أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الشَّرُّ: السُّوءُ والفعل للرجل الشِّرِّيرِ، والمصدر الشَّرَارَةُ، والفعل شَرَّ يَشُِرُّ. وقوم أَشْرَارٌ: ضد الأَخيار. ابن سيده: الشَّرُّ ضدّ الخير، وجمعه شُرُورٌ، والشُّرُّ لغة فيه؛ عن كراع. وفي حديث الدعاء: والخيرُ كُلُّه بيديك والشَّرُّ ليس إِليك؛ أَي أَن الشر لا يُتقرّب به إِليك ولا يُبْتَغَى به وَجْهُكَ، أَو أَن الشر لا يصعد إِليك وإِنما يصعد إِليك الطيب من القول والعمل، وهذا الكلام إِرشاد إِلى استعمال الأَدب في الثناء على الله، تعالى وتقدس، وأَن تضاف إِليه، عز وعلا، محاسن الأَشياء دون مساوئها، وليس المقصود نفي شيء عن قدرته وإِثباته لها، فإِن هذا في الدعاء مندوب إِليه، يقال: يا رب السماء والأَرض، ولا يقال: يا رب الكلاب والخنازير وإِن كان هو ربها؛ ومنه قوله تعالى: ولله الأَسماء الحسنى فادعوه بها. وقد شَرَّ يَشِرُّ ويَشُرُّ شَرّاً وشَرَارَةً، وحكى بعضهم: شَرُرْتُ بضم العين. ورجل شَرِيرٌ وشِرِّيرٌ من أَشْرَارٍ وشِرِّيرِينَ، وهو شَرٌّ منك، ولا يقال أَشَرُّ، حذفوه لكثرة استعمالهم إِياه، وقد حكاه بعضهم. ويقال: هو شَرُّهُم وهي شَرُّهُنَّ ولا يقال هو أَشرهم. وشَرَّ إِنساناً يَشُرُّه إِذا عابه. اليزيدي: شَرَّرَنِي في الناس وشَهَّرني فيهم بمعنى واحد، وهو شَرُّ الناس؛ وفلان شَرُّ الثلاثة وشَرُّ الاثنين. وفي الحديث: وَلَدُ الزنا شَرُّ الثلاثة؛ قيل: هذا جاء في رجل بعينه كان موسوماً بالشَّرّ، وقيل: هو عامٌّ وإِنما صار ولد الزنا شَرّاً من والديه لأَنه شَرُّهم أَصلاً ونسباً وولادة، لأَنه خلق من ماء الزاني والزانية، وهو ماء خبيث، وقيل: لأَن الحدّ يقام عليهما فيكون تمحيصاً لهما وهذا لا يدرى ما يفعل به في ذنوبه. قال الجوهري: ولا يقال أَشَرُّ الناس إِلا في لغة رديئة؛ ومنه قول امرأَة من العرب: أُعيذك بالله من نَفْسٍ حَرَّى وعَيْنٍ شُرَّى أَي خبيثة من الشر، أَخرجته على فُعْلَى مثل أَصغر وصُغْرَى؛ وقوم أَشْرَارٌ وأَشِرَّاءٌ. وقال يونس: واحدُ الأَشْرَارِ رَجُلٌ شَرٌّ مثل زَنْدٍ وأَزْنَادٍ، قال الأَخفش: واحدها شَرِيرٌ، وهو الرجل ذو الشَّرِّ مثل يتيم وأَيتام. ورجل شِرِّيرٌ، مثال فِسِّيقٍ، أَي كثير الشَّرِّ. وشَرَّ يَشُِرُّ إِذا زاد شَرُّهُ. يقال: شَرُرْتَ يا رجل وشَرِرْتَ، لغتان، شَرّاً وشَرَراً وشَرارَةً. وأَشررتُ الرجلَ: نسبته إِلى الشَّر، وبعضهم ينكره؛ قال طرفة: فما زال شُرْبِي الرَّاحَ حتى أَشَرَّنِي صَدِيقِي، وحتى سَاءَنِي بَعْضُ ذلِكا فأَما ما أَنشده ابن الأَعرابي من قوله: إِذا أَحْسَنَ ابنُ العَمّ بَعْدَ إِساءَةٍ، فَلَسْتُ لِشَرّي فِعْلَهِ بحَمُول. إِنما أَراد لِشَرّ فِعْلِهِ فقلب. وهي شَرَّة وشُرَّى: يذهب بهما إِلى المفاضلة؛ وقال كراع: الشُّرَّى أُنثى الشَّر الذي هو الأَشَرُّ في التقدير كالفُضْلَى الذي هو تأْنيث الأَفضل، وقد شَارَّهُ. ويقال: شَارَّاهُ وشَارَّهُ، وفلان يُشَارُّ فلاناً ويُمَارُّهُ ويُزَارُّهُ أَي يُعاديه. والمُشَارَّةُ: المخاصمة. وفي الحديث: لا تُشَارِّ أَخاك؛ هو تُفَاعِل من الشر، أَي لا تفعل به شرّاً فتحوجه إِلى أَن يفعل بك مثله، ويروى بالتخفيف؛ ومنه حديث أَبي الأَسود: ما فَعَلَ الذي كانت امرأَته تُشَارُه وتُمارُه. أَبو زيد: يقال في مثل: كلَّمَا تَكْبَرُ تَشِرّ. ابن شميل: من أَمثالهم: شُرَّاهُنَّ مُرَّاهُنَّ. وقد أَشَرَّ بنو فلان فلاناً أَي طردوه وأَوحدوه. والشِّرَّةُ: النَّشاط. وفي الحديث: إِن لهذا القرآن شِرَّةً ثم إِن للناس عنه فَتْرَةً؛ الشِّرَّةُ: النشاط والرغبة؛ ومنه الحديث الآخر: لكل عابد شِرَّةٌ. وشِرَّةُ الشباب: حِرْصُه ونَشاطه. والشِّرَّةُ؛ مصدر لِشَرَّ. والشُّرُّ، بالضم: العيب. حكى ابن الأَعرابي: قد قبلتُ عطيتك ثم رددتها عليك من غير شُرِّكَ ولا ضُرِّكَ، ثم فسره فقال: أَي من غير ردّ عليك ولا عيب لك ولا نَقْصٍ ولا إِزْرَاءٍ. وحكى يعقوب: ما قلت ذلك لشُرِّكَ وإِنما قلته لغير شُرِّكَ أَي ما قلته لشيء تكرهه وإِنما قلته لغير شيء تكرهه، وفي الصحاح: إِنما قلته لغير عيبك. ويقال: ما رددت هذا عليك من شُرٍّ به أَي من عيب ولكني آثرتك به؛ وأَنشد: عَيْنُ الدَّلِيلِ البُرْتِ من ذي شُرِّهِ أَي من ذي عيبه أَي من عيب الدليل لأَنه ليس يحسن أَن يسير فيه حَيْرَةً.وعينٌ شُرَّى إِذا نظرت إِليك بالبَغْضَاء. وحكي عن امرأَة من بني عامر في رُقْيَةٍ: أَرْقيك بالله من نفس حَرَّى وعَين شُرَّى؛ أَبو عمرو: الشُّرَّى: العَيَّانَةُ من النساء. والشَّرَرُ: ما تطاير من النار. وفي التنزيل العزيز: إِنها ترمي بِشَرَرٍ كالقَصْرِ؛ واحدته شَرَرَةٌ وهو الشَّرَارُ واحدته شَرَارَةٌ؛ وقال الشاعر: أَوْ كَشَرَارِ الْعَلاَةِ يَضْرِبُها الْـ ـقَيْنُ، عَلَى كُلِّ وَجْهِهِ تَثِبُ وشَرَّ اللحْمَ والأَقِطَ والثوبَ ونحوَها يَشُرُّه شَرّاً وأَشَرَّه وشَرَّرَهُ وشَرَّاهُ على تحويل التضعيف: وضعه على خَصفَةٍ أَو غيرها ليَجِفَّ؛ قال ثعلب وأَنشد بعض الرواة للراعي: فأَصْبَحَ يَسْتافُ البِلادَ، كَأَنَّهُ مُشَرَّى بأَطرافِ البُيوتِ قَديدُها قال ابن سيده: وليس هذا البيت للراعي إِنما هو للحَلال ابن عمه. والإِشْرَارةُ: ما يبسط عليه الأَقط وغيره، والجمع الأَشارِيرُ. والشَّرُّ: بَسْطُك الشيء في الشمس من الثياب وغيره؛ قال الراجز: ثَوْبٌ على قامَةٍ سَحْلٌ، تَعَاوَرَهُ أَيْدِي الغَوَاسِلِ، للأَرْوَاحِ مَشْرُورُ وشَرَّرْتُ الثوبَ واللحم وأَشْرَرْتُ؛ وشَرَّ شيئاً يَشُرُّه إِذا بسطه ليجف. أَبو عمرو: الشِّرَارُ صفائح بيض يجفف عليها الكَرِيصُ وشَرَّرْتُ الثوب: بسطته في الشمس، وكذلك التَّشْرِيرُ. وشَرَّرْتُ الأَقِطَ أَشُرُّهُ شَرّاً إِذا جعلته على خَصِفَةٍ ليجف، وكذلك اللحم والملح ونحوه. والأَشَارِيرُ: قِطَع قَدِيد. والإِشْرَارَةُ: القَدِيدُ المَشْرُورُ والإشْرَارَةُ: الخَصَفَةُ التي يُشَرُّ عليها الأَقِطُ، وقيل: هي شُقَّة من شُقَقِ البيت يُشَرَّرُ عليها؛ وقول أَبي كاهل اليَشْكُرِيِّ: لها أَشارِيرُ مِنْ لَحْمٍ تُتَمِّرُهُ، من الثَّعالِي، وَوَخْزٌ منْ أَرَانِيها قال: يجوز أَن يعني به الإِشْرَارَة من القَديد، وأَن يعني به الخَصَفَة أَو الشُّقَّة. وأَرانيها أَي الأَرانب. والوَخْزُ: الخَطِيئَةُ بعد الخَطيئَة والشيءُ بعد الشيء أَي معدودة؛ وقال الكميت: كأَنَّ الرَّذاذَ الضَّحْكَ، حَوْلَ كِناسِهِ، أَشارِيرُ مِلْحٍ يَتَّبِعْنَ الرَّوامِسا ابن الأَعرابي: الإِشْرَارَةُ صَفِيحَةٌ يُجَفَّفُ عليها القديد، وجمعها الأَشارِيرُ وكذلك قال الليث: قال الأَزهري: الإِشْرَارُ ما يُبْسَطُ عليه الشيء ليجف فصح به أَنه يكون ما يُشَرَّرُ من أَقِطٍ وغيره ويكون ما يُشَرَّرُ عليه. والأَشارِيرُ: جمع إِشْرارَةٍ، وهي اللحم المجفف. والإِشْرارة: القِطْعة العظيمة من الإِبل لانتشارها وانبثاثها. وقد اسْتَشَرَّ إِذا صار ذا إِشرارة من إِبل، قال: الجَدْبُ يَقْطَعُ عَنْكَ غَرْبَ لِسانِهِ، فإِذا اسْتَشَرَّ رَأَيتَهُ بَرْبَارا قال ابن بري: قال ثعلب اجتمعت مع ابن سَعْدانَ الراوية فقال لي: أَسأَلك؟ فقلت: نعم، فقال: ما معنى قول الشاعر؟ وذكر هذا البيت، فقلت له: المعنى أَن الجدب يفقره ويميت إِبله فيقل كلامه ويذل؛ والغرب: حِدَّة اللسان. وغَرْبُ كل شيء: حدّته. وقوله: وإِذا استشر أَي صارت له إِشْرَارَةٌ من الإِبل، وهي القطعة العظيمة منها، صار بَرْباراً وكثر كلامه. وأَشَرَّ الشيءَ: أَظهره؛ قال كَعْبُ بن جُعَيْلٍ، وقيل: إِنه للحُصَيْنِ بن الحمام المُرِّيِّ يَذكُرُ يوم صِفِّين: فما بَرِحُوا حَتَّى رأَى اللهُ صَبْرَهُمْ، وحَتَّى أُشِرَّتْ بالأَكُفِّ المصاحِفُ أَي نُشِرَتْ وأُظهرت؛ قال الجوهري والأَصمعي: يروى قول امرئ القيس: تَجَاوَزْتُ أَحْراساً إِليها ومَعْشَراً عَلَيَّ حِراصاً، لو يُشِرُّونَ مَقْتَلِي (* في معلقة امرئ القيس: لو يُسِرّون). على هذا قال، وهو بالسين أَجود. وشَرِيرُ البحر: ساحله، مخفف؛ عن كراع. وقال أَبو حنيفة: الشَّرِيرُ مثل العَيْقَةِ، يعني بالعيقة ساحلَ البحر وناحيته؛ وأَنشد للجَعْدِي: فَلا زَالَ يَسْقِيها، ويَسْقِي بلادَها من المُزْنِ رَجَّافٌ، يَسُوقُ القَوارِيَا يُسَقِّي شَرِيرَ البحرِ حَوْلاً، تَرُدُّهُ حَلائبُ قُرْحٌ، ثم أَصْبَحَ غَادِيَا والشَّرَّانُ على تقدير فَعْلانَ: دَوابُّ مثل البعوض، واحدتها شَرَّانَةٌ، لغة لأَهل السواد؛ وفي التهذيب: هو من كلام أَهل السواد، وهو شيء تسميه العرب الأَذى شبه البعوض، يغشى وجه الإِنسان ولا يَعَضُّ. والشَّرَاشِرُ: النَّفْسُ والمَحَبَّةُ جميعاً. وقال كراع: هي محبة النفس، وقيل: هو جميع الجسد، وأَلقى عليه شَرَاشِرَهُ، وهو أَن يحبه حتى يستهلك في حبه؛ وقال اللحياني: هو هواه الذي لا يريد أَن يدعه من حاجته؛ قال ذو الرمة: وكائِنْ تَرى مِنْ رَشْدةٍ في كَرِيهَةٍ، ومِنْ غَيَّةٍ تُلْقَى عليها الشَّراشِرُ قال ابن بري: يريد كم ترى من مصيب في اعتقاده ورأْيه، وكم ترى من مخطئ في أَفعاله وهو جادّ مجتهد في فعل ما لا ينبغي أَن يفعل، يُلْقِي شَرَاشِرَهُ على مقابح الأُمور وينهَمِك في الاستكثار منها؛ وقال الآخر: وتُلْقَى عَلَيْهِ، كُلَّ يَوْمِ كَرِيهَةٍ، شَرَاشِرُ مِنْ حَيَّيْ نِزَارٍ وأَلْبُبُ الأَلْبُبُ: عروق متصلة بالقلب. يقال: أَلقى عليه بنات أَلْبُبه إِذا أَحبه؛ وأَنشد ابن الأَعرابي: وما يَدْرِي الحَرِيصُ عَلامَ يُلْقي شَرَاشِرَهُ، أَيُخْطِئُ أَم يُصِيبُ؟ والشَّرَاشِرُ: الأَثقال، الواحدةُ شُرْشُرَةٌ (* قوله: «الواحدة شرشرة» بضم المعجمتين كما في القاموس، وضبطه الشهاب في العناية بفتحهما). يقال: أَلقى عليه شراشره أَي نفسه حرصاً ومحبة، وقيل: أَلقى عليه شَراشره أَي أَثقاله. وشَرْشَرَ الشيءَ: قَطَّعَهُ، وكل قطعة منه شِرْشِرَةٌ. وفي حديث الرؤيا: فَيُشَرْشِرُ بِشِدْقِهِ إِلى قَفاه؛ قال أَبو عبيد: يعني يُقَطِّعُهُ ويُشَقِّقُهُ؛ قال أَبو زبيد يصف الأَسد: يَظَلُّ مُغِبّاً عِنْدَهُ مِنْ فَرَائِسٍ، رُفَاتُ عِظَامٍ، أَو عَرِيضٌ مُشَرشَرُ وشَرْشَرَةُ الشيء: تَشْقِيقُهُ وتقطيعه. وشَرَاشِرُ الذنَب: ذَباذِبُهُ. وشَرْشَرَتْهُ الحية: عَضَّتْهُ، وقيل: الشَّرْشَرَةُ أَن تَعَضَّ الشيء ثم تنفضه. وشَرْشَرَتِ الماشِيَةُ النباتَ: أَكلته؛ أَنشد ابن دريد لجُبَيْها الأَشْجَعِيِّ: فَلَوْ أَنَّهَا طافَتْ بِنَبْتٍ مُشَرْشَرٍ، نَفَى الدِّقَّ عنه جَدْبُه، فَهْوَ كَالحُ وشَرْشَرَ السِّكِّين واللحم: أَحَدَّهما على حجر. والشُّرْشُور: طائر صغير مثل العصفور؛ قال الأَصمعي: تسميه أَهل الحجاز الشُّرْشُورَ، وتسميه الأَعراب البِرْقِشَ، وقيل: هو أَغبر على لطافة الحُمَّرَةِ، وقيل: هو أَكبر من العصفور قليلاً. والشَّرْشَرُ: نبت. ويقال: الشَّرْشِرُ، بالكسر. والشَّرْشِرَةُ: عُشْبَة أَصغر من العَرْفَج، ولها زهرة صفراء وقُضُبٌ وورق ضخام غُبْرٌ، مَنْبِتُها السَّهْلُ تنبت متفسحة كأَن أَقناءها الحِبالُ طولاً، كَقَيْسِ الإِنسان قائماً، ولها حب كحب الهَرَاسِ، وجمعها شِرْشِرٌ؛ قال: تَرَوَّى مِنَ الأَحْدَابِ حَتَّى تَلاحَقَتْ طَرَائِقُه، واهْتَزَّ بالشِّرْشِرِ المَكْرُ قال أَبو حنيفة عن أَبي زياد: الشِّرْشِرُ يذهب حِبالاً على الأَرض طولاً كما يذهب القُطَبُ إِلا أَنه ليس له شوك يؤذي أَحداً؛ الليث في ترجمة قسر: وشَِرْشَرٌ وقَسْوَرٌ نَصْرِيُّ قال الأَزهري: فسره الليث فقال: والشرشر الكلب، والقسور الصياد؛ قال الأَزهري: أَخطأَ الليث في تفسيره في أَشياء فمنها قوله الشرشر الكلب وإِنما الشرشر نبت معروف، قال: وقد رأَيته بالبادية تسمن الإِبل عليه وتَغْزُرُ، وقد ذكره ابن الأَعرابي: من البقول الشَّرْشَرُ. قال: وقيل للأَسدية أَو لبعض العرب: ما شجرة أَبيك؟ قال: قُطَبٌ وشَرْشَرٌ ووَطْبٌ جَشِرٌ؛ قال: الشِّرْشِرُ خير من الإِسْلِيح والعَرْفَج. أَبو عمرو: الأَشِرَّةُ واحدها شَرِيرٌ: ما قرب من البحر، وقيل: الشَّرِيرُ شجر ينبت في البحر، وقيل: الأَشِرَّةُ البحور؛ وقال الكميت: إِذا هو أَمْسَى في عُبابِ أَشِرَّةٍ، مُنِيفاً على العَبْرَيْنِ بالماء، أَكْبَدا وقال الجعدي: سَقَى بِشَرِيرِ البَحْر حَوْلاً، يَمُدُّهُ حَلائِبُ قُرْحٌ ثم أَصْبَحَ غادِيا (* قوله: «سقى بشرير إلخ» الذي تقدم: «تسقي شرير البحر حولاً تردّه» وهما روايتان كما في شرح القاموس). وشِوَاءٌ شَرْشَرٌ: يتقاطر دَسَمُه، مثل سَلْسَلٍ. وفي الحديث: لا يأْتي عليكم عام إِلاَّ والذي بعده شَرٌّ منه. قال ابن الأَثير: سئل الحسن عنه فقيل: ما بال زمان عمر بن عبد العزيز بعد زمان الحجاج؟ فقال: لا بد للناس من تنفيس، يعني أَن الله تعالى ينفس عن عباده وقتاً ما ويكشف البلاء عنهم حيناً. وفي حديث الحجاج: لها كِظَّةٌ تَشْتَرُّ؛ قال ابن الأَثير: يقال اشْتَرَّ البعير كاجْتَرَّ، وهي الجِرَّةُ لما يخرجه البعير من جوفه إِلى فمه يمضغه ثم يبتلعه، والجيم والشين من مخرج واحد. وشُرَاشِرٌ وشُرَيْشِرٌ وشَرْشَرَةُ: أَسماء. والشُّرَيْرُ: موضع، هو من الجار على سبعة أَميال؛ قال كثير عزة: دِيارٌ بَأَعْنَاءٍ الشُّرَيْرِ، كَأَنَّمَا عَلَيْهِنَّ في أَكْنافِ عَيْقَةَ شِيدُ


