أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الزَّهْرَةُ: نَوْرُ كل نبات، والجمع زَهْرٌ، وخص بعضهم به الأَبيض. وزَهْرُ النبت: نَوْرُه، وكذلك الزهَرَةُ، بالتحريك. قال: والزُّهْرَةُ البياض؛ عن يعقوب. يقال أَزْهَرُ بَيِّنُ الزُّهْرَةِ، وهو بياض عِتْق. قال شمر: الأَزْهَرُ من الرجال الأَبيض العتيقُ البياضِ النَّيِّرُ الحَسَنُ، وهو أَحسن البياض كأَنَّ له بَرِيقاً ونُوراً، يُزْهِرُ كما يُزْهِرُ النجم والسراج. ابن الأَعرابي: النَّوْرُ الأَبيض والزَّهْرُ الأَصفر، وذلك لأَنه يبيضُّ ثم يصفّر، والجمع أَزْهارٌ، وأَزاهِيرُ جمع الجمع؛ وقد أَزْهَرَ الشجر والنبات. وقال أَبو حنيفة: أَزْهَرَ النبتُ، بالأَلف، إِذا نَوَّرَ وظهر زَهْرُه، وزَهُرَ، بغير أَلف، إِذا حَسُنَ. وازْهارَّ النبت: كازْهَرَّ. قال ابن سيده: وجعله ابن جني رباعيّاً؛ وشجرة مُزْهِرَةٌ ونبات مُزْهِرٌ، والزَّاهِرُ: الحَسَنُ من النبات: والزَّاهِرُ: المشرق من أَلوان الرجال. أَبو عمرو: الأَزهر المشرق من الحيوان والنبات. والأَزْهَرُ: اللَّبَنُ ساعةَ يُحْلَبُ، وهو الوَضَحُ وهو النَّاهِصُ (* قوله: «وهو الناهص» كذا بالأَصل). والصَّرِيحُ. والإِزْهارُ: إِزْهارُ النبات، وهو طلوع زَهَرِه.والزَّهَرَةُ: النبات؛ عن ثعلب؛ قال ابن سيده: وأُراه إِنما يريد النَّوْرَ. وزَهْرَةُ الدنيا وزَهَرَتُهَا: حُسْنُها وبَهْجَتُها وغَضَارَتُها. وفي التنزيل العزيز: زَهْرَةَ الحياة الدنيا. قال أَبو حاتم: زَهَرَة الحياة الدنيا، بالفتح، وهي قراءة العامة بالبصرة. قال: وزَهْرَة هي قراءة أَهل الحرمين، وأَكثر الآثار على ذلك. وتصغير الزَّهْرِ زُهَيْرٌ، وبه سمي الشاعر زُهَيْراً. وفي الحديث: إِنَّ أَخْوَفَ ما أَخاف عليكم من زَهْرَةِ الدنيا وزينتها؛ أَي حسنها وبهجتها وكثرة خيرها. والزُّهْرَةُ: الحسن والبياض، وقد زَهِرَ زَهَراً. والزَّاهِرُ والأَزْهَرُ: الحسن الأَبيض من الرجال، وقيل: هو الأَبيض فيه حمرة. ورجل أَزْهَرُ أَي أَبيض مُشْرِقُ الوجه. والأَزهر: الأَبيض المستنير. والزُّهْرَةُ: البياض النِّيِّرُ، وهو أَحسن الأَلوان؛ ومنه حديث الدجال: أَعْوَرُ جَعْدٌ أَزْهَرُ. وفي الحديث: سأَلوه عن جَدِّ بني عامر بن صعصعة فقال: جملٌ أَزْهَرُ مُتَفَاجُّ. وفي الحديث: سورة البقرة وآل عمران الزَّهْرَاوانِ؛ أَي المُنِيرتان المُضِيئَتانِ، واحدتهما زَهْرَاءُ. وفي الحديث: أَكْثِرُوا الصلاةَ عليّ في الليلة الغرّاء واليوم الأَزْهَرِ؛ أَي ليلة الجمعة ويومها؛ كذا جاء مفسراً في الحديث. وفي حديث علي، عليه السلام، في صفة سيدنا رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم: كان أَزْهَرَ اللَّوْنِ ليس بالأَبيضِ الأَمْهَقِ. والمرأَة زَهْرَاءُ؛ وكل لون أَبيض كالدُّرَّةِ الزَّهْراءِ، والحُوَار الأَزْهَر. والأَزْهَرُ: الأَبيضُ. والزُّهْرُ: ثلاثُ ليال من أَوّل الشهر. والزُّهَرَةُ، بفتح الهاء: هذا الكوكب الأَبيض؛ قال الشاعر: قد وَكَّلَتْنِي طَلَّتِي بالسَّمْسَرَه، وأَيْقَظَتْنِي لطُلُوعِ الزُّهَرَه والزُّهُورُ: تَلأْلؤ السراج الزاهر. وزَهَرَ السراجُ يَزْهَرُ زُهُوراً وازْدَهَرَ: تلألأ، وكذلك الوجه والقمر والنجم؛ قال: آل الزُّبَيْر نُجومٌ يُسْتَضَاءُ بِهِمْ، إِذا دَجا اللَّيْلُ من ظَلْمائِه زَهَرَا وقال: عَمَّ النَّجُومَ ضَوْءُه حين بَهَرْ، فَغَمَر النَّجْمَ الذي كان ازْدَهَرْ وقال العجاج: ولَّى كمِصْباحِ الدُّجَى المَزْهُورِ قيل في تفسيره: هو من أَزْهَرَهُ اللهُ، كما يقال مجنون من أَجَنَّهُ. والأَزْهَرُ: القمر. والأَزْهَرَان، الشمسُ والقمرُ لنورهما؛ وقد زَهَرَ يَزْهَرُ زَهْراً وزَهُرَ فيهما، وكل ذلك من البياض. قال الأَزهري: وإِذا نعته بالفعل اللازم قلت زَهِرَ يَزْهَرُ زَهَراً. وزَهَرَت النارُ زُهُوراً: أَضاءت، وأَزْهَرْتُها أَنا. يقال: زَهَرَتْ بك ناري أَي قويت بك وكثرت مثل وَرِيَتْ بك زنادي. الأَزهري: العرب تقول: زَهَرَتْ بك زنادي؛ المعنى قُضِيَتْ بك حاجتي. وزَهَرَ الزَّنْدُ إِذا أَضاءت ناره، وهو زَنْدٌ زَاهِرٌ. والأَزْهَرْ: النَّيِّرُ، ويسمى الثور الوحشي أَزْهَرَ والبقرة زَهْرَاء؛ قال قيس بن الخَطِيم: تَمْشِي، كَمَشْيِ الزَّهْراءِ في دَمَثِ الـ ـرَّوْضِ إِلى الحَزْنِ، دونها الجُرُفُ ودُرَّةٌ زَهْرَاءٌ: بيضاء صافية. وأَحمر زاهر: شديد الحمرة؛ عن اللحياني. والازْدِهارُ بالشيء: الاحتفاظ به. وفي الحديث: أَنه أَوصى أَبا قتادة بالإِناء الذي توضأَ منه فقال: ازْدَهِرْ بهذا فإِن له شأْناً، أَي احتفظ به ولا تَضيعه واجعله في بالك، من قولهم: قضيت منه زِهْرَتِي أَي وَطَري، قال ابن الأَثير: وقيل هو من ازْدَهَرَ إِذا فَرِحَ أَي ليُسْفِرْ وجهُك وَليْزُهِرْ، وإِذا أَمرت صاحبك أَن يَجِدَّ فيما أَمرت به قلت له: ازْدَهِرْ، والدال فيه منقلبة عن تاء الافتعال، وأَصل ذلك كله من الزُّهْرَةِ والحُسْنِ والبهجة؛ قال جرير: فإِنك قَيْنٌ وابْنُ قَيْنَيْنِ، فازْدَهِرْ بِكِيرِكَ، إِنَّ الكِيرَ لِلْقَينِ نافِعُ قال أَبو عبيد: وأَظن ازْدَهَرَ كَلمة ليست بعربية كأَنها نبطية أَو سريانية فعرّبت؛ وقال أَبو سعيد: هي كلمة عربية، وأَنشد بيت جرير وقال: معنى ازْدَهِر أَي افْرَحْ، من قولك هو أَزَهَرُ بَيَّنُ الزُّهرَةِ، وازْدَهِرْ معناه ليُسْفِرْ وجهُك ولْيُزْهِرْ. وقال بعضهم: الازْدِهارُ بالشيء أَن تجعله من بالك؛ ومنه قولهم: قضيت منه زِهْرِي، بكسر الزاي، أَي وَطَري وحاجتي؛ وأَنشد الأُمويُّ: كما ازْدَهَرَتْ قَيْنَةٌ بالشِّرَاع لأُسْوارِها، عَلَّ منها اصْطِباحا أَي جَدَّتْ في عملها لتحظى عند صاحبها. يقول: احتفظت القَيْنَةُ بالشِّرَاعِ، وهي الأَوتار. والازْدِهارُ: إِذا أَمرت صاحبك أَن يَجِدَّ فيما أَمرته قلت له: ازْدَهِرْ فيما أَمرتك به. وقال ثعلب: ازْدَهِرْ بها أَي احْتَمِلْها، قال: وهي أَيضاً كلمة سريانية. والمِزْهَرُ: العود الذي يضرب به. والزَّاهِرِيَّةُ: التَّبَخْتُر؛ قال أَبو صخر الهذلي: يَفُوحُ المِسْكُ منه حين يَغْدُو، ويَمْشِي الزَّاهِرِيَّةَ غَيْرَ حال وبنو زُهْرة: حيٌّ من قريش أَخوال النبي، صلى الله عليه وسلم، وهو اسم امرأَة كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر، نسب ولده إِليها. وقد سمت زاهراً وأَزْهَرَ وزُهَيْراً. وزَهْرانُ أَبو قبيلة. والمَزَاهِرُ: موضع؛ أَنشد ابن الأَعرابي للدُّبَيْرِيِّ: أَلا يا حَماماتِ المَزاهِرِ، طالما بَكَيْتُنَّ، لو يَرْثِي لَكُنَّ رَحِيمُ


