المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: سرح
جذر الكلمة: سرح

- السَّرْحُ: المالُ السائم. الليث: السَّرْحُ المالُ يُسامُ في المرعى من الأَنعام. سَرَحَتِ الماشيةُ تَسْرَحُ سَرْحاً وسُرُوحاً: سامتْ. وسَرَحها هو: أَسامَها، يَتَعَدَّى ولا يتعدى؛ قال أَبو ذؤَيب: وكانَ مِثْلَيْنِ: أَن لا يَسْرَحُوا نَعَماً، حيثُ اسْتراحَتْ مَواشِيهم، وتَسْرِيحُ تقول: أَرَحْتُ الماشيةَ وأَنْفَشْتُها وأَسَمْتُها وأَهْمَلْتُها وسَرَحْتُها سَرْحاً، هذه وحدها بلا أَلف. وقال أَبو الهيثم في قوله تعالى: حين تُرِيحُونَ وحين تَسْرَحُونَ؛ قال: يقال سَرَحْتُ الماشيةَ أَي أَخرجتها بالغَداةِ إلى المرعى. وسَرَحَ المالُ نَفْسُهُ إِذا رَعَى بالغَداةِ إِلى الضحى. والسَّرْحُ: المالُ السارحُ، ولا يسمى من المال سَرْحاً إِلاَّ ما يُغْدَى به ويُراحُ؛ وقيل: السَّرْحُ من المال ما سَرَحَ عليك. يقال: سَرَحَتْ بالغداة وراحتْ بالعَشِيِّ، ويقال: سَرَحْتُ أَنا أَسْرَحُ سُرُوحاً أَي غَدَوْتُ؛ وأَنشد لجرير: وإِذا غَدَوْتُ فَصَبَّحَتْك تحِيَّةٌ، سَبَقَتْ سُرُوحَ الشَّاحِجاتِ الحُجَّلِ قال: والسَّرْحُ المال الراعي. وقول أَبي المُجِيبِ ووصف أَرضاً جَدْبَةً: وقُضِمَ شَجرُها والتَقى سَرْحاها؛ يقول: انقطع مَرْعاها حتى التقيا في مكان واحد، والجمع من كل ذلك سُرُوحٌ. والمَسْرَحُ، بفتح الميم: مَرْعَى السَّرْح، وجمعه المَسارِحُ؛ ومنه قوله: إِذا عاد المَسارِحُ كالسِّباحِ وفي حديث أُم زرع: له إِبلٌ قليلاتُ المسارِحِ؛ هو جمع مَسْرَح، وهو الموضع الذي تَسْرَحُ إِليه الماشيةُ بالغَداة للرَّعْيِ؛ قيل: تصفه بكثرة الإِطْعامِ وسَقْيِ الأَلبان أَي أَن إِبله على كثرتها لا تغيب عن الحيِّ ولا تَسْرَحُ في المراعي البعيدة، ولكنها باركة بفِنائه ليُقَرِّب للضِّيفان من لبنها ولحمها، خوفاً من أَن ينزل به ضيفٌ، وهي بعيدة عازبة؛ وقيل: معناه أَن إَبله كثيرة في حال بروكها، فإِذا سَرَحت كانت قليلة لكثرة ما نُحِرَ منها في مَباركها للأَضياف؛ ومنه حديث جرير: لا يَعْزُب سارِحُها أَي لا يَبْعُدُ ما يَسْرَحُ منها إِذا غَدَت للمرعى. والسارحُ: يكون اسماً للراعي الذي يَسْرَحُ الإِبل، ويكون اسماً للقوم الذين لهم السَّرْحُ كالحاضِرِ والسَّامِر وهما جميعٌ. وما له سارحةٌ ولا رائحة أَي ما له شيءٌ يَرُوحُ ولا يَسْرَحُ؛ قال اللحياني: وقد يكون في معنى ما له قومٌ. وفي كتاب كتبه رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، لأُكَيْدِر دُومةِ الجَنْدَلِ: لا تُعْدَلُ سارِحَتُم ولا تُعَدُّ فارِدَتُكم. قال أَبو عبيد: أَراد أَن ماشيتهم لا تُصْرَفُ عن مَرْعًى تريده. يقال عَدَلْتُه أَي صرفته، فَعَدَلَ أَي انصرف. والسارحة: هي الماشية التي تَسْرَحُ بالغداة إِلى مراعيها. وفي الحديث الآخر: ولا يُمْنَعُ سَرْحُكم؛ السَّرْحُ والسارحُ والسارحة سواء: الماشية؛ قال خالد بن جَنْبَةَ: السارحة الإِبل والغنم. قال: والسارحة الدابة الواحدة، قال: وهي أَيضاً الجماعة. والسَّرْحُ: انفجار البول بعد احتباسه. وسَرَّحَ عنه فانْسَرَحَ وتَسَرَّحَ: فَرَّجَ. وإِذا ضاق شيءٌ فَفَرَّجْتَ عنه، قلت: سَرَّحْتُ عنه تسريحاً؛ قال العجاج: وسَرَّحَتْ عنه، إِذا تَحَوَّبا، رَواجِبُ الجَوْفِ الصَّهِيلَ الصُّلَّبا ووَلَدَتْه سُرُحاً أَي في سُهولة. وفي الدعاء: اللهم اجعَلْه سهلاً سُرُحاً. وفي حديث الفارعة: أَنها رأَت إِبليس ساجداً تسيل دموعه كسُرُحِ الجَنِينِ؛ السُّرُحُ: السهل. وإِذا سَهُلت ولادة المرأَة، قيل: وَلَدَتْ سُرُحاً. والسُّرُحُ والسَّرِيحُ: إِدْرارُ البول بعد احتباسه؛ ومنه حديث الحسن: يا لها نِعْمَةً، يعني الشَّرْبة من الماء، تُشْرَبُ لذةً وتخرج سُرُحاً أَي سهلاً سريعاً. والتسريحُ: التسهيل. وشيءٌ سريح: سهل. وافْعَل ذلك في سَراحٍ وَرواحٍ أَي في سهولة. ولا يكون ذلك إِلاَّ في سَريح أَي في عَجَلة. وأَمرٌ سَرِيحٌ: مُعَجَّلٌ والاسم منه السَّراحُ، والعرب تقول: إِن خَيْرَك لفي سَرِيح، وإِن خَيْرَك لَسَريحٌ؛ وهو ضد البطيء. ويقال: تَسَرَّحَ فلانٌ من هذا الكان إِذا ذهب وخرج. وسَرَحْتُ ما في صدري سَرْحاً أَي أَخرجته. وسمي السَّرْحُ سَرْحاً لأَنه يُسَْحُ فيخرُجُ؛ وأَنشد: وسَرَحْنا كلَّ ضَبٍّ مُكْتَمِنْ والتسريحُ: إِرسالك رسولاً في حاجة سَراحاً. وسَرَّحْتُ فلاناً إِلى موضع كذا إِذا أَرْسلته. وتَسْرِيحُ المرأَة: تطليقُها. والاسم السِّراحُ، مثل التبليغ والبلاغ. وتَسْرِيحُ دَمِ العِرْقِ المفصود: إِرساله بعدما يسيل منه حين يُفْصَد مرة ثانية. وسمى الله، عز وجل، الطلاق سَراحاً، فقال: وسَرِّحُوهنّ سَراحاً جميلاً؛ كما سماه