المعاجم

معجم تاج العروس
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: نسو

- : (و (} الِنُّسْوَةُ، بِالْكَسْرِ والضَّمِّ، {والنِّساءُ} والنِّسْوانُ {والنِّسَونَ، بكَسْرهنَّ) ، الأرْبَعةُ الأولى ذَكَرهنَّ الجَوْهرِي، والأخيرَةُ عَن ابنِ سِيدَه، وزادَ أيْضاً} النُّسْوانُ بِضَم النونِ: كلُّ ذلكَ (جُموعُ المرْأَةِ من غيرِ لَفْظِها) ؛ كالقَوْمِ فِي جَمْعِ المَرْءِ. وَفِي الصِّحاح: كَمَا يقالُ خَلِفةٌ ومَخاضٌ وذلكَ وأُولئِكَ. وَفِي المُحْكم أَيْضاً: {النِّساءُ جَمْعُ} نِسْوةٍ إِذا كَثرْنَ. وَقَالَ القالِي: النِّساءُ جَمْعُ امرأَةٍ وليسَ لَهَا واحِدٌ مِن لَفْظِها، وكَذلكَ المَرْأَةُ لَا جَمْعَ لَهَا مِن لَفْظِها؛ (و) لذلكَ قالَ سِيْبَوَيْه فِي (النِّسْبَةِ) إِلَى {نِساءٍ: (} نِسْوِيٌّ) ، فردَّه إِلَى واحِدَةٍ. (! والنَّسْوَةُ، بِالْفَتْح: التَّرْكُ للعَمَلِ) ، وَهَذَا أَصْلُه الْيَاء كَمَا يأْتي. (و) أيْضاً: (الجُرْعَةُ من اللَّبَنِ) ؛ عَن ابنِ الأعْرابي، وكأنَّها لَغَةُ فِي المَهْموزِ. (ونَسَا: د بفارِسَ) ، قالَ ياقوتُ: هُوَ بالفَتْح مَقْصورٌ بَيْنه وبينَ سرخس يَوْمان، وبَيْنه وَبَين، أبيورد يَوْم، وبَيْنه وبَيْنَ مَرْو خَمْسَة أَيامٍ، وبَيْنه وبَيْنَ نَيْسابُورسِتّ أَو سَبْع؛ قالَ: وَهِي مدينَةٌ وَبِيئةٌ جِدًّا يَكْثرُ بهَا خُرُوجُ العرقِ المَدِيني، والنِّسْبَةُ الصَّحيحةُ إِلَيْهَا {نَسَائِي، ويقالُ} نَسَوِيٌّ أَيْضاً؛ وَقد خَرَجَ مِنْهَا جماعَةٌ مِن أَئِمَّة العُلَماء مِنْهُم: أَبُو عبدِ الرحمنِ أَحمدُ بنُ شُعَيْب بنِ عليِّ بنِ بَحْر بنِ سِنانِ النّسائيُّ القاضِي الحافِظُ صاحِبُ كتابِ السّننِ، وكانَ إمامَ عَصْرِه فِي الحديثِ، وسَكَنَ مِصْرَ، وترْجَمَتهُ واسِعَةٌ. وَأَبُو أَحمدَ حميدُ بنُ زِنجوَيه الأزْدِي {النَّسويُّ، واسْمُ زِنْجَوَيه مخلدُ ابنُ قتيبَةَ وَهُوَ صاحِبُ كتابِ التَّرْغِيبِ، والأَمْوال، رَوَى عَنهُ البارِي ومُسْلم وأبَو داودَ النّسائي وغيرُهُم. (و) } نَسَا: (ة بسَرَخْسَ) ، وكأنَّها هِيَ المَدينَةُ المَذْكورَةُ كَمَا يُفْهَم مِن سِياقِ ياقوت، وَهِي على مَرْحَلَتَيْن مِنْهَا. (و) أَيْضاً: (بكِرْمانَ) مِن رَساتِيقِ. بَمَّ. وقالَ أَبو عبدِ اللهاِ محمدُ بنُ أَحمد الْبناء: هِيَ مدينَةُ بهَا. (و) أَيْضاً (بهَمَدانَ) ؛ وقيلَ: هِيَ مدينَةٌ بهَا. (! والنَّسا: عِرْقٌ من الوَرِكِ إِلَى الكَعْبِ) . قالَ الأصْمعي: هُوَ مَفْتوحٌ مَقْصورٌ، عِرْقٌ يَخْرجُ مِن الوَرِكِ فيَسْتَبْطِنُ الفَخذَيْن ثمَّ يمرُّ بالعُرْقوب حَتَّى يَبْلغَ الحافِرَ فَإِذا سَمِنَتِ الدابَّةُ انْفَلَقَتْ فخذَاها بلَحْمَتَيْنِ عَظِيمتَيْن وجَرَى {النَّسا بَيْنَهما واسْتَبانَ، وَإِذا هُزِلَتِ الدابَّةُ اضْطَرَبَتِ الفَخذَانِ وماجَتْ الرَّبَلَتانِ وخَفِيَ النَّسا، وإنَّما يقالُ مُنْشَقُّ النَّسا، يريدُ موْضِعَ النَّسا، وَإِذا قَالُوا إنَّه لشَدِيدُ النَّسا فإنَّما يرادُ بِهِ النَّسا نَفْسَه؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. (و) قَالَ أَبُو زيْدٍ: (يُثَنَّى} نَسَوانِ {ونَسَيانِ) ، أَي أنَّ أَلفَه مُنْقلِبَةٌ عَن واوٍ، وقيلَ عَن ياءٍ؛ وأَنْشَدَ ثَعْلب: ذِي مَخْرمِ نَهْدٍ وطَرْفٍ شاخِصِ وعَصَبٍ عَنْ} نَسَوَيْهِ قالِصِ قَالَ القالِي:! النَّسَى يُكْتَبُ بالياءِ لأنَّ تَثْنيتَهُ نَسَيان، وَهَذَا الْجيد. وَقد