أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- سَرِطَ الطعامَ والشيءَ، بالكسر، سَرَطاً وسَرَطاناً: بَلِعَه، واسْتَرَطَه وازْدَرَدَه: ابْتَلَعَه، ولا يجوز سرَط؛ وانْسَرَطَ الشيء في حَلْقِه: سارَ فيه سيْراً سهْلاً. والمِسْرَطُ والمَسْرَطُ: البُلْعُوم، والصاد لغة. والسِّرْواطُ: الأَكُول؛ عن السيرافي. والسُّراطِيُّ والسِّرْوَطُ: الذي يَسْتَرِطُ كل شيء يبتلعه. وقال اللحياني: رجل سِرْطِمٌ وسَرْطَمٌ يبتلع كل شيء، وهو من الاسْتراط. وجعل ابن جني سَرطَماً ثلاثيّاً، والسِّرْطِمُ أَيضاً: البليغ المتكلم، وهو من ذلك. وقالوا: الأَخذ سُرَّيْطٌ وسُرَّيْطَى، والقضاء ضُرَّيْطٌ وضُرَّيْطَى أَي يأْخذ الدَّين فيَسْتَرِطُه، فإِذا اسْتَقْضاه غريمُه أَضْرَطَ به. ومن أَمثال العرب: الأَخذ سَرَطانٌ، والقَضاء لَيَّانٌ؛ وبعض يقول: الأَخذ سُرَيْطاء، والقَضاء ضُرَيْطاء. وقال بعض الأَعراب: الأَخذ سِرِّيطَى، والقضاء ضِرِّيطَى، قال: وهي كلها لغات صحيحة قد تكلمت العرب بها، والمعنى فيها كلها أَنت تُحبُّ الأَخذ وتكره الإِعْطاء. وفي المثل: لا تكن حُلْواً فتُسْتَرَطَ، ولا مُرّاً فتُعْقى، من قولهم: أَعْقَيْتُ الشيء إِذا أَزَلْتَه من فِيك لمَرارتِه كما يقال أَشْكَيْتُ الرجل إِذا أَزلته عما يشكوه. ورجل سِرْطِيطٌ وسُرَطٌ وسَرَطانٌ: جيّد اللَّقْمِ. وفرس سُرَطٌ وسَرَطانٌ: كأَنه يَسْتَرِطُ الجرْي. وسيف سُراطٌ وسُراطِيٌّ: قاطع يَمُرّ في الضَّريبةِ كأَنه يَسْتَرِطُ كل شيء يَلْتَهِمُه، جاء على لفظ النسب وليس بنَسَب كأَحْمر وأَحْمريّ؛ قال المتنخل الهذلي: كَلوْن المِلْحِ ضَرْبَتُه هَبِيرٌ، يُتِرُّ العَظْمَ سَقّاطٌ سُراطِي به أَحْمِي المُضافَ إِذا دَعاني، ونَفْسِي، ساعةَ الفَزَعِ الفِلاطِ وخفّف ياء النسبة من سُراطي لمكان القافية. قال ابن بري: وصواب إِنشاده يُتِرُّ، بضم الياء. والفِلاطُ: الفُجاءةُ. والسِّراطُ: السبيل الواضح، والصِّراط لغة في السراط، والصاد أَعلى لمكان المُضارَعة، وإِن كانت السين هي الأَصل، وقرأَها يعقوب بالسين، ومعنى الآية ثَبِّتْنا على المِنْهاج الواضح؛ وقال جرير: أَميرُ المؤمنينَ على صِراطٍ، إِذا اعْوَجَّ المَوارِدُ مُسْتَقِيم والمَوارِدُ: الطُّرُقُ إِلى الماء، واحدتها مَوْرِدةٌ. قال الفراء: ونفر من بَلْعَنْبر يصيِّرون السين، إِذا كانت مقدمة ثم جاءت بعدها طاء أَو قاف أَو غين أَو خاء، صاداً وذلك أَن الطاء حرف تضع فيه لسانك في حنكك فينطبق به الصوت، فقلبت السين صاداً صورتها صورة الطاء، واستخفّوها ليكون المخرج واحداً كما استخفوا الإِدْغام، فمن ذلك قولهم الصراط والسراط، قال: وهي بالصاد لغة قريش الأَوّلين التي جاء بها الكتاب، قال: وعامة العرب تجعلها سيناً، وقيل: إِنما قيل للطريق الواضح سراط لأَنه كأَنه يَسْتَرِطُ المادّة لكثرة سلوكهم لاحِبَه، فأَما ما حكاه الأَصمعي من قراءة بعضهم الزِّراط، بالزاي المخلصة، فخَطأ إِنما سَمِع المُضارِعةَ فتَوَهَّمها زاياً ولم يكن الأَصمعي نحويّاً فيُؤْمَنَ على هذا. وقوله تعالى: هذا سِراطٌ عليَّ مُسْتَقِيمٌ، فسَّره ثعلب فقال: يعني الموتَ أَي عليَّ طريقُهم.والسُّرَّيْطُ والسِّرِطْراط والسَّرَطْراطُ، بفتح السين والراء: الفالُوذَجُ، وقيل: الخَبِيصُ، وقيل: السَّرَطْراطُ الفالوذج، شامية. قال الأَزهري: أَما بالكسر فهي لغة جيدة لها نظائر مثل جِلِبْلابٍ وسِجِلاَّط، قال: وأَما سَرَطْراطٌ فلا أَعرف له نظيراً فقيل للفالوذج سِرِطْراطٌ، فكررت فيه الراء والطاء تبليغاً في وصفه واستِلْذاذِ آكله إِياه إِذا سَرَطَه وأَساغَه في حَلْقِه. ويقال للرجل إِذا كان سريعَ الأَكل: مِسْرَطٌ وسَرّاطٌ وسُرَطةٌ. والسِّرِطْراطُ: فِعِلْعالٌ من السَّرْطِ الذي هو البَلْع. والسُّرَّيْطَى: حَساً كالخَزِيرةِ. والسَّرَطانُ: دابّة من خَلق الماء تسميه الفُرْس مُخ. والسرَطانُ: داء يأْخذ الناس والدوابَّ. وفي التهذيب: هو داء يظهر بقوائم الدوابّ، وقيل: هو داء يعرض للإنسان في حلقه دموي يشبه الدُّبَيْلةَ، وقيل: السرَطانُ داء يأْخذ في رُسْغ الدابّة فيُيَبِّسه حتى يَقْلِب حافرها. والسرَطانُ: من بروج الفَلَكِ.