طلاقاً من طَلَّقَ المرأَة، وسماه الفِرَاقَ، فهذه ثلاثة أَلفاظ تجمع صريح الطلاق الذي لا يُدَيَّنُ فيها المُطَلِّقُ بها إِذا أَنكر أَن يكون عنى بها طلاقاً، وأَما الكنايات عنها بغيرها مثل البائنة والبتَّةِ والحرام وما أَشبهها، فإِنه يُصَدَّق فيها مع اليمين أَنه لم يرد بها طلاقاً. وفي المثل: السَّراحُ من النَّجاح؛ إِذا لم تَقْدِرْ على قضاء حاجة الرجل فأَيِّسْه فإِن ذلك عنده بمنزلة الإِسعاف. وتَسْرِيحُ الشَّعر: إِرساله قبل المَشْطِ؛ قال الأَزهري: تَسْرِيحُ الشعر ترجيله وتخليص بعضه من بعض بالمشط؛ والمشط يقال له: المِرجل والمِسرح، بكسر الميم. والمَسْرَحُ، بفتح الميم: المرعى الذي تَسْرَحُ فيه الدواب للرّعي. وفرسٌ سَريح أَي عُرْيٌ، وخيل سُرُحٌ وناقةٌ سُرُحٌ ومُنْسَرِحة في سيرها أَي سريعة؛ قال الأَعشى: بجُلالةٍ سُرُحٍ، كأَنَّ بغَرْزِها هِرّاً، إِذا انتَعَل المَطِيُّ ظِلالَها ومِشْيَةٌ سُرُحُ مثل سُجُح أَي سهلة. وانْسَرَحَ الرجلُ إِذا استلقى وفَرَّجَ بين رجليه: وأَما قول حُمَيْد بن ثور: أَبى اللهُ إِلاَّ أَنَّ سَرْحَةَ مالكٍ، على كلِّ أَفْنانِ العِضاهِ، تَرُوقُ فإِنما كنى بها عن امرأَة. قال الأَزهري: العرب تكني عن المرأَة بالسَّرْحةِ النابتة على الماء؛ ومنه قوله: يا سَرْحةَ الماءِ قد سُدَّتْ موارِدُه، أَما إِليكِ طريقٌ غيرُ مسْدُودِ لحائمٍ حامَ حتى لا حَراكَ به، مُحَّلإٍ عن طريقِ الوِرْدِ، مَرْدودِ كنى بالسَّرْحةِ النابتة على الماء عن المرأَة لأَنها حينئذٍ أَحسن ما تكن؛ وسَرْحةٌ في قول لبيد: لمن طَلَلٌ تَضَّمَنهُ أُثالُ، فَسَرْحةُ فالمَرانَةُ فالخَيالُ؟ هو اسم موضع (* قوله «هو اسم موضع» مثله في الجوهري وياقوت. وقال المجد: الصواب شرجة، بالشين والجيم المعجمتين. والحِمال، بكسر الحاء المهملة والباء الموحدة.). والسَّرُوحُ والسُّرُحُ من الإِبل: السريعةُ المشي. ورجل مُنْسَرِحٌ: متجرِّد؛ وقيل: قليل الثياب خفيف فيها، وهو الخارج من ثيابه؛ قال رؤبة: مُنْسَرِحٌ إِلاَّ ذَعاليب الخِرَقْ والمُنْسَرِحُ: الذي انْسَرَحَ عنه وَبَرُه. والمُنْسَرِحُ: ضربٌ من الشِّعْر لخفته، وهو جنس من العروض تفعيله: مستفعلن مفعولات مستفعلن ست مرات. ومِلاطٌ سُرُحُ الجَنْبِ: مُنْسَرِحٌ للذهاب والمجيء؛ يعني بالملاط الكَتِفَ، وفي التهذيب: العَضُد؛ وقال كراع: هو الطين؛ قال ابن سيده: ولا أَدري ما هذا. ابن شميل: ابنا مِلاطَي البعير هما العَضُدانِ، قال: والملاطان ما عن يمين الكِرْكِرَةِ وشمالها. والمِسْرَحةُ: ما يُسَرَّحُ به الشعَر والكَتَّان ونحوهما. وكل قطعة من خرقة متمزقة أَو دم سائل مستطيل يابس، فهو ما أَشبهه سَرِيحة، والجمع سَرِيحٌ وسَرائِحُ. والسَّريحة: الطريقة من الدم إِذا كانت مستطيلة؛ وقال لبيد: بلَبَّته سَرائِحُ كالعَصيمِ قال: والسَّريحُ السيرُ الذي تُشَدُّ به الخَدَمَةُ فوق الرُّسْغ. والسَّرائح والسُّرُح: نِعالُ الإِبل؛ وقيل: سِيُورُ نِعالها، كلُّ سَيرٍ منها سَريحة؛ وقيل: السيور التي يُخْصَفُ بها، واحدتها سَرِيحة، والخِدامُ سُيُورٌ تُشَدُّ في الأَرْساغ، والسَّرائِحُ: تُشَدُّ إِلى الخَدَم. والسَّرْحُ: فِناءُ الباب. والسَّرْحُ: كل شجر لا شوك فيه، والواحدة سَرْحة؛ وقيل: السَّرْحُ كلُّ شجر طال. وقال أَبو حنيفة: السَّرْحةُ دَوْحة مِحْلالٌ واسِعةٌ يَحُلُّ تحتها الناسُ في الصيف، ويَبْتَنُون تحتها البيوت، وظلها صالح؛ قال الشاعر: فيا سَرْحةَ الرُّكْبانِ، ظِلُّك بارِدٌ، وماؤُكِ عَذْب، لا يَحِلُّ لوارِدِ (* قوله «لا يحل لوارد» هكذا في الأَصل بهذا الضبط وشرح القاموس وانظره فلعله لا يمل لوارد.) والسَّرْحُ: شجر كبار عظام طِوالٌ لا يُرْعَى وإِنما يستظل فيه. وينبت بنَجدٍ في السَّهْل والغَلْظ، ولا ينبت في رمل ولا جبل، ولا يأْكله المالُ إِلاَّ قليلاً، له ثمر أَصفر، واحدته سَرْحة، ويقال: هو الآءُ، على وزن العاعِ، يشبه الزيتون، والآءُ ثمرةُ السَّرْح؛ قال: وأَخبرني أَعرابي قال: في السَّرْحة غُبْرَةٌ وهي دون الأَثْلِ في الطول، ووَرَقُها صغار، وهي سَبْطَة الأَفْنان. قال: وهي مائلة النِّبتة أَبداً ومَيلُها من بين جميع الشجر في شِقّ اليمين، قال: ولم أَبْلُ على هذا الأَعرابي كذباً. الأَزهري عن الليث: السَّرْحُ شجر له حَمْل وهي الأَلاءَة، والواحدة سرحة؛ قال الأَزهري: هذا غلط ليس السرح من الأَلاءَة في شيء. قال أَبو عبيد: السَّرْحة ضرب من الشجر، معروفة؛ وأَنشد قول عنترة: بَطَلٌ، كأَنَّ ثِيابَه في سَرْحةٍ، يُحْذَى نِعالَ السِّبْتِ، ليس بتَؤْأَمِ يصفه بطول القامة، فقد بيَّن لك أَن السَّرْحَة من كبار الشجر، أَلا ترى أَنه شبه به الرجل لطوله، والأَلاء لا ساق له ولا طول؟ وفي حديث ابن عمر أَنه قال: إِنَّ بمكان كذا وكذا سَرْحةً لم تُجْرَدْ ولم تُعْبَلْ، سُرَّ تحتها سبعون نبيّاً؛ وهذا يدل على أَن السَّرْحةَ من عظام الشجر؛ ورواه ابن الأَثير: لم تُجْرَدْ ولم تُسْرَحْ، قال: ولم تُسْرَحْ لم يصبها السَّرْحُ فيأْكل أَغصانها وورقها، قال: وقيل هو مأْخوذ من لفظ السَّرْحة، أَراد: لم يؤْخذ منها شيء، كما يقال: شَجَرْتُ الشجرةَ إِذا أَخذتُ بعضَها. وفي حديث ظَبْيانَ: يأْكلون مُلاَّحها ويَرْعَوْنَ سِراحَها. ابن الأَعرابي: السَّرْحُ كِبارُ الذَّكْوانِ، والذَّكْوانُ شجرٌ حَسَنُ العَساليح. أَبو سعيد: سَرَحَ السيلُ يَسْرَحُ سُرُوحاً وسَرْحاً إِذا جرى جرياً سهلاً، فهو سيلٌ سارحٌ؛ وأَنشد: ورُبَّ كلِّ شَوْذَبِيٍّ مُنْسَرِحْ، من اللباسِ، غيرَ جَرْدٍ ما نُصِحْ (* قوله «وأَنشد ورب كل إلخ» حق هذا البيت أَن ينشد عند قوله فيما مر ورجل منسرح متجرد كما استشهد به في الأَساس على ذلك وهو واضح.) والجَرْدُ: الخَلَقُ من الثياب. وما نُصِحَ أَي ما خيط. والسَّرِيحةُ من الأَرض: الطريقة الظاهرة المستوية في الأَرض ضَيِّقةً؛ قال الأَزهري: وهي أَكثر نبْتاً وشجراً مما حولها وهي مُشرفة على ما حولها، والجمع السَّرائح، فتراها مستطيلة شَجِيرة وما حولها قليل الشجر، وربما كانت عَقَبة. وسَرائحُ السهم: العَقَبُ الذي عُقِبَ به؛ وقال أَبو حنيفة: هي العَقَبُ الذي يُدْرَجُ على اللِّيطِ، واحدته سَرِيحة. والسَّرائحُ أَيضاً: آثار فيه كآثار النار. وسُرُحٌ: ماءٌ لبني عَجْلاَنَ ذكره ابن مقبل فقال: قالت سُلَيْمَى ببَطْن القاعِ من سُرُحٍ وسَرَحَه اللهُ وسَرَّحه أَي وَفَّقه الله؛ قال الأَزهري: هذا حرف غريب سمعته بالحاء في المؤلف عن الإِيادي. والمَسْرَحانِ: خشبتانِ تُشَدَّانِ في عُنُق الثور الذي يحرث به؛ عن أَبي حنيفة. وسَرْحٌ: اسمٌ؛ قال الراعي: فلو أَنَّ حَقَّ اليوم منكم أَقامَه، وإِن كان سَرْحٌ قد مَضَى فَتَسَرَّعا ومَسْرُوحٌ: قبيلة. والمَسْرُوحُ: الشرابُ، حكي عن ثعلب وليس منه على ثقة. وسِرْحانُ الحَوْضِ: وَسَطُه. والسِّرْحانُ: الذِّئبُ، والجمع سَراحٍ (* قوله «والجمع سراح» كثمان فيعرب منقوصاً كأنهم حذفوا آخره.) وسَراحِينُ وسَراحِي، بغير نونٍ، كما يقالُ: ثَعَالِبٌ وثَعَالِي. قال الأَزهري: وأَما السِّراحُ في جمع السِّرْحان فغير محفوظ عندي. وسِرْحانٌ: مُجْرًى من أَسماء الذئب؛ ومنه قوله: وغارةُ سِرْحانٍ وتقريبُ تَتْفُلِ والأُنثى بالهاء والجمع كالجمع، وقد تجمع هذه بالأَلف والتاء. والسِّرْحانُ والسِّيدُ الأَسدُ بلغة هذيل؛ قال أَبو المُثَلَّمِ يَرْثي صَخْر الغَيّ: هَبَّاطُ أَوْدِيَةٍ، حَمَّالُ أَلْوِيَةٍ، شَهَّادُ أَنْدِيَةٍ، سِرْحانُ فِتْيانِ والجمع كالجمع؛ وأَنشد أَبو الهيثم لطُفَيْلٍ: وخَيْلٍ كأَمْثَالِ السِّراحِ مَصُونَةٍ، ذَخائِرَ ما أَبقى الغُرابُ ومُذْهَبُ قال أَبو منصور: وقد جاء في شعر مالك بن الحرث الكاهلي: ويوماً نَقْتُلُ الآثارَ شَفْعاً، فنَتْرُكُهمْ تَنُوبُهمُ السِّراحُ شَفْعاً أَي ضِعف ما قتلوا وقِيسَ على ضِبْعانٍ وضِباعٍ؛ قال الأَزهري: ولا أَعرف لهما نظيراً. والسِّرْحانُ: فِعْلانٌ من سَرَحَ يَسْرَحُ؛ وفي حديث الفجر الأَول: كأَنه ذَنَبُ السِّرْحانِ؛ وهو الذئب، وقيل: الأَسد. وفي المثل: سَقَط العَشاءُ (* قوله «وفي المثل سقط العشاء إلخ» قال أَبو عبيد أصله أن رجلاً خرج يلتمس العشاء فوقع على ذئب فأكله اهـ. من الميداني.) به على سِرْحانٍ؛ قال سيبويه: النون زائدة، وهو فِعْلانٌ والجمع سَراحينُ؛ قال الكسائي: الأُنثى سِرْحانة. والسِّرْحالُ: السِّرْحانُ، على البدل عند يعقوب؛ وأَنشد: تَرَى رَذايا الكُومُ فوقَ الخالِ عِيداً لكلِّ شَيْهمٍ طِمْلالِ، والأَعْوَرِ العينِ مع السِّرحالِ وفرس سِرْياحٌ: سريع: قال ابن مُقْبل يصف الخيل: من كلِّ أَهْوَجَ سِرْياحٍ ومُقْرَبةٍ، نفات يوم لكال الورْدِ في الغُمَرِ (* يحرر هذا الشطر والبيت الذي بعده فلم نقف عليهما.) قالوا: وإِنما خص الغُمَرَ وسَقْيَها فيه لأَنه وصفها بالعِتْق وسُبُوطة الخَدِّ ولطافة الأَفواه، كما قال: وتَشْرَبُ في القَعْب الصغير، وإِن فُقِدْ، لمِشْفَرِها يوماً إِلى الماء تنقد (* هكذا في الأصل ولعله: وان تُقد بمشفرها تَنقد.) والسِّرْياحُ من الرجال: الطويلُ. والسِّرياح: الجرادُ. وأُم سِرْياحٍ: امرأَةٌ، مشتق منه؛ قال بعض أُمراء مكة، وقيل هو لدرَّاج بن زُرْعة: إِذا أُمُّ سِرياحٍ غَدَتْ في ظَعائِنٍ جَوَالِسَ نَجْداً، فاضتِ العينُ تَدْمَعُ قال ابن بري: وذكر أَبو عمر الزاهد أَن أُم سِرْياح في غير هذا الموضع كنية الجرادة. والسِّرياحُ: اسم الجراد. والجالسُ: الآتي نَجْداً.


