أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- جحَّ الشيءَ يَجُحُّه جَحّاً: سَحَبه، يمانية. والجُحُّ عندهم: كل شجر انبسط على وجه الأَرض، كأَنهم يريدون انْجَحَّ على الأَرض أَي انْسَحَب. والجُحُّ: صغار البطيخ والحنظل قبل نُضْجِه، واحدته جُحَّة، وهو الذي تسميه أَهل نَجْدٍ الحَدَجَ. الأَزهري: جَحَّ الرجلُ إِذا أَكل الجُحَّ؛ قال: وهو البطيخ المُشَنَّجُ. وأَجَحَّتِ السَّبُعةُ والكلبة، فهي مُجِحٌّ: حَمَلَتْ فأَقْرَبَتْ وعَظُمَ بطنها؛ وقيل: حملت فأَثْقَلَتْ. وقد يُقْتاسُ أَجَحَّتْ للمرأَة كما يُقْتاسُ حَبِلَتْ للسبعة؛ وفي الحديث: أَنه مَرَّ بامرأَة مُجِحٍّ فسَأَل عنها فقالوا: هذه أَمة لفلان؛ فقال: أَيُلِمُّ بها؟ فقالوا: نعم؛ قال: لقد هَمَمْتُ أَن أَلعنه لعناً يدخل معه في قبره، كيف يستخدمه وهو لا يحل له؟ أَو كيف يُوَرِّثه وهو لا يحل له؟ قال أَبو عبيد: المُحِجُّ الحامل المُقْرِب؛ قال: ووجه الحديث أَن يكون الحمل قد ظهر بها قبل أَن تُسبى، فيقول: إِن جاءت بولد وقد وطئها بعد ظهور الحمل لم يحل له أَن يجعله مملوكاً، لأَنه لا يدري لعل الذي ظهر لم يكن ظهور الحمل من وطئه، فإِن المرأَة ربما ظهر بها الحمل ثم لا يكون شيئاً حتى يحدث بعد ذلك، فيقول: لا يدري لعله ولده؛ وقوله أَو كيف يورثه؟ يقول: لا يدري لعل الحمل قد كان بالصحة قبل السِّباء فكيف يورثه؟ ومعنى الحديث: أَنه نهى عن وطء الحوامل حتى يضعن، كما قال يوم أُوطاسٍ: أَلا لا تُوطَأُ حامل حتى تَضَعَ، ولا حائلٌ حتى تُسْتَبْرَأَ بحيضة؛ قال أَبو زيد: وقيس كلها تقول لكل سَبُعة، إِذا حملت فأَقْرَبَتْ وعظم بطنها، قد أَجَحَّتْ، فهي مُجِحٌّ؛ وقال الليث: أَجَحَّتِ الكلبةُ إِذا حملت فأَقْرَبَتْ؛ وكلبة مُجِحٌّ، والجمع مَجاحُّ. وفي الحديث: أَن كلبة كانت في بني إِسرائيل مُجِحّاً، فَعَوَى جِراؤُها في بطنها، ويُرْوى مُجِحَّة بالهاء على أَصل التأْنيث، وأَصل الإِجْحاح للسباع.