- : (الزَّهْرَة، ويُحرَّك: النَّباتُ) ، عَن ثَعْلب. قَالَ ابنُ سِيده: (و) أُراه إِنّما يُريد (نَوْره) ، الْوَاحِد زَهْرَةٌ مثل تَمْر وتَمْرة. ثمّ إِن الَّذِي رُوِيَ عَن ثَعْلبٍ فِي مَعْنَى النَّبَات إِنما هُوَ الزَّهْرَة بالفَتْح فَقَط. وأَمّا التَّحْرِيك فَفِي الَّذِي بعده وَهُوَ النَّوْر، فَفِي كَلَام المُصَنِّف نَظَرٌ، وأَنكرَ شيخُنا مَا صَدَّر بِهِ المُصنّف، وادَّعَى أَنه لَا قائِلَ بِهِ أحدٌ مُطْلقاً، وَلَا يُعرفف كَلامِهم. وَهُوَ مَوْجُود فِي المُحْكَم، ونَسَبه إِلى ثَعْلب، وتَبِعه المُصَنضف. فتَأَمَّل. (أَو) النَّوْرُ الأَبيضُ. والزَّهرُ: (الأَصفَرُ مِنْه) ، وذالك لأَنَّه يَبْيَضُّ ثمّ يَصْفَرُّ، قَالَه ابنُ الأَعرابيّ، وَنَقله ابْن قُتَيْبَةَ فِي المَعَارِف: وَقيل: لَا يُسمَّى الزَّهرَ حَتَّى يَتَفَتَّح، وقَبْلَ التَّفْتِيحِ هُوَ بُرْعومٌ، كَمَا فِي المِصْباح. وخصّ بَعضهم بِهِ الأَبيضَ، كَمَا فِي المُحْكَم. (ج زَهْرُ) ، بإِسقاط الهاءِ، (وأَزهَارٌ) ، و (جج) ، أَي جمع الْجمع (أَزاهِيرُ) . (و) الزَّهْرة (من الدُّنْيا: بَهْجَتُها ونَضَارَتُها) . وَفِي الْمُحكم: غَضَارَتُهَا، بالغين، وَفِي المِصْباح: زَهْرَةُ الدُّنْيا مثْل تَمْرَة لَا غير: مَتَاعُهَا أَو زِينَتُها. واغْتَرَّ بِهِ شيخُنَا فأَنْكَرَ التَّحْرِيكَ فِيهَا مُطْلقاً، وعَزَاه لأَكثرِ أَئِمَّةِ الغَرِيب، وَلَا أَدْرِي كَيفَ ذالك. فَفِي المُحْكم: زَهْرَةُ الدُّنيا (و) زَهَرَتُها: (حُسْنُها) وبَهْجَتُها وغَضَارَتُها. وَفِي التَّنْزِيل العَزِيز {زَهْرَةَ الْحَيَواةِ الدُّنْيَا} (طه: 131) قَالَ أَبو حَاتِم: (زَهَرَة الحَيَاةِ الدُّنْيَا) بِالْفَتْح، وَهِي قِراءَة العَامّة بالبَصْرة، وَقَالَ: (وزَهْرَة) هِيَ قِرَاءَة أَهْل الحَرَمَين، وأَكثرُ الآثارِ على ذالِك. فَفِي الحَدِيث (إِنَّ أَخوفَ مَا أَخاف عَلَيْكُم من زَهْرَةِ الدُّنْيَا وزِينَتِهَا) أَي حُسْنها وبَهْجَتِهَا وكَثْرةِ خَيْرها. (و) الزُّهْرَة (بِالضَّمِّ: البَياضُ) . عَن يَعْقُوب. وزَاد غَيْرُه: النَّيِّر، وَهُوَ أَحْسَنُ الأَلوانِ. (وَقد زَهِرَ، كفَرِحَ) ، زَهَراً، (و) زَهُرَ، مثْل (كَرُمَ، وَهُوَ أَزْهَرُ) بَيِّنُ الزُّهْرَةِ، وزَاهِرٌ. وَهُوَ بَياض عِتْق. ونَقَل السُّهَيْليّ فِي الرَّوْضِ عَن أَبِي حَنِيفةَ: الزُّهْرَة: الإِشْراقُ فِي أَيِّ لَوْنٍ كَانَ. وأَنشدَ فِي لَوْن الحَوْذعٌّ وَهُوَ أَصْفَرُ: تَرَى زَهَرَ الحَوْذَانِ حَوْلَ رِيَاضِه يُضِيءُ كلَوْنِ الأَتْحَمِيِّ المُوَرَّسِ (و) زُهْرَة (بنُ كِلَاب) بنِ مُرَّةَ بن كَعْبِ بن لُؤَيِّ بنِ غَالِب: (أَبو حَيَ من قُرَيْش) ، وهم أَخوالُ النَّبيّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَمِنْهُم أُمُّه، وَهِي السَّيِّدةُ آمِنَةُ ابنَةُ وَهْبِ بنِ عَبْدِ منافِ ابْن زُهْرَةَ: واخْتُلِفَ فِي زُهْرَةَ هَل هُوَ اسْم رَجُل أَو امرأَة. فالذِي ذَهَب إِليه الجَوْهَرِيّ فِي الصّحاح وابْنُ قُتَيْبَة فِي المَعَارف أَنَّه اسمُ امْرأَةٍ، عُرِفَ بهَا بَنُو زُهْرةَ. قَالَ السُّهَيْليّ: وهاذا منْكَرٌ غَيْر مَعْرُوف، إِنما هُوَ اسْمُ جَدِّهم، كَمَا قَالَه ابنُ إِسحاقَ. قَالَ هِشَامٌ الكَلْبِيّ واسمُ زَهْرَةُ المُغِيرَةُ. (و) زُهْرَة (اسمُ أُمِّ الحَيَاءِ الأَنْبَارِيَّة المُحَدِّثَة) . (وَبنُو زُهْرَةَ: شِيعَةٌ بحَلَبَ) ، بل سادَةٌ نُقَباءُ عُلَمَاءُ فُقَهَاءُ مُحَدِّثون، كَثَّرَ اللهاُ من أَمثالِهِم، وَهُوَ أَكْبَرُ بَيْت من بُيُوت الحُسَيْن. وهم أَبو الحَسَن زُهْرَةُ بنُ أَبِي المَوَاهِب عَلِيِّ ابْن أَبِي سَالِم مُحَمَّد بن أَبِي إِبرايمَ مُحَمَّدٍ الحَرَّانيّ، وَهُوَ المُنْتَقِلُ إِلى حَلَبَ، وَهُوَ ابنُ أَحمدَ الحِجَازِيّ بن مُحَمَّد بن الحُسَيْن وَهُوَ الَّذِي وَقَعَ إِلى حَرَّانَ بن إِسحاقَ بن محمّدٍ المُؤتَمن بن الإِمامِ جعْفرٍ الصادِقِ الحُسينيّ الجَعْفَرِيّ. وجُمْهُورُ عَقِبِ إِسحاقَ بنِ جَعْفرٍ ينتَهِي إِلى أَبي إِبراهيمَ الْمَذْكُور. قَالَ العُمَرِيّ النَّسَّابة كَانَ أَبو إِبراهيمَ عالِماً فَاضلا لَبهيباً عَاقِلا، وَلم تكن حالُه وَاسِعَة، فزَوَّجهُ أَبُو عَبدِ الله الحَسَنِيّ الحَرَانِيُّ بن عبدِ الله بن الحُسَيْنِ بنِ عبد اللهاِ بن عليّ الطَّبِيب العَلَوِيّ العُمَريّ بِنْتَه خَدِيجَةَ، وَكَانَ الحُسَيْن العُمَرِيّ متقدِّماً بحَرَّانَ مُسْتَوْلِياً عَلَيْها، وقَوِيَ أَمرُ أَولادِهِ حتَّى استَوْلَوْا على حَرَّانَ ومَلَكُوهَا على آلِ وَثّابٍ. قَالَ: فأَمدَّ الحُسَيْنُ العُمَريّ أَبَا إِبرَاهِيمَ بمالِه وجاهِه، وخَلَّف أَوْلاَداً سادَةً فُضَلاءَ. هاذا كَلَامه. وَقَالَ الشَّرِيف النَّجَفِيّ فِي المُشجَّرر: وعَقِبُه من رَجُلَيْنِ: أَبِي عَبد الله جَعْفرٍ نقِيبِ حَلَب، وأَبي سَالِمٍ محمَّد. قلْت: وأَعقبَ أَبُو سَالَمٍ من أَبِي المَوَاهِبِ عَلِيَ، وَهُوَ من أَحْمَد وزُهْرَة. قَالَ: أَحمَدُ هاذا يَنْتَسِب إِليه الإِمَامُ الحَافِظُ شَرَف الدّين أَبُو الحُسَيْن عَلِيّ بن محمّد بن أَحمدَ بن عَبدِ الله بن