- الشِّرْكَةُ والشَّرِكة سواء: مخالطة الشريكين. يقال: اشترَكنا بمعنى تَشارَكنا، وقد اشترك الرجلان وتَشارَكا وشارَك أَحدُهما الآخر؛ فأَما قوله: عَلى كُلِّ نَهْدِ العَصْرَيَيْنِ مُقَلِّصٌ وجَرْداءَ يَأْبى رَبُّها أَن يُشارَكا فمعناه أَنه يغزو على فرسه ولا يدفعه إلى غيره، ويُشارَك يعني يشاركه في الغنيمة. والشَّريكُ: المُشارِك. والشِّرْكُ: كالشَّريك؛ قال المُسَيِّب أَو غيره: شِرْكاً بماء الذَّوْبِ يَجْمَعهُ في طَوْد أَيْمَنَ،في قُرى قَسْرِ والجمع أَشْراك وشُرَكاء؛ قال لبيد: تَطيرُ عَدائدُ الأشراكِ شَفْعاً ووِتْراً، والزَّعامَةُ للغُلامِ قال الأَزهري: يقال شَريك وأَشْراك كما يقال يتيم وأَيتام ونصير وأَنصار، وهو مثل شريف وأَشراف وشُرفاء. والمرأة شَريكة والنساء شَرائك. وشاركت فلاناً: صرت شريكه. واشْتركنا وتَشاركنا في كذا وشَرِكْتُه في البيع والميراث أَشْرَكُه شَرِكةً، والإسم الشِّرْك؛ قال الجعدي: وشارَكْنا قُرَيْشاً في تُقاها، وفي أَحْسابها شِرْكَ العِنان والجمع أَشْراك مثل شِبْر وأَشبار، وأَنشد بيت لبيد. وفي الحديث: من أَعتق شِرْكاً له في عبد أَي حصة ونصيباً. وفي حديث معاذ: أَنه أَجاز بين أَهل اليمن الشِّرْكَ أَي الإشتراكَ في الأرض، وهو أن يدفعها صاحبها إلى آخر بالنصف أو الثلث أو نحو ذلك. وفي حديث عمر بن عبد العزيز: إن الشِّركَ جائز، هو من ذلك؛ قال: والأشْراكُ أَيضاً جمع الشِّرْك وهو النصيب كما يقال قِسْمٌ وأقسام، فإن شئت جعلت الأَشْراك في بيت لبيد جمع شريك، وإن شئت جعلته جمع شِرْك، وهو النصيب. ويقال: هذه شَرِيكَتي، وماء ليس فيه أَشْراك أَي ليس فيه شُركاء، واحدهما شِرْك، قال: ورأَيت فلاناً مُشتركاً إذا كان يُحَدِّث نفسه أن رأيه مُشْتَرَك ليس بواحد. وفي الصحاح: رأيت فلاناً مُشْتَرَكاً إذا كان يحدِّث نفسه كالمهموم. وروي عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أَنه قال: الناسُ شُرَكاء في ثلاث: الكَلإ والماء والنار؛ قال أَبو منصور: ومعنى النار الحَطَبُ الذي يُستوقد به فيقلع من عَفْوِ البلاد، وكذلك الماء الذي يَنْبُع والكلأُ الذي مَنْبته غير مملوك والناس فيه مُسْتَوُون؛ قال ابن الأثير: أَراد بالماء ماء السماء والعيون والأَنهار الذي لا مالك له، وأراد بالكلإِ المباحَ الذي لا يُخَصُّ به أَحد، وأَراد بالنار الشجَر الذي يحتطبه الناس من المباح فيوقدونه؛ وذهب قوم إلى أن الماء لا يملك ولا يصح بيعه مطلقاً، وذهب آخرون إلى العمل بظاهر الحديث في الثلاثة، والصحيح الأول؛ وفي حديث أم معبد: تَشارَكْنَ هَزْلى مُخُّهنَّ قَليلُ أَي عَمَّهنَّ الهُزال فاشتركن فيه. وفَريضة مُشتَرَكة: يستوي فيها المقتسمون، وهي زوج وأُم وأَخوان لأم، وأخوان لأَب وأُم، للزوج النصف، وللأم السدس، وللأخوين للأم الثلث، ويَشْرَكُهم بنو الأب والأُم لأن الأَب لما سقط سقط حكمه، وكان كمن لم يكن وصاروا بني أم معاً؛ وهذا قول زيد. وكان عمر، رضي الله عنه، حكم فيها بأن جعل الثلث للإخوة للأُم، ولم يجعل للإخوة للأَب والأُم شيئاً، فراجعه الإخوة للأَب والأُم وقالوا له: هب أَن أَبانا كان حماراً فأَشْرِكْنا بقرابة أُمنا، فأَشَرَكَ بينهم، فسميت الفريضةُ مُشَرَّكةً ومُشَرَّكةً، وقال الليث: هي المُشْتَرَكة. وطريق مُشْتَرَك: يستوي فيه الناس. واسم مُشْتَرَك: تشترك فيه معان كثيرة كالعين ونحوها فإنه يجمع معاني كثيرة؛ وقوله أنشده ابن الأَعرابي: ولا يَسْتَوِي المَرْآنِ: هذا ابنُ حُرَّةٍ، وهذا ابنُ أُخُرى، ظَهْرُها مُتَشَرَّكُ فسره فقال: معناه مُشْتَرَك. وأَشْرَك بالله: جعل له شَريكاً في ملكه، تعالى الله عن ذلك، والإسم الشِّرْكُ. قال الله تعالى حكاية عن عبده لقمان أنه قال لإبنه: يا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بالله إن الشِّرْكَ لَظُلم عظيم. والشِّرْكُ: أَن يجعل لله شريكاً في رُبوبيته، تعالى الله عن الشُّرَكاء والأنداد، وإِنما دخلت التاء في قوله لا تشرك بالله لأن معناه لا تَعْدِلْ به غيره فتجعله شريكاً له، وكذلك قوله تعالى: وأَن تُشْرِكوا بالله ما لم يُنَزِّل به سُلْطاناً؛ لأن معناه عَدَلُوا به، ومن عَدَلَ به شيئاً من خَلقه فهو كافرّ مُشرِك، لأن الله وحده لا شريكَ له ولا نِدَّ له ولا نَديدَ. وقال أَبو العباس في قوله تعالى: والذين هم مُشْرِكون؛ معناه الذين هم صاروا مشركين بطاعتهم للشيطان، وليس المعنى أنهم آمنوا بالله وأَشركوا بالشيطان، ولكن عبدوا الله وعبدوا معه الشيطان فصاروا بذلك مُشْركين، ليس أَنهم أَشركوا بالشيطان وآمنوا بالله وحده؛ رواه عنه أَبو عُمر الزاهد، قال: وعَرَضَه على المُبرِّد فقال مُتْلَئِبٌّ صحيح. الجوهري: الشِّرْك الكفر. وقد أَشرك فلان بالله، فهو مُشْرِك ومُشْرِكيٌّ مثل دَوٍّ ودَوِّيٍّ وسَكٍّ وسَكِّيّ وقَعْسَرٍ قَعْسَريّ بمعنى واحد؛ قال الراجز: ومُشْرِكِيٍّ كافرٍ بالفُرْقِ أَي بالفُرقان. وفي الحديث: الشّرْك أَخْفَى في أُمتي من دبيب النمل؛ قال ابن الأثير: يريد به الرياء في العمل فكأنه أشرك في عمله غير الله؛ ومنه قوله تعالى: ولا يُشْرِكْ بعبادة ربه أَحداً. وفي الحديث: من حلف بغير الله فقد أَشْرَك حيث جعل ما لا يُحْلَفُ به محلوفاً به كاسم الله الذي به يكون القَسَم. وفي الحديث: الطِّيَرةُ شِرْكٌ ولكنّ الله يذهبه بالتوكل؛ جعل التَطَيُّرَ شِرْكاً به في اعتقاد جلب النفع ودفع الضرر، وليس الكفرَ بالله لأنه لو كان كفراً لما ذهب بالتوكل. وفي حديث تَلْبية الجاهلية: لبيك لا شريك لك إلاَّ شريك هُوَ لك تملكه وما مَلكَ، يَعْنون بالشريك الصنم، يريدون أَن الصنم وما يملكه ويختص به من الآلات التي تكون عنده وحوله والنذور التي كانوا يتقرّبون بها إليه كلها ملك لله عز وجل، فذلك معنى قوله تملكه وما ملك. قال محمد بن المكرم: اللهم إنا نسألك صحة التوحيد والإخلاص في الإيمان، أنظر إلى هؤلاء لم ينفعهم طوافهم ولا تلبيتهم ولا قولهم عن الصنم هُوَلَكَ، ولا قولهم تملك وما مع تسميتهم الصنم شريكاً، بل حَبِطَ عَمَلهُم بهذه التسمية، ولم يصح لهم التوحيد مع الإستثناء، ولا نفعتهم معذرتهم بقولهم: إلا ليقرّبونا إلى الله زُلْفى، وقوله تعالى: وأَشْرِكْهُ في أَمْري؛ أَي اجعله شريكي فيه. ويقال في المُصاهرة: رَغِبْنا في شِرككم وصِهْرِكم أَي مُشاركتكم في النسب. قال الأَزهري: وسمعت بعض العرب يقول: فلان شريك فلان إذا كان متزوجاً بابنته أَو بأُخته، وهو الذي تسميه الناس الخَتَنَ، قال: وامرأة الرجل شَرِيكَتُه وهي جارته، وزوجها جارُها، وهذا يدل على أَن الشريك جار، وأَنه أَقرب الجيران. وقد شَرِكه في الأَمر بالتحريك، يَشْرَكُه إذا دخل معه فيه وأَشْرَكه معه فيه. وأَشْرَك فلانٌ فلاناً في البيع إذا أَدخله مع نفسه فيه. واشْتَرَكَ الأَمرُ: التبس.والشَّرَكُ: حبائل الصائد وكذلك ما ينصب للطير، واحدته شَرَكَة وجمعها شُرُكٌ، وهي قليلة نادرة. وشَرَكُ الصائد: حبالَتَه يَرْتَبِك فيها الصيد. وفي الحديث: أَعوذ بك من شر الشيطان وشِرْكِه أي ما يدعو إليه ويوسوس به من الإشراك بالله تعالى، ويروى بفتح الشين والراء، أَي حَبائله ومَصايده، واحدتها شَرَكَة. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: كالطير الحَذِر يَرى أَن له في كل طريق شَرَكاً. وشَرَكُ الطريق: جَوادُّه، وقيل: هي الطُّرُقُ التي لا تخفى عليك ولا تَسْتَجْمِعُ لك فأنت تراها وربما انقطعت غير أَنها لا تخفى عليك، وقيل: هي الطُّرق التي تخْتَلجُ، والمعنيان متقاربان، واحدته شَرَكَة. الأصمعي: الْزَمْ شَرَك الطريق وهي أَنْساع الطريق، الواحدة شَرَكَة، وقال غيره: هي أَخاديد الطريق ومعناهما واحد، وهي ما حَفَرَت الدوابُّ بقوائمها في متن الطريق شَرَكَة ههنا وأُخرى بجانبها. شمر: أُمُّ الطريق مَعْظَمُه، وبُنَيَّاتُه أَشْراكُه صِغارٌ تتشعب عنه ثم تنقطع. الجوهري: الشَّرَكة معظم الطريق ووسطه، والجمع شَرَك؛ قال ابن بري: شاهده قول الشَّمَّاخ: إذا شَرَكُ الطريقِ تَوَسَّمَتْهُ، بخَوْصاوَيْنِ في لُحُجٍ كَنِينِ وقال رؤبة: بالعِيسِ فَوْقَ الشَّرَكِ الرِّفاضِ والكلأُ في بني فلان شُرُكٌ أَي طرائق، واحدها شِراك. وقال أَبو حنيفة: إذا لم يكن المرعى متصلاً وكان طرائق فهو شُرُكٌ. والشِّراكُ: سير النعل، والجمعُ شُرُك. وأَشْركَ النعلَ وشَرَّكها: جعل لها شِراكاً، والتَّشْرِيك مثله. ابن بُزُرْج: شَرِكَت النعلُ وشَسِعَتْ وزَمَّتْ إذا انقطع كل ذلك منها. وفي الحديث: أَنه صلى الظهر حين زالت الشمس وكان الفَيْءُ بقدر الشِّراكِ؛ هو أَحد سُيور النعل التي تكون على وجهها؛ قال ابن الأَثير: وقدره ههنا ليس على معنى التحديد، ولكن زوال الشمس لا يبين إلا بأقل ما يُرى من الظل، وكان حينئد بمكة، هذا القَدْر والظل يختلف باختلاف الأزمنة والأمكنة وإنما يبين ذلك في مثل مكة من البلاد التي يَقِلّ فيها الظل، فإذا كان أَطول النهار واستوت الشمس فوق الكعبة لم يُرَ لشيء من جوانبها ظلّ، فكل بلد يكون أقرب إلى خط الاستواء ومُعْتَدل النهار يكون الظل فيه أَقصر، وكلما بَعُدَ عنهما إلى جهة الشَّمال يكون الظل فيه أَطول. ولطْمٌ شُرَكِيّ: متتابع. يقال: لطمه لطْماً شُرَكِيّاً، بضم الشين وفتح الراء، أَي سريعاً متتابعاً كلَطْمِ المُنْتَقِشِ من البعير؛ قال أَوس بن حَجَر: وما أنا إلا مُسْتَعِدٌّ كما تَرى، أَخُو شُرَكيّ الوِرْدِ غَيْرُ مُعَتِّمِ أَي وِرْد بعد وِرْدٍ متتابع؛ يقول: أَغْشاك بما تكره غير مُبْطِئ بذلك. ولطمه لطمَ المُنْتَفِش وهو البعير تدخل في يده الشوكة فيضرب بها الأرض ضرباً شديداً، فهو مُنْتَقِش. والشُّرَكِيّ والشُّرَّكِيُّ، بتخفيف الراء وتشديدها: السريع من السير. وشِرْكٌ: اسم موضع؛ قال حسان بن ثابت: إذا عَضَلٌ سِيقَت إلينا كأنَّهم جِدايَةُ شِرْكٍ، مُعْلَماتُ الحَواجِب ابن بري: وشَرْكٌ اسم موضع؛ قال عُمارة: هل تَذكُرون غَداةَ شَرْك، وأَنتُمُ مثل الرَّعيل من النَّعامِ النَّافِرِ؟ وبنو شُرَيْك: بطنٌ. وشَريك: اسم رجل.