معجم تاج العروس
الكلمة: سرح
جذر الكلمة: سرح

- : (السَّرْح. المالُ السائِمُ) . وَعَن اللّيث: السَّرْحُ: المالُ يُسام فِي المَرْعَى من الأَنعام. وَقَالَ غَيره: وَلَا يُسمَّى من المالِ سَرْحاً إِلا مَا يُغْدَى بِهِ ويُراحُ. وَقيل: السَّرْحُ من المالِ: مَا سَرَحَ عَلَيْك. (و) السَّرْحُ أَيضاً: (سَوْمُ المالِ، كالسُّرُوحِ) ، بالضّمّ، قَالَ شَيخنَا: ظَاهره أَنه مَصدَرُ المتعدِّي، والصّواب أَنه مصدرُ اللاّزمِ كَمَا اقتصاه الْقيَاس. (و) السَّرْحُ: (إِسَامَتُها، كالتَّسْريحِ) . يُقَال: سرَحتِ الماشيةُ تَسْرَحُ سَرْحاً وسُروحاً: سامَتْ. وسَرَّحَها هُوَ: أَسامَها، يَتعدَّى وَلَا يتعَدَّى. قَالَ أَبو ذُؤيب: وَكَانَ مِثْلَيْنِ أَنْ لَا يَسْرَحُوا نَعَماً حَيْثُ اسْتراحَتْ مَواشِيهِمْ وتَسْرِيحُ تَقول: أَرَحْتُ الماشيةَ، وأَنْفَشْتها، وأَسَمْتُها، وأَهْمَلْتُها، وسَرحْتُها سَرْحاً، هاذه وَحْدَها بِلَا أَلِفٍ. وَقَالَ أَبو الهَيثمِ فِي قَوْله تَعَالَى: {حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ} (النَّحْل: 6) قَالَ: يُقَال: سَرَحْتُ الماسيةَ: أَي أَخرجتُها بالغَداةِ إِلى المرْعَى، وسَرَحَ المالُ نفسُه، إِذا رَعَى بالغداةِ إِلى الضَّحاءِ وَيُقَال: سَرَحْت أَنا سُروحاً، أَي غَدَوْتُ. وأَنشد لجرير: وإِذا غَدوْتَ فَصَبَّحَتْكَ تَحيَّةٌ سَبَقَتْ سُرُوحَ الشّاحِجاتِ الحُجَّلِ (و) السَّرْح: (شَجَرٌ) كِبَارٌ (عِظَامٌ) طِوَالٌ، لَا يُرْعَى، وإِنما يُستَظَلُّ فِيهِ، ويَنْبُت بنَجْدٍ فِي السَّهْل والغَلْظِ وَلَا يَنبُت فِي رَملٍ وَلَا جَبَلٍ، وَلَا يأْكلُه المالُ إِلاّ قَلِيلاً، لَهُ ثَمرٌ أَصفرُ، (أَو) هُوَ (كلُّ شَجرٍ لَا شَوْكَ فِيهِ) ، والوَاحِدُ سَرْحةٌ، (أَو) هُوَ (كلُّ شَجَرٍ طَالَ) . وَقَالَ أَبو حَنِيفَة: السَّرْحةُ: دَوْحةٌ مِحْلالٌ وَاسِعةٌ يَحْلُّ تحتَهَا النَّاسُ فِي الصَّيف، ويَبنُون تحتَها البُيوتَ، وظِلُّها صالحٌ. قَالَ الشَّاعِر: فيا سَرْحَةَ الرُّكْبانِ ظِلُّكِ بارِدٌ وماؤُكِ عَذْبٌ لَا يَحِلُّ لوارِدِ وَقَالَ الأَزهريّ: وأَخبرني أَعرابيّ قَالَ: فِي السَّرْحةِ عُبْرَةٌ، وَهِي دون الأَثْلِ فِي الطُّولِ، ووَرَقُها صِغَارٌ، وَهِي سَبْطَةُ الأَفْنانِ. قَالَ: وَهِي مائلة النِّبْتَة أَبداً، ومَيْلُهَا من بينِ جَميعِ الشَّجَرِ فِي شِقِّ اليَمينِ. قَالَ: وَلم أَبْلُ على هاذا الأَعرابيّ كَذِباً. ورُوِيَ عَن اللَّيث قَالَ: السَّرْح: شَجرٌ لَهُ حَمْلٌ، وَهِي الأَلاَءُ، الواحدةُ سَرْحَةٌ. قَالَ الأَزهَرِيّ: هاذا غَلطٌ، لَيْسَ السَّرحُ من الأَلاَءِ فِي شيْءٍ، قَالَ أَبو عُبيدٍ: السَّرْحةُ: ضَرْبٌ من الشَّجَرِ، مَعْرُوفَةٌ. وأَنشد قولَ عنترةَ: بَطَلٌ كأَنّ ثِيابَهُ فِي سَرْحَةٍ يُحْذَى نِعَالَ السِّبْتِ لَيْسَ بتَوْأْمِ يَصفه بطولِ القَامَةِ. فقد بَيَّن لَك أَن السَّرْحةَ من كِبار الشَّجر، أَلاَ تَرَى أَنه شَبَّه بِهِ الرَّجُلَ لِطوله، والأَلاَءُ لاَ شَاقَ لَهُ وَلَا طُولَ. وَفِي حديثِ ظَبْيَانَ: (يأْكلون مُلاَّحَهَا ويَرْعَوْنَ سِرَاحَهَا) . قَالَ ابْن الأَعْرَابيّ: السَّرْحُ: كِبَار الذَّكْوَانِ. والذَّكْوانُ: شَجَرٌ حَسَنُ العَسَالِيجِ. (و) السَّرْحُ: (فِنَاءُ الدَّارِ) . وَفِي (اللِّسَان) : فِنَاءُ البابِ. (و) السَّرْحُ: (السَّلْح) . (و) السَّرْح والسَّرِيح: (انْفِجَارُ البَوْلِ) وءدْرَارُه بعد احتباسه. وسَرَّحَ عَنهُ فانْسَرَحَ وتَسَرَّحَ: فَرَّجَ. وَمِنْه حَدِيث الحَسن: (يَا لَهَا نِعْمَةً يَعْنِي الشَّربَةَ من الماءِ تُشْرَب لَذّةً، وتَخْرُجُ سُرُحاً) ، أَي سَهْلاً سَريعاً. (و) السَّرْح: (إِخْرَاجُ مَا فِي الصَّدْر) . يُقَال: سَرَحْتُ مَا فِي صَدري صَرْحاً، أَي أَخْرجْتَه. وسُمِّيَ السَّرْحُ سَرْحاً لأَنّه يُسْرَحُ فيَخْرُجُ وأَنشد: وسَرَحْنَا كلَّ ضَبَ مُكْتَمِنْ (و) السَّرْح: (الإِرسالُ) . يُقَال: سَرَحَ إِليه رَسُولاً: أَي أَرسلَه؛ كَمَا فِي (الأَساس) و (فِعْل الكلِّ كمَنَع) إِلاّ الأَخير فإِنه استُعمِل فِيهِ التَّشْدِيد أَيضاً. يُقَال سَرَّحْت فلَانا إِلى مَوضعِ كَذَا، إِذا أَرسلْته. والتَّسْريح: إِرسالُك رَسُولا فِي حَاجَة سَرَاحاً؛ كَمَا فِي (اللِّسَان) . (وعَمْرو بنُ سَوَادِ) بنِ الأَسود بن عَمْرِو بنِ محمّدِ بن عبدِ الله بن عَمْرِو بن أَبي السَّرْح؛ (وأَحمدُ بنُ عَمْرِو بن السَّرْحِ) . وَهُوَ أَبو طاهرٍ أَحمدُ بن عَمْرِو بنِ عبدِ الله بن عَمْرو بن السَّرْحِ، عَن ابنِ عَيَيْنَة، وَعنهُ مُسلمٌ وأَبو دَاوُود؛ (وَابْنه عُمَرُ) بن أَبي الظّاهرِ، حَدَّثَ عَن أَبيه وجدِّه؛ وولدُه أَبو الغَيْداق إِبراهِيمُ، حَدَّث (وحَفيدُه عبدُ الله) بن عُمرَ بن أَحمدَ عَن يُونُس بن عبدِ الأَعْلَى؛ قَالَه الذّهبيّ. (السَّرْحِيُّون، مُحَدِّثون) . (وتَسْرِيحُ المرأَةِ: تَطْليقُها، وَالِاسْم) سَرَاحٌ (كسَحَابٍ) ، مثلُ التَّبْلِيغ والبلاغِ وسَمَّى الله عزّ وجلّ الطّلاقَ سَرَحاً، فَقَالَ: {وَسَرّحُوهُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً} (الأَحزاب: 49) كَمَا سمّاه طَلاقاً من طَلَّق المَرْأَةَ، وسَمّاه الفِراقَ؛ فهاذه ثلاثةُ أَلفاظ تَجمعُ صَرِيحَ الطَّلاقِ الّذي لَا يُدَيَّنُ فِيهَا المْطلَّقُ بهَا إِذا أَنكرَ أَن يكون عنَى بهَا طَلاَقاً؛ كَذَا فِي (اللِّسان) . (و) التّسّرَيحُ: (التَّسهيلُ) والتَّفْريجُ، وَقد سَرَّحَ عَنهُ فانْسَرَحَ. (و) التَّسْرِيحُ: (حلُّ الشَّعرِ وإِرْسالُه) قبلَ المَشْط؛ كَذَا فِي (الصّحاح) . وَقَالَ الأَزهريّ: تَسْريحُ الشَّعرِ: تَرْجِيلُه وتَخْليصُ بعضِه من بعْضٍ بالمشْط. (والمُنْسرِح) من الرّجال: (المُسْتَلْقِي) على ظهْرِه (المُفَرِّجُ) بَين (رِجْلَيْه) كالمْنْسَدِح، وَقد تقدّم. (و) المُنْسرِحُ: المُتجرِّد. وَقيل: القَلِيلُ الثِّيَابِ الخَفِيفُ فِيهَا، وَهُوَ (الخارِجُ من ثِيابِهِ) ، قَالَ رُؤبة: مُنْسَرِحٌ عَنهُ ذَعاليبُ الخِرَقْ (و) المُنْسَرِح: ضَرْبٌ من الشِّعْرِ لخِفَّتِه، وَهُوَ (جِنْسٌ من العَرُوض) تَفْعِيلُه: مُسْتفعلنْ مفعولاتُ مُسْتفعلُنْ، ستْ مرّات. وَقَالَ شَيخنَا: وَهُوَ الْعَاشِر من البحُور، مُسَدَّسُ الدَّائرة. (والسِّرْياح، كجِرْيالٍ: الطَّويلُ) من الرِّجال. (و) السِّرْياح: (الجَراد و) اسْم (كَلْب. وأُمُّ سِرْياحٍ) : اسمُ (امرأَة) . مُشْتقٌّ مِنْهُ. قَالَ بعض أُمراءِ مكَّة، وَقيل: هُوَ (دَرّاحُ بن زُرْعَةَ) بن قَطَنِ بن الأَعرفِ (الضِّبابيّ أَمر مكَّةَ) زِيدتْ شَرفاً: إِذا أُمُّ سِرْياحٍ غَدَتْ فِي ظَعائِنٍ جَوالِس نَجْداً فاضَتِ العِينُ تَدْمَعُ قَالَ ابْن بَرّيّ: وَذكر أَبو عُمَرَ الزَّاهِدُ أَنّ أُمّ سِرْياحٍ فِي غيرِ هاذا المَوْضِع كُنْيَةُ الجَرَادَةِ. والسِّرْياح: اسمُ الْجَرَاد. والجالِسُ: الْآتِي نَجْداً. قلت: وهاكذا فِي الغَرِيبَين للهَرويّ. (والمَسْروحُ: الشَّراب) حُكِيَ عَن ثَعْلَب، وَلَيْسَ مِنْهُ على ثقَة. (وَذُو المَسْروحِ: ع) . (والسَّرِيحةُ: السَّيْرُ) الّتي (يُخْصَف بهَا) ، وَقيل: هُوَ الَّذِي يُشَدُّ بِهِ الخَدَمةُ فوْقَ الرُّسْغِ. والخَدَمَةُ: سَيْرٌ يُشَدّ فِي الرُّسْغ. (و) السَّرِيحَة: (الطَّرِيقَةُ المُسْتَطِيلَةُ من الدَّمِ) إِذا كَان سَائِلًا (و) السَّرِيحة: (الطَّريقَةُ الظَّاهِرة من الأَرْض) المُسْتَوِيةُ (الضَّيِّقَةُ) . قَالَ الأَزْهَرِيّ: (وَهِي أَكْثَرُ) نَبْتاً و (شَجَراً ممَّا حَوْلَهَا) وَهِي مُشرِفَةٌ على مَا حَوْلَهَا، فترَاهَا مُسْتَطِيلةً شَجِيرةً، وَمَا حَوْلَهَا قَلِيلُ الشَّجرِ، ورُبما كَانَت عَقَبَةً. (و) السَّرِيحةُ: (القِطْعَةُ من الثَّوْبِ) المُتَمزِّقِ، (ج) أَي جمع السَّرِيحة فِي الكُلِّ (سَرائِحُ) ، وسَرِيحٌ فِي الأَخير، وسُرُوح فِي الأَوّل. (والمِسْرَح، كمِنْبَر: المُشْط) وَهُوَ المِرْجَل أَيضاً، لأَنه آلَة التّسريح والتَّرجيل. (و) المَسْرَح (بالفَتْح: المَرْعَى) الّذي تَسْرَح فِيهِ الدّوابّ للرَّعْيِ، وَجمعه المَسَارِحُ. وَفِي حَدِيث أُمّ زرعٍ (لَهُ إِبلٌ قَليلاتُ المَسَارِحِ) . قيل: تَصفه بكَثْرةِ الإِطعامِ. وسَقْيِ الأَلبانِ، أَي أَن إِبلَه على كَثْرَتِها لَا تَغيبُ عَن الحيِّ، وَلَا تَسْرَحُ فِي المَرَاعى البَعِيدَةِ، ولاكنها باركةٌ بفِنائه ليُقَرِّب لِلضِّيفانِ من لَبنها ولحمِها، خَوْفاً من أَن يعنزِل بِهِ ضَيْفٌ وَهِي بعيدةٌ عازِبةٌ. (وفرَسٌ سَرِيحٌ) كأَمير: (عُرْيٌ، و) خَيْلٌ (سُرُحٌ، بضمّتين) ، أَي (سرِيعٌ، كالمُنْسَرِح) . يُقَال: ناقَةٌ سُرُحٌ ومُنْسرِحةٌ فِي سَيْرِهَا، أَي سَريعةٌ. قَالَ الأَعشى: بجُلالةٍ سُرُحٍ كأَنّ بغَرْزِهَا هِرًّا إِذا انْتَعل المَطِيُّ ظِلاَلَها وَفِي (اللِّسَان) والسَّرُوح والسُّرُوحُ من الإِبل: السَّريعة المَشْي. (وعَطاءٌ) سُرُحٌ: (بِلَا مَطْل. ومِشْيَةٌ) سُرُحٌ، بِكَسْر الْمِيم مثلُ سُجُحٍ، أَي (سَهْلة) و (السَّرْحَة: الأَتانُ، أَدْرَكَتْ وَلم تَحْمِلْ. و) السَّرْحَةُ: اسْم (كَلْب) لَهُم. (و) السَّرْحة: (جَدّ عُمَرَ بنِ سَعيد المُحدَّث) يَرْوِي عَن الزُّهْرِيّ. (وأَما اسْم الْموضع فبالشّين وَالْجِيم، وغَلِطَ الجَوْهريّ) فإِنه تَصحَّفَ عَلَيْهِ؛ هاكذا نبّه عَلَيْهِ ابنُ بَرِّيّ فِي حَاشِيَته. وَلَكِن فِي المَراصِد واللِّسان أَن سرْحَةَ اسمُ مَوْضعٍ، كَمَا قَالَه الجوهريّ. وَالَّذِي بالشين وَالْجِيم موضعٌ آخرُ، (وكذالك فِي الْبَيْت الَّذِي أَنشده) للبيدٍ: لِمَنْ طَلَلٌ تَضمَّنَه أُثَالُ (فَسْرْحةُ فالمَرَانةُ فالخَيَال) (والخَيَالُ بالخَاءِ واليَاءِ) على مَا هُوَ مَضبوطٌ فِي سَائِر نُسخ (الصّحاح) ، وَفِي بَاب اللاّم (أَيضاً، تَصحيفٌ) . ولاكنْ صَرّحَ شُرّاحُ دِيوانِ لَبيدٍ وفسَّروه بالوَجْهَيْن. قَالَ الجوهَريّ فِي بَاب اللاّم: الخَيَالُ: أَرْضٌ لبني تَغْلب قَالَ شَيخنَا: وَهُوَ مُوَافِقٌ فِي ذالك لما ذكره أَبو عُبيدٍ البكْرِيّ فِي مُعْجَمه والمراصد، وَغَيره، (وإِنما هُوَ بالحاءِ الْمُهْملَة والباءِ) الموحّدة (لحِبَال الرَّمْل) ، كَذَا صوَّبه بعضُ المحقّقين. وَوَجَدته هاكذا فِي هَامِش (الصّحاح) بخطَ يُعتمد عَلَيْهِ. ووجدْت أَيضاً فِيهِ أَن الخَيَالَ بالخَاءِ الْمُعْجَمَة والتّحتية أَرضٌ لبني تَميم. (وقولُه: السَّرْحةُ يُقَال لَهَا) نصّ عِبَارَته: الوَاحِدَة سَرْحَةٌ، يُقَال: هِيَ (اْلآءُ) ، على وَزْنِ العَاعِ، (غَلَطٌ أَيضاً، وَلَيْسَ السَّرْحَةُ الآءَ) بِنَفسِهَا (وإِنما لَهَا عِنَبٌ يُسَمَّى الآءَ) يُشبِه الزَّيتونَ. (والسِّرْحان، بِالْكَسْرِ) فِعُلان من سَرَحَ يَسْرَح: (الذِّئْبُ) . قَالَ سِيبَوَيْهٍ: النُّون زائدةٌ (كالسِّرُحال) ، عِنْد يَعْقِوب، وأَنشد: تَرَي رَذَايَا الكُومُ فَوْقَ الخَالِ عِيداً لكُلِّ شَيْهمٍ طِمْلالِ والأَعْوَرِ العَيْنِ مَعَ السِّرُحَالِ والأُنثَى بالهَاءِ، وَالْجمع كالجمع، وَقد تُجْمَع هاذه بالأَلفِ والتّاءِ؛ قَالَه الكسائيّ. (و) السِّرْحانُ والسِّيد (: الأَسد) ، بلُغة هُذَيْلٍ. قَالَ أَبو المُثَلَّم يَرْثِي صخْر الغَيّ: هَبّاطُ أَوْدِيَةٍ حَمّالُ أَلْوِيَة شَهّادُ أَنْدِيةٍ سِرْحَانُ فِتْيانِ (و) سِرْحَان (كَلْبٌ، و) اسْم (فَرَس عُمَارةَ بنِ حَرْب البُحْتُريّ) الطّائيّ، (و) اسْم (فَرَس مُحْرِزِ بنِ نَضْلَةَ) الكِنَانِيّ. (و) السِّرُحان (من الحَوْضِ: وَسَطُه، ج سَرَاحٍ كثَمَانٍ) قَالَ شيخُنَا: أَي فيُعْرَب مَنقوصاً كأَنهم حَذَفوا آخرَه. انتهَى، وسَراحِي، كَمَا يُقَال: ثعَالِبُ وثَعالِي، (وسِرَاحٌ) وسِرْحَانٌ (كضِباعٍ) وضِبْعَانٍ قَالَ الأَزهريّ: وَلَا أَعرِف لَهما نَظيراً، (وسَراحِينُ) ، وَهُوَ الجارِي على الأَصل الّذي حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ. وأَنشد