أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الحَتُّ: فَرْكُكَ الشيءَ اليابسَ عن الثَّوْب، ونحوه. حَتَّ الشيءَ عن الثوب وغيره يَحُتُّه حَتًّا: فَركَه وقَشَره، فانْحَتَّ وتَحاتَّ؛ واسمُ ما تَحاتَّ منه: الحُتاتُ، كالدُّقاقِ، وهذا البناء من الغالب على مثل هذا وعامَّتِه الهاءُ. وكلُّ ما قُشِرَ، فقد حُتَّ. وفي الحديث: أَنه قال لامرأَة سأَلته عن الدم يُصيب ثَوبَها، فقال لها: حُتِّيه ولو بضِلَعٍ؛ معناه: حُكِّيه وأَزِيليه. والضِّلَعُ: العُودُ. والحَتُّ والحَكُّ والقَشْرُ سواء؛ وقال الشاعر: وما أَخَذَ الدِّيوانَ، حَتَّى تَصَعْلَكا زَماناً، وحَتَّ الأَشْهبانِ غِناهُما حَتَّ: قَشَر وحَكَّ. وتَصَعْلَك: افْتَقَر. وفي حديث عمر: أَنَّ أَسْلَمَ كانَ يأْتيه بالصاع من التَّمْر، فيقول: حُتَّ عنه قِشْرَه أَي اقْشِرْه؛ ومنه حديث كَعْب: يُبْعَثُ من بَقِيعِ الغَرْقَدِ سبعون أَلفاً، هم خِيارُ مَن يَنْحَتُّ عن خَطْمه المَدَرُ أَي يَنْقَشِرُ ويَسْقُط عن أُنوفهم المَدَرُ، وهو التُّراب. وحُتاتُ كُلّ شيء: ما تَحاتَّ منه؛ وأَنشد: تَحُتُّ بِقَرنَيْها بَرِيرَ أَراكةٍ، وتَعْطُو بِظِلْفَيْها، إِذا الغُصْنُ طالَها والحَتُّ دون النَّحْت. قال شمر: تاَرَكْتُهم حَتًّا فَتًّا بَتًّا إِذا اسْتَأْصَلْتَهم. وفي الدُّعاء: تَرَكَه اللَّهُ حَتّاً فَتّاً لا يَمْلأُ كَفًّا أَي مَحْتُوتاً أَو مُنْحَتّاً. والحَتُّ، والانْحِتاتُ، والتَّحاتُّ، والتَحَتْحُتُ: سُقوطُ الورق عن الغُصن وغيره. والحَتُوتُ من النَّخْلِ: التي يَتَناثَرُ بُسْرُها، وهي شجرة مِحْتاتٌ مِنْثارٌ. وتَحاتَّ الشيءُ أَي تَناثَرَ. وفي الحديث: ذاكرُ اللَّهِ في الغافِلينَ مَثَلُ الشَّجرة الخَضْراء وَسَطَ الشَّجَر الذي تَحاتَّ وَرَقُه من الضَّريبِ؛ أَي تَساقَطَ. والضَّريبُ: الصَّقِيعُ. وفي الحديث: تَحاتَّتْ عنه ذُنُوبه أَي تَساقَطَتْ. والحَتَتُ: داء يُصيب الشجر، تَحاتُّ أَوراقُها منه. وانْحَتَّ شَعَرُه عن رأْسه، وانْحَصَّ إِذا تَساقَطَ. والحَتَّةُ: القَشْرَةُ. وحَتَّ اللَّهُ ماله حَتّاً: أَذْهَبَه، فأَفْقَره، على المثل. وأَحَتَّ الأَرْطى: يَبِسَ. والحَتُّ: العَجلَةُ في كل شيء. وحَتَّه مائةَ سَوْطٍ: ضَربَه وعَجَّلَ ضَرْبَه. وحَتَّه دراهمه: عَجَّل له النَّقْدَ. وفرس حَتٌّ: جَواد سريع، كثير العَدْو؛ وقيل: سريعُ العَرَقِ، والجمع أَحْتاتٌ، لا يُجاوَزُ به هذا البناءُ. وبَعِير حَتٌّ وحَتْحَتٌ: سريعُ السَّيْرِ خفيفٌ، وكذلك الظليم؛ وقال الأَعْلم بن عبد اللَّه الهذلي: على حَتِّ البُرايةِ، زمْخَرِيِّ السَـ ـواعِدِ، ظَلَّ في شَرْيٍ طِوالِ وإِنما أَراد حَتّاً عند البُرايةِ أَي سَريع عندما يَبْريه من السَّفَر؛ وقيل: أَرادَ حَتَّ البَرْيِ، فوضع الاسمَ موضع المصدر؛ وخالف قوم من البصريين تفسير هذا البيت، فقالوا: يعني بعيراً، فقال الأَصمعي: كيف يكون ذلك، وهو يقول قبله: كأَنَّ مُلاءَتَيَّ على هِجَفٍّ، يَعِنُّ مع العَشِيَّةِ للرِّئالِ؟ قال ابن سيده: وعندي أَنه إِنما هو ظَلِيمٌ، شَبَّه به فَرَسَه أَو بعيرَه، أَلا تَراه قال: هِجَفٍّ، وهذا من صفة الظليم، وقال: ظَلَّ في شَرْيٍ طِوالِ، والفرسُ أَو البَعِيرُ لا يأْكلانِ الشَّرْيَ، إِنما يَهْتَبِدُه النَّعامُ، وقوله: حَتِّ البُراية، ليس هو ما ذهب إِليه من قوله: إِنه سريع عندما يَبْريه من السَّفَر، إِنما هو مُنْحَتُّ الريش لما يَنْفُضُ عنه عِفاءَه من الربيع، ووَضَع المصدر الذي هو الحَتُّ موضعَ الصفة الذي هو المُنْحَتُّ؟ والبُراية: النُّحاتةُ. وزَمْخَريُّ السَّواعِدِ: طويلُها. والحَتُّ: السريعُ أَي هو سريع عندما براه السَّيْرُ. والشَّرْيُ: شجرُ الحَنْظلِ، واحدته شَرْيَة. وقال ابن جني: الشَّرْيُ شجر تُتَّخذ منه القِسيُّ؛ قال: وقوله ظَلَّ في شَرْيٍ طِوالِ، يُريد أَنهنَّ إِذا كُنَّ طِوالاً سَتَرْته فزاد اسْتِيحاشُه، ولو كُنَّ قِصاراً لَسَرَّح بَصَرَه، وطابَتْ نفسُه، فَخَفَّضَ عدوه. قال ابن بري: قال الأَصمعي: شَبَّه فرسه في عَدْوه وهَرَبِه بالظليم، واسْتَدَلَّ بقوله: كأَنَّ مُلاءَتَيَّ على هِجَفٍّ قال: وفي أَصل النسخة شَبَّه نَفْسَه في عَدْوه، قال: والصواب شَبَّه فَرسَه. والحَتْحَتَةُ: السُّرْعة. والحَتُّ أَيضاً: الكريم العَتِيقُ. وحَتَّه عن الشيء يَحُتُّه حَتّاً: ردّه. وفي الحديث: أَنه قال لسَعْدٍ يوم أُحُدٍ: احْتُتْهم يا سَعْدُ، فِداك أَبي وأُمي؛ يعني ارْدُدْهم. قال الأَزهري: إِن صَحَّت هذه اللفظةُ، فهي مأْخوذة من حَتَّ الشيءَ، وهو قَشْرُه شيئاً بعد شيء وحَكُّه. والحَتُّ: القَشْر. والحَتُّ: حَتُّكَ الورقَ من الغُصْن، والمَنِيَّ من الثوب ونحوه. وحَتُّ الجَراد: مَيِّته. وجاء بتَمْرٍ حَتٍّ: لا يَلْتَزِق بعضُه ببعض. والحُتاتُ من أَمراض الإِبل: أَن يأْخُذَ البعيرَ هَلْسٌ، فيتغير لَحمُه وطَرْقُه ولَوْنُه، ويَتَمعَّطُ شَعَرُه؛ عن الهَجَرِيِّ. والحَتُّ: قبيلة من كِنْدَةَ، يُنْسَبون إِلى بلد، ليس بأُمّ ولا أَب؛ وأَما قول الفرزدق: فإِنكَ واجِدٌ دوني صُعُوداً، جَراثِيمَ الأَقارِع والحُتاتِ فيَعْني به حُتاتَ بنَ زيْدٍ المُجاشِعيَّ؛ وأَورد هذا الليث في ترجمة قَرَع، وقال: الحُتاتُ بِشْرُ بن عامر بن عَلْقمة. وحَتِّ: زَجْرٌ للطير. قال ابن سيده: وحَتَّى حرف من حروف الجرّ كإِلى، ومعناه الغاية، كقولك: سِرْتُ اليومَ حتى الليلِ أَي إِلى الليل، وتدخل على الأَفعال الآتية فتنصبها بإِضمار أَن، وتكون عاطفة؛ وقال الأَزهري: قال النحويون حتى تجيء لوقت مُنْتَظَر، وتجيء بمعنى إِلى، وأَجمعوا أَنَّ الإِمالة فيها غير مستقيمة، وكذلك في على؛ ولِحَتى في الأَسماء والأَفعال أَعمالٌ مختلفة، ولم يفسرها في هذا المكان؛ وقال بعضهم: حَتَّى فَعْلى من الحَتِّ، وهو الفَراغُ من الشيء، مثل شَتَّى من الشَّتِّ؛ قال الأَزهري: وليس هذا القول مما يُعَرَّجُ عليه، لأَنها لو كانت فَعْلى من الحتِّ، كانت الإِمالةُ جائزةً، ولكنها حرفُ أَداةٍ، وليست باسم، ولا فعل؛ وقالَ الجوهري: حَتَّى فَعْلى، وهي حرف، تكون جارَّةً بمنزلة إِلى في الانتهاء والغاية، وتكون عاطفة بمنزلة الواو، وقد تكون حرف ابتداء، يُسْتأْنف بها الكلامُ بعدها؛ كما قال جرير يهجو الأَخْطل، ويذكر إِيقاع الجَحَّافِ بقومه: فما زالت القَتْلى تَمُجُّ دماءَها بدِجْلَةَ، حتى ماءُ دِجْلةَ أَشْكَلُ لنا الفَضلُ في الدُّنيا، وأَنْفُكَ راغِمٌ، ونحنُ لكم، يومَ القيامةِ، أَفْضَلُ والشَّكَلُ: حُمْرة في بياض؛ فإِن أَدخلتها على الفعل المستقبل، نصبته بإِضمار أَن، تقول: سِرْتُ إِلى الكوفة حتى أَدخُلَها، بمعنى إِلى أَن أَدخلها؛ فإِن كنتَ في حالِ دخولٍ رَفَعْتَ. وقرئ: وزُلْزِلُوا حتى يقولَ الرسولُ، ويقولُ، فمَن نصب جعله غاية، ومَن رفع جعله حالاً، بمعنى حتى الرسولُ هذه حالهُ؛ وقولهم: حَتَّامَ، أَصلُه حتى ما، فحذفت أَلف ما للاستفهام؛ وكذلك كل حرف من حروف الجرّ يضاف في الاستفهام إِلى ما، فإِن أَلف ما تحذف فيه، كقوله تعالى: فبِمَ تُبَشِّرُون؟ وفِيمَ كُنْتُم؟ ولمَ تُؤْذُونَني؟ وعَمَّ يَتَساءَلُون؟ وهُذَيْلٌ تقول: عَتَّى في حتَّى.


- الحُوتُ: السمكة، يوفي المحكم: الحُوتُ: السمك، معروف؛ وقيل: هو ما عظُمَ منه، والجمع أَحْواتٌ، وحِيتانٌ؛ وقوله: وصاحِبٍ، لا خَيرَ في شَبابه، أَصْبَحَ سَوْمُ العِيسِ قدْ رَمى به على سَبَنْدًى، طالَ ما اغْتَلى به حُوتاً، إِذا زادَنا حِئْنا به إِنما أَراد مِثْلَ حُوتٍ لا يكفيه ما يَلْتَهِمُه ويَلْتَقِمُه، فنَصَبه على الحال، كقولك مررت بزيدٍ أَسَداً شِدَّةً، ولا يكون إِلاّ على تقدير مثل ونحوها، لأَِنَّ الحُوتَ اسم جنس لا صفةٌ، فلا بد، إِذا كان حالاً، من أَن، يُقَدَّرَ فيه هذا، وما أَشبهه. والحُوتُ: بُرْجٌ في السماء. وحاوتَك فلانٌ إِذا راوَغَك. والمُحاوَتةُ: المُراوَغَة. وهو يُحاوِتُني أَي يُراوغُني؛ وأَنشد ثعلب: ظَلَّتْ تُحاوِتُني رَمْداءُ داهيةٌ، يومَ الثَّوِيَّةِ، عن أَهْلي، وعن مالي وحاتَ الطائرُ على الشيء يَحُوتُ أَي حامَ حَوْله. والحَوْتُ والحَوَتانُ: حَوَمانُ الطائر حَولَ الماء، والوَحْشِيِّ حَوْلَ الشيء، وقد حاتَ به يَحُوت؛ قال طَرَفَة بن العَبْد: ما كنتُ مَجْدُوداً، إِذا غَدَوتُ، وما لَقِيتُ مِثْلَ ما لَقِيتُ، كطائرٍ ظَلَّ بنا يَحُوتُ، يَنْصَبُّ في اللُّوحِ فما يَفُوتُ، يَكادُ مِن رَهْبَتِنا يَمُوتُ والحَوتاءُ من النساء: الضَّخْمة الخاصرتين، المُستَرْخيةُ اللحم. وبَنُو حُوتٍ: بطنٌ. وفي الحديث، قال أَنس: جئت إِلى النبي، صلى اللَّه عليه وسلم، وعليه خَمِيصة حُوتِيَّة؛ قال ابن الأَثير: هكذا جاء في بعض نسخ مسلم؛ قال: والمحفوظ جَوْنِيَّة أَي سوداء، وأَما بالحاء فلا أَعرفها، قال: وطالما بحثت عنها، فلم أَقف لها على معنى، وجاءَت في رواية حَوْتَكِيَّة، لعلها منسوبة إِلى القِصَر، لأَن الحَوْتَكِيَّ الرجلُ القصير الخَطْوِ، أَو هي منسوبة إِلى رجل اسمه حَوْتَكٌ. والحائِتُ: الكثير العَذْلِ.