- : ( {الشَّرُّ) ، بِالْفَتْح، وَهِي اللُّغَة الفُصْحى، (ويُضَمّ) ، لُغَة عَن كُرَاع: (نَقِيضُ الخَيْرِ) ، وَمثله فِي الصّحاح، وَفِي اللِّسَان: الشَّرُّ: السُّوءُ. وَزَاد فِي المِصْباح: والفَسَاد والظُّلْم، (ج: شُرُورٌ) ، بالضَّمّ، ثمّ ذَكَر حديثَ الدُّعاء: (والخَيْرُ كُلُّه بِيَدَيْكَ،} والشَّرُّ ليسَ إِلَيْكَ) وأَنّه نَفَى عَنهُ تَعَالَى الظُّلْم والفَسَادَ، لأَنّ أَفعالَه، تَعَالَى، عَن حِكْمَة بالِغَة، والموجودات كُلُّها مِلْكُه، فَهُوَ يَفْعَلُ فِي مِلْكِه، فَهُوَ يَفْعَلُ فِي مِلْكِه مَا يَشَاء، فَلَا يُوجَد فِي فَعْلِه ظُلْمٌ وَلَا فَسَاد. انْتهى. وَفِي النِّهَايَة: أَي أَنَّ الشَّرِّ لَا يُتَقَرَّبُ بهِ إِليكَ، وَلَا يُبْتَغِي بِهِ وَجْهُك، أَو أَنّ الشَّرّ لَا يَصْعَدُ إِليك، وإِنّما يَصعدُ إِليك الطَّيِّبُ من القَوْلِ والعمَل، وهاذا الكلامُ إِرشادٌ إِلى استعمالِ الأَدَبِ فِي الثَّنَاء على الله تَعَالَى وتَقَدَّس، وأَن تُضَافَ إِليه عزّ وجلّ محاسِنُ الأَشياءِ دون مساوِيها، وَلَيْسَ المَقْصُودُ نَفْيَ شيْءٍ عَن قُدْرَتهِ وإِثْباتَه لَهَا، فإِنّ هاذا فِي الدُّعاءِ مِنْدُوبٌ إِليه، يُقَال: يَا ربَّ الكِلاب والخنَازِير، وإِن كانَ هُوَ رَبَّها، وَمِنْه قولُه تَعَالَى: {وَللَّهِ الاسْمَآء الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا} (الْأَعْرَاف: 180) . (وَقد {شَرَّ} يَشُرُّ) ، بالضَّمّ، ( {ويَشِرُّ) ، بِالْكَسْرِ قَالَ شيخُنَا: هاذا اصطِلاحٌ فِي الضَّمّ والكسرِ مَعَ كونِ الماضِي مَفْتُوحاً، وَلَيْسَ هاذا ممّا وَرَدَ بالوجْهيْن، فَفِي تعبِيرِه نَظَرٌ ظاهِر (} شَرّاً {وشَرَارَةً) ، بِالْفَتْح فيهمَا، (و) قد (} شَررْتَ يَا رَجُلُ، مثَلَّثة الرّاءِ) ، الْكسر وَالْفَتْح لُغَتَانِ، {شَرّاً} وشَرَراً {وشَرَارَةً، وأَما الضّمّ فحكاه بعضُهم، وَنَقله الجَوْهَرِيّ والفَيُّومِيّ، وأَهْلُ الأَفْعالِ. وَقَالَ شيخُنَا: الكسرُ فِيهِ كفَرِحَ هُوَ الأَشْهَر، والضمّ كلَبُبَ وكرُم وأَما الْفَتْح فغَرِيبٌ، أَورَدَه فِي المُحْكَمِ وأَنكرَه الأَكثرُ، وَلم يتعرَّض لذِكْر المُضَارِع، إِبقاءً لَهُ على الْقيَاس، فالمضمومُ مضارِعُه مضمومٌ، على أَصل قَاعِدَته، والمكسورُ مفتوحُ الآتِي على أَصل قَاعِدَته، والمفتوحُ مكسورُ الآتِي على أَصلِ قاعِدتِه، لأَنه مُضَعَّفٌ لازِمٌ، وَهُوَ المُصَرَّحُ بِهِ فِي الدَّوَاوِين. انْتهى. (وَهُوَ} شَرِيرٌ) ، كأَمِير، ( {وشِرِّيرٌ) ، كسِكِّيتٍ، (مِنْ) قومٍ (} أَشْرَارٍ {وشِرِّيرِينَ) . وَقَالَ يُونُس: واحدُ} الأَشرارِ رجُلٌ {شَرٌّ، مثل: زَنْد وأَزْنَادٍ. قَالَ الأَخْفَشُ: واحدُها} شَرِيرٌ، وَهُوَ الرَّجُلُ ذُو الشَّرِّ مثْل: يتِيم وأَيْتَامٍ. ورجلٌ {شِرِّيرٌ مِثال فِسِّيق، أَي كثير} الشَّرّ. (و) يُقَال: (هُوَ {شَرٌّ مِنْكَ، و) لَا يُقَال: هُوَ (} أَشَرُّ) مِنْكَ، (قَلِيلَةٌ أَو رَدِيئَةٌ) ، القَوْل الأَولُ نسبه الفَيُّومِيّ إِلَى بني عامِر، قَالَ: وقُرىءَ فِي الشّاذّ: {مَّنِ الْكَذَّابُ {الأَشَرُّ} (الْقَمَر: 26) ، على هاذه اللغَة. وَفِي الصّحاح: لَا يُقَال:} أَشرُّ النَّاسِ إِلا فِي لُغَة ردِيئَة. (وهِي {شَرَّةٌ) ، بِالْفَتْح، (} وشُرَّى) ، بالضّم، يُذْهَب بهما إِلى المُفَاضلة، هاكذا صَرّح بِهِ غيرُ وَاحِد من أَئِمَّة اللُّغَة، وَجعله شَيْخُنَا كلَاما مختلطاً، وَهُوَ محلُّ تأَمُّل. قَالَ الجوْهَرِيّ، وَمِنْه قولُ امرأَة من العَرب: أُعِيذُك باللَّهِ من نَفْسٍ حَرَّى، وعَيْن {شُرَّى. أَي خَبِيثَة، من} الشَّرّ. أَخرَجَتْه على فُعْلَى، مثل أَصْغَر وصُغْرَى. قلْت: ونسبَ بعضُهم هاذه المرأَةَ إِلى بني عامِر، كَمَا صَرّح بِهِ صاحبُ اللِّسَانِ، وَغَيره. وَقَالُوا: عينٌ شُرَّى، إِذا نَظَرَت إِليك بالبَغْضَاءِ، هاكذا فَسَّرُوه فِي تَفْسِير الرُّقْيَةِ الْمَذْكُورَة. وَقَالَ أَبو عَمْرو: {الشُّرَّى: العَيَّانَةُ من النّساءِ. وَقَالَ كُرَاع: الشُّرَّى: أُنْثى الشَّرّ الَّذِي هُوَ الأَشَرُّ فِي التَّقْدِير، كالفُضْلى الَّذِي هُوَ تأْنيثُ الأَفْضَلِ. وَفِي الْمُحكم: فأَمّا مَا أَنشَدَه ابنُ الأَعْرَابِيّ من قَوْله: إِذا أَحْسَنَ ابنُ العَمّ بعدَ إِساءَة فلسْتُ} - لشَرِّي فِعْلَه بحَمُولِ إِنما أَرادَ: لشَرِّ فعلِه، فقَلَب. (وَقد {شَارَّه) ، بالتَّشْدِيد، مُشَارَّةً، وَيُقَال:} شَارَّاه، وَفُلَان! يُشَارُّ فلَانا ويُمارُّه ويُزَارُّه، أَي يُعادِيه. {والمُشَارَّةُ: المُخاصَمَةُ، وَفِي الحَدِيث: (لَا} تُشَارِّ أَخاكَ) ، هُوَ تَفَاعُل من {الشَّرِّ، أَي لَا تَفْعَلْ بِهِ} شَرّاً فتُحْوِجَه إِلى أَنْ يَفْعَل بكَ مثلَه، ويروى بِالتَّخْفِيفِ، وَفِي حديثِ أَبي الأَسْوَد: (مَا فَعَلَ الَّذِي كانَت امرأَتُه تُشَارُه وتُمارُهُ) . ( {والشُّرُّ، بالضَّمّ: المَكْرُوهُ) والعَيْبُ. حكى ابْن الأَعرابيّ: قد قَبِلتُ عَطِيَّتَك ثمَّ رَدَدْتُها عَلَيْكَ من غيرِ} شُرِّكَ وَلَا ضُرِّكَ. ثمَّ فسّره، فَقَالَ: أَي من غير رَدَ عليكَ، وَلَا عَيْبٍ لَكَ، وَلَا نَقْصٍ وَلَا إِزْراءٍ. (و) حكى يَعْقُوبُ: (مَا قلتُ ذاكَ {لشُرِّكَ) ، وإِنما قُلْتُه لغيرِ} شُرِّك، (أَي) مَا قُلْتُه (لشَيْءٍ تَكْرَهُهُ) ، وإِنما قُلتُه لغيرِ شيْءٍ تَكْرَهُه. وَفِي الصّحاح: إِنما قلْتُه لغَيْرِ عَيْبِكَ. وَيُقَال: مَا رَدَدْتُ هاذا عَلَيْك من {شُرٍّ بِهِ، أَي من عَيْبٍ بِهِ، ولاكن آثَرْتُك بهِ، وأَنشد: عَيْنُ الدَّلِيلِ البُرْتِ من ذِي} شُرِّهِ أَي مِن ذِي عَيْبِه، أَي من عَيْبِ الدَّلِيل؛ لأَنّه لَيْسَ يُحْسِن أَن يَسِيرَ فِيهِ حَيْرَةً. (و) {الشَّرُّ، (بالفَتْح: إِبْلِيسُ) ، لأَنّه الآمرُ بالسُّوءِ والفَحْشَاءِ والمَكْرُوهِ. (و) الشَّرُّ (الحُمَّى. و) } الشَّرُّ: (الفَقْرُ) . والأَشْبَهُ أَن تكونَ هاذه الإِطلاقاتُ الثلاثةُ من المَجازِ. ( {والشَّرِيرُ، كأَمِير) : العَيْقَةُ، وَهُوَ (جانِبُ البَحْرِ) وناحِيَتُه، قَالَه أَبو حَنِيفَةَ، وأَنشد للجَعْديّ: فَلَا زَالَ يَسْقِيها ويَسْقِي بلادَهَا من المُزْنِ رَجَّافٌ يَسُوقُ القَوَارِيَا يُسَقِّي} شَرِيرَ البَحْرِ حَوْلاً تَرُدُّه حَلائِبُ قُرْحٌ ثمّ أَصبَحَ غادِيَا وَفِي رِوَايَة: (سَقَى بشَرِيرِ البَحْرِ) و (تَمُدُّه) بدل: (تَرُدُّه) . وَقَالَ كُراع: شَرِيرُ البَحْرِ: ساحِلُه، مخفَّفٌ. وَقَالَ أَبو عَمْرو: الأَشِرَّةُ واحدُهَا {شَرِيرٌ: مَا قَرُبَ من البحرِ. (و) قيل:} الشَّرِيرُ: (شَجَرٌ يَنْبُتُ فِي البَحْرِ) . (و) {الشَّرِيرَةُ، (بهاءٍ: المِسَلَّةُ) من حَدِيد. (} وشُرَيْرَةُ، كهُرَيْرَة: بِنْتُ الحَارِثِ) بنِ عَوْف، (صَحَابِيّة) من بني تُجِيب، يقالُ: إِنَّهَا بايَعَت، خَطَبها رسولُ اللَّهِ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (وأَبُو {شُرَيْرَةَ: كُنْيَة جَبَلَةَ بنِ سُحَيْم) ، أَحدِ التابِعِين. قلت: والصّوابُ فِي كُنيتِه أَبو شُوَيْرَةَ، بالوَاو، وَقد تصَحّف على المصَنّفِ، نبّه عَلَيْهِ الحافِظ فِي التبصير، وَقد سبق للمصنّف أَيضاً فِي سور، فتأَمَّل. (و) } الشِّرَّةُ، بِالْكَسْرِ: الحِرْص والرَّغْبَة والنّشَاط. و ( {شِرَّةُ الشّبابِ، بالكسرِ: نَشَاطُه) وحِرْصُه، وَفِي الحَدِيث: (لِكُلِّ عابدٍ شِرَّةٌ) . وَفِي آخر: (إِنّ لِهاذا القرآنِ شِرَّةً ثمَّ إِنّ للنّاسِ عَنهُ فَتْرَةً) . (و) } الشِّرَارُ، (ككِتَاب، و) {الشَّرَرُ، مثل (جَبَل: مَا يَتَطَايَرُ من النّارِ، واحِدَتُهما بهاءٍ) ، هاكذا فِي سائرِ النُّسَخ الَّتِي بأَيْدينا، قَالَ شَيخنَا: الصّواب كسَحَاب، وَهُوَ المعرُوف فِي الدّواوينِ وأَما الكسرُ فَلم يُوجد لغير المصنّف، وَهُوَ خطأٌ، ولذالك قَالَ فِي الْمِصْبَاح:} الشَّرَارُ: مَا تَطَايَرَ من النّار، الواحِدةُ {شَرَارَة،} الشَّرَرُ مثلُه، وَهُوَ مقْصُورٌ مِنْهُ، وَمثله فِي الصّحَاح وَغَيره من أُمّهاتِ اللُّغةِ. وَفِي اللِّسَان: والشَّرَرُ: مَا تَطَايَرَ من النّار وَفِي التَّنْزِيل: {إِنَّهَا تَرْمِى {بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ} (المرسلات: 32) ، واحدتُه} شَرَرَةٌ. وَهُوَ {الشَّرَارُ، واحِدَتُه} شَرَارَةٌ، قَالَ الشّاعر: أَو {كشَرَارِ العَلاَةِ يضْربُها القَيْ نُ علَى كُلِّ وَجْهِه تَثِبُ وأَما سَعْدِي أَفندي فِي المُرْسلات، وغيرُه من المُحَشِّين، فإِنّهم تَبِعُوا المصنِّفَ على ظَاهره، وَلَيْسَ كَمَا زَعَمُوا. (و) يُقَال: (} شَرَّهُ) {يَشُرُّهُ، (} شَرّاً، بالضمّ) ، أَي من بَاب كَتَبَ، لَا أَنه بضمّ الشينِ فِي المَصْدَر كَمَا يتَبَادَر إِلى الذِّهْن: (عابَه) وانْتَقَصَه. {والشُّرُّ: العَيْبُ. (و) } شَرَّ (اللَّحْمَ والأَقِطَ والثَّوْبَ ونَحْوَه) ، وَفِي بعض الأُصول: ونَحْوها، {يَشُرُّه (} شَرّاً، بالفَتْح) ، إِذا (وَضَعَه على خَصَفَة) ، وَهِي الحَصِيرَةُ، (أَو غَيرهَا؛ ليَجِفَّ) . وأَصل {الشَّرِّ: بَسْطُك الشيْءَ فِي الشَّمْسِ من الثّيابِ وغيرِهَا، قَالَ الشّاعر: ثَوْبٌ على قَامَةٍ سَحْلٌ تَعَاوَرَهُ أَيْدِي الغَوَاسِلِ للأَرْوَاحِ} مَشْرُورُ واستدرك شيخُنَا فِي آخر المادّة نقلا من الرّوض، {شَرَرْتُ المِلْح: فَرَّقْتُه، فَهُوَ مَشْرُورٌ، قَالَ: وَلَيْسَ فِي كَلَام المصنّف، قلْت: هُوَ داخِلٌ فِي قَوْله: ونَحْوه، كَمَا لَا يَخْفَى (} كَأَشَرَّهُ) {إِشْرَاراً، (} وشَرَّرَهُ) {تَشْرِيراً، (} وشَرّاهُ) ، على تَحْويلِ التَّضعيف، قَالَ ثَعْلَب: وأَنشد بعضُ الرُّواة للرّاعِي: فأَصْبَحَ يَسْتَافُ البِلاَدَ كَأَنَّهُ {مُشْرًّى بأَطْرَافِ البُيُوتِ قَدِيدُها قَالَ ابْن سَيّده: وليسَ هاذا البيتُ للرّاعِي، إِنّما هُوَ للحَلالِ ابنِ عمّه. (} والإِشْرارَةُ، بالكَسْر: القَدِيدُ) {المَشْرُورُ، وَهُوَ اللَّحْمُ المُجَفَّفُ. (و) } الإِشْرَارَةُ، أَيضاً: (الخَصَفَةُ الَّتِي يَشُرُّ عَلَيْهَا الأَقِطُ) ، أَي يُبْسط ليَجِفّ. وَقيل: هِيَ شُقَّةٌ من شُقَق البَيْتِ {يُشَرَّرُ عَلَيْهَا، والجمْع} أَشارِيرُ، وقَوْلُ أَبي كاهِل اليَشْكُرِيّ: لَهَا {أَشاريرُ مِنْ لحْمٍ تُتَمِّرُه من السَّعَالِي ووَخْزٌ من أَرانِيهَا يجوز أَن يُعنَى بِهِ} الإِشْرارَةُ من القَدِيدِ، وأَن يُعْنَى بِهِ الخَصَفَةُ أَو الشُّقَّة، وأَرانِيها، أَي الأَانِب، وَقَالَ الكُمَيْتُ: كأَنَّ الرَّذاذَ الضَّحْكَ حَولَ كِنَاسِه أَشَارِيرُ مِلْحٍ يَتَّبِعْنَ الرَّوامِسَا قَالَ ابْن الأَعرابيّ: الإِشْرَارَةُ: صَفِيحَةٌ يُحَفَّفُ عَلَيْهَا القَدِيدُ، وجَمْعُهَا {الأَشارِيرُ، وكذالك قَالَ اللّيْثُ. (و) الإِشْرَارَةُ أَيضاً: (القَطْعَةُ العَظِيمَةُ من الإِبِل) ؛ لانتشارها وانْبِثاثِها. (و) قد (} اسْتَشَرَّ) ، إِذا (صارَ ذَا {إِشْرارَة) من إِبِل، قَالَ: الجَدْبُ يَقْطَعُ عنكَ غَرْبَ لِسَانِه فإِذا} اسْتَشَرَّ رَأَيْتَهُ بَرْبَارَا قَالَ ابنُ بَرِّيّ: قَالَ ثعلبٌ: اجتمعتُ مَعَ ابْن سَعْدان الرّاوِيَة، فَقَالَ لي: أَسْأَلُكَ؟ قلت: نعم، قَالَ: مَا مَعْنى قَولِ الشَّاعِر. وذكرَ هاذا الْبَيْت. فقلتُ لَهُ: المَعنَى أَنّ الجَدْبَ يُفْقِرُه ويُمِيتُ إِبلَه، فيقِلّ كَلامُه ويَذِلّ، وإِذا صارَت لَهُ إِشْرَارَةٌ من الإِبلِ صارَ بَرْبَاراً، وكثُر كلامُه. (و) من المَجَاز: ( {أَشَرَّه: أَظْهَرَهُ) ، قَالَ كَعْبُ بنُ جُعَيْل، وَقيل: إِنّه للحُصَيْن بن الحُمَامِ المُرِّيّ يَذكرُ يَوْم صِفِّينَ: فَمَا بَرِحُوا حتَّى رَأَى اللَّهُ صَبْرهُم وحَتَّى} أُشرَّتْ بالأَكُفِّ المَصَاحِفُ أَي نُشِرَتْ وأُظْهِرَتْ، قَالَ الجَوْهَرِيّ والأَصْمَعِيّ: يُرْوَى قولُ امرِىءِ القَيْسِ: تَجَاوَزْتُ أَحْرَاساً إِليها ومَعْشَراً عَليَّ حِرَاصاً لوْ! يُشِرُّونَ مَقْتَلِي على هاذا، قَالَ: وَهُوَ بالسِّينِ أَجْوَدُ، قلْت: وَقد تَقدَّم فِي مَحَلِّه. (و) {أَشَرَّ (فُلاَناً: نَسَبَه إِلى} الشَّرِّ) ، وأَنكره بعضُهم، كَذَا فِي اللِّسان، وَقَالَ طَرَفةُ: فمَا زَالَ شُرْبِي الرّاحَ حتَّى {- أَشَرَّنِي صَدِيقِي وحَتَّى ساءَنِي بعضُ ذالِكَا (} والشَّرّانُ، ككَتّان: دَوَابُّ كالبَعُوضِ يَغْشَى وَجْهَ الإِنسان، وَلَا يَعَضُّ، وتُسمِّيه العَربُ الأَذَى، (واحدَتُها) {شَرّانَةٌ، (بهاءٍ) ، لغةٌ لأَهْلِ السّوادِ، كَذَا فِي التَّهْذِيب. (} والشَّرَاشِرُ: النَّفْسُ) ، يُقَال: أَلْقَى عَلَيْهِ {شَرَاشرَه، أَي نَفْسَه، حرْصاً ومحَبَّة، كَمَا فِي شَرْح المصنِّف لديباجَة الكشّاف، وَهُوَ مجَازٌ. (و) } الشَّرَاشِرُ: (الأَثْقَالُ) ، الْوَاحِد {شُرْشُرَةٌ، يُقَال: أَلْقَى عَلَيْهِ} شَرَاشِرَهُ، أَي أَثْقَالَه. ونقلَ شيخُنا عَن كشْفِ الكَشّاف: يُقَال: أَلْقَى عليهِ {شَرَاشِرَه، أَي ثِقْلَه وجُمْلته، والشَّراشِرُ: الأَثقال، ثمَّ قَالَ: وَمن مَذْهَبِ صَاحب الكَشّاف أَن يَجْعَلَ تَكَرُّر الشيْءِ للمُبَالَغَةِ، كَمَا فِي زَلْزَلَ ودَمْدَم، وكأَنَّه لِثقلِ} الشَّرِّ فِي الأَصل، ثمَّ اسْتعْمل فِي الإِلْقاءِ بالكليّة {شَرّاً كَانَ أَو غَيره. انْتهى. قَالَ شيخُنا: وَقَوله: وَمن مذْهب صاحبِ الكَشّاف إِلى آخرِه، هُوَ الْمَشْهُور فِي كَلَامه، والأَصل فِي ذالك لأَبي عليَ الفارِسيّ، وتلميذِه ابْن جِنِّي، وصاحبُ الكَشّاف إِنَّمَا يقْتدى بهما فِي أَكثر لُغَاتِه واشتقاقاتِه، وَمَعَ ذالك فقد اعترضَ عَلَيْهِ المصنِّف فِي حَوَاشِيه على دِيبَاجَةِ الكَشّاف، بأَن مَا قَالَه غيْرُ جَيِّد؛ لأَنّ مَادَّة} شرشر لَيست مَوْضُوعَة لضِدِّ الخَيْرِ، وإِنّمَا هِيَ موضوعَةٌ للتَّفَرُّقِ والانتشار، وسُمِّيَت الأَثقال لتفرّقِهَا. انْتهى. (و) {الشَّراشِرُ: (المَحَبَّة) ، وَقَالَ كُراع: هِيَ مَحَبَّةُ النَّفْسِ. (و) قيل: هِيَ (جَمِيعُ الجَسَدِ) وَفِي أَمثالِ الميدانيّ: (أَلْقَى عَلَيْهِ} شَرَاشِرَهُ وأَجْرانَه وأَجْرَامَه) كلُّهَا بِمَعْنى. وَقَالَ غَيره: أَلقى {شَرَاشِرَه: هُوَ أَن يُحِبَّه حتَّى يَسْتَهْلكَ فِي حُبِّه. وَقَالَ اللِّحْيَانيّ: هُوَ هَوَاهُ الَّذِي لَا يُريدُ أَن يَدَعَه من حاجتِه، قَالَ ذُو الرُّمَّة: وكائِنْ تَرَى من رَشْدَة فِي كَرِيهَةٍ ومنْ غَيَّةٍ تُلْقَى عَلَيْهَا} الشَّرَاشرُ قَالَ ابنُ بَرّيّ: كم تَرَى من مُصِيب فِي اعتقادٍ ورَأْي، وَكم تَرَى من مُخْطِىء فِي أَفْعَاله وَهُوَ جادٌّ مجتهدٌ فِي فِعْلِ مَا لَا يَنْبَغِي أَن يُفْعَلَ، يُلْقِي شَراشِرَة على مَقَابِحِ الأُمورِ، ويَنْهمِكُ فِي الاستكْثَارِ مِنْهَا. وَقَالَ الآخَرُ: ويُلْقَى عليهِ كُلَّ يَوْمِ كَرِيهَةٍ شَرَاشِرُ من حَيَّيْ نِزَار وأَلْبُبُ الأَلْبُب: عُروقٌ مُتَّصِلَة بالقلْب، يُقَال: أَلقَى عَلَيْهِ بَنَاتِ أَلْبُبِه إِذا أَحبّه، وأَنشد ابنُ الأَعرابيّ: وَمَا يَدْرِي الحَرِيصُ عَلاَم يُلْقِي شَرَاشِرَه أَيُخْطىءُ أَم يُصِيبُ (و) الشَّرَاشِرُ (من الذَّنَب، ذَبَاذِبُه) أَي أَطرَافُه، وَكَذَا شَراشِرُ الأَجنحة: أَطرافُها، قَالَ: فَعَويْنَ يسْتَعْجِلْنَه ولَقِينَه يَضْرِبْنَه {بشَرَاشِرِ الأَذْنَابِ قَالُوا: هاذا هُوَ الأَصلُ فِي الاستعمالِ، ثمّ كُنِيَ بِهِ عَن الجُملة، كَمَا يُقَال أَخَذَه بأَطْرافِه، ويمَثّل بِهِ لمن يَتَوَجَّه للشيْءِ بكُلِّيَّته، فَيُقَال: أَلْقَى عَلَيْهِ} شَرَاشِرَه، كَمَا قَالَه الأَصمعيّ، كأَنَّه لِتَهَالُكِه طَرَحَ عَلَيْهِ نَفْسَه بكُلِّيَّتِه، قَالَ شيخُنَا نقلا عَن الشهَاب وهاذا هُوَ الَّذِي يَعْنُون فِي إِطْلاقه، ومُرَادُهم: التَّوَجُّهُ ظَاهرا وَبَاطنا، (الْوَاحِدَة {شُرْشُرَةٌ) ، بالضّم، وَضَبطه الشِّهاب فِي العِنَايةِ فِي أَثناءِ الْفَاتِحَة بالفَتْحِ، كَذَا نَقله شيخُنا. (و) } شَرَاشِرُ، بِالْفَتْح: (ع) . ( {وشَرْشَرَه: قَطَّعَه) وشَقَّقَهُ، وَفِي حَدِيث الرُّؤْيَا: (} فيُشَرْشِرُ بشِدْقِه إِلى قَفَاه) . قَالَ أَبو عبيد: يَعْنِي يُقَطِّعه ويُشَقّقُه، قَالَ أَبو زُبَيْد يصفُ الأَسَدَ: يَظَلُ مُغِبّاً عندَه مِن فَرَائِسٍ رُفَاتُ عِظَامٍ أَو غَرِيضٌ {مُشَرْشَرُ (و) قيل:} شَرْشَر (الشَّيْءَ) ، إِذا (عَضَّه ثمّ نَفَضَه) . (و) {شَرْشَرَتْه (الحَيَّةُ: عضَّتْ) . (و) } شَرْشَرَت (الماشِيَةُ النَّباتَ: أَكَلَتْه) ، أَنشد ابنُ دُرَيْد لجُبَيْها الأَسَدِيّ: فلَوْ أَنَّهَا طافَتْ بنَبْت {مُشَرْشَر نَفَى الدِّقَّ عَنهُ جَدْبُه وهْو كالِحُ (و) } شَرْشَرَ (السِّكِّينَ: أَحَدَّها على الحجَرِ) حَتَّى يَخْشُن حَدُّها. ( {والشُّرْشُورُ، كعُصْفُور: طائِرٌ) صَغِيرٌ، قَالَ الأَصْمَعِيّ: يُسَمّيه أَهلُ الحِجَازَ هاكذا، ويسمّيه الأَعْرابُ البِرْقِشَ، وَقيل: هُوَ أَغْبَرُ على لَطافَةِ الحُمَّرَةِ، وَقيل: هُوَ أَكبرُ من العُصفور قَلِيلا. (} والشِّرْشِرَةُ، بالكسرِ: عُشْبَةٌ) أَصغَرُ من العَرْفَجِ، وَلها زَهْرَةٌ صَفْرَاءُ، وقُضُبٌ ووَرقٌ ضِخَامٌ غُبْرٌ، مَنبِتُها السَّهْلُ، تَنْبُتُ مُتَفَسِّحَة، كأَنّها الحبالُ طُولاً، كقِيس الإِنسانِ قائِماً، وَلها حَبٌّ كحَبِّ الهَرَاسِ، وجَمْعُها {شِرْشِرٌ، قَالَ: تَرَوَّى من الأَحْدَاثِ حتّى تَلاحَقَتْ طَرَائِقُه واهْتَزَّ} بالشِّرْشِرِ المَكْرُ وَقَالَ أَبو حَنيفَةَ عَن أَبي زِيَاد: {الشِّرْشِرُ يذْهَبُ حِبَالاً على الأَرْضِ طُولاً، كَمَا يَذْهَبُ القُطَبُ، إِلاّ أَنّه لَيْسَ لَهُ شوْكٌ يُؤذِي أَحَداً، وسيأْتِي قَرِيبا فِي كَلَام المصنّف، فإِنه أَعادَه مرّتَيْن زَعْماً مِنْهُ بأَنّهما مُتَغَايِرَانِ، وَلَيْسَ كذالك. (و) } الشِّرْشِرَةُ، بالكَسْرِ: (القِطْعَةُ من كلِّ شَيْءٍ) . ( {وشُرَاشِرٌ) ، بالضَّم، (} وشُرَيْشِرٌ) ، كمُسَيْجِد، ( {وشُرَيْشِيرٌ) ، كمُحَيْرِيب، (} وشَرْشَرَةُ) ، بالفَتْح، (أَسماءٌ) ، وَكَذَا {شَرَارَةُ، بِالْفَتْح،} وشِرْشِيرٌ. (و) {شُرَيْرٌ (كزُبَيْرٍ: ع) على سَبْعَة أَميال من الجَارِ، قَالَ كُثَيِّر عِزَّةَ: دِيَارٌ بأَعْناءِ} الشُّرَيْرِ كأَنَّمَا عليهنَّ فِي أَكْنافِ عَيْقَةَ شِيدُ كَذَا فِي اللِّسَان، وَنقل شيخُنَا عَن اللّسان أَنه أُطُمٌ من الآطامِ، وَلم أَجده فِي اللِّسَان. وَنقل عَن المراصد أَنه بديارِ عبدِ القَيْس، قلْت: وَنقل بعضُهم فِيهِ الإِهمال أَيضاً، وَقد تقدّم الإِيماءُ بذالك. ( {وشَرَّى، كحَتَّى: ناحِيَةٌ بهَمَذَانَ) ، نَقله الصاغانيّ. (} وشَرَوْرَى: جَبَلٌ لبَنِي سُلَيْم) مُطِلٌّ على تَبُوك فِي شَرْقيّها، ويُذْكَر مَعَ رَحْرَحانَ، وَهُوَ أَيضاً فِي أَرضِ بني سُلَيْمٍ بِالشَّام. ( {والمُشَرْشِرُ) ، كمُدَحْرِج: (الأَسَدُ) ، من} الشَّرْشَرَةِ، وَهُوَ عَضُّ الشيْءِ ثمَّ نفضْضُه، كَذَا قَالَه الصّاغانيّ. (و) عَن اليَزِيدِيّ: ( {شَرَّرَه} تَشْرِيراً: شَهَرَه فِي النّاسِ) . (و) قيل للأَسَدِيَّةِ، أَو لبعضِ العَرَبِ: مَا شَجَرَةُ أَبيك؟ فَقَالَ: قُطَبٌ {وشرْشرٌ، ووطْبٌ جَشِرٌ. قَالَ: (} الشَّرْشَرُ) خيرٌ من الإِسْلِيخ والعَرْفَجِ. قَالَ ابْن الأَعرابيّ: وَمن البُقُول {الشَّرْشَرُ، هُوَ بالفَتْح (ويُكْسَرُ) . وَقَالَ أَبو حنيفَة عَن أَبي زِيَاد:} الشِّرْشِرُ: (نَبْتٌ يَذْهَبُ حِبَالاً على الأَرْضِ طُولاً) ، كَمَا يَذْهب القُطَبُ، إِلاّ أَنّه لَيْسَ لَهُ شَوْكٌ يُؤْذِي أَحداً. وَقَالَ الأَزهريّ: هُوَ نَبْتٌ معروفٌ، وَقد رأَيتُه بالباديةِ تَسْمَن الإِبلُ عَلَيْهِ وتَغْزُر، وَقد ذكره ابنُ الأَعرابيّ وغيرُه فِي أَسماءِ نُبُوتِ الْبَادِيَة. (وشِواءٌ {شَرْشَرٌ) ، كجَعْفَر: (يَتَقَاطَرُ دَسَمُه) ، مثل شَلْشَل، وكذالك شِوَاءٌ رَشْرَاشٌ، وسيأْتي فِي محلّه، وَتقدم لَهُ ذكر فِي سعبر. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: } شَرَّ {يَشُرّ، إِذا زَاد} شَرُّه، وَقَالَ أَبو زيد: يُقَال فِي مَثَلٍ: (كُلّما تَكْبَر {تَشِرّ) . وَقَالَ ابْن شُمَيْل: من أَمثالهم: (} شُرّاهُنّ مُرّاهُنّ) . وَقد {أَشَرَّ بنُو فُلانٍ فُلاناً، أَي طَرَدُوه وأَوْحَدُوه. } والشُّرَّى، بالضّم: العَيَّانَةُ من النّسَاءِ، قَالَه أَبو عَمْرٍ و. {والأَشِرَّةُ: البُحور، وَبِه فُسّر قولُ الكُمَيْت: إِذَا هُوَ أَمْسَى فِي عُبَابِ} أَشِرَّةٍ مُنِيفاً على العِبْرَيْنِ بالماءِ أَكْبَدَا ويروى: إِذا هُو أَضْحَى سَامِياً فِي عُبَابِه وَفِي حَدِيث الحجَّاج: (لَهَا كِظَّةٌ {تَشْتَرُّ) . قَالَ ابنُ الأَثير: يُقَال:} اشْتَرَّ البَعِيرُ، كاجْتَرّ، وَهِي الجِرَّةُ لما يُخْرِجُه البعيرُ من جَوْفه إِلى فَمِه يَمْضغه ثمَّ يَبتَلِعُه، وَالْجِيم والشين من مَخرجٍ واحدٍ.


