أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الصُّبْحُ: أَوّل النهار. والصُّبْحُ: الفجر. والصَّباحُ: نقيص المَساء، والجمع أَصْباحٌ، وهو الصَّبيحةُ والصَّباحُ والإِصْباحُ والمُصْبَحُ؛ قال الله عز وجل: فالِقُ الإِصْباحِ؛ قال الفراء: إِذا قيل الأَمْسَاء والأَصْباح، فهو جمع المَساء والصُّبْح، قال: ومثله الإِبْكارُ والأَبْكارُ؛ وقال الشاعر: أَفْنَى رِياحاً وذَوِي رِياحِ، تَناسُخُ الإِمْساءِ والإِصْباحِ يريد به المَساء والصُّبْحَ. وحكى اللحياني: تقول العربُ إِذا تَطَيَّرُوا من الإِنسان وغيره: صباحُ الله لا صَباحُك قال: وإِن شئت نصبتَ.وأَصْبَحَ القومُ: دخلوا في الصَّباح، كما يقال: أَمْسَوْا دخلوا في المساء؛ وفي الحديث: أَصْبِحُوا بالصُّبحِ فإِنه أَعظم للأَجر أَي صلوها عند طلوع الصُّبْح؛ يقال: أَصْبَحَ الرجل إِذا دخل في الصُّبْح؛ وفي التنزيل: وإِنكم لَتَمُرُّون عليهم مُصْبِحِينَ وبالليل؛ وقال سيبويه: أَصْبَحْنا وأَمْسَينا أَي صرنا في حين ذاك، وأَما صَبَّحْنا ومَسَّيْنا فمعناه أَتيناه صَباحاً ومساء؛ وقال أَبو عدنان: الفرق بين صَبَحْنا وصَبَّحْنا أَنه يقال صَبَّحْنا بلد كذا وكذا، وصَبَّحْنا فلاناً، فهذه مُشَدَّدة، وصَبَحْنا أَهلَها خيراً أَو شرّاً؛ وقال النابغة: وصَبَّحَه فَلْجاً فلا زال كَعْبُه، عل كلِّ من عادى من الناسِ، عاليا ويقال: صَبَّحَه بكذا ومسَّاه بكذا؛ كل ذلك جائز؛ ويقال للرجل يُنَبَّه من سِنَةِ الغَفْلة: أَصْبِحْ أَي انْتَبِهْ وأَبْصِرْ رُشْدَك وما يُصْلِحُك؛ وقال رؤبة: أَصْبِحْ فما من بَشَرٍ مَأْرُوشِ أَي بَشَرٍ مَعِيبٍ. وقول الله، عز من قائل: فأَخذتهم الصَّيْحةُ مُصْبِحِين أَي أَخذتهم الهَلَكة وقت دخولهم في الصباح. وأَصْبَحَ فلان عالماً أَي صار. وصَبَّحك الله بخير: دُعاء له. وصَبَّحْته أَي قلت له: عِمْ صَباحاً؛ وقال الجوهري: ولا يُرادُ بالتشديد ههنا التكثير. وصَبَّحَ القومَ: أَتاهم غُدْوَةً وأَتيتهم صُبْحَ خامِسةٍ كما تقول لِمُسْيِ خامسةٍ، وصِبْحِ خامسة، بالكسر، أَي لِصَباحِ خمسة أَيام. وحكى سيبويه: أَتيته صَباحَ مَساءَ؛ من العرب من يبنيه كخمسة عشر، ومنهم من يضيفه إِلا في حَدِّ الحال أَو الظرف، وأَتيته صَباحاً وذا صَباحٍ؛ قال سيبويه: لا يستعمل إِلاَّ ظرفاً، وهو ظرف غير متمكن، قال: وقد جاء في لغة لِخَثْعَم اسماً؛ قال أَنس ابنُ نُهَيْكٍ: عَزَمْتُ على إِقامةِ ذي صباحٍ، لأَمْرٍ ما يُسَوَّدُ ما يَسُودُ وأَتيته أُصْبُوحةَ كل يوم وأُمْسِيَّةَ كلِّ يوم. قال الأَزهري: صَبَحْتُ فلاناً أَتيته صباحاً؛ وأَما قول بُجَيْر بن زُهير المزنيِّ، وكان أَسلم: صَبَحْناهمْ بأَلفٍ من سُلَيْمٍ، وسَبْعٍ من بني عُثمانَ وافى فمعناه أَتيناهم صَباحاً بأَلف رجل من سُليم؛ وقال الراجز: نحْنُ صَبَحْنا عامراً في دارِها جُرْداً، تَعادَى طَرَفَيْ نَهارِها يريد أَتيناها صباحاً بخيل جُرْد؛ وقول الشَّمَّاخ: وتَشْكُو بعَيْنٍ ما أَكَلَّ رِكابَها، وقيلَ المُنادِي: أَصْبَحَ القومُ أَدْلِجِي قال الأَزهري: يسأَل السائل عن هذا البيت فيقول: الإِدلاج سير الليل، فكيف يقول: أَصبح القوم، وهو يأْمر بالإِدلاج؟ والجواب فيه: أَن العرب إِذا قربت من المكان تريده، تقول: قد بلغناه، وإِذا قربت للساري طلوعَ الصبح وإِن كان غير طالع، تقول: أَصْبَحْنا، وأَراد بقوله أَصبح القومُ: دنا وقتُ دخولهم في الصباح؛ قال: وإِنما فسرته لأَن بعض الناس فسره على غير ما هو عليه. والصُّبْحة والصَّبْحة: نوم الغداة. والتَّصَبُّحُ: النوم بالغداة، وقد كرهه بعضهم؛ وفي الحديث: أَنه نهى عن الصُّبْحة وهي النوم أَوّل النهار لأَنه وقت الذِّكر، ثم وقت طلب الكسب. وفلان ينام الصُّبْحة والصَّبْحة أَي ينام حين يُصْبح، تقول منه: تَصَبَّح الرجلُ،؛ وفي حديث أُم زرع أَنها قالت: وعنده أَقول فلا أُقَبَّح وأَرْقُدُ فأَتَصَبَّحُ؛ أَرادت أَنها مَكفِيَّة، فهي تنام الصُّبْحة. والصُّبْحة: ما تَعَلَّلْتَ به غُدْوَةً.والمِصْباحُ من الإِبل: الذي يَبْرُك في مُعَرَّسه فلا يَنْهَض حتى يُصبح وإِن أُثير، وقيل: المِصْبَحُ والمِصْباحُ من الإِبل التي تُصْبِحُ في مَبْرَكها لا تَرْعَى حتى يرتفع النهار؛ وهو مما يستحب من الإستبل وذلك لقوَّتها وسمنها؛ قال مُزَرِّد: ضَرَبْتُ له بالسيفِ كَوْماءَ مِصْبَحاً، فشُبَّتْ عليها النارُ، فهي عَقِيرُ والصَّبُوحُ: كل ما أُكل أَو شرب غُدْوَةً، وهو خلاف الغَبُوقِ. والصَّبُوحُ: ما أَصْبَحَ عندهم من شرابهم فشربوه، وحكى الأَزهري عن الليث: الصَّبُوحُ الخمر؛ وأَنشد: ولقد غَدَوْتُ على الصَّبُوحِ، مَعِي شَرْبٌ كِرامُ من بني رُهْمِ والصَّبُوحُ من اللبن: ما حُلب بالغداة. والصَّبُوحُ والصَّبُوحةُ: الناقة المحلوبة بالغداة؛ عن اللحياني. حكي عن العرب: هذه صَبُوحِي وصَبُوحَتي. والصَّبْحُ: سَقْيُكَ أَخاك صَبُوحاً من لبن. والصَّبُوح: ما شرب بالغداة فما دون القائلة وفعلُكَ الإِصطباحُ؛ وقال أَبو الهيثم: الصَّبُوح اللبن يُصْطَبَحُ، والناقة التي تُحْلَبُ في ذلك الوقت: صَبُوح أَيضاً؛ يقال: هذه الناقة صَبُوحِي وغَبُوقِي؛ قال: وأَنشدنا أَبو لَيْلَى الأَعرابي:ما لِيَ لا أَسْقِي حُبيْباتي صَبائِحي غَبَائقي قَيْلاتي؟ والقَيْلُ: اللبن الذي يشرب وقت الظهيرة. واصْطَبَحَ القومُ: شَرِبُوا الصَّبُوحَ. وصَبَحَه يَصْبَحُه صَبْحاً، وصَبَّحَه: سقاه صَبُوحاً، فهو مُصْطَبحٌ؛ وقال قُرْطُ بن التُّؤْم اليَشكُري: كان ابنُ أَسماءَ يَعْشُوه ويَصْبَحُه من هَجْمةٍ، كفَسِيلِ النَّخْل، دُرَّارِ يَعشون: يطعمه عشاء. والهَجْمة: القطعة من الإِبل. ودُرَّار: من صفتها. وفي الحديث: وما لنا صَبِيٌّ يَصْطَبِحُ أَي ليس لنا لبن بقدر ما يشربه الصبي بُكْرَة من الجَدْب والقحط فضلاً عن الكثير، ويقال: صَبَحْتُ فلاناً أَي ناولته صَبُوحاً من لبن أَو خمر؛ ومنه قول طرفة: متى تَأْتِنِي أَصبَحْكَ كأْساً رَوِيَّةً أَي أَسقيك كأْساً؛ وقيل: الصَّبُوحُ ما اصْطُبِحَ بالغداة حارًّا. ومن أَمثالهم السائرة في وصف الكذاب قولهم: أَكْذَبُ من الآخِذِ الصَّبْحانِ؛ قال شمر: هكذا قال ابن الأَعرابي، قال: وهو الحُوَارُ الذي قد شرب فَرَوِيَ، فإِذا أَردت أَن تَسْتَدِرَّ به أُمه لم يشرب لِرِيِّه دِرَّتها، قال: ويقال أَيضاً: أَكذب من الأَخِيذِ الصَّبْحانِ؛ قال أَبو عدنان: الأَخِيذُ الأَسيرُ. والصَّبْحانُ: الذي قد اصْطَبَحَ فَرَوِيَ؛ قال ابن الأَعرابي: هو رجل كان عند قوم فصَبَحُوه حتى نَهَض عنهم شاخصاً، فأَخذه قوم وقالوا: دُلَّنا على حيث كنت، فقال: إِنما بِتُّ بالقَفْر، فبينما هم كذلك إِذ قعد يبول، فعلموا أَنه بات قريباً عند قوم، فاستدلوا به عليهم واسْتَباحوهم، والمصدرُ الصَّبَحُ، بالتحريك. وفي المثل: أَعن صَبُوحٍ تُرَقِّق؟ يُضْرَبُ مثلاً لمن يُجَمْجِمُ ولا يُصَرِّح، وقد يضرب أَيضاً لمن يُوَرِّي عن الخَطْب العظيم بكناية عنه، ولمن يوجب عليك ما لا يجب بكلام يلطفه؛ وأَصله أَن رجلاً من العرب نزل برجل من العرب عِشاءً فغَبَقَه لَبَناً، فلما رَويَ عَلِقَ يحدّث أُمَّ مَثْواه بحديث يُرَقِّقه، وقال في خِلال كلامه: إِذا كان غداً اصطحبنا وفعلنا كذا، فَفَطِنَ له المنزولُ عليه وقال: أَعن صَبُوح تُرَقِّق؟ وروي عن الشَّعْبيِّ أَنَّ رجلاً سأَله عن رجل قَبَّل أُم امرأَته، فقال له الشعبي: أَعن صبوح ترقق؟ حرمت عليه امرأَته؛ ظن الشعبي أَنه كنى بتقبيله إِياها عن جماعها؛ وقد ذكر أَيضاً في رقق. ورجل صَبْحانُ وامرأَة صَبْحَى: شربا الصَّبُوحَ مثل سكران وسَكْرَى. وفي الحديث أَنه سئل: متى تحلُّ لنا الميتة؟ فقال: ما لم تَصْطَبِحُوا أَو تَغْتَبِقُوا أَو تَحْتَفُّوا بَقْلاً فشأْنكم بها؛ قال أَبو عبيج: معناه إِنما لكم منها الصَّبُوحُ وهو الغداء، والغَبُوقُ وهو العَشاء؛ يقول: فليس لكم أَن تجمعوهما من الميتة؛ قال: ومنه قول سَمُرة لبنيه: يَجْزي من الضَّارُورةِ صَبُوحٌ أَو غَبُوقٌ؛ قال الأَزهري وقال غير أَبي عبيد: معناه لما سئل: متى تحل لنا الميتة؟ أَجابهم فقال: إِذا لم تجدوا من اللبن صَبُوحاً تَتَبَلَّغونَ به ولا غَبُوقاً تَجْتزِئون به، ولم تجدوا مع عَدَمكم الصَّبُوحَ والغَبُوقَ بَقْلَةً تأْكلونها ويَهْجأُ غَرْثُكم حلَّت لكم الميتة حينئذ، وكذلك إِذا وجد الرجل غداء أَو عشاء من الطعام لم تحلَّ له الميتة؛ قال: وهذا التفسير واضح بَيِّنٌ، والله الموفق. وصَبُوحُ الناقة وصُبْحَتُها: قَدْرُ ما يُحْتَلَب منها صُبْحاً. ولقيته ذاتَ صَبْحة وذا صبُوحٍ أَي حين أَصْبَحَ وحين شرب الصَّبُوحَ؛ ابن الأَعرابي: أَتيته ذاتَ الصَّبُوح وذات الغَبُوق إِذا أَتاه غُدْوَةً وعَشِيَّةً؛ وذا صَباح وذا مَساءٍ وذاتَ الزُّمَيْنِ وذاتَ العُوَيمِ أَي مذ ثلاثة أَزمان وأَعوام. وصَبَحَ القومَ شَرًّا يَصْبَحُهم صَبْحاً: جاءَهم به صَباحاً. وصَبَحَتهم الخيلُ وصَبَّحَتهم: جاءَتهم صُبْحاً. وفي الحديث: أَنه صَبَّح خَيْبَر أَي أَتاها صباحاً؛ وفي حديث أَبي بكر: كلُّ امرئٍ مُصَبَّحٌ في أَهله، والموتُ أَدْنى من شِراك نَعْلِه أَي مَأْتيٌّ بالموت صباحاً لكونه فيهم وقتئذ. ويوم الصَّباح: يوم الغارة؛ قال الأَعشى: به تُرْعَفُ الأَلْفُ، إِذ أُرْسِلَتْ غَداةَ الصَّباحِ، إِذا النَّقْعُ ثارا يقول: بهذا الفرس يتقدَّم صاحبُه الأَلفَ من الخيل يوم الغارة. والعرب تقول إِذا نَذِرَتْ بغارة من الخيل تَفْجَؤُهم صَباحاً: يا صَباحاه يُنْذِرونَ الحَيَّ أَجْمَعَ بالنداء العالي. وفي الحديث: لما نزلت. وأَنْذِرْ عشيرتك الأَقربين؛ صَعَّدَ على الصفا، وقال: يا صباحاه هذه كلمة تقولها العرب إِذا صاحوا للغارة، لأَنهم أَكثر ما يُغِيرون عند الصباح، ويُسَمُّونَ يومَ الغارة يوم الصَّباح، فكأَنَّ القائلَ يا صباحاه يقول: قد غَشِيَنا العدوُّ؛ وقيل: إِن المتقاتلين كانوا إِذا جاءَ الليل يرجعون عن القتال فإِذا عاد النهار عادوا، فكأَنه يريد بقوله يا صباحاه: قد جاءَ وقتُ الصباح فتأَهَّبوا للقتال. وفي حديث سَلَمة بن الأَكْوَع: لما أُخِذَتْ لِقاحُ رسول اًّ، صلى الله عليه وسلم، نادَى: يا صَباحاه وصَبَح الإِبلَ يَصْبَحُها صَبْحاً: سقاها غُدْوَةً. وصَبَّحَ القومَ الماءَ: وَرَده بهم صباحاً. والصَّابِحُ: الذي يَصْبَح إِبلَه الماءَ أَي يسقيها صباحاً؛ ومنه قول أَبي زُبَيْدٍ: حِينَ لاحتَ للصَّابِحِ الجَوْزاء وتلك السَّقْية تسميها العرب الصُّبْحَةَ، وليست بناجعة عند العرب، ووقتُ الوِرْدِ المحمودِ مع الضَّحاء الأَكبر. وفي حديث جرير: ولا يَحْسِرُ صابِحُها أَي لا يَكِلُّ ولا يَعْيا، وهو الذي يسقيها صباحاً لأَنه يوردها ماء ظاهراً على وجه الأَرض. قال الأَزهري: والتَّصْبِيحُ على وجوه، يقال: صَبَّحْتُ القومَ الماءَ إِذا سَرَيْتَ بهم حتى توردهم الماءَ صباحاً؛ ومنه قوله: وصَبَّحْتُهم ماءً بفَيْفاءَ قَفْرَةٍ، وقد حَلَّقَ النجمُ اليمانيُّ، فاستوى أَرادَ سَرَيْتُ بهم حتى انتهيتُ بهم إِلى ذلك الماء؛ وتقول: صَبَّحْتُ القوم تصبيحاً إُذا أَتيتهم مع الصباح؛ ومنه قول عنترة يصف خيلاً: وغَداةَ صَبَّحْنَ الجِفارَ عَوابِساً، يَهْدِي أَوائِلَهُنَّ شُعْثٌ شُزَّبُ أَي أَتينا الجِفارَ صباحاً؛ يعني خيلاً عليها فُرْسانها؛ ويقال صَبَّحْتُ القومَ إِذا سقيتهم الصَّبُوحَ. والتَّصْبيح: الغَداء؛ يقال: قَرِّبْ إِليَّ تَصْبِيحِي؛ وفي حديث المبعث: أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، كان يَتِيماً في حجْر أَبي طالب، وكان يُقَرَّبُ إِلى الصِّبْيان تَصْبِيحُهم فيختلسون ويَكُفّ أَي يُقَرَّبُ إِليهم غداؤهم؛ وهو اسم بُني على تَفْعِيل مثل التَرْعِيب للسَّنام المُقَطَّع، والتنبيت اسم لما نَبَتَ من الغِراس، والتنوير اسم لنَوْر الشجر.والصَّبُوح: الغَداء، والغَبُوق: العَشاء، وأَصلهما في الشرب ثم استعملا في الأَكل. وفي الحديث: من تَصَبَّحَ بسبع تَمراتِ عَجْوَة، هو تَفَعَّلَ من صَبَحْتُ القومَ إِذا سقيتهم الصَّبُوحَ. وصَبَّحْتُ، بالتشديد، لغة فيه.والصُّبْحةُ والصَّبَحُ: سواد إِلى الحُمْرَة، وقيل: لون قريب إِلى الشُّهْبَة، وقيل: لون قريب من الصُّهْبَة، الذكَرُ أَصْبَحُ والأُنثى صَبْحاء، تقول: رجل أَصْبَحُ وأَسَد أَصْبَح بَيِّنُ الصَّبَح. والأَصْبَحُ من الشَّعَر: الذي يخالطه بياض بحمرة خِلْقَة أَيّاً كانَ؛ وقد اصْباحَّ. وقال الليث: الصَّبَحُ شدّة الحمرة في الشَّعَر، والأَصْبَحُ قريب من الأَصْهَب. وروى شمر عن أَبي نصر قال: في الشعَر الصُّبْحَة والمُلْحَة. ورجل أَصْبَحُ اللحية: للذي تعلو شعرَه حُمْرةٌ، ومن ذلك قيل: دَمٌ صِباحَيُّ لشدَّة حمرته؛ قال أَبو زُبيد: عَبِيطٌ صُباحِيٌّ من الجَوْفِ أَشْقَرا وقال شمر: الأَصْبَحُ الذي يكون في سواد شعره حمرة؛ وفي حديث الملاعنة: إِن جاءَت به أَصْبَحَ أَصْهَبَ؛ الأَصْبَحُ: الشديد حمرة الشعر، ومنه صُبْحُ النهار مشتق من الأَصْبَح؛ قال الأَزهري: ولونُ الصُّبْحِ الصادق يَضْرِب إِلى الحمرة قليلاً كأَنها لون الشفَق الأَوّل في أَوَّل الليل. والصَّبَحُ: بَريقُ الحديد وغيره. والمِصْباحُ: السراج، وهو قُرْطُه الذي تراه في القِنديل وغيره، والقِراطُ لغة، وهو قول الله، عز وجل: المِصْباحُ في زُجاجةٍ الزُّجاجةُ كأَنها كوكبٌ دُرِّيٌّ. والمِصْبَحُ: المِسْرَجة. واسْتَصْبَح به: اسْتَسْرَجَ. وفي الحديث: فأَصْبِحي سِراجَك أَي أَصْلِحيها. وفي حديث جابر في شُحوم الميتة: ويَسْتَصْبِحُ بها الناسُ أَي يُشْعِلونَ بها سُرُجَهم. وفي حديث يحيى بن زكريا، عليهما السلام: كان يَخْدُم بيتَ المقدِس نهاراً ويُصْبِحُ فيه ليلاً أَي يُسْرِجُ السِّراح. والمَصْبَح، بالفتح: موضع الإِصْباحِ ووقتُ الإِصْباح أَيضاً؛ قال الشاعر: بمَصْبَح الحمدِ وحيثُ يُمْسِي وهذا مبني على أَصل الفعل قبل أَن يزاد فيه، ولو بُني على أَصْبَح لقيل مُصْبَح، بضم الميم؛ قال الأَزهري: المُصْبَحُ الموضع الذي يُصْبَحُ فيه، والمُمْسى المكان الذي يُمْسَى فيه؛ ومنه قوله: قريبةُ المُصْبَحِ من مُمْساها والمُصْبَحُ أَيضاً: الإِصباحُ؛ يقال: أَصْبَحْنا إِصباحاً ومُصْبَحاً؛ وقول النمر بن تَوْلَبٍ: فأَصْبَحْتُ والليلُ مُسمْتَحْكِمٌ، وأَصْبَحَتِ الأَرضُ بَحْراً طَما فسره ابن الأَعرابي فقال: أَصْبَحْتُ من المِصْباحِ؛ وقال غيره: شبه البَرْقَ بالليل بالمِصْباح، وشدَّ ذلك قولُ أَبي ذؤَيب: أَمِنْك بَرْقٌ أَبِيتُ الليلَ أَرْقُبُه؟ كأَنه، في عِراصِ الشامِ، مِصْباحُ فيقول النمر بن تولب: شِمْتُ هذا البرق والليلُ مُسْتَحْكِم، فكأَنَّ البرقَ مِصْباح إِذ المصابيح إِنما توقد في الظُّلَم، وأَحسن من هذا أَن يكون البرقُ فَرَّج له الظُّلْمةَ حتى كأَنه صُبْح، فيكون أَصبحت حينئذ من الصَّباح؛ قال ثعلب: معناه أَصْبَحْتُ فلم أَشْعُر بالصُّبح من شدّة الغيم؛ والشَّمَعُ مما يُصْطَبَحُ به أَي يُسْرَجُ به. والمِصْبَحُ والمِصْباحُ: قَدَحٌ كبير؛ عن أَبي حنيفة. والمَصابيح: الأَقْداح التي يُصْطبح بها؛ وأَنشد: نُهِلُّ ونَسْعَى بالمَصابِيحِ وَسْطَها، لها أَمْرُ حَزْمٍ لا يُفَرَّقُ، مُجْمَعُ ومَصابيحُ النجوم: أَعلام الكواكب، واحدها مِصْباح. والمِصْباح: السِّنانُ العريضُ. وأَسِنَّةٌ صُباحِيَّةٌ، كذلك؛ قال ابن سيده: لا أَدري إِلامَ نُسِبَ. والصَّباحةُ: الجَمال؛ وقد صَبُحَ، بالضم، يَصْبُح صَباحة. وأَما من الصَّبَح فيقال صَبِحَ (* قوله «فيقال صبح إلخ» أي من باب فرح، كما في القاموس.) يَصْبَحُ صَبَحاً، فهو أَصْبَحُ الشعر. ورجل صَبِيحٌ وصُباحٌ، بالضم: جميل، والجمع صِباحٌ؛ وافق الذين يقولون فُعال الذين يقولون فَعِيل لاعتِقابهما كثيراً، والأُنثى فيهما، بالهاء، والجمع صِباحٌ، وافق مذكره في التكسير لاتفاقهما في الوصفية؛ وقد صَبُحَ صَباحة؛ وقال الليث: الصَّبِيح الوَضِيءُ الوجه. وذو أَصْبَحَ: مَلِكٌ من ملوك حِمْيَر (* قوله «ملك من ملوك حمير» من أَجداد الإمام مالك بن أنس.) وإِليه تنسب السِّياطُ الأَصْبَحِيَّة. والأَصْبَحِيُّ: السوط. وصَباحٌ: حيّ من العرب، وقد سَمَّتْ صُبْحاً وصَباحاً وصُبَيْحاً وصَّبَّاحاً وصَبِيحاً ومَضْبَحاً. وبنو صُباح: بطون، بطن في ضَبَّة وبطن في عبد القَيْس وبطن في غَنِيٍّ. وصُباحُ: حيّ من عُذْرَة ومن عبد القَيْسِ. وصُنابِحُ: بطن من مُراد.


