أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- سَفِفْتُ السَّويقَ والدَّواءَ ونحوهما، بالكسر، أَسَفُّه سَفّاً واسْتَفَفْتُه: قَمِحْتُه إذا أَخذته غير ملتوت، وكل دَواء يؤخذ غير معجون فهو سَفُوفٌ، بفتح السين، مثل سَفُوفِ حبّ الرُّمان ونحوه، والاسم السُّفّةُ والسَّفُوفُ. واقْتماحُ كل شيء يابس سَفٌّ؛ والسَّفوفُ: اسم لما يُسْتَفُّ. وقال أَبو زيد: سَفِفْتُ الماءَ أَسَفُّه سَفّاً وسَفِتُّه أَسْفَتُه سَفْتاً إذا أَكثرت منه وأَنت في ذلك لا تَرْوَى. والسُّفَّةُ: القُمْحةُ. والسَّفَّةُ: فِعْل مرة. الجوهري: سُفّة من السويق، بالضم، أَي حَبّة منه وقُبْضةٌ. وفي حديث أَبي ذر: قالت له امرأَة: ما في بيتك سُفَّةٌ ولا هِفّةٌ؛ السُّفَّة ما يُسَفُّ من الخُوص كالزَّبيل ونحوه أَي يُنْسَجُ، قال: ويحتمل أَن يكون من السَّفُوفِ أَي ما يُسْتَفُّ. وأَسَفَّ الجُرْحَ الدّواءَ: حَشاه به، وأَسَفَّ الوَشْمَ بالنَّؤُورِ: حَشاهُ، وأَسَفَّه إياه كذلك؛ قال مليح: أَو كالـْوشُومِ أَسَفَّتْها يَمانـِيةٌ من حَضْرَمَوْتَ نُؤُوراً، وهو مَـمْزوجُ وفي الحديث: أُتي برجل فقيل إنه سرق فكأَنما أُسِفَّ وجْهُ رسولِ اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، أَي تغيّر وجْهُه واكْمَدَّ كأَنما ذُرَّ عليه شيء غيّره، من قولهم أَسْفَفْتُ الوَشْم وهو أَن يُغْرَزَ الجلدُ بإبرة ثم تُحْشى الـمَغارِزُ كُحْلاً. الجوهري: وأُسِفَّ وجهُه النَّؤُورَ أَي ذُرّ عليه؛ قال ضابئ بن الحرث البُرْجُمِي يصف ثوراً: شَديدُ بَريقِ الحاجِبَيْنِ كأَنما أُسِفَّ صَلى نارٍ، فأَصْبَحَ أَكْحَلا وقال لبيد: أَو رَجْعُ واشِمة أُسِفَّ نَؤُورُها كِفَفاً تَعَرَّضَ، فَوْقَهُنَّ، وِشامُها وفي الحديث: أَن رجلاً شكا إليه جِيرانَه مع إحْسانِه إليهم فقال: إن كان كذلك فكأَنما تُسِفُّهم المَلُّ؛ المَلِّ: الرَّمادُ الحارُّ، أَي تَجعل وجُوههم كلوْن الرماد، وقيل: هو من سَفِفْتُ الدواء أَسَفُّه وأَسْفَفْتُه غيري، وفي حديث آخر: سَفُّ المَلّةِ خير من ذلك. والسَّفُوفُ: سَوادُ اللَّثةِ. وسَفَفْتُ الخُوصَ أَسُفُّه، بالضم سَفّاً وأَسْفَفْتُه إسْفافاً أَي نسجته بعضَه في بعض، وكلُّ شيء ينسج بالأَصابع فهو الإسْفاف. قال أَبو منصور: سَفَفْتُ الخوص، بغير أَلف، معروفة صحيحة؛ ومنه قيل لتصدير الرَّحْل سَفِيف لأَنه مُعْتَرِض كسَفِيف الخوص. والسُّفّة ما سُفَّ من الخوص وجعل مقدار الزَّبيل والجُلَّةِ. أَبو عبيد: رَمَلْتُ الحَصِير وأَرْمَلْتُه وسَفَفْتُه وأَسْفَفْتُه معناه كله نسجته. وفي حديث إبراهيم النخعي: أَنه كره أَن يُوصلَ الشعر، وقال لا بأْس بالسُّفّة؛ السُّفّة: شيء من القَرامل تَضَعُه المرأَة على رأْسها وفي شعرها ليطول، وأَصله من سَفِّ الخوص ونسْجِه. وسَفِيفَةٌ من خوص: نَسِيجةٌ من خوص. والسفِيفة: الدَّوْخَلَّةُ من الخوص قبل أَن تُرْمَل أَي تنسج. والسُّفّةُ العَرَقةُ من الخوص المُسَفّ. اليزيدي: أَسْفَفْتُ الخوص إسْفافاً قارَبْتُ بعضه من بعض، وكلُّه من الإلصاق والقُرب، وكذلك من غير الخوص؛ وأَنشد: بَرَداً تُسَفُّ لِثاتُه بالإثْمِدِ (* هذا الشطر للنابغة وهو في ديوانه: تجلو بقادمتي حمامةِ أيكةٍ * برداً أُسِفّ لِثاته بالإثمدِ) وأَحْسَنُ اللِّثاتِ الحُمُّ. والسَّفِيفَةُ: بِطانٌ عَريضٌ يُشَدُّ به الرَّحْلُ. والسَّفِيفُ: حِزامُ الرَّحْل والهَوْدَج. والسَّفائفُ ما عَرُضَ من الأَغْراضِ، وقيل: هي جميعها. وأَسَفَّ الطائِرُ والسَّحابةُ وغيرُهما: دَنا من الأَرض؛ قال أَوْس بن حَجَر أَو عبيد بن الأَبرص يصف سحاباً قد تَدلى حتى قَرُب من الأَرض: دانٍ مُسِفٍّ، فَوَيْقَ الأَرضِ هَيْدَبُه، يكادُ يَدْفَعُه من قامَ بالرَّاحِ وأَسَفَّ الفَحلُ: أَمال رأْسَه للعَضِيضِ. وأَسَفَّ إلى مَداقِّ الأُمور وأَلائمها: دَنا. وفي الصحاح: أَسَفَّ الرجلُ أَي تَتَبَّعَ مَداقَّ الأُمور، ومنه قيل للَّئيم العَطِيّةِ مُسَفْسِفٌ، وفي نسخة مُسَفِّف؛ وأَنشد ابن بري: وسامِ جَسِيماتِ الأَُمور، ولا تكنْ مُسِفّاً، إلى ما دَقَّ منهنَّ، دانِيا وفي حديث عليّ، عليه السلام: لكني أَسْفَفْتُ إذ أَسَفُّوا؛ أَسَفَّ الطائر إذا دنا من الأَرض في طيرانه. وأَسفّ الرَّجل الأَمر إذا قاربه. وأَسفَّ: أَحدّ النظر، زاد الفارسي: وصوّب إلى الأَرض. وروي عن الشعبي: أَنه كره أَن يُسِفَّ الرجلُ النظر إلى أُمّه أَو ابنته أَو أُخته أَي يُحِدَّ النظر إليهن ويُديمه. قال أَبو عبيد: الإسْفاف شِدَّة النظر وحِدّته؛ وكلُّ شيء لَزِمَ شيئاً ولَصِقَ به، فهو مُسِفٌّ، وأَنشد بيت عبيد. والطائر يُسِفُّ إذا طار على وجه الأَرض. وسَفِيفُ أُذُنَي الذئب: حِدَّتُهما؛ ومنه قول أَبي العارم في صفة الذئب: فرأَيت سَفِيفَ أُذُنيه، ولم يفسره. ابن الأَعرابي: والسُّفُّ والسِّفُّ من الحيات الشجاع. شمر وغيره: السّفُّ الحية؛ قال الهذلي: جَمِيلَ المُحَيّا ماجداً وابن ماجِدٍ وسُِفّاً ، إذا ما صَرَّحَ المَوْتُ أَفْرعا والسُّفُّ والسِّفُّ: حَيَّةٌ تطير في الهواء؛ وأَنشد الليث: وحتى لَو انَّ السُِّفَّ ذا الرِّيشِ عَضَّني، لـمَا ضَرَّني منْ فيه نابٌ ولا ثَعْرُ قال: الثَّعْرُ السم. قال ابن سيده: وربما خُصَّ به الأَرْقَمُ؛ وقال الدَّاخِلُ بن حرامٍ الهُذَلي: لَعَمْرِي لقد أَعْلَمْت خِرْقاً مُبرَّأً وسُفّاً، إذا ما صَرَّحَ المَوْتُ أَرْوَعا أَراد: ورجلاً مثل سفٍّ إذا ما صرَّح الموتُ. والمُسَفْسِفةُ والسَّفْسافةُ: الرِّيح التي تجري فُوَيْقَ الأَرض؛ قال الشاعر: وسَفْسَفَتْ مُلاَّحَ هَيْفٍ ذابِلا أَي طَيّرَتْه على وجه الأَرض. والسَّفْسافُ: ما دَقَّ من التراب. والمُسَفْسِفَةُ: الرِّيحُ التي تُثِيرُه. والسَّفْسافُ: التراب الهابي؛ قال كثيِّر: وهاج بِسَفْسافِ التراب عَقِيمها والسَّفْسَفَةُ: انْتِخالُ الدَّقِيق بالمُنخُل ونحوه؛ قال رؤبة: إذا مَساحِيجُ الرِّياحِ السُّفَّنِ سَفْسَفْنَ في أَرْجاء خاوٍ مُزْمِنِ وسَفْسافُ الشِّعْر: رَدِيئُه. وشِعْر سَفْسافٌ: رَدِيء. وسَفْسافُ الأَخْلاقِ: رَديئُها. وفي الحديث: إِن اللّه تبارك وتعالى يُحِبُّ مَعاليَ الأُمورِ ويُبْغِضُ سَفْسافَها؛ أَرادَ مداقَّ الأُمورِ ومَلائمَها، شبهت بما دَقَّ من سَفْساف التراب؛ وقال لبيد: وإذا دَفَنْتَ أَباكَ، فاجْـ ـعَلْ فَوْقَه خَشَباً وطِينَا لِيَقِينَ وَجْه الأَمْرٍ سَفْـ سافَ التُّرابِ، ولنْ يَقِينا والسَّفْسافُ: الرَّدِيء من كل شيءٍ، والأَمرُ الحقِير وكلُ عَمَل دُونَ الإحْكام سَفْساف، وقد سَفْسَف عَمَله. زفي حديث آخر: إنَّ اللّه رَضِيَ لكم مَكارِمَ الأَخْلاقِ وكره لكم سَفْسافَها؛ السفساف: الأَمرُ الحَقِير والرَّديء من كل شيء، وهو ضدّ المعالي والمَكارِم، وأَصله ما يطير من غبار الدَّقيق إذا نُخِلَ والترابِ إذا أُثير. وفي حديث فاطمةَ بنت قَيس: إني أَخافُ عليكِ سَفاسِفَه؛ قال ابن الأَثير: هكذا أَخرجه أَبو موسى في السين والفاء ولم يفسره، وقال: ذكره العسكري بالفاء والقاف، ولم يورده أَيضاً في السين والقاف، قال: والمشهور المحفوظ في حديث فاطمة إنما هو: إني أَخاف عليك قَسْقاسَتَه، بقافين قبل السينين، وهي العصا؛ قال: فأَما سَفاسِفُه وسَقاسِقُه بالفاء والقاف فلا أَعرفه إلا أَن يكون من قولهم لطرائق السيف سَفاسِقُه، بفاء بعدها قاف، وهي التي يقال لها الفِرِنْدُ، فارسية معرَّبة. والمُسَفْسِفُ: اللئيمُ الطبيعةِ. والسَّفْسَفُ: ضرب من النبات. والسَّفِيفُ: اسم من أَسماء إبليس، وفي نسخة: السَّفْسَفُ من أَسماء إبليس. وسَفْ تَفْعَلُ، ساكنة الفاء، أَي سوف تَفْعَلُ؛ قال ابن سيده: حكاه ثعلب.


