أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الحشَك: شدة الدِّرَّةِ في الضَّرْع، وقيل: سرعة تجمُّع اللبن فيه. وحَشَكَت الناقةُ في ضرعها لبناً تَحْشكه حَشْكاً وحُشُوكاً، وهي حَشُوك: جمعته؛ وكذلك قال عمرو ذو الكلب: يا ليتَ شِعْرِي عنكَ والأَمرُ أَمَمْ، ما فَعَلَ اليومَ أُوَيْسٌ في الغَنَمْ؟ صُبَّ لها في الريح مِرِّيخٌ أَشَمْ، فاجْتالَ منها لَجْبةً ذات هَزَمْ، حاشِكَةَ الدِّرَّةِ ورْهاءَ الرَّخَمْ (* قوله «مريخ» المريخ: كسكين السهم، لكن المراد به هنا الذئب على التشبيه لقوله فاجتال أي اختار، فإن الاختيار للذئب، أفاده شارح القاموس في م ر خ). والحَشْكُ: تركك الناقة لا تحلبها حتى يجتمع لبنها، وهي مَحْشُوكة. وحَشَكَها يَحْشِكها حشكاً إِذا تركها لا يحلبها حتى يجتمع اللبن في ضَرْعها؛ قال: غَدَتْ، وهي مَحْشُوكة حافِلٌ، فَرَاح الذِّئارُ عليها صحيحا والاسم من كل ذلك الحَشَكُ كالنَّفْضِ والنَّفَضِ والقَبْضِ والقَبَض؛ قال زهير: كما استغاثَ، بِسَيْءٍ، فَزُّ غَيْطَلةٍ، خاف العيونَ، فلم يُنْظَر به الحَشَكُ وقيل: أَراد الحَشْكَ فحرك للضرورة أَي لم تنتظِرْ به أُمُّه حُشوك الدِّرَّة. والحَشَكُ: اسم للدِّرَّة المجتمعة. وحَشَكَت الدرة تَحْشِكُ حَشكاً، بالتسكين، وحُشُوكاً: امتلأت؛ وقيل الحَشْك والحَشَك لغتان. الجوهري: يقال ناقة حَشُوك وحَشُود للتي يجتمع اللبن في ضرعها سريعاً. وحَشَكْتُ الناقة: تركتها ولم أَحلبها حتى اجتمع لبنها؛ ومنه قول الشاعر: غَدَتْ وهي مَحْشوكة حافِلُ وحشَكت السحابة تَحْشِكَ حَشْكاً: كثر ماؤها. وحَشَكت النخلةُ، وهي حاشِك: كثر حملها. وحَشَكَ القومُ حَشْكاً: حَشَدُوا وتجمعُوا؛ قال الفراء: حَشَك القومُ وحَشَدوا بمعنى واحد. وحَشَكَ القوم على مياههم حَشَكاً، بفتح الشين: اجتمعوا؛ عن ثعلب، وخص بذلك بني سليم كأَنه إِنما فسر بذلك شعراً من أَشعارهم، وكل ذلك راجع إِلى معنى الكثرة. والرِّياح الحَوَاشِكُ: المختلفة، وقيل: الشديدة ، واحدتها حاشكة؛ حكاه أَبو عبيد. وحَشَكَت الريح تَحْشِكُ حَشكاً أَي ضعفت واختلفت مَهَابُّها. ورياح حَواشِك: مختلفات المَهابِّ. والحِشَاك: الخشبة التي تشد في فم الجَدْي لئلا يرضع؛ قال الجوهري: الحِشَاك الشِّبَامُ؛ عن ابن دريد، وهو عود يُعَرَّض في فم الجدي ويشد في قفاه يمنعه من الرضاع، قال: ولم يعرف أَبو سعيد الشِّحَاكَ، بتقديم الشين. وحَشَك نَفسَه إِذا علاه البُهْر، والعرب تقول: اللهم اغفر لي قبل حَشْك النَّفَس وأَزِّ العروق؛ الحَشْك: اجتهادها في النزع الشديد. وأَزُّ العروق: ضَرَبانُها. وأَحْشَكْتُ الدابة إِذا أَقْضَمْتَها فَحَشِكَتْ أَي قَضِمَتْ. والحَشْكةُ من المطر: مثل الحَفْشة والغَبْيَة، وهي فوق البَغْشَةِ، وقد حَشَكت السماء تَحْشِك حَشْكاً. وحَشَكَت القَوْس: صلبت. قال أَبو حنيفة: إِذا كانت القوس طَرُوحاً ودامت على ذلك فهي حاشك؛ قال ساعدة بن جؤية الهذلي: فوَدَّكَ لَيْناً أَخلص القَيْنُ أَثْرَهُ، وحاشِكةً يَحْمِي الشِّمال نَذِيرُها وقوس حاشِكٌ وحاشِكة إِذا كانت مُوَاتِيةً للرامي فيما يريد؛ قال أُسامة الهذلي: له أَسْهُمٌ قد طَرَّهُنَّ سَنِينُه، وحاشِكةٌ تمتد فيها السَّواعِدُ والحَشَّاك: موضع. والحَشَّاك، بالتشديد: نهر.