- : (الصُّبْح) ، بالضَّم (: الفَجْر، أَو أَوّلُ النَّهَارِ، ج أَصْباحٌ، وَهُوَ الصَّبِيحة؛ والصَّبَاح) نقيض المسَاءِ. (والإِصْباحُ) بِالْكَسْرِ، (والمُصْبَحُ، كمُكْرَم) ، لأَنّ الْمَفْعُول مِمَّا زَاد على الثَّلَاثَة كاسم الْمَفْعُول. قَالَ الله عزّ وجلّ: {6. 029 فالق الاصباح} (الأَنعام: 96) قَالَ الفرّاءُ: إِذا قيل: الأَمْسَاءُ والأَصْباحُ، فَهُوَ جَمْع المَسَاءِ والصُّبْح. قَالَ: ومِثْله الأَبكار والإِبْكار، وَقَالَ الشّاعر: أَفْنَى رِيَاحاً وذَوِي رِيَاحِ تَناسُخُ الأَمْساءِ والإِءَصْباحِ وحكىَ اللِّحْيَانيّ: تَقول الْعَرَب إِذا تَطيَّروا من الإِنسان وغيرِه: صَبَاحُ اللَّهِ لَا صَباحُك، قَالَ: وإِنْ شِئتَ نَصَبْتَ. (وأَصْبَحَ: دَخَل فِيهِ) ، أَي الصُّبْحِ، كَمَا يُقَال: أَمْسَى، إِذا دخل فِي المَسَاءِ. وَفِي الحَدِيث: (أَصْبِحوا بالصُّبح فإِنه أَعظمُ للأَجْر) ، أَي صَلُّوها عِنْد طُلوع الصُّبحِ. وَفِي التَّنْزِيل: {6. 029 وانكم لتمرون عَلَيْهِم مصبحين} (الصافات: 137) (و) أَصْبَحَ: (بمَعْنَي صارَ) . قَالَ شيخُنا فِيهِ تَطْوِيلٌ لأَنّ (بِمَعْنى) مُسْتَدْرك كَمَا لَا يَخْفَى. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: أَصْبَحْنا وأَمْسَيْنا، أَي صِرْنَا فِي حينِ ذَاك. وأَصْبَحَ فلانٌ عالِماً: صَار. (وصَبَّحَهم) تَصْبيحاً: (قَالَ لَهُم: عِمْ صَباحاً) ، وَهُوَ تَحيَّةُ الجاهليَّة، أَو قَالَ: صَبَّحكَ اللَّهُ بالخَيْر. (و) صَبَّحَهم: (أَتاهم صَبَاحاً، كصَبَحهم، كمَنَعَ) . قَالَ أَبو عَدْنَان: الفَرْق بَين صَبَحْنَا وصَبَّحْنَا أَنه يُقَال: صَبَّحْنا بلدَ كَذَا وَكَذَا، وصَبَّحْنَا فُلاناً، فهاذه مشدّدة؛ وصَبَحْنَا أَهْلَهَا خَيراً أَو شَرًّا. وَقَالَ النّابغة: وصَبَّحَه فَلْجاً فَلَا زَالَ كَعْبُه على كُلِّ مَنْ عادَى منَ النّاسِ عَالِيَا وَيُقَال: صَبَّحه بِكَذَا، ومَسّاه بِكَذَا، كلّ ذالك جَائِز. قَالَ بُجِير بن زُهَير المُزَنّي، وَكَانَ أَسْلَمَ: صَبَحْنَاهُمْ بأَلفٍ من سُلَيْمٍ وسَبْعٍ من بني عُثْمَانَ وَافِي مهناه أَتَيْنَاهم صَبَاحاً بأَلف رَجلٍ من بني سُلَيم. وَقَالَ الراجز: نَحْنُ صَبَحْنَا عامِراً فِي دَارِها جُرْداً تَعَادَى طَرَفَيْ نَهَارِهَا يُرِيد أَتَيْنَاهَا صَباحاً بخَيْل جُرْد. وَقَالَ الشِّمّاخ: وتَشْكُو بعَيْنٍ مَا أَكَلَّ رِكَابَهَا وقِيلَ المُنَادِي: أَصبَحَ القَوْمُ أَدْلِجى قَالَ الأَزهريّ: يَسأَل السّتئلُ عَن هشذا البَيت فَيَقُول: الإِدْلاجُ: سَيرُ اللَّيل، فَكيف يَقُول: أَصبحَ القومُ، وَهُوَ يَأْمر بالإِدلاج؟ وَقد تقدّم الْجَواب فِي (دلج) فراجِعْه. (و) صَبَحَهُم: (سَقَاهم صَبُوحاً) من لَبنٍ، يَصْبَحُهم صَبْحاً، وصَبَّحهم تَصْبيحاً، كذالك. (وَهُوَ) ، أَي الصَّبوحُ: (مَا حِلِبَ من اللَّبنِ بالغَدَاةِ) ، أَو مَا شُرِبَ بالغَدَاةِ فَمَا دُونَ القائِلةِ. وفِعْلُك الاصْطِباحُ. (و) الصَّبُوحُ أَيضاً: كلُّ مَا أُكِلَ أَو شُرِبَ غُدْوَةً، وَهُوَ خِلافُ الغَبُوق. والصَّبُوح: (مَا أَصْبَحَ عندَهُم من شَرَابٍ) فشَرِبوه. (و) الصَّبُوح: (النَّاقَةُ تُحْلَب صَبَاحاً) ، حَكَاهُ اللِّحْيَانيّ وأَبو الهَيثم. وقولُ شَيُخِنا إِنه غريبٌ محلُّ نَظرٍ. (و) من الْمجَاز: هاذا (يومُ الصَّبَاحِ) ، ولَقِيتُهم غَدَاةَ الصَّبَاحِ: وَهُوَ (يَومُ الغَارَةِ) ، قَالَ الأَعشي: بِهِ تَرْعُفُ الأَلْفَ إِذْ أُرْسِلَتْ غَدَاةَ الصَّبَاحِ إِذَا النَّقْعُ ثارَا يَقُول: بهاذا الفَرَسِ يَتقدَّم صاحبُه الأَلْفَ من الخَيْل يَومَ الغَارَةِ. وَالْعرب تَقول إِذا نَذِرَتْ بغارَةٍ من الخَيْل تَفْجَؤُهم صَبَاحاً: يَا صَبَاحَاه: يُتْذِونَ الحَيَّ أَجْمَعَ بالنداءِ العالي. ويُسَمُّون يومَ الغَارةِ يَومَ الصَّبَاحِ، لأَنّهم أَكْثَر مَا يُغِيرون عندَ الصَّباح. (والصُّبْحَة، بالضَّمِّ: نَوْمُ الغَدَاةِ، ويُفْتَح) ، وَقد كَرِهه بعضُهم. وَفِي الحَدِيث أَنه نَهَى عَن الصُّبْحَة، وَهِي النَّومُ أَوَّلَ النَّهَار، لأَنه وَقتُ الذِّكْرِ ثمَّ وَقْتُ طَلَبِ الكَسْبِ. وَفِي حَدِيث أُمِّ زَرْعٍ، أَنها قَالَت: (وعندَه أَقول فَلَا أُقَبَّح، وأَرْقُد فأَتَصبَّح) . أَرادتْ أَنها مَكْفِيَّةٌ فَهِيَ تَنعام الصُّبْحَة. (و) الصُّبْحَة: (مَا تَعَلَّلْتَ بِهِ غُدْوَةً) . (وَقد تَصَبَّحَ) : إِذا نَام بالغَدَاةِ. وَفِي الحَدِيث: (مَنْ تصبِّحَ بسَبْعِ تَمْرَاتٍ عَجْوَة) ، هُوَ تَفَعَّلَ من صَبَحْتُ القَوْمَ: إِذَا سَقَيْتهم الصَّبُوحَ، وصَبَّحت، التّشديد لُغة فِيهِ. (و) الصُّبْحَة والصَّبَحَ: (سَوَادٌ إِلى الحُمْرَةِ، أَو لَوْنٌ يَضْرِب إِلى الشُّهْبَةِ) قَرِيبٌ مِنْهَا (أَو إِلى الصُّهْبَةِ) ، وجَزَمَ السُّهَيليّ بأَن الصُّبْحةَ بياضٌ غيرُ خَالص. وَقَالَ اللّيث: الصَّبَح: شِدَّةُ الحُمْرَةِ فِي الشَّعر. (وَهُوَ أَصْبَحُ. وَهِي صَبْحاءُ) . وَعَن اللّيث: الأَصْبَح قَريبٌ من الأَصْهَب. وروَى شَمِرٌ عَن أَبي نَصْرٍ قَالَ: فِي الشَّعر الصُّبْحَةُ والمُلْحَة. وَرجل صْبَحُ اللِّحْيَةِ: الّذي تَعلو شَعْرَه حُمْرَةٌ. وَقَالَ شَمِرٌ: الأَصْبَحُ: الّذي يكون فِي سَوادِ شَعرِهِ حُمْرةٌ. وَفِي حَدِيث المُلاَعنة: (إِنْ جاءتْ بِهِ أَصْبَحَ أَصْهَب) ، الأَصْبَح: الشَّديدُ حُمْرةِ الشَّعرِ. وَمِنْه صُبْحُ النَّهارِ، مُشتَقٌّ من الأَصْبَح. قَالَ الأَزهريّ: ولَوْنُ الصُّبْح الصّادقِ يَضْرِب إِلى الحُمْرَةِ قَلِيلا، كأَنّها لَوْنُ الشَّفَق الأَوَّلِ فِي أَوَّلِ اللَّيْل. (وأَتَيْتُه لِصُبْحِ خامسةٍ) ، بالضّم، كَمَا تَقُول: لِمُسْيِ خامسةٍ، (ويُكْسَر، أَي لِصَبَاحِ خمسةِ أَيامٍ) . وحكَى سِيبَوَيْهٍ: أَتَيتُه صَبَاحَ مَسَاءِ. من الْعَرَب مَن يَبْنيه كخَمْسَةَ عَشَرَ، وَمِنْهُم من يُضيفُه، إِلاّ فِي حَدِّ الحالِ أَو الظَّرف. (وأَتيْتُه ذَا صَبَاحٍ، وَذَا صَبُوحٍ، أَي بُكْرَةً) . قَالَ سِيبَوَيْهٍ: (لَا يُستعمل إِلاَّ ظَرْفاً) . وَهُوَ ظَرْفٌ غيرُ مُتمكِّنٍ. وَقد جاءَ فِي لُغَةٍ لخَثْعَم (اسْما) قَالَ أَنَسُ بنُ نُهَيْك، مِنْهُم: عزَمْتُ على إِقامة ذِي صَبَاحٍ لأَمْرٍ مَا يُسَوَّدُ معنْ يَسُودُ لم يَسْتَعْمِلهُ ظَرْفاً. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: هِيَ لُغَةٌ لخَثْعَم. ووَجدْت فِي هَامِش (الصّحاح) : البيتُ لرجُلٍ من خَثْعَم قالَهُ على لُغَته، لأَنّه جَرّ ذَا صباحٍ، وَهُوَ ظَرْفٌ لَا يَتمَكَّن، والظُّرُوف الّتي لَا تَتمكّن لَا تُجَرُّ وَلَا تُرْفَع، وَلَا يجوز ذالك إِلاّ فِي لُغَة قومٍ من خَثْعَم أَو يُضْطَرُّ إِليه شاعرٌ. يُريد: عَزَمْت على الإِقامةِ إِلى وَقْتِ الصَّباح، لأَنّى وَجَدْت الرَّأْيَ والحَزْمَ يُوجبانِ ذالك. ثمَّ قَالَ: لشيْءٍ مَا يُسَوَّد مَنْ يَسود: يَقُول: إِنّ الَّذِي يُسوِّده قَومُه لَا يُسوَّدُ إِلاّ لشيْءٍ من الخِصَالِ الجَمِيلةِ والأُمورِ المحمودةِ رآهَا قَومُه فِيهِ فسَوَّدُوه من أَجْلها؛ كَذَا قَالَه ابْن السّيرافيّ. ولقيتُه ذاتَ صُبْحَةٍ وَذَا صَبُوح، أَي حِين أَصْبَحَ، وَحين شَرِبَ الصَّبُوحَ. وَعَن ابنِ الأَعرابيّ: أَتَيتُه ذاتَ الصَّبُوحِ، وذَات الغَبُوق، إِذا أَتَاه غُدْوَةً وعَشِيَّةً؛ وذَا صَبَاحٍ، وذَا مَساءٍ؛ وذَاتَ الزُّمَيْنِ، وذاتَ العُوَيْمِ، أَي منذُ ثلاثةِ أَزْمَانٍ وأَعْوامٍ. (والأَصبَحُ: