أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- تَفِهَ الشيءُ يَتْفَهُ تَفَهاً وتُفوهاً وتَفاهةً: قَلَّ وخَسَّ، فهو تَفِهٌ وتافِهٌ. ورجل تافِهُ العقْل أَي قليلُه. والتافِهُ: الحقير اليسير، وقيل: الخسيس القليلُ. وفي الحديث: قيل يا رسول الله وما الرُّوَيْبِضة؟ فقال: الرجل التافهُ يَنْطِق في أَمر العامة؛ قال: التافه الحقير الخسيس. وفي حديث عبدالله بن مسعود وذَكَرَ القرآن: لا يَتْفَهُ ولا يَتَشانُّ؛ يَتشانُّ: َبْلَى من الشَّنّ، ولا يَخْلُقُ من كثرة التَّرْداد، من الشَّنّ، وهو السِّقاء الخَلَق؛ وقوله لا يَتْفَهُ هو من الشيء التافه، وهو الخسيس الحقير. وفي الحديث: كانتِ اليدُ لا تُقْطَع في الشيء التافِهِ؛ ومنه قول إِبراهيم: تجوز شهادة العبدِ في الشيء التافِهِ؛ قال ابن بري: شَاهده قول الشاعر: لا تُنْجِز الوَعْدَ إِنْ وَعَدْإِنْ أََعْطَيْتَ، أَعْطَيْتَ تافهاً نَكِدا والأَطعمةُ التَّفِهة: التي ليس لها طَعْمُ حلاوة أَو حُموضة أَو مَرارة، ومنهم من يجعل الخبز واللحم منها. وتَفِهَ الرجلُ تُفوهاً، فهو تافِهٌ: حَمُق. والتُّفَةُ: عَناقُ الأَرض، وهي أَيضاً المرأَة المَحْقُورة، والمعروف فيهما التُّفَّةُ؛ تقول العرب: اسْتَغْنَتِ التُّفَّةُ عن الرُّفَّة؛ الرُّفَّة: التبن لأَنها تَطْعَم اللحمَ إِذ كانت سَبُعاً؛ عن أَبي حنيفة في أَنوائه؛ قال ابن بري: والصحيح تُفَةٌ ورُفَةٌ كما ذكر الجوهري في فصل رفه فإِنه قال: التُّفَة والرُّفَةٌ بالتاء التي يوقف عليها بالهاء، قال: وكذلك ذكره ابن جني عن ابن دريد وغيره. ويقال: التُّفَة والرُّفَة، بالتخفيف، مثل الثُّبَةِ والقُلَةِ، قال: وهذا هو المشهور، قال: وذكرها ابن السكيت في أَمثاله فقال أَغنى عن ذلك من التُّفَة عن الرُّفَه، بالتخفيف لا غير وبالهاء الأَصلية؛ وأَنشد ابن فارس شاهداً على تخفيف التُّفَة والرُّفَة: غَنِينا عن وِصالِكُمُ حَدِيثاً، كما غَنِيَ التُّفاتُ عن الرُّفاتِ وأَنشد أَبو حنيفة في كتاب النبات يصف ظَليماً: حَبَسَتْ مَناكِبُه السَّفَا، فكأَنَّه رُفَةٌ بأَنْحِيةِ المَداوِس مُسْنَدُ شبَّه ما أَضافت الريحُ إِلى مَناكِبه وهو حاضن بيضه لا يبرح بالتبن المجموع في ناحية البَيْدر، وأَنحية: جمع ناحية مثْل واد وأَودية، قال: وجمع فاعل على أَفعلة نادر.


- الوافِهُ: قَيِّمُ البِيعةِ الذي يقوم على بيت النصارى الذي فيه صليبهم، بلغة أَهل الجزيرة، كالواهِفِ، ورُتْبَتُهُ الوَفْهِيَّةُ. وفي كتابه لأَهل نَجْرانَ: لا يُحَرَّكُ راهبٌ عن رَهبانيتِهِ، ولا يُغَيَّرُ وافِهٌ عن وَفْهِيَّتِهِ، ولا قِسِّيسٌ عن قسِّيسِيَّتِهِ. وجاء في بعض الأَخبار: واقِهٌ، بالقاف أَيضاً، والصواب الفاء، ويروى واهِفٌ.