- ـ الشِّرْكُ والشِّرْكَةُ، بكسرهما، وضَمِّ الثاني: بِمَعْنًى. وقد اشْتَرَكا وتَشارَكا، وشارَكَ أحدُهُما الآخَرَ. ـ والشِّرْكُ، بالكسر، وكأميرٍ: المُشارِكُ، ـ ج: أشْراكٌ وشُركاءُ، وهي شَريكَةٌ، ـ ج: شَرائِكُ. وشَرِكَهُ في البَيْعِ والميراثِ، كَعَلِمَه، شِرْكَةً، بالكسر. ـ وأشْرَكَ بالله: كَفَرَ، فهو مُشْرِكٌ ومُشْرِكِيٌّ، والاسْمُ: الشِّرْكُ فيهما. ـ ورَغِبْنَا في شِرْكِكُمْ: مُشَارَكَتِكُمْ في النَّسَبِ. ـ والشَّرَكُ، مُحَرَّكةً: حَبائِلُ الصَّيْدِ، وما يُنْصَبُ للطَّيْرِ، ـ ج: شُرُكٌ، بضَمَّتَيْنِ، نادرٌ، ـ وـ من الطَّريقِ: جَوادُّهُ، أو الطُّرُقُ التي لا تَخْفَى عليك ولا تَسْتَجْمِعُ لك، ـ وبِلا لام: ع بالحِجَازِ وككِتابٍ: سَيْرُ النَّعْلِ ـ ج: ككُتُبٍ، ـ وأشْرُكٌ، وشَرَّكَهَا تَشْرِيكاً، ـ وـ : الطريقةُ من الكَلأ. ـ والشُّرَكِيُّ، كَهُذَلِيٍّ وتُشَدَّدُ راؤُهُ: السَّريعُ من السَّيْرِ. ـ ولَطْمٌ شُرَكِيٌّ: سَريعٌ مُتَتَابِعٌ. وشُرَيْكٌ، كزُبَيْرٍ، ابنُ مالِك بنِ عَمْرٍو: أبو بَطْنٍ، وآخَرُ جَدٌّ لِمُسَدَّدِ بنِ مُسَرْهَدٍ. ـ وشَرِكَتِ النَّعْلُ، كفرِح: انْقَطَعَ شِراكُها. ـ ورجُلٌ مُشْتَرَكٌ: إذا كانَ يُحَدِّثُ نفسَهُ كالمَهْمُومِ. ـ والتَّشْرِيكُ: بَيْعُ بعضِ ما اشْتَرَى بما اشْتَرَاهُ به. ـ والفَريضَةُ المُشَرَّكَةُ، كمُعَظَّمَةٍ، ويقالُ: المُشْتَرَكَةُ: زَوْجٌ وأُمٌّ وأخَوانِ لأُِمٍّ، وأخوانِ لأَِبٍ وأُمٍّ، حَكَمَ فيها عُمَرُ، فَجَعَلَ الثُّلُثَ للأَخَوَيْنِ لأُِمٍّ، ولم يَجْعَلْ للإِخْوَةِ لِلأَبِ والأُمِّ شيئاً، فقالوا له: يا أمير المؤمنينَ! هَبْ أنّ أبانا كانَ حِماراً، فأشْرِكْنا بِقَرَابَةِ أُمِّنَا، فأشْرَكَ بينهم، فَسُمِّيَتْ: مُشَرَّكَةً ومُشْتَركةً وحِمارِيَّةً. ـ والشَّرَكَةُ، مُحَرَّكةً: ة لِبَنِي أسَدٍ. ـ وشِرْكٌ، بالكسرِ: ماءٌ لهم وراءَ جَبَلِ قَنانَ، وبالتحريكِ: جَبَلٌ بالحِجازِ. ـ وريحٌ مُشارِكٌ: وهي التي تكونُ النَّكباءُ إليها أقرَبَ من الرِّيحَيْنِ التي تَهُبُّ بينَهُما.


