المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خنن

- الخَنِينُ من بكاء النساء: دون الانْتِحابِ، وقيل: هو تَرَدُّد البكاء حتى يصير في الصوت غُنَّةٌ، وقيل: هو رفع الصوت بالبكاء، وقيل: هو صوت يخرج من الأَنف، خَنَّ يَخِنُّ خَنِيناً، وهو بكاء المرأَةُ تَخِنُّ في بكائها. وفي حديث عليّ: أَنه قال لابنه الحَسَن، رضي الله عنهما: إنك تَخِنُّ خَنِينَ الجارية؛ قال شمر: خَنَّ خَنِيناً في البكاء إذا رَدَّد البكاء في الخَياشيم، والخَنينُ يكون من الضحك الخافي أَيضاً. الجوهري: الخَنِينُ كالبكاء في الأَنف والضحك في الأَنف؛ قال ابن بري: ومن الخَنينِ كالبكاء في الأَنف قولُ مُدْرِكِ بن حِصْنٍ الأَسَديّ: بكى جَزَعاً من أَن يموت، وأَجْهَشَتْ إليه الجِرِشِّى، وارمَعَلَّ خَنِينُها. وفي الحديث: أَنه كان يُسْمَع خَنينُه في الصلاة؛ الخَنِينُ: ضرب من البكاء دون الانتحاب، وأَصلُ الخَنِين خروجُ الصوت من الأَنف كالحَنين من الفم. وفي حديث أَنس: فَغَطَّى أَصحابُ رسول الله، صلى الله عليه وسلم، وجُوهَهم لهم خَنِينٌ. وفي حديث خالد: فأَخْبَرهم الخبرَ فَخَنُّوا يبكون. وفي حديث فاطمة، رضوان الله عليها: قام بالباب له خَنِينٌ. والخَنِينُ: الضحك إذا أَظهره الإنسان فخرج خافياً، والفعل كالفعل، خَنَّ يَخِنُّ خَنِيناً، فإذا أَخرج صوتاً رقيقاً فهو الرَّنينُ، فإِذا أَخفاه فهو الهَنينُ، وقيل: الهَنِينُ مثل الأَنِينِ، يُقال: أَنَّ وهَنَّ بمعنى واحد. قال ابن سيده: والخَنَنُ والخُنَّةُ والمَخَنَّة كالغُنَّةِ، وقيل: هو فوق الغُنَّة وأَقبح منها، قال المُبَرَّدُ: الغُنَّة أَن يُشْرَبَ الحرفُ صوت الخَيْشوم، والخُنَّة أَشدُّ منها. التهذيب: الخُنَّة ضرب من الغنة، كأَنَّ الكلام يرجع إلى الخياشيم، يقال: امرأَة خَنَّاء وغَنَّاء وفيها مَخَنَّةٌ. ورجل أَخَنُّ أَي أَغَنُّ مسدودُ الخياشيم، وقيل: هو الساقط الخَياشيم، والأُنثى خَنَّاء، وقد خَنَّ، والجمع خُنٌّ؛ قال دَهْلَبُ ابن قُرَيْعٍ: جارية ليستْ من الوَخْشَنِّ، ولا من السُّودِ القِصارِ الخُنِّ. ابن الأَعرابي: النَّشِيجُ من الفم، والخَنِينُ من الأَنف، وكذلك النَّخِير، وقال الفَصِيحُ من أَعراب بني كلاب: الخَنين سُدَدٌ في الخَياشيم، والخُنانُ منه. وقد خَنْخَن إذا أَخرج الكلام من أَنفه. والخُنانُ: داء يأْخذ في الأَنف. والخَنْخَنة: أَن لا يبين الكلام فيُخَنْخِن في خَياشيمه؛ وأَنشد: خَنْخَنَ لي في قوله ساعةً، فقال لي شيئاً ولم أَسْمَعِ. ابن الأَعرابي: الرُّبّاحُ القِردُ، وهو والحَوْدَلُ، ويقال لصوته الخَنْخَنةُ، ولضحكه القَحْقَحةُ. والخُنَنةُ: الثورُ المُسِنُّ الضَّخم. والخُنَانُ في الإبل: كالزُّكام في الناس. يقال: خُنَّ البعير، فهو مَخْنُون. وزمن الخُنَانِ: زمن ماتت فيه الإبل؛ عنه؛ وقال ابن دريد: هو زمن معروف عند العرب قد ذكروه في أَشعارهم، قال: ولم نسمع فيه من علمائنا تفسيراً شافياً، قال: والأَوَّل أَصح؛ قال النابغة الجعدي في الخُنَّانِ للإِبل: فمن يَحْرِصْ على كِبَري، فإِني من الشُّبّانِ أَيّامَ الخُنانِ. قال الأَصمعي: كان الخُنَّانُ داءً يأْْخذ الإبلَ في مناخرها وتموت منه فصار ذلك تاريخاً لهم، والخُنانُ داءٌ يأْخذ الناس، وقيل: هو داءٌ يأْخذ في الأَنف. ابن سيده: والخُنانُ داءٌ يأخذ الطير في حُلُوقها. يقال: طائر مَخْنُون، وهو أَيضاً داءٌ يأْخذ العين؛ قال جرير: وأَشْفِي من تَخَلُّج كلِّ داءٍ، وأَكْوي الناظِرَيْنِ من الخُنانِ. والمَخَنَّةُ: الأَنف. التهذيب: قال بعضهم خَنَنْتُ الجِذْعَ بالفأْس خَنّاً إذا قطعته. قال أَبو منصور: وهذا حرف مُريبٌ، قال: وصوابه عندي وجثَثْتُ العودَ جَثَاً، فأَما خَنَنْتُ بمعنى قطعت فما سمعته. اللحياني: رجل مَجْنُون مَخْنُونٌ مَحْنُونٌ، وقد أَجَنَّه اللهُ وأَحَنَّه وأَخنَّه بمعنى واحد. أَبو عمرو: الخِنُّ السفينة الفارغة. ووَطِئَ مِخَنَّتَهم ومَخَنَّتَهم أَي حريمهم. والمِخَنُّ: الرجلُ الطويل، والصحيح المَخْنُ، وهو مذكور في موضعه؛ وأَنشد الأَزهري: لما رَآهُ جَسْرَباً مِخَنَّا أَقْصَرَ عن حَسْناءَ وارْثَعَنا. أَي استَرْخَى عنها. قال: ويقال للطويل مَخْنٌ، بفتح الميم وجزم الخاء. وفلان مَخَنَّة لفلان أَي مأْكَلة. ومَخَنَّةُ القوم: حريمهم. وخَنَنْتُ الجُلَّة إذا استخرجتَ منها شيئاً بعد شيءٍ. التهذيب: المَخَنَّة وسط الدار، والمَخَنَّة الفِناءُ، والمَخَنَّةُ الحرم، والمَخَنَّة مَضِيقُ الوادي، والمَخَنَّةُ مَصَبُّ الماء من التَّلْعَةِ إلى الوادي، والمَخَنَّةُ فُوَّهَةُ الطريق، والمَخَنَّة المَحجَّة البينة، والمَخَنَّة طَرَفُ الأَنف، قال: وروى الشَّعْبي أَن الناس لما قدموا البصرة قال بنو تميم لعائشة: هل لك في الأَحْنَفِ؟ قالت: لا، ولكن كونوا على مَخَنَّتِه أَي طريقته، وذلك أَن الأَحْنَف تكلم فيها بكلمات، وقال أَبياتاً يلومها فيها في وقعة الجمل؛ منها: فلو كانتِ الأَكْنانُ دُونَكِ، لم يَجِدْ عَليكِ مَقَالاً ذو أَداةٍ يَقُولُها. فبلغها كلامُه وشِعْرُه فقالت: أَلِي كان يَسْتَجِمُّ مَثابَةَ سَفَهِه؟ وما للأَحْنفِ والعربية، وإنما هم عُلُوجٌ لآلِ عُبَيْدِ الله سَكنوا الرِّيفَ، إلى الله أَشكو عقوقَ أَبنائي؛ ثم قالت: بُنَيَّ اتَّعِظْ، إنَّ المَواعِظَ سَهْلةٌ، ويُوشِكُ أَن تَكْتانَ وَعْراً سَبيلُها. ولا تَنْسَينْ في اللهِ حَقَّ أُمُومَتي، فإِنك أَوْلى الناسِ أَن لا تَقُولُها ولا تَنْطِقَنْ في أُمَّةٍ ليَ بالخَنا حَنِيفيَّة، قد كان بَعْلي رَسْولُها.


