أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- أَتى بمُحال. ورجل مِحْوال: كثيرُ مُحال الكلام. وكلام مُسْتَحيل: مُحال. ويقال: أَحَلْت الكلام أُحِيله إِحالة إِذا أَفسدته. وروى ابن شميل عن الخليل بن أَحمد أَنه قال: المُحال الكلام لغير شيء، والمستقيم كلامٌ لشيء، والغَلَط كلام لشيء لم تُرِدْه، واللَّغْو كلام لشيء ليس من شأْنك، والكذب كلام لشيء تَغُرُّ به. وأَحالَ الرَّجُلُ: أَتَى بالمُحال وتَكَلَّم به. وهو حَوْلَهُ وحَوْلَيْه وحَوالَيْه وحَوالَه ولا تقل حَوالِيه، بكسر اللام. التهذيب: والحَوْل اسم يجمع الحَوالى يقال حَوالَي الدار كأَنها في الأَصل حوالى، كقولك ذو مال وأُولو مال. قال الأَزهري: يقال رأَيت الناس حَوالَه وحَوالَيْه وحَوْلَه وحَوْلَيْه، فحَوالَه وُحْدانُ حَوالَيْه، وأَما حَوْلَيْه فهي تثنية حَوْلَه؛ قال الراجز: ماءٌ رواءٌ ونَصِيٌّ حَوْلَيَه، هذا مَقامٌ لك حَتَّى تِيبِيَه ومِثْلُ قولهم: حَوالَيْك دَوالَيْك وحَجازَيْك وحَنانَيْك؛ قال ابن بري: وشاهد حَوالَهُ قول الراجز: أَهَدَمُوا بَيْتَك؟ لا أَبا لكا وأَنا أَمْشي الدَّأَلى حَوالَكا وفي حديث الاستسقاء: اللهم حَوالَيْنا ولا علينا؛ يريد اللهم أَنْزِل الغيثَ علينا في مواضع النبات لا في مواضع الأَبنية، من قولهم رأَيت الناس حَوالَيْه أَي مُطِيفِينَ به من جوانبه؛ وأَما قول امريء القيس: أَلَسْتَ ترى السُّمَّار والناس أَحْوالي فعَلى أَنه جَعَل كل جزء من الجِرْم المُحِيط بها حَوْلاً، ذَهَب إِلى المُبالغة بذلك أَي أَنه لا مَكان حَوْلَها إِلا وهو مشغول بالسُّمَّار، فذلك أَذْهَبُ في تَعَذُّرِها عليه. واحْتَوَله القومُ: احْتَوَشُوا حَوالَيْه. وحاوَل الشيءَ مُحاولة وحِوالاً: رامه؛ قال رؤبة: حِوالَ حَمْدٍ وائْتِجارَ والمؤتَجِر والاحْتِيالُ والمُحاولَة: مطالبتك الشيءَ بالحِيَل. وكل من رام أَمراً بالحِيَل فقد حاوَله؛ قال لبيد: أَلا تَسْأَلانِ المرءَ ماذا يُحاوِلُ: أَنَحْبٌ فَيْقضي أَم ضَلالٌ وباطِلُ؟ الليث: الحِوال المُحاوَلة. حاوَلته حِوالاً ومُحاولة أَي طالبته بالحِيلة. والحِوال: كلُّ شيء حال بين اثنين، يقال هذا حِوال بينهما أَي حائل بينهما كالحاجز والحِجاز. أَبو زيد: حُلْتُ بينه وبين الشَّرِّ أَحُول أَشَدَّ الحول والمَحالة. قال الليث: يقال حالَ الشيءُ بين الشيئين يَحُول حَوْلاً وتَحْوِيلاً أَي حَجَز. ويقال: حُلْتَ بينه وبين ما يريد حَوْلاً وحُؤولاً. ابن سيده: وكل ما حَجَز بين اثنين فقد حال بينهما حَوْلاً، واسم ذلك الشيء الحِوال، والحَوَل كالحِوال. وحَوالُ الدهرِ: تَغَيُّرُه وصَرْفُه؛ قال مَعْقِل بن خويلد الهذلي: أَلا مِنْ حَوالِ الدهر أَصبحتُ ثاوياً، أُسامُ النِّكاحَ في خِزانةِ مَرْثَد التهذيب: ويقال إِن هذا لمن حُولة الدهر وحُوَلاء الدهر وحَوَلانِ الدهر وحِوَل الدهر؛ وأَنشد: ومن حِوَل الأَيَّام والدهر أَنه حَصِين، يُحَيَّا بالسلام ويُحْجَب وروى الأَزهري بإِسناده عن الفرّاء قال: سمعت أَعرابيّاً من بني سليم ينشد: فإِنَّها حِيَلُ الشيطان يَحْتَئِل قال: وغيره من بني سليم يقول يَحْتال، بلا همز؛ قال: وأَنشدني بعضهم: يا دارَ ميّ، بِدكادِيكِ البُرَق، سَقْياً وإِنْ هَيَّجْتِ شَوْقَ المُشْتَئق قال: وغيره يقول المُشْتاق. وتَحَوَّل عن الشيء: زال عنه إِلى غيره. أَبو زيد: حالَ الرجلُ يَحُول مثل تَحَوَّل من موضع إِلى موضع. الجوهري: حال إِلى مكان آخر أَي تَحَوَّل. وحال الشيءُ نفسُه يَحُول حَوْلاً بمعنيين: يكون تَغَيُّراً، ويكون تَحَوُّلاً؛ وقال النابغة: ولا يَحُول عَطاءُ اليومِ دُونَ غَد أَي لا يَحُول عَطاءُ اليوم دُونَ عطاء غَد. وحالَ فلان عن العَهْد يَحُول حَوْلاً وحُؤولاً أَي زال؛ وقول النابغة الجعدي أَنشده ابن سيده: أَكَظَّكَ آبائي فَحَوَّلْتَ عنهم، وقلت له: با ابْنَ الحيالى تحوَّلا (* «الحيالى» هكذا رسم في الأصل، وفي شرح القاموس: الحيا و لا). قال: يجوز أَن يستعمل فيه حَوَّلْت مكان تَحَوَّلت، ويجوز أَن يريد حَوَّلْت رَحْلَك فحذف المفعول، قال: وهذا كثير. وحَوَّله إِليه: أَزاله، والاسم الحِوَل والحَوِيل؛ وأَنشد اللحياني: أُخِذَت حَمُولُته فأَصْبَح ثاوِياً، لا يستطيع عن الدِّيار حَوِيلا التهذيب: والحِوَل يَجْري مَجْرى التَّحْويل، يقال: حوّلُوا عنها تَحْويلاً وحِوَلاً. قال الأَزهري: والتحويل مصدر حقيقي من حَوَّلْت، والحِوَل اسم يقوم مقام المصدر؛ قال الله عز وجل: لا يَبْغُون عنها حِوَلاً؛ أَي تَحْوِيلاً، وقال الزجاج: لا يريدون عنها تَحَوُّلاً. يقال: قد حال من مكانه حِوَلاً، وكما قالوا في المصادر صَغُر صِغْراً، وعادَني حُبُّها عِوَداً. قال: وقد قيل إِن الحِوَل الحِيلة، فيكون على هذا المعنى لا يَحْتالون مَنْزِلاً غيرها، قال: وقرئ قوله عز وجل: دِيناً قِيَماً، ولم يقل قِوَماً مثل قوله لا يَبْغُون عنها حِوَلاً، لأَن قِيَماً من قولك قام قِيَماً، كأَنه بني على قَوَم أَو قَوُم، فلما اعْتَلَّ فصار قام اعتل قِيَم، وأَما حِوَل فكأَنه هو على أَنه جارٍ على غير فعل. وحالَ الشيءُ حَوْلاً وحُؤولاً وأَحال؛ الأَخيرة عن ابن الأَعرابي، كلاهما: تَحَوَّل. وفي الحديث: من أَحالَ دخل الجنة؛ يريد من أَسلم لأَنه تَحَوَّل من الكفر عما كان يعبد إِلى الإِسلام. الأَزهري: حالَ الشخصُ يَحُول إِذا تَحَوَّل، وكذلك كل مُتَحَوِّل عن حاله. وفي حديث خيبر: فَحالوا إِلى الحِصْن أَي تَحَوَّلوا، ويروى أَحالوا أَي أَقبلوا عليه هاربين، وهو من التَّحَوُّل. وفي الحديث: إِذا ثُوِّب بالصلاة أَحال الشيطانُ له ضُراط أَي تَحَوَّل من موضعه، وقيل: هو بمعنى طَفِق وأَخَذَ وتَهَيَّأَ لفعله. وفي الحديث: فاحْتالَتْهم الشياطين أَي نَقَلَتْهم من حال إِلى حال؛ قال ابن الأَثير: هكذا جاء في رواية، والمشهور بالجيم وقد تقدم. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: فاسْتَحالَتْ غَرْباً أَي تَحَوَّلَتْ دَلْواً عظيمة.والحَوالة: تحويل ماء من نهر إِلى نهر، والحائل: المتغير اللون. يقال: رماد حائل ونَبات حائل. ورَجُل حائل اللون إِذا كان أَسود متغيراً. وفي حديث ابن أَبي لَيْلى: أُحِيلَت الصلاة ثلاثة أَحْوال أَي غُيِّرت ثلاث تغييرات أَو حُوِّلَت ثلاث تحويلات. وفي حديث قَباث بن أَشْيَم: رأَيت خَذْق الفِيل أَخضر مُحيِلاً أَي متغيراً. ومنه الحديث: نهى أَن يُسْتَنْجى بعَظْمٍ حائلٍ أَي متغير قد غَيَّره البِلى، وكلُّ متغير حائلٌ، فإِذا أَتت عليه السَّنَةُ فهو مُحِيل، كأَنه مأْخوذ من الحَوْل السَّنَةِ. وتَحوَّل كساءَه. جَعَل فيه شيئاً ثم حَمَله على ظهره، والاسم الحالُ. والحالُ أَيضاً: الشيءُ يَحْمِله الرجل على ظهره، ما كان وقد تَحَوَّل حالاً: حَمَلها. والحالُ: الكارَةُ التي يَحْمِلها الرجل على ظهره، يقال منه: تَحَوَّلْت حالاً؛ ويقال: تَحَوَّل الرجلُ إِذا حَمَل الكارَة على ظَهْره. يقال: تَحَوَّلْت حالاً على ظهري إِذا حَمَلْت كارَة من ثياب وغيرها. وتحوَّل أَيضاً أَي احْتال من الحيلة. وتَحَوَّل: تنقل من موضع إِلى موضع آخر. والتَّحَوُّل: التَّنَقُّل من موضع إِلى موضع، والاسم الحِوَل؛ ومنه قوله تعالى: خالدين فيها لا يبغون عنها حِوَلاً. والحال: الدَّرَّاجة التي يُدَرَّج عليها الصَّبيُّ إِذا مشَى وهي العَجَلة التي يَدِبُّ عليها الصبي؛ قال عبد الرحمن بن حَسَّان الأَنصاري: ما زال يَنْمِي جَدُّه صاعِداً، مُنْذُ لَدُنْ فارَقه الحَالُ يريد: ما زال يَعْلو جَدُّه ويَنْمِي مُنْذُ فُطِم. والحائل: كُلُّ شيء تَحَرَّك في مكانه. وقد حالَ يَحُول. واسْتحال الشَّخْصَ: نظر إِليه هل يَتَحرَّك، وكذلك النَّخْل. واسْتحال واستحام لَمَّا أَحالَه أَي صار مُحالاً. وفي حديث طَهْفَة: ونَسْتَحِيل الجَهام أَي ننظر إِليه هل يتحرك أَم لا، وهو نَسْتَفْعِل من حالَ يَحُول إِذا تَحَرَّك، وقيل: معناه نَطْلُب حال مَطَره، وقيل بالجيم، وقد تقدم. الأَزهري: سمعت المنذري يقول: سمعت أَبا الهيثم يقول عن تفسير قوله لا حَوْل ولا قُوَّة إِلا بالله قال: الحَوْل الحَركة، تقول: حالَ الشخصُ إِذا تحرّك، وكذلك كل مُتَحَوِّل عن حاله، فكأَنَّ القائل إِذا قال لا حَوْلَ ولا قُوَّة إِلاَّ بالله يقول: لا حَركة ولا استطاعة إِلا بمشيئة الله. الكسائي: يقال لا حَوْل ولا قُوَّة إِلا بالله ولا حَيْلَ ولا قُوَّة إِلا بالله، وورد ذلك في الحديث: لا حَوْلَ ولا قوة إِلا بالله، وفُسِّر بذلك المعنى: لا حركة ولا قُوَّة إِلا بمشيئة الله تعالى، وقيل: الحَوْل الحِيلة، قال ابن الأَثير: والأَول أَشبه؛ ومنه الحديث: اللهم بك أَصُول وبك أَحُول أَي أَتحرك، وقيل أَحتال، وقيل أَدفع وأَمنع، من حالَ بين الشيئين إِذا منع أَحدهما من الآخر. وفي حديث آخر: بك أُصاوِل وبك أُحاوِل، هو من المُفاعلة، وقيل: المُحاولة طلب الشيء بحِيلة. وناقة حائل: حُمِل عليها فلم تَلْقَح، وقيل: هي الناقة التي لم تَحْمِل سنة أَو سنتين أَو سَنَوات، وكذلك كل حامل يَنْقَطِع عنها الحَمْل سنة أَو سنوات حتى تَحْمِل، والجمع حِيال وحُولٌ وحُوَّلٌ وحُولَلٌ؛ الأَخيرة اسم للجمع. وحائلُ حُولٍ وأَحْوال وحُولَلٍ أَي حائل أَعوام؛ وقيل: هو على المبالغة كقولك رَجُلُ رِجالٍ، وقيل: إِذا حُمِل عليها سنة فلم تَلقَح فهي حائل، فإِن لم تَحمِل سنتين فهي حائلُ حُولٍ وحُولَلٍ؛ ولَقِحَتْ على حُولٍ وحُولَلٍ، وقد حالَتْ حُؤُولاً وحِيالاً وأَحالت وحَوَّلَت وهي مُحَوِّل، وقيل: المُحَوِّل التي تُنْتَج سنة سَقْباً وسنة قَلوصاً. وامرأَة مُحِيل وناقة مُحِيل ومُحْوِل ومُحَوِّل إِذا ولدت غلاماً على أَثر جارية أَو جارية على أَثر غلام، قال: ويقال لهذه العَكوم أَيضاً إِذا حَمَلت عاماً ذكراً وعاماً أُنثى، والحائل: الأُنثى من أَولاد الإِبل ساعةَ تُوضَع، وشاة حائل ونخْلة حائل، وحالت النخلةُ: حَمَلَتْ عاماً ولم تَحْمِل آخر. الجوهري: الحائل الأُنثى من ولد الناقة لأَنه إِذا نُتِج ووقع عليه اسم تذكير وتأْنيث فإِن الذكر سَقْب والأُنثى حائل، يقال: نُتِجت الناقةُ حائلاً حسنة؛ ويقال: لا أَفعل ذلك ما أَرْزَمَت أُمُّ حائل، ويقال لولد الناقة ساعةَ تُلْقيه من بطنها إِذا كانت أُنثى حائل، وأُمُّها أُمُّ حائل؛ قال: فتلك التي لا يبرَحُ القلبَ حُبُّها ولا ذِكْرُها، ما أَرْزَمَتْ أُمُّ حائل والجمع حُوَّل وحَوائل. وأَحال الرجلُ إِذا حالت إِبلُه فلم تَحْمِل. وأَحال فلانٌ إِبلَه العامَ إِذا لم يُصِبْها الفَحْل. والناس مُحِيلون إِذا حالت إِبِلُهم. قال أَبو عبيدة: لكل ذي إِبِل كَفْأَتان أَي قِطْعتان يقطعهما قِطْعَتين، فَتُنْتَج قِطْعَةٌ منها عاماً، وتَحُول القِطْعَةُ الأُخرى فيُراوح بينهما في النَّتاج، فإِذا كان العام المقبل نَتَج القِطْعةَ التي حالت، فكُلُّ قطعة نتَجها فهي كَفْأَة، لأَنها تَهْلِك إِن نَتَجها كل عام. وحالت الناقةُ والفرسُ والنخلةُ والمرأَةُ والشاةُ وغيرُهنَّ إِذا لم تَحْمِل؛ وناقة حائل ونوق حَوائل وحُولٌ وحُولَلٌ. وفي الحديث: أَعوذ بك من شر كل مُلْقِح ومُحِيل؛ المُحِيل: الذي لا يولد له، من قولهم حالت الناقةُ وأَحالت إِذا حَمَلْت عليها عاماً ولم تحْمِل عاماً. وأَحال الرجلُ إِبِلَه العام إِذا لم يُضْرِبها الفَحْلَ؛ ومنه حديث أُم مَعْبَد: والشاء عازب حِيال أَي غير حَواملَ. والحُول، بالضم: الحِيَال؛ قال الشاعر: لَقِحْن على حُولٍ، وصادَفْنَ سَلْوَةً من العَيْش، حتى كلُّهُنَّ مُمَتَّع ويروى مُمَنَّع، بالنون. الأَصمعي: حالت الناقةُ فهي تَحُول حِيالاً إِذا ضَرَبها الفحلُ ولم تَحْمِل؛ وناقة حائلة ونوق حِيال وحُول وقد حالَت حَوالاً وحُؤُولاً (* قوله «وقد حالت حوالاً» هكذا في الأصل مضبوطاً كسحاب، والذي في القاموس: حؤولاً كقعود وحيالاً وحيالة بكسرهما) . والحالُ: كِينَةُ الإنسان وهو ما كان عليه من خير أَو شر، يُذَكَّر ويُؤَنَّث، والجمع أَحوال وأَحْوِلة؛ الأَخيرة عن اللحياني. قال ابن سيده: وهي شاذة لأَن وزن حال فَعَلٌ، وفَعَلٌ لا يُكَسَّر على أَفْعِلة. اللحياني: يقال حالُ فلان حسَنة وحسَنٌ، والواحدة حالةٌ، يقال: هو بحالة سوءٍ، فمن ذَكَّر الحال جمعه أَحوالاً، ومن أَنَّثَها جَمعَه حالات. الجوهري: الحالة واحدة حالِ الإِنسان وأَحْوالِه. وتحَوَّله بالنصيحة والوَصِيَّة والموعظة: توَخَّى الحالَ التي يَنْشَط فيها لقبول ذلك منه، وكذلك روى أَبو عمرو الحديث: وكان رسول الله،صلى الله عليه وسلم، يَتَحَوَّلُنا بالموعظة، بالحاء غير معجمة، قال: وهو الصواب وفسره بما تقدم وهي الحالة أَيضاً. وحالاتُ الدهر وأَحْوالُه: صُروفُه. والحالُ: الوقت الذي أَنت فيه. وأَحالَ الغَريمَ: زَجَّاه عنه إِلى غريم آخر، والاسم الحَوالة. اللحياني: يقال للرجل إِذا تحَوَّل من مكان إِلى مكان أَو تحَوَّل على رجل بدراهم: حالَ، وهو يَحُول حَوْلاً. ويقال: أَحَلْت فلاناً على فلان بدراهم أُحِيلُه إِحالةً وإِحالاً، فإِذا ذَكَرْت فِعْلَ الرجل قلت حالَ يَحُول حَوْلاً. واحْتال احْتِيالاً إِذا تَحَوَّل هو من ذات نَفْسِه. الليث: الحَوالة إِحالَتُك غريماً وتحَوُّل ماءٍ من نهر إِلى نهر. قال أَبو منصور: يقال أَحَلْت فلاناً بما لهُ عليَّ، وهو كذا درهماً، على رجل آخر لي عليه كذا درهماً أُحِيلُه إِحالةً، فاحْتال بها عليه؛ ومنه قول النبي، صلى الله عليه وسلم: وإِذا أُحِيل أَحدكم على آخر فَلْيَحْتَلْ. قال أَبو سعيد: يقال للذي يُحال عليه بالحق حَيِّلٌ، والذي يَقْبَل الحَوالةَ حَيِّل، وهما الحَيِّلانِ كما يقال البَيِّعان، وأَحالَ عليه بدَيْنِه والاسم الحَوالة.والحال: التراب اللَّيِّن الذي يقال له السَّهْلة. والحالُ: الطينُ الأَسود والحَمْأَةُ. وفي الحديث: أَن جبريل، عليه السلام، قال لما قال فرعون آمنت أَنه لا إِله إِلا الذي آمنت به بنو إِسرائيل: أَخَذْتُ من حال البحر فضَرَبْتُ به وجهه، وفي رواية: فحشَوْت به فمه. وفي التهذيب: أَن جبريل، عليه السلام، لما قال فرعون آمنت أَنه لا إِله إِلاَّ الذي آمنت به بنو إِسرائيل، أَخَذَ من حالِ البحر وطِينِه فأَلْقَمَه فاه؛ وقال الشاعر:وكُنَّا إِذا ما الضيفُ حَلَّ بأَرضِنا، سَفَكْنا دِماءَ البُدْن في تُرْبَة الحال وفي حديث الكوثر: حالُه المِسْكُ أَي طِينُه، وخَصَّ بعضهم بالحال الحَمْأَة دون سائر الطين الأَسود. والحالُ: اللَّبَنُ؛ عن كراع. والحال: الرَّماد الحارُّ. والحالُ: ورق السَّمُر يُخْبَط في ثوب ويُنْفَض، يقال: حالٌ من وَرَقٍ ونُفاض من ورق. وحالُ الرجلِ: امرأَته؛ قال الأَعلم: إِذا أَذكرتَ حالَكَ غير عَصْر، وأَفسد صُنْعَها فيك الوَجِيف غَيْرَ عَصْرٍ أَي غير وقت ذكرها؛ وأَنشد الأَزهري: يا رُبَّ حالِ حَوْقَلٍ وَقَّاع، تَرَكْتها مُدْنِيَةَ القِناع والمَحالَةُ: مَنْجَنُونٌ يُسْتَقى عليها، والجمع مَحالٌ ومَحاوِل. والمَحالة والمَحال: واسِطُ الظَّهْر، وقيل المَحال الفَقار، واحدته مَحالة، ويجوز أَن يكون فَعالة. والحَوَلُ في العين: أَن يظهر البياض في مُؤْخِرها ويكون السواد من قِبَل الماقِ، وقيل: الحَوَل إِقْبال الحَدَقة على الأَنف، وقيل: هو ذَهاب حدقتها قِبَلَ مُؤْخِرها، وقيل: الحَوَل أَن تكون العين كأَنها تنظر إِلى الحِجاج، وقيل: هو أَن تميل الحدَقة إِلى اللَّحاظ، وقد حَوِلَت وحالَت تَحال واحْوَلَّت؛ وقول أَبي خراش: إِذا ما كان كُسُّ القَوْمِ رُوقاً، وحالَتْ مُقْلَتا الرَّجُلِ البَصِير (* قوله «إذا ما كان» تقدم في ترجمة كسس: إذا ما حال، وفسره بتحوّل). قيل: معناه انقلبت، وقال محمد بن حبيب: صار أَحْوَل، قال ابن جني: يجب من هذا تصحيح العين وأَن يقال حَوِلت كعَوِرَ وصَيِدَ، لأَن هذه الأَفعال في معنى ما لا يخرج إِلا على الصحة، وهو احْوَلَّ واعْوَرَّ واصْيدَّ، فعلى قول محمد ينبغي أَن يكون حالَت شاذّاً كما شذ اجْتارُوا في معنى اجْتَوَرُوا. الليث: لغة تميم حالَت عَيْنُه تَحُول (* قوله «لغة تميم حالت عينه تحول» هكذا في الأصل، والذي في القاموس وشرحه: وحالت تحال، وهذه لغة تميم كما قاله الليث). حولاً، وغيرهم يقول: حَوِلَت عَيْنُه تَحْوَل حَوَلاً. واحْوَلَّت أَيضاً، بتشديد اللام، وأَحْوَلْتُها أَنا؛ عن الكسائي. وجَمْع الأَحول حُولان. ويقال: ما أَقْبَحَ حَوْلَتَه، وقد حَوِلَ حَوَلاً قبيحاً، مصدر الأَحْوَلِ. ورجل أَحْوَل بَيِّن الحَوَل وحَوِلٌ: جاء على الأَصل لسلامة فعله، ولأَنهم شبَّهوا حَرَكة العين التابعة لها بحرف اللين التابع لها، فكأَن فَعِلاَ فَعِيل، فكما يصح نَحْوُ طَوِيل كذلك يصح حَوِلٌ من حيث شبهت فتحة العين بالأَلف من بعدها. وأَحالَ عينَه وأَحْوَلَها: صَيَّرها حَوْلاء، وإِذا كان الحَوَل يَحْدُث ويذهب قيل: احْوَلَّت عينُه احْوِلالاً واحْوالَّت احْوِيلالاً. والحُولة: العَجَب؛ قال: ومن حُولِة الأَيَّام والدهر أَنَّنا لنا غَنَمٌ مقصورةٌ، ولنا بَقَر ويوصف به فيقال: جاء بأَمرٍ حُولة. والحِوَلاءُ والحُوَلاءُ من الناقة: كالمَشِيمة للمرأَة، وهي جِلْدةٌ ماؤها أَخضر تَخْرج مع الولد وفيها أَغراس وعروق وخطوط خُضْر وحُمْر، وقيل: تأْتي بعد الولد في السَّلى الأَول، وذلك أَول شيء يخرج منه، وقد تستعمل للمرأَة، وقيل: الحِوَلاء الماء الذي يخرج على رأْس الولد إِذا وُلِد، وقال الخليل: ليس في الكلام فِعَلاء بالكسر ممدوداً إِلا حِوَلاء وعِنَباء وسِيَراء، وحكى ابن القُوطِيَّة خِيَلاء، لغة في خُيَلاء؛ حكاه ابن بري؛ وقيل: الحُوَلاء والحِوَلاء غِلاف أَخضر كأَنه دلو عظيمة مملوءة ماء وتَتَفَقَّأُ حين تقع إِلى الأَرض، ثم يخْرُج السَّلى فيه القُرْنتان، ثم يخرج بعد ذلك بيوم أَو يومين الصَّآة، ولا تَحْمِل حاملةٌ أَبداً ما كان في الرحم شيء من الصَّآة والقَذَر أَو تَخْلُصَ وتُنَقَّى. والحُوَلاء: الماء الذي في السَّلى. وقال ابن السكيت في الحُولاء: الجلدة التي تخرج على رأْس الولد، قال: سميت حُوَلاءَ لأَنها مشتملة على الولد؛ قال الشاعر: على حُوَلاءَ يَطْفُو السُّخْدُ فيها، فَراها الشَّيْذُمانُ عن الجَنِين ابن شميل: الحُوَلاء مُضَمَّنَة لما يخرج من جَوْف الولد وهو فيها، وهي أَعْقاؤه، الواحد عِقْيٌ، وهو شيء يخرج من دُبُره وهو في بطن أُمه بعضه أَسود وبعضه أَصفر وبعضه أَخضر. وقد عَقى الحُوارُ يَعْقي إِذا نَتَجَتْه أُمُّه فما خَرَج من دُبُره عِقْيٌ حتى يأْكل الشجر. ونَزَلُوا في مثل حُوَلاء الناقة وفي مثل حُوَلاء السَّلى: يريدون بذلك الخِصْب والماء لأَن الحُوَلاء مَلأَى ماءً رِيّاً. ورأَيت أَرضاً مثل الحُوَلاء إِذا اخضرَّت وأَظلمت خُضْرةً، وذلك حين يَتَفَقَّأُ بعضها وبعض لم يتفقأُ؛ قال: بأَغَنَّ كالحُوَلاءِ زان جَنابَه نَوْرُ الدَّكادِك، سُوقُه تَتَخَضَّد واحْوالَّت الأَرضُ إِذا اخضرَّت واستوى نباتها. وفي حديث الأَحنف: إِن إِخواننا من أَهل الكوفة نزلوا في مثل حُوَلاء الناقة من ثِمارٍ مُتَهَدِّلة وأَنهار مُتَفَجِّرة أَي نزلوا في الخِصْب، تقول العرب: تركت أَرض بني فلان كحُوَلاء الناقة إِذا بالغت في وصفها أَنها مُخْصِبة، وهي من الجُلَيْدة الرقيقة التي تخرج مع الولد كما تقدم. والحِوَل: الأُخدود الذي تُغْرَس فيه النخل على صَفٍّ. وأَحال عليه: اسْتَضْعَفه. وأَحال عليه بالسوط يضربه أَي أَقبل. وأَحَلْتُ عليه بالكلام: أَقبلت عليه. وأَحال الذِّئبُ على الدم: أَقبل عليه؛ قال الفرزدق: فكان كذِئْب السُّوءِ، لما رأَى دماً بصاحبه يوماً، أَحالَ على الدم أَي أَقبل عليه؛ وقال أَيضاً: فَتًى ليس لابن العَمِّ كالذِّئبِ، إِن رأَى بصاحبه، يَوْماً، دَماً فهو آكلُه وفي حديث الحجاج: مما أَحال على الوادي أَي ما أَقبل عليه، وفي حديث آخر: فجعلوا يضحكون ويُحِيل بعضهُم على بعض أَي يُقْبل عليه ويَمِيل إِليه. وأَحَلْت الماء في الجَدْوَل: صَبَبْته؛ قال لبيد: كأَنَّ دُموعَه غَرْبا سُناةٍ، يُحِيلون السِّجال على السِّجال وأَحالَ عليه الماء: أُفْرَغَه؛ قال: يُحِيل في جَدْوَلٍ تَحْبُو ضَفادِعُه، حَبْوَ الجَواري، تَرى في مائه نُطُقا أَبو الهيثم فيما أَكْتَبَ ابْنَه: يقال للقوم إِذا أَمْحَلوا فَقَلَّ لبنُهم: حالَ صَبُوحهُم على غَبُوقِهم أَي صار صَبُوحهم وغَبُوقُهم واحداً. وحال: بمعنى انْصَبَّ. وحال الماءُ على الأَرض يَحُول عليها حوْلاً وأَحَلْتُه أَنا عليها أُحِيله إِحالة أَي صَبَبْتُه. وأَحال الماءَ من الدلو أَي صَبَّه وقَلَبها؛ وأَنشد ابن بري لزهير: يُحِيل في جَدْوَلٍ تَحْبُو ضَفادِعُه وأَحال الليلُ: انْصَبَّ على الأَرض وأَقبل؛ أَنشد ابن الأَعرابي في صفة نخل: لا تَرْهَبُ الذِّئبَ على أَطْلائها، وإِن أَحالَ الليلُ مِنْ وَرائها يعني أَن النَّخل إِنما أَولادها الفُسْلان، والذئاب لا تأْكل الفَسِيل فهي لا تَرْهَبها عليها، وإِن انْصَبَّ الليل من ورائها وأَقبل. والحالُ: موضع اللِّبْد من ظَهْر الفرس، وقيل: هي طَرِيقة المَتْن؛ قال: كأَنَّ غلامي، إِذ عَلا حالَ مَتْنِه على ظَهْرِ بازٍ في السماء، مُحَلِّق وقال امرؤ القيس: كُمَيْت يَزِلُّ اللِّبْدُ عن حالِ مَتْنِه ابن الأَعرابي: الحالُ لَحْمُ المَتْنَيْن، والحَمْأَةُ والكارَةُ التي يَحْمِلها الحَمَّال، واللِّواء الذي يُعْقَد للأُمراء، وفيه ثلاث لغات: الخال، بالخاء المعجمة، وهو أَعْرَقُها، والحال والجَالُ. والحَالُ: لحم باطن فخذ حمار الوحش. والحال: حال الإِنسان. والحال: الثقل. والحال: مَرْأَة الرَّجُل. والحال: العَجَلة التي يُعَلَّم عليها الصبي المشي؛ قال ابن بري: وهذه أَبيات تجمع معاني الحال: يا لَيْتَ شِعْرِيَ هل أُكْسَى شِعارَ تُقًى، والشَّعْرُ يَبْيَضُّ حالاً بَعْدَما حال أَي شيئاً بعد شيء. فكلما ابْيَضَّ شَعْرِي، فالسَّوادُ إِلى نفسي تميل، فَنَفْسِي بالهوى حالي حالٍ: من الحَلْيِ، حَلِيتُ فأَنا حالٍ. ليست تَسُودُ غَداً سُودُ النفوس، فكَمْ أَغْدُو مُضَيّع نورٍ عامِرَ الحال الحال هنا: التراب. تَدُورُ دارُ الدُّنى بالنفس تَنْقُلُها عن حالها، كصَبيٍّ راكبِ الحال الحالُ هنا: العَجَلة. فالمرءُ يُبْعَث يوم الحَشْرِ من جَدَثٍ بما جَنى، وعلى ما فات من حال الحال هنا: مَذْهَب خير أَو شر. لو كنتُ أَعْقِلُ حالي عَقْلَ ذي نَظَر، لكنت مشتغلاً بالوقت والحال الحال هنا: الساعة التي أَنت فيها. لكِنَّني بلذيذ العيش مُغْتَبِطٌ، كأَنما هو شَهْدٌ شِيب بالحال الحال هنا: اللَّبَن؛ حكاه كراع فيما حكاه ابن سيده ماذا المُحالُ الذي ما زِلْتُ أَعْشَقُه، ضَيَّعْت عَقْلي فلم أُصْلِح به حالي حال الرجل: امرأَته وهي عبارة عن النفس هنا. رَكِبْت للذَّنْب طِرْفاً ما له طَرَفٌ، فيا لِراكبِ طِرْفٍ سَيِّء الحال حالُ الفَرَس: طرائق ظَهْره، وقيل مَتْنُه. يا رَبِّ غَفْراً يَهُدُّ الذنب أَجْمَعَه، حَتَّى يَجِزَّ من الآراب كالحال الحال هنا: وَرَق الشجر يَسْقُط. الأَصمعي: يقال ما أَحْسَنَ حالَ مَتْنِ الفَرَس وهو موضع اللِّبْد، والحال: لَحْمة المَتْن. الأَصمعي: حُلْت في مَتْن الفرس أَحُول حُؤُولاً إِذا رَكِبْتَه، وفي الصحاح: حال في مَتْنِ فرسه حُؤولاً إِذا وَثَبَ ورَكِب. وحال عن ظَهْر دابته يَحُول حَوْلاً وحُؤولاً أَي زال ومال. ابن سيده وغيره: حال في ظهر دابته حَوْلاً وأَحالَ وَثَب واستوى على ظَهْرها، وكلام العرب حالَ على ظهره وأَحال في ظهره. ويقال: حالُ مَتْنِه وحاذُ مَتْنِه وهو الظَّهْر بعينه. الجوهري: أَحال في مَتْن فرسه مثل حال أَي وَثَب؛ وفي المثل: تَجَنَّب رَوْضَةً وأَحال يَعْدُو أَي تَرَكَ الخِصْبَ واختار عليه الشَّقاء. ويقال: إِنه لَيَحُول أَي يجيء ويذهب وهو الجَوَلان. وحَوَّلَتِ المَجَرَّةُ: صارت شدّة الحَرّ في وسط السماء؛ قال ذو الرمة: وشُعْثٍ يَشُجُّون الفلا في رؤوسه، إِذا حَوَّلَتْ أُمُّ النجوم الشَّوابك قال أَبو منصور: وحَوَّلت بمعنى تَحَوَّلت، ومثله وَلَّى بمعنى تَولَّى. وأَرض مُحْتالة إِذا لم يصبها المطر. وما أَحْسَن حَوِيلَه، قال الأَصمعي: أَي ما أَحسن مذهبه الذي يريد. ويقال: ما أَضعف حَوْلَه وحَوِيلَه وحِيلته والحِيال: خيط يُشدُّ من بِطان البعير إِلى حَقَبه لئلا يقع الحَقَب على ثِيلِه. وهذا حِيالَ كلمتك أَي مقابلَةَ كلمتك؛ عن ابن الأَعرابي ينصبه على الظرف، ولو رفعه على المبتدإِ والخبر لجاز، ولكن كذا رواه عن العرب؛ حكاه ابن سيده. وقعد حِيالَه وبحِياله أَي بإِزائه، وأَصله الواو. والحَوِيل: الشاهد. والحَوِيل: الكفِيل، والاسم الحَوَالة. واحْتال عليه بالدَّين: من الحَوَالة. وحَاوَلْت الشيء أَي أَردته، والاسم الحَوِيل؛ قال الكميت: وذاتِ اسْمَيْن والأَلوانُ شَتَّى تُحَمَّق، وهي كَيِّسة الحَوِيل قال: يعني الرَّخَمَة. وحَوَّله فَتَحَوَّل وحَوَّل أَيضاً بنفسه، يتعدّى ولا يتعدّى؛ قال ذو الرمة يصف الحرباء: يَظَلُّ بها الحِرْباء للشمس مائلاً على الجِذْل، إِلا أَنه لا يُكَبِّر إِذا حَوَّل الظِّلُّ، العَشِيَّ، رأَيته حَنِيفاً، وفي قَرْن الضُّحى يَتَنَصَّر يعني تَحَوَّل، هذا إِذا رفعت الظل على أَنه الفاعل، وفتحت العشي على الظرف، ويروى: الظِّلَّ العَشِيُّ على أَن يكون العَشِيّ هو الفاعل والظل مفعول به؛ قال ابن بري: يقول إِذا حَوَّل الظل العشيّ وذلك عند ميل الشمس إِلى جهة المغرب صار الحرباء متوجهاً للقبلة، فهو حَنِيف، فإِذا كان في أَوَّل النهار فهو متوجه للشرق لأَن الشمس تكون في جهة المشرق فيصير مُتَنَصِّراً، لأَن النصارى تتوجه في صلاتها جهة المشرق. واحْتال المنزلُ: مَرَّت عليه أَحوال؛ قال ذو الرمة: فَيَا لَكِ من دار تَحَمَّل أَهلُها أَيادي سَبَا، بَعْدِي، وطال احْتِيالُها واحتال أَيضاً: تغير؛ قال النمر: مَيْثاء جاد عليها وابلٌ هَطِلٌ، فأَمْرَعَتْ لاحتيالٍ فَرْطَ أَعوام وحاوَلْت له بصري إِذا حَدَّدته نحوه ورميته به؛ عن اللحياني. وحالَ لونُه أَي تغير واسْوَدَّ. وأَحالت الدارُ وأَحْوَلت: أَتى عليها حَوْلٌ، وكذلك الطعام وغيره، فهو مُحِيل؛ قال الكميت: أَلَم تُلْمِم على الطَّلَل المُحِيل بفَيْدَ، وما بُكاؤك بالطُّلول؟ والمُحِيل: الذي أَتت عليه أَحوال وغَيَّرته، وَبَّخَ نفسه على الوقوف والبكاء في دار قد ارتحل عنها أَهلها متذكراً أَيَّامهم مع كونه أَشْيَبَ غير شابٍّ ؛ وذلك في البيت بعده وهو: أَأَشْيَبُ كالوُلَيِّد، رَسْمَ دار تُسائل ما أَصَمَّ عن السَّؤُول؟ أَي أَتسأَل أَشْيَبُ أَي وأَنت أَشيب وتُسائل ما أَصَمَّ أَي تُسائل ما لا يجيب فكأَنه أَصَمّ؛ وأَنشد أَبو زيد لأَبي النجم: يا صاحِبَيَّ عَرِّجا قليلا، حتى نُحَيِّي الطَّلَل المُحِيلا وأَنشد ابن بري لعمر بن لَجَإٍ: أَلم تُلْمِمْ على الطَّلَل المُحِيل، بغَرْبِيِّ الأَبارق من حَقِيل؟ قال ابن بري: وشاهد المُحْوِل قول عمر بن أَبي ربيعة: قِفا نُحَيِّي الطَّلَل المُحْوِلا، والرَّسْمَ من أَسماءَ والمَنْزِلا، بجانب البَوْباةِ لم يَعْفُه تَقادُمُ العَهْدِ، بأَن يُؤْهَلا قال: تقديره قِفا نُحَيِّي الطَّلَل المُحْوِل بأَن يُؤْهَل، من أَهَله الله؛ وقال الأَخوص: أَلْمِمْ على طَلَلٍ تَقادَمَ مُحْوِلِ وقال امرؤ القيس: من القاصرات الطَّرْف لو دَبَّ مُحْوِلٌ، من الذَّرِّ فوق الإِتْبِ منها، لأَثّرا أَبو زيد: فلان على حَوْل فلان إِذا كان مثله في السِّن أَو وُلِد على أَثره. وحالت القوسُ واستحالت، بمعنى، أَي انقلبت عن حالها التي غُمِزَت عليها وحَصَل في قابِها اعوجاج. وحَوَال: اسم موضع؛ قال خِراش بن زهير: فإِني دليل، غير مُعْط إِتاوَةً على نَعَمٍ تَرْعى حَوالاً وأَجْرَبا الأَزهري في الخماسي: الحَوَلْولة الكَيِّسة، وهو ثلاثي الأَصل أُلحق بالخماسي لتكرير بعض حروفها. وبنو حَوالة: بطن. وبنو مُحَوَّلة: هم بنو عبدالله بن غَطَفان وكان اسمه عبد العُزَّى فسماه سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، عبدالله فسُمُّوا بني مُحَوَّلة لذلك. وحَوِيل: اسم موضع؛ قال النابغة الجعدي: تَحُلُّ بأَطراف الوِحاف ودُونها حَوِيل، فريطات، فرَعْم، فأَخْرَب


