أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- رجل تَيْتاءُ وثِيتَاءُ: وهو مثل الزُّمَّلِقِ، وهو الذي يَقْضِي شهوتَه قبل أَن يُفْضِيَ إِلى امرأَته. أَبو عمرو: التَّيتاءُ الرجل الذي إِذا أَتَى المرأَة أَحْدَثَ، وهو العِذْيَوطُ، قال ابن الأَعرابي: التِّئْتاءُ الرجل الذي يُنزِلَ قبل أَن يُولِجَ (* زاد في التكملة تيت بتسكين المثناة التحتية وبكسرها مشدَّدة كميت. وتيت جبل بالمدينة.)


- : ( {تَيتٌ، كميْتٍ، وميِّتٍ) ، بِالتَّخْفِيفِ والتَّشديد: (جَبلٌ قُرْبَ المدِينةِ) الشَّريفة، على ساكنها أَفضلُ الصَّلَاة والسّلام، هاكذا ضَبطه الصّاغانيّ، وَمِنْهُم من ضَبطه بالموحَّدة فِي آخِره، وَقَالَ فِيهِ: جبلٌ قريب من الْمَدِينَة علَى سمْتِ الشّامِ، وَقد يُشدَّد وسَطُه للضَّرورة. (و) الأَمير شمْس الدِّين (محمَّد بنُ الصّاحِبِ شرفِ الدِّينِ) إِسماعيل (بن} - التِّيتِي الأَديبُ، بالكسرِ) ، عَن أَبي الْحسن بن المُقيَّر، ووزَر أَبوه بمارِدِين، وَله نظمٌ ونثرٌ. (! - والتِّيتِي، أَيضاً: لقَب منصورِ بنِ أَبي جعْفَرٍ الكُشْمَيهَنِي) بضمّ الْكَاف وَسُكُون الشِّين وَفتح الْمِيم وَكسرهَا، وَكتب عَنهُ أَبو سعد السَّمْعانيُّ. وممّا يُستدرك عَلَيْهِ: فِي فصل التّاءِ مَعَ التّاءِ، أَلفاظٌ يُحْتاج إِلى مَعْرفَتهَا، وَلم يذكُرْها، مِنْهَا.


- : ثمَّ إِنَّ ابنَ مَنْظُور ذكر فِي مَادَّة تيت: رجلٌ {تِيتاءُ} وتَيْتاءُ، بِالْكَسْرِ وَالْفَتْح، وَهُوَ الذِي تُقْضَى شَهوتُه قبلَ أَنْ يُفْضِيَ إِلى امرأَتِه. وَعَن أَبي عَمْرو: {التِيتاءُ: الرّجل الّذي إِذا أَتَى المرْأَةَ أَحْدثَ، وَهُوَ العِذْيَوْطُ. وَقَالَ ابْن الأعْرَابيّ:} التِّئْتاءُ: الرجل الّذي يُنْزِل قبلَ أَن يُولِجَ. قَالَ شَيخنَا: فَظهر بِهَذَا أَن مادته تيت، فَيكون وَزنه فِعْلاءُ. وَقَالَ ابْن القَطّاع فِي كتاب الأَبنية: وَزنه فِعّال، وَعبارَته: وأَمّا فِعّالٌ، فَيكون اسْما مَوْضُوعا نَحْو قثّاء وحنّاء، وَيكون نعتاً نَحْو رجُل تِيتاءَ للعِذْيوْطِ، على رأْي سِيبَوَيْهٍ، وَعَلِيهِ فلامه همزةٌ، كَمَا هُوَ ظَاهر. وَقَالَ مُحَمَّد بن جَعْفر: تين التِّيناُ، عَن أَبي الحَسن، تِفْعَالٌ، من الأَنَاة. وَعَن الفَرّاءِ: إِنّه هُوَ الّذِي يَرْمِي بمائِه قبلَ أَن يَصِلَ إِلى المرأَة. وَقَالَ محمَّد بن جَعْفَر أَيضاً: تيت استُعمِلَ مِنْهُ التِّيتاءُ، وَهُوَ الرَّجل العِذْيَوْط، وَهُوَ أَيضاً الّذي يَقْضِي قبلَ أَن يُجَامِع. وَقَالَ رَضيُّ الدِّين الشّاطِبِيّ وَهُوَ تِفْعال من التَّأَتِّي، أَي: يَتأَتَّى لَهُ الماءُ قبلَ الجِماع. قَالَ شيخُنَا: وعَلى كلّ حَال، فَتَركه هُنَا من غير إِشارةٍ، قصورٌ، وَكَانَ الأَليقَ عَلَيْهِ التَّنْبِيهُ على ذالك. (فصل الثَّاء الْمُثَلَّثَة)


- ـ (تَيْتٌ، كَمَيْتٍ ومَيِّتٍ: جَبَلٌ قُرْبَ المدينةِ) ومحمدُ ابنُ الصاحبِ شَرَفِ الدِّينِ بنِ التِّيتِي الأَدِيبُ، بالكسر، والتِّيتي أيضاً: لَقَبُ منصورِ بنِ أبي جعفرٍ الكُشْمِيْهَني.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.