معجم لسان العرب
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خون

- المَخانَةُ: خَوْنُ النُّصْحِ وخَوْنُ الوُدِّ، والخَوْنُ على محن شَتَّى (* قوله «على محن شتى» كذا بالأصل بالتهذيب). وفي الحديث: المُؤْمِنُ يُطْبَع على كلِّ خُلُقٍ إلا الخِيانَةَ والكَذِب. ابن سيده: الخَوْنُ أَن يُؤْتَمن الإنسانُ فلا يَنْصَحَ، خانه يَخُونُه خَوْناً وخِيانةً وخانَةً ومَخانَةً؛ وفي حديث عائشة، رضي الله عنها، وقد تمثلت ببيت لبيد بن ربيعة: يتَحَدَّثونَ مَخانَةً ومَلاذَةً، ويُعابُ قائلُهم، وإن لم يَشْغَبِ. المَخانة: مصدر من الخيانة، والميم زائدة، وقد ذكره أَبو موسى في الجيم من المُجُونِ، فتكون الميم أَصلية، وخانَهُ واخْتانه. وفي التنزيل العزيز: علم الله أَنكم كنتم تَخْتانُونَ أَنْفُسَكُم؛ أَي بعضُكم بعضاً. ورجل خائنٌ وخائنة أَيضاً، والهاء للمبالغة، مثل عَلاَّمة ونَسّابة؛ وأَنشد أَبو عبيد للكلابي يخاطب قُرَيْناً أَخا عُمَيْرٍ الحَنَفِيِّ، وكان له عنده دم: أَقُرَيْنُ، إنك لو رأَيْتَ فَوارِسِي نَعَماً يَبِتْنَ إلى جَوانِبِ صَلْقَعِ (* قوله «صلقع» هكذا في الأصل. حَدَّثْتَ نَفْسَكَ بالوَفاءِ، ولم تَكُنْ للغَدْرِ خائِنةً مُغِلَّ الإصْبَعِ. وخَؤُونٌ وخَوَّانٌ، والجمع خانةٌ وخَوَنةٌ؛ الأَخيرة شاذة؛ قال ابن سيده: ولم يأْت شيء من هذا في الياء، أَعني لم يجئ مثل سائر وسَيَرة، قال: وإنما شذ من هذا ما عينه واو لا ياء. وقومٌ خَوَنةٌ كما قالوا حَوَكَة، وقد تقدم ذكر وجه ثبوت الواو، وخُوَّانٌ، وقد خانه العَهْدَ والأَمانةَ؛ قال: فقالَ مُجِيباً: والذي حَجَّ حاتِمٌ أَخُونُكَ عهداً، إنني غَيرُ خَوَّانِ وخَوَّنَ الرجلَ: نَسَبه إلى الخَوْنِ. وفي الحديث: نهى أَن يَطْرُق الرجلُ أَهلَه ليلاً لئلا يَتَخَوَّنهم أَي يَطْلُبَ خِيانتَهم وعَثَراتِهم ويَتَّهِمَهُمْ. وخانه سيفُه: نَبا، كقوله: السيفُ أَخوك وربما خانَكَ. وخانه الدَّهْرُ: غَيَّرَ حالَه من اللِّين إلى الشدة؛ قال الأَعشى: وخانَ الزمانُ أَبا مالِكٍ، وأَيُّ امرئٍ لم يخُنْه الزّمَنْ؟ وكذلك تَخَوَّنه. التهذيب: خانه الدهرُ والنعيمُ خَوْناً، وهو تغير حاله إلى شرٍّ منها، وإذا نَبا سيفُك عن الضَّريبة فقد خانك. وسئل بعضهم عن السيف فقال: أَخوك وربما خانك. وكلُّ ما غيَّرك عن حالك فقد تَخَوَّنَك؛ وأَنشد لذي الرمة: لا يَرْفَعُ الطَّرْفَ، إلا ما تَخَوَّنَهُ دَاعٍ، يُنادِيهِ باسمِ الماء، مَبْغُومُ قال أَبو منصور: ليس معنى قوله إلا ما تَخَوَّنه حجةً لما احتج له، إنما معناه إلا ما تَعَهَّده، قال: كذا روى أَبو عبيد عن الأَصمعي أَنه قال: التَّخَوُّنُ التعهد، وإنما وصفَ وَلَدَ ظَبْيةٍ أَوْدَعْته خَمراً، وهي تَرْتَع بالقُرْب منه، وتتعهده بالنظر إليه، وتُؤنسه ببُغامِها، وقوله باسم الماء، الماءُ حكاية دعائها إياه، وقال داع يناديه فذكَّره لأَنه ذهب به إلى الصوت والنداء. وتَخَوَّنه وخَوَّنه وخَوَّن منه: نقَصه. يقال: تَخَوَّنني فلانٌ حقي إذا تنَقَّصَك؛ قال ذو الرمة: لا بَلْ هو الشَّوْقُ من دارٍ تخَوَّنَها مَرّاً سَحابٌ، ومَرّاً بارِحٌ تَرِبُ وقال لبيد يصف ناقة: عُذَافِرَةٌ تُقَمِّصُ بالرُّدَافَى، تَخَوَّنَها نُزولي وارْتِحالي. أَي تنَقَّص لحمَها وشَحْمَها. والرُّدَافَى: جمعُ رَدِيفٍ، قال ومثله لعبْدَةَ بن الطَّبيب: عن قانِئٍ لم تُخَوِّنْه الأَحاليلُ وفي قصيد كعب بن زهير: لم تُخَوِّنْه الأَحاليلُ وخَوَّنه وتخَوَّنه: تعَهَّدَه. يقال: الحُمَّى تخَوَّنهُ أَي تعَهَّدُه؛ وأَنشد بيت ذي الرمة: لا يَنْعَشُ الطَّرْفَ إِلا ما تَخَوَّنَه. يقول: الغزال ناعِسٌ لا يرفع طرفه إلا أَن تجيءَ أُمه وهي المتعهدة له. ويقال: إلا ما تنَقَّصَ نومَه دُعاءُ أُمِّه له. والخَوَّانُ: من أَسماء الأَسد. ويقال: تخَوَّنته الدُّهورُ وتخَوَّفَتْه أَي تنَقَّصَتْه. والتَّخوُّن له معنيان: أَحدهما التَّنقُّصُ، والآخر التَّعُهُّدُ، ومن جعله تَعَهُّداً جعل النون مبدلة من اللام، يقال: تخَوَّنه وتخَوَّله بمعنى واحد. والخَوْنُ: فَتْرة في النظر، يقال للأسد خائنُ العين، من ذلك، وبه سمي الأَسد خَوَّاناً. وخائِنةُ الأَعْيُنِ: ما تُسارِقُ من النظر إلى ما لا يَحِلُّ. وفي التنزيل العزيز: يَعْلَمُ خائنةَ الأَعْيُنِ وما تُخْفي الصُّدُور؛ وقال ثعلب: معناه أَن ينظر نظرةً بريبة وهو نحو ذلك، وقيل: أَراد يعلم خيانةَ الأَعين، فأَخرج المصدر على فاعلة كقوله تعالى: لا تسمع فيها لاغِيَةً؛ أَي لَغْواً، ومثله: سمعتُ راغِيَةَ الإِبل وثاغِيَةَ الشاءِ أَي رُغاءها وثُغاءها، وكل ذلك من كلام العرب، ومعنى الآية أَن الناظر إذا نظر إلى ما لا يحل له النظر إليه نظر خيانةٍ يُسِرُّها مسارقة علمها الله، لأَنه إذا نظر أَول نظرة غير متعمد خيانة غيرُ آثم ولا خائن، فإِن أَعاد النظر ونيتُه الخيانة فهو خائن النظر. وفي الحديث: ما كان لنبيٍّ أَن تكونَ له خائنةُ الأَعْيُن أَي يضمر في نفسه غيرَ ما يظهره، فإِذا كف لسانه وأَومأَ بعينه فقد خان، وإذا كان ظهور تلك الحالة من قِبَل العين سميت خائِنَةَ العين، وهو من قوله عز وجل: يعلم خائنة الأَعين؛ أَي ما يَخُونون فيه من مُسارقة النظر إلى ما لا يحل. والخائِنةُ: بمعنى الخيانة، وهي من المصادر التي جاءت على لفظ الفاعلة كالعاقبة. وفي الحديث: أَنه رَدَّ شهادَةَ الخائن والخائنة؛ قال أَبو عبيد: لا نراه خَصَّ به الخِيانةَ في أَمانات الناس دون ما افترض الله على عباده وأْتمنهم عليه، فإِنه قد سمى ذلك أَمانة فقال: يا أيها الذين آمنوا لا تَخُونوا الله والرسولَ وتَخُونوا أَماناتكم؛ فمن ضَيَّع شيئاً مما أَمر الله به أَو رَكِبَ شيئاً مما نَهى عنه فليس ينبغي أَن يكون عدلاً. والخُوانُ والخِوَانُ: الذي يُؤْكل عليه، مََُعَرَّبٌ، والجمع أَخْوِنة في القليل، وفي الكثير خِونٌ. قال عدِيٌّ: لِخُونٍ مَأْدُوبةٍ وزَمير؛ قال سيبويه: لم يحركوا الواو كراهة الضمة قبلها والضمة فيها. والإخْوَانُ: كالخِوانِ. قال ابن بري: ونظيرُ خُوَانٍ وخُونٍ بِوانٌ وبُونٌ، ولا ثالث لهما، قال: وأَما عَوَانٌ وعُونٌ فإِنه مفتوح الأَول، وقد قيل بُوانٌ، بضم الباء. وقد ذكر ابن بري في ترجمة بون أَن مثلهما إِوَانٌ وأُوانٌ، ولم يذكر هذا القول ههنا. الليث: الخِوَان المائدة، مُعرَّبة. وفي حديث الدابة: حتى إن أَهلَ الخِوَانِ ليجتمعون فيقول هذا يا مؤْمن وهذا يا كافر، وجاءَ في رواية: الإخوان، بهمزة، وهي لغة فيه. وقوله في حديث أَبي سعيد: فإِذا أَنا بأَخاوِينَ عليها لُحومٌ منتنة، هي جمع خِوَانٍ وهو ما يوضع عليه الطعامُ عند الأَكل؛ وبالإخوَانِ فسِّر قول الشاعر: ومَنْحَرِ مِئْناثٍ تَجُرُّ حُوارُها، ومَوْضِع إِخوانٍ إلى جَنْبِ إخوانِ. عن أَبي عبيد. والخَوَّانةُ: الاسْتُ. والعرب تسمي ربيعاً الأَوَّلَ: خَوَّاناً وخُوَّاناً؛ أَنشد ابن الأَعرابي: وفي النِّصْفِ من خَوَّانَ وَدَّ عَدُوُّنا بأَنَّه في أَمْعاءِ حُوتٍ لَدَى البَحْرِ (* قوله: بأنه؛ هكذا في الأصل، دون إشباع حركة الضمير). قال ابن سيده: وجمعه أَخْوِنة، قال: ولا أَدري كيف هذا. وخَيْوَانُ: بلد باليمن ليس فَعْلانَ لأَنه ليس في الكلام اسم عينه ياء ولامه واو، وترك صرفه لأَنه اسم للبقعة؛ قال ابن سيده: هذا تعليل الفارسي، فأَما رجاءُ بنُ حَيْوَة فقد يكون مقلوباً عن حيَّةٍ فيمن جعل حَيَّةً من ح و ي، وهو رأْي أَبي حاتم، ويُعَضِّدُه رجل حَوَّاء وحاوٍ للذي عَمَلُه جمع الحَيّاتِ، وكذلك يُعَضِّدُه أَرض مَحْواة، فأَما مَحْياةٌ في هذا المعنى فمُعاقِبَةٌ إِيثاراً للياء، أَو مقلوب عن مَحْوَاة، فلما نقلت حَيَّةُ إلى العلمية خُصَّت العلمية بإخراجها على الأَصل بعد القلب، وسَهَّلَ ذلك لهم القلبُ، إذْ لو أَََعَلُّوا بعد القلب، والقَلْبُ علةٌ، لتوالى الإِعْلالانِ. وقد قيل عن الفارسي: إن حَيَّة من ح ي ي، وإِن حَوَّاءَ من باب لآْآءٍ، وقد يكون حَيْوَة فَيْعِلَة من حَوَى يَحْوِي حَيْوِيَةً، ثم قلبت الواو ياء للكسرة فاجتمعت ثلاث ياءات، ومثله حَيْيِيَة فحذفت الياء الأَخيرة فبقي حَيَّة، ثم أُخرجت على الأَصل فقيل حَيْوَة، فإذا كان حَيْوَةُ مُتَوَجِّهاً على هذين القولين فقد تَأَدَّى ضمانُ الفارسي أَنه ليس في الكلام شيء عينه ياء ولامه واو البتة. والخَانُ: الحانُوتُ أَو صاحب الحانوتِ، فارسي معرّب، وقيل: الخانُ الذي للتِّجارِ. قال ابن سيده: فأَما ما أَنشده ابن جني من قول بعض المولَّدين: وقامَتْ إليه خَدْلَةُ السَّاقِ، أَعْلَقَتْ به منه مَسْمُوماً دُوَيْنَةَ حاجِبِهْ. قال: فإِني لا أَعرف دون تؤنث بالهاء بعلامة تأْنيث ولا بغير علامة، أَلا ترى أَن النحويين كلهم قالوا الظروف كلها مذكرة إِلا قُدّام ووراء؟ قال: فلا أَدري ما الذي صغره هذا الشاعر، اللهم إلا أَن يكون قد قالوا هو دُوَيْنُه، فإِن كان كذلك فقوله دُوَيْنَةَ حاجبه حسن على وجهه؛ وأَدخل الأَخفش عليه الباءَ فقال في كتابه في القوافي، وقد ذكر أَعرابيّاً أَنشده شعراً مُكْفَأً: فرددناه عليه وعلى نفر من أَصحابه فيهم مَن ليْسَ بدُونِه، فأَدخل عليه الباء كما ترى، وقد قالوا: من دُونُ، يريدون من دُونِه، وقد قالوا: دُونك في الشرف والحسب ونحو ذلك؛ قال سيبويه: هو على المثل كما قالوا إنه لصُلْبُ القناة وإنه لمن شجرة صالحة، قال: ولا يستعمل مرفوعاً في حال الإضافة. وأَما قوله تعالى: وإنا منا الصالحون ومنا دُون ذلك؛ فإِنه أَراد ومنا قوم دون ذلك فحذف الموصوف. وثوب دُونٌ: رَدِيٌّ. ورجل دُونٌ: ليس بلاحق. وهو من دُونِ الناسِ والمتاعِ أَي من مُقارِبِهِما. غيره: ويقال هذا رجل من دُونٍ، ولا يقال رجلٌ دونٌ، لم يتكلموا به ولم يقولوا فيه ما أَدْوَنَه، ولم يُصَرَّف فعلُه كما يقال رجل نَذْلٌ بيِّنُ النَّذَالة. وفي القرآن العزيز: ومنهم دونَ ذلك، بالنصب والموضع موضع رفع، وذلك أَن العادة في دون أَن يكون ظرفاً ولذلك نصبوه. وقال ابن الأَعرابي: التَّدَوُّنُ الغنَى التام. اللحياني: يقال رضيت من فلان بمَقْصِر أَي بأَمر دُونَ ذلك. ويقال: أَكثر كلام العرب أَنت رجل من دُونٍ وهذا شيء من دُونٍ، يقولونها مع مِن. ويقال: لولا أَنك من دُونٍ لم تَرْضَ بذا، وقد يقال بغير من. ابن سيده: وقال اللحياني أَيضاً رضيت من فلان بأَمر من دُونٍ، وقال ابن جني: في شيءٍ دُونٍ، ذكره في كتابه الموسوم بالمعرب، وكذلك أَقَلُّ الأَمرين وأَدْوَنُهما، فاستعمل منه أَفعل وهذا بعيد، لأَنه ليس له فِعْلٌ فتكون هذه الصيغة مبنية منه، وإنما تصاغ هذه الصيغة من الأفعال كقولك أَوْضَعُ منه وأَرْفَعُ منه، غير أَنه قد جاء من هذا شيء ذكره سيبويه وذلك قولهم: أَحْنَكُ الشاتَيْنِ وأَحْنَكُ البعيرين، كما قالوا: آكَلُ الشاتَيْنِ كأَنهم قالوا حَنَك ونحو ذلك، فإِنما جاؤُوا بأَفعل على نحو هذا ولم يتكلموا بالفعل، وقالوا: آبَلُ الناس، بمنزلة آبَلُ منه لأَن ما جاز فيه أَفعل جاز فيه هذا، وما لم يجز فيه ذلك لم يجز فيه هذا، وهذه الأَشياء التي ليس لها فعل ليس القياس أَن يقال فيها أَفعل منه ونحو ذلك. وقد قالوا: فلان آبَلُ منه كما قالوا أَحْنَكُ الشاتين. الليث: يقال زيدٌ دُونَك أَي هو أَحسن منك في الحَسَب، وكذلك الدُّونُ يكون صفة ويكون نعتاً على هذا المعنى ولا يشتق منه فعل. ابن سيده: وادْنُ دُونَك أَي قريباً (* قوله «أي قريباً» عبارة القاموس: أي اقترب مني). قال جرير: أَعَيّاشُ، قد ذاقَ القُيونُ مَراسَتي وأَوقدتُ ناري، فادْنُ دونك فاصطلي. قال: ودون بمعنى خلف وقدّام. ودُونك الشيءَ ودونك به أَي خذه. ويقال في الإغراء بالشيء: دُونَكه. قالت تميم للحجاج: أَقْبِرْنا صالحاً، وقد كان صَلَبه، فقال: دُونَكُموه. التهذيب: ابن الأَعرابي يقال ادْنُ دُونك أَي اقترِبْ؛ قال لبيد: مِثْل الذي بالغَيْلِ يَغْزُو مُخْمَداً، يَزْدادُ قُرْباً دُونه أَن يُوعَدا. مُخْمد: ساكن قد وَطَّن نفسه على الأَمر؛ يقول: لا يَرُدُّه الوعيدُ فهو يتقدَّم أَمامه يَغشى الزَّجْرَ؛ وقال زهير بن خَبَّاب: وإن عِفْتَ هذا، فادْنُ دونك، إنني قليلُ الغِرار، والشَّرِيجُ شِعاري. الغِرار: النوم، والشريج: القوس؛ وقول الشاعر: تُريكَ القَذى من دُونها، وهي دُونه، إذا ذاقَها من ذاقَها يَتَمَطَّقُ. فسره فقال: تُريك هذه الخمرُ من دونها أَي من ورائها، والخمر دون القذى إليك، وليس ثم قذًى ولكن هذا تشبيه؛ يقول: لو كان أَسفلها قذى لرأَيته. وقال بعض النحويين: لدُونَ تسعة معانٍ: تكون بمعنى قَبْل وبمعنى أَمامَ وبمعنى وراء وبمعنى تحت وبمعنى فوق وبمعنى الساقط من الناس وغيرهم وبمعنى الشريف وبمعنى الأَمر وبمعنى الوعيد وبمعنى الإغراء، فأَما دون بمعنى قبل فكقولك: دُون النهر قِتال ودُون قتل الأَسد أَهوال أَي قبل أَن تصل إلى ذلك. ودُونَ بمعنى وراء كقولك: هذا أَمير على ما دُون جَيحونَ أَي على ما وراءَه. والوعيد كقولك: دُونك صراعي ودونك فتَمرَّسْ بي. وفي الأَمر: دونك الدرهمَ أَي خذه. وفي الإِغراء: دونك زيداً أَي الزمْ زيداً في حفظه. وبمعنى تحت كقولك: دونَ قَدَمِك خَدُّ عدوّك أَي تحت قدمك. وبمعنى فوق كقولك: إن فلاناً لشريف، فيجيب آخر فيقول: ودُون ذلك أَي فوق ذلك. وقال الفراء: دُونَ تكون بمعنى على، وتكون بمعنى عَلَّ، وتكون بمعنى بَعْد، وتكون بمعنى عند، وتكون إغراء، وتكون بمعنى أَقلّ من ذا وأَنقص من ذا، ودُونُ تكون خسيساً. وقال في قوله تعالى: ويعملون عمَلاً دُون ذلك؛ دون الغَوْص، يريد سوى الغَوْص من البناء؛ وقال أَبو الهيثم في قوله: يَزيدُ يَغُضُّ الطَّرفَ دُوني. أَي يُنَكِّسُه فيما بيني وبينه من المكان. يقال: ادْنُ دونك أَي اقترِبْ مني فيما بيني وبينك. والطَّرفُ: تحريك جفون العينين بالنظر، يقال لسرعة من الطَّرف واللمْح. أَبو حاتم عن الأَصمعي: يقال يكفيني دُونُ هذا، لأَنه اسم. والدِّيوانُ: مُجْتَمع الصحف؛ أَبو عبيدة: هو فارسي معرب؛ ابن السكيت: هو بالكسر لا غير، الكسائي: بالفتح لغة مولَّدة وقد حكاها سيبويه وقال: إنما صحَّت الواو في دِيوان، وإن كانت بعد الياء ولم تعتل كما اعتلت في سيد، لأَن الياء في ديوان غير لازمة، وإنما هو فِعّال من دَوَّنْتُ، والدليل على ذلك قولهم: دُوَيْوِينٌ، فدل ذلك أَنه فِعَّال وأَنك إنما أَبدلت الواو بعد ذلك، قال: ومن قال دَيْوان فهو عنده بمنزلة بَيْطار، وإنما لم تقلب الواو في ديوان ياء، وإن كانت قبلها ياء ساكنة، من قِبَل أَن الياء غير ملازمة، وإنما أُبدلت من الواو تخفيفاً، أَلا تراهم قالوا دواوين لما زالت الكسرة من قِبَل الواو؟ على أَن بعضهم قد قال دَياوِينُ، فأَقرّ الياء بحالها، وإن كانت الكسرة قد زالت من قِبَلها، وأَجرى غير اللازم مجرى اللازم، وقد كان سبيله إذا أَجراها مجرى الياء اللازمة أَن يقول دِيّانٌ، إلا أَنه كره تضعيف الياء كما كره الواو في دَياوِين؛ قال: عَداني أَن أَزورَكِ، أُمَّ عَمروٍ، دَياوِينٌ تُنَفَّقُ بالمِدادِ. الجوهري: الدِّيوانُ أَصله دِوَّانٌ، فعُوِّض من إحدى الواوين ياء لأَنه يجمع على دَواوينَ، ولو كانت الياء أَصلية لقالوا دَياوين، وقد دُوِّنت الدَّواوينُ. قال ابن بري: وحكى ابن دريد وابن جني أَنه يقال دَياوين. وفي الحديث: لا يَجْمَعهم ديوانُ حافظٍ؛ قال ابن الأَثير: هو الدفتر الذي يكتب فيه أَسماء الجيش وأَهلُ العطاء. وأَول من دَوَّنَ الدِّيوان عمر، رضي الله عنه، وهو فارسي معرب. ابن بري: وديوان اسم كلب؛ قال الراجز: أَعْدَدْتُ ديواناً لدِرْباسِ الحَمِتْ، متى يُعايِنْ شَخْصَه لا يَنْفَلِتْ. ودِرْباس أَيضاً: كلب أَي أَعددت كلبي لكلب جيراني الذي يؤذيني في الحَمْتِ.