- حَلَّ بالمكان يَحُلُّ حُلولاً ومَحَلاًّ وحَلاًّ وحَلَلاً، بفك التضعيف نادر: وذلك نزول القوم بمَحَلَّة وهو نقيض الارتحال؛ قال الأَسود بن يعفر: كَمْ فاتَني من كَريمٍ كان ذا ثِقَة، يُذْكي الوَقُود بجُمْدٍ لَيْلة الحَلَل وحَلَّه واحْتَلَّ به واحْتَلَّه: نزل به. الليث: الحَلُّ الحُلول والنزول؛ قال الأَزهري: حَلَّ يَحُلُّ حَلاًّ؛ قال المُثَقَّب العَبْدي: أَكُلَّ الدهر حَلٌّ وارتحال، أَما تُبْقِي عليّ ولا تَقِيني؟ ويقال للرجل إِذا لم يكن عنده غَنَاء: لا حُلِّي ولا سِيرِي، قال ابن سيده: كأَن هذا إِنما قيل أَوَّل وَهْلَة لمؤنث فخوطب بعلامة التأْنيث، ثم قيل ذلك للمذكر والاثنين والاثنتين والجماعة مَحْكِيًّا بلفظ المؤنث، وكذلك حَلَّ بالقوم وحَلَّهُم واحْتَلَّ بهم، واحْتَلَّهم، فإِما أَن تكونا لغتين كلتاهما وُضِع، وإِمَّا أَن يكون الأَصل حَلَّ بهم، ثم حذفت الباء وأُوصل الفعل إِلى ما بعده فقيل حَلَّه؛ ورَجُل حَالٌّ من قوم حُلُول وحُلاَّلٍ وحُلَّل. وأَحَلَّه المكانَ وأَحَلَّه به وحَلَّله به وحَلَّ به: جَعَله يَحُلُّ، عاقَبَت الباء الهمزة؛ قال قيس بن الخَطِيم: دِيَار التي كانت ونحن على مِنًى تَحُلُّ بنا، لولا نَجَاءُ الرَّكائب أَي تَجْعلُنا نَحُلُّ. وحَالَّه: حَلَّ معه. والمَحَلُّ: نقيض المُرْتَحَل؛ وأَنشد: إِنَّ مَحَلاًّ وإِن مُرْتَحَلا، وإِنَّ في السَّفْر ما مَضَى مَهَلا قال الليث: قلت للخليل: أَلست تزعم أَن العرب العاربة لا تقول إِن رجلاً في الدار لا تبدأْ بالنكرة ولكنها تقول إِن في الدار رجلاً؟ قال: ليس هذا على قياس ما تقول، هذا حكاية سمعها رجل من رجل: إِنَّ مَحَلاًّ وإِنَّ مُرْتَحَلا؛ ويصف بعد حيث يقول: هل تَذْكُرُ العَهْد في تقمّص، إِذ تَضْرِب لي قاعداً بها مَثَلا؛ إِنَّ مَحَلاًّ وإِنَّ مُرْتَحَلا المَحَلُّ: الآخرة والمُرْتَحَل؛ . . . (* هكذا ترك بياض في الأصل) وأَراد بالسَّفْر الذين ماتوا فصاروا في البَرْزَخ، والمَهَل البقاء والانتظار؛ قال الأَزهري: وهذا صحيح من قول الخليل، فإِذا قال الليث قلت للخليل أَو قال سمعت الخليل، فهو الخليل بن أَحمد لأَنه ليس فيه شك، وإِذا قال قال الخليل ففيه نظر، وقد قَدَّم الأَزهري في خطبة كتابه التهذيب أَنه في قول الليث قال الخليل إِنما يَعْني نَفْسَه أَو أَنه سَمَّى لِسانَه الخَليل؛ قال: ويكون المَحَلُّ الموضع الذي يُحَلُّ فيه ويكون مصدراً، وكلاهما بفتح الحاء لأَنهما من حَلِّ يَحُلُّ أَي نزل، وإِذا قلت المَحِلّ، بكسر الحاء، فهو من حَلَّ يَحِلُّ أَي وَجَب يَجِب. قال الله عز وجل: حتى يبلغ الهَدْيُ مَحِلَّه؛ أَي الموضع الذي يَحِلُّ فيه نَحْرُه، والمصدر من هذا بالفتح أَيضاً، والمكان بالكسر، وجمع المَحَلِّ مَحَالُّ، ويقال مَحَلٌّ ومَحَلَّة بالهاء كما يقال مَنْزِل ومنزِلة. وفي حديث الهَدْي: لا يُنْحَر حتى يبلغ مَحِلَّه أَي الموضع أَو الوقت اللذين يَحِلُّ فيهما نَحْرُه؛ قال ابن الأَثير: وهو بكسر الحاء يقع على الموضع والزمان؛ ومنه حديث عائشة: قال لها هل عندكم شيء؟ قالت: لا، إِلا شيء بَعَثَتْ به إِلينا نُسَيْبَة من الشاة التي بَعَثْتَ إِليها من الصدقة، فقال: هاتي فقد بَلَغَتْ مَحِلَّها أَي وصلت إِلى الموضع الذي تَحِلُّ فيه وقُضِيَ الواجبُ فيها من التَّصَدّق بها، وصارت مِلْكاً لن تُصُدِّق بها عليه، يصح له التصرف فيها ويصح قبول ما أُهدي منها وأَكله، وإِنما قال ذلك لأَنه كان يحرم عليه أَكل الصدقة. وفي الحديث: أَنه كره التَّبَرُّج بالزينة لغير مَحِلِّها؛ يجوز أَن تكون الحاء مكسورة من الحِلِّ ومفتوحة من الحُلُول، أَراد به الذين ذكرهم الله في كتابه: ولا يبدين زينتهن إِلا لبُعُولتهن، الآية، والتَّبَرُّج: إِظهار الزينة. أَبو زيد: حَلَلْت بالرجل وحَلَلْته ونَزَلْت به ونَزَلْته وحَلَلْت القومَ وحَلَلْت بهم بمعنًى. ويقال: أَحَلَّ فلان أَهله بمكان كذا وكذا إِذا أَنزلهم. ويقال: هو في حِلَّة صِدْق أَي بمَحَلَّة صِدْق. والمَحَلَّة: مَنْزِل القوم. وحَلِيلة الرجل: امرأَته، وهو حَلِيلُها، لأَن كل واحد منهما يُحَالُّ صاحبه، وهو أَمثل من قول من قال إِنما هو من الحَلال أَي أَنه يَحِلُّ لها وتَحِلُّ له، وذلك لأَنه ليس باسم شرعي وإِنما هو من قديم الأَسماء. والحَلِيل والحَلِيلة: الزَّوْجان؛ قال عنترة: وحَلِيل غانيةٍ تَرَكْتُ مُجَدَّلاً، تَمْكُو فَرِيصَتُه كشِدْقِ الأَعْلَم وقيل: حَلِيلَته جارَتُه، وهو من ذلك لأَنهما يَحُلاَّن بموضع واحد، والجمع الحَلائل؛ وقال أَبو عبيد: سُمِّيا بذلك لأَن كل واحد منهما يُحَالُّ صاحبَه. وفي الحديث: أَن تُزَاني حَلِيلة جارك، قال: وكل من نَازَلَكَ وجَاوَرَك فهو حَليلك أَيضاً. يقال: هذا حَليله وهذه حَليلته لمن تُحَالُّه في دار واحدة؛ وأَنشد: ولَستُ بأَطْلَسِ الثَّوْبَيْن يُصْبي حَلِيلَته، إِذا هَدَأَ النِّيَامُ قال: لم يرد بالحَلِيلة هنا امرأَته إِنما أَراد جارته لأَنها تُحَالُّه في المنزل. ويقال: إِنما سميت الزوجة حَلِيلة لأَن كل واحد منهما مَحَلُّ إِزار صاحبه. وحكي عن أَبي زيد: أَن الحَلِيل يكون للمؤنث بغير هاء.والحِلَّة: القوم النزول، اسم للجمع، وفي التهذيب: قوم نزول؛ وقال الأَعشى: لقد كان في شَيْبان، لو كُنْتَ عالماً، قِبَابٌ وحَيٌّ حِلَّة وقَبائل وحَيٌّ حِلَّة أَي نُزُول وفيهم كثرة؛ هذا البيت استشهد به الجوهري، وقال فيه: وحَوْلي حِلَّة ودَراهم (* قوله «وحولي» هكذا في الأصل، والذي في نسخة الصحاح التي بايدينا: وحيّ). قال ابن بري: وصوابه وقبائل لأَن القصيدة لاميَّة؛ وأَولها: أَقَيْس بنَ مَسْعود بنِ قيس بن خالدٍ، وأَنتَ امْرُؤ يرجو شَبَابَك وائل قال: وللأَعشى قصيدة أُخرى ميمية أَولها: هُرَيْرَةَ ودِّعْها وإِن لام لائم يقول فيها: طَعَام العراق المُسْتفيضُ الذي ترى، وفي كل عام حُلَّة وَدَارهِم قال: وحُلَّة هنا مضمومة الحاء، وكذلك حَيٌّ حِلال؛ قال زهير: لِحَيٍّ حِلالٍ يَعْصِمُ الناسَ أَمْرُهُم، إِذا طَرَقَت إِحْدى اللَّيَالي بمُعْظَم والحِلَّة: هَيئة الحُلُول. والحِلَّة: جماعة بيوت الناس لأَنها تُحَلُّ؛ قال كراع: هي مائة بيت، والجمع حِلال؛ قال الأَزهري: الحِلال جمع بيوت الناس، واحدتها حِلَّة؛ قال: وحَيٌّ حِلال أَي كثير؛ وأَنشد شمر: حَيٌّ حِلالٌ يَزْرَعون القُنْبُلا قال ابن بري: وأَنشد الأَصمعي: أَقَوْمٌ يبعثون العِيرَ نَجْداً أَحَبُّ إِليك، أَم حَيٌّ حِلال؟ وفي حديث عبد المطلب: لا هُمَّ إِنَّ المَرْءَ يَمْـ ـنَعُ رَحْلَه، فامْنَعْ حِلالَك الحِلال، بالكسر: القومُ المقيمون المتجاورون يريد بهم سُكَّان الحَرَم. وفي الحديث: أَنهم وَجَدوا ناساً أَحِلَّة، كأَنه جمع حِلال كعِماد وأَعْمِدَة وإِنما هو جمع فَعال، بالفتح؛ قال ابن الأَثير: هكذا قال بعضهم وليس أَفْعِلة في جمع فِعال، بالكسر، أَولى منها في جمع فَعال، بالفتح، كفَدَان وأَفْدِنة. والحِلَّة: مجلس القوم لأَنهم يَحُلُّونه. والحِلَّة: مُجْتَمَع القوم؛ هذه عن اللحياني. والمَحَلَّة: منزل القوم. ورَوْضة مِحْلال إِذا أَكثر الناسُ الحُلول بها. قال ابن سيده: وعندي أَنها تُحِلُّ الناس كثيراً، لأَن مِفْعالاً إِنما هي في معنى فاعل لا في معنى مفعول، وكذلك أَرض مِحْلال. ابن شميل: أَرض مِحْلال وهي السَّهْلة اللَّيِّنة، ورَحَبة مِحْلال أَي جَيِّدة لمحَلّ الناس؛ وقال ابن الأَعرابي في قول الأَخطل: وشَرِبْتها بأَرِيضَة مِحْلال قال: الأَرِيضَة المُخْصِبة، قال: والمِحْلال المُخْتارة للحِلَّة والنُّزول وهي العَذاة الطَّيِّبة؛ قال الأَزهري: لا يقال لها مِحْلال حتى تُمْرِع وتُخْصِب ويكون نباتها ناجعاً للمال؛ وقال ذو الرمة: بأَجْرَعَ مِحْلالٍ مِرَبٍّ مُحَلَّل والمُحِلَّتانِ: القِدْر والرَّحى، فإِذا قلت المُحِلاَّت فهي القِدْر والرَّحى والدَّلْو والقِرْبة والجَفْنَة والسِّكِّين والفَأْس والزَّنْد، لأَن من كانت هذه معه حَلَّ حيث شاء، وإِلا فلا بُدَّ له من أَن يجاور الناس يستعير منهم بعض هذه الأَشياء؛ قال: لا يَعْدِلَنَّ أَتاوِيُّون تَضْرِبُهم نَكْباءُ صِرٌّ بأَصحاب المُحِلاَّت الأَتاويُّون: الغُرَباء أَي لا يَعْدِلَنَّ أَتاوِيُّون أَحداً بأَصحاب المُحِلاَّت؛ قال أَبو علي الفارسي: هذا على حذف المفعول كما قال تعالى: يوم تُبَدَّل الأَرضُ غيرَ الأَرض والسمواتُ؛ أَي والسمواتُ غيرَ السمواتِ، ويروى: لا يُعْدَلَنَّ، على ما لم يسمَّ فاعله، أَي لا ينبغي أَن يُعْدل فعلى هذا لا حذف فيه. وتَلْعة مُحِلَّة: تَضُمُّ بيتاً أَو بيتين. قال أَعرابي: أَصابنا مُطَيْر كسَيْل شعاب السَّخْبَرِ رَوَّى التَّلْعة المُحِلَّة، ويروى: سَيَّل شِعابَ السَّخْبَر، وإِنما شَبَّه بشِعاب السَّخْبَر، وهي مَنابِته، لأَن عَرْضَها ضَيِّق وطولها قدر رَمْية حَجَر. وحَلَّ المُحْرِمُ من إِحرامه يَحِلُّ حِلاًّ وحَلالاً إِذا خَرج من حِرْمه. وأَحَلَّ: خَرَج، وهو حَلال، ولا يقال حالٌّ على أَنه القياس. قال ابن الأَثير: وأَحَلَّ يُحِلُّ إِحْلالاً إِذا حَلَّ له ما حَرُم عليه من مَحْظورات الحَجِّ؛ قال الأَزهري: وأَحَلَّ لغة وكَرِهها الأَصمَعي وقال: أَحَلَّ إِذا خَرج من الشُّهُور الحُرُم أَو من عَهْد كان عليه. ويقال للمرأَة تَخْرُج من عِدَّتها: حَلَّتْ. ورجل حِلٌّ من الإِحرام أَي حَلال. والحَلال: ضد الحرام. رَجُل حَلال أَي غير مُحْرِم ولا متلبس بأَسباب الحج، وأَحَلَّ الرجلُ إِذا خرج إِلى الحِلِّ عن الحَرَم، وأَحَلَّ إِذا دخل في شهور الحِلِّ، وأَحْرَمْنا أَي دخلنا في الشهور الحُرُم. الأَزهري: ويقال رجل حِلٌّ وحَلال ورجل حِرْم وحَرام أَي مُحْرِم؛ وأَما قول زهير: جَعَلْن القَنانَ عن يَمينٍ وحَزْنَه، وكم بالقَنان من مُحِلّ ومُحْرِم فإِن بعضهم فسره وقال: أَراد كَمْ بالقَنان من عَدُوٍّ يرمي دَماً حَلالاً ومن مُحْرم أَي يراه حَراماً. ويقال: المُحِلُّ الذي يَحِلُّ لنا قِتالُه، والمُحْرِم الذي يَحْرُم علينا قتاله. ويقال: المُحِلُّ الذي لا عَهْد له ولا حُرْمة، وقال الجوهري: من له ذمة ومن لا ذمة له. والمُحْرِم: الذي له حُرْمة. ويقال للذي هو في الأَشهر الحُرُم: مُحْرِم، وللذي خرج منها: مُحِلٌّ. ويقال للنازل في الحَرَم: مُحْرِم، والخارج منه: مُحِلّ، وذلك أَنه ما دام في الحَرَم يحرم عليه الصيد والقتال، وإِذا خرج منه حَلَّ له ذلك. وفي حديث النخعي: أَحِلَّ بمن أَحَلَّ بك؛ قال الليث: معناه من ترك الإِحرام وأَحَلَّ بك فقاتَلَك فأَحْلِل أَنت أَيضاً به فقائِلُه وإِن كنت مُحْرماً، وفيه قول آخر وهو: أَن المؤمنين حَرُم عليهم أَن يقتل بعضهم بعضاً ويأْخذ بعضهم مال بعضهم، فكل واحد منهم مُحْرِم عن صاحبه، يقول: فإِذا أَحَلَّ رجل ما حَرُم عليه منك فادفعه عن نفسك بما تَهَيَّأَ لك دفعُه به من سلاح وغيره وإِن أَتى الدفع بالسلاح عليه، وإَحْلال البادئ ظُلْم وإِحْلال الدافع مباح؛ قال الأَزهري: هذا تفسير الفقهاء وهو غير مخالف لظاهر الخبر. وفي حديث آخر: من حَلَّ بك فاحْلِلْ به أَي من صار بسببك حَلالاً فَصِرْ أَنت به أَيضاً حَلالاً؛ هكذا ذكره الهروي وغيره، والذي جاء في كتاب أَبي عبيد عن النخعي في المُحْرِم يَعْدو عليه السَّبُع أَو اللِّصُّ: أَحِلَّ بمن أَحَلَّ بك. وفي حديث دُرَيد بن الصِّمَّة: قال لمالك بن عوف أَنت مُحِلٌّ بقومك أَي أَنك قد أَبَحْت حَرِيمهم وعَرَّضتهم للهلاك، شَبَّههم بالمُحْرِم إِذا أَحَلَّ كأَنهم كانوا ممنوعين بالمُقام في بيوتهم فحَلُّوا بالخروج منها. وفعل ذلك في حُلِّه وحُرْمه وحِلِّه وحِرْمه أَي في وقت إحْلاله وإِحرامه. والحِلُّ: الرجل الحَلال الذي خرج من إِحرامه أَو لم يُحْرِم أَو كان أَحرم فحَلَّ من إِحرامه. وفي حديث عائشة: قالت طَيَّبْت رسول الله، صلى الله عليه وسلم، لحِلِّه وحِرْمه؛ وفي حديث آخر: لحِرْمِه حين أَحْرَم ولحِلِّه حين حَلَّ من إِحرامه، وفي النهاية لابن الأَثير: لإِحْلاله حين أَحَلَّ. والحِلَّة: مصدر قولك حَلَّ الهَدْيُ. وقوله تعالى: حتى يَبْلغ الهَدْيُ مَحِلَّه؛ قيل مَحِلُّ من كان حاجّاً يوم النَّحر، ومَحِلُّ من كان معتمراً يوم يدخل مكة؛ الأَزهري: مَحِلُّ الهدي يوم النحر بمِنًى، وقال: مَحِلُّ هَدْي المُتَمَتِّع بالعُمْرة إِلى الحج بمكة إِذا قَدِمها وطاف بالبيت وسعى بين الصفا والمروة. ومَحِلُّ هَدْيِ القارن: يوم النحر بمنًى، ومَحِلُّ الدَّيْن: أَجَلُه، وكانت العرب إِذا نظرت إِلى الهلال قالت: لا مَرْحَباً بمُحِلِّ الدَّيْن مُقَرِّب الأَجَل. وفي حديث مكة: وإِنما أُحِلَّت لي ساعة من نهار، يعني مَكَّة يوم الفتح حيث دخلها عَنْوَة غير مُحْرِم. وفي حديث العُمْرة: حَلَّت العُمْرة لمن اعْتَمَرَ أَي صارت لكم حَلالاً جائزة، وذلك أَنهم كانوا لا يعتمرون في الأَشهر الحُرُم، فذلك معنى قولهم إِذا دَخَل صَفَر حَلَّت العُمْرَةُ لمن اعْتَمَر. والحِلُّ والحَلال والحِلال والحَلِيل: نَقِيض الحرام، حَلَّ يَحِلُّ حِلاًّ وأَحَلَّه الله وحَلَّله. وقوله تعالى: يُحِلُّونه عاماً ويُحَرِّمونه عاماً؛ فسره ثعلب فقال: هذا هو النسِيء، كانوا في الجاهلية يجمعون أَياماً حتى تصير شهراً، فلما حَجَّ النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: الآنَ اسْتَدارَ الزمانُ كهيئته. وهذا لك حِلٌّ أَي حَلال. يقال: هو حِلٌّ وبِلٌّ أَي طَلْق، وكذلك الأُنثى. ومن كلام عبد المطلب: لا أُحِلُّها لمغتسل وهي لشارب حِلٌّ وبِلٌّ أَي حَلال، بِلٌّ إِتباع، وقيل: البِلُّ مباح، حِمْيَرِيَّة. الأَزهري: روى سفيان عن عمرو بن دينار قال: سمعت ابن عباس يقول: هي حِلٌّ وبِلٌّ يعني زمزم، فسُئِل سفيان: ما حِلٌّ وبِلٌّ؟ فقال: حِلٌّ مُحَلَّل. ويقال: هذا لك حِلٌّ وحَلال كما يقال لضدّه حِرْم وحَرام أَي مُحَرَّم. وأَحْلَلت له الشيءَ. جعلته له حَلالاً. واسْتَحَلَّ الشيءَ: عَدَّه حَلالاً. ويقال: أَحْلَلت المرأَةَ لزوجها. وفي الحديث: لعن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، المُحَلِّل والمُحَلَّل له، وفي رواية: المُحِلَّ والمُحَلَّ له، وهو أَن يطلق الرجل امرأَته ثلاثاً فيتزوجها رجل آخر بشرط أَن يطلقها بعد مُوَاقَعته إِياها لتَحِلَّ للزوج الأَول. وكل شيء أَباحه الله فهو حَلال، وما حَرَّمه فهو حَرَام. وفي حديث بعض الصحابة: ولا أُوتي بحَالٍّ ولا مُحَلَّل إِلا رَجَمْتُهما؛ جعل الزمخشري هذا القول حديثاً لا أَثراً؛ قال ابن الأَثير: وفي هذه اللفظة ثلاث لغات حَلَّلْت وأَحْلَلت وحَلَلْت، فعلى الأَول جاء الحديث الأَول، يقال حَلَّل فهو مُحَلِّل ومُحَلَّل، وعلى الثانية جاء الثاني تقول أَحَلَّ فهو مُحِلٌّ ومُحَلٌّ له، وعلى الثالثة جاء الثالث تقول حَلَلْت فأَنا حَالٌّ وهو مَحْلول له؛ وقيل: أَراد بقوله لا أُوتَى بحالٍّ أَي بذي إِحْلال مثل قولهم رِيحٌ لاقِح أَي ذات إِلْقاح، وقيل: سُمِّي مُحَلِّلاً بقصده إِلى التحليل كما يسمى مشترياً إِذا قصد الشراء. وفي حديث مسروق في الرجل تكون تحته الأَمة فيُطَلِّقها طلقتين ثم يشتريها قال: لا تَحِلُّ له إِلا من حيث حَرُمت عليه أَي أَنها لا تَحِلُّ له وإِن اشتراها حتى تنكح زوجاً غيره، يعني أَنها حَرُمت عليه بالتطليقتين، فلا تَحِلُّ له حتى يطلقها الزوج الثاني تطليقتين، فتَحِلّ له بهما كما حَرُمت عليه بهما. واسْتَحَلَّ الشيءَ: اتخذه حَلالاً أَو سأَله أَن يُحِلَّه له. والحُلْو الحَلال: الكلام الذي لا رِيبة فيه؛ أَنشد ثعلب: تَصَيَّدُ بالحُلْوِ الحَلالِ، ولا تُرَى على مَكْرَهٍ يَبْدو بها فيَعِيب وحَلَّلَ اليمينَ تحليلاً وتَحِلَّة وتَحِلاًّ، الأَخيرة شاذة: كَفَّرَها، والتَّحِلَّة: ما كُفِّر به. وفي التنزيل: قد فرض الله لكم تَحِلَّة أَيمانكم؛ والاسم من كل ذلك الحِلُّ؛ أَنشد ابن الأَعرابي: ولا أَجْعَلُ المعروف حِلَّ أَلِيَّةٍ، ولا عِدَةً في الناظر المُتَغَيَّب قال ابن سيده: هكذا وجدته المُتَغَيَّب، مفتوحة الياء، بخَطِّ الحامِض، والصحيح المُتَغَيِّب، بالكسر. وحكى اللحياني: أَعْطِ الحالف حُلاَّنَ يَمينه أَي ما يُحَلِّل يمينه، وحكى سيبويه: لأَفعلن كذا إِلاَّ حِلُّ ذلك أَن أَفعل كذا أَي ولكن حِلُّ ذلك، فحِلُّ مبتدأ وما بعدها مبنيّ عليها؛ قال أَبو الحسن: معناه تَحِلَّةُ قَسَمِي أَو تحليلُه أَن أَفعل كذا. وقولهم: فعلته تَحِلَّة القَسَم أَي لم أَفعل إِلا بمقدار ما حَلَّلت به قَسَمي ولم أُبالِغ. الأَزهري: وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: لا يموت لمؤمن ثلاثة أَولاد فتَمَسّه النار إِلا تَحِلَّة القَسَم؛ قال أَبو عبيد: معنى قوله تَحِلَّة القَسَم قول الله عز وجل: وإِنْ منكم إِلا واردُها، قال: فإِذا مَرَّ بها وجازها فقدأَبَرَّ الله قَسَمَه. وقال غير أَبي عبيد: لا قَسَم في قوله تعالى: وإِن منكم إِلا واردها، فكيف تكون له تَحِلَّة وإِنما التَّحِلَّة للأَيْمان؟ قال: ومعنى قوله إِلا تَحِلَّة القَسَم إِلا التعذير الذي لا يَبْدَؤُه منه مكروه؛ ومنه قول العَرَب: ضَرَبْته تحليلاً ووَعَظْته تَعْذيراً أَي لم أُبالِغ في ضربه ووَعْظِه؛ قال ابن الأَثير: هذا مَثَل في القَلِيل المُفْرِط القِلَّة وهو أَن يُباشِر من الفعل الذي يُقْسِم عليه المقدارَ الذي يُبِرُّ به قَسَمَه ويُحَلِّلُه، مثل أَن يحلف على النزول بمكان فلو وَقَع به وَقْعة خفيفة أَجزأَته فتلك تَحِلَّة قَسَمِه، والمعنى لا تَمَسُّه النار إِلا مَسَّة يسيرة مثل تَحِلَّة قَسَم الحالف، ويريد بتَحِلَّتِه الوُرودَ على النار والاجْتيازَ بها، قال: والتاء في التَّحِلَّة زائدة؛ وفي الحديث الآخر: من حَرَس ليلة من وراء المسلمين مُتَطَوِّعاً لم يأْخذه الشيطان ولم ير النار تَمَسُّه إِلا تَحِلَّة القَسَم؛ قال الله تعالى: وإِن منكم إِلا واردها، قال الأَزهري: وأَصل هذا كله من تحليل اليمين وهو أَن يحلف الرجل ثم يستثني استثناء متصلاً باليمين غير منفصل عنها، يقال: آلى فلان أَلِيَّة لم يَتَحَلَّل فيها أَي لم يَسْتثْنِ ثم جعل ذلك مثلاً للتقليل؛ ومنه قول كعب بن زهير: تَخْدِي على يَسَراتٍ، وهي لاحقة، بأَرْبَعٍ، وَقْعُهُنَّ الأَرضَ تَحْلِيل (* قوله «لاحقة» في نسخة النهاية التي بأيدينا: لاهية). وفي حواشي ابن بري: تَخْدِي على يَسَرات، وهي لاحقة، ذَوَابِل، وَقْعُهُنَّ الأَرضَ تَحْلِيل أَي قليل (* قوله «أي قليل» هذا تفسير لتحليل في البيت) كما يحلف الإِنسان على الشيء أَن يفعله فيفعل منه اليسير يُحَلِّل به يَمِينه؛ وقال الجوهري: يريد وَقْعَ مَناسِم الناقة على الأَرض من غير مبالغة؛ وقال الآخر:أَرَى إِبلي عافت جَدُودَ، فلم تَذُقْ بها قَطْرَةً إِلا تَحِلَّة مُقْسِم قال ابن بري: ومثله لعَبْدَةَ بن الطبيب: تُحْفِي الترابَ بأَظْلافٍ ثَمانية في أَرْبَع، مَسُّهنَّ الأَرضَ تَحْلِيلُ أَي قليل هَيِّن يسير. ويقال للرجل إِذا أَمْعَن في وَعِيد أَو أَفرط في فَخْر أَو كلام: حِلاًّ أَبا فلان أَي تَحَلَّلْ في يمينك، جعله في وعيده إِياه كاليمين فأَمره بالاستثناء أَي اسْتَثْن يا حالف واذْكُر حِلاًّ. وفي حديث أَبي بكر: أَنه قال لامرأَة حَلَفت أَن لا تُعْتِق مَوْلاة لها فقال لها: حِلاًّ أُمَّ فلان، واشتراها وأَعتقها، أَي تَحَلَّلِي من يمينك، وهو منصوب على المصدر؛ ومنه حديث عمرو بن معد يكرب: قال لعمر حِلاًّ يا أَمير المؤمنين فيما تقول أَي تَحَلَّلْ من قولك. وفي حديث أَنس: قيل له حَدِّثْنا ببعض ما سمعتَه من رسول الله، صلى الله عليه وسلم، قال: وأَتَحلَّل أَي أَستثني. ويقال: تَحَلَّل فلان من يمينه إِذا خرج منها بكفارة أَو حِنْث يوجب الكفارة؛ قال امرؤ القيس: وآلَتْ حِلْفةً لم تَحَلَّل وتَحَلَّل في يمينه أَي استثنى. والمُحَلِّل من الخيل: الفَرَسُ الثالث من خيل الرِّهان، وذلك أَن يضع الرَّجُلانِ رَهْنَين بينهما ثم يأْتي رجل سواهما فيرسل معهما فرسه ولا يضع رَهْناً، فإِن سَبَق أَحدُ الأَوَّليْن أَخَذَ رهنَه ورهنَ صاحبه وكان حَلالاً له من أَجل الثالث وهو المُحَلِّل، وإِن سبَقَ المُحَلِّلُ ولم يَسْبق واحد منهما أَخَذَ الرهنين جميعاً، وإِن سُبِقَ هو لم يكن عليه شيء، وهذا لا يكون إِلاَّ في الذي لا يُؤْمَن أَن يَسْبق، وأَما إِذا كان بليداً بطيئاً قد أُمِن أَن يَسْبِقهما فذلك القِمَار المنهيّ عنه، ويُسَمَّى أَيضاً الدَّخِيل. وضَرَبه ضَرْباً تَحْلِيلاً أَي شبه التعزير، وإِنما اشتق ذلك من تَحْلِيل اليمين ثم أُجْري في سائر الكلام حتى قيل في وصف الإِبل إِذا بَرَكَتْ؛ ومنه قول كعب بن زهير: نَجَائِب وَقْعُهُنَّ الأَرضَ تَحْليل أَي هَيِّن. وحَلَّ العُقْدة يَحُلُّها حَلاًّ: فتَحَها ونَقَضَها فانْحَلَّتْ. والحَلُّ: حَلُّ العُقْدة. وفي المثل السائر: يا عاقِدُ اذْكُرْ حَلاًّ، هذا المثل ذكره الأَزهري والجوهري؛ قال ابن بري: هذا قول الأَصمعي وأَما ابن الأَعرابي فخالفه وقال: يا حابِلُ اذْكُرْ حَلاًّ وقال: كذا سمعته من أَكثر من أَلف أَعرابي فما رواه أَحد منهم يا عاقِدُ، قال: ومعناه إِذا تحَمَّلْتَ فلا نُؤَرِّب ما عَقَدْت، وذكره ابن سيده على هذه الصورة في ترجمة حبل: يا حابِلُ اذْكُرْ حَلاًّ. وكل جامد أُذِيب فقد حُلَّ.والمُحَلَّل: الشيء اليسير، كقول امرئ القيس يصف جارية: كبِكْرِ المُقاناةِ البَيَاض بصُفْرة، غَذَاها نَمِير الماءِ غَيْر المُحَلَّل وهذا يحتمل معنيين: أَحدهما أَن يُعْنَى به أَنه غَذَاها غِذَاء ليس بمُحَلَّل أَي ليس بيسير ولكنه مُبالَغ فيه، وفي التهذيب: مَرِيءٌ ناجِعٌ، والآخر أَن يُعْنى به غير محلول عليه فيَكْدُر ويَفْسُد. وقال أَبو الهيثم: غير مُحَلَّل يقال إِنه أَراد ماء البحر أَي أَن البحر لا يُنْزَل عليه لأَن ماءه زُعَاق لا يُذَاق فهو غير مُحَلَّل أَي غير مَنْزولٍ عليه، قال: ومن قال غير مُحَلَّل أَي غير قليل فليس بشيء لأَن ماء البحر لا يوصف بالقلة ولا بالكثرة لمجاوزة حدِّه الوصفَ، وأَورد الجوهري هذا البيت مستشهداً به على قوله: ومكان مُحَلَّل إِذا أَكثر الناسُ به الحُلُولَ، وفسره بأَنه إِذا أَكثروا به الحُلول كدَّروه. وكلُّ ماء حَلَّتْه الإِبل فكَدَّرَتْه مُحَلَّل، وعَنى امرُؤ القيس بقوله بِكْر المُقَاناة دُرَّة غير مثقوبة. وحَلَّ عليه أَمرُ الله يَحِلُّ حُلولاً: وجَبَ. وفي التنزيل: أَن يَحِلَّ عليكم غَضَبٌ من ربكم، ومن قرأَ: أَن يَحُلَّ، فمعناه أَن يَنْزِل. وأَحَلَّه اللهُ عليه: أَوجبه؛ وحَلَّ عليه حَقِّي يَحِلُّ مَحِلاًّ، وهو أَحد ما جاء من المصادر على مثال مَفْعِل بالكسر كالمَرْجِعِ والمَحِيص وليس ذلك بمطَّرد، إِنما يقتصر على ما سمع منه، هذا مذهب سيبويه. وقوله تعالى: ومن يَحْلُِلْ عليه غَضَبي فقد هَوَى؛ قرئَ ومن يَحْلُل ويَحْلِل، بضم اللام وكسرها، وكذلك قرئَ: فيَحُِلُّ عليكم غضبي، بكسر الحاء وضمها؛ قال الفراء: والكسر فيه أَحَبُّ إِليَّ من الضم لأَن الحُلول ما وقع من يَحُلُّ، ويَحِلُّ يجب، وجاء بالتفسير بالوجوب لا بالوقوع، قال: وكلٌّ صواب، قال: وأَما قوله تعالى: أَم أَردتم أَن يَحِلَّ عليكم، فهذه مكسورة، وإِذا قلت حَلَّ بهم العذابُ كانت تَحُلُّ لا غير، وإِذا قلت عَليَّ أَو قلت يَحِلُّ لك كذا وكذا، فهو بالكسر؛ وقال الزجاج: ومن قال يَحِلُّ لك كذا وكذا فهو بالكسر، قال: ومن قرأَ فيَحِلُّ عليكم فمعناه فيَجِب عليكم، ومن قرأَ فيَحُلُّ فمعناه فيَنْزِل؛ قال: والقراءة ومن يَحْلِل بكسر اللام أَكثر. وحَلَّ المَهْرُ يَحِلُّ أَي وجب. وحَلَّ العذاب يَحِلُّ، بالكسر، أَي وَجَب، ويَحُلُّ، بالضم، أَي نزل. وأَما قوله أَو تَحُلُّ قريباً من دارهم، فبالضم، أَي تَنْزل. وفي الحديث: فلا يَحِلُّ لكافر يَجِد ريح نَفَسه إِلاَّ مات أَي هو حَقٌّ واجب واقع كقوله تعالى: وحَرَام على قَرْية؛ أَي حَقٌّ واجب عليها؛ ومنه الحديث: حَلَّت له شفاعتي، وقيل: هي بمعنى غَشِيَتْه ونَزَلَتْ به، فأَما قوله: لا يَحُلُّ المُمْرِض على المُصِحّ، فبضم الحاء، من الحُلول النزولِ، وكذلك فَلْيَحْلُل، بضم اللام. وأَما قوله تعالى: حتى يبلغ الهَدْيُ مَحِلَّه، فقد يكون المصدرَ ويكون الموضعَ. وأَحَلَّت الشاةُ والناقةُ وهي مُحِلٌّ: دَرَّ لبَنُها، وقيل: يَبِسَ لبنُها ثم أَكَلَت الرَّبيعَ فدَرَّت، وعبر عنه بعضهم بأَنه نزول اللبن من غير نَتاج، والمعنيان متقاربان، وكذلك الناقة؛ أَنشد ابن الأَعرابي: ولكنها كانت ثلاثاً مَيَاسِراً، وحائلَ حُول أَنْهَزَتْ فأَحَلَّتِ (* قوله «أَنهزت» أورده في ترجمة نهز بلفظ أنهلت باللام، وقال بعده: ورواه ابن الاعرابي أنهزت بالزاي ولا وجه له). يصف إِبلاً وليست بغنم لأَن قبل هذا: فَلو أَنَّها كانت لِقَاحِي كَثيرةً، لقد نَهِلَتْ من ماء جُدٍّ وعَلَّت (* قوله «من ماء جد» روي بالجيم والحاء كما أورده في المحلين). وأَنشد الجوهري لأُمية بن أَبي الصلت الثقفي: غُيوث تَلتَقي الأَرحامُ فيها، تُحِلُّ بها الطَّروقةُ واللِّجاب وأَحَلَّت الناقةُ على ولدها: دَرَّ لبنُها، عُدِّي بعَلى لأَنه في معنى دَرَّت. وأَحَلَّ المالُ فهو يُحِلُّ إِحْلالاً إِذا نزل دَرُّه حين يأْكل الربيع. الأَزهري عن الليث وغيره: المَحالُّ الغنم التي ينزل اللبن في ضروعها من غير نَتاج ولا وِلاد. وتَحَلَّل السَّفَرُ بالرجل: اعْتَلَّ بعد قدومه. والإِحْلِيل والتِّحْلِيل: مَخْرَج البول من الإِنسان ومَخْرج اللبن من الثدي والضَّرْع. الأَزهري: الإِحْلِيل مَخْرج اللبن من طُبْي الناقة وغيرها. وإِحْلِيل الذَّكَرِ: ثَقْبه الذي يخرج منه البول، وجمعه الأَحالِيل؛ وفي قصيد كعب بن زهير: تُمِرُّ مثلَ عَسِيب النخل ذا خُصَلٍ، بغارب، لم تُخَوِّنْه الأَحالِيل هو جمع إِحْلِيل، وهو مَخْرَج اللبن من الضَّرْع، وتُخَوِّنه: تَنْقُصه، يعني أَنه قد نَشَفَ لبنُها فهي سمينة لم تضعف بخروج اللبن منها. والإِحْلِليل: يقع على ذَكَرِ الرجل وفَرْج المرأَة، ومنه حديث ابن عباس: أَحْمَد إِليكم غَسْل الإِحْلِيل أَي غَسْل الذكر. وأَحَلَّ الرجلُ بنفسه إِذا استوجب العقوبة. ابن الأَعرابي: حُلَّ إِذا سُكِن، وحلَّ إِذا عَدا، وامرأَة حَلاَّء رَسْحاء، وذِئْب أَحَلُّ بَيِّن الحَلَل كذلك. ابن الأَعرابي: ذئب أَحَلُّ وبه حَلَل، وليس بالذئب عَرَج، وإِنما يوصف به لخَمَع يُؤنَس منه إِذا عَدا؛ وقال الطِّرِمَّاح: يُحِيلُ به الذِّئْبُ الأَحَلُّ، وَقُوتُه ذَوات المَرادِي، من مَناقٍ ورُزّح (* قوله «المرادي» هكذا في الأصل، وفي الصحاح: الهوادي، وهي الأعناق. وفي ترجمة مرد: أن المراد كسحاب العنق). وقال أَبو عمرو: الأَحَلُّ أَن يكون مَنْهوس المُؤْخِر أَرْوَح الرِّجلين. والحَلَل: استرخاء عَصَب الدابة، فَرَسٌ أَحَلُّ. وقال الفراء: الحَلَل في البعير ضعف في عُرْقوبه، فهو أَحَلُّ بَيِّن الحَلَل، فإِن كان في الرُّكْبة فهو الطَّرَق. والأَحَلُّ: الذي في رجله استرخاء، وهو مذموم في كل شيء إِلا في الذئب. وأَنشد الجوهري بيت الطرماح: يُحِيلُ به الذِّئبُ الأَحَلُّ، ونسبه إِلى الشماخ وقال: يُحِيلُ أَي يُقِيم به حَوْلاً. وقال أَبو عبيدة: فَرَس أَحَلُّ، وحَلَلُه ضعف نَساه ورَخاوة كَعْبه، وخَصّ أَبو عبيدة به الإِبل. والحَلَل: رخاوة في الكعب، وقد حَلِلْت حَلَلاً. وفيه حَلَّة وحِلَّة أَي تَكَسُّر وضعف؛ الفتح عن ثعلب والكسر عن ابن الأَعرابي. وفي حديث أَبي قتادة: ثم تَرَك فتَحَلَّل أَي لما انْحَلَّت قُواه ترك ضَمَّه إِليه، وهو تَفَعُّل من الحَلِّ نقيض الشَّدّ؛ وأَنشد ابن بري لشاعر: إِذا اصْطَكَّ الأَضاميمُ اعْتَلاها بصَدْرٍ، لا أَحَلَّ ولا عَموج وفي الحديث: أَنه بَعَث رجلاً على الصدقة فجاء بفَصِيل مَحْلُول أَو مَخْلول بالشك؛ المحلول، بالحاء المهملة: الهَزِيل الذي حُلَّ اللحم عن أَوصاله فعَرِيَ منه، والمَخْلُول يجيء في بابه. وفي الحديث: الصلاة تحريمها التكبير وتَحْلِيلها التسليم أَي صار المُصَلِّي بالتسليم يَحِلُّ له ما حرم فيها بالتكبير من الكلام والأَفعال الخارجة عن كلام الصلاة وأَفعالها، كما يَحِلُّ للمُحْرِم بالحج عند الفراغ منه ما كان حَراماً عليه. وفي الحديث: أَحِلُّوا الله يغفر لكم أَي أَسلموا؛ هكذا فسر في الحديث، قال الخطابي: معناه الخروج من حَظْر الشِّرك إِلى حِلِّ الإِسلام وسَعَته، من قولهم حَلَّ الرجلُ إِذا خرج من الحَرَم إِلى الحِلِّ، ويروى بالجيم، وقد تقدم؛ قال ابن الأَثير: وهذا الحديث هو عند الأَكثر من كلام أَبي الدرداء، ومنهم من جعله حديثاً. وفي الحديث: من كانت عنده مَظْلِمة من أَخيه فَلْيسْتَحِلَّه. وفي حديث عائشة أَنها قالت لامرأَة مَرَّتْ بها: ما أَطول ذَيْلَها فقال: اغْتَبْتِها قُومي إِليها فَتَحلَّليها؛ يقال: تَحَلَّلته واسْتَحْلَلْته إِذا سأَلته أَن يجعلك في حِلٍّ من قِبَله. وفي الحديث: أَنه سئل أَيّ الأَعمال أَفضل فقال: الحالُّ المُرْتَحِل، قيل: وما ذاك؟ قال: الخاتِم المفتَتِح هو الذي يَخْتم القرآن بتلاوته ثم يَفْتَتح التلاوة من أَوّله؛ شبَّهه بالمُسافر يبلغ المنزل فيَحُلُّ فيه ثم يفتتح سيره أَي يبتدئه، وكذلك قُرَّاء أَهل مكة إِذا ختموا القرآن بالتلاوة ابتدأُوا وقرأُوا الفاتحة وخمس آيات من أَول سورة البقرة إِلى قوله: أُولئك هم المفلحون، ثم يقطعون القراءة ويُسَمُّون ذلك الحالَّ المُرْتَحِل أَي أَنه ختم القرآن وابتدأَ بأَوَّله ولم يَفْصِل بينهما زمان، وقيل: أَراد بالحالِّ المرتحل الغازِيَ الذي لا يَقْفُل عن غَزْوٍ إِلا عَقَّبه بآخر. والحِلال: مَرْكَبٌ من مراكب النساء؛ قال طُفَيْل: وراكضةٍ، ما تَسْتَجِنُّ بجُنَّة، بَعِيرَ حِلالٍ، غادَرَتْه، مُجَعْفَلِ مُجَعْفَل: مصروع؛ وأَنشد ابن بري لابن أَحمر: ولا يَعْدِلْنَ من ميل حِلالا قال: وقد يجوز أَن يكون متاعَ رَحْل البعير. والحِلُّ: الغَرَض الذي يُرْمى إِليه. والحِلال: مَتاع الرَّحْل؛ قال الأَعشى: وكأَنَّها لم تَلْقَ سِتَّة أَشهر ضُرّاً، إِذا وَضَعَتْ إِليك حِلالَها قال أَبو عبيد: بلغتني هذه الرواية عن القاسم بن مَعْن، قال: وبعضهم يرويه جِلالَها، بالجيم؛ وقوله أَنشده ابن الأَعرابي: ومُلْوِيَةٍ تَرى شَماطِيطَ غارة، على عَجَلٍ، ذَكَّرْتُها بِحِلالِها فسره فقال: حِلالُها ثِيابُ بدنها وما على بعيرها، والمعروف أَن الحِلال المَرْكَب أَو متاع الرَّحْل لا أَن ثياب المرأَة مَعْدودة في الحِلال، ومعنى البيت عنده: قلت لها ضُمِّي إِليك ثِيابَك وقد كانت رَفَعَتْها من الفَزَع. وفي حديث عيسى، عليه السلام، عند نزوله: أَنه يزيد في الحِلال؛ قيل: أَراد أَنه إِذا نَزَل تَزَوَّجَ فزاد فيما أَحَلَّ اللهُ له أَي ازداد منه لأَنه لم يَنْكِح إِلى أَن رُفِع. وفي الحديث: أَنه كسا عليّاً، كرّم الله وجهه، حُلَّة سِيَراء؛ قال خالد بن جَنْبة: الحُلَّة رِداء وقميص وتمامها العِمامة، قال: ولا يزال الثوب الجَيِّد يقال له في الثياب حُلَّة، فإِذا وقع على الإِنسان ذهبت حُلَّته حتى يجتمعن له إِمَّا اثنان وإِما ثلاثة، وأَنكر أَن تكون الحُلَّة إِزاراً ورِداء وَحْدَه. قال: والحُلَل الوَشْي والحِبرَة والخَزُّ والقَزُّ والقُوهِيُّ والمَرْوِيُّ والحَرِير، وقال اليَمامي: الحُلَّة كل ثوب جَيِّد جديد تَلْبسه غليظٍ أَو دقيق ولا يكون إِلا ذا ثوبَين، وقال ابن شميل: الحُلَّة القميص والإِزار والرداء لا تكون أَقل من هذه الثلاثة، وقال شمر: الحُلَّة عند الأَعراب ثلاثة أَثواب، وقال ابن الأَعرابي: يقال للإِزار والرداء حُلَّة، ولكل واحد منهما على انفراده حُلَّة؛ قال الأَزهري: وأَما أَبو عبيد فإِنه جعل الحُلَّة ثوبين. وفي الحديث: خَيْرُ الكَفَن الحُلَّة، وخير الضَّحِيَّة الكبش الأَقْرَن. والحُلَل: بُرود اليمن ولا تسمى حُلَّة حتى تكون ثوبين، وقيل ثوبين من جنس واحد؛ قال: ومما يبين ذلك حديث عمر: أَنه رأَى رجلاً عليه حُلَّة قد ائتزرَ بأَحدهما وارْتَدى بالآخر فهذان ثوبان؛ وبَعَث عمر إِلى مُعاذ بن عَفْراء بحُلَّة فباعها واشترى بها خمسة أَرؤس من الرقيق فأَعتقهم ثم قال: إِن رجلاً آثر قِشْرَتَيْن يَلْبَسُهما على عِتْق هؤلاء لَغَبينُ الرأْي: أَراد بالقِشْرَتَين الثوبين؛ قال: والحُلَّة إِزار ورداء بُرْد أَو غيره ولا يقال لها حُلَّة حتى تكون من ثوبين والجمع حُلَل وحِلال؛ أَنشد ابن الأَعرابي: ليس الفَتى بالمُسْمِن المُخْتال، ولا الذي يَرْفُل في الحِلال وحَلَّله الحُلَّة: أَلبسه إِياها؛ أَنشد ابن الأَعرابي: لَبِسْتَ عليك عِطاف الحَياء، وحَلَّلَك المَجْدَ بَنْيُ العُلى أَي أَلْبَسك حُلَّته، وروى غيره: وجَلَّلَك. وفي حديث أَبي اليَسَر: لو أَنك أَخَذْت بُرْدة غُلامك وأَعْطَيْتَه مُعافِرِيَّك أَو أَخَذْت مُعافِريَّه وأَعطيته بُرْدتك فكانت عليك حُلَّة وعليه حُلَّة. وفي حديث عَليّ: أَنه بعث ابنته أُم كلثوم إِلى عمر، رضي الله عنهم، لمَّا خَطَبَها فقال لها: قُولي له أَبي يقول هل رَضِيت الحُلَّة؟ كَنى عنها بالحُلَّة لأَن الحُلَّة من اللباس ويكنى به عن النساء؛ ومنه قوله تعالى: هُنَّ لِباس لكم وأَنتم لباس لهن. الأَزهري: لَبِس فلان حُلَّته أَي سِلاحه. الأَزهري: أَبو عَمْرو الحُلَّة القُنْبُلانِيَّة وهي الكَراخَة. وفي حديث أَبي اليَسَر (* قوله «وفي حديث أَبي اليسر» الذي في نسخة النهاية التي بأيدينا أنه حديث عمر) والحُلاَّن الجَدْيُ، وسنذكره في حلن.والحِلَّة: شجرة شاكَة أَصغر من القَتادة يسميها أَهل البادية الشِّبْرِق، وقال ابن الأَعرابي: هي شجرة إِذا أَكَلَتْها الإِبل سَهُل خروج أَلبانها، وقيل: هي شجرة تنبت بالحجاز تظهر من الأَرض غَبْراء ذات شَوْك تأْكلها الدواب، وهو سريع النبات ينبت بالجَدَد والآكام والحَصباء، ولا ينبت في سَهْل ولا جَبَل؛ وقال أَبو حنيفة: الحِلَّة شجرة شاكَة تنبت في غَلْظ الأَرض أَصغر من العَوْسَجة ووَرَقُها صغار ولا ثمر لها وهي مَرْعى صِدْقٍ؛ قال: تأْكل من خِصْبٍ سَيالٍ وسَلَم، وحِلَّة لَمَّا تُوَطَّأْها قَدَم والحِلَّة: موضع حَزْن وصُخور في بلاد بني ضَبَّة متصل برَمْل. وإحْلِيل: اسم واد؛ حكاه ابن جني؛ وأَنشد: فلو سَأَلَتْ عَنَّا لأُنْبِئَتَ آنَّنا بإِحْلِيل، لا نُزْوى ولا نتَخَشَّع وإِحْلِيلاء: موضع. وحَلْحَل القومَ: أَزالهم عن مواضعهم. والتَّحَلْحُل: التحرُّك والذهاب. وحَلْحَلْتهم: حَرَّكْتهم. وتَحَلْحَلْت عن المكان كتَزَحْزَحْت؛ عن يعقوب. وفلان ما يَتَحَلْحل عن مكانه أَي ما يتحرك؛ وأَنشد للفرزدق: ثَهْلانُ ذو الهَضَبات ما يَتَحَلْحَل قال ابن بري: صوابه ثَهْلانَ ذا الهَضَبات، بالنصب، لأَن صدره: فارفع بكفك إِن أَردت بناءنا قال: ومثله لليلى الأَخيلية: لنا تامِكٌ دون السماء، وأَصْلُه مقيم طُوال الدهر، لن يَتَحَلْحلا ويقال: تَحَلْحَل إِذا تَحَرَّك وذهب، وتَلَحْلَح إِذا أَقام ولم يتحرَّك. والحَلُّ: الشَّيْرَج. قال الجوهري: والحَلُّ دُهْن السمسم؛ وأَما الحَلال في قول الراعي: وعَيَّرني الإِبْلَ الحَلالُ، ولم يكن ليَجْعَلَها لابن الخَبِيثة خالِقُه فهو لقب رجل من بني نُمَيْر؛ وأَما قول الفرزدق: فما حِلَّ من جَهْلٍ حُبَا حُلَمائنا، ولا قائلُ المعروف فينا يُعَنَّف أَراد حُلَّ، على ما لم يسم فاعله، فطرح كسرة اللام على الحاء؛ قال الأَخفش: سمعنا من ينشده كذا، قال: وبعضهم لا يكسر الحاء ولكن يُشِمُّها الكسر كما يروم في قيل الضم، وكذلك لغَتُهم في المُضعَّف مثل رُدَّ وشُدَّ.والحُلاحِل: السَّيِّد في عشيرته الشجاع الرَّكين في مجلسه، وقيل: هو الضَّخْم المروءة، وقيل: هو الرَّزِين مع ثَخانة، ولا يقال ذلك للنساء، وليس له فعل، وحكى ابن جني: رجل مُحَلْحَل ومُلَحْلَح في ذلك المعنى، والجمع الحَلاحِل؛ قال امرؤ القيس: يا لَهْفَ نفسي إِن خَطِئْن كاهِلا، القاتِلِينَ المَلِكَ الحُلاحِلا قال ابن بري: والحُلاحِل أَيضاً التامّ؛ يقال: حَوْلٌ حُلاحِل أَي تام؛ قال بُجَير بن لأْي بن حُجْر: تُبِين رُسوماً بالرُّوَيْتِج قد عَفَتْ لعَنْزة، قد عُرِّين حَوْلاً حُلاحِلا وحَلْحَل: اسم موضع. وحَلْحَلة: اسم رجل. وحُلاحِل: موضع، والجيم أَعلى. وحَلْحَل بالإِبل: قال لها حَلْ حَلْ، بالتخفيف؛ وأَنشد: قد جَعَلَتْ نابُ دُكَيْنٍ تَزْحَلُ أُخْراً، وإِن صاحوا به وحَلْحَلوا الأَصمعي: يقال للناقة إِذا زَجَرَتْها: حَلْ جَزْم، وحَلٍ مُنَوَّن، وحَلى جزم لا حَليت؛ قال رؤبة: ما زال سُوءُ الرَّعْي والتَّنَاجِي، وطُولُ زَجْرٍ بحَلٍ وعاجِ قال ابن سيده: ومن خفيف هذا الاسم حَلْ وحَلٍ، لإِناث الإِبل خاصة. ويقال: حَلا وحَلِيَ لا حَليت، وقد اشتق منه اسم فقيل الحَلْحال؛ قال كُثَيِّر عَزَّة: نَاجٍ إِذا زُجِر الركائبُ خَلْفَه، فَلَحِقْنه وثُنِينَ بالحَلْحال قال الجوهري: حَلْحَلْت بالناقة إِذا قلت لها حَلْ، قال: وهو زَجْر للناقة، وحَوْبٌ زَجْر للبعير؛ قال أَبو النجم: وقد حَدَوْناها بحَوْبٍ وحَلِ وفي حديث ابن عباس: إِن حَلْ لَتُوطِيءُ الناس وتُؤْذِي وتَشْغَل عن ذكر الله عز وجل، قال: حَلْ زَجْر للناقة إِذا حَثَثْتَها على السير أَي إِن زجرك إِياها عند الإِفاضة من عرفات يُؤَدِّي إِلى ذلك من الإِيذاء والشَّغْل عن ذكر الله، فَسِرْ على هِينَتِك.


