أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- رَفَوْتُه: سَكَّنْته من الرُّعْب؛ قال أَبو خِراشٍ الهذلي: رَفَوْني وقالوا: يا خُوَيْلِدُ لا تُرَعْ، فقلتُ، وأَنْكَرْت الوُجوهَ: هُمُ هُمُ يقول: سَكَّنُوني، اعتَبرَ بمشاهدة الوجوه، وجعلها دليلاً على ما في النفوس، يريد رَفَؤُوني فأَلقى الهمزة، وقد تقدم. ورَفَوْتُ الثوبَ أَرْفُوه رَفْواً: لغة في رَفَأْتُه، يُهمز ولا يهمز، والهمز أَعلى. وقال في باب تحويل الهمزة: رَفَوْتُ الثوبَ رَفْواً يُحَوِّلُ الهمزة واواً كما ترى. أَبو زيد: الرِّفاءُ الموافَقة، وهي المُرافاةُ بلا همز؛ وأَنشد: ولمَّا أَنْ رأَيتُ أَبا رُوَيْمٍ يُرافِيني، ويَكْرَهُ أَنْ يُلاما والرِّفاءُ: الالتِحامُ والاتَّفاقُ. ويقال: رَفَّيْتُه تَرْفِيةً إذا قلت للمتزوّج بالرِّفاءِ والبَنين؛ قال ابن السكيت: وإن شئتَ كان معناه بالسكون والطمأْنينة، من قولهم رَفَوْت الرجلَ إذا سَكَّنته. وفي الحديث: أَنه نَهَى أَن يقال بالرِّفاءِ والبَنِين، قال ابن الأَثير: ذكره الهروي في المعتل ههنا ولم يذكره في المهموز؛ قال: وكان إذا رَفَّى رجلاً أَي إذا أَحبَّ أَن يَدْعُوَ له بالرِّفاء، فترَك الهمز ولم يكن الهمزُ من لغته، وقد تقدم أَكثر هذا القول. الفراء: أَرْفَأْتُ إليه وأَرْفَيْتُ إليه لغتان بمعنى جَنَحْت إليه. الليث: أَرْفَت السَّفينة قَرُبَتْ إلى الشَّطّ. أَبو الدُّقيش: أَرْفَت السفينةُ وأَرْفَيْتُها أَنا، بغير همز. والرُّفَةُ، بالتخفيف: التِّبْنُ؛ عن أَبي حنيفة، تقول العرب: اسْتَغْنَتِ التُّفَةُ على الرُّفَةِ، والتشديد فيهما لغة، وقيل: الرُّفَة التِّبْن، يمانية، وقد تقدم في الثنائي. والرُّفَةُ: دُوَيْبَّة تَصِيدُ تسمَّى عَناقَ الأَرض. قال ابن سيده: قضينا على لامِها بالياء لأَنها لام، قال: وقد يجوز أَن تكون واواً بدليل الضمة. التهذيب: الليث الرُّفَة عَناقُ الأَرض تَصِيدُ كما يَصيدُ الفَهْد. قال أَبو منصور: غَلِط الليث في الرُّفَةِ في لفظه وتفسيره، قال: وأَحسبه رأَى في بعض الصحف أَنا أَغنى عنك من التُّفَةِ عن الرُّفَةِ، فلم يضبطه وغيَّرَه فأَفسده، فأَما عَناقُ الأَرض فهو التُّفَة مخففة، بالتاء والفاء والهاء، ويكتب بالهاء في الإدْراج كهاء الرحمة والنعمة. وقال أَبو الهيثم: أما الرَّفْتُ فهو بالتاء فَعْلٌ من رَفَتُّه أَرْفِتُه إذا دَقَقْته. ويقال للتِّبْنِ: رُفَتٌ ورَفْتٌ ورُفاتٌ، وقد مرّ ذكرها. والأُرْفِيُّ: لبنُ الظبية، وقيل: هو اللبنُ الخالصُ المَحْضُ الطَّيِّبُ. والأُرْفِيُّ أَيضاً: الماسِخُ، قال: وقد يكون أُفْعُولاً وقد يكون فُعْلِيّاً، وقد يكون من الواو لوجود رَفَوْت وعدم رَفَيْت. والأَرْفَى: الأَمرُ العظيمُ.