- الشَّرَرُ : الشَّرَارُ.| الشَّرَرُ والواحدة شَرَرة.، وفي التنزيل العزيز: المرسلات آية 32إنَّهَا تَرْمي بشَرَرٍ كَالْقَصْرِ ) ) .


- الشَّرْشَرَةُ : المِنجل الصغير .|\9.


- الشِّرِّيرُ : الكثيرُ الشَّرِّ.


- الشَّرُّ : السوءُ والفسادُ. والجمع : شُرُورٌ، ويقال: رجُلٌ شَرٌّ: ذو شرٍّ. والجمع : أشرار، وشِرَارٌ. يقال: هو شَرُّ الناس، وهي شَرُّ الناس، وشَرَّةُ الناس، وشُرَّاهن.


- شَارَّ فُلانًا: خاصمهُ.


- الشِّرَّةُ : الحِدَّة. يقال: أعوذ بالله من شِرَّةِ الغضب.|الشِّرَّةُ النَّشاطُ. يقال: للشباب شِرَّةٌ.


- الإشْرَارَةُ : ما يُبْسَطُ عليها اللحمُ أو الجُبْنُ ونحوُهُمَا ليَجِفَّ و الإشْرَارَةُ القِطْعَةُ من اللَّحْمِ المُجَفَّفِ. والجمع : أَشارِيرُ.


- الشُّرْشورُ : طائرٌ صَغير مثل العصفور.


- الشَّرَارُ : أجزاء صَغيرة متوهّجة تنفصل عادة من جسم يحترق.|الشَّرَارُ الضوء الحادث من التفريغ الكهربي.| الواحدة: شرارة .


- الشَّراشِرُ : أطراف الأجنحة.|الشَّراشِرُ الجسم بجملته.| الواحدة: شُرْشُرَةٌ.| وقالوا: ألْقَى عليه شَرَاشِرَهُ: أَعباءَه وهمومَه، أو ألقى عليه نفسَه حِرْصًا ومحبَّة.


- المَشَارُ : الخَلِيّةُ يُشَارُ منها العسَلُ، والجمع مَشَاوِرُ.


- الشَّرْشَرُ الشَّرْشَرُ شِواءٌ شرشرٌ: يَتَقاطرُ دَسَمُه.


- شَرَّ فلانٌ شَرَّ


- الشِّرْشِرَةُ : القطعة من كلِّ شيءٍ. والجمع : شراشِرُ.


- تشارَكا : اشْتَرَكا.


- المُشْتَرَكُ المُشْتَرَكُ رجلُ مشتَرَك: مهموم يحدِّث نفسه.| ولفظٌ مشتَرَك: له أَكثر من معنى.| ومال أَو أَمرٌ مشتَرَك: لك ولغيرك فيه حصَّة.


- اشْتَرَكَ الأمْرُ: اختلط والتَبَسَ.|اشْتَرَكَ فلان في كذا: دفع أجرًا مقابل الانتفاع به. يقال: اشترك في الصحيفة أو في السكة الحديدية.|اشْتَرَكَ الرجلان: كان كل منهما شريك الآخر.


- الشَّرِكةُ : عقد بين اثنين أَو أَكثر للقيام بعمل مشترك.


- أشْرَكَهُ في أمْرِه: أدخله فيه. يقال: أشركَ بالله: جعل له شريكًا في مُلْكه.، وفي التنزيل العزيز: لقمان آية 13يَا بُنَيَّ لاَ تُشْرِكْ باللهِ ) ) .|أشْرَكَهُ النعلَ: جعلَ لها شِرَاكًا.


- الشَّرَكُ : حِبَالَةُ الصَّيد. والجمع : أشْراكٌ، وشُرُكٌ.


- الشِّرْكُ : النصِيبُ. والجمع : أشْرَاك.|الشِّرْكُ اعتقاد تعدد الآلهة.


- الاشتراكيَّةُ : مذهبٌ سياسيٌّ واقتصاديٌّ يقومُ على سيْطَرَة الدّوْلة على وسائل الإنْتاج، وعدالة التوزيع، والتخطيط الشامل .


- الشِّرَاكُ : الطريقة من الكلإ الأخضر تكون منقطعة عن غيرها.|الشِّرَاكُ سيْرُ النَّعْلِ على ظهر القدَم. والجمع : شُرُكٌ، وأشْرُكٌ.


- شَرَّكَ بينهم: جعلهم شركاءَ.|شَرَّكَ النعلَ: أشْركَها.


- شارَكَهُ : كانَ شريكَهُ. يقال: فلانٌ يُشارِك في علم كذا: له نصيب منه.


- شَرِكَت النَّعْلُ شَرِكَت شَرَكًا: انقطَعَ شِراكُها.|شَرِكَت فُلانًا في الأمْرِ شِرْكاً، وشَرِكَةً، وشِرْكَةً: كان لكل منهما نصيب منه فهو شريك.


- (فعل: ثلاثي لازم).| شَرَّ، يَشَرُّ، (يَشِرُّ)، (يَشُرُّ)، مصدر شَرٌّ، شَرارَةٌ- شَرَّ الرَّجُلُ : مالَ إلى الشَّرِّ، أو اِتَّصَفَ بِالشَّرِّ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| شَرَرْتُ، أَشُرُّ، شُرَّ، مصدر شَرٌّ.|1- شَرَّ مُنَافِسَهُ : عَابَهُ، أَوْ أَلْحَقَ بِهِ الشَّرَّ.|2- شَرَّ اللَّحْمَ أَوِ الثَّوْبَ : شَرَّاهُ، بَسَطَهُ فِي الشَّمْسِ لِيَجِفَّ.


- (فعل: رباعي متعد).| شَارَرْتُ، أُشَارُّ، شَارِرْ، مصدر مُشَارَّةٌ- شَارَّ زَمِيلَهُ : خَاصَمَهُ.


- جمع شَرَارَة. | 1- شَرَارُ النِّيرَانِ : مَا يَتَطَايَرُ مِنْهَا مِنْ ذَرَّاتٍ مُتَوَهِّجَةٍ، الشَّرَرُ.|2- رَأَيْتُ شَرَاراً يَتَطَايَرُ مِنْ عَيْنَيْهِ : كِنَايَةٌ عَنْ حِدَّةِ الغَضَبِ وَالعُنْفِ وَظُهُورِ ذَلِكَ عَلَى الْمَلاَمِحِ.


- جمع شَرَرَة. | 1- يَتَطَايَرُ شَرَرُ النَّارِ :مَا يَتَطَايَرُ مِنَ النَّارِ.|2- كَانَ الشَّرَرُ يَتَطَايَرُ مِنْ عَيْنِهِ :كِنَايَةٌ عَنِ الغَضَبِ.


