المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: خلق
جذر الكلمة: خلق

- الله تعالى وتقدَّس الخالِقُ والخَلاَّقُ، وفي التنزيل: هو الله الخالِق البارئ المصوِّر؛ وفيه: بلى وهو الخَلاَّق العَليم؛ وإِنما قُدّم أَوَّل وَهْلة لأَنه من أَسماء الله جل وعز. الأَزهري: ومن صفات الله تعالى الخالق والخلاَّق ولا تجوز هذه الصفة بالأَلف واللام لغير الله عز وجل، وهو الذي أَوجد الأَشياء جميعها بعد أَن لم تكن موجودة، وأَصل الخلق التقدير، فهو باعْتبار تقدير ما منه وجُودُها وبالاعتبار للإِيجادِ على وَفْقِ التقدير خالقٌ. والخَلْقُ في كلام العرب: ابتِداع الشيء على مِثال لم يُسبق إِليه: وكل شيء خلَقه الله فهو مُبْتَدِئه على غير مثال سُبق إِليه: أَلا له الخَلق والأَمر تبارك الله أَحسن الخالقين. قال أَبو بكر بن الأَنباري: الخلق في كلام العرب على وجهين: أَحدهما الإِنْشاء على مثال أَبْدعَه، والآخر التقدير؛ وقال في قوله تعالى: فتبارك الله أَحسنُ الخالقين، معناه أَحسن المُقدِّرين؛ وكذلك قوله تعالى: وتَخْلقُون إِفْكاً؛ أَي تُقدِّرون كذباً. وقوله تعالى: أَنِّي أَخْلُق لكم من الطين خَلْقه؛ تقديره، ولم يرد أَنه يُحدِث معدوماً. ابن سىده: خَلق الله الشيء يَخلُقه خلقاً أَحدثه بعد أَن لم يكن، والخَلْقُ يكون المصدر ويكون المَخْلُوقَ؛ وقوله عز وجل: يخلُقكم في بطون أُمهاتكم خَلْقاً من بعد خَلق في ظُلمات ثلاث؛ أَي يخلُقكم نُطَفاً ثم عَلَقاً ثم مُضَغاً ثم عِظاماً ثم يَكسُو العِظام لحماً ثم يُصوّر ويَنفُخ فيه الرُّوح، فذلك معنى خَلقاً من بعد خلق في ظلمات ثلاث في البَطن والرَّحِم والمَشِيمةِ، وقد قيل في الأَصلاب والرحم والبطن؛ وقوله تعالى: الذي أَحسَنَ كلَّ شيء خَلْقَه؛ في قراءة من قرأَ به؛ قال ثعلب: فيه ثلاثة أَوجه: فقال خَلْقاً منه، وقال خَلْقَ كلِّ شيء، وقال عَلَّم كُلَّ شيء خَلْقَه؛ وقوله عز وجل: فلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ الله؛ قيل: معناه دِينَ الله لأَن الله فَطَر الخَلْقَ على الإِسلام وخلَقهم من ظهر آدم، عليه السلام، كالذّرِّ، وأَشْهَدَهم أَنه ربهم وآمنوا، فمن كفر فقد غيَّر خلق الله، وقيل: هو الخِصاء لأَنَّ من يَخْصِي الفحل فقد غيَّر خَلْقَ الله، وقال الحسن ومجاهد: فليغيرن خَلْقَ الله، أَي دِينَ الله؛ قال ابن عرفة: ذهب قوم إِلى أَن قولهما حجة لمن قال الإِيمان مخلوق ولا حجة له، لأَن قولهما دِين الله أَرادا حكم الله، والدِّينُ الحُكْم، أَي فليغيرن حكم الله والخَلْق الدّين. وأَما قوله تعالى: لا تَبْدِيلَ لخَلْق الله؛ قال قتادة: لدِين الله، وقيل: معناه أَنَّ ما خلقه الله فهو الصحيح لا يَقدِر أَحد أَن يُبَدِّلَ معنى صحة الدين. وقوله تعالى: ولقد جئتمُونا فُرادَى كما خَلَقْناكم أَوَّل مرة؛ أَي قُدرتُنا على حَشْركم كقدرتنا على خَلْقِكم. وفي الحديث: من تَخلَّق للناس بما يَعلم اللهُ أَنه ليس من نَفسه شانَه الله؛ قال المبرد: قوله تخلَّق أَي أَظهر في خُلقِه خلاف نيّته. ومُضْغةٌ مُخلَّقة أَي تامّة الخلق. وسئل أَحمد بن يحيى عن قوله تعالى: مُخلَّقةٍ وغيرِ مخلَّقة، فقال: الناس خُلِقوا على ضربين: منهم تامّ الخَلق، ومنهم خَدِيجٌ ناقص غير تامّ، يدُلُّك على ذلك قوله تعالى: ونُقِرُّ في الأَرحام ما نشاء؛ وقال ابن الأَعرابي: مخلقة قد بدا خَلْقُها، وغير مخلقة لم تُصوَّر. وحكى اللحياني عن بعضهم: لا والذي خَلَق الخُلُوق ما فعلت ذلك؛ يريد جمع الخَلْقِ. ورجل خَلِيقٌ بيّن الخَلْق: تامُّ الخَلْق معتدل، والأُنثى خَلِيق وخَلِيقة ومُخْتَلَقةٌ، وقد خَلُقَت خَلاقة. والمُخْتلَق: كالخَليق، والأُنثى مُخْتلَقة. ورجل خَلِيق إِذا تمّ خَلقُه، والنعت خَلُقت المرأَة خَلاقة إِذا تمّ خَلْقها. ورجل خَلِيق ومُخْتلَق: حسَنُ الخَلْقِ. وقال الليث: امرأَة خَلِيقة ذات جسم وخَلْق، ولا ينعت به الرجل. والمُخْتلَق: التامُّ الخَلْق والجَمالِ المُعتدِل؛ قال ابن بري: شاهده قول البُرْج بن مُسْهِر:فلمّا أَن تَنَشَّى، قامَ خِرْقٌ من الفِتْيانِ، مُختَلَقٌ هَضِيمُ وفي حديث ابن مسعود وقَتلِه أَبا جهل: وهو كالجَمل المُخَلَّقِ أَي التامِّ الخَلْقِ. والخَلِيقةُ: الخَلْقُ والخَلائقُ، يقال: هم خَلِيقةُ الله وهم خَلْق الله، وهو مصدر، وجمعها الخلائق. وفي حديث الخَوارِج: هم شَرُّ الخَلْقِ والخَلِيقةِ؛ الخَلْقُ: الناس، والخَليقةُ: البهائم، وقيل: هما بمعنى واحد ويريد بهما جميع الخلائق. والخَلِيقةُ: الطَّبِيعية التي يُخلَق بها الإِنسان. وحكى اللحياني: هذه خَلِيقتُه التي خُلق عليها وخُلِقَها والتي خُلِق؛ أَراد التي خُلِق صاحبها، والجمع الخَلائق؛ قال لبيد: فاقْنَعْ بما قَسَمَ المَلِيكُ، فإِنَّما قَسَمَ الخلائقَ، بيننا، عَلاَّمُها والخِلْقةُ: الفِطْرة. أَبو زيد: إِنه لكريم الطَّبِيعة والخَلِيقةِ والسَّلِيقةِ بمعنى واحد. والخَلِيقُ: كالخَلِيقة؛ عن اللحياني؛ قال: وقال القَنانِي في الكسائي: وما لِي صَدِيقٌ ناصِحٌ أَغْتَدِي له ببَغْدادَ إِلاَّ أَنتَ، بَرٌّ مُوافِقُ يَزِينُ الكِسائيَّ الأَغرَّ خَلِيقُه، إِذا فَضَحَتْ بعَضَ الرِّجالِ الخَلائقُ وقد يجوز أَن يكون الخَلِيقُ جمع خَلِيقة كشعير وشعيرة، قال: وهو السابِق إِليّ، والخُلُق الخَلِيقة أَعني الطَّبِيعة. وفي التنزيل: وإِنك لَعلَى خُلُق عظيم، والجمع أَخْلاق، لا يُكسّر على غير ذلك. والخُلْق والخُلُق: السَّجِيّة. يقال: خالِصِ المُؤْمنَ وخالِقِ الفاجر. وفي الحديث: ليس شيء في الميزان أَثْقلَ من حُسن الخُلُق؛ الخُلُقُ، بضم اللام وسكونها: وهو الدِّين والطبْع والسجية، وحقيقته أَنه لِصورة الإِنسان الباطنة وهي نفْسه وأَوصافها ومعانيها المختصةُ بِها بمنزلة الخَلْق لصورته الظاهرة وأَوصافها ومعانيها، ولهما أَوصاف حسَنة وقبيحة، والثوابُ والعقاب يتعلّقان بأَوصاف الصورة الباطنة أَكثر مما يتعلقان بأَوصاف الصورة الظاهرة، ولهذا تكرّرت الأَحاديث في مَدح حُسن الخلق في غير موضع كقوله: مِن أَكثر ما يُدخل الناسَ الجنَّةَ تقوى الله وحُسْنُ الخلق، وقولِه: أَكملُ المؤْمنين إِيماناً أَحْسنُهم خلُقاً، وقوله: إِنَّ العبد ليُدرك بحُسن خُلقه درجةَ الصائم القائم، وقوله: بُعِثت لأُتَمِّم مَكارِم الأَخلاق؛ وكذلك جاءت في ذمّ سوء الخلق أَيضاً أَحاديث كثيرة. وفي حديث عائشة، رضي الله عنها: كان خُلُقه القرآنَ أَي كان متمسكاً به وبآدابه وأَوامره ونواهيه وما يشتمل عليه من المكارم والمحاسن والأَلطاف. وفي حديث عمر: من تخلَّق للناس بما يعلم الله أَنه ليس من نَفْسه شانَه الله، أَي تكلَّف أَ يُظهر من خُلُقه خِلاف ما يَنطوِي عليه، مثل تصَنَّعَ وتجَمَّل إِذا أَظهر الصَّنِيع والجميل. وتَخلَّق بخلُق كذا: استعمله من غير أَن يكون مخلوقاً في فِطْرته، وقوله تخلَّق مثل تَجمَّل أَي أَظهر جَمالاً وتصنّع وتَحسَّن، إِنَّما تأْوِيلُه الإِظْهار. وفلان يَتخلَّق بغير خُلقه أَي يَتكلَّفه؛ قال سالم بن وابِصةَ: يا أَيُّها المُتحلِّي غيرَ شِيمَتِه، إِن التَّخَلُّق يأْتي دُونه الخُلُقُ أَراد بغير شِيمته فحذف وأَوصَل. وخالَقَ الناسَ: عاشَرهم على أَخلاقِهم؛ قال: خالِقِ الناسَ بخُلْقٍ حَسَنٍ، لا تَكُنْ كلْباً على الناسِ يَهِرّ والخَلْق: التقدير؛ وخلَق الأَدِيمَ يَخْلُقه خَلْقاً: قدَّره لما يريد قبل القطع وقاسه ليقطع منه مَزادةً أَو قِربة أَو خُفّاً؛ قال زهير يمدح رجلاً: ولأَنتَ تَفْري ما خَلَقْتَ، وبعـ ـضُ القومِ يَخْلُقُ، ثم لا يَفْري يقول: أَنت إِذا قدَّرت أَمراً قطعته وأَمضيتَه وغيرُك يُقدِّر ما لا يَقطعه لأَنه ليس بماضي العَزْم، وأَنتَ مَضّاء على ما عزمت عليه؛ وقال الكميت: أَرادُوا أَن تُزايِلَ خالِقاتٌ أَدِيمَهُمُ، يَقِسْنَ ويَفْتَرِينا يصف ابني نِزار من مَعدّ، وهما رَبِيعةُ ومُضَر، أَراد أَن نسَبهم وأَدِيمهم واحد، فإِذا أَراد خالقاتُ الأَديم التفْرِيقَ بين نسَبهم تبيَّن لهن أَنه أَديم واحد لا يجوز خَلْقُه للقطع، وضرَب النساء الخالِقاتِ مثلاً للنسّابين الذين أَرادوا التفريق بين ابني نِزار، ويقال: زايَلْتُ بين الشيئين وزيَّلْتُ إِذا فَرَّقْت. وفي حديث أُخت أُمَيَّةَ بن أَبي الصَّلْت قالت: فدخَلَ عليَّ وأَنا أَخلُقُ أَدِيماً أَي أُقَدِّره لأَقْطَعه. وقال الحجاج: ما خَلَقْتُ إِلاَّ فَرَيْتُ، ولا وَعَدْتُ إِلاَّ وَفَيْتُ.والخَلِيقةُ: الحَفِيرة المَخْلوقة في الأَرض، وقيل: هي الأَرض، وقيل: هي البئر التي لا ماءَ فيها، وقيل: هي النُّقْرة في الجبل يَسْتَنقِع فيها الماء، وقيل: الخليقة البئر ساعة تُحْفَر. ابن الأَعرابي: الخُلُق الآبارُ الحَدِيثاتُ الحَفْر. قال أَبو منصور: رأَيت بِذِرْوة الصَّمّان قِلاتاً تُمْسِك ماءَ السماء في صَفاةٍ خَلَقها الله فيها تسميها العرب خَلائقَ، الواحدة خَلِيقةٌ، ورأَيت بالخَلْصاء من جبال الدَّهْناء دُحْلاناً خلقها الله في بطون الأَرض أَفواهُها ضَيِّقَةٌ، فإِذا دخلها الداخل وجدها تَضِيقُ مرة وتَتَّسِعُ أُخرى، ثم يُفْضي المَمَرُّ فيها إِلى قَرار للماء واسع لا يوقف على أقْصاه، والعرب إِذا تَرَبَّعوا الدهناء ولم يقع ربيع بالأَرضِ يَمْلأُ الغُدْرانَ استَقَوْا لخيلهم وشفاههم (* قوله «لخيلهم وشفاههم» كذا بالأصل، وعبارة ياقوت في الدحائل عن الأزهري: إن دحلان الخلصاء لا تخلو من الماء ولا يستقى منها إلا للشفاء والخبل لتعذر الاستسقاء منها وبعد الماء فيها من فوهة الدحل) من هذه الدُّحْلان. والخَلْقُ: الكذب. وخلَق الكذبَ والإِفْكَ يخلُقه وتخَلَّقَه واخْتَلَقَه وافْتراه: ابتدَعه؛ ومنه قوله تعالى: وتخْلُقون إِفكاً. ويقال: هذه قصيدة مَخْلوقة أَي مَنْحولة إِلى غير قائلها؛ ومنه قوله تعالى: إِنْ هذا إِلا خَلْقُ الأَوَّلين، فمعناه كَذِبُ الأَولين، وخُلُق الأَوَّلين قيل: شِيمةُ الأَولين، وقيل: عادةُ الأَوَّلين؛ ومَن قرأَ خَلْق الأَوَّلين فمعناه افْتِراءُ الأَوَّلين؛ قال الفراء: من قرأَ خَلْقُ الأَوَّلين أَراد اختِلاقهم وكذبهم، ومن قرأَ خُلُق الأَولين، وهو أَحبُّ إِليَّ، الفراء: أَراد عادة الأَولين؛ قال: والعرب تقول حدَّثنا فلان بأَحاديث الخَلْق، وهي الخُرافات من الأَحاديث المُفْتَعَلةِ؛ وكذلك قوله: إِنْ هذا إِلاَّ اخْتِلاق؛ وقيل في قوله تعالى إِن هذا إِلاَّ اختِلاق أَي تَخَرُّص. وفي حديث أَبي طالب: إِنْ هذا إِلا اختلاق أَي كذب، وهو افْتِعال من الخَلْق والإِبْداع كأَنَّ الكاذب تخلَّق قوله، وأَصل الخَلق التقدير قبل القطع. الليث: رجل خالِقٌ أَي صانع، وهُنَّ الخالقاتُ للنساء. وخلَق الشيءُ خُلوقاً وخُلوقةً وخَلُقَ خَلاقةً وخَلِق وأَخْلَق إِخْلاقاً واخْلَوْلَق: بَلِيَ؛ قال: هاجَ الهَوى رَسْمٌ، بذاتِ الغَضَا، مُخْلَوْلِقٌ مُسْتَعْجِمٌ مُحْوِلُ قال ابن بري: وشاهد خَلُقَ قول الأَعشى: أَلا يا قَتْل، قد خَلُقَ الجَديدُ، وحُبُّكِ ما يَمُِحُّ ولا يَبِيدُ ويقال أَيضاً: خَلُق الثوبُ خُلوقاً؛ قال الشاعر: مَضَوْا، وكأَنْ لم تَغْنَ بالأَمسِ أَهْلُهُم، وكُلُّ جَدِيدٍ صائِرٌ لِخُلُوقِ ويقال: أَخْلَقَ الرجل إِذا صار ذا أَخْلاق؛ قال ابن هَرْمَةَ: عَجِبَتْ أُثَيْلةُ أَنْ رأَتْني مُخْلِقاً؛ ثَكِلَتْكِ أُمُّكِ أَيُّ ذاك يَرُوعُ؟ قد يُدْرِكُ الشَّرَفَ الفَتى، ورِداؤه خَلَقٌ، وجَيْبُ قَميصِه مَرْقُوعُ وأَخْلَقْته أَنا، يتعدّى ولا يتعدى. وشيءٌ خَلَقٌ: بالٍ، الذكر والأُنثى فيه سواء لأَنه في الأَصل مصدر الأَخْلَقِ وهو الأَمْلَس. يقال: ثوب خَلَق ومِلْحفة خَلَق ودار خَلَقٌ. قال اللحياني: قال الكسائي لم نسمعهم قالوا خَلْقة في شيء من الكلام. وجِسْمٌ خَلَقٌ ورِمّة خَلَق؛ قال لبيد: والثِّيبُ إِنْ تَعْرُ مِنِّي رِمَّةً خَلَقاً، بعدَ المَماتِ، فإِني كنتُ أَتَّئِرُ والجمع خُلْقانٌ وأَخْلاق. وقد يقال: ثوب أَخلاق يصفون به الواحد، إِذا كانت الخلُوقة فيه كلِّهِ كما قالوا بُرْمةٌ أَعْشار وثوب أَكْياشٌ وحبْل أَرْمامٌ وأَرضٌ سَباسِبٌ، وهذا النحو كثير، وكذلك مُلاءَة أَخْلاق وبُرْمة أَخْلاق؛ عن اللحياني، أَي نواحيها أَخْلاق، قال: وهو من الواحد الذي فُرِّقَ ثم جُمِع، قال: وكذلك حَبْل أَخلاق وقِرْبة أَخلاق؛ عن ابن الأَعرابي. التهذيب: يقال ثوب أَخلاق يُجمع بما حوله؛ وقال الراجز: جاءَ الشِّتاءُ، وقَمِيصي أَخْلاقْ شَراذِمٌ، يَضْحَكُ منه التَّوَّاقْ والتَّوّاقُ: ابنه. ويقال جُبّة خَلَق، بغير هاء، وجديد، بغير هاء أَيضاً، ولا يجوز جُبَّة خلَقة ولا جَديدة. وقد خَلُق الثوب، بالضم، خُلوقة أَي بَلِيَ، وأَخلَق الثوب مثله. وثوب خَلَقٌ: بالٍ؛ وأَنشد ابن بري لشاعر:كأَنَّهما، والآلُ يَجْرِي عليهما من البُعْدِ، عَيْنا بُرْقُعٍ خَلَقانِ قال الفراء: وإِنما قيل له خَلقٌ بغير هاء لأَنه كان يستعمل في الأَصل مضافاً فيقال أَعطِني خَلَقَ جُبَّتك وخَلَقَ عِمامتِك، ثم استعمل في الإِفراد كذلك بغير هاء؛ قال الزجاجي في شرح رسالة أَدب الكاتب: ليس ما قاله الفراء بشيء لأَنه يقال له فلمَ وجب سُقوط الهاء في الإِضافة حتى حُمل الإِفراد عليها؟ أَلا ترى أَن إِضافة المؤنث إِلى المؤنث لا توجب إسقاط العلاقة منه، كقولهِ مخدّةُ هِند ومِسْوَرةُ زَينب وما أَشبه ذلك؟ وحكى الكسائي: أَصبحت ثيابهم خُلْقاناً وخَلَقُهم جُدُداً، فوضع الواحد موضع الجمع الذي هو الخُلقان. ومِلْحفة خُلَيْقٌ: صغَّروه بلا هاء لأَنه صفة والهاء لا تلحق تصغير الصفات، كما قالوا نُصَيف في تصغير امرأَة نَصَف. وأَخْلق الدّهرُ الشيءَ: أَبلاه؛ وكذلك أَخْلَق السائلُ وجهَه، وهو على المثل. وأَخلقَه خَلَقاً: أَعطاه إِياها. وأَخلَق فلان فلاناً: أَعطاه ثوباً خَلقاً. وأَخلقْته ثوباً إِذا كسَوْته ثوباً خلقاً؛ وأَنشد ابن بري شاهداً على أَخْلَق الثوبُ لأَبي الأَسود الدؤلي: نَظَرْتُ إِلى عُنْوانِه فنَبَذْتُه، كنَبذِكَ نعْلاً أَخْلَقَتْ من نِعالِكا وفي حديث أُم خالد: قال لها، صلى الله عليه وسلم: أَبْلي وأَخْلِقِي؛ يروى بالقاف والفاء، فبالقاف من إِخلاق الثوب وتقطيعه من خَلُق الثوبُ وأَخلَقه، والفاء بمعنى العِوَض والبَدَل، قال: وهو الأَشبه. وحكى ابن الأَعرابي: باعَه بيْع الخلَق، ولم يفسره؛ وأَنشد: أَبْلِغْ فَزارةَ أَنِّي قد شَرَيْتُ لها مَجْدَ الحياةِ بسيفي، بَيْعَ ذِي الخَلَقِ والأَخْلَقُ: اللِّين الأَملسُ المُصْمَتُ. والأَخلَق: الأَملس من كل شيء. وهَضْبة خَلْقاء: مُصمتة مَلْساء لا نبات بها. وقول عمر بن الخطاب، رضي الله عنه: ليس الفقير الذي لا مال له إِنما الفقير الأَخْلَقُ الكَسْبِ؛ يعني الأَملس من الحَسنات الذي لم يُقدِّم لآخرته شيئاً يثاب عليه؛ أَراد أَن الفقر الأَكبر إِنما هو فقر الآخرة وأَنّ فقر الدنيا أَهون الفقرين، ومعنى وصف الكسب بذلك أَنه وافر مُنْتظِم لا يقع فيه وَكْسٌ ولا يَتحيَّفُه نَقْص، كقول النبي، صلى الله عليه وسلم: ليس الرَّقُوب الذي لا يَبْقَى له ولد وإِنما الرقوب الذي لم يُقدِّم من ولده شيئاً؛ قال أَبو عبيد: قول عمر، رضي الله عنه، هذا مثَل للرجل الذي لا يُرْزَأُ في ماله، ولا يُصاب بالمصائب، ولا يُنكَب فيُثاب على صبره فيه، فإِذا لم يُصَبْ ولم يُنكب كان فقيراً من الثواب؛ وأَصل هذا أَن يقال للجبل المصمت الذي لا يؤثّر فيه شيء أَخلَقُ. وفي حديث فاطمةَ بنت قيس: وأَما معاوية فرجل أَخلَقُ من المال أَي خِلْوٌ عارٍ، من قولهم حَجر أَخلَقُ أَي أَمْلَسُ مُصْمَت لا يؤثر فيه شيء. وصخرة خَلْقاء إِذا كانت مَلْساء؛ وأَنشد للأَعشى: قد يَتْرُك الدهْرُ في خَلْقاءَ راسيةٍ وَهْياً، ويُنْزِلُ منها الأَعْصَمَ الصَّدَعا فأَراد عمر، رضي الله عنه، أَن الفَقْر الأَكبر إِنما هو فقرُ الآخرة لمن لم يُقدِّم من ماله شيئاً يثاب عليه هنالك. والخَلْق: كل شيء مُمَلَّس. وسهم مُخَلَّق: أَملَسُ مُستوٍ. وجبل أَخلقُ: ليِّن أَملس. وصخرة خَلْقاء بيِّنة الخَلَق: ليس فيها وَصْم ولا كسر؛ قال ابن أَحمر يصف فرساً:بمُقَلِّصٍ دَرْكِ الطَّرِيدةِ، مَتْنُه كصَفا الخَلِيقةِ بالفَضاءِ المُلْبِدِ والخَلِقةُ: السحابةُ المستوية المُخِيلةُ للمطر. وامرأَة خُلَّقٌ وخَلْقاء: مثل الرَّتْقاء لأَنها مُصْمَتة كالصَّفاة الخَلْقاء؛ قال ابن سيده: وهو مَثَل بالهَضْبة الخَلْقاء لأَنها مُصمتة مثلها؛ ومنه حديث عمر بن عبد العزيز: كُتب إِليه في امرأَة خَلْقاء تزوّجها رجل فكتَب إِليه: إِن كانوا علموا بذلك، يعني أولياءها، فأَغْرمْهم صَداقَها لزوجها؛ الخَلْقاء: الرَّتْقاء من الصخْرة الملْساء المُصمتة. والخَلائق: حَمائرُ الماء، وهي صُخور أَربعِ عِظام مُلْس تكون على رأْس الرَّكِيّة يقوم عليها النازعُ والماتِحُ؛ قال الراعي: فَغَادَرْنَ مَرْكُوّاً أَكَسَّ عَشِيّة، لدَى نَزَحٍ رَيَّانَ بادٍ خَلائقُهْ وخَلِق الشيءُ خَلَقاً واخْلَوْلَق: امْلاسَّ ولانَ واستوى، وخَلَقه هو. واخْلَوْلَق السحابُ: استوى وارْتَتقَتْ جوانبه وصارَ خَلِيقاً للمطر كأَنه مُلِّس تمليساً؛ وأَنشد لمُرقِّش: ماذا وُقُوفي على رَبْعٍ عَفا، مُخْلَوْلِقٍ دارسٍ مُسْتَعْجِمِ؟ واخْلَولَق الرَّسْمُ أَي استوى بالأَرض. وسَحابة خَلْقاء وخَلِقة؛ عنه أَيضاً، ولم يُفسر. ونشأَتْ لهم سحابة خَلِقة وخَلِيقةٌ أَي فيها أَثر المطر؛ قال الشاعر: لا رَعَدَتْ رَعْدةٌ ولا بَرَقَتْ، لكنَّها أُنْشِئتْ لنا خَلِقَهْ وقِدْحٌ مُخلَّق: مُستوٍ أَملس مُلَيَّن، وقيل: كلّ ما لُيِّن ومُلِّس، فقد خُلِّق. ويقال: خَلَّقْته مَلَّسته؛ وأَنشد لحميد بن ثور الهِلالي: كأَنَّ حَجاجَيْ عَيْنِها في مُثَلَّمٍ، من الصَّخْرِ، جَوْنٍ خَلَّقَتْه المَوارِدُ الجوهري: والمُخلَّق القِدْح إِذا لُيِّن؛ وقال يصفه: فخَلَّقْتُه حتى إِذا تَمَّ واسْتوَى، كَمُخّةِ ساقٍ أَو كَمَتْنِ إِمامِ، قَرَنْتُ بحَقْوَيْهِ ثَلاثاً، فلم يَزِغْ عن القَصْدِ حتى بُصِّرتْ بدِمامِ والخَلْقاء: السماء لمَلاستها واستِوائها. وخَلْقاء الجَبْهة والمَتْن وخُلَيْقاؤُهما: مُستَواهما وما امْلاسَّ منهما، وهما باطنا الغار الأَعلى أَيضاً، وقيل: هما ما ظهر منه، وقد غلب عليه لفظ التصغير. وخَلْقاء الغار الأَعلى: باطنه. ويقال: سُحِبُوا على خَلْقاواتِ جِباهِهم. والخُلَيْقاءُ من الفرس: حيث لَقِيت جَبهته قَصبة أَنفه من مُسْتدَقِّها، وهي كالعِرْنين من الإِنسان. قال أَبو عبيدة: في وجه الفرس خُلَيْقاوانِ وهما حيث لقِيت جبهتُه قَصبة أَنفه، قال: والخليقان عن يمين الخُلَيْقاء وشمالها يَنْحَدِر إِلى العين، قال: والخُلَيْقاء بين العينين وبعضهم يقول الخَلْقاء. والخَلُوقُ والخِلاقُ: ضَرب من الطيِّب، وقيل: الزَّعْفران؛ أَنشد أَبو بكر: قد عَلِمَتْ، إن لم أَجِدْ مُعِينا، لتَخْلِطَنَّ بالخَلُوقِ طِينا يعني امرأته، يقول: إن لم أَجد من يُعينني على سَقْيِ الإبل قامت فاستقت معي، فوقع الطين على خَلُوق يديها، فاكتفى بالمُسبَّب الذي هو اختلاط الطين بالخلوق عن السبب الذي هو الاستقاء معه؛ وأَنشد اللحياني: ومُنْسَدِلاً كقُرونِ العَرُو سِ تُوسِعُه زَنْبَقاً أَو خِلاقا وقد تَخلَّق وخَلَّقْته: طَلَيْته بالخَلُوق. وخَلَّقَت المرأَة جسمها: طَلته بالخَلوق؛ أنشد اللحياني: يا ليتَ شِعْري عنكِ يا غَلابِ، تَحْمِلُ معْها أَحسنَ الأَرْكابِ، أَصفر قَد خُلِّقَ بالمَلابِ وقد تخلَّقت المرأَة بالخلوق، والخلوقُ: طيب معروف يتخذ من الزعفران وغيره من أَنواع الطيب، وتَغلِب عليه الحمرة والصفرة، وقد ورد تارة بإباحته وتارة بالنهي عنه، والنهي أَكثر وأَثبت، وإنما نهي عنه لأنه من طيب النساء، وهن أَكثر استعمالاً له منهم؛ قال ابن الأثير: والظاهر أن أحاديث النهي ناسخة. والخُلُق: المُرُوءَة. ويقال: فلان مَخْلَقةٌ للخير كقولك مَجْدَرةٌ ومَحْراةٌ ومَقْمَنةٌ. وفلان خَلِيق لكذا أي جدير به. وأَنت خَليق بذلك أَي جدير. وقد خَلُق لذلك، بالضم: كأَنه ممن يُقدَّر فيه ذاك وتُرى فيه مَخايِلهُ. وهذا الأمر مخْلَقة لك أي مَجْدَرة، وإنه مَخلقة من ذلك، وكذلك الاثنان والجمع والمؤنث. وإنه لخَلِيق أَن يَفعل ذلك، وبأَن يفعل ذلك، ولأن يفعل ذلك، ومِن أَن يفعل ذلك، وكذلك إنه لمَخلَقة، يقال بهذه الحروف كلها؛ كلُّ هذه عن اللحياني. وحكي عن الكسائي: إنَّ أَخْلَقَ بك أن تفعل ذلك، قال: أَرادوا إنَّ أَخلق الأشياء بك أن تفعل ذلك. قال: والعرب تقول يا خليقُ بذلك فترفع، ويا خليقَ بذلك فتنصب؛ قال ابن سيده: ولا أَعرف وجه ذلك. وهو خَلِيقٌ له أَي شبيه. وما أَخْلَقَه أَي ما أشبهه. ويقال: إنه لخليق أي حَرِيٌّ؛ يقال ذلك للشيء الذي قد قَرُب أن يقع وصح عند من سمع بوقوعه كونُه وتحقيقه. ويقال: أَخْلِقْ به، وأَجْدِرْ به، وأَعْسِ به، وأَحْرِ به، وأَقْمِنْ به، وأَحْجِ به؛ كلُّ ذلك معناه واحد. واشتقاق خَلِيق وما أَخْلَقه من الخَلاقة، وهي التَّمْرينُ؛ من ذلك أن تقول للذي قد أَلِفَ شيئاً صار ذلك له خُلُقاً أي مَرَنَ عليه، ومن ذلك الخُلُق الحسَن. والخُلوقة: المَلاسةُ، وأَمّا جَدِير فمأْخوذ من الإحاطة بالشيء ولذلك سمِّي الحائط جِداراً. وأَجدرَ ثَمَرُ الشجرة إذا بدت تَمرتُه وأَدَّى ما في طِباعه. والحِجا: العقل وهو أَصل الطبع. وأَخْلَق إخْلاقاً بمعنى واحد؛ وأَما قول ذي الرمة: ومُخْتَلَقٌ للمُلْك أَبيضُ فَدْغَمٌ، أَشَمُّ أَيَجُّ العينِ كالقَمر البَدْرِ فإنما عنى به أَنه خُلِق خِلْقةً تصلحُ للمُلك. واخلَوْ لَقَت السماءُ أَن تمطرُ أَي قارَبتْ وشابهَت، واخْلَوْ لَق أَن تَمطُر على أَن الفِعل لان (* قوله: على أَن الفعل لان، هكذا في الأصل ولعل في الكلام سقطاً).؛ حكاه سيبويه. واخْلَوْلَق السحاب أَي استوى؛ ويقال: صار خَلِيقاً للمطر. وفي حديث صفة السحاب: واخْلَوْلَق بعد تَفرُّقٍ أَي اجتمع وتهيَّأ للمطر. وفي خُطبة ابن الزبير. إن الموتَ قد تَغَشَّاكم سحابُه، وأَحْدَق بكم رَبابُه، واخْلوْلَقَ بعد تَفرُّق؛ وهذا البناء للمبالغة وهو افْعَوْعَل كاغْدَوْدَنَ واغْشَوْشَبَ. والخَلاقُ: الحَظُّ والنَّصِيب من الخير والصلاح. يقال: لا خَلاق له في الآخرة. ورجل لا خلاق له أَي لا رَغْبة له في الخير ولا في الآخرة ولا صَلاح في الدين. وقال المفسرون في قوله تعالى: وما لَه في الآخرة من خَلاق؛ الخلاق: النصيب من الخير. وقال ابن الأَعرابي: لا خلاق لهم لا نصيب لهم في الخير، قال: والخَلاق الدين؛ قال ابن بري: الخلاق النصيب المُوفَّر؛ وأَنشد لحسان بن ثابت: فَمَنْ يَكُ منهم ذا خَلاق، فإنَّه سَيَمْنَعُه من ظُلْمِه ما تَوَكَّدا وفي الحديث: ليس لهم في الآخرة من خلال؛ الخَلاق، بالفتح: الحظ والنصيب. وفي حديث أُبَيّ: إنما تأْكل منه بخَلاقك أَي بحظّك ونصيبك من الدين؛ قال له ذلك في طعام من أَقرأَه القرآن.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: خلق
جذر الكلمة: خلق