عِيسَى بن محمّد بن أَحمدَ بن عَبدِ الله ابْن عِيسَى بن أَحمَدَ، وَآل بَيته، وأَعقَبَ زُهْرَةُ من أَبي سالمٍ عليَ والحَسَنِ. فمِن وَلَدِ عليَ الشريفُ أَبو المكارم حَمْزَة بنُ عليَ المعروفُ بالشِّرِيف الطَّاهِر. قَالَ ابنُ العَدِيم فِي تَارِيخ حَلَب: كَانَ فَقيهاً أُصُولِيًّا نَظَّاراً على مَذْهبِ الإِمامِيَّة. وَقَالَ ابْن أَسْعَد الجوّانيّ: الشَّرِيفُ الطاهرُ عِزُّ الدِّينِ أَبو المكارمِ حَمْزَةُ، وُلِدَ فِي رَمَضَانَ سنة 511 وتُوفِّيَ بحلَبَ سنة 585. قلت: وَمن وَلدِه الحافِظ شَمْسُ الدِّين أَبُو المَحَاسِن مُحَمَّدُ بنُ عَلَيِّ بنِ الحَسَن بْنِ حَمْزَةَ تِلميذُ الذَّهَبِيّ، توفّي سنة 765 وَمن وَلده مُحَدِّثُ الشامِ الحافِظُ كمالُ الدِّين مُحَمَّدُ بنُ حَمْزةَ ابنِ أحمدَ بنِ عَلِيّ بنِ مُحَمّدٍ تِلمِيذُ الحَافِظِ ابْن حَجَر العَسْقَلانيّ، وَآل بَيتهم. وأَما الحَسَنُ بنُ زُهْرَةَ فَمن وَلَدِه النَّقِيبُ الكاتِبُ أَبُو عَلِيَ الحَسَنُ بنُ زُهْرَةَ، سمِعَ بحَلَبَ من النقيبِ الجوّانيّ وَالْقَاضِي أَبِي المَحَاسن بن شَدَّاد، وكَتَبَ الإِنشاءَ للملكِ الظَّاهر غَازِي بنِ النَّاصِر صَلاحِ الدِّين، وتَوَلَّى نِقَابَةَ حَلَبَ، تَرجمَه الصَّابُونِيّ فِي تَتِمَّة إِكمال الإِكمال. وَوَلَدَاه أَبُو المَحَاسِن عَبْدُ الرَّحمان وأَبُو الحَسَن عَلِيّ سَمِعَا الحَدِيثَ مَعَ والدِهما وحَدَّثَا بِدَمَشقَ. وَمِنْهُم الحافِظُ النّسَّابَة الشَّرِيفُ عِزُّ الدّين أَبُو القَاسِم أَحْمَدُ بنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمانِ نَقِيبٌ حَلَبَ. وَفِي هاذا البيتِ كَثْرَةٌ، وَفِي هاذَا القَدْر كِفَايَةٌ. وأَوْدَعنا تَفْصِيل أَنسابِهم فِي المُشَجَّرَات. فراجِعْها. (وأُمُّ زُهْرَةَ: امرأَةُ كِلَابِ) بن مُرَّة، كَذَا فِي النُّسَخ وَهُوَ غَلَظٌ. ووَقعَ فِي الصّحاح: وزُهْرَة امرأَةُ كِلابٍ. قَالَ ابنُ الجَوَّانِيّ: هكاذا نَصّ الجَوْهَرِيّ وَهُوَ غَلَطٌ. وامرأَة كِلابٍ اسْمُها فاطِمَةُ بِنْتُ سَعْدِ بنِ سيل، فتَنَبَّه لذالك. (وبالفَتْح، زَهْرَةُ بنُ جُوَيَّة) التّمِيمِيّ، وَفِي بَعْض النُّسخ: حُوَيْرِيَة، وَهُوَ غَلَط، وَيُقَال فِيهِ: زَهْرَةُ بنُ حِوَيّه، بالحاءِ الْمُهْملَة الْمَفْتُوحَة وَكسر الْوَاو، قيل: إِنَّه تَابِعِيّ، كَمَا حَقَّقه الحافِظُ، وَقيل: (صَحابِيٌّ) وَفَّدَه مَلِكُ هَجَرَ فَأَسلَمَ، وقَتَلَ يَوْم القادِسِيّة جالِينُوسَ الفَارِسِيّ وأَخَذَ سَلَبَه، وعاشَ حتّى شَاخَ، وقَتَله شَبِيبٌ الخَارِجِيّ أَيَّامَ الحَجَّاجِ، قَالَه سَيْفٌ. (و) الزُّهَرَة، (كَتُؤَدَة: نَجْمٌ) أَبيضُ مُضِيءٌ (م) ، أَي مَعْرُوف، (فِي السماءِ الثّالِثَةِ) قَالَ الشَّاعِر: وأَيقَظَتْنِي لِطُلوعِ الزُّهَرَهْ (و) الزُّهَرَة: (ع بالمَدِينةِ) الشَّرِيفة. (وزَهَرَ السِّرَاجُ والقَمُرُ والوَجْهُ) والنَّجْمُ، (كمَنَعَ) ، يَزْهَرُ (زُهُوراً) ، بالضّمّ: (تَلأْلأَ) أَشْرَقَ، (كازْدَهَرَ) قَالَ الشَّاعِر: آلُ الزُّبَيْرِ نُجُومٌ يُسْتَضَاءُ بهِمْ إِذا دَجَا اللَّيلُ من ظَلْمائِه زَهَرَا وَقَالَ آخرُ: عَمَّ النُّجُومَ ضَوْءَه حِينَ بَهَرْ فَغَمَرَ النَّجْمَ الذِي كَانَ ازْدَهَرْ (و) زَهَرَت (النَّارُ) زُهُوراً: (أَضاءَت. وأَزهَرْتُها) أَنا. (و) من المَجَازِ: يُقَال: زَهَرَتْ (بِكَ زِنَادِي) ، أَي (قَوِيَت) بك (وكَثُرت) ، ثمل وَرِيَتْ (بَك) زِنَادِي. وَقَالَ الأَزهَرِي: العَرَب تَقول: زَهَرَتْ بك زِنَادِي. المَعْنَى: قُضِيَتْ بك حَاجَتِي. وزَهَر الزَّنْدُ، إِذا أَضاءَتْ نارُه، وَهُوَ زَنْدٌ زَاهِرٌ. (و) زَهَرَت (الشَّمْسُ الإِبلَ: غَيَّرَتْهَا) . (والأَزهَرُ: القَمَرُ) ، لاستِنَارَتهِ. (و) الأَزْهَر: (يومُ الجُمُعَةِ) . وَفِي الحَدِيث (أَكْثِروا الصَّلاةَ عَليَّ فِي اللَّيْلَةِ الغَرَّاءِ واليومِ الأَزْهَر) أَي ليلَة الجُمُعَة ويَوْمها، كَذَا جاءَ مفسّراً فِي الحَدِيثِ. (و) الأَزهَرُ: النَّيِّرُ، ويُسَمَّى (الثَّوْرُ الوَحْشِيُّ) أَزْهَر. (و) الأَزهَرُ: (الأَسدُ الأَبيَضُ اللَّوْنِ) . قَالَ أَبو عَمْرو: الأَزهَرُ: المُشِرقُ من الحيوانِ والنَّباتِ. (و) قَالَ شَمِرٌ: الأَزْهرُ من الرِّجال: الأَبيضُ العَتِيقُ البَيَاضِ، (النَّيِّرُ) الحَسَنُ، وَهُوَ أَحسَنُ البَيَاضِ كأَنَّ لَهُ بَرِيقاً ونُوراً يُزْهِرُ كَمَا يُزْهِرُ النَّجْمُ والسِّراجُ. (و) قَالَ غيرُه: الأَزهَرُ: هُوَ الأَبيضُ المُستَنِيرُ (المُشْرِقُ الوَجْهِ) ، وَفِي صِفَتِه صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (كَانَ أَزهَرَ اللَّونِ لَيْسَ بالأَبيضِ الأَمهَقِ) . وَقيل: الأَزهَرُ: هُوَ المَشُوب بالحُمْرَة. (و) الأَزْهَرُ: (الجَمَلُ المُتَفاجُّ المُتَنَاوِلُ من أَطرافِ الشَّجرِ) . وَفِي الحدِيثِ (سأَلوه عَن جَدِّ بَنِي عامِرِ بنِ صَعْصَعَةَ فَقَالَ: جَمَلٌ أَزْهَرُ مُتَفَاجٌّ) ، وَقد سبَقَت الإِشارة إِليه فِي (ف ج ج) . (و) قَالَ أَبُو عَمْرو: الأَزهَر: (اللَّبَنُ ساعَةَ يُحْلَبُ) ، وَهُوَ الوَضَحُ والنَّاهِصُ والصَّرِيح. وبإِحْدَى المَعَنِي