أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- ابن سيده: حَثَا عليه الترابَ حَثْواً هاله، والياء أَعلى. الأَزهري: حَثَوْتُ الترابَ وحثَيْتُ حَثْواً وحَثْياً، وحَثا الترابُ نفسُه وغيره يَحْثُو ويَحْثَى؛ الأَخيرة نادرة، ونظيره جَبا يَجْبَى وقَلا يَقْلَى. وقد حَثَى عليه الترابَ حَثْياً واحْتَثاه وحَثَى عليه الترابُ نفسُه وحَثى الترابَ في وجهه حَثْياً: رماه. الجوهري: حَثا في وجهه التراب يَحْثُو ويَحْثِي حَثْواً وحَثْياً وتَحْثاءً. والحَثَى: التراب المَحْثُوُّ أَو الحاثي، وتثنيته حَثَوان وحَثَيان. وقال ابن سيده في موضع آخر: الحَثَى الترابُ المَحْثِيُّ. وفي حديث العباس وموت النبي، صلى الله عليه وسلم، ودفنِه: وإِنْ يكنْ ما تقول يا ابنَ الخطاب حَقّاً فإِنه لنْ يَعْجِزَ أَن يَحْثُوَ عنه أَي يرميَ عن نفسه الترابَ ترابَ القبرِ ويقُومَ. وفي الحديث: احْثُوا في وجوه المَدَّاحِين الترابَ أَي ارْمُوا؛ قال ابن الأَثير: يريد به الخَيْبة وأَن لا يُعْطَوْا عليه شيئاً، قال: ومنهم من يجريه على ظاهره فيرمي فيها التراب. الأَزهري: حَثَوْت عليه الترابَ وحَثَيتُ حَثْواً وحَثْياً؛ وأَنشد: الحُصْنُ أَدْنَى، لَوْ تَآيَيْتِه، من حَثْيِكِ التُّرْبَ على الرَّاكِبِ الحُصْن: حَصانة المرأَة وعِفَّتها. لو تآييتِه أَي قصدْتِه. ويقال للتراب: الحَثَى. ومن أَمثال العرب: يا ليتني المَحْثِيُّ عليه؛ قال: هو رجل كان قاعداً إِلى امرأَة فأَقبل وَصِيلٌ لها، فلما رأَته حَثَتْ في وجهه التراب تَرْئِيَةً لجَلِيسِها بأَن لا يدنُوَ منها فَيطَّلِعَ على أَمرهما؛ يقال ذلك عند تمني منزلةِ من تُخْفَى له الكرامةُ وتُظْهَر له الإِهانة. والحَثْيُ: ما رفعت به يديك. وفي حديث الغسل: كان يَحْثي على رأْسه ثَلاثَ حَثَياتٍ أَي ثلاث غُرَفٍ بيديه، واحدتها حَثْيَة. وفي حديث عائشة وزينب، رضي الله عنهما: فَتقاوَلَتا حتى اسْتَحْثَتَا؛ هو اسْتَفْعَل من الحَثْيِ، والمراد أَن كل واحدة منهما رمت في وجه صاحبتها التراب. وفي الحديث: ثلاث حَثَياتٍ من حَثَيات ربي تبارك وتعالى؛ قال ابن الأَثير: هو مبالغة في الكثرة وإِلا فلا كَفَّ ثَمَّ ولا حَثْيَ، جل الله تبارك وتعالى عن ذلك وعز. وأَرض حَثْواء: كثيرة التراب. وحَثَوْت له إِذا أَعطيته شيئاً يسيراً. والحَثَى، مقصور: حُطام التِّبْن؛ عن اللحياني. والحَثَى أَيضاً: دُقاق التِّبْن، وقيل: هو التِّبْن المُعْتَزَل عن الحبّ، وقيل أَيضاً: التبن خاصة؛ قال: تسأَلُني عن زَوْجِها أَيُّ فَتَى خَبٌّ جَرُوزٌ، وإِذا جاعَ بَكى ويأْكُلُ التمرَ ولا يُلقِي النَّوَى، كأَنه غِرارةٌ ملأَى حَثَا وفي حديث عمر، رضي الله عنه: فإِذا حَصير بين يديه عليه الذهب مَنْثوراً نَثْرَ الحَثَى؛ هو، بالفتح والقصر: دُقاق التبن، والواحدة من كل ذلك حَثَاة. والحَثَى: قشور التمر، يكتب بالياء والأَلف، وهو جمع حَثَاة، وكذلك الثَّتَا، وهو جمع ثَتَاة: قشورُ التمرِ ورديئُه. والحاثِياءُ: تراب جُحْر اليَرْبوع الذي يَحْثُوه برجله، وقيل: الحَاثِياءُ جحر من جِحَرة اليربوع؛ قال ابن بري: والجمع حَوَاثٍ. قال ابن الأَعرابي: الحاثِياءُ تراب يخرجه اليربوع من نافِقائِهِ، بُني على فاعِلاءَ. والحَثَاة: أَن يؤكل الخبز بلا أُدْمٍ؛ عن كراع بالواو والياء لأَن لامها تحتملهما معاً؛ كذلك قال ابن سيده:


