أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الشَّجَرَة الواحدة تجمع على الشَّجَر والشَّجَرَات والأَشْجارِ، والمُجْتَمِعُ الكثيرُ منه في مَنْبِتِه: شَجْرَاءُ. الشَّجَر والشَّجَر من النبات: ما قام على ساق؛ وقيل: الشَّجَر كل ما سما بنفسه، دَقَّ أَو جلَّ، قاوَمَ الشِّتاءَ أَو عَجَزَ عنه، والواحدة من كل ذلك شَجَرَة وشِجَرَة، وقالوا شِيَرَةٌ فأَبدلوا، فإِمَّا أَن يكون على لغة من قال شِجَرَة، وإِمَّا أَن تكون الكسرة لمجاورتها الياء؛ قال: تَحْسَبُه بين الأَكامِ شِيَرَهْ وقالوا في تصغيرها: شِيَيْرَة وشُيَيْرَة. قال وقال مرة: قلبت الجيم ياء في شِيَيْرَة كما قلبوا الياء جيماً في قولهم أَنا تَمِيمِجٌّ أَي تميميّ، وكما روي عن ابن مسعود: على كل غَنِجٍّ، يريد غَنِيٍّ؛ هكذا حكاه أَبو حنيفة، بتحريك الجيم، والذي حكاه سيبويه أَن ناساً من بني سعد يبدلون الجيم مكان الياء في الوقف خاصة، وذلك لأَن الياء خفيفة فأَبدلوا من موضعها أَبْين الحروف، وذلك قولهم تَمِيمِجْ في تَمِيميْ، فإِذا وصلوا لم يبدلوا؛ فأَما ما أَنشده سيبويه من قولهم: خالي عُوَيْفٌ وأَبو عَلِجِّ، المُطْعِمانِ اللحمَ بالعَشِجِّ، وفي الغَداةِ فِلَقَ البَرْنِجِّ فإِنه اضطر إِلى القافية فأَبدل الجيم من الياء في الوصل كما يبدلها منها في الوقف. قال ابن جني: أَما قولهم في شَجَرَة شِيَرَة فينبغي أَن تكون الياء فيها أَصلاً ولا تكون مبدلة من الجيم لأَمرين: أَحدهما ثبات الياء في تصغيرها في قولهم شُيَيْرَةُ ولو كانت بدلاً من الجيم لكانوا خُلَقَاء إِذا حَقَّروا الاسم أَن يردّوها إِلى الجيم ليدلوا على الأَصل، والآخر أَن شين شَجَرة مفتوحة وشين شِيرَةَ مكسورة، والبدل لا تغير فيه الحركات إِنما يوقع حرف موضع حرف. ولا يقال للنخلة شجرة؛ قال ابن سيده: هذا قول أَبي حنيفة في كتابه الموسوم بالنبات. وأَرض شَجِرَة وشَجِيرة وشَجْرَاء: كثيرة الشَّجَرِ. والشَّجْراءُ: الشَّجَرُ، وقيل: اسم لجماعة الشَّجَر، وواحد الشَّجْراء شَجَرَة، ولم يأْت من الجمع على هذا المثال إِلاَّ أَحرف يسيرة: شَجَرَة وشَجراء، وقَصَبَة وقَصْباء، وطَرَفة وطَرْفاء، وحَلَفَة وحَلْفاء؛ وكان الأَصمعي يقول في واحد الحلفاء حَلِفة، بكسر اللام، مُخالفة لأَخَواتها. وقال سيبويه: الشَّجْراء واحد وجمع، وكذلك القَصْباء والطَّرْفاء والحَلْفاء. وفي حديث ابن الأَكوع: حتى كنت (* قوله: «حتى كنت» الذي في النهاية فإِذا كنت). في الشَّجْراء أَي بين الأَشجار المُتَكاثِفَة، قال ابن الأَثير: هو الشَّجَرة كالقَصْباء للقَصَبة، فهو اسم مفرد يراد به الجمع، وقيل: هو جمع، والأَول أَوجه. والمَشْجَرُ: مَنْبِت الشَجر. والمَشْجَرَة: أَرض تُنبِت الشجر الكثير. والمَشْجَر: موضع الأَشجار وأَرض مَشْجَرَة: كثيرة الشجر؛ عن أَبي حنيفة. وهذا المكان الأَشْجَرُ من هذا أَي أَكثر شَجَرَاً؛ قال: ولا أَعرف له فِعْلاً. وهذه الأَرض أَشجر من هذه أَي أَكثر شَجَراً. ووادٍ أَشْجَرُ وشَجِيرٌ ومُشْجرٌ: كثير الشجر. الجوهري: وادٍ شَجِيرٌ ولا يقال وادٍ أَشْجَرُ. وفي الحديث: ونأَى بي الشَّجَرُ؛ أَي بَعُدَ بيَ المرعَى في الشَّجَر. وأَرض عَشِبَة: كثيرة العُشْب، وبَقِيلة وعاشِبَة وبَقِلة وثَمِيرة إِذا كان ثَمَرَتها (* قوله: «إِذا كان ثمرتها» كذا بالأَصل ولعل فيها تحريفاً أَو سقطاً، والأَصل إِذا كثرت ثمرتها أَو كانت ثمرتها كثيرة أَو نحو ذلك). وأَرض مُبْقِلَة ومُعْشِبَة. التهذيب: الشجر أَصناف، فأَما جِلُّ الشجر فَعِظامُه لتي تبقى على الشِّتاء، وأَما دُقُّ الشجر فصنفان: أَحدهما يبقى على الشِّتاء، وتَنْبْتُ في الربيع، ومنه ما يَنْبُت من الحَبَّة كما تَنْبُتُ البقُول، وفرق ما بين دِقِّ الشجر والبقل أَن الشجر له أَرُومة تبقى على الشتاء ولا يبقى للبقْل شيء، وأَهل الحجاز يقولون هذه الشجر، بغير هاء، وهم يقولون هي البُرُّ وهي الشَّعير. وهي التمر، ويقولون في الذهب لأَن القطعة منه ذهَبَة؛ وبِلُغَتهم نزل قوله تعالى: والذين يَكِنزُون الذهب والفِضَّة ولا يُنْفقونَها؛ فأَنَّثَ. ابن السكيت: شاجَرَ المالُ إِذا رَعَى العُشْبَ والبَقْلَ فلم يُبْق منها شيئاً فصار إِلى الشجر يرعاه؛ قال الراجز يصف إِبلاً: تَعْرِفُ في أَوْجُهِها البشائِرِ آسانَ كلِّ آفقٍ مُشاجِرِ وكل ما سُمِك ورُفِعَ، فقد شُجِرِ. وشَجَرَ الشجَرة والنبات شَجْراً: رَفَع ما تَدَلَّى من أَغصانها. التهذيب قال: وإِذا نزلتْ أَغصانُ شَجَرٍ أَو ثوب فرفعته وأَجفيتَه قلت شَجَرْته، فهو مَشْجُور؛ قال العجاج: رَفَّعَ من جِلالِه المَشْجُور والمُشَجَّرُ من التَّصَاوير: ما كان على صفة الشجر. وديباج مُشَجَّرٌ: نَقْشُه على هيئة الشجر. والشجرة التي بويع تحتها سيدُنا رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، قيل كانت سَمُرَة. وفي الحديث: الصَّخْرةُ والشجَرة من الجنة، قيل: أَراد بالشجرة الكَرْمَة، وقيل: يحتمل أَن يكون أَراد بالشجرة شَجَرَة بَيْعَة الرِّضوان لأَن أَصحابها اسْتَوجَبوا الجنة. واشْتَجَرَ القومُ: تخالفوا: ورماح شواجِرُ ومُشْتَجِرة ومُتَشاجِرَة: مُخْتلفةٌ مُتَداخلة. وشَجَر بينهم الأَمْرُ يَشْجُرُ شَجْراً (* قوله: «وشجر بينهم الأَمر شجراً» في القاموس وشجر بينهم الأَمر شجوراً). تنازعوا فيه. وشَجَر بين القوم إِذا اختلف الأَمر بينهم. واشْتَجَرَ القوم وتَشاجَرُوا أَي تنازعوا. والمُشاجَرة: المنازعة. وفي التنزيل العزيز: فلا ورَبِّك لا يُؤمنون حتى يُحَكِّمُوك فيما شَجَر بينهم؛ قال الزجاج: أَي فيما وقع من الاختلاف في الخصومات حتى اشْتَجَرُوا وتشاجَرُوا أَي تشابَكُوا مختلفين. وفي الحديث: إِياكم وما شَجَرَ بين أَصحابي؛ أَي ما وقع بينهم من الاختلاف. وفي حديث أَبي عمرو النخعي: وذكَرَ فتنة يَشْتَجِرون فيها اشْتِجارَ أَطْباق الرَّأْس؛ أَراد أَنهم يشتبكون في الفتنة والحرب اشْتباك أَطْباق الرَّأْس، وهي عظامه التي يدخل بعضُها في بعض؛ وقيل: أَراد يختلفون كما تَشْتَجِرُ الأَصابع إِذا دخل بعضها في بعض. وكلُّ ما تداخل، فقد تشاجَرِ واشْتَجَرَ. ويقال: التَقَى فئتان فتشاجَرُوا برماحهم أَي تشابكوا. واشْتَجَرُوا بِرِماحِهِم وتشاجَرُوا بالرِّماح: تطاعنوا. وشجَرَ: طَعن بالرُّمح. وشَجَره بالرمح: طعنه. وفي حديث الشُّرَاة: فَشَجَرْناهم بالرماح: أَي طعنَّاهم بها حتى اشتبكتْ فيهم، وكذلك كل شيء يأْلَفُ بعضُه بعضاً، فقد اشْتَبك واشْتَجَر. وسمي الشجَرُ شَجَرَاً لدخول بعض أَغصانه في بعض؛ ومن هذا قيل لِمَراكبِ النِّساء: مَشاجِرُ، لِتشابُك عِيدان الهَوْدَج بعضِها في بعض. وشَجَرَهُ شَجْراً: رَبَطَه. وشَجَرَه عن الأَمر يَشْجُرهُ شَجْراً: صرفه. والشَّجْرُ: الصَّرْف. يقال: ما شَجَرَك عنه؟ أَي ما صَرَفك؛ وقد شَجَرَتْني عنه الشَّواجر. أَبو عبيد: كلُّ شيء اجتمع ثم فَرَّق بينه شيء فانفرق يقال له: شُجِرَ؛ وقول أَبي وَجْزَة: طَافَ الخَيالُ بنا وَهْناً، فأَرَّقَنَا، من آلِ سُعْدَى، فباتَ النومُ مُشْتَجِرَا معنى اشْتِجار النوم تَجافيه عنه، وكأَنه من الشَّجِير وهو الغَرِيبُ؛ ومنه شَجَرَ الشيءَ عن الشيء إِذا نَحَّاه؛ وقال العجاج: شَجَرَ الهُدَّابَ عنه فَجفَا أَي جافاه عنه فَتَجَافى، وإِذا تَجافى قيل: اشْتَجَر وانْشَجَر. والشَّجْرُ: مَفْرَحُ الفَم، وقيل: مُؤَخَّرُه، وقيل: هو الصَّامِغ، وقيل: هو ما انفتح من مُنْطَبِقِ الفَم، وقيل: هو مُلْتَقَى اللِّهْزِمَتَيْن، وقيل: هو ما بين اللَّحْيَيْن. وشَجْرُ الفرس: ما بين أَعالي لَحْيَيْه من مُعْظَمها، والجمع أَشْجَار وشُجُور. واشْتَجَر الرجل: وضع يده تحت شَجْرِهِ على حَنَكه؛ قال أَبو ذؤيب: نامَ الخَلِيُّ وبِتُّ الليلَ مُشْتَجِراً، كأَن عَيْنَيَّ فيها الصَّابُ مَذْبُوحُ مذبوح: مَشْقُوق. أَبو عمرو: الشَّجْرُ ما بين اللَّحْيَيْنِ. غيره: بات فلان مُشْتَجِراً إِذا اعتمد بشَجْرِهِ على كفه. وفي حديث العباس قال: كنت آخذاً بِحَكَمَةِ بغلة رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، يوم حُنَين وقد شَجَرْتُها بها أَي ضَربْتُها بلجامها أَكُفُّها حتى فتحتْ فاها؛ وفي رواية: والعباس يَشْجُرها أَو يَشْتَجِرُها بلجامها؛ قال ابن الأَثير: الشَّجْر مَفْتَح الفم، وقيل: هو الذَّقَن. وفي حديث سعد (* قوله: «وفي حديث سعد» الذي في النهاية حديث أَم سعد). أَنَّ أُمَّه قالت له: لا أَطْعَمُ طَعاماً ولا أَشرب شراباً أَو تكفُرَ بمجد قال: فكانوا إذا أَرادوا أَن يطعموها أَو يَسْقُوهَا شَجَرُوا فاها أَي أَدْخَلوا في شَجْرِه عُوداً ففتحوه. وكل شيء عَمَدته بِعماد، فقد شَجَرْتَه. وفي حديث عائشة، رضي الله عنها، في إِحدى الروايات: قُبض رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، بين شَجْرِي ونَحْرِي؛ قيل: هو التشبيك، أَي أَنها ضَمَّته إِلى نحرها مُشبِّكَة أَصابعها. وفي حديث بعض التابعين: تَفَقَّدْ في طهارَتِكَ كذا وكذا والشِّاكِلَ والشَّجْرَ أَي مُجْتَمَعَ اللَّحْيَيْن تحت العَنْفَقَة. والشِّجارُ: عود يُجعل في فم الجَدْي لئلا يَرْضَع أُمَّه. والشَّجْرُ من الرَّحْل: ما بين الكَرَّيْنِ، وهو الذي يَلْتَهِم ظهر البعير. والمِشْجَرُ، بكسر الميم: المِشْجَب، وفي المحكم: المَشْجَر أَعواد تربط كالمِشْجَب بوضع عليها المتاع. وشَجَرْت الشيء: طرحتُه على المِشْجَر، وهو المِشْجَب. والمِشْجَر والمَشْجَر والشِّجار والشَّجار: عود الهودج، واحدتها مَِشْجَرة وشِجَارة، وقيل: هو مَرْكَب أَصغر من الهودج مكشوفُ الرأْس. التهذيب: والمِشْجَر مركب من مراكب النساء؛ ومنه قول لبيد: وأَرْتَدَ فارسُ الهَيْجا، إِذا ما تَقَعَّرَتِ المَشاجِرُ بالقيام الليث: الشِّجار خشب الهودج، فإِذا غُشِّيَ غِشَاءَه صار هَوْدَجاً. الجوهري: والمَشَاجر عيدان الهودج، وقال أَبو عمرو: مراكب دون الهوادج مكشوفةُ الرأْس، قال: لها الشُّجُرُ أَيضاً، الواحد شِجار (* قوله: «الواحد شجار» بفتح أَوله وكسره وكذلك المشجر كما في القاموس). وفي حديث حُنَين: ودُرَيْدُ بن الصِّمَّة يومئذٍ في شِجار له؛ هو مركب مكشوف دون الهودج، ويقال له مَِشْجَر أَيضاً. والشِّجارُ: خشب البئر؛ قال الراجز: لَتَرْوَيَنْ أَو لَتَبِيدَنَّ الشُّجُرْ والشِّجارُ: سِمَةٌ من سمات الإِبل. والشِّجارُ: الخشبة التي يُضَبَّب بها السرير من تحت، يقال لها بالفارسية المَتَرْس. التهذيب: والشِّجار الخشبة التي توضع خَلْف الباب، يقال لها بالفارسية المَتَرْس، وبخط الأَزهري مَتَّرس، بفتح الميم وتشديد التاء؛ وأَنشد الأَصمعي: لولا طُفَيْلٌ ضاعتِ الغَرائرُ، وفاءَ، والمُعْتَقُ شيء بائرُ، غُلَيِّمٌ رَطْلٌ وشَيْخٌ دامِرُ، كأَنما عِظامُنا المَشَاجِرُ والشِّجارُ: الهَوْدَجُ الصغير الذي يكفي واحداً حَسْب. والشَّجيرُ: الغريبُ من الناس والإِبل. ابن سيده: والشَّجِيرُ الغريبُ والصاحبُ، والجمع شُجَراء. والشَّجِيرُ: قِدْح يكون مع القِدَاح غريباً من غير شَجَرَتِها؛ قال المتنخل: وإِذا الرِّياحُ تَكَمَّشَتْ بِجَوانِبِ البَيْتِ القَصِيرِ، أَلْفَيْتَني هَشَّ اليَدَيـ ـنِ بِمَرْي قِدْحي، أَو شَجِيرِي والقِدْحُ الشَّجِيرُ: هو المستعار الذي يُتَيَمَّنُ بِفَوْزِهِ والشَّرِيجُ: قِدْحُهُ الذي هو له. يقال: هو شَرِيجُ هذا وشِرْجُهُ أَي مثله. والشَّجِيرُ: الردِيءُ؛ عن كراع. والانْشِجارُ والاشْتِجارُ: التقدّم والنَّجاء؛ قال عُوَيْفٌ الهُذَليُّ:عَمْداً تَعَدَّيْنَاكَ، وانْشَجَرَتْ بِنَا طِوالُ الهَوادِيُ مُطْبَعَاتٌ مِنَ الوِقْرِ ويروى: واشْتَجَرَتْ. والاشتجارُ أَن تَتَّكِئَ على مَرْفِقِكَ ولا تَضَعَ جَنْبَكَ على الفراش. والتَّشْجيرُ في النخلِ: أَن تُوضَعَ العُذُوقُ على الجريد، وذلك إِذا كثر حمل النخلة وعَظُمَتِ الكَبائِسُ فَخِيفَ على الجُمَّارَةِ أَو على العُرْجُونِ. والشَّجِيرُ: السَّيفُ. وشَجَرَ بيته أَي عَمَدَه بِعَمُودٍ. ويقال: فلان من شَجَرَةٍ مباركة أَي من أَصل مبارك. ابن الأَعرابي: الشَّجْرَةُ النُّقْطَةُ الصغيرة في ذَقَنِ الغُلامِ.


- : (الشَّجَرُ) ، محرّكةً، (والشِّجَرُ) ، بِكَسْر فَفتح، فِي لُغَة بني سُلَيْم، قَالَه الدِّينَوَرِيّ، (والشَّجْرَاءُ) ، كجَبَل وعِنَبٍ وصَحْرَاء، (و) كذالك (الشِّيَرُ، باليَاءِ، كعِنَب) ، أَبدلوا الْجِيم يَاء إِمّا أَن تكونَ على لُغَةِ من قَالَ شِجَر، وإِمّا أَن تكونَ الكسرةُ لمجاوَرَتِها الياءَ، قَالَ: تَحْسَبُه بَيْنَ الأَكامِ شِيَرَهْ وَقَالُوا فِي تصغيرها: شِيَيْرَة، وهاذا كَمَا يقلبون الياءَ جِيماً فِي قَوْلهم: أَنا تَمِيمِجٌّ، أَي تَمِيمِيٌّ، وكما رُوِيَ عَن ابْن مَسْعُود: (عَلَى كُلِّ غَنِجَ) يُرِيد غَنِيّ، هاكذا حَكَاهُ أَبو حنيفَة بتحرِيكِ الجِيمِ، وَالَّذِي حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ أَنّ نَاسا من بني سَعْدٍ يُبْدِلُون الجيمَ مكانَ الياءِ فِي الوقْف خاصّةً؛ وذالك لأَن الياءَ خفيفةٌ، فأَبدلوا من موضِعِها أَبْيَنَ الحروفِ، وذالك قَوْلهم فِي تَمِيمِيْ: نَيمِجْ، فإِذا وَصَلوا لم يُبْدِلُوا. وَقَالَ ابْن جِنِّي: أَما قَوْلهم فِي شَجَرَة: شِيَرَة، فينبغِي أَن تكون الياءُ فِيهَا أَصْلاً، وَلَا تكون مُبدلةً من الْجِيم؛ لأَمْرَيْن: أَحدهما: ثَبَاتُ الياءِ فِي تصغيرِهَا فِي شُيَيْرة، وَلَو كَانَت بَدَلا من الْجِيم لكانوا خُلَقَاءَ إِذا حَقَّرُوا الاسمَ أَن يَرُدُّوها إِلى الْجِيم؛ ليَدُلّوا على الأَصل. وَالْآخر: أَنَّ شينَ شَجَرَة مَفْتُوحَة، وشين شِيَرَةٍ مَكْسُورَة، وَالْبدل لَا تُغَيَّرُ فِيهِ الحركات، إِنما يُوقَع حرْفٌ موضعَ حرفٍ. (مِنَ النَّبَاتِ: مَا قَامَ على سَاقٍ) (أَو) هُوَ كُلّ (مَا سَمَا بِنَفْسِه، دَقَّ أَو جَلَّ، قاوَمَ الشِّتَاءِ أَو عَجَزَ عَنْه) . و (الواحِدَةُ) من كُلِّ ذالك (بهاءٍ) ، ويُجْمَع أَيضاً على الأَشْجَارِ، والشَّجَراتِ والشِّيَرَاتِ، قَالَ: إِذا لَمْ يكُنْ فِيكُنَّ ظِلٌّ وَلَا جَنًى فأَبْعَدَكُنّ اللَّهُ من شِيَرَاتِ (وأَرضٌ شَجِرَةٌ) ، كفَرِحَةٍ، وشَجِيرَةٌ (ومَشْجَرَةٌ) ، وهاذه عَن أَبي حنيفَة، (وشَجْرَاءُ: كَثِيرَتُه) ، أَي الشَّجَرِ. وَقيل: الشَّجْرَاءُ: اسمٌ لجَماعَة الشَّجَرِ، وَوَاحِد الشَّجْرَاءِ شَجَرَةٌ، وَلم يأْتِ من الْجمع على هاذا المِثَالِ إِلاّ أَحرفٌ يَسيرة: شَجَرَةٌ وشَجْرَاءُ، وقَصَبَةٌ وقَصْبَاءُ، وطَرَفَةٌ وطَرْفَاءُ، وحَلَفَةٌ وحَلْفَاءُ. وَقَالَ سِيبويهِ: الشَّجْرَاءُ واحدٌ وجمْعٌ، وكذالك القَصْباءُ، والطَّرْفاءُ، والحَلْفَاءُ. وَفِي حديثِ ابنِ الأَكْوَعِ: (حَتَّى كنتُ فِي الشَّجْرَاءِ) ، أَي بَين الأَشْجَارِ المُتَكاثفة، قَالَ ابنُ الأَثِير: هُوَ الشَّجَرَة اسمٌ مفردٌ يُراد بِهِ الْجمع، وَقيل: هُوَ جَمْع. والأَوّل أَوْجَهُ. (والمَشْجَرُ) ، بِالْفَتْح: (مَنْبِتُه) ، أَي الشَجرِ، وَقيل: الشَّجَرُ الْكثير. (ووَادٍ أَشْجَرُ وشَجِيرٌ) ، كأَمِيرٍ، (ومُشْجِرٌ) ، كمُحْسِن: (كَثِيرُه) ، أَي الشَّجَرِ. وَفِي الصّحاح: وَادٍ شَجِير، وَلَا يُقَال: وَادٍ أَشْجَرُ. (و) يُقَال: (هاذا المَكَانُ أَشْجَرُ مِنْه) ، أَي (أَكْثَرُ شَجَراً) ، وكذالك هاذه الأَرْضُ أَشْجَرُ من هاذه، أَي أَكثرُ شَجَراً، وَلَا يُعْرَف لَهُ فِعْلٌ، هاكذا قَالُوهُ. (وأَشْجَرَتِ الأَرْضُ: أَنْبَتَتْه) ، كأَعْشَبَتْ وأَبْقَلتْ، فَهِيَ مُشْجِرَةٌ ومُعْشِبَةٌ ومُبْقِلَةٌ. (وإِبْرَاهِيمُ بنُ يَحْيَى) بنِ محمّد بن عَبّادِ بنِ هانِىء (الشَّجَرِيّ) ، مَدَنِيّ، (شَيْخُ) الإِمام أَبي عبدِ الله (البُخَارِيِّ) ، روَى عَن أَبيه يَحيى، وأَبوه يحيى قَالَ فِيهِ عبدُ الغَنِيّ بنُ سَعِيد: يحيَى بنُ هانىءٍ نِسْبَة إِلى جَدّ أَبيهِ، وَقد رَوَى عَنهُ عبدُ الجَبّارِ بنُ سعيد. وَقَالَ الحافظُ فِي التبصير: قَالَ ابنُ عَدِيّ: حدّثنا أَحمدُ بن حَمْدُونَ النَّيْسَابُورِيّ، حدَّثَنا عبد اللَّهِ بن شَبِيب، حدّثنا إِبراهِيمُ بنُ محمّد بنِ يَحْيَى الشَّجَرِيّ، عَن أَبيه. فانْقَلَبَ عَلَيْهِ، وإِنما هُوَ إِبراهِيمُ بنُ يَحْيَى بنِ محمّد، وتَبِعَه حَمْزَةُ فِي تَارِيخ جُرْجانَ، وَهُوَ وَهَمٌ نبَّهَ عَلَيْهِ الأَميرُ. وَقَالَ الْحَافِظ أَيضاً: إِبراهِيمُ الشَّجَرِيّ هاذا منسوبٌ إِلى شَجَرَةَ بنِ مُعَاوِيَةَ بنِ رَبِيعَةَ الكِنْدِيّ، قَالَه الرُّشَاطِيّ، وَفِيه نَظَرٌ. وَقَالَ أَبو عُبَيْد: بَنو شَجَرَةَ بن مُعاوية يُقَال لَهُم: الشَّجَرَاتُ، وَلَهُم مَسْجِدٌ بالكوفَة. (و) الشَّرِيف النَّقِيبُ (أَبو السَّعَادَاتِ هِبَةُ اللَّهِ بْنُ) النَّقِيبِ الطَّاهِر (أَبو السَّعَادَاتِ هِبَةُ اللَّهِ بْنُ) النَّقِيبِ الطَّاهِر بالكَرْخ أَبي الحَسَن (عليِّ بنِ) محمّد بنِ حَمْزَة بنِ أَبي القاسِمِ عليّ بن أَبِي عليَ عُبَيْدِ الله بن حَمْزَة الشَّبِيه بن محمّد بن عُبَيْدِ الله بن أَبي الحَسَن عليّ بن عبيدِ الله بنِ عبدِ الله بن الحَسَن بن عليّ بن محمّد بن الحَسَن بن جَعْفَر بن الحَسَن المُثَنَّى (الشَّجَرِيّ العَلَوِيّ، نَحْوِيُّ العِرَاقِ) ومُحَدِّثُه، اجْتمع بِهِ الزَّمَخْشَرِيّ ببغدادَ، وأَثنَى عَلَيْهِ، وتُوُفِّي بهَا سنة 542 وَدفن بداره بالكَرْخِ، وَله فِي المُستَفَاد فِي تَارِيخ بَغْدَاد تَرْجَمَة مُطَوَّلَة لَيْسَ هاذا محلَّها. قلْت: وجَدّه أَبو الحَسَن عليّ بن عُبَيْد الله هُوَ الملقّب بباغر تَرْجمهُ السَّمْعَانِيّ فِي الأَنْسَاب، والحافظ فِي التَّبْصِير، وَقد أَشَرْنا إِليه آنِفاً وكذالك ذكرَا حفيدَه أَبا طالبٍ عليَّ بن الحُسَيْن بن عُبَيْدِ الله بن عليّ، نقيب الْكُوفَة. قلت: وممّا بقيَ عَلَيْهِ أَحمدُ بنُ كامِلِ بنِ خَلَفِ بن شَجَرَة بنِ مَنْظُورٍ الشَّجَرِيّ البغدادِيّ، مشهورٌ. وبنْته أُمُّ الفَتْح أَمَةُ السّلام، حدَّثتْ وعُمِّرت، وماتَت سنة 680. وَيحيى بنُ إِبراهِيمَ بنِ عُمَر الشَّجَرِيّ سمعَ عبدَ الحميدِ بنَ عبدِ الرَّشِيد سبْطَ الْحَافِظ أَبي العَلاءِ العَطَّار. (وشَاجَرَ المالُ) ، بِرَفْع المَال على أَنّه فاعلٌ، وَقَوله: (رَعَاهُ) ، أَي الشَّجَرَ. زَاد الزَّمَخْشَرِيّ: وبَعِيرٌ مُشَاجِرٌ. وَقَالَ ابْن السِّكِّيت: شاجَرَ المالُ، إِذا رَعَى العُشْبَ والبَقْلَ، فَلم يُبْقِ مِنْهَا شَيْئاً، فصارَ إِلى الشَّجَر يَرْعَاه، قَالَ الراجِزُ يصف إِبِلاً: تَعْرِفُ فِي أَوْجُهِها البَشَائِرِ آسَانَ كلِّ آفِقٍ مُشَاجِرِ قَالَ الصّاغانِيّ: الرَّجَزُ لِدُكَيْن. (و) شاجَرَ (فُلانٌ فلَانا) مُشَاجَرَةً: (نَازَعَه) وخاصَمَه. (والمُشَجَّرُ) من التَّصاوير: (مَا كانَ على صَنْعَةِ الشَّجَرِ) ، هاكذا بالصَّاد وَالنُّون وَالْعين الْمُهْملَة، فِي النُّسَخ، وَفِي بعض الأُصول على صِيغَةِ الشَّجَرِ، بالصَّاد والتحتيّة والغين الْمُعْجَمَة، أَي على هَيْئَتِه. وَيُقَال: دِيباجٌ مُشَجَّرٌ، إِذا كَانَ نَقْشُه على هَيْئَةِ الشَّجَرِ. (واشْتَجَرُوا: تَخَالَفُوا، كتَشاجَرُوا) وَبينهمْ مُشاجَرَةٌ. وَفِي حَدِيث النَّخَعِيّ، وذكرَ فِتْنَةً: (يَشْتَجِرُونَ فِيهَا اشْتِجَارَ أَطْبَاقِ الرَّأْسِ) أَرادَ أَنَّهم يَشْتَبِكُونَ فِي الفِتْنَة والحَرْبِ اشْتِباكَ أَطباقِ الرأْس، وَهِي عِظَامُه الَّتِي يَدخُل بعضُها فِي بعضٍ، وَقيل: أَرادَ يَخْتَلِفُون كَمَا تَشْتَجِرُ الأَصَابِعُ إِذا دَخَلَ بعُها فِي بعض. وَيُقَال: الْتَقَى فِئَتَان فتَشَاجَرُوا برماحِهِم، أَي تَشَابَكُوا، واشْتَجَرُوا برِماحِهم. وكلّ شيْءٍ يأْلَفُ بعضُه بَعْضًا فقد اشْتَبَك واشْتَجَرَ، وإِنَّمَا سُمِّيَ الشَّجَرُ شَجَراً؛ لدُخُول بعض أَغصانِه فِي بعض. (وشَجَرَ بينَهُم الأَمْرُ) يَشْجُر (شُجُوراً) ، بالضّمّ، وشَجْراً، بالفَتْح: (تَنازَعُوا فِيهِ) . وشَجَرَ بينَ القَوْمِ، إِذا اخْتَلَفَ الأَمْرُ بينَهم، وَفِي التَّنْزِيل: {فَلاَ وَرَبّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ} (النِّسَاء: 65) ، قَالَ الزَّجّاجُ: أَي فِيمَا وَقَع من الاخْتِلاف فِي الخُصُوماتِ، حَتَّى اشْتَجَرُوا وتَشَاجَرُوا، أَي تَشَابَكُوا مُخْتَلِفِينَ. وَفِي الحَدِيث: (إِيّاكُمْ وَمَا شَجَرَ بينَ أَصْحَابِي) أَي مَا وَقَعَ بينَهُم من الاخْتِلاف. (و) شَجَرَ (الشَّيْءَ) يَشْجُره (شَجْراً) بِالْفَتْح: (رَبَطَه) . (و) شَجَر (الرَّجُلَ عَن الأَمرِ) يَشْجُرُه شَجْراً: (صَرَفَه) ، يُقَال: مَا شَجَرَك عَنهُ، أَي مَا صَرَفك. (و) فِي التكملة: شَجَرَ الشّيءَ عَن الشَّيْءِ، إِذا (نَحّاهُ) ، قَالَ العَجّاج: وشَجَرَ الهُدَّابَ عَنْهُ فجَفَا أَي جَافَاهُ عَنهُ فتَجَافَى، وإِذا تَجَافَى قيل: اشْتَجَرَ، وانْشَجرَ. (و) شَجَرَ الرَّجلَ عَن الأَمْر يَشْجُرُه شَجْراً، إِذا (مَنَعَه ودَفَعَه) . (و) شَجَرَ (الفَمَ: فَتَحَه) ، وَقد جاءَ فِي حَدِيثِ سَعْدٍ: (أَنّ أُمّه قالَتْ لَهُ: لَا أَطْعَمُ طَعاماً، وَلَا أَشْرَبُ شَراباً أَو تَكْفُرَ بمحمّد، قَالَ: فكانُوا إِذا أَرادوا أَنْ يُطْعِموها أَوْ يسقُوها شَجَرُوا فَاهَا) ، أَي أَدْخَلُوا فِي شَجْرِه عُوداً ففَتَحُوه. وَفِي الأَساس: شَجَرُوا فَاه فأَوْجَرُوه، إِذا فتحوه بعُودٍ. فَفِي إِطْلاق المُصَنّف الفتْح نَظَرٌ. (و) شَجَرَ (الدَّابَّةَ) يَشْجُرُها شَجْراً: (ضَرَبَ لِجَامَهَا: ليَكُفَّهَا حتَّى فَتَحَتْ فاهَا) ، وَمِنْه حديثُ العبّاس بنِ عبدِ المُطَّلِب، رَضِي الله عَنهُ قَالَ: (كُنْتُ آخِذاً بحَكَمَةِ بَغْلَةِ رسولِ اللَّهِ صلى الله عَلَيْهِ وسلميوم حُنَيْن، وَقد شَجَرْتُها) كَذَا فِي التَّكْمِلَة. قلت: وَفِي روايةٍ: (والعَبّاسُ يَشْجُرُها أَو يَشْتَجِرُها بلِجامِها) . (و) شَجَرَ (البَيْتَ) يَشْجُرُه شَجْراً (عَمَدَه بِعُودٍ) ، هاكذا فِي النُّسخ، والصّواب بعَمُودٍ، كَذَا فِي اللِّسَان، وكلُّ شيْءٍ عَمَدْتَه بعِمَادٍ فقد شَجَرْتَه. (و) شَجَرَ (الشَّجَرَةَ) والنَّبَاتَ شَجْراً: (رَفَعَ مَا تَدَلَّى من أَغْصَانِها) . وَفِي التَّهْذِيب: وإِذا نَزَلَتْ أَغصانُ شَجَرٍ أَو ثَوْب فرفَعْتَه وأَجْفَيْتَه قلْتَ: شَجَرْته، فَهُوَ مَشْجُورٌ. (و) شَجَرَه (بالرُّمْحِ: طَعَنَه) حَتَّى اشْتَبَكَ فِيهِ. وتَشَاجَرُوا بالرِّمَاح: تَطاعَنُوا، وَكَذَا اشْتَجَرُوا برماحِهِم. (و) شَجَرَ (الشَّيْءَ: طَرَحَه على المِشْجَرِ) ، وَهُوَ المِشْجَبُ، وسيأْتِي قَرِيبا فِي المَادّة. (وشَجِرَ، كفَرِحَ: كَثُرَ جَمْعُه) هاكذا أَورده الصاغانيّ فِي التكملة، وَكَانَ الأَصْمَعيّ يَقُول: كُلُّ شَيْءٍ اجْتَمَعَ ثُمّ فَرَّقَ بينَه شيْءٌ فانْفَرَقَ فَهُوَ شَجَرٌ. (والشَّجْرُ) ، بِفَتْح فَسُكُون: (الأَمْرُ المُخْتَلِفُ) ، وَقد شَجَرَ الأَمْرُ بَينهم، وَقد تَقَدَّم. (و) الشَّجْرُ: (مَا بَيْنَ الكَرَّيْنِ مِنَ الرَّحْلِ) ، أَي رَحْلِ البَعيرِ، وَهُوَ الَّذِي يَلْتَهِمُ ظَهْرَه، والكَرُّ مَا ضَمَّ الظَّلِفَتَيْنِ، كَمَا سيأْتِي، وَيُقَال لما بَين الكَرَّيْنِ أَيضاً: الشَّرْخُ والشَّخْرُ، بالخاءِ الْمُعْجَمَة، كَمَا سيأْتي. (و) الشَّجْرُ: (الذَّقَنُ) ، عزاهُ الصّاغانيّ إِلى الأَصْمَعِيّ. (و) قيل: الشَّجْرُ: (مَخْرَجُ الفَمِ) ومَفْتَحُه، هاكذا بالخاءِ الْمُعْجَمَة والرّاءِ من خرج، فِي النّسخ، وَالصَّوَاب مَفْرَجُ الفمِ، بالفاءِ. (أَو) شَجْرُ الفَمِ (مُؤَخَّرُه، أَو) هُوَ (الصّامِغُ، أَو) هُوَ (مَا انْفَتَحَ من مُنْطَبِق الفَمِ، أَو) هُوَ (مُلْتَقَى اللِّهْزِمَتَيْنِ، أَو) هُوَ (مَا بَيْنَ اللَّحْيَيْنِ) الأَخِيرُ عَن أَبي عَمْرٍ و. وَقيل: هُوَ مُجْتَمَع اللَّحْيَيْنِ تحتَ العَنْفَقَة، وَبِه فُسِّر حديثُ بعضِ التّابِعِين (تَفَقَّدْ فِي طَهَارَتِك كَذَا وَكَذَا، والشَّاكِلَ والشَّجْرَ) وَكَذَا حديثُ عائِشَةَ رَضِي الله عَنْهَا فِي إِحْدَى الرِّواياتِ: (قُبِضَ رسولُ الله بَين شَجْرِي ونَحْرِي) . وشَجْرُ الفَرَسِ: مَا بَين أَعَالِي لَحْيَيْهِ من مُعْظَمِها. (ج: أَشْجَارٌ، وشُجُورٌ) ، بالضَّمّ، (وشِجَارٌ) ، بِالْكَسْرِ. (و) الضّادُ من (الحُرُوف الشَّجْرِيَّة) ويَجْمَعُها قَوْلك (شضج) ، الشين وَالضَّاد وَالْجِيم. (واشْتَجَرَ) الرّجلُ: (وضَعَ يَدَهُ تحتَ ذَقَنِه، وأَتَّكَأَ على المِرْفَقِ) وَلم يَضَعْ جَنْبَه على الفَرْش، وَقيل: وَضعَ يَدَه على حَنَكِه، قَالَ أَبو ذُؤَيْبٍ: نامَ الخَلِيُّ وبِتُّ اللَّيْلَ مُشْتَجِراً كَأَنَّ عَيْنِيَ فِيهَا الصّابُ مَذْبُوحُ وَقيل: باتَ مُشْتَجِراً، إِذا اعْتَمَدَ بشَجْرِه على كَفِّه. (والمِشْجَرُ، كمِنْبَرٍ، و) الشِّجَارُ، مثل: (كِتَابٍ، ويُفْتَحان) وَقد أَنكر شيخُنَا الفتحَ فِي الأَوّل، وادَّعَى أَنّه غيرُ مَعْرُوف وَلَا سَلف لَهُ فِي ذالك، مَعَ أَنه مُصَرَّحٌ بِهِ فِي اللِّسَان، بل وَغَيره من