- جمع: ات. | (مصدر شَرَّ).|1- شَرَارَةُ النَّارِ : الذَّرَّةُ الْمُتُوهِّجَةُ الْمُتَطَايِرَةُ مِنَ النَّارِ.|2- الشَّرَارَةُ الكَهْرَبَائِيَّةُ : الضَّوْءُ اللاَّمِعُ.|3- اِنْطَلَقَتِ الشَّرَارَةُ الأُولَى : كِنَايَةٌ عَنْ بِدَايَةِ حَرْبٍ أَوْ ثَوْرَةٍ أَوِ انْتِفَاضَةٍ.


- جمع: شُرُورٌ. | (مصدر شَرَّ).|1- الخَيْرُ وَالشَّرُّ : الخَيْرُ وَالسُّوءُ.|2- فِيهِ شَرٌّ لِلنَّاسِ : فِيهِ فَسَادٌ- الشَّرُّ قَلِيلُهُ كَثِيرٌ.|3- هَزَمَهُمْ شَرَّ هَزِيمَةٍ : أَسْوَأَ...|4- هُوَ شَرُّ النَّاسِ : مِنْ أَشْرَارِ النَّاسِ، مَنْ يَحْمِلُ السُّوءَ وَكُلَّ مَا فِيهِ فَسَادٌ.|5- وَقَعَ بَيْنَ شَرَّيْنِ : وَقَعَ بَيْنَ سُوءٍ وَسُوءٍ.|6- شَرٌّ لاَ بُدَّ مِنْهُ : إِذَا كَانَ الْمَرْءُ أَمَامَ عَمَلٍ لاَ يُطِيقُهُ وَلاَ بُدَّ مِنَ القِيَامِ بِهِ- بَعْضُ الشَّرِّ أَهْوَنُ مِنْ بَعْضٍ. (مثل) l :إذَا نَظَرْتَ إِلَى جَمِيعِ شُرُورِ الدُّنْيَا وَجَدْتَ أَوَّلَهَا كَلِمَةً عَارَت فَجَنَتْ حَرْباً عَوَاناً. (الجاحظ).


- جمع: ون، ات. | (صِيغَةُ فِعِّيل لِلْمُبَالَغَةِ).|1- رَجُلٌ شِرِّيرٌ : كَثِيرُ الشَّرِّ، ذُو شَرٍّ.|2.: لَقَبُ إِبْلِيسَ- رُوحٌ شِرِّيرَةٌ.


- (مصدر صِناعِيٌّ).| مَذْهَبٌ اِقْتِصادِيٌ وَاجْتِماعِيٌّ وَسِياسِيٌّ قائِمٌ على إِلْغاءِ المِلْكِيَّةِ الخاصَّةِ الواسِعَةِ، وَتَأْمِيمِ وَسائِلِ الإِنْتاجِ وَالْمُواصَلاتِ وَالْمُؤَسَّساتِ الاقْتِصادِيَّةِ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| شَرِكَ، يَشْرَكُ، مصدر شَرَكٌ- شَرِكَتِ النَّعْلُ : اِنْقَطَعَ شِرَاكُهَا.


- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| شَرِكْتُ، أَشْرَكُ، اِشْرَكْ، مصدر شَرْكٌ، شَرِكٌ، شِرْكَةٌ، شَرِكَةٌ- شَرِكَهُ فِي الأَمْرِ : كَانَ لِكُلٍّ مِنْهُمَا نَصِيبٌ مِنْهُ، أَيْ كُلٌّ مِنْهُمَا شَرِيكٌ لِلآخَرِ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِشْتَرَكْتُ، أَشْتَرِكُ، اِشْتَرِكْ، مصدر اِشْتِراكٌ.|1- يَشْتَرِكُ في الأعْمالِ الخَيْرِيَّةِ : يُساعِدُ، يُساهِمُ فِيها مع غَيْرِهِ.|2- اِشْتَرَكَ في جَريدَةٍ :دَفَعَ ثَمَنَها مُسْبَقاً لِتَصِلَهُ بِانْتِظامٍ.|2- اِشْتَرَكَ الشَّريكانِ في الأرْباحِ : تَقاسَماها.|3- اِشْتَرَكُوا في الشَّرِكَةِ : صارَ كُلٌّ مِنْهُمْ شَريكاً للآخَرِ فيها.|4- اِشْتَرَكَ في النَّادِي : سَاهَمَ فيهِ للاشْتِراكِ في نَشاطِهِ.|5- اِشْتَرَكَ الأمْرُ :اِخْتَلَطَ، اِلْتَبَسَ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَشَارَكْتُ، أَتَشَارَكُ، تَشَارَكْ، مصدر تَشَارُكٌ.|1- تَشَارَكَ التَّاجِرَانِ : صَارَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمُا شَرِيكاً لِلآخَرِ.|2- تَشَارَكُوا فِي الحُكْمِ : اِقْتَسَمُوا الحُكْمَ.|3- تَشَارَكُوا فِي العَمَلِ الثَّقَافِيِّ :تَعَاوَنُوا، تَضَامَنُوا عَلَى أَسَاسِ اقْتِسَامِ الْمَهَامِّ عَلَى قَدَمِ الْمُسَاوَاةِ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أَشْرَكْتُ، أُشْرِكُ، أَشْرِكْ، مصدر إِشْراكٌ.|1- أَشْرَكَهُ في مَشْروعِهِ :جَعَلَهُ شَريكاً وَمُساهِماً فيهِ.|2- أَشْرَكَ بِاللَّهِ : جَعَلَ لَهُ شَرِيكاً في مُلْكِهِ، أَلْحَدَ. | لقمان آية 13يا بُنَيَّ لاَ تُشْرِكْ بِاللَّهِ (قرآن).|3- أَشْرَكَ النَّعْلَ :جَعَلَ لَهُ شِراكاً.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| شَارَكْتُ، أُشَارِكُ، شَارِكْ، مصدر مُشَارَكَةٌ.|1. شَارَكَ فِي تَحْضِيرِ الحَفْلَةِ : سَاهَمَ فِيهَا- يُشَارِكُ فِي جَمِيعِ أعْمَالِ البِرِّ والإحْسَانِ.|2- شَارَكَ صَاحِبَهُ : كَانَ شَرِيكَهُ- عَرَضَ عَلَيْهِ أنْ يُشَارِكَهُ مَشْرُوعَهُ.|3- شَارَكَهُ أحْزَانَهُ، أوْ أفْرَاحَهُ، أوْ شُعُورَهُ : قَاسَمَهُ ذَلِكَ، أيْ يَشْعُرُ بِمَا يَشْعُرُ بِهِ- يُشَارِكُنِي فِي سُرُورِي وَأحْزَانِي كمَا أُشَارِكُهُ.


- (فعل: رباعي لازم متعد م بظرف).| شَرَّكْتُ، أُشَرِّكُ، شَرِّكْ، مصدر تَشْرِيكٌ.|1- شَرَّكَ بَيْنَهُمْ : أَيْ جَعَلَهُمْ شُرَكَاءَ.|2- شَرَّكَ النَّعْلَ : جَعَلَ لَهَا شِرَاكاً.


- (مَنْسوبٌ إلى الاشْتِراكِيَّةِ).|1- رَجُلٌ اِشْتِراكِيٌّ :يَعْتَقِدُ في مَذْهَبِ الاشْتِراكِيَّةِ.|2- بَلَدٌ اِشْتِراكِيٌّ :بَلَدٌ يُطَبِّقُ مَذْهَبَ الاشْتِراكِيَّةِ.


- (مصدر أَشْرَكَ).|1- يَوَدُّ إِشْراكَهُ في مَشْروعِهِ :أَيْ جَعْلَهُ شَريكاً وَمُساهِماً.|2- الإِشْراكُ بِاللَّهِ : الإلْحادُ بِهِ عِنْدَ الاعْتِقادِ بِأَنْ تَجْعَلَ لَهُ شَريكاً في مُلْكِهِ.


- (مصدر تَشَارَكَ).|1- قَرَّرَا التَّشَارُكَ فِي التِّجَارَةِ : صَيْرُ كُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا شَرِيكاً لِلآخَرِ.|2- التَّشَارُكُ فِي الحُكْمِ : اِقْتِسَامُهُ.|3- التَّشَارُكُ فِي العَمَلِ الثَّقَافِيِّ : التَّعَاوُنُ، التَّضَامُنُ فِي إِنْجَازِهِ عَلَى قَدَمِ الْمُسَاوَاةِ.


- (مصدر شَرِكَ).|1- بَيْنَهُمَا شِرْكَةٌ : عَقْدٌ يَجْمَعُ بَيْنَهُمَا لإِنْجَازِ عَمَلٍ مُشْتَرَكٍ- خَلَقَ اللَّهُ الذَّكَرَ لِلأُنْثَى وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا أَسْبَابَ التَّحَابِّ وَعَلاَئِقَ الشِّرْكَةِ : (الجاحظ).|2- شِرْكَةٌ : ن. شَرِكَةٌ.|3- شِرْكَةُ الشَّرِيكِ : نَصِيبُهُ.


- (مصدر شَرَّكَ).|1- رَغِبَ فِي تَشْرِيكِهِ : جَعْلُهُ شَرِيكاً.|2- تَشْرِيكُ النَّعْلِ : وَضْعُ شِرَاكٍ لَهَا.


- (مصدر صِناعِيٌّ).| مَذْهَبٌ اِقْتِصادِيٌ وَاجْتِماعِيٌّ وَسِياسِيٌّ قائِمٌ على إِلْغاءِ المِلْكِيَّةِ الخاصَّةِ الواسِعَةِ، وَتَأْمِيمِ وَسائِلِ الإِنْتاجِ وَالْمُواصَلاتِ وَالْمُؤَسَّساتِ الاقْتِصادِيَّةِ.


- (مفعول مِن اِشْتَرَكَ).|1- عَمَلٌ مُشْتَرَكٌ : عَمَلٌ يَشْتَرِكُ فِيهِ اثْنَانِ أَوْ أَكْثَرُ.|2- صَدِيقٌ مُشْتَرَكٌ : صَدِيقٌ لِعَدَدٍ مِنَ الأَصْدِقَاءِ- الْمَصْلَحَةُ الْمُشْتَرَكَةُ.|3- صَدَرَ بَلاَغٌ مُشْتَرَكٌ عَنِ الاجْتِمَاعِ : بَلاَغٌ يُعَبِّرُ عَنْ آرَاءٍ مُتَّفَقٍ عَلَيْهَا مَا بَيْنَ فَرِيقَيْنِ أَوْ رَئِيسَيْ دَوْلَتَيْنِ.|4- لَفْظٌ مُشْتَرَكٌ : لَهُ صيغةٌ وَاحِدةٌ وتَشْتَرِكُ فِيهِ مَعَانٍ كَثِيرةٌ.|5- السُّوقُ الْمُشْتَرَكَةُ : سُوقٌ تَضُمُّ عَدَدًا مِنَ البُلْدَانِ وَتَجْمَعُهُمْ مَصَالِحُ مُشْتَرَكَةٌ.


- ج : ـون، ـات | .‏ (فاعل من شَارَكَ).|1- مُشَارِكٌ فِي العَمَلِ : مُسَاهِمٌ فِيهِ.|2- مُشَارِكٌ فِي الأَرْبَاحِ : أَيْ مَنْ لَهُ نَصِيبٌ فِيهَا.


- جمع: ـاتٌ. | (مصدر اِشْتَرَكَ).|1- دَفَعَ ثَمَنَ الاشْتِراكِ في الجريدَةِ :دَفَعَ ثَمَنَ الجَريدَةِ لِمُدَّةٍ مُعَيَّنَةٍ لِيَتَوَصَّلَ بِها بانْتِظامٍ بِواسِطَةِ البَريدِ.|2- سُمِحَ لَهُ بِالاشْتِراكِ في النَّادِي :لِيَصِيرَ عُضْواً مُشْتَرِكاً في نَشاطِهِ.


- جمع: ـات. | (مصدر شَارَكَ).|-مُشَارَكَةٌ فيِ العَمَلِ : الْمُسَاهَمَةُ فِيهِ- كَانَتْ لَهُ مُشَارَكَةٌ إِيجَابِيَّةٌ فِي الْإِنْتَاجِ.


- جمع: ـات. | (مصدر شَرِكَ).|-أَسَّسُوا شَرِكَةً تِجَارِيَّةً : أَيْ مُؤَسَّسَةً لِعَدَدٍ مَحْدُودٍ مِنَ النَّاسِ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ يُسَاهِمُ بِقَدْرٍ مِنَ الْمَالِ لإِدَارَةِ تِجَارَةٍ مَّا يَتَقَاسَمُونَ أَرْبَاحَهَا- شَرِكَةُ البِنَاءِ وَالْمُقَاوَلاَتِ :-شَرِكَةٌ عَقَارِيَّةٌ :-شَرِكَةٌ مَجْهُولَةُ الاسْمِ.


- جمع: أَشْرَاكُ. |-نَصَبَ لِلْحَيَوَانِ شَرَكاً :أَيْ حَبَائِلَ الصَّيْدِ، المِصْيَدَةَ، الكَمِينَ- أَوْقَعَهُ فِي شَرَكٍ.


- جمع: أَشْراكٌ. | 1- أَظْهَرَ شِرْكاً بِاللَّهِ : أَي الإِلْحَادَ أَوِ القَوْلَ بِتَعَدُّدِ الآلِهَةِ. | لقمان آية 13يَا بُنَيَّ لاَ تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ . (قرآن).|2- هَذَا شِرْكُهُ : نَصِيبُهُ.


- جمع: شُرَكَاءُ، أَشْرَاكٌ، شَرِيكَاتٌ، شَرَائِكُ. | 1- اِتَّفَقَ مَعَ شَرِيكِهِ : الْمُشَارِكُ مَعَهُ فِي تِجَارَةٍ أَوْ عَمَلٍ- حَضَرَ جَمِيعُ الشُّرَكَاءِ.|2- اللَّهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ : لاَ يُشَارِكُهُ أَحَدٌ فِي مُلْكِهِ أَوْ ذَاتِهِ أَوْ صِفَاتِهِ.|3- هِيَ شَرِيكَةُ حَيَاتِهِ : زَوْجَتُهُ.


- جمع: شُرُكٌ. |-شَدَّ نَعْلَهُ بِشِرَاكٍ :بِسَيْرِ النَّعْلِ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِشْتَرَكَ)|1- مُشْتَرِكٌ فِي العَمَلِ : مُسَاهِمٌ فِيهِ بِحِصَّةٍ وَنَصِيبٍ.|2- مُشْتَرِكٌ فِي جَرِيدَةٍ يَوْمِيَّةٍ : أَيْ لَهُ فِيهَا اشْتِرَاكٌ شَهْرِيٌّ أَوْ سَنَوِيٌّ.


- وَاحِدَةُ الشَّرَكِ. |-رَمَى بِالشَّرَكَةِ فِي النَّهْرِ : شَبَكَةُ الصَّيْدِ لِلسَّمَكِ وَالطَّيْرِ مَعاً.