- السُّراط السُّراط يقال: سيْفٌ سُراط: قَطَّاعٌ.


- سَرَطَهُ سَرَطَهُ سَرْطًا: ابتلَعَهُ.


- السُّرَطُ : العظيمُ اللّقْم.|السُّرَطُ السّريعُ الجَرْي.


- انسَرَطَ الطعامُ في حَلْقِهِ: سارَ فيه سيرا سَهْلاً.


- اسْتَرَطَهُ سَرَطَهُ.


- تسرَّطَهُ : سَرَطَهُ.


- السَّرَطَانُ : حيوانٌ بحريُّ من القشريات العشريات الأرجل.|\16.|السَّرَطَانُ أحد بروج السماء، بين الجوزاء والأسد، وزمنه من 22 من يونيه إِلى 22 من يوليه.|السَّرَطَانُ (في الطبّ) : ورم خبيث يتولد في الخلايا الظاهرية الغُدّية، يتفشَّى في الأنسجة المجاورة .


- سَرِطهُ سَرِطهُ سَرَطًا: سَرَطَه.


- الِمسرَطُ : البُلْعومُ. والجمع : مَسارِطُ.


- السِّرَاط : الطريقُ الواضحُ.


- اسْتَرَطَّهُ : اسْتَحمقَه.


- (فعل: ثلاثي متعد).| سَرَطْتُ، أَسْرُطُ، اسْرُطْ مصدر سَرْطٌ- سَرَطَ اللُّقْمَةَ : اِبْتَلَعَهَا.


- (فعل: ثلاثي متعد).| سَرِطْتُ، أَسْرَطُ، اسْرَطْ مصدر سَرَطٌ- سَرِطَ اللُّقْمَةَ : اِبْتَلَعَهَا، سَرَطَهَا.


- يَتَّبِعُ السِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ : الطَّرِيقَ السَّلِيمَ، الوَاضِحَ. | الفاتحة آية 6اِهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (قرآن) والصِّراطُ لُغَةٌ في السِّراطِ.


- 1- السراط من السيوف : القطاع


- 1- إبتلاع


- 1- إنسرط الشراب في الحلق : نزل فيه سلسا سهلا


- 1- تسرط الشيء : ابتلعه


- 1- سراط : سريع بلع|2- سراط : كثير الأكل


- 1- سراطي من السيوف القطاع|2- سراطي : سريع بلع|3- سراطي : كثير الأكل


- 1- سرط : عظيم اللقم|2- سرط : شديد الجري


- 1- سرط الشيء : ابتلعه


- 1- سرطان : مصدر سرط|2- سرطان : حيوان مائي ذو ملقطين قويين وعشر أرجل ، منه أنواع تؤكل|3- سرطان برج من أبراج السماء|4- سرطان : ورم خبيث ينشأ في الخلايا وينتشر في أنسجة البدن