- السَّفَهُ والسَّفاهُ والسَّفاهة: خِفَّةُ الحِلْم، وقيل: نقيض الحِلْم، وأَصله الخفة والحركة، وقيل: الجهل وهو قريب بعضه من بعض. وقد سَفِهَ حِلْمَه ورأْيَه ونَفْسَه سَفَهاً وسَفاهاً وسَفاهة: حمله على السَّفَهِ. قال اللحياني: هذا هو الكلام العالي، قال: وبعضهم يقول سَفُه، وهي قليلة. وقولهم: سَفِهَ نَفْسَهُ وغَبِنَ رَأْيَه وبَطِرَ عَيْشَه وأَلِمَ بَطْنَه ووَفِقَ أَمْرَه ورَشِدَ أَمْرَه، كان الأَصلُ سَفِهَتْ نفسُ زيد ورَشِدَ أَمْرُه، فلما حُوِّل الفعل إلى الرجل انتصب ما بعده بوقوع الفعل عليه، لأَنه صار في معنى سَفَّهَ نَفْسَه، بالتشديد؛ هذا قول البصريين والكسائي، ويجوز عندهم تقديم هذا المنصوب كما يجوز غلامَه ضرب زيدٌ. وقال الفراء: لما حُوِّل الفعلُ من النفس إلى صاحبها خرج ما بعده مُفَسِّراً ليدل على أَن السَّفَه فيه، وكان حكمه أَن يكون سَفِه زيدٌ نَفْساً، لأَن المُفَسِّر لا يكون إلا نكرة، ولكنه ترك على إضافته ونصب كنصب النكرة تشبيهاً بها، ولا يجوز عنده تقديمه لأَن المفسر لا يتقدَّم؛ ومثله قولهم: ضِقْتُ به ذَرْعاً وطَبْتُ به نَفْساً، والمعنى ضاق ذَرْعي به وطابت نفسي به. وفي التنزيل العزيز: إلاّ من سَفِهَ نَفْسَه؛ قال أَبو منصور: اختلف النحويون في معنى سَفِهَ نَفْسه وانتصابه، فقال الأَخفش: أَهل التأْويل يزعمون أَن المعنى سَفَّه؛ ومنه قوله: إلا من سَفِهَ الحقَّ، معناه من سَفَّه الحقَّ، وقال يونس النحوي: أُراها لغة ذهب يونس إلى أَن فَعِلَ للمبالغة كما أَنَّ فَعَّلَ للمبالغة، فذهب في هذا مذهب أَهل التأْويل، ويجوز على هذا القول سَفِهْتُ زيداً بمعنى سَفَّهْتُ زيداً؛ وقال أَبو عبيدة: معنى سَفِهَ نفسَه أَهلك نفسَه وأَوْبَقَها، وهذا غير خارج من مذهب يونس وأَهل التأْويل؛ وقال الكسائي والفراء: إن نفسه منصوب على التفسير، وقالا: التفسير في النكرات أَكثر نحو طِبْتُ به نَفْساً وقَرِرْتُ به عيناً، وقالا: إن أَصل الفعل كان لها ثم حوِّل إلى الفاعل؛ أَراد أَن قولهم طبت به نفساً معناه طابت نفسي به، فلما حول الفعل إلى صاحب النفس خرجت النفسُ مُفَسِّرة، وأَنكر البصريون هذا القول، وقالوا إن المفسرات نكرات ولا يجوز أَن تجعل المعارف نكرات، وقال بعض النحويين: إن قوله تعالى: إلاَّ من سَفِهَ نَفْسَه؛ معناه إلا من سَفِهَ في نفسه أَي صار سفيهاً، إلا أَن في حذفت كما حذفت حروف الجر في غير موضع؛ قال الله تعالى: ولاجُناحَ عليكم أَن تَسْتَرْضِعُوا أَوْلادَكم؛ المعنى أَن تسترضعوا لأَولادكم، فحذف حرف الجر من غير ظرف؛ ومثله قوله: نُغالي اللَّحْمَ للأَضْيافِ نِيّاً، ونَبْذُلُه إذا نَضِجَ القُدورُ المعنى: نغالي باللحم. وقال الزجاج: القول الجيد عندي في هذا أَن سَفِهَ في موضع جَهِلَ، والمعنى، والله أَعلم، إلا مَنْ جَهِل نَفْسَه أَي لم يُفَكِّرْ في نفسه فوضع سَفِهَ في موضع جَهِلَ، وعُدِّيَ كما عُدِّيَ، قال: فهذا جميع ما قاله النحويون في هذه الآية، قال: ومما يقوِّي قول الزجاج الحديث الثابتُ المرفوع حين سئل النبي، صلى الله عليه وسلم، عن الكِبْر فقال: الكِبْرُ أَن تَسْفَهَ الحَقَّ وتَغْمِطَ الناسَ، فجعل سَفِهَ واقعاً معناه أن تَجْهَلَ الحق فلا تراه حقّاً، والله أَعلم. وقال بعض أَهل اللغة: أَصلُ السَّفَهِ الخُُِفَّةُ، ومعنى السفيه الخفيفُ العقل، وقيل أَي سَفِهَتْ نَفْسُه أي صارت سفيهة، ونصب نفسه على التفسير المحوّل. وفي الحديث: إنما البَغْيُ من سَفِهَ الحقَّ أَي من جهله، وقيل: من جهل نفسه، وفي الكلام محذوف تقديره إنما البغي فِعْلُ من سَفِهَ الحقَّ. والسَّفَهُ في الأَصل: الخِفَّة والطَّيْشُ. ويقال: سَفِهَ فلانٌ رأْيه إذا جهله وكان رأْيه مضطرباً لا استقامة له. والسَّفيه: الجاهل. ورواه الزمخشري: من سَفَهِ الحَقِّ، على أَنه اسم مضاف إلى الحق، قال: وفيه وجهان: أَحدهما على أَن يكون على حذف الجار وإيصال الفعل كان الأَصلُ سَفِهَ على الحق، والثاني أَن يضمن معنى فعل متعد كجهل، والمعنى الاستخفاف بالحق وأَن لا يراه على ما هو عليه من الرُّجْحان والرَّزانة. الأَزهري: روى ثعلب عن ابن الأَعرابي أَنه قال الزّافِهُ السَّرابُ والسافِهُ الأَحمق. ابن سيده: سَفِهَ علينا وسَفُهَ جهل، فهو سَفِيهٌ، والجمع سُفَهاء وسِفَاهٌ، قال الله تعالى: كما آمنَ السُّفَهاء؛ أَي الجُهّال. والسفيه: الجاهل، والأُنثى سفيهة، والجمع سَفِيهات وسَفائِهُ وسُفَّهٌ وسِفاهٌ. وسَفَّه الرجلَ: جعله سفيهاً. وسَفَّهَهُ: نسبه إلى السَّفَه، وسافَهه مُسافَهة. يقال: سَفِيه لم يَجِدْ مُسافِهاً. وسَفَّه الجهلُ حِلْمَه: أَطاشه وأَخَفَّه؛ قال: ولا تُسَفِّهُ عند الوِرْد عَطْشَتُها أَحلامَنا، وشَريبُ السَّوْءِ يَضْطرِمُ وسَفِهَ نفْسَه: خَسِرَها جَهْلاً. وقوله تعالى: ولا تُؤْتوا السُّفَهاء أَموالكم التي جعل الله لكم قياماً. قال اللحياني: بلغنا أَنهم النساء والصبيان الصغار لأَنهم جُهّال بموضع النفقة. قال: وروي عن ابن عباس أَنه قال: النساءُ أَسْفَهُ السُّفهاء. وفي التهذيب: ولا تؤتوا السفهاء أَموالكم، يعني المرأَة والولد، وسميت سفيهة لضعف عقلها، ولأَنها تُحْسِنُ سياسة مالها، وكذلك الأَولاد ما لم يُؤنَس رُشْدُهم. وقولُ المشركين للنبي، صلى الله عليه وسلم: أَتُسَفِّه أَحْلامنا، معناه أَتُجَهِّلُ أَحْلامَنا. وقوله تعالى: فإن كان الذي عليه الحقُّ سفيهاً أَو ضعيفاً؛ السفيه: الخفيفُ العقل من قولهم تَسَفَّهَتِ الرِّياحُ الشيءَ إذا استخفته فحركته. وقال مجاهد: السفيه الجاهل والضعيف الأَحمق؛ قال ابن عرفة: والجاهل ههنا هو الجاهل بالأَحكام لا يحسن الإِملال ولا يدري كيف هو، ولو كان جاهلاً في أَحواله كلها ما جاز له أَن يُداين؛ وقال ابن سيده: معناه إن كان جاهلاً أَو صغيراً. وقال اللحياني: السفيه الجاهل بالإملال. قال ابن سيده: وهذا خطأٌ لأَنه قد قال بعد هذا أَو لا يَسْتطِيعُ أَن يُمِلَّ هُوَ. وسَفُه علينا، بالضم، سَفاهاً وسَفاهَةً وسَفِهَ، بالكسر، سَفَهاً، لغتان، أَي صار سفيهاً، فإذا قالوا سَفِهَ نَفْسَه وسَفِهَ رَأْيَه لم يقولوه إلاَّ بالكسر، لأَن فَعُلَ لا يكون متعدّياً. ووادٍ مُسْفَه: مملوء كأَنه جاز الحدَّ فسَفُهَ، فمُسْفَه على هذا مُتَوَهَّم من باب أَسْفَهْتُه وَجَدْته سفيهاً؛ قال عَدِيُّ بن الرِّقاع: فما به بَطْنُ وادٍ غِبَّ نَضْحَتِه، وإن تَراغَبَ، إلا مُسْفَهٌ تَئِقُ والسَّفَهُ: الخِفَّة. وثوب سَفِيهٌ لَهْلَهٌ سَخِيف. وتَسَفَّهَتِ الرياحُ: اضطَرَبت: وتَسَفَّهت الريحُ الغُصونَ: حرَّكتها واستخفتها؛ قال:مَشَيْنَ كما اهْتَزَّتْ رِماحٌ تَسَفَّهَتْ أَعالِيَها مَرُّ الرِّياحِ النَّواسِمِ وتَسَفَّهَتِ الريحُ الشجرَ أَي مالت به. وناقة سَفِيهة الزِّمامِ إذا كانت خفيفة السير؛ ومنه قول ذي الرمة يصف سيفاً: وأَبْيَضَ مَوْشِيِّ القَمِيصِ نَصَبْتُه على ظَهْرِ مِقْلاتٍ سَفِيهٍ جَديلُها يعني خفيفٍ زِمامُها، يريد أَن جديلها يضطرب لاضطراب رأْسها. وسافَهَتِ الناقةُ الطريقَ إذا خَفَّتْ في سيرها؛ قال الشاعر: أَحْدُو مَطِيَّاتٍ وقَوْماً نُعَّسا مُسافِهاتٍ مُعْمَلاً مُوَعَّسا أَراد بالمُعْمَلِ المُوعَّسِ الطريقَ الموطوء؛ قال ابن بري: وأَما قول خلف بن إسحق البَهْرانيّ: بَعْثنا النَّواعِجَ تَحْتَ الرِّحالْ، تَسافَهُ أَشْداقُها في اللُّجُمْ فإنه أَراد أَنها تَترامى بلُغامِها يَمْنةً ويَسْرَة، كقول الجَرْمي: تَسافَهُ أَشْداقُها باللُّغامْ، فتَكْسُو ذَفارِيَها والجُنُوبا فهو من تَسافُهِ الأَشْداق لا تَسافُهِ الجُدُلِ، وأَما المُبَرّدُ فجعله من تَسافُه الجُدُل، والأَول أَظهر. وسَفِه الماءَ يَسْفَهُه سَفْهاً: أَكثر شربه فلم يَرْوَ، والله أَسْفَهه إياه. وحكى اللحياني: سَفِهْتُ الماءَ وسافَهْتُه شربته بغير رِفْقٍ. وسَفِهْتُ الشرابَ، بالكسر، إذا أَكثرت منه فلم تَرْوَ، وأَسْفَهَكَه الله. وسافَهْتُ الدَّنَّ أَو الوَطْبَ: قاعَدْتُه فشَرِبْتُ منه ساعةً بعد ساعة. وسافَهْتُ الشرابَ إذا أَسرفت فيه؛ قال الشَّمَّاخ: فَبِتُّ كأَنني سافَهْتُ صِرْفاً مُعَتَّقَةً حُمَيَّاها تَدُورُ الأَزهري: رجل ساهِفٌ وسافِهٌ شديد العطش. ابن الأَعرابي: طعام مَسْهَفَة ومَسْفَهة إذا كان يَسْقِي الماءَ كثيراً. وسَفَهْتُ وسَفِهْتُ، كلاهما، شُغِلْتُ أَو شَغَلْتُ. وسَفِهْتُ نصيبي: نَسِيتُه؛ عن ثعلب، وتَسَفَّهْتُ فلاناً عن ماله إذا خدعته عنه. وتَسَفَّهْتُ عليه إذا أَسمعته.