- : (يو ( {حَثَى التُّرابَ عَلَيْهِ} يَحْثُوهُ {ويَحْثِيهِ} حَثْواً {وحَثْياً) : هالَهُ ورَماهُ؛ والياءُ أَعْلى. وَمِنْه الحدِيثُ:} احْثُوا فِي وُجُوهِ المَدَّاحِين التُّرابَ. قالَ ابنُ الأَثيرِ: يُريدُ بِهِ الخَيْبة؛ وَمِنْهُم مَنْ يجْرِيه على ظاهِرِه؛ وشاهِدُ! الحَثْيِ قَوْلُ الشاعِرِ: الحُصْنُ أَدْنَى لَوْ تَأْيَيْتِه من {حَثْيِكِ التُّرْبَ على الرَّاكِبِ (} فَحَثَا التُّرابُ نَفْسُهُ {يَحْثُو} ويَحْثِي) ، كَذَا فِي النُّسخِ والصَّوابُ {يَحْثَا بالألِفِ وَهِي نادِرَةٌ، ونَظِيرهُ جَبَا يَجْبا وقَلاَ يَقْلا. (} والحَثَى، كالثَّرَى: التُّرابُ {المَحْثُوُّ) ، أَو} الحاثِي، وتثنيته {حَثَوان} وحَثيان. وقالَ ابنُ سِيدَه فِي مَوْضِع آخر: {الحَثَى: التُّرابُ} المَحْثِيُّ. (و) الحَثَى: (قُشورُ التَّمْرِ) ورَدِيئُه؛ يُكْتَبُ بالياءِ والألِفِ؛ (جَمْعُ {حَثاةٍ) ، كحَصَاةٍ وحَصى. (و) الحَثَى: (التِّبْنُ) خاصَّةً، (أَو دُقاقُهُ) ؛ وأَنْشَدَ الجَوهَرِيُّ: تَسأَلُني عَن زَوْجِها أَيُّ فَتَى خَبُّ جَرُوزٌ وَإِذا جاعَ بَكَى ويَأْكُلُ التمرَ وَلَا يُلْقِي النَّوَى كأَنَّه غِرارَةٌ ملأَىء} حَثَا (أَو حُطامُه) ؛ عَن اللّحْيانيّ. (أَو) هُوَ (التِّبْنُ المعْتَزِلُ عَن الحَبِّ. ( {والحَثْيُ، كالرَّمْيِ: مَا رَفَعْتَ بِهِ يَدَكَ) ؛ وَفِي بعضِ الأُصُولِ يَدَيْكَ. (} وحَثَوْتُ لَهُ) : إِذا (أَعْطَيْتُه) شَيْئا (يَسِيراً) ؛ نَقَلَه الجَوهريُّ. (وأَرضٌ {حَثْواءُ، كثيرَةُ التُّرابِ) ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. وقالَ ابنُ دُرَيْدٍ: زَعَموا وليسَ بثَبْتٍ. (} والحاثِياءُ) : حُجْر من حِجَرَةِ اليَرْبُوعِ، (كالنَّافِقاءِ) . قالَ ابنُ بَرِّي: والجَمْعُ {حَوَاثٍ. (أَو تُرابُه) الَّذِي يَحْثُو برِجْلِ مِن نافِقائِهِ؛ عَن ابنِ الأَعرابيِّ. (} وأَحْثَتِ الخَيْلُ البِلادَ! وأَحاثَتْها: دَقَّتْها) وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {التَّحثاءُ: مَصْدرُ} حَثاهُ يَحْثُوه؛ نَقَلَه الجوْهرِيُّ. ومِن أَمثالِهم: يَا لَيْتني {المَحْثِيُّ عَلَيْهِ. يقالُ عنْدَ تَمَنِّي مَنْزلَةِ من يُخْفَى لَهُ الكَرامَةُ ويُظْهرُ لَهُ الإِهانَةُ وأَصْلُه أَنَّ رجُلاً كانَ قاعِداً إِلَى امْرأَةٍ فأَقْبَل وَصِيلٌ لَهَا، فلماَّ رأَتْه} حَثَتْ فِي وَجْهِهِ التّرابَ تَرْئِيَةً لجَلِيسِها بأَنْ لَا يَدْنُوَ مِنْهَا فيَطَّلِعَ على أَمْرِهما. {والحَثْيةُ: مَا رَفَعْتَ بِهِ يَدَيْك، والجَمْعُ} حَثَياتٌ، بالتحْرِيكِ. وَمِنْه حدِيثُ الْغسْل: (كَانَ {يُحْثِي على رأْسِه ثَلاثَ حَثَياتٍ، أَي ثَلاثُ غُرَفٍ بيَدَيْه. } واسْتَحْثُوا: رَمَى كُلُّ واحِدٍ فِي وَجْهِ صاحِبِه التُّرابَ. {والحَثَاةُ: أَنْ يُوءْكَلَ الخُبْزُ بِلا أَدَمٍ؛ عَن كُراعٍ بالواوِ والياءِ لأنَّ لامَهما يَحْتملهما مَعًا، ذَكَرَه ابنُ سِيدَه.