- ـ الحَشَكُ، محرَّكةً: شِدةُ الدِرَّةِ في الضَّرْعِ، أو سُرْعةُ تَجَمُّعِ اللَّبَنِ فيه، وشِدَّةُ النَّزْعِ. ـ وحَشَكَ الناقةَ يَحْشِكُها: تَرَكَ حَلْبَها حتى يَجْتَمِع لَبَنُها، ـ وـ الناقةُ لَبَنَها حَشْكاً وحُشُوكاً: جَمَعَتْه، فهي حَشُوكٌ، ـ وـ السحابةُ: كَثُرَ ماؤُها، ـ وـ النَّخْلَةُ: كَثُرَ حَمْلُها، فهي حاشِكٌ، ـ وـ القومُ: تَجَمَّعُوا، ـ وـ نَفَسُه: عَلاهُ البُهْرُ، ـ وـ القوسُ: صَلُبَتْ، فهي حاشِكٌ. ـ والرِّياحُ الحَواشِكُ: المُخْتَلفَةُ، أو الشديدةُ، أو الضعيفةُ. وكشَدَّادٍ: نَهْرٌ. وكسحابٍ: خَشَبَةٌ تُشَدُّ في فَمِ الجَدْيِ لئَلاَّ يَرْضَعَ. ـ والحاشِكُ: المُتَتَابعُ. ـ والحَوْشَكَةُ: ما تَسْمَعُهُ في ناحيةٍ من الدارِ والمَنْزِلِ. ـ وجاؤوُا بحَشَكَتِهِم، محرَّكةً: بجَماعَتِهِم. ـ والحَشِيكَةُ: الحَسِيكَةُ، عن أبي زيدٍ. ـ وأحْشَكَ الدابةَ: أقْضَمَها، فَحَشِكَتْ هي.


- الحَشْكةُ : الدُّفعة من المطرِ ونحوِه.


- الحِشاك : خشبةٌ تُشَدُّ في فم الجدي ونحوه لئلا يرضَع. والجمع : حُشُكٌ، وأحْشِكةٌ.


- الحَشِيكةُ : الشَّعيرُ. يقال: علف دابّته حشِيكة.


- حَشِكَ الحيوانُ حَشِكَ حَشَكاً: قضِمَ الحَشِيكَةَ، فهو حَشِكٌ.


- الحَشُوِكُ الحَشُوِكُ يقال: ناقةٌ حَشُوكٌ: يجتمع اللبن في ضرعها سريعاً. والجمع : حُشُكٌ.