حكَى أَبُو زيْدٍ فِي تَثْنيتِه نَسَوانِ وَهُوَ نادِرٌ، فيجوزُ على هَذَا أَن يُكْتَبَ بالألِفِ. وَقَالَ (الزَّجَّاجُ: لَا تَقُلْ عِرْقُ النَّسا لأنَّ الشَّيءَ لَا يُضافُ إِلَى نَفْسِه) . قَالَ شَيخنَا: قد وافَقَ الزجَّاجَ جماعَةُ وعَلَّلُوه بِمَا ذَكَرَه المصنِّفُ، انتَهَى. قُلْت: وَهُوَ نَصّ أَبي زيْدٍ فِي نوادِرِه؛ وَفِي الصِّحاح: قالَ الأصْمعي: هُوَ النَّسا وَلَا تَقُلْ عِرْقُ النَّسا، كَمَا لَا يقالُ عِرْقُ الأكْحَل، وَلَا عِرْقُ الأبْجَل، وإنَّما هُوَ الأكْحَلُ والأبْجَلُ، انتَهَى. وَقَالَ ابنُ السِّكِّيت: هُوَ النَّسا لهَذَا العِرْقِ؛ وأَنْشَدَ للبيدٍ: مِنْ نَسا النَّاشِطِ إذْ ثَوَّرْتَه أَو رَئِيس الأَخْدَرِيَّاتِ الأُوَلْوأَنْشَدَ الأصْمعِي لامرىءِ القَيْس: وأَنْشَبَ أَظْفَارَهُ فِي النَّسَا فقُلْتُ: هُبلتَ أَلا تَنْتَصِرْوقال أَيْضاً: سليمِ الشَّظَى عَبل الشَّوَى شَنِجِ النَّسا لَهُ حجباتٌ مُشْرِفاتٌ على الفَالِ. قَالَ شيحنا: والصَّوابُ جَوازُه وَحمله على إضَافةِ العامِّ إِلَى الخاصِّ، انتَهَى. قُلْت: وحكَاهُ الكِسائي وغيرُهُ، وحكَاهُ أَبو العبَّاسِ فِي الفَصِيح وَإِن كانَ ابنُ سِيدَه خَطَّأَه. قَالَ ابنُ برِّي: جاءَ فِي التَّفْسِيرِ عَن ابنِ عبَّاس وغيرِهِ: كلُّ الطَّعام كانَ حلاًّ لبَني إسْرائِيل إلاَّ مَا حرَّمَ إسْرائِيل على نَفْسِه، قَالُوا: حَرَّم إسْرائيل لحومَ الإِبِلِ لأنَّه كانَ بِهِ عِرْق النَّسا، فَإِذا ثَبَتَ أنَّه مَسْموعٌ فَلَا وَجْه لإِنْكارِ قولِهم عِرْقُ النَّسا؛ قالَ: ويكونُ من بابِ إضافَةِ المُسَمَّى إِلَى اسْمِه كحبْلِ الوَرِيدِ ونحوِهِ؛ وَمِنْه قولُ الكُمَيْت: إلَيْكم ذَوي آلِ النَّبيِّ تَطَلَّعَتْ نَوازِعُ قَلْبِي ظِماءٌ وأَلْبُبُأَي إلَيْكم يَا أَصْحاب هَذَا الاسْم، قالَ: وَقد يُضافُ الشيءُ إِلَى نفْسِه إِذا اخْتَلَف اللَّفْظانِ كحبْلِ الوَرِيدِ وحَبِّ الحَصِيد وثَابِتِ قُطْنةَ وسعِيدِ كُرْز، ومثْلُه فقلْتُ انْجُوَا عَنْهَا نَجا الجِلْدِ؛ والنَّجا هُوَ الجِلْدُ المَسْلوخُ. وقولُ الآخر: تُفاوِضُ مَنْ أَطْوي طَوَى الكَشْح دُونه وقالَ فَرْوةُ بنُ مُسَبْك: لمَّا رأَيْتُ مُلُوكَ كِنْدةَ أَعْرَضَتْ كالرَّحلِ خانَ الرّحلَ عِرْقُ نَسائِهاقالَ: وممَّا يقوِّي قولَهم عِرْقُ النَّسا قولُ هِمْيان: كأنَّما يَبْجَع عِرْقا أَنْبَضِه والأَنْبَضُ: هُوَ العِرْقُ، انتَهَى. وَقد مَرَّ بعضُ ذلكَ فِي نجو قرِيباً، وَفِي قطن، وَفِي كرز، وأوْرَدَه ابنُ الجيان فِي شرْحِ الفصيح. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: تَصغيرُ نِسْوةٍ: {نُسَيَّةٌ؛ ويقالُ} نُسَيَّاتٌ، وَهُوَ تَصْغيرُ الجَمْع؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. وجَمْعُ النَّسا، للعِرْقِ: {أَنْساء؛ وأنْشَدَ الجَوْهرِي لأبي ذُؤَيْب: مُتَفَلِّقُ} أَنْساؤُها عَن قانِىءٍ كالقُرْطِ صاوٍ وغُبْرُه لَا يُرْضَعُأَرادَ: تَنْفَلقُ فَخِذاه عَن مَوْضِع، النَّسا، لمَّا سَمِنَتْ تفرَّجَت اللحْمَةُ فظَهَرَ النَّسا. وأَبْرق النّسا: فِي دِيارِ فَزارَةَ؛ وَقد ذُكِرَ فِي القافِ. وَقد يُمَدُّ نَسا للمَدينَةِ الَّتِي بفارِسَ؛ قَالَ شاعرٌ فِي الفُتوحِ: فَتَحْنا سَمَرْقَنْد العِرِيضَةَ بالقَنا شِتاءً وَأَرعنا نَؤُوم {نَساءَ ِفلا تَجْعَلنا يَا قُتَيْبَة وَالَّذِي يَنامُ ضُحًى يَوْم الحُرُوبِ سَوَاء ِنقلَهُ ياقوت.