أَبو الهَيّثَم لطُفَيل: وخيلٍ كأَمْثَالِ السِّرَاحه مَصونةٍ ذَخَائِرَ مَا أَبْقَى الغُرَابُ ومُذْهَبُ (وذَنعبُ السِّرْحَانِ) الوَارِد فِي الحعدِيث: هُوَ (الفَجْرُ الكاذِبُ) ، أَي الأَوّلُ، وَالْمرَاد بالسِّرْحَان هُنَا الذِّئْب، وَيُقَال: الأَسد. (وَذُو السَّرْح: وادٍ بَين الحَرمَيْن) ، زادهما الله شرفاً، سُمِّي بشجرِ السَّرحِ هُناك، قُرْبَ بَدْرٍ، ووادٍ آخرُ نَجْديّ. (وسَرِحَ، كفرِحَ: خَرَجَ فِي أُمْورِه سَهْلاً) ، وَمِنْه حَدِيث الحَسن: (يَا لَهَا نِعْمَةً يعنِي الشَّرْبةَ (من) الماءِ تُشْرَب لَذّةً، وتَخْرُج سُرُحاً) ، أَي سَهْلاً سَريعاً. (ومُسَرَّحٌ، كمُحَمَّد: عَلَمٌ) . (وَبَنُو مُسَرِّحٍ، كمُحَدِّث: بَطْنٌ) . (وسَوْدَةُ بنتُ مِسْرَحٍ، كمِنْبَرٍ، صَحَابِيَّةٌ) ، حَضَرتْ وِلادَةَ الحَسَنِ بنِ عليّ، أَورده المِزِّيّ فِي تَرْجَمته، وقيّد أَباها ابنُ ماكُولا، (أَو هُوَ) مِشْرَحٌ، (بالشِّين) الْمُعْجَمَة. (و) سَرَاحِ، مبنيًّا على الكسرِ (كقَطَامِ: فَرَسٌ) . (وكَسَحَابٍ، جَدٌّ لأَبي حَفْصٍ) عُمَرَ (بنِ شَاهِينَ) الحَافظِ الْمَشْهُور. (وكَكتّانٍ، فَرَسُ المُحَلَّقِ) ، كمعظَّم، (ابْن حَنْتَمٍ) ، بالنُّون والمثنّاة الفوقيّة، وسيأْتي. (وككُتُبٍ: ماءٌ لبني العَجّلاَنِ) ، ذَكَرَه ابْن مُقْبِل، فَقَالَ: قالتْ سُلَيمَى ببطنِ القَاعِ من سُرُحٍ (وسرْحٌ) ، بِفَتْح فَسُكُون (عَلَمٌ) قَالَ الرّاعي: فلَوْ أَنّ حٍ ق اليومِ مِنْكُم إِقامةٌ وإِنْ كَانَ سَرْحٌ قد مَضَى فتَسَرَّعَا وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: السّارِحُ: يكون اسْما للرّاعِي الّذي يَسْرَحُ الإِبلَ، وَيكون اسْما للقَوْمِ الّذِين لَهُم السَّرْح، كالحاضِرِ والسّامِر. وَمَاله سارِحةٌ وَلَا رَائِحَة: أَي مَاله شَيْءٌ يَروح وَلَا يَسْرَح. قَالَ اللِّحْيَانيّ: وَقد يكون فِي معنَى مالَه قَوْمٌ. وَقَالَ أَبو عُبَيْدٍ: السّارِحَ والسَّرْح والسَّارحَة سَوَاءٌ: الماشيَةُ. وَقَالَ خَالِد بن جَنْبَة: السَّارِحعة: الإِبلُ والغَنَم. قَالَ: والدَّابَّةُ الوَاحِدَة. قَالَ وَهِي أَيضاً الجَمَاعَة. ووَلَدَتْه سُرُحاً، بضمّتين، أَي فِي سُهولة. وَفِي الدّعاء: (اللهُمَّ اجْعَلْه سَهْلاً سُرُحاً. وشَيْءٌ سَريحٌ: سَهْلٌ. وافْعَلْ ذالك فِي سَرَاحٍ ورَوَاحٍ، أَي فِي سُهولة. وَلَا يكون ذالك إِلاَّ فِي سَريحٍ، أَي فِي عَجَلةٍ. وأَمْرٌ سَريحٌ: مُعجَّل، وَالِاسْم السَّرَاحُ. وَالْعرب تَقول: إِنّ خَيْرَكَ لَفِي سَرِيحٍ، وإِن خَيْرك لَسَرِيحٌ، وَهُوَ ضِدُّ البَطِيءِ. وَيُقَال: تَسرَّح فُلانٌ من هَذَا المكانِ إِذا ذَهَبَ وخَرَجَ. وَمن الأَمثال: (السَّرَاحُ من النَّجَاح) أَي إِذا لم تَقْدِر على قَضَاءِ حاجَةِ الرَّجُلِ فأَيْئسْه فإِن ذالك عِنْده بمنزلةِ الأَسعافِ؛ كَذَا فِي (الصّحاح) . والمُسْتَرَاحُ: مَوْضِعٌ بمِشَانَ، وقَرْيةٌ بالشّام. وسَرْح، بِالْفَتْح: عِنْد بُصْرَى. وَمن المَجَاز: السَّرْحَة: المَرْأَةُ، قَالَ حُميدُ بنُ ثَوْرٍ: أَبَى اللَّهُ إِلاّ أَنَّ سَرْحَةَ مالِكٍ على كُلِّ أَفنانِ العِضَاهُ تَرُوقُ كنَى بهَا عَن امرأَةٍ. قَالَ الأَزهريّ تَكْنِى عَن المَرْأَةِ بالسَّرْحةِ النابِتَة على الماءِ. وَمِنْه قَوْله: يَا سَرْحَةَ المَاءِ قد سُدَّتْ مَوارِدُهُ أَمّا إِليكِ طريقٌ غيرُ مسدودِ كَنَى بالسَّرحةِ النّابتةِ على الماءِ عَن المَرْأَة، لأَنها حِينَئِذٍ أَحْسَنُ مَا تكون. والمُنسرِح: الّذِي انْسَرَحَ عَنهُ وَبَرُه. وَفِي (الصّحاح) : ومِلاَطٌ سُرُحُ الجَنْبِ: مُنْسَرِحٌ للذَّهَابِ والمَجيءِ. يَعنِي بالمِلاَطِ الكَتِفَ، وَفِي (التَّهْذِيب) : العَضُد. وَقَالَ ابْن شُمَيل: مِلاطَا البَعيرِ: هما العَضُدانِ. والمسْرحة: مَا يُسرَّح بِهِ الشَّعْرُ والكَتّانُ ونَحوُهما. والسَّرائِحُ والسُّرُح: نِعالُ الإِبلِ. وَقيل: سُيورُ نِعالِهَا، كلُّ سَيْرٍ مِنْهَا سَرِيحةٌ. وأَورده ابْن السِّيد فِي كتاب (الفَرْق) : فَطِرْنَ بمُنْصُليِ فِي يَعْمَلاتٍ دَوَامِي الأَيْدِ يَخْبِطْن السَّرِيحَا وَقَالَ السُّهيليّ فِي الرَّوْض: السَّريح شِبْهُ النَّعْل تُلْبَسُه أَخْفافُ الإِبل. وَعَن أَبي سعيد: سَرَحَ السَّيْلُ يَسْرَح سَرْحاً: إِذا جَرَى جَرْياً سَهْلاً، قهو سَيْلٌ سارحٌ. وسَرائحُ السَّهْمِ: العَقَبُ الّذِي عُقِب بِهِ. وَقَالَ أَبو حَنيفَة: هِيَ العَقَبُ الّذي يُدْرَجُ على اللِّيطِ، واحدتُه سَرِيحةٌ. والسَّرَائِحُ أَيضاً آثارٌ فِيهِ كآثارِ النَّار. وَمن المَجَاز: سَرَحَه اللَّهُ وسَرَّحَه، أَي وَفَّقَه الله تَعَالَى. قَالَ الأَزهَرِيّ: هاطا حَرفٌ غَرِيب، سمِعته بالحاءِ فِي المؤلَّف عَن الإِياديّ. والمَسْرَحَانِ: خَشَبتَانِ تُشَدَّانِ فِي عُنُق الثَّور الْدي يُحْرَث بِهِ، عَن أَبي حَنيفَةَ. وفَرَسٌ سِرْيَاحٌ: سَريعٌ. قَالَ ابْن مُقْبِل يَصف الخَيْل: مِنْ كلَّ أَهْوَجَ سِرْيَاحٍ ومُقْرَبَةٍ وَمن المَجاز: هُوَ يَسْرَح فِي أَعراضِ النّاسِ: يَغْتابُهم. وَهُوَ مُنْسَرٌ من ثِيَاب الكَرَم) ، أَي مُنْسَلخٌ؛ كَذَا فِي (الأَساس) . وأَبو سَرِيحَةَ: صَحَابيٌّ، اسْمه حُذيفةُ بنُ سعيد؛ ذكره الحُفّاظ فِي أَهْلِ الصُّفَّةِ؛ قَالَه شَيخنَا. قلت: وقرأْت فِي مُعجم ابْن فِهْدٍ: أَبو سَريحةَ الغِفَارِيّ حُذَيْفةُ بن أَسيدٍ، بايعَ تَحت الشّجرةِ، روَى عَنهُ الأْسودُ بن يَزيدَ. وأَبو سِرْحَانَ وسُرَيْحَانَ: من كُنَاهم. وسُلَيمُ بنُ سَرْحٍ: من التّابعين؛ كَذَا فِي (تَارِيخ البخاريّ) . وبخطّ أَبي ذَرًّبالهامس: سَرْج، بِالْجِيم. وسُوَيدُ ابنُ سِرْحانَ، عَن المُغيرةِ، وَعنهُ إِيادُ بن لَقِيطٍ. وأَبو سَرْحٍ أَو أَبو مَسْروح: كُنْيَة أَنَسَةَ مولى النبيُّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: سرح
جذر الكلمة: سرح