- الجَوْحُ: الاستئصال، من الاجْتِياح. جاحَتهم السَّنة جَوحاً وجِياحة وأَجاحَتهم واجتاحَتْهم: استأْصلت أَموالهم، وهي تَجُوحُهم جَوْحاً وجِياحة، وهي سَنَة جائحة: جَدْبة؛ وجُحْتُ الشيءَ أَجُوحه. وفي الحديث: إِن أَبي يريد أَن يَجْتاحَ مالي أَي يستأْصله ويأْتي عليه أَخذاً وإِنفاقاً؛ قال ابن الأَثير: قال الخطابي: يشبه أَن يكون ما ذكره من اجْتِياح والده مالَه، أَن مقدار ما يَحْتاجُ إِليه في النفقة شيء كثير لا يَسَعُه مالُه، إِلا أَن يَجتاحَ أَصلَه، فلم يُرَخِّصْ له في ترك النفقة عليه، وقال له: أَنتَ ومالُك لأَبيك، على معنى أَنه إِذا احتاج إِلى مالك أَخذ منه قَدْرَ الحاجة، وإِذا لم يكن لك مال وكان لك كسب لزمك أَن تكتسب وتنفق عليه؛ فأَما أَن يكون أَراد به إِباحة ماله له حتى يَجْتاحَه، ويأْتي عليه إِسرافاً وتبذيراً فلا أَعلم أَحداً ذهب إِليه؛ وفي الحديث: أَعاذَكُم اللهُ من جَوْحِ الدهر. واجْتاحَ العَدُوُّ مالَه: أَتى عليه. والجَوْحةُ والجائحة: الشدّة والنازلة العظيمة التي تَجتاح المالَ من سَنَةٍ أَو فتنة. وكل ما استأْصله: فقد جاحَه واجْتاحَه. وجاحَ اللهُ ماله وأَجاحَه، بمعنىً، أَي أَهلكه بالجائحة. الأَزهري عن أَبي عبيد: الجائحة المصيبة تحلّ بالرجل في ماله فتَجْتاحُه كُلَّه؛ قال ابن شمل: أَصابتهم جائحة أَي سَنَة شديدة اجتاحت أَموالهم، فلم تَدَعْ لهم وَِجاحاً، والوَِجاحُ: بقية الشيء من مال أو غيره. ابن الأَعرابي: جاحَ يَجوحُ جَوْحاً إِذا هَلَكَ مالُ أَقربائه. وجاحَ يَجُوح إِذا عَدَل عن المَحَجَّة إِلى غيرها؛ ونزلت بفلان جائِحة من الجَوائِح. وروي عن النبي، صلى الله عليه وسلم: أَنه نهى عن بيع السِّنين ووَضَعَ الجَوائِح؛ وفي رواية: أَنه أَمر بوضع الجَوائح؛ ومنه قول الشاعر: ليْسَتْ بِسَنْهاءٍ ولا رُجَّبِيَّةٍ، ولكن عَرايا في السِّنين الجَوائح وروى الأَزهري عن الشافعي، قال: جِماعُ الجَوائح كلُّ ما أَذهب الثمرَ أَو بعضَها من أَمر سَماوِيٍّ بغير جناية آدمي، قال: وإِذا اشترى الرجل ثمر نخل بعدما يحلُّ بيعه فأُصيب الثمر بعدما قبضه المشتري لزمه الثمن كله، ولم يكن على البائع وضع ما أَصابه من الجائحة عنه؛ قال: واحتمل أَمره بوضع الجوائح أَن يكون خضّاً على الخير لا حتماً، كما أَمر بالصلح على النصف؛ ومثله أَمره بالصدقة تطوعاً فإِذا خَلَّى البائعُ بين المشتري وبين الثمر فأَصابته جائحة، لم يحكم على البائع بأَن يضع عنه من ثمنه شيئاً؛ وقال ابن الأَثير: هذا أَمر ندب واستحباب عند عامة الفقهاء، لا أَمر وجوب؛ وقال أَحمد وجماعة من أَصحاب الحديث: هو لازم يوضع بقدر ما هلك؛ وقال مالك: يوضع في الثلث فصاعداً أَي إِذا كانت الجائحة في دون الثلث، فهو من مال المشتري، وإِن كان أَكثر فمن مال البائع؛ قال أَبو منصور: والجائحة تكون بالبَرَدِ يقع من السماء إِذا عَظُم حَجْمُه فكثر ضرره، وتكون بالبَرَد المُحْرِق أَو الحرّ المُفْرِط حتى يبطل الثمن؛ قال شمر: وقال إِسحق: الجائحة إِنما هي آفة تجتاح الثمر سماويةٌ، ولا تكون إِلا في الثمار فيخفف الثلث على الذين اشْتَرَوْه؛ قال: وأَصل الجائحة السَّنة الشديدة تجتاح الأموال، ثم يقال: اجتاح العَدُوُّ مالَ فلان إِذا أَتى عليه. أَبو عمرو: الجَوْحُ الهلاك. الأَزهري في ترجمة جحا: الجائح الجراد، عن ابن الأَعرابي.وجَوْحانُ: اسم. ومَجاحٌ: موضع؛ أَنشد ثعلب: لعن اللهُ بَطْنَ قُفٍّ مَسِيلاً، ومَجاحاً، فلا أُحِبُّ مَجاحا قال: وإِنما قضينا على مجاح أَن أَلفه واو، لأَن العين، واواً، أَكثر منها ياء، وقد يكون مَحاج فَعالاً فيكون من غير هذا الباب فنذكره في موضعه.