- حَشَكَ القومُ حَشَكَ حُشُوكاً: احتشدوا وتجمَّعوا. يقال: حشكَت القوسُ: طرَحت السَّهمَ بعيداً.|حَشَكَ كلُّ ذات لبن: تجمَّع لبنُها في ضرعها.|حَشَكَ النخلةُ: كثر حملُها.|حَشَكَ السحابُ: كثر ماؤُه.|حَشَكَ السماءُ: جاءَت بمطر شديد.|حَشَكَ الريحُ: اشتدّت.|حَشَكَ فلانٌ الناقةَ: تركها لا يحلبها حتَّى يجتمع اللبَنُ في ضرعِها.


- الحَشَكةُ : الجماعةُ. يقال: جاءَ القومُ بحشَكتِهم. والجمع : حَشَكٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد).| حَشَكْتُ، أَحْشِكُ، اِحْشِكْ، مصدر حُشُوكٌ.|1- حَشَكَ النَّاسُ : اِحْتَشَدُوا، تَجَمَّعُوا.|2- حَشَكَتِ القَوْسُ : طَرَحَتِ السَّهْمَ بَعِيداً.|3- حَشَكَتِ السَّمَاءُ : جَاءَتْ بِمَطَرٍ.|4- حَشَكَ السَّحَابُ : كَثُرَ مَاؤُهُ.|5- حَشَكَتِ الرِّيحُ : اِشْتَدَّتْ.|6- حَشَكَ الرَّجُلُ النَّاقَةَ : تَرَكَ حَلْبَهَا حَتَّى يَجْتَمِعَ اللَّبَنُ في ضَرْعِها.


- 1- الحشوك من النوق : التي يجتمع اللبن في ضرعها سريعا ، جمع : حشك


- 1- أحشك الدابة : أقضمها ، أطعمها


- 1- تحشك الضرع : امتلأ لبنا


- 1- جماعة


- 1- حاشك : نخلة كثيرة الحمل|2- حاشك : متتابع ، « جاء القوم حاشكا » : أي متتابعين


- 1- حشك القوم : تجمعوا|2- حشك الضرع : امتلأ لبنا|3- حشكت النخلة : كثر حملها|4- حشك السحابة : كثر ماؤها|5- حشكت السماء : جاءت بمطر شديد|6- حشكت الريح : اشتدت|7- حشكت الريح : اختلفت مهابها|8- حشك الناقة : ترك حلبها حتى يجتمع اللبن في ضرعها|9- حشك الوادي : دفع بالماء


- 1- حشك اللبن في الضرع : تجمع فيه بسرعة|2- حشكت الدابة : قضمت « الحشيكة » ، وهي كالشعير ونحوه


- 1- خشبة تشد في فم الجدي لئلا يرضع ، جمع : حشك وأحشكة


- 1- دفعة من المطر


- 1- ما تقضمه الدابة كالشعير ونحوه


- 1- واحدة « الحواشك » ، وهي الرياح التي تختلف مهابها


- شوكا حشكت الدرّة تحشْك حشْكا، بالتسكين وح : امتلأت. وأمّا قول زهير: خاف العيون فلم ينْظرْ به الحشك فإنّما حرّكه للضرورة، أي لم تنتظر به أمّه حشوك الدرّة. ويقال: ناقة حشوك وحشود، للتي يجتمع اللبن في ضرعها سريعا: وحشكت النخلة أيضا: كثر حملها؛ وهي نخلة حاشك. وحشكْت الناقة، أي تركتها ولم أحلبْها حتّى اجتمع لبنها. ومنه قول الشاعر: عدتْ وهي محْشوكة حافل والحشاك: الشبام، عن ابن دريد، وهو عود يعرض في فم الجدْي ويشدّ في فقاه، يمنعه من الرضاع. وحشك القوم، أي احتشدوا واجتمعوا. وحشكت الريح، أي ضعفتْ واختلفتْ مهابّها. ورياح حواشك: مختلفات المهابّ. قال أبو زيد: الحشْكة من المطر، وهي فوق البغْشة، وقد حشكت السماء تحْشك حشْكا.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.