الأَسَدُ) ، بَيِّنُ الصَّبَحِ. ورَجُلٌ أَصْبَحُ، كذالك. (و) الأَصْبَح: (شَعْرٌ يَخْلِطه بياضٌ بحُمْرَةٍ خِلْقَةً) أَيًّا كانَ، (وَقد اصْبَاحَّ) اصْبِيحَاحَا، (وصَبِحَ كفَرِحَ صَبَحاً) ، محرَّكةً (وصُبْحَةً، بالضّمّ) . (والمُصْبَح، كمُكْرَم: موضِعُ الإِصْبَاحِ ووَقْتُه) ، وَعبارَة الصّحاح: والمَصْبَح، بالفتخ: مَوْضِع الإِصباحِ، ووَقْتُ الإِصباحِ أَيضاً، قَالَ الشَّاعِر: بمَصْبَحِ الحَمْدِ وحيثُ يُمْسِي وهاذا مَبنيٌّ على أَصْلِ الفِعْل قبلَ أَن يُزاد فِيهِ، وَلَو بُنِيَ على أَصْبَحَ لقِيلَ: مُصْبَح، بضَمّ المِيم. انْتهى. وَفِي بعض النُّسخ، بعد قَوْله: كمِكْرَم: (وكمَذْهَب) وَهُوَ الصّواب إِن شَاءَ الله تَعَالَى. وَقَالَ الأَزهريّ: المُصْبَح: المَوضِع الّذِي يُصْبَح فِيهِ، والمُمْسَي: المَكَان الّذي يُمْسَى فِيهِ. وَمِنْه قَوْله: قَرِيبةُ المُصْبَحِ من مُمْسَاها (والمِصْبَاح: السِّرَاج) ، وَهُوَ قُرْطُه الّذِي تَراه فِي القِنْدِيل وغيرِه. وَقد يُطْلَق السِّرَاجُ على مَحلِّ الفَتِيلةِ مَجَازاً مَشْهُورا؛ قَالَه شيخُنَا. وَقَالَ أَبو ذِؤَيب الهُذليّ: أَمِنْك بَرْقٌ أَبيتُ اللَّيلَ أَرْقُبُه كأَنّهْ فِي عِراضِ الشّامِ مِصْبَاحُ (و) المِصْبَاح من الإِبل: الذّي يَبْرُك فِي مُعَرَّسه فلاَ يَنْهض حتّى يُصْبِحَ وإِنْ أُثِيرَ. وَقيل: المِصْبَاح: (النّاقَةُ) الّتي (تْصْبِح فِي مَبْرَكِهَا) لَا تَرْعَى (حتّى يَرتفِعَ النّهَارُ) ، وَهُوَ مّما يُسْتَحبّ من الإِبل، وذالك (لقُوَّتِهَا) وسِمَنِها، جَمْعُه مَصابِيحُ. أَنشد ابْن السيِّد فِي الفَرْق: مَصَابِيحُ لَيستْ باللَّوَاتِي يَقودُهَا نُجومٌ وَلَا بالآفلاتِ الدَّوالِكِ (و) المِصْباح: (السِّنَانُ العِرِيض) وأَسِنَّةٌ صَبَاحِيَّة. (و) المِصْباح: (قَدَحٌ كَبِيرٌ) ، عَن أَبي حَنيفةَ، (كالمِصْبَح كمِنْبَر) ، فِي الأَربعة. وعَلى الثّاني قولُ المُزَرِّد أَخي الشّمَّاخ: ضَرَبْتُ لَهُ بالسَّيْفِ كَوْمَاءٍ مِصْبَحاً فشُبَّتْ عَلَيْهَا النّارُ فهْي عَقِيرُ (والصَّبُوحَةُ: النَّاقَةُ المَحْلُوبةُ بالغَداةِ، كالصَّبوحِ) ، عَن اللِّحْيَانيّ. وَقد تَقَدّم دِكْرُ الصَّبُوح آنِفاً. وَلَو قَالَ هُنَاكَ: كالصَّبُوحة، سَلِمَ من التَّكرار. وحكَى اللِّحْيَانيّ عَن الْعَرَب: هاذه صَبُوحِى وصَبُوحَتِي. (والصَّبَاحَةُ: الجَمَالُ) ، هاكذا فَسّره غيرُ واحدٍ من الأَئمّة، وقَيّده بعضُ فقهاءِ اللُّغَة بأَنه الجَمالُ فِي الوَجْهِ خاصَّةً. وَنقل شَيخنَا عَن أَبي مَنْصُور: الصَّبَاحةُ فِي الوَجْهِ والوَضَاءَةُ فِي البَشَرَة، والجَمال فِي الأَنْفِ والحَلاوةُ فِي العَيْن، والمعلاحَةُ فِي الفَمِ، والظَّرْفُ فِي اللّسان، والرَّشاقَةُ فِي القَدّ، واللَّبَاقة فِي الشَّمَائل، وكَمالُ الحُسْنِ فِي الشَّعرِ. وَقد (صَبُحَ ككَرُمَ) صَبَاحَةً: أَشْرَقَ وأَنارَ؛ كَذَا فِي الْمِصْبَاح. (فَهُوَ صَبِيحٌ، وصْبَاحٌ) ، نَقله الجوهَرِيّ عَن الكِسَائيّ، وَاقْتصر عَلَيْهِمَا، (وصُبّاحٌ، وصَبْحانُ، كشَريفٍ وغُرَابٍ ورُمّانٍ وسكْرَانَ) ، وافقَ الّذِين يَقُولُونَ فُعَالٌ الَّذِين يَقُولُونَ فَعِيلٌ، لاعْتقَابِهما كثيرا، والأُنثَى فيهمَا بالهاءِ وَالْجمع صِبَاحٌ. وافقَ مُذَكَّرَه فِي التكسير، لاتِّفَاقهمَا فِي الوَصْفِيّة. وَقَالَ اللّيث: الصَّبِيح: الوَضِيءُ الوَجْهِ. (وَرَجلٌ صَبَحَانٌ، محرَّكَةً: يُعَجِّل الصَّبُوحَ) ، وَهُوَ مَا اصْطُبِحَ بالغَدَاةِ حارًّا. (و) قَرِّبْ تَصْبِيحَنَا. وقَرَّبَ إِلى الضُّيُوفِ تَصَابِيحَهم، (التَّصْبِيحُ الغَدَاءُ) وَفِي حديثِ المعبْعَثِ (أَنّ النبيّ صلى الله عَلَيْهِ وسلمكان يَتِيماً فِي حجْرِ أَبي طالبٍ، وَكَانَ يُقرَّبِ إِلى الصِّبْيَن تَصْبِيحُهم فيَخْتَلسون ويَكُفّ) وَهُوَ (اسمٌ بُنِيَ على تَفْعِيلٍ) ، مثل التَّرْعِيب للسَّنامِ المُنْقَطع، والتَّنّبِيت اسمٌ لما يَنْبُت من الغرَاس، والتَّنْوِير اسمٌ لنَوْر الشَّجر. (و) يُقَال: صُبَّتْ عَلَيْهِم الأَصْبَحِيَّة. (الأَصْبَحيّ: السَّوْطُ) ، وَهِي السِّيَاطُ الأَصْبَحِيَّة، (نسْبَةٌ إِلى ذِي أَصْبَحَ، لمَلِكٍ من مُلوكِ اليَمنِ) من حِمْيَر؛ قَالَه أَبو عُبيدَةَ. وَذُو أَصْبَحَ هاذا، قِيلَ: هُوَ الحارثُ بنُ عَوفِ بنِ زَيدِ بن سَدَدِ بن زُرْعةَ وَقَالَ ابْن حزْم هُوَ ذُو أَصْبَحَ مالِكُ بن زَيد بن الغَوْث من وَلدِ سَبإٍ الأَصغرِ، (من أَجْدَاد) سيِّدنا (الإِمام) الأَقْدَمِ والهُمَامِ الأَكْرَمِ عالِمِ الْمَدِينَة (مالِكِ بنِ أَنَسٍ) الفقيهِ، وجَدُّه الأَقْرَبُ أَبو عامرِ بنُ عَمْرِو بن الحارِثِ بن غَيْمَانَ الأَصبَحِيّ الحمْيَريّ، تابِعيّ. وَذكر الحازميّ فِي كتاب (النَّسب) : أَن ذَا أَصْبَحَ من كَهْلاَنَ، وأَنّ مِنْهُم الإِمامَ مَالِكًا. وَالْمَشْهُور هُوَ الأَوّلُ، لأَنّ كَهْلانَ أَخو حِمْيَر، على الصْحِيح، خلافًا للجوهَريّ، كَمَا سيأْتي. (واصْطَبَحَ: أَسْرَجَ) ، كأَصْبَحَ؛ وهاذا من الأَساس. والشَّمعُ ممَّا يُصْطَبَح بِهِ، أَي يُسْرَجُ بِهِ. (و) اصْطَبَحَ: (شَرِبَ الصَّبُوحَ) وصَبَحه يَصْبَحُه صَبْحاً: سقَاهُ صَبُوحاً (فَهُوَ مُصْطَبِحٌ) ، وَقَالَ قُرْط بن التَّوْأَم اليَشْكُريّ: كانَ ابنُ أَسْمَاءَ يَعْشُوه ويَصْبَحُه مِن هَجْمةِ كفَسِيلِ النَّخْلِ دُرّارِ يَعْشُوه: يُطْعِمه عِشَاءً. والهَجْمةُ: القِطْعَة من الإِبل. ودُرّار: من صِفَتها. وَفِي الحَدِيث: (وَمَا لَنا صَبِيٌّ يَصْطَبِح) ، أَي لَيْسَ لنا لَبَنٌ بقَدْرِ مَا يَشْرَبُه الصَّبيُّ بُكْرَةً من الجَدْب والقَحْطِ فَضْلاً عَن الْكثير (و) اصْطَبَحَ واغْتَبَقَ، وَهُوَ (صَبْحانُ) وغَبْقَانُ. وَمن أَمْثَالِهم السّائِرَةِ فِي وَصْف الكَذّابِ قَوْلهم: (أَكْذَبُ من الآخِذِ الصَّبْحانِ) . قَالَ شَمِرٌ: هاكذا قَالَ ابْن الأَعْرَابيّ. قَالَ وَهُوَ الحُوَار الّذي قد شَرِبَ فَروِيَ، فإِذا أَردتَ أَن تَسْتَدِرَّ بِهِ أُمَّه لم يَشرَبْ لرِيِّه دِرَّتَها. قَالَ: وَيُقَال أَيضاً: (أَكْذَبُ من الأَخِيذِ الصَّبْحانِ) . قَالَ: أَبو عَدنَانَ: الأَخيذُ: الأَسيرُ. والصَّبْحَانُ: الّذِي قد اصْطَبَحَ فَرَوِيَ. قَالَ ابْن الأَعْرَابيّ: هُوَ رَجلٌ كَانَ عِنْد قَومٍ فصَبَحوه حَتَّى نَهَضَ عَنْهُم شاخِصاً، فأَخَذَه قَوْمٌ وَقَالُوا: دُلَّنا على حَيْثُ كُنْت. فَقَالَ: إِنما بِتُّ بالقَفْر، فَبَيْنَمَا هم كذالك إِذا قَعَدَ يَبول. فعَلِموا أَنّه بَات قَرِيباً عِنْد قَوْمٍ. فاستدلّوا بِهِ عَلَيْهِم واسْتَبَاحُوهم. والمَصْدَر الصَّبَح، بِالتَّحْرِيكِ. (واسْتَصْبَحَ) بالمِصْبَح: (اسْتَسْرَجَ) بِهِ. وَفِي حَدِيث جابرٍ فِي شُحُومِ المَيْتَة: (ويَسْتَصبِحُ بهَا النّاسُ) ، أَي يُشْعِلون بهَا سُرُجَهم. (والصُّبَاحِيَّة، بالضمّ: الأَسِنَةُ العَرِيضَةُ) . وأَسِنَّةٌ صُباحِيَّةٌ، قَالَ ابْن سِيدَه: لَا أَدري إِلامَ نُسِبَ. (والصَّبْحَاءُ) : الوَاضِحَة الجَبينِ. (و) الصَّبْحَاءُ والمُصبِّح (كمُحَدِّثٍ: فَرَسانِ) لَهُم. (ودَمٌ صُبَاحِيّ، بالضّمّ: شَدِيدُ الحُمْرَةِ) ، مأْخُوذٌ من الأَصْبحِ: الّذي تَعلو شَعرَه حُمْرَةٌ. قَالَ أَبو زُبَيد: عَبيطٍ صُبَاحِيَ من الجَوْفِ أَشْقَرَا (والصُّبَاحُ) بالضّمّ (شُعْلَةُ القِنْديل) . (وَبَنُو صُبَاحٍ) ، بالضّمّ: بُطونٌ. مِنْهَا (بَطْنٌ) فِي عبد القَيْس، وَهُوَ صُبَاحُ بن لُكَيْزِ بن أَفْصَى بن عبد القَيْس، أَخو شَنّ بن لُكَيْز. وبَطْنٌ فِي ضَبَّةَ. وبَطنٌ فِي غَنِيَ. وبطن فِي عُذْرَةَ. (وَذُو صُبَاح: ع، وقَيْل من) أَقْيَالِ (حِمْيَر) ، وَهُوَ غَيْرُ (ذُو أَصْبَحَ) . (وصُبَاحٌ وصُبْحٌ ماءَانِ حِيَالَ) ، أَي حِذَاءَ (نَمَلَي) ، مُحرَّكَةً. (و) صَبَاحٌ (كسحَابٍ ابنُ الهُذَيْلِ أَخو) الإِمَامِ (زُفَرَ الفَقِيهِ) . (و) صَبَاحُ (بنُ خاقَانَ، كَرِيمٌ) جَوادٌ امْتَدَحه إِسحاقُ النَّديم. (و) صُبَاحٌ، (كغُرابٍ، ابنُ طَرِيفٍ، جاهِليّ) من بني رَبيعةَ؛ كَذَا قَالَه أَئمّة الأَنسابِ. قَالَ الحافظُ ابْن حجَرٍ: وَلَيْسَ كذالك، بل هُوَ ضَبِّيّ، هُوَ صُبَاحُ بنُ طَرِيفِ بنِ زيدِ بنِ عَمْرِو بن عامِرِ بنِ رَبيعةَ بنِ كَعْبِ بن ثَعْلَبةَ بن سَعد بن ضَبَّةَ، يُنْسَب إِليه جماعةٌ، مِنْهُم عبدُ الحَارث بنُ زَيد بن صَفْوَانَ بن صُبَاحٍ، وفَدَ على النَّبيّ صلى الله عَلَيْهِ وسلمفسمّاه عبدَ الله. (والصَّبَحُ، محركةً: بَرِيقُ الحَدِيدِ) وغيرِه. (وأُمُّ صُبْح، بالضّمّ) ، من أَعلامِ (مَكَّة) المشرَّفَة، زِيدَتْ شَرَفاً. (و) فِي (التّهذيبِ) : والتَّصْبَيحُ على وُجُوهٍ، يُقَال: (صَبَّحْتُ القَوْمَ المَاءَ تَصْبِيحاً) : إِذا (سَرَيْتَ بهم حَتَّى أَوْرَدَتْهُم إِيّاه) ، أَي الماءَ (صَباحاً) ، وَمِنْه قَوْله: وَصَبَّحتُهم مَاء بِفَيْفَاءَ قَفْرةٍ وَقد حَلَّقَ النَّجْمُ اليَمَانيُّ فاسْتَوَى أَرادَ سَرَيْتُ بهم حتّى انتهيتُ بهم إِلى ذالك الماءِ. وَتقول: صَبَّحتُ القَومَ تَصْبِيحاً، إِذا أَتَيتَهم مَعَ الصَّبَاح. وَمِنْه قولُ عَنْتَرةَ يَصف خَيْلاً: وغَداةَ صَبَّحْنَ الجِفَارَ عَوابِساً تَهْدِي أَوائلَهنَّ شُعْثٌ شُزَّبُ أَي أَتَيْنَ الجِفَارَ صَبَاحاً، يَعْنِي خَيْلاً عَلَيْهَا فُرْسانُها. وَيُقَال: صَبَّحْتُ القَوْمَ، إِذا سَقِيْتهم الصَّبُوحَ. انْتَهَت عبارةُ التّهذيب. وَقد تقدّم المَعنيان الأَخيرَانِ فِي أَوّل المَادّة، وَلم يزل دأَب المصنِّف فِي تَقطيعِ الكلامِ المُوجِب لسِنَام المَلامِ، عَفا عَنّا وَعنهُ المَلِك العَلام، فإِنه لَو ذَكر هاذه عِنْد أَخواتِها كَانَ أَمْثَلَ لطرِيقَتِه الّتي اخْتَارَهَا. (و) من المَجَاز: يُقَال للرّجل يُنبَّهُ من سِنَةِ الغَفْلَةِ: (أَصْبِحْ) يَا رَجلُ، (أَي انْتَبِهْ) من غَفْلتِك، (وأَبْصِرْ رُشْدَك) وَمَا يُصْلِحُك. وَقَالَ رؤْبة. أَصْبِحْ فَمَا مِنْ بَشَرٍ مَأْرُوشِ أَي بَشَرٍ مَعيبٍ. ويُقَال للنّائم: أَصْبِحْ، أَي اسْتيقِظْ. وأَصْبَحُوا: استَيقَظُوا فِي جَوْف اللَّيْل؛ كَذَا فِي الأَساس. (و) من الْمجَاز أَيضاً: (الحَقُّ الصَّابِحُ) ، وَهُوَ (البَيِّنُ) الظَّاهِرُ الّذِي لَا غُبَارَ عَلَيْهِ. وكذَا قَوْلُهم صَبَحَني فُلانٌ الحَقَّ، ومَحَضَنِيه. (وصَبْحَةُ) ، بِالْفَتْح: (قَلْعَةٌ بدِيارِ بَكْرٍ) ، بَين آمِدَ وَمَّيَّافَارِقِينَ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: قَوْلهم: صَبَّحَك اللَّهُ بخيرٍ، إِذا دَعَا لَهُ. وأَتَيْتُه أُصْبُوحَةَ كلِّ يومٍ، وأُمْسِيَّةَ كلِّ يومٍ. وأَصْبَحَ القَوْمُ: دَنَا وَقْتُ دُخولِهم فِي الصَّبَاح. وَبِه فُسِّر قولُ الشّمّاخ. والصَّبُوح: كلُّ مَا أُكِلَ أَو شُرِبَ غُدّوةً، وَهُوَ خِلافُ الغَبوقِ. وحكَى الأَزهريّ عَن اللّيث: الصَّبُوحُ: الخَمْرُ، وأَنشد: ولَقَدْ غَدَوّتُ عَلَى الصَّبْوحِ معي شَرْبٌ كِرامٌ مِن بَني رُهْمِ والصّبَائح فِي قَوْلِ أَبي لَيْلَى الأَعْرَابيّ: جَمْعُ صَبْوحٍ، بِمَعْنى لَبَنِ الغَدَاةِ. وصَبَحتُ فُلاناً: أَي ناوَلْتُه صَبُوحاً من لَبَنٍ أَو خَمْرٍ. وَمِنْه قَول طَرَفة: متَى تَأْتِنِي أَصْبَحْكَ كأْساً رَوِيّةً أَي أَسقِكَ. وَفِي المَثَل: (أَعَنْ صَبُوحٍ تُرَقِّقُ) لمَن يُجَمْجِم وَلَا يُصَرِّحُ. وَقد يُضْرَبُ أَيضاً لمن يُورِي عَن الخَطْبِ العَظيمِ بكِنايةٍ عَنهُ، وَلمن يُوجِب عَلَيْك مَا لَا يَجِبُ بكلامٍ يُلطِّفه. ورُوِيَ عَن الشَّعْبِيّ أَن رَجلاً سأَله عَن رَجل قَبَّلَ أَمَّ امرأَتِه، فَقَالَ لَهُ الشَّعْبيّ: (أَعَنْ صَبُوحٍ تُرقِّق، حَرُمَت عَلَيْهِ امرأَتُه) ظنّ الشَّعْبِيّ أَنه كَنَى بتقبيله إِيّاهَا عَن جِماعِها. ورجُلٌ صَبْحَانُ، وامرأَةٌ صَبْحَى: شَرِبَا الصَّبُوحَ، مثل سَكْرانَ وسَكْرَى. وَفِي مجمع الأَمثال: ونَاقَة صَبْحَى: حُلِبَ لَبنُها، ذكرَه فِي الصّاد. انْتهى. وصَبُوحُ النّاقَةِ وصُبْحَتُها: قَدْرُ مَا يُحْتَلَب مِنْهَا صُبْحاً. وصَبَحَ القَوْمَ شَرًّا: جاءَهُم بِهِ صَبَاحاً. وصَبَحَتْهم الخَيْلُ وصَبَّحَتْهم: جاءَتْهُم صُبْحاً. وَيَا صَبَاحَاه: يَقُولهَا المُنْذِر. وصَبَحَ الإِبلَ يَصْبَحُها صَبْحاً. سَقَاهَا غُدْوَةً. والصابِحُ: الّذِي يَصْبَحُ إِبلَه الماءَ، أَي يَسْقِيها صَبَاحاً. وَمِنْه قَول أَبي زُبَيْد: حِينَ لاحعتْ للصَّابِحِ الجَوْزاءُ وَتلك السَّقْيَةُ تُسَمّيها العربُ الصُّبْحَةَ، وَلَيْسَت بناجِعةٍ عِنْد العَرَب. ووَقْتُ الوِرْدِ الْمَحْمُود عِنْدهم مَعَ الضَّحاءِ الأَكبرِ. وَفِي حَدِيث جَرِير: و (لَا يَحْسِر صابِحُها) ، أَي لَا يَكِلّ وَلَا يَعْيَا، وَهُوَ الّذي يَسْقِيها صَبَاحاً لأَنه يُورِدها مَاء ظَاهرا على وجْه الأَرض. وَفِي الحَدِيث: (فأَصْبِحى سِرَاجَك) أَي أَصْلِحيها. وَفِي حَدِيث يحيَى بن زكريّا عَلَيْهِمَا السّلام: (كَانَ يَخْدُم بيتَ المَقْدِس نَهاراً ويُصْبِح فِيهِ لَيْلاً) ، أَي يُسْرِج السِّرَاجَ. والمِصابِيح: الأَقْدَاحُ الّتي يُصْطَبَح بهَا، وأَنشد: نُهِلُّ ونَسْعَى بالمَصابيحِ وَسْطَهَا لَهَا أَمْرُ حَزْمٍ لَا يُفرَّقُ مُجْمَعُ ومَصَابِيحُ النُّجُومِ: أَعْلاَمُ الكَوَاكب وفُلانٌ يَتَصَابَحُ وَيَتَحَاسَنُ. وَمن المَجَاز: رأَيْت المَصَابِيحَ تَزْهَرُ فِي وَجْهه. وَفِي مَثَلٍ: (أَصْبِحْ لَيْلُ) . ومُخَاطبةُ اللَّيْلِ وخِطَابُ الوَحْشِ مَجَازَانِ؛ كَذَا فِي الأَساس. وَقد سَمَّت صُبْحاً وصَبَاحاً وصُبَيحاً وصَبَّاحاً وصَبِيحاً ومَصْبَحا، كقُفْلٍ وسَحَابٍ وزُبَيْر وكَتّانٍ وأَمِير ومَسْكَن. وأَسْوَدُ صُبْحٌ، تأْكيدٌ؛ قَالَه الزّمخشريّ. وصَبَاحٌ: مولَى العبّاسِ بن عبد المُطَّلب؛ ذَكرَه ابنُ بَشْكَوال فِي الصّحّابة. وصُبَيحٌ: مولى أَبي أُحَيْحةَ، تَجَهَّز لبَدْرٍ فمَرِض. وَعبد الله بن صُبَيْحٍ: تابعيّ، روَى عَنهُ محمّد بنّ إِسحاقَ. وصُبَيحَةُ بنُ الْحَارِث القُرشيّ التَّيْميّ: من مُسْلِمَةِ الفَتْح. وَبَنُو صْبْحِ بنِ ذُهْلِ بنِ شَيبانَ، قبيلةٌ. وَبَنُو صُبْحِ بنِ ذُهْلِ بنِ مالِكِ بن بَكرِ بن سَعْدِ بنِ ضَبّةَ، فَخِذٌ. وصَبَاحُ بنُ ثابتٍ القُشَيْريّ. وصُبَيْحٌ: مَولَى زَيدِ بنِ أَرْقَمَ. وصُبَيْح بن عميرَةَ. وصُبَيْحٌ مَولَى عبدِ الله بن رَبَاحٍ. وصُبَيْحُ بنُ عبدِ الله العَبْسيّ، تابعيّون. وصُبَاحٌ، بالضّمّ: ابنُ نَهْدِ بن زَيدٍ، فِي قُضاعةَ، وصُبَاحُ بنُ عَبِيلِ بنِ أَسْلَم، فِي عَنَزةَ. وصُبَاحُ بنُ لُكَيزٍ فِي عبد القَيْس، مِنْهُم أَبو خَيْرَةً الصبَاحِيّ، يأْتي للمصنّف فِي خير مَعَ وَهمٍ. وصُبَاحُ بن ظَبْيَانَ فِي نَسبِ جَميلٍ صاحبِ بُثَيْنَةَ. وَفِي سَعْدِ هُذَيمٍ صُبَاحُ بنُ قَيْسِ بنِ عامرِ بنِ هُذَيم. وصُبْحُ بنُ مَعْبَدِ بنِ عَدِيَ فِي طَيِّىءٍ. وصَبّاحٌ كشدّادٍ ابنُ محمّدِ بن صَبّاحٍ، عَن المُعَافَى بن سُلَيْمانَ.