- الحَوْل: سَنَةٌ بأَسْرِها، والجمع أَحْوالٌ وحُوُولٌ وحُؤُولٌ؛ حكاها سيبويه. وحالَ عليه الحَوْلُ حَوْلاً وحُؤُولاً: أَتَى. وأَحال الشيءُ واحْتالَ: أَتَى عليه حَوْلٌ كامل؛ قال رؤبة: أَوْرَقَ مُحْتالاً دَبيحاً حِمْحِمُه وأَحالت الدارُ وأَحْوَلَتْ وحالَتْ وحِيلَ بها: أَتَى عليها أَحْوَالٌ؛ قال: حالَتْ وحِيلَ بها، وغَيَّرَ آيَها صَرْفُ البِلى تَجْري به الرِّيحانِ وقال الكميت: أَأَبْكاكَ بالعُرُف المَنْزِلُ؟ وما أَنت والطَّلَلُ المُحْوِلُ؟ الجوهري: حالَتِ الدارُ وحالَ الغلامُ أَتَى عليه حَوْلٌ. وأَحالَ عليه الحَوْلُ أَي حالَ. ودار مُحيلة: غاب عنها أَهلُها مُنْذُ حَوْلٍ، وكذلك دار مُحِيلة إِذا أَتت عليها أَحوال. وأَحالَ اللهُ عليه الحَوْلَ إِحالة، وأَحْوَلْتُ أَنا بالمكان وأَحَلْت: أَقمت حَوْلاً. وأَحال الرجلُ بالمكان وأَحْوَل أَي أَقام به حَوْلاً. وأَحْوَل الصبيُّ، فهو مُحوِل: أَتَى عليه حَوْلٌ من مَوْلِده؛ قال امرؤ القيس: فأَلْهَيْتُها عن ذي تَمائِمَ مُحْوِل وقيل: مُحْوِل صغير من غير أَن يُحَدَّ بحَوْل؛ عن ابن كيسان. وأَحْوَلَ بالمكان الحَوْل: بَلَغه؛ وأَنشد ابن الاعرابي: أَزائدَ، لا أَحَلْتَ الحَوْل، حتى كأَنَّ عَجُوزَكم سُقِيَتْ سِمَاما يُحَلِّئُ ذو الزوائد لِقْحتيه، ومنْ يَغْلِب فإِنَّ له طعاما أَي أَماتك الله قبل الحَوْل حتى تصير عجوزكم من الحُزن عليك كأَنها سُقِيَت سِمَاماً، وجعل لبنهما طعاماً أَي غَلَبَ على لِقْحَتيه فلم يَسْقِ أَحداً منهما. ونَبْتٌ حَوْلِيٌّ: أَتى عليه حَوْلٌ كما قالوا فيه عامِيٌّ، وجَمَل حَوْلِيٌّ كذلك. أَبو زيد: سمعت أَعرابيّاً يقول جَمَلٌ حَوْلِيٌّ إِذا أَتى عليه حَوْل. وجِمال حَوَالِيُّ، بغير تنوين، وحَوَالِيَّة، ومُهْرٌ حَوْلِيٌّ ومِهارة حَوْلِيّات: أَتى عليها حَوْل، وكل ذي حافر أَوّلَ سنة حَوْلِيٌّ، والأُنثى حَوْلِيّة، والجمع حَوْلِيّات. وأَرض مُسْتَحالة: تُرِكت حَوْلاً وأَحوالاً عن الزراعة. وقَوْس مُسْتَحالة: في قابِها أَو سِيتَها اعوجاج، وقد حالَتْ حَوْلاً أَي انقلبت عن حالها التي غُمِزَت عليها وحصل في قابها اعوجاج؛ قال أَبو ذؤيب: وحالَتْ كحَوْل القَوْسُ طُلَّتْ وعُطِّلَت ثَلاثاً، فأَعْيا عَجْسُها وظُهَارُها يقول: تَغَيَّرت هذه المرأَة كالقوس التي أَصابها الطَّلُّ فندِيَتْ ونُزِعَ عنها الوَتر ثلاث سنين فَزاغَ عَجْسُها واعْوَجَّ، وقال أَبو حنيفة: حالَ وتَرُ القوس زال عند الرمي، وقد حالَتِ القوسُ وَتَرَها؛ هكذا حكاه حالت. ورجل مُسْتَحال: في طَرَفي ساقه اعوجاج، وقيل: كل شيء تغير عن الاستواء إِلى العِوَج فقد حالَ واسْتَحال، وهو مُسْتَحِيل. وفي المثل: ذاك أَحْوَل من بَوْلِ الجَمَل؛ وذلك أَن بوله لا يخرج مستقيماً يذهب في إِحدى الناحيتين. التهذيب: ورِجْلٌ مُسْتَحالة إِذا كان طرفا الساقين منها مُعْوَجَّيْن. وفي حديث مجاهد في التَّوَرُّك في الأَرض المُسْتَحيلة أَي المُعْوَجَّة لاستحالتها إِلى العِوَج؛ قال: الأَرض المستحيلة هي التي ليست بمستوية لأَنها استحالت عن الاستواء إِلى العِوَج، وكذلك القوس. والحَوْل: الحِيلة والقُوَّة أَيضاً. قال ابن سيده: الحَوْل والحَيْل والحِوَل والحِيلة والحَوِيل والمَحالة والاحتيال والتَّحَوُّل والتَّحَيُّل، كل ذلك: الحِذْقُ وجَوْدَةُ النظر والقدرةُ على دِقَّة التصرُّف. والحِيَلُ والحِوَل: جمع حِيلة. ورجل حُوَلٌ وحُوَلة، مثل هُمَزَة، وحُولة وحُوَّل وحَوَالِيٌّ وحُوَاليٌّ وحوَلْوَل: مُحْتال شديد الاحتيال؛ قال: يا زيد، أَبْشِر بأَخيك قد فَعَل حَوَلْوَلٌ، إِذا وَنَى القَومُ نزَل ورجلُ حَوَلْوَل: مُنْكَر كَمِيش، وهو من ذلك. ابن الأَعرابي: الحُوَل والحُوَّل الدَّواهي، وهي جمع حُولة. الأَصمعي: يقال جاء بأَمر حُولة من الحُوَل أَي بأَمر مُنْكَر عجيب. ويقال للرَّجُل الداهية: إِنَّه لَحُوله من الحُوَل أَي داهِية من الدواهي، وتسمى الداهية نفسها حُولة؛ وأَنشد: ومِنْ حُولة الأَيام، يا أُمَّ خالد، لنا غَنَم مَرْعِيَّةٌ ولنا بَقَر ورجل حُوَّل: ذو حِيَل، وامرأَة حُوَّلة. ويقال هو أَحْوَل منك أَي أَكثر حِيلة، وما أَحْوَله، ورجل حُوَّل، بتشديد الواو، أَي بَصِير بتحويل الأُمور، وهو حُوَّلُ قُلَّب؛ وأَنشد ابن بري لشاعر: وما غَرَّهم، لا بارك اللهُ فيهم به، وهو فيه قُلَّبُ الرَّأْي حُوَّل ويقال: رجل حَواليٌّ للجَيِّد الرأْي ذي الحِيلة؛ قال ابن أَحمر، ويقال للمَرَّار بن مُنْقِذ العَدَوي: أَو تَنْسَأَنْ يومي إِلى غيره، إِني حَواليٌّ وإِني حَذِر وفي حديث معاوية: لما احْتُضِر قال لابنتيه: قَلِّباني فإِنكما لتُقَلِّبان حُوَّلاً قُلَّباً إِن وُقِيَ كَبَّة النار؛ الحُوَّل: ذو التصرّف والاحتيال في الأُمور، ويروى حُوَّلِيّاً قُلَّبِيّاً إِن نجا من عذاب الله، بياء النسبة للمبالغة. وفي حديث الرجلين اللذيْن ادَّعى أَحدُهما على الآخر: فكان حُوَّلاً قُلَّباً. واحْتَال: من الحِيلة، وما أَحْوَله وأَحْيَله من الحِيلة، وهو أَحْوَل منك وأَحْيَل معاقبة، وإِنه لذو حِيلة. والمَحالة: الحِيلة نفسها. ويقال: تَحَوَّل الرجلُ واحْتال إِذا طلب الحِيلة. ومن أَمثالهم: من كان ذا حِيلة تَحَوَّل. ويقال: هو أَحْوَل من ذِئْب، ومن الحِيلة. وهو أَحْوَل من أَبي بَراقش: وهو طائر يَتَلَوَّن أَلواناً، وأَحْوَل من أَبي قَلَمون: ثوب يتلوَّن أَلواناً. الكسائي: سمعتهم يفولون هو رجل لا حُولة له، يريدون لا حِيلة له؛ وأَنشد: له حُولَةٌ في كل أَمر أَراغَه، يُقَضِّي بها الأَمر الذي كاد صاحبه والمَحالة: الحِيلة. يقال: المرء يَعْجِزُ لا المَحالة؛ وأَنشد ابن بري لأَبي دُواد يعاتب امرأَته في سَماحته بماله: حاوَلْت حين صَرَمْتِني، والمَرْءُ يَعْجِز لا المَحاله والدَّهْر يَلْعَب بالفتى، والدَّهْر أَرْوَغُ من ثُعاله والمَرْءُ يَكْسِب مالَه بالشُّحِّ، يُورِثُه الكَلاله وقولهم: لا مَحالة من ذلك أَي لا بُدَّ، ولا مَحالة أَي لا بُدَّ؛ يقال: الموت آت لا مَحالة. التهذيب: ويقولون في موضع لا بُدَّ لا مَحالة؛ قال النابغة: وأَنت بأَمْرٍ لا مَحالة واقع والمُحال من الكلام: ما عُدِل به عن وجهه. وحَوَّله: جَعَله مُحالاً. وأَحال: أَتى بمُحال. ورجل مِحْوال: كثيرُ مُحال الكلام. وكلام مُسْتَحيل: مُحال. ويقال: أَحَلْت الكلام أُحِيله إِحالة إِذا أَفسدته. وروى ابن شميل عن الخليل بن أَحمد أَنه قال: المُحال الكلام لغير شيء، والمستقيم كلامٌ لشيء، والغَلَط كلام لشيء لم تُرِدْه، واللَّغْو كلام لشيء ليس من شأْنك، والكذب كلام لشيء تَغُرُّ به. وأَحالَ الرَّجُلُ: أَتَى بالمُحال وتَكَلَّم به. وهو حَوْلَهُ وحَوْلَيْه وحَوالَيْه وحَوالَه ولا تقل حَوالِيه، بكسر اللام. التهذيب: والحَوْل اسم يجمع الحَوالى يقال حَوالَي الدار كأَنها في الأَصل حوالى، كقولك ذو مال وأُولو مال. قال الأَزهري: يقال رأَيت الناس حَوالَه وحَوالَيْه وحَوْلَه وحَوْلَيْه، فحَوالَه وُحْدانُ حَوالَيْه، وأَما حَوْلَيْه فهي تثنية حَوْلَه؛ قال الراجز: ماءٌ رواءٌ ونَصِيٌّ حَوْلَيَه، هذا مَقامٌ لك حَتَّى تِيبِيَه ومِثْلُ قولهم: حَوالَيْك دَوالَيْك وحَجازَيْك وحَنانَيْك؛ قال ابن بري: وشاهد حَوالَهُ قول الراجز: أَهَدَمُوا بَيْتَك؟ لا أَبا لكا وأَنا أَمْشي الدَّأَلى حَوالَكا وفي حديث الاستسقاء: اللهم حَوالَيْنا ولا علينا؛ يريد اللهم أَنْزِل الغيثَ علينا في مواضع النبات لا في مواضع الأَبنية، من قولهم رأَيت الناس حَوالَيْه أَي مُطِيفِينَ به من جوانبه؛ وأَما قول امريء القيس: أَلَسْتَ ترى السُّمَّار والناس أَحْوالي فعَلى أَنه جَعَل كل جزء من الجِرْم المُحِيط بها حَوْلاً، ذَهَب إِلى المُبالغة بذلك أَي أَنه لا مَكان حَوْلَها إِلا وهو مشغول بالسُّمَّار، فذلك أَذْهَبُ في تَعَذُّرِها عليه. واحْتَوَله القومُ: احْتَوَشُوا حَوالَيْه. وحاوَل الشيءَ مُحاولة وحِوالاً: رامه؛ قال رؤبة: حِوالَ حَمْدٍ وائْتِجارَ والمؤتَجِر والاحْتِيالُ والمُحاولَة: مطالبتك الشيءَ بالحِيَل. وكل من رام أَمراً بالحِيَل فقد حاوَله؛ قال لبيد: أَلا تَسْأَلانِ المرءَ ماذا يُحاوِلُ: أَنَحْبٌ فَيْقضي أَم ضَلالٌ وباطِلُ؟ الليث: الحِوال المُحاوَلة. حاوَلته حِوالاً ومُحاولة أَي طالبته بالحِيلة. والحِوال: كلُّ شيء حال بين اثنين، يقال هذا حِوال بينهما أَي حائل بينهما كالحاجز والحِجاز. أَبو زيد: حُلْتُ بينه وبين الشَّرِّ أَحُول أَشَدَّ الحول والمَحالة. قال الليث: يقال حالَ الشيءُ بين الشيئين يَحُول حَوْلاً وتَحْوِيلاً أَي حَجَز. ويقال: حُلْتَ بينه وبين ما يريد حَوْلاً وحُؤولاً. ابن سيده: وكل ما حَجَز بين اثنين فقد حال بينهما حَوْلاً، واسم ذلك الشيء الحِوال، والحَوَل كالحِوال. وحَوالُ الدهرِ: تَغَيُّرُه وصَرْفُه؛ قال مَعْقِل بن خويلد الهذلي: أَلا مِنْ حَوالِ الدهر أَصبحتُ ثاوياً، أُسامُ النِّكاحَ في خِزانةِ مَرْثَد التهذيب: ويقال إِن هذا لمن حُولة الدهر وحُوَلاء الدهر وحَوَلانِ الدهر وحِوَل الدهر؛ وأَنشد: ومن حِوَل الأَيَّام والدهر أَنه حَصِين، يُحَيَّا بالسلام ويُحْجَب وروى الأَزهري بإِسناده عن الفرّاء قال: سمعت أَعرابيّاً من بني سليم ينشد: فإِنَّها حِيَلُ الشيطان يَحْتَئِل قال: وغيره من بني سليم يقول يَحْتال، بلا همز؛ قال: وأَنشدني بعضهم: يا دارَ ميّ، بِدكادِيكِ البُرَق، سَقْياً وإِنْ هَيَّجْتِ شَوْقَ المُشْتَئق قال: وغيره يقول المُشْتاق. وتَحَوَّل عن الشيء: زال عنه إِلى غيره. أَبو زيد: حالَ الرجلُ يَحُول مثل تَحَوَّل من موضع إِلى موضع. الجوهري: حال إِلى مكان آخر أَي تَحَوَّل. وحال الشيءُ نفسُه يَحُول حَوْلاً بمعنيين: يكون تَغَيُّراً، ويكون تَحَوُّلاً؛ وقال النابغة: ولا يَحُول عَطاءُ اليومِ دُونَ غَد أَي لا يَحُول عَطاءُ اليوم دُونَ عطاء غَد. وحالَ فلان عن العَهْد يَحُول حَوْلاً وحُؤولاً أَي زال؛ وقول النابغة الجعدي أَنشده ابن سيده: أَكَظَّكَ آبائي فَحَوَّلْتَ عنهم، وقلت له: با ابْنَ الحيالى تحوَّلا (* «الحيالى» هكذا رسم في الأصل، وفي شرح القاموس: الحيا و لا). قال: يجوز أَن يستعمل فيه حَوَّلْت مكان تَحَوَّلت، ويجوز أَن يريد حَوَّلْت رَحْلَك فحذف المفعول، قال: وهذا كثير. وحَوَّله إِليه: أَزاله، والاسم الحِوَل والحَوِيل؛ وأَنشد اللحياني: أُخِذَت حَمُولُته فأَصْبَح ثاوِياً، لا يستطيع عن الدِّيار حَوِيلا التهذيب: والحِوَل يَجْري مَجْرى التَّحْويل، يقال: حوّلُوا عنها تَحْويلاً وحِوَلاً. قال الأَزهري: والتحويل مصدر حقيقي من حَوَّلْت، والحِوَل اسم يقوم مقام المصدر؛ قال الله عز وجل: لا يَبْغُون عنها حِوَلاً؛ أَي تَحْوِيلاً، وقال الزجاج: لا يريدون عنها تَحَوُّلاً. يقال: قد حال من مكانه حِوَلاً، وكما قالوا في المصادر صَغُر صِغْراً، وعادَني حُبُّها عِوَداً. قال: وقد قيل إِن الحِوَل الحِيلة، فيكون على هذا المعنى لا يَحْتالون مَنْزِلاً غيرها، قال: وقرئ قوله عز وجل: دِيناً قِيَماً، ولم يقل قِوَماً مثل قوله لا يَبْغُون عنها حِوَلاً، لأَن قِيَماً من قولك قام قِيَماً، كأَنه بني على قَوَم أَو قَوُم، فلما اعْتَلَّ فصار قام اعتل قِيَم، وأَما حِوَل فكأَنه هو على أَنه جارٍ على غير فعل. وحالَ الشيءُ حَوْلاً وحُؤولاً وأَحال؛ الأَخيرة عن ابن الأَعرابي، كلاهما: تَحَوَّل. وفي الحديث: من أَحالَ دخل الجنة؛ يريد من أَسلم لأَنه تَحَوَّل من الكفر عما كان يعبد إِلى الإِسلام. الأَزهري: حالَ الشخصُ يَحُول إِذا تَحَوَّل، وكذلك كل مُتَحَوِّل عن حاله. وفي حديث خيبر: فَحالوا إِلى الحِصْن أَي تَحَوَّلوا، ويروى أَحالوا أَي أَقبلوا عليه هاربين، وهو من التَّحَوُّل. وفي الحديث: إِذا ثُوِّب بالصلاة أَحال الشيطانُ له ضُراط أَي تَحَوَّل من موضعه، وقيل: هو بمعنى طَفِق وأَخَذَ وتَهَيَّأَ لفعله. وفي الحديث: فاحْتالَتْهم الشياطين أَي نَقَلَتْهم من حال إِلى حال؛ قال ابن الأَثير: هكذا جاء في رواية، والمشهور بالجيم وقد تقدم. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: فاسْتَحالَتْ غَرْباً أَي تَحَوَّلَتْ دَلْواً عظيمة.والحَوالة: تحويل ماء من نهر إِلى نهر، والحائل: المتغير اللون. يقال: رماد حائل ونَبات حائل. ورَجُل حائل اللون إِذا كان أَسود متغيراً. وفي حديث ابن أَبي لَيْلى: أُحِيلَت الصلاة ثلاثة أَحْوال أَي غُيِّرت ثلاث تغييرات أَو حُوِّلَت ثلاث تحويلات. وفي حديث قَباث بن أَشْيَم: رأَيت خَذْق الفِيل أَخضر مُحيِلاً أَي متغيراً. ومنه الحديث: نهى أَن يُسْتَنْجى بعَظْمٍ حائلٍ أَي متغير قد غَيَّره البِلى، وكلُّ متغير حائلٌ، فإِذا أَتت عليه السَّنَةُ فهو مُحِيل، كأَنه مأْخوذ من الحَوْل السَّنَةِ. وتَحوَّل كساءَه. جَعَل فيه شيئاً ثم حَمَله على ظهره، والاسم الحالُ. والحالُ أَيضاً: الشيءُ يَحْمِله الرجل على ظهره، ما كان وقد تَحَوَّل حالاً: حَمَلها. والحالُ: الكارَةُ التي يَحْمِلها الرجل على ظهره، يقال منه: تَحَوَّلْت حالاً؛ ويقال: تَحَوَّل الرجلُ إِذا حَمَل الكارَة على ظَهْره. يقال: تَحَوَّلْت حالاً على ظهري إِذا حَمَلْت كارَة من ثياب وغيرها. وتحوَّل أَيضاً أَي احْتال من الحيلة. وتَحَوَّل: تنقل من موضع إِلى موضع آخر. والتَّحَوُّل: التَّنَقُّل من موضع إِلى موضع، والاسم الحِوَل؛ ومنه قوله تعالى: خالدين فيها لا يبغون عنها حِوَلاً. والحال: الدَّرَّاجة التي يُدَرَّج عليها الصَّبيُّ إِذا مشَى وهي العَجَلة التي يَدِبُّ عليها الصبي؛ قال عبد الرحمن بن حَسَّان الأَنصاري: ما زال يَنْمِي جَدُّه صاعِداً، مُنْذُ لَدُنْ فارَقه الحَالُ يريد: ما زال يَعْلو جَدُّه ويَنْمِي مُنْذُ فُطِم. والحائل: كُلُّ شيء تَحَرَّك في مكانه. وقد حالَ يَحُول. واسْتحال الشَّخْصَ: نظر إِليه هل يَتَحرَّك، وكذلك النَّخْل. واسْتحال واستحام لَمَّا أَحالَه أَي صار مُحالاً. وفي حديث طَهْفَة: ونَسْتَحِيل الجَهام أَي ننظر إِليه هل يتحرك أَم لا، وهو نَسْتَفْعِل من حالَ يَحُول إِذا تَحَرَّك، وقيل: معناه نَطْلُب حال مَطَره، وقيل بالجيم، وقد تقدم. الأَزهري: سمعت المنذري يقول: سمعت أَبا الهيثم يقول عن تفسير قوله لا حَوْل ولا قُوَّة إِلا بالله قال: الحَوْل الحَركة، تقول: حالَ الشخصُ إِذا تحرّك، وكذلك كل مُتَحَوِّل عن حاله، فكأَنَّ القائل إِذا قال لا حَوْلَ ولا قُوَّة إِلاَّ بالله يقول: لا حَركة ولا استطاعة إِلا بمشيئة الله. الكسائي: يقال لا حَوْل ولا قُوَّة إِلا بالله ولا حَيْلَ ولا قُوَّة إِلا بالله، وورد ذلك في الحديث: لا حَوْلَ ولا قوة إِلا بالله، وفُسِّر بذلك المعنى: لا حركة ولا قُوَّة إِلا بمشيئة الله تعالى، وقيل: الحَوْل الحِيلة، قال ابن الأَثير: والأَول أَشبه؛ ومنه الحديث: اللهم بك أَصُول وبك أَحُول أَي أَتحرك، وقيل أَحتال، وقيل أَدفع وأَمنع، من حالَ بين الشيئين إِذا منع أَحدهما من الآخر. وفي حديث آخر: بك أُصاوِل وبك أُحاوِل، هو من المُفاعلة، وقيل: المُحاولة طلب الشيء بحِيلة. وناقة حائل: حُمِل عليها فلم تَلْقَح، وقيل: هي الناقة التي لم تَحْمِل سنة أَو سنتين أَو سَنَوات، وكذلك كل حامل يَنْقَطِع عنها الحَمْل سنة أَو سنوات حتى تَحْمِل، والجمع حِيال وحُولٌ وحُوَّلٌ وحُولَلٌ؛ الأَخيرة اسم للجمع. وحائلُ حُولٍ وأَحْوال وحُولَلٍ أَي حائل أَعوام؛ وقيل: هو على المبالغة كقولك رَجُلُ رِجالٍ، وقيل: إِذا حُمِل عليها سنة فلم تَلقَح فهي حائل، فإِن لم تَحمِل سنتين فهي حائلُ حُولٍ وحُولَلٍ؛ ولَقِحَتْ على حُولٍ وحُولَلٍ، وقد حالَتْ حُؤُولاً وحِيالاً وأَحالت وحَوَّلَت وهي مُحَوِّل، وقيل: المُحَوِّل التي تُنْتَج سنة سَقْباً وسنة قَلوصاً. وامرأَة مُحِيل وناقة مُحِيل ومُحْوِل ومُحَوِّل إِذا ولدت غلاماً على أَثر جارية أَو جارية على أَثر غلام، قال: ويقال لهذه العَكوم أَيضاً إِذا حَمَلت عاماً ذكراً وعاماً أُنثى، والحائل: الأُنثى من أَولاد الإِبل ساعةَ تُوضَع، وشاة حائل ونخْلة حائل، وحالت النخلةُ: حَمَلَتْ عاماً ولم تَحْمِل آخر. الجوهري: الحائل الأُنثى من ولد الناقة لأَنه إِذا نُتِج ووقع عليه اسم تذكير وتأْنيث فإِن الذكر سَقْب والأُنثى حائل، يقال: نُتِجت الناقةُ حائلاً حسنة؛ ويقال: لا أَفعل ذلك ما أَرْزَمَت أُمُّ حائل، ويقال لولد الناقة ساعةَ تُلْقيه من بطنها إِذا كانت أُنثى حائل، وأُمُّها أُمُّ حائل؛ قال: فتلك التي لا يبرَحُ القلبَ حُبُّها ولا ذِكْرُها، ما أَرْزَمَتْ أُمُّ حائل والجمع حُوَّل وحَوائل. وأَحال الرجلُ إِذا حالت إِبلُه فلم تَحْمِل. وأَحال فلانٌ إِبلَه العامَ إِذا لم يُصِبْها الفَحْل. والناس مُحِيلون إِذا حالت إِبِلُهم. قال أَبو عبيدة: لكل ذي إِبِل كَفْأَتان أَي قِطْعتان يقطعهما قِطْعَتين، فَتُنْتَج قِطْعَةٌ منها عاماً، وتَحُول القِطْعَةُ الأُخرى فيُراوح بينهما في النَّتاج، فإِذا كان العام المقبل نَتَج القِطْعةَ التي حالت، فكُلُّ قطعة نتَجها فهي كَفْأَة، لأَنها تَهْلِك إِن نَتَجها كل عام. وحالت الناقةُ والفرسُ والنخلةُ والمرأَةُ والشاةُ وغيرُهنَّ إِذا لم تَحْمِل؛ وناقة حائل ونوق حَوائل وحُولٌ وحُولَلٌ. وفي الحديث: أَعوذ بك من شر كل مُلْقِح ومُحِيل؛ المُحِيل: الذي لا يولد له، من قولهم حالت الناقةُ وأَحالت إِذا حَمَلْت عليها عاماً ولم تحْمِل عاماً. وأَحال الرجلُ إِبِلَه العام إِذا لم يُضْرِبها الفَحْلَ؛ ومنه حديث أُم مَعْبَد: والشاء عازب حِيال أَي غير حَواملَ. والحُول، بالضم: الحِيَال؛ قال الشاعر: لَقِحْن على حُولٍ، وصادَفْنَ سَلْوَةً من العَيْش، حتى كلُّهُنَّ مُمَتَّع ويروى مُمَنَّع، بالنون. الأَصمعي: حالت الناقةُ فهي تَحُول حِيالاً إِذا ضَرَبها الفحلُ ولم تَحْمِل؛ وناقة حائلة ونوق حِيال وحُول وقد حالَت حَوالاً وحُؤُولاً (* قوله «وقد حالت حوالاً» هكذا في الأصل مضبوطاً كسحاب، والذي في القاموس: حؤولاً كقعود وحيالاً وحيالة بكسرهما) . والحالُ: كِينَةُ الإنسان وهو ما كان عليه من خير أَو شر، يُذَكَّر ويُؤَنَّث، والجمع أَحوال وأَحْوِلة؛ الأَخيرة عن اللحياني. قال ابن سيده: وهي شاذة لأَن وزن حال فَعَلٌ، وفَعَلٌ لا يُكَسَّر على أَفْعِلة. اللحياني: يقال حالُ فلان حسَنة وحسَنٌ، والواحدة حالةٌ، يقال: هو بحالة سوءٍ، فمن ذَكَّر الحال جمعه أَحوالاً، ومن أَنَّثَها جَمعَه حالات. الجوهري: الحالة واحدة حالِ الإِنسان وأَحْوالِه. وتحَوَّله بالنصيحة والوَصِيَّة والموعظة: توَخَّى الحالَ التي يَنْشَط فيها لقبول ذلك منه، وكذلك روى أَبو عمرو الحديث: وكان رسول الله،صلى الله عليه وسلم، يَتَحَوَّلُنا بالموعظة، بالحاء غير معجمة، قال: وهو الصواب وفسره بما تقدم وهي الحالة أَيضاً. وحالاتُ الدهر وأَحْوالُه: صُروفُه. والحالُ: الوقت الذي أَنت فيه. وأَحالَ الغَريمَ: زَجَّاه عنه إِلى غريم آخر، والاسم الحَوالة. اللحياني: يقال للرجل إِذا تحَوَّل من مكان إِلى مكان أَو تحَوَّل على رجل بدراهم: حالَ، وهو يَحُول حَوْلاً. ويقال: أَحَلْت فلاناً على فلان بدراهم أُحِيلُه إِحالةً وإِحالاً، فإِذا ذَكَرْت فِعْلَ الرجل قلت حالَ يَحُول حَوْلاً. واحْتال احْتِيالاً إِذا تَحَوَّل هو من ذات نَفْسِه. الليث: الحَوالة إِحالَتُك غريماً وتحَوُّل ماءٍ من نهر إِلى نهر. قال أَبو منصور: يقال أَحَلْت فلاناً بما لهُ عليَّ، وهو كذا درهماً، على رجل آخر لي عليه كذا درهماً أُحِيلُه إِحالةً، فاحْتال بها عليه؛ ومنه قول النبي، صلى الله عليه وسلم: وإِذا أُحِيل أَحدكم على آخر فَلْيَحْتَلْ. قال أَبو سعيد: يقال للذي يُحال عليه بالحق حَيِّلٌ، والذي يَقْبَل الحَوالةَ حَيِّل، وهما الحَيِّلانِ كما يقال البَيِّعان، وأَحالَ عليه بدَيْنِه والاسم الحَوالة.والحال: التراب اللَّيِّن الذي يقال له السَّهْلة. والحالُ: الطينُ الأَسود والحَمْأَةُ. وفي الحديث: أَن جبريل، عليه السلام، قال لما قال فرعون آمنت أَنه لا إِله إِلا الذي آمنت به بنو إِسرائيل: أَخَذْتُ من حال البحر فضَرَبْتُ به وجهه، وفي رواية: فحشَوْت به فمه. وفي التهذيب: أَن جبريل، عليه السلام، لما قال فرعون آمنت أَنه لا إِله إِلاَّ الذي آمنت به بنو إِسرائيل، أَخَذَ من حالِ البحر وطِينِه فأَلْقَمَه فاه؛ وقال الشاعر:وكُنَّا إِذا ما الضيفُ حَلَّ بأَرضِنا، سَفَكْنا دِماءَ البُدْن في تُرْبَة الحال وفي حديث الكوثر: حالُه المِسْكُ أَي طِينُه، وخَصَّ بعضهم بالحال الحَمْأَة دون سائر الطين الأَسود. والحالُ: اللَّبَنُ؛ عن كراع. والحال: الرَّماد الحارُّ. والحالُ: ورق السَّمُر يُخْبَط في ثوب ويُنْفَض، يقال: حالٌ من وَرَقٍ ونُفاض من ورق. وحالُ الرجلِ: امرأَته؛ قال الأَعلم: إِذا أَذكرتَ حالَكَ غير عَصْر، وأَفسد صُنْعَها فيك الوَجِيف غَيْرَ عَصْرٍ أَي غير وقت ذكرها؛ وأَنشد الأَزهري: يا رُبَّ حالِ حَوْقَلٍ وَقَّاع، تَرَكْتها مُدْنِيَةَ القِناع والمَحالَةُ: مَنْجَنُونٌ يُسْتَقى عليها، والجمع مَحالٌ ومَحاوِل. والمَحالة والمَحال: واسِطُ الظَّهْر، وقيل المَحال الفَقار، واحدته مَحالة، ويجوز أَن يكون فَعالة. والحَوَلُ في العين: أَن يظهر البياض في مُؤْخِرها ويكون السواد من قِبَل الماقِ، وقيل: الحَوَل إِقْبال الحَدَقة على الأَنف، وقيل: هو ذَهاب حدقتها قِبَلَ مُؤْخِرها، وقيل: الحَوَل أَن تكون العين كأَنها تنظر إِلى الحِجاج، وقيل: هو أَن تميل الحدَقة إِلى اللَّحاظ، وقد حَوِلَت وحالَت تَحال واحْوَلَّت؛ وقول أَبي خراش: إِذا ما كان كُسُّ القَوْمِ رُوقاً، وحالَتْ مُقْلَتا الرَّجُلِ البَصِير (* قوله «إذا ما كان» تقدم في ترجمة كسس: إذا ما حال، وفسره بتحوّل). قيل: معناه انقلبت، وقال محمد بن حبيب: صار أَحْوَل، قال ابن جني: يجب من هذا تصحيح العين وأَن يقال حَوِلت كعَوِرَ وصَيِدَ، لأَن هذه الأَفعال في معنى ما لا يخرج إِلا على الصحة، وهو احْوَلَّ واعْوَرَّ واصْيدَّ، فعلى قول محمد ينبغي أَن يكون حالَت شاذّاً كما شذ اجْتارُوا في معنى اجْتَوَرُوا. الليث: لغة تميم حالَت عَيْنُه تَحُول (* قوله «لغة تميم حالت عينه تحول» هكذا في الأصل، والذي في القاموس وشرحه: وحالت تحال، وهذه لغة تميم كما قاله الليث). حولاً، وغيرهم يقول: حَوِلَت عَيْنُه تَحْوَل حَوَلاً. واحْوَلَّت أَيضاً، بتشديد اللام، وأَحْوَلْتُها أَنا؛ عن الكسائي. وجَمْع الأَحول حُولان. ويقال: ما أَقْبَحَ حَوْلَتَه، وقد حَوِلَ حَوَلاً قبيحاً، مصدر الأَحْوَلِ. ورجل أَحْوَل بَيِّن الحَوَل وحَوِلٌ: جاء على الأَصل لسلامة فعله، ولأَنهم شبَّهوا حَرَكة العين التابعة لها بحرف اللين التابع لها، فكأَن فَعِلاَ فَعِيل، فكما يصح نَحْوُ طَوِيل كذلك يصح حَوِلٌ من حيث شبهت فتحة العين بالأَلف من بعدها. وأَحالَ عينَه وأَحْوَلَها: صَيَّرها حَوْلاء، وإِذا كان الحَوَل يَحْدُث ويذهب قيل: احْوَلَّت عينُه احْوِلالاً واحْوالَّت احْوِيلالاً. والحُولة: العَجَب؛ قال: ومن حُولِة الأَيَّام والدهر أَنَّنا لنا غَنَمٌ مقصورةٌ، ولنا بَقَر ويوصف به فيقال: جاء بأَمرٍ حُولة. والحِوَلاءُ والحُوَلاءُ من الناقة: كالمَشِيمة للمرأَة، وهي جِلْدةٌ ماؤها أَخضر تَخْرج مع الولد وفيها أَغراس وعروق وخطوط خُضْر وحُمْر، وقيل: تأْتي بعد الولد في السَّلى الأَول، وذلك أَول شيء يخرج منه، وقد تستعمل للمرأَة، وقيل: الحِوَلاء الماء الذي يخرج على رأْس الولد إِذا وُلِد، وقال الخليل: ليس في الكلام فِعَلاء بالكسر ممدوداً إِلا حِوَلاء وعِنَباء وسِيَراء، وحكى ابن القُوطِيَّة خِيَلاء، لغة في خُيَلاء؛ حكاه ابن بري؛ وقيل: الحُوَلاء والحِوَلاء غِلاف أَخضر كأَنه دلو عظيمة مملوءة ماء وتَتَفَقَّأُ حين تقع إِلى الأَرض، ثم يخْرُج السَّلى فيه القُرْنتان، ثم يخرج بعد ذلك بيوم أَو يومين الصَّآة، ولا تَحْمِل حاملةٌ أَبداً ما كان في الرحم شيء من الصَّآة والقَذَر أَو تَخْلُصَ وتُنَقَّى. والحُوَلاء: الماء الذي في السَّلى. وقال ابن السكيت في الحُولاء: الجلدة التي تخرج على رأْس الولد، قال: سميت حُوَلاءَ لأَنها مشتملة على الولد؛ قال الشاعر: على حُوَلاءَ يَطْفُو السُّخْدُ فيها، فَراها الشَّيْذُمانُ عن الجَنِين ابن شميل: الحُوَلاء مُضَمَّنَة لما يخرج من جَوْف الولد وهو فيها، وهي أَعْقاؤه، الواحد عِقْيٌ، وهو شيء يخرج من دُبُره وهو في بطن أُمه بعضه أَسود وبعضه أَصفر وبعضه أَخضر. وقد عَقى الحُوارُ يَعْقي إِذا نَتَجَتْه أُمُّه فما خَرَج من دُبُره عِقْيٌ حتى يأْكل الشجر. ونَزَلُوا في مثل حُوَلاء الناقة وفي مثل حُوَلاء السَّلى: يريدون بذلك الخِصْب والماء لأَن الحُوَلاء مَلأَى ماءً رِيّاً. ورأَيت أَرضاً مثل الحُوَلاء إِذا اخضرَّت وأَظلمت خُضْرةً، وذلك حين يَتَفَقَّأُ بعضها وبعض لم يتفقأُ؛ قال: بأَغَنَّ كالحُوَلاءِ زان جَنابَه نَوْرُ الدَّكادِك، سُوقُه تَتَخَضَّد واحْوالَّت الأَرضُ إِذا اخضرَّت واستوى نباتها. وفي حديث الأَحنف: إِن إِخواننا من أَهل الكوفة نزلوا في مثل حُوَلاء الناقة من ثِمارٍ مُتَهَدِّلة وأَنهار مُتَفَجِّرة أَي نزلوا في الخِصْب، تقول العرب: تركت أَرض بني فلان كحُوَلاء الناقة إِذا بالغت في وصفها أَنها مُخْصِبة، وهي من الجُلَيْدة الرقيقة التي تخرج مع الولد كما تقدم. والحِوَل: الأُخدود الذي تُغْرَس فيه النخل على صَفٍّ. وأَحال عليه: اسْتَضْعَفه. وأَحال عليه بالسوط يضربه أَي أَقبل. وأَحَلْتُ عليه بالكلام: أَقبلت عليه. وأَحال الذِّئبُ على الدم: أَقبل عليه؛ قال الفرزدق: فكان كذِئْب السُّوءِ، لما رأَى دماً بصاحبه يوماً، أَحالَ على الدم أَي أَقبل عليه؛ وقال أَيضاً: فَتًى ليس لابن العَمِّ كالذِّئبِ، إِن رأَى بصاحبه، يَوْماً، دَماً فهو آكلُه وفي حديث الحجاج: مما أَحال على الوادي أَي ما أَقبل عليه، وفي حديث آخر: فجعلوا يضحكون ويُحِيل بعضهُم على بعض أَي يُقْبل عليه ويَمِيل إِليه. وأَحَلْت الماء في الجَدْوَل: صَبَبْته؛ قال لبيد: كأَنَّ دُموعَه غَرْبا سُناةٍ، يُحِيلون السِّجال على السِّجال وأَحالَ عليه الماء: أُفْرَغَه؛ قال: يُحِيل في جَدْوَلٍ تَحْبُو ضَفادِعُه، حَبْوَ الجَواري، تَرى في مائه نُطُقا أَبو الهيثم فيما أَكْتَبَ ابْنَه: يقال للقوم إِذا أَمْحَلوا فَقَلَّ لبنُهم: حالَ صَبُوحهُم على غَبُوقِهم أَي صار صَبُوحهم وغَبُوقُهم واحداً. وحال: بمعنى انْصَبَّ. وحال الماءُ على الأَرض يَحُول عليها حوْلاً وأَحَلْتُه أَنا عليها أُحِيله إِحالة أَي صَبَبْتُه. وأَحال الماءَ من الدلو أَي صَبَّه وقَلَبها؛ وأَنشد ابن بري لزهير: يُحِيل في جَدْوَلٍ تَحْبُو ضَفادِعُه وأَحال الليلُ: انْصَبَّ على الأَرض وأَقبل؛ أَنشد ابن الأَعرابي في صفة نخل: لا تَرْهَبُ الذِّئبَ على أَطْلائها، وإِن أَحالَ الليلُ مِنْ وَرائها يعني أَن النَّخل إِنما أَولادها الفُسْلان، والذئاب لا تأْكل الفَسِيل فهي لا تَرْهَبها عليها، وإِن انْصَبَّ الليل من ورائها وأَقبل. والحالُ: موضع اللِّبْد من ظَهْر الفرس، وقيل: هي طَرِيقة المَتْن؛ قال: كأَنَّ غلامي، إِذ عَلا حالَ مَتْنِه على ظَهْرِ بازٍ في السماء، مُحَلِّق وقال امرؤ القيس: كُمَيْت يَزِلُّ اللِّبْدُ عن حالِ مَتْنِه ابن الأَعرابي: الحالُ لَحْمُ المَتْنَيْن، والحَمْأَةُ والكارَةُ التي يَحْمِلها الحَمَّال، واللِّواء الذي يُعْقَد للأُمراء، وفيه ثلاث لغات: الخال، بالخاء المعجمة، وهو أَعْرَقُها، والحال والجَالُ. والحَالُ: لحم باطن فخذ حمار الوحش. والحال: حال الإِنسان. والحال: الثقل. والحال: مَرْأَة الرَّجُل. والحال: العَجَلة التي يُعَلَّم عليها الصبي المشي؛ قال ابن بري: وهذه أَبيات تجمع معاني الحال: يا لَيْتَ شِعْرِيَ هل أُكْسَى شِعارَ تُقًى، والشَّعْرُ يَبْيَضُّ حالاً بَعْدَما حال أَي شيئاً بعد شيء. فكلما ابْيَضَّ شَعْرِي، فالسَّوادُ إِلى نفسي تميل، فَنَفْسِي بالهوى حالي حالٍ: من الحَلْيِ، حَلِيتُ فأَنا حالٍ. ليست تَسُودُ غَداً سُودُ النفوس، فكَمْ أَغْدُو مُضَيّع نورٍ عامِرَ الحال الحال هنا: التراب. تَدُورُ دارُ الدُّنى بالنفس تَنْقُلُها عن حالها، كصَبيٍّ راكبِ الحال الحالُ هنا: العَجَلة. فالمرءُ يُبْعَث يوم الحَشْرِ من جَدَثٍ بما جَنى، وعلى ما فات من حال الحال هنا: مَذْهَب خير أَو شر. لو كنتُ أَعْقِلُ حالي عَقْلَ ذي نَظَر، لكنت مشتغلاً بالوقت والحال الحال هنا: الساعة التي أَنت فيها. لكِنَّني بلذيذ العيش مُغْتَبِطٌ، كأَنما هو شَهْدٌ شِيب بالحال الحال هنا: اللَّبَن؛ حكاه كراع فيما حكاه ابن سيده ماذا المُحالُ الذي ما زِلْتُ أَعْشَقُه، ضَيَّعْت عَقْلي فلم أُصْلِح به حالي حال الرجل: امرأَته وهي عبارة عن النفس هنا. رَكِبْت للذَّنْب طِرْفاً ما له طَرَفٌ، فيا لِراكبِ طِرْفٍ سَيِّء الحال حالُ الفَرَس: طرائق ظَهْره، وقيل مَتْنُه. يا رَبِّ غَفْراً يَهُدُّ الذنب أَجْمَعَه، حَتَّى يَجِزَّ من الآراب كالحال الحال هنا: وَرَق الشجر يَسْقُط. الأَصمعي: يقال ما أَحْسَنَ حالَ مَتْنِ الفَرَس وهو موضع اللِّبْد، والحال: لَحْمة المَتْن. الأَصمعي: حُلْت في مَتْن الفرس أَحُول حُؤُولاً إِذا رَكِبْتَه، وفي الصحاح: حال في مَتْنِ فرسه حُؤولاً إِذا وَثَبَ ورَكِب. وحال عن ظَهْر دابته يَحُول حَوْلاً وحُؤولاً أَي زال ومال. ابن سيده وغيره: حال في ظهر دابته حَوْلاً وأَحالَ وَثَب واستوى على ظَهْرها، وكلام العرب حالَ على ظهره وأَحال في ظهره. ويقال: حالُ مَتْنِه وحاذُ مَتْنِه وهو الظَّهْر بعينه. الجوهري: أَحال في مَتْن فرسه مثل حال أَي وَثَب؛ وفي المثل: تَجَنَّب رَوْضَةً وأَحال يَعْدُو أَي تَرَكَ الخِصْبَ واختار عليه الشَّقاء. ويقال: إِنه لَيَحُول أَي يجيء ويذهب وهو الجَوَلان. وحَوَّلَتِ المَجَرَّةُ: صارت شدّة الحَرّ في وسط السماء؛ قال ذو الرمة: وشُعْثٍ يَشُجُّون الفلا في رؤوسه، إِذا حَوَّلَتْ أُمُّ النجوم الشَّوابك قال أَبو منصور: وحَوَّلت بمعنى تَحَوَّلت، ومثله وَلَّى بمعنى تَولَّى. وأَرض مُحْتالة إِذا لم يصبها المطر. وما أَحْسَن حَوِيلَه، قال الأَصمعي: أَي ما أَحسن مذهبه الذي يريد. ويقال: ما أَضعف حَوْلَه وحَوِيلَه وحِيلته والحِيال: خيط يُشدُّ من بِطان البعير إِلى حَقَبه لئلا يقع الحَقَب على ثِيلِه. وهذا حِيالَ كلمتك أَي مقابلَةَ كلمتك؛ عن ابن الأَعرابي ينصبه على الظرف، ولو رفعه على المبتدإِ والخبر لجاز، ولكن كذا رواه عن العرب؛ حكاه ابن سيده. وقعد حِيالَه وبحِياله أَي بإِزائه، وأَصله الواو. والحَوِيل: الشاهد. والحَوِيل: الكفِيل، والاسم الحَوَالة. واحْتال عليه بالدَّين: من الحَوَالة. وحَاوَلْت الشيء أَي أَردته، والاسم الحَوِيل؛ قال الكميت: وذاتِ اسْمَيْن والأَلوانُ شَتَّى تُحَمَّق، وهي كَيِّسة الحَوِيل قال: يعني الرَّخَمَة. وحَوَّله فَتَحَوَّل وحَوَّل أَيضاً بنفسه، يتعدّى ولا يتعدّى؛ قال ذو الرمة يصف الحرباء: يَظَلُّ بها الحِرْباء للشمس مائلاً على الجِذْل، إِلا أَنه لا يُكَبِّر إِذا حَوَّل الظِّلُّ، العَشِيَّ، رأَيته حَنِيفاً، وفي قَرْن الضُّحى يَتَنَصَّر يعني تَحَوَّل، هذا إِذا رفعت الظل على أَنه الفاعل، وفتحت العشي على الظرف، ويروى: الظِّلَّ العَشِيُّ على أَن يكون العَشِيّ هو الفاعل والظل مفعول به؛ قال ابن بري: يقول إِذا حَوَّل الظل العشيّ وذلك عند ميل الشمس إِلى جهة المغرب صار الحرباء متوجهاً للقبلة، فهو حَنِيف، فإِذا كان في أَوَّل النهار فهو متوجه للشرق لأَن الشمس تكون في جهة المشرق فيصير مُتَنَصِّراً، لأَن النصارى تتوجه في صلاتها جهة المشرق. واحْتال المنزلُ: مَرَّت عليه أَحوال؛ قال ذو الرمة: فَيَا لَكِ من دار تَحَمَّل أَهلُها أَيادي سَبَا، بَعْدِي، وطال احْتِيالُها واحتال أَيضاً: تغير؛ قال النمر: مَيْثاء جاد عليها وابلٌ هَطِلٌ، فأَمْرَعَتْ لاحتيالٍ فَرْطَ أَعوام وحاوَلْت له بصري إِذا حَدَّدته نحوه ورميته به؛ عن اللحياني. وحالَ لونُه أَي تغير واسْوَدَّ. وأَحالت الدارُ وأَحْوَلت: أَتى عليها حَوْلٌ، وكذلك الطعام وغيره، فهو مُحِيل؛ قال الكميت: أَلَم تُلْمِم على الطَّلَل المُحِيل بفَيْدَ، وما بُكاؤك بالطُّلول؟ والمُحِيل: الذي أَتت عليه أَحوال وغَيَّرته، وَبَّخَ نفسه على الوقوف والبكاء في دار قد ارتحل عنها أَهلها متذكراً أَيَّامهم مع كونه أَشْيَبَ غير شابٍّ ؛ وذلك في البيت بعده وهو: أَأَشْيَبُ كالوُلَيِّد، رَسْمَ دار تُسائل ما أَصَمَّ عن السَّؤُول؟ أَي أَتسأَل أَشْيَبُ أَي وأَنت أَشيب وتُسائل ما أَصَمَّ أَي تُسائل ما لا يجيب فكأَنه أَصَمّ؛ وأَنشد أَبو زيد لأَبي النجم: يا صاحِبَيَّ عَرِّجا قليلا، حتى نُحَيِّي الطَّلَل المُحِيلا وأَنشد ابن بري لعمر بن لَجَإٍ: أَلم تُلْمِمْ على الطَّلَل المُحِيل، بغَرْبِيِّ الأَبارق من حَقِيل؟ قال ابن بري: وشاهد المُحْوِل قول عمر بن أَبي ربيعة: قِفا نُحَيِّي الطَّلَل المُحْوِلا، والرَّسْمَ من أَسماءَ والمَنْزِلا، بجانب البَوْباةِ لم يَعْفُه تَقادُمُ العَهْدِ، بأَن يُؤْهَلا قال: تقديره قِفا نُحَيِّي الطَّلَل المُحْوِل بأَن يُؤْهَل، من أَهَله الله؛ وقال الأَخوص: أَلْمِمْ على طَلَلٍ تَقادَمَ مُحْوِلِ وقال امرؤ القيس: من القاصرات الطَّرْف لو دَبَّ مُحْوِلٌ، من الذَّرِّ فوق الإِتْبِ منها، لأَثّرا أَبو زيد: فلان على حَوْل فلان إِذا كان مثله في السِّن أَو وُلِد على أَثره. وحالت القوسُ واستحالت، بمعنى، أَي انقلبت عن حالها التي غُمِزَت عليها وحَصَل في قابِها اعوجاج. وحَوَال: اسم موضع؛ قال خِراش بن زهير: فإِني دليل، غير مُعْط إِتاوَةً على نَعَمٍ تَرْعى حَوالاً وأَجْرَبا الأَزهري في الخماسي: الحَوَلْولة الكَيِّسة، وهو ثلاثي الأَصل أُلحق بالخماسي لتكرير بعض حروفها. وبنو حَوالة: بطن. وبنو مُحَوَّلة: هم بنو عبدالله بن غَطَفان وكان اسمه عبد العُزَّى فسماه سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، عبدالله فسُمُّوا بني مُحَوَّلة لذلك. وحَوِيل: اسم موضع؛ قال النابغة الجعدي: تَحُلُّ بأَطراف الوِحاف ودُونها حَوِيل، فريطات، فرَعْم، فأَخْرَب


