أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الخاسِئُ من الكِلاب والخَنازِير والشياطين: البعِيدُ الذي لا يُتْرَكُ أَن يَدْنُوَ من الإِنسانِ. والخاسِئُ: الـمَطْرُود. وخَسَأَ الكلبَ يَخْسَؤُه خَسْأً وخُسُوءاً، فَخَسَأَ وانْخَسَأَ: طَرَدَه. قال: كالكَلْبِ إِنْ قِيلَ له اخْسَإِ انْخَسَأْ أَي إِنْ طَرَدْتَه انْطَرَدَ. الليث: خَسَأْتُ الكلبَ أَي زَجَرْتَه فقلتَ له اخْسَأْ، ويقال: خَسَأْتُه فَخَسَأَ أَي أَبْعَدْتُه فَبَعُد. وفي الحديث: فَخَسَأْتُ الكلبَ أَي طَرَدْتُه وأَبْعَدْتُه. والخاسِئُ: الـمُبْعَدُ، ويكون الخاسِئُ بمعنى الصاغِرِ القَمِئِ. وخسَأَ الكلبُ بنَفْسِه يَخْسَأُ خُسوءاً، يَتعدَّى ولا يتعدّى؛ ويقال: اخْسَأْ اليك واخْسَأْ عنِّي. وقال الزجاج في قوله عز وجل: قال اخْسَؤوا فيها ولا تُكَلِّمُونِ: معناه تَباعُدُ سَخَطٍ. وقال اللّه تعالى لليهود: كُونوا قِرَدةً خاسِئين أَي مَدْحُورِين. وقال الزجاج: مُبْعَدِين. وقال ابن أَبي إِسحق لبُكَيْرِ بن حبيب: ما أَلحَن في شيء. فقال: لا تَفْعَلْ. فقال: فخُذْ عليَّ كَلِمةً. فقال: هذه واحدة، قل كَلِمهْ؛ ومرَّت به سِنَّوْرةٌ فقال لها: اخْسَيْ. فقال له: أَخْطَأْتَ انما هو: اخْسَئِي. وقال أَبو مهدية: اخْسَأْنانِّ عني. قال الأَصمعي: أَظنه يعني الشياطين. وخَسَأَ بصَرُه يَخْسَأُ خَسْأً وخُسُوءاً إِذا سَدِرَ وكَلَّ وأَعيا. وفي التنزيل: «يَنْقَلِبْ اليكَ البَصَرُ خاسِئاً، وهُو حَسِير» وقال الزجاج: خاسِئاً، أَي صاغِراً، منصوب على الحال. وتخاسَأَ القومُ بالحجارة: تَرامَوْا بها. وكانت بينهم مُخاسأَةُ.


- : ( {خَسَأَ الكلْبَ، كمنع) إِذا (طَردَه) وأَبعده، وَقَالَ اللَّيْث: زَجَره (} خَسْأً) بِفَتْح فَسُكُون ( {وخُسُوءًا) كقُعودٍ (و) خَسَأَ (الكلْبُ) نفْسُه (: بَعُدَ) ، يتعدّى وَلَا يتَعَدَّى (} كانْخَسَأَ! وخَسِئَ) مثل جَبَرْتُه فجَبَر، ورجَعْته فرجَع، وَقَالَ: كَالكَلْبِ إِنْ قِيلَ لَه {اخْسَإِ} انْخَسَأْ وأَما قَوْلهم: اخْسَأْ إِلَيْكَ، أَي اخْسَأْ عَنِّي، فَهُوَ من الْمجَاز، وَقَالَ الزّجَّاجُ فِي قَوْله تَعَالَى: {قَالَ {اخْسَئُواْ فِيهَا وَلاَ تُكَلّمُونِ} (الْمُؤْمِنُونَ: 108) مَعْنَاهُ تَبَاعُدُ سَخَطٍ، وَقَالَ ابْن إِسحاق لِبَكْر بن حَبيب: مَا أَلْحَنُ فِي شيءٍ، فَقَالَ: لَا تَفْعَل، فَقَالَ: فخُذْ كَلمةً، فَقَالَ: هَذِه واحدةٌ، قل: كَلِمَهْ، ومرَّت بِهِ سِنَّوْرَةٌ، فَقَالَ لَهَا: اخْسَأْ، فَقَالَ: أَخطأْتَ، إِنما هُوَ} اخْسَئي. (و) من المجازِ عَن أَبي زيدٍ {خَسَأَ (البَصَرُ) خَسْأً وخُسُوءًا أَي سَدِرَ و (كَلَّ) ، وَمِنْه قَوْله تَعَالَى: {يَنقَلِبْ إِلَيْكَ البَصَرُ} خَاسِئًا} (الْملك: 4) وَقَالَ الزّجاج: أَي صاغِراً وَقيل: مُبْعَداً، أَو هُوَ فاعِلٌ بِمَعْنى مَفعولٍ، كَقَوْلِه تَعَالَى. {فِى عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ} (الحاقة: 21) أَءَ مَرْضِيَّة. ( {والخاسئُ من الكلابِ والخنازيرِ: المُبْعَد) المَطرودُ الَّذِي (لَا يُتْرَك أَن بَدْنُو من الناسِ) وَكَذَلِكَ من الشَّيَاطِين. والخاسيءُ: الصاغرُ القَمِيءٌ. (و) } - الخَسِيءُ، (كأَميرٍ: الرديءُ من الصُّوف) ، وَبِه صَدَّر فِي (العُباب) . (و) من الْمجَاز: ( {خَاسَئُوا} وتَخَاسَئُوا) إِذا (تَرَامَوْا بَينهم بالحِجارةِ) ، وَكَانَت بَينهم {مُخَاسَأَةٌ، والتركيبُ يَدُلُّ على الإِبعادِ.