المَذْكُورَة لُقِّب جامِعُ مصر بالأَزهر، عَمَره اللهاُ تَعَالَى إِلَى يَومِ القِيَامَةَ. (و) أَزْهَرُ (بنُ مِنْقَرٍ) ، وَيُقَال مُنْقِذ: من أَعرابِ البَصْرة، أَخْرَجَه الثلاثةُ. (و) أَزهَرُ (بنُ عَبْدِ عَوْف) بنِ الحَارِث بنِ زُهْرَة الزُّهْرِيّ. (و) أَزهَرُ (بنُ قَيْسٍ) ، روى عَنهُ حرز بن عُثْمَانَ حَدِيثاً ذكرَه ابنُ عبدِ البَرّ: (صَحابِيُّون. و) أَزهَرُ (بنُ خَمِيصَةَ: تابِعِيٌّ) عَن أَبي بَكْرٍ الصِّدِّيق. قَالَ ابنُ عبدِ البَرّ: فِي صُحْبَتِه نَظَرٌ. (والأَزْهَرَانِ: القَمَرَانِ) ، وكِلاهما على التَّغْلِيب، وهما الشَّمْس والقَمَر، لنُورِهِما، وَقد زَهَرَ يَزْهَر زَهْراً، وزَهُرَ، فيهمَا، وكُلُّ ذالك من البَيَاضِ. (وأَحمَرُ زاهِرٌ: شَدِيدُ الحُمْرَةِ) ، عَن اللِّحْيَانيّ. (والازْدِهَارُ بالشَّيْءِ: الاحْتِفَاظُ بِهِ) . وَفِي الحَدِيثِ: (أَنَّه أَوْصَى أَبا قَتَادَةَ بالإِنَاءِ الَّذِي تَوضَّأَ مِنْهُ، وَقَالَ: ازدَهِر بهاذا فإِن لَهُ شَأْناً) أَي احتَفِظْ بِهِ وَلَا تُضَيِّعْه واجْعَلْه فِي بالِك. (و) قيل: الازدِهَارُ بالشَّيْءِ: (الفَرَحُ بِهِ) وَبِه فَسَّرَ ابنُ الأَثِيرِ الحَدِيثَ، وَقَالَ: هُوَ من ازْدَهَرَ، إِذا فَرِحَ أَي. لِيُسْفِرْ وَجْهُك ولْيزُهِرْ. (و) قيل: الازْده 2 ارُ بالشَّيْءِ: (أَن تَأْمُرَ صَاحِبَك أَن يَجِدَّ فيمَا أَمرْتَه) ، وَالدَّال، منقلبةٌ عَن تاءِ الافْتِعال. وأَصْل ذالِك كُلِّه من الزُّهْرَة، وَهُوَ الحُسْن والبَهْجَة. قَالَ جَرِير: فإِنَّك قَيْنٌ وابنُ قَيْنَيْن فازْدَهِرْ بكِيرِكَ إِنّ الكِيرَ للقَيْنِ نَافِعُ قَالَ أَبُو عُبَيد: وأَظُنُّ ازْدَهَرَ كلمة لَيست بعَرَبِيّة، كأَنَّهَا نَبَطيّة أَو سُرْيانِيّة. وَقَالَ أَبُو سَعِيد: هِيَ كَلِمة عَرَبِيَّة. وأَنشَدَ بيتَ جَرِير السَّابِقَ، وأَنشد الأُمَوِيّ: كمَا ازْدَهَرَت قَيْنَةٌ بالشِّرَاعِ لأُسلأَارِهَا عَلَّ مِنْهَا اصْطِباحَا أَي جَدَّت فِي عَمَلِهَا لِتَحْظَى عِنْد صاحِبها، والشِّراعُ: الأَوتارُ. وَقَالَ ثَعْلب: ازدَهِرْ بهَا أَي احتَمِلْها. قَالَ: وَهِي كَلِمَة سُرْيَانِيّة. (و) يُقَال: فلانٌ يَتَضَمَّخُ بالسَّاهِرِيَّة، ويَمْشِي (الزَّاهِرِيَّة) . وَهِي من سَجَعَات الأَساس. قَالَ: السَّاهِرِيّة: الغَالِيَةُ. والزَّاهِرِيَّة: (التَّبَخْتُر) ، قَالَ أَبو صَخْر الهُذَلِيّ: يَفُوحُ المِسْكُ مِنْهُ حينَ يَغْدُو ويَمْشِي الزَّاهِريَّةَ غَيْرَ خَالِ (و) الزَّاهِرِيَّة: (عَينٌ برَأْسِ عَينٍ) وَفِي هاذِهِ الجُمْلعة من اللَّطَافَة مَا لَا يُوصف (لَا يُنَالُ قَعْرُهَا) ، أَي بَعِيدَةُ القَعْرِ. (والزَّاهِرُ: مُسْتَقًى بينَ مَكّة والتَّنْعِيمِ) ، وَهُوَ الَّذِي يُسَمَّى الآنَ بالجوخي، كَمَا قَالَه القطبيّ فِي التَّارِيخ. وَقَالَ السَّخَاوِيّ فِي شرح العراقيّة الاصطلاحية: إِن الموضِعَ الَّذِي يُقَال لَهُ الفَخُّ هُوَ وادِي الزَّاهِر، نقلَه شيخُنَا. (والزَّهْرَاءُ: د، بالمَغْرب) بالأَنْدَلُس قَرِيبا من قُرْطُبةَ، من أَعْجَب المُدُنِ وأَغْرَبِ المُتَنَزَّهاتِ، بنَاه الناصِرُ عبدُ الرَّحمان بنُ الحَكَم بنِ هِشَام بنِ عَبْدِ الرَّحمان الدَّاخل المَرْوَانيّ، وَقد أَلَّف عالِمُ الأَندَلس الإِمامُ الرَّحّالة ابنُ سَعِيدٍ فيهِ كِتاباً سمّاه (الصَّبِيحَة الغَرَّاء فِي حُلَى حَرة الزَّهْرَاء) . (و) الزَّهْرَاءُ: (ع) . (و) الزَّهْرَاءُ: (المرأَةُ المُشْرِقَةُ الوَجَهِ) والبَيْضَاءُ المُسْتَنِيرةُ المُشْرَبَةُ بحُمْرَةٍ. (و) الزَّهْرَاءُ: (البَقَرَةُ الوَحْشِيَّةُ) . قَالَ قَيْسُ بنُ الخَطِيم: تَمْشِي كمَشْيِ الزَّهْراءِ فِي دَمَث ال رَّوْضِ إِلى الحَزْنِ دُونَهَا الجُرُفُ (و) الزَّهْرَاءُ: (فِي قَوْلِ رُؤْبةَ) بن العَجَّاج الشَّاعِر: (سَحَابةٌ بيضاءُ بَرَقَتْ بالعَشِيّ) ، لاستِنارَتها. (والزَّهْراوانِ: البَقَرَةُ وآلُ عِمْرَانَ) ، أَي المُنِيرتَان المُضِيئَتَان، وَقد جَاءَ فِي الحَدِيث. (والزِّهْرُ، بِالْكَسْرِ: الوَطَرُ) . تَقول: قَضَيْتُ مِنْهُ زِهْرِي، أَي وَطَرِي وحَاجَتِي. وَعَلِيهِ خَرَّج بعضُ أَئِمَّة الغَريب حديثَ أَبي قَتادَةَ السَّابقَ. (وبالضمّ) : أَبُو العَلاءِ (زُهْرُ بنُ عبدِ المَلكِ بنِ زُهْرٍ الأَندَلُسِيُّ وأَقارِبُه، فضلاءُ وأَطِبَّاءُ) . وَمِنْهُم مَنْ تَولَّى الوزَارَةَ، وتراجِمُهم مَشْهِورة فِي مُصَنَّفات الفَتْح بنِ خاقَانَ، وَلَا سِيَّما (المَطْمح الكَبِير) . قَالَ شيخُنَا: وَفِي طَبِيبٍ ماهِرٍ مِنْهُم قَالَ بعضُ أُدَباءِ الأَنلس على جِهَة المُبَاسَطَة، على مَا فِيهِ من قِلَّة الأَدب والجَرَاءَة: يَا مَلِكَ الموتِ وابنَ زُهْرٍ جَاوَزتُمَا الحَدَّ والنِّهَايَهْ تَرفَّقَا بالوَرَى قَليلاً فِي وَاحِد مِنكما كِفَايَهْ (وزُهَرَةُ، كهُمَزَة، وزَهْرَانُ) ، كسَحْبان، (وزُهَيْرٌ) ، كزُبَيْر: (أَسماءٌ) ، وَكَذَا زَاهِرٌ وأَزْهَرُ. (والزُّهَيْرِيَّةُ: ة ببَغْدَادَ) ، والصَّواب أَنَّهما قَرْيَتَان بِها، إِحْدَاهما يُقَال لَهَا: رَبَضُ زُهَيْر بنِ المُسَيَّب فِي شارعِ بابِ الكُوفَة. وَالثَّانيَِة