- ـ حَلَّ المكانَ، وبه يَحُلُّ ويَحِلُّ حَلاًّ وحُلولاً وحَلَلاً، محرَّكةً، نادِرٌ: نَزَلَ به، ـ كاحْتَلَّهُ، وبه فهو حالٌّ، ـ ج: حُلولٌ وحُلاَّلٌ، كعُمَّالٍ ورُكَّعٍ. ـ وأحَلَّهُ المكانَ، وبه، ـ وحَلَّلَهُ إياهُ، ـ وحَلَّ به: جَعَلَهُ يَحُلُّ، عاقَبَتِ الباءُ الهَمْزَةَ. ـ وحالَّهُ: حَلَّ معه. ـ وحَليلَتُكَ: امْرَأَتُكَ، ـ وأنتَ حَليلُها، ـ ويقالُ للمُؤَنَّثِ: حَليلٌ أيضاً. ـ والحَلَّةُ: ة بناحيةِ دُجَيْلٍ من بَغْدادَ، وقُفٌّ من الشَّرَيْفِ بين ضَرِيَّةَ واليمامةِ، ـ أو ع حَزْنٌ ببلادِ ضَبَّةَ، والزِنْبيلُ الكبيرُ من القَصَبِ، والمَحَلَّةُ، ـ وع بالشامِ. ـ وحَلَّةُ الشيءِ، ويُكْسَرُ: جِهَتُهُ وقَصْدُه، وبالكسر: القومُ النُّزولُ، وهيئةُ الحُلولِ، وجماعةُ بُيوتِ الناسِ، أَو مِئَةُ بَيْتٍ، والمَجْلِسُ، والمُجْتَمَعُ، ـ ج: حِلالٌ، وشجرةٌ شاكَةٌ مَرْعَى صِدْقٍ، والشُّقَّةُ من البَواري، ـ ود بَناهُ صَدَقَةُ بنُ مَنْصورِ بنِ دُبَيْسِ بنِ مَزْيَدٍ، ـ وة قُرْبَ الحُوَيْزَةِ بنَاها دُبَيْسُ بنُ عَفيفٍ. ـ وحِلَّةُ ابن قَيْلَةَ: من أعْمالِ المَذارِ، وبالضم: إزارٌ ورِداءٌ بُرْدٌ أو غيرُهُ، ولا تكونُ حُلَّةً إلاَّ من ثَوْبَيْنِ، أو ثَوبٍ له بِطانَةٌ، والسِلاحُ، ـ ج: حُلَلٌ وحِلالٌ. وذو الحُلَّةِ: عَوْفُ ابنُ الحَارِثِ بنِ عبدِ مَناةَ. ـ والمَحَلَّةُ: المَنْزِلُ، ـ ود بِمِصْرَ، وأرْبَعَةَ عَشَرَ مَوْضِعاً آخَرَ. ـ ورَوْضَةٌ مِحْلالٌ: تُحَلُّ كثيراً. ـ والمُحِلَّتانِ: القِدْرُ والرَّحَى. ـ والمُحِلاَّتُ: هُما والدَّلْوُ والقِرْبَةُ والجَفْنَةُ والسِّكِّينُ والفأسُ والزَّنْدُ. ـ وتَلْعَةٌ مُحِلَّةٌ: تَضُمُّ بَيْتاً أو بَيْتَيْنِ. ـ وحَلَّ من إحْرامِهِ يَحِلُّ حِلاًّ، بالكسرِ، ـ وأحَلَّ: خَرَجَ، فهو حَلالٌ لا حالٌّ، وهو القِياسُ، ـ وـ الهَدْيُ يَحِلُّ حِلَّةً وحُلولاً: بَلَغَ المَوْضِعَ الذي يَحِلُّ فيه نَحْرُهُ، ـ وـ المرأةُ: خَرَجَتْ من عِدَّتِها. ـ وفَعَلَهُ في حِلِّهِ وحِرْمِهِ، بالكسر والضم فيهما، أي: وَقْتَ إحْلالِهِ وإحْرامِهِ. ـ والحِلُّ، بالكسر: ما جاوَزَ الحَرَمَ. ـ ورجُلٌ مُحِلٌّ: مُنْتَهِكٌ للحَرامِ، أو لا يَرَى للشَّهْرِ الحَرامِ حُرْمَةٌ. ـ والحَلالُ، ويُكْسَرُ: ضِدُّ الحَرامِ، ـ كالحِلِّ، بالكسر، وكأَميرٍ، حَلَّ يَحِلُّ حِلاًّ، بالكسر. وأحَلَّهُ اللّهُ، وحَلَّلَهُ. وحِلٌّ وبِلٌّ: في الباءِ. ـ واسْتَحَلَّهُ: اتَّخَذَهُ حَلالاً، أو سألَهُ أن يُحِلَّهُ له. وكسَحابٍ: الحَلالُ ابنُ ثَوْرِ بنِ أبي الحَلالِ العَتَكِيُّ، وبِشْرُ بنُ حَلالٍ، وأحمدُ بنُ حَلالٍ: مُحَدِّثونَ. ـ والحُلْوُ الحَلالُ: الكَلامُ لا رِيبَةَ فيه، وبالكسر: مَرْكَبٌ للنِّساءِ، ومَتاعُ الرَّحْلِ. ـ وحَلَّلَ اليَمينَ تَحْليلاً وتَحِلَّةً وتَحِلاًّ، وهذه شاذَّة: كفَّرَها، والاسمُ: الحِلُّ، بالكسر. ـ والتَّحِلَّةُ: ما كُفِّرَ به. ـ وتَحَلَّلَ في يَمينِهِ: اسْتَثْنَى. ـ وأعْطِهِ حُلاَّنَ يَمينِهِ، بالضم، أي: ما يُحَلِّلُها. ـ والمُحَلِّلُ: الفَرَسُ الثالِثُ في الرِّهانِ، إنْ سَبَقَ أخَذَ، وإنْ سُبِقَ فما عليه شيءٌ، ومُتَزَوِّجُ المُطَلَّقَة ثلاثاً لِتَحِلَّ للزَّوْجِ الأوَّلِ. ـ وضَرَبَهُ ضَرْباً تَحْليلاً، أَي: كالتَّعْزيرِ. ـ وحَلَّ: عَدا، ـ وـ العُقْدَةَ: نَقَضَها فانْحَلَّتْ، وكلُّ جامِدٍ أُذيبَ فقد حُلَّ. ـ وحُلَّ المكانُ: سُكِنَ. ـ والمُحَلَّلُ، كمُعَظَّمٍ: الشيءُ اليَسيرُ، وكلُّ ماءٍ حَلَّتْهُ الإِبِلُ فَكَدَّرَتْهُ. وحَلَّ أمرُ الله عليه يَحِلُّ حُلولاً: وَجَبَ، وأَحَلَّهُ الله عليه، ـ وـ حَقِّي عليه يَحِلُّ مَحِلاًّ: وجَبَ، مَصْدَرُهُ كالمَرْجِعِ، ـ وـ الدَّيْنُ: صارَ حالاًّ. ـ وأحَلَّتِ الشاةُ: قَلَّ لَبَنُها، أو يَبِسَ، فأَكَلَتِ الرَّبيعَ، فَدَرَّتْ، وهي مُحِلٌّ. ـ وتَحَلَّلَ السَّفَرُ بالرجُلِ: اعْتَلَّ بعدَ قُدومِهِ. ـ والإِحْليلُ والتِّحْليلُ، بكسرِهما: مَخْرَجُ البَوْلِ من ذَكَرِ الإِنْسانِ، واللَّبَنِ من الثَّدْيِ. ـ والحَلَلُ، محرَّكةً: رَخاوَةٌ في قَوائِمِ الدابَّةِ، أَو اسْتِرخاءٌ في العَصَبِ مَعَ رَخَاوَةٍ في الكَعْبِ، أو يَخُصُّ الإِبِلَ، والرَّسَحُ، ووَجَعٌ في الوَرِكَيْنِ والرُّكْبَتَيْنِ، وقد حَلِلْتَ يا رجُلُ، كفَرِحَ، حَلَلاً، ـ والنَّعْتُ: أحَلُّ وحَلاَّءُ. ـ وفيه حَلَّةٌ، ويُكْسَرُ: ضَعْفٌ وفُتورٌ وتَكَسُّرٌ. ـ والحِلُّ، بالكسر: الغَرَضُ يُرْمَى إليه، وبالضم: جَمْعُ الأَحَلِّ من الخَيْلِ، وبالفتح: الشَّيْرَجُ. ـ والحُلاَّنُ، بالضم: الجَدْيُ، أَو الخَروفُ، أَو خاصٌّ بما يُشَقُّ عنه بَطْنُ أُمِّهِ فَيُخْرَجُ. ـ ودَمُهُ حُلاَّنُ: باطِلٌ. ـ وإحْليلٌ: وادٍ. ـ وإحْليلاءُ: جَبَلٌ، وبالقَصْرِ: شِعْبٌ لِبَنِي أسَدٍ. ـ والمَحِلُّ، بكسر الحاءِ: ة باليمنِ. ـ وحَلْحَلَهُم: أزالَهُم عن مَواضِعِهِم، وحَرَّكَهُم فَتَحَلْحَلوا، ـ وـ بالإِبِلِ: قالَ لها: حَلٍ حَلٍ، مُنَوَّنَتَيْنِ، أو حَلْ، مُسَكَّنَةً. ـ والحُلاحِلُ، بالضم: ع، والسَّيِّدُ الشُّجاعُ، أَو الضَّخْمُ الكثيرُ المروءَةِ، أَو الرَّزِينُ في ثَخَانَةٍ، يَخُصُّ الرِّجالَ، ومالَهُ فِعلٌ، ـ ج: بالفتح. ـ والمُحَلْحَلُ، للمفعولِ: بِمعناهُ. ـ وحَلْحَلَةُ: اسمٌ. ـ وحَلْحَلٌ: ع. ـ وحَلْحولُ: ة (قُرْبَ جَيْرونَ) بها قَبْرُ يونُسَ عليه السلامُ، والقياسُ ضَمُّ حائِهِ. ـ وكزُبَيْرٍ: ع لِسُلَيْمٍ، وفرسٌ من نَسْلِ الحَرونِ لِمقْسَمِ بنِ كثيرٍ، واسمٌ. ـ والحَلْحَالُ بنُ دُرِّيٍّ الضَّبِّيُّ: تابِعِيٌّ. ـ وأحَلَّ: دَخَلَ في أشْهُرِ الحِلِّ أو خَرَجَ إلى الحِلِّ، أَو من ميثاقٍ كان عليه، ـ وـ بنَفْسِه: اسْتَوْجَبَ العُقوبَةَ.


