أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- خَذَا الشيءُ يَخْذُو خَذْواً: اسْتَرْخَى، وخَذيَ، بالكسر، مثلُه. وخَذِيَت الأُذُنُ خَذاً وخَذَتْ خَذْواً وهي خَذْواءُ: اسْتَرْخَتْ من أَصلها وانكسرت مُقْبِلةً على الوَجْه، وقيل: هي التي استرخت من أَصلها على الخَدَّين فما فوق ذلك، يكونُ في الناس والخيل والحُمُر خِلْقةً أَو حَدَثاً؛ قال ابن ذي كِبَار: يا خَلِيلَيَّ قَهْوَةً مُزَّةً، ثُمَّتَ احْنِذَا تدَعُ الأُذْنَ سُخْنَةً، ذا احْمرارٍ بها خَذَا ذَكَّرَ الأُذنَ على إِرادة العُضْوِ. ورجل أَخْذَى وامرأَة خَذْواء. وخَذِيَ الحِمارُ يَخْذَى خَذاً، فهو أَخْذَى الأُذنِ، وكذلك فرس أَخْذَى، والأُنثى خَذْواءُ بَيِّنَةُ الخَذَا؛ واستعار ساعدةُ بنُ جُؤَيَّة الخَذَا للنَّبْلِ فقال: مِمَّا يُتَرَّصُ في الثِّقافِ، يَزِيِنُه أَخْذَى، كخَافِيةِ العُقابِ، مُحَرَّبُ ويَنَمَةٌ خَذْواءُ: مُتَثَنِّيَة لَيِّنة من النَّعْمة، وهي بَقْلة. قال الأَزهري: جمع الأَخْذى خُذْوٌ، بالواو، لأَنه من بنات الواو كما قيل في جمع الأَعْشَى عُشْوٌ. وأُذُنٌ خَذْواءُ وخُذَاوِيَّةٌ، زاد الأَزهري من الخيل: خَفيفةُ السمع؛ قال: له أُذُنانِ خُذَاوِيَّتَا نِ، والعَيْنُ تُبْصِرُ ما في الظُّلَمْ (* قوله «والعين تبصر» كذا في الأصل والتهذيب، والذي في التكملة: وبالعين يبصر). والخَذْْواءُ: اسم فرس شَيْطانَ بن الحَكم بن جاهِمَة؛ حكاه أَبو علي؛ وأَنشد: وقَدْ مَنَّت الْخَذْواءُ مَنّاً عَلَيهِمُ، وشَيطانُ إِذْْ يَدْعُوهُمُو ويثوبُ والخَذَا: دُودٌ يخرج مع رَوْث الدابة؛ عن كراع. واسْتَخْذَيْتُ: خَضَعْت، وقد يهمز، وقيل لأَعرابي في مجلس أَبي زيد: كيف اسْتَخْذَأْت؟ ليَتَعَرَّف منه الهَمْز، فقال: العرب لا تَسْتَخْذِئُ، فهَمَز. ورجل خِنْذِيانٌ: كثير الشرِّ. وقد حَنْذَى يُخَنْذِي وخَنْظَى به: أَسْمَعَه المكروه؛ ذكره الأَزهري هنا وقال أَيضاً في الرباعي: يقال للمرأَة تُخَنْذي وتُخَنْظي أَي تتسلط بلسانها؛ وأَنشد أَبو عمرو لكثير المحاربي:قدْ مَنعَتْني البُرَّ وهْيَ تَلْحانْ، وهْوَ كَثِيرٌ عِنْدَها هِلِمَّانْ، وهي تُخَنْذي بالمَقالِ البَنْبانْ ويقال للأَتانِ: الخَذْواءُ أَي مسترخيةُ الأُذُن؛ وقال أَبو الغُول الطُّهَوِيّ يهجو قوماً: رأَيْتُكُمُو، بَني الخَذْواءِ، لمَّا دَنا الأَضْحَى وصَلَّلَتِ اللِّحامُ تَوَلَّيْتُمْ بِوِدِّكُمُ وقُلْتُمْ: لَعَكٌّ مِنْكَ أَقْربُ أَو جُذامُ وفي حديث النخعي: إِذا كان الشقُّ أَو الخَرْقُ أَو الخَذَى في أُذُن الأُضْحِية فلا بأْسَ، هو انْكِسارٌ واسترخاءٌ في الأُذُنْ. خَذْواءُ أَي مسترخية. والخَذَواتُ: اسم موضع. وفي حديث سعد الأَسْلميّ: رأَيت أَبا بكر بالخَذَواتِ، وقد حَلَّ سُفْرَةً مُعلَّقة.


- التهذيب: أَهمله الليث، وفي نوادر الأَعراب: خَذَّ الجُرْحُ خَذيذاً إِذا سال منه الصَّديد.