- : ( {حَتَّهُ) ، أَي الشَّيْءَ، عَن الثَّوْب وغيرِه،} يَحُتُّهُ، {حَتّاً: (فَرَكَهُ، وقَشَرَهُ،} فانْحَتَّ، {وتَحَاتَّ) ، واسْمُ مَا تَحاتَّ مِنْهُ:} الحُتاتُ كالدُّقاق. وهاذا البِناءُ من الْغَالِب على مثل هاذا، وعامَّتُه بالهَاءِ. وكُلُّ مَا قُشرَ، فقد حُتَّ. وَفِي الحَدِيث أَنَّه قَالَ لاِمْرَأَةِ سأَلْته عَن الدَّمِ يُصيبُ ثَوْبَها، فَقَالَ لَهَا: ( {حُتِّيه وَلَو بِضِلَعٍ) مَعْنَاهُ: حُكِّيه وأَزِيليه. والضِّلَعُ: العُودُ.} والحَتُّ والحَكُّ، والقَشْرُ، سواءٌ. وَقَالَ الشّاعر: وَمَا أَخَذا الدِّيوانَ حَتَّى تَصَعْلَكا زَمَانا وحَتَّ الأَشْهَبَانِ غناهُمَا {حَتَّ: قَشَرَ وحَكَّ. وَفِي حَدِيث كَعحب: يُبْعَثُ من بَقيع الغَرْقَد سبعونَ أَلفاً، هم خيارُ مَنْ} يَنْحَتُّ عَن خَطْمه المَدَرُ) أَي: يَنْقَشرُ ويسقُطُ عَن أُنُوفهم التُّرابُ. (و) الحَتُّ، {والانْحتاتُ،} والتَّحاتُّ، {والتَّحَتْحُتُ: سُقُوطُ (الوَرَقِ) عَن الغُصْنِ وغيرِه. وَفِي الحَدِيث: (} تَحَاتَّتْ عَنهُ ذُنُوبُه) أَي: (سَقَطَتْ) . وشَجَرَةٌ {مِحْتَاتٌ: أَي مِنْثارٌ. } والحَتَتُ: داءٌ يُصيبُ الشَّجَر، تَحاتُّ أَوراقُهَا مِنْهُ. ( {كانْحَتَّتْ،} وتَحَاتَّتْ،! وتَحَتْحَتَتْ) ، قَالَ شَيخنَا: أَنَّث باعتبارِ الْمَعْنى، وَهُوَ الأَفصحُ فِي اسْم الجِنس الجمعيّ، والتّذكيرُ فصيحٌ. {وتَحَاتَّ الشَّيْءُ: أَي تَنَاثَرَ، وَفِي الحَدِيث: (ذاكِرُ اللَّهِ فِي الغافلينَ مثلُ الشَّجَرَةِ الخَضْراءِ وَسَطَ الشَجَّرِ الّذِي} تَحَاتَّ وَرَقُهُ من الضَّريبِ) ، أَي: تساقَطَ. والضَّرِيبُ: الجَلِيدُ. (و) حَتَّ (الشَّيْءَ: حَطَّهُ) . (و) من المَجَاز: ( {الحَتُّ: الجَوَادُ من الفَرَسِ) الكثيرُ العَرَقِ، (و) قيل: (السَّرِيعُ) العرقِ مِنْهُ. وفَرَسٌ حَتٌّ: سَريعٌ، كأَنّه يَحُتُّ الأَرْضَ. والحَتُّ: سريعُ السَّيْرِ (مِنَ الإِبِلِ) ، والخَفِيفَةُ،} كالحَتْحَتِ (و) كذالك (الظَّلِيمُ) ، وَقَالَ الأَعْلَمُ بنُ عبدِ اللَّهِ الهُذَلِيّ: على {حَتِّ البُرَايَةِ زَمْخَرِيِّ السَّ وَاعِدِ ظَلَّ فِي شَرْيٍ طِوَالِ وإِنَّمَا أَرادَ} حَتّاً عندَ البُرَايَة، أَي: مَريعٌ عندَ مَا يَبْريه من السَّفَرِ وَقيل: أَراد حَتَّ البَرْيِ، فوضعَ الاسْم موضِعَ المصدرِ. وخالَف قومٌ من البصريّين تفسيرَ هاذا الْبَيْت فَقَالُوا: يَعنِي بَعِيرًا، فَقَالَ الأَصمعيّ: كَيفَ يكونُ ذالك، وَهُوَ يقولُ قبلَهُ: كَأَنَّ مُلاءَتَيَّ على هِجَفَ يَعِنُّ مَعَ العَشِيَّةِ لِلرِّئالِ قَالَ ابْنُ سِيدَهْ: وَعِنْدِي أَنه إِنّما هُوَ ظَلِيم، شَبَّهَ بِهِ فَرسَه أَو بَعيرَه، أَلا ترَاهُ قَالَ: هِجَفّ. وهاذا من صفة الظَّلِيم. وَقَالَ: ظَلَّ فِي شَرْي طِوَالِ، والفَرسُ والبعيرُ لَا يأْكُلانِ الشَّرْيَ، إِنَّما يَهْتَبِدُه النَّعامُ. والشَّرْيُ: شَجرُ الحَنْظَل. وَقَالَ ابنُ جِنّي: الشَّرْيُ: شجرٌ تُتَّخذُ مِنْهُ القِسِيُّ. قَالَ: وَقَوله: ظَلَّ فِي شَرْيٍ طِوالِ، يُرِيد: أَنهنَّ إِذا كُنَّ طِوالاً سَتَرْنَهُ، فزادَ استيحاشُه، وَلَو كُنَّ قِصَاراً لسَرّحَ بَصَرَهُ، وطابتْ نَفسُه، فخَفَّضَ عَدْوَه. كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب. (و) الحَتُّ، أَيضاً: (الكريمُ العتيقُ) ، هَكَذَا فسّرَه غيرُ وَاحِد. (و) الحَتُّ: (المَيِّتُ من الجَرادِ) ، و (ج {أَحْتاتٌ) ، لَا تُجاوزُ بِهِ هاذا البناءَ، حُمِلَ على المُعْتَلِّ، لأَنّه تَقرّرَ أَن فَعْلاً بِالْفَتْح، لَا يُجْمَعُ على أَفْعالٍ، إِلاّ فِي أَلفاظ ثَلَاثَة: أَحْمَال، وأَزْنَاد، وأَفْرَاخ، وجاءَت أَلفاظٌ معتلَّةٌ أَو مضاعَفَةٌ تُوجَد مَعَ الاستقراءِ، قَالَه شيخُنا. (و) الحَتُّ: (مَا لَا يَلْتَزِقُ من التَّمْرِ) ، يُقَال: جاءَ بتَمْرٍ حَتَ: لَا يَلْتَزِقُ بعضُهُ بِبَعْض. (و) الحَتُّ: (سَيْفُ أَبِي دُجَانَةَ) سِماكِ بنِ خَرَشَةَ الأَنْصارِيّ، رَضِي الله عَنهُ (وسَيْفُ كَثِيرِ بْنِ الصَّلْتِ) الكِنْدِيّ. (و) } الحُتُّ، (بالضَّمِّ: المَلْتُوتُ من السَّوِيقِ) ، كَذَا فِي النُّسَخ. والّذي فِي التَّكْملة، سوِيقٌ حِتٌّ: أَي غير مَلْتُوت. (و) الحُتُّ: (قَبِيلَةٌ من كِنْدَةَ، تُنْسَبُ إِلى بَلَد، لَا) إِلى (أَبٍ، أَوْ أُمَ) . وَعبارَة ابْن مَنْظُور: لَيْسَ بأُمَ، وأَبٍ. (و) الحُتُّ: (جَبَلٌ من القَبَلِيَّةِ) محرَّكَةً، كَذَا هُوَ مضبوط. ( {وحَتِّ) ، مَبْنيّاً على الْكسر: (زَجْرٌ للطَّيْرِ) . قَالَ ابْنُ سِيدَهْ: (} وحَتَّى: حَرْفٌ) من حُرُوف الجرِّ، كإِلَى، وَمَعْنَاهُ (لِلغَايَةِ) ، كَقَوْلِك: سِرْتُ اليومَ حتَّى اللَّيْلِ، أَي: إِلى اللَّيْل، ومثَّلُوا لَهَا أَيضاً بقوله تَعَالى: {لَن نَّبْرَحَ عَلَيْهِ عَاكِفِينَ حَتَّى يَرْجِعَ إِلَيْنَا مُوسَى} (طه: 91) ، و: {حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ} (الْقدر: 5) ، وغيرِهما. (و) تأْتي (لِلتَّعْلِيلِ) ، نَحْو: أَسْلِمْ حتَّى تَدْخُلَ الجَنَّةَ: {وَلاَ يَزَالُونَ يُقَاتِلُونَكُمْ حَتَّى يَرُدُّوكُمْ} (الْبَقَرَة: 217) ، أَي: كي يَرُدُّوكُمْ، أَقرّه ابْنُ هِشَام وابنُ مالِك وأَبو حَيّان، وأَنكره الأَنْدَلُسِيُّ فِي شرح المفصَّل، وَنَقله الرَّضِيّ وسلّمه، وَزَعَمُوا أَنّها إِنّما تكون دَائِما بِمَعْنى (إِلى) الغائِيَّة. (و) تأْتي (بِمَعْنَى إِلاَّ فِي الاسْتِثْناءِ) ، أَي: لَا فِي الوَصْف وَلَا فِي الزِّيادة. هَكَذَا قَيَّدُوا، صرَّحَ بِهِ ابْنُ هِشَامٍ الخَضْرَاوِيُّ وابْنُ مَالك، ونقلهُ أَبو البَقَاءِ عَن بَعضهم، وأَدَلُّ الأَمثلة على المُرَاد مَا أَنشده ابنُ مَالك من قَول الشّاعر: لَيْسَ العَطَاءُ من الفُضُولِ سَماحَةً حَتَّى تَجُودَ ومَا لَدَيْكَ قَلِيلُ (و) هُوَ حَرْفٌ (يَخْفِضُ) ، عدَّهَا الجماهيرُ من حُروف الجرّ، وإِنما تَجُرُّ الظّاهرَ الواقِعَ غايَةً لذِي أَجزاءٍ، أَو مَا يقوم مَقَامهُ، على مَا أَوضحَه ابنُ هِشَامٍ فِي المُغْنِي والتَّوْضِيح وغيرِهما (ويَرْفَعُ) إِذا وَقَعَ فِي ابتداءِ الْكَلَام. وَفِي الصَّحاح: وَقد تكون حرف ابتداءِ، يُستأْنَفُ بهَا الكلامُ بعدَهَا، كَمَا قَالَ: فَمَا زَالتِ القَتْلَى تَمُجُّ دِماءَها بِدجْلَةَ حَتَّى ماءُ دِجْلَةَ أَشْكَلُ وَهُوَ قولُ جريرٍ يهجو الأَخطلَ، وَيذكر إِيقاعَ الجَحّافِ بقَوْمه، وبعدَهُ: لنَا الفَضْلُ فِي الدُّنْيا وأَنْفُك راغِمٌ ونحنُ لكم يومَ القِيامَةِ أَفْضَلُ وَفِي المُغْنِي: الثّالثُ من وُجُوه حَتَّى: أَنْ تكونَ حرفَ ابتداءٍ، أَي حرفا تُبْدَأُ بعدَهُ الجُمَلُ، أَي: تُستأْنَفُ، فَتدخل على الْجُمْلَة الإسميّة؛ وأَنشد قولَ جرير السّابقَ، وقولَ الفَرَزْدَقِ: فوَاعَجباً حَتَّى كُلَيْبٌ تَسُبُّنِي كأَنَّ أَبَاهَا نَهْشَلٌ ومُجاشِعُ وَلَا بُدَّ من تَقْدِير محذوفٍ قبلَ حتَّى فِي هاذا الْبَيْت، أَي: فواعَجَباً: يَسُبُّنِي النّاسُ حتَّى كُلَيْبٌ. وتدخُل على الفعليّة الّتي فعلُها مضارعٌ كقراءَة نَافِع: {حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ} (الْبَقَرَة: 214) ، وكقول حَسّانَ: يُغْشَوْنَ حَتَّى مَا تَهِرُّ كِلابُهُمْ لَا يَسْأَلُونَ عَن السَّوَاد المُقْبِلِ وعَلى الفعليّة الماضَوِيَّة، نَحْو: {حَتَّى عَفَواْ وَّقَالُواْ} (الْأَعْرَاف: 95) ، (ويَنْصِبُ) ، أَي: يَقَعُ الفعلُ المضارِعُ بعدَها مَنْصُوبًا بِشُرُوطِهِ الّتي مِنْهَا: أَن يكونَ مستقبَلاً، باعْتبار التكلُّم، أَو بِاعْتِبَار مَا قبلَها. وَفِي الصَّحاح، ولسان الْعَرَب: وإِن أَدخلتَها على الْفِعْل المستقْبَل، نصبتَه بإِضمار أَنْ، تَقول: سِرْت إِلى الْكُوفَة حتّى أَدخُلَهَا، بمعنَى إِلى أَنْ أَدخُلَهَا؛ فإِن كنتَ فِي حالِ دخولٍ، رَفَعْتَ، وقُرِىءَ: {وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ} (الْبَقَرَة: 220) ، ويقولُ: فَمن نصَبَ، جعله غَايَة؛ وَمن رَفَعَ، جعله