الأُمَّهَاتِ: (عُودُ الهَوْدَجِ) ، الواحدةُ مَشْجَرَةٌ وشِجَارَةٌ. وَفِي الْمُحكم: المَشْجَرُ: أَعوادٌ تُرْبَط كالمِشْجَب يوضع عَلَيْهَا المَتَاع، والجمعُ المَشَاجِرُ، سُمِّيَتْ لتَشابُكِ عِيدَانِ الهَوْدَجِ بعضِها فِي بعض. وَقَالَ اللَّيْثُ: الشِّجَارُ: خَشَبُ الهَوْدَجِ، فإِذا غُشِّي غِشَاءَه صَار هَوْدَجاً. (أَو مَرْكَبٌ) من مَرَاكِب النِّسَاءِ (أَصْغَرُ مِنْهُ مَكْشُوف) الرَّأْسِ، قَالَه أَبو عَمرو، وَمِنْه قولُ لَبِيدٍ: وأَرْبَدُ فارِسُ الهَيْجا إِذَا مَا تَقَعَّرَتِ المَشَاجِرُ بالفِئامِ وَقَالَ الأَصْمَعِيّ: ويَكْفِي واحِداً حَسْبُ، وَبِه فُسِّر حديثُ حُنَيْن: (ودُرَيْد بن الصِّمَّة يَوْمَئِذٍ فِي شِجَارٍ لَهُ) . (و) الشِّجَارُ (ككِتَابٍ: خَشَبَةٌ يُضَبَّبُ بهَا السَّرِيرُ) من تَحْت، (وَهُوَ بالفارسيّة مترس) ، هاكذا بِفَتْح الْمِيم والمثناة وَسُكُون الراءِ، وبخطّ الأَزْهَرِيّ بِفَتْح الْمِيم وتَشديد المُثَنّاة وَقَالَ: هِيَ الخَشَبَة الَّتِي تُوضَع خلْفَ الْبَاب. (و) الشِّجَارُ: (خَشَبُ البِئرِ) قَالَ الرّاجِزُ: لتَرْوَيَنْ أَو لَتَبِيدَنَّ الشُّجُرْ جمع شِجَار، ككِتَاب وكُتُب، هاكذا أَنشده الجوهريّ فِي الصِّحَاح. قَالَ الصاغانيّ: والروايةُ: (السُّجُل) بِالسِّين الْمُهْملَة واللاّم، وَالرجز لاَمِيٌّ، وبعدَه: أَو لأَرُوحَنْ أُصُلاً لَا أَشْتَمِلْ والرجزُ لأَبِي محمّد الفَقْعَسِيّ. (و) الشِّجَارُ: (سِمَةٌ للإِبِلِ) . (و) الشِّجَارُ: (عُودٌ يُجْعَلُ فِي فَمِ الجَدْيِ؛ لِئَلاّ يرْضَعَ) أُمّه، كَذَا فِي التَّكْمِلَة. (و) شَجَار، كسَحَابٍ: (ع) بَين الأَهْوَازِ ومَرْجِ القَلْعَة، وَهُوَ الَّذِي كَانَ النُّعْمَانُ بنُ مُقَرِّنٍ أَمَرَ مُجَاشِعَ بنَ مَسْعُودٍ أَن يُقِيمَ بِهِ فِي غَزْوَة نَهَاوَنْدَ وَيُقَال لَهُ شَجَرٌ أَيضاً. (وعُلاثَةُ بنُ شَجّارٍ، ككَتّانٍ: صَحابِيّ) من بني سَلِيطٍ، أَخرجه ابنُ عبدِ البَرِّ وابنُ مَنْدَه، رَوَى عَنهُ الحَسَن، وروَى عَنهُ خارِجَةُ بنُ الصَّلْتِ، وَهُوَ عَمُّ خارِجَة، (ووَهِمَ الذَّهَبِيُّ فِي تَخْفِيفِه) وتَبِعَه الحافظُ فِي التَّبْصِير فذَكَره بِالتَّخْفِيفِ، وضُبط فِي التكملة: شِجَار، ككِتَابٍ، هاكذا، وَعَلِيهِ علامةُ الصِّحَّة. (وأَبو شَجَّارٍ) ، ككَتّانٍ: (عَبْدُ الحَكَمِ بنُ عَبْدِ اللَّهِ بن شَجَّار) الرَّقِّيّ: (مُحَدِّثٌ) ، عَن أَبي الْمليح الرَّقِّيّ، وَغَيره. (والشَّجِيرُ، كأَمِيرٍ: السَّيْفُ) . (و) الشَّجِيرُ والشَّطِيرُ: (الغَرِيبُ مِنّا) . وَمن سجعات الأَساس: مَا رَأَيْتُ شَجِيرَيْنِ إِلاَّ شَجِيرَيْن. الشَّجِيرُ الأَوّلُ بمعنَى الغَرِيب، والثّاني بِمَعْنى الصَّدِيق، وسيأْتي. (و) الشَّجِيرُ (من الإِبِلِ) : الغَرِيبُ. (و) الشَّجِيرُ: (القِدْحُ) يكونُ (بينَ قِدَاحٍ) غَرِيباً (لَيْسَ من شَجَرِهَا) ، وَيُقَال: هُوَ المُسْتَعَار الَّذِي يُتَيَمَّنُ بفَوزه، والشَّرِيجُ: قِدْحُه الَّذِي هُوَ لَهُ، قَالَ المُنخَّل: وإِذا الرِّياحُ تَكَمَّشَتْ بجَوَانِبِ البَيْتِ القَصِيرِ أَلْفَيْتنِي هَشَّ اليَدَيْ نِ بَمَرْيِ قِدْحِي أَو شَجِيرِي (و) فِي المُحْكَم: الشَّجِيرُ: (الصّاحِبُ) ، وَجمعه شُجَرَاءُ. وَقَالَ كُرَاع: الشَّجِيرُ هُوَ (الرَّدِيءُ) . (والاشْتِجَارُ: تَجَافَى النَّوْمِ عَن صاحِبِه) أَنشدَ الصَّاغانيّ لأَبي وَجْزَةَ: طافَ الخَيالُ بِنَا وَهْناً فأَرَّقَنا مِنْ آلِ سُعْدَى فَبَاتَ النَّوْمُ مُشْتَجِرَا (و) الاشْتِجارُ: التَّقَدُّمُ و (النَّجَاءُ) ، قَالَ عُوَيْفٌ الهُذَلِيّ، وَفِي التكملة: عُوَيْجٌ النَّبْهَانِيّ: فعَمْداً تَعَدَّيْنَاكَ واشْتَجَرَتْ بِنا طِوَالُ الهَوَادِي مُطْبَعَاتٌ من الوِقْرِ (كالانْشِجارِ فيهِما) . ويروَى فِي بَيت الهُذَلِيّ: (انْشَجَرَتْ) وهاكذا أَنشده صَاحب اللِّسَان، والأَوّل رِوَايَة الصاغانيّ. (ودِيباجٌ مُشَجَّرٌ) ، كمُعَظَّمٍ: (مُنَقَّشٌ بهَيْئَةِ الشَّجَرِ) . وَلَا يَخفَى أَنه لَو ذُكِرَ فِي أَوّل المادّة عِنْد ضَبطه المُشَجَّر كَانَ أَوفقَ لما هُوَ مُتَصَدَ فِيهِ، مَعَ أَنّ قولَه آنِفاً: (مَا كانَ على صَنْعَةِ الشَّجَرِ) شامِل للدِّيباجِ وَغَيره، فتأَمَّل. (والشَّجْرَة) ، بِفَتْح فَسُكُون: (النُّقْطَةُ الصَّغِيرَةُ فِي ذَقَنِ الغُلامِ) ، عَن ابْن الأَعرابيّ. (و) من المَجَاز: يُقَال: (مَا أَحْسَنَ شَجْرَةَ ضَرْعِ النَّاقَةِ، أَي قَدْرَهُ وهَيْئَتَه) ، كَذَا فِي التكملة، وَفِي الأَساس: شَكْلَه وهَيْئَتَه، زَاد الصّاغانيّ (أَو عُرُوقَه وجِلْدَه ولَحْمَه) . (وتَشْجِيرُ النَّخْلِ: تَشْخِيرُه) ، بالشين والخاءِ المعجمتين، وَهُوَ أَن تُوضَع العُذُوقُ على الجَرِيدِ، وذالك إِذا كَثُرَ حَمْلُ النَّخْلَةِ، وعَظُمَت الكَبَائِسَ، وخِيفَ على الجُمّارة، أَو على العُرْجُونِ. وسيأْتي. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: الشَّجْرُ: الرَّفْعُ، وكل مَا سُمِكَ ورُفِعَ فقد شُحِرَ. وَفِي الحَدِيث: (الشَّجَرَةُ والصَّخْرَة من الجَنَّةِ) قيل: أَراد بالشَّجَرَةِ: الكَرْمَةَ، وَقيل: هِيَ الَّتِي بُويِعَ تَحْتَها سيِّدُنا رسولُ الله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَهِي شَجَرَةُ بَيعَةِ الرِّضْوَانِ؛ لأَن أَصحابَهَا اسْتَوْجَبُوا الجَنَّة، قيل: كَانَت سَمُرَةً. والمُتَشَاجِرُ: المُتَدَاخِلُ، كالمُشْتَجِرِ. ورِمَاحٌ شَوَاجِرُ، ومُشْتَجِرَةٌ ومُتَشَاجِرَةٌ: مُتَدَاخِلَةٌ مُخْتَلِفَةٌ. والشَّجْرُ والاشْتِجَار: التَّشْبِيكُ. والشَّوَاجِرُ: المَوَانِعُ والشَّواغِلُ. والشُّجُرُ، بضمَّتَيْنِ: مَرَاكِبُ دون الهَوَادِجِ، عَن أَبي عَمْرٍ و، وَهُوَ جَمْع شِجَار، ككِتَابٍ. وَيُقَال: فُلانٌ من شَجَرةِ مبارَكَةٍ، أَي من أَصْل مُبَارَك، وَهُوَ مَجاز، وَقَوله تَعَالَى: {كَشَجَرةٍ طَيّبَةٍ} (إِبْرَاهِيم: 24) ، أَصَحُّ الأَقوالِ أَنّها النَّخْلَة. ويَزيدُ بن شَجَرَةَ الرُّهَاوِيّ، من التَّابِعين. ومَعْدِنُ الشَّجَرَتَيْنِ بالذُّهْلُول. وعَمْرُو بن شُجَيْرَةَ العِجْلِيّ، ذكرَه المَرْزَبانيّ. والشَّريف أَبو الشّجرِ أَبو بَكْرِ بنُ محمّدِ بنِ إِسماعيلَ بنِ أَبي بكْرٍ الحُسَيْنِيّ، من أَشهر شُيوخِ الْيمن، وَله ذُرِّيَّةٌ طَيِّبة بوادِي سُرْدُدٍ.