- ـ الحَوْلُ: السَّنَةُ، ـ ج: أحْوالٌ وحُؤولٌ وحُوُولٌ. ـ وحالَ الحَوْلُ: تَمَّ، وأحالهُ اللّهُ تعالى. ـ وحالَ عليه الحَوْلُ حَوْلاً وحُؤولاً: أتَى. ـ وأحالَ: أسْلَمَ، وصارتْ إِبلُهُ حائِلاً فلم تَحْمِلْ، ـ وـ الشيءُ: أتَى عليه حَوْلٌ، ـ كاحْتالَ، ـ وـ بالمكانِ: أقامَ به حَوْلاً، ـ كأَحْوَلَ به، ـ وـ الحَوْلَ: بَلَغَه، ـ وـ الشيءُ: تَحَوَّلَ، ـ كحالَ حَوْلاً وحُؤولاً، ـ وـ الغَريمَ: زَجَّاهُ عنه إلى غَريمٍ آخرَ، والاسمُ: الحَوالَةُ، كسحابةٍ، ـ وـ عليه: اسْتَضْعَفَهُ، ـ وـ عليه الماءَ: أفْرَغَهُ، ـ وـ عليه بالسَّوْطِ: أقْبَلَ، ـ وـ الليلُ: انْصَبَّ على الأرضِ، ـ وـ في ظَهْرِ دابَّتِه: وثَبَ واسْتَوَى، ـ كحالَ، ـ وـ الدارُ: أتَى عليها أحْوالٌ، ـ كأَحْوَلَتْ وحالَتْ وحِيلَ بها. ـ وأحْوَلَ الصبيُّ، فهو مُحْوِلٌ: أتَى عليه حَوْلٌ. ـ والحَوْلِيُّ: ما أتَى عليه حَوْلٌ من ذي حافِرٍ وغيرِه، وهي: بهاءٍ، ـ ج: حَوْليَّاتٌ، ـ (والمُسْتَحالَةُ) المُسْتَحيلَةُ من القِسِيِّ: المُعْوَجَّةُ، وقد حالَتْ، ـ وـ من الأرضِ: التي تُرِكَتْ حَوْلاً أو أحْوالاً، وكلُّ ما تَحَوَّلَ أو تَغَيَّرَ من الاسْتواءِ إلى العِوَجِ، ـ فقد حالَ واسْتَحالَ. ـ والحَوْلُ والحَيْلُ والحِوَلُ، كعِنبٍ، ـ والحَوْلَةُ والحِيلَةُ والحَويلُ والمَحالَةُ والمَحالُ والاحْتيالُ والتَّحَوُّلُ والتَّحَيُّلُ: الحِذْقُ، وجَوْدَةُ النَّظَرِ، والقُدْرَةُ على التَّصَرُّفِ. والحِوَلُ والحِيَلُ والحِيلاتُ: جُموعُ حِيلَةٍ. ـ ورجُلٌ حُوَلٌ، كصُرَدٍ وبُومَةٍ وسُكَّرٍ وهُمَزَةٍ، ـ وحَوالِيُّ، ويُضَمُّ، ـ وحَوَلْوَلٌ وحُوَّلِيٌّ، كسُكَّرِيٍّ: شديدُ الاحْتيالِ. وماأحْوَلَهُ وأحْيَلَهُ، وهو أحْوَلُ منكَ وأحْيَلُ. ـ ولا مَحالَةَ منه، بالفتح: لا بُدَّ. ـ والمُحالُ من الكلامِ، بالضم: ما عُدِلَ عن وجههِ، ـ كالمُسْتَحيلِ. ـ وأحالَ: أتَى به. ـ والمِحْوالُ: الكثيرُ المُحالِ. ـ وحَوَّلَهُ: جَعَلَهُ مُحالاً، ـ وـ إليه: أزالَهُ، والاسمُ: كعِنبٍ وأميرٍ، ـ وـ الشيءُ: تَحَوَّلَ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ، ـ وـ المَجَرَّةُ: صارتْ في وَسَطِ السماءِ، وذلك في الصَّيفِ. وهو حَوالَيْهِ وحَوْلَهُ وحَوْلَيْهِ وحَوالَهُ وأحْوالَهُ: بمعنىً. ـ واحْتَوَلوهُ: احْتاشُوا عليه. ـ وحاوَلَهُ حِوالاً ومُحاوَلَةً: رامَهُ، والاسمُ: الحَويلُ، وكلُّ ما حَجَزَ بين شَيْئَيْنِ، ـ فقد حالَ بينهما، واسمُ الحاجِزِ: ككِتابٍ وصُرَدٍ وجَبَلٍ. ـ وحَوالُ الدَّهْرِ، كسحابٍ: تَغَيُّرهُ، وصَرْفُه. ـ وهذا من حُوْلَةِ الدَّهْرِ، بالضم، ـ وحَوَلانِه، محرَّكةً، ـ وحِوَلِه، كعِنَبٍ، ـ وحُوَلائِهِ، بالضم: من عَجائِبِه. ـ وتَحَوَّلَ عنه: زالَ إلى غيرِهِ، والاسم: كعِنَبٍ، ومنه: {لا يَبْغونَ عنها حِوَلاً} ، ـ وـ : حَمَلَ الكارَةَ على ظَهْرِهِ، ـ وـ في الأمِر: احْتالَ، ـ وـ الكِساءَ: جَعَلَ فيه شيئاً ثم حَمَلَهُ على ظَهْرِهِ. ـ والحائلُ: المُتَغَيِّرُ اللَّوْنِ، ـ وع بِجَبَلَيْ طَيِّئٍ، ـ وع بنَجْدٍ. ـ والحَوالَةُ: تَحْويلُ نَهْرٍ إلى نَهْرٍ. ـ والحالُ: كِينَةُ الإِنْسانِ، وما هو عليه، ـ كالحالَة، والوَقْتُ الذي أنْتَ فيه، ويُذَكَّرُ، ـ ج: أحْوالٌ وأحْوِلَةٌ. ـ وتَحَوَّلَهُ بالمَوْعِظَةِ: تَوَخَّى الحالَ التي يَنْشَطُ فيها لِقَبولها. ـ وحالاتُ الدَّهْرِ وأحْوالُهُ: صُروفُهُ. ـ والحالُ أيضاً: الطينُ الأَسْوَدُ، والتُّرابُ اللَّيِّنُ، ووَرَقُ السَّمُرِ يُخْبَطُ ويُنْفَضُ في ثَوْبٍ، والزَّوْجَةُ، واللَّبَنُ، والحَمْأَةُ، وما تَحْمِلُهُ على ظَهْرِكَ ما كانَ، والعَجَلَةُ التي يَدِبُّ عليها الصَّبِيُّ، ومَوْضِعُ اللِّبْدِ من الفَرَسِ، أو طَريقَةُ المَتْنِ، والرَّمادُ الحارُّ، والكِساءُ يُحْتَشُّ فيه، ـ ود باليمنِ بِديارِ الأَزْدِ. ـ والحَوْلَةُ: القُوَّةُ، والتَّحَوُّلُ والانْقِلابُ، والاسْتِواءُ على ظَهْرِ الفَرَسِ، وبالضم: العَجَبُ، ـ ج: حُولٌ، ـ وـ : الأَمرُ المُنْكَرُ. ـ واسْتَحالَهُ: نَظَرَ إليه هل يَتَحَرَّكُ. ـ وناقَةٌ حائِلٌ: حُمِلَ عليها فلم تَلْقَحْ، أو التي لم تَلْقَحْ سَنَةً أو سَنَتَيْنِ أو سَنَواتٍ، وكذلك كلُّ حائلٍ، ـ ج: حِيالٌ وحُولٌ وحُوَّلٌ وحُولَلٌ، ـ وحائِلُ حُولٍ وحُولَلٍ: مبالَغَةٌ، أو إن لم تَحْمِلْ سَنَةً: فحائِلٌ، أو سَنَتَيْنِ: فحائلُ حُولٍ وحُولَلٍ، وقد حالَتْ حُؤولاً وحِيالاً وحِيالَةً، وأحالَتْ وحَوَّلَتْ، وهي مُحَوِّلٌ. ـ والحائِلُ: الأُنْثَى من أولادِ الإِبِلِ ساعَةَ تُوضَعُ، والذَّكَرُ منها: سَقْبٌ، يقالُ: نُتِجَتِ الناقَةُ حائِلاً حَسَنَةً، ـ وـ : نَخْلَةٌ حَمَلَتْ عاماً ولم تَحْمِلْ عَاماً. وقُرَّةُ بنُ حَيْوِيلٍ: مُحَدِّثٌ. ـ والمَحالَةُ: المَنْجَنونُ، والبَكْرَةُ العظيمةُ، ـ ج: مَحالٌ ومَحاوِلُ، وواسِطَةُ الظَّهْرِ والفِقَارِ، ـ كالمَحالِ. ـ والحَوَلُ، محرَّكةً: ظُهورُ البَياضِ في مُؤْخِرِ العينِ، ويكونُ السَّوادُ من قِبَلِ الماقِ، أو إِقْبالُ الحَدَقَةِ على الأَنْفِ، أو ذَهابُ حَدَقَتِها قِبَلَ مُؤْخِرِها، أَو أن تكونَ العَيْنُ كأنما تَنْظُرُ إلى الحَجَاجِ، أو أن تَميلَ الحَدَقَةُ إلى اللِّحَاظِ، وقد حَوِلَتْ وحالَتْ تَحالُ، واحْوَلَّتِ احْوِلالاً. ورجُلٌ أحْوَلُ وحَوِلٌ، ككَتِفٍ. ـ وأحالَ عَيْنَه وحَوَّلَها: صَيَّرَها حَوْلاءَ. ـ والحِوَلاءُ، كالعِنَباءِ والسِيَراءِ، ولا رابعَ لها، وتُضَمُّ: كالمَشيمَةِ للناقَةِ، وهي جِلْدَةٌ خَضْراءُ مَمْلوءَةٌ ماءً، تَخْرُجُ مَعَ الوَلَدِ، فيها أغْراسٌ وخُطوطٌ حُمْرٌ وخُضْرٌ، ومنه: نَزَلوا في مثلِ حِوَلاءِ الناقَةِ: يُريدونَ الخِصْبَ، وكثْرَةَ الماءِ والخُضْرَةِ. ـ واحْوالَّتِ الأرضُ: اخْضَرَّتْ، واسْتَوَى نَباتُها. وكعِنَبٍ: الأُخْدودُ يُغْرَسُ فيه النَّخْلُ على صَفٍّ. ـ والحِيالُ: خَيْطٌ يُشَدُّ من بِطانِ البَعيرِ إلى حَقَبِهِ، لِئَلاَّ يَقَعَ الحَقَبُ على ثيلِهِ، وقُبالَةُ الشيءِ. ـ وقَعَدَ حِيالَهُ وبِحيالِهِ: بإِزائِهِ. ـ والحَويلُ: الشاهِدُ، ـ وع، والكَفيلُ، والاسمُ: الحَوالَةُ. وعبدُ اللهِ بنُ حَوالَةَ، أو ابنُ حَوْلِيٍّ: صَحابِيٌّ. ـ وبَنو حَوالَةَ: بَطْنٌ. وعبدُ اللهِ بنُ غَطَفانَ، كانَ اسْمُه عبدَ العُزَّى، فَغَيَّرَهُ النبيُّ، صلى الله عليه وسلم، فَسُمِّيَ بَنُوهُ: بني مُحَوَّلَةَ، كمُعَظَّمَةٍ. ـ والمُحَوَّلُ: ع غَرْبِيَّ بَغْدادَ. ـ وحاوَلْتُ له بَصَرِي: حَدَّدْتُهُ نحوه، ورَمَيْتُ به. ـ وامرأةٌ مُحيلٌ، وناقةٌ مُحيلٌ ومُحْوِلٌ ومُحَوِّلٌ: وَلَدَتْ غُلاماً إِثْرَ جاريةٍ، أو عَكَسَتْ. ـ ورجُلٌ مُسْتَحالَةٌ: طَرَفا ساقَيْهِ مُعْوَجَّانِ. ـ والمُسْتَحيلُ: المَلْآنُ. ـ وحالَةُ: ع بِديارِ بني القَيْنِ. ـ وحَوْلايا: ة من عَمَلِ النَّهْرَوانِ. ـ وحُوالَى، بالضم: ع. ـ وذو حَوْلانَ: ع باليمنِ. ـ ط وتَحاويلُ الأرض: أن تُخْطِئَ حَوْلاً وتُصيبَ حَوْلاً ط. ـ والحَوَلْوَلُ: المُنْكَرُ الكَميشُ. ـ وذو حَوالٍ، كسحابٍ: قَيْلٌ.


- الحُوَلةُ من الرجال: الحُولة.


- الحولةُ من الرجال: المحْتالُ الشديد الاحْتيال.|الحولةُ من الأمور: العجيب. يقال: هذا من حُولة الدهر: عجائبه.


- الحِوَلاءُ للناقة: كالمَشِيمة للمرأَة.|الحِوَلاءُ .| الماءُ الذي يخرج على رأْس الولد إذا وُلد.


- الحَوالةُ : اسم من أحَال الغريمَ، إذا دفعه عنه إلى غريم آخر.|الحَوالةُ تحويلُ الماء من نهر إلى نهر.|الحَوالةُ الشهادةُ.|الحَوالةُ الكَفالةُ.|الحَوالةُ صَكٌ يُحوَّل به المالُ من جهة إلى أُخرى.


- الحَالُ : الوقْتُ الذي أنت فيه.|الحَالُ الكساءُ يُحْتَشُّ فيه.|الحَالُ اللَّبَن.| وحالُ الدهر: صَرْفُهُ.| وحالُ الشيء: صِفَته.| وحالُ الإنسان: ما يختصُّ من أُموره المتغيَّرة الحسّيّةِ والمعنوية.|الحَالُ العَجلةُ يُعلَّم عليها الصبيُّ المَشْيَ.| والحالُ (في الطبيعة) : كيفيةٌ سريعةُ الزوال من نحو حرارةٍ، وبرودة، ويُبوسة، ورُطوبة عارضة (مج) .| و(في علم النفس) : الهيئة النفسية أول حدوثها قبل أَن ترسَخْ .| و(في النحو) : الزمان الحاضر.|الحَالُ لفظٌ يبين الهيئة التي عليها الشيءُ عند ملابسة الفِعل له واقعًا منه أَو عليه.| و(في البلاغة) : الأمر الدّاعي إِلى إِيراد الكلام الفصيح على كل وجهٍ مخصوص وكيفية معينة.|(ج) أحْوالٌ، وأَحْولة .


- الحَالَة .| الحالُ.


- الحُوَلاءُ الحُوَلاءُ حُوَلاء الدّهر: عجائبه.


- الحِيلانُ : الحدائد بخشبها يُداسُ بها الحبّ المحصود المجموع: [النورج].


- حَوِلَتْ عينُه، أو طَرْفُه حَوِلَتْ [ تَحْوَل]، حَوَلاً حَوِلَتْ : أصَابها حَوَلٌ فهو أحْوَلُ، وهي حَوْلاءُ. والجمع : حُولٌ.


- المُحَلِّلُ : متزوِّج المطلَّقة ثلاثا لِتَحِلَّ للزَّوج الأوَّل.| وفي الحديث: حديث شريف لعَنَ اللهُ المحَلِّلَ والمُحلَّلَ لَهُ //.


- حَلَّ الشيءُ حَلَّ حَلالاً: صَار مُباحًا فهو حِلٌّ، وحَلالٌ.|حَلَّ المرأةُ: جاز تزوُّجها.، وفي التنزيل العزيز: البقرة آية 230فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ ) ) .|حَلَّ المُحْرِمُ: جاز له ما كانَ ممْنوعًا منه.|حَلَّ فلانٌ: جاوز الحَرَمَ.، وفي التنزيل العزيز: المائدة آية 2وَإِذَا حَلَلْتُمْ فاصْطَادُوا ) ) .|حَلَّ الدَّيْن حُلُولاً: وجَبَ أَداؤه.|حَلَّ غضبُ الله على الناس: نزل.، وفي التنزيل العزيز: طه آية 81فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى ) ) .|حَلَّ العُقْدَةَ حَلَّ حَلاًّ: فكَّها. يقال: حَلَّ المشكِلَةَ ونحوها.|حَلَّ الجامدَ: أذابه.|حَلَّ الكلامَ المنظومَ: نثره.|حَلَّ المكانَ، وبه حَلَّ


- الحَليلَةُ الحَليلَةُ حَلِيلَةُ الرُّجل: زوجُه.|الحَليلَةُ جارته. والجمع : حلائلُ.


- الحَلُّ : الشَّيْرَجُ، وهو زيت السِّمْسِم.


- الحَلَلُ : رَخاوةٌ في قوائِم الدابَّة، واسْتِرخاءٌ العَصَب مع رخاوة في الكعب.


- الحَليلُ : ضدُّ الحرام.|الحَليلُ الجار.|حليلُ الرجل: زوجُه.| وحليلُ المرأة: زوجُها.


- الحِلالُ : مَركَبٌ من مراكب النِّسَاء.


- الحَلَّةُ : زِنْبِيلٌ كبيرٌ من قَصَب يُجْعَلُ فيه الطَّعام.|الحَلَّةُ إناءٌ معدني يُطهى فيه الطَّعام.|الحَلَّةُ الحَلَل. والجمع : حِلَلٌ.


- الحُلَّةُ : الثَّوبُ الجيِّدُ الجديدُ غليظًا أو رقيقًا.|الحُلَّةُ ثوبٌ له بِطَانةُ.|الحُلَّةُ ثوبان من جنس واحدٍ .|الحُلَّةُ ثلاثةُ أثْواب، وقد تكون قميصًا وإزارًا ورداءً.|الحُلَّةُ المرأة.|الحُلَّةُ السلاحُ. والجمع : حُلَلٌ، وحِلالٌ.


- الإحْلِيلُ : مَخْرَجُ البول.|و الإحْلِيلُ مخرجُ اللبن من الثدي والضرع. والجمع : أحالِيلُ.


- استحل الشيءَ: عدَّه حلالاً.|استحل فلانًا الشيءَ: سأَله أن يَحُلَّهُ له.


- الحُلُولُ : اتِّحاد الجسمَين بحيث تكون الإشارة


- الاحتِلالُ : استِيلاءُ دولة على بلادِ دولةٍ أُخرى أَو جزءٍ منها قَهْرًا.


- حَلّ البَعيرُ حَلّ حَلَلاً: أصابه الحَلَلُ فهو أحَلُّ، وهي حَلاءُ. والجمع : حُلٌّ.


- المُحِلاَّتُ : القِدرُ، والرَّحَى، والدّلْوُ، والقِرْبة، والجَفْنَة، والسكين: السِّكِّيْن، والزِّندُ؛ لأَنَّ من كانت معه يَحُلُّ حيث يشاءُ مستغنياً عن مجاورة الناس.


- المَحَلُّ : مصدرٌ ميميٌّ.|المَحَلُّ المكانُ الذي يُحَلَّ فيه. والجمع : مَحَالٌّ.| ومحلُّ الإعراب (في النحو) : ما يستحقُّه اللَّفظ الواقع فيه من الإعراب لو كان معربًا.


- حلَّلَ العقدةَ: حَلَّها.|حلَّلَ الشيءَ: رَجَعَهُ إلى عناصره. يقال: حلَّلَ الدمَ، وحلَّلَ البَوْلَ. يقال: حَلَّل نفسيَّةَ فلان: درسها لكشف خباياها.|حلَّلَ اليمينَ تحليلاً، وتَحِلَّةً، وتَحِلاًّ: جعلها حَلالاً بكفارة، أَو بالاستثناء المُتَّصل، كأَن يقول: والله لأفعلنَّ ذلك إِلا أنْ يكونَ كذا. يقال: فعل كذا تحْلِيلاً: لما لا يبالغ فيه.|حلَّلَ الشيءَ: أباحه.


- الحِلَّةُ : منزِلُ القوم.|الحِلَّةُ جماعة البيوتِ.|الحِلَّةُ مجتمعُ الناس. يقال: حَيٌّ حِلَّةٌ: نُزولٌ وفيهم كثرة.|الحِلَّةُ شجرة شاكَة من القَتَاد إذا أكلتها الإبل سَهُلَ خروج لبَنِها. والجمع : حِلالٌ، وأحِلَّة.


- أحَلَّ : خرج من إِحرامه فجاز له ما كان ممنوعًا منه.|أحَلَّ فلانٌ: جاوز الحَرَمَ.|أحَلَّ أَخرج نفسَهُ من تَبعةٍ أو عهدٍ.|أحَلَّ فلانًا المكانَ وبه: جعله يَحُلُّه.، وفي التنزيل العزيز: فاطر آية 35الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِنْ فَضْلِهِ ) ) .|أحَلَّ الشيءَ: أباحه.، وفي التنزيل العزيز: البقرة آية 275وَأحَلَّ اللهُ البَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا ) ) .


- التَّحْلِيلُ التَّحْلِيلُ تَحْليل الجملة: بيان أجزائها ووظيفة كل منها.| و(التَّحْلِيلُ النَّفسانيّ) : فرعٌ من علم النفس الحديث، يبحث في العقْل الباطن وما فيه من عُقَدٍ ورغَبات تمهيدًا لعلاجها.


- الحُلُوليَّة : فرقة من المتصوِّفة تعتقد مذهب الحُلول على غير ما قال به أهلُ السُّنَّة.


- احتَلَّ المكانَ، وبه: حلَّه.|يقال: احتلَّ القومَ وبهم.|احتَلَّ دولةٌ بلادَ أخرى: اسْتولت عليها قَهْرًا.


- تَحَلَّلَ من يمينه، وفيها: حلَّلها. يقال: تحلَّلَ من التبعة: تخلَّصَ منها.


- الحِلُّ : المباحُ.|الحِلُّ ما جاوز الحَرَم.|الحِلُّ الغرضُ الَّذِي يُرْمَى إِليه. يقال: فلانٌ حِلُّ بِبَلد كذا: مقيمٌ فيه.، وفي التنزيل العزيز: البلد 1 الحِلُّ 2لاَ أُقْسِمُ بِهَذَا البَلَدِ، وَأنْتَ حِلٌّ بِهَذَا البَلَدِ ) ) .| وفلانٌ حِلٌّ: حَلَّ.| من إحرامه، أو لم يُحْرِمْ.


- المُحَلَّلُ : الشيءُ اليسير.|المُحَلَّلُ المكانُ المُحَلَّلُ كثُر حلولُ النَّاس فيه. يقال: مكانٌ مُحَلَّل: كَثُرَ ورودُ الناس فيه.


- المَحالةُ : الحيلة.|المَحالةُ شبه ناعورةٍ يُسْتَقَى عليها الماءُ.|المَحالةُ الإِسقالة. والجمع : مَحال، ومَحَاول. يقال: لا مَحالَة من ذلك: لا بدَّ.


- المِحلالُ المِحلالُ مكانٌ مِحلالٌ: كثيرُ الرُّوَّاد.


- أْحْوَلَ : مضى عليه حَوْلٌ. يقال: أحول الصبيُّ: أتَمَّ حَوْلاً.|أْحْوَلَ الدّارُ: تغيَّرتْ وأتى عليها أحوالٌ:[ سنون‏].‏ Z| و أْحْوَلَ بالمكان: أقام به حولاً.|أْحْوَلَ المرأَةُ، أو الناقة: ولدَتْ ذكراً على إثْر أنثى، أَو أُنثى على إثر ذكر.| فهي مُحْوِلٌ.|أْحْوَلَ عينَه: صَيَّرها حَوْلاءَ.


- الحَائلُ : المتغيَّر.|الحَائلُ الأُنثى من ولد الناقة ساعةَ تُولد.|الحَائلُ كل أُنثى لا تَحبل. يقال: امرأة حائل، وناقةٌ حائل، ونخلةٌ حائل. والجمع : حُوّل، وحُول، وحِيال.


- المُحِيلُ : الذي لا يُولَدُ له.


- الحِوَالُ : الحَاجزُ بين الشيئَين.


- احْتَوَلهُ القومُ: جعلوه وَسْطَهُم.


- الاحْتِيالُ (في القانون) : جنحة يجترمها من يبتزُّ مالَ الغير بالخديعة.


- حَالَ الماءُ حَالَ حَيْلاً: تَجَمَّعَ في بطنٍ وادٍ.


- الحَيّالُ : صَاحبُ الحِيلة.


- الحيَّالُ .| (انظر: حول) .


- الحَوَّالُ : قناةٌ صغيرةٌ يجْري فيها الماء من ناحية إِلى أُخرى .


- المحوِّلُ : جهاز لرفع الجهد الكهربائي (الفُلْطِيّة) أَو خَفْضِهِ بالحثّ .


- أحَالَ : مضى عليه حَوْلٌ كاملٌ.|أحَالَ الدّارُ: تغيَّرت وأَتى عليها أحوالٌ:[ سنون‏].‏ Z| و أحَالَ غاب عنها أهلُها منذ حَوْلُ.| فهي مُحِيلةٌ.|أحَالَ عليه الحَوْلُ: حال.|أحَالَ الشيءُ أو الرجلُ: تحوَّل من حال إلى حال.|أحَالَ المرأةُ والناقةُ: أحْولت.|أحَالَ بالمكان: أَقامَ به حَوْلاً.|أحَالَ الرجلُ: صَارت إبلهُ حَوَائِل، فلم تحملْ.|أحَالَ جمع بين المتناقضَيْن في كلامه أحَالَ .|أحَالَ الناقةُ: حالت.|أحَالَ عليه بالكلام: أقبلَ. يقال: أحال عليه بالسَّوْطِ.|أحَالَ عليه: استضعفَه.|أحَالَ في ظهر دابّته، وعَليه: وثَبَ واستوى.|أحَالَ الغريمَ: دفَعَه عنه إِلى غريم آخر.|أحَالَ الشيءَ: نقله.|أحَالَ العملَ إلى فلانٍ: ناطَه به.|أحَالَ القاضي القضيَّةَ إلى محْكمِة الجنايات: نقلها إليها.|أحَالَ الماءَ في الجدول: صبَّهُ.|أحَالَ عليه الماءَ: أفرغَه.


- اسْتَحَالَ السَّحَابَ: نَظَرَ إليه فَظَنَّهُ ماطِرًا.


- المُحِيلُ : (انظر: حول) .


- الحَوْلُ : الحركةُ والتحوّل.|الحَوْلُ السّنة. والجمع : أحوالٌ.|الحَوْلُ الحِذْقُ وجَودةُ النّظَر والقدرةُ على دقة التصرف في الأمور.|الحَوْلُ من الشيء: الجهاتُ المحيطة به. يقال رأيت الناسَ حَولَه، و حَوْلَيْه، وحَوَالَيْه، وأَحْوالَه: محيطين به.


- حالَّه : نَزَلَ مَعَهُ.


- حَوَّلَ الشيءَ: غيَّره أو نقلَه من مكانٍ إِلى آخر.|حَوَّلَ فلانٌ الشيءَ إلى غيره: أحاله.|حَوَّلَ الأرضَ: زرعها حَوْلاً وتركها حَوْلاً للتَّقوية.|حَوَّلَ الشيءَ: غيَّره من حال إلى حال.|حَوَّلَ الأمرَ: جعله مُحالاً.


- الحَوَلُ : الحاجزُ بين الشيئَين.|الحَوَلُ اختلافُ مِحْوَرَي العَينين.


- المسْتَحِيلُ : الباطلُ.|المسْتَحِيلُ ما لا يمكن وقوعه.


- الحُوَّل : السريعُ التغيُّر من الرجال.|الحُوَّل المحتالُ الشديد الاحْتيال.


- تَحَوَّلَ : تَنَقّل من موضع إلى موضع، أَو من حال إِلى حال.|تَحَوَّلَ عن الشيء: انصرف عنه إِلى غيره.|تَحَوَّلَ فلانًا بالنَّصيحة والوصيّة والموعِظَة: توخَّى الحالَ التي ينشط فيها لقبول ذلك منه.| ومنه: حديث شريف كان الرَّسول يتحوَّلنا بالموعظة //.| (وبالخاء فى رواية أخرى) .


- المُسْتحِيلُ : (انظر: حول) .


- تَحَيَّلَ : استعمل الحيلَة في تصريف أُموره.


- الحِيالُ : خَيطٌ يُشَدُّ من حزام البعير المقدَّم إِلى حزامه المؤخَّر.|الحِيالُ قُبالة الشيء. يقال: قعد حِيالَه وبحيالهِ: بإِزائه.


- اسْتَحالَ الشيءُ: تحوّل.|اسْتَحالَ اعوجّ بعد استواء.|اسْتَحالَ تغيَّر.|اسْتَحالَ الكلامُ: عُدِل به عن وجهه.|اسْتَحالَ الشيءُ: صار مُحالا.


- الحَيَّلُ :(انظر حول) .


- حَاوَلَ الأمرَ مُحاولةً، وحِوالاً: أراد إدْراكَهُ وإنْجازَه.|حَاوَلَ طلبه بالحِيَل.


- الحَوْلِيُّ : كلُّ ما أَتى عليه حَوْلٌ من كلِّ ذي حافرٍ وغيره. يقال: مُهْرٌ حَوْلِيٌّ، ونبْتٌ حوليٌّ. والجمع : حَوَالِيُّ، وحَوالِيَّة.


- الحَوال الحَوال يقال.| قعد حَوالَ الشيء: في الجهات المحِيطَة به.| ورأَيتُ الناسَ حَوالَيه: مطيفينَ به من جوانبه.| وحَوَالُ الدّهر: تَغَيّره وصرْفُه


- الحُوَل : الحاجز بين الشيئَين.|الحُوَل من الرجال: المحْتَال الشديد الاحْتيال.


- حَالَ الشيءُ حَالَ حَوْلاً: مضى عليه حَوَّلُ.|حَالَ الحَوْلُ: تَمَّ.|حَالَ الشيء: تغيَّر. يقال: حال اللونُ وحال العهدُ.|حَالَ الشيءُ: اعوجَّ بعد اسْتواء.|حَالَ في ظهر دابّته، وعليه: وثبَ واستوى راكبًا. يقال: حَالَ على الفرس.|حَالَ عن ظهر دابَّته: سَقَطَ. يقال.|: حال عن العهد: انْقلب.|حَالَ الشيء بين الشيئَين حَولاً، وحَيلُولة: حَجَزَ بينهما.|حَالَ النَّخلةُ حُولا: حَمَلَت عامًا ولم تحمِل عامًا.|حَالَ الناقةُ: ضَرَبَها الفحلُ فلم تحمل.


- الحَوَلان : الحُوَلاء.


- الحَيْلُ : الماءُ المتجمِّع في بطْن الوادي. والجمع : أَحيال، وحُيُول.


- الحِيَالُ : (انظر: حول) .


- الحَيّلة : القَطِيع من الغنم.|الحَيّلة حجارةٌ تنْحدِر من جوانبِ الجبل إِلى أَسْفله.| حتى تكثر.


- الحِوَل : الحِذْقُ، وجَوْدة النَّظر، والقدرة


- المِحْوالُ من الرجال: الكثيرُ المُحال في الكلام.


- الحَواليّ الحَواليّ الحُوَالي من الرجال: المحْتال الشديد الاحْتيال.


- تَحَايلَ على الرجُل أَو الشيء: سلك معه مَسلكَ الحِذْق ليبلغَ منه مأْربه.


- الحِيلَةُ : (انظر: حول) .


- الحِيلَةُ : الحِذْقُ، وجَودةُ النظر، والقُدرةُ على دقَّة التصرف في الأُمور.|الحِيلَةُ وسيلةٌ بارعةٌ تُحِيلُ الشَّيءَ عن ظاهره ابتغاء الوصول إِلى المقْصود.|الحِيلَةُ الخديعةُ. والجمع : حِوَلٌ، و حِيَلٌ.| وعلمُ الحيل: علم (الميكانيكا) .


- احْتَالَ الشيءُ: مضى عليه حَوْلُ.|احْتَالَ فلانٌ: طلب الشيءَ بالحيلة.|احْتَالَ الأرضُ: لم يُصِبْهَا المطرُ.|احْتَالَ عليه بالدَّين: نقله إلى ذمَّته.


- (فعل: ثلاثي لازم ).| حَلَلْتُ، أحِلُّ، حِلَّ، مصدر حِلٌّ، حَلاَلٌ.|1- حَلَّ الحَاجُّ : خَرَجَ مِنْ إحْرَامِهِ وَحَلَّ لَهُ مَا كَانَ مَمْنُوعاً.|2- حَلَّ الشَّيْءُ : صَارَ حَلاَلاً مُبَاحاً|3- حَلَّتِ اليَمِينُ : صَدَقَتْ.|4- حَلَّتِ الْمَرْأةُ : جَازَ تَزَوُّجُهَا.البقرة آية 230 فإنْ طَلَّقَهَا فَلاَ تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجاً غَيْرَهُ (قرآن).|5- حَلَّ الرَّجُلُ : جَاوَزَ الحَرَمَ.المائدة آية 2 وإذَا حَلَلْتُمْ فاصْطَادُوا (قرآن).


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| حَلَلْتُ، أَحُلُّ، حُلَّ، مصدر حَلٌّ، حُلُولٌ.|1- حَلَّ بِالْمَدِينَةِ قَبْلَ غُرُوبِ الشَّمْسِ : نَزَلَ بِهَا- حَلَّ الْمَدِينَةَ :-حَلَّ في بَيْتِ صَاحِبِهِ :الرعد آية 230 أوْ تَحُلُّ قَرِيباً مِنْ دَارِهِمْ (قرآن).|2- يَحُلُّ مَحَلَّهُ أثْنَاءَ غِيَابِهِ : يَأْخُذُ مَحَلَّهُ، يَنُوبُ عَنْهُ- حَلَّتِ الحُرِّيَّةُ مَحَلَّ الاسْتِبْدَادِ :(قاسم أمين).|3- حَلَّهُ بِقَصْرٍ فَخْمٍ : أنْزَلَهُ فِيهِ- حَلَّ بِهِ فِي القَرْيَةِ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| حَلَلَّ،يحِلُّ، حِلَّ، مصدر حُلُولٌ.|1- حَلَّ الدَّيْنُ فِي آخِرِ الشَّهْرِ : حَانَ وَقْتُ أدَائِهِ.|2- حَلَّتْ عَلَيْهِ الْمَصَائِبُ : نَزَلَتْ بِهِ- حَلَّ الزِّلْزَالُ بِالْمَدِينَةِ :طه آية 81 فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي، وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى (قرآن).


- (فعل: ثلاثي متعد).| حَلَلْتُ، أحُلُّ، حُلَّ، مصدر حَلٌّ.|1- حَلَّ مُشْكِلَتَهُ : وَجَدَ لَهَا حَلاًّ، سَوَّاهَا- يَحُلُّ أَعْقَدَ الْمَشَاكِلِ.|2- حَلَّ العُقْدَةَ : فَكَّهَا- حَلَّ عُقْدَةَ لِسَانِهِ.|3- حَلَّ الجَامِدَ : أذَابَهُ.|4- حَلَّ الْمَنْظُومَ : نَثَرَهُ.|5- حَلَّتِ الحُكُومَةُ الجَمْعِيَّةَ : ألْغَتْ وُجُودَهَا القَانُونِيَّ.


- (فعل: خماسي لازم متعد بحرف) . تَحَلَّلْتُ، أَتَحَلَّلُ، تَحَلَّلْ، مصدر تَحَلُّلٌ.|1- تَحَلَّلَ مِنْ يَمِينِهِ : خَرَجَ مِنْهَا بِكَفَّارَةٍ.|2- تَحَلَّلَ مِنْ كُلِّ مَسْؤُولِيَّةٍ : تَخَلَّصَ مِنْهَا.|3- تَحَلَّلَتِ الجُثَّةُ : تَفَسَّخَتْ أَعْضَاؤُهَا.|4- تَحَلَّلَهُ : سَأَلَهُ أَنْ يَجَعَلَهُ فِي حِلٍّ .


- (فعل: خماسي لازم).| اِنْحَلَّ ، يَنْحَلُّ ، مصدر اِنْحِلالٌ.|1- اِنْحَلَّتْ عُقْدَةُ لِسانِهِ : اِنْطَلَقَتْ، اِنْفَكَّتْ.|2- اِنْحَلَّ السَّائِلُ في الماءِ : تَشَعْشَعَ، صارَ رَقيقاً خَفيفاً.|3- اِنْحَلَّ الجِسْمُ : أَصابَهُ ضَعْفٌ.|4- اِنْحَلَّتِ المادَّةُ : تَفَتَّتْ إلى وَحَداتٍ صَغيرَةٍ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أحْلَلْتُ، أُحِلُّ، أَحْلِلْ، مصدر إِحْلاَلٌ.|1- أحَلَّ الحَاكِمُ مَا كَان مُحَرَّماً : جَعَلَهُ حَلاَلاً.|2- أحَلَّ الْمُحْرِمُ : خَرَجَ مِنْ إِحْرَامِهِ، دَخَلَ فِي أَشْهُرِ الحِلِّ.|3- أحَلَّ الجَيْشُ السَّلاَمَ فِي مَنَاطِقِ الجَنُوبِ : نَشَرَ السَّلاَمَ وَحَقَّقَهُ.|4- أحَلَّهُ مَحَلَّهُ : وَضَعَهُ مَكَانَهُ.|5- أحَلَّهُ بمَكَانٍ لاَ عَهْدَ لَهُ بِهِ : أَنْزَلَهُ بهِ.|6- أَحَلَّ عَلَيْهِ الأَمْرَ : أَوْجَبَهُ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| حَلَّلْتُ، أُحَلِّلُ، حَلِّلْ، مصدر تَحْلِيلٌ.|1- حَلَّلَ مَادَّةً كِيميائِيَّةً : فَكَّهَا، وَقَفَ عَلَى عَنَاصِرِهَا وَخَصَائِصِهَا وَمُرَكَّبَاتِهَا- حَلَّلَ الدَّمَ :-حَلَّلَ البَوْلَ.|2- حَلَّلَ نَفْسِيَّتَهُ : وَقَفَ عَلَى مَكَامِنِها أعْمَاقِهَا وَخَفَايَاهَا وَأسْبَابِ تَصَرُّفاتِهَا- حَلَّلَ سُلوكَهُ.|3- حَلَّلَ نَصّاً أدَبِيّاً : شَرَحَهُ، فَسَّرَهُ، بَيَّنَ أَفكَارَهُ وَ دَلاَلَةَ مَعانِيهِ.|4- حَلَّلَ العُقْدَةَ : حَلَّهَا، فَكَّهَا.|5- حَلَّلَهُ بِالقلعَةِ : أَحَلَّهُ بِها، جَعَلَهُ يَنْزِلُ بِهَا.


- (فعل: رباعي متعد).| حَلَّلْتُ، أُحَلِّلُ، حَلِّلْ، مصدر تَحْلِيلٌ، تَحِلَّةٌ، تَحِلٌّ.|1- حَلَّلَ مَا كانَ مُحَرَّماً :جَعَلَهُ حَلاَلاً.|2- حَلَّلَ اليَمِينَ : جَعَلَهَا حَلاَلاً بِكَفَّارَةٍ.


- (فعل: سداسي متعد).| اِسْتَحْلَّ، يَسْتَحِلُّ، مصدر اِسْتِحْلالٌ.|1- اِسْتَحَلَّ مَا كَانَ مُحَرَّمًا : عَدَّهُ حَلاَلاً.|2- اِسْتَحَلَّ اللَّحْمَ : وَجَدَهُ حَلاَلاً.


- (مَنْسُوبٌ إِلَى الْمَحَلِّ).|1- إِدَارَةٌ مَحَلِّيَّةٌ : إِدَارَةٌ مُخْتَصَّةٌ بِمِنْطَقَتِهَا أَوْ إِقْلِيمِهَا، عَكْس الْمَرْكَزِيَّةِ.|2- إِنْتَاجٌ مَحَلِّيٌّ : تَمَّ إِنْتَاجُهُ فِي المِنْطَقَةِ ذَاتِهَا- سُوقٌ مَحَلِّيٌّ :-شُؤُونٌ مَحَلِّيَّةٌ.


- (مصدر اِحْتَلَّ).|-دَخَلَتْ جُيُوشُ الاحْتِلاَلِ البِلاَدَ :دُخُول البلاَدِ والاسْتِيلاَءُ عَلَى أرَاضِيهَا قَهْراً وَغَزْوًا- نَظَّمَ الشَّعْبُ مُقَاوَمَةً جَبَّارَةً ضِدَّ الاحْتِلالِ.


- (مصدر اِنْحَلَّ).|1- اِنْحِلالُ الخُيوطِ : اِنْفِكاكُها.|2- اِنْحِلالُ الأَخْلاقِ : فَسادُها.


- (مصدر أحَلَّ).|1- إِحْلاَلُ أَمْرٍ : جَعْلُهُ حَلاَلاً.|2- إِحْلالُ الحَاجِّ :الفَرَاغُ وَالانْتِهَاءُ مِنْ أَفْعَالِ الحَجِّ وَمَرَاسِيمِهِ، ضِدُّ الإِحْرَام.|3- إِحْلاَلُ السَّلاَمِ : نَشْرُهُ وَتَحْقِيقُهُ.


- (مصدر تَحَلَّلَ).|1- التَّحَلُّلُ مِنَ اليَمِينِ : الخُرُوجُ مِنْ تَبِعَةِ اليَمِيِن بِكَفَّارَةٍ.|2- تَحَلُّلُ الْمَادَّةِ :(كيمياء) : تَفَسُّخُ عَنَاصِرِ بَعْضِهَا عَنْ بَعْضٍ أَوِ انْفِصَالُها.


- (مصدر حَلَّ).|1- يَنْتَظِرُ حُلُولَ الأَجَلِ : أَيْ نِهَايَتَهُ- يَنْتَظِرُ حُلُولَ آخِرِ الشَّهْرِ بِفَارِغِ الصَّبْرِ :-حُلُولُ بَشَائِرِ الرَّبِيعِ مُلَوِّحَةً بِالدِّفْءِ وَالبَشَاشَةِ :(ن. محفوظ).|2- الحُلُولُ : اِتِّحَادُ جِسْمَيْنِ اتِّحاداً تَامّاً بِحَيْثُ تَكُونُ الإشَارَةُ إلَى أَحَدِهِمَا إشَارَةً إلَى الآخَرِ، أَيْ يَذُوبُ أَحَدُهُمَا فِي الآخَرِ.|3- مَذْهَبُ الحُلُولِ : القَوْلُ بِأَنَّ اللَّه حَالٌّ وَمَوْجُودٌ فِي كُلِّ شَيْءٍ.


- (مصدر حَلَّ، يَحِلُّ).|1- هَذَا حَلاَلٌ :مَا أحَلَّهُ اللَّهُ، مَا لَيْسَ بِحَرَامٍ ، جائِزٌ ، مَسْمُوحٌ بِهِ - حَلاَلٌ عَلَيْكَ حَرَامٌ عَلَيَّ.|2- اِبْنُ حَلاَلٍ : اِبْنٌ شَرْعِيٌّ.|3- رَجُلٌ اِبْنُ حَلاَلٍ : طَيِّبُ الخُلُقُ وَالعِشْرَةِ.


- (مصدر حَلَّ، يَحِلُّ).|1- هُوَ فِي حِلٍّ عَنْ يَمِينِهِ : مُتَحَرِّرٌ مِنْهُ.|2- أنَا فِي حِلٍّ مِنْ كُلِّ مَسْؤُولِيَّةٍ : مُتَحَلِّلٌ، مَتَحَرِّرٌ، مُتَخلِّصٌ مِنْهَا.|3- هُوَ حِلٌّ فِي بَيْتِهِ : حالٌّ بِهِ، مُقِيمٌ فِيهِ. | البلد آية 1،2لاَ أُقْسِمُ بِهَذَا البَلَدِ، وَأنْتَ حِلٌّ بِهَذَا البَلَدِ (قرآن).|4- أمْرٌ حِلٌّ : حَلاَلٌ، مُبَاحٌ.|5- الأَشْهُرُ الحِلُّ : مَا سِوَى الأَشْهُرِ الحُرُمِ.


- (مصدر صِنَاعِيٌّ).|-تَجَاوَزَ مَنْطِقَ الْمَحَلِّيَّةِ إِلَى العَالَمِيَّةِ : مَنْطِقَ الإقْلِيمِيَّةِ.


- (مفعول مِنْ حَلَّ).|1- حِزَامٌ مَحْلُولٌ : مَفْكُوكٌ.|2- عُقْدَةٌ مَحْلُولَةٌ : عُقْدَةٌ فُكَّتْ، مَفْكُوكَةٌ.|3- مَسْأَلَةٌ مَحْلُولَةٌ : مَسْأَلَةٌ حُلَّتْ، وُجِدَ لَهَا حَلٌّ.|4- تَنَاوَلَ مَحْلُولاً : سَائِلاً يَحْتَوِي عَلَى جُرْمٍ مُذَابٍ.


- إنَاءُ الطَّبْخِ مِنَ الْمَعْدِنِ أوْ غَيْرِه، كَبِيرُ الحَجْمِ- الحَلَّةُ الكَاتِمَةُ : ن. حُدَمَةٌ.


- جمع: ـات. | (مصدر حَلَّلَ).|1- قَدَّمَ تَحْلِيلاً جَيِّداً لِلْمَوْضُوعِ : تَفْسِيراً وَشَرْحاً لَهُ.|2- التَّحْلِيلُ الكِيمْيَائِيُّ : الوُصُولُ إِلَى مَعْرِفَةِ عَنَاصِرِ الْمَوَادِّ وَخَصَائِصِها.|3- أَجْرَى تَحْلِيلاَتٍ أَوَّلِيَّةً : مَا يُجْرِيهِ الْمَرِيضُ مِنْ فُحُوصَاتٍ فِي مُخْتَبَرِ الطَّبِيبِ، وَمِنْهَا : :تَحْلِيلُ الدَّمِ : لِمَعْرِفَةِ سَلاَمَتِهِ أَوْ تَعَرُّضِهِ لِمَرَضٍ مِنَ الأَمْرَاضِ.|4- التَّحْلِيلُ النَّفْسِيُّ : مَا يَقُومُ بِهِ الطَّبِيبُ النَّفْسَانِيُّ لِمَعْرِفَةِ حَالَةِ الإِنْسَانِ النَّفْسِيَّةِ وَعُقَدِهَا وَاضْطِرَابَاتِهَا .


- جمع: ـات. | آلَةٌ يُحَلُّ بِهَا الحَرِيرُ وَتُوَضَّبُ بِهَا خُيوطُهُ وَتُجْمَعُ.


- جمع: أَحِلاَّءُ. | 1- رَأيْتُ حَلِيلَكَ : زَوْجَكَ أوْ مَنْ يُقِيمُ مَعَكَ فِي دَارٍ وَاحِدَةٍ.|2- شَيْءٌ حَلِيلٌ : حَلاَلٌ.|3- حَلِيلُ الدَّارِ : الجارُ.


- جمع: حَلاَئِلُ. | 1- حَلِيلَةُ الرَّجُلِ : زَوْجَتُهُ.|2- حَلِيلَتُكَ تَسْألُ عَنْكَ : جَارَتُكَ.