حَالا بِمَعْنى حَتَّى الرَّسُولُ هاذه حالُهُ. قَالَ شيخُنا: وظاهرُ كَلَامه أَنّ لَهَا دَخْلاً فِي رفع مَا بعدَهَا، وَلَيْسَ كذالك كَمَا عَرَفْت: وأَنّها هِيَ النّاصبة وَهُوَ مَرْجُوح عِنْد البصريِّين، وإِنّما النّاصِبُ عندَ الجُمْهُور (أَنْ) مقدَّرَة بعدَ (حتَّى) ، كَمَا هُوَ مَشْهُور فِي المبادىء. (ولِهاذا) ، أَي لأَجل أَنّها عاملة أَنواعَ العَمَل فِي أَنواع المُعْرَبَات، وَهِي الأَسماءُ وَالْفِعْل الْمُضَارع، (قالَ الفَرَّاءُ: أَمُوتُ، وَفِي نَفْسِي مِنْ حتّى شَيْءٌ) ؛ لاِءَنَّ القواعدَ المقرَّرَةَ بَين أَئمّة العربيّة أَنّ العواملَ الّتي تعملُ فِي الأَسماءِ، لَا يُمكن أَن تكون عاملةً فِي الأَفعال ذالك العملَ وَلَا غيرَهُ، وَلذَلِك حَكَموا على الْحُرُوف العاملة فِي نوعٍ بأَنّها خاصّةٌ بِهِ، فالنّواصبُ خاصَّة بالأَفعال، كالجوازم لَا يُتَصَوَّرُ وِجْدانُها فِي الأَسماءِ، كَمَا أَنّ الْحُرُوف العاملة فِي الأَسماءِ كحروف الجَرّ، وإِنّ وأَخواتِها خَاصَّة بالأَسماءِ، لَا يُمْكِن أَن يُوجد لَهَا عملٌ فِي غيرِهَا، وحَتَّى كأَنَّهَا جاءَت على خلاف ذَلِك، فعَمِلتِ الرّفعَ والنَّصْبَ والجَرَّ فِي الأَسماءِ والأَفعال، وَهُوَ على قَوَاعِد أَهل العربيّة مُشْكِلٌ. والصّواب أَنّه لَا إِشكالَ وَلَا عَمَل، وحَتَّى عندَ المُحَقِّقِينَ إِنّما تعْمل الجرَّ أَوضحنا أَنَّها يقالُ لَهَا الابتدائيّة، وَمَا بعدَها مَرْفُوع بِمَا كَانَ مَرْفُوعا بِهِ قبلَ دُخُولهَا، وَلَا أَثَرَ لَهَا فِيهِ أَصلاً، وإِنّما نَصْبُ الفعلِ بعدَهَا لَهُ شُرُوط، إِن وُجِدَت، نُصِبَ، وإِلاّ بَقِي الفعلُ على رَفعه، لتجرُّدِه من النّاصب والجازم. وأَمّا النّاصبة، فَهِيَ الجارَّةُ فِي الْحَقِيقَة، لأَنّ نَصْبَ الفعلِ بعدَها إِنّمَا هُوَ بأَنْ مقدّرة على مَا عُرِف، ولذالك يُؤَوَّلُ الفعلُ الواقِع بعدَهَا بمصدر يكون هُوَ المجرورَ بهَا، فَقَوله تَعَالَى: {4. 043 حت يرجع} (طه: 91) ، تقديرُه: حَتَّى أَنْ يَرْجِعَ، وأَنْ والفِعْلُ مُؤَوَّلانِ بِالمصدر، وَهِي، فِي الْمَعْنى، كإِلَى الدّالَّة على الْغَايَة. والتّقدير: إِلى رُجُوع مُوسَى إِلينا، وَبِه تعلم مَا فِي كَلَام المصنِّف من التَّقْصِير والقُصُور، والتّخليط الّذي لَا يُمَيَّز بِهِ المشهورُ من غير الْمَشْهُور، وَلَا يُعْرَفُ مِنْهُ الشّاذُّ من كَلَام الْجُمْهُور، قَالَ شيخُنا، وَهُوَ تحقيقٌ حسَنٌ. وَفِي لِسَان الْعَرَب: وتدخُل على الأَفعال الْآتِيَة، فتَنْصِبُها بإِضمارِ (أَنْ) ، وتكونُ عاطفةً بِمَعْنى الْوَاو. وَقَالَ الأَزهريُّ: وَقَالَ النَّحْوِيُّونَ: (حتَّى) تجيءُ لوقتٍ مُنْتَظَر، وتجيءُ بِمَعْنى إِلى، وأَجمعوا أَنَّ الإِمالَةَ فِيهَا غير مُسْتَقِيم، وكذالك فِي عَلَى. ولِحَتَّى فِي الأَسماءِ والأَفعال، أَعمالٌ مُخْتَلفَة. وَقَالَ بَعضهم: حَتَّى، فَعْلَى، من الحَتِّ، وَهُوَ الفَرَاغُ من الشَّيْءِ، مثل: شَتَّى من الشَّتِّ. قَالَ الأَزهَرِيُّ: وَلَيْسَ هَذَا القولُ ممّا يُعَرَّجُ عَلَيْهِ؛ لأَنّها لَو كَانَت فَعْلَى من الحَتِّ، كَانَت الإِمالةُ جَائِزَة، ولاكِنَّها حرفُ أَداة، وَلَيْسَت باسْمٍ وَلَا فِعل. وَفِي الصَّحاح، وَغَيره: وقولُهُم: {حَتّامَ، أَصلُه: حَتّى مَا، فحذفت أَلف مَا للاستفهام، وَكَذَلِكَ كلُّ حرف من حُرُوف الجَرِّ يُضَاف فِي الِاسْتِفْهَام إِلى مَا، فإِنّ أَلف مَا يُحْذَفُ فِيهِ، كَقَوْلِه تعَالَى: {فَبِمَ تُبَشّرُونَ} (الْحجر: 54) ، و: {فِيمَ كُنتُمْ} (النِّسَاء: 97) ، و: {عَمَّ يَتَسَآءلُونَ} (النبأ: 1) . وهُذَيْلٌ تَقول: عتَّى، فِي: حَتَّى، كَذَا فِي اللّسان. (و) حَتَّى: (جَبَلٌ بِعُمَانَ) . } وحَتّاوَةُ: ة بعَسْقَلانَ، مِنْهَا أَبو صَالح عَمْرُو بنُ خَلَفٍ عَن رَوّاد بن الجَرّاحِ، وَعنهُ محمّد بن الحُسَيْن بن قُتَيْبَةَ، روى لَهُ المالِينِيُّ، وَذكره ابنُ عَدِيَ فِي الضُّعَفاء. (و) تَقول: (مَا فِي يدِي مِنْهُ حَتٌّ) كَمَا تقُولُ: مَا فِي يَدِي مِنْهُ (شَيْءٌ) . وَفِي الأَساس: مَا فِي يَدِي مِنْهُ {حُتاتَةٌ. (و) الحَتُّ: سُقُوطُ الوَرَقِ عَن الغُصْن وغيرِه. و (الحَتُوتُ) ، كصَبُورٍ (من النَّخْلِ: المُتَنَاثِرُ البُسْرِ، كالمِحْتَاتِ) . يقالُ: شَجَرةٌ مِحْتَاتٌ، أَي: مِنْثَارٌ. } وتَحاتَّ الشَّيْءُ: تَنَاثَرَ. {وتحاتَّتْ أَسنانُهُ: تَنَاثَرَتْ. (} والحَتَات، كسَحَابٍ: الجَلَبَة) ، محرَّكَةً، نَقله الصّاغانيُّ عَن الفَرّاءِ. (وكغُرَاب: قَطِيعَةٌ بالبَصْرَةِ) ، نَقله الصّاغانيُّ. {والحِتَاتُ، بِالْكَسْرِ: من أَعراضِ الْمَدِينَة. (و) } الحُتَاتُ (بْنُ عَمْرٍ و) الأَنصاريُّ أَخُو أَبي اليُسْرِ كَعْبِ بن عَمْرٍ و، مَاتَ فِي حَيَاة رسولِ الله، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَقد أَسلم. (أَو) هُوَ الحُبَاب (بياءَيْنِ مُوَحَّدَتَيْنِ) ، وَهُوَ الَّذي صحَّحه جماعةٌ، وصرَّح ابنُ المَدِينيّ بأَنه الْمَشْهُور. (و) أَما قولُ الفَرَزْدَقِ: فإِنَّكَ واجِدٌ دُونِي صَعُوداً جَرَاثِيمَ الأَقارِعِ {والحُتَاتِ فيعني بِهِ الحُتَاتَ (بْنَ يزيدَ، لَا) ابْنَ (زَيْدِ المُجَاشِعِيّ) ،} وحُتَاتٌ: لَقَبٌ، واسمُه بِشْرٌ، ذكر ابْنُ إِسحاقَ، وابْنُ الكَلْبِيّ، وابْنُ هِشام: أَنّ النَّبيَّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَاخَى بينَ الحُتَاتِ ومُعاوِيَةَ، فَمَاتَ الحُتات عندَ مُعَاوِيَةَ فِي خِلَافَته، فوَرِثَهُ بالأُخُوَّة، فَخرج إِليه الفَرَزْدَقُ، وَهُوَ غلامٌ، فأَنشدَه: أَبُوكَ وعمِّي يَا مُعَاوِيَا أُورِثَا تُراثاً فيَحْتَازُ التُّراثَ أَقارِبُهْ فَمَا بالُ مِيرَاث الحُتَات أَكَلْتَهُ ومِيراثُ حَرْبٍ جامدٌ لَك ذائِبُه؟ الأَبيات. فدفَعَ إِليه مِيراثَهُ. (ووَهمَ الجَوْهَرِيُّ) ، وهما (صَحابِيّان) . وَفِي الإِصابة: الحُتَاتُ، بالضَّمّ، هُوَ ابْنُ زَيْد بن علقمةَ بن جري بن سُفْيَانَ بن مُجَاشع بن دارِم التَّميميّ الدّارِمِيّ المُجَاشِعِيّ، ذكره ابنُ إِسحاقَ وابْنُ الكَلبيّ وابنُ هِشَام فِيمَن وَفَد من بني تَمِيمٍ على النّبيّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَوجدت فِي هَامِش لِسَان الْعَرَب، مَا نَصُّه: وأَورد هَذَا البيتَ، يَعْنِي: الجوهريُّ، بيتَ الفَرَزْدَق، فِي تَرْجَمَة قَرَعَ، وَقَالَ: الحُتاتُ بِشْرُ بنُ عَامِرِ بْنِ عَلْقَمَةَ، فليُراجَعْ. (و) الحُتَاتُ (بنُ يَحْيَى) بْنِ جُبيرْ اللَّخْميُّ: (مُحَدِّثٌ) . (وَرِمْدةُ {حَتّانَ) : سيأْتي (فِي رمد) . (} والحَتْحَتَةُ: السُّرْعَةُ) ، والعَجَلَةُ فِي كلّ شيْءٍ. وَهُوَ مَجاز، وَمِنْه: {حَتَّهُ مائَةَ سَوْطٍ: ضربَه، وعَجّلَ ضَرْبَه.} وحَتَّهُ دَراهمَه: عَجَّلَ لَهُ النَّقْدَ. وَمِنْه المثَل: (شَرُّ السَّيْرِ {الحَتْحَتَةُ) . (} والحَتْحَاتُ) : بِمَعْنى (الحَثْحاثِ) بالمُثَلَّثة، وسيأْتي ذكرُه. ( {وأَحَتَّ الأَرْطَى) ، وَهُوَ شَجَرٌ: أَي (يَبِسَ) . وَمِمَّا يُستدرَكُ عَلَيْهِ: } انْحَتَّ شَعَرُه عَن رأْسه، وانْحَصَّ: إِذا تَساقطَ. {والحَتَّةُ: القَشْرَةُ. } وحَتَّ اللَّهُ مالهُ حَتَّاً: أَذهبَه فأَفقرَه، على المَثَل. وتَرَكُوهُمْ {حَتَّاً بَتَّاً،} وحَتَّاً فَتَّاً: أَي أَهْلَكُوهم. وَمن المَجَاز أَيضاً: {حَتّهُ عَن الشَّيْءِ،} يَحُتُّه، حَتّاً: رَدَّه. وَفِي الحَدِيث: أَنّه قَالَ لسعد، يومَ أُحُد: (! احْتُتْهُم، يَا سَعْدُ، فِداك أَبِي وأُمِّي) ، يَعْنِي: ارْدُدْهم. قَالَ الأَزهَرِيّ: إِنْ صحَّت هاذه اللَّفْظَةُ، فَهِيَ مأْخوذَة من حَتّ الشَّيْءِ، وَهُوَ قَشْرُه شَيْئا بعدَ شَيْءٍ؛ وحَكُّهُ. والحَتُّ: القَشْرُ. والحُتَاتُ من أَمراض الإِبِلِ: أَنْ يَأْخُذَ البعيرَ هَلْسٌ، فيتغيَّر لَحْمُه وطَرْقُهُ ولَوْنُهُ، ويتَمَعَّط شَعَرُه، عَن الهَجَرِيّ. وَقَالَ الفَرَّاءُ: حَتَّاهُ، أَي: حَتَّى هُوَ.