معجم تاج العروس
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خون

- : ( {الخَوْنُ: أَن يُؤْتَمَنَ الإِنْسانُ فَلَا يَنْصَحَ؛} خانَهُ) {يَخُونُه (} خَوْناً {وخِيانَةً) ، بالكسْرِ، (} وخانَةً {ومَخانَةً) ، وميمُ} المَخانَةِ زائِدَةٌ. وَفِي حدِيثِ عائِشَةَ، رَضِيَ الّلهُ تَعَالَى عَنْهَا، وَقد تمثلت ببيتِ لَبيدِ بنِ ربيعَةَ: يتَحَدَّثونَ {مَخانَةً ومَلاذَةً ويُعابُ قائِلُهم وَإِن لم يَشْغَبِ (} واخْتانَهُ) ؛ وَمِنْه قوْلُه تعالَى: {علمَ الّلهُ أَنَّكم كُنْتم {تَخْتانُونَ أَنْفُسَكُم} ؛ أَي بعضُكم بَعْضاً ( {فَهُوَ} خائِنٌ {وخائِنَةٌ) ، والهاءُ للمُبالَغَةِ مثْلُ علاَّمَةٍ ونَسَّابَةٍ؛ وأَنْشَدَه أَبو عُبَيْدَةَ للكلابيّ: حَدَّثْتَ نفْسَكَ بالوَفاءِ وَلم تَكُنْ للغَدْرِ} خائِنةً مُغِلَّ الإِصْبَعِ ( {وخَؤُونٌ} وخَوَّانٌ) ، وأَصْلُ {الخَوْنِ النَّقْصُ لأنَّ} الخائِنَ ينقصُ {المَخونَ شَيْئا ممَّا} خانَهُ فِيهِ. وقالَ الحراليُّ: {الخِيانَةُ التَّفْريطُ فِي الأَمانَةِ. وقالَ الرَّاغبُ: الخِيانَةُ والنِّفاقُ واحِدٌ، ولكنَّ الخِيانَةَ تُقالُ باعْتِبارِ العَهْدِ والأَمانَةِ، والنِّفَاقَ باعْتِبارِ الدِّيْن، ثمَّ يَتَداخَلانِ،} فالخِيانَة مُخالَفَة الحَقِّ بنقْضِ العهْدِ فِي السِّرِّ، {والاخْتِيان تَحرُّكُ شَهْوةِ الإِنْسانِ لتَحرّكِ الخِيانَةِ. (ج} خانَةٌ! وخَوَنَةٌ) ، مخرَّكةً، وَهِي شاذَّةٌ. قالَ ابنُ سِيْدَه: وَلم يأْتِ شيءٌ مِن هَذَا فِي الياءِ، أَي لم يَجِىءْ مثْلُ سائِر وسَيَرة، قالَ: وإِنَّما شذَّ مِن هَذَا مَا عَيْنه واوٌ لَا ياءٌ. وقومٌ {خَوَنَةٌ، كحَوَكَةٍ؛ (} وخُوَّانٌ) ؛ كرُمَّانٍ؛ (وَقد {خانَهُ العَهْدَ والأمانَةَ) ؛ قالَ: فقالَ عجِيباً وَالَّذِي حَجَّ حاتِمٌ} أَخُونُكَ عهدا إِنَّني غَيرُ {خَوَّانِ (} وخَوَّنَهُ {تَخْويناً: نَسَبَه إِلَى} الخِيانَةِ) (5؛ نَقَلَه الجَوْهرِيُّ. (و) {خَوَّنَهُ: (نَقَصَهُ} كخَوَّنَ مِنْهُ. (و (خَوَّنَهُ: (تَعَهَّدَهُ، {كتَخَوَّنَهُ فيهمَا) . يقالُ:} تَخَوَّنَني فلانٌ حقِّي إِذا تَنَقَّصَك؛ قالَ ذُو الرّمّةِ: لَا بَلْ هُوَ الشَّوْقُ من دارٍ {تَخَوَّنَها مَرًّا سَحابٌ ومَرًّا بارِحٌ تَرِبُوقالَ لبيدٌ يَصِفُ ناقَةً: عُذَافِرَةٌ تُقَمِّصُ بالرُّدَافَى تخَوَّنَها نُزولي وارْتِحَالي أَي تَنقَّص لَحْمَها وشَحْمَها. وأَمَّا} التَّخَوّن بمعْنَى التَّعَهّدُ، فقَوْل ذِي الرّمَّةِ: لَا يَرْفَعُ الطَّرْفَ إلاَّ مَا {تَخَوَّنَه داعٍ يُنادِيه باسم الماءِ مبغومأَي: إلاَّ مَا تَعَهَّدَهُ؛ كَذَا رَوَاهُ أَبو عُبَيْدٍ عَن الأَصْمعيِّ. } والتَّخوُّنُ لَهُ مَعْنيانِ: أَحَدُهما النَّقْصُ؛ والآخَرُ العَهْدُ؛ وَمن جَعَلَه تَعَهُّداً جَعَلَ النُّونَ مُبْدلَةً مِن اللامِ، يقالُ: {تخَوَّنَه وتَخَولَّه بمعْنًى واحِدٍ. وقالَ الزَّمَخْشرِيُّ رَحِمَه الّلهُ تعالَى: وأَمَّا} تخَوَّنْته تَعَهَّدْته فمعْناهُ تَجَنَّبْت أَنْ {أَخُونَه. (} والخَوْنُ: الضَّعْفُ) . يقالُ: فِي ظهْرِه خَوْنٌ، أَي ضَعْفٌ؛ وَهُوَ مجازٌ. (و) الخَوْنٌ أَيْضاً: (فَتْرَةٌ فِي النَّظَرِ؛ وَمِنْه {خائِنُ العَيْنِ للأسَدِ) لفتورٍ فِي عَيْنَيْهِ عنْدَ النَّظَرِ. (} وخائِنَةُ الأَعْيُنِ: مَا يُسارِقُ من النَّظَرِ إِلَى مَا لَا يَحِلُّ) ؛ وَمِنْه قوْلُه تعالَى: {يَعْلَمُ! خائِنَةَ الأَعْيُنِ وَمَا تُخْفي الصُّدُورُ} ؛ (أَو أَنْ يَنْظُرَ نَظْرَةً برِيبَةٍ) ؛ وَبِه فَسَّرَ ثَعْلَب الآيَةَ؛ ومعْنَى الآيَةِ أَنَّ الناظِرَ إِذا نَظَرَ إِلَى مَا لَا يَحِلُّ إِلَيْهِ نَظَر {خِيانَةٍ يُسِرُّها مُسارقَةً عَلمها الّلهِ تَعَالَى، لأنَّه إِذا نَظَرَ أَوَّل مرَّةٍ غيرَ مُتعَمّدٍ خِيانَة غيرُ آثمٍ وَلَا} خائِنٍ، فَإِن أَعادَ النَّظَرَ ونيَّتُه الخِيانَةُ فَهُوَ خائِنُ النَّظَرِ. وَفِي الحدِيثِ: (مَا كانَ لنبيَ أنْ تكونَ لَهُ خائِنَةُ الأَعْيُن) ، أَي يضْمِرُ فِي نفْسِه غيرَ مَا يظْهِرُه، فَإِذا كفَّ لسانَه وأَوَمأَ بِعَيْنه فقد {خانَ، وَإِذا كانَ ظُهُور تلكَ الحالَةِ مِن قِبَل العَيْن سُمِّيت خائِنَةَ العَيْن، وَهُوَ مِنْ قوْلِه، عزَّ وجلّ: {يعْلَمُ خائِنَةَ الأَعْيُنِ} ؛ أَي مَا يَخُونُون فِيهِ مِن مُسارَقَةِ النَّظَرِ إِلَى مَا لَا يَحِلُّ. (و) } الخُوانُ، (كغُرابٍ وكِتابٍ) ، واقْتَصَرَ الجَوْهريُّ على الكَسْرِ: (مَا يُؤْكَلُ عَلَيْهِ الطَّعامُ) ، مُعَرَّبٌ كَمَا فِي الصِّحاحِ والعَيْن؛ ( {كالإِخْوانِ) . بالهَمْزَةِ المكْسُورَةِ لُغَة فِيهِ. (وَفِي الحدِيثِ) ، أَي حَدِيث الدَّابَة: ((حَتَّى إنَّ أَهلَ} الإِخْوانِ لَيَجْتَمِعُونَ) ، فيقولُ هَذَا يَا مُؤْمِن، وَهَذَا يَا كافِرُ) ، هَكَذَا فِي رِوايَةٍ، والرِّوايَةُ المَشْهورَةُ؛ أَهْل {الخِوَانِ؛ وأَنْشَدَ أَبو عُبَيْدٍ: ومَنْحَرِ مِئْناثٍ تَجُرُّ حُوارَهاومَوْضِعِ} إِخوَان إِلَى جَنْبِ إِخْوَانِ (ج {أَخْوِنَةٌ) فِي القَليلِ، (} وخُونٌ) بالضمِّ فِي الكثيرِ. قالَ الجَوْهرِيُّ: وَلَا يثقل كَراهِيَّة الضمَّة على الواوِ. قالَ ابنُ بَرِّي: ونَظِيرُ {خِوَانٍ} وخُونٍ بِوَانٌ وبُونٌ لَا ثَالِث لَهما، قالَ: وأَمَّا عَوَانٌ وعَونٌ فبالفتحِ، وَقد قيلَ بُوانٌ بضمِّ الباءِ. (و) {الخَوَّانُ، (كشَدَّادٍ، ويُضَمُّ: شَهْرُ رَبيع الأَوَّلِ) ؛ أَنْشَدَ ابنُ الأعْرابيِّ: وَفِي النِّصْفِ مِن} خَوَّانَ وَدَّ عدُوُّنا بأَنَّه فِي أَمْعاءِ حُوتٍ لَدَى البَحْرِ (ج {أَخْوِنَةٌ) ؛ قالَ ابنُ سِيْدَه: وَلَا أَدْرِي كَيفَ هَذَا. (وعِصامُ بنُ} خُونٍ) البُخارِيُّ، (بالضَّمِّ) ، عَن القعْنَبيِّ؛ (وأَحمدُ بنُ خُونٍ) الفرغانيُّ كَتَبَ عَن الرَّبيع كُتُبَ الشافِعِيّ، رَضِيَ الّلهُ تَعَالَى عَنهُ، (مُحدِّثانِ) . قالَ الحافِظُ: وأَحمدُ بنُ خُونٍ خَراسانيٌّ عَن زيْدِ العمِّي، وهَارون بن مُسْلم شيْخ لعِصامِ بنِ يوسُفَ لُقِّبَ بأبيهِ خُونٌ. قلْتُ: وَهِي لَفْظةٌ فارِسِيَّة معْناها الدَّم. ( {وخَيْوانُ: د) باليمنِ، ليسَ فِي الكَلامِ اسمٌ عَيْنه يَاء ولامُه وَاو، وتركَ صَرْفه لأنَّه اسمٌ للبُقْعةِ. قالَ ابنُ سِيْدَه: هَذَا تَعْلِيلُ الفارِسِيِّ. (} وخِينُ، بالكسْرِ: د) بطُوسِ عَن المَالينيّ، ولكنَّه ضَبَطَه بالفتْح. ( {والخانُ: الحانوتُ أَو صاحبُهُ) ، فارِسِيٌّ مُعرَّبٌ. (} وخانُ التجَّارِ: م) مَعْروفٌ. وممَّا يُسْتَدركُ عَلَيْهِ: {تَخَوَّنهم: طَلَبَ} خِيانَتَهم وعَثْرَتَهم واتَّهَمَهم. وخانَ سَيْفُه: نَبَا عَن الضَّرِيبَة. وسُئِلَ بعضُهم عَن السَّيْفِ فقالَ: أَخُوك ورُبَّما {خانَك. } وخانَهُ الدَّهْرُ: غيَّرَ حالَهُ من اللِّينِ إِلَى الشِّدَّةِ؛ قالَ الأَعْشى: وخانَ الزَّمانُ أَبا مالِكٍ وأَيُّ امْرىءٍ لم {يخُنْه الزَّمَنْ؟ وكذلِكَ} تَخَوَّنه. وَفِي التَّهْذيبِ: {خانَهُ الدَّهْرُ والنَّعيمُ} خَوْناً وَهُوَ تَغيّرُ حالِهِ إِلَى شرَ مِنْهَا، وكلّ مَا غيَّرك عَن حالِكَ فقَد {تَخَوَّنَك. } والخَوَّانُ: الدَّهْرُ. وَفِي الصِّحاحِ: {الخَوَّانُ: الأَسَدُ. قالَ ابنُ سِيْدَه: لكسر فِي نَظَرِه. } وخانَتْه رُجْلاه: لم يقْدِرْ على المَشْي. وخانَ الدَّلْوَ الرشاءُ: انْقَطَعَ. {والمُخوَّنُ: المَنْسوبُ} للخِيانَةِ. {والخَوَنَةُ، محرَّكَةً: جمعُ} خَائِنَة. {وتَخَوَّنَتْه الحمَّى: تَعَهَّدَتْه وأَتَتْه فِي وقْتِها. وأَعوذُ بالّلهِ مِنَ الخَوَّانِ: وَهُوَ يَوْم نَفَادِ المَسِيرَةِ؛ كَمَا فِي الأَساسِ. } والخائِنَةُ: مصْدَرُ خانَ على فاعِلَةٍ كلاغِيَةٍ ورَاغِيَةٍ وثاغِيَةٍ. وَفِي حدِيثِ أَبي سعيدٍ: (فَإِذا أَنا {بأَخاوِينَ عَلَيْهَا لُحومٌ مُنْتِنَةٌ) ، هِيَ جمعُ} خُوَانٍ لمائِدَةٍ الطَّعامِ. {والخَوَّانةُ: الاسْتُ. } وخَيْوانُ: اسمُ مالِكِ بنِ زَيْدِ بنِ مالِكِ بنِ جشمِ الهمدانيُّ، وَبِه سُمِّيَت البلْدَةُ المَذْكورَةُ فِي اليمنِ. {والخونةُ: فرسٌ نَجِيبٌ. } وخُوَيْنُ، كزُبَيْرٍ: لَقَبُ أَبي الخَيْرِ المُبارَك بن مَسْعودٍ الرّصافيّ سَمِعَ مِن أَبي الفَرَج بنِ كُلَيْبِ، وكانَ ثِقَةً؛ قالَهُ ابنُ نقْطَةَ. وخان لنجان: بأَصْبهانَ مِنْهَا أَحمدُ بنُ محمدِ بنِ عبْد كويه {الخانيُّ الأَصْفهانيُّ حدَّثَ بأَصْبَهان، تُوفي سَنَة 406؛ وأَبو مَنْصورٍ يَحْيَى بنُ هبَةِ الّلهِ بنِ أَحمدَ بنِ عليَ الخانيُّ؛ قيلَ لَه ذلِكَ لأنَّه كانَ قَيِّم خَان بنِ عبْدِ الّلهِ بنِ جرودَةَ ببَغْداد سَمِعَ مِنْهُ ابنُ السّمعانيّ، رَحِمَه الّلهُ تعالَى، تُوفي سَنَة 386. خينين ) (} خَيْنينُ) ، بالفتْحِ وكَسْر النُّونِ. أَهْمَلَه الجماعَةُ. وَهِي (ة بطُوْسَ، مِنْهَا) : أَبو الفَضْل (مُظَفَّرُ بنُ مَنْصورٍ) الطُّوسيُّ الفَقِيهُ الفاضِلُ الأَديبُ الشَّاعِرُ، سَكَنَ سَمَرْقَنْد، ثمَّ فارَقَها إِلَى طَبَرسْان فماتَ بهَا، سَمِعَ أَعْيُن بن جَعْفَر ابنِ الأَشْعَث السَّمَرْقَنْدِيّ، وَعنهُ أَبو سعيدٍ الأَنْدلُسيُّ. قلْتُ: الصَّوابُ أنَّه! الخَيْنيُّ، وَهِي الَّتِي مَرَّتْ فِي الَّتِي قبْلَها. وأَمَّا خَيْنينُ فَلم يَذْكرها أَحَدٌ. وقالَ الذَّهبيُّ: الخينيُّ بالخاءِ المعْجمَةِ لَا أَعْرِفه. قالَ الحافِظُ ابنُ حجر: هُوَ أَبو الفَضْل المُظَفرُ بنُ مَنْصورٍ الخَيْنيُّ الطُّوسيُّ شيْخُ الإِدْريسيّ، وذَكَرَه السّمعانيُّ، رَحِمَه الّلهُ تَعَالَى فتأَمَّل (فصل الدَّال مَعَ النُّون