- فَهَّ عن الشيء يَفَهُّ فَهّاً: نَسِيَه. وأَفَهَّهُ غيرهُ: أَنْساه. والفَهُّ: الكليلُ اللسانِ العَييُّ عن حاجته، والأُنثى فَهَّةٌ، بالهاء . والفَهِيهُ والفَهْفَهُ: كالفَهِّ. وقد فَهِهْتَ وفَهَهْتَ تَفَهُّ وتَفِهُّ فَهّاً وفَهَهاً وفَهَاهةً أَي عَيِيتَ؛ وفَهَّ العَيِيُّ عن حاجته. الجوهري: الفَهةُ والفَهاهةُ العِيُّ. يقال: سَفِيه فَهِيهٌ، وفَهَّهُ الله. ويقال: خرجت لحاجةٍ فأَفَهَّني عنها فلانٌ حتى فَهِهْتُ أَي أَنْسانِيها. ابن الأَعرابي: أَفَهَّني عن حاجتي حتى فَهِهْتُ فَهَهاً أَي شَغَلني عنها حتى نَسِيتُها، ورجلٌ فَهٌّ وفَهِيهٌ؛ وأَنشد: فلم تُلْفِني فَهّاً، ولم تُلْفِ حُجَّتي مُلَجْلَجَةً أَبْغي لها مَنْ يُقِيمُها ابن شميل: فَهَّ الرجلُ في خُطْبَتِه وحُجَّتِه إذا لم يُبالِغْ فيها ولم يَشْفِها، وقد فَهِهْتَ في خُطْبَتِكَ فَهاهةً. قال: وتقول أَتَيْتُ فلاناً فبَيَّنْتُ له أَمري كلَّه إلا شيئاً فَهِهْتُه أَي نَسِيتُه. وفهْفَهَ إذا سَقَطَ من مرتبةٍ عالية إلى سُفْلٍ. وفي الحديث: ما سَمِعتُ منك فَهَّةً في الإسلام قَبْلَها، يعني السَّقْطةَ والجَهْلة ونحوَها. وفي حديث أَبي عبيدة بن الجرَّاح: أَنه قال لعمر، رضي الله عنه، حين قال له يوم السَّقِيفةِ ابْسُطْ يَدَك أُبايِعْك: ما رأَيت مِنْك فَهَّةً في الإسلام قَبْلَها، أَتُبايِعُني وفيكمُ الصِّدِّيقُ ثانيَ اثْنَينِ؟ قال أَبو عبيد:الفَهَّة مثل السَّقْطةِ والجَهْلةِ ونحوِها. يقال: فَهَّ يَفَهُّ فَهاهةً وفَهِه فَهُوَ فَهٌّ وفَهِيهٌ إذا جاءت منه سَقْطةٌ من العِيِّ وغيره.