- ـ السَّرْحُ: المالُ السائِمُ، وسَوْمُ المال، ـ كالسُّروحِ، وإِسامَتُها، ـ كالتَّسريحِ، وشَجَرٌ عِظامٌ، أو كُلُّ شَجَرٍ لا شَوْكَ فيه، أو كُلُّ شَجَرٍ طالَ، وفِناءُ الدَّارِ، والسَّلْحُ، وانْفِجارُ البَوْلِ، وإِخْراجُ ما في الصَّدْرِ، والإِرْسالُ، فِعْلُ الكُلِّ: كمَنَعَ. وعَمْرو بنُ سَوادٍ، وأحمدُ بنُ عَمْرِو بنِ السَّرْحِ، وابْنُهُ عُمَرُ، وحَفيدهُ عبدُ اللّهِ السَّرْحِيُّونَ: مُحَدِّثونَ. ـ وتَسْريحُ المرأةِ: تَطْليقُها، والاسمُ: كسَحابٍ، والتَّسهيلُ، وحَلُّ الشَّعر وإِرْسالُه. ـ والمُنْسَرِحُ: المُسْتَلْقي المُفَرِّجُ رِجْلَيْهِ، والخارِجُ من ثِيابِه، وجِنْسٌ منَ العَروضِ. ـ والسِّرياحُ، كجِرْيالٍ: الطويلُ، والجَوادُ، وكَلْبٌ. ـ وأُمُّ سِرْياحٍ: امرأةُ دَرَّاجِ بنِ زُرْعَةَ الضِّبابِيِّ، أميرِ مكَّةَ. ـ والمَسْروحُ: الشَّرابُ. ـ وذو المَسْروحِ: ع. ـ والسَّريحَةُ: السَّيْرُ يُخْصَفُ بها، والطَّريقَةُ المُسْتطيلَةُ من الدَّمِ، والطَّريقَةُ الظاهرَةُ من الأرضِ الضَّيِّقَةُ، وهي أكْثَرُ شجراً ممّا حَوْلَها، والقِطْعَةُ من الثَّوْبِ، ـ ج: سَرائِحُ. ـ والمِسْرَحُ، كمِنْبَرٍ: المُشْطُ، وبالفتح: المَرْعى. ـ وفَرَسٌ سَريحٌ: عُرْيٌ. ـ وسُرُحٌ، بضمَّتينِ: سَريعٌ، ـ كمُنْسَرِحٍ، وعَطاءٌ بِلا مَطْلٍ، ومِشْيَةٌ سَهْلَةٌ. ـ والسَّرْحَةُ: الأَتَانُ أدْرَكَتْ ولَمْ تَحْمِلْ، وكَلْبٌ، وجَدُّ عُمَرَ بنِ سَعيدٍ المُحَدِّثِ، وأما اسمُ المَوْضِعِ فبِالشِّينِ والجيم، وغَلِطَ الجوهَرِيُّ، وكذلك في البيتِ الذي أنْشَدَهُ: ـ فَسَرْحَةُ فالمَرانَةُ فالخَيالُ والخَيَالُ بالخاءِ والياءِ أيضاً تَصْحيفٌ، وإنما هو بالحاءِ المهملةِ والباءِ، لحِبالِ الرَّمْلِ. ـ وقولُهُ: السَّرْحَةُ يقالُ لها الآءُ، غَلَطٌ أيضاً، وليس السَّرْحَةُ الآءَ، وإنما لها عِنَبٌ يُسَمَّى الآءَ. ـ والسِّرْحانُ، بالكسر: الذِّئْبُ كالسِّرْحالِ، والأَسَدُ، وكَلْبٌ، وفَرَسُ عُمارَةَ بنِ حَرْبٍ البُحْتُرِيِّ، وفَرَسُ مُحْرِزِ بنِ نَضْلَةَ، ـ وـ من الحَوْضِ: وسَطُه، ـ ج: سَراحٍ، كثَمانٍ، ـ وسِراحٌ، كضِباعٍ، وسَراحينُ. ـ وذَنَبُ السِّرْحانِ: الفَجْرُ الكاذِبُ. ـ وذو السَّرْحِ: وادٍ بين الحَرَمَيْنِ. ـ وسَرِحَ، كفَرِحَ: خَرَجَ في أُمورِهِ سَهْلاً. ـ ومُسَرَّحٌ، كمحمدٍ: عَلَمٌ. ـ وبنُو مُسَرِّحٍ، كمُحَدِّثٍ: بَطْنٌ. وسَوْدَةُ بنتُ مِسْرَحٍ، كمِنْبَرٍ: صَحابِيَّةٌ، أو هو بالشِّين. وكقَطامِ: فَرَسٌ. وكسَحابٍ: جَدٌّ لأِبي حَفْصِ بنِ شاهين. وككَتَّانٍ: فَرَسُ المُحَلَّقِ بنِ حَنْتَمٍ. وككُتبٍ: ماءٌ لِبَنِي العَجْلانِ. ـ وسَرْحٌ: عَلَمٌ.