- ـ حَثَى التُّرابَ عليه يَحْثُوهُ ويَحْثِيهِ حَثْواً وحَثْياً، فَحَثَا التُّرابُ نَفْسُه يَحْثُو ويَحْثِي. ـ والحَثَى، كالثَّرَى: التُّرابُ المَحْثُوُّ، وقُشورُ التَّمْرِ، جَمْعُ حَثاةٍ، والتِّبْنُ، أو دُقاقُهُ، أَو حُطَامُهُ، أو التِّبْنُ المُعْتَزِلُ عن الحَبِّ. ـ والحَثْيُ، كالرَّمْيِ: ما رَفَعْتَ به يَدَكَ. ـ وحَثَوْتُ له: أعْطَيْتُه يَسيراً. ـ وأرضٌ حَثْواءُ: كثيرةُ التُّرابِ. ـ والحاثِياءُ: كالنَّافِقاءِ، أو تُرابُهُ. ـ وأحْثَتِ الخَيْلُ البِلادَ، ـ وأحاثَتْها: دَقَّتْها.


- الحاثِياءُ : تراب جُحْرِ اليَرْبُوع.|الحاثِياءُ جُحْر اليربوع. والجمع : حَوَاثٍ.


- حَثَا التُرابُ ونحوهُ حَثَا حَثْوًا: انهالَ. يقال: حَثَا الترابُ عليه.|حَثَا له: أَعطاهُ شيئًا يسيرًا.|حَثَا التُّرابَ و نحوَه: هالَهُ. يقال: حَثَا عليه الترابَ. يقال: حَثَا في وجهه التُّرابَ: بمعنَى سَبَقَهُ.| وحَثَا في وجهه الرمادَ: أخْجَلَهُ.|حَثَا الماءَ: اغْتَرَفَ منهُ بيده.


- حَثَى التُّرابُ ونحوهُ حَثَى حَثْيًا: حَثَا.|حَثَى له: حَثَا.|حَثَى التُّرابَ ونحوَه: حَثاهُ.


- أَحْثَاهُ : صَيَّره حَثًا.


- الحَثْية : الحَثْوة.


- 1- إستحثى القوم : رمى بعضهم بعضهم الآخر بالتراب


- 1- تراب مصبوب


- ح ث ا: (حَثَا) فِي وَجْهِهِ التُّرَابَ مِنْ بَابِ عَدَا وَرَمَى وَ (تَحْثَاءً) أَيْضًا.


- حثا يَحثُو ، احْثُ ، حَثْوًا ، فهو حاثٍ ، والمفعول مَحْثُوّ | • حثا التُّرابَ ونحوَه هالَه :-حثاه بالتُّراب/ حثا في وجهه التّراب: رماه به.|• حثا الماءَ: اغترف منه بيده.


- حثَى يَحثي ، احْثِ ، حَثْيًا ، فهو حاثٍ ، والمفعول مَحْثِيّ | • حثَى التُّرابَ ونحوَه هاله ودفَعَه.


- حَثْي :مصدر حثَى.


- حثا في وجهه التراب يحْثو ويحثي، حْثوص وحثْيا وتحْثاء. وحثوت له، إذا أعطيته شيئا يسيرا. وأرض حثْواء: كثيرة التراب. والحثى: دقاق التبن.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.