- ـ خَسَأَ الكَلْبَ، كَمَنَعَ: طَرَدَهُ، خَسْئاً وخُسُوءاً، د ـ و ـ الكَلْبُ: بَعُدَ، ـ كانْخَسَأَ وخَسِئَ، ـ و ـ البَصَرُ: كَلَّ. ـ والخَاسِئُ من الكلابِ والخَنَازِيرِ: المُبْعَدُ، لا يُتْرَكُ أن يَدْنُو من النَّاسِ. وكأَمِير: الرَّدِيءُ من الصُّوفِ. ـ وخاسَؤُوا، وتَخاسَؤُوا: تَرَامَوْا بَيْنَهُم بالحِجارَة.


- خَاسَأَ القَوْمُ: تَرَامَوْا بينهم بالحجارَة.


- تَخَاسَأَ القَوْمُ: خَاسَئُوا. يقال: تخاسأَ القَوْمُ بالحِجارةِ.


- الخَسيء : الرَّدِيءُ من الصُّوفِ.


- الخاسئُ من الكلابِ: البعيدُ الذي لا يُترَكُ أَن يدْنُوَ من الناسِ.|الخاسئُ الصَّاغِرُ الذَّليل.


- خَسَأَ البَصَرُ خَسَأَ خَسْئًا، وخُسُوءا: كَلُّ وأَعْيَا.، وفي التنزيل العزيز: الملك آية 4ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِليْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ ) ) .|خَسَأَ الكَلْبُ وَغَيْرُهُ: بَعُدَ وَذَلَّ. يقال: اخْسَأْ عَنِّي.، وفي التنزيل العزيز: المؤمنون آية 108قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلاَ تُكَلِّمُون ) ) ، و: الأعراف آية 166فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ ) ) .|خَسَأَ الكلْبَ وغَيْرَهُ: طَردَهُ وَأَبْعَدَهُ.


- انْخَسَأَ البَصَرُ: خَسَأً.|انْخَسَأَ الكلبُ: خَسَأَ.


- (فاعل مِنْ خَسَأَ).|1- رَجُلٌ خَاسِئٌ :ذَليلٌ خَاضِعٌ.الملك آية 4 ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ البَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِير(قرآن).|2- كَلْبٌ خَاسِئٌ : مَطْرُودٌ، مُبْعَدٌ عَنِ النَّاسِ. الأعراف آية 166فَلَمَّا عَتَوْا عَنْ مَا نُهُوا عَنْهُ قُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ(قرآن).