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خون

- ـ الخَوْنُ: أن يُؤْتَمَنَ الإِنْسانُ فلا يَنْصَحَ، خانَهُ خَوْناً وخِيانَةً وخانَةً ومَخانَةً، واخْتانَهُ، فهو خائِنٌ وخائِنَةٌ وخَؤُونٌ وخَوَّانٌ ـ ج: خانَةٌ وخَوَنَةٌ وخُوَّانٌ، ـ وقد خانَهُ العَهْدَ والأمانَةَ. ـ وخَوَّنَهُ تَخْويناً: نَسَبَهُ إلى الخِيانَة، ونَقَصَهُ، ـ كخَوَّنَ منه، وتَعَهَّدَهُ، ـ كتَخَوَّنَهُ فيهما. ـ والخَوْنُ: الضَّعْفُ، وفَتْرَةٌ في النَّظَرِ، ـ ومنه: خائنُ العَيْنِ، للأسَدِ. ـ وخائنَةُ الأعْيُنِ: ما يُسارِقُ من النَّظَرِ إلى ما لا يَحِلُّ، أو أن يَنْظُرَ نَظْرَةً برِيبَةٍ. وكغُرابٍ وكتابٍ: ما يُؤْكَلُ عليه الطَّعامُ، ـ كالإِخْوانِ. وفي الحَديثِ: "حتى إن أهْلَ الإِخْوانِ ليَجْتَمِعونَ " ـ ج: أخْوِنَةٌ وخُونٌ. ـ والخَوَّانُ، كشدَّادٍ ويُضَمُّ: شَهْرُ رَبيع الأوَّلِ ـ ج: أخْوِنَةٌ، وبهاءٍ: الاسْتُ. ـ وعِصامُ بنُ خُونٍ، بالضم، ـ وأحمدُ بنُ خُونٍ: مُحدِّثانِ. ـ وخَيْوانُ: د. ـ وخِينُ، بالكسر: د. ـ والخانُ: الحانوتُ، أَو صاحبُهُ. ـ وخانُ التُّجَّار: م.


المعجم الوسيط
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خنن

- خَنَّ خَنَّ خَنَنًا، وخَنِينًا، وخُنّةً: خرج كلامهُ من خياشيمه فهو أخَنُّ، وهي خَنَّاءُ. والجمع : خُنّ., الخَنِينُ : سُدَدٌ في الخَياشِيم., خَنَّ فلانٌ خَنَّ خَنِينًا: خرج صَوْت بكائه أَو ضَحِكِهِ من أنفِه.|خَنَّ بكى دونَ الانْتحَاب.|خَنَّ فلانٌ القَوْمَ خَنَّ خَنًّا: وطِئَ مَخَنَّتَهَم.|خَنَّ مالَهُ: أخذَهُ.|خَنَّ وعاءَ التَّمْرَ وغيرَه: استخرَجَ منه شيئًا بعد شيء., خَنْخَنَ فلان: أخرج الكلامَ من أنفه., الخُنَانُ : داءٌ يأْخذ في الأنف، وهو نحو الزُّكام.|الخُنَانُ داءٌ يأْخذ الطير في حُلُوقها، وفي العيْن.|الخُنَانُ زُكام الإبل., خُنّ البعيرُ: أَصَابه الخُنَانُ فهو مَخْنُون., الخُنَّةُ : ضربٌ من الغُنَّة، كأنَّ الكلام يَرْجِعُ إلى الخياشيم., الخَنَانُ : الرَّفاهِية وسَعَة العَيْش.


المعجم الوسيط
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خون

- الخائِنةُ : اسم بمعنى الخِيانة، وهو من المصادر التي جاءت على لفظ الفاعِلَة، كالعاقبة.، وفي التنزيل العزيز: غافر آية 19يَعْلَمُ خَائِنَةَ الأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ ) ) وهي النَّظْرَةُ المريبة، أو المختلسة., الخَانَةُ : المَنزِلَةُ. يقال (في اصطلاح الكتَّاب) : خانةُ العَشرات، وخانةُ المِئَات ., اختَانهُ : خانه.|اختَانهُ حاول خيانته. يقال: اختانَ المالَ، واختان النفس.، وفي التنزيل العزيز: البقرة آية 187عَلِمَ اللهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ ) ) ., خانَ الشيءَ خانَ خَوْنًا، وخيانَةً، وَمَخَانَةً: نقَصَهُ. يقال: خانَ الحَقَّ، وخانَ العهدَ، وفيه.|خانَ الأمانةَ: لم يُؤَدِّها، أو بَعْضَها.|خانَ فلانًا: غدَرَ به.|خانَ النَّصِيحَة: لم يُخْلِصْ فيها. يقال: خانه سَيْفُه: نَبا عن الضَّرِيبة.| وخانتْه رجْلاه: لم يقدِر على المشْي.| وخانه ظَهْرُهُ: ضَعُفَ.| ومنه: إِنَّ في ظَهْرِهِ لَخَوْنًا.| وخان الرِّشاءُ الدَّلوَ: انقطع.| وخانه الدَّهْرُ: غَيَّر حاله من اللِّين إلى الشِّدة.| وخانتْه عَيْنُه: نَظَر نَظْرَةً مُريبَة أو مُخْتَلسَة فهو خائنٌ، وخائِنَةٌ (بتاءِ المبالغة) . والجمع : خانَة، وخُوَّانٌ، وخَوَنَة وهو خَوَّانٌ، وهو، وهي خَئُونٌ., الخَانُ : الفُندُقُ.|الخَانُ الحانوتُ.|الخَانُ المَتْجَر.|الخَانُ الحاكمُ.|الخَانُ الأميرُ ., تخَوَّنَ : صار خائِنًا.|تخَوَّنَ الشيءَ: تنقَّصه. يقال: تخَوّنَ فلانٌ حَقِّي، وتخوَّنني حَقِّي: إذا نقصه شيئًا فشيئًا. يقال: تَخوّنه الدَّهْرُ: خانه.|تخَوَّنَ فلانًا: اتَّهَمه بالخيانة.|تخَوَّنَ تلَمَّس خيانَتَهُ وعَثْرَتَه., خَوّنَ الشيءَ: نقَّصه. يقال: خَوَّنَ منه.|خَوّنَ فلانًا: نَسبَه إلى الخِيانة.|خَوّنَ تعهَّده., الخَوَّانُ : المُبالغُ في الخِيانة بالإصرار عليها.|الخَوَّانُ الدَّهرُ.|الخَوَّانُ يومُ نَفَادِ المِيرَة.|الخَوَّانُ اسم شهر ربيع الأوَّل في الجاهلية. والجمع : أَخْوِنة., الخِوَانُ (بكسر الخاء وضمها) : ما يؤكل عليه. والجمع : أَخوِنَةٌ، وخُونٌ، وأَخاوِينُ.