- ـ الخَلْقُ: التَّقْديرُ. ـ والخالِقُ، في صِفاتِه تعالى: المُبْدِعُ للشيءِ، المُخْتَرِعُ على غيرِ مِثالٍ سَبَقَ، وصانعُ الأَديمِ ونحوِه. ـ وخَلَقَ الإِفْكَ: افْتَراهُ، ـ كاخْتَلَقَه وتَخَلَّقَه، ـ وـ الشيءَ: مَلَّسَه ولَيَّنَه، ـ وـ الكلاَم وغيرَه: صَنَعَه، ـ وـ النِّطَعَ، والأَديمَ خَلْقاً وخَلْقَةً، بفتحهما: قَدَّرَه وحَزَرَه، أو قَدَّرَهَ قَبْلَ أن يَقْطَعَه، فإذا قَطَعَه قيل: فَرَاهُ، ـ وـ العُودَ: سَوَّاهُ، ـ كخَلَّقَه. ـ وخَلُـقَ، كفرِحَ وكَرُمَ: امْلاسَّ. حَجَرٌ أخْلَقُ، وصَخْرَةٌ خَلْقَاءُ. ـ وككَرُمَ: صارَ خَلِيقاً، أي: جَدِيراً، ـ وـ المرأةُ خَلاَقَةً: حَسُنَ خُلُقُها. ـ وقَصيدَةٌ مَخْلوقَةٌ: مَنْحولَة. ـ وخَوالِقُها، في قولِ لبيد، أي: جِبالُها المُلْسُ. ـ والخَلِيقةُ: الطَّبيعةُ، والناسُ، ـ كالخَلْقِ، والبهائمُ، والبِئرُ ساعةَ تُحْفَرُ. ـ والخَلائِقُ: قِلاتٌ بِذِرْوَةِ الصَّمَّانِ، تُمْسِكُ ماءَ السماءِ. ـ وكسفينةٍ: ع بالحِجَازِ، وماءٌ بين مكةَ واليمامةِ، وامرأةُ الحَجَّاجِ بنِ مِقْلاصٍ: محدِّثَةٌ. ـ وخَلِـقَ الثَّوبُ، كنَصَرَ وكرُمَ وسَمِعَ، خُلوقَةً وخَلَقاً، محرَّكةً: بَلِيَ. ـ ومَخْلَقَةٌ بذلك، كَمَرْحَلَةٍ: مَجْدَرَةٌ. ـ وسَحَابَةٌ خَلِقَةٌ، كفَرِحَةٍ وسَفينَةٍ: فيها أثَرُ المَطَرِ. ـ والخَلَقُ، مُحرَّكةً: البالي، للمُذَكَّرِ والمُؤَنَّثِ، ـ ج: خُلْقَانٌ. ـ ومِلْحَفَةٌ خُلَيقٌ، كزُبَيْرٍ، صَغَّروهُ بِلا هاءٍ، لأن الهاءَ لا تَلْحَقُ تَصْغيرَ الصِّفاتِ، كنُصَيْفٍ في امْرَأةٍ نَصَفٍ. ـ وثَوْبٌ أخْلاقٌ: إذا كانت الخُلوقَةُ فيه كُلِّهِ. وكصَبورٍ وكِتابٍ: ضَرْبٌ من الطيبِ. وكَسحابٍ: النَّصيبُ الوافِرُ من الخَيْرِ. ـ والخُلْقُ، بالضم وبضَمَّتَيْنِ: السَّجِيَّةُ والطَّبْعُ، والمُروءةُ والدينُ. ـ والأخْلَقُ: الأَمْلَسُ المُصْمَتُ، والفَقيرُ. ـ والخِلْقَةُ، بالكسرِ: الفِطْرَةُ، ـ كالخَلْقِ، وبالضم: المَلاسَةُ، ـ كالخَلوقَةِ والخَلاقَةِ، وبالتَّحْريكِ: السَّحابَةُ المُسْتَوِيَةُ المُخِيلَةُ للمَطَرِ. ـ والخَلْقاءُ من الفَراسِنِ: التي لا شَقَّ فيها، والرَّتْقاءُ، ـ كالخُلَّقِ، كرُكَّعٍ، والصَّخْرَةُ ليس فيها وَصْمٌ ولا كَسْرٌ، وهي بَيِّنَةُ الخَلَقِ، محرَّكةً، ـ وـ من البَعيرِ وغيرِهِ: جَنْبُهُ، ويقال: ضَرَبْتُ على خَلْقاءِ جَنْبِهِ أيضاً، ـ وـ من الغارِ: باطِنُهُ، ـ وـ من الجَبْهَةِ: مُسْتَواها، ـ كالخُلَيْقاءِ فيهما. ـ والخُلَيْقاءُ من الفَرَسِ: كالعِرْنَينِ مِنَّا. ـ وأخْلَقَهُ: كساهُ ثَوْباً خَلَقاً. ـ ومُضْغَةٌ مُخَلَّقَةٌ، كمُعَظَّمَةٍ: تامَّةُ الخَلْقِ. وكمُعَظَّمٍ: القِدْحُ إذا لُيِّنَ. ـ وخَلَّقَه تَخْليقاً: طَيَّبَهُ فَتَخَلَّقَ به. ـ والمُخْتَلَقُ: التامُّ الخَلْقِ المُعْتَدِلُهُ. ـ وتَخَلَّقَ بغيرِ خُلُقِه: تَكَلَّفَهُ. ـ واخْلَوْلَقَ السَّحابُ: اسْتَوَى وصار خَليقاً للمَطَر، ـ وـ الرَّسْمُ: اسْتَوى بالأرضِ، ـ وـ مَتْنُ الفَرَسِ: امَّلَسَ. ـ وخالَقَهُم: عاشَرَهُمْ بِخُلُقٍ حَسَنٍ.