- (فعل: ثلاثي لازم متعد).| خَسَأْتُ، أَخْسَأُ، اِخْسَأْ، مصدر خَسْءٌ، خُسُوءٌ.|1- خَسَأَ البَصَرُ : ضَعُفَ،كَلَّ.|2- خَسَأَ اللّصُّ : سَكَتَ، ذَلَّ.|3- خَسَأَ الكَلْبُ :بَعُدَ، ذُلَّ- اِخْسَأْ عَنِّي.|4- خَسَأَ الْكَلْبَ : أَبْعَدَهُ، طَرَدَهُ.


- 1- الخسيء من الصوف : الرديء


- 1- إنخسأ البصر : تعب|2- إنخسأ الكلب : بعد ذليلا


- 1- تخاسأ القوم : رمى بعضهم بعضهم الآخر بالحجارة


- 1- خاسأ القوم : رمى بعضهم بعضهم الآخر بالحجارة


- 1- خاسئ : ذليل خاضع|2- خاسئ من الكلاب المطرود المبعد من الناس


- 1- خسأ البصر : تعب شديدا


- 1- خسأ الكلب : بعد وطرد|2- خسأ الكلب : أبعده ، طرده (


- 1- خسئ الكلب : بعد وطرد


- خ س أ: (خَسَأَ) الْكَلْبَ طَرَدَهُ مِنْ بَابِ قَطَعَ، وَخَسَأَ هُوَ بِنَفْسِهِ مِنْ بَابِ خَضَعَ، وَ (انْخَسَأَ) أَيْضًا. وَ (خَسَأَ) الْبَصَرُ سَدِرَ مِنْ بَابِ قَطَعَ وَخَضَعَ.


- خاسِئ :- اسم فاعل من خسَأَ وخسِئَ. |2 - صاغِر ذليل :-أصبح خاسِئًا من أثر فعلته الدَّنيئة، - {فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُوا قِرَدَةً خَاسِئِينَ} .


- خسَأَ يَخسَأ ، خَسْئًا وخُسُوءًا ، فهو خاسئ ، والمفعول مخسوء (للمتعدِّي) | • خسَأ الكلبُ وغيرُه بَعُد وذلَّ :-اخسأ عنِّي: ابتعدْ وتنحَّ من وجهي، - {قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلاَ تُكَلِّمُونِ} .|• خسَأ البصرُ: كَلَّ وأعيا :- {يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ} .|• خسَأ الكلبَ وغيرَه: طرده وأبعده.


- خسِئَ يَخسَأ ، خَسْئًا ، فهو خاسئ | • خسِئ الكلبُ بَعُد |• خسئتَ: عبارة تفيد احتقار المخاطب أو الاختلاف معه، وتقال بمعنى فشلت وخاب ما تسعى إليه. |• خسِئ البصرُ: كلَّ وأعيا.


- انخسأَ ينخسئ ، انخساءً ، فهو منخسِئ | • انخسأ الكلبُ مُطاوع خسَأَ: بَعُد. |• انخسأ البصرُ: كلّ، أعيا، تعب :-انخسأ بصرُه من مداومة القراءة.


- خَسْء :مصدر خسَأَ وخسِئَ.


- خُسُوء :مصدر خسَأَ.


- خَسْء :مصدر خسَأَ وخسِئَ.


- خسَأَ يَخسَأ ، خَسْئًا وخُسُوءًا ، فهو خاسئ ، والمفعول مخسوء (للمتعدِّي) | • خسَأ الكلبُ وغيرُه بَعُد وذلَّ :-اخسأ عنِّي: ابتعدْ وتنحَّ من وجهي، - {قَالَ اخْسَئُوا فِيهَا وَلاَ تُكَلِّمُونِ} .|• خسَأ البصرُ: كَلَّ وأعيا :- {يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خَاسِئًا وَهُوَ حَسِيرٌ} .|• خسَأ الكلبَ وغيرَه: طرده وأبعده.


- أخسأت الكلب خسْ : طردته، وخسأ الكلب بنفسه يتعدى ولا يتعدى. وانخسأ أيضا. وقال: كالكلب إن قلت له اخْسْأ فانخسأ أبو زيد: خسأ بصره خسْأ وخسوءا، أي سدر، ومنه قوله تعالى: " ينقلبْ إليك البصر خاسئا وهو حسير " . وتخاسأ القوم بالحجارة: تراموا ﺑﻬا، وكانت بينهم مخاسأة.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.