قَطِيعَةُ زُهَيْرِ ابنِ مُحَمَّد الأَبِيوَرْدِيّ، إِلى جانِب القَطِيعةِ الْمَعْرُوفَة بأَبِي النَّجْم. وكِلْتاهُمَا الْيَوْم خَرابٌ. كتاب (والمِزْهَرُ، كمِنْبَر: العُودُ) الَّذِي (يُضْرَبُ بِهِ) ، والجَمْع مَزَاهِرُ. وَفِي حَدِيث أُمّ زَرْع (إِذا سعْن صَوْتَ المِزْهَرِ أَيقٌّ أَنهَّن هَوالِك) . (و) المِزْهَر، أَيضاً: (الَّذِي يُزْهِر النَّارَ) ويَرْفَعُها (ويُقَلّبُها لِلضِّيفانِ) . (والمَزَاهِرُ: ع) ، أَنشَ ابنُ الأَعرابيّ للدُّبَيْرِيِّ: أَلَا يَا حَمَامَاتِ المَزَاهِرِ طَالَما بكَيْتُنَّ لَو يَرْثِي لَكُنَّ رَحِيمُ (وزاهِرُ بنُ حِزَام) الأَشجَعِيّ، هاكَذا ضُبِط فِي الأُصول الَّتِي بأَيْدِينا، حِزَام ككِتاب بالزَّاي، قَالَ الحَافِظ ابنُ حَجَر، وَقَالَ عَبْدُ الغَنِي: وبِالرَّاءِ أَصَحّ. قلْت: وهاكذا وجدتُه مَضْبُوطاً فِي تَارِيخ البُخَارِيّ. قَالَ: قَالَ هِلاَل بن فَيَّاضِ: حدَّثنا رافِعُ بنُ سَلَمَة البَصْرِيّ: سَمِعَ أَبَاه عَن سَالِم عَن زَاهرِ بنِ حَرَامٍ الأَشجَعِيّ، وَكَانَ بَدَوِيًّا يأْتي النَّبيَّ صلى الله عَلَيْهِ وسلمبُطُرْفَة أَو هَدِيَّة. وَقَالَ النَّبيّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (إِن لكُلّ حاضِرَةٍ بادِيَةً. وإِنَّ بادِيَةَ آلِ مُحَمَّدٍ زاهِرُ بنُ حَرَام) . (و) زاهِرُ (بنُ الأَسْوَدِ) الأَسْلَمِيّ بايَعَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ، يُعَدُّ فِي الكُوفِيّين كُنْيَتُه أَبو مَجْزَأَةَ، (صحابِيّانِ) ، وهما فِي تَارِيخ البُخَارِيّ. (وازْهَرَّ النَّبَاتُ) ، كاحْمَرَّ، كَذَا هُوَ مَضْبُوط فِي سائِرِ الأُصول، أَي (نَوَّرَ) . وأَخرَجَ زَهرَه، ويَدلّ لَهُ مَا بَعْدَه، (كازْهارَّ) ، كاحْمارَّ: وَالَّذِي فِي المُحْكَم والتَّهْذِيب والمِصْباح: وَقد أزهَرَ الشَّجرُ والنَّباتُ. وَقَالَ أَبُو حَنِيفة: أَزهَرَ النّبَاتُ بالأَلف إِذَا نَوَّر وظَهَرَ زَهرُه. وزَهُر بِغَيْر أَلِف إِذا حَسُن، وازْهَارَّ النَّبْتُ، كازْهَرَّ. قَالَ ابنُ سِيدَه: وَجعله ابنُ جِنِّي رُبَاعِيًّا. وشَجَرةٌ مُزهِرَةٌ، ونَباتٌ مُزْهِرٌ، فليتأَمل. (و) أَبُو الفَضْل (مُحمَّدُ بنُ أَحمدَ) ابنِ مُحَمَّدِ بنِ إِسحاقَ بنِ يُوسُفَ (الزاهِرِيُّ الدَّنْدَانِقَانِيُّ، مُحَدِّثٌ) ، رَوَى عَن زَاهِرٍ السَّرْخَسِيّ وَعنهُ ابنُه إِسماعِيلُ وَعَن إِسماعِيلَ أَبُو الفتوحِ الطّائِيُّ، قَالَه الحافظُ. قلت: وإِنما قيلَ لَهُ الزَّاهِرِيّ لرِحْلته إِلى أَبِي عَلِيَ زَاهِرِ بنِ أَحْمَد الفَقِيهِ السَّرْخَسِيّ وتَفَقَّه عَلَيْهِ، وسَمِعَ مِنْهُ الحديثَ وحَدَّثَ عَنهُ، وَعَن أَبي العبّاسِ المَعْدَانيِّ، وَعنهُ ابْنه أَبُو القَاسِم، وأَبُو حامِدٍ الشُّجَاعِيّ، تُوفِّي سنة 429. (و) أَبُو العَبَّاس (أَحمدُ بنُ مُحَمَّدِ بنِ مُفرّجٍ النَّبَاتِيُّ الزَّهْرِيُّ) ، بفَتْح الزَّاي، كَمَا ضَبَطه الحافِظ، (حافِظٌ) تُوُفِّي سنة 637. وأَبو عَلِيَ الحَسَنُ بنُ يَعْقُوبَ بنِ السَّكَن بن زاهِر الزَّاهِريّ. إِلى جَدِّه، البُخَارِيّ، عَن أَبي بكر الإِسْماعِيليّ وغَيْره. وَمِمَّا يُسْتَدْرَكَ عَلَيْهِ: الزَّاهِرُ: الحَسَنُ من النَّبَات، والمُشْرِق من أَلْوانِ الرِّجَالِ. والزَّاهِرُ كالأَزْهَرِ. والأَزْهَر: الحُوار. ودُرَّةٌ زَهْرَاءُ: بَيْضَاءُ صافِيَةٌ، وَهُوَ مَجازٌ. والزُّهْر: ثلاَثُ ليَالٍ من أَوَّلِ الشَّهْرِ. وقَوْلُ العَجَّاجِ: وَلَّى كمِصْباحِ الدُّجَى المَزْهُورِ قيل: هُوَ من أَزهَرَه اللهاُ، كَمَا يُقَال مَجْنُون، من أَجَنَّه. وَقيل: أَراد بِهِ الزّاهِر. وماءٌ أَزْهَرُ، ولفُلانٍ دَوْلَةٌ زاهِرَةٌ، وَهُوَ مَجاز. وزَهْرَانُ: أَبو قَبِيلةٍ: وَهُوَ ابْنُ كَعْبِ بنِ عَبْدِ اللهاِ بنِ مَالِك بن نَصْرِ بن الأَزْد. مِنْهُم من الصَّحَابَة جُنَادَةُ بنُ أَبِي أُمَيَّة. وَفِي بَنِي سَعْدِ بنِ مَالِك: زُهَيْرَةُ بنُ قَيس بن ثَعْلَبَةَ، بَطْنٌ، وَفِي الرِّبابِ زُهَيْر بن أُقَيْش، بَطْنٌ، وبَطْنٌ آخَرُ من جُشَمَ بنِ معاويَةَ بنِ بكْرٍ. وَفِي عَبْسٍ زُهَيْرُ بنُ جُذِيمة. وَفِي طَيِّىء زُهَيْرُ بن ثَعْلَبَةَ بنِ سَلاَمانَ. وزُهْرَةُ بنُ مَعْبَد أَبو عَقِيل القُرَشِيّ، سَمِعَ ابنَ المُسَيّب، وَعنهُ حَيْوَةُ. وزُهْرَةُ بنُ عَمْرٍ والتَّيْمِيّ، حِجَازِيّ. عَن الوَليد بن عَمْرٍ و، ذكرَهما البخاريّ فِي التَّارِيخ. وَابْن أَبي أُزَيْهِر الدَّوْسِيّ اسمُه حِنَّاءة ومحمّد بن شِهَابٍ الزُّهْرِيّ، معروفٌ. وأَبو عبد اللهاِ بنُ الزَّهِيرِيّ، بالفَتح، من طَبَقَةَ ابنِ الْوَلِيد بن الدّبّاغ، ذَكَره ابنُ عبد الْملك فِي التكملة. وَقَالَ الزَّجاج: زَهَرَت الأَرضُ، وأَزْهَرَت، إِذا كَثُرَ زَهرُهَا. والمُزْهِرُ، كمُحْسِن: مَنْ يُوقِد النَّارَ للأَضْيَاف. ذَكَرَه أَبو سَعِيد الضَّرِيرُ. وَبِه فُسِّر قَوْلُ العَاشِرةِ من حَدِيث أُمِّ زَرْع، وَقد رَدَّ عَلَيْهِ عِيَاضٌ وغَيْرُه. والْمِزْهَر، كمِنْبَرٍ، أَيضاً: الدُّفُّ المُرَبَّع، نقلَه عِياضٌ عَن ابْن حَبِيب فِي الواضِحَة. قَالَ: وأَنكرَه صاحِبُ لَحْنِ العامَّة.