المعجم الوسيط
الكلمة: خلق
جذر الكلمة: خلق

- الخِلْقَةُ : الفِطْرَةُ. يقال: عَيْبٌ خِلْقِيّ: موجودٌ من أُصل الخِلْقَة، وليس بعارض., الخَلِيقَةُ : كلُّ مخْلُوق.|الخَلِيقَةُ الطبيعةُ التي يُخْلَقُ المرءُ بها. والجمع : خَلِيقٌ، وخلائِق.|الخَلِيقَةُ الناسُ., الخَلْقُ : المَخْلُوقُ.|الناسُّ.|الخَلْقُ كل شيءٍ مُمَلَّس. والجمع : خُلُوق., خَلَّقَهُ : مَلَّسَه وسَوَّاهُ.|خَلَّقَهُ أتَمَّ خَلْقَهْ.|خَلَّقَهُ طيَّبه بالخَلُوق., اختَلَقَ الشيءَ: أَتمَّ خلقه.|اختَلَقَ القولَ: افْتراه واخْتَرعه., الخَالِقُ : اسمٌ من أسماء الله تعالى.|الخَالِقُ المُبْدِع الشيءَ المخترعُه على غير مثالٍ سَبَق. يقال: رَجُلٌ خالِقٌ: صانِعٌ., خَلِقَ الثَّوبُ والجلْدُ وغيرُهما خَلِقَ خَلَقًا: بَلِيّ.|خَلِقَ الشيءُ: امْلاَسّ ولانَ: فهو أَخلَقُ، وهي خَلْقَاء. والجمع : خُلْقٌ., أَخْلَقَ الثَّوْبُ والجِلْدُ وغيرُهُما: بَلِىَ.|أَخْلَقَ فلانٌ: صارت مَلابِسُهُ أَخْلاقاً. يقال: أَخْلَق شبابُ فلانٍ: وَلَّى.| والشيءَ: أَبْلاَهُ.|أَخْلَقَ فلانًا: أَعطاهُ ثوْباً خَلَقاً. يقال: أخْلَقهُ ثوباً.|أَخْلَقَ السَّائِلُ ماءَ، وجْهِه: بَذَلَه في السُّؤال.| (أَخْلِقْ بِهِ، وما أَخْلَقَهُ) : يقال: أَخْلِقْ به، وما أَخلَقَهُ أَن يفعلَ.| كذا: ما أجْدَوَهُ وأَوْلاهُ., المَخْلَقَةُ : يقال: هو مَخْلَقةً للخير، وبالخَير، ومن الخَير: مَجْدَرة له.| ( يستوى فيه الجمع والمؤنَّث) ., الخَلْقَاءُ : يقال: هَضْبَةٌ خلْقاهُ: لا نبات بها.| وخلْقَاهُ الشيءِ: مُسْتَوَاه، وما امْلاَسّ منه. يقال: خلْقَاءُ الجَبْهة، وخلقاه الظَّهر.|الخَلْقَاءُ السماءُ. والجمع : خَلْقَاوات., خَلَقَ الثَّوبُ والجلْدُ وغيرُهما خَلَقَ خُلُوقًا: بَلِيَ.|خَلَقَ الجِلْدَ والثوبَ ونحوهما، خَلقًا: قَدَّره وقاسهُ على ما يُريد قبْل العمل. يقال: فلانٌ يَخْلُق ثم يَفْرِي: يقرِّر الأمْرَ ثم يُمضيه.|خَلَقَ اللهُ العالَمَ: صَنعه وأبْدَعه. يقال: خَلق فلان الشيءَ.| وخلق القولَ: افتراه.، وفي التنزيل العزيز: العنكبوت آية 17إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ أَوْثَاناً وتَخْلُقُونَ إِفْكًا ) ) .|خَلَقَ الشيءَ: مَلَّسَهُ وليَّنَهُ., الخَلُوقُ : الخِلاق., الخَلِقَةُ : يقال: سَحَابَةٌ خَلِقَةٌ: مستوية مُخِيلَةٌ للمطر., المخلُوقَةُ : يقال: قصيدةٌ مخلوقةٌ: منحولةٌ إلى غير قائِلها., الأخْلَقُ : يقال: شيءٌ أخْلق: مُصْمَّت لا يؤثِّر فيه شيءٌ.| وهو أَخلَقُ من المال: خِلْوّ عارٍ.| وهو أخلَق بكذا: أَجدرُ., الخَلاَقُ : الحَظُ والنصيب من الخير.، وفي التنزيل العزيز: البقرة آية 102وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ ) ) ., خالَقَهُ مخالقةٌ، وخِلاَقاً: عاشره على أَخلاقه., الخَلَقُ : البالِي من الثِّياب والجلْد وغيرها.| (يستوى فيه المذكّر والمؤنّث) .| وفي المثل: :- لاجديدَ لمن لاخَلَقَ له.| يُضرَبُ لمن لايعتزُّ بماضيه. والجمع : خُلْقان، وأخلاق. يقال أيضًا: ثوبٌ أخلاقٌ., تَخَلَّقَ : تكلَّفَ أن يُظْهِر من خلُقه خلاف ما يَنْطوى عليه.|تَخَلَّقَ بِخُلُق كذا: تَطبَع به و تَخَلَّقَ القولَ: خلَقه., الأخْلاَقُ الأخْلاَقُ (علم الأخلاق) : علمٌ موضوعُه أحكام قِيمِيّة تتعلَّق بالأعمال التي تُوصَف بالحُسْن أو القُبْح., الخِلاَقُ : ضربٌ من الطّيبِ، أَعظمُ أَجزائه الزَّعفران., خَلُقَ الثَّوْبُ والجِلْدُ وغيرُهُما خَلُقَ خَلاقَةً: بَلِيَ.|خَلُقَ الشيءُ: امْلاَسَّ ولاَنَ.|خَلُقَ فلانٌ بكذا، وله: جَدُرَ فهو خَلِيقٌ: جدير به، كأَنَّما خُلِقَ له وطُبعَ عليه. والجمع : خُلَقَاء وهي خليقَةٌ. والجمع : خَلاَئِق.|خَلُقَ فلانٌ: حَسُنَ خَلْقُه وتمَّ فهو وهي خلِيق., الخُلُق : حالّ للنفْس رَاسِخَةٌ تصدر عنها الأفعالُ من خيرٍ أو شرٍّ من غير حاجةٍ إلى فكرٍ ورويَّةٍ . والجمع : .| أَخلاق.