- : (و ( {رَفَا الثَّوْبَ) } يَرْفُوه {رَفْواً: (أَصْلَحَهُ) وضمَّ بعضَه إِلَى بَعْضٍ، يُهْمَزُ وَلَا يُهْمَزُ) . وقالَ ابنُ الأعرابيِّ وأَبو زيْدٍ: هُوَ مَهْموزٌ. (و) مِنِ المجازِ: رَفَا (فلَانا: سَكَّنَهُ من الرُّعْبِ) وَهُوَ غَيْر مَهْموزٍ. يقالُ فَزِعَ فلانٌ} فَرَفَوْته، أَي أَزَلْت فَزَعَه وسَكَّنْته كَمَا يزالُ الخَرْقُ {بالرَّفْوِ. وقالَ أَبو زيْدٍ فِي كتابِ الهَمْز فِي بابِ تحويلِها:} رَفَوْتُ الثوْبَ {رَفْواً تُحَوَّلُ الهَمْزَةُ واواً كَمَا تَرى. وقالَ ابنُ السِّكِّيت فِي بابِ مَا لم يُهْمَز فَيكون لَهُ مَعْنى فَإِذا هُمِز كانَ لَهُ مَعْنىً آخَر، رَفَأَ الثَّوْبَ} ورَفَوْتُ الرَّجُلَ سكَّنْته. وأَنْشَدَ الجوهريُّ لأبي خِراشٍ الهُذَليّ، واسمُه خُوَيْلد: {رَفَوْني وَقَالُوا يَا خُوَيْلِدُ لم تُرَعْ فقلتُ وأَنْكَرْت الوُجوهَ هُمُ هُمُيقولُ: سَكِّنُوني. قالَ ابنُ هانىء: يُريدُ رَفَؤُوني فأَلْقى الهَمْزةَ، قالَ: والهَمْزةُ لَا تُلْقَى فِي الشِّعْر وَقد أَلْقاها فِي هَذَا البيتِ؛ وقالَ: مَعْناه أَي فَزِعْت فطارَ قَلْبي فضمُّوا بعضِي إِلَى بعضٍ. (} والرِّفاءُ، ككِساءٍ: الالْتحامُ والاتِّفاقُ) وحسنُ الاجْتماعِ؛ وَمِنْه قَوْلهم فِي الدُّعاءِ للمُتَزوِّج: {بالرِّفاءِ والبَنِينَ، وَقد نَهَى عَنهُ لكَوْنِه من سننِ الجاهِليَّةِ. وقالَ ابنُ السِّكِّيتِ: أَصْلُه الهَمْزُ وَإِن شِئْتَ كانَ مَعْناه بالسكونِ والطّمَأْنِينةِ فيكونُ أَصْلُه غَيْرَ مَهْموزٍ. (} ورَفَّيْتُه {تَرْفِيَةً: قُلْتُ لَهُ بالرِّفاءِ والبَنِينِ) ؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (إِذا} رَفَّى رجُلاً قالَ: بارَكَ اللَّهُ عليكَ وفِيكَ وجَمَعَ بَيْنكما فِي خَيْرٍ) . (وحُيَيُّ بنُ {رُفَيَ، مُصَغَّرَيْن م) مَعْروفٌ؛ كَذَا فِي النُّسخِ حُيَي بياءَيْن والصَّوابُ بالنّونِ، كَذَا هُوَ نَصّ التكْملَةِ؛ وقَوْلُه: مَعْروفٌ، فِيهِ نَظَرٌ لأنَّه لَا يَعْرِفُه إِلَّا مَنْ مارَسَ عِلْم النَّسَبِ وغاصَ فِيهِ، وَهُوَ حُنَيُّ بنُ رُفَيَ بنِ جعشمٍ فِي نَسَبِ حَضْرَمَوْتِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } المُرافَاةُ: الاتِّفاقُ، نقَلَهُ الجوهرِيُّ وأَنْشَدَ: ولمَّا أَنْ رأَيْتُ أَبا رُوَيْمٍ {يُرافِيني ويَكْرَهُ أَنْ يُلاما (7) قُلْتُ: وَهُوَ قولُ أَبي زيْدٍ قالَ:} الرِّفاءُ المُوافَقَةُ وَهِي {المُرافَاةُ بغيْرِ هَمْزٍ، فجعلَ الرِّفاءَ مَصْدراً مِن بابِ المُفاعَلَةِ. } وأَرْفاهُ: دارَاهُ، عَن ابنِ الأعرابيِّ. ورَفَى الثَّوْبَ {يَرْفي، كرَمَى لُغَةُ بَني كَلْب فِي} رَفا {يَرْفُو، كَذَا فِي المِصْباح. } وتَرافَوا، على الأَمْر: تَواطَؤُا، لُغَةٌ فِي الهَمْز. {وأَرْفَيْتُ إِلَيْهِ: لَجَأْتُ وقالَ الفرَّاءُ: جَنَحْتَ إِلَيْهِ، لُغَةٌ فِي الهَمْز. وأرفيْتُ السَّفينة: أدْنيْتها إِلَى الأرْضِ، عَن ابْن شمَيْل، لغَة فِي الهَمْز. } والمُرافاةُ: المُدارَاةُ والمُحاباةُ، لغةٌ فِي الهَمْز. ورَفَا يَرْفُو: تزوَّجَ، وَهُوَ مجازٌ. رفا: (و ( {الأَرْفَى) : هُوَ (العَظِيمُ الأَذُنَيْنِ فِي اسْتِرْخَاءٍ، وَهِي} رَفُواءُ) ، وَهِي الَّتِي تقبلُ إحْداهما على الأُخْرى حَتَّى تَكَاد تماس أَطْرافُهما، هَكَذَا هُوَ فِي النسخِ مَكْتوبٌ بالأسْودِ، والواوُ كذلكَ بالأسْودِ، وليسَ هُوَ فِي الصِّحاحِ. (! والأُرْفِيُّ، كتُرْكِيَ: لَبَنُ الظَّبْيَةِ، أَو اللَّبَنُ المَحْضُ الطَّيِّبُ) . وقالَ ابنُ الأَعرابيِّ: هُوَ اللبَنُ الخالِصُ. قَالَ ابنُ سِيدَه: قد يكونُ أُفْعُولاً، وَقد يكونُ فُعْلِيّاً، وَقد يكونُ مِن الواوِ ولوُجودِ {رَفَوْت وعَدَم} رَفَيْت. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {الرُّفَةُ، بالضمِّ: التِّبْنُ، قد مرَّ للمصنِّفِ. قَالَ ابنُ سِيدَه: قد يجوزُ أَن تكونَ لامُها واواً بدَليلِ الضمَّة.