- جاحَهم الله جَيْحاً وجائحةً: دهاهم، مصدر كالعاقبة. وجَيْحان: واد معروف؛ وفي الحديث ذكر سَيْحان وجَيْحان، وهما نهران بالعواصم عند أَرض المَصِيصَةِ وطَرَسُوس.


- : ( {الجَحّ: بَسْطُ الشَّيءِ. و) قَالَ الأَزهريّ:} جَحَّ الرجلُ، إِذا (أَكَلَ {الجُحَّ، وَهُوَ) بالضّمّ (البِطَّيخُ الصَّغيرُ المُشَنَّجُ، أَو الحَنْظَلُ) قَبْلَ نُضْجِه، واحدته} جُحَّةٌ، وَهُوَ الَّذِي يُسمِّيه أَهلُ نَجْدٍ الحَدَجُ. {والجُحّ عِنْدهم: كُلُّ شَجرٍ انبسطَ على وَجْهِ الأَرضِ، كأَنَّهم يُريدون:} انْجَحَّ على الأَرضِ، أَي انْسَحَب. (و) يُقَال: ( {أَجَحَّت المَرأَةُ) ، إِذا (حَمَلتْ فأَقْرَبتْ وعَظُمَ بَطْنُها، فَهِيَ} مُجحٌّ) . وَقيل: حَمَلَتْ فأَثْقَلَتْ. وَفِي الحَدِيث: (أَنه معرّ بامرأَةٍ مُجِحّ) قَالَ أَبو عُبيد: هِيَ الحامِلُ المُقْرِبُ. (وأَصلُه فِي السِّباعِ) . وَفِي (الصّحاح) : قَالَ أَبو زيد: قَيْس كلُّها تَقول لكُلّ سَبُعةٍ إِذا حَمَلَتْ فَأَقْرَبَتْ وعَظُمَ بَطْنُها: قد أَجَحَّت، فَهِيَ مُجِحٌّ. وَقَالَ اللّيث: أَجَحَّت الكَلّبةُ: إِذا حَمَلَت فأَقْرَبتْ، والجمْع مَجَاحُّ. وَفِي الحَدِيث: (أَنّ كَلْبَةً كَانَت فِي بني إِسرائيلَ {مُجِحًّا، فعَوَى جِراؤُها فِي بَطْنِها) ويُروى: (} مُجِحّةً) ، بالهاءِ على أَصْلِ التأَنيث. ( {والجَحْجَحُ: السَّيِّدُ) السَّمْحُ. وَقيل: الكَريمُ. وَلَا تُوصَف بِهِ المرأَةُ. (} كالجَحْجَاحِ) ، بِالْفَتْح أَيضاً. و (ج) {الجَحْجاحِ (} جَحَاجِحُ، {وجَحَاجِحَةٌ،} وجَحاجِيحُ) . وَقَالَ أُمَيّةُ بن أَبي الصَّلْت: مَاذَا بِبَدْرٍ فالعَقَنْ قَلِ من مَرازِبَةٍ جَحاجِحْ وَفِي (الصّحاح) : والهاءُ عِوَضٌ من الياءِ المحذوفةِ، لَا بدّ مِنْهَا أَو من الياءِ وَلَا يَجْتَمِعَانِ. ولشيخِنا هُنَا كلامٌ حَسنٌ ردَّ بِهِ على الجوهريّ قولَه هاذا، فراجِعه. (و) فِي (التَّهْذِيب) عَن أَبي عمرٍ و: {الجَحْجَحُ: (الفَسْلُ من الرِّجال) . وأَنشد: لَا تَعْلَقِي} بجَحْجَحٍ حَيُوسِ ضَيِّقَةٍ ذِرَاعُه يَبُوسِ (و) {الجُحْجُح (كهُدْهُدٍ: الكَبْشُ لعَظيمُ) ، عَن كُراع. (} وجَحْجَحَ: اسْتَقْصَى وبادَرَ) . وَفِي حَدِيث الحَسن وذَكَرَ فِتنةَ ابنِ الأَشْعَثِ فَقَالَ: (واللَّهِ إِنّها لَعُقوبَةٌ، فَمَا أَدرِي أَمستأَصِلة أَم {مُجَحْجِحَةٌ) : أَي كافَّة. يُقَال:} جَحْجَحْتُ عَلَيْهِ، {وحَجْحَجْتُ، وَهُوَ من المقلوب. (و) } جَحْجَحَ (عَن الأَمْرِ) : تأَخَّرَ و (كَفَّ) ، مقلوب من حَجْحَجَ أَو لُغة فِيهِ. (و) {جَحْجَحَ (عَن القِرْنِ: نَكَصَ) . يُقَال: حَمَلوا ثُمَّ} جَحْجَحُوا: أَي نَكَصُوا. وَقَالَ العَجّاج: حَتَّى رَأَى راتِيهمُ {فجَحْجَحَا (} وجَحْجَحْ) ، بِالْفَتْح، (ويُضَمّان: زَجْرٌ للضِّأْنِ) . وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: حَجَّ الشِّيْءَ يَجُحُّه جَحًّا: سَحَبَه، يَمانِيَة. والجَحْجَحُ: بَقْلَةٌ تَنْبُتُ نِبْتَةَ الجَزَرِ، وكثيرٌ من الْعَرَب مَنْ يُسمّيه الحِنْزابَ. {وجَحْجَحَت المَرأَةُ: جاءَت} بجَحْجاحٍ. وجَحْجَحَ الرَّجلُ: ذَكَرَ جَحْجاحاً مِن قومه. قَالَ: إِن سَرَّكَ العِزُّ {فجَحْجِحْ بجُشَمْ } وجَحْجَحَ الرَّجلُ: عَدّدَ وتَكلَّمَ. قَالَ رُؤبةُ: مَا وَجَدَ العَدّادُ فِيمَا {جَحْجَحَا أَعزَّ مِنْهُ نَجْدةً وأَسْمَحَا } والجَحْجَحَةُ: الهلاكُ؛ كَذَا فِي (اللّسان) .