المعجم الغني
الكلمة: خلق
جذر الكلمة: خلق

- جمع: خِلَقٌ. | 1- لَمْ يَرَ خِلْقَةً أَحْسَنَ مِنْهَا : هَيْئَةً، شَكْلاً.|2- خِلْقَةُ الإِنْسَانِ : الفِطْرَةُ الَّتِي خُلِقَ عَلَيْهَا., (فاعل من خَلَقَ).|1- خَالِقُ الْكَوْنِ : مُنْشِؤُهُ، مُكَوِّنُهُ، اللهُ سُبْحَانَهُ.|2- اِسْمٌ مِنْ أَسْمَاءِ اللهِ الْحُسْنَى.|3- عَبْدُ الخَالِقِ :اِسْمُ عَلَمٍ مُرَكَّبٌ., (مصدر اِخْتَلقَ).|-اِخْتِلاقُ الأَكَاذِيبِ : الادِّعَاءُ، الافْتِرَاءُ.ص آية 7 مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي المِلَّةِ الآخِرَةِ إِنْ هَذَا إِلاَّ اخْتِلاق | ( قرآن)., (مَنْسُوبٌ إِلى الخُلُقِ).|-يَمْتَازُ بِصِفَاتِهِ الخُلُقِيَّةُ : الصِّفَاتُ ذَاتُ الْمَسْلَكِ الْحَسَنِ., (فعل: ثلاثي لازم).| خَلَقَ، يَخْلُقُ، مصدر خُلُوقٌ- خَلَقَ الثَّوْبُ : بَلِيَ., (فعل: ثلاثي لازم).| خَلِقَ، يَخْلَقُ، مصدر خَلَقٌ.|1- خَلِقَ الثَّوْبُ : بَلِيَ- خَلِقَ الْجِلْدُ.|2- خَلِقَ الشَّيْءُ : لاَنَ., (مفعول مِن اِخْتَلَقَ).|-خَبَرٌ مُخْتَلَقٌ : مُلَفَّقٌ، أَيْ غَيْرُ صَحِيحٍ., (صِيغَةُ فَعَّال لِلْمُبَالَغَةِ).|1- هُوَ اللهُ الخَلاَّقُ : صِفَةٌ مِنْ صِفَاتِ اللهِ تَعَالَى.|2- هُوَ فَنَّانٌ خَلاَّقٌ : مُبْدِعٌ- أَدِيبٌ أَوْ رَسَّامٌ خَلاَّقٌ., (مصدر خَلَقَ).|1- وَجَدَ خَلْقاً عَظِيماً بِالسَّاحَةِ : جَمْعاً مِنَ النَّاسِ.|2- بِدَائِيُّ الخَلْقِ : بِدَائِيُّ الفِطْرَةِ.|3- خَلْقُ عَمَلٍ : إِيجَادُهُ مِنْ عَدَمٍ، اِبْتِكَارُهُ، إِبْدَاعُهُ., جمع: أَخْلاَقٌ. | 1- كَانَ عَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ : حَسَنُ الطَّبْعِ وَالأَدَبِ وَالسُّلُوكِ- عَرَفْتُهُ سَيِّئَ الخُلُقِ :-فَاقَ أَقرَانَهُ بِسُمُوِّ أَخْلاَقِهِ :-كَرَمُ الأَخْلاَقِ :-مَكَارِمُ الأَخْلاَقِ.|2- شُرْطَةُ الأَخْلاَقِ : قِسْمٌ فِي جِهَازِ الأَمْنِ يَسْهَرُ عَلَى مُرَاقَبَةِ الآدَابِ العَامَّةِ فِي الْمَدِينَةِ., (فعل: خماسي متعد).| اِخْتَلَقْتُ، أخْتَلِقُ، مصدر اِخْتِلاَقٌ.|1- اِخْتَلَقَ الأقَاوِيلَ حَوْلَ غِيَابِهِ :اِفْتَرَى، أَعْطَى مَعْلُومَاتٍ غَيْرَ صَحِيحَةٍ- لاَ أعْرِفُ لِمَاذَا يَخْتَلِقُ الكَذِبَ كُلَّمَا تَأخَّرَ عَنْ مَوْعِدِهِ !.|2- اِخْتَلَقَ تَماثِيلَ :صَنَعَها، نَحَتَهَا- يَخْتَلِقُ النَّحَّاتُونَ مِنَ الصُّخُورِ صُوَراً. (جبران خ. جبران)., جمع: ـات. | (مفعول مِنْ خَلَقَ).|-الإنْسانُ مَخْلوقٌ : كائِنٌ حَيٌّ- مَخْلُوقَاتُ هَذَا الكَوْنِ غَرَائِبُ وَعَجَائِبُ :-لِكُلِّ مَخْلُوقٍ حَاجَتُهُ :-الشِّدَّةُ لاَ تَدُومُ أَبَداً عَلَى مَخْلُوقٍ., (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| تَخَلَّقْتُ، أَتَخَلَّقُ، تَخَلَّقْ، مصدر تَخَلُّقٌ.|1- تَخَلَّقَ بِخُلُقِ غَيْرِهِ :تَطَبَّعَ بِمَا لَيْسَ مِنْ خُلُقِهِ وَتَكَلَّفَ ذَلِكَ- يَتَخَلَّقُ بِأَخْلاَقِ الأَجَانِبِ.|2- تَخَلَّقَ الكَذِبَ : اِخْتَلَقَهُ، اِخْتَرَعَهُ.|3- تَخَلَّقَ الجَنِينُ فِي بَطْنِ أُمِّهِ : تَشَكَّلَ ., جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِخْتَلَقَ).|-مُخْتَلِقٌ لِلأَخْبَارِ : مُلَفِّقٌ لَها., جمع: خَلائِقُ. | 1- انْظُرْ وَتَأَمَّلْ هَذِهِ الخَلِيقَةَ : مَا خَلَقَهُ اللهُ، الْمَخْلُوقَاتُ.|2- هَذِهِ خَلِيقَتُهُ : هَذِهِ طَبِيعَتُهُ، سَلِيقَتُهُ، عَادَتُهُ- النَّاسُ يَكْسِبُونَ عَلَى رَأْسِ كُلِّ سَنَةٍ عَادَةً جَدِيدَةً وَخَلِيقَةً غَيْرَ مَعْهُودَةٍ : (التوحيدي)., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| خَلُقْتُ، أَخْلُقُ، مصدر خَلاَقَةٌ.|1- خَلُقَ الوَلَدُ : حَسُنَتْ أَخْلاقُهُ.|2- خَلُقَ بِمَنْصِبِهِ : كَانَ خَلِيقاً بِهِ، جَدِيراً.|3- خَلُقَ الثَّوْبُ : بَلِيَ., (مصدر تَخَلَّقَ).|1- وَجَدَ فِي تَخَلُّقِهِ تَصَنُّعاً : التَّطَبُّعُ بِمَا لَيْسَ مِنْ خُلُقِهِ وَتَكَلُّفُ ذَلِكَ.|2- تَخَلُّقُ الكَذِبِ : اِخْتِلاَقُهُ، اِخْتِرَاعُهُ، اِبْتِدَاعُهُ.|3- تَخَلُّقُ الجَنِينِ فِي بَطْنِ أُمِّهِ : تَشَكُّلُهُ ., (فعل: ثلاثي متعد).| خَلَقْتُ، أَخْلُقُ، اُخْلُقْ، مصدر خَلْقٌ.|1- خَلَقَ اللهُ الإِنْسَانَ : أَوْجَدَهُ مِنَ العَدَمِ، أَنْشَأَهُ، صَوَّرَهُ.|2- خَلَقَ الكَذِبَ : اِفْتَرَاهُ، اِخْترَعَهُ.العنكبوت آية 17 إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ أَوْثَاناً وَتَخْلُقُونَ إِفْكا(قرآن).|3- خَلَقَ نَصّاً : أَبْدَعَهُ.|4- خَلَقَ تِمْثَالاً : صَنَعَهُ، أَبْدَعَهُ.|5- خَلَقَ الشَّيْءَ : مَلَّسَهُ، لَيَّنَهُ.|6- خَلَقَ الجِلْدَ أَوِ الثَّوْبَ :قَدَّرَهُ وَقَاسَهُ عَلَى مَا يُرِيدُ قَبْلَ العَمَلِ., (فعل: رباعي متعد).| خَالَقْتُ، أُخَالقُ، خَالِقْ، مصدر مُخَالَقَةٌ- خَالَقَ صَاحِبَهُ : عَاشَرَهُ عَلَى خُلُقِهِ بِخُلُقٍ حَسَنٍ ., (فعل: رباعي متعد).| خَلَّقْتُ، أُخَلِّقُ، خَلِّقْ، مصدر تَخْلِيقٌ.|1- خَلَّقَ الجِدَارَ : مَلَّسَهُ.|2- خَلَّقَ العُودَ : سَوَّاهُ.|3- خَلَّقَتِ الْمَرْأَةُ جِسْمَهَا : طَلَتْهُ بِالخَلُوقِ., جمع: خُلُقٌ، خُلَقَاءُ. | (صِيغَةُ فَعِيل).|-خَلِيقٌ بِذَلِكَ الْمَنْصِبِ : جَدِيرٌ بِهِ، أَهْلٌ لَهُ- إِنَّهُ لَخَلِيقٌ بِأَنْ يَتَوَلَّى إِدَارَةَ الْمَدْرَسَةِ., جمع: خُلُق. |-لَهُ أَخْلاَقٌ حَسَنَةٌ : الآدَابُ والسُّلوكُ الحَسَنُ. إِنَّمَا بُعِثْتُ لأتَمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاَقِ (حديث ).