- 1- إشرارة : ما يبسط عليه اللحم أو الجبن ليجف|2- إشرارة : قطعة من اللحم المجفف|3- إشرارة : لحم مقطع الموضوع في الشمس ليجف|4- إشرارة : قطيع كبير من الجمال


- 1- شرير : ذو شر ، جمع : أشرار وأشراء|2- شرير : جانب البحر ، جمع : أشرة|3- شرير : شجر ينبت في البحر


- 1- شرير : كثير الشر|2- شرير : لقب إبليس


- 1- شور اليه بيده : أومأ ، أشار|2- شور عليه بكذا : أمره به|3- شور النار : رفعها|4- شوره : أخجله|5- شور الدابة : عرضها للبيع|6- شور الدابة : اختبرها


- 1- مصدر شار|2- : أنظر شارة|3- من الخيل : السمان الحسان


- 1- مصدر شار|2- بقعة تزرع ، جمع : مشاور ومشائر


- 1- مصدر شار|2- خلية النحل ، جمع : مشاور


- 1- إشتراكي : من كان على مذهب الاشتراكية|2- إشتراكي : منسوب إلى الاشتراكية


- 1- إشترك في كذا : دفع أجرا مقابل الانتفاع به « اشترك في المجلة »|2- إشترك القوم في الشيء : صار كل منهم شريكا للآخر فيه|3- إشترك في المؤتمر : حضره مع غيره وكان له نصيب في أعماله|4- إشترك الأمر التبس واختلط


- 1- أشركه في أمره : أدخله فيه ، ضمه إليه « أشركه في مشركته »|2- أشرك بالله : جعل لله شريكا في ملكه|3- أشرك النعل : جعل لها « شراكا » ، وهو سيرها على ظهر القدم


- 1- تشارك القوم في أمر : صار كل منهم شريكا للآخرين فيه


- 1- شاركه : كان شريكه


- 1- شرك الحذاء : انقطع « شراكه » ، وهو سيره الذي على ظهر القدم


- 1- شرك الحذاء : جعل له شراكا|2- شرك بين القوم : جعلهم شركاء


- 1- شركه في البيع أو الميراث أو العمل : صار شريكه


- 1- طائفة من المذاهب الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ، تجمع على ضرورة إلغاء الملكية الخاصة الواسعة ، وعلى تأميم وسائل الإنتاج والمواصلات والمؤسسات المالية ونحوها ، وعلى تغيير النظام الاجتماعي المبني على الطبقية بإقامة نظام توزع فيه الأعمال والثروات والحقوق توزيعا متكافئا ومن أنواعها : 1- الاشتراكية العلمية وهي التي تبنى على دراسة التاريخ وملاحظة الوقائع|2- الاشتراكية الخيالية أو الطوباوية وهي التي لا تعنى ببيان الوسائل التي يتم بها انتقال المجتمع الإنساني إلى مثله الأعلى في العدالة والمساواة ، بل تبنى على النظريات


- 1- مشارك في شركة أو عمل ، جمع : شركاء وأشراك ، مؤنث شريكة جمع : شرائك


- 1- مشترك : ما كان لعدة أشخاص فيه حصة : « مصلحة مشتركة ، عمل مشترك »|2- مشترك : « اللفظ المشترك » : الذي تشترك فيه معان كثيرة|3- مشترك : « رجل مشترك » : مهموم يحدث نفسه


- 1- مشرك : الذي يجعل لله شريكا في ملكه


- 1- مصدر اشترك|2- مبلغ معين من المال يدفع في أوقات متفق عليها ، لمدة من الزمان معينة ، للحصول على شيء بطريقة دورية : « الاشتراك في مجلة »|3- في البديع : هو أن يذكر لفظ يشترك بين معنيين ثم يؤتى بعده بما يصرف الذهن إلى المعنى المراد ، نحو : « وله الجواري المنشآت في البحر » المقصود بـ « الجواري » هو السفن لا النساء ، والمعنى الثاني هو الذي سبق إليه الذهن ثم صرف عنه


- 1- مصدر شرك|2- نصيب الشريك ، حصته|3- أن يختلط النصيبان فصاعدا بحيث لا يتميز الواحد عن الآخر|4- عقد|5- مؤسسة تجارية أو أقتصادية ، خاصة أو رسمية ، يقوم فيها أشخاص بعمل مشترك


- 1- مؤسسة تجارية أو اقتصادية ، خاصة أو رسمية ، يقوم فيها أشخاص بعمل مشترك


- 1- واحدة الشرك


- ش ر ر: (الشَّرُّ) ضِدُّ الْخَيْرِ يُقَالُ: (شَرَرْتَ) يَا رَجُلُ بِفَتْحِ الرَّاءِ وَكَسْرِهَا لُغَتَانِ (شَرًّا) وَ (شَرَارًا) وَ (شَرَارَةً) بِفَتْحِ الشِّينِ فِي الْكُلِّ. وَفُلَانٌ (شَرُّ) النَّاسِ وَلَا يُقَالُ: أَشَرُّ النَّاسِ إِلَّا فِي لُغَةٍ رَدِيئَةٍ. وَقَوْمٌ (أَشْرَارٌ) وَ (أَشِرَّاءُ) كَأَشِدَّاءَ. قَالَ يُونُسُ: وَاحِدُ (الْأَشْرَارِ) رَجُلٌ (شَرٌّ) كَزَنْدٍ وَأَزْنَادٍ. وَقَالَ الْأَخْفَشُ: وَاحِدُهَا (شَرِيرٌ) كَيَتِيمٍ وَأَيْتَامٍ. وَرَجُلٌ (شِرِّيرٌ) بِوَزْنِ سِكِّيتٍ أَيْ كَثِيرُ الشَّرِّ. وَ (شِرَّةُ) الشَّبَابِ حِرْصُهُ وَنَشَاطُهُ. وَ (الشِّرَّةُ) بِالْكَسْرِ مَصْدَرُ الشَّرِّ أَيْضًا. وَ (الشَّرَارَةُ) بِالْفَتْحِ وَاحِدَةُ (الشَّرَارِ) وَهُوَ مَا يَتَطَايَرُ مِنَ النَّارِ وَكَذَا (الشَّرَرَةُ) وَالْجَمْعُ (شَرَرٌ) . وَ (الْمُشَارَّةُ) الْمُخَاصَمَةُ.


- ش ر ك: جَمْعُ (الشَّرِيكِ شُرَكَاءُ) وَ (أَشْرَاكٌ) مِثْلُ شَرِيفٍ وَشُرَفَاءَ وَأَشْرَافٍ. وَالْمَرْأَةُ (شَرِيكَةٌ) وَالنِّسَاءُ (شَرَائِكُ) . وَ (شَارَكَهُ) صَارَ شَرِيكَهُ. وَ (اشْتَرَكَا) فِي كَذَا وَ (تَشَارَكَا) . وَ (شَرِكَهُ) فِي الْبَيْعِ وَالْمِيرَاثِ يَشْرَكُهُ مِثْلُ عَلِمَهُ يَعْلَمُهُ (شَرِكَةً) وَالِاسْمُ (الشِّرْكُ) وَجَمْعُهُ أَشْرَاكٌ كَشِبْرٍ وَأَشْبَارٍ. وَ (الشِّرْكُ) أَيْضًا الْكُفْرُ وَقَدْ أَشْرَكَ بِاللَّهِ فَهُوَ (مُشْرِكٌ) . وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي} [طه: 32] أَيِ اجْعَلْهُ شَرِيكِي فِيهِ. وَ (أَشْرَكَ) نَعْلَهُ وَ (شَرَّكَهَا تَشْرِيكًا) أَيْ جَعَلَ لَهَا (شِرَاكًا) . وَ (الشَّرَكُ) بِفَتْحَتَيْنِ حِبَالَةُ الصَّائِدِ الْوَاحِدَةُ شَرَكَةٌ.


- شِرَّة :- مصدر شرَّ1 وشرَّ2 وشرَّ3. |2 - حِدَّة :-أعوذ بالله من شِرَّة الغضب.|3 - نشاط :-للشّباب شِرَّة.


- شُرشور ، جمع شراشيرُ: (الحيوان) طائر صغير مثل العصفور، منقاره مخروطيّ، جناحاه مستطيلان وذنبه طويل، يميل لونُه إلى الزُّرقة الرماديّة، صدره خمريّ، وهو من العصافير الغرّيدة المأنوسة الزّقزقة، قوته الحشرات والبذور البريّة.


- شارة ، جمع شارات.|1- علامَة :-شارة الجوّالة/ الشرطة/ الجامعة.|2- هيئة :-فلان حَسَن الشارة.|3 - حُسْنٌ وجمال :-أظهر شارة الشيء.


- شرِكَ2 يَشرَك ، شِرْكًا وشِرْكةً وشَرِكةً ، فهو شريك ، والمفعول مَشْروك | • شرِك فلانًا/ شرِك فلانًا في الأمر كان لكلٍّ منهما نصيب منه، فكلّ منهما شريك للآخر :-شرِكه في تجارته/ جريمته، - {أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَوَاتِ}: اشتراك ومساهمة.


- شِرِّير ، جمع أشرار وأشِرّاء.|1- صيغة مبالغة من شرَّ1 وشرَّ2 وشرَّ3: كثير الشرّ مُولَع به :- {وَقَالُوا مَا لَنَا لاَ نَرَى رِجَالاً كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الأَشْرَارِ} .|2- (الثقافة والفنون) شخصيَّة في تمثيليَّة أو رواية لها فاعليّة تميل نحو الشّرّ في بناء الحبكة. |• الشِّرِّير: إبليس، الشَّيطان.


- شرشرَ يشرشر ، شَرْشرةً ، فهو مُشرشِر ، والمفعول مُشرشَر (للمتعدِّي) | • شرشرَ الماءُ ونحوُه تقاطر وتفرّقَ. |• شرشرَ الشَّيءَ: أَحَدَّه, جعل له أسنانًا :-شرشر المنشارَ/ السِّكِّينَ، - ورق مُشَرْشَر: أطرافه متعرِّجة.


- شَرّانيّ :اسم منسوب إلى شرَّ1 وشرَّ2 وشرَّ3: على غير قياس: كثير الشرّ، أثيم مُنطوٍ على ارتكاب مخالفة خطيرة للقانون أو الأخلاق :-رجلٌ شرّانيّ: مجرم، كثير الشرور.


- شرَّ3 شَرِرْتُ ، يَشَرّ ، اشْرَرْ / شَرَّ ، شَرًّا وشَرَرًا وشرارةً وشِرَّةً ، فهو شِرِّير وشَرِير ، والمفعول مشرور (للمتعدِّي) | • شرَّ الرَّجلُ شرَّ الرَّجلُ مال إلى الشرِّ وتعوَّده :-اتّصف به مَن خالط الأشرارَ شرَّ، - تلميذ شرِّير، - وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْكَ [حديث]: حديث ينفي الظلم والفساد عن الله تعالى، لأنّ أفعاله تعالى صادرة عن حكمة بالغة بالموجودات كلِّها.|• شرَّ الشَّيءُ: كان موضع استهجان وذمّ. |• شرَّ فلانًا: عابه وألحق به الشّرَّ.


- شرَّكَ يشرِّك ، تشريكًا ، فهو مُشرِّك ، والمفعول مُشرَّك (للمتعدِّي) | • شرَّك بينهم جعلهم شركاءَ |• سياسَةُ التَّشريك. |• شرَّك النَّعلَ: أشركها؛ جعل لها شِراكًا، وهو سير النّعل على ظاهر القدم.


- شوَّرَ إلى يُشوِّر ، تشويرًا ، فهو مُشوِّر ، والمفعول مُشوَّر إليه | • شوَّر إليه بيده أشارَ، لوّح إليه، أومأ :-شوَّر إليه بعينه.


- شارَّ يشارّ ، شارِرْ / شارَّ ، مُشارّةً ، فهو مُشارّ ، والمفعول مُشارّ | • شارَّ فلانًا عاداه وخاصمه :-شارّ جيرانَهُ.


- شارٍ ، جمع شَارونَ وشُراة: اسم فاعل من شرَى. |• الشُّراة: (الفلسفة والتصوُّف) فرقة من الخوارج، سُمُّوا بذلك لقولهم: إنّنا شرينا (بعنا) أنفسنا بالجنَّة في طاعة الله حين فارقنا الجماعة الظَّالمة.


- شَرِير :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من شرَّ1 وشرَّ2 وشرَّ3.


- شَرْي، مفرد شَرْيَة.|1- حنظل. |2 - فسائلُ النّخل تنبت من النّواة.


- شَرَر، مفرد شَرَرة: شَرار، أجزاء صغيرة متوهّجة تنفصل عادة عن نارٍ أو جسم يحترق :-*فمعظم النار من مستصغر الشَّرَر*، - {إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ} |• كانت عيناه تقدحان بالشّرر: تمتلئ نفسه بالغيظ والغضب الشديدَيْن.


- شرارة ، جمع شرارات (لغير المصدر) وشَرار (لغير المصدر).|1- مصدر شرَّ1 وشرَّ2 وشرَّ3. |2 - جزء صغير مُتوهِّج ينفصل عادة عن جسم يحترق :-لحقته شرارة في وجهه أحرقت جزءًا منه |• مفتاح الشَّرارة: مفتاح الإشعال في السَّيّارة. |• شرارة عين: (طب) إحساس مضيء ينتج من الضّغط على مقلة العين حين يكون الجفن مُغمَضًا، أو يظهر تلقائيًّا في بعض الأمراض. |• الشَّرارة الكَهربيَّة: (الطبيعة والفيزياء) الضّوء الحادث من التَّفريغ الكهربيّ.


- شرَّ2 شَرُرْتُ ، يَشُرّ ، اشْرُرْ / شُرَّ ، شَرًّا وشَرَرًا وشرارةً وشِرَّةً ، فهو شِرِّير وشَرِير ، والمفعول مشرور (للمتعدِّي) | • شرَّ الرَّجلُ مال إلى الشرِّ وتعوَّده، اتَّصف به :-مَن خالط الأشرارَ شرَّ، - تلميذ شرِّير، - وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْكَ [حديث]: حديث ينفي الظلم والفساد عن الله تعالى، لأنّ أفعاله تعالى صادرة عن حكمة بالغة بالموجودات كلِّها.|• شرَّ الشَّيءُ: كان موضع استهجان وذمّ. |• شرَّ فلانًا: عابه وألحق به الشّرَّ.


- شرِيَ يَشْرَى ، اشْرَ ، شَرًى ، فهو شَرٍ | • شرِي الجِلدُ ظهرت عليه بُثورٌ حمراءُ حكّاكة مؤلمة. |• شرِي الشَّرُّ بينهم: عظم وتفاقم.


- شرِكَ1 يَشرَك ، شَرَكًا ، فهو شريك | • شرِكتِ النَّعلُ انقطع شِراكُها، وهو سَيْرُها.


- شَرار، مفرد شَرارة.|1- أجزاء صغيرة متوهِّجة تتطاير عادةً عن نارٍ أو جسم يحترق :-شرار ينبعث من نار متأجّجة، - تطاير شرار من الموقد.|2- (الطبيعة والفيزياء) ضوء حادث من تفريغ كهربيّ |• الشَّرار يقدح من عَيْنَيْه: احمرارٌ يدلُّ على شدَّة الغضب.


- مُشتَرٍ :اسم فاعل من اشترى. |• المُشترِي: (الفلك) أحد كواكب المجموعة الشّمسيَّة، وترتيبه الخامس قُربًا من الشَّمس، يسبقه المرِّيخ، ويليه زُحل، وهو أكبر الكواكب في المجموعة الشّمسيَّة من حيث الحجم، كتلته أكبر من كتلة الأرض بـ 316 مرّة.


- مُشار :اسم مفعول من أشارَ إلى/ أشارَ على.


- شرَّ1 شَرَرْتُ ، يَشِرّ ، اشْرِرْ / شِرّ ، شَرًّا وشَرَرًا وشرارةً وشِرَّةً ، فهو شِرِّير وشَرِير ، والمفعول مشرور (للمتعدِّي) | • شرَّ الرَّجلُ مال إلى الشرِّ وتعوَّده، اتَّصف به :-مَن خالط الأشرارَ شرّ، - تلميذ شرِّير، - وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْكَ [حديث]: حديث ينفي الظلم والفساد عن الله تعالى، لأنّ أفعاله تعالى صادرة عن حكمة بالغة بالموجودات كلّها.|• شرَّ الشَّيءُ: كان موضع استهجان وذمّ. |• شرَّ فلانًا: عابه وألحق به الشّرَّ.


- شَرّ ، جمع أشرار (لغير المصدر {وشِرار} لغير المصدر) وشُرور (لغير المصدر).|1- مصدر شرَّ1 وشرَّ2 وشرَّ3. |2 - اسم تفضيل من شرَّ1 وشرَّ2 وشرَّ3: على غير قياس، والأصل أشرُّ حذفت منه الهمزة: أكثر سوءًا وفسادًا :-الدَّيْن شرّ أنواع الفقر، - {قُلْ أَفَأُنَبِّئُكُمْ بِشَرٍّ مِنْ ذَلِكُمُ النَّارُ وَعَدَهَا اللهُ الَّذِينَ كَفَرُوا وَبِئْسَ الْمَصِيرُ} |• هزمهم شَرّ هزيمة: ألحق بهم هزيمةً مُرَّة. |3 - سوء وفساد، عكسه خير، وقيل هو اسم جامع للرّذائل والخطايا، نقيضه خير :-اتّق شرَّ من أحسنت إليه، - {وَأَنَّا لاَ نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَنْ فِي الأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا}: كفر، - {وَنَبْلُوكُمْ بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً}: شدّة من فقر أو مرض، - {وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا}: كان عذابه مستطيرًا |• شرٌّ مُستطير: ساطع مُنتشِر. |4 - شرِّير، ذو شرّ :-رجلٌ شرّ، - {وَقَالُوا مَا لَنَا لاَ نَرَى رِجَالاً كُنَّا نَعُدُّهُمْ مِنَ الأَشْرَارِ} .