- : ( {الجَوْحُ: البِطِّيخُ الشّامِيّ، والإِهْلاكُ والاسْتِئصالُ) . وَقد} جَاحَتْهم السَّنَةُ {جَوْحاً} وجِيَاحاً ( {كالإِجاحة} والاجْتِيَاح) . وَقد {أَجاحَتْهم} واجْتَاحَتْهم اسْتَأَصَلتْ أَموالَهم. وَفِي الحَدِيث: (أَعاذَكم اللَّهُ من {جَوْحِ الدَّهْرِ) } واجْتَاحَ العَدُوُّ مالَه: أَتَى عَلَيْهِ، (وَمِنْه {الْجَائِحَة: للشِّدة) والنّازِلَةِ الْعَظِيمَة الّتى} تَجْتَاحُ المَالَ من سَنَةٍ أَو فِتْنَة. وكلُّ مَا اسْتَأْصلَه: فقد {جَاحه} واجْتَاحَه. {وجَاحَ اللَّهُ مالَه} وأَجاحَه: بمعنَى أَهْلَكه {بالجائِحة.} والجَوْحةُ {والجائِحة: للْسَّنَةِ (} المُجْتَاحَةِ للمالِ) ، قَالَه وَاصل. وَقَالَ الأَزهريّ عَن أَبي عُبيدٍ: الجائِحةُ: المُصِيبةُ تَحُلّ بالرَّجل فِي مَاله {فتَجْتَاحه كلَّه وَقَالَ ابْن شُميل: أَصابَتْهم} جائِحةٌ، أَي سَنةٌ شديدةٌ {اجتَاحَتْ أَموالهم. وَقَالَ أَبو منصورٍ:} والجائِحة تكون بالبَرَد يَقَعُ من السَّماءِ إِذا عَظُمَ حَجْمُه فكَثُرَ ضَرَرُه، وَتَكون بالبَرْدِ المُحْرِق أَو الحَرّ المُحْرِقِ. قَالَ شَمِرٌ: وَقَالَ إِسحاقُ: {الجائِحة إِنما هِيَ آفةٌ} تَجتاحِ الثَّمَر، سَمَاوِيّة، وَلَا تكون إِلاّ فِي الثِّمَار. ( {والمِجْوَحُ، كمنْبَرٍ: الّذي يَجْتَاحُ كلَّ شَيْءٍ) أَي يستأْصِله. (} والجَاحُ: السِّتْر) ، وَهُوَ الإِجاحُ كَمَا تقدّم {والوجاحُ، كَمَا سيأْتي. (} والأَجْوحُ: الواسِعُ من كلِّ شيْءٍ ح {جُوحٌ) ، بالضّمّ. (و) تَقول (} جَوَّحْتُ رِجْلي) {تَجْوِيحاً: أَي (أَحْفَيْتُها) . (و) عَن ابْن الأَعرابيّ: (} جاحَ) {يَجُوحُ} جَوْحاً: إِذا أَهْلَك مالَ أَقرِبائه. {وجاحَ} يَجُوحُ، إِذا (عَدَلَ عَن المَجَحَّةِ) إِلى غيرِها. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: {الجائِح: الجَرَادُ؛ ذَكَرَه الأَزهريّ نقلا عَن ابْن الأَعرابيّ فِي تَرْجَمَة جحا. } وجَوْحَانُ اسمٌ. {ومَجَاحٌ: مَوضِع. أَنشد ثَعْلَب: لَعَنَ اللَّهُ بَطْنَ قُفَ مَسيلاً } ومَجَاحاً فَلَا أُحِبُّ! مَجَاحَا قَالَ: وإِنّما قَضَينَا على {مَجَاحٍ أَنّ أَلِفَه واوٌ، لأَنّ العَيْنَ واواً أَكثرُ مِنْهَا يَاء، وَقد يكونُ} مَجَاحٌ فَعَالاً، فَيكون من غيرِ هاذا البَابِ، وَقد تَقدّمت الإِشارةُ إِليه، وسيأْتي فِيمَا بعدُ. جيح: وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: {جيح، واستُعْمِل مها} جَيْحَانُ {وجَيْحُونُ، مثلُ سَيْحَانَ وسَيْحُونَ: وهما نهرانِ عَظِيمَانِ مَشْهُورانِ؛ وَقد ذِكِر سَيْحَانُ فِي سَاح. } وجَيْحَانُ: وادٍ معروفٌ. وَقد جاءَ فِي الحَدِيث ذِكْرُهما، وهما نَهْرانِ بالعَواصِمِ عِنْد أَرْضِ المَصِّيصةِ وطَرَسُوسَ؛ كَذَا فِي (اللِّسَان) . وَقد جاحَهم اللَّهُ {جَيْحاً} وجائحة: دَهَاهُم، مَصْدَرٌ كالعافِيَةِ. (فصل الحاءِ) الْمُهْملَة مَعَ نَفسهَا) حدح: يُقَال (امرأَةٌ حُدُحَّةٌ، كعُتُلَّةٍ، أَي قَصيرةٌ) . كحُدْحُدَةٍ. حرح: (الحِرُ) بِالْكَسْرِ وَالتَّخْفِيف، وهاذا هُوَ الأَكثر: فِي معنَى فَرْجِ المرأَةِ. (و) يُقَال: (الحِرَةُ) بِزِيَادَة الهاءِ فِي آخرِه، وَهُوَ غَرِيبٌ. قَالَ الهُذَليّ: جُرَاهِمِةٌ لَهَا حِرَةٌ وثِيلُ وهما مخَفَّفانِ. و (أَصْلُهُمَا حِرْحٌ، بِالْكَسْرِ) ، ممّا اتّفقت فِيهِ الفاءُ وَاللَّام، وَهُوَ قَلِيل، كسَلس وبابه و (ج أَحْرَاحٌ) ، لَا يُكَسَّر على غير ذالك. قَالَ: إِنّي أَقود جَمَلاً مِمْراحَا ذَا قُبَّة مَملوءَةٍ أَحْرَاحَا قَالَ أَبو الْهَيْثَم: الحِرُّ حِرُ المَرْأَة، مُشدَّد الرَّاءِ، لأَنّ الأَصلَ حِرْحٌ، فثَقُلت الحاءُ الأَخيرةُ مَعَ سُكُون الرَّاءِ، فثَقَّلُوا الرَّاءَ وحَذفوا الحَاءَ، والدّليلُ على ذَلِكُم جَمْعُهم الحِرَّ أَحْرَاحاً، (و) قَالُوا: (حِرُونَ) كَمَا قَالُوا فِي جمع المَنْقُوص: لِدُونَ، ومِؤُونَ. (والنَّسْبَة) إِليه (حِرِيٌّ و) إِنْ شِئت (حِرَحِيّ) فتفتح عين الفِعْل كَمَا فتحوها فِي النِّسبة إِلى يَدٍ وغَدِ، قَالُوا: يَدَويّ وغَدَويّ، (و) إِن شِئْت قلت: (حَرِحٌ، كسَتِهٍ) ، أَي كَمَا قَالُوا: رَجُلٌ سَتِهٌ كفَرِحٍ، مبنيّ من الاسْتِ على أَصله. (والحَرِحُ، ككَتِفٍ أَيضاً المُولَعُ بهَا) ، أَي بالأَحْرَاحِ. وأَرْجَعه شَيخنَا إِلى الحِرِ، فغَلَّط المصنِّف؛ وَلَيْسَ كَمَا زعم. وَفِي (اللِّسَان) ورجلٌ حَرِحٌ: يُحِبّ الأَحْرَاحَ. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: هُوَ على النَّسب. (و) يُقَال: (حَرَحَها، كمَنَعَها) ، إِذا (أَصابَ حِرَحَها، وَهِي مَحْرُوحَةٌ) ، قَالَ: أُصِيبتْ فِي حِرِحِها. وَفِي بعض النِّسخ: أَصاب حِرَّها، هَكَذَا، استثقلَت العربُ حاءً قَبلَها حَرٌ ساكنٌ، فحذفوها وشدّدوا الراءَ. حنح: (حِنْحْ، بِالْكَسْرِ) مُسَكَّن؛ (زَجْرٌ للغَنَم) .