- : (السَّفَهُ، محرّكةً وكسَحابٍ وسَحابَةٍ: خِفَّةُ الحِلْمِ أَو نَقِيضُه) ، وأَصْلُه الخِفَّة والحرَكَةُ، (أَو الجَهْلُ) ، وَهُوَ قَرِيبٌ بعضُه من بعضٍ. (و) قد (سَفِهَ نَفْسَه ورَأْيَهُ) وجِلْمَهُ، (مُثَلَّثَةً) ، الكَسْرُ، اقْتَصَرَ عَلَيْهِ الجوْهرِيُّ وجماعَةٌ، وَقَالُوا: سَفُهَ ككَرُمَ، وسَفِهَ بالكسْرِ، لُغتانِ أَي صارَ سَفِيهاً، فَإِذا قَالُوا: سَفِهَ نَفْسَه وسَفِهَ رأْيَهُ لم يَقولُوه إلاَّ بالكسْرِ، لأنَّ فَعُلَ لَا يكونُ مُتعدِّياً، فتأَمَّلْ ذلِكَ مَعَ التَّثْلِيثِ الَّذِي ذَكَرَه المصنِّفُ. وقالَ اللّحْيانيُّ: سَفِهَ نَفْسَه، بالكسْرِ، سَفَهاً وسَفاهَةً وسَفاهاً: (حَمَلَه على السَّفَهِ) ، هَذَا هُوَ الكَلامُ العالِي؛ قالَ: وبعضُهم يقولُ: سَفُه، وَهِي قَلِيلَةٌ. قالَ الجوْهرِيُّ: وقوْلُهم: سَفِهَ نَفْسَه وغَبِنَ رأْيَه وبَطِرَ عَيْشَه وأَلِمَ بَطْنَه ووَفِقَ أَمْرَه ورَشِدَ أَمْرَه، كانَ الأصْلُ سَفِهَتْ نَفْسُ زيْدٍ، ورَشِدَ أَمْرُه، فلمّا حُوِّلَ الفِعْل إِلَى الرَّجلِ انْتَصَبَ مَا بَعْدَه بوقُوعِ الفِعْلِ عَلَيْهِ، لأنَّه صارَ فِي معْنَى سَفَّهَ نَفْسَه، بالتّشْديدِ؛ هَذَا قَوْلُ البَصْرِيّين والكِسائي، ويَجوزُ عنْدَهم تَقْديمُ هَذَا المَنْصوب كَمَا يَجوزُ غلامَه ضَرَبَ زيْدٌ. وقالَ الفرَّاءُ: لمَّا حُوِّلَ الفِعْلُ مِن النفْسِ إِلَى صاحِبِها خَرَجَ مَا بَعْدَه مُفَسِّراً ليدلَّ على أَنَّ السَّفَه فِيهِ، وكانَ حُكْمُه أَنْ يكونَ سَفِه زيْدٌ نفْساً، لأنَّ المُفَسِّر لَا يكونُ إلاَّ نَكِرَةً، ولكنَّه تُرِكَ على إضافَتِه ونُصِبَ كنَصْبِ النّكِرَةِ تَشْبيهاً بهَا، وَلَا يَجوزُ عنْدَه تَقْديمه لأنَّ المُفَسِّر لَا يتقدَّمُ. ومِثْلُه قَوْلُهم: ضِقْتُ بِهِ ذَرْعاً وطِبْتُ بِهِ نَفْساً، والمعْنى: ضاقَ ذَرْعِي بِهِ وطابَتْ نفْسِي بِهِ، انتَهَى. قُلْتُ: وَهَذَا القَوْلُ أَنْكَرَه النّحويُّونَ، وَقَالُوا: إنَّ المُفَسِّراتِ نَكِرَاتٌ وَلَا يَجوزُ أَن تُجْعلَ المَعارِفُ نَكِرَاتٍ. (أَو نَسَبَه إِلَيْهِ) ؛) هَذَا القَوْلُ فِيهِ إشارَةٌ إِلَى قَوْلِ الأخْفَش، فإنَّه قالَ: أَهْلُ التَّأْوِيل يَزْعمونَ أَنَّ المَعْنَى سَفَّه نَفْسَه، أَي بالتَّشْديدِ بالمعْنَى المذْكُور؛ وَمِنْه قَوْلُه: إلاَّ مَنْ سَفِهَ الحَقَّ، معْناهُ: مَنْ سَفَّه الحقَّ. وقالَ يونُسُ النّحويُّ: أُراها لُغَةٌ ذَهَبَ يونُسُ إِلَى أَنَّ فَعِلَ للمُبالَغَةِ، فذَهَبَ فِي هَذَا مَذْهَبَ التَّأْوِيلِ، ويَجوزُ على هَذَا القَوْلِ سَفِهْتُ زيْداً بمعْنَى سَفَّهْتُ زيْداً. (أَو أَهْلَكَهُ) ، فِيهِ إشارَةٌ إِلَى قَوْلِ أَبي عبيدَةَ فإنَّه قالَ: معْنَى سَفِهَ نفْسَه أَهْلَكَ نَفْسَه وأَوْبَقَها، وَهَذَا غَيْرُ خارِجٍ مِن مَذْهَبِ يونُسَ وأَهْل التّأْوِيل. وقالَ بعضُ النّحويِّين فِي قوْلِه تَعَالَى: {إلاّ مَنْ سَفِهَ نَفْسَه} ، أَي فِي نَفْسِه أَي صارَ سَفِيهاً، إلاَّ أَنَّ (فِي) حُذِفَتْ كَمَا حُذِفَتْ حُرُوفُ الجَرِّ فِي غيرِ مَوْضِعٍ. وقالَ الزجَّاجُ: القَوْلُ الجَيِّدُ عنْدِي فِي هَذَا: أَنَّ سَفِهَ فِي مَوْضِعِ جَهِلَ، والمعْنَى، واللَّهُ أَعْلَم، إلاَّ مَنْ جَهِلَ نَفْسَه، أَي لم يُفَكِّرْ فِي نَفْسِه فوَضَعَ سَفِهَ فِي مَوْضِعِ جَهِلَ، وعُدِّيَ كَمَا عُدِّيَ. قالَ الأزْهرِيُّ: وممَّا يُقوِّي قوْلَ الزجَّاجِ الحدِيثُ: (إنَّ الكِبْرَ أَنْ تَسْفَهَ الحَقَّ وتَغْمِطَ الناسَ) ، فجعَلَ سَفِهَ واقِعاً مَعْناه أَنْ تَجْهَلَ الحَقَّ فَلَا تَراهُ حَقّاً. ويقالُ: سَفِهَ فلانٌ رأْيَه إِذا جَهِلَهُ وكانَ رأْيُه مُضْطرباً لَا اسْتِقامَةَ لَهُ. وَفِي الحدِيثِ: (إنَّما البَغْيُ مَنْ سَفِهَ الحقَّ) ، أَي مَنْ جَهِلَه، وقيلَ: مَنْ جَهِلَ نَفْسَه، وَفِي الكَلامِ مَحْذوفٌ تَقْديرُه إنَّما البَغْيُ فِعْلُ مَنْ سَفِهَ الحقَّ. ورَوَاهُ الزَّمَخْشريُّ: مِن سَفَهِ الحَقِّ، على أَنَّه اسمٌ مُضافٌ إِلَى الحقِّ، قالَ: وَفِيه وَجْهان: أَحَدُهما: أَنْ يكونَ على حَذْفِ الجَارِ وإيصالِ الفِعْل كأَنَّ الأصْلَ سَفِهَ على الحقِّ، وَالثَّانِي: أَنْ يَضْمنَ معْنَى فعل متعدَ كجَهِلَ، والمعْنَى الاسْتِخْفاف بالحقِّ وأَنْ لَا يَراهُ على مَا هُوَ عَلَيْهِ مِنَ الرُّجْحانِ والرَّزانَةِ. (و) مِن المجازِ: سَفِهَتِ (الطَّعْنَةُ) سَفْهاً: (أَسْرَعَ مِنْهَا الدَّمُ وجَفَّ) ؛) كَمَا فِي الأساسِ. (و) مِن المجازِ: سَفِهَ (الشَّرابَ) سَفْهاً: إِذا (أَكْثَرَ مِنْهُ فَلم يَرْوَ) . (وحَكَى اللّحْيانيُّ: سَفِهَ الماءَ شَرِبَه بغيرِ رِفْقٍ. (وسَفِهَ، كفَرِحَ وكَرُمَ، علينا) ؛) الأوْلى أَنْ يقولَ: سَفِهَ علينا، كفَرِحَ وكَرُمَ؛ (جَهِلَ، كتَسافَهَ، فَهُوَ سَفِيهٌ، ج سُفَهاءُ وسِفاهٌ) ، بالكسْرِ، (وَهِي سَفِيهَةٌ، ج سَفِيهاتٌ وسَفائِهُ وسَفَّهٌ) ، كسُكَّرٍ، (وسِفاهٌ) ، بالكسْرِ. وقَوْلُه تعالَى: {وَلَا تُؤثُوا السُّفَهاءَ أَمْوالَكُم الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لكُم قِياماً} . قالَ اللّحْيانيُّ: بَلَغنا أَنَّهم النِّساءُ والصِّبْيان الصِّغارُ لأنَّهم جُهَّالٌ بموْضِعِ النّفَقةِ. قالَ: ورُوِي عَن ابنِ عبَّاسٍ، رضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، أنّه قالَ: النِّساءُ أَسْفَهُ السُّفَهاءِ. وقالَ الأزْهرِيُّ: سُمِّيت المرْأَةٌ سَفِيهَة لضعفِ عَقْلِها، ولأنَّها لَا تُحْسِنُ سِياسَةَ مالِها، وكَذلِكَ الأَوْلاد مَا لم يُؤْنَس رُشْدُهم. وقوْلُه تعالَى: {فَإِن كانَ الَّذِي عَلَيْهِ الحقُّ سَفِيهاً أَو ضَعِيفاً} ؛) السَّفِيهُ: الخَفِيفُ العَقْل. وقالَ مُجاهِد: السَّفِيهُ: الجاهِلُ، والضَّعِيفُ: الأحْمقُ. قالَ ابنُ عَرَفَة: الجاهِلُ هُنَا هُوَ الجاهِلُ بالأَحْكامِ لَا يُحْسِنُ الْإِمْلَاء وَلَا يَدْرِي كيفَ هُوَ، وَلَو كانَ جاهِلاً فِي أَحْوالِه كُلِّها مَا جازَ لَهُ أَنْ يُداينَ. وقالَ ابنُ سِيدَه: مَعْناه إنْ كانَ جاهِلاً أَو صَغِيراً. وقالَ اللَّحْيانيُّ: السَّفِيهُ الجاهِلُ بالإِملاء. قالَ ابنُ سِيدَه: وَهَذَا خَطَأٌ لأنَّه قد قالَ بعْدَ هَذَا أَوْ لَا يَسْتطِيعُ أَن يُمِلَّ هُوَ. وقالَ الرَّاغبُ: هَذَا هُوَ السَّفَهُ الدِّنْيويُّ، وأَمَّا السَّفَهُ الأُخْرَويُّ فكَقْولِه تَعَالَى: {وأَنَّه كانَ يقولُ سَفِيهُنا على اللَّهِ شَطَطاً} ، فَهَذَا هُوَ السَّفَه فِي الدِّيْن. (وسَفَّهَهُ تَسْفِيهاً: جَعَلَه سَفِيهاً، كسَفِهَهُ، كعَلِمَهُ) ؛) عَن الأخْفَش ويُونُسَ، وَعَلِيهِ خَرَّج سَفِهَ نَفْسَه كَمَا تقدَّمَ. (أَو) سَفَّهَهُ تَسْفِيهاً: (نَسَبَه إِلَيْهِ) ، أَي إِلَى السَّفَهِ؛ نَقَلَهُ الجوْهرِيُّ. (وتَسَفَّهَه عَن مالِهِ) :) إِذا (خَدَعَه عَنهُ) ؛) نَقَلَهُ الجوْهرِيُّ. (و) تَسَفَّهَتِ (الِّريحُ الغُصونَ: أَمالَتْها) ، أَو مالَتْ بهَا، أَو اسْتَخَفَّتْها فحرَّكَتْها؛ وأَنْشَدَ الجوْهرِيُّ لذِي الرُّمَّة: جَرَيْنَ كَمَا اهْتَزَّتْ رِماحٌ تَسَفَّهَتْأَعالِيَها مَرُّ الرِّياحِ النَّواسِمِ (وسافَهَه) مُسافَهَةً: (شاتَمَهُ؛ وَمِنْه المَثَلُ: سَفِيهٌ لم يَجِدْ مُسافِهاً) ؛) نَقَلَهُ الجوْهرِيُّ. (و) سافَهَ (الدَّنَّ) أَو الوَطْبَ: (فاعَدَهُ فَشَرِبَ مِنْهُ ساعَةً بعد ساعَةٍ) ؛) نَقَلَهُ الجوْهرِيُّ. (و) مِن المجازِ: سافَهَ (الشَّرابَ) إِذا (أَسْرَفَ فِيهِ فَشَرِبَهُ جُزافاً) ؛) قالَ الشمَّاخُ: فَبِتُّ كأَنَّني سافَهْتُ صِرْفاً مُعَتَّقَةً حُمَيَّاها تَدُورُوقالَ اللَّحْيانيُّ: سافَهْتُ الماءَ شَرِبْتَه بغيرِ رِفْقٍ. وَفِي الأساسِ: شَرِبْتَه جُزافاً بِلا تَقْديرٍ؛ (كَسَفِهَهُ، كفَرِحَ) ، وَهَذَا قد تقدَّمَ قَرِيباً فَهُوَ تكْرارٌ. (و) مِن المجازِ: سافَهَتِ (النَّاقَةُ الطَّريقَ) إِذا (لازَمَتْهُ بسَيْرٍ شَدِيدٍ) . (وَفِي الأساسِ: إِذا أَقْبَلَتْ على الطريقِ بشِدَّةِ سَيْرٍ. وقالَ غيرُه: إِذا خَفَّتْ فِي سيرِها؛ قالَ الشاعِرُ: أَحْدُو مَطِيَّاتٍ وقَوْماً نُعَّساً مُسافِهاتٍ مُعْمَلاً مُوَعَّساأَرادَ بالمُعْمَلِ المُوَعَّسِ الطريقَ المَوْطُوء. (وسَفِهْتُ، كفَرِحْتُ ومَنَعْتُ: شَغَلْتُ أَو تَشَغَّلْتُ) ، كَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ شُغِلْتُ أَو شَغَلْتُ. (و) سَفِهْتُ (نَصِيبِي) ، كفَرِحْتُ: (نَسِيتُه) ؛) عَن ثَعْلَب. (و) مِن المجازِ: (ثَوْبٌ سَفِيهٌ) :) أَي (لَهْلَهٌ) ، رَدِيءُ النُّسْجِ؛ كَمَا يقالُ: (سَخِيفٌ. (و) مِن المجازِ: (زِمامٌ سَفِيهٌ: مُضْطَرِبٌ) ، وذلِكَ لمرحِ الناقَةِ ومُنازَعَتِها إيَّاهُ؛ وأَنْشَدَ الجوْهرِيُّ لذِي الرُّمَّة يَصِفُ سَيْفاً: وأَبْيَضَ مَوْشِيِّ القَمِيصِ نَصَبْتُهعلى ظَهْرِ مِقْلاتٍ سَفِيهٍ زِمامُها (ووادٍ مُسْفَهٌ، كمُكْرَمٍ: مَمْلوءٌ) ، كأَنَّه جازَ الحدَّ فسَفُهَ، فَمُسْفَه على هَذَا مُتَوهَّم مِن بابِ أَسْفَهْتُه وَجَدْتُه سَفِيهاً وَهُوَ مجازٌ؛ قالَ ابنُ الرِّقاعِ: فَمَا بِهِ بَطْنُ وادٍ غِبَّ نَضْحَتِهوإن تَراغَبَ إلاّ مُسْفَهٌ تَئِقُ (و) مِن المجازِ: (ناقَةٌ سَفِيهَةُ الزِّمامِ) :) إِذا كانتْ خَفِيفَةَ السَّيْرِ. (و) مِن المجازِ: (طَعامٌ مَسْفَهَةٌ) ومسفهة إِذا كانَ (يَبْعَثُ على كَثْرَةِ شُرْبِ الماءِ) . (وقالَ ابنُ الأعْرابيِّ: إِذا كانَ يَسْقِي الماءَ كَثيراً. (وسَفَهَ صاحِبَهُ، كنَصَرَ: غَلَبَهُ فِي المُسافَهَةِ) .) يقالُ: سافَهَهُ فسَفَهَهُ. (و) مِن المجازِ: (تَسَفَهَّتِ الرِّياحُ الغُصونَ) إِذا (فَيَّأَتْها) ؛) وَهَذَا قد مَرَّ قَرِيبا فَهُوَ تكْرارٌ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: السافهُ: الأحْمقُ؛ عَن ابنِ الأعْرابيِّ. وسَفَّه الجهلُ حِلْمَهُ: أَطاشَهُ وأَخَفَّه، قالَ: وَلَا تُسَفِّهُ عِنْد الوِرْد عَطْشَتُهاأَحلامَنا وشَريبُ السَّوْءِ يَضْطرِمُوقد سفهتْ أَحْلامهم. وسَفِهَ نَفْسَه: خَسِرَها جَهْلاً. وأَسْفَهْتُه: وَجَدْتُه سَفِيهاً. وتَسَفَّهَتِ الرِّياحُ: اضْطَرَبَتْ. قالَ ابنُ بَرِّي: أَمَّا قوْلُ خَلَفِ بنِ إسْحاقِ البَهْرانيّ: بَعْثنا النَّواعِجَ تَحْتَ الرِّحالْتَسافَهُ أَشْداقُها فِي اللُّجُمْفإنَّه أَرادَ أنَّها تَتَرامَى بلُغامِها يَمْنةً ويَسْرَةً، كقَوْلِ الجَرْمي: تَسافَهُ أَشْداقُها باللُّغامْفتَكْسُو ذَفارِيَها والجُنُوبا فَهُوَ مِن تَسافُهِ الأشْداقِ لَا تَسافُهِ الجُدُلِ. وأَمَّا المُبَرِّدُ فجَعَلَه مِن تَسافُه الجُدُلِ، والأوَّلُ أظْهَر. وأَسْفَهَ اللَّهُ فلَانا الماءَ: جَعَلَهُ يُكْثِرُ مِن شُرْبِه، نَقَلَهُ الجوْهرِيُّ. ورجُلٌ سافِهٌ وساهِفٌ: شَدِيدُ العَطَشِ؛ نَقَلَهُ الأَزْهرِيُّ. وتَسَفَّهْتُ عَلَيْهِ: إِذا أَسْمَعْته؛ نَقَلَهُ الجوْهرِيُّ. وَفِي المَثَلِ: قَرارَة تَسَفَّهَتْ قَرَارَة؛ وَهِي الضَّأْنُ؛ كَمَا فِي الأساسِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:


- : ( {الفَهَّةُ} والفَهاهَةُ {والفَهْفَهَةُ: العِيُّ) ؛) وعَلى الأَوَّلَيْن اقْتَصَرَ الجوْهرِيُّ؛ (وَقد فَهِهَ، كفَرِحَ) ،} فَهَهاً: (عَيِيَ. (و) {فَهِهَ (الشَّيءَ: نَسِيَهُ) .) يقالُ: أَتَيْتُ فلَانا فبَيَّنْتُ لَهُ أَمْرِي كُلَّه إلاَّ شَيْئا} فَهِهْتُه، أَي نَسِيْتُه؛ عَن ابنِ شُمَيْلٍ. ( {وأَفْهَهَهُ اللَّهُ} وفَهَّهَهُ) :) جَعَلَهُ {فهّاً، (فَهْوَ} فَهٌّ {وفَهِيهٌ} وفَهْفَهٌ) ؛) الأخيرَةُ عَن ابنِ دُرَيْدٍ؛ أَي كَلِيلُ اللِّسانِ عَيِيٌّ عَن حاجَتِه. يقالُ: سَفِيهٌ {فَهِيهٌ؛ وأَنْشَدَ الجوْهرِيُّ: فَلم تُلْفِني} فَهًّا وَلم تُلْفِ حُجَّتي مُلَجْلَجَةً أَبْغي لَهَا مَنْ يُقِيمُها (وَهُوَ! فَهْفاهٌ على المالِ) :) أَي (حَسَنُ القِيامِ بِهِ) . (وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {فَهَّ عَن الشيءِ} يَفَهُّ {فَهًّا: نَسِيَه. وأَفَهَّهُ غيرُهُ: أَنْساهُ. يقالُ: خَرَجْتُ لحاجَةٍ} فأَفَهَّني عَنْهَا فُلانٌ: أَي أَنْسانِيها. {والفَهَّةُ: المرَّةُ مِن} الفَهَاهَةِ. وكلمةٌ {فَهَّةٌ: ذاتُ} فَهاهَةٍ. {والفَهَّةُ: الغَفْلَةُ. وأَيْضاً: السَّقْطَةُ والجَهْلَةُ. وَقد فَهَّ يَفَهُّ} فَهاهَةً وفَهَّةً: جاءَتْ مِنْهُ سَقْطَةٌ مِن العِيِّ وغيرِهِ. وامْرأَةٌ {فَهَّةٌ: عَيِيَّةٌ عَن حاجَتِها. وقالَ ابنُ دُرَيْدٍ: أَفَهَّني عَن حاجَتِي: شَغَلَنِي عَنْهَا. وقالَ ابنُ شُمَيْل:} فَهّ الرّجُلُ فِي خُطْبَتِه وحُجَّتِه إِذا لم يُبالِغْ فِيهَا وَلم يَشْفِها. {وفَهْفَهَ: سَقَطَ من مرْتبَةٍ عالِيَةٍ إِلَى سُفْلٍ؛ عَن ابنِ الأَعْرابيِّ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:


- ـ السَّفَهُ، مُحرَّكةً، وكسَحابٍ وسَحابَةٍ: خِفَّةُ الحِلْمِ، أو نَقِيضُهُ، أو الجَهْلُ. ـ وسَفِهَ نَفْسَهُ ورأيَهُ، مُثَلَّثَةً: حَمَلَهُ على السَّفَهِ، أو نَسَبَهُ إليه، أو أهْلَكَهُ، ـ وـ الطَّعْنَةُ: أسْرَعَ منها الدَّمُ، وجَفَّ، ـ وـ الشَّرابَ: أكْثَرَ منهُ فلم يَرْوَ. ـ وسَفِهَ، كفَرِحَ وكَرُمَ، علينا: جَهِلَ، ـ كتَسافَهَ، فهو سَفيهٌ ـ ج: سُفَهاء وسِفاهٌ، وهي: سَفِيهَةٌ ـ ج: سَفِيهَاتٌ وسَفَائِهُ وسُفَّهٌ وسِفاهٌ. ـ وسَفَّهَهُ تَسْفِيهاً: جَعَلَهُ سَفِيهاً، ـ كسَفِهَهُ، كعَلِمَه، أو نَسَبَهُ إليه. ـ وتَسَفَّهَه عن مالِه: خَدَعَهُ عنه، ـ وـ الريحُ الغُصونَ: أمالَتْها. ـ وسافَهَهُ: شاتَمَهُ، ـ ومنه المَثَلُ: "سَفِيهٌ لم يَجِدْ مُسافِهاً " ، ـ وـ الدَّنَّ: قاعَدَهُ فَشَرِبَ منه ساعَةً بعد ساعةٍ، ـ وـ الشَّرابَ: أسْرَفَ فيه، فَشَرِبَهُ جُزافاً، ـ كسَفِهَهُ، كفَرِحَ، ـ وـ الناقةُ الطريقَ: لازَمَتْهُ بسَيْرٍ شديدٍ.ـ وسَفِهْتُ، كفرِحْتُ ومَنَعْتُ: شَغَلْتُ، أو تَشَغَّلْتُ، ـ وـ نَصِيبي: نَسِيتُه. ـ وثَوْبٌ سَفيهٌ: لَهْلَهٌ سَخِيفٌ. ـ ووادٍ مُسْفَهٌ، كمُكْرَمٍ: مَمْلوءٌ. ـ وزِمامٌ سَفيهٌ: مُضطَّرِبٌ. ـ وناقَةٌ سَفيهَةٌ الزِّمامِ. ـ وطعامٌ مَسْفَهَةٌ: يَبْعَثُ على كَثْرَةِ شُرْبِ الماء. ـ وسَفَهَ صاحِبَهُ، كَنَصَرَ: غَلَبَهُ في المُسافَهَةِ. ـ وتَسَفَّهَتِ الرِّياحُ الغُصونَ: فَيَّأَتْها.


- استَفَّ السَّوِيقَ والدواءَ: سَفَّهُ.


- سَفَّ الطائرُ سَفَّ سَفِيفاً: مرَّ على وجه الأَرض في طيرانه.|سَفَّ الخُوصَ والحصيرَ سَفَّ سَفًّا: نسجه بالأَصَابع.


- سَفَّ الدَّواءَ سَفَّ سَفًّا: تناوله يابساً غير معجون. يقال: سَفِفْتُ الدواءَ.


- السَّفُوفُ : كُلُّ دَوَاءٍ يابس غير معجون.


- أُسِفَّ وجهُه: تغَيَّرَ.


- أَسَفَّ الطائرُ: سَفَّ.|أَسَفَّ السحابُ: دنا من الأرض.|أَسَفَّ فلانٌ: طلبَ الدَّنيء من الأُمور.|أَسَفَّ الأَمرَ: قاربَه.|أَسَفَّ النظرَ إِليه: أَحدَّه وأَدامَه.|أَسَفَّ البعيرَ: عَلَفه اليبيسَ.|أَسَفَّ فلاناً السَّفُوفَ: جعله يَسَفُّه. يقال: أَسفَّ الجُرْحَ دواءً: أَدخَله فيه.| وأَسَفَّ الفرسَ اللجامَ: أَلقاه في فمِه.|أَسَفَّ الخُوصَ والحصيرَ: سفَّه.|أَسَفَّ الوشمَ: حشاه بالنَّؤُور، وهو دخان الشحم. يقال: ما أَسَفَّ منه بتافه: ما ظَفِرَ منه بشيءٍ.


- سَافَتْ يَدُهُ سَافَتْ سيْفًا: تشقَّقَتْ.|سَافَتْ تشعَّثَ ما حَوْل أظْفارِها.|سَافَتْ فلانًا وغَيرَه: ضربَه بالسَّيف.