معجم تاج العروس
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: نسي

- : (ي} نَسِيَهُ) ، كرَضِيَ؛ وإنَّما أَطْلَقه عَن الضَّبْط لشُهْرتِه؛ {يَنْساه (} نَسْياً {ونِسْياناً} ونِسايَةً، بكسْرهنَّ، {ونَسْوَةً) ، بِالْفَتْح، كَذَا مُقْتضَى سِياقِه؛ ووُجِدَ فِي نسخ، المُحْكم بالكَسْر أَيْضاً، وَكَذَا فِي التكْملَةِ بالكَسْر أَيْضاً، وأنْشَدَ ابنُ خَالَويه فِي كتابِ اللغاتِ: فلَسْت بصَرَّام وَلَا ذِي مَلالةٍ وَلَا} نِسْوةٍ للعَهْدِ يَا أُمَّ جَعْفَرِ (ضِدُّ حَفِظَه) وذَكَرَه. وَقَالَ الجَوْهرِي: {نَسِيتُ الشيءَ} نِسْياناً، وَلَا تَقُلْ نَسَياناً، بالتّحْريكِ، لأنَّ النَّسَيان إنَّما هُوَ تَثْنِيَةُ نَسا العِرْق. ( {وأَنْساهُ إيَّاهُ) } إنساءً؛ ثمَّ إنَّ تَفْسيرَ! النِّسْيان بضِدِّ الحفْظِ والذِّكْر هُوَ الَّذِي فِي الصِّحاح وغيرِهِ. قَالَ شَيخنَا: وَهُوَ لَا يَخْلو عَن تأَمّلٍ، وأَكْثَر أَهْلِ اللغَةِ فَسَّرُوه بالتَّرْكِ وَهُوَ المَشْهورُ عنْدَهُم، كَمَا فِي المَشارِقِ وغيرِهِ، وجَعَلَه فِي الأساسِ مجَازًا؛ وَقَالَ الحافِظُ ابنُ حَجَر: هُوَ مِن إطْلاقِ المَلْزومِ وإرادَة الَّلازِم لأنَّه مِن {نَسِيَ الشيءَ تَرَكَه بِلا عكْسٍ. قُلْت: قالَ الرَّاغبُ: النِّسْيانُ: تَرْكُ الإِنْسانِ ضَبْط مَا اسْتُوْدِعَ إمَّا لضَعْفِ قَلْبِه وإمَّا عَن غَفْلةٍ أَو عَن قَصْدٍ حَتَّى يَنْحذفَ عَن القَلْبِ ذِكْرُه، انتَهَى. } والنِّسْيانُ عنْدَ الأطبَّاء: نُقْصانٌ أَو بُطْلان لقُوّةِ الذَّكاءِ. وقولهُ، عزَّ وجلَّ: { {نَسُوا الله} فنَسِيَهُم} ؛ قالَ ثَعْلبُ: لَا يَنْسى اللهاُ، عزَّ وجلَّ، إنَّما مَعْناه تَرَكُوا اللهاَ فتَرَكَهم، فلمَّا كانَ النِّسْيانُ ضَرْباً من التَّرْكِ وَضَعَه مَوْضِعَه. وَفِي التَّهْذيب: أَي تَرَكُوا أَمْرَ اللهاِ فتَرَكَهم مِن رَحْمتَهِ. وقولهُ تَعَالَى: { {فنَسِيتَها وكَذلكَ اليَوْم} تُنْسَى} ، أَي تَرَكْتَها فكَذلكَ تُتْرَكُ فِي النارِ. وقولهُ، عزَّ وجلَّ: {وَلَقَد عَهِدْنا إِلَى آدَمَ مِن قَبْلُ {فنَسِيَ} ، مَعْناه أَيْضاً تَرَكَ لأنّ الناسِي لَا يُؤاخَذُ} بنِسْيانِه، والأوَّل أَقْيَس. وقولهُ تَعَالَى: {سنُقْرِئك فَلَا {تَنْسَى} ، إخْبارٌ وضَمانٌ مِن اللهاِ تَعَالَى أَنْ يَجْعلَه بحيثُ أنَّه لَا} يَنْسى مَا يَسْمَعه من الحَقِّ؛ وكلُّ! نِسْيانٍ مِن الإِنْسانِ ذَمّه اللهاُ تَعَالَى فَهُوَ مَا كانَ أَصْله عَن تَعَمُّدٍ مِنْهُ لَا يُعْذَرُ فِيهِ، وَمَا كانَ عَن عُذْرٍ فإنَّه لَا يُؤاخَذُ بِهِ؛ وَمِنْه الحديثُ: (رفِعَ عَن أُمَّتِي الخَطَأ {والنِّسْيان) ، فَهُوَ مَا لم يَكُنْ سَبَبه مِنْهُ؛ وقولُه، عزَّ وجلَّ: {فذُوقُوا بِمَا} نَسِيتُم لِقاءَ يَوْمكم هَذَا إنّا {نسيناكم} هُوَ مَا كانَ سَبَيه عَن تَعَمُّدٍ مِنْهُم، وتَركه على طرِيقِ الاسْتِهانَةِ، وَإِذا نسبَ ذلكَ إِلَى اللهاِ فَهُوَ تَركه إيَّاهم اسْتِهانَةً بهم ومُجازَاةً لمَا تَرَكُوه. وقولهُ تَعَالَى: {لَا تكُونوا كَالَّذِين} نَسُوا الله {فأَنْساهُم أَنْفُسَهم} ، فِيهِ تَنْبِيه على أنَّ الإِنسانَ بمَعْرِفَتِه لنَفْسِهِ يَعْرفُ اللهاَ، عزَّ وجلَّ،} فنِسْيانُه للهِ هُوَ مِن {نِسْيانِه نَفْسه. وقولهُ تَعَالَى: {واذْكُر رَبّك إِذا} نَسِيتَ} ، حَمَلَه العامَّة على النَّسْيانِ خِلاف الحِفْظ والذِّكْر. وقالَ ابنُ عبَّاس: مَعَناهْ إِذا قُلْت شَيْئا وَلم تَقُل إِن شاءَ الله فقُلْه إِذا تَذَكَّرْتَه. قَالَ الرَّاغبُ: وَبِهَذَا أَجازَ الاسْتِثْناءَ بَعْد مدَّة. وَقَالَ عِكْرِمةِ: مَعْناه ارْتَكَبْتَ ذَنْباً، أَي اذْكُرٍ اللهاَ إِذا أَرَدْتَ أَو قَصَدْتَ ارْتِكابَ ذَنْبٍ يَكُن ذلكَ كافالك. وَقَالَ الفرَّاء فِي قولهِ تَعَالَى: {مَا نَنْسَخُ مِن آيَةٍ أَو! نُنْسِها} ، عامَّة القُرَّاء يَجْعلُونَه مِن النِّسْيان، والنِّسْيانُ هُنَا على وَجْهَيْن: أَحَدُهما على التَّرْك المَعْنى نَتْرُكُها فَلَا نَنْسَخها وَمِنْه قولهُ تَعَالَى: {وَلَا {تَنْسَوا الفَضْلَ بَيْنكم} ؛ والوَجْه الآخَرْ: مِن النِّسْيان الَّذِي} يُنْسَى. وَقَالَ الزجَّاج: وقُرِىءَ: أَو نُنْسِها، وقُرِىءَ: {نُنَسِّها، وقُرِىء، نَنْسَأَها، قالَ: وقولُ أَهْل اللغَةِ فِي قولهِ أَو نُنْسِها على وَجْهَيْنِ: يكونُ مِن النِّسْيان واحْتَجُوا بقولهِ تَعَالَى: {سَنُقْرِئك فَلَا} تَنْسَى إِلَّا مَا شاءَ ا} ، فقد أَعْلَم اللهاُ أَنَّه يَشاءُ أَن! يَنْسَى، قالَ: وَهَذَا القولُ عنْدِي غيْرُ جائِزٍ، لأنَّ اللهاَ تَعَالَى قد أَخْبَر النبيَّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فِي قولِه: {ولئِنْ شِئْنا لنَذْهَبَنَّ بِالَّذِي أَوْحَيْنا} ، أنَّه لَا يَشاءُ أَن يَذْهَبَ بِمَا أَوْحَى بِهِ إِلَى النبيِّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قالَ) وقولهُ: {فَلَا تَنْسى} ، أَي فلسْتَ تَتْرُك إلاَّ مَا شاءَ اللهاُ أَن يَتْرُك، قالَ: ويجوزُ أَن يكونَ إلاَّ مَا شاءَ اللهاُ ممَّا يَلْحَق بالبَشَرِيَّة ثمَّ يَذْكُر بعْدُ ليسَ أنَّه على طرِيقِ السّلْب للنبيِّ، صلى الله عَلَيْهِ وسلمشيئاً أُوتِيَه مِن الحِكْمةِ، قالَ: وَقيل فِي قولهِ تَعَالَى: {أَو نُنْسِها} قولٌ آخَرُ، وَهُوَ خَطَأٌ أَيْضاً، ونَتْرُكُهَا، وَهَذَا إنَّما يقالُ فِيهِ {نَسِيتُ إِذا تَرَكْت، وَلَا يقالُ} أُنْسِيتُ تَرَكْت، قالَ: وإنَّما مَعْنى أَو نُنْسِها أَي نَأْمُرْكُم بتَرْكِها. قَالَ الأزْهري: وممَّا يقوِّي هَذَا مَا رُوِي عَن ثَعْلَب عَن ابنِ الأعْرابي أنَّه أَنْشَدَه: إنَّ عليَّ عُقْبةً أَقْضِيها لَسْتُ {بناسِيها وَلَا} مُنْسِيها قَالَ بناسِيها بتارِكِها، وَلَا مُنْسِيها: وَلَا مُؤخِّرها، فوافَقَ قولُ ابْن الأعْرابي قولَه فِي {النَّاسِي إنَّه التَّارِكِ لَا} المُنْسِي، واخْتَلَفا فِي المُنْسِي. قالَ الأزْهرِي: وكأنَّ ابنَ الأعْرابي ذَهَبَ فِي قولِه: وَلَا مُنْسِيها إِلَى تَرْكِ الهَمْز مِن أَنْسَأْتُ الدَّيْن إِذا أَخَّرْته، على لُغَةِ مَنْ يُخَفِّفُ الهَمْزةَ. هَذَا مَا ذَكَرَه أَهْلُ اللغةِ فِي النِّسْيان والانْساءِ. وأَمَّا إطْلاقُ {المُنْسِي على اللهاِ تَعَالَى هَل يَجوزُ أَو لَا، فقد اخْتَلَفَ فِيهِ أَهْلُ الكَلام، وغايَةُ مَن احْتَج بعدَم إطْلاقِه على اللهاِ تَعَالَى أنَّه خِلافُ الأدَبِ، وليسَ هَذَا محلُّ بَسْطه، وإنَّما أَطَلْتُ الكَلامَ فِي هَذَا المجال، لأنَّه جَرَى ذِكْرُ ذلكَ فِي مجْلِسِ أَحَدِ الأُمرَاءِ فِي زمانِنا فحصَلَتِ المُشاغَبَةُ مِن الطَّرفَيْن وأَلَّفُوا فِي خُصوصِ ذلكَ رسائِلَ، وجَعَلوها للتَّقَرُّبِ إِلَى الجاهِ وسائِلَ، والحَقُّ أَحَقُّ أَن يُتَّبَع وَهُوَ أَعْلَم بالصَّواب. (} والنِّسْيُ بِالْكَسْرِ ويُفْتَحُ) ، وَهَذِه عَن كُراعٍ (مَا {نُسِيَ) . وقالَ الْأَخْفَش هُوَ مَا أُغْفِلَ مِن شيءٍ حَقِيرٍ} ونُسِيَ. وَقَالَ الزجَّاج: هُوَ الشيءُ المَطْروحُ لَا يُؤْبَه لَهُ؛ قَالَ الشَّنْفَرَى: كأنَّ لَهَا فِي الأرضِ {نِسْياً تَقُصُّه على أمِّها أَو إِن تُخاطِبْكَ تَبْلَت ِوقال الرَّاغبُ:} النِّسْيُ أَصْلُه مَا {يُنْسَى كالنّقْض لمَا يُنْقَضُ، وصارَ فِي التَّعارُفِ اسْماً لمَا يقل الاعْتِدادُ بِهِ، وَمِنْه قولهُ تَعَالَى حِكايَةً عَن مَرْيم: {وكُنْت} نِسْياً {مَنْسِيًّا} ، وأَعْقَبَه بقولِه: مَنْسِيّا لأنَّ النِّسْيَ قد يقالُ لمَا يقل الاعْتِدادُ بِهِ وَإِن لم} يُنْسَ، قالَ: وقُرِىءَ {نَسْياً، بالفَتْح، وَهُوَ مَصْدَرٌ مَوْضوعٌ مَوْضِع المَفْعول. (و) قَالَ الفرَّاء:} النِّسْيُ، بِالْكَسْرِ والفَتْح، (مَا تُلْقِيهِ المرأَةُ من خِرَقِ اعْتِلالِها) ، مِثْلَ وتْرٍ ووَتْرٍ، قالَ: وَلَو أَرَدْتَ! بالنِّسْي مَصْدَر النِّسْيان لجازَ، أَي فِي الآيَةِ. وَقَالَ ثعْلَب: قُرِىءَ بالوَجْهَيْن، فمَنْ قَرَأَ بالكَسْر فعَنَى خِرَقَ الحَيْض الَّتِي يُرْمَى بهَا {فتُنْسَى، ومَنْ قَرَأَ بِالْفَتْح فمعْناهُ شَيْئا} مَنْسِيًّا لَا أُعْرَفُ. وَفِي حديثِ عائِشَةَ: (وَدِدْتُ أَنِي كُنْتُ {نِسْياً} مَنْسِيًّا) ، أَي شَيْئا حَقِيراً مُطَّرَحاً لَا يُلْتَفَتُ إِلَيْهِ. ( {والنَّسِيُّ، كغَنِيَ: مَنْ لَا يُعَدُّ فِي القوْمِ) لأنَّه} مَنْسِيٌّ. (و) أيْضاً: (الكثيرُ {النِّسْيانِ) يكونُ فَعِيلاً وفَعُولاً وفَعِيلٌ أَكْثَر لأنَّه لَو كانَ فَعُولاً لقيلَ نَسُوّ أيْضاً. (} كالنَّسْيانِ، بِالْفَتْح) ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. ( {ونَسِيَهُ} نَسْياً) ، كعَلِمَ: (ضَرَبَ {نَساهُ) ، هَكَذَا فِي النّسخ. وَالَّذِي فِي الصِّحاح وغيرِهِ:} ونَسَيْتُه فَهُوَ {مَنْسِيٌّ: أَصَبْتُ} نَساهُ، أَي مِن حَدِّ رَمَى وَهُوَ الصَّوابُ، فكانَ عَلَيْهِ أَنْ يقولَ {ونَساهُ} نَسياً. ( {ونَسِيَ، كرَضِيَ،} نَسًى) ، مَقْصورٌ، (فَهُوَ) {نَسٍ على فَعِلٍ؛ هَذَا نَصُّ الجَوْهرِي، وَفِي المُحّكم: هُوَ (} أَنْسَى، و) الأُنْثَى {نَساء؛ وَفِي التَّهْذِيب: (هِيَ} نَسْياءُ) وَفِي كتابِ القالِي عَن أَبي زيْدٍ: هاج بِهِ {النَّسَا وَقد} نَسِيَ {يَنْسَى} نَسًى، ورجُلٌ {أنْسَى وامْرأَةٌ} نَسْياءٌ؛ (شَكا {نَساهُ. (} والأَنْسَى: عِرْقٌ فِي السَّاقِ السُّفْلَى) ، والعامَّةُ تقولُه، عِرْقُ الأنْثَى. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {نَسِيَه} نَسْياً، بِالْفَتْح، {ونِسْوَةً} ونِساوَةً، بكسْرِها،! ونَساوَةً، بالفَتْح، الأخيرَتَانِ على المُعاقَبَةِ نقَلَهُما ابنُ سِيدَه، {والنَّسى، بالفَتْح والنِّساوَةُ والنِّسْوَةُ، بكَسْرِ هما حكاهنَّ ابنُ برِّي عَن ابنِ خالويه فِي كتابِ اللغاتِ. } ونَسَّاه {تَنْسِيَةً مِثْلُ} أَنْساهُ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي؛ وَمِنْه الحديثُ: (وإنَّما {أَنَسَّى لأَسُنَّ) ، أَي لأَذْكر لكُم مَا يَلْزمُ} النَّاسِيَ لشيءٍ من عبادَتِه وأَفْعَل ذلكَ فتَقْتَدُوا بِي. وَفِي حديثٍ آخر: (لَا يَقُولَنَّ أَحَدُكم {نَسِيتُ آيةَ كَيْتَ وكَيْتَ، بل هُوَ} نُسِّيَ) ، كَرِهَ نِسْبةَ {النِّسْيانِ إِلَى النفْسِ لمعْنَيَيْنِ: أَحَدُهما أَنَّ اللهاَ، عزَّ وجلَّ، هُوَ الَّذِي} أَنْساهُ إيَّاه لأنَّه المقدِّرُ للأشْياءِ كُلِّها، وَالثَّانِي: أنَّ أَصْلَ {النِّسْيان التَّركُ فكَرِهَ لَهُ أَنْ يقولَ تَرَكْتُ القُرْآن، وقَصَدْتُ إِلَى} نِسْيانِه ولأنَّ ذلكَ لم يكُنْ باخْتِيارِه؛ وَلَو رُوِيَ: {نُسِيَ بالتَّخفيفِ لكانَ مَعْناه تُرِكَ مِن الخَيْرِ وحُرِمَ. } وأَنْساهُ: أَمَرَه بتَرْكهِ. {والنّسْوَةُ: التَّرْكُ للعَمَلِ؛ وذَكَرَه المصنِّفُ فِي الَّذِي تقدَّمَ. } والنَّسِيُّ، كغَنِيَ: {الناسِي؛ قَالَ ثَعْلَب: هُوَ كعَالِمٍ وعَلِيمٍ وشاهِدٍ وشَهِيدٍ وسامِعٍ وسَمِيعٍ وحاكِمٍ وحَكِيمٍ؛ وقولهُ تَعَالَى: {وَمَا كانَ رَبُّكَ} نَسِيًّا} ، أَي لَا {يَنْسَى شَيْئا. } وتَناسَاهُ: أَرَى من نَفْسِه أنَّه! نَسِيَه؛ نقلَهُ الجَوْهرِي، وأَنْشَدَ لامرىءِ القَيْس: ومِثْلِكِ بَيْضاءَ العَوارِضِ طَفْلةٍ لَعُوبٍ {تَناسَانِي إِذا قُمْتُ سِرْبالي أَي} تُنْسِيني؛ عَن أَبي عُبيدَةَ. {وتَناسَيْته:} نَسِيتُه. وتقولُ العَرَبُ إِذا ارْتَحَلُوا مِن المَنْزلِ: تَتَبَّعُوا {أنْساءَكُمُ يُريدُونَ الأشْياءَ الحَقِيرَةَ الَّتِي ليسَتْ ببالٍ عنْدَهم مِثْل العَصَا والقَدَح والشِّظاظ، أَي اعْتَبرُوها لئلاَّ} تَنْسَوْها فِي المَنْزلِ، وَهُوَ جَمْعُ {النِّسْي لمَا سَقَطَ فِي مَنازِلِ المُرْتَحِلِين؛ قَالَ دُكَيْنٌ الفُقَيْمي: بالدَّارِ وَحْيٌ كاللَّقَى المُطَرَّسِ } كالنَّسْي مُلْقًى بالجِهادِ البَسْبَسِوفي الصِّحاح: قالَ الْمبرد: كلُّ واوٍ مَضْمومَةٍ لكَ أَن تَهْمزَها إلاَّ واحِدَة فإنَّهم اخْتَلَفوا فِيهَا، وَهِي قولهُ تَعَالَى: {وَلَا {تَنْسَوْا الفَضْل بَيْنكم} وَمَا أَشْبَهها من واوِ الجَمْع، وأَجازَ بعضُهم الهَمْز، وَهُوَ قَليلٌ، والاخْتِيارُ تَرْكُ الهَمْزِ، وأَصْلُه تَنْسيوا فسُكِّنَتِ الياءُ وأُسْقِطَتْ لاجْتِماعِ السَّاكِنَيْنِ، فلمَّا احْتِيج إِلَى تَحْريكِ الواوِ رُدَّت فِيهَا ضَمَّة الياءِ، انتَهَى. وَقَالَ ابنْ برِّي عنْدَ قَوْل الجَوْهرِي فسُكِّنَت الْيَاء وأُسْقِطَت صَوابُه فتَحَرَّكَتِ الياءُ وَانْفَتح مَا قَبْلها فانْقَلَبَتْ ألِفاً ثمَّ حُذِفَتْ لالْتِقاءِ الساكنين. ورجُلٌ} نَسَّاءٌ، كشَدَّادٍ: كثيرُ {النِّسْيانِ، ورُبَّما يَقُولُونَ: نَسَّايَةٌ، كعلاَّمَةٍ، وليسَ بمَسْموع. } ونَاساهُ {مُناساةً: أَبْعَدَه؛ عَن ابنِ الأعْرابي؛ جاءَ بِهِ غَيْر مَهْموزٍ وأَصْلُه الهَمْزِ. } والمِنْساةُ: العَصَا؛ وأنْشَدَ الجَوْهرِي: إِذا دَبَبْتَ على {المِنْساةِ مِن هَرَمٍ فقَدْ تَباعَدَ عَنْكَ اللَّهْوُ والغَزَلُقالَ: وأَصْلُه الهَمْز، وَقد ذُكِرَ. ورَوَى شَمِرٌ أَنَّ ابنَ الأعْرابي أَنْشَدَه: سَقَوْني} النَّسْيَ ثمَّ تَكَنَّفُوني عُداةَ اللهاِ من كَذِبٍ وزُورِبغيرِ هَمْزٍ، وَهُوَ كلُّ مَا {ينسى العَقْل، قالَ: وَهُوَ مِن اللّبَنِ حَلِيب يُصَبُّ عَلَيْهِ ماءٌ؛ قَالَ شَمِرٌ: وقالَ غيرُهُ: هُوَ} النَّسِيُّ، كغَنِيَ، بغيرِ هَمْز وأَنْشَدَ: لَا تَشْرَبَنْ يومَ وُرُودٍ حازِرا وَلَا {نَسِيًّا فتَجيءُ فاتِرا} ونُسِيَ، كعُنِيَ: شَكا نَساهُ؛ هَكَذَا مَضْبوط فِي نسخةِ القالِي، ونقلَهُ ابنُ القطَّاعِ أيْضاً. وَقد سَمَّوا {منسيًّا} ومُنَيْسيَّا. ! والمُنْسِي: الَّذِي يصر خلفين أَو ثَلَاثَة.