المعجم الرائد
الكلمة: خلق
جذر الكلمة: خلق

- 1- خلق الثوب : بلي, 1- خلق الثوب : بلي|2- خلق الشيء له : كان له خليقا|3- خلق الغلام : حسن خلقه, 1- خلقة : فطرة ، طبيعة|2- خلقة : هيئة ، تركيب, 1- خلوق : نوع من الطيب أعظم أجزائه من الزعفران|2- خلوق : ذو خلق كريم ، لطيف ، مهذب, 1- خليق الجدير : « هو خليق بالمجد »|2- خليق : تام الخلق معتدله, 1- خليقة : مخلوقات|2- خليقة : ناس ، بشر|3- خليقة : طبيعة الإنسان|4- خليقة : سحابة أنزلت مطرها|5- خليقة بئر ساعة تحفر, 1- مرجل كبير من النحاس يصنع فيه الدبس أو نحوه ، جمع : خلاقين, 1- إختلق الكذب : افتراه ، اخترعه|2- إختلق الشيء : أتم خلقه, 1- أملس, 1- خالق من أسماء الله الحسنى, 1- خالقه : عاشره بخلق حسن, 1- إخلولق الثوب : بلي|2- إخلولقت الدار : خربت|3- إخلولق السحاب : استوى بالأرض|4- إخلولق : متن الفرس : صار أملس|5- إخلولق من أفعال المقاربة بمعنى « أوشك » ، والرجاء بمعنى « عسى » ، تعمل عمل « كاد » فترفع اسما وتنصب خبرا, 1- سحاب أنزل مطره, 1- مجدرة, 1- نصيب من الخير والسعادة, 1- المخلوقة من القصائد : المنحولة ، المنسوبة إلى غير صاحبها, 1- مختلق : تام خلق معتدله, 1- مختلق : كريم الأخلاق, 1- خلاق : كثير الخلق|2- خلاق : مبدع : « أديب خلاق », 1- تخلق باخلاق كذا : تطبع بها|2- تخلق بغير خلقه : تكلفه من غير أن يكون له|3- تخلق الكذب : اخترعه|4- تخلق : تطيب ب « الخلوق » ، وهو طيب, 1- أخلق : أجدر ، أحق ، أولى|2- أخلق : فقير|3- أخلق : أملس, 1- أخلق الثوب : بلي|2- أخلق الثوب : جعله باليا|3- أخلقه الثوب : البسه إياه باليا|4- أخلق الشباب : ذهب


معجم مختار الصحاح
الكلمة: خلق
جذر الكلمة: خلق

- خ ل ق: (الْخَلْقُ) التَّقْدِيرُ، يُقَالُ: خَلَقَ الْأَدِيمَ، إِذَا قَدَّرَهُ قَبْلَ الْقَطْعِ وَبَابُهُ نَصَرَ. وَ (الْخَلِيقَةُ) الطَّبِيعَةُ وَالْجَمْعُ (الْخَلَائِقُ) . وَ (الْخَلِيقَةُ) أَيْضًا الْخَلَائِقُ يُقَالُ: هُمْ خَلِيقَةُ اللَّهِ وَهُمْ خَلْقُ اللَّهِ وَهُوَ فِي الْأَصْلِ -[96]- مَصْدَرٌ. وَ (الْخِلْقَةُ) الْفِطْرَةُ وَفُلَانٌ (خَلِيقٌ) بِكَذَا أَيْ جَدِيرٌ بِهِ. وَمُضْغَةٌ (مُخَلَّقَةٌ) تَامَّةُ الْخَلْقِ. وَ (خَلَقَ) الْإِفْكَ مِنْ بَابِ نَصَرَ وَ (اخْتَلَقَهُ) وَ (تَخَلَّقَهُ) افْتَرَاهُ. وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا} [العنكبوت: 17] وَ (الْخُلْقُ) بِسُكُونِ اللَّامِ وَضَمِّهَا السَّجِيَّةُ، وَفُلَانٌ (يَتَخَلَّقُ) بِغَيْرِ خُلُقِهِ أَيْ يَتَكَلَّفُهُ. وَ (الْخَلَاقُ) النَّصِيبُ. وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ} [آل عمران: 77] وَمِلْحَفَةٌ (خَلَقٌ) وَثَوْبٌ خَلَقٌ أَيْ بَالٍ يَسْتَوِي فِيهِ الْمُذَكَّرُ وَالْمُؤَنَّثُ لِأَنَّهُ فِي الْأَصْلِ مَصْدَرٌ (الْأَخْلَقُ) وَهُوَ الْأَمْلَسُ وَالْجَمْعُ (خُلْقَانٌ) . وَ (خَلُقَ) الثَّوْبُ بَلِيَ وَبَابُهُ سَهُلَ وَ (أَخْلَقَ) أَيْضًا مِثْلُهُ وَ (أَخْلَقَهُ) صَاحِبُهُ يَتَعَدَّى وَيَلْزَمُ. وَ (الْخَلُوقُ) بِالْفَتْحِ ضَرْبٌ مِنَ الطِّيبِ وَ (خَلَّقَهُ تَخْلِيقًا) طَلَاهُ بِهِ (فَتَخَلَّقَ) .