- ـ الجَحُّ: بَسْطُ الشيءِ، ـ وأكْلُ الجُحِّ، وهو البِطِّيخُ الصَّغيرُ المُشَنَّجُ، أو الحَنْظَلُ. ـ وأجَحَّت المَرْأةُ: حَمَلَتْ فأَقْرَبَتْ، ـ وعَظُمَ بَطْنُها فهي مُجِحٌّ، وأصْلُهُ في السِّباعِ. ـ والجَحْجَحُ: السَّيِّدُ، كالجَحْجَاحِ، ـ ج: جَحاجِحُ وجَحاجِحَة وجَحاجيحُ، والفَسْلُ من الرِّجالِ. وكهُدْهُدٍ: الكَبْشُ العَظيمُ. ـ وجَحْجَحَ: اسْتَقْصى، وبادَرَ، ـ وـ عن الأَمْرِ: كَفَّ، ـ وـ عن القِرْنِ: نَكَصَ. ـ وجَحْ جَحْ، ويُضَمَّانِ: زَجْرٌ لِلضأنِ.


- ـ الجَوْحُ: البِطِّيخُ الشامِيُّ، والإِهْلاكُ، والاسْتِئْصالُ، ـ كالإِجاحَةِ والاجْتياحِ، ومنه: ـ الجائِحَةُ: للشِّدَّةِ المُجْتاحَةِ للمالِ. ـ والمِجْوَحُ، كمِنْبَر: الذي يَجْتاحُ كلَّ شيءٍ. ـ والجاحُ: السِّتْرُ. ـ والأَجْوَحُ: الواسِعُ من كلّ شيءٍ، ـ ج: جُوحٌ. ـ وجَوَّحْتُ رِجْلِي: أَحْفَيْتُها. ـ وجاحَ: عَدَلَ عن المَحَجَّةِ.


- أنْجَحَ : صَار ذا نُجْح. يقال: أنجحت الحاجةُ: قُضِيت.| وأَنجح اللهُ طَلِبَته: أظفره بها.


- جاح فلانٌ جاح جَوْحًا: هَلَكَ مالُ أَقربائه.|جاح عَدَلَ عن المحجَّة إِلى غيرها.|جاح الجائحة المالَ: أَهلكته، واستأْصلتْه. يقال: جاحت الجائحةُ النّاسَ: أَهلكَتْ مالَهم، واستأْصلَتْه.| وفي الحديث: حديث شريف أَعاذكم اللهُ من جَوْحِ الدهرِ //.