- جمع: حُلَلٌ، حُلاَلٌ. | 1- اِرْتَدَى حُلَّةً عَصْرِيَّةً : أيْ زَيّاً جَدِيداً.|2- يَرْتَدِي الحُلَّةَ الرَّسْمِيَّةَ فِي أَوْقَاتِ العَمَلِ : اللِّبَاسُ الرَّسْمِيُّ.


- جمع: حُلُولٌ. | (مصدر حَلَّ).|1- يُسَاعِدُهُ عَلَى حَلِّ مَشَاكِلِهِ : يُسَاعِدُهُ لِيَجِدَ لَهَا مَخْرَجاً، يُسَوِّيهَا.|2- هُوَ مِنْ أَهْلِ الحَلِّ وَالرَّبْطِ : مَنْ بِيَدِهِمْ السُّلْطَةُ وَالنُّفُوذُ- أَهْلُ الحَلِّ وَالعَقْدِ.|3- يُصَاحِبُهُ فِي حَلِّهِ وَتَرْحَالِهِ : يُرَافِقُهُ إلَى كُلِّ مَكَانٍ وَفِي كُلِّ عَمَلٍ يَعْمَلُهُ.|4- قَرَّرَ حَلَّ الْمُنَظَّمَةِ : أيْ شَلَّ، إلْغَاءَ نَشَاطِهَا القَانُونِيِّ.


- جمع: مَحَالٌّ. |-مَحَلَّةُ القَوْمِ : مَنْزِلُهُمْ.


- جمع: مَحَالُّ. | 1- فِي مَحَلِّ إِقَامَتِهِ : فِي مَكَانِ إِقَامَتِهِ.|2- الْمَحَلُّ التِّجَارِيُّ : الْحَانُوتُ، الدُّكَّانُ.|3- اِشْتَغَلَ فِي مَحَلِّهِ : فِي مَكَانِهِ الْمُنَاسِبِ- رَأْيٌ فِي مَحَلِّهِ :-كَلاَمٌ فِي مَحَلِّهِ.|4- آرَاءٌ فِي غَيْرِ مَحَلِّهَا : غَيْرُ مُنَاسِبَةٍ، غَيْرُ مُوَافِقَةٍ.|5- لاَ مَحَلَّ لَهُ : لاَ مَوْضِعَ لَهُ.|6.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من اِنْحَلَّ).|1- عُقْدَةٌ مُنْحَلَّةٌ : مَحْلُولَةٌ.|2- مُنْحَلُّ الأَخْلاَقِ : مُنْحَرِفُ الأَخْلاَقِ- أَخْلاَقُهُ مُنْحَلَّةٌ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِن اِحْتَلَّ).|1- يُحَارِبُ العَدُوَّ الْمُحْتَلَّ لِبِلاَدِهِ : مَنِ احْتَلَّ بِلاَدَهُ، اِسْتَوْلَى عَلَيْها- الْمُحْتَلُّونَ الغُزَاةُ.|2- هَزَّتِ الانْتِفَاضَةُ فِي الأَرَاضِي الْمُحْتَلَّةِ الضَّمِيرَ العَالَمِيَّ : الأَرَاضِي الَّتِي تَمَّ الاسْتِيلاَءُ عَلَيْهَا مِنْ لَدُنِ الصَّهَايِنَةِ.


- فِرْقَةُ الحلُوليَّةِ : طَائِفَةٌ مِنَ الصُّوفِيَّةِ تَعْتَقِدُ مَذْهَبَ الحُلُولِ عَلَى غَيْرِ مَا قَالَ بِهِ أهْلُ السُّنَّةِ.


- (فاعل مِن أَحْوَلَ).|-صَبِيٌّ مُحْوِلٌ : مَنْ أَتَى عَلَيْهِ الْحَوْلُ، العَامُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| حَوِلْتُ، أحْوَلُ، مصدر حَوَلٌ- حَوِلَتْ عَيْنُهُ : أَصَابَهَا حَوَلٌ، أَيِ اخْتِلاَفُ مِحْوَرَيِ العَيْنَيْنِ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| حُلْتُ، أَحولُ، حُلْ، مصدر حَوْلٌ، حُؤُولٌ، حَيْلولَةٌ.|1- حالَ الحَوْلُ : مَضَى وَتَمَّ.|2- حالَ عَلَيْهِ الحَوْلُ وَلا يَبْدُو أَنَّهُ تَغَيَّرَ : أَتَى عَلَيْهِ الحَوْلُ.|3- حالَتْ أَوْضاعُهُ : تَغَيَّرَتْ مِنْ حالٍ إلى حالٍ- حالَ لَوْنُ الفُسْتانِ.|4- حالَ الْمَطَرُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الوُصولِ في الْمَوْعِدِ : اِعْتَرَضَهُ- حالَ دونَهُ.|5- أُرْسِلَتْ قُوَّاتٌ جَديدَةٌ لِتَحولَ بَيْنَ الْمُتَقاتِلينَ : لِتَفْصِلَ بَيْنَهُم، لِتَقِفَ بَيْنَهُم حاجِزاً.|6- حال العَهْدُ وَتَغَيَّرَتِ الأَحْوالُ : اِنْقَلَبَتْ.|7- حالَ إلى مَسْكَنٍ آخَرَ : تَحَوَّلَ إِلَيْهِ.|8- حالَ عَنِ العَهْدِ : زالَ عَنْهُ.|9- حالَ القَضيبُ : اِعْوَجَّ. 10- حالَ في ظَهْرِ الفَرَسِ أَو عَلَيْهِ :وَثَبَ عَلَيْهِ وَرَكِبَ. 11- حالَتِ النَّخْلَةُ : حَمَلَتْ عاماً وَلَمْ تَحْمِلْ عاماً. 12- حالَ عَنْ ظَهْرِ الفَرَسِ : سَقَطَ عَنْهُ. 13- حالَتِ النَّاقَةُ : ضَرَبَها الفَحْلُ وَلم تَحْمِلْ.


- (فعل: خماسي لازم).| اِحْوَلَّ، يَحْوَلُّ، مصدر اِحْوِلاَلٌ- اِحْوَلَّتِ العَيْنُ : صَارَ بِهَا حَوَلٌ، أيْ عِنْدَمَا تَمِيلُ إِحْدَى الحَدَقَتَيْنِ إِلَى جهَةِ اليَمِينِ وَالأخْرَى جِهَةَ اليَسَارِ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِحْتَلْتُ، أَحْتَالُ، اِحْتَلْ، مصدر اِحْتِيَالٌ.|1- اِحْتَالَ عَلَى صَدِيقِهِ وَأخَذَ مِنْهُ مَالَهُ : دَبَّر لَهُ حِيلَةً- تَاجِرٌ أَمِينٌ لا يَحْتَالُ عَلَى أحَدٍ.|2- اِحْتَالَ عَلَيْهِ بالدَّيْنِ : نَقَلَهُ إلَى ذِمَّتِهِ.|3- اِحْتَالَتِ الأَرْضُ :لم يُصِبْهَا الْمَطَرُ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَحَوَّلْتُ، أَتَحَوَّلُ، تَحَوَّلْ، مصدر تَحَوُّلٌ.|1- تَحَوَّلَ جَارُنَا إِلَى بَيْتٍ آخَرَ : تَنَقَّلَ إِلَيْهِ.|2- تَحَوَّلَتْ أَحْوَالُهُ مِنْ سَيِّءٍ إِلَى أَسْوَأَ : تَغَيَّرَتْ مِنْ حَالٍ إِلَى حَالٍ.|3- تَحَوَّلَ مَجْرَى النَّهْرِ :اِنْتَقَلَ مِنْ مَصَبٍّ إِلَى آخَرَ.|4- تَحَوَّلَ عَنْ زَمِيلِهِ بِلاَ سَبَبٍ : اِنْصَرَفَ عَنْهُ إِلَى غَيْرِهِ- ثُمَّ تَحَوَّلَ عَنِ الحِجَازِ عَزْمُهُ وَصَرَفَ عِنَانَهُ. (ج. الأفغاني).|5- تَحَوَّلَ فِي الأَمْرِ :اِحْتَالَ، أَوِ انْقَلَبَ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أحَلْتُ، أُحِيلُ، أَحِلْ، مصدر إحَالَةٌ.|1- أحَالَ الرَّئِيسُ الأمْرَ عَلَى نَائِبهِ :سَلَّمَهُ إِلَيْهِ وَجَعَلَهُ مَقصُوراً عَلَيْهِ.|2- سَيُحَالُ الْمُوَظَّفُ قَرِيباً عَلَى الْمَعَاشِ : سَيُعْفَى مِنْ عَمَلِهِ وَيُعطَى مَعَاشَاً شَهْرِيّاً- أحَالَتْهُ الحُكُومَةُ عَلَى الْمَعَاشِ.|3- أَحَالَ اللَّهُ الحَوْلَ :أَتَمَّهُ.|4- أَحَالَ بالمكانِ : أَقَامَ فِيه حَوْلاً، أي سَنَةً.|5- أَحَالَ الصَّبَّاغُ لَوْنَ الغُرْفَةِ : بَدَّلَهُ، غَيَّرَهُ- حُسْنُهَا الذِي أحَالَتْهُ الْمَرْأةُ قُبْحاً. (م. ص. الرافعي).|6- أَحَالَ العَيْشُ : تَحَوَّلَ مِنْ حَالٍ إلى حالٍ.|7- أَحَالَ عَلَيْهِ :اِسْتَضْعَفَه.|8- أَحَالَ عَلَيْهِ الماءَ : أَفْرَغَهُ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| حَوَّلْتُ، أُحَوِّلُ، حَوِّلْ، مصدر تَحْوِيلٌ.|1- حَوَّلَتِ الأَمْتِعَةَ مِنْ غُرْفَةٍ إلَى أُخْرَى : نَقَلَتْهَا.|2- يُحَوِّلُ وَجْهَهُ كُلَّمَا رَآهُ : يَغُضُّ طَرْفَهُ عَنْهُ.|3- حَوَّلَ الْمَوْضُوعَ إلَى غَيْرِهِ : أَحَالَهُ.|4- حَوَّلَ عَيْنَهُ : جَعَلَهَا حَوْلاَءَ.|5- حَوَّلَ مَجْرى النَّهْرِ : غَيَّرَ اتِّجَاهَهُ لِيَصُبَّ فِي مَجْرى آخَرَ- حَوَّلَ اتِّجَاهَهُ.|6- حَوَّلَ إلَى حِسَابِهِ مَبْلغاً مِنَ الْمَالِ : نَقَلَهُ إلَى حِسَابِهِ.|7- حَوَّلَ مِائَةَ دِرْهَمٍ إلَى دُولاَرَاتٍ : بَدَّلَهَا حَسَبَ قَانُونِ الصَّرْفِ.


- (فعل: رباعي متعد).| حاوَلْتُ، أُحاوِلُ، حاوِلْ، مصدر مُحاوَلَةٌ.|1- حاوَلَ أَنْ يَتَعَلَّمَ لُغَةً أَجْنَبِيَّةً : سَعَى- نُحاوِلُ مُلْكاً أَوْ نَموتَ فَنُعْذَرا.(امرؤ القيس).|2- وَجَدْتُهُ يُحاوِلُ الغِشَّ : يُريدُ الغِشَّ بِحيلَةٍ.


- (فعل: سداسي لازم متعد).| اِسْتَحاَل، يَسْتَحِيلُ، مصدر اِسْتِحَالَةٌ.|1- اِسْتَحَالَ الطَّقْسُ : تَحَوَّلَ مِنْ حَالٍ إِلَى حَالٍ أُخْرَى.|2- اِسْتحَالَ العِصْيَانُ : صَارَ مُحَالاً- يَسْتَحِيلُ أن يَكْذِبَ.|3- اِسْتَحَالَ اللَّوْنُ : تَغَيَّرَ.|4- اِسْتَحَالَ التِّمْثَالَ : نَظَرَ.


- (مصدر اِحْتَالَ).|-إِيَّاكَ وَالاحْتِيَالَ :إِيَّاكَ وَتَدْبِيرَ الحِيَلِ وَالْمَكائِدِ.


- (مصدر اِحْوَلَّ).|-اِحْوِلاَلُ العَيْنِ :صَيْرُ حَوَلٍ بِهَا، أَيْ مَيْلُ إِحْدَى الحَدَقَتَيْنِ إِلَى جهَةِ اليَمِين وَالأُخْرَى جِهَةَ اليَسَارِ.


- (مصدر اِسْتَحَالَ).|1- اِسْتِحَالَةُ الطَّقْسِ في الْمَسَاءِ : تَحَوّلُهُ.|2- اِسْتِحَالَةُ حُضُورِهِ : عَدَمُ إِمْكَانِ حُضُورِهِ.


- (مصدر أَحَالَ).|1- إحالَةُ القَضِيَّةِ عَلَى الْمُدِيرِ : تَسْلِيمُهَا وَرَفْعُهَا إِلَيْهِ وَجَعْلُهَا مَقصُورَةً عَلَيْهِ لِيَنْظُرَ فِيهَا.|2- الإِحَالَةُ عَلَى الْمَعَاش : الإِعْفَاءُ مِنَ العَمَلِ وَجَعْلُ العَامِلِ أوِ الْمُوَظَّفِ يَتَمَتَّعُ بِمَعَاشٍ شَهْريٍّ .


- (مصدر تَحَوَّلَ).|1- حَدَثَ تَحَوُّلٌ فِي حَيَاتِهِ : تَغَيُّرٌ مِنْ وَضْعٍ إِلَى آخَرَ.|2- شَكَّلَ نَجَاحُهُ نُقْطَةَ تَحَوُّلٍ فِي حَيَاتِهِ : مَرْحَلَةً هَامَّةً فِي الهَيْئَةِ وَالشَّكْلِ .


- (مصدر حَالَ يَحُولُ).|-جَلَسَ حِيَالَهُ :قُبَالَتَهُ، إِزَاءهُ، حِذاءهُ - جَلَسَ بِحِيَالِهِ.


- (مصدر حَالَ).|-سَعى إلَى الحَيْلُولَةِ دُونَ لِقَائِهِ : إلَى عَدَمِ لِقَائِهِ- قَامَ بِمُحَاوَلاتٍ لِلْحَيْلُولَةِ دُونَ مَعْرِفَةِ الحَقِيقَةِ :-لَمْ يَقْتَنِعْ يَوْماً بِالأَوَامِرِ الصَّارِمَةِ الَّتِي يُلاحِقُهُ بِهَا لِلْحَيْلُولَةِ بَيْنَهُ وَبَيْنَ مَا تَصْبُو إلَيْهِ نَفْسُهُ :(ن. محفوظ).


- (مصدر حَوِلَ).|-لُوحِظَ حَوَلٌ فِي عَيْنَيْهِ : اخْتِلاَفُ مِحْوَرَيِ العَيْنَيْنِ، أَيْ مَيْلُ إِحْدى الحَدَقَتَيْنِ إلَى أَسْفَلِ الأنْفِ وَالأُخْرَى إلَى الصُّدْغِ.


- 1- أَمْرٌ مُحَالٌ : مُسْتَحِيلٌ، أَيْ وُجُودُهُ غَيْرُ مُمْكِنٍ.|2- آتٍ لاَ مُحَالَ : لاَ رَيْبَ.|3- لاَ مُحَالَ مِنْ عِقَابِهِ : لاَ بُدَّ.|4- كَلاَمٌ مُحَالٌ : مَا عُدِلَ بِهِ عَنْ وَجْهِهِ.


- 1- حَوَالَيْ القَصْرِ : الجِهَاتُ الْمُحِيطَةُ بِهِ.|2- حَوَالَيِ الرَّجُلِ : مَا يُحِيطُ بِهِ.


- 1- حَوَالُ الْمَنْزِلِ : الجِهَاتُ الْمُحِيطَةُ بِهِ.|2- جَلَسَ حَوَالَهُ : إزَاءهُ.|3- حَوَالُ الدَّهْرِ :تَغَيُّرُهُ وَنَوَائِبُهُ وَصُرُوفُهُ.


- 1- لاَ مَحَالَةَ مِنْ عِقَابِهِ : لاَبُدَّ.|2- هُوَ آتٍ لاَ مَحَالَةَ : لاَ رَيْبَ.


- جمع: ـات. | (فاعل مِن اِسْتَحَالَ).|1- مُسْتَحِيلٌ أَنْ يُحَقِّقَ هَدَفَهُ : مُحَالٌ، مُتَعَذِّرٌ غَيْرُ مُمكِن- مِنَ الْمُسْتَحِيلِ أَنْ....|2- هَذَا مِنْ رَابِعِ الْمُسْتَحِيلاَتِ : مِنَ الأَشْيَاءِ الَّتِي لاَ يُمْكِنُ حُدُوثُهَا قَطْعاً.|3- بَذَلَ الْمُسْتَحِيلَ مِنْ أَجْلِ إِنْقَاذِهِ : بَذَلَ أَقْصَى مَا يُمْكِنُ.


- جمع: ـات. | (مصدر حَاوَلَ).|1- قَامَ بِمُحَاوَلَةٍ جَدِيدَةٍ : بِمَسْعىً، بِاجْتِهَادٍ، بِجُهْدٍ- مُحَاوَلَةٌ أُولَى :-مُحَاوَلَةٌ أَخِيرَةٌ.|2- مُحَاوَلَةُ اعْتِدَاءٍ عَلَى حَيَاتِهِ : تَحْضِيرٌ مَعَ إِرَادَةِ القِيَامِ بِجَرِيمَةٍ.|3- الْمُحَاوَلَةُ وَالخَطَأُ : التَّجْرِبَةُ.


- جمع: ـات. | 1- تَوَصَّلَ بِحَوَالَةٍ بَرِيديَّةٍ : بِمَبْلغٍ مِنَ الْمَالِ يَبْعَثُ بِهِ شَخْصٌ (الْمُرْسِلُ) إلَى شَخْصٍ آخَرَ (الْمُرْسَلُ إلَيْهِ) بِوَاسِطَةِ البَرِيدِ.|2- قَبَضَ الْمُوَظَّفُ حَوَالَتَهُ فِي آخِرِ الشَّهْرِ : القَدْرُ الْمَالِيُّ الَّذِي يَتَوَصَّلُ بِهِ الْمُوَظَّفُ.|3- حَوَالَةُ نَهْرٍ : تَحْوِيلُ مَاءِ نَهْرٍ إلَى آخَر.


- جمع: أَحْوالٌ. | (وصف لِلْمُذَكَّرِ وَالْمُؤَنَّثِ).|1- كَيْفَ حالُكَ؟ كَيْفَ أَحْوالُكَ؟ : سُؤالٌ عَنِ الصِّحَّةِ وَأُمورِ الْمَرْءِ، حالَتُهُ وَهَيْئَتُهُ وَطَبيعَتُهُ- إِنَّ الحالَ يُغْني عَنِ السُّؤالِ : - لِسانُ الحالِ أَبْيَنُ مِنَ الْمَقالِ.|2- أَجابَ عَنْ رِسالَتِهِ في الحالِ : عَلى الفَوْرِ.|3- على كُلِّ حالٍ لَسْتُ مَسْؤُولاً عَمَّا حَدَثَ : مَهْما يَكُنْ مِنْ أَمْرٍ- على أَيِّ حالٍ.|4- لَنْ أَخْضَعَ لَهُ بِأَيِّ حالٍ مِنَ الأَحْوالِ : بِأَيِّ وَجْهٍ كانَ.|5- بِأَيِّ حالٍ عادَ إلى بِلادِهِ : بِأَيِّ صُورَةٍ- عيدُ بِأَيَّةِ حالٍ عُدْتَ يا عيدُ. (المتنبي).|6- عَلِمْتُ أَنَّ أَحْوالَهُ الاقْتِصادِيَّةَ سَيِّئَةٌ : ظُروفَهُ.|7- هِيَ أَحْوالُ الدَّهْرِ هَكَذا : نَوائِبُهُ، تَقَلُّباتُهُ، صُروفُهُ.|8- هَذِهِ هِيَ حالُهُ في الصَّيْفِ والشِّتاءِ :هَذا وَضْعُهُ.|9- أَحْوالُ الطَّقْسِ مُتَقَلِّبَةٌ في هَذِهِ الأيَّامِ :حالَتُهُ. 10- مَضَى إلى حالِ سَبيلِهِ : أي إلى مَجْراهُ، مَسْلَكِهِ. 11- ثَوْبٌ يَبْقَى على حالِهِ : لا يَتَغَيَّرُ مَظْهَرُهُ وَهَيْئَتُهُ. 12- مُذَكِّرَةُ الأحْوالِ الشَّخْصِيَّةِ :مَجْموعُ النُّصوصِ والأحْكامِ الخاصَّةِ بِالأُسْرَةِ والزَّواجِ والطَّلاقِ. 13- الحالُ : مُصْطَلَحٌ نَحْوِيٌّ، وَهُوَ اسْمٌ مَنْصوبٌ يَدُلُّ على هَيْئَةِ الصِّفَةِ الَّتِي عَلَيْها الشَّيْءُ عِنْدَ صُدورِ الفِعْلِ : :اِنْفَضَّ الجَمْعُ صاخِباً. 14- أَنْهَى عَمَلَهُ حالاً : أَنْهاهُ مِنْ دونِ إِبْطاءٍ، أَيْ بِسُرْعَةٍ. 15- دَخَلَ مَعَ أَهْلِ الحالِ : مَعَ أَهْلِ الجَذْبَةِ أوِ الصُّوفِيَّةِ.


- جمع: أحْوَالٌ. | (مصدر حَالَ).|1- مَرَّ عَلَيْهِ حَوْلٌ :مَرَّتْ عَلَيْهِ سَنَةٌ.|2- لاَ حَوْلَ وَلا قُوَّةَ إِلا بِاللَّهِ :لاَ قُدْرَةَ وَلاَ قُوَّةَ إلاَّ بِاللَّهِ.|3- لاَ حَوْلَ لَهُ، وَلاَ حِيلَةَ : لاَ قُدْرَةَ لَهُ، أيْ عَاجِزٌ.|4- تَجَمْهَرَ النَّاسُ حَوْلَهُ :أَحَاطُوا بِهِ مِنْ جَمِيعِ الجِهَاتِ، وَهِيَ ظَرْفُ مَكَانٍ، وَنقُولُ أيْضاً تَجَمْهَرَ حَوَالَيْهِ أوْ أحْوَالَهُ وَحَوالِيهِ وَحَوْلِيهِ.|5- اِنْفَضَّ النَّاسُ مِنْ حَوْلِهِ :اِبْتَعَدُوا عَنْ مُحِيطِهِ.


- جمع: حَوالِيُّ، حَوَالِيَّةٌ. |-خَرُوفٌ حَوْلِيٌّ : أتَى عَلَيْهِ الحَوْلُ، السَّنَةُ.


- جمع: حُوْلٌ، حُوَّلٌ، حَوائِلُ. | (فاعل من حالَ).|1- أَصْبَحَتْ أَلْوانُ قَميصِهِ حائِلَةً بَعْدَ تَصْبينِهِ : أَي مُتَغَيِّرَةً، مُخْتَلِطَة الأَلْوانِ.|2- وَقَفَ حائِلاً بَيْنَهُما : حاجِزاً ، مانِعاً- لاَ يَحولُ بَيْنَنَا حائِلٌ :-ما أَكْثَرَ الفُرُوقَ الحائِلَةَ بَيْنَ الأغْنِياءِ الْمُتْرَفينَ والفُقَراءِ البائِسينَ !.(طه حسين).|3- طِفْلٌ حائِلٌ : عُمْرُهُ حَوْلٌ.|4- اِمْرَأَةٌ حائِلٌ : لا تَحْمِلُ.|5- شَجَرَةٌ حائِلٌ : تَحْمِلُ عاماً ولا تَحْمِلُ عاماً.


- جمع: حُولٌ. مؤ: حَوْلاَءُ. جمع: حَوْلاَوَاتٌ. | (صف).|-وَلَدٌ أحْوَلُ : مَنْ كَان بعَيْنَيْهِ حَوَلٌ مُنْذُ صِغَرِه، أيْ عَيْنَاهُ تَنْظُرَانِ فِي اتِّجَاهَيْنِ فِي آنٍ وَاحِدٍ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِحْتَالَ).|-رَجُلٌ مُحْتَالٌ : مَنْ يَلْجَأُ إِلَى أَسَالِيبِ الاحْتِيَالِ وَالْمُرَاوَغَةِ لِتَحْقِيقِ أَهْدَافِهِ.


- مؤنث أَحْوَل. | مَنْ بِهَا حَوَلٌ.


- جمع حِيلَة. |-تَخصَّصَ فِي عِلْمِ الحِيَلِ :فِي عِلْمِ المِيكَانِيكِ، كُلُّ مَا يَتَعَلَّقُ بِالبَحْثِ فِي الأجْسَامِ وَترْكِيبِهِا وَتَحْرِيكِهَا.


- جمع: أَحْيَالٌ، حُيولٌ. | (مصدر حَالَ يَحِيلُ).|1- شُدَّ حَيْلَكَ : شُدَّ عَزْمَكَ وَقُوَّتَكَ. اللَّهُمَّ ذَا الحَيْلِ الشَّدِيدِ (حديث).|2- حَيْلُ الوَادِي : الْمَاءُ الْمُتَجَمِّعُ فِي بَطْنِهِ.


- جمع: حِيَلٌ. | 1- حَبَكَ حِيلَةً :خُدْعَةً، خَدِيَعةً، مَكِيدَةً.|2- لاَ حِيلَةَ لِي فِي الأمْرِ : لاَ قُدْرَةَ، لاَ اسْتِطَاعَةَ لِي.|3- مَا الحِيلَةُ : مَا العَمَلُ|4- لَمْ يَجِدْ حِيلَةً إلاَّ وَاسْتَخْدَمَهَا : وَسِيلَةً.النساء آية 98 لاَ يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلاً (قرآن).|5- لَمْ تَبْقَ فِي يَدِهِ حِيلَةٌ : أي اسْتَنْفَدَ كُلَّ الوَسَائِلِ وَالإِمْكَاناتِ- أعْيَتْهُ الحِيَلُ :-ضَاقَتْ آفَاقُ الحِيَلِ فِي وَجْهِهَا : (ع. غلاب).


- 1- « أرض محلة » : جدبة ، يابسة


- 1- المرة من الحلول|2- قفة كبيرة من القصب|3- تكسر ، ضعف|4- منزل القوم|5- جهة ، قصد|6- إناء معدني كبير يطبخ فيه


- 1- إحتل البلد : استولى عليه بالقوة|2- إحتل المكان : نزله


- 1- إحليل : مجرى اللبن من الثدي|2- إحليل : مخرج البول من الإنسان


- 1- إستحل الشيء : عده حلالا|2- إستحل الشيء : وجده حلالا|3- إستحل الشيء : اتخذه حلالا|4- إستحله الشيء : سأله أن يحله له


- 1- إنحلت العقدة أو نحوها : انفكت


- 1- تحلل من يمينه وفيها : حللها وخرج منها باستثناء وشرط|2- تحلل من المسؤولية : تخلص منها|3- تحلله : سأله أن يجعله في حل


- 1- حل الجامد : أذيب|2- حل المكان : سكن


- 1- حل الشيء : كان حلالا مباحا|2- حل الدين : انتهى أجله ووجب أداؤه|3- حل : خرج من إحرامه وجاز له ما كان ممنوعا|4- حلت « اليمين » ، أي القسم : صدقت


- 1- حل العقدة : فكها|2- حل الجامد : أذابه


- 1- حل المكان : نزل به|2- حل به المكان : أنزله فيه


- 1- حل عليه الأمر : وجب


- 1- حلال : مركب من مراكب النساء|2- حلال : متاع الرحل|3- حلال : حلال|4- حلال : جماعة بيوت الناس


- 1- حلة : النوع من الحلول|2- حلة : تكسر ، ضعف|3- حلة من زل القوم ، جماعة البيوت ، حي|4- حلة من ازل القوم|5- حلة : جهة ، قصد|6- حلة : خيام البدو ، مخيمهم


- 1- حلة : ثوب جيد جديد|2- حلة : ثوب ذو بطانة|3- حلة : إمرأة ، زوج الرجل|4- حلة : سلاح


- 1- حلل الشيء : جعله حلالا|2- حلله : جعله في حل مما بينهما|3- حلل اليمين : جعلها حلالا باستثناء أو بشرط


- 1- حلل العقدة : حلها|2- حلل المادة : حاول معرفة عناصرها وخصائصها « حلل الدم »|3- حلل : نفسيته : حاول معرفة أعماقها وخفاياها وعللها|4- حلله بالمكان : جعله ينزل به


- 1- حليل : زوج المرأة|2- حليل : زوج الرجل|3- حليل : حلال|4- حليل : جار


- 1- حليلة : زوج الرجل|2- حليلة : جارة الرجل


- 1- حولت عينه : كان بها حول


- 1- فرقة من المتصوفة تؤمن بمذهب الحلول


- 1- كان في كعبه اوفي رجله رخاوة


- 1- كثير الحل


- 1- ما يحل عليه الحرير


- 1- ماحله : غالبه في القوة|2- ماحله : عاداه|3- ماحله : جادله|4- ماحله : كايده وماكره


- 1- محال : بكرة عظيمة|2- محال : نوع من الحلي|3- محال : حذق ، مهارة


- 1- محل به إلى الحاكم : وشى به|2- محل بصاحبه : اختلق عليه الكذب وقال إنه قال شيئا لم يقله


- 1- محلل : عالم يدرس المادة ويحاول معرفة عناصرها وخصائصها : « محلل الدم »|2- محلل : صحافي باحث يدرس الأخبار ويحاول معرفة ما يمكن أن ينتج عنها|3- محلل : طبيب نفساني يحاول معرفة أعماق النفس وخفاياها وعللها


- 1- محلل : كل ماء حلته الجمال فكدرته|2- محلل : مكان أكثر الناس الحلول به|3- محلل : شيء قليل


- 1- محليات في الجريدة أو الإذاعة أو التلفزيون : أخبار البلد الذي تعمل فيه


- 1- محول في الكهرباء : جهاز يحول الكهرباء من طاقة إلى طاقة


- 1- مصدر احتل|2- إستيلاء على بلد من البلاد بالقوة : « الاحتلال العسكري »


- 1- مصدر حل يحل ويحل|2- إتحاد الجسمين اتحادا تاما يذوب به كل منه ما في الآخر|3- في مذهب بعض المتصوفة وغيرهم : الاعتقاد أن الله موجود في كل شيء حتى يصبح الله والشيء وحدة


- 1- مصدر حل يحل|2- حلال ، مباح|3- ما جاوز الحرم من أرض « مكة »|4- إسم من تحليل اليمين|5- وقت الإحلال|6- المقيم في مكان|7- هدف يرمى إليه|8- « أشهر الحل » : هي ما سوى الأشهر الحرم


- 1- مصدر حل يحل|2- مباح ، ما يحل عمله اوقوله اوإتيانه|3- خارج من الإحرام|4- « السحر الحلال » : ما يلعب بالعقول من الأمور العجيبة


- 1- مصدر حل|2- زيت السمسم


- 1- مصدر حلل|2- الكيماوي : محاولة معرفة ما يدخل في تركيب المواد ، أو معرفة خصائصها|3- النفساني : محاولة الكشف عما يحيط بالنفس البشرية من أسرار وملابسات واضطرابات|4- : أنظر إحليل


- 1- مصدر محل|2- حيلة|3- حذق ، مهارة|4- قدرة في التصرف|5- واسطة الظهر|6- فقار|7- بكرة عظيمة|8- خشبة يقف عليها الطيان|9- « لا محالة » : لا بد ، لا ريب


- 1- وقت الإحلال


- 1- « أرض محول » : جدبة ، يابسة


- 1- « أرض محولة » : جدبة ، يابسة


- 1- « حالات الدهر » : مصائبه


- 1- « علم الحيل » : علم يبحث في الآليات وضبطها وتحريكها ويعرف أحيانا بـ« الميكانيك »


- 1- الحوال من الدهر : تغيره ، تقلبه


- 1- الذي أتى عليه « حول » ، أي سنة ، جمع : حوالي وحوالية


- 1- إحتال : أتى بالحيلة واستعملها|2- إحتال : طلب الشيء بالحيلة|3- إحتال : مضى عليه « حول » ، أي سنة|4- إحتال عليه بالدين : نقله إلى ذمته|5- إحتالت الأرض : لم يصبها المطر


- 1- إحتوله القوم : أحاطوا به


- 1- إحوالت الأرض : اخضرت وغطاها النبات


- 1- إحولت العين : صارت « حولاء » ، أي منحرفة عن مركزها الأصلي


- 1- إستحال الشيء : تحول من حال إلى حال|2- إستحال الشيء : صار محالا|3- إستحال الشيء : تغير|4- إستحال الشيء : اعوج بعد استقامة


- 1- أحال العين : صيرها « حولاء » ، أي منحرفة عن مركزها الأصلي|2- أحال الأمر عليه : جعله مقصورا عليه|3- أحال : أتى بالمحال وتكلم به|4- أحال الله الحول : أتمه|5- أحال بالمكان : أقام « حولا » ، أي سنة|6- أحال : أتت عليه « أحوال » ، أي سنون|7- أحال الدائن بدينه على آخر : صرفه عنه إليه|8- أحال : ، تحول من حال إلى حال|9- أحال عليه : استضعفه|11- أحال في ظهر الدابة : وثب واستوى|12- أحال عليه الماء : أفرغه


- 1- أحول : من كان بعينه حول ، جمع : حول ، مؤنث حولاء|2- أحول : أكثر حيلة ودهاء


- 1- أحول الولد : أتى عليه « حول » ، أي سنة|2- أحول الشيء : دام سنة


- 1- تحول : تنقل من مكان إلى مكان|2- تحول : تنقل من حال إلى حال|3- تحول عنه : انصرف عنه إلى سواه|4- تحول : طلب الحيلة|5- تحول في الأمر : احتال|6- تحول : إنقلب


- 1- حاجز بين الشيئين


- 1- حال : إمرأة مزينة بالحلي ، جمع : حوال|2- حال من الكلام : ما كانت حروفه كلها منقطة


- 1- حالة : ما كان عليه الإنسان أو الحيوان من هيئة وصفات|2- حالة : « حالة الحركة » في الاقتصاد : حالة المجتمع : الذي تتغير ظروفه الاقتصادية


- 1- حاول الأمر : أراد بلوغه وتحقيقه|2- حاول الأمر : طلبه بالحيل|3- حاول لهبصره : حدده نحوه ورماه به


- 1- حوال : الحاجز بين اثنين


- 1- حوالة : نقل الدين وتحويله من ذمة صاحبه إلى ذمة المحال عليه|2- حوالة : تحويل الماء من نهر إلى آخر|3- حوالة : كفالة|4- حوالة : شهادة


- 1- حولة : أمر منكر غير مشروع|2- حولة : عجب|3- حولة : محتال كثير الاحتيال|4- حولة : رجل داهية


- 1- حيلة : إحتيال|2- حيلة : قطيع من الغنم أو المعزى


- 1- كثير المحال في الكلام


- 1- محال : ما لا يمكن وجوده ، مستحيل|2- محال : جمع المتناقضين في شيء ما في زمان واحد|3- محال باطل|4- محال : معوج|5- محال من الكلام : ما عدل به عن وجهه


- 1- محول : ولد أتى عليه « حول » ، أي سنة|2- محول : إمرأة ولدت غلاما على أثر فتاة ، أو فتاة على أثر غلام


- 1- محيل : إمرأة ولدت غلاما أثر فتاة ، أو فتاة على أثر غلام|2- محيل : الذي لا يولد له|3- محيل : الذي أتت عليه أحوال فغيرته


- 1- مستحيل : غير ممكن|2- مستحيل من الكلام المحال|3- مستحيل باطل|4- مستحيل : ملآن|5- مستحيل : كل ما تغير من الاستواء إلى العوج


- 1- مصدر أحال|2- في لغة المحاكم : هي تمليك المزايد الأخير العقار المحجوز المطروح للبيع بعد المزايدة العلنية|3- « قاضي الإحالة » في لغة المحاكم : هو قاض ينظر في وقائع القضية ، فإذا رأى في الفعل جناية أحال القضية إلى محكمة الجنايات


- 1- مصدر حال يحول|2- « حيال الشيء » : قبالته ، إزاءه


- 1- مصدر حال يحول|2- سنة|3- قوة ، قدرة : « لا حول ولا قوة إلا بالله »|4- قدرة|5- حذق ، مهارة|6- جودة النظر|7- كل متحول عن حاله|8- حيلة|9- من الشيء : الجهات المحيطة به


- 1- مصدر محل ومحل ومحل وماحل|2- كيد|3- مكر ، خداع|4- جدال|5- عقاب ، قصاص|6- عذاب|7- شدة وقوة|8- هلاك ، مصيبة|9- تدبير|10- عداوة|11- طلب الشيء بالحيل


- 1- واحدة الحوالب


- 1- أكثر حيلة ودهاء


- 1- مصدر حال يحول|2- حذق ، مهارة|3- ما يحتال به لبلوغ الأرب والهدف|4- جودة النظر|5- قدرة على دقة التصرف


- 1- مصدر حال يحيل|2- قوة|3- ماء متجمع في بطن الوادي


- ح ل ل: (حَلَّ) الْعُقْدَةَ فَتَحَهَا فَانْحَلَّتْ وَبَابُهُ رَدَّ يُقَالُ: يَا عَاقِدُ اذْكُرْ حَلًّا. وَ (حَلَّ) بِالْمَكَانِ مِنْ بَابِ رَدَّ وَ (حُلُولًا) وَ (مَحَلًّا) أَيْضًا بِفَتْحِ الْحَاءِ. وَ (الْمَحَلُّ) أَيْضًا الْمَكَانُ الَّذِي يُحَلُّ بِهِ. وَ (حَلَلْتُ) الْقَوْمَ وَحَلَلْتُ بِهِمْ بِمَعْنًى. وَ (الْحَلُّ) دُهْنُ السِّمْسِمِ. وَ (الْحِلُّ) بِالْكَسْرِ الْحَلَالُ وَهُوَ ضِدُّ الْحَرَامِ وَرَجُلٌ حِلٌّ مِنَ الْإِحْرَامِ أَيْ حَلَالٌ، يُقَالُ: هُوَ حِلٌّ وَهُوَ حِرْمٌ. قُلْتُ: لَمْ يَذْكُرِ الْجَوْهَرِيُّ فِي [ح ر م] أَنَّ الْحِرْمَ بِمَعْنَى الْمُحْرِمِ وَذَكَرَ الْأَزْهَرِيُّ فِي [ح ل ل] أَنَّهُ يُقَالُ: رَجُلٌ حِلٌّ وَحَلَالٌ وَحِرْمٌ وَحَرَامٌ وَمُحِلٌّ وَمُحْرِمٌ وَالْحِلُّ أَيْضًا مَا جَاوَزَ الْحَرَمَ، وَقَوْمٌ (حِلَّةٌ) أَيْ نُزُولٌ وَفِيهِمْ كَثْرَةٌ. وَالْحِلَّةُ أَيْضًا مَصْدَرُ قَوْلِكَ حَلَّ الْهَدْيُ. وَ (الْمَحَلَّةُ) مَنْزِلُ الْقَوْمِ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ} [البقرة: 196] وَهُوَ الْمَوْضِعُ الَّذِي يُنْحَرُ فِيهِ. وَمَحِلُّ الدَّيْنِ أَجَلُهُ. وَ (الْحُلَلُ) بُرُودُ الْيَمَنِ. وَ (الْحُلَّةُ) إِزَارٌ وَرِدَاءٌ وَلَا تُسَمَّى حُلَّةً حَتَّى تَكُونَ ثَوْبَيْنِ. وَ (الْحَلِيلُ) الزَّوْجُ وَ (الْحَلِيلَةُ) الزَّوْجَةُ وَهُمَا أَيْضًا مَنْ يُحَالُّكَ فِي دَارٍ وَاحِدَةٍ. وَ (الْإِحْلِيلُ) مَخْرَجُ اللَّبَنِ مِنَ الضَّرْعِ وَالثَّدْيِ. وَ (حَلَّ) لَهُ الشَّيْءُ يَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حِلًّا) بِكَسْرِ الْحَاءِ وَ (حَلَالًا) وَهُوَ (حِلٌّ) بِلٌّ أَيْ طَلْقٌ. وَ (حَلَّ) الْمُحْرِمُ يَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حَلَالًا) وَ (أَحَلَّ) بِمَعْنًى. وَ (حَلَّ) الْهَدْيُ يَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حِلَّةً) بِكَسْرِ الْحَاءِ وَ (حُلُولًا) أَيْ بَلَغَ الْمَوْضِعَ الَّذِي يَحِلُّ فِيهِ نَحْرُهُ. وَ (حَلَّ) الْعَذَابُ يَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حَلَالًا) أَيْ وَجَبَ وَيَحُلُّ بِالضَّمِّ (حُلُولًا) أَيْ نَزَلَ. وَقُرِئَ بِهِمَا قَوْلُهُ تَعَالَى: {فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي} [طه: 81] وَأَمَّا قَوْلُهُ تَعَالَى: {أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِنْ دَارِهِمْ} [الرعد: 31] فَبِالضَّمِّ أَيْ تَنْزِلُ. وَ (حَلَّ) الدَّيْنُ يَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حُلُولًا) وَ (حَلَّتْ) (الْمَرْأَةُ) تَحِلُّ بِالْكَسْرِ (حَلَالًا) أَيْ خَرَجَتْ مِنْ عِدَّتِهَا. وَ (أَحَلَّهُ) أَنْزَلَهُ وَأَحَلَّ لَهُ الشَّيْءَ جَعَلَهُ حَلَالًا لَهُ. وَأَحَلَّ الْمُحْرِمُ لُغَةٌ فِي حَلَّ. وَأَحَلَّ أَيْضًا خَرَجَ إِلَى الْحَلِّ أَوْ خَرَجَ مِنْ مِيثَاقٍ كَانَ عَلَيْهِ. وَأَحَلَّ دَخَلَ فِي شُهُورِ الْحِلِّ كَأَحْرَمَ دَخَلَ فِي شُهُورِ الْحُرُمِ. وَ (الْمُحَلِّلُ) فِي السَّبْقِ الدَّاخِلُ بَيْنَ الْمُتَرَاهِنَيْنِ إِنْ سَبَقَ أَخَذَ وَإِنْ سُبِقَ لَمْ يَغْرَمْ. وَ (الْمُحَلِّلُ) فِي النِّكَاحِ الَّذِي يَتَزَوَّجُ الْمُطَلَّقَةَ ثَلَاثًا حَتَّى تَحِلَّ لِلزَّوْجِ الْأَوَّلِ. وَ (احْتَلَّ) نَزَلَ. وَ (تَحَلَلَّ) فِي يَمِينِهِ اسْتَثْنَى وَ (اسْتَحَلَّ) الشَّيْءَ عَدَّهُ حَلَالًا. وَ (التَّحْلِيلُ) ضِدُّ التَّحْرِيمِ وَقَدْ (حَلَلَّهُ تَحْلِيلًا) وَ (تَحِلَّةً) كَقَوْلِكَ: عَزَّزَهُ تَعْزِيزًا وَتَعِزَّةً. وَقَوْلُهُمْ: فَعَلَهُ (تَحِلَّةَ) الْقَسَمِ أَيْ فَعَلَهُ بِقَدْرِ مَا حَلَّتْ بِهِ يَمِينُهُ وَلَمْ يُبَالِغْ. وَفِي الْحَدِيثِ: «لَا يَمُوتُ لِلْمُؤْمِنِ ثَلَاثَةُ أَوْلَادٍ فَتَمَسَّهُ النَّارُ إِلَّا تَحِلَّةَ الْقَسَمِ» أَيْ قَدْرَ مَا يُبِرُّ اللَّهُ تَعَالَى قَسَمَهُ فِيهِ لِقَوْلِهِ -[80]- تَعَالَى: {وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا} [مريم: 71] وَ (الْحُلَاحِلُ) بِالضَّمِّ السَّيِّدُ الرَّكِينُ وَالْجَمْعُ (الْحَلَاحِلُ) بِالْفَتْحِ.