- الشَّجْرَاءُ : الشَّجَرُ المُتلَفُّ المتكاثف.|الشَّجْرَاءُ الأرضُ ذاتُ الشَّجَر المتكاثف.


- أشجَرَتِ الأرضُ: كَثُرَ شَجَرُها.


- شاجَرَهُ : نازَعَهُ.


- اشْتَجَرَ الشيءُ: تداخلَ بعضُه في بعض. يقال: اشتجرتِ الأصابعُ، واشتجرت الرماحُ.|اشْتَجَرَ القومُ: تخالَفوا وتنازعوا.|اشْتَجَرَ فلانٌ: أَسنَدَ وجْهَه بيده واتَّكأَ على مِرْفقِه.


- تَشَاجَرَ الشيءُ: تداخَلَ بعْضُه في بعْضٍ. يقال: تشاجَرَتِ الرِّماحُ.|تَشَاجَرَ القومُ: تَخالفَوا وتنازعوا.


- الشَّجَرُ : نباتٌ يقوم على ساقٍ صُلبة.| وقد يُطْلَقُ على كلِّ نبات غير قائم.، وفي التنزيل العزيز: الصافات آية 146وَأَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِنْ يَقْطين ) ) .| وعلماءُ النَّبات يطلقونه على المعمَّر منه القائم على ساق خشبية عارية.| واحدته: شجرة. يقال: هو من شجرة طيِّبة: من أَصل كريم.| وشجرة النسب: بيانٌ يفصّل على صورة شجرة يُبدأ فيها بالجدّ الأَعلى ثمَّ من يتفرع.


- شَجَّرَ النباتُ: صار شجرًا.|شَجَّرَ الأرضَ: غرس فيها الشجرَ .|شَجَّرَ الثَّوْبَ ونحْوَهُ: رَسَمَ فيه صُورَةَ الشَّجَرِ.|شَجَّرَ النَّسبَ ونحوَهُ: فصَّله في بيان على صورة شجرة .|شَجَّرَ النخلَ: وضع قِنوانَهُ على الجريد لئلا تنكسر.


- الشَّجِيرُ الشَّجِيرُ يقال: وادٍ شَجيرٌ: كثير الشَّجَر، وأَرضٌ شجيرةٌ.


- المُشَجَّرُ : ما كان فيه صورةُ الشجَر. يقال: ثوبٌ مُشَجَّر.


- الشَّجْرُ : الأَمْرُ المختَلِفُ.|الشَّجْرُ جوفُ الفم بين سَقْف الحَنَك واللسان.|الشَّجْرُ الذَّقَنُ. والجمع : شُجُورٌ، وأَشجَارٌ.


- الشَّجْريُّ : حرف يخرج من شجْرِ الفم.| والحروفُ الشَّجْرِيَّةُ: الشين والضاد والجيم والياء.


- الشِّجَارُ : الهَوْدَجُ الصغيرُ.|الشِّجَارُ خشبةٌ تُوضَعُ خلْفَ الباب كالمتْرس.|الشِّجَارُ عُودٌ يُوضَعُ في فَم الحيوان لئلاَّ يَرْضَعَ. والجمع : شُجُرٌ.


- شَجَرَ الأمرُ بينهم شَجَرَ شُجُورًا: اضطرَب وتنازعوا فيه.، وفي التنزيل العزيز: النساء آية 65فلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ) ) .|شَجَرَ الشَّجَرَ والنباتَ، شَجْرًا: رفع ما تدلَّى من أغصانه.|شَجَرَ الشيءَ: ربَطَه.|شَجَرَ فلانًا عن الأمْرِ: صرَفَهُ.|شَجَرَ الشيءَ: طَرَحَهُ على المِشجَرِ.


- المِشْجَرُ : المِشْجَبْ.


- المَشْجَرُ : منْبِتُ الشجر.|المَشْجَرُ كلُّ مساحةٍ يُغطِّيها الشجر قليلاً كان أَو كثيراً . والجمع : مشاجرُ.


- (تَصْغِيرُ شَجَرَةِ) : أَيِ الشَّجَرَةُ الصَّغِيرَةُ.


- (صِيغَةُ فَعِيل لِلْمُبَالَغَةِ).|-حَقْلٌ شَجِيرٌ : كَثِيرُ الشَّجَرِ.


- (صِيغَة فَعِل).|-سَهْلٌ شَجِرٌ : ذُو شَجَرٍ، كَثِيرُ الشَّجَرِ.


- (فاعل مِن أَشَجَرَ).|-مَكَانٌ مُشْجِرٌ : كَثِيرُ الشَّجَرِ.


- (فعل: ثلاثي لازم. م. بظرف).| شَجَرَ،يَشْجُرُ، مصدر شَجْرٌ، شُجُورٌ- شَجَرَ الأمْرُ بَيْنَهُمْ : اِضْطَرَبَ، تَنَازَعُوا فِيهِ. النساء آية 65فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيما شَجَرَ بَيْنَهُمْ . (قرآن).


- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| شَجَرْتُ، أَشْجُرُ، اُشْجُرْ، مصدر شَجْرٌ.|1- شَجَرَ الشَّجَرَةَ :رَفَعَ مَا تَدَلَّى مِنْ أَغْصَانِهَا.|2- شَجَرَ حُزْمَةَ نَبَاتٍ : رَبَطَهَا.|3- شَجَرَهُ عَنْ أمْرٍ مَّا : صَرَفَهُ عَنْهُ، نَحَّاهُ.|4- شَجَرَهُ بِسِكِّينٍ :طَعَنَهُ.|5- شَجَرَ الشَّيْءَ : طَرَحَهُ عَلَى المِشْجَرِ، الْمِشْجَبِ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَشَاجَرْتُ، أَتَشَاجَرُ، مصدر تَشَاجُرٌ.|1- تَشَاجَرَتِ الأَشْجَارُ : تَدَاخَلَتْ أَغْصَانُهَا.|2- تَشَاجَرَ الْمُتَفَرِّجُونَ فِي الْمَلْعَبِ : اِشْتَبَكُوا فِيمَا بَيْنَهُمْ، تَنَازَعُوا، تَضَارَبُوا .|3- تَشَاجَرُوا بِالِعصِيِّ : تَطَاعَنُوا.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| شَجَّرْتُ، أُشَجِّرُ، شَجِّرْ، مصدر تَشْجِيرٌ.|1- شَجَّرَتِ الشُّجَيْرَاتُ : صَارَتْ شَجَراً.|2- شَجَّرُوا ضَوَاحِيَ الْمَدِينَةِ : غَرَسُوا فِيهَا أشْجَاراً.|3- شَجَّرَ النَّسَبَ : فَصَّلَهُ فِي بَيَانٍ عَلَى صُورَةِ شَجَرَةٍ.


- (فعل: رباعي متعد).| شَاجَرَ، يُشَاجِرُ، مصدر مُشَاجَرَةٌ، شِجَارٌ- شَاجَرَ جَارَهُ : نَازَعَهُ، خَاصَمَهُ.


- (مصدر تَشَاجَرَ).|1- تَشَاجُرُ الأَشْجَارِ : تَدَاخُلُ أَغْصَانِهَا.|2- تَشَاجُرُ الأَوْلاَدِ : تَنَازُعُهُمْ، تَضَارُبُهُمْ، اِشْتِبَاكُهُمْ بِالأَيْدِي.|3- التَّشَاجُرُ بِالرِّمَاحِ : التَّطَاعُنُ.


- (مصدر شَاجَرَ).|-اِنْتَقَلَ الوَلَدَانِ مِنَ السَّبِّ إلَى الشِّجَارِ : إلَى الخِصَامِ وَالنِّزَاعِ- اِشْتَبَكَ مَعَ جَارِهِ فِي شِجَارٍ انْقَلَبَ إلَى مَعْرَكَةٍ دَامِيَةٍ. (حنا مينه).


- (مفعول مِن شَجَّرَ).|1- مَكَانٌ مُشَجَّرٌ : مَزْرُوعٌ شَجَراً.|2- ثَوْبٌ مُشَجَّرٌ : مُوَشَّى بِشُجَيْرَاتٍ.|3- خَطٌّ مُشَجَّرٌ : كِتَابَتُهُ صِينِيَّةٌ.


- جمع: ات. | (مصدر شَاجَرَ).|-دَخَلَ مَعَهُ فِي مُشَاجَرَةٍ : فِي نِزَاعٍ وَمُشَاكَسَةٍ.


- جمع: مَشَاجِرُ. | مَكَانُ مَنْبِتِ الشَّجَرِ.


- جمع: ون، ات. | (فاعل من شَاجَرَ).|-رَجُلٌ مُشَاجِرٌ : مَنْ يَتَشَاجَرُ، يَتَعَارَكُ، يَتَخَاصَمُ مَعَ غَيْرِهِ، مُشَاكِسٌ.


- 1- « الحروف الشجرية » : هي الشين ، والضاد ، والجيم ، والياء ، ويضيف البعض إليها القاف والكاف


- 1- المرة من شجر|2- نقطة صغيرة في ذقن الولد


- 1- إشتجر الشيء : تداخل بعضه في بعضه الآخر|2- إشتجر القوم : تنازعوا ، تخاصموا|3- إشتجر : وضع يده على حنكه واتكأ على مرفقه|4- إشتجر : تجافى عنه النوم ، لم يستطع النوم


- 1- إنشجر : نجا من خطر أو نحوه|2- إنشجر : نومه : ذهب عنه


- 1- أشجرت الأرض : أنبتت الشجر


- 1- تشاجر القوم : اشتبكوا وتنازعوا|2- تشاجر الشيء : تداخل بعضه في بعضها الآخر


- 1- شاجره : نازعه ، خاصمه|2- شاجرت الماشية : رعت الشجر بعد زوال العشب والبقل|3- شاجر الماشية : رعاها


- 1- شجر الأمر بين القوم : تنازعوا فيه|2- شجر : ما بين القوم : تنازعوا ، تخاصموا


- 1- شجر من الأماكن : ذو الشجر|2- شجر من الأماكن : كثير الشجر


- 1- شجراء : شجر|2- شجراء : شجر كثير ملتف|3- شجراء : أرض ذات شجر|4- شجراء : أرض كثيرة الشجر


- 1- شجرة : واحدة الشجر|2- شجرة : « شجرة النسب ، أو العائلة » : بيان على صورة شجرة يفصل نسب عائلة أو مجموعة عائلات ، فيبتدأ فيه من الجد الأعلى وينتقل إلى أولاده فإلى حفدائه ، وهلم جرا|3- شجرة : « شجرة الحياة ، أو شجرة معرفة الخير والشر » : هي التي منع الله « آدم » من أكل ثمرها في الفردوس|4- شجرة : « الشجرة الملعونة » : شجرة الزقوم


- 1- شواجر : موانع ، شواغل|2- شواجر من الرماح المتداخلة في القتال


- 1- عالم باحث عن أحوال الشجر


- 1- كثير الشجر ، جمع : شجر ، مؤنث شجراء


- 1- مشجر : عود الهودج|2- مشجر : مركب أصغر من الهودج مكشوف الرأس|3- مشجر : خشبات أو نحوها منصوبة توضع عليها الثياب وتعلق


- 1- مشجر : عود الهودج|2- مشجر : مركب أصغر من الهودج مكشوف الرأس|3- مشجر من بت الشجر


- 1- مشجر من التصاوير : ما كان على صور الشجر|2- مشجر : كتابة أهل « الصين » التي هي مشتبكة كالشجر|3- مشجر : « قماش مشجر » : مزين بصور الشجر


- 1- مصدر شاجر|2- نزاع|3- هو دج صغير|4- خشبة توضع خلف الباب|5- خشبة في أسفل السرير|6- خشبة البئر|7- عود يجعل في فم الجدي أو غيره لئلا يرضع أمه|8- علامة للجمال


- ش ج ر: (الشَّجَرُ) وَ (الشَّجَرَةُ) مَا كَانَ عَلَى سَاقٍ مِنْ نَبَاتِ الْأَرْضِ، وَأَرْضٌ (شَجِيرَةٌ) وَ (شَجْرَاءُ) بِوَزْنِ صَحْرَاءَ أَيْ كَثِيرَةُ (الْأَشْجَارِ) . وَوَادٍ (شَجِيرٌ) وَلَا يُقَالُ: وَادٍ أَشْجَرُ. وَوَاحِدُ (الشَّجْرَاءِ) شَجَرَةٌ لَمْ يَأْتِ مِنَ الْجَمْعِ عَلَى هَذَا الْمِثَالِ إِلَّا أَحْرُفٌ يَسِيرَةٌ: شَجَرَةٌ وَشَجْرَاءُ وَقَصَبَةٌ وَقَصْبَاءُ وَطَرَفَةٌ وَطَرْفَاءُ وَحَلَفَةٌ وَحَلْفَاءُ. وَقَالَ الْأَصْمَعِيُّ: وَاحِدُ الْحَلْفَاءِ حَلِفَةٌ بِكَسْرِ اللَّامِ. وَقَالَ سِيبَوَيْهِ: كُلُّ وَاحِدٍ مِنْ هَذِهِ الْأَرْبَعَةِ وَاحِدٌ وَجَمْعٌ. وَالْمَشْجَرُ بِوَزْنِ الْمَذْهَبِ مَوْضِعُ الشَّجَرِ وَأَرْضٌ (مَشْجَرَةٌ) بِوَزْنِ مَتْرَبَةٍ. وَهَذِهِ الْأَرْضُ أَشْجَرُ مِنْ هَذِهِ أَيْ أَكْثَرُ شَجَرًا. وَ (شَجَرَ) بَيْنَ الْقَوْمِ أَيِ اخْتَلَفَ الْأَمْرُ بَيْنَهُمْ وَبَابُهُ نَصَرَ وَدَخَلَ. وَ (اشْتَجَرَ) الْقَوْمُ وَ (تَشَاجَرُوا) تَنَازَعُوا، وَ (الْمُشَاجَرَةُ) الْمُنَازَعَةُ.


- مَشْجَر ، جمع مَشاجرُ: اسم مكان من شجَرَ2: مَشْتل، مكان تُزرع فيه الأشجار لأغراضٍ علميَّة.


- شَجَريّ :اسم منسوب إلى شَجَر: ما له شكلُ الشّجرة أو حَجْمُها أو بعضُ صفاتِها :-رسم شجَريّ: متفرّع على هيئة أغصان الشّجَرة.|• النِّطاق الشَّجَريّ: (البيئة والجيولوجيا) مساحة لا ينمو الشَّجَر فيها، وتكون فوق الجبال المرتفعة، أو شمال الدَّائرة القطبيّة الشَّماليَّة، وجنوب الدَّائرة القطبيَّة الجنوبيَّة؛ بسبب الانخفاض الشَّديد في درجات الحرارة.


- شجَرَ1 يَشجُر ، شُجورًا ، فهو شاجر | • شجَر الخلافُ بينهم نشأ, وقع :-شجَر اضطرابٌ سياسيّ بين الدولتين.|• شجَر الأمرُ بينهم: اضطرب وتنازعوا فيه :- {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ} .