- الأزهَرُ : كلّ لون أبيضَ صَافٍ مشرق مضيء.|الأزهَرُ القمرُ. يقال: قمرٌ أزهرُ.|الأزهَرُ يومُ الجمعة.|الأزهَرُ كل حيوانٍ أو نبات برَّاق اللون مشرق. والجمع : زُهْرٌ.


- زَهِرَ زَهِرَ زَهَرًا، وزَهَارَةً، وزُهُورَةً: حَسُن وابيضَّ وصَفا لونُه فهو أزهرُ، وهي زهراءُ.


- الزُّهْرُ : ثلاثُ ليالٍ من أَوَّل الشهر.


- أزْهَرَ النَّبَات أو الشجرُ: طلَع زهرهُ.|أزْهَرَ النارَ وغيرَها: أضاءَها. يقال: أزهَرْتَ زَنْدِي: رفعتَ شأني أو قَضيت حاجتي.


- زَهَرَ الوجهُ والسراجُ والقمرُ زَهَرَ زَهْرًا، وزُهُوراً: تلألأ وأشْرق.|زَهَرَ الشيءُ: صَفا لونُه.|زَهَرَ الزَّنْدُ ونحوه: أضاءَت نارُه. يقال: زهرَتْ بك ناري: قويت وكثُرت.| وزهرت بك زنادي: قُضِيَتْ بك حاجتي.|زَهَرَ النباتُ أو الشجرُ: طلع زهرُه.|زَهَرَ الشمسُ اللونَ: غَيَّرَتْهُ.


- الزَّهْرَاءُ : مؤَنَّت الأَزهر. والجمع : زُهْرٌ.|الزَّهْرَاءُ لقبُ السيدة فاطمة بنتِ الرسول صلَّى الله عليه وسلم.


- الزَّهَّارُ : بائعُ الزهر وهي زهَّارة.


- ازْهَارَّ النباتُ والشجرُ: ازْهَرَّ شيئًا فشيئًا.


- الزُّهَرَةُ : أَحدُ كواكب المجموعة الشمسية التسعة، ثاني كوكب في 22.|البعد عن الشمس، يقع بين عطارد والأَرض.| وهو أَلمع جرم سماوى باستثناء الشمس والقمر.|الزُّهَرَةُ إِلهة الجمال عند الإِغريق ( أَفروديت) ، وعند الرومان ( فينوس) .


- الأزْهَران : الشمسُ و القمرُ.


- الزَّهْرُ : نَوْرُ النبات.| والشَّجر.| واحِدَتُهُ زهرة. والجمع : أزْهار.| (جج) أَزاهير.| وزَهْرُ النَّرْدِ: قطعتان من.|.|.| العظم صغيرتان مكعَّبتان حُفِر على الأَوجه الستة لكل منهما نقط سودٌ من واحدة إِلى ستٍّ.| وماءُ الزهْر: ما أَخرج من زهر النارنْج بالإِنبيق .


- الزِّهْرَةُ : الوطَر. يقال: قضيت منه زِهرتي


- ازْهَرَّ النباتُ أو الشجرُ: أزْهَرَ.|ازْهَرَّ كُثَرَ زَهْرُه.


- الزَّاهِريَّةُ : التبخْتُرُ. يقال: هو يمشي الزَّاهِرِيَّة.


- المِزْهَرُ : العودُ الذي يُضرب به، وهو أَحد آلات الطَّرب.|المِزْهَرُ الذى يُزْهِرُ النار ويوقدُها للضَّيف. والجمع : مَزاهِر.


- الزَّهَرَة : واحدةُ الزَّهَرِ.| وزهرة


- الزَّاهِرُ : الحَسنُ اللونِ من النبات أو الحيوان أو الجماد.|الزَّاهِرُ المشرق من الألوان. يقال: أحمر زاهرٌ: شديدٌ الحمرة وهي زاهرة. والجمع : زَوَاهِرُ.


- الزَّهْرَاوَان : سورتا البقرة وآل عمران من القرآن الكريم.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِزْدَهَرَ، يَزْدَهِرُ، مصدر اِزْدِهَارٌ.|1- اِزْدَهَرَ المِصْبَاحُ :أَضاءَ، تَلألأ- يَزْدَهِرُ القَمَرُ عِنْدَمَا يَبْلُغُ تَمَامَهُ.|2- اِزْدَهَرَتْ أَشْجَارُ الحُقُولِ : نَمَتْ وَتَرَعْرَعَتْ.|3- اِزْدَهَرَتْ أَسْوَاقُ التِّجَارَةِ : نَمَتْ وَزَادَتْ أَرْبَاحُهَا وَمَوَارِدُهَا.|4- اِزْدَهَرَ العِلْمُ في عَصْرِنَا : تَقَدَّمَ وَاتَّسَعَتْ حُقُولُهُ وَمَيَادِينُهُ.|5- اِزْدَهَرَ بِمَالِهِ :اِحْتَفَظَ بِهِ.


- (مصدر اِزْدَهَرَ).|1- عَرَفَتِ البِلاَدُ ازْدِهَارًا اقْتِصَادِيّاً : اِنْتِعَاشاً.|2- عَرَفَتِ الفُنُونُ ازْدِهَاراً فِي عَهْدِهِ : تَقَدُّماً، نُمُوّاً.


- (فاعل مِنْ أَزْهَرَ).|1- نَبَاتٌ مُزْهِرٌ :زَهْرُهُ طَالِعٌ.|2- مُزْهِرُ الْحَيِّ : مَنْ يُوقِدُ النَّارَ لِلضُّيُوفِ.


- (فاعل مِنْ زَهَرَ).|1- نَباتٌ زاهِرٌ : حَسَنٌ، جَميلٌ.|2- صَباحٌ زاهِرٌ : مُشْرِقٌ، صافٍ.


- (فاعل مِن اِزْدَهَرَ).|1- نَبَاتٌ مُزْدَهِرٌ : مُزْهِرٌ، مُغَطَّى بِالزَّهْرِ.|2- تِجَارَةٌ مُزْدَهِرَةٌ : نَامِيَةٌ وَمُتَطَوِّرَةٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| زَهَرَ، يَزْهَرُ، مصدر زُهُورٌ.|1- زَهَرَ نَباتُ الحُقولِ : أَيْنَعَ، أَزْهَرَ، نَوَّرَ.|2- زَهَرَتِ النَّارُ في الْمَوْقِدِ : اِشْتَعَلَتْ شُعْلَتُها، تَأَجَّجَتْ.|3- زَهَرَ الزَّنْدُ : اِشْتَعَلَتْ نارُهُ، أَضاءتْ، قَذَفَ نِيرانَهُ.|4- زَهَرَتْ بِكَ نارِي : قَوِيَتْ بِكَ.|5- زَهَرَ الوَجْهُ : تَلأْلأَ- زَهَرَ القَمَرُ وَسَطَ مِياهِ البُحَيْرَةِ.|6- زَهَرَتِ الشَّمْسُ اللَّوْنَ : غَيَّرَتْهُ.|7- زَهَرَ وَجْهُ القَمَرِ : صَفا لَوْنُهُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| زَهُرَ، يَزْهُرُ، مصدر زُهورٌ- زَهُرَ القَمَرُ : اِبْيَضَّ وَحَسُنَ وَصَفا لَوْنُهُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| زَهِرَ، يَزْهَرُ، مصدر زَهَرٌ- زَهِرَ القَمَرُ : اِبْيَضَّ وَحَسُنَ وَصَفا لَوْنُهُ.


- (فعل: خماسي لازم).| يَتَزَاهَرُ، مصدر تَزَاهُرٌ- تَزَاهَرَتِ النُّجُومُ : تَلأْلأَتْ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِزْدَهَرَ، يَزْدَهِرُ، مصدر اِزْدِهَارٌ.|1- اِزْدَهَرَ المِصْبَاحُ :أَضاءَ، تَلألأ- يَزْدَهِرُ القَمَرُ عِنْدَمَا يَبْلُغُ تَمَامَهُ.|2- اِزْدَهَرَتْ أَشْجَارُ الحُقُولِ : نَمَتْ وَتَرَعْرَعَتْ.|3- اِزْدَهَرَتْ أَسْوَاقُ التِّجَارَةِ : نَمَتْ وَزَادَتْ أَرْبَاحُهَا وَمَوَارِدُهَا.|4- اِزْدَهَرَ العِلْمُ في عَصْرِنَا : تَقَدَّمَ وَاتَّسَعَتْ حُقُولُهُ وَمَيَادِينُهُ.|5- اِزْدَهَرَ بِمَالِهِ :اِحْتَفَظَ بِهِ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| أَزْهَرَ، يُزْهِرُ، مصدر إِزْهَارٌ.|1- أَزْهَرَتِ الأشْجَارُ وَالنَّبَاتاتُ : بَرَزَتْ أَزْهَارُهَا، طَلَعَتْ.|2- أَزْهَرَ النَّارَ : أَضَاءهَا.