- : ( {الحُوتُ) : السَّمَكةُ، كَمَا فِي الصَّحاح. وفِي المُحْكَم: الحُوتُ: (السَّمَكُ) ، مَعْرُوف. وَقيل: هُوَ مَا عَظُمَ، و (ج:} أَحْواتٌ، {وحِوَتَةٌ) بِكَسْر الحاءِ وَفتح الْوَاو، (} وحِيتانٌ) بِالْكَسْرِ، وعَلى الأَوّل والثّالث اقْتصر الجوهريُّ وابْنُ مَنْظُور. (و) الحُوتُ: اسمُ (بُرْجٍ فِي السَّمَاءِ) من الإثْنَيْ عَشَرَ. (و) بَنُو الحُوت (بْنِ الْحَارِث الأَصْغر) بنِ معاويةَ بنِ الحارِث الأَكبر: بطْنٌ (من كِنْدَةَ) . وَقَالَ ابنُ حَبيب: فِي كِنْدَة بَنو! حُوت، وَهُوَ الحارِثُ بن الحارِث بن مُعاوية بن ثَوْرٍ، وَهُوَ كِنْدَةُ. (و) الحُوتُ (بنُ سَبُعِ بنِ صَعْبِ) بن مُعاوية بنِ كثير بن مَالك بن جُشم بن هَمْدانَ، مِنْهُم: الحارثُ الأَعْورُ بنُ عبدِ الله بن كعْبِ بن أَسَدِ بن مخلد بن حُوتٍ الفقيهخ صاحبُ عليّ، رَضِي الله عَنهُ، ذكرَه ابنُ الكلْبِيّ. (وأَبو بَكْرٍ عُثْمَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ المَعَافِريّ، عُرِف بابنِ الحُوتِ) ، مُحَدِّث، من أَهل طُلَيْطُلَة. ( {والحَوْتاءُ) من النِّساءِ، (الضَّخْمَةُ الخاصِرَةِ) ، وَفِي اللِّسَان: الخاصرتَينِ، المسترخيةُ اللَّحْمِ. (} والحائتُ: الكثِيرُ العَذْلِ) . (و) من المَجَاز: ( {حَاوَتَهُ) : إِذا (راغَمَهُ) ، كَذَا فِي النُّسَخ. والَّذي فِي الصَّحاح، ولسان الْعَرَب، والأَساس، وَغَيرهَا: راوَغهُ، وَهُوَ الصَّوابُ، (ودافعَهُ، وشاوَرَهُ، وكالمَهُ بمُشَاوَرَةٍ. أَو) حاوَتهُ بِمَعْنى كالمَهُ (بمُوَاعَدَةٍ، وَهِي فِي البَيْعِ) ، نَقله الصّاغانيُّ. وَفِي الأَساس:} - حاوَتنِي فلانٌ: راوغنِي وخادَعَنِي، وظل {- يُحَاوِتُنِي بخُدَعِهِ: أَي يُدَاوِرُنِي، كَفعل الحُوت فِي الماءِ، وأَنشد ثَعْلَب: ظلَّتْ} - تُحَاوِتُنِي رَمْداءُ داهِيَةٌ يوْم الثَّوِيَّةِ عَن أَهْلِي وَعَن مَالِي (و) {حات الطّائرُ على الشَّيءِ،} يَحُوت: أَي حامَ حَوْلَهُ. و ( {الحَوْتُ،} والحَوَتانُ) مُحرَّكةً: (حَوَمانُ الطّائرِ) حوْل الماءِ. وَفِي نسخةٍ: الطَّيْرِ، (والوَحْشِيّ حَوْلَ الشَّيْءِ) . وَقد {حاتَ بهِ} يحُوتُ قَالَ طرَفةُ بنُ العَبْد: مَا كُنْتُ مَجْدُوداً إِذا غَدَوْتُ وَمَا لَقِيتُ مِثْلَ مَا لقِيتُ كطائرٍ ظَلَّ بِنَا يَحُوتُ يَنْصَبُّ فِي اللُّوحِ فَمَا يَفُوتُ يَكادُ من هَيْبَتِنا يَمُوتُ وَفِي الحَدِيث: قَالَ أَنس: (جئتُ إِلى النَّبِيّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وعَليْه خمِيصَةٌ {حُوتِيَّة) ، قَالَ ابنُ الأَثير: هاكذا جاءَ فِي بعض نُسخِ مُسْلِمٍ، قَالَ: والمحفوظُ جَوْنِيَّة، أَي: سَوْدَاء، قَالَ: وأَمّا بالحاءِ، فَلَا أَعرِفُها، وطالما بحثتُ عَنْهَا، فَلم أَقِفْ لَهَا على مَعْنًى، وجاءَت فِي روايةٍ: حَوْتَكِيَّة، منسوبة إِلَى الحَوْتكِيّ، وَهُوَ الرَّجُلُ القصيرُ الخَطْوِ، أَو هِيَ منسوبة إِلى رجل اسْمه حَوْتك. وَفِي الأَساس:} الحَيُّوتُ، كتنُّور، وَهُوَ ذكرُ الحَيّات. وَهُوَ {حُوتِيُّ الالْتِقامِ. وكَفْرُ} الحَوَتَةَ، محرّكة، من قُرَى مِصْرَ. (فصل الخاءِ الْمُعْجَمَة) خاست ، خاشت:! خاسْت، بالسّين الْمُهْملَة، وأَعْجَمَهَا عبدُ الغنِيّ بنُ سعيد: بلْدةٌ صغيرةٌ عندَ أَنْدَرابَ، ببَلْخَ، مِنْهَا، أَبو صالحٍ الحَكمُ بنُ المُبَارَك، مولى باهِلةَ، عَن مالِكٍ، وَعنهُ عبدُ الله بن عبد الرَّحمان السَّمَرْقنْدِيّ، وأَهلُ بلَدِه، مَاتَ سنة 313، وَهِي غير خَسْت الْآتِيَة. وَقيل: هما واحدٌ، فليُنظَرْ.