- ـ الصُّبْحُ: الفَجْرُ، أو أوَّلُ النَّهارِ، ـ ج: أصباحٌ، وهو الصَّبيحَةُ والصَّباحُ والإِصْباحُ والمُصْبَح، كمُكْرَمٍ. ـ وأصْبَحَ: دَخَلَ فيه، وبِمَعْنى صارَ. ـ وصَبَّحَهُم: قال لهم: عِمْ صَباحاً، وأتاهُم صَباحاً، ـ كصبَحَهُم، كمَنَعَ، ـ وسَقاهُم صَبوحاً وهو: ماحُلِبَ من اللَّبَنِ بالغَداةِ، وما أصْبَحَ عندَهُم من شَرابٍ، والناقَةُ تُحْلَبُ صَباحاً. ـ ويومُ الصَّباح: يومُ الغارَةِ. ـ والصُّبْحَةُ، بالضم: نَوْمُ الغَداةِ، ويُفْتَحُ، وما تَعَلَّلْتَ به غُدْوَةً، وقد تَصَبَّحَ، وسَوادٌ إلى الحُمْرَةِ، أو لَوْنٌ يَضْرِبُ إلى الشُّهْبَةِ، أو إلى الصُّهْبَةِ، وهو أصْبَحُ، وهي صَبْحاءُ. ـ وأتَيْتُه لِصُبْحِ خامِسَةٍ، ويُكْسَرُ، أي: لِصَباحِ خَمْسَة أيَّامٍ. ـ وأتَيْتُه ذا صَباحٍ وذا صَبوحٍ، أي: بُكْرَةً، لا يُسْتَعْمَلُ إلاَّ ظَرْفاً. ـ والأَصْبَحُ: الأَسَدُ، وشَعَرٌ يَخْلِطُهُ بياضٌ بِحُمْرَةٍ خِلْقَةً. وقد اصْباحَّ وصَبحَ، كفَرِحَ، صَبَحاً وصُبْحَةً، بالضم. ـ والمُصْبَحُ، كمُكْرَمٍ: مَوْضِعُ الإِصْباحِ، ووَقْتُه. ـ والمِصْباحُ: السِّراجُ، والناقَةُ تُصْبحُ في مَبْرَكِها حتى يَرْتَفِعَ النهار لِقُوَّتِها، والسِّنانُ العَريضُ، وقَدَحٌ كبيرٌ، ـ كالمِصْبَحِ، كمِنْبَرٍ. ـ والصَّبوحَةُ: الناقةُ المَحْلوبَةُ بالغَداةِ، ـ كالصَّبوحِ. ـ والصَّباحَةُ: الجَمالُ. ـ صَبُحَ، ككَرُمَ، فهو صَبيحٌ وصُباحٌ وصُبَّاحٌ وصَبْحانُ، كشَريفٍ وغُرابٍ ورُمَّانٍ وسَكْرانَ. ـ ورَجُلٌ صَبَحانٌ، محرَّكةً: يُعَجِّلُ الصَّبوحَ. ـ والتَّصْبيحُ: الغَداءُ، اسمٌ بُنِيَ على تَفْعيلٍ. ـ والأَصْبَحِيُّ: السَّوْطُ، نِسْبَةٌ إلى ذي أصْبَحَ: لِمَلِكٍ من مُلوكِ اليَمَنِ، من أجْدادِ الإِمامِ مالِكِ بنِ أنَسٍ. ـ واصْطَبَحَ: أسْرَجَ، وشَرِبَ الصَّبوحَ، فهو مُصْطَبِحٌ وصَبْحانُ. ـ واسْتَصْبَحَ: اسْتَسْرَجَ. ـ والصُّباحِيَّةُ، بالضم: الأَسِنَّةُ العَريضَةُ. ـ والصَّبْحاءُ، وكمُحَدِّثٍ: فَرَسانِ. ـ ودَمٌ صُباحِيُّ، بالضم: شديدُ الحُمْرَةِ. ـ والصُّباحُ: شُعْلَةُ القِنْديلِ. ـ وبنُو صُباحٍ: بَطْنٌ. ـ وذو صُباحٍ: ع، وقَيْلٌ من حِمْيَرَ. ـ وصُباحٌ وصُبْحٌ: ماءان حِيالَ نَمَلَى. وكسَحابٍ: ابنُ الهُذَيْلِ أخُو زُفَرَ الفَقيهِ، وابنُ خاقانَ: كريمٌ. وكغُرابٍ: ابنُ طَريفٍ: جاهِلِيٌّ. ـ والصَّبَحُ، محرَّكةً: بَريقُ الحديدِ، ـ وأُمُّ صُبْحٍ، بالضم: مكةُ. ـ وصَبَّحْتُ القومَ الماءَ تَصْبيحاً: سَرَيْتُ بهم حتى أَوْرَدْتُهُم إِيَّاه صَباحاً. ـ وأصْبحْ، أي: انْتَبِهْ، وأبْصِرْ رُشْدَكَ. ـ والحَقُّ الصَّابحُ: البَيِّنُ. ـ وصَبْحَةُ: قَلْعَةٌ بِدِيارِ بَكْرٍ.