- : (تَفِهَ) الشَّيءُ، (كفَرِحَ، تَفَهاً) ، بالتَّحْرِيكِ على القِياسِ، (وتُفوهاً) ، بالضَّمِّ، وتَفاهةً: (قلَّ وخَسَّ) ، فَهُوَ تَفِهٌ وتافِهٌ. (و) تَفِهَ (فلانٌ تُفُوهاً) :) إِذا (حَمُقَ) . (ورجُلٌ تافِهُ العَقْلِ: قَلِيلُه. (وكنَصَرَ وسَمِعَ: غَثَّ. وَفِي حدِيثِ) عبدِ اللَّهِ (بنِ مَسْعودٍ) ، رضِيَ اللَّهُ عَنهُ: ((القُرآنُ لَا يَتْفَهُ وَلَا يَنْتانُ)) ،) كَذَا فِي النُّسخِ، وَفِي الصِّحاحِ: لَا يَتَشانُّ، وَهُوَ الصَّوابُ، (أَي لَا يَغَثُّ وَلَا يَخْلُقُ) ، أَي لَا يَبْلَى من كثْرَةِ التَّرْدادِ، من الشّنِّ وَهُوَ السِّقاءُ الخَلَق؛ وقَوْلُه: لَا يَتْفَهُ هوَ مِن الشيءِ التافِهِ، وَهُوَ الشيءُ الخَسِيسُ الحقِيرُ، هَكَذَا هُوَ مَفْهومُ سِياقِ الجوْهرِيِّ. (والأَطْعِمَةُ التَّفِهَةُ) ، كفَرِحَةٍ: (مَا ليسَ لَهُ) ، كَذَا فِي النُّسخِ والصَّوابُ: مَا لَيْسَ لَهَا، (طَعْمُ حَلاوَةٍ أَو حُموضَةٍ أَو مَرارَةٍ، وَمِنْهُم مَنْ يَجْعَلُ الخُبْزَ واللّحْمَ مِنْهَا. (و) أَبو النَّضْر محمدُ بنُ عليِّ بنِ الحُسَيْنِ (بنِ تافِهٍ) السَّمَرْقَنْدِيُّ، (مُحدِّثٌ) ، وابْنُه أَحمدُ الكاتِبُ سَمِعَ مِنْهُ الإدْرِيسي. (وناقَةٌ مُتْفَهَةٌ، كمُكْرَمَةٍ) ، وبخطِّ الصَّاغاني كمُعَظَّمَةٍ: (ذَلُولٌ. (والتُّفَهُ، كثُبَةٍ) ، بالتَّخْفِيفِ والمَشْهورُ فِيهِ التَّشْديدُ: (عَناقُ الأرضِ فارِسِيَّتُه سِياهْ كُوشْ) . (ويَقولُونَ فِي المَثَلِ: اسْتَغْنَتِ التُّفَةُ عَن الرُّفَّةِ، ذَكَرَه أَبو حَنيفَةَ فِي كتابِ الأَنْواء. قالَ ابنُ بَرِّي: والصَّحيحُ تُفَةٌ ورُفَةٌ، كَمَا ذَكَرَه الجوْهرِيُّ فِي فصْلِ رَفَهَ بالتاءِ الَّتِي يُوقَفُ عَلَيْهَا بالهاءِ؛ قالَ: وكَذلِكَ ذَكَرَه ابنُ جنِّي عَن ابنِ دُرَيْدٍ وغيرِه. وقالَ ابنُ السِّكِّيت فِي أَمْثالِهِ: هُما بالتَّخْفِيفِ لَا غَيْر، وبالهاءِ الأَصْلِيّة؛ وأَنْشَدَ ابنُ فارِسَ شَاهدا على تَخْفِيفِهما: غَنِينا عَن وِصالِكُمُ حَدِيثاً كَمَا غَنِيَ التُّفاتُ عَن الرُّفاتِ وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: التافِهُ: الحَقِيرُ اليَسِيرُ. وقيلَ: الخسِيسُ القَليلُ؛ وَبِه فُسِّرَ حدِيثُ الرُّوَيْبِضَة؛ قالَ: هُوَ الرجُلُ التافِهُ يَنْطقُ فِي أَمْرِ العامَّةِ؛ وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي: لَا تُنْجِز الوَعْدَ إنْ وَعَدْتَ وإنْأَعْطَيْتَ أَعْطَيْتَ تافِهاً نَكِدا (ع 2) والتُّفَةُ، كثُبَةٍ: المرأَةُ المَحْقُورَةُ. وأَتْفَه فِي عَطائِهِ: قَلَّلَهُ. وتافه: لَقَبُ أَبي القاسِمِ الفَضْلِ بنِ محمدٍ الأصْبهانيّ حَدَّثَ عَن أَبي بَكْرِ بنِ أَبي عليَ وطَبَقَتِه، وَكَانَ مُكْثِراً.