- سَافَتِ الماشيةُ سَافَتِ سَوْفًا، وسَوافًا: هلكت بِداء السُّواف.|سَافَتِ عليه سَافَتِ سَوْفًا: صَبَرَ.|سَافَتِ الشيءَ: شمَّهُ.|سَافَتِ السائفةَ: دنا منها.


- السُّفَّةُ : ما يُسَفُّ من الخوص ويُجعَل مقدارَ الزِّنْبيلِ أَو الجُلَّةِ.|السُّفَّةُ القُبْضَةُ من كلِّ ما يُسَفُّ. والجمع : سُفَفٌ.


- سَفِيَ الشيءُ سَفِيَ سَفًى: خفَّ. يقال: سَفِيَ شعرُ ناصيتِهِ.| وسَفِيَتِ البغلَةُ: خفَّتْ وأسرعَتْ.|سَفِيَ الحيوانُ أو الإِنسانُ: هُزِلَ فهو أسْفَى، وهي سَفْوَاءُ.


- السَّفَيفة : النَّسِيجَةُ من الخوص. والجمع : سَفَائِفُ.


- سافَهَهُ : شاتمَه.|سافَهَهُ الشرابَ: أَسرف فيه فشربه جُزافاً.|سافَهَهُ الطريقَ: لازمه بسيرٍ شديد.


- المَسْفَهَةُ المَسْفَهَةُ طعامٌ مَسْفَهَةٌ: يبعثُ على كثرةِ شُرْب الماء.


- السَّافِهُ : الأحمقُ.|السَّافِهُ الشديدُ العَطَشِ.


- تسفَّهَتِ الرياحُ: اضطرَبَتْ.|تسفَّهَتِ فلانٌ: تكلَّفَ السفاهَةَ وأَظهرها.|تسفَّهَتِ عليه: شَنَّعَ.|تسفَّهَتِ الريحُ الشيءَ: اسْتَخفَّتْهُ فحرَّكَتْهُ ومالت به.|تسفَّهَتِ فلاناً عن الشيءِ: خَدَعَه عنه.


- سَفُهَ فلانٌ سَفُهَ سَفاهاً، وسَفاهَةً: سَفِهَ. يقال: سَفُه علينا: جَهِلَ.


- سَفِهَ سَفِهَ سَفَهاً، وسَفَاهاً، وسَفَاهَةً: خَفَّ، وطاشَ، وجَهِلَ. يقال: سَفِه علينا: جَهِلَ.| وسَفِهَ الحقَّ وعليه: جَهِلَهُ.| وَسَفِهَ نفسَه ورأْيَهُ: سَفَه.|سَفِهَ فلاناً سَفْهاً، وسَفاهاً: نَسَبَهُ إلى السَّفَهِ.|سَفِهَ الشَّرابَ سَفاهاً، وسَفاهَةً: أكثر منه فلم يَرْوَ.|سَفِهَ نصيبَه: نَسِيَهُ.


- سَفَّهَهُ : جعله سَفِيهاً. يقال: سَفَّهَ الجهلُ حِلمَهُ: أطاشَهُ وأخَفَّهُ.|سَفَّهَهُ فلاناً: نسبه إِلى السَّفَهِ.


- السَّفِيهُ : من يبذّر ماله فيما لا ينبغي.|السَّفِيهُ الجاهلُ. والجمع : سُفَهاءُ، وسِفاهٌ وهي سفيهة. والجمع : سَفَائِهُ، وسُفَّهٌ، وسِفَاهٌ.| وثوبٌ سَفِيهٌ: رديءُ النسْجِ.| وزِمامٌ سَفِيهٌ: مضطربٌ.| وناقةٌ سَفِيهةُ الزِّمامِ: خفيفةُ السَّيرِ.


- تسافَهَ عليهم: سَفِهَ.


- سَفَهَ نَفْسَهُ ورأْيَه سَفَهَ سَفَاهاً، وسَفاهَةً: حملها على السَّفَهِ، أَو نسبها إِليه، أَو أَهْلَكَها.|سَفَهَ صاحبَه سَفَهَ سَفْهاً: غَلَبَهُ في المُسافَهَةِ.


- فَهَّهَهُ اللهُ: أَفَهَّهُ.


- أَفْهَّهُ الله: جعَلَه فهًّا.|أَفْهَّهُ فلانٌ فلانًا عن حاجته: شغَلَهُ عنها وأَنساه إِياها.


- الفَهَّةُ : الفَهَاهةُ.


- وَفهَ وَفهَ (يَوْفَهُ) وَفْهًا: صار وافِهًا.


- فَهَّ فَهَّ فَهَهًا، وفَهَاهَةً: عَيِيَ.|فَهَّ زلَّ من عِيٍّ أَو غيرِه.|فَهَّ الشيءَ وعنه فهَهًا: نسيَه.| فَهو فَهٌّ، وَفَهَهٌ وفَهِيهٌ.


- فَهْفهَ الرَّجل فهفهةً: غَيَّ وكَلَّ لسانُه.|فَهْفهَ كرَّرَ حروف أَلفاظه.|فَهْفهَ سقط من منزلةٍ عالية إِلى ما دونَها.


- الفَهَاهَةُ : العِيُّ.|الفَهَاهَةُ الزَّلة.


- (فعل: ثلاثي لازم).| سَفَّ، يَسِفُّ، مصدر سَفِيفٌ- سَفَّ الطَّائِرُ : مَرَّ عَلَى وَجْهِ الأرْضِ فِي طَيَرَانِهِ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| سَفَفْتُ، أسُفُّ، سُفَّ، مصدر سَفٌّ- سَفَّ الدَّوَاءَ : تَنَاوَلَهُ مَدْقُوقاً يَابِساً غَيْرَ مَعْجُونٍ- سَفَفْتُ الدَّوَاءَ سَفّاً.


- (فعل: خماسي متعد).| اِسْتَفَفْتُ، أَسْتَفُّ، اِسْتَفَّ، مصدر اِسْتِفافٌ.|1- اِسْتَفَّ الْمَرِيضُ دَواءً يُشْبِهُ الغُبارَ : بَلَعَهُ.|2- اِسْتَفَّ التُّرابَ : وضَعَهُ في فَمِهِ وَبَلَعَهُ. |-وَأَسْتَفُّ تُرْبَ الأرْضِ كَيْ لاَ يُرَى لَه ... ... عَلَيَّ مِنَ الطَّوْلِ امْرُؤٌ مُتَطَوَّلُ : | (الشنفرى).


- تَنَاوَلَ سُفَّةً مِنَ الدَّوَاءِ : كَمِّيَّةً مِنْهُ كالغُبارِ- تَنَاوَلَ سُفَّةً مِنَ السَّعْتَرِ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن سَفْسَفَ).|1- وَلَدٌ مُسَفْسِفٌ : لَئِيمٌ، دَنِيءٌ.|2- رِيحٌ مُسَفْسِفَةٌ : تَنْشُرُ غُبَاراً رَقِيقاً.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| سَفِهَ، يَسْفَهُ، مصدر سَفَهٌ، سَفَاهٌ، سَفَاهَةٌ.|1- سَفِهَ الوَلَدُ : كَانَ ذَا سَفَهٍ، فَظَّ التَّصَرُّفِ، أيْ أتَى بِكَلاَمٍ سَفِيهٍ.|2- سَفِهَ عَلَيْنَا : جَهِلَ.|3- سَفِهَ الحَقَّ وَعَلَيْهِ : جَهِلَهُ.|4- سَفِهَ رَأْيَهُ وَنَفْسَهُ : حَمَلَهَا عَلَى السَّفَهِ، سَفَهَ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| سَفُهَ، يَسْفُهُ، مصدر سَفَاهَةٌ.|1- سَفُهَ الوَلَدُ : كَانَ سَفِيهاً، فَظّاً، وَقِحاً، جَهِلاً.|2- سَفُهَ عَلَيْنَا : جَهِلَ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| سفَهَ، يَسْفَهُ، مصدر سَفاهٌ، سَفاهَةٌ.|1- سَفَهَ نَفْسَهُ : حَمَلَهَا عَلَى السَّفَهِ أو أهْلَكَهَا أو أذَلَّهَا.|2- سَفَهَ رَأْيَهُ : نَسَبَهُ إلَى السَّفَهِ.|3- سَفَهَ نَصِيبَهُ : نَسِيَهُ.


- (فعل: خماسي لازم. متعد بحرف).| تَسَفَّهَ، يَتَسَفَّهُ، مصدر تَسَفُّهٌ.|1- تَسَفَّهَ الوَلَدُ : أَظْهَرَ السَّفَاهَةَ، الوَقَاحَةَ.|2- تَسَفَّهَ عَلَيْهِ : شَنَّعَ.|3- تَسَفَّهَتِ الرِّيَاحُ :اِضْطَرَبَتْ.|4- تَسَفَّهَ صَاحِبُهُ عَنْ شَيْءٍ : خَدَعَهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| سَافَهَ، يُسَافِهُ، مصدر مُسَافَهَةٌ- سَافَهَهُ أمَامَ النَّاسِ : شَاتَمَهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| سَفَّهْتُ، أُسَفِّهُ، مصدر تَسْفِيهٌ.|1- سَفَّهَ آرَاءهُ : اِسْتَخَفَّ بِهَا وَفَضَحَ خِفَّتَهَا وَجَهْلَهَا.|2- سَفَّهَ الوَلَدَ : نَسَبَهُ إلَى السَّفَهِ، أَوْ جَعَلَهُ سَفِيهاً.|3- سَفَّهَ الجَهْلُ حِلْمَهُ : أطَاشَهُ، أخَفَّهُ.


- (مصدر تَسَفَّهَ).|-تَسَفُّهُ الوَلَدِ : إِظْهَارُ السَّفَاهَةِ، الوَقَاحَةِ.


- (مصدر سَفَهَ، سَفِهُ، سَفُهَ).|1- عَبَّرَ عَن سَفَاهِهِ : عَنْ جَهْلِهِ وَرَدَاءةِ خُلُقِهِ.|2- وَلَدٌ بِهِ سَفَاهٌ : طَيْشٌ، خِفّةٌ.


- (مصدر سَفَهُ، سَفِهَ، سَفُهَ).| انظرسَفَاهٌ.


- (مصدر سَفِهَ).|1- مَا هَذَا السَّفَهُ يَا تُرَى : مَا هَذَا الجَهْلُ.|2- أظْهَرَ سَفَهاً مَا بَعْدَهُ مِنْ سَفَهٍ :أيْ فَظاظَةً، رَدَاءةَ الخُلُقِ وَقِلَّةَ الأَدَبِ، الطَّيْشَ.


- (مصدر سَفَّهَ).|1- تَسْفِيهُ آرَائِهِ : تَبْيَانُ خِفَّتِهَا وَإِسْفَافِهَا.|2- تَسْفِيهُ الرَّجُلِ : جَعْلُهُ سَفِيهاً.


- جمع: سُفَهَاءُ، سَفِيهَاتٌ. | (صِيغَةُ فَعِيل).|-رَجُلٌ سَفِيهٌ : عَدِيمُ الخُلُقِ فَظُّ الْمُعَاشَرَةِ، جَاهِلٌ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من سَفَهَ).|-وَلَدٌ سَافِهٌ : سَيِّئُ الخُلُقِ، مُتَهَوِّرٌ، عَدِيمُ الحِلْمِ، جَاهِلٌ.


- 1- إستف الدواء : أخذه من غير أن يخلط بالماء


- 1- حية طويلة دقيقة يقال إنها تطير


- 1- سف الدواء : تناوله يابسا غير ملتوت


- 1- سف الطائر : مر على وجه الأرض|2- سف الماء : أكثر من شربه ولم يرتو|3- سف : ورق النخل : نسج بعضه على بعضه الآخر


- 1- سفة : ما ينسج من ورق النخل|2- سفة : ما تصل المرأة به شعرها|3- سفة القبضة من القمح أو نحوه|4- سفة : ما يسف من دواء أو نحوه


- 1- سفوف : ما يسف من دواء أو نحوه|2- سفوف : سواد اللثة


- 1- سفيفة : نسيجة من ورق النخل|2- سفيفة : حزام الرحل


- 1- مصدر سف يسف|2- نسيج من ورق النخل|3- حزام الرحل|4- إسم لإبليس


- 1- أسفهه الله الماء : جعله يكثر الشرب ولا يروى


- 1- تسفه : تكلف السفاهة|2- تسفه : أظهر السفاهة|3- تسفهت الريح : اضطربت|4- تسفهت الريح الشيء : حركته|5- تسفهه عن الشيء : خدعه عنه


- 1- ذو سفه وجهل ووقاحة ، جمع : سفاه وسفهاء ، مؤنث سفيهة جمع : سفاه وسفه وسفائه


- 1- سافه : أحمق ، غبي|2- سافه : شديد العطش


- 1- سافهه : شتم كل منه ما الآخر|2- سافه : إناء الخمر : جلس قربه وشرب منه ساعة بعد ساعة|3- سافه الشراب : بالغ في شربه|4- سافهه الشراب : جعله يكثر منه


- 1- سفه : كان ذا سفه|2- سفه عليه : جهل عليه|3- سفه الحق : جهله|4- سفه : نصيبه : نسيه ، تركه|5- سفهت الطعنة : أسرع منها الدم وجف|6- سفه الشراب : أكثر منه فلم يرتو|7- سفه نفسه : أذلها


- 1- سفهه : غلبه في المسافهة والوقاحة


- 1- كان جاهلا


- 1- مصدر سفه وسفه وسفه|2- جهل ، خفة ، طيش ، رداءة خلق


- 1- مصدر سفه وسفه وسفه|2- رداءة خلق|3- وقاحة


- 1- مصدر سفه|2- جهل|3- رداءة الخلق|4- خفة ، طيش


- 1- أفهه الله : أتعبه اشد التعب وجعله عاجزا|2- أفهه عن حاجته : أنساه إياها


- 1- تعب أشد التعب وعجز


- 1- تعب كثيرا ، عاجز


- 1- فه الشيء : نسيه


- 1- فهة : مؤنث فه|2- فهة : عي|3- فهة : غفلة ، عدم انتباه|4- فهة : سقطة ، زلة


- 1- فههه الله : أتعبه اشد التعب وجعله عاجزا


- 1- مصدر فه يفه|2- تعب كثيرا ، عاجز


- س ف ف: (سَفَّ) الدَّوَاءَ يَسَفُّهُ بِالْفَتْحِ (سَفًّا) وَ (اسْتَفَّهُ) أَيْضًا إِذَا أَخَذَهُ غَيْرَ مَلْتُوتٍ وَكَذَا السَّوِيقُ. وَكُلُّ دَوَاءٍ يُؤْخَذُ غَيْرَ مَعْجُونٍ فَهُوَ (سَفُوفٌ) بِفَتْحِ السِّينِ. وَ (سُفَّةٌ) مِنَ السَّوِيقِ بِالضَّمِّ أَيْ حَبَّةٌ وَقَبْضَةٌ مِنْهُ. وَ (أُسِفَّ) وَجْهُهُ النَّئُورَ إِذَا ذُرَّ عَلَيْهِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «كَأَنَّمَا أُسِفَّ وَجْهُهُ» أَيْ تَغَيَّرَ كَأَنَّهُ ذُرَّ عَلَيْهِ شَيْءٌ غَيَّرَهُ. وَ (الْإِسْفَافُ) شِدَّةُ النَّظَرِ وَحِدَّتُهُ. وَفِي الْحَدِيثِ: «أَنَّ الشَّعْبِيَّ كَرِهَ أَنْ يُسِفَّ الرَّجُلُ النَّظَرَ إِلَى أُمِّهِ وَابْنَتِهِ وَأُخْتِهِ» . وَ (السَّفْسَافُ) الرَّدِيءُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَالْأَمْرُ الْحَقِيرُ. وَفِي الْحَدِيثِ: «إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى يُحِبُّ مَعَالِيَ الْأُمُورِ وَيَكْرَهُ سَفْسَافَهَا» وَيُرْوَى وَ «يُبْغِضُ» .


- س ف هـ: (السَّفَهُ) ضِدُّ الْحِلْمِ وَأَصْلُهُ الْخِفَّةُ وَالْحَرَكَةُ. وَ (تَسَفَّهَ) عَلَيْهِ إِذَا أَسْمَعَهُ. وَ (سَفَّهَهُ تَسْفِيهًا) نَسَبَهُ إِلَى السَّفَهِ وَ (سَافَهَهُ مُسَافَهَةً) يُقَالُ: سَفِيهٌ لَا يَجِدُ (مُسَافِهًا) . وَقَوْلُهُمْ: (سَفِهَ) نَفْسَهُ وَغَبِنَ رَأْيَهُ وَبَطِرَ عَيْشَهُ وَأَلِمَ بَطْنَهُ وَوَفِقَ أَمَرَهُ وَرَشِدَ أَمْرَهُ كَانَ الْأَصْلُ سَفِهَتْ نَفْسُ زَيْدٍ وَرَشِدَ أَمْرُهُ فَلَمَّا حُوِّلَ الْفِعْلُ إِلَى الرَّجُلِ انْتَصَبَ مَا بَعْدَهُ بِوُقُوعِ الْفِعْلِ عَلَيْهِ لِأَنَّهُ صَارَ فِي مَعْنَى (سَفَّهَ) نَفْسَهُ بِالتَّشْدِيدِ. هَذَا قَوْلُ الْبَصْرِيِّينَ وَالْكِسَائِيِّ. وَيَجُوزُ عِنْدَهُمْ تَقْدِيمُ هَذَا الْمَنْصُوبِ كَمَا يَجُوزُ غُلَامَهُ ضَرَبَ زَيْدٌ. وَقَالَ الْفَرَّاءُ: لَمَّا حُوِّلَ الْفِعْلُ مِنَ النَّفْسِ إِلَى صَاحِبِهَا خَرَجَ مَا بَعْدَهُ مُفَسِّرًا لِيَدُلَّ عَلَى أَنَّ السَّفَهَ فِيهِ. وَكَانَ حُكْمُهُ أَنْ يَكُونَ سَفِهَ زَيْدٌ نَفْسًا لِأَنَّ الْمُفَسِّرَ لَا يَكُونُ إِلَّا نَكِرَةً وَلَكِنَّهُ تُرِكَ عَلَى إِضَافَتِهِ وَنُصِبَ كَنَصْبِ النَّكِرَةِ تَشْبِيهًا بِهَا وَلَا يَجُوزُ عِنْدَهُ تَقْدِيمُهُ لِأَنَّ الْمُفَسِّرَ لَا يَتَقَدَّمُ. وَمِثْلُهُ قَوْلُهُمْ: ضِقْتُ بِهِ ذَرْعًا وَطِبْتُ بِهِ نَفْسًا وَالْمَعْنَى ضَاقَ ذَرْعِي بِهِ وَطَابَتْ نَفْسِي بِهِ. وَ (سَفُهَ) الرَّجُلُ صَارَ (سَفِيهًا) وَبَابُهُ ظَرُفَ وَ (سَفَاهًا) أَيْضًا بِالْفَتْحِ وَ (سَفِهَ) أَيْضًا مِنْ بَابِ طَرِبَ. فَإِذَا قَالُوا: سَفِهَ نَفْسَهُ وَسَفِهَ رَأْيَهُ لَمْ يَقُولُوهُ إِلَّا بِالْكَسْرِ لِأَنَّ فَعُلَ لَا يَكُونُ مُتَعَدِّيًا.


- ف هـ هـ: (الْفَهَّةُ) السَّقْطَةُ وَالْجَهْلَةُ وَنَحْوُهَا وَهُوَ فِي الْحَدِيثِ.


- سَفْي :مصدر سفَى.


- نسَفَ يَنسِف ، نَسْفًا ، فهو ناسِف ، والمفعول مَنْسوف | • نسَفَ الشّيءَ |1 - اقْتلَعَه من أصْلِه وفتّته :-نسَف الأشجارَ/ الجسورَ، - ينسف فِكْرة من الأساس، - {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنْسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا} - {وَإِذَا الْجِبَالُ نُسِفَتْ} .|2- دكّه وفجّره :-نسف العدوّ مواقعَ عسكريّة ومدنيّة، - نسفت قاذفات القنابل الأحياءَ الآمنة |• ينسف جسورَ الرجعة: يقطع خطّ الرجعة على نفسه. |3 - عطّله، أفسده :-نسف المعارضون الاجتماعَ/ المباحثات، - نسف خططَ منافسه.


- استفَّ يستفّ ، اسْتَفِفْ / اسْتَفَّ ، استفافًا ، فهو مُسْتَفّ ، والمفعول مُسْتَفّ | • استفَّ الدَّواءَ أو المسحوقَ سَفَّه، تناوله يابسًا غير معجون.


- سَفيفة ، جمع سَفائِفُ: نسيجة من الخوص.


- نَسْف :مصدر نسَفَ.


- سوَّفَ / سوَّفَ بـ يسوِّف ، تسويفًا ، فهو مُسوِّف ، والمفعول مُسوَّف | • سوَّف فلانًا ساوَفه، ماطَلَه :-التَّسويف يسرق الوقتَ.|• سوَّف الأمرَ/ سوَّف بالأمر: قال: سوف أفعله ولم يفعلْه |• سوّفه الأمرَ: حكّمه فيه يصنع ما يشاء.


- سَوْف :حرف مبنيٌّ على الفتح يخصِّص أفعال المضارعة للاستقبال البعيد، فيردّ الفعل من الزمان الضيّق وهو الحال إلى الزمان الواسع وهو الاستقبال. وهو يقتضي معنى المماطلة والتأخير، وأكثر ما يستعمل في الوعيد، وقد يستعمل في الوعد :-سوف أجتهد في المذاكرة، - {قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّي} - {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا} .