- : (} خَذَّ الجُرْحُ {خَذِيذاً) ، أَهمله الجوهَرِيّ وَاللَّيْث، وَفِي النَّوَادِر: إِذا (سَالَ صَدِيدُه) ، كَذَا فِي التَّهْذِيب. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: } خَذَّ الجُرْحُ {خَذًّا،} والخَذِيذ أَشْهَرُ. ! وأَخَذَّ: أَصَدّ.


- : (و} خَذَا) الشَّيءُ ( {يَخْذُو} خَذْواً: اسْتَرْخَى) ؛ نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ. (و) خَذَا (لَحْمُهُ: اكْتَنَزَ. (وأُذُنٌ {خَذواءُ} وخُذُاوِيَةٌ) ، الأخيرَةُ (بالضَّمِّ) عَن أَبي عُبَيْدَةَ، (بَيِّنَةُ {الخَذَا) زادَ الأزْهرِيُّ: من الخَيْل؛ (خَفِيفَةُ السَّمْع) ؛ وأَنْشَدَ: لَهَا أُذُنانِ خُذَا} خُذاوِيَّتَا نِ والعَيْنُ تُبْصِرُ مَا فِي الظَّلَمْ (وأَتانٌ {خَذْواءُ: مُسْتَرْخِيَةُ الأُذُنِ) ؛ أَنْشَدَ الجَوْهرِيُّ لأبي الغُول الطُّهَويّ يَهْجو قَوْماً: رأَيْتُكُمُ بَني} الخَذْواءِ لمَّا دَنا الأَضْحَى وصَلَّلَتِ اللِّحامُتَوَلَّيْتُم بوِدِّكُمُ وقُلْتُمُ: لَعَكُّ منْكَ أَقْرَبُ أَو جُذامُ ( {والخَذْواءُ: فَرَسانِ) ، أَحَدُهما: فَرَسُ شَيْطانِ بنِ الحَكَمِ بنِ جاهمَةَ؛ حَكَاه أَبو عليَ؛ وأَنْشَدَ: وقَدْ مَنَّت الخَذْواءُ مَنًّا عَلَيهِمْ وشَيْطانُ إذْ يَدْعُوهُمُ ويثوّبُ قُلْتُ: وَهُوَ شَيْطانُ بنُ الحكَمِ بنِ جابرِ بنِ جاهمَةَ بنِ حراقِ بنِ يَرْبوعٍ، وقوْلُه هَذَا قالَهُ فِي يَوْم مُحَجّر فِي غارَةِ طيِّىءٍ، وَفِيه أَيْضاً قالَ: من أَخَذَ شعرَةً من شَعَرِ الخَذْواءِ فَهُوَ آمِنٌ؛ قالَهُ ابنُ الكَلْبي. والثَّاني: فَرَسُ طُفَيْل الغَنَوِيّ؛ نَقَلَهُ الصَّاغانيُّ. (} والخَذَواتُ، محرّكةً: ع) ؛ وَمِنْه حدِيثُ سعْدٍ الأَسْلَمي: (رأَيْتُ أَبا بكْرٍ! بالخَذَواتِ قد حلَّ سُفْرَةً مُعَلَّقَة) . وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: قالَ الأزْهرِيُّ: جَمْعُ {الأَخْذَى} خُذْوٌ، بالواوِ، لأنَّه مِن بَناتِ الواوِ كَمَا قيلَ فِي جَمْعِ الأعْشى عُشْوٌ.


- : (ى ( {خَذِيَتْ أُذُنُهُ، كرَضِيَ،} خَذًى: اسْتَرْخَتْ مِن أَصْلِها وانْكَسَرَتْ مُقْبِلَةً على الوَجْهِ) . وقيلَ: اسْتَرخَتْ مِن أَصْلها على الخَدَّيْن فَمَا فَوْق ذَلِك، (يكونُ فِي النَّاسِ والخَيْلِ والحُمُر خِلْقةً أَو حَدَثاً) ؛ قالَ ابنُ ذِي كِبَارٍ: يَا خَلِيلَيَّ قَهْوَةً مُزَّةً ثُمَّتَ احْتذَاتدَعُ الأُذْنَ سُخْنَةً ذَا احْمرارٍ بهَا خَذَى (وَمن أَلْقابِ الحِمارِ: {خُذَيٌّ، كسُمَيَ) ،} لخَذَى أُذُنَيْه؛ نَقَلَه الزَّمَخْشريُّ. (وعبدُ اللَّهِ) بنُ أَحمدَ بنِ جَعْفَرِ (بنِ {خُذْيانَ، كعُثمانَ) ، الفرغانيُّ (مُؤَرِّخٌ) لَهُ تارِيخٌ مَشْهورٌ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: يَنَمَةٌ} خَذْواءُ: مُتَثَنِّيَةٌ لَيِّنَةٌ مِن النِّعْمة، وَهِي بَقْلَة؛ نَقَلَهُ الجَوهرِيُّ والزَّمخْشريُّ، وَهُوَ مجازٌ. {والخَدَى: دُودٌ يخرُج مَعَ الرَّوْثِ، لُغَةٌ فِي المُهْملَةِ، كِلاهُما عَن كُراعٍ. } واسْتَخْذَى: خَضَعَ وذَلَّ، وَقد يُهْمَزُ وتقدَّمَ.