- : (} الوافِهُ: قَيِّمُ البِيعَةِ) الَّتِي فِيهَا صَلِيبُهم، بلُغَةِ أَهْلِ الجَزيرَةِ؛ كَذَا بخطِّ أَبي سَهْلٍ فِي نسخةِ الصِّحاحِ، ومِثْلُه فِي التَّهْذيبِ، وبخطِّ أَبي زكريَّا: بلُغَةِ أَهْلِ الحِيرَةِ. كالواهِفِ: (ووَظِيفَتُه {الوِفاهَةُ، بالكسْرِ؛ ورُتْبَتُه} الوَفْهِيَّةُ) ، بالفَتْحِ؛ وَفِي بعضِ نسخِ الصِّحاحِ بالضَّمِّ؛ (والحَكَمُ) محرّكةً. وَفِي كتابِهِ لأهْلِ نَجْرانَ: (لَا يُحَرَّكُ راهبٌ عَن رَهْبانيتِهِ، وَلَا يُغَيَّرُ {وافِهٌ عَن} وَفْهِيَّتِه، وَلَا قِسِّيسٌ عَن قِسّيسِيَّتِه) . (وَقد وَفَهَ كوَضَعَ) .


- ـ تَفِهَ، كفَرِحَ، تَفَهاً وتُفوهاً: قَلَّ، وخَسَّ، ـ وـ فُلانٌ تُفُوهاً: حَمُقَ. وكَنَصَرَ وسَمِعَ: غَثَّ. ـ وفي حدِيثِ ابنِ مسعودٍ: "القُرْآنُ لا يَتْفَهُ ولا يَنْتانُ " ، أي: لا يَغَثُّ ولا يَخْلُقُ. ـ والأطْعِمَةُ التَّفِهَةُ: ما ليس له طَعْمُ حَلاَوَةٍ أو حُموضَةٍ أو مَرارةٍ، ومنهم مَن يَجْعَلُ الخُبْزَ واللَّحْمَ منها. ـ وابنُ تافِهٍ: محدِّثٌ. ـ وناقةٌ مُتْفَهَةٌ، كمُكْرَمَةٍ: ذَلُولٌ. ـ والتُّفَهُ، كثُبَةٍ: عَنَاقُ الأرضِ، فارِسيَّتُهُ: سِياهْ كُوْشْ.


- أَتْفَهَ في العطاء: قلَّل.


- تَفِهَ تَفِهَ تَفَهاً، وتُفُوهاً، وتَفَاهَةً: قَلَّ، وخَسَّ وحَقُر.|تَفِهَ الرجلُ: حَمُق فهو تَفِهٌ، وتافِهٌ.|تَفِهَ الطعامُ: لم يكن له طعم تَفِهَ فهو تَفِهٌ.


- الوِفَاهَةُ : عَمَلُ الوافِه.


- الوَافِهُ : قَيِّمُ البِيعَة ، [بلغة أهل الحيرة‏].‏ Z| و الوَافِهُ الحَكَمُ.


- الوَفْهِيَّةُ : رُتبةُ الوافِه.| وفي الحديث: حديث شريف لا يُحَرِّكُ راهبٌ عن رهبانيَّتِهِ، ولا وافهٌ عن وَفْهيَّتِهِ //.


- (صِيغَةُ فَعِل ).|1- وَلَدٌ تَفِهٌ فِي سُلُوكِهِ وَعَقْلِهِ : تَافِهٌ، بَلِيدٌ، لاَ قِيمَةَ لِمَا يَفْعَلُ، أَحْمَقُ.|2- طَعَامٌ تَفِهٌ :لاَ طَعْمَ لَهُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| تَفِهَ، يَتْفَهُ، مصدر تُفُوهٌ، تَفَاهَةٌ.|1- تَفِهَ الطَّعَامُ : كَانَ بِلاَ طَعْمٍ أَوْ ذَوْقٍ.|2- تَفِهَ الوَلَدُ فِي تَصَرُّفِهِ : كَانَ غَبِيّاً، بَلِيداً.|3- تَفِهَ العَمَلُ : قَلَّ وَحَقُرَتْ قِيمَتُهُ.