المعجم الغني
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خنن

- 1.: دَاءٌ يُصِيبُ الأَنْفَ كَالزُّكَامِ.|2.: دَاءٌ يُصِيبُ الطَّيْرَ فِي حُلُوقِهَا وَفِي العَيْنِ.|3.: زُكَامُ الإِبِلِ., (فعل: ثلاثي لازم).| خَنَّ، يَخِنُّ، مصدر خَنِينٌ- خَنَّ الطِّفْلُ : خَرَجَ صَوْتُ بُكَائِهِ أَوْ ضَحْكِهِ مِنْ خَيَاشِيمِهِ., (فعل: مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهُولِ).|-خُنَّ البَعِيرُ : أَصَابَهُ الخُنَانُ., (فعل: ثلاثي متعد).| خَنَنْتُ، أَخُنُّ، خُنَّ، مصدر خَنٌّ.|1- خَنَّ الْجِذْعَ : قَطَعَهُ.|2- خَنَّ مَالَهُ : أَخَذَهُ.


المعجم الغني
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خون

- جمع: ـات. | 1- خَانَةُ رُقْعَةِ الشِّطْرَنْجِ :مُرَبَّعٌ مِنْ مُرَبَّعَاتِهِ.|2- خَانَةُ الصَّوْتِ : مَقْطَعُ الصَّوْتِ فِي انْخِفَاضٍ أَوِ ارْتِفَاعٍ.|3- خَانَةُ الْعَشَرَاتِ : الْمَنْزِلَةُ الْحِسَابِيَّةُ لِلأَعْدَادِ، مَثَلاً 4563 : رَقَمُ 3 يَقَعُ فِي خَانَةِ الآحَادِ و6 فِي خَانَةِ العَشَرَاتِ و5 فِي خَانَةِ الْمِئَاتِ و4 فِي خَانَةِ الآلاَفِ.|4- خَانَةُ الطَّبَاشِيرِ : مُرَبَّعٌ مُكَعَّبٌ داخِلَ الجِدار يُوضَعُ فِيهِ الطَّبَاشِيرُ ., (صِيغَةُ فَعَّالٍ لِلْمُبَالَغَةِ).|-رَجُلٌ خَوَّانٌ :كَثِيرُ الخِيَانَةِ., جمع: أَخْوِنَةٌ، خُونٌ. |-حَضَّرَتِ الخِوَانَ :مَائِدَةَ الطَّعَامِ., (مصدر خان).|1- خِيَانَةُ الأَمَانَةِ : عَدَمُ صِيَانَتِهَا، نَقْضُهَا.|2- أَمِنْ عَادَتِهِ خِيَانَةُ الْوَعْدِ أَوِ العَهْدِ : الإِخْلاَفُ وَعَدَمُ الوَفَاءِ.|3- لَيْسَ هُنَاكَ مَا هُوَ أَدْهَى مِنْ خِيَانَةِ الوَطَنِ : التَّآمُرُ عَلَى الوَطَنِ مَعَ الْعَدُوِّ أَوْ دَوْلَةٍ أَجْنَبِيَّةٍ- اُتُّهِمَ الْجَاسُوسُ بِالخِيَانَةِ الْعُظْمَى., (فعل: ثلاثي متعد).| خَانَ، يَخُونُ، مصدر خَوْنٌ.|1- خَانَ أَصْدِقَاءهُ : لَمْ يُحَافِظْ عَلَى الْعَهْدِ، أَيْ غَدَرَ بِهِمْ.|2- خَانَتْهُ ذَاكِرَتُهُ : لَمْ تُسْعِفْهُ، خَذَلَتْهُ- يَبْحَثُ عَنِ الكَلِمَةِ فَتَخُونُهُ الْعِبَارَةُ.|3- خَانَ العَهْدَ :نَقَضَهُ، أَيْ لَمْ يَرْعَ عَهْدَهُ.|4- خَانَ وَطَنَهُ : تَخَلَّى عَنْ وَاجِبِ الْمُوَاطَنَةِ وَالإِخْلاَصِ لِلْوَطَنِ.|5- خَانَهُ فِي حُبِّهِ : غَدَرَ بِهِ.|6- خَانَ النَّصِيحَةَ : لَمْ يُخْلِصْ فِيهَا.|7- خَانَهُ الْحَظُّ : تَقَلَّبَ عَلَيْهِ، أَيْ غَيَّرَ حَالَهُ مِنَ اللِّينِ إِلَى الشِّدَّةِ وَمَا هُوَ أَسْوَأُ- خَانَهُ الدَّهْرُ.|8- خَانَتْهُ رِجْلاَهُ : لَمْ يَقْدِرْ عَلَى الْمَشْيِ.|9- خَانَهُ ظَهْرُهُ : ضَعُفَ ., ـون، ـات، خَوَّانٌ، خَوَنَةٌ. | (فاعل مِنْ خَانَ).|1- لَقِيَ الخَائِنُ مَصِيرَهُ : الَّذِي يَخُونُ بِلاَدَهُ بِالتَّعَامُلِ مَعَ الْعَدُوِّ.|2- خَائِنُ الْعَهْدِ : الَّذِي لاَ يَرْعَى العَهْدَ.|3- خَائِنَةُ الأعْيُنِ : النَّظَرُ بِريبَةٍ، النَّظْرَةُ الْمُريبَةُ أَوِ الْمُخْتَلِسَةُ إِلَى مَا لاَ يَحِلُّ.غافر آية 19 يَعْلَمُ خَائِنَةَ الأعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُور.(قرآن)., (فعل: رباعي متعد).| خَوَّنْتُ، أُخَوِّنُ، خَوِّنْ، مصدر تَخْوِينٌ- خَوَّنَهُ : اِتَّهَمَهُ بِالخِيَانَةِ.


المعجم الرائد
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خنن

- 1- أخنه : أفقده عقله وجعله مجنونا, 1- إستخنت البئر : أنتنت وفسدت رائحتها, 1- مخنة : حريم الرجل|2- مخنة : فوهة الطريق ، مدخله|3- مخنة : مضيق الوادي|4- مخنة : أنف|5- مخنة : وسط الدار|6- مخنة : صوت من اللهاة والأنف, 1- خن : ضحك ضحكا كالبكاء|2- خن : أخرج الصوت من أنفه, 1- خن الجذع : قطعه|2- خن : ماله : أخذه|3- خن القوم : إغتصب « مخنتهم » ، أي حريمهم, 1- خنان : مرض في الأنف كالزكام|2- خنان : زكام الجمال|3- خنان : مرض يصيب الطيور في حلوقها, 1- سعة العيش ، البحبوحة, 1- صوت من اللهاة والأنف


المعجم الرائد
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خون

- 1- تخون : صار خائنا|2- تخونه : اتهمه بالخيانة|3- تخون الشيء : تنقصه|4- تخونه : عني به, 1- مصدر خان|2- في الموسيقى : مقطع الصوت في انخفاض أو ارتفاع|3- في طاولة النرد : منزلة الحجر من أحجاره|4- بيت|5- منزلة حسابية, 1- مصدر خان|2- نقض العهد ، غدر, 1- خان : سلطان|2- خان : أمير|3- خان : فندق|4- خان : حانوت, 1- خان : كان بنظره ضعف وفترة, 1- خانه في كذا : غدر به ، لم يحفظ الأمانة|2- خان العهد : نقضه لم يحترمه|3- خان : وطنه : نقض عهود ولائه ومحبته وباعه من العدو|4- خان النصيحة : لم يخلص فيها|5- خانه سيفه : ارتد عن المضروب ولم يقطع|6- خانه الدهر أو الحظ : غير حاله من اللين إلى الشدة|7- خان الحبل الدلو : انقطع, 1- خائنة : مؤنث خائن|2- خائنة : خائن, 1- خوان : كثير الخيانة|2- خوان : قدر ، مصير, 1- خوانة : كثير الخيانة|2- خوانة : إست ، مؤخرة, 1- خونه : نسبه إلى الخيانة|2- خون الشيء : نقصه|3- خونه : تعهده ، عني به, 1- ما يوضع عليه الطعام وقت الأكل ، جمع : أخونة وخون وأخاوين, 1- إستخانه : حاول خيانته


معجم مختار الصحاح
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خنن

- خ ن ن: (الْخُنَّةُ) كَالْغُنَّةِ وَ (الْأَخَنُّ) كَالْأَغَنِّ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خون

- خ ون: (خَانَهُ) فِي كَذَا مِنْ بَابِ قَالَ وَ (خِيَانَةً) وَ (مَخَانَةً) وَ (اخْتَانَهُ) قَالَ اللَّهُ تَعَالَى {تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ} [البقرة: 187] أَيْ يَخُونُ بَعْضُكُمْ بَعْضًا. قُلْتُ: هَذَا التَّفْسِيرُ لَا يُنَاسِبُ سَبَبَ نُزُولِ الْآيَةِ وَلَمْ أَجِدْهُ لِغَيْرِهِ. وَرَجُلٌ (خَائِنٌ) وَ (خَائِنَةٌ) أَيْضًا، وَالْهَاءُ لِلْمُبَالَغَةِ مِثْلُ عَلَّامَةٍ وَنَسَّابَةٍ وَقَوْمٌ (خَوَنَةٌ) بِفَتْحَتَيْنِ. وَ (خَوَّنَهُ تَخْوِينًا) نَسَبَهُ إِلَى الْخِيَانَةِ. وَ (الْخِوَانُ) بِالْكَسْرِ الَّذِي -[99]- يُؤْكَلُ عَلَيْهِ، مُعَرَّبٌ. قُلْتُ: وَالضَّمُّ لُغَةٌ فِيهِ، نَقَلَهَا الْفَارَابِيُّ وَقَالَ: وَالْكَسْرُ أَفْصَحُ. وَثَلَاثَةُ (أَخْوِنَةٍ) وَالْكَثِيرُ (خُونٌ) سَاكِنُ الْوَاوِ. وَ (الْخَانُ) النُّزُلُ أَوِ الْفُنْدُقُ.