- 1- سرطة : سريع البلع|2- سرطة : كثير الأكل


- 1- طريق واضح


- 1- مسرط بلعوم ، جمع : مسارط


- 1- مسرط بلعوم|2- مسرط : سريع الأكل


- س ر ط: (سَرِطَ) الشَّيْءَ بَلِعَهُ وَبَابُهُ فَهِمَ وَ (اسْتَرَطَهُ) ابْتَلَعَهُ. وَفِي الْمَثَلِ: لَا تَكُنْ حُلْوًا فَتُسْتَرَطَ وَلَا مُرًّا فَتُعْقَى. أَيْ تُرْمَى مِنَ الْفَمِ لِلْمَرَارَةِ. وَقَوْلُهُمْ: الْأَخْذُ (سُرَّيْطَى) وَالْقَضَاءُ ضُرَّيْطَى. أَيْ يَسْتَرِطُ مَا يَأْخُذُ مِنَ الدَّيْنِ فَإِذَا تَقَاضَاهُ صَاحِبُهُ أَضْرَطَ بِهِ. وَحُكِيَ الْأَخْذُ (سُرَّيْطٌ) وَالْقَضَاءُ (ضُرَّيْطٌ) . وَ (السِّرِطْرَاطُ) الْفَالُوذُ. وَ (السِّرَاطُ) لُغَةٌ فِي الصِّرَاطِ. وَ (السَّرَطَانُ) مِنْ خَلْقِ الْمَاءِ.


- سَرْطنَ يسرطن ، سرطنةً ، فهو مُسرطِن ، والمفعول مُسرطَن | • سرطن المرضُ الخلايا جعلها سرطانيَّة، حوّلها إلى سرطانيَّة :-يحاول الأطباءُ إيجاد علاج للخلايا المسرطَنة في أجسام المرضى، - سَرْطن قُرْحَةً.


- سَرَطان ، جمع سرطانات وسراطينُ.|1- (الحيوان) حيوان بحريّ من القشريّات العشريّات الأرجل، وله قرون استشعار طويلة، أرجله الأماميّة كبيرة وشبيهة بالكمّاشة |• سرطان المحار: من السرطانات البحريّة الصغيرة اللَّيّنة، يعيش في صدفة المحارة. |2 - (طب) ورم خبيث يتولّد في الخلايا الظاهريّة الغدّيّة، ويتفشّى في الأنسجة المجاورة |• استشراء سرطانيّ: حالة تتميّز بنشوء سرطان خبيث في نسيج في الجسم ينتشر بعد ذلك إلى مختلف أجزاء الجسم. |• السَّرطان: (الفلك) أحد أبراج السَّماء، ترتيبه الرّابع بين الجَوْزاء والأسد، وزمنه من 22 من يونية إلى 22 من يولية. |• مدار السَّرَطان: (الجغرافيا) خطّ العرض الذي يبعد عن خطّ الاستواء 23.27 درجة شمالاً ويشكّل الحدَّ الأقصى الشماليّ للمنطقة الحارّة. |• سرطان الدَّم: (طب) ورم يصيب الأنسجة المنتجة للدم بما فيها نخاع العظام والجهاز الليمفاويّ والكبد والطحال ممّا ينتج عنه زيادة في إنتاج الخلايا البيضاء وضمور في إنتاج الخلايا الحمراء وعناصر الدّم الأخرى، وقد يبدأ هذا المرض في أيّة مرحلة سنِّيَّة.


- تسرطنَ يتسرطن ، تسرطُنًا ، فهو مُتسرطِن | • تسرطنت الخلايا مُطاوع سَرْطنَ: أصبحت سرطانيَّة، تحولت إلى سَرَطان :-تسرطَنتْ القرحةٌ.


- سَرَطان ، جمع سرطانات وسراطينُ: (انظر: س ر ط ن - سَرَطان).


- سِراط ، جمع سُرُط: صِراط، طريق واضِح :-هو في دينه على سراطٍ مستقيم، - {اهْدِنَا السِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ} [قرآن] |• السِّراط المستقيم: الطريق السويّ.


- طا سرطْت الشيء بالكسرأسْرطه سر : بلعته. واسْترطه: ابْتلعه. وفي المثل: لا تسكنْ حلوا فتسْترط ولا مرّا فتعْقى، من قولهمأعْقيْت الشيء، إذا أزلته من فيك لمرارته. وسيف سراطيّ، أي قاطع. قال الهذلي:كلوْن المْلح ضربْته هبير ... يترّ العظْم سقّاط سراطي بهأحمي المضاف إذا دعاني ... ونفسي ساعة الفزع الفلاط وإنما خفّف ياء الناسبة في سراطيّ لمكان القافية. والسراط: لغة في الصراط. والسرطان من خلْق الماء، وبرج في السماء، وداء يأخذ في رسغ الدابة فييبّسه حتّى يقلب حافره.


- ,استفراغ,تقيو,تهوع,قذف,قيئ,


- ,إستفرغ,تقيأ,تهوع,قاء,قذف,هاع,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.