المعجم الوسيط
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: نسو

- نَسَا الشيءَ نَسَا نَسْوَةً: تركه. يقال: نَسَا العملَ.|نَسَا فلانًا نَسَا نَسْبًا: ضَرَبَ نسَاه، فهو مَنْسِيٌّ., النِّسَاءُ : التأَخيرُ., نَاسَاهُ : أَبْعَدَهُ.| [أَتى غير مهموز، وأَصله بالهمز]., نَاسَاهُ الشيءَ: أَنْسَاهُ إِيّاهُ. يقال: ناساه العداوةَ., النَّسَا : العَصَبُ الورَكيّ، وهو عصبٌ يمتدّ من الوَرِك إِلى الكعب.| مثنَّاهُ: نَسَوانِ، ونَسَيَان. والجمع : أَنْسَاءٌ., النِّسَاءُ : جمع امرأَة من غير لفظه., النِّسْوَةُ : النِّسَاء., النِّسْوانُ : النِّسَاء., النَّسْوَةُ : الجُرْعَةُ من الشَّرَاب. يقال: نَسْوَةٌ من لَبَن.


المعجم الوسيط
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: نسي

- أَنْسَاهُ الشيءَ: حَمَلهُ على تركه أَو على نسيانه.، وفي التنزيل العزيز: الكهف آية 63فَإِنِّي نَسِيتُ الحُوتَ وَمَا أَنْسَانِيهُ إِلاَّ الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ) ) ., نَسَّاهُ الشيءَ: أَنْسَاهُ., تَنَاسَى الشيءَ: حاول أَن يَنْسَاه.|تَنَاسَى أَظهر أَنه نَسِيَه., النِّسْيَانُ : الكثير الغَفْلة والنِّسْيان., الأَنْسَى : عِرْقٌ في السَّاق السُّفْلَى., نَسِيَ فلانٌ نَسِيَ نَسًى: اشتكى نَسَاه فهو نَسٍ وهي نَسِيَةٌ، وهو أَنْسَى وهي نَسْيَاءُ.|نَسِيَ الشيءَ نَسْوَةً، ونَسَاوَةً، ونِسْيَانًا: تركه على ذُهول وغَفْلة، أَو تركه على عَمْدٍ.|نَسِيَ الأَمرَ: أَهملَتْه ذاكرتُه ولم يَعِه فهو ناسٍ ونَسَّاءٌ، وهي ناسيةٌ، ونَسَّاءَةٌ، وهو وهي نَسِيٌّ أَيضًا., النَّسِيُّ : ما نُسِي. يقال: هو نَسِيُّ قومِهِ: لا يُعَدُّ فيهم لحقارته.