- ـ الحُوتُ: السَّمَكُ، ـ ج: أحْواتٌ ـ وحِوَتَةٌ وحِيتانٌ، وبُرْجٌ في السماءِ، وابنُ الحارث (الأَصْغَرُ) ن كِنْدَةَ، وابنُ سَبُعِ بنِ صَعْبٍ، وأبو بكرٍ عُثمانُ بنُ محمدٍ المَعافِرِيُّ عُرِفَ بابنِ الحُوتِ. ـ والحَوْتاءُ: الضَّخْمَةُ الخاصِرَةِ. ـ والحائِتُ: الكثيرُ العَذْلِ. ـ وحاوتَهُ: راغَمَه، ودافَعَه، وشاوَرَه، وكالَمَه بمشاوَرَةٍ أو مُواعَدَةٍ، وهي في البَيْعِ. ـ والحَوْتُ والحَوَتانُ: حَوَمانُ الطَّيرِ والوَحْشِيِّ حَوْلَ الشيءِ.


- الحَتَتُ : داءٌ يُصب الشَّجر فتتحاتُّ أوراقه منه.


- حَاتَ الطائرُ على الشيء، وبه حَاتَ حَوَتَانًا، وحَوْتًا: حام حوله.


- الحُتات، والحُتاتَةُ من كل شىءٍ: ما تناثَرَ منه. يقال: ما في يدي منه حُتَاتَةٌ: شيء.


- الحَتُوتُ، والمِحْتَاتُ من النَّخْل: ما تساقط بُسْرُهُ.


- تَحَاتَّ الشيءُ: تناثرَ.|يقال: تَحاتَّت أسنانُه: تأَكَّلَتْ.|تَحَاتَّ القشَرَ.|تَحَاتَّ الورق عن الغُصن: سقطَ. يقال: تحاتَّت الشجرةُ: تساقط ورقُها.| وتحاتَّت عنه ذُنُوبه.


- المَنْحَتُ المَنْحَتُ يقال: هو من منْحت صَدقٍ: أَصل صدقٍ.|المَنْحَتُ مكانُ عمل النحَّات. والجمع : مناحِتُ.


- أحَتَّ الشجَرُ: يبِسَ وسقط وَرَقه.


- انْحَتَّ الورق عن الشجَرِ: حَتَّ. يقال: انْحَتّ شعرُهُ: تساقطَ.


- الحُتَاتُ : هُزال يُصيب الدَّابة، ويتغير معه لونُها ويضمر لحْمها ويتَساقط شَعرها.