- تشريك :- مصدر شرَّكَ. |2 - إقامة شركة بين طرفين، أو ضمّ فرد جديد لشركة قائمة :-سياسة التّشريك بين رجال الأعمال، - تشريك عملاء من الخارج.


- شِرْك ، جمع أَشْرَاك (لغير المصدر).|1- مصدر شرِكَ2 |• رغِبنا في شرككم وجهركم: مشاركتكم في النسب. |2 - اعتقاد في تعدّد الآلهة :-أهل الشِّرك في نار جهنّم يوم القيامة، - وأَخَفْتَ أهل الشِّرْك حتى إنه ... لتخافُك النُّطفُ التي لم تُخلَقِ، - {إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ} .


- شَرَك ، جمع أَشْرَاك (لغير المصدر {وشِراك} لغير المصدر) وشُرُك (لغير المصدر).|1- مصدر شرِكَ1. |2 - حِبالة الصائد، مِصْيدة، ما يُنصب للصَّيد |• نصَب شَرَكًا لشخص: دبَّر له مكيدة أو مؤامرة ليتخلّص منه.


- اشتراك ، جمع اشتراكات (لغير المصدر).|1- مصدر أشركَ/ أشركَ بـ. |2 - مبلغ من المال يُدفع نظير استعمال مرفق عام :-اشتراك جريدة/ قطار/ نادٍ.|• اشتراك لفظيّ: احتمال اللفظ أكثر من معنًى.


- مُشترَك :- اسم مفعول من اشتركَ/ اشتركَ في. |2 - ما فيه حصَّة لأكثر من فرد :-رأس مال/ إحساس/ طريق مشترك، - جدار مشترك: ذو ملكيّة مشتركة، - عمل مشترك: عمل يساهم فيه العديد من الناس، - حياة مشتركة: جماعيَّة، - عمليّات مشتركة: عمليّات حربيّة تشترك فيها عدّة جيوش |• السُّوق الأوربيَّة المشتركة: سُوق اقتصاديّة تأسّست لتحقيق الوحدة الاقتصاديّة في بعض بلدان أوربا، - ضمان مُشترَك: نوع من الارتباط الاجتماعيّ بمؤسّسة نظير مبلغ من المال لضمان التعويض عند الكوارث أو الوفيات. |• المُشترَك اللَّفظيّ: (العلوم اللغوية) اللَّفظ الواحد الذي يدلّ على أكثر من معنى كالعين، فإنّها تطلق على عين الماء، والعين المبصرة، وتُطلق مجازًا على الجاسوس.


- مُشارِك :اسم فاعل من شاركَ/ شاركَ في. |• أستاذ مشارك: لقب علميّ بين الأستاذ المساعد والأستاذ في بعض الجامعات العربيّة. |• عضو مشارك: عضو في جمعيّة يساهم في أعمالها دون أن تكون له حقوق العضويّة الكاملة.


- اشتراكيّ :- اسم منسوب إلى اشتراكيّة. |2 - (سة، قص) مذهب سياسيّ واقتصاديّ يقوم على سيطرة الدولة على وسائل الإنتاج وعدالة التَّوزيع والتَّخطيط الشَّامل :-حزب/فكر اشتراكيّ، - المبادئ الأساسيّة للتخطيط الاشتراكيّ.|3 - مُنتمٍ للمذهب الاشتراكيّ، من أنصار الاشتراكيَّة :-رجل اشتراكيّ.|• اشتراكيّ اجتماعيّ: (الأحياء) وصفٌ لأحد الحيوانات التي تعيش حياة اجتماعيَّة، يؤدِّي كلُّ فرد فيها عملاً معيّنًا يخدم الجماعة، مثل النَّحل والنَّمل ونحوهما.


- شاركَ / شاركَ في يشارك ، مُشاركةً ، فهو مُشارِك ، والمفعول مُشارَك | • شارك صديقَه شعورَه تعاطف معه، تضامن معه في حالته مُعبِّرًا عن شعورٍ مماثل لشعوره :-شاركه أحزانَه: شاطره |• أشاركُك الرَّأي: أرى رأيَك، أوافقك. |• شارك في أرباح الشَّركة: أسهَم فيها، كان له نصيب وحصَّة فيها :- {وَشَارِكْهُمْ فِي الأَمْوَالِ وَالأَولاَدِ وَعِدْهُمْ}: قاسِمْهم وخالِطْهم.|• شارك في إنجاح مشروع: ساعد في إنجاحه.


- تشاركَ / تشاركَ في يتشارك ، تشارُكًا ، فهو مُتشارِك ، والمفعول مُتشارَك فيه | • تشاركت دولتان تحالفتا، أو صار بينهما شَرِكة. |• تشارك الرَّجلان في التِّجارة: اشتركا، كان لكلّ منهما نصيب فيها :-تشاركا في المسئوليّة/ السلطة.


- تشارُكيَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى تشارُكَ. |2 - مصدر صناعيّ من تشارُك: جمعيّة تعاونيّة تعتمد على تحقيق التَّعاون وتبادل المعونات والمشاركة في العمل :-تم وضع رءوس الأموال الفردية في تشاركيَّات تعود بالنفع على الجميع.


- شَرِكة / شِرْكة ، جمع شَرِكات (لغير المصدر) وشِرْكات (لغير المصدر).|1- مصدر شرِكَ2. |2 - (الفقه) شركة يتساوى فيها الأطراف في المال والتَّصرُّف. |3 - (الاقتصاد) عقد بين اثنين أو أكثر للقيام بعمل مشترك، أو مؤسّسة تجاريّة يشارك أصحابها في توظيفات ماليّة بغية اقتسام الأرباح النّاتجة منها :-مجلس إدارة الشركة |• شركة أسهم: شركة ماليّة لا تُنتج سلعًا ولا تقدِّم خدمات بحدِّ ذاتها بل تملك وتدير أسهمًا في شركات لتحقِّق الأرباح، - شركة الخطوط الجوّيّة: شركة الطَّيران. |• شركة تجاريّة عموميّة: شركة تهتمُّ بجميع فروع القطاع الاقتصاديّ، أو تقوم من دون تمييز بكلّ أنواع العمليّات التجاريّة. |• شركة الشَّركات: شركة ماليّة تمتلك أسهم شركات أخرى، تقوم بعمليّات تهمّ هذه الشَّركات وتوجّه نشاطها أو تراقبه. |• شركة مُساهمة: شركة تجاريّة تكون أسهمها قابلة للتمويل، وتبقى أسماء أصحابها مجهولة. |• شركة استثمار: شركة ماليّة يؤسِّسها أشخاص يسهمون في تكوين رأسمالها، ويهدفون إلى ضمّ أموال المستثمرين إلى أموال الغير من أجل استثمارها. |• شركة تأمين: مؤسَّسة تهدف إلى تأمين الأفراد أو العائلات من أجل ضمان حياتها الصِّحيّة أو العمليّة أو نشاطاتها المتنوِّعة لقاء اشتراك منظَّم. |• شركة قابضة: شركة تملك حصصًا كبيرة في شركة أو شركات أخرى، وتهدف إلى استثمار أموالها في شراء أسهم الشَّركات.


- اشتراكيَّة :- مصدر صناعيّ من اشتراك. |2 - (سة، قص) مذهب سياسيّ واقتصاديّ يقوم على سيطرة الدولة على وسائل الإنتاج وعدالة التَّوزيع والتَّخطيط الشَّامل :-اشتراكيّة وطنيّة.


- اشتركَ / اشتركَ في يشترك ، اشتراكًا ، فهو مُشترِك ، والمفعول مُشترَك فيه | • اشترك الأمرُ اختلط والتبس. |• اشترك اللَّفظُ: احتمل أكثر من معنًى. |• اشترك الرَّجلان في القضيَّة: كان لكلٍّ منهما نصيب فيها، فكلاهما شريك للآخر :-اشتركا في الأرباح/ مؤامرة، - اشترك في مناقشة: انضمَّ إليها، - بينهما شعور مشترك، - {فَإِنَّهُمْ يَوْمَئِذٍ فِي الْعَذَابِ مُشْتَرِكُونَ} .|• اشترك فلانٌ في النَّادي وغيرِه: دفَع أجرًا مقابل الانتفاع بمرافقه :-اشترك في الصحيفة/ السّكة الحديدية/ النقابة.


- شَراكة :علاقة تقوم على التَّعاون وتبادل المصالح في شتَّى المجالات بين كيانين :-شَراكة اقتصاديّة.


- شِراك ، جمع أشرُك وشُرُك: سيرُ النّعلِ على ظهر القدم |• مضوا على شِراك واحد: طريق واحد.


- أشركَ / أشركَ بـ يُشرِك ، إشراكًا ، فهو مُشرِك ، والمفعول مُشرَك (للمتعدِّي) | • أشرك الرَّجُلُ وقَع في شَرَك الدّنيا :- {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللهِ إلاَّ وَهُمْ مُشْرِكُونَ} .|• أشرك النَّعلَ: جعل لها شِراكًا وهو سير النّعل على ظاهر القدم. |• أشركه في الأمر: أدخله فيه، جعله شريكًا له فيه :-أشرك صديقًا في مشروع: جعله شريكًا فيه، - أشركه في القضيّة، - {وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي} .|• أشرك بالله: كفَر به وعبَد غيرَه, جعل له شريكًا في ألوهيَّته :- {يَابُنَيَّ لاَ تُشْرِكْ بِاللهِ} - {وَلاَ تَنْكِحُوا الْمُشْرِكَاتِ حَتَّى يُؤْمِنَّ} .


- شَرَر، مفرد شَرَرة: شَرار، أجزاء صغيرة متوهّجة تنفصل عادة عن نارٍ أو جسم يحترق :-*فمعظم النار من مستصغر الشَّرَر*، - {إِنَّهَا تَرْمِي بِشَرَرٍ كَالْقَصْرِ} |• كانت عيناه تقدحان بالشّرر: تمتلئ نفسه بالغيظ والغضب الشديدَيْن.


- شَرَك ، جمع أَشْرَاك (لغير المصدر {وشِراك} لغير المصدر) وشُرُك (لغير المصدر).|1- مصدر شرِكَ1. |2 - حِبالة الصائد، مِصْيدة، ما يُنصب للصَّيد |• نصَب شَرَكًا لشخص: دبَّر له مكيدة أو مؤامرة ليتخلّص منه.


- شِرْك ، جمع أَشْرَاك (لغير المصدر).|1- مصدر شرِكَ2 |• رغِبنا في شرككم وجهركم: مشاركتكم في النسب. |2 - اعتقاد في تعدّد الآلهة :-أهل الشِّرك في نار جهنّم يوم القيامة، - وأَخَفْتَ أهل الشِّرْك حتى إنه ... لتخافُك النُّطفُ التي لم تُخلَقِ، - {إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ} .


- شرِكَ1 يَشرَك ، شَرَكًا ، فهو شريك | • شرِكتِ النَّعلُ انقطع شِراكُها، وهو سَيْرُها.


- شرِكَ2 يَشرَك ، شِرْكًا وشِرْكةً وشَرِكةً ، فهو شريك ، والمفعول مَشْروك | • شرِك فلانًا/ شرِك فلانًا في الأمر كان لكلٍّ منهما نصيب منه، فكلّ منهما شريك للآخر :-شرِكه في تجارته/ جريمته، - {أَمْ لَهُمْ شِرْكٌ فِي السَّمَوَاتِ}: اشتراك ومساهمة.


- شرَّكَ يشرِّك ، تشريكًا ، فهو مُشرِّك ، والمفعول مُشرَّك (للمتعدِّي) | • شرَّك بينهم جعلهم شركاءَ |• سياسَةُ التَّشريك. |• شرَّك النَّعلَ: أشركها؛ جعل لها شِراكًا، وهو سير النّعل على ظاهر القدم.


- الشرّ: نقيض الخير. يقال: شررْت يا رجل وش ررْت، لغتان، شرّا شرارا وشرارة. وفلان شرّ الناس، ولا يقالأشرّ الناس إلاّ في لغة رديئة. وقوم أشرار وأشرّاء. وقال يونس: واحد الأشرْار رجل شرّ. وقال الأخفش: واحدها شرير، وهو الرجل ذو الشرّ. ورجل شرّير، أي كثير الشرّ. وشرّة الشباب: حرْصه ونشاطه. والشرّة أيضا: مصدر الشرّ. والشرارة: واحدة الشرار، وهو ما يتطاير من النار، وكذلك الشرر، الواحدة شررة. والشرّان: شبْيه بالبعوض يغْشى وجه الإنسان ولا يعضّ، وربّما سمّوه الأذى. والشرّ بالضم: العيب. يقال: ما قلت ذلك لشرّك، وإنما قلته لغير شرّك، أي لغير عيبك. والمشارّة: المخاصمة. وشررْت الثوب: بسطته في الشمس، وكذلك التشْرير. وشررْت الأقْطأشرّه شرّا، إذا جعلته على خصفة ليجفّ. وكذلك شررْت الملْح واللحم وغيره. والإشْرارة: ما يبْسط عليه الأقط وغيره، الجمع الأشارير. ويقال: الأشارير. ويقال: الأشارير قطعقديد. وأشْررْت الرجل: نسبْته إلى الشرّ. وبعضهم ينكره. قال الشاعرطرفة:فما زال شرْبي الراح حتّىأشرّني ... صديقي وحتّى ساءني بعْضذلك وأشْررْت الشيء: أظهرْته. وقال في يوم صفين: فما برحوا حتّى رأى الله صبْرهمْ ... وحتّىأشرّتْ بالأكفّ المصاحف


- الشريك يجمع على شركاء وأشْراك والمرأة شريكة، والنساء شرائك. وشاركت فلانا: صرت شريكه. واشْتركْنا وتشاركْنا في كذا. وشركْته في البيع والميراثأشْركه شرْكة، والاسم الشرْك. قال الجعدي: وشاركناقريشْا في تقاها ... وفيأحْسابها شرْك العنان والجمعأشْراك. قال لبيد: تطير عدائد الأشْراك شْ فعا ... ووتْرا والزعامة للْغلام قال الأصمعي: يقال رأيت فلانا مشتركا، إذا كان يحدّث نفسه كالمهموم. والشرْك أيضا: الكفر. وقدأشْرك فلان بالله، فهو مشْرك ومشْركيّ، بمعنى واحد. وقوله تعالى: " وأشْركه في أمري " ، أي اجْعْله شريكي فيه. وأشْركت نعلي: جعلت لها شراكا. والتشْريك مثله. والشرك، بالتحريك: حبالة الصائد، الواحدة شركة. والشركة أيضا: معظم الطريق ووسطه، والجمع شرك. وقوهم: الكلأ في بني فلان شرك، أي طرائق، الواحد شراك. ويقال: لطمه لطما شركيّا، أي سريعا متتابعا، كلطم المنْتقش من البعير. قال أوس بن حجر: وما أنا إلاّ مسْتعدّ كما ترى ... أخو شركيّ ال ورْد غير معتّم أيورْد بعدورْد متتابع. يقول: أغشاك بما تكره غير مبطئ بذلك.


- ,إيمان,انقياد لله,تعبد,تقى,خشوع,زهد,طاعة,عبادة,عبادة,عبادة,قنوت,قنت,قنوت,ورع,


- إيمان , انقياد لله , تعبد , تقى , خشوع , زهد , طاعة , عبادة , عبادة , عبادة , قنوت , قنت , قنوت , ورع


- is a share


- is any share


- partnership




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.