- سَفّ :مصدر سَفَّ.


- سَفوف :كُلّ دواء يؤخذ يابسًا غيرَ معجون.


- سَفَّ سَفِفْتُ ، يَسَفّ ، اسْفَفْ / سَفَّ ، سَفًّا ، فهو سافّ ، والمفعول مَسْفوف | • سَفَّ الدَّواءَ أو المسحوقَ تناوله يابسًا غير معجون :-سفّ الدقيقَ |• سفَّ الترابَ: ندم وتحسّر.


- سفُهَ يَسفُه ، سَفاهَةً ، فهو سَفيه | • سفُه الشَّخصُ جهِل وطاش، خفّ عقلُه، صار سَفيهًا :-يزيد سفاهةً وأزيد حِلْمًا ... كعودٍ زاده الإحراقُ طيبا، - {قَالَ يَاقَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ}: حُمق وخفّة عقل.


- سَفَه :- مصدر سفِهَ/ سفِهَ على. |2 - سفاهة؛ إسرافٌ وتبذير :-هدر ثروتَه بسَفَهه.|3 - نقص في العقل، حُمق وجهل.


- سفَهَ يَسفَه ، سَفاهَةً ، فهو سافِه ، والمفعول مَسْفوه | • سفَه نَفْسَه حملها على السَّفَه أي الخِفَّة والطَّيش، أهلكها، نسبها إلى السَّفَه.


- تسافهَ يتسافه ، تَسَافُهًا ، فهو مُتَسَافِه | • تسافه الشَّخصُ تجاهل. |• تسافه الشَّخصان: مُطاوع سافهَ: تشاتما.


- تسفَّهَ على يتسفَّه ، تسَفُّهًا ، فهو مُتَسَفِّه ، والمفعول مُتَسَفَّهٌ عليه | • تسفَّه على جاره شنَّع عليه.


- سَفاهة :- مصدر سفَهَ وسفُهَ وسفِهَ/ سفِهَ على. |2 - بَذاءة :-تلفّظ بسفاهات.|3 - إسراف وتبذير :-هدر ثروتَه بسفاهته.


- سفَّهَ يُسفِّه ، تسفيهًا ، فهو مُسَفِّه ، والمفعول مُسَفَّه | • سفَّه الرَّجُلَ جعَله سَفيهًا، نسبَه إلى السَّفه، قال: إنّه سفيه، استخفّ به :-سفَّه الجهلُ حلمَه: أطاشه وأخفّه، - سفَّهه أمام أصحابه |• سفَّه وجهَه: شوَّه سُمْعتَه. |• سفَّه الأمرَ: أنكره وأظهر سفاهتَه، استخفّ به :-سفّه حجَّتَه/ كلامَه.


- سفِهَ / سفِهَ على يَسفَه ، سَفَهًا وسَفاهَةً ، فهو سافِه ، والمفعول مَسْفوه (للمتعدِّي) | • سفِه الشَّخصُ سفُه، جِهل وطاش، حمق ونقص عقلُه :-تعجيل العقاب سَفَه، - {قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُوا أَوْلاَدَهُمْ سَفَهًا بِغَيْرِ عِلْمٍ} .|• سفِه نَفْسَه: سَفَها؛ امتهنها، أهلكها، حملها على السَّفَه ونسبها إليه، خسِرها :- {وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إلاَّ مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ} .|• سفِه عليه: أهانه، وعامله بجفاء :-دائما يسفَه على من دونه.


- فَهاهة :مصدر فَهَّ.


- فَهَّ يَفَهّ ، فَهَهًا وفَهاهةً ، فهو فَهّ وفَهِه وفَهَه وفَهِيه | • فَهّ الشَّخصُ عجز عن الكلام.


- سَفِيه ، جمع سُفهاءُ وسِفاه، مؤ سَفيهة، جمع مؤ سفيهات وسِفاه.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من سفُهَ. |2 - مُبذِّر، سيِّئ التصرّف في مالِه :- {وَلاَ تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ} .|3 - بذيء مُخلّ بالأدب والاحتشام :-أغنية سَفيهة، - كلام سَفيه، - إذا نطق السفيه فلا تجبهُ ... فخيرٌ من إجابته السكوتُ.


- فَهِه :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من فَهَّ: عييّ عاجز عن الكلام.


- فَهّ :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من فَهَّ: عييّ عاجز عن الكلام.


- فَهيه :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من فَهَّ: عييّ عاجز عن الكلام.


- تفِهَ يَتفَه ، تَفَهًا وتفاهةً ، فهو تافِه وتفِه | • تفِه السِّعْرُ قلّ، وخسّ :-قضيّة تافهة، - تفِه رأيه فلم يُلتفَت إليه.|• تفِه الرَّجلُ: حمُق :-إنسان تافه: ضعيف الشخصية.


- فَهَه :- مصدر فَهَّ. |2 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من فَهَّ: عييّ عاجز عن الكلام.


- سَفَه :- مصدر سفِهَ/ سفِهَ على. |2 - سفاهة؛ إسرافٌ وتبذير :-هدر ثروتَه بسَفَهه.|3 - نقص في العقل، حُمق وجهل.


- سفَهَ يَسفَه ، سَفاهَةً ، فهو سافِه ، والمفعول مَسْفوه | • سفَه نَفْسَه حملها على السَّفَه أي الخِفَّة والطَّيش، أهلكها، نسبها إلى السَّفَه.


- سفُهَ يَسفُه ، سَفاهَةً ، فهو سَفيه | • سفُه الشَّخصُ جهِل وطاش، خفّ عقلُه، صار سَفيهًا :-يزيد سفاهةً وأزيد حِلْمًا ... كعودٍ زاده الإحراقُ طيبا، - {قَالَ يَاقَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ}: حُمق وخفّة عقل.


- سفِهَ / سفِهَ على يَسفَه ، سَفَهًا وسَفاهَةً ، فهو سافِه ، والمفعول مَسْفوه (للمتعدِّي) | • سفِه الشَّخصُ سفُه، جِهل وطاش، حمق ونقص عقلُه :-تعجيل العقاب سَفَه، - {قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُوا أَوْلاَدَهُمْ سَفَهًا بِغَيْرِ عِلْمٍ} .|• سفِه نَفْسَه: سَفَها؛ امتهنها، أهلكها، حملها على السَّفَه ونسبها إليه، خسِرها :- {وَمَنْ يَرْغَبُ عَنْ مِلَّةِ إِبْرَاهِيمَ إلاَّ مَنْ سَفِهَ نَفْسَهُ} .|• سفِه عليه: أهانه، وعامله بجفاء :-دائما يسفَه على من دونه.


- سفَّهَ يُسفِّه ، تسفيهًا ، فهو مُسَفِّه ، والمفعول مُسَفَّه | • سفَّه الرَّجُلَ جعَله سَفيهًا، نسبَه إلى السَّفه، قال: إنّه سفيه، استخفّ به :-سفَّه الجهلُ حلمَه: أطاشه وأخفّه، - سفَّهه أمام أصحابه |• سفَّه وجهَه: شوَّه سُمْعتَه. |• سفَّه الأمرَ: أنكره وأظهر سفاهتَه، استخفّ به :-سفّه حجَّتَه/ كلامَه.


- فَهَه :- مصدر فَهَّ. |2 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من فَهَّ: عييّ عاجز عن الكلام.


- فَهِه :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من فَهَّ: عييّ عاجز عن الكلام.


- فيف الس : حزام الرحْل. وسفيفة من خو ص: نسيجة من خو ص. وقد سففْت الخوصأسفّه بالضم سفّا وأسْففْته أيضا، أي نسجته. وسففْت الدواء بالكسر وأسْففْته بمعنى، إذا أخذته غير ملتوت، وكذلك السويق. وكلّ دواء يؤخذ غير معجون فهو سفوف بفتح السين، مثل سفوف حبّ الرمان ونحوه. وسفّة من السويق بالضم، أي حبّة منه وقبْضة. وأسفّ وجهه النوّور، أي ذرّ عليه. قال ضابئ بن الحارث البرْجميّ يصف ثورا: شديد بريق الحاجبين كأنّما ...أسفّ صلى نا ر فأصبحأكحلا وفي الحديث: " كأنماأسفّ وجْهه " أي تغيّر وجهه، فكأنه ذرّ عليه شيء غيره. قال لبيد: أو رجْع واشمةأسفّ نؤورها ... كففا تعرّض فوقهنوشامها والإسْفاف: شدة النظر وحدّته. وأسفّت السحابة. إذا دنتْ من الأرض. قال عبيد بن الأبرص بذكر سحابا تدلّى حتّى قرب من الأرض: دان مسفّ فويْق الأرض هيدْبه ... يكاد يدْفعه منْ قام بالراح وكذلك الطائر إذا دنا من الأرض في طيرانه. وقدأسفّ الرجل، أي تتبّع مداقّ الأمور.


- ال سفه: ضدّ الحلم، وأصله الخفّة والحركة. يقال: تسفّهت الريح الشجر، أي مالتْ به. قال ذو الرمة: جريْن كما اهْتزّتْ رياح تسفّهتْ ...أعاليها مرّ الرياح النواسم وتسفّهت فلانا عن ماله، إذا خدعته عنه. وتسفّهْت عليه، إذاأسْمعْته. وسفّهه تسْفيها: نسبه إلى السّفه. وسافهه مسافهة. يقال: سفيه لم يجد مسافها. وسفه فلان بالضم سفاها وسفاهة، وسفه بالكسر سفها، لغتان، أي صار سفيها. فإذا قالوا سفه نفْسه وسفه رأيه لم يقولوه إلاّ بالكسر، لأنفعل لا يكون متعدّيا. وسفهْت الشراب أيضا بالكسر، إذا أكثرت منه فلم ترْو. وأسفهكه الله. وسافهْت الدنّ أو الوطب، إذا قاعدْته فشربت منه ساعة بعد ساعة.


- والف الفهّه هاهة: العيّ. ورجل فهّ وامرأة فهّة. وقال: فلم تلْفني فها ولم تلْف حجّتي ... ملجْلجة أبْغي لها من يقيمها وقدفههْت يارجل بالكسرفهها، أي عييت. ويقال: سفيه فهيه. وفهّه الله وفهّهه. ويقال: خرجت لحاجة فأفهّني عنها فلان حتّى فههْت، أي أنسانيها. وفي الحديث: " ما سمعت منكفهّة في الإسلام قبلها " ، قال أبو عبيد: يعني السقْطة والجهْلة ونحوها.


- ,إستحيا,احتشم,تأدب,تروى,حلم,خجل,عف,


- ,براءة,تأدب,تعقل,حصافة,حصافة,حشمة,حلم,رزانة,رصانة,رزانة,رزانة,طهارة,طهر,عفاف,عفة,


- ,تعقل,حصف,حلم,رزن,رصن,عقل,وقر,


- ,أكرم,امتدح,حمد,عظم,فخم,قرظ,مدح,وقر,


- fooled




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.