- الصُّبْحَةُ : نَوْمَةُ الغَداةِ.|الصُّبْحَةُ ما يُتَعَللُ به قبل الغَداءِ.


- الصَّبِيحَةُ : الصَّباَحُ.


- صَبِحَ الشَّعرُ صَبِحَ صَبَحًا، وصُبْحَةً: خالَطَ بياضَهُ حُمْرَةٌ.|صَبِحَ الحديدُ: لَمَعَ فهو أصبَحُ، وهي صَبْحَاءُ. والجمع : صُبْحٌ.


- المِصْبَاحُ : السِّرَاجُ. والجمع : مَصابيحُ.| ومصابيحُ السَّماءِ: نُجومها.، وفي التنزيل العزيز: فصلت آية 12وَزَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ ) ) .


- اسْتَصْبَحَ .| أوقد المصباحَ.|اسْتَصْبَحَ بالزيت ونحوه: أَمَدَّ به مصباحَه.


- تَصَبَّحَ : نام بالغداة.|تَصَبَّحَ أَكَلَ الصُّبْحَةَ.


- الصَّبَاحُ : أَولُ النهارِ.| وآتاه صباحَ مَسَاءَ: لم ينقطع عن التردّد عليه.


- صَبُحَ الوجْهُ صَبُحَ صَباحَةً: أشْرَقَ وَجَمُلَ. يقال: صَبُح الغُلامُ فهو صَبيحٌ. والجمع : صِباح.


- الصَّبُوحُ : شرابُ الصَّباح.|الصَّبُوحُ ما يُشْرَبُ أَو يؤْكل في الصباح.| وهو خلاف الغَبُوق.


- الصُّبَاحِيُّ من الدَّم


- الإصبَاحُ : أَوَّلُ النهارِ.، وفي التنزيل العزيز: الأنعام آية 96فَالِقُ الإِصْبَاحِ ) ) .


- صَبَّحَ القومَ: صَبَّحَهُمْ.، وفي التنزيل العزيز: القمر آية 38ولَقَدْ صَبَّحَهُمْ بُكْرَةً عَذَابٌ مُسْتَقِرٌّ ) ) .|صَبَّحَ فلانًا: حيَّاه بالسلام صَبَاحًا. يقال في الدعاء: صَبَّحَكُم اللهُ بخيرٍ.


- الصُّبَاحُ : شُعْلَةُ القِنْدِيلِ.


- المِصْبَحُ : المِصْبَاحُ. والجمع : مصابِحُ.


- الصَّابِحُ الصَّابِحُ يقال: حقٌّ صَابحٌ: وَاضحٌ.|الصَّابِحُ من الطعام ونحوه: الطازَج.


- أصْبَحَ : دخل في الصَّباح.، وفي التنزيل العزيز: الروم آية 17فَسُبْحَانَ اللهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ ) ) .|أصْبَحَ الحقُّ: ظَهَرَ.|أصْبَحَ صارَ. يقال: أصبح فلان سالمًا.، وفي التنزيل العزيز: آل عمران آية 103فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا ) ) .|أصْبَحَ المصباحَ: أَوقده.


- صَبَحَهُ صَبَحَهُ صَبْحًا: جاءهَ صباحًا.|صَبَحَهُ سَقاه الصَّبُوحَ.|صَبَحَهُ القومَ: أَغار عليهم صباحًا.|صَبَحَهُ أَوردهم الماءَ صَباحًا. يقال: صَبَحَهُمْ خَيْرًا أو شَرًّا.


- تَصَابَحَ : تَكلَّفَ الصَّبَاحَةَ.


- الصَّبَاحِيَّة : صُبْح ليلة الزفاف.


- الصَّبْحَانُ : الصَّبِيحُ.|الصَّبْحَانُ شارِبُ الصَّبُوح وهي صَبْحَى.


- الصُّبْحُ : الصَّباحُ.، وفي التنزيل العزيز: التكوير آية 18وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ ) ) . والجمع : أَصْبَاحٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| صَبُحَ، يَصْبُحُ، مصدر صَبَاحَةٌ.|1- صَبُحَ وَجْهُهَا : أَشْرَقَ وَأَضَاءَ جَمَالاً.|2- صَبُحَ الوَلَدُ : كَانَ جَمِيلاً، ذَا جَمَالٍ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| صَبِحَ، يَصْبَحُ، مصدر صَبَحٌ، صُبْحَةٌ.|1- صَبِحَ الشَّعْرُ : خَالَطَ بَيَاضَهُ حُمْرَةٌ.|2- صَبِحَ الْحَدِيدُ : لَمَعَ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| صَبَحْتُ، أَصْبَحُ، اِصْبَحْ، مصدر صَبْحٌ.|1- صَبَحَ عَمَلَهُ مُبَكِّراً : أَتَاهُ فِي الصَّبَاحِ.|2- صَبَحَ العَدُوَّ فِي مَخْبَئِهِ : هَجَمَ عَلَيْهِ فِي الصَّبَاحِ.|3- صَبَحَ نَدِيمَهُ : سَقَاهُ صَبُوحاً.|4- صَبَحَهُمْ خَيْراً أَوْ شَرّاً : أَتَاهُمْ...