- شَجَر ، جمع الجمع أشجار،مفرد شجرَة: (النبات) نباتٌ يقوم على جذعٍ صُلب وله ساق وقمَّة متميّزة :-شجَر التفَّاح، - أشجار الزِّينة، - شجرةُ ظلّ: الهدف منها التظليل، - {وَأَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِنْ يَقْطِينٍ} - {وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ} |• الشَّجرة الملعونة في القرآن: شجرةُ الزّقّوم، - شجَرة الحياة/ شجَرة المعصية: التي نهى الله تعالى سيدنا آدمَ عليه السَّلام عن الأكل منها في الجنّة، - شجرةُ النّسب/ شجرة العائلة: بيان على صورة شجرة يُفصِّل تسلسُلَ النّسب من الجدّ الأعلى إلى الفروع الدّنيا، - مقطوع من شجَرة: لا أهل له، وحيد، - مِنْ شجَرة طيِّبة/ مِنْ شجَرة مُباركة: من أصلٍ كريم.


- اشتجرَ يشتجر ، اشتجارًا ، فهو مُشتجِر | • اشتجر الشَّيءُ اشتبك وتداخل بعضُه في بعض :-اشتجرتِ السيوفُ في المعركة.|• اشتجر القومُ: تنازعوا وتخالفوا.


- شَجْريّ :اسم منسوب إلى شَجْر. |• حرف شجْريّ: (العلوم اللغوية) حرف من الحروف الشجْريّة، وهي: الجيم، والشين، والضّاد والياء؛ لخروجها من شجْر الفَمِ.


- شِجارة :زراعة الأشجار والعناية بها.


- شَجْر ، جمع أشجار (لغير المصدر) وشجور (لغير المصدر).|1- مصدر شجَرَ2. |2 - (التشريح) ما بين الحنكين، وهو مخرجُ الفَمِ، وما انفتح من منطبق الفَمِ وملتقى اللّهْزِمَتَيْن.


- مُشجَّر :- اسم مفعول من شجَّرَ. |2 - ما كان فيه صورة الشّجَر :-ثوب مُشجّر |• الكتابة المشجّرة: كتابة أهل الصِّين التي هي مشتبكة كالشّجر، - ديباج مُشجَّر: منقوش بهيئة الشّجَر.


- شجير :أشجرُ؛ كثيرُ الشّجَر :-مررتُ بوادٍ شجير.


- أشجرَ يُشجِر ، إشجارًا ، فهو مُشجِر | • أشجرتِ الأرضُ كثُر شجرُها :-أشجَر الوادي.


- شجَرَ2 يشجُر ، شجْرًا ، فهو شاجِر ، والمفعول مَشْجور | • شجَر النباتَ رفع ما تدلّى من أغصانه. |• شجَره بالرُّمْح: طعنه. |• شجَره عن الشّيء: صرَفه :-ما شجَرك عنّا؟ .


- أشجرُ ، جمع شُجْر، مؤ شجراءُ، جمع مؤ شجراوات وشُجْر: كثيرُ الشّجر :-وادٍ أشجرُ.


- شِجَار ، جمع شُجُر (لغير المصدر).|1- مصدر شاجرَ |• شِجار تلاحُميّ: حالة تتَّصف بالخشونة. |2 - هَوْدج صغير؛ محمل له قبَّة يوضع على ظهر الجمل لتركب فيه النساء.


- شجَّرَ يشجِّر ، تشجيرًا ، فهو مُشجِّر ، والمفعول مُشجَّر (للمتعدِّي) | • شجَّر الزَّرعُ قوي, وصار شجرًا :-شجَّرت شتلةُ البرتقال.|• شجَّر الشَّارعَ: غرس فيه الشّجر. |• شجَّر القُماشَ ونحوَه: رسم فيه صورة الشّجر :-شجّر الحائطَ.|• شجَّر النَّسَبَ ونحوَه: فصَّله في بيانٍ على صورة شجرة.


- شاجرَ يشاجر ، مُشاجَرَةً وشِجارًا ، فهو مُشاجِر ، والمفعول مُشاجَر | • شاجَر جارَه نازعَه، قاتلَه، عاركه، ضاربَه :-شِجارٌ حادّ، - مشاجرة يختلط فيها الحابلُ بالنابل.


- مَشْجَرة :اسم مكان من شجَرَ2: مكان كثير الشّجر.


- تشاجرَ / تشاجرَ بـ يتشاجر ، تشاجُرًا ، فهو مُتشاجِر ، والمفعول مُتشاجَر به | • تشاجر الرَّجُلان اشتجرا، تنازعا واختلفا. |• تشاجرت الأغصانُ: اشتبكت، وتداخل بعضُها في بعض :-تشاجَرتِ الرِّماحُ في المعركة.|• تشاجروا بالرِّماح: تطاعنوا وتضاربوا بها.


- شُجور :مصدر شجَرَ1.


- شَجَر ، جمع الجمع أشجار،مفرد شجرَة: (النبات) نباتٌ يقوم على جذعٍ صُلب وله ساق وقمَّة متميّزة :-شجَر التفَّاح، - أشجار الزِّينة، - شجرةُ ظلّ: الهدف منها التظليل، - {وَأَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِنْ يَقْطِينٍ} - {وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ} |• الشَّجرة الملعونة في القرآن: شجرةُ الزّقّوم، - شجَرة الحياة/ شجَرة المعصية: التي نهى الله تعالى سيدنا آدمَ عليه السَّلام عن الأكل منها في الجنّة، - شجرةُ النّسب/ شجرة العائلة: بيان على صورة شجرة يُفصِّل تسلسُلَ النّسب من الجدّ الأعلى إلى الفروع الدّنيا، - مقطوع من شجَرة: لا أهل له، وحيد، - مِنْ شجَرة طيِّبة/ مِنْ شجَرة مُباركة: من أصلٍ كريم.


- شَجْر ، جمع أشجار (لغير المصدر) وشجور (لغير المصدر).|1- مصدر شجَرَ2. |2 - (التشريح) ما بين الحنكين، وهو مخرجُ الفَمِ، وما انفتح من منطبق الفَمِ وملتقى اللّهْزِمَتَيْن.


- شجَرَ1 يَشجُر ، شُجورًا ، فهو شاجر | • شجَر الخلافُ بينهم نشأ, وقع :-شجَر اضطرابٌ سياسيّ بين الدولتين.|• شجَر الأمرُ بينهم: اضطرب وتنازعوا فيه :- {فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ} .


- شجَرَ2 يشجُر ، شجْرًا ، فهو شاجِر ، والمفعول مَشْجور | • شجَر النباتَ رفع ما تدلّى من أغصانه. |• شجَره بالرُّمْح: طعنه. |• شجَره عن الشّيء: صرَفه :-ما شجَرك عنّا؟ .


- شجَّرَ يشجِّر ، تشجيرًا ، فهو مُشجِّر ، والمفعول مُشجَّر (للمتعدِّي) | • شجَّر الزَّرعُ قوي, وصار شجرًا :-شجَّرت شتلةُ البرتقال.|• شجَّر الشَّارعَ: غرس فيه الشّجر. |• شجَّر القُماشَ ونحوَه: رسم فيه صورة الشّجر :-شجّر الحائطَ.|• شجَّر النَّسَبَ ونحوَه: فصَّله في بيانٍ على صورة شجرة.


- ةالشجر والشجر . ما كان على سا ق من نبات الأرض. وأرض شجيرة وشجْراء، أي كثيرة الأشْجار. وواد شجير، ولا يقال وادأشْجر. وواحد الشجرْاء شجرة. وقال سيبويه: الشجْراء واحد وجمع، وكذلك القصْباء، والطرْفاء والحلْفاء. والمشْجرة: موضع الأشْجار. وأرض مشْجرة. وهذه الأرْضأشْجر من هذه، أي أكثر شجرا. والمشْجر بكسر الميم: المشْجب. قال الأصمعيّ: المشاجر: عيدان الهودج. وقال أبو عمرو: مراكب دون الهودج مكشوفة الرءوس. قال: ويقال لها الشجر أيضا، الواحد شجار. قال: والشجار أيضا الخشبة التي توضع خلف الباب، ويقال لها بالفارسية مترْسْ. وكذلك الخشبة التي يضبّب ﺑﻬا السرير من تحْت. والشجار أيضا: خشب البئر. والشجار: سمة من سمات الإبل. أبو عمرو: الشجير: الغريب من الناس والإبل. وربّما سمّوا القدْح شجيرا، إذا ألقوه في القداح التي ليست من شجرها. والشجْر بالفتح: ما بين اللحْييْن. والشجْر: الصرْف. يقال: ما شجرك عنه، أي ما صرفك. وقد شجرتْني عنه الشواجر. وشجره بالرمح، أي طعنه. وشجر بيته، أي عمده بعمود. وشجر بين القوم، إذا اختلف الأمر بينهم. وشجرْت الشيء: طرحته على المشْجر، وهو المشْجب. واشتْجر القوم وتشاجروا، أي تنازعوا. والمشاجرة: المنازعة. وتشاجروا بالرماح: تطاعنوا. واشْتجر الرجل، إذا وضع يده تحت شجْره على حنكه. قال أبو ذؤيب: نام الخليّ وبتّ الليل مشتْجرا ... كأنّ عيْني فيه الصاب مذْبوح ابن السكيت: يقال شاجر المال، إذا رعى العشب والبقل فلم يبْق منهما شيء، فصار إلى الشجر يرعاه.


- ,أعرض,انتهى,زال,مضى,


- arises


- grows vegetation


- the tree




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.