المعجم الوسيط
الكلمة: سرح
جذر الكلمة: سرح

- سَرَحَ سَرَحَ سَرْحًا، وسُرُوحًا: خرجَ بالغداة.|سَرَحَ السّيلُ: جرى جَرْيًا سَهْلاً.|سَرَحَ الماشيةُ: سَامَتْ.|سَرَحَ الشيءَ، سَرْحًا: أرْسَلَهُ.|سَرَحَ ما في صدره: أخرجَهُ.|سَرَحَ الماشيةَ: أسامها.|سَرَحَ الله فلانا: وفّقهُ. يقال: هو يسرحُ في أعراضِ النّاس: يغتابهم.


المعجم الغني
الكلمة: سرح
جذر الكلمة: سرح

- (الاسْمُ مِنَ التَّسْرِيحِ).|-أُطْلِقَ سَرَاحُهُ بَعْدَ سَنَوَاتٍ مِنَ السَّجْنِ : أُفْرِجَ عَنْهُ، أُخْلِيَ سَبِيلُهُ.


المعجم الرائد
الكلمة: سرح
جذر الكلمة: سرح

- 1- إنسرح : خلع من ثيابه|2- إنسرح : أسرع|3- إنسرح : إستلقى على قفاه وفتح رجليه


معجم مختار الصحاح
الكلمة: سرح
جذر الكلمة: سرح

- س ر ح: (السَّرْحُ) بِوَزْنِ الشَّرْحِ الْمَالُ السَّائِمُ. وَ (سَرَحَ) الْمَاشِيَةَ مِنْ بَابِ قَطَعَ. وَ (سَرَحَتْ) بِنَفْسِهَا مِنْ بَابِ خَضَعَ. تَقُولُ: سَرَحَتْ بِالْغَدَاةِ وَرَاحَتْ بِالْعَشِيِّ. يُقَالُ: مَا لَهُ (سَارِحَةٌ) وَلَا رَائِحَةٌ أَيْ شَيْءٌ. وَ (تَسْرِيحُ) الْمَرْأَةِ تَطْلِيقُهَا وَالِاسْمُ (السَّرَاحُ) بِالْفَتْحِ. وَتَسْرِيحُ الشَّعْرِ إِرْسَالُهُ وَحَلُّهُ قَبْلَ الْمَشْطِ. وَ (السَّرْحُ) أَيْضًا شَجَرٌ عِظَامٌ طِوَالٌ الْوَاحِدَةُ (سَرْحَةٌ) . وَ (السِّرْحَانُ) بِالْكَسْرِ الذِّئْبُ وَجَمْعُهُ (سَرَاحِينُ) وَالْأُنْثَى (سِرْحَانَةٌ) .


المعجم المعاصر
الكلمة: سرح
جذر الكلمة: سرح

- مَسْرَح ، جمع مَسارِحُ.|1- اسم مكان من سرَحَ: مَرْعى :-القرية مَسْرح طفولتي |• مَسْرَح الجريمة/ مَسْرَح الحدث/ مَسْرح الحادثة: المكان الذي ارتكبت فيه. |2 - (الثقافة والفنون) مكان مرتفع تُمثَّل عليه المسرحيّة :-ذهبنا إلى المسرح وشاهدنا المسرحيّة الجديدة |• المسرح الدَّائريّ: مسرح تحيط به مقاعد المتفرِّجين من جميع الجهات، - المسرح الصَّغير: مسرح لمجموعة هواة، - خشبة المَسْرح: المنصّة التي يؤدِّي فوقها الممثِّلون أدوارَهم، - رهبة المسرح: عصبيَّة حادّة مقرونة بالأداء أو التحدُّث أمام الجمهور، - عامل المسرح: عامل يقوم بتغيير المناظر ويُعدِّل الإضاءة ويؤدِّي مهمّات أخرى، - مَسْرَح العرائس: مسرح خاصّ بعرض ألعاب الدّمى، - مَسْرَح اللاَّمعقول: نوع من المسرحيّات تؤكِّد على سُخْف وتفاهة وجود الإنسان وذلك من خلال حبكة غير منطقيَّة. |3 - جملة ما يُخلِّفه الأديب من رواياتٍ تمثيليّة :-مسرح شوقي.|• اللاَّمسرح: (آداب) اسمٌ لحركة جديدة في المسرح الفرنسيّ ازدهرت في منتصف القرن العشرين، تعتمد على تحليل الموقف المسرحيّ ومناقشة طبيعته وكيانه بدلاً من تقديم قصّة مسرحيّة تقليديّة :-انتقل من المسرح التقليديّ إلى اللاّمسرح.|• مَسْرح العمليَّات: (سك) منطقة واسعة تتمّ فيها العمليات العسكريَّة.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: سرح
جذر الكلمة: سرح

- سَرَح :مصدر سرِحَ.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: سرح
جذر الكلمة: سرح

- السرْح: الماء السائم. تقول:أرْحْت الماشية وأنفْشْتها، وأسمْتها، وأهْمْلتها، وسرحْتها سرْحا، هذه وحْدها بلا ألف. ومنه قوله تعالى: " وحين تسْرحون " . وسرحتْ هي بنفسها سروحا، يتعدّى ولا يتعدّى. تقول: سرحتْ بالغداة، وراحتْ بالعشيّ. يقال: ماله سا رحة ولا رائحة، أي شيء. وسرّحْت فلانا إلى موضع كذا، إذا أرسلته. وتسرْيح المرأة: تطليقها؛ والاسم السراح، مثل التبليغ والبلاغ. وفي المثل: السراح من النجاح، أي إذا لم تْ قدر على قضاء حاجة الرجل فآيسْته، فإن ذلك عنده بمنزلة الإسعاف. وتسْريح الشعر: إرساله وحلّه قبل المشْط. والتسْريح: التسهيل. وفرس سريح، أي عرْي؛ وخيْل سرح. وناقة سرح ومنْس رحة، أي سريعة. قال الأصمعي: ملاط سرح الجنْب: المنسرح للذهاب واﻟﻤﺠيء. ومشْية سرح، مثل سح ج، أي سهلة. والمنْس رح: الخارج من ثيابه. والمنْس رح: جنس من العروض. وانْسرح الرجل، إذا استلقى وفرّج رجليه. والسرحْ: شجر عظام طوال، الواحدة سرْحة، يقال هي الآء وأما قول حميد:أبى الله إلاّأنّ سرْحة مالك ... على كلّأفْنان العضاه تروق فإنماكنى ﺑﻬا عن امرأة. والسرْياح: الطويل. والسرْياح: الجواد. والسريحة: واحدة السريح والسرائح، وهي السيور التي يخْصف ﺑﻬا. والسرْحان: الذئْب. وهذيل تسمّي الأسد سرحْانا. وفي المثل: سقط العشاء به على سرحْان. قال سيبويه: النون زائدة، وهو فعْلان والجمع سراحين. قال الكسائيّ: الأنثى سرْحانة.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: سرح
جذر الكلمة: مسرح (من الشعر)

- , أقال, أبعد, أقصى, سرح, صرف, طرد, فصل, أخرج, أطلق, أعتق, أفرج, أفرج عن, حرر, خلى, رتب, صف, صفف, رجل, حبا, خطا, سار, ماد, مشى, مشط, أخلى سبيل, عتق, فرج عن, فك, أعمل النظر, إستخرج مسألة, حطم, حل, رض, فتح, فرج, فرق, أحل من, تخلص, خلص, رمى, فلت, ألف, أنشأ, سمح, صنف, فدى, أزاح, أزال, أسقط, أنأى, إستثنى, حذف, دفع, شطب, طلق, إفترق, إنفصل, تخلى, صب, غادر, فارق, هجر, أبقى, بقى, ترك, طرح, أعاق, أنفق, بذل, ثنى, جلجل, دوى, ردع, زجر, صات, صخب, صد, سيب, نظم, جمع, خط, دون, رمق, صوب, ضم, قيد, كتب, كتل, كدس, أدجى, مرد, أعد, بوب, جهز, رصف, رص, صحح, ضبط, قسم, نسق, نضد, أفرد, إتخذ قرارا, بتر, بت, بضع, ثلم, جزم, حكم, شرط, شرم, أجال بصره, دهور, رذل, شرد, شل, كش, أخلى, أطلق السراح, أفلته, حر, أعطى الحرية ل, تخلى عن, أبه, أجل, أجلى, أعز, أعلن, أكرم, أمن, أوضح, استقام, بجل, جاهر, رحل, سفر, أبان, أظهر, خلى سبيل, كشف, حرك, زعزع, زلزل, سرج, قلقل, هز, أفاق, إستفاق, استيقظ, بشع, ردؤ, ساء, شنع, صحا, قام, نهض, بخس, بعد, ثلب, ذم, عير, هجا, بدد, بعثر, بعزق, شتت, أراح, أرخى, أوسع, سهل, فكك, وسع, خرس, سكت, صمت, وجم, أتأم, جهل, حمق, رعن, غبي, غر, ألغى, أنقص, وضح, أفلت, أنجى, سلم, أجدب, أسنت, أعقم, أمحل, عقر, عقم, قحل, محل, سرحه, هون, أخفق, خسر, فشل, فقد, أعطى, ألقى, انتصب, أعطى الاستقلال, أعطى الحرية, وجب, أطلق سراح, أفرج عنه, وعر, حرره, أذعن, أشرك, أقسط, أنصف, تقاسم, تذلل, تسامح, توزع, خضع, رضخ, ساهم, صادق, عدل, أخلص, أرهف, صدق, أثار, أجج, أشعل, ألهب, أورى, ترحل, تشرد, تهجر, أعطل, أهمل, طرس, عوفي, أفسح, تكاتف, شارك, عمم


-



الأكثر بحثاً