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَصَبَّحْتُ، أَتَصَبَّحُ، تَصَبَّحْ، مصدر تَصَبُّحٌ.|1- تَصَبَّحَ الرَّجُلُ : تَناوَلَ مَا يُتَعَلَّلُ بِهِ صَبَاحاً مِنَ الطَّعَامِ .|2- تَصَبَّحَ بِشَخْصٍ لاَ يَرْغَبُ فِي رُؤْيَتِهِ : لَقِيَهُ صَبَاحاً.


- (فعل: ربا).| أَصْبَحَ، يُصْبِحُ، مصدر إِصْباحٌ.|1- أَصْبَحَ الرَّجُلُ : دَخَلَ في الصَّباحِ.الروم آية 17 فَسُبْحانَ اللَّهِ حينَ تُمْسونَ وحِينَ تُصْبِحونَ (قرآن).|2- تُصْبِحونَ على خَيْرٍ : تَحِيَّةٌ تُرَدَّدُ عِنْدَما يَجيءُ وَقْتُ النَّوْمِ.|3- أَصْبَحَ الحَقُّ بَعْدَما سادَ الظُّلْمُ : ظَهَرَ.|4- أَصْبَحَ المِصْباحَ في لَيْلٍ مُظْلِمٍ : أَشْعَلَهُ.|5- أَصْبَحَ العِنَبُ ناضِجاً : صارَ، وَأَصْبَحَ هُنا مِنْ أَخَواتِ كانَ (النواسخ).|6- أَصْبَحَ أَثَراً بَعْدَ عَيْنٍ : لَمْ يَبْقَ إِلاَّ الأثَرُ، مُجَرَّد ذِكْرَى.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| صَبَّحْتُ، أُصَبِّحُ، صَبِّحْ، مصدر تَصْبِيحٌ.|1- صَبَّحَ صَاحِبَهُ : حَيَّاهُ بِالسَّلاَمِ صَبَاحاً.|2- صَبَّحَكَ اللَّهُ بِالْخَيْرِ : تَحِيَّةُ الصُّبْحِ، أَيْ لِيَنْعَمْ مَطْلَعُ يَوْمِكَ بِالْخَيْرِ.|3- صَبَّحَ العَدُوَّ : هَجَمَ عَلَيْهِ صَبَاحاً.القمرآية 38 وَلَقَدْ صَبَّحَهُمْ بُكْرَةً عَذَابٌ مُسْتَقِرٌّ . (قرآن).


- (مصدر تَصَبَّحَ).|1- رَغِبَ فِي التَّصَبُّحِ قَبْلَ خُرُوجِهِ مِنَ البَيْتِ : مَا يَتِمُّ تَنَاوُلُهُ وَالتَّعَلُّلُ بِهِ صَبَاحاً .|2- تَجَنَّبَ تَصَبُّحَهُ : تَجَنَّبَ لُقْيَاهُ صَبَاحاً.


- (مصدر صَبُحَ).|-صَبَاحَةُ الوَجْهِ : جَمَالُهُ.


- (مصدر صَبِحَ).|1- يَقْضِي صُبْحَةَ يَوْمِ الأَحَدِ فِي سَرِيرِهِ : نَوْمُ الفَتْرَةِ الصَّبَاحِيَّةِ.|2- صُبْحَةُ اليَوْمِ :مَا يُتَعَلَّلُ بِهِ قَبْلَ الطَّعَامِ صَبَاحاً.|3- اِكْتَسَتِ الصُّبْحَةُ فَضَاءَ الفَجْرِ : لَوْنٌ أَسْوَدُ يَمِيلُ إِلَى الْحُمْرَةِ.


- (مصدر صَبَّحَ).|1- جَاءَ لِلتَّصْبِيحِ عَلَيْهِ : إِتْيَانُهُ صَبَاحاً.|2- التَّصْبِيحُ عَلَى العَدُوِّ : الهُجُومُ عَلَيْهِ صَبَاحاً.


- 1- اِسْتَيْقَظَ فِي الصَّبَاحِ البَاكِرِ : فِي بِدَايَةِ أَوَّلِ النَّهَارِ.|2- صَبَاحُ الْخَيْرِ : عِبَارَةٌ لِلتَّحِيَّةِ تُسْتَعْمَلُ فِي مَطْلَعِ النَّهَارِ، لِيَكُنْ يَوْمُكَ هَنِيئاً مُرِيحاً- عِمْ صَبَاحاً.|3- حَدَّدَ مَوْعِداً مَعَهُ عَلَى السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ صَبَاحاً : تَحْدِيدُ الوَقْتِ قَبْلَ الظُّهْرِ.|4- يَزُورُهُ صَبَاحَ مَسَاءَ : يَتَرَدَّدُ عَلَيْهِ فِي مَطْلَعِ كُلِّ نَهَارٍ وَفِي آخِرِهِ.|5- سَأَلْتَقِي بِكَ فِي الصَّبَاحِ : غَداً مُبَكِّرًا، غُدْوَةً.|6- سَآتِيكَ صَبَاحاً : فِي أَوَّلِ النَّهَارِ.|7- يَوْمُ الصَّبَاحِ : يَوْمُ الغَارَةِ عَلَى العَدُوِّ.


- 1- سَقَاهُ الصَّبُوحَ : سَقَاهُ شَرَابَ الصَّبَاحِ.|2- قَدَّمَ لَهُ وَجْبَةَ الصَّبُوحِ : مَا يُشْرَبُ وَيُؤْكَلُ فِي الصَّبَاحِ.


- جمع مِصْبَاحٍ. | انظر مِصْبَاحٌ.


- جمع: أَصْبَاحٌ. | 1- اِنْبَلَجَ الصُّبْحُ : ظَهَرَ أَوَّلُ ضَوْءِ الصَّبَاحِ.|2- خَرَجَ لِيُؤَدِّيَ صَلاَةَ الصُّبْحِ : الصَّلاَةُ الأُولَى مِنَ الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ مَا بَيْنَ طُلُوعِ الفَجْرِ وَطُلُوعِ الشَّمْسِ.|3- بَيَاضُ الصُّبْحِ : البِدَايَاتُ الأُولَى لِشُروقِ الشَّمْسِ.


- جمع: أَصابيحُ. ن. الصّباح.


- جمع: صِبَاحٌ، صَبِيحَاتٌ. | (صِيغَةُ فَعِيل).|1- رَأَيْتُهُ صَبِيحَ الوَجْهِ : أَيْ وَضِيءَ، مُشْرِقَ الوَجْهِ، جَمِيلَهُ- فَتىً صَبِيحٌ :-فَتَاةٌ صَبِيحَةٌ.|2- زَارَهُ صَبِيحَةَ يَوْمِ العِيدِ : صَبَاحَ يَوْمِ العِيدِ.


- جمع: مَصَابِيحُ. | 1- أَضَاءَ نُورُ المِصْبَاحِ الغُرْفَةَ : كُلُّ مَا يُسْتَضَاءُ بِهِ، سِرَاجٌ- مِصْبَاحٌ كَهْرَبَائِيٌّ.|2- مِصْبَاحُ السَّيَّارَةِ :ضَوْؤُهَا الَّذِي يَشْتَعِلُ لَيْلاً، وَهُمَا مِصْبَاحَانِ أَمَامِيَّانِ وَمِصْبَاحَانِ خَلْفِيَّانِ.


- يَبْدَأُ عَمَلَهُ مُنْذُ الصُّبْحِيَّةِ : أَيْ مُنْذُ الصَّبَاحِ البَاكِرِ.


- 1- « مصابيح السماء » : النجوم


- 1- الصباحي من الدم : شديد الحمرة


- 1- إستصبح : أشعل المصباح|2- إستصبح بالزيت : جعله في مصباحه


- 1- إصطبح : تناول « الصبوح » ، أي ما يؤكل أو يشرب صباحا|2- إصطبح : أضاء المصباح


- 1- أسنة الرماح العريضة


- 1- أصبح : دخل في الصباح|2- أصبح : دنا وقت دخوله في الصباح|3- أصبح المصباح : أوقده ، أشعله|4- أصبح : صار : « أصبح العلم سلاحا » وهي هنا من أخوات « كان » ، ترفع المبتدأ وتنصب الخبر|5- أصبح الحق : ظهر


- 1- أصبح : شعر يخالط بياضه حمرة|2- أصبح الأسد


- 1- تصبح : نام ما بين الفجر وطلوع الشمس|2- تصبح : أكل قليلا في الصباح|3- تصبح به : لقيه صباحا


- 1- تكلف « الصباحة » ، أي الحسن والجمال


- 1- جمع : مصابح|2- مصباح ، قنديل|2- قدح كبير يشرب به


- 1- صباح : أول النهار|2- صباح : « أتاه صباح مساء » : أي تردد عليه من غير انقطاع|3- صباح : « عم صباحا » : أي طاب صباحك


- 1- صباح ، جمع : أصابيح


- 1- صباح من الغلمان الجميل|2- صباح : شعلة القنديل


- 1- صباحية : جمال|2- صباحية : صبح ليلة الزواج|3- صباحية : ما يعطاه الأولاد من هدايا ونحوها في يوم رأس السنة


- 1- صبح المعدن : لمع|2- صبح الشعر : خالط بياضه حمرة


- 1- صبحان : الذي يشرب الخمرة صباحا|2- صبحان : جميل وجه


- 1- صبحه : أتاه صباحا|2- صبح القوم : هجم عليهم صباحا|3- صبحه : سقاه الخمرة صباحا `


- 1- صبحه : أتاه صباحا|2- صبحه : سقاه الخمرة صباحا|3- صبحه : حياه بالسلام صباحا|4- صبح القوم : هجم عليهم صباحا|5- صبحه الماء : سار به ليلا حتى أتى به إليه صباحا


- 1- صبوح : ما حلب من اللبن في الصباح|2- صبوح : ما أكل أو شرب في الصباح


- 1- صبيحة : مؤنث صبيح ، جمع : صباح|2- صبيحة : صباح


- 1- مشرق الوجه حسنه ، جمع : صباح


- 1- مصباح : سراج ، قنديل|2- مصباح : سنان الرمح|3- مصباح : قدح كبير يشرب به


- 1- مصدر أصبح|2- أول النهار


- 1- مصدر صبح|2- الجمال


- 1- مصدر صبح|2- نوم الصباح|3- ما يؤكل به قبل الطعام صباحا|4- لون أسود يميل إلى الحمرة


- 1- نومة الصباح


- ص ب ح: (الصُّبْحُ) الْفَجْرُ. قُلْتُ: وَهُوَ أَيْضًا اسْمٌ مِنَ (الْإِصْبَاحِ) ذَكَرَهُ فِي [م س ا] ، وَ (الصَّبَاحُ) ضِدُّ الْمَسَاءِ وَكَذَا (الصَّبِيحَةُ) تَقُولُ مِنْهُ: (أَصْبَحَ) الرَّجُلُ وَ (صَبَّحَهُ) اللَّهُ (تَصْبِيحًا) . وَصَبَّحْتُهُ قُلْتُ لَهُ: عِمْ صَبَاحًا بِكَسْرِ الْعَيْنِ. وَصَبَّحْتُهُ أَيْضًا أَتَيْتُهُ صَبَاحًا. وَ (أَصْبَحَ) فُلَانٌ عَالِمًا أَيْ صَارَ. وَفُلَانٌ يَنَامُ (الصَّبْحَةُ) بِفَتْحِ الصَّادِ وَضَمِّهَا مَعَ سُكُونِ الْبَاءِ فِيهِمَا أَيْ يَنَامُ حَتَّى يُصْبِحَ، تَقُولُ مِنْهُ: (تَصَبَّحَ) الرَّجُلُ. وَ (الْمَصْبَحُ) بِوَزْنِ الْمَذْهَبِ مَوْضِعُ (الْإِصْبَاحِ) وَوَقْتُهُ أَيْضًا. قُلْتُ: وَكَذَا (الْمُصْبَحُ) بِضَمِّ الْمِيمِ ذَكَرَهُ فِي [م س ا] وَ (الصَّبُوحُ) الشُّرْبُ بِالْغَدَاةِ وَهُوَ ضِدُّ الْغَبُوقِ تَقُولُ مِنْهُ: (صَبَحَهُ) مِنْ بَابِ قَطَعَ. وَ (اصْطَبَحَ) الرَّجُلُ شَرِبَ (صَبُوحًا) فَهُوَ (مُصْطَبِحٌ) وَ (صَبْحَانُ) وَالْمَرْأَةُ (صَبْحَى) مِثْلُ سَكْرَانَ وَسَكْرَى. وَ (الْمِصْبَاحُ) السِّرَاجُ وَقَدِ (اسْتَصْبَحَ) بِهِ إِذَا أَسْرَجَهُ. وَالشَّمْعُ مِمَّا (يُصْطَبَحُ) بِهِ أَيْ يُسْرَجُ بِهِ. وَ (الصَّبَاحَةُ) الْجَمَالُ وَبَابُهُ ظَرُفَ فَهُوَ (صَبِيحٌ) وَ (صُبَاحٌ) بِالضَّمِّ.