- ـ رَفَّ يَرُفُّ ويَرِفُّ: أكَلَ كثيراً، ـ وـ المرأةَ: قَبَّلَها بأطْرَافِ شَفَتَيْهِ، ـ وـ فلاناً: أحْسنَ إليه، ـ وـ لَوْنُهُ يَرِفُّ رفّاً ورَفيفاً: بَرَقَ وتَلأْلأَ، ـ كارْتَفَّ، ـ وـ له: سَعَى بما عَزَّ وهان من خِدْمةٍ، ـ وـ القومُ به: أحْدَقُوا، ـ وـ الحُوارُ أُمَّهُ: رَضَعَهَا، ـ وـ بفُلانٍ: أكْرَمَهُ، ـ وـ إلى كذا: ارْتَاحَ، ـ وـ الطائِرُ: بَسَطَ جَناحَيْهِ، ـ كرَفْرَفَ، والثُّلاثيُّ غيرُ مُسْتَعْمَلٍ. ـ والرَّفُّ: شِبْهُ الطاقِ ط يُجْعَلُ ط (عليه طَرائِفُ البيتِ، ـ كالرَّفْرَفِ) ـ ج: رُفُوفٌ، ـ وـ : الإِبِلُ العظيمَةُ، ويُكْسَرُ، والقَطيعةُ من البَقَر، والجَماعةُ من الضَّأنِ أو من مُطْلَقِ الغَنَمِ، وكلُّ مُشْرِفٍ من الرَّمْلِ، وحَظِيرَةُ الشاءِ، وضَرْبٌ من أكْلِ الإِبِلِ والغَنَمِ تَرُفُّ وتَرِفُّ، واخْتِلاجُ العَيْنِ وغَيْرِها تَرُفُّ وتَرِفُّ، ووَمِيضُ البَرْقِ، والريقُ، والمَصُّ، والإِحسانُ، والمِيرَةُ، والثَّوْبُ الناعِمُ، وشُرْبُ اللَّبَنِ كُلَّ يَوْمٍ، وأنْ تَرُفَّ ثَوْبَكَ بآخَرَ لِتُوَسِّعَه من أسْفَلِهِ، وبالكسرِ: شُرْبُ كُلِّ يَوْمٍ. ـ وأخَذَتْهُ الحُمَّى رِفّاً: كُلَّ يومٍ، وبالضمِّ: التِبْنُ وحُطَامُهُ، كالرُّفَّةِ. ـ والرَّفْرَفُ: ثِيابٌ خُضْرٌ تُتَّخَذُ منها المحابِسُ وتُبْسَطُ، وكِسْرُ الخِباءِ، وجوانِبُ الدِرْعِ، وما تَدَلَّى منها، وما تَهَدَّلَ من أغْصَانِ الأَيْكَةِ، وفُضولُ المَحابِسِ والفُرُشِ، وكُلُّ ما فَضَلَ فَثُنِيَ، والفِراشُ، وسَمَكٌ بَحْرِيٌّ، وشَجَرٌ يَنْبُتُ باليَمَنِ، والرَّوْشَنُ، والوِسادَةُ، والبَظْرُ، والشَّجَرُ الناعِمُ المُسْتَرْسِلُ، والرِياضُ، والبُسْطُ، وخِرْقَةٌ تُخاطُ في أسْفَلِ السُّرادِقِ والفُسْطَاطِ، والرَّقيقُ من ثِيابِ الدِيباجِ، ـ وـ من الدِرْعِ: زَرَدٌ يُشَدُّ بالبَيْضَةِ يَطْرَحُهُ الرَّجُلُ على ظَهْرِهِ. ـ والرَّفَّةُ: الأَكْلَةُ المُحْكَمَةُ. ـ والرَّفَفُ، مُحرَّكةً: الرِّقَّةُ، ـ والرَّفيفُ: السَّقْفُ، والمُتَنَدِّي من الشَّجَرِ وغَيْرِهَا، والخِصْبُ، والسَّوْسَنُ، والرَّوْشَنُ. ـ والرَّفْرافُ: الظَّليمُ، وخاطِفُ ظِلِّهِ. ـ وذاتُ رَفْرَفٍ، ويُضَمُّ: وادٍ لِبَنِي سُلَيْمٍ، ودارَةُ رَفْرَفٍ، وتُضَمُّ (الراءُ) ِبَنِي نُمَيْرٍ. ـ وذاتُ الرَّفيفِ، كأميرٍ: سُفُنٌ كان يُعْبَرُ عليها، وهي أن تُنَضَّدَ سَفينَتانِ أو ثلاثٌ للمَلِكِ. ـ وأرَفَّتِ الدَّجاجَةُ على بَيْضِهَا: بَسَطَتِ الجَناحَ. ـ والرَّفْرَفَةُ: الصَّوْتُ، وتَحْرِيكُ الظَّليمِ جَناحَيْهِ حَوْلَ الشيءِ يُريدُ أن يَقَعَ عليه.