- (مصدر اِزْدَهَرَ).|1- عَرَفَتِ البِلاَدُ ازْدِهَارًا اقْتِصَادِيّاً : اِنْتِعَاشاً.|2- عَرَفَتِ الفُنُونُ ازْدِهَاراً فِي عَهْدِهِ : تَقَدُّماً، نُمُوّاً.


- (مصدر تَزَاهَرَ).|-تَزَاهُرُ الأَضْوَاءِ : تَلأْلُؤُهَا.


- جمع زَهْر. |-ظَهَرَتِ الزُّهُورُ بِشَتَّى أَلْوَانِهَا مَعَ بِدَايَةِ فَصْلِ الرَّبيعِ : نَوْرُ النَّباتِ والشَّجَرِ.


- جمع: ـات. |-لَفَتَتِ الْمِزْهَرِيَّةُ نَظَرَ الجَالِسِينَ فِي الغُرْفَةِ : إِنَاءٌ مِنْ زُجَاجٍ تُوضَعُ فِيهِ الأَزْهَارُ.


- جمع: زُهْرٌ. مؤ: زَهْرَاءُ.|1- لَوْنٌ أَزْهَرُ :كل لَوْنٍ أَبْيَضَ صَافٍ مُشْرِقٍ ومُضيئٍ.|2.: القَمَرُ. يقال: :قَمَرٌ أَزْهَرُ.|3- وَجْهٌ أَزْهَرُ : مُشْرِقُ الوَجْهِ.|4.: الثَّوْرُ الوَحْشِيُّ.


- جمع: زُهورٌ، أَزْهارٌ. ججمع: أَزاهِرُ. | 1- زَهْرُ النَّباتِ : نَوْرُهُ، أَيْ كُلُّ ما يَخْرُجُ فيهِ مِنْ وَرْدٍ أَوْ نَحْوِهِ.|2- ماءُ الزَّهْرِ : سائِلٌ عَطِرٌ يُسْتَخْرَجُ مِنْ أَزْهارِ اللَّيْمونِ بِالتَّقْطيرِ.|3- زَهْرُ النَّرْدِ : قِطْعَةٌ مِنَ العاجِ أَوِ الْخَشَبِ وَما شابَهَ ذَلِكَ، حُفِرَ على أَوْجُهِها السِّتَّةِ نُقَطٌ مِنْ 1 إلى 6، تُسْتَعْمَلُ في لُعَبِ الطَّاوِلَةِ.


- جمع: مَزَاهِرُ. | (مؤ).| آلَةٌ مُوسِيقِيَّةٌ مِنَ العَائِلَةِ الوَتَرِيَّةِ تُقَارِبُ العُودَ شَكْلاً، يُصْنَعُ هَيْكَلُهَا مِنَ الجِلْدِ وَيُشَدُّ عَليْهِ وَتَرَانِ، كَمَا يُطْلَقُ عَلَى الدَّفِّ الْمُسْتَدِيرِ اسْمُ الْمُزْهِر، وَهُوَ مُحَاطٌ بِصُنُوجٍ نُحَاسِيَّةٍ- دُقُّوا الْمَزَاهِرَ يَا أَهْلَ البَيْتِ.


- جمع: ون، ات. | (صِيغَةُ فَعَّال).| بائِعُ الزُّهورِ.


- زَهْرِيَّةٌ جَميلَةٌ في بَهْوِ البَيْتِ : وِعاءٌ مِنَخَزَفٍ وَنَحْوِهِ يوضَعُ فِيهِ الوَرْدُ، والزَّهْرُ لِلزِّينَةِ.


- زُهْرَةُ امْرَأَةٍ : بَياضُها النَّاصِعُ، صَفاءُ لَوْنِها.


- زُهْرُ الشَّهْرِ : ثَلاثُ لَيالٍ مِنْ أَوَّلِهِ.


- مؤنث أَزْهَر. | 1- زَهْراءُ الوَجْهِ : مُشْرِقَةُ الوَجْهِ، نَيِّرَةٌ، صافِيَةُ البَشَرَةِ.|2- فاطِمَةُ الزَّهْراءُ : لَقَبُ السَّيِّدَةِ فاطِمَةَ بِنْتِ الرَّسولِ ( وَصارَ اسْمَ عَلَمٍ لِلإِناثِ.


- واحِدَةُ الزَّهْرِ. جمع: زَهَراتٌ. | 1- ظَهَرَتْ زَهْرَةُ النَّباتِ : نَوْرُها.|2- إِنَّها زَهْرَةُ الدُّنْيا :بَهْجَتُها، زينَتُها.طه آية 131 وَلاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إلى ما مَتَّعْنا بِهِ أَزْواجاً مِنْهُمْ زَهْرَةَ الحَياةِ الدُّنْيا (قرآن) :زَهْرَةُ العُمْرِ.


- 1- ابيض وحسن وصفا لونه


- 1- الشمس والقمر


- 1- إزدهر الشيء : أضاء وتلألأ « ازدهر السراج »|2- إزدهر : نجح ونما : « ازدهر الأدب ، ازدهرت التجارة »|3- إزدهر : فرح وتلألأ وجهه|4- إزدهر بالشيء : عني به|5- إزدهر بالشيء : جعله في باله|6- إزدهر الشجر : كساه الزهر


- 1- إزهار النبات : أزهر شيئا فشيئا


- 1- إزهر النبات : طلع زهره|2- النبات : كثر زهره


- 1- إناء توضع فيه الزهور


- 1- أزهر النبات : طلع زهره|2- أزهر النار أو غيرها : أضاءها ، جعلها تلمع


- 1- تبختر : « مشى الزاهرية »


- 1- تزاهر الشيء : تلألأ ، لمع


- 1- حاجة ، هدف


- 1- زاهر من الناس والحيوان والنبات والجماد الحسن اللون|2- زاهر من الألوان المشرق


- 1- زهار بائع الزهر|2- زهار : كثير التلألؤ


- 1- زهر الحاجة ، هدف


- 1- زهر الوجه أو القمر أو المصباح : تلألأ|2- زهرت النار : أضاءت|3- زهر الشيء : صفا لونه|4- زهر الزند : أضاءت ناره|5- زهرت الشمس اللون : غيرته|6- زهر النبات : طلع زهره


- 1- زهرة : واحدة الزهر|2- زهرة : « زهرة الدنيا » : حسنها وبهجتها


- 1- زهرة بياض شديد|2- زهرة : صفاء اللون


- 1- عود يعزف عليه ، جمع : مزاهر


- 1- مزهر من يوقد النار للضيوف ، مضياف


- 1- مصدر از ، هر|2- بحبوحة ، نهضة : « إزدهار اقتصادي ، ازدهار أدبي »


- ز هـ ر: (زَهْرَةُ) الدُّنْيَا بِالسُّكُونِ غَضَارَتُهَا وَحُسْنُهَا. وَزَهْرَةُ النَّبْتِ أَيْضًا نَوْرُهُ، وَكَذَلِكَ (الزَّهَرَةُ) بِفَتْحَتَيْنِ. وَ (الزُّهَرَةُ) بِفَتْحِ الْهَاءِ نَجْمٌ. وَ (زَهَرَتِ) النَّارُ أَضَاءَتْ وَبَابُهُ خَضَعَ وَ (أَزْهَرَهَا) غَيْرُهَا. وَ (الْأَزْهَرُ) النَّيِّرُ وَيُسَمَّى الْقَمَرُ الْأَزْهَرَ. وَ (الْأَزْهَرَانِ) الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ. وَرَجُلٌ (أَزْهَرُ) أَيْ أَبْيَضُ مُشْرِقُ الْوَجْهِ، وَالْمَرْأَةُ (زَهْرَاءُ) . وَ (أَزْهَرَ) النَّبْتُ ظَهَرَ زَهْرُهُ. وَ (الْمِزْهَرُ) بِالْكَسْرِ الْعُودُ الَّذِي يُضْرَبُ بِهِ. وَ (الِازْدِهَارُ) بِالشَّيْءِ الِاحْتِفَاظُ بِهِ. وَفِي الْحَدِيثِ: « (ازْدَهِرْ) بِهَذَا» أَيِ احْتَفِظْ بِهِ.


- زَهّار :زارِع الزَّهر وبائعه :-اشترى الوردَ من الزَّهّار.


- زُهَرة | • الزُّهرة (الفلك) أحد كواكب المجموعة الشَّمسيَّة، ترتيبه الثَّاني قربًا من الشَّمس، يسبقه عطارد، ويليه الأرض، وهو ألمعُ جِرمٍ سماويٍّ باستثناء الشّمس والقمر.


- زُهْرِيّ :(طب) مرض تناسليّ معدٍ يحدث فيه كثير من التغيُّرات النسيجيَّة والإصابات الجلديَّة.


- زهِرَ يَزهَر ، زَهَرًا وزَهارةً وزُهُورةً ، فهو أزهرُ | • زهِر الثَّوبُ كان ذا بياض وحُسْنٍ وصَفاءِ لونٍ :-فرسٌ/ جلبابٌ أزهرُ.


- زَهَارة :مصدر زهِرَ.