المعجم الغني
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: نسو

- نِسْوَانٌ. ن. نِسَاءٌ., (مَنْسُوبٌ إِلَى النِّسَاءِ).|-حَرَكَةٌ نِسَائِيَّةٌ : حَرَكَةٌ تَهْتَمُّ بِقَضَايَا النِّسَاءِ، وَحُقُوقِهِنَّ., (مَنْسُوبٌ إِلَى النِّسْوَةِ، نِسَائِيٌّ).|1- أَشْغَالٌ نِسْوِيَّةٌ : أَشْغَالٌ مَحْصُورَةٌ فِي النِّسَاءِ.|2- حَرَكَةٌ نِسْوِيَّةٌ : حَرَكَةٌ مُهْتَمَّةٌ بِقَضَايَا النِّسَاءِ وَشُؤُونِهِنَّ., (جَمْعٌ لِلْمَرْأَةِ مِنْ غَيْرِ لَفْظِهَا).|1- نِصْفُ سُكَّانِ العَالَمِ نِسَاءٌ : نِصْفُ الرِّجَالِ.|2- نِسَاءُ النَّبِيِّ : زَوْجَاتُهُ.الأحزاب آية 32 يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ (قرآن)., النِّسْوَةُ. ن. نِسَاءٌ.


المعجم الغني
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: نسي

- (فعل: خماسي متعد).| تَنَاسَيْتُ، أتَنَاسَى، تَنَاسَ، مصدر تَنَاسٍ- تَنَاسَى إنْجَازَ تَمَارِينِهِ : تَعَمَّدَ نِسْيَانَهَا., (مصدر تَنَاسَى).|-تَنَاسِي الوَاجِبِ : نِسْيَانُهُ تَعَمُّداً., جمع:نُسْيٌ. مؤ: نَسْياءُ. | عِرْقٌ في السَّاقِ السُفْلَى، عِرْقٌ مِن الوَرِكِ إلى الكَعْبِ., (صِيغَةُ فَعَّال لِلْمُبَالَغَةِ).|-رَجُلٌ نَسَّاءٌ :كَثِيرُ النِّسْيَانِ., (مفعول من نَسِيَ).|-كِتَابٌ مَنْسِيٌّ : كِتَابٌ نُسِيَ ذِكْرُهُ، أَيْ لَمْ يَعُدْ يُذْكَرُ.مريم آية 23 وَكُنْتُ نَسْياً مَنْسِيّاً (قرآن)., 1- رَجُلٌ نَسِيٌّ : كَثِيرُ النِّسْيَانِ.|2- هُوَ نَسِيُّ قَوْمِهِ : لاَ يُعَدُّ فِيهِمْ لِحَقَارَتِهِ., (فعل: رباعي متعد).| أَنْسَى، يُنْسي، مصدر إِنْساءٌ- أَنْساهُ ما كانَ يُريدُ أَخْذَهُ مِنْ أَدَواتٍ لِرِحْلَتِهِ : حَمَّلَهُ على نِسْيانِها أَوْ جَعَلَهُ يَنْسَى- أَخْبارُهُ أَنْسَتْنِي كُلَّ هُمومِي : | الكهف آية 63وَما أَنْسانِيهُ إِلاَّ الشَّيْطانُ (قرآن)., (فعل: ثلاثي متعد).| نَسِيتُ، أَنْسَى، اِنْسَ، مصدر نَسْيٌ، نِسْيَانٌ.|1- نَسِيَ الْمِحْفَظَةَ : فَقَدَ ذِكْرَهَا أَوْ صُورَتَهَا، أَيْ لَمْ يَتَذَكَّرْهَا.|2- لَيْسَ مِنْ عَادَتِهِ أَنْ يَنْسَى وَقْتَ الصَّلاَةِ : أَنْ تَغِيبَ عَنْ ذِهْنِهِ. البقرة آية 286رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا (قرآن) l :إِنْ أَنْسَى لاَ أَنْسَى ذِكْرَاهُ : l | إِنْ أَنْسَى لا أَنْسَى خبَّازاً مَرَرْتُ بِهِ ... ... يَدْحو الرُّقَاقَةَ في لَمْحِ البَصَرِ | (ابن الرومي).||3- نَسِيَ نَفْسَهُ : أَهْمَلَهَا., جمع: أَنْسَاءٌ. | (مصدر نَسِيَ).|1- أَصْبَحَ نَسْياً مَنْسِيّاً : أَيْ مَا نُسِيَ.مريم آية 23 وَكُنْتُ نَسْياً مَنْسِيّاً (قرآن).|2- نَسْيُ الْمَتَاعِ : مَا سَقَطَ وَتُرِكَ مِنْهُ لِرَذَالَتِهِ., (مصدر نَسِيَ).|1- نِسْيَانُ الْمَوْعِدِ :فُقْدَانُ ذِكْرِهِ وَخُلُوُّ البَالِ مِنْهُ- طَوَاهُ النِّسْيَانُ :-فِي الزَّمَانِ دَوَاءٌ عَظِيمٌ اسْمُهُ النِّسْيَانُ. (جمال الغيطاني).|2- أُصِيبَ بِمَرَضِ النِّسْيَانِ : فُقْدَانُ الذَّاكِرَةِ جُزْئِيّاً أَوْ كُلِّيّاً., (فعل: رباعي متعد).| نَسَّى، يُنَسِّي، مصدر تَنْسِيَةٌ- نَسَّاهُ مَوْعِدَهُ : جَعَلَهُ يَنْسَاهُ.