- ـ رَفَا الثَّوْبَ: أصْلَحَهُ، ـ وـ فلاناً: سَكَّنَهُ من الرُّعْبِ. ـ والرِّفاءُ، ككِساءٍ: الالْتِحامُ، والاتِّفاقُ. ـ ورَفَّيْتُه تَرْفِيَةً: قُلْتُ له: بالرِّفاءِ والبَنِينَ. ـ وحُيَيُّ بنُ رُفَيٍّ، مُصَغَّرَيْنِ: م.


- رَفَا رَفَا رَفْوًا: تزوّج.|رَفَا الثوبَ ونحوَه من كل منسوج: أصلحه وضَمَّ بعضه إلى بعض. يقال: رَفَا الخَرقَ.|رَفَا فلانًا: أزال فزعه وسكَّنه من الرُّعْبِ.


- رَفَّى المتزوِّجَ: قال له: بالرِّفاءِ والبنين.|(انظر: رفأ) .


- الرِّفَاءُ الرِّفَاءُ يقال للمتزوج: بالرفاء والبنين: بالوفاق والوئام والخَلَفِ الصالح.| (وانظر: رفأ) .


- الرَّفَّاءُ : الذي يَرْفَأُ الثيابَ ونحوها وهي رفَّاءة.


- الرِّفَاءُ : الالتِئَامُ والاتِّفاقُ.


- الرَّفَّاءُ : الذي صَناعته رَفْوُ الثياب ونحوها وهي رفَّاءة.


- رَافَاهُ مُرافاة، ورِفاءً: وافَقَهُ.|رَافَاهُ داراه.|رَافَاهُ حاباه.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد).| رَفَوْتُ، أَرْفُو، اُرْفُ، مصدر رَفْوٌ.|1- رَفا الشَّابُّ : تَزَوَّجَ.|2- رَفا الثَّوْبَ : أَصْلَحَهُ بِضَمِّ بَعْضِهِ إلى بَعْضٍ بِالخِياطَةِ.|3- رَفا الوَلَدَ : سَكَّنَ خَوْفَهُ وَأَزالَ فَزَعَهُ.|4- رَفا جارَهُ : سَدَّ حاجَتَهُ.


- 1- رفة : تبن|2- رفة : حطام التبن


- 1- ترافأ القوم : توافقوا|2- ترافأ القوم : تعاونوا


- 1- رفا الثوب : لأم خرقه وضم بعضه إلى بعضه الآخر بالخياطة|2- رفاه سكن خوفه|3- رفاه : سد حاجته|4- رفا : تزوج


- 1- أرفى السفينة : قربها من المرفأ|2- أرفى اليه : لجأ إليه


- 1- ترافى القوم على الأمر : توافقوا عليه


- 1- رافاه : وافقه|2- رافاه : داراه


- 1- عظيم الأذنين في استرخاء ، جمع : رفو ، مؤنث رفواء


- ر ف ا: (رَفَوْتُ) الثَّوْبَ مِنْ بَابِ عَدَا يُهْمَزُ وَلَا يُهْمَزُ. وَرَفَوْتُ الرَّجُلَ سَكَّنْتُهُ مِنَ الرُّعْبِ. وَ (الْمُرَافَاةُ) الِاتِّفَاقُ. وَ (الرِّفَاءُ) الِالْتِحَامُ وَالِاتِّفَاقُ. وَيُقَالُ: (رَفَّيْتُهُ تَرْفِيَةً) إِذَا قُلْتُ لِلْمُتَزَوِّجِ: (بِالرِّفَاءِ) وَالْبَنِينَ. وَإِنْ شِئْتَ كَانَ مَعْنَاهُ بِالسُّكُونِ وَالطُّمَأْنِينَةِ مِنْ قَوْلِهِمْ: (رَفَوْتُ) الرَّجُلُ إِذَا سَكَّنْتَهُ.


- رفَا يَرفُو ، ارْفُ ، رَفْوًا ، فهو رافٍ ، والمفعول مَرفُوٌّ (للمتعدِّي) | • رفَا الرَّجُلُ تزوج. |• رفَا الثَّوبَ ونحوَه: رفأه، ضمَّ بعضه إلى بعض وأصلح ما به من ثقوب وخروق (انظر: ر ف أ - رفَأَ1) :-رفا الجوارب، - من اغتاب خرق ومن استغفر الله رفا، - خرق ثوب المودة بإساءته ثم رفاه بإحسانه |• رفا بين القوم: أصلح بينهم.