المعجم المعاصر
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خنن

- خنَّ1 خَنَنْتُ ، يَخِنّ ، اخْنِنْ / خِنّ ، خَنِينًا ، فهو أَخَنُّ | • خنَّ الشَّخصُ |1 - خرج صوت بكائه أو ضحكه أو كلامه من أنفه. |2 - بكى من غير أن ينتحب :-إِنَّك تَخِنُّ خَنِينَ الْجَارِيَةِ [حديث]، - إِنَّهُ كَانَ يُسْمَعُ خَنِينُهُ فِي الصَّلاَةِ [حديث] ., خُنان :(طب) داء يأخذ في الأنف، وهو شبه الزكام، يصيب الإنسان، وكذلك الإبل، وقد يصيب الطيرَ في حُلوقها., خُنّ | • خُنُّ المركب قعره، خزّان الماء في قعره. |• خُنُّ الدَّجاج: مأواه الذي يبيت فيه، وعاء يبيض فيه الدَّجاج ويرقد على البيض حتى يفرِّخ., خَنَن :مصدر خنَّ2., أَخَنُّ ، جمع خُنّ، مؤ خَنّاء، جمع مؤ خنّاوات وخُنّ: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خنَّ1 وخنَّ2., خَنِين :مصدر خنَّ1 وخنَّ2., خنَّ2 خَنِنْتُ ، يَخَنّ ، اخْنَنْ / خَنَّ ، خَنَنًا وخنينًا وخُنَّةً ، فهو أَخَنُّ | • خنَّ الشَّخصُ خَنَّ1، خرج صوت بكائه أو ضحكه أو كلامه من أنفه :-شابُّ أخنُّ., خُنَّة :- مصدر خنَّ2. |2 - نوعٌ من الغُنَّة في الكلام يرجع إلى الخياشيم :-في صوت هذا الخطيب خُنَّة واضحة.


المعجم المعاصر
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خون

- خائنة :- صيغة المؤنَّث لفاعل خانَ. |2 - خيانة :- {وَلاَ تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَى خَائِنَةٍ مِنْهُمْ}: وقيل: أي: على نفس خائنة.|• خائنة الأعين: النظرة المُريبة أو المختلسة، استراق النظر إلى ما لا يحلّ :- {يَعْلَمُ خَائِنَةَ الأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ} ., خِوانة :غشّ، غدر :-شجاعةٌ لا تنتصر أفضلُ من خِوانةٍ منتصرة |• أخذه على خوانة: على غفلة، من حيث لا يدري، فجأة., خانة ، جمع خانات.|1- (الجبر والإحصاء) وضع رقم ما في متسلسلة أو عدد، أو منزلة في الأعداد أو المسائل الحسابيّة :-خانة الآحاد/ العشرات.|2- كُلُّ مربَّع مخطَّط أو مرسوم في رقعة الشِّطْرنج., خَوْن :مصدر خانَ., خائن ، جمع خائنون وخَانَة وخَوَنة وخُوّان، مؤ خائنة، جمع مؤ خائنات وخَوَنة: اسم فاعل من خانَ., خَوّان :صيغة مبالغة من خانَ: كثير الخيانة مبالغ في الخيانة، مُصِرّ عليها :- {إِنَّ اللهَ لاَ يُحِبُّ مَنْ كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا} ., خُوان / خِوان ، جمع أخاوينُ وأَخْوِنة وخُون: ما يُوضع عليه الطَّعام وأدواته، ولا يُسمَّى مائِدةً إلاَّ إذا كان عليه طعام (مؤنثة وتذكَّر) :-نصَب خِوانًا كبيرًا طوال شهر رمضان، - أكبَّ على الخِوان وكان خِفًّا ... فلمّا قام أثقلَه القيامُ., خِيانة :مصدر خانَ |• الخيانة الزَّوجيَّة: عدم المحافظة على الأمانة الزوجيَّة، - الخيانة العظمى: خيانة الوطن والأمّة، - خِيانة الأمانة: تصرُّف الشخص فيما ليس له من مالٍ أو غيره، كان قد اؤتمن عليه., خان ، جمع خانات: مَتْجر، حانوت، وكالة وسوق :-باع سِلَعه في خانٍ عتيق., خوَّنَ يُخوِّن ، تخوينًا ، فهو مُخوِّن ، والمفعول مُخوَّن | • خوَّن الشَّخصَ نسبه إلى الخيانة، أو قال عنه: إنه خائن :-لا يأمن ولا يُخوِّن أحدًا., خانة ، جمع خانات: (انظر: خ ا ن ة - خانة)., استخونَ يستخون ، استخوانًا ، فهو مُستخوِن ، والمفعول مُستخوَن | • استخون الشَّخصَ اعتبره خائنًا أو مختلسًا :-استخون زوجتَه., تخوَّنَ يتخوَّن ، تخوُّنًا ، فهو مُتخوِّن ، والمفعول مُتخوَّن (للمتعدِّي) | • تخوَّن الرَّجلُ صار خائنًا غادرًا. |• تخوَّن جارَه: اتَّهمه بالخِيانة., خان :(انظر: خ ا ن - خان)., اختانَ يختان ، اخْتَنْ ، اختيانًا ، فهو مُختان ، والمفعول مُختان | • اختان نَفْسَه خانها وظلمها ظُلمًا شديدًا، غدَر بها ولم يُخلص لها :- {عَلِمَ اللهُ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَخْتَانُونَ أَنْفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ} ., خانَ يَخون ، خُنْ ، خِيانةً وخَوْنًا ، فهو خائن ، والمفعول مَخُون | • خان الشَّخصُ صديقَه غدَر به ولم يؤدّ حقّه :-أُعدِم جزاء خيانته وطنه، - خان الأمانة/ اليمين: لم يؤدِّها، - {وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِنْ قَوْمٍ خِيَانَةً فَانْبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاءٍ} |• خان العَهْد/ خان الثَّقة: نقضه وأفسده بعد إحكامه، - خانته ذاكرته: لم تسعفه بالتَّذكُّر، - خانته رجلاه: لم يقويا على حمله فسقط، أو لم يقدر على المشي، - خانه التَّعبيرُ: لم يسعفه فأخطأ، - خانه الدَّهر/ خانه حظَّه: لم يحقق مراده. |• خان الزَّوجُ زوجتَه: أقام علاقة غير شرعية مع امرأة أخرى :-اكتشفت خيانة زوجها، - خانت زوجها، - {ذَلِكَ لِيَعْلَمَ أَنِّي لَمْ أَخُنْهُ بِالْغَيْبِ} .


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خنن

- خَنَن :مصدر خنَّ2.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خون

- خَوْن :مصدر خانَ., خوَّنَ يُخوِّن ، تخوينًا ، فهو مُخوِّن ، والمفعول مُخوَّن | • خوَّن الشَّخصَ نسبه إلى الخيانة، أو قال عنه: إنه خائن :-لا يأمن ولا يُخوِّن أحدًا.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خنن

- الخنّة كالغنّة. والأخنّ: الأغنّ، والجمع خنّ. والمخنّة: الأنف. وفلان مخنّة لفلان، أي مأكلة له. ومخنّة القوم: حريمهم. وخننْت الجلّة، إذا استخرجت منها شيئا بعد شيء. والخنين كالبكاء في الأنف والضحك في الأنف. وقد خنّ يخنّ. والخنان: داء يأخذ في الأنف. والخنان أيضا: داء يأخذ الطير في حلوقها.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: خنان
جذر الكلمة: خون

- خانه في كذا يخونه خوْنا وخيانة ومخانة، واختْانه. قال الله تعالى: " تخْتانونأنْفسكمْ " أي يخون بعضكم بعضا. ورجل خائن وخائنة أيضا، والهاء للمبالغة مثل علاّمة ونسّابة. وأنشد أبو عبيد للكلابيّ: حدّثْت نفسك بالوفاءولم تكنْ ... للغدْر خائنة مغل الإصبْ ع وقوم خونة، كما قالوا حوكة. وخوّنه: نسبه إلى الخيانة. والخوّان: الأسد. أبو عمرو: التخوّن: التعهّد. يقال: الحمّى تخوّنه. أي تعهّده. وأنشد لذي الرمّة: لا ينعْش الطرْف إلا ما تخوّنه ... دا ع يناديه باسْم الماء مبْغوم يقول: الغزال ناعس لا يرفع طرفه إلاّ أن تجيء أمّه وهي المتعهدّة له. ويقال: إلاّ ما تنقّص نومه دعاء أمّه له. والتخوّن أيضا: التنقّص. يقال: تخوّنني فلان حقّي، إذا تنقّصك. قال ذو الرمة: لا بل هو الشوق من دا ر تخوّنها ... مرّا سحاب ومرّا بارح ت رب والخوان بالكسر: الذي يؤكل عليه معرّب. وثلاثةأخْ ونة، والكثير خون. والخان: الذي للتجّار.



الأكثر بحثاً