المعجم المعاصر
الكلمة: خلق
جذر الكلمة: خلق

- تخلَّقَ / تخلَّقَ بـ / تخلَّقَ على / تخلَّقَ في يتخلَّق ، تخلُّقًا ، فهو مُتخلِّق ، والمفعول مُتخلَّق | • تخلَّق الكلامَ اختلقه، افتراه، ادَّعاه :-إنه يتخلَّق الأخبار وينشرها بين الناس، - {إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ أَوْثَانًا وَتَخَلَّقُونَ إِفْكًا} [قرآن] .|• تخلَّق بأخلاق العلماء: حمل نفسه على التَّطبُّع بها، وجعلها خُلُقًا له :-تخلَّق بالشِّيم الحميدة.|• تخلَّق فلانٌ علينا: تسخّط علينا، استشاط غضبًا :-تخلّق على أخته وخاصمها.|• تخلَّق الجنينُ في بطن أمه: تشكَّل وتكوَّن., خَلَق ، جمع أخلاق (لغير المصدر {وخُلْقان} لغير المصدر)، جمع الجمع خَلاقين (لغير المصدر).|1- مصدر خلِقَ. |2 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خلَقَ1 وخلُقَ2 |• لا جَديد لمن لا خَلَق له: الدعوة إلى الإبقاء على القديم وعدم التفريط فيه., خَلْق1 :- مصدر خلَقَ2. |2 - مخلوق :- {إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ} .|3 - خِلْقة، بِنْيَة :-فلانٌ متين الخَلْق |• تامّ الخَلْق: مُكتمِلُ التكوين، لا نقصَ في بنيته. |4 - إبداع فنِّيّ :-تميّز بقدرته على الخلق والابتكار., تخليق :- مصدر خلَّقَ. |2 - (الكيمياء والصيدلة) تفاعل كيميائيّ بين عنصرين أو أكثر يؤدّي إلى تكوين مركَّب، وكذلك سلسلة من التفاعلات ينتج عنها مركّب. |• التَّخليق الحيويّ: (الكيمياء والصيدلة) تشكُّل مُركَّب كيميائيّ عن طريق كائن حيّ. |• التَّخليق الضَّوئيّ: (النبات) تكوين السُّكَّر في خلايا النبات، باتّحاد ثاني أكسيد الكربون مع الماء في وجود الضَّوء واليخضور (الكلوروفيل)., خِلْقيّ :- اسم منسوب إلى خِلْقة: :-يعاني من عيب خِلْقيّ في ذراعه، - عنده ميل خِلْقيّ للكرم |• الصِّفات الخِلْقيَّة: الصفات الفطريّة التي يتصف بها الفرد عند ولادته، ونقيضها الصفات المكتسبة، - عاهة خِلْقِيّة: شذوذ وظيفيّ أو بنيويّ يتطور عند الولادة، أو قبلها؛ كنتيجة للنمو الخاطئ أو العدوى أو الوراثة. |2 - (الأحياء) سمة يولد بها الوليد منذ ولادته كالمرض، أو التشوّه., خلَقَ1 يَخلُق ، خُلوقًا ، فهو خَلَق وأَخْلَق | • خلَق الثَّوبُ بَلِي ورَثَّ :-إن خلَق الثوبُ فلن ترفع من شأنه أزراره الذهبيَّة، - ثوب/ متاع خَلَق., خَلْق2 :ناس كثيرون، ورَى، بريّة، أنام :-حضر الحفل خَلْقٌ كثيرون., خلُقَ2 يَخلُق ، خلاقةً ، فهو خلَق | • خلُقَ الثَّوبُ ونحوُه خَلَق1، بلِي ورثَّ :-ثوبٌ خلَق., أخلقَ يُخلق ، إخلاقًا ، فهو مُخلِق ، والمفعول مُخلَق (للمتعدِّي) | • أخلق الثَّوبُ ونحوه بَلِي |• أخلق العهدُ بينهما: رثَّ وقدم كما يبلى الثوبُ، - أخلق شبابُه: ولّى. |• أَخْلق الشَّخصُ: صارت ملابسه بالية. |• أخلق فلانٌ ثوبَه: أبلاه، لبسه حتى بلِي :-أخلق متاعه بالإهمال., خلَقَ2 يَخلُق ، خَلْقًا ، فهو خالِق ، والمفعول مَخْلوق | • خلَق الشَّيءَ أبدعه على غير مثالٍ سابقٍ، وأوجده من العدَم، اخترعه :-خلقَ الله الكونَ، - أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّةِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَذَرَأَ وَبَرَأَ [حديث]، - {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا} .|• خلَق الشَُّخص الإفكَ: افتراه، اختلقه :- {إِنْ هَذَا إلاَّ خَلْقُ الأَوَّلِينَ} [ق]، - {إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ أَوْثَانًا وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا} .|• خلَق الكلامَ: صنعه :-يحاول خلق شيء من لا شيء |• قصيدة مخلوقة: منحولة ومنسوبة إلى غير قائلها. |• خلَق اللهُ فلانًا على كذا: جبَله وفطَره عليه :- {وَخُلِقَ الإِنْسَانُ ضَعِيفًا} ., مخلوقات، مفرد مخلوق: كل ما في الكون :-كل المخلوقات تسبِّح لله، - إنه من عجائب المخلوقات.|• المخلوقات البشريَّة: أبناء آدم، - عليه السلام، - الذين يعيشون على وجه الكرة الأرضيَّة، الجنس البشريّ., أخلاق، مفرد خُلُق: مجموعة صفات نفسية وأعمال الإنسان التي توصف بالحُسْن أو القُبْح :-سمو/ كرم الأخلاق، - فلان دمِث الأخلاق، - الحلْمُ سيد الأخلاق، - إِنَّمَا بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ مَكَارِمَ الأَخْلاَقِ [حديث] |• أخلاق اجتماعيّة: عادات أو قيم اجتماعية تختلف باختلاف الظروف، - تدنّي الأخلاق: انحطاطها، - جريمة أخلاقيّة: جريمة تَمَسّ العرض والشرف، كُلُّ جُرْم أو ذنب يقترفه الموظف في أثناء القيام بأعمال وظيفته، - دماثة الأخلاق: سهولة الطبع ولينه، - شرطة الأخلاق: شرطة الآداب، - مكارم الأخلاق: الأخلاق الحميدة. |• علم الأخلاق: (الفلسفة والتصوُّف) أحد أقسام الفلسفة وهو علم نظريّ يحدِّد مبادئ عمل الإنسان في العالم، وغرضه تحديد الغاية العليا للإنسان، أو هو علم بالفضائل وكيفية التحلِّي بها، والرذائل وكيفيّة تجنّبها., اختلقَ يختلق ، اختلاقًا ، فهو مختلِق ، والمفعول مختلَق | • اختلق القولَ ادّعاه وافتراه :-هذا خبر مختلَق ولا أساس له من الصحة، - إنه يختلق الأكاذيب، - {مَا سَمِعْنَا بِهَذَا فِي الْمِلَّةِ الآخِرَةِ إِنْ هَذَا إلاَّ اخْتِلاَقٌ} |• يختلق الأعذار. |• اختلق الرِّوايةَ: أتمَّ خَلْقها وإبداعها., خِلْقة ، جمع خِلْقات وخِلَق.|1- فِطْرة وطبيعة :-فلانٌ كريمٌ خِلْقَةً.|2- هيئة، شكْل :-جميل الخِلْقَة، - دميم الخِلْقَة: قبيح المنظر، بَشِع الهيئة.|3 - منذ الولادة :-أعمى خِلْقَةً., خُلْقِيّ :سريع الغضب، غضوب، محتد :-إنسان خُلْقِيّ., خالِق :اسم فاعل من خلَقَ2. |• الخالق: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الذي يُخرج من العدم إلى الوجود، ويصنِّف المُبدَعات، ويجعل لكلّ صنفٍ منها قدرًا :- {هُوَ اللهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ} ., خَلاقَة :مصدر خلُقَ1/ خلُقَ بـ/ خلُقَ لـ وخلُقَ2., خلُقَ1 / خلُقَ بـ / خلُقَ لـ يَخلُق ، خَلاقَةً ، فهو خليق ، والمفعول مَخْلُوق به | • خلُق الغلامُ حسُن خُلُقه :-شابٌ خليق.|• خلُق الثَّوبُ ونحوُه: بَلِي :-ثوبٌ خَلَق.|• خَلُق الرَّجلُ بكذا/ خلُق الرَّجلُ لكذا: صار جديرًا به :-يخلُق بك أن تسمو إلى أعلى المراتب، - خليق بالأبناء أن يبرّوا والديهم |• ما أخلقه/ أخلقْ به: ما أجدره وأوْلاه., تخلُّق :- مصدر تخلَّقَ/ تخلَّقَ بـ/ تخلَّقَ على/ تخلَّقَ في. |2 - (البيئة والجيولوجيا) تكوّن معادن جديدة في الصخور بعد تصلبها نتيجة إحلال عناصر جديدة فيها، تتسرب إليها من المياه الجوفية التي تتخلَّلها., أَخْلَقُ ، جمع خُلْق، مؤ خَلْقاء، جمع مؤ خلقاوات وخُلْق: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خلِقَ وخلَقَ1., خلَّقَ يُخلِّق ، تخليقًا ، فهو مُخلِّق ، والمفعول مُخلَّق | • خلَّق الشَّيءَ أكمله، أتمَّ خَلْقه :-خلَّق الفنانُ تمثالاً لأحد الأبطال الوطنيين، - {فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ} .|• خلَّق الأمرَ: افتراه وادّعاه :- {إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ أَوْثَانًا وَتُخَلِّقُونَ إِفْكًا} [قرآن] ., أخلاقيَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى أخلاق. |2 - مصدر صناعيّ من أخلاق: :-يخضع العالم اليوم لعقليَّة جديدة وأخلاقيَّة جديدة |• أخلاقيّات العمل: ما يتعلَّق بالعمل من مبادئ ومُثل خُلقيّة، - لا أخلاقيّة: القول بإنكار الأخلاق والاعتداد بالأحكام الواقعيّة فقط. |• اللاَّأخلاقيَّة.|1- مذهب ينكر وجود الأخلاق، ويرفض كلّ وجهة نظر أخلاقيّة :-وقف ضدّ اللاّأخلاقيّة الصهيونيّة.|2- حالة من الانحلال وغياب الأخلاق :-مازالت أمريكا تعامل الآخرين بالازدواجيّة واللاّأخلاقيّة., خَليق ، جمع خليقون وخُلَقاءُ، مؤ خليقة وخَليق، جمع مؤ خليقات وخُلَقاءُ.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خلُقَ1/ خلُقَ بـ/ خلُقَ لـ: جدير، حقيق، أهل. |2 - تامّ الخلق معتدل :-هو خليقٌ في طفولته وفي شبابه., خالقَ يُخالق ، مخالَقَةً ، فهو مُخالِق ، والمفعول مُخالَق | • خالق فلانًا عاشره على أخلاقه، عاشره بخلق حسَن :-خالق الناس، ولا تخالِفهم، - خالِص المؤمنَ وخالق الفاجِر، - وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ [حديث]: أحسِنْ معاشرتهم., خلاّق :صيغة مبالغة من خلَقَ2: كثير الإبداع والابتكار :-عقل/ خيال خلاَّق، - {أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ بَلَى وَهُوَ الْخَلاَّقُ الْعَلِيمُ} .|• الخلاَّق: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الخالق خَلْقًا بعد خَلْق، أو الذي من شأنه أن يَخلُق إلى آخر الدَّهر :- {إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْخَلاَّقُ الْعَلِيمُ} ., خَليقة ، جمع خلائقُ وخَليق.|1- كل مخلوق، ناس، كُلّ خَلْق :-اللهُ ربُّ الخليقة والخلائق، - {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلاَئِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيقَةً} [قرآن] .|2- طبيعة وسجيَّة :-ومهما تكُن عند امرئ من خليقة ... وإن خالها تَخْفَى على الناس تُعْلَمِ., خُلُق ، جمع أخلاق.|1- حال للنفس راسخة تصدر عنها الأفعال من خير أو شرّ من غير حاجة إلى فكر ورويَّة، طبع وسجيّة، عادة، مروءة، دين :-وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ [حديث]، - {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} |• حِدَّة الخُلُق: نزعة الغضب والانفعال بسرعة، - سَيِّئ الخُلُق/ ضيِّق الخُلُق: صاحب خلق رديء منحطّ، - وَدَاعةُ الخُلُق: لينُه ودماثتُه. |2 - (علوم النفس) تنظيم متكامل لسمات الشخصية أو الميول السلوكية يمكن الفرد من الاستجابة للعرف وآداب السلوك., أخلاقيّ :- اسم منسوب إلى أخلاق: على غير قياس. |2 - (الفلسفة والتصوُّف) ما يتَّفق وقواعد الأخلاق أو قواعد السُّلوك المقرَّرة في المجتمع، عكسه لا أخلاقيّ :-جُرْم/ سلوك/ عمل/ مشهد أخلاقيّ |• لا أخلاقيّ: ما لا يدخل تحت طائلة الحكم الأخلاقي., خُلُوق :مصدر خلَقَ1., خَلاق :حظّ ونصيب وافر من الخير والصلاح :- {وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ} |• لا خَلاق له: لا رغبة له في الخير، ولا صلاح في الدين., خلِقَ يَخلَق ، خَلَقًا ، فهو أخلقُ | • خلِقَ الثَّوبُ ونحوُه خلَق1، بَلِي ورَثَّ :-ثوبٌ أخلقُ., خُلُقيّ :- اسم منسوب إلى خُلُق: :-جريمة خُلُقيّة، - عمل خُلُقيّ |• تحلُّل خُلُقيّ: تخلُّص من القيم الخلقيَّة السَّائدة. |2 - أدبيّ وروحيّ ومعنويّ، نقيض مادِّيّ وجُسمانيّ :-قيم خُلُقيَّة |• العلوم الخُلُقيَّة: هي العلوم التي تشمل عِلْم الأخلاق. |3 - (علوم النفس) سلوك يفرق فيه الإنسان بين الخير والشَّرِّ :-حِسٌّ خُلُقيّ.|• اليقين الخُلُقيّ: اليقين العمليّ المبنيّ على الميول والعواطف، وهو خلاف اليقين المنطقيّ أو العلميّ المبنيّ على العقل والتَّجربة.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: خلق
جذر الكلمة: خلق