- حَتَّ الورقُ عن الشجر حَتَّ حَتًّا: سَقَط.|حَتَّ الشيءَ: حَطَّه.|حَتَّ الشجَرَ: قشرَه. يقال: حَتَّ الله مالَهُ: أذْهَبَهُ فأفقره.|حَتَّ الشيءَ عن الثَّوبِ وغيره: فَرَكَهُ وأَزالَهُ.


- المِنْحَتُ : المنْحات. والجمع : مناحِت.


- الحَتُّ : السريعُ.| يُقال: فرسٌ حتٌّ وظليم حَتٌّ.|الحَتُّ من التَّمر: ما لا يلتزق بعضُه ببعض. والجمع : أَحْتَاتٌ.| ويُقال: ما في يدي منه حَتٌّ: شيءٌ.| وتركوهم حَتًّا بتًّا، أو حَتًّا فتًّا: أهْلكُوهم.


- حَاوتَه : راوغَه وخادعه.|حَاوتَه شَاوَره.


- الحُوتُ : السَّمكةُ، صَغيرة كانت أو كبيرة.|الحُوتُ جنسٌ من الحيوانات الثدييَّة من رُتبة الحيتان36.| . والجمع : حيتان، وأحوات.|الحُوتُ أحد بروج السماء، بين الدّلو والحَمَل، وزمنه من 19 من فبراير إِلى 20 من مارس.| (انظر: برج) .


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| حَتَتْتُ، أَحُتُّ، حُتَّ، مصدر حَتٌّ.|1- حَتَّ الوَسَخَ عَنِ الثَّوْبِ :حَكَّهُ، أَزالَهُ.|2- حَتَّتْ أَوْراقُ الشَّجَرِ : سَقَطَتْ- حَتَّ الوَرَقُ عَنِ الشَّجَرِ.|3- حَتَّ الشَّجَرَ : أَسْقطَ وَرَقَهُ، أو قَشَّرَهُ.|4- حَتَّ الصَّخْرُ : تَآكَلَ.|5- حَتَّ اللهُ مَالَهُ : أَذْهَبَهُ فَأَفْقَرَهُ.


- (فعل: خماسي لازم).| تَحَاتَّ، يَتَحَاتُّ، مصدر تَحَاتٌّ.|1- تَحَاتَّتِ الأَسْنَانُ : تَآكَلَتْ.|2- تَحَاتَّ وَرَقُ الشَّجَرِ : تَنَاثَرَ، سَقَطَ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِنْحَتَّ، يَنْحَتُّ، مصدر اِنْحِتاتٌ.|1- اِنْحَتَّ الشَّعْرُ :تَساقَطَ- اِنْحَتَّ ريشُ الطَّائِرِ.|2- اِنْحَتَّ الوَرَقُ عَنِ الشَّجَرِ : سَقَطَ، تَناثَرَ.


- (مصدر تَحَاتَّ).|1- تَحَاتُّ الأَسْنَانِ : تَآكُلُهَا.|2- تَحَاتُّ أَوْرَاقِ الشَّجَرِ : تَنَاثُرُهَا، سُقُوطُهَا.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| حاتَ، يَحوتُ، حُتْ ، مصدر حَوْتٌ، حَوَتانٌ- حاتَ الطَّائِرُ على الشَّيْءِ أَو بِهِ : حامَ حَوْلَهُ.


- جمع: حِيتَانٌ. | 1.: السَّمَكُ.|2.: مِنْ فَصِيلَةِ البَالِيَّاتِ، مِنْ رُتْبَةِ الحُوتِيَّاتِ مِنَ الثَّدْيِيَّاتِ الْمَائِيَّةِ الكَبِيرَةِ الحَجْمِ.|3- بُرْجُ الحُوتِ : (فلك) : بُرْجٌ مِنْ أبْرَاجِ السَّمَاءِ يَبْتَدِئُ مِنْ 20 شُبَاط، فَبْرَايِر.


- 1- « هو من منحت صدق » : أي من أصل صدق ، جمع : مناحت


- 1- الحتوت من النخل : ما تساقط بلحه


- 1- إنحت الورق عن الشجر : سقط ، تناثر|2- إنحت الشعر أو الريش : تساقط


- 1- حت الورق عن الشجر : سقط|2- حت الشجر : أسقط ورقه|3- حت الشجر : قشره|4- حت الشيء عن الثوب : فركه وأزاله|5- حت : ماله : أذهبه|6- حته كذا سوطا : ضربه وعجل ضربه


- 1- حوت : سمكة ضخمة يبلغ طولها أحيانا 2 مترا ووزنها نحو 1 طنا ، تصاد للحمها وزيتها|2- حوت : سمك|3- حوت برج في السماء


- 1- ما تناثر من الشيء ، ما تفتت منه


- 1- مرض يصيب الشجر فتتساقط أوراقه منه


- 1- مصدر حت|2- سريع|3- من الجراد : الميت ، البقايا|4- من التمر : المتفرق


- 1- أرذال سفلة غوغاء


- 1- تحات الشيء : تناثر|2- تحاتت الأسنان : تأكلت ، فسدت|3- تحات الشيء : انقشر|4- تحات الورق عن الغصن : سقط


- 1- حات : كثير الشرب


- 1- حاوته : خادعه|2- حاوته : شاوره|3- حاوته عن كذا : دافعه ، صرفه


- 1- مصدر تحات|2- نقص وزن النقود بالاستعمال


- 1- حيثيات في أحكام المحاكم : فقر ومواد يعلل به الحكم مبتدأه ب « وحيث »


- 1- ذكر الحيات


- ح ت ت: (الْحَتُّ) حَتُّكَ الْوَرَقَ مِنَ الْغُصْنِ وَالْمَنِيَّ مِنَ الثَّوْبِ وَنَحْوِهِ وَبَابُهُ رَدَّ. قُلْتُ: قَالَ الْأَزْهَرِيُّ: الْحَتُّ الْفَرْكُ وَالْحَكُّ وَالْقَشْرُ. قَالَ الْجَوْهَرِيُّ: وَ (حَتَّى) بِوَزْنِ فَعْلَى وَهِيَ حَرْفٌ تَكُونُ جَارَّةً كَإِلَى فِي انْتِهَاءِ الْغَايَةِ وَعَاطِفَةً كَالْوَاوِ وَحَرْفَ ابْتِدَاءٍ يُسْتَأْنَفُ بِهَا مَا بَعْدَهَا كَقَوْلِهِ: حَتَّى مَاءُ دِجْلَةَ أَشْكَلُ وَقَوْلُهُمْ (حَتَّامَ) أَصْلُهُ حَتَّى مَا حُذِفَتْ أَلِفُ مَا الِاسْتِفْهَامِيَّةُ تَخْفِيفًا. وَكَذَا الْكَلَامُ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {فَبِمَ تُبَشِّرُونَي} [الحجر: 54] وَ {فِيمَ كُنْتُمْ} [النساء: 97] وَ {عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ} [النبأ: 1] وَنَحْوِ ذَلِكَ.


- ح وت: (الْحُوتُ) السَّمَكَةُ وَالْجَمْعُ (الْحِيتَانُ) . قُلْتُ: وَهَكَذَا قَالَ الْأَزْهَرِيُّ. وَيُؤَيِّدُ كَوْنَهُ مُطْلَقَ السَّمَكَةِ قَوْلُهُ تَعَالَى: {نَسِيَا حُوتَهُمَا} [الكهف: 61] وَالْمَنْقُولُ فِي الْحَدِيثِ الصَّحِيحِ أَنَّهَا كَانَتْ سَمَكَةً فِي مِكْتَلٍ. وَمَا ظَنُّكَ بِزَوَّادَةِ اثْنَيْنِ خُصُوصًا مُوسَى وَصَاحِبَهُ؟! وَأَدَلُّ مِنْ هَذَا قَوْلُهُ تَعَالَى: {إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ} [الأعراف: 163] وَأَمَّا قَوْلُهُ تَعَالَى: {فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ} [الصافات: 142] فَإِنَّهُ يَدُلُّ عَلَى صِحَّةِ إِطْلَاقِ الْحُوتِ عَلَى السَّمَكَةِ الْكَبِيرَةِ لَا عَلَى حَصْرِ مُسَمَّى الْحُوتِ فِيهَا كَمَا يَظُنُّهُ الْعَامَّةُ. وَقَالَ ابْنُ -[84]- فَارِسٍ: الْحُوتُ الْعَظِيمُ مِنَ السَّمَكِ.