- جَحَّنَ : جَحَن.


- أَجَحَّتِ السبُعةُ والكلبةُ ونحوُهما: حملت وعَظُمَ بطنُها وقَرُبت ولادتُها.| فهي مُجِحٌّ، ومُجِحَّة. والجمع : مَجاحُّ. يقال: أَجَحَّتِ المرأَةُ.| وفي الحديث: أَنه صلى الله عليه وسلم حديث شريف مرَّ بامرأَة مُجِحٍّ فسأَل عنها فقالوا: هذه أَمَة فلان //.


- جَحَّه جَحَّه جَحًّا: سَحَبه.|جَحَّه بسطه.


- انْجَحَّ النباتُ على الأَرض: انسحَب وانبسط.


- جَوَّحَ رِجْلَهُ: أَحفاها.


- الأَجْوَحُ : الواسع من كلِّ شيءٍ وهي جَوْحَاءُ. والجمع : جُوحٌ.


- أجاحتِ الجائحةُ المالَ: جاحته.


- الجَوْحة : الجائحة.


- الجائحة : المُصيبة تحُلُّ بالرجُل في ماله فتجتاحُه كلَّه.|الجائحة (في اصطلاح الفقهاء) : ما أَذهب الثمرَ أَو بعضَه من آفةٍ سماوية. يقال: سنة جائحةٌ: جَدبةٌ. والجمع : جوائح.


- الجَوْحُ : البِطِّيخ الشاميُّ.


- اجْتَاحَتِ الجائحةُ المالَ: جاحته.


- (فاعل مِن جَاحَ).|-أَهْلَكَ الجَائِحُ النَّبَاتَ وَالزَّرْعَ وَالأَشْجَارَ : الجَرَادُ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| جَاحَ، يَجُوحُ، مصدر جَوْحٌ، جِيَاحَةٌ.|1- جَاحَ الجَرَادُ الزَّرْعَ : أَهْلَكَهُ.|2- جَاحَ الجَفَافُ الْمَاشِيَةَ : أَهْلَكَهَا وَذَهَبَ بِهَا كُلَّهَا.


- (فعل: خماسي متعد).| اِجْتَحْتُ، أجْتَاحُ، اِجْتَحْ، مصدر اِجْتِيَاحٌ.|1- اِجْتَاحَ الجَرَادُ مَنَاطِقَ الجَنُوبِ : أهْلَكَهَا، اِسْتَأْصَلَهَا- اِجْتَاحَ الفَيَضَانُ الْمَدِينَةَ.|2- اِجْتَاحَتْ مَوْجَات البَرْدِ القَارِسِ كُلَّ البِلادِ : عَمَّتْهَا.|3- اِجْتَاحَتِ الجُيُوشُ الاسْتِعَمَارِيَّةُ البِلاَدَ فِي بِدَايَةِ القَرْنِ : غَزَتْهَا، اِحْتَلَّتْهَا، عَاثَتْ فِيهَا فَسَاداً وَخَرَاباً- اِجْتَاحَ العَدُوُّ الإسْرَائِيلِيَ الأرَاضِيَ اللُّبْنَانِيَّةَ :-اِجْتَاحَتِ العَوَاصِفُ القُرَى.


- جمع: ـات، جَوَائِحُ. | (مصدر جَاحَ).|1- أَصَابَتْهُ جَائِحَةٌ : بَلِيَّةٌ، تَهْلُكَةٌ، دَاهِيَةٌ.|2- لَمْ نَعْرِفْ سَنَةً جَائِحَةً مِثْلَ هَذِهِ السَّنَةِ : أَيْ قَاحِلَةً، سَنَةَ جَفَافٍ.


- (مصدر اِجْتَاحَ).|-اِجْتِيَاحُ العَدُوِّ لِحُدُودِ البِلاَدِ : دُخُولهُا غَصْباً وَقَهْرًا، اكْتِسَاحُهَا- وَقَفَ الشَّعْبُ صَامِداً ضِدَّ اجْتِيَاحِ قُوَّاتِ الغَزْوِ.