- رَفْو :مصدر رفَا.


- أرفى يُرفي ، أَرْفِ ، إرفاءً ، فهو مُرفٍ ، والمفعول مُرفًى (للمتعدِّي) | • أرفَت السَّفينةُ دنت من المرسى. |• أَرفى الرُّبَّانُ السَّفينةَ: أدناها من المرسى.


- رَفّ1 ، جمع أَرْفُف (لغير المصدر {ورِفاف} لغير المصدر) ورُفوف (لغير المصدر).|1- مصدر رفَّ/ رفَّ إلى/ رفَّ بـ/ رفَّ على/ رفَّ لـ. |2 - لَوْحٌ خَشبيّ أو معدنيّ يوضع جنب الجدار أو داخل الخزانة توضع عليه الأشياء الصغيرة (آنية، - كتب، - ملابس ... ) :-وضع الكتابَ على الرَّف |• مَوْضوع على الرّف: متروك مُهمل.


- رَفّ2 :(الحيوان) عدد كبير من الحشرات أو الكائنات الحيَّة الصغيرة الأخرى خاصَّة أثناء تحركها.


- رفَّ / رفَّ إلى / رفَّ بـ / رفَّ على / رفَّ لـ رَفَفْتُ ، يَرِفّ ، ارْفِفْ / رِفَّ ، رَفًّا ورَفيفًا ، فهو رافّ ، والمفعول مرفوفٌ (للمتعدِّي) | • رفَّ الشَّيءُ تحرَّك واهتزَّ بسرعة :-رفَّ الطائرُ: رَفْرَف، - رفَّ الحاجبُ، - رفّ البرق: تلألأ، - رفَّت عيناه: اضطربت واختلجت.|• رفَّ البيتَ: جعل له رَفًّا، وهو لوح خشبيّ أو معدنيّ يُوضع جَنْبَ الجدار أو داخل الخزانة توضع عليه الأشياء الصغيرة :-رفَّ مكتبةً.|• رفَّ الثَّوبَ: رفأه بآخر ليتوسّع من أسفله. |• رفَّ إلى فلان/ رفَّ لفلان: هشَّ واهتزّ وارتاح إليه :-رفَّ فؤادي لحديثه، - رفَّ قلبُه إليه.|• رفَّ به القومُ: أحدقوا به وأحاطوا :-رفَّ به حُرَّاسُه/ الإعلاميُّون.|• رفَّت عليه السَّعادةُ: حَفَّته.


- رفَا يَرفُو ، ارْفُ ، رَفْوًا ، فهو رافٍ ، والمفعول مَرفُوٌّ (للمتعدِّي) | • رفَا الرَّجُلُ تزوج. |• رفَا الثَّوبَ ونحوَه: رفأه، ضمَّ بعضه إلى بعض وأصلح ما به من ثقوب وخروق (انظر: ر ف أ - رفَأَ1) :-رفا الجوارب، - من اغتاب خرق ومن استغفر الله رفا، - خرق ثوب المودة بإساءته ثم رفاه بإحسانه |• رفا بين القوم: أصلح بينهم.


- رَفْو :مصدر رفَا.


- يهمز ولا يهمز رفوْت الثوبأرْفوه، . ورفوْت الرجل: سكّنته من الرعب. قال أبو خراش الهذليّ، واسمه خويلد: رفوْني وقالوا يا خويْلد لم ترعْ ... فقلت وأنكرت الوجوه هم هم والمرافاة: الاتّفاق والالتحام. قال الشاعر: ولمّا أن رأيت أبا رويْ م ... يرافيني ويكره أن يلاما والرفاء: الالتحام والاتفاق. ويقال: رفّيْته ترْفية، إذا قلت للمتزوّج: بالرفاء والبنين. قال ابن السكيت: وإن شئت كان معناه: بالسكون والطمأنينة، من قولهم: رفوْت الرجل، إذا سكّنْته.


- ,إتلاف,إفساد,تمزيق,ثقب,خرق,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.