- خَلَق ، جمع أخلاق (لغير المصدر {وخُلْقان} لغير المصدر)، جمع الجمع خَلاقين (لغير المصدر).|1- مصدر خلِقَ. |2 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خلَقَ1 وخلُقَ2 |• لا جَديد لمن لا خَلَق له: الدعوة إلى الإبقاء على القديم وعدم التفريط فيه., خَلْق1 :- مصدر خلَقَ2. |2 - مخلوق :- {إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ} .|3 - خِلْقة، بِنْيَة :-فلانٌ متين الخَلْق |• تامّ الخَلْق: مُكتمِلُ التكوين، لا نقصَ في بنيته. |4 - إبداع فنِّيّ :-تميّز بقدرته على الخلق والابتكار., خَلْق2 :ناس كثيرون، ورَى، بريّة، أنام :-حضر الحفل خَلْقٌ كثيرون., خُلُق ، جمع أخلاق.|1- حال للنفس راسخة تصدر عنها الأفعال من خير أو شرّ من غير حاجة إلى فكر ورويَّة، طبع وسجيّة، عادة، مروءة، دين :-وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ [حديث]، - {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ} |• حِدَّة الخُلُق: نزعة الغضب والانفعال بسرعة، - سَيِّئ الخُلُق/ ضيِّق الخُلُق: صاحب خلق رديء منحطّ، - وَدَاعةُ الخُلُق: لينُه ودماثتُه. |2 - (علوم النفس) تنظيم متكامل لسمات الشخصية أو الميول السلوكية يمكن الفرد من الاستجابة للعرف وآداب السلوك., خلَقَ1 يَخلُق ، خُلوقًا ، فهو خَلَق وأَخْلَق | • خلَق الثَّوبُ بَلِي ورَثَّ :-إن خلَق الثوبُ فلن ترفع من شأنه أزراره الذهبيَّة، - ثوب/ متاع خَلَق., خلَقَ2 يَخلُق ، خَلْقًا ، فهو خالِق ، والمفعول مَخْلوق | • خلَق الشَّيءَ أبدعه على غير مثالٍ سابقٍ، وأوجده من العدَم، اخترعه :-خلقَ الله الكونَ، - أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللهِ التَّامَّةِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ وَذَرَأَ وَبَرَأَ [حديث]، - {هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعًا} .|• خلَق الشَُّخص الإفكَ: افتراه، اختلقه :- {إِنْ هَذَا إلاَّ خَلْقُ الأَوَّلِينَ} [ق]، - {إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ أَوْثَانًا وَتَخْلُقُونَ إِفْكًا} .|• خلَق الكلامَ: صنعه :-يحاول خلق شيء من لا شيء |• قصيدة مخلوقة: منحولة ومنسوبة إلى غير قائلها. |• خلَق اللهُ فلانًا على كذا: جبَله وفطَره عليه :- {وَخُلِقَ الإِنْسَانُ ضَعِيفًا} ., خلُقَ1 / خلُقَ بـ / خلُقَ لـ يَخلُق ، خَلاقَةً ، فهو خليق ، والمفعول مَخْلُوق به | • خلُق الغلامُ حسُن خُلُقه :-شابٌ خليق.|• خلُق الثَّوبُ ونحوُه: بَلِي :-ثوبٌ خَلَق.|• خَلُق الرَّجلُ بكذا/ خلُق الرَّجلُ لكذا: صار جديرًا به :-يخلُق بك أن تسمو إلى أعلى المراتب، - خليق بالأبناء أن يبرّوا والديهم |• ما أخلقه/ أخلقْ به: ما أجدره وأوْلاه., خلُقَ2 يَخلُق ، خلاقةً ، فهو خلَق | • خلُقَ الثَّوبُ ونحوُه خَلَق1، بلِي ورثَّ :-ثوبٌ خلَق., خلِقَ يَخلَق ، خَلَقًا ، فهو أخلقُ | • خلِقَ الثَّوبُ ونحوُه خلَق1، بَلِي ورَثَّ :-ثوبٌ أخلقُ., خلَّقَ يُخلِّق ، تخليقًا ، فهو مُخلِّق ، والمفعول مُخلَّق | • خلَّق الشَّيءَ أكمله، أتمَّ خَلْقه :-خلَّق الفنانُ تمثالاً لأحد الأبطال الوطنيين، - {فَإِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِنْ مُضْغَةٍ مُخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ} .|• خلَّق الأمرَ: افتراه وادّعاه :- {إِنَّمَا تَعْبُدُونَ مِنْ دُونِ اللهِ أَوْثَانًا وَتُخَلِّقُونَ إِفْكًا} [قرآن] .


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: خلق
جذر الكلمة: خلق

- الخلْق: التقدير. يقال: خلقْت الأديم، إذاقدّرْته قبل القطع. ومنه قول زهير: ولأنْت تْ فري ما خلقْت وبعْ ... ض القوم يخْلق ثم لا يفْري وقال الحجاج: ما خلقْت إلاّفريْت، ولا وعدت إلاّ وفيت. والخليقة: الطبيعة، والجمع الخلائق. قال لبيد: فاْقنعْ بماقسم المليك فإنّما ...قسم الخلائق بيننا علاّمها والخليقة: الخلْق. والجمع الخلائق. يقال: هم خليقة الله أيضا. وهو في الأصل مصدر. والخلْقة بالكسر: الفطْرة. ورجل خليق ومخْتلق، أي تامّ الخلْق معتدل. وأمّا قول ذي الرمّة: ومخْتلق للملْك أبيضفدْغم ...أشمّأبجّ العين كالقمر البدْ ر فإنّما عنى به أنه خلق خلْقة تصلح للملْك. وفلان خليق بكذا، أي جدير به. وقد خلق لذلك بالضم؛ كأنّه ممن يقدّر فيه ذلك وترى فيه مخائله. وهذا مخْلقة لذلك، أي مجْدرة له. ونشأتْ لهم سحابة خلقة وخليقة، أي فيها أثر المطر. قال الشاعر: لا رعدتْ رعْدة ولا برقتْ ... لكنّها أنْشئتْ لها خلقهْ ومضْغة مخلّقة، أي تامّة الخلْق. والمخلّق: القدْح إذا ليّن. وخلق الإفْك واخْتلقه وتخلّقه، أي افتراه ومنه قوله تعالى: " وتخْلقون إفْكا " . ويقال: هذه قصيدة مخْلوقة، أي منحولة إلى غير قائلها. والخلّق والخلق: السجيّة. يقال: خالص المؤْمن وخالق الفاجر. وفلان يتخلّق بغير خلقه، أي يتكلّفه. قال الشاعر: إنّ التخلّق يأتي دونه الخلقْ والخلاق: النصيب؛ يقال: لا خلاق له في الآخرة. والأخْلق: الأملس المصْمت. وصخرة خلْقاء بيّنة الخْلق، أي ليس فيها وصْم ولا كسر. قال الأعشى: قد يتْرك الدهر في خْلقاء راسية ... وهيْا وينْزل منها الأعصم الصدعا ومنه: قيل للمرأة الرتْقاء: خلْقاء. وملْحفة خلق وثوب خلق، أي با ل، يستوي فيه المذكّر والمؤنث، لأنّه في الأصل مصدر الأخْلق وهو الأملس. والجمع خلْقان. ومْلحفة خليْق، صغّروه بلا هاء لأنّه صفة، والهاء لا تلحق تصغير الصفات، كما قالوا نصيفْ في تصغير امرأة نصف. وقد خلق الثوب بالضم خلوقة، أي بلي. وأخْلق الثوب مثله. وأخْلقْته أنا يتعدّى ولا يتعدى. وأخْلقْته ثوبا، إذا كسوته ثوبا خلقا. وثوبأخْلاق: إذا كانت الخلوقة فيه كلّه. والخلوق: ضرب من الطيب. وقد خلْ قته، أي طليته بالخلوق،فتخلّق به. والخليْقاء من الفرس، كالعرْنين من الإنسان. واخْلوْلق السحاب، أي استوى، ويقال: صار خليقا للمطر. واخْلوْلق السحاب، أي استوى، ويقال: صار خليقا للمطر. واخْلولق الرسم، أي استوى بالأرض.


- , مهلهل, بال, خلق, رث, رميم, سمل, طمر, عتيق, مرقع, مقطع, ممزق, مهترئ, نخر, برأ, بلي(الثوب), شفي, بلي, شال, نزع (رفع بشدة), هجر, أبدع, أبرأ, أحدث, أنشأ, أوجد, إبتدع, إبتكر, إخترع, إختلق, إستحدث, إستنبط, إكتشف, اخترع, بدع, جبل, فطر, كان, تم, جرى, حدث, حصل, فاوه, ناقش, واجه, وقع, وقف باتجاه كذا, وجد (من العدم), ناس, أنام, أناس, إنس, بشر, قوم, ورى, إبتسامة, إبتهاج, إنشراح, بركة, بشاشة, بهجة, تفاؤل, تهلل, نخع, رج, هز, بروء, إبتداع, إبتكار, إبداع, إحداث, إنشاء, إيجاد, برء, تكوين, أنهج, أبلى, أتلف, أخلق, أسمل, أفنى, إهترى, نهج, هرأ, صنع, إبتداء, إجراء, إحسان, إختراع, صنيع, عمل, فضل, ذرء, إستحداث, إستنباط, إكتشاف, قديم, ولد, أفضى إلى, أنتج, سبب, نشج, ثلة, جماعة, جمع, جمهرة, جمهور, حشد, حزب, رهط, زمرة, شرذمة, رم, أصلح, إندثر, خاط, رتق, رقع, سوى, عتق, قدم, لحم, وفق, ابتدع, طبع, ختم, طهى, تسبب ب, كون, شكل, حرك (الكلمات), دقق, رسم, صاغ, صحح, صور, ضبط, قيد, نقح, وشم, إختلاق, إستنبأ, أسحق, إنخرق, دثر, جبن, أعيا, تعب, حدد, خطأ, خطط, مجذوذ, مقطوع, مفتت, بالي, بلو, خليع, رثيث, ردم, رديم, قادر, قوي, تسبب بـ, صنيعة, بر, حسنة, زكاة, صدقة, عطية, معروف, عاد, واقع, مثقب, مخرق, جن, أفك, أسا, أصح, أنقه, داوى, شفى, طب, طبب, عافى, عالج, خط, سطر, عندل, كتب, نمق, ذرأ, خلط بالماء, سليق, طبيع, أجرى, فعل, قام بـ, بله, حمق, خرق, رعن, طهر, تالد, تليد, سابق, سالف, سلف, عريق, عهيد, مبتذل, متقدم, ممتهن, بلي (الثوب), أبتذل, حت, ندا, إجتمع, إحتشد, إلتأم, تجمع, تجمهر, جاد, سخا, سمح, كرم, تميز, إبراء, استمرار, بقاء, دوام, تفرد, ابتداع, ابتكار, اختراع, تضاد, مخالفة, معارضة, مناوأة, تباين, تنابذ, معاكسة, مخاصمة, ابتدأ, ابتكر, خالف, رفض, عارض, وفى, هجا, آجن, تقليدي, زنخ, موروث, مقلد, محق, مناقضة, إستكبار, إنقاص, تجبر, تصغير, تقليل, تمرد, ثورة, صلف, عصيان, بخس, جديد, حديث, زهيد, مألوف, آسن, كريه, مقرف, أبد, أزل, إدناء, إسعاف, إنجاء, إبقاء, إحياء, إنجاد, حفاء, مخروق, شاكس, ضاد, عاكس, فارق, بت, حل, فصل, فك, قطع, آب, أتى, أفل, إنصرف, ارتد, ترحل, ترك, ثاب, جاء, رجع, صدر, عاد من, أنشد, إبتسم, إفتر, بسم, بش, ضحك, طرب, غنى, يئس


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: خلق
جذر الكلمة: خلق من الأثواب

معجم القرآن عربي إنجليزي
الكلمة: خلق
جذر الكلمة: خلق

- a creation, Allah created, Allah has created, created, creation, did create, has been created, has created, have created, He created, he is created, Is created, is the creation, of a moral character, the creation, the custom, was created