- ح ول: (الْحَوْلُ) الْحِيلَةُ وَهُوَ أَيْضًا الْقُوَّةُ وَهُوَ أَيْضًا السَّنَةُ وَ (حَالَ) عَلَيْهِ الْحَوْلُ مَرَّ. وَ (حَالَتْ) الدَّارُ وَحَالَ الْغُلَامُ أَتَى عَلَيْهِ حَوْلٌ. وَحَالَتِ الْقَوْسُ وَ (اسْتَحَالَتْ) بِمَعْنًى أَيِ انْقَلَبَتْ عَنْ حَالِهَا وَاعْوَجَّتْ وَبَابُ الْكُلِّ قَالَ. وَ (حَالَتِ) النَّاقَةُ تَحُولُ (حُئُولًا) -[85]- بِالضَّمِّ وَ (حِيَالًا) بِالْكَسْرِ ضَرَبَهَا الْفَحْلُ فَلَمْ تَحْمِلْ وَهِيَ إِبِلٌ (حِيَالٌ) وَكَذَا النَّخْلُ. وَ (حَالَ) عَنِ الْعَهْدِ يَحُولُ (حُئُولًا) انْقَلَبَ. وَ (حَالَ) لَوْنُهُ تَغَيَّرَ وَاسْوَدَّ وَبَابُهُ قَالَ. وَحَالَ الشَّيْءُ بَيْنِي وَبَيْنَهُ يَحُولُ (حَوْلًا) وَ (حُئُولًا) أَيْ حَجَزَ. وَحَالَ إِلَى مَكَانٍ آخَرَ يَحُولُ (حَوْلًا) وَ (حِوَلًا) بِكَسْرِ الْحَاءِ وَفَتْحِ الْوَاوِ أَيْ تَحَوَّلَ. يُقَالُ: قَعَدَ (حَوْلَهُ) وَ (حَوَالَهُ) وَ (حَوْلَيْهِ) وَ (حَوَالَيْهِ) وَلَا تَقُلْ: حَوَالِيهِ بِكَسْرِ اللَّامِ وَقَعَدَ (حِيَالَهُ) وَبِحِيَالِهِ أَيْ بِإِزَائِهِ. وَ (الْحُولُ بِالضَّمِّ الْحِيَالُ) وَ (الْحُولُ) أَيْضًا جَمْعُ حَائِلٍ مِنَ النُّوقِ. وَ (الْحَالَةُ) وَاحِدَةُ (حَالِ) الْإِنْسَانِ وَ (أَحْوَالِهِ) . وَ (الْحَالُ) الطِّينُ الْأَسْوَدُ. وَفِي الْحَدِيثِ «أَنَّ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلَامُ قَالَ: «أَخَذْتُ مِنْ حَالِ الْبَحْرِ فَحَشَوْتُ فَمَهُ» يَعْنِي فِرْعَوْنَ» . وَ (التَّحَوُّلُ) التَّنَقُّلُ مِنْ مَوْضِعٍ إِلَى مَوْضِعٍ وَالِاسْمُ (الْحِوَلُ) وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلًا} [الكهف: 108] . قُلْتُ: ذَكَرَ الْأَزْهَرِيُّ عَنِ الزَّجَّاجِ: أَنَّ الْحِوَلَ مَصْدَرٌ كَالصِّغَرِ. وَ (التَّحَوُّلُ) أَيْضًا الِاحْتِيَالُ مِنَ الْحِيلَةِ. وَ (أَحَالَ) الرَّجُلُ أَتَى بِالْمُحَالِ وَتَكَلَّمَ بِهِ. وَأَحَالَ عَلَيْهِ الْحَوْلُ أَيْ حَالَ. وَأَحَالَتِ الدَّارُ وَ (أَحْوَلَتْ) أَتَى عَلَيْهَا حَوْلٌ وَكَذَا الطَّعَامُ وَغَيْرُهُ فَهُوَ (مُحِيلٌ) وَ (أَحَالَ) عَلَيْهِ بِدَيْنِهِ، وَالِاسْمُ (الْحَوَالَةُ) وَ (أَحَالَ) الرَّجُلُ بِالْمَكَانِ وَ (أَحْوَلَ) أَقَامَ بِهِ حَوْلًا. وَ (حَاوَلَ) الشَّيْءَ أَرَادَهُ وَ (حَوَّلَهُ فَتَحَوَّلَ) وَ (حَوَّلَ) أَيْضًا بِنَفْسِهِ يَتَعَدَّى وَيَلْزَمُ. وَ (الْمَحَالَةُ) بِالْفَتْحِ الْحِيلَةُ. وَقَوْلُهُمْ لَا مَحَالَةَ أَيْ لَا بُدَّ. وَهُوَ (أَحْوَلُ) مِنْهُ أَيْ أَكْثَرُ مِنْهُ حِيلَةً وَمَا أَحْوَلَهُ. وَرَجُلٌ (حُوَّلٌ) بِوَزْنِ سُكَّرٍ أَيْ بَصِيرٌ بِتَحْوِيلِ الْأُمُورِ وَهُوَ حُوَّلٌ قُلَّبٌ. وَ (احْتَالَ) مِنَ الْحِيلَةِ. وَاحْتَالَ عَلَيْهِ بِالدَّيْنِ مِنَ الْحَوَالَةِ. وَرَجُلٌ (أَحْوَلُ) بَيِّنُ الْحَوَلِ وَقَدْ (حَوِلَتْ) عَيْنُهُ مِنْ بَابِ طَرِبَ. وَ (اسْتَحَالَ) الْكَلَامُ لَمَّا أَحَالَهُ أَيْ صَارَ (مُحَالًا) . وَالْأَرْضُ (الْمُسْتَحِيلَةُ) فِي حَدِيثِ مُجَاهِدٍ الْمُعْوَجَّةُ.


- ح ي ل: (الْحِيلَةُ) اسْمٌ مِنَ الِاحْتِيَالِ وَهُوَ مِنَ الْوَاوِيِّ وَكَذَا (الْحَيْلُ) وَ (الْحَوْلُ) . يُقَالُ: لَا حَيْلَ وَلَا قُوَّةَ لُغَةٌ فِي حَوْلٍ. وَهُوَ (أَحْيَلُ) مِنْهُ أَيْ أَكْثَرُ حِيلَةً. وَمَا (أَحْيَلَهُ) لُغَةٌ فِي مَا (أَحْوَلَهُ) . وَيُقَالُ: مَا لَهُ حِيلَةٌ وَلَا (مَحَالَةٌ) وَلَا (احْتِيَالٌ) وَلَا (مَحَالٌ) بِمَعْنًى وَاحِدٍ.


- حَوْلَ :اسمٌ يدل على الجهات المحيطة بشخص أو بشيء وهو منصوب على الظرفيّة وتارة يكون مجرورًا بمن :-رأيت الناس حوله، - {وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ} .


- مُحال :اسم مفعول من أحالَ: ما لا يمكن وجوده، ما جُمع فيه بين متناقضين :-دوام الحال من المُحال، - من المُحال أن تجتمع الحركة والسُّكون في جسم واحد.|• المحال إليه: (القانون) طرف يُنْقَل إليه المِلْك أو الأرباح.


- تحوُّل :- مصدر تحوَّلَ/ تحوَّلَ إلى/ تحوَّلَ عن |• تحوُّل مرضٍ: تطوره الطبيعيّ. |2 - تبدّل أساسيّ في العقيدة أو الاتِّجاه أو الهيئة والشكل :-كان لظهور الإسلام تحوّل خطير في حياة البشريّة، - يتم تحوُّل الماء إلى بخار بتسخينه |• نُقْطة تحوُّل: عامل مهمّ يطرأ على دولة أو فرد يقتضي تغييرًا محسوسًا في مجرى الأمور. |3 - (البيئة والجيولوجيا) تغيُّر فيزيقيّ وكيميائيّ لصخور قشرة الأرض بفعل الحرارة والضغط والمحاليل الكيميائيّة. |4 - (الحيوان) تغيُّرات سريعة متميِّزة تحدث في أثناء نمو الحيوان حتّى يبلغ. |• تحوُّل كامل: (الأحياء) تحوُّل يحدث في دورة حياة بعض الحشرات التي يمرّ نموّها بأربعة أطوار: بيضة، - يرقة، - عذراء، - حشرة بالغة. |• تحوُّل ناقص: (الأحياء) تحوُّل تدريجيّ في نموّ بعض الحشرات تمرّ دورة حياتها بأطوار: بيضة، - حوريّة، - صرصور. |• التَّحوُّل اللَّوْنيّ: (الطبيعة والفيزياء) تحوّل لون الجسم نتيجة لتعرُّضه لحالة من التَّغيّر الفيزيائيّ وبالذَّات الحرارة. |• تحوُّل ليليّ: (النبات) تحوُّل بعض أجزاء النباتات عن أوضاعها عند حلول الليل :-نبات عبَّاد الشمس يحدث له تحوّل ليليّ.


- تحوَّلَ / تحوَّلَ إلى / تحوَّلَ عن يتحوَّل ، تحوُّلاً ، فهو مُتحوِّل ، والمفعول مُتحوَّل إليه | • تحوَّلَ الشَّيءُ مُطاوع حوَّلَ: تغيّر، انقلب :-تحوَّلت أخلاقُ الفتى فصار عاقلاً، - التحوُّل العالمي، - تحوَّلت معالمُ البيت.|• تحوَّل الشَّخصُ إلى كذا/ تحوَّل الشَّيءُ إلى كذا: تبدَّل من حال إلى حال، أو تنقّل من موضع إلى موضع :-تحوّل من دراسة اللغة الإنجليزيّة إلى اللغة العربيّة، - تحوَّل الماءُ إلى بُخار، - باع بيته وتحوَّل إلى بيت آخر |• تحوَّل بوجهته إلى أمرٍ آخر: غيّرها. |• تحوَّل عن الأمر: انصرف عنه إلى غيره :-تحوّل القطارُ عن مساره، - يأبى التحوّل عن دينه مهما كلّفه الأمرُ.


- حَوالة :- صكّ يُنقَل به المال من جهة إلى أخرى |• أَعْطاه حَوالة بـ: أعطاه توكيلاً بالدفع، - حَوالة بريديَّة/ حَوالة البريد: مُستند يُثبت أنَّ مُرسِلاً سلّم هيئة البريد مبلغًا من المال وفوّض إليها دفعَهُ إلى شخص معيَّن، - حَوالة سفر: نوع من الصكوك يحملها الشّخص تتطلّب توقيعه مرّتين: مرّة عند شرائها ومرّة عند صرفها وتستعمل عادة في السّفر، وتسمَّى كذلك شيك سياحيّ. |2 - كفالة :-قدم حَوالة كَفِلَ بها ابنه.|• حَوالة خارجيَّة: مبلغ من المال يُدفع في بلد آخر. |• حَوالة مصرفيَّة: نوع من صكوك التحويل يُشترى من أحد المصارف، ويُسمَّى كذلك: شيك مصرفي ّ.


- أَحوَلُ ، جمع حُول، مؤ حَولاءُ، جمع مؤ حُول.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حوِلَ. |2 - (طب) من ظهر البياض في مؤخَّر عينه وكان السواد في قُبُل المأق، أو أقبلت حَدَقتُه على أنفه، أو ذهبت قبل مؤخَّر عينه، أو كانت عينه كأنّما تنظر إلى الحِجاج، أو مالت حدقتُه إلى اللّحاظ، أو مَن يرى الواحد اثنين لانتشارٍ في بَصَرِه.


- حِلَّة :- منزل القوم وجماعة البيوت :-نزل في حِلَّة أبناء عمِّه.|2- مجتمع النَّاس.


- حَلال :- مصدر حلَّ3 |• ابن حلال: كريم الخلق حسن المعاملة، - الحلو الحلال: الكلام الذي لا ريبة فيه، - بنت الحلال: الزّوجة الصَّالحة، - مال حلال: مكتسب بطريقة مشروعة. |2 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حلَّ3.


- حَليل ، جمع أَحِلاّءُ، مؤ حليلة، جمع مؤ حليلات وحلائِلُ |• الحليلُ: الحَلال، ضد الحرام. |• حَليلُ الرَّجُلِ: زوجتُه. |• حَليلُ المَرْأةِ: زوجُها.


- حُلول :- مصدر حلَّ2/ حلَّ بـ1/ حلَّ على1/ حلَّ في وحلَّ4/ حلَّ بـ2/ حلَّ على2. |2 - اتّحاد الجسمين بحيث تكون الإشارة إلى أحدهما إشارة إلى الآخر. |• مذهب الحُلول: (الفلسفة والتصوُّف) القول بأنّ الله حالٌّ وموجودٌ في كلِّ شيء (في اعتقاد المتصوِّفة).


- نَحَّال :مُربِّي النَّحْل.


- انحلال :- مصدر انحلَّ. |2 - (الفلسفة والتصوُّف) تفكّك وانتقال من المؤتلف إلى المختلف ومن الصحيح إلى الفاسد. |3 - (طب) عمليّة تخفق فيها الأنسجة إخفاقًا كُلِّيًّا أو جزئيًّا في تعويض الخلايا المصابة أو المستهلكة بها، وهو كذلك الاضمحلال التدريجيّ في الأنسجة النَّاتج من تغيُّرات كيميائيّة. |4 - (الكيمياء والصيدلة) تجزّؤ جسم إلى أجزاء صغيرة عن طريق التفاعل الكيميائيّ. |5 - (علوم النفس) حالة تتَّصف بانحراف كبير جدًّا في السُّلوك عن معايير المجتمع الذي نشأ فيه الفرد.


- حلَّ2 / حلَّ بـ1 / حلَّ على1 / حلَّ في حَلَلْتُ ، يَحُلّ ويَحِلّ ، احْلُلْ / حُلَّ واحْلِلْ / حِلَّ ، حَلاًّ وحُلولاً ، فهو حالّ ، والمفعول مَحْلول | • حلَّ المكانَ/ حلَّ بالمكان نزَل، أقام به، عكسُه ارْتَحَل :-لما نبذنا العملَ بالكتاب والسنة حلّ بنا التعسُ والشقاءُ، - {أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِنْ دَارِهِمْ} |• حلَّ به: أصابه، - حَلَلْتَ أهلاً ونزلْتَ سَهْلاً: تقال للتَّرحيب عند قدوم شخصٍ عزيز، - حلَّ محلَّه: أخذ مكانَه، - حلَّ منه مَحَلَّ الاستحسان: نال استحسانَه وإعجابَه. |• حلَّ البيتَ ونحوَه: سكَنه. |• حلَّ به في المكان: أنزله فيه. |• حلَّ عليهم ضيفًا/ حلَّ فيهم ضيفًا: نزل عندهم.


- حُلَّة ، جمع حِلال وحُلَل.|1- ثوب جيّد جديد غليظًا كان أو رقيقًا :-ارتدى حُلَّة من أفخر الملابس |• حُلَّة الشَّاطئ: ثوب يلبس على الشواطئ صيفًا، - حُلَّة رسميَّة: لباس خاصّ بفئة معيّنة دون أخرى، يُلبس في المناسبات الرَّسميّة، - كساه حلل الثناء: أطرى عليه ومدحه. |2 - سلاح :-لبس الجنديُّ حُلَّتَه وذهب إلى القتال.|• الحُلَّتان: حُلَّة الشِّتاء، وحُلَّة الصَّيف. |• الحُلَّة الفضائيَّة: ثياب واقية مُصَمَّمة بحيث تسمح لمرتديها بحريّة الحركة في الفضاء.


- احتلَّ / احتلَّ بـ يحتلّ ، احْتَلِلْ / احْتَلَّ ، احتلالاً ، فهو مُحتَلّ ، والمفعول مُحتَلّ | • احتلَّ المكانَ/ احتلَّ بالمكان حلَّه، نزَل به :-احتلَّت قضيَّةُ فلسطين مكانَ الصّدارة في الصَّحافة اليوميّة، - احتلَّ منصبًا مهمًّا في الجهاز الإداريّ.|• احتلَّ المستعمرُ بلدًا: اسْتولَى عليه قَهْرًا :-احتلَّت إسرائيلُ معظمَ الأرض الفلسطينيّة، - قام المُحْتَلُّ بتغيير هُويَّة المدينة، - تصدَّى الفدائيّون لقوَّات الاحتلال |• احتلال اقتصاديّ: استيلاء دولة ما على موارد دولة أخرى بطريقة غير مشروعة، - الأرض المُحْتَلَّة: فلسطين، - جيوش الاحتلال/ قُوّات الاحتلال: التي تحتّل بلادًا أخرى غير بلادهم.


- تحليليَّة :اسم مؤنَّث منسوب إلى تَحْليل: :-دراسة تحليليّة: تتَّخذ التحليلَ أساسًا لها.|• الهندسة التَّحليليَّة: (الهندسة) فرع من فروع الهندسة يعبِّر عن الأشكال الهندسيَّة بالمحاولات الجبريّة.


- تحلحلَ / تحلحلَ عن يتحلحل ، تَحَلْحُلاً ، فهو مُتحلحِل ، والمفعول متحلحلٌ عنه | • تحلحل الشَّيءُ أو الشَّخصُ مُطاوع حلحلَ: تحرَّك وزال عن موضعه :-تحلحل الجنديُّ من مكان الحراسة، - تحلحل عن وظيفته لبلوغه سنّ التّقاعد.|• تحلحل عن مكانه: تحرّك وتزحزح وتباعد.


- حلَّلَ يحلِّل ، تحليلاً وتَحِلَّةً ، فهو مُحلِّل ، والمفعول مُحلَّل | • حلَّل اليمينَ برّرها، جعلها حلالاً ومباحًا بكفَّارة وجعل لها مخرجًا يُخرِج من الحِنْث :- {قَدْ فَرَضَ اللهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} .|• حلَّل الشَّيءَ.|1- أحلَّه، رخَّصه وأباحه :-حلَّل النبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم أكلَ ميتة البحر من السمك، - حلَّل اللهُ عزَّ وجلَّ الزَّواجَ وحرَّم الزِّنا.|2- ردَّه إلى عَناصِره :-حلَّل الناقدُ القصيدةَ تحليلاً دقيقًا، - حلَّل الطّبيبُ دمَ المريض وبولَه |• حلَّل المشكلةَ: أمعن في بحثها والتدقيق فيها. |• حلَّل الحيوانَ: ذبحه حسب الشَّريعة الإسلاميّة. |• حلَّل نفسيَّتَه: (علوم النفس) درسها لكشف خباياها.


- حَلّ ، جمع حُلول (لغير المصدر).|1- مصدر حلَّ1 وحلَّ2/ حلَّ بـ1/ حلَّ على1/ حلَّ في |• حلَّ البرلمان/ حلَّ المجلس النِّيابيّ: فضّ المجلس النيابيّ وإنهاء حقّ أعضائه في النِّيابة عن ناخبيهم، - على حلّ شعره: ليس له ضابط أو رابط. |2 - شرح أو إجابة :-اقرأ الأسئلة بدقَّة قبل كتابة الحلّ، - قدَّم حلاًّ للأزمة الاقتصاديّة.|3 - طريق التغلّب على مشكلة :-نطلب إيجادَ حَلٍّ للأزمة الفلسطينيّة، - الحلّ السِّلميّ مقدَّم على الحلول العسكريّة كلِّها |• أهل الحَلّ والرَّبط/ أهل الحَلّ والعَقْد: الولاة وعِلْية القوم الذين بيدهم تصريف الأمور، - حَلٌّ وسط: يحاول الجمع بين طلبات الطرفين المتنازعين، - قابل للحلّ: ممكن حلُّه.


- مَنْحَلة ، جمع مناحِلُ.|1- مجموع خلايا النَّحل في حديقة أو سقيفة أو غيرهما من الأرض. |2 - مكان تربية النحل خاصّة للحصول على العسل.


- تَحْليل ، جمع تحليلات (لغير المصدر) وتحاليلُ (لغير المصدر).|1- مصدر حلَّلَ. |2 - عمليّة تقسيم الكلّ إلى أجزائه وردّ الشّيء إلى عناصره :-تفكير تحليليّ |• التَّحليل الكهربيّ: هو إرجاع بعض الأجسام المركَّبة إلى عناصرها بواسطة التيّار الكهربائيّ، كردّ الماء إلى أكسجين وهيدروجين، - بَحْثٌ تحليليّ: يتّخذ التحليل أساسًا، - تحليل الجملة: بيان أجزائها ووظيفةِ كُلٍّ منها، - تحليل الذَّات: دراسة المرء لذاته وعواطفه، - عقلٌ تحليليّ: يفطن لأجزاء الشّيء خلافًا للعقل التركيبيّ الذي يفطن لمجموع الشّيء دون أجزائه، - كشّاف تحليليّ: فهرسة تعتمد على سرد موادّها حسب المؤلّفين والموضوعات ونحوها، - معمل تحليل أو تحليلات/ مختبر تحليل أو تحليلات: خاصّ بالتحليل الطبيّ أو الكيميائيّ. |• قدرة التَّحليل: (الطبيعة والفيزياء) قدرة الميكروسكوب أو التليسكوب على إنتاج صور منفصلة لأشياء موضوعة بشكل قريب. |• تحليل حجميّ: (الكيمياء والصيدلة) تحليل كمِّيّ يستخدم أحجامًا مُعايرة ومُقاسة بدقّة لمحاليل كيميائيَّة قياسيّة. |• تحليل كمِّيّ: (الكيمياء والصيدلة) اختبار مادّة أو خليط لتحديد كميّة أو نسبة الموادّ الكيميائيّة فيها. |• تحليل إشعاعيّ: (الكيمياء والصيدلة) تحليل مادّة لعناصرها الكيميائيّة بقذفها بجزئيّات نوويّة أو بأشعة جاما. |• تحليل نفسيّ/ تحليل نفسانيّ: (علوم النفس) فرع من علم النفس الحديث يبحث في العقل الباطن وما فيه من عقد ورغبات مكبوتة تمهيدًا لعلاجها. |• تحليل النُّظم: دراسة نشاط أو إجراء لتحديد الهدف المطلوب والأسلوب الأنجح لتحقيق هذا الهدف. |• التَّحليل الأساسيّ: (الاقتصاد) البحث في البيانات الماليّة وكشوف الميزانيّة للشركة بهدف التنبُّؤ بالتحرّكات المستقبليّة لأسهمها.


- حَلَّة ، جمع حَلاَّت وحِلَل.|1- اسم مرَّة من حلَّ1 وحلَّ2/ حلَّ بـ1/ حلَّ على1/ حلَّ في وحلَّ3 وحلَّ4/ حلَّ بـ2/ حلَّ على2. |2 - إناءٌ معدنيّ يُطهى فيه الطَّعامُ :-نسيت الطَّعام في الحلَّة على النّار حتّى احترق.|3 - زنبيل كبير من قصب يُجعل فيه الطعامُ. • حلَّة الضَّغط: حلَّة كاتمة، وعاء للطَّبخ محكم الغطاء لإنضاج الطَّعام في أقصر مدَّة وذلك بكتم البخار داخله.


- حلَّ1 حَلَلْتُ ، يَحُلّ ، احْلُلْ / حُلَّ ، حَلاًّ ، فهو حالّ ، والمفعول مَحْلول | • حلَّ الشَّيءَ فَكَّه :-حلَّ أوصالَه/ المشكلةَ/ عُقْدَة الخلاف/ المسألةَ الحسابيّةَ، - حلَّ الأسيرَ: أطلقه وحرَّره، - {وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي} |• حلَّ الحزبَ السِّياسيّ: ألغى شرعيّة وجوده ومنعه من ممارسة نشاطه، - حلَّ الكلامَ المنظوم: نثره، - حلَّ اللُّغْزَ/ حلَّ الأمرَ: أوضحه وكشف عنه، - حلَّ عقدةَ لسان فلان: جعله فصيحًا، - حلَّه من السِّحر: خلَّصه منه. |• حلَّ الجامدَ: أذابَه :-حلَّ اللُّحومَ المجمَّدة/ الثَّلْجَ.|• حلَّ العهدَ: نقضه.


- أحولَ / أحولَ بـ يُحوِل ، إِحْوَالاً ، فهو مُحوِل ، والمفعول مُحوَل (للمتعدِّي) | • أحولَ الصَّبيُّ بلغ عمرُه سنة. |• أحولَ عينَه: صيَّرها حَوْلاء. |• أحولَ بالمكان: أقام به سنة.


- احتلال :- مصدر احتلَّ/ احتلَّ بـ. |2 - (السياسة) استيلاء دولة على أراضي دولة أخرى، أو جزء منها قهرًا.


- مَحْلول ، جمع محاليلُ.|1- اسم مفعول من حلَّ1 وحلَّ2/ حلَّ بـ1/ حلَّ على1/ حلَّ في وحلَّ4/ حلَّ بـ2/ حلَّ على2. |2 - (الكيمياء والصيدلة) مادّة متجانسة تتكوّن من مادّتين أو أكثر، وقد تكون هذه الموادّ صُلبة أو سائلة أو غازيّة أو خليطًا من هذه الموادّ :-محلول مطهِّر/ مركَّز/ زيتيّ، - قدَّم المستشفى بعضَ المحاليل لمعالجة الجفاف.


- أحالَ يُحيل ، أحِلْ ، إحالةً ، فهو مُحيل ، والمفعول مُحال | • أحال الشَّيءَ كذا/ أحال الشّيءَ إلى كذا غيَّره من حالٍ إلى حال :-الأدب بكشفه عن القيم الكامنة يُحيلها إلى قوّة إيجابيّة، - أحال شقاءَهم نعيمًا |• أحال الموظَّفَ إلى الاستيداع/ أحال الموظَّف على الاستيداع: وقفه عن الخدمة وقفًا مؤقّتًا مع استمرار مرتبه، - أحال الموظَّفَ إلى التَّقاعد أو المعاش/ أحال الموظَّفَ على التَّقاعد أو المعاش: أنهى خدماته لبلوغه سنَّ التّقاعد، أو لأسباب أخرى. |• أحال الأمرَ إلى فلان.|1- ناطه به :-أحال مشروعَ قانون إلى اللجنة النيابيّة المختصّة، - أحال إليه الإشراف على سير العمل.|2- نقله إليه :-أحال القاضي القضيَّةَ إلى محكمة الجنايات |• أحاله إلى القضاء: طلب محاكمتَه، - أحاله إلى مرجع/ أحاله إلى مصدر: أشار عليه بالرجوع إليه. |• أحال الشَّخصَ على كذا/ أحال الشّيءَ على كذا.|1- رفعه إليه؛ جعله مقصورًا عليه :-أحال قضيّةً على محكمة مختصّة، - أحاله على شخص آخر.|2- صرفه إليه :-أحال الغريمَ على آخر |• أحال على القبر الترابَ/ أُحيل على القبر التُّرابُ: غطّاه، غُطّي بالتراب. |3 - استند إليه ورجع إليه :-أحال المؤلِّف في كتابه على المراجع الصحيحة.


- احولَّ يحولّ ، احوِلالاً ، فهو مُحوَلّ | • احولَّ الشَّخصُ صار أحول، أي اختلف اتّجاه إحدى عينيه عن الأخرى. |• احولَّت عينُ الشَّخص: كان حَوَلُها يذهب ويجيء.


- حَليلة ، جمع حليلات وحلائِلُ |• حَليلَة الرَّجُل: حَليلُه؛ زوجتُه :- {وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ} .


- استحلَّ يستحلّ ، اسْتَحْلِلْ / اسْتَحِلَّ ، استِحلالاً ، فهو مُستحِلّ ، والمفعول مُستحَلّ | • استحلَّ الشَّيءَ عدَّه حلالاً مُباحًا :-استحلَّ مخالفةَ أبيه من أجل الاستقلال بنفسه، - استحلَّ شربَ الخمر للهروب من أزمته |• استحلّ المحارمَ/ استحلّ الفروجَ/ استحلّ النِّساءَ: عدَّها حلالاً. |• استحلَّ فلانًا الشَّيءَ: سأله أن يُحلَّه ويُبيحَه له :-استحلَّه السَّجائرَ.


- حِلّ :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حلَّ3 |• أشهر الحِلّ: هي ما سوى الأشهرُ الحرام وهي ثمانية أشهر، - أنت في حِلٍّ من هذا الأمر: حُرٌّ لك أن تتصرَّف كما تشاء، - هو حِلٌّ: حَلَّ من إحرامه، أو لم يُحرِم. |2 - ساكن مقيم :- {لاَ أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ. وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ} .|3 - ما جاوز الحَرَم من أرض مكّة ويقابله الحَرَم :-فعله في حِلّه وحِرْمه: في وقت إحلاله وإحرامه.


- حُلوليَّة | • الحُلوليَّة (الفلسفة والتصوُّف) فرقة من المتصوِّفة تعتقد مذهب الحلول، وهو القول بأنّ الله حالٌّ وموجودٌ في كلِّ شيء.


- حلَّ4 / حلَّ بـ2 / حلَّ على2 حَلَلْتُ ، يَحِلّ ، احْلِلْ / حِلّ ، حُلولاً ، فهو حَالّ ، والمفعول مَحْلُول به | • حلَّ الدَّيْنُ وجب أداؤُه :-حلّ عليه أمرُ الله: وجب.|• حلَّ الأمرُ بفلان/ حلَّ الأمرُ على فلان: نزَل به :-حلَّ البلاءُ بالنَّاس/ على النَّاس، - {فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى} |• حلَّت البركة بقدومك: جاءت واستقرَّت.


- تَحِلَّة :مصدر حلَّلَ. |• تَحِلَّة اليَمين: ما تُكفَّر به :- {قَدْ فَرَضَ اللهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} .


- إحليل ، جمع أحاليلُ.|1- (التشريح) مجرى البول الخارجيّ، وهو قناة بين المثانة وفتحة الإحليل يخرج منها البول :-أُصيب بالتهاب في الإحليل.|2- مخرج اللّبَن من الثَّدي والضَّرع. |• مِنْظَار الإحليل: (طب) أداة خاصّة لفحص الجزء الداخليّ من مجرى البول.


- مُحَلِّل :- اسم فاعل من حلَّلَ. |2 - متخصِّص في التحليل وهو ردُّ الشّيء إلى عناصره :-محلِّل نفسيّ/ معمليّ.|3 - متزوِّج المطلّقة ثلاثًا لتباح لزوجها الأوّل :-لَعَنَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْمُحَلِّلَ وَالْمُحَلَّلَ لَهُ [حديث] .|4 - (الاقتصاد) شخص يعمل بشركة وساطة ماليّة متخصِّص بعمل الأبحاث عن الشركات وقطاعات الأسواق لتقديم التَّوصيات اللاّزمة لشراء وبيع أوراق ماليّة معيَّنة. |• مُحَلِّل الشَّفْرة: من يستعمل أو يدرس أو يطوّر الأنظمةَ والكتابات السرِّية.


- حلَّ3 حَلَلْتُ ، يَحِلّ ، احْلِلْ / حِلَّ ، حَلالاً ، فهو حِلّ وحَلال | • حلَّ الشَّيءُ صار مُباحًا :- {وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ} |• حلَّت اليمينُ: صدقت وبرَّت. |• حلَّتِ المرأةُ: خرجت من عدّتها. |• حلَّ المُحرِمُ: جاز له ما كان ممنوعًا أثناء إحرامه، خرج من إحرامه :- {وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا} .|• حلَّ الشَّخْصُ: جاوزَ الحَرَمَ :- {وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا} .


- مُستحيل :- اسم فاعل من استحالَ. |2 - باطل من الكلام.


- حَوْلِيَّات، مفرد حَوْليَّة.|1- مطبوعات تصدر سنويًّا تشتمل على معلومات :-حوليّات الجيش/ الجامعة.|2- (النبات) نباتات تتمّ دورة حياتها في موسم نمو واحد كلّ عام وتظل بذورها كامنة في خلال الفصل غير الملائم.


- حالَ يَحيل ، حِلْ ، حُيولاً ، فهو حائِل | • حالَ الشَّيءُ تغيَّر :-أصبح حائلَ اللَّون.


- حوِلَ يَحوَل ، حَوَلاً ، فهو أَحْوَلُ وحَوِل | • حوِل الرَّجُلُ اضطرب إبصارُه بالعينين الاثنتين إلى حدّ عدم رؤية الصُّورتين اللتين تلتقطهما العينان، اختلف اتّجاه إحدى عينيه عن الأخرى :-يعاني من الحَوَل منذ كان طفلاً.|• حوِلتْ عينُ الرَّجلِ: اختلف اتِّجاهها عن الأخرى، كان بها حَوَل.


- حِوَل :تحوُّل وانتقال :- {خَالِدِينَ فِيهَا لاَ يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلاً} |• حِوَل الدَّهر: غرائبه.


- احتيال ، جمع احتيالات (لغير المصدر).|1- مصدر احتالَ/ احتالَ على/ احتالَ في/ احتالَ لـ. |2 - (القانون) جنحة يجترمها من يبتزّ مالَ الغير بالخَديعَة :-وُجِّهت إليه تُهمة الاحتيال.


- حَوَالَيْ :(انظر: ح و ا ل ي - حَوَالَيْ).


- حَوْلِيّ :- اسم منسوب إلى حَوْل. |2 - (نت، حن) كلّ ما أكمل دورة حياته في عام واحد من نبات أو حيوان.


- حَيْل :قوّة ومقدرة :-ما له حَيْل |• على حيله: قائم، منتصب.


- تحوُّلِيَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى تحوُّل. |2 - مصدر صناعيّ من تحوُّل. |3 - (الأحياء) نظريّة بيولوجيّة تذهب إلى أنّ أنواع الأحياء غير ثابتة، بل بالعكس قابلة للتحوّل من نوع إلى آخر.


- استحالَ يستحيل ، اسْتَحِلْ ، استحالةً ، فهو مُستحيل | • استحال الشَّيءُ |1 - تحوَّل وتغيَّر :-استحالتِ النّبتةُ شجرة، - استحال الغمامُ إلى مطر، - استحال الخمرُ خلاًّ |• استحال الكلامُ: عُدِل به عن وجهه. |2 - تعذّر بلوغُه، أي لا يمكن تحقيقه أو وجوده، صعُب فلا يمكن حدوثه :-يستحيل تحقيق الوحدة في مجتمع إقطاعيّ قَبَليّ، - مُستحيل أن يتحقّق السّلام بين طرفين غير متّفقين تمامًا، - لا مستحيل عند أهل العزيمة |• عمِل من أجله المستحيل/ بذل من أجله المستحيل: بذل أقصى ما يقدر عليه، - مِنْ رابع المستحيلات: ممتنع التَّحقُّق قطعًا.


- إحالة :- مصدر أحالَ. |2 - اسم مرَّة من أحالَ. |3 - تحويل معادلة من وحدة إداريّة إلى وحدة أخرى. |4 - (الطبيعة والفيزياء) تغيّر الشّيء في الكيفيّة كالتّسخين والتّبريد :-إحالة التراب ذهبًا كان حلمًا يراود القدماء.|5 - (الطبيعة والفيزياء) تغيير مادّة إلى مادّة أخرى. |6 - (القانون) نقل مشروع قانون إلى لجنة مختصّة، عرضه عليها لدراسته. |7 - (العلوم اللغوية) استعمال كلمة أو عبارة تشير إلى كلمة أخرى أو عبارة أخرى سابقة في النص أو المحادثة. |• قاضي الإحالة: (القانون) الذي يُنقل إليه المتهمون ليتولّى سماعهم، فإمّا يودعهم السجن، وإمّا يخلي سبيلهم. |• إحالة مزدوجة: تنبيه القارئ في مكان من كتاب أو مقالة بالرجوع إلى مكان آخر يعالج ما يتّصل بالموضوع قيد الدرس، وذلك لربط نواحي الموضوع الواحد بعضها ببعض.


- حوَّلَ يحوِّل ، تحويلاً ، فهو مُحوِّل ، والمفعول مُحوَّل | • حوَّل الشَّيءَ |1 - نقله من موضع إلى موضع :-كان يَتلقَّط الأخبار بقلق ويحوّل المذياع طيلة الوقت، - حوّل مجرى النهر |• حوَّلَ اتِّجاهَه/ حوَّلَ خطّ السَّير: غيّره، - حوَّلَ عنوانه: استبدل به عنوانه الجديد، - حوَّلَ وجهة الطَّريق: غيَّر اتجاهه، - حوَّل وجهَه: انتقل إلى صفوف العدوّ. |2 - غيّره من حال إلى حال :-حوّل الملكيّة إلى ابنه، - حوّل ولاءه السياسيّ، - حوَّل الشبهات |• حوَّلَ مجرى الأحداث: أثّر فيها بتغيير وجهتها. |• حوَّل الأرضَ: زرعها سنةً وتركها سنةً للتقوية. |• حوَّل الشَّيءَ إلى غيره: غيّره إلى شيء آخر، قلبه وأزاله :-حوَّل الدنانيرَ إلى دولارات، - حوَّل حديثَه إلى موضوع آخر.|• حوَّل فلانًا عن الأمر: صدفه وصرَفه عنه :-حوَّل صديقَه عن قصده، - حوَّله عن الكذب:-? حوَّلَ بصره عنه: تجنّب النَّظرَ إليه، - حوَّلَ نظره عن شيء: غضّه عنه/ لم يهتم به.


- حالّ :اسم فاعل من حلَّ1 وحلَّ2/ حلَّ بـ1/ حلَّ على1/ حلَّ في وحلَّ4/ حلَّ بـ2/ حلَّ على2. |• أنزيم حالّ: (الكيمياء والصيدلة) أنزيم يتكوّن بطبيعته في الدموع وبياض البيض واللُّعاب وغيره من سوائل الجسم الأخرى، قادر على تدمير جدران خلايا بكتيريا مُعيَّنة، ولذلك يُستخدم كمُطَهِّر مُعتدل.


- حالة :- مؤنَّث حال. |2 - (علوم الاجتماع) شخص أو مجموعة أشخاص يتمّ مساعدتهم أو معالجتهم أو دراستهم من قِبل طبيب أو باحث اجتماعيّ. |• الحالة المستقِرَّة: (الطبيعة والفيزياء) نظريَّة كونيّة تعتقد أنّ الكثافة العاديّة للمادّة في الكون ثابتة في المكان والزمان، وأن تمدُّد الكون يعوّض عنه بالخلق المستمر للمادّة.


- تحيَّلَ يتحيَّل ، تحيُّلاً ، فهو مُتحيِّل | • تحيَّل المرءُ استعمل الحيلةَ في تصريف أموره.