- زُهَيْر :تصغير أَزْهر: بحذف الألف على غير القياس: مُشرِق الوجه.


- زُهْرة ، جمع زُهْرات.|1- بياض ناصع :-زُهْرة الغسيل.|2- صفاء اللّون :-زُهْرة السماء/ الفتاة الحسناء.


- مِزْهَر ، جمع مَزاهرُ.|1- عود يُعْزَف به، وهو من آلات الطرب. |2 - دُفّ كبير يُنقر عليه.


- زَهْرِيّ :- اسم منسوب إلى زَهْر: :-إناء زَهْرِيّ الشكل.|2- ورديّ اللّون في لون الزهر :-ثوبٌ زَهْرِيّ.|• الالتفاف الزَّهريّ: (النبات) حالة الأوراق الزَّهريّة في وضع بعضها من بعض في البرعم قبل تفتُّحه.


- ازهرَّ يَزهرّ ، ازْهَرِرْ / ازْهَرَّ ، ازهرارًا ، فهو مُزهِرّ | • ازهرَّ النَّباتُ |1 - أزهَر، طلع زهرُه. |2 - كثُر زَهْرُه.


- أَزْهر ، جمع زُهْر، مؤ زَهْراء، جمع مؤ زَهْرَاوات وزُهْر: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من زهِرَ: أبيضُ صافٍ مضيء مُشرِق |• الزَّهراء: لقب السّيّدة فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم، - اللَّيالي الزُّهر: الليالي الثلاث من أول الشَّهر. |• الأزهر.|1- القمر. |2 - يوم الجمعة :-أكثروا الصّلاة عليّ في الليلة الغرّاء واليوم الأزهر [حديث]: ليلة الجمعة ويومُها.|3 - جامع في القاهرة بناه جوهر الصِّقلي، كان منذ قيامه أحد مراكز الفكر الإسلامي وصار حديثًا جامعة تدرس العلوم العصريَّة إلى جانب اللغة والشَّريعة. |• الأَزْهَران: الشَّمس والقمر. |• الزَّهْراوان: سورتا البقرة وآل عمران.


- زُهُور :مصدر زهَرَ.


- أزهرَ يُزهر ، إزهارًا ، فهو مُزهِر | • أزهر النَّباتُ طلع زَهْرُه أو نبته، بدأ في النّموّ أو التَّفتُّح :-تُزْهِر الأشجارُ في الرّبيع.|• أزهر النَّجمُ: تلألأ وأشرق وأضاء.


- أَزْهريّ :- اسم منسوب إلى أَزْهر: :-تعليم أزهريّ.|2- طالب في جامعة الأزهر :-تم تعيين دفعة جديدة من الأزهريّين خطباء في المساجد.


- زَهْر2 / زَهَر ، جمع الجمع زُهُور وأزهار وأزاهير،مفرد زَهْرة وزَهَرة: نَوْر النّبات والشّجر. |• ماء الزَّهْر: ما أُخرِج من زَهْر البرتقال ونحوه. |• زَهْر النَّرد: قطعتان من العاج أو نحوه صغيرتان مكعبتان، محفور على الأوجه السّتّة لكلٍّ منهما نقط سُود من واحدة إلى سِتّ. |• حديد الزَّهْر: (الكيمياء والصيدلة) نوع من الحديد الغنيّ بالكربون والسيليكون والمنجنيز، يشكّل بالصبّ في قوالب، يتحمّل الضَّغط، ذو صلابة عالية وتصنع منه أجسام الماكينات. |• زَهْر الكبريت: (كم، رع) مسحوق الكبريت النّاعم يستعمل في الزِّراعة لمكافحة بعض الأمراض الفُطرية وأخصُّها الارمداد.


- زَهَر :مصدر زهِرَ.


- زَهْرة ، جمع زَهْر، جمع الجمع أزاهير وأزهار وزُهُور: (النبات) نَورة النّبات والشّجر، وتنشأ من بُرعم، وتحمل أعضاء التناسل في الزهريَّات :-الجمال بلا فضيلة كزَهْرة بلا أريج.|• زَهْرة الدُّنيا: بهجتها ومتاعها وحُسْنها :- {وَلاَ تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا} .|• زَهْرة العمر: ريعانُه :-صبيَّة في زَهْرَة العمر.|• زَهْرَة الغسيل: مادة زرقاء توضع في ماء الغسيل لتزيد اللون الأبيض إشراقًا. |• زَهْرة الثَّالوث البَرِّيَّة: (النبات) نبتة مهجّنة تم إنتاجها بخلط أنواع معيّنة من البنفسج، لها أزهار صغيرة شائكة ومتعدّدة الألوان. |• زَهْرة الأندلس: (النبات) نبات زاهي الألوان، موطنه أوربا ومنطقة حوض البحر المتوسط. |• علم الأزهار: (النبات) علم دراسة الأزهار من حيث عددها وتوزيعها ونوعها في منطقة أو أكثر.


- مَزْهريّة :زَهْريّة، وعاء للزَّهْر من خزف ونحوه، يتَّخذ للزينة.


- زُهُورة :مصدر زهِرَ.


- زَهْرِيَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى زَهْر. |2 - مَزْهَريَّة، وعاء للزّهر من خزف ونحوه، يتّخذ للزّينة :-وضعت الزَّهْريَّة في قاعة الجلوس.


- ازهِرار :- مصدر ازهرَّ. |2 - (النبات) شكل اجتماع الأزهار على النَّبتة أو الغُصن أو الساق أو جملة الأزهار المجتمعة على شكل من الأشكال.


- زَهْر1 :مصدر زهَرَ.


- زاهِر ، جمع زَواهِرُ، مؤ زاهِرة، جمع مؤ زاهِرات وزَواهِرُ: اسم فاعل من زهَرَ. |• الزَّاهِر من الألوان: المُشرِق اللامع :-اشتريتُ ثوبًا أحمر زاهِرًا.


- زهَرَ يَزهَر ، زَهْرًا وزُهُورًا ، فهو زاهِر | • زهَر الوجهُ أو القمرُ أشرق وتلألأ :-زهَر وجهه للنَّبأ السّارّ.|• زهَر الشَّجرُ: طلَع زَهْرُه :-تَزهَر أكثرُ النّباتات في الرّبيع.|• زهَر الشَّيءُ: صفا لونُه وأضاء :-أحمر زاهِر، - زهَرتِ النارُ.


- زَهَر :مصدر زهِرَ.


- زَهْر1 :مصدر زهَرَ.


- زَهْر2 / زَهَر ، جمع الجمع زُهُور وأزهار وأزاهير،مفرد زَهْرة وزَهَرة: نَوْر النّبات والشّجر. |• ماء الزَّهْر: ما أُخرِج من زَهْر البرتقال ونحوه. |• زَهْر النَّرد: قطعتان من العاج أو نحوه صغيرتان مكعبتان، محفور على الأوجه السّتّة لكلٍّ منهما نقط سُود من واحدة إلى سِتّ. |• حديد الزَّهْر: (الكيمياء والصيدلة) نوع من الحديد الغنيّ بالكربون والسيليكون والمنجنيز، يشكّل بالصبّ في قوالب، يتحمّل الضَّغط، ذو صلابة عالية وتصنع منه أجسام الماكينات. |• زَهْر الكبريت: (كم، رع) مسحوق الكبريت النّاعم يستعمل في الزِّراعة لمكافحة بعض الأمراض الفُطرية وأخصُّها الارمداد.


- زهَرَ يَزهَر ، زَهْرًا وزُهُورًا ، فهو زاهِر | • زهَر الوجهُ أو القمرُ أشرق وتلألأ :-زهَر وجهه للنَّبأ السّارّ.|• زهَر الشَّجرُ: طلَع زَهْرُه :-تَزهَر أكثرُ النّباتات في الرّبيع.|• زهَر الشَّيءُ: صفا لونُه وأضاء :-أحمر زاهِر، - زهَرتِ النارُ.


- زهِرَ يَزهَر ، زَهَرًا وزَهارةً وزُهُورةً ، فهو أزهرُ | • زهِر الثَّوبُ كان ذا بياض وحُسْنٍ وصَفاءِ لونٍ :-فرسٌ/ جلبابٌ أزهرُ.


- بالتسكين زهْرة الدنْيا :غضارتها وحسْنها. وزهرْة النبات أيضا: نوْره. وكذلك الزهرة بالتحريك. والزهْرة بالضم: البياض، عن يعقوب. يقال:أزْهر بيّن الزهْرة، وهو بياض عتْ ق. والزهرة بفتح الهاء: نجْم. وزهرت النار زهورا: أضاءت، وأزْهرْتها أنا. يقال: زهرتْ بك ناري، أيقويتْبك وكثرت، مثل وريت بكزنادي. والأزْهر: النيّر. ويسمّى الثوْر الوحشيّأزْهر، والبقرة زهراء قالقيْس بن الخطيم: تمْشيكمشي زهرْاء في دمث ... روْض إلى الحزْن دوﻧﻬا الجرف وأزْهر النبْت:ظهر زهْره. والمزْهر: العود الذي يضْرب به. والازْدهار بالشيء: الاحتفاظ به.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.