المعجم الرائد
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: نسو

- 1- نسيء : تأخير|2- نسيء : لبن رقيق كثير الماء, 1- منتأى : « إن له عنه لمنتسأ », 1- عرق من الورك إلى الكعب ، جمع : أنساء ، مثنى نسوان ونسيان, 1- مصدر نسا ونسي|2- جرعة من الشراب, 1- نسا الشيء : تركه « نسا عمله », 1- مصدر نسي|2- فقدان ذكر الشيء


المعجم الرائد
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: نسي

- 1- نسي : كثير النسيان|2- نسي من لا يعد ويعتبر في القوم لحقارته|3- نسي : ما ينسى, 1- نسي الشيء : فقد ذكره اوصورته « نسي الدرس », 1- شكا « نساه » ، وهو عرق من الورك إلى الكعب, 1- تناسى الشيء : أرى من نفسه أنه نسيه|2- تناسى الشيء : حاول أن ينساه, 1- نوس بالمكان : أقام به|2- نوس التمر : أسود طرفه, 1- نساه : ضرب نساه, 1- نساه الشيء : جعله ينساه, 1- أنساه الشيء : جعله ينساه|2- أنساه الشيء : حمله على تركه, 1- أنسى : الذي يشكو « نساه » ، وهو عرق من الورك إلى الكعب ، جمع : نسي ، مؤنث نسياء|2- أنسى : عرق في الساق السفلى


المعجم المعاصر
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: نسو

- نِسائيّ :اسم منسوب إلى نساء: :-جمعيّة نسائيّة، - اتِّحاد نسائيّ.|• الحركة النِّسائيَّة: (علوم الاجتماع) حركة اجتماعيّة إصلاحيّة تنادي بتحسين وضع المرأة والدّفاع عن حقوقها وتأكيد دورها في المجتمع., نِسْيان :- مصدر نسِيَ |• صار في طيّ النسيان: اضمحل ذكرُه. |2 - (علوم النفس) اضطراب شديد في الحياة العقليّة يسبِّبه القلق أو الصراع النفسيّ وقد يكون مرضيًّا بسبب اضطراب أو عطب في المخ :-آفة العلم النِّسْيان.|• نسيان مُطلق: (علوم النفس) عدم قدرة الإنسان على استرجاع خبراته الحياتيّة السابقة., نِسوان :نساء؛ جمع امرأة من غير لفظه., نَسْيان :كثير الغفلة والنِّسْيَان :-ما أقلّ ما يحافظ النَّسْيَان على مواعيده., نَسيء :- تأخير. |2 - تأخير حُرْمة شهر المحرَّم إلى شهر صفر في الجاهليّة حتى يتسنّى لهم القتال فيه :- {إِنَّمَا النَّسِيءُ زِيَادَةٌ فِي الْكُفْرِ} ., نسويَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى نُسْوَة/ نِسْوَة. |2 - مصدر صناعيّ من نُسْوة/ نِسْوَة. |3 - (علوم الاجتماع) حركة فكريّة مُهتمَّة بحقوق المرأة، تنادي بتحسين وضعها وتأكيد دورها في المجتمع وتشجيعها على الإبداع.


المعجم المعاصر
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: نسي

- نسَّى يُنسِّي ، نَسِّ ، تَنْسيةً ، فهو مُنسٍّ ، والمفعول مُنسًّى | • نسَّاه الشّيءَ أنساه؛ حمله على تركه أو نسيانه :-نسّاه موعدًا، - {وَلَقَدْ عَهِدْنَا إِلَى ءَادَمَ مِنْ قَبْلُ فَنُسِّيَ وَلَمْ نَجِدْ لَهُ عَزْمًا} [ق]، - {وَإِمَّا يُنْسِّيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلاَ تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} [قرآن] ., نساء، مفرد امرأة (من غير لفظه): إناث من البشر، خلاف: رِجال :-فازت ابنتُه بمسابقة الجري للنِّساء، - {قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ} .|• النِّساء: اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 4 في ترتيب المصحف، مدنيَّة، عدد آياتها ستٌّ وسبعون ومائة آية., نَسَّاء :صيغة مبالغة من نسِيَ: كثير النِّسيان أو سريع النِّسيان والشائع تسهيل الهمزة (نسَّاي)., تناسى يتَناسَى ، تَنَاسَ ، تناسيًا ، فهو مُتناسٍ ، والمفعول مُتناسًى | • تناسى الشَّيءَ |1 - حاول نِسيانَه :-تناسى آلامَه/ جراحَه/ أحزانَه.|2- تظاهر بنسيانه :-تناسى موعدَ أداء ديونه، - تناسَى وعودَه، - {وَلاَ تَنَاسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ} [قرآن] ., تنسية :مصدر نسَّى.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: نسي

- نَسِيّ ، جمع أنساء، مؤ نَسِيّ.|1- صيغة مبالغة من نسِيَ: كثير النِّسيان :- {وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا} .|2- ما يُنْسَى :-هو نَسِيّ قومِهِ: لا يعدّ فيهم لحقارته., نَسْي ، جمع أنساء (لغير المصدر).|1- مصدر نسِيَ. |2 - شيء منسيّ، يقلّ الاعتدادُ به :- {وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا} ., نسِيَ يَنسَى ، انْسَ ، نَسْيًا ونِسْيانًا ، فهو ناسٍ ، والمفعول مَنْسِيّ | • نسِي الأمرَ |1 - فقد ذكرَه أو صورتَه، لم يحفظه، عكسه حفِظه :-نسِي موعدَه مع الطبيب، - ملاحظة لا تُنسى، - إِذَا نَسِيَ فَأَكَلَ وَشَرِبَ فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ فَإِنَّمَا أَطْعَمَهُ اللهُ وَسَقَاهُ [حديث]، - {رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا} |• لا يُنسَى: يبقى حيًّا في الذاكرة، - نسِي الجميلَ: جَحَدَه، - نسِي نفسَه: غفل عن مكانة من يخاطبه. |2 - ضلّ :- {فَقَالُوا هَذَا إِلَهُكُمْ وَإِلَهُ مُوسَى فَنَسِيَ} .


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: تناسى
جذر الكلمة: تناسى


الأكثر بحثاً