- جمع: ـات، تَوَافِهُ. | (مصدر تَفِهَ).|1- تَفَاهَةٌ مَا بَعْدَهَا مِنْ تَفَاهَةٍ : الحَقَارَةُ، الدَّنَاءةُ.|2- يَشْتَغِلُ بِتَوَافِهِ الأُمُورِ : بِمَا لاَ أَهَمِّيَّةَ لَهُ.


- جمع: تَوَافِهُ، تَافِهَاتٌ. | 1- هُوَ رَجُلٌ تَافِهٌ : غَيْرُ مُتَّزِنٍ، قَلِيلُ العَقْلِ لاَ قِيمَةَ لأَعْمَالِهِ، حَقِيرٌ.|2- قَدَّمَ لَهُ طَعَاماً تَافِهاً : لاَ طَعْمَ لَهُ.|3- يَهْتَمُّ بِقَضَايَا تَافِهَةٍ :لاَ قِيمَةَ لَهَا.


- يَكْرَهُ سَمَاعَ التَّوَافِهِ :أَيْ كُلُّ غَثٍّ تَافِهٍ لاَ قِيمَةَ لَهُ- يَكْرَهُ سَفَاسِفَ الأُمُورِ وَتَوَافِهَ القَوْلِ.(أ. أمين).


- 1- تافه : حقير ، قليل|2- تافه : أحمق ، غبي


- 1- تفه الشيء : قل وحقرت قيمته|2- تفه : حمق|3- تفه الطعام : كان من غير طعم


- 1- تفه من الأطعمة : ما كان من غير طعم|2- تفه من الناس الأحمق


- 1- قلل : « أتفه في عطائه »


- 1- رتبة الوافه


- 1- صار « وافها » ، أي قيم كنيسة


- 1- عمل « الوافه » ، وهو قيم الكنيسة


- 1- وافه : قيم الكنيسة|2- وافه : حكم


- ت ف هـ: (التَّافِهُ) الْحَقِيرُ الْيَسِيرُ وَقَدْ تَفِهَ مِنْ بَابِ طَرِبَ. وَفِي الْحَدِيثِ فِي ذِكْرِ الْقُرْآنِ «لَا يَتْفَهُ وَلَا يَتَشَانُّ» قُلْتُ لَا يَتْفَهُ أَيْ لَا يَصِيرُ حَقِيرًا وَلَا يَتَشَانُّ أَيْ لَا يُخْلِقُ عَلَى كَثْرَةِ الرَّدِّ مِنْ قَوْلِهِمْ تَشَانَّتِ الْقِرْبَةُ أَيْ أَخْلَقَتْ وَصَارَتْ شَنًّا.


- وف هـ: (الْوَافِهُ) قَيِّمُ الْبَيْعَةِ بِلُغَةِ أَهْلِ الْحَيْرَةِ وَفِي الْحَدِيثِ: «لَا يُغَيَّرُ وَافِهٌ عَنْ (وَفْهِيَّتِهِ) وَلَا قِسِّيسٌ عَنْ قِسِّيسِيَّتِهِ» .


- تَفاهَة ، جمع تفاهات (لغير المصدر).|1- مصدر تفِهَ. |2 - نقص في الأصالة أو الإبداع أو القيمة.


- تفَه :مصدر تفِهَ.


- تَتْفيه :تقليل من قيمة أمر أو شيء ما :-أصرَّ على تسخيف القضية وتتفيه محتواها.


- تفِه :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من تفِهَ.


- تافِه ، جمع تافهون وتوافِه (لغير العاقل)، مؤ تافهة، جمع مؤ تافهات وتوافِه: اسم فاعل من تفِهَ |• أسلوب تافه: ركيك، لا قيمة له.


- أتفهَ / أتفهَ في يُتفِه ، إتفاهًا ، فهو مُتْفِه ، والمفعول مُتْفَه | • أتفَه العطاءَ/ أتفَه في العَطاءِ قلَّله.


- تفَه :مصدر تفِهَ.


- تفِهَ يَتفَه ، تَفَهًا وتفاهةً ، فهو تافِه وتفِه | • تفِه السِّعْرُ قلّ، وخسّ :-قضيّة تافهة، - تفِه رأيه فلم يُلتفَت إليه.|• تفِه الرَّجلُ: حمُق :-إنسان تافه: ضعيف الشخصية.


- تفِه :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من تفِهَ.


- التافه: الحقير اليسير. وقد تفه.


- الوافه:قيّم البيعة، بلغة أهل الحيرة.


- ,بليغ,جزيل,فصيح,قوي,


- ,تعقل,حصف,رزن,عقل,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.