- ـ خَذَّ الجُرْحُ خَذيداً: سالَ صَدِيدُهُ.


- ـ خَذَا يخْذُو خَذْواً: اسْتَرْخَى، ـ وـ لَحْمُهُ: اكْتَنَزَ. ـ وأُذُنٌ خَذْواءُ وخُذاوِيَةٌ، بالضمِّ، بَيِّنَةُ الخَذا: خَفيفَةُ السَّمْعِ. ـ وأتانٌ خَذْواءُ: مُسْتَرْخِيَةُ الأُذُنِ. ـ والخَذْواءُ: فَرَسانِ. ـ والخَذَواتُ، محرَّكةً: ع.


- أخْذَاهُ : أخضعَه وأذلَّه.


- الخذَا : استرخاء الأُذُن من أصَلِها على الخدَّين مُقْبِلة على الوجه؛ ويكون خِلْقَة وحَدَثا، ويصيبُ الإنسانَ والخيلَ والحميرَ.| وفي حديث النخعي: حديث شريف إِذا كان الشَّقُّ أو الخرقُ أو الخذَا في أُذن الأُضْحية فلا بأس //.|الخذَا دودٌ يخرُجُ مع رَوْثِ الدابّة.


- خَذَّ الجُرْحُ خَذَّ خَذًّا، وخذِيذًا: سال صديدُه.


- خَذيَ خَذيَ خَذًى: خَذَا.|خَذيَ أصَابه الخذَا فهو أخْذَى، وهي خَذْواءُ. والجمع : خُذْوٌ. يقال: خَذِيَ الرجلُ: ضعُف وذَلَّ.


- خَذَا خَذَا خَذْوًا: استَرخَى.|خَذَا لحمُه: اكتَنَزَ وامتلأ.


- استخْذَى : خَضَعَ وذَلَّ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| خَذَّ، يَخُذُّ، مصدر خَذٌّ، خَذِيذٌ- خَذَّ الْجُرْحُ : سَالَ صَدِيدهُ، قَيْحُهُ.


- 1- خذا : إسترخى|2- خذا : لحمه : اكتنز ، امتلأ


- 1- مصدر خذىء|2- ضعف النفس ، ذل


- 1- الخذواء من الآذان : المسترخية من أصلها المقبلة على الوجه


- 1- خضع وذل


- 1- من استرخت أذنه من أصلها وأقبلت على وجهه ، مؤنث خذواء


- أخذى ، جمع خُذْو، مؤ خَذْواءُ، جمع مؤ خُذْو: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خذِيَ.


- خذِيَ يَخذَى ، اخْذَ ، خَذًى ، فهو أَخْذَى | • خذِي فلانٌ ضَعُفَ وذَلَّ.


- تَخَذ :مصدر تخِذَ.


- تَخْذ :مصدر تخِذَ.


- تخِذَ يَتخَذ ، تَخْذًا وتَخَذًا ، فهو تَاخِذ ، والمفعول مَتْخوذ | • تخِذ المالَ أخذه، كَسَبه :- {لَوْ شِئْتَ لَتَخِذْتَ عَلَيْهِ أَجْرًا} [قرآن] .


- استخذى يستخذي ، استَخْذِ ، استخذاءً ، فهو مستخذٍ | • استخذى فلانٌ خضع، ذلَّ، انقاد :-استخذى المحتالُ حين اكْتُشف أمرُه، - استخذى لرؤسائه.


- استخذاء :مصدر استخذى.


- خَذًى :مصدر خذِيَ.


- خَذًى :مصدر خذِيَ.


- خذِيَ يَخذَى ، اخْذَ ، خَذًى ، فهو أَخْذَى | • خذِي فلانٌ ضَعُفَ وذَلَّ.


- خذا الشيء يخْذوا خذْوا: استرخى. وخذي بالكسر مثله. يقال:اذن خذْواء بيّنة الخذي. ويقال للأتان الخذراء، أي المسترخية الأذن. وينمة خذْواء: ليّنة، وهي بقلة. واسْتخْذيْت: خضعت.


- Hold


- Take




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.