- 1- أنجح : صار ذا نجاح|2- أنجح الله حاجته : قضاها له ، أناله إياها|3- أنجحت الحاجة : قضيت|4- أنجح به الباطل : غلبه وظفر به|5- أنجح بالباطل : غلب الباطل


- 1- إجتاح الشيء : استأصله ، أهلكه « اجتاح السيل المدينة ، اجتاحته سيارة »


- 1- جاحه : أهلكه ، أماته


- 1- جاحه : أهلكه ، أماته|2- جاحت المصيبة ماشيته : أهلكتها وذهبت بها كلها


- 1- جائح : الجراد


- 1- جوحة المصيبة|2- جوحة : واحدة « الجوح » للبطيخ


- 1- ستر


- 1- متكبر


- 1- مصدر اجتاح|2- هجوم ، غزو


- 1- مصدر جاح يجوح|2- هلاك|3- إهلاك|4- بطيخ شامي


- 1- واسع ، جمع : جوح ، مؤنث جوحاء


- 1- مصدر جاح يجيح|2- مصيبة|3- من السنين : الجدبة


- ج ح ح: (الْجَحْجَاحُ) بِالْفَتْحِ السَّيِّدُ وَالْجَمْعُ (الْجَحَاجِحُ) وَجَمْعُ الْجَحَاجِحِ (جَحَاجِحَةٌ) .


- ج وح: (جَاحَ) الشَّيْءَ اسْتَأْصَلَهُ وَبَابُهُ قَالَ، وَمِنْهُ (الْجَائِحَةُ) وَهِيَ الشِّدَّةُ الَّتِي تَجْتَاحُ الْمَالَ مِنْ سَنَةٍ أَوْ فِتْنَةٍ يُقَالُ: (جَاحَتْهُمْ) الْجَائِحَةُ وَ (اجْتَاحَتْهُمْ) . وَ (جَاحَ) اللَّهُ مَالَهُ مِنْ بَابِ قَالَ أَيْضًا، وَ (أَجَاحَهُ) بِمَعْنًى أَيْ أَهْلَكَهُ بِالْجَائِحَةِ.


- أنجحَ يُنجِح ، إنْجاحًا ، فهو مُنجِح ، والمفعول مُنجَح | • أنجحه جعله ينجَح :-أنجَح مفاوضات/ مشروعًا/ دراسةً |• لا أفلح ولا أنجح: دعاء بعدم البقاء وعدم الفوز بطلبته. |• أنجح اللهُ طلِبَته: أظفره بها، وقضاها.


- جائحة ، جمع جائحات وجوائحُ.|1- داهية، مصيبة تحلُّ بالرَّجل في ماله فتجتاحه كلَّه :-أصابته جائحةٌ هذا العام |• رفْع الحوائج أشدُّ من نزول الجوائح، - سنة جائحة: جَدْبة، غبراء، قاحلة. |2 - (الفقه) ما أذهب الثَّمرَ أو بعضَه من آفة سماويّة :-أَمَرَ بِوَضْعِ الْجَوَائِحِ [حديث]: نهى عن أخذ صدقة ممّا تبقّى من المحصول المصاب بآفة سماويّة.


- مُجتاح :- اسم فاعل من اجتاحَ. |2 - اسم مفعول من اجتاحَ.


- اجتاحَ يجتاح ، اجتحْ ، اجتياحًا ، فهو مُجتاح ، والمفعول مُجتاح | • اجتاح العدوُّ بلدًا أهلكها، أتى عليها وهدّمها :-اجتاحت إسرائيل مخيّم جنين.|• اجتاحت السُّيولُ الأراضي: اكتسحتها وغمرتها :-اجتاحت موجةُ البرد المنطقةَ، - بلد مُجتاح بالوباء.


- اجتياح :- مصدر اجتاحَ. |2 - (السياسة) قيام إحدى الدول بالدخول عنوة إلى أراضي دولة مجاورة.


- المرأةأجحّت : حملت. وأصل الإجحاح للسباع. قال أبو زيد: قيْس كلّها تقول لكل سبعة إذا حملت فأْقربت وعظم بطْنها: قدأجحّتْ، فهي مجحّ.


- الجوْح: الاستئصال. جحْت الشيءأجوحه. ومنه الجائحة، وهي الشدّة التي تجْتاح المال من سنة أو فتْنة. يقال: جاحتْهم الجائحة. واجْتاحهمْ. وجاح الله ماله وأجاحه، بمعنى، أي أهلكه بالجائحة.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.