- حَتَّة ، جمع حَتَّات.|1- اسم مرَّة من حَتَّ/ حَتَّ عن. |2 - قِطعة من الشّيء، وتستعمل في العامِّيّة بالكسر وتُجمع على حِتَت.


- حَتّ ، جمع أحتات (لغير المصدر).|1- مصدر حَتَّ/ حَتَّ عن |• ترَكَوهم حَتًّا بَتًّا، أو حَتًّا فَتًّا: أهلكوهم، - ما في يدي منه حَتٌّ: شيءٌ يُذكر. |2 - (البيئة والجيولوجيا) عمليّة نحت سطح الأرض بواسطة عوامل التعرية كالهواء والمياة الجارية والجليد وغيرها :-حَتُّ ضِفَّتَيْ نهر.


- حُتات :- ما تناثر من الشّيء :-ترى حُتات الخشب متناثرًا.|2- (البيئة والجيولوجيا) موادّ غِرْيَنيّة تتفتّت بالاحتكاك وتنقلها الأنهارُ والتُّرعُ. |3 - هُزال يصيب الدّابّة.


- حَتَّ / حَتَّ عن حتَتُّ ، يَحُتّ ، احتُتْ / حُتَّ ، حَتًّا ، فهو حاتّ ، والمفعول محتوت (للمتعدِّي) | • حتَّ الصَّخرُ تآكل. |• حتَّ الشَّجرَ: قشره |• حتّ اللهُ مالَه: أذهبه وأفقره. |• حتَّ الصَّدأُ الحديدَ: أكله وحفره :-حتّتِ المياهُ ضِفَّتَيْ النَّهْر.|• حتَّ الوسخَ عن الثَّوب: فركه وأزاله.


- حُتاتَة :- حُتات، ما تناثر من الشَّيء. |2 - موادّ غِرْيَنيّة تتفتّت بالاحتكاك وتنقلها الأنهارُ والتُّرعُ.


- تحاتّ :مصدر تحاتَّ/ تحاتَّ عن. |• التَّحاتّ الكيميائيّ: (الكيمياء والصيدلة) تحلُّل الصّخور نتيجة انحلالها الكيميائيّ |• عوامل التَّعْرية والتَّحاتّ: العوامل التي تؤدِّي إلى تآكل القشرة الأرضيّة وسطوح الأراضي أو المنشآت مثل المياه الجارية والأمطار والرِّياح والصَّقيع. |• تحاتّ الصُّخور: تآكلها.


- حُوت ، جمع أَحْوات وحِيتان.|1- (الحيوان) سمكة صغيرة كانت أو كبيرة :-أُحِلَّتْ لَنَا مَيْتَتَان الْحُوتُ والْجَرَادُ [حديث]، - {إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا} .|2- (الحيوان) نوع ضخم من الأسماك الخطرة التي قد يصل طولُ بعضها إلى ثلاثين مترًا ووزنها إلى مائة وثلاثين طنًّا، من رتبة الحُوتيّات، وهي من الثدييّات المائيّة الكبيرة الحجم وتشبه السمك في شكلها العام، وتعيش في البحار، تضع الأنثى وليدها بعد مدَّة حمل من 11 - 16 شهرًا وترضعه من ثديين في مؤخِّر البطن، يعتمد في غذائه على القشريّات الهائمة، وليس له أسنان بل صفائح قرنيّة :- {فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ} |• حوت كبير: صاحب مال وسطوة ونفوذ، - صاحب الحوت: يونس عليه السلام. |• الحوت: (الفلك) أحد أبراج السَّماء، ترتيبه الأخير يسبقه الدَّلو، وزمنه من 19 من فبراير إلى 20 من مارس. |• الحوت الأزرق: (الحيوان) حوت ضخم أزرق اللون، يميل من أعلاه إلى اللَّون الرَّماديّ، أصفر من أسفل. |• الحوت الرَّماديّ: (الحيوان) حوت عظميّ الفك يعيش في المحيط الهادي، لونه رماديّ يميل إلى الأسود مع لطخات بيضاء.


- تحاتَّ / تحاتَّ عن يَتحاتّ ، تَحاتَتْ / تَحاتَّ ، تَحاتًّا ، فهو مُتحاتّ ، والمفعول متحاتٌّ عنه | • تحاتَّت أسنانُه حتَّتْ، تآكلت. |• تحاتَّ الورقُ عن الغصن: سقط عنه وتناثر.


- حياتيَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى حَياة. |2 - مصدر صناعيّ من حَياة. |3 - (الفلسفة والتصوُّف) مذهب يردُّ الحياة والحركة إلى قوّة باطنة أو قوّة الأحياء، يعرف كذلك باسم أحيائيّة.


- حَتَّ / حَتَّ عن حتَتُّ ، يَحُتّ ، احتُتْ / حُتَّ ، حَتًّا ، فهو حاتّ ، والمفعول محتوت (للمتعدِّي) | • حتَّ الصَّخرُ تآكل. |• حتَّ الشَّجرَ: قشره |• حتّ اللهُ مالَه: أذهبه وأفقره. |• حتَّ الصَّدأُ الحديدَ: أكله وحفره :-حتّتِ المياهُ ضِفَّتَيْ النَّهْر.|• حتَّ الوسخَ عن الثَّوب: فركه وأزاله.


- حَتّ ، جمع أحتات (لغير المصدر).|1- مصدر حَتَّ/ حَتَّ عن |• ترَكَوهم حَتًّا بَتًّا، أو حَتًّا فَتًّا: أهلكوهم، - ما في يدي منه حَتٌّ: شيءٌ يُذكر. |2 - (البيئة والجيولوجيا) عمليّة نحت سطح الأرض بواسطة عوامل التعرية كالهواء والمياة الجارية والجليد وغيرها :-حَتُّ ضِفَّتَيْ نهر.


- حُوت ، جمع أَحْوات وحِيتان.|1- (الحيوان) سمكة صغيرة كانت أو كبيرة :-أُحِلَّتْ لَنَا مَيْتَتَان الْحُوتُ والْجَرَادُ [حديث]، - {إِذْ تَأْتِيهِمْ حِيتَانُهُمْ يَوْمَ سَبْتِهِمْ شُرَّعًا} .|2- (الحيوان) نوع ضخم من الأسماك الخطرة التي قد يصل طولُ بعضها إلى ثلاثين مترًا ووزنها إلى مائة وثلاثين طنًّا، من رتبة الحُوتيّات، وهي من الثدييّات المائيّة الكبيرة الحجم وتشبه السمك في شكلها العام، وتعيش في البحار، تضع الأنثى وليدها بعد مدَّة حمل من 11 - 16 شهرًا وترضعه من ثديين في مؤخِّر البطن، يعتمد في غذائه على القشريّات الهائمة، وليس له أسنان بل صفائح قرنيّة :- {فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ} |• حوت كبير: صاحب مال وسطوة ونفوذ، - صاحب الحوت: يونس عليه السلام. |• الحوت: (الفلك) أحد أبراج السَّماء، ترتيبه الأخير يسبقه الدَّلو، وزمنه من 19 من فبراير إلى 20 من مارس. |• الحوت الأزرق: (الحيوان) حوت ضخم أزرق اللون، يميل من أعلاه إلى اللَّون الرَّماديّ، أصفر من أسفل. |• الحوت الرَّماديّ: (الحيوان) حوت عظميّ الفك يعيش في المحيط الهادي، لونه رماديّ يميل إلى الأسود مع لطخات بيضاء.


- حتّا حتتّ الشيء . والحتّ: حتّك الورق من الغصن، والمنيّ من الثوب ونحوه. وحتّه مائة سوط، أي عجّلها له. وفرس حتّ، أي سريعذريع؛ والجمعأحْتات. وتحاتّ الشيء، أي تناثر. وحتات كلّ شيء: ما تحاتّ منه.


- الحوت: السمكة، والجمع الحيتان. والحوت: برج في السماء. وحات الطائر على الشيء يحوت، أي حام حوله. وحاوتني فلان، إذا راو غك. وأنشد ثعلب:ظلّتْ تحا وتني رمْداء داهية ... يوم الثويّة عنأهْلي وعن مالي


- ,استجد,جد,قشب,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.