- حالَ / حالَ عن يَحُول ، حُلْ ، حَوْلاً وحَيْلولةً ، فهو حائل ، والمفعول مَحُول عنه | • حال بين الشَّيئين حجز وفصل بينهما :-حالت عقباتٌ بين مشاريعه وتحقيقها، - حال بين المتخاصمين، - {وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ}: والمراد أنَّ اللهَ يملك عليه قلبَه فيصرّفه كيف شاء |• حال دون الشَّيء: منع حدوثَه. |• حال عن الشَّيء: انقلب :-حال عن العَهْد.


- مُحاولة :- مصدر حاولَ. |2 - اسم مرَّة من حاولَ: قيام بأمر أو استعمال طريقة من دون التأكّد من النتيجة :-محاولة للتوفيق بين متخاصمين، - باءت محاولاتُه بالفشل |• محاولة على حياته: محاولة اغتيال أو اعتداء. |• المحاولة والخطأ: (علوم النفس) عمليَّة القيام بمحاولات أو تجارب عدَّة وحذف الأخطاء أو الخطوات غير المجدية للوصول إلى الهدف أو الحلّ المنشود، وتسمَّى كذلك التَّجربة والخطأ.


- حاولَ يحاول ، مُحاولةً ، فهو مُحاوِل ، والمفعول مُحاوَل | • حاول الشَّيءَ أراد إدراكَه وإنجازَه :-تحاوِل دولُ العالم إيجاد حلٍّ لمشكلة الشّرق الأوسط، - حاول اغتيالَه |• حاول جاهدًا: بذل جهدًا. |• حاول الأمرَ: طلبه بالحِيَل؛ أي بوسائل بارعة ابتغاء الوصول إلى المقصود :-حاول أن يكسب تأييد معارضيه:-? حاول المستحيلَ: بذل كلّ ما في الإمكان.


- استحالة :- مصدر استحالَ. |2 - اسم مرَّة من استحالَ.


- حالَ على يَحُول ، حُلْ ، حَوْلاً ، فهو حائل ، والمفعول مَحيلٌ عليه | • حال عليه حَوْلٌ أتى عليه عام :-حال الزرعُ.|• حالتِ السَّنَةُ: مرَّت، تمَّت وانقضت. |• حالَ الشَّيءُ: تغيّر وتحوّل :-سبحان من لا يَحول ولا يزول، - حال العَهْدُ.


- حَوَالَيْ :- ظرف يعني الإحاطة حول الشَّيء، بمعنى حول :-رأيت الناسَ حواليه، - فَقَالَ اللهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا [حديث] |• حَوالَيْك: جانِبَيْك. |2 - ظرف بمعنى: نَحْوُ أو زُهاء، ما يقرب من، إزاء، تقريبًا :-للمؤلِّف حَوالَيْ مائة كتاب، - حضر حَوَالَيْ عشرين طالبًا.|3 - ظرف يدلُّ على المقاربة :-قابلته حوالي التاسعة مساءً.


- حِيال :(انظر: ح ي ا ل - حِيال).


- حَوْل ، جمع أحوال (لغير المصدر).|1- مصدر حالَ على وحالَ/ حالَ عن. |2 - سنة كاملة :- {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ} |• حال عليه الحول: مَرّ، - مَجَلَّة حوليّة: تصدر مرّة في السنة، - نبت حَولِيّ: ينبت مرّة في السنة. |3 - حيلة وقوَّة، خدعة، قدرة على دقَّة التّصرّف في الأمور :-لا حوَل ولا قُوَّة إلاّ بالله |• صاحب الحَوْل والطَّوْل: الله تعالى، من بيده الأمور ويتصرّف كما يشاء، واسع السلطة والنفوذ، - كان ذا صَوْلة وحول: كانت له سلطة كبرى وتأثير عظيم، - لا حولَ له ولا حيلَة: عاجز تمامًا عن القيام بأيّ شيء، ضعيف.


- حِيال :- ظرف معناه: بالنسبة إلى، فيما يتعلّق بـ، في شأن كذا :-اتّخذ حيالَه موقفًا عدائيًّا: في شأنه، أو بالنسبة له.|2- ظرف بمعنى: إزاء، تُجاه، قُبالة :-حيالَ الخطر.


- تحويليَّة :اسم مؤنَّث منسوب إلى تَحْويل. |• القواعد التَّحويليَّة: (العلوم اللغوية) قواعد تنظِّم العلاقة بين البنية العميقة و البنية السطحيَّة (الخارجيَّة) للغة.


- حَوِل :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حوِلَ.


- حال ، جمع أحوال وأَحْوِلَة، مؤ حال وحالة، جمع مؤ حالات.|1- وقت أنت فيه :-وصل المدعوّون في الحال، - سأنفذ هذا الأمر حالاً، - الشهر الحالي |• حالما: في الحال، - حاليًّا/ حالاً: في الوقت الحالي، الآن، - في الحالة الراهنة: الواقعة الآن، - في ساعة الحال: لساعته، لوقته، على الفور. |2 - ظرف أو وضع :-لم تكن الأحوال الاقتصاديّة والسياسيّة تتقبّل مشروعًا إصلاحيًّا |• بأيّ حال (مسبوق بنفي): قطّ، أبدًا، في أيّ ظرف، - بقِيَ على حاله: استمرّ ولم يتغيّر، - على أيّ حالٍ/ على كلّ حالٍ/ على أيّة حالٍ: مهما يكن الأمر، أيًّا كانت الظُّروف، - في حالة مائعة: غير مستقرة بعد. |3 - وقت :-كان هذا تصريحه حال وضع الدُّستور.|4 - (بلاغة) أمرٌ داعٍ إلى إيراد الكلام الفصيح على وجه مخصوص وكيفيّة معيّنة. |5 - (البيئة والجيولوجيا) كيفيّة سريعة الزوال من نحو حرارة وبرودة ورطوبة عارضة |• أحوال جوّيّة: ما يتّصل بالطقس من حرارة وبرودة ورياح .. إلخ. |6 - (علوم النفس) هيئة نفسيّة في أوّل حدوثها قبل أن ترسخ فإذا رسخت فهي ملكة. |• الحال.|1- (النحو والصرف) الزَّمان الحاضر خلاف الماضي والمستقبل. |2 - (النحو والصرف) لفظٌ يبيَّن الهيئة التي عليها الشَّيء عند ملابسة الفعل له واقعًا منه أو عليه، مثل جاء محمّدٌ مسرورًا فـ (مسرورًا) حال محمّد وقت مجيئه. |• حال الشَّيء: صفته وهيئته وكيفيته :-الجيش في حالة استعداد |• حالة استعداد: تهّيؤ وترقّب، - حالة حرب: في حرب، - حالة طوارئ: إجراءات خاصّة لحفظ الأمن تُعلن عند وقوع أحداث أو خطر أو حرب أو اضطرابات، - سُوء الحالة: وضع سيِّئ، - لسان الحال: ما دلّ على حالة الشّيء وكيفيّته من ظواهر أمره. |• حال الإنسان: ما يختصّ به من أموره المتغيّرة الحسيّة والمعنويّة :-لا تسأل عن حاله فقد كان في وضع لا يحسد عليه، - أحوال استثنائيّة، - الحالة الاجتماعيّة/ العقليّة/ النفسيّة، - تدهورت حالته الصِّحّيّة، - دوام الحال من المُحال [مثل] :-? الحالة الشَّخصيَّة: هي علاقة المواطن بغيره عائليًّا واجتماعيًّا، - الحالة المدنيَّة: هي وضع الإنسان في المجتمع من حيث تاريخ الولادة ومكانها والزواج والطلاق، - بقِيَ على حاله: استمرّ ولم يتغيّر، - راح إلى حال سبيله/ مضى إلى حال سبيله: مضى في طريقه، لم يزل سائرًا، - رَقَّ حاله: ساءت أوضاعه، وقلّ ماله، افتقر، - قعَد في حاله: قعد صامتًا، - لسان حاله يقول


- حَوَل :- مصدر حوِلَ. |2 - (طب) انحراف سواد العين إلى جهة الصدغ، أو أن تميل الحدقة إلى اللحاظ، أو إقبال الحدقة على الأنف، أو أن يظهر البياضُ في مؤخرها ويكون السَّوادُ من قِبل المآقي. |• حَوَل وحْشيّ: (طب) شكل من الحَوَل ينحرف فيه محور عين عن محور الأخرى.


- تحايلَ على يتحايل ، تحايُلاً ، فهو مُتحايِل ، والمفعول مُتحايَل عليه | • تحايل على الرَّجلِ/ تحايل على الشَّيءِ |1 - سلك معه مسلك الحذق ليبلغ منه مأربَه :-تحايل على القانون.|2- داهنه وراوغه.


- حُيول :مصدر حالَ.


- حِيلَة ، جمع حِيلات وحِيَل.|1- حِذْق وجودة نظر وقدرة على التصرُّف في الأمور (انظر: ح و ل - حِيلَة) :-لا حِيلة في الرِّزق ولا شفاعة في الأجل، - {لاَ يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلاً} |• أعيته الحِيلةُ: لم يجدْ سبيلاً للخروج من المأزق الذي هو فيه، - لا حيلة له: ليس بإمكانه، عاجز تمامًا عن القيام بشيء، ضعيف. |2 - وسيلة بارعة يلجأ إليها الإنسان لبلوغ غايته |• فقَد كُلَّ حِيلة: لم يعرف ما يفعله، - ما باليد حيلة/ ليس باليد حيلة: لا يمكن عمل شيء، - واسع الحيلة: خبيث، بارع في الخروج من المآزق، ماهر في تدبُّر أموره. |3 - خديعة، استعمال المكر والخداع لبلوغ هدفٍ ما :-احذر من حِيَل الصهاينة الأعداء وتغنيهم بالسلام |• حِيلَة سينمائيَّة/ حِيلَة تصويريَّة: وسيلة بارعة في التَّصوير والإخراج توهم بوقوع مشهد من المشاهد مع أنّه من المستحيل حدوثه في الواقع، خُدْعة سينمائيَّة. |• علم الحِيَل: علم يبحث في موازنة الأجسام وتحريكها يُعرف بالميكانيك أو الميكانيكا.


- حَيْلولة :مصدر حالَ/ حالَ عن.


- احتالَ / احتالَ على / احتالَ في / احتالَ لـ يحتال ، احْتَلْ ، احتيالاً ، فهو مُحتال ، والمفعول مُحتال عليه | • احتال الشَّخصُ طلب الشّيءَ بالحِيَل؛ أي بوسائل بارعة ابتغاء الوصول إلى المقصود :-احتال على قتله: دبَّر حيلة لقتله، - وُجِّهت إليه تهمة النصب والاحتيال.|• احتالَ على فلان/ احتالَ لفلان: خدَعه، أضلَّه :-لقد استطاع هذا المحتالُ أن يستولي على ثروة زوجَتِه.|• احتال في الأمر: وجد حيلة أو وسيلة له.


- تَحْويل ، جمع تَحْويلات (لغير المصدر) وتحاويلُ (لغير المصدر).|1- مصدر حوَّلَ. |2 - (بلاغة) مجاز إنشائيّ يتوجَّه بالكلام رأسًا إلى المخاطب. |3 - (الجبر والإحصاء) تغيُّر في القيمة العدديّة لكميّة ما نتيجة لاستخدام نظام مختلف من الوحدات. |4 - (التجارة) صَكٌّ يصاغ بشكل إذن بالدفع على نحو خاص. |5 - (الزراعة) زرع الأرض عامًا وإراحتها عامًا؛ وذلك لتقويتها :-هذه أرض لا تُزْرع إلاّ تحاويل.|6 - (الفلك) توجُّه الكوكب من برج إلى آخر. |7 - (الاقتصاد) نقل النقود من حساب إلى آخر. |8 - (الاقتصاد) إجراء تحويل العملة من موضع إلى موضع، أو من عملة إلى عملة |• تحويل خارجيّ: تبديل العملة غالبًا لأغراض تجاريّة، - سِعْر التَّحويل: المقدار الذي تُبدَّل به وحدة نقد بلدٍ ما بوحدة نقد بلدٍ أخرى. |9 - (علوم النفس) انتقال مشاعر المريض العقليّة أثناء التحليل من المواقف أو الأشخاص التي ابتعثها أصلاً إلى شخص المحلِّل نفسه.


- حِيلَة ، جمع حِيلات وحِيَل.|1- حِذْق وجودة نظر وقدرة على التّصرّف في الأمور :-لا حيلة في الرِّزق ولا شفاعة في الأجل، - {لاَ يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلاً} |• أعيته الحِيلةُ: لم يجدْ سبيلاً للخروج من المأزق الذي هو فيه، - لا حيلة له: ليس بإمكانه، عاجز تمامًا عن القيام بشيء، ضعيف. |2 - وسيلة بارعة يلجأ إليها الإنسان لبلوغ غايته |• فقَد كُلَّ حِيلة: لم يعرف ما يفعله، - ما باليد حيلة/ ليس باليد حيلة: لا يمكن عمل شيء، - واسع الحيلة: خبيث، بارع في الخروج من المآزق، ماهر في تدبُّر أموره. |3 - خديعة، استعمال المكر والخداع لبلوغ هدفٍ ما :-احذر من حِيَل الصهاينة الأعداء وتغنيهم بالسّلام |• حِيلَة سينمائيَّة/ حِيلَة تصويريَّة: وسيلة بارعة في التَّصوير والإخراج توهم بوقوع مشهد من المشاهد مع أنّه من المستحيل حدوثه في الواقع، خُدْعة سينمائيَّة. |• علم الحِيَل: علم يبحث في موازنة الأجسام وتحريكها يُعرف بالميكانيك أو الميكانيكا.


- حال ، جمع أحوال وأَحْوِلَة، مؤ حال وحالة، جمع مؤ حالات.|1- وقت أنت فيه :-وصل المدعوّون في الحال، - سأنفذ هذا الأمر حالاً، - الشهر الحالي |• حالما: في الحال، - حاليًّا/ حالاً: في الوقت الحالي، الآن، - في الحالة الراهنة: الواقعة الآن، - في ساعة الحال: لساعته، لوقته، على الفور. |2 - ظرف أو وضع :-لم تكن الأحوال الاقتصاديّة والسياسيّة تتقبّل مشروعًا إصلاحيًّا |• بأيّ حال (مسبوق بنفي): قطّ، أبدًا، في أيّ ظرف، - بقِيَ على حاله: استمرّ ولم يتغيّر، - على أيّ حالٍ/ على كلّ حالٍ/ على أيّة حالٍ: مهما يكن الأمر، أيًّا كانت الظُّروف، - في حالة مائعة: غير مستقرة بعد. |3 - وقت :-كان هذا تصريحه حال وضع الدُّستور.|4 - (بلاغة) أمرٌ داعٍ إلى إيراد الكلام الفصيح على وجه مخصوص وكيفيّة معيّنة. |5 - (البيئة والجيولوجيا) كيفيّة سريعة الزوال من نحو حرارة وبرودة ورطوبة عارضة |• أحوال جوّيّة: ما يتّصل بالطقس من حرارة وبرودة ورياح .. إلخ. |6 - (علوم النفس) هيئة نفسيّة في أوّل حدوثها قبل أن ترسخ فإذا رسخت فهي ملكة. |• الحال.|1- (النحو والصرف) الزَّمان الحاضر خلاف الماضي والمستقبل. |2 - (النحو والصرف) لفظٌ يبيَّن الهيئة التي عليها الشَّيء عند ملابسة الفعل له واقعًا منه أو عليه، مثل جاء محمّدٌ مسرورًا فـ (مسرورًا) حال محمّد وقت مجيئه. |• حال الشَّيء: صفته وهيئته وكيفيته :-الجيش في حالة استعداد |• حالة استعداد: تهّيؤ وترقّب، - حالة حرب: في حرب، - حالة طوارئ: إجراءات خاصّة لحفظ الأمن تُعلن عند وقوع أحداث أو خطر أو حرب أو اضطرابات، - سُوء الحالة: وضع سيِّئ، - لسان الحال: ما دلّ على حالة الشّيء وكيفيّته من ظواهر أمره. |• حال الإنسان: ما يختصّ به من أموره المتغيّرة الحسيّة والمعنويّة :-لا تسأل عن حاله فقد كان في وضع لا يحسد عليه، - أحوال استثنائيّة، - الحالة الاجتماعيّة/ العقليّة/ النفسيّة، - تدهورت حالته الصِّحّيّة، - دوام الحال من المُحال [مثل] :-? الحالة الشَّخصيَّة: هي علاقة المواطن بغيره عائليًّا واجتماعيًّا، - الحالة المدنيَّة: هي وضع الإنسان في المجتمع من حيث تاريخ الولادة ومكانها والزواج والطلاق، - بقِيَ على حاله: استمرّ ولم يتغيّر، - راح إلى حال سبيله/ مضى إلى حال سبيله: مضى في طريقه، لم يزل سائرًا، - رَقَّ حاله: ساءت أوضاعه، وقلّ ماله، افتقر، - قعَد في حاله: قعد صامتًا، - لسان حاله يقول


- حالّ :اسم فاعل من حلَّ1 وحلَّ2/ حلَّ بـ1/ حلَّ على1/ حلَّ في وحلَّ4/ حلَّ بـ2/ حلَّ على2. |• أنزيم حالّ: (الكيمياء والصيدلة) أنزيم يتكوّن بطبيعته في الدموع وبياض البيض واللُّعاب وغيره من سوائل الجسم الأخرى، قادر على تدمير جدران خلايا بكتيريا مُعيَّنة، ولذلك يُستخدم كمُطَهِّر مُعتدل.


- حالَ على يَحُول ، حُلْ ، حَوْلاً ، فهو حائل ، والمفعول مَحيلٌ عليه | • حال عليه حَوْلٌ أتى عليه عام :-حال الزرعُ.|• حالتِ السَّنَةُ: مرَّت، تمَّت وانقضت. |• حالَ الشَّيءُ: تغيّر وتحوّل :-سبحان من لا يَحول ولا يزول، - حال العَهْدُ.


- حالَ / حالَ عن يَحُول ، حُلْ ، حَوْلاً وحَيْلولةً ، فهو حائل ، والمفعول مَحُول عنه | • حال بين الشَّيئين حجز وفصل بينهما :-حالت عقباتٌ بين مشاريعه وتحقيقها، - حال بين المتخاصمين، - {وَاعْلَمُوا أَنَّ اللهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ}: والمراد أنَّ اللهَ يملك عليه قلبَه فيصرّفه كيف شاء |• حال دون الشَّيء: منع حدوثَه. |• حال عن الشَّيء: انقلب :-حال عن العَهْد.


- حالَ يَحيل ، حِلْ ، حُيولاً ، فهو حائِل | • حالَ الشَّيءُ تغيَّر :-أصبح حائلَ اللَّون.


- حَلّ ، جمع حُلول (لغير المصدر).|1- مصدر حلَّ1 وحلَّ2/ حلَّ بـ1/ حلَّ على1/ حلَّ في |• حلَّ البرلمان/ حلَّ المجلس النِّيابيّ: فضّ المجلس النيابيّ وإنهاء حقّ أعضائه في النِّيابة عن ناخبيهم، - على حلّ شعره: ليس له ضابط أو رابط. |2 - شرح أو إجابة :-اقرأ الأسئلة بدقَّة قبل كتابة الحلّ، - قدَّم حلاًّ للأزمة الاقتصاديّة.|3 - طريق التغلّب على مشكلة :-نطلب إيجادَ حَلٍّ للأزمة الفلسطينيّة، - الحلّ السِّلميّ مقدَّم على الحلول العسكريّة كلِّها |• أهل الحَلّ والرَّبط/ أهل الحَلّ والعَقْد: الولاة وعِلْية القوم الذين بيدهم تصريف الأمور، - حَلٌّ وسط: يحاول الجمع بين طلبات الطرفين المتنازعين، - قابل للحلّ: ممكن حلُّه.


- حِلّ :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حلَّ3 |• أشهر الحِلّ: هي ما سوى الأشهرُ الحرام وهي ثمانية أشهر، - أنت في حِلٍّ من هذا الأمر: حُرٌّ لك أن تتصرَّف كما تشاء، - هو حِلٌّ: حَلَّ من إحرامه، أو لم يُحرِم. |2 - ساكن مقيم :- {لاَ أُقْسِمُ بِهَذَا الْبَلَدِ. وَأَنْتَ حِلٌّ بِهَذَا الْبَلَدِ} .|3 - ما جاوز الحَرَم من أرض مكّة ويقابله الحَرَم :-فعله في حِلّه وحِرْمه: في وقت إحلاله وإحرامه.


- حلَّ1 حَلَلْتُ ، يَحُلّ ، احْلُلْ / حُلَّ ، حَلاًّ ، فهو حالّ ، والمفعول مَحْلول | • حلَّ الشَّيءَ فَكَّه :-حلَّ أوصالَه/ المشكلةَ/ عُقْدَة الخلاف/ المسألةَ الحسابيّةَ، - حلَّ الأسيرَ: أطلقه وحرَّره، - {وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي} |• حلَّ الحزبَ السِّياسيّ: ألغى شرعيّة وجوده ومنعه من ممارسة نشاطه، - حلَّ الكلامَ المنظوم: نثره، - حلَّ اللُّغْزَ/ حلَّ الأمرَ: أوضحه وكشف عنه، - حلَّ عقدةَ لسان فلان: جعله فصيحًا، - حلَّه من السِّحر: خلَّصه منه. |• حلَّ الجامدَ: أذابَه :-حلَّ اللُّحومَ المجمَّدة/ الثَّلْجَ.|• حلَّ العهدَ: نقضه.


- حلَّ2 / حلَّ بـ1 / حلَّ على1 / حلَّ في حَلَلْتُ ، يَحُلّ ويَحِلّ ، احْلُلْ / حُلَّ واحْلِلْ / حِلَّ ، حَلاًّ وحُلولاً ، فهو حالّ ، والمفعول مَحْلول | • حلَّ المكانَ/ حلَّ بالمكان نزَل، أقام به، عكسُه ارْتَحَل :-لما نبذنا العملَ بالكتاب والسنة حلّ بنا التعسُ والشقاءُ، - {أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِنْ دَارِهِمْ} |• حلَّ به: أصابه، - حَلَلْتَ أهلاً ونزلْتَ سَهْلاً: تقال للتَّرحيب عند قدوم شخصٍ عزيز، - حلَّ محلَّه: أخذ مكانَه، - حلَّ منه مَحَلَّ الاستحسان: نال استحسانَه وإعجابَه. |• حلَّ البيتَ ونحوَه: سكَنه. |• حلَّ به في المكان: أنزله فيه. |• حلَّ عليهم ضيفًا/ حلَّ فيهم ضيفًا: نزل عندهم.


- حلَّ3 حَلَلْتُ ، يَحِلّ ، احْلِلْ / حِلَّ ، حَلالاً ، فهو حِلّ وحَلال | • حلَّ الشَّيءُ صار مُباحًا :- {وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ} |• حلَّت اليمينُ: صدقت وبرَّت. |• حلَّتِ المرأةُ: خرجت من عدّتها. |• حلَّ المُحرِمُ: جاز له ما كان ممنوعًا أثناء إحرامه، خرج من إحرامه :- {وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا} .|• حلَّ الشَّخْصُ: جاوزَ الحَرَمَ :- {وَإِذَا حَلَلْتُمْ فَاصْطَادُوا} .


- حلَّ4 / حلَّ بـ2 / حلَّ على2 حَلَلْتُ ، يَحِلّ ، احْلِلْ / حِلّ ، حُلولاً ، فهو حَالّ ، والمفعول مَحْلُول به | • حلَّ الدَّيْنُ وجب أداؤُه :-حلّ عليه أمرُ الله: وجب.|• حلَّ الأمرُ بفلان/ حلَّ الأمرُ على فلان: نزَل به :-حلَّ البلاءُ بالنَّاس/ على النَّاس، - {فَيَحِلَّ عَلَيْكُمْ غَضَبِي وَمَنْ يَحْلِلْ عَلَيْهِ غَضَبِي فَقَدْ هَوَى} |• حلَّت البركة بقدومك: جاءت واستقرَّت.


- حلَّلَ يحلِّل ، تحليلاً وتَحِلَّةً ، فهو مُحلِّل ، والمفعول مُحلَّل | • حلَّل اليمينَ برّرها، جعلها حلالاً ومباحًا بكفَّارة وجعل لها مخرجًا يُخرِج من الحِنْث :- {قَدْ فَرَضَ اللهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ} .|• حلَّل الشَّيءَ.|1- أحلَّه، رخَّصه وأباحه :-حلَّل النبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم أكلَ ميتة البحر من السمك، - حلَّل اللهُ عزَّ وجلَّ الزَّواجَ وحرَّم الزِّنا.|2- ردَّه إلى عَناصِره :-حلَّل الناقدُ القصيدةَ تحليلاً دقيقًا، - حلَّل الطّبيبُ دمَ المريض وبولَه |• حلَّل المشكلةَ: أمعن في بحثها والتدقيق فيها. |• حلَّل الحيوانَ: ذبحه حسب الشَّريعة الإسلاميّة. |• حلَّل نفسيَّتَه: (علوم النفس) درسها لكشف خباياها.


- حَوَل :- مصدر حوِلَ. |2 - (طب) انحراف سواد العين إلى جهة الصدغ، أو أن تميل الحدقة إلى اللحاظ، أو إقبال الحدقة على الأنف، أو أن يظهر البياضُ في مؤخرها ويكون السَّوادُ من قِبل المآقي. |• حَوَل وحْشيّ: (طب) شكل من الحَوَل ينحرف فيه محور عين عن محور الأخرى.


- حَوِل :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من حوِلَ.


- حَوْلَ :اسمٌ يدل على الجهات المحيطة بشخص أو بشيء وهو منصوب على الظرفيّة وتارة يكون مجرورًا بمن :-رأيت الناس حوله، - {وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لاَنْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ} .


- حَوْل ، جمع أحوال (لغير المصدر).|1- مصدر حالَ على وحالَ/ حالَ عن. |2 - سنة كاملة :- {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ} |• حال عليه الحول: مَرّ، - مَجَلَّة حوليّة: تصدر مرّة في السنة، - نبت حَولِيّ: ينبت مرّة في السنة. |3 - حيلة وقوَّة، خدعة، قدرة على دقَّة التّصرّف في الأمور :-لا حوَل ولا قُوَّة إلاّ بالله |• صاحب الحَوْل والطَّوْل: الله تعالى، من بيده الأمور ويتصرّف كما يشاء، واسع السلطة والنفوذ، - كان ذا صَوْلة وحول: كانت له سلطة كبرى وتأثير عظيم، - لا حولَ له ولا حيلَة: عاجز تمامًا عن القيام بأيّ شيء، ضعيف.


- حِوَل :تحوُّل وانتقال :- {خَالِدِينَ فِيهَا لاَ يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلاً} |• حِوَل الدَّهر: غرائبه.


- حوِلَ يَحوَل ، حَوَلاً ، فهو أَحْوَلُ وحَوِل | • حوِل الرَّجُلُ اضطرب إبصارُه بالعينين الاثنتين إلى حدّ عدم رؤية الصُّورتين اللتين تلتقطهما العينان، اختلف اتّجاه إحدى عينيه عن الأخرى :-يعاني من الحَوَل منذ كان طفلاً.|• حوِلتْ عينُ الرَّجلِ: اختلف اتِّجاهها عن الأخرى، كان بها حَوَل.


- حوَّلَ يحوِّل ، تحويلاً ، فهو مُحوِّل ، والمفعول مُحوَّل | • حوَّل الشَّيءَ |1 - نقله من موضع إلى موضع :-كان يَتلقَّط الأخبار بقلق ويحوّل المذياع طيلة الوقت، - حوّل مجرى النهر |• حوَّلَ اتِّجاهَه/ حوَّلَ خطّ السَّير: غيّره، - حوَّلَ عنوانه: استبدل به عنوانه الجديد، - حوَّلَ وجهة الطَّريق: غيَّر اتجاهه، - حوَّل وجهَه: انتقل إلى صفوف العدوّ. |2 - غيّره من حال إلى حال :-حوّل الملكيّة إلى ابنه، - حوّل ولاءه السياسيّ، - حوَّل الشبهات |• حوَّلَ مجرى الأحداث: أثّر فيها بتغيير وجهتها. |• حوَّل الأرضَ: زرعها سنةً وتركها سنةً للتقوية. |• حوَّل الشَّيءَ إلى غيره: غيّره إلى شيء آخر، قلبه وأزاله :-حوَّل الدنانيرَ إلى دولارات، - حوَّل حديثَه إلى موضوع آخر.|• حوَّل فلانًا عن الأمر: صدفه وصرَفه عنه :-حوَّل صديقَه عن قصده، - حوَّله عن الكذب:-? حوَّلَ بصره عنه: تجنّب النَّظرَ إليه، - حوَّلَ نظره عن شيء: غضّه عنه/ لم يهتم به.


- حَيْل :قوّة ومقدرة :-ما له حَيْل |• على حيله: قائم، منتصب.


- حللْت العقدةأحلّها حلاّ وحلولا ومحلاّ. والمحلّ أيضا: المكان الذي تحلّه. وحللْت القوم وحللْت ﺑﻬم بمعنى. والحلّ: دهْن السمسم. والحلّ بالكسر: الحلال، وهو ضدّ الحرام. ورجل حلّ من الإحرام، أي حلال. يقال: أنت حلّ، وأنت حرمْ. والحلّ أيضا: ما جاوز الحرم. ويقال أيضا: حلاّ، أي اسْتثن. ويا حالف اذكرْ حلاّ. وقوم حلّة، أي نزول وفيهم كثرة. قال الشاعر: لقد كان في شيْبان لو كنت عالما ... قباب وحيّ حلّة وقبائل وكذلك حيّ حلال. قال زهير: لحيّ حلا ل يعْصم الناس أمرهم ... إذا طرقتْ إحدى الليالي بمعظم والحلّة أيضا: مصدر قولك حلّ اْلهدْي. ويقال أيضا: هو في حلّة صد ق، أي بمحلّة صد ق. والمحلّة: من زل القوم. ومكان محْلال، أي يحلّ به الناس كثيرا. وقوله تعالى: " حتى يبلغ ا لهدْي محله " هو الموضع الذي ينْحر فيه. ومحلّ الدين أيضا:أجله. قال أبو عبيد: الحلل: برود اليمن. والحلّة: إزار ورداء، لا تسمّى حلّة حتّى تكون ثوبين. والحليل: الزوج. والحليْلة: الزوجة. ويقال أيضا: هذا حليله وهذه حليلته، لمن يحالّه في دا ر واحدة. وقال: ولست بأطلس الثوبين يصْبي ... حليلته إذا هدأ النيام يعني جارته. والإحْليل: مخرج البول، ومخرج اللبن من الضرع والثدْي. وحلّ لكا لشيء يحلّ حلاّ وحلالا، وهو حلّبلّ أي طلْق. وحلّ المحْرم يحلّ حلالا، وأحلّ بمعنى. وحلّ الهدي يحلّ حلّة وحلولا، أي بلغ الموضع الذي يحلّ فيه نحْره. وحلّ العذاب يحلّ بالكسر، أي وجب ويحلّ بالضم، أي نزل. وقرئ ﺑﻬما قوله تعالى: "فيحلّ عليكم غضبي " . وأمّا قوله تعالى: " أو تحلّ قريبا من دارهم " فبالضم، أي تن زل. وحلّ الديْن يحلّ حلولا. وحلّت المرأة، أي خرجتْ من عدّتها. وأحْللْته، أي أنزلته. قال أبو يوسف: المحلّتان: القدْر والرحى. قال: فإذا قيل المحلاّت فهي القدْر، والرحى، والدلو، والشفرة، والفأس، والقدّاحة، والقربة. أي من كان عنده هذه الأدوات حلّ حيث شاء، وإلا فلا بدّ له من أن يجاور الناس ليستعير منهم بعض الأشياء. المرأة زوجها وأحْلْلت له الشيء، أي جعلته له حلالا؛ يقالأحْلْلت . وأحلّ المحْرم: لغة في حلّ. وأحلّ، أي خرج إلى الحلّ، أو من ميثا ق كان عليه. وأحْللْنا، أي دخلْنا في شهور الحلّ. وأحْرمْنا، أي دخلنا في شهور الحرم. وأحلّت الشاة، إذا نزل اللبن في ضرعها من غيرنتا ج والمحلّل في السبْق: الداخل بين المتراهنين إن سبق أخذ، وإن سبق لم يغرم. والمحلّل في النكاح، هو الذي يتزوّج المطلّقة ثلاثا حتّى تحل للزوج الأول. وأحلّ بنفسه، أي استوجب العقوبة. ومكان محلّل، إذا أكثر الناس به الحلول. واحْتلّ، أي نزل. وتحلّل في يمينه، أي استثنى. واسْتحلّ الشيء، أي عدّه حلالا. والتحْليل: ضدّ التحريم. تقول: حلّلْته تحْليلا وتحلّة، كما تقولغرّر تغْريرا وتغرّة. وقولهم: ما فعلته إلاّ تحلّة القسم، أي لم أفعل إلا بقدْر ما حلّلْت به يميني ولم أبالغ. وفي الحديث: " لا يموت للمؤمن ثلاثة أولاد فتمسّه النار إلا تحلّة القسم " أي قدْر ما يبرّ الله تعالىقسمه فيه بقوله تعالى: " وإن منكمْ إلاّ واردها كان على ربّك حتْما مقْضيّا " ، ثم قيل لكلّ شيء لم يبالغ فيه تحلْيل. يقال: ضربته تحْليلا. قال الفراء: الحلل في البعير: ضعفْ في عرقوبه، فهوأحلّ بيّن الحلل. فإن كان في الركبة فهو الطرق. والأحلّ: الذي فيرجْله استرخاء، وهو مذموم في كلّ شيء إلاّ في الذئب.


- ل الحوْ : الحيلة والقوّة أيضا. والحوْل: السنة. وكلّ ذي حافر أول سنة حوْليّ، والأنثى حوْليّة، والجمع حوْليّات. وحال عليه الحوْل، أي مرّ. وحالت الدار، وحال الغلام، أي أتى عليه حوْل. وحالت القوس واستْحالتْ بمعنى، أي انقلبتْ عن حالها التي غمزتْ عليها وحصل في قابها اعوجاج. قال أبو ذؤيب: وحالتْكحوْل القوسطلّتْ وعطّلتْ ... ثلاثا فأعيا عجْسها وظهارها يقول: تغيّرتْ هذه المرأة، كالقوس التي أصاﺑﻬا الطلّفنديتْ ون زع عنها الوتر ثلاث سنين فزاغ عجْسها واعوجّ. وحال في متن فرسه حؤولا، إذا وثب وركب. وحالت الناقة حيالا، إذا ضرﺑﻬا الفحل فلم تحمل؛ وكذلك النخل. وهي إبل حيال. وحال عن العهد حؤولا: انقلب وحال لونه، أي تغيّر واسودّ. وحال الشيء بيني وبينك، أي حجز. وحال إلى مكان آخر، أي تحوّل. وحال الشخص، أي تحرّك. وكذلك كلّ متحوّ ل عن حاله. ويقال: قعدوا حوْله وحواله، وحوْليْه وحواليْه، ولا تقل حواليه بكسر اللام. وقعد حياله وبحياله، أي بإزائه، وأصله الواو. والحول بالضم: الحيال. قال الشاعر:لقحْن على حو ل وصادفْن سلْوة ... من العيش حتّىكلّهنّ ممتّع بالنون ويروى ممنّع . والحول أيضا: جمع حائ ل من النوق. ويقال أيضا: حولة من الحول، أي داهية من الدواهي. قال ابن السكيت: الحولاء: الجلدة التي تخرج مع الولد، فيها أغراس وفيها خطوط حمْر وخضرْ. وقال أبو زيد: الحولاء: الماء الذي يخرج على رأس الولد إذا ولد. وفيها لغة أخرى الحولاء. قال الخليل: ليس في الكلام فعلاء بالكسر ممدود إلاّ حولاء وعنباء وسيراء. والحالة: واحدة حال الإنسان وأحوْاله. والحال: الطين الأسود. الحال: الدرّادة التي يدرج عليها الصبيّ إذا مشى، وهي كالعجلة الصغيرة. قال عبد الرحمن بن حسان: ما زال ينْمي جدّه صاعدا ... منْذلدن فارقه الحال والحال: الكارة التي يحملها الرجل على ظهره. وحال متن الفرس: وسط ظهره موضع اللبْد. والحائل: الأنثى من ولد الناقة. والتحوّل: التنقّل من موض ع إلى موضع، والاسم الحول. ومنه قوله تعالى: " خالدين فيها لا يبْغون عنها حولا " . ويقال أيضا: تحوّل الرجل، إذا حمل الكارة على ظهره. وتحوّل أيضا، أي احتال من الحيلة. وأحال الرجل: أتى بالمحال وتكلّم به. وأحال في متن فرسه، مثل حال، أي وثب. وأحال الرجل، إذا حالتْ إبله فلم تحمل. وأحال عليه بالسوط يضربه، أي أقبل. قال الشاعر: وكنت كذئب السوْء لمّا رأى ... دما بصاحبه يوماأحال على الدم أي أقبل عليه. وفي المثل: تجنّب روضة وأحال يعدو، أي ترك الخصْب واختار عليه الشقاء. وأحال عليه الحوْل: حال. وأحالت الدار وأحوْلتْ: أتى عليها حوْل، وكذلك الطعام وغيره، فهو محيل. قال الكميت:ألمْ تْلممْ على الطلل المحيل وقال في المحْول:أأبْكاك بالعرف المنْ زل ... وما أنت والطلل المحْ ول وقال آخر: من القاصرات الطرْف لو دبّ محوْل ... من الذرّ فوق الإتْب منها لأثّرا وأحال عليهبديْنه، والاسم الحوالة. وأحال الرجل بالمكان وأحْول، أي أقام به حوْلا. وأحال الماء من الدلو، أي صبّه وقلبها. ومنه قول لبيد: يحيلون السجال على السجال وحاولْت الشيء، أي أردته. والاسم الحويل. وحوّلهفتحوّل، وحول أيضا بنفسه، يتعدّى ولا يتعدّى. قال ذو الرمة يصف الحرباء: إذا حوّل الظلّ العشيّ رأيته ... حنيفا وفيقرْن الضحى يتنصّر والمحالة: الحيلة. يقال: المرء يعجز لا المحالة. وقولهم: لا محالة، أي لا بدّ يقال: الموت آت لا محالة. ورجل حولة، مثال همزة، أي محتال. قال الفراء: يقال: هوأحْول منك، أي أكثر حيلة. وماأحْوله. ورجل حوّل، بتشديد الواو، أي بصير بتحويل الأمور. وهو حوّليّ قلّب. واحْتال من الحيلة. واحْتال عليه بالديْن، من الحوالة. ورجلأحْول بيّن الحول. وقد ح ولتْ عينه واحْولّتْ أيضا، بتشديد اللام. وأحْوْلتها أنا. واستْحلْت الشخص، أي نظرت هل يتحرّك. واستْحال الكلام لمّاأحاله، أي صار محالا. والأرض المسْتحيلة التي في حديث مجاهد، هي التي ليست بمستوية، لأنّها استْحالتْ عن الاستواء إلى العوج. وكذلك القوس.


- لة بالف الحيْ تح: المعزى الكثيرى. والحيلة بالكسر: الاسم من الاحتيال؛ قال الفراء: يقال هوأحْيل منك، أي أكثر حيلة. وماأحْيله لغة في ماأحْوله. قال أبو زيد: يقال ماله حيلة ولا محالة ولا احْتيال ولا محال، بمعنى واحد.


- ,إستقر,إستمر,بقي,تركز,ثبت,دام,


- ,راحل,ظاعن,مترحل,متنقل,مرتحل,مشرد,مغادر,مهاجر,نازح,


- ,داخلة,دخيلة,سريرة,ضمير,طوية,


- ,أبحر,أعرض,إبتعد,إرتحل,إغترب,إمحى,إنتقل,إنقضى,ابتعد,بعد,تجول,ترحل,تشرد,تنقل,تهجر,


- ,تشرد,تنقل,رحل,سافر,هجر,


- ,إخلاص,إعمال,إقرار,إيفاء,إثبات,إختلاف,إفتراق,ارتحال,تأكيد,تأرب,تأزم,تأزيم,تأييد,تثبيت,تخاصم,تخالف,تعسر,تعسير,تعقيد,تنابذ,تنازع,ترحال,خصام,ربط,رحيل,ظعن,عقد,مغادرة,مهاجرة,نزوح,هجرة,وثاق,


- ,ارتحال,ترحال,حرام,حرام,حرم,حرم,رحيل,ظعن,ممنوع,محظر,مغادرة,مهاجرة,نزوح,هجرة,


- ,أبطل,أحرم,أوقف,حرم,حظر,حظر,ردع,زجر,عطل,كبح,كف,منع,نهى,


- ,إكداء,ارتخاء,خور,ضعف,وهن,


- ,أبقى,أدام,أبقى,أدام,أقر,استقبل,ترك,تلقى,ثبت,ثبت,متن,وطد,


- are free to dwell


- are lawful


- is lawful


- around




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.