- استصبحَ / استصبحَ بـ يستصبح ، استصباحًا ، فهو مُستصبِح ، والمفعول مُستصبَح به | • استصبح الرَّجلُ أوقد المصباحَ. |• استصبح بالزَّيت/ استصبح بالغاز: أمدَّ مصباحَه به.


- أُصْبوحة ، جمع أصابيحُ: أوّل النَّهار :-ممارسة الرِّياضة في أصبوحة كلِّ يوم تجدِّد النَّشاطَ.


- مِصْباح ، جمع مَصابيحُ.|1- اسم آلة من صبُحَ: سراج، كُلُّ ما يستضاء به :-مصباح زيتيّ، - رأيت المصابيحَ تزهر في وجهه، - {مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ} |• مصابيحُ السَّماء: النُّجوم، - مِصْباح أماميّ/ مِصْباح خلفيّ: في السيَّارة، - مِصْباح جَيْب: مِصْباح صغير الحجم يوضع في الجيب، - مِصْباح علاء الدين: مِصْباح سحريّ ورد في حكايات ألف ليلة وليلة، يخرج منه جنيّ عند دلكه، يحقِّق الأمانيّ البعيدة لصاحبه. |2 - جهاز محمول يصدر لهبًا قويًّا باحتراق الغازات، يُستخدم في اللِّحام والبناء. |3 - (الكيمياء والصيدلة) كلّ ما يستضاء به. |• المِصْباح الكهربيّ: (الطبيعة والفيزياء) وعاء زجاجيّ مُقفل مُفرَّغ من الهواء أو مملوء بغاز خامل، فيه فتيلة من مادَّة التَّنجستين، تتوهَّج إذا مرَّ فيها التَّيار الكهربائيّ فتضيء، وهو أنواع.


- صابِح :- اسم فاعل من صبَحَ. |2 - طازج :-طعامٌ صابح.


- صَبيح ، جمع صَبيحون وصِباح: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من صبُحَ: صَبوحٌ، مُشْرِقٌ جميلٌ، وضيء الوجه :-فَتًى/ وجهٌ صبيحٌ.


- صَبْح :مصدر صبَحَ.


- صَباحة :مصدر صبُحَ.


- صبَحَ يَصبَح ، صَبْحًا ، فهو صابِح ، والمفعول مَصْبوح | • صبَح القَومَ |1 - جاءهم صباحًا :-صبَحهم زائرٌ.|2- أغار عليهم صباحًا :-صبَحَهم عدوٌّ.|3 - سقاهم الصَّبُوحَ وهو شراب الصباح.


- أصبحَ يُصبح ، إصباحًا ، فهو مُصبِح | • أصبح الشَّخصُ دخل في وقت الصباح، أو دنا وقت دخوله في الصباح :-هو يُصبح ويمسي على هذه الحال، - {فَأَصْبَحَ فِي الْمَدِينَةِ خَائِفًا يَتَرَقَّبُ} - {فَسُبْحَانَ اللهِ حِينَ تُمْسُونَ وَحِينَ تُصْبِحُونَ} |• أصبح الحقُّ/ أصبح الصَّباحُ: ظهَر وبانَ، - تُصبح على خير: أدعو لك بليلة سعيدة. |• أصبح اللَّيلُ: أقبلَ بالصباح. |• أصبح الحقُّ واضحًا: صار كذلك، والفعل أصبح من أخوات كان، بمعنى صار وانتقل من حالة إلى أخرى، وهو يرفع المبتدأ وينصب الخبر :-أصبح الرّجُلُ غريبًا في وطنه، - أصبح في موقف لا يحسد عليه، - {فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا} :-? أصبح أثرًا بعد عين/ صار أثرًا بعد عين: غاب بعد أن كان حاضرًا، زال، اندثر واختفى، - أصبح في خبر كان: هلَك وفَنِي، - لم يصبح له وجود: لم يعد له وجود.


- استصباح :مصدر استصبحَ/ استصبحَ بـ. |• غاز الاستصباح: (الكيمياء والصيدلة) كلُّ غاز يستخدم في الإضاءة بإشعاله.


- صَباحِيَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى صَباح: :-نشرة إذاعيَّة صَباحِيَّة، - رياضة/ جلسة صَباحِيَّة.|2- مصدر صناعيّ من صَباح: صُبْحُ ليلة الزّفاف :-زرنا العَرُوسين في الصَّباحِيَّة.|• الصَّباحيَّة: ما يُعطى للعروسَيْن صباح ليلة الزِّفاف :-أعطيت العَروسَ الصَّباحِيَّةَ.


- صَبوح :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من صبُحَ: مشرق جميل :-وَجْهٌ صبوحٌ، - رُبّ نفسِ شرِّيرة وراء وجه صبوح [مثل أجنبيّ]: يماثله في المعنى قول الشاعر: لايغرّنك ما ترى من أناس ... إنّ تحت الضلوع داءً دوِيًّا.|2- ما يؤكل ويشرب عند الصباح، عكسه غَبُوق عند المساء.


- صَبْحانُ / صَبْحانٌ ، جمع صُبَاحى/ صبحانون، مؤ صَبْحى/ صَبْحانة.|1- جميل، صبيح الوجه |• أخبار صَبْحى: جديدة، - خضروات صَبْحى: مقطوعة توًّا في الصباح، طازجة، - فاكهة صَبْحانة: طازجة. |2 - شارب الصَّبوح.


- صَباح ، جمع أَصْباح |• الصَّباح: أوَّلُ النَّهار، الفترة التي تسبق أو تلي مباشرة شروقَ الشَّمس، نقيض المساء :-زارني في الصَّباح، - بشائر الصَّباح، - {فَإِذَا نَزَلَ بِسَاحَتِهِمْ فَسَاءَ صَبَاحُ الْمُنْذَرِينَ} |• أتاه صباحَ مساءَ: تردَّد عليه بلا انقطاع، دائمًا، - تمارين الصَّباح: تمرينات رياضيَّة تؤدَّى وقتَ الصُّبح، - صباح الخير: تحيّة الصَّباح، - طابور الصّباح: اصطفاف التلاميذ في فناء المدرسة قبل بدء الدُّروس، - عِمْ صباحًا: من تحيّات الصَّباح وتعني طابَ عيشُك في الصَّباح. |• صباحًا: في الصَّباح، من نصف اللَّيل إلى آخر الزَّوال، وتُستعمل بهذا المعنى عند التَّفريق بين ساعات الصباح وساعات المساء :-وصلت الطَّائرة في تمام السَّاعة الثَّانية صباحًا.|• نجمة الصَّباح: (النبات) نبتة ذات زهور متعدِّدة الألوان ذات شكل قمعيّ، تُغلق زهورها في وقت متأخِّر من النَّهار.


- صَبيحة :- مؤنَّث صَبيح: :-فتاةٌ صَبيحة.|2- صَباح، أوَّلُ النَّهار :-زاره صَبيحة يوم الجمعة.


- صبُحَ يَصبُح ، صَباحةً ، فهو صَبِيح وصَبُوح | • صبُح وجهُ الفَتاة أشرق، جَمُل، أنار :-صَبُح الغلامُ: كان مضيء الوجه، ذا جمال، - صبُح المصباحُ.


- صبَّحَ يصبِّح ، تصبيحًا ، فهو مُصبِّح ، والمفعول مُصبَّح | • صبَّح القَومَ |1 - حيَّاهم قائلاً: صباح الخير، أو صبَّحكم اللهُ بالخير :-أنا أصبِّحه وأمسِّيه |• صبّحه اللهُ بخير: دعاء له. |2 - أتاهم صباحًا :-صبّحَهُم زائِرٌ، - {وَلَقَدْ صَبَّحَهُمْ بُكْرَةً عَذَابٌ مُسْتَقِرٌّ} .|3 - سقاهم صَبُوحًا وهو شراب الصَّباح.


- صُبْح ، جمع أَصْباح |• الصُّبْح: الصّباح، الفجر، أوَّلُ النَّهار :-جاءه صبحًا، - أَبْيَنُ من فلق الصُّبح، - {فَالِقُ الأَصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا} [ق]، - {إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ}: يُضرب مثلاً لقرب موعد العقاب، - {وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ} |• بياض الصُّبْح: اللحظات الأولى لشروق الشّمس، - تباشير الصُّبح: أوائله، - صلاةُ الصُّبح: أولى الصّلوات الخمسة المفروضة، وهي ركعتان.


- إصباح :مصدر أصبحَ. |• الإصباح: أوَّلُ النَّهار :- {فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا} .


- صَبْح :مصدر صبَحَ.


- صُبْح ، جمع أَصْباح |• الصُّبْح: الصّباح، الفجر، أوَّلُ النَّهار :-جاءه صبحًا، - أَبْيَنُ من فلق الصُّبح، - {فَالِقُ الأَصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا} [ق]، - {إِنَّ مَوْعِدَهُمُ الصُّبْحُ أَلَيْسَ الصُّبْحُ بِقَرِيبٍ}: يُضرب مثلاً لقرب موعد العقاب، - {وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ} |• بياض الصُّبْح: اللحظات الأولى لشروق الشّمس، - تباشير الصُّبح: أوائله، - صلاةُ الصُّبح: أولى الصّلوات الخمسة المفروضة، وهي ركعتان.


- صبَحَ يَصبَح ، صَبْحًا ، فهو صابِح ، والمفعول مَصْبوح | • صبَح القَومَ |1 - جاءهم صباحًا :-صبَحهم زائرٌ.|2- أغار عليهم صباحًا :-صبَحَهم عدوٌّ.|3 - سقاهم الصَّبُوحَ وهو شراب الصباح.


- صبُحَ يَصبُح ، صَباحةً ، فهو صَبِيح وصَبُوح | • صبُح وجهُ الفَتاة أشرق، جَمُل، أنار :-صَبُح الغلامُ: كان مضيء الوجه، ذا جمال، - صبُح المصباحُ.


- صبَّحَ يصبِّح ، تصبيحًا ، فهو مُصبِّح ، والمفعول مُصبَّح | • صبَّح القَومَ |1 - حيَّاهم قائلاً: صباح الخير، أو صبَّحكم اللهُ بالخير :-أنا أصبِّحه وأمسِّيه |• صبّحه اللهُ بخير: دعاء له. |2 - أتاهم صباحًا :-صبّحَهُم زائِرٌ، - {وَلَقَدْ صَبَّحَهُمْ بُكْرَةً عَذَابٌ مُسْتَقِرٌّ} .|3 - سقاهم صَبُوحًا وهو شراب الصَّباح.


- الصبْح: الفجْر. والصباح: نقيض المساء. وكذلك الصبيحة. تقول:أصبْح الرجل، وصبّحه الله. وصبّحْته، أيقلت له: عمْ صباحا. وصبّحْته أيضا، إذاأتيْته صباحا. ولا يراد بالتشديد ههنا التكثير. وأصبح فلان عالما، أي صار. وأتيته لصبْح خامسة، كما تقول لمسْي خامسة. وصبْح خامسة بالكسر لغة فيه. وأتيته أصْبوحة كلّ يوم، وأمْسيّة كلّ يوم. ولقيته صباحا وذا صبا ح، وهو ظرْفغيْر متمكّن. وأما قول الشاعر أنس بن نهيْك: عزمْت على إقامة ذي صبا ح ... لأمْ ر ما يسوّد من يسود فلم يستعمْلهظرْفا. قال سيبويه: هيلغة لخثْع م. وفلان ينام الصبْحة والصبْحة، أي ينام حين يصْبح. تقول منه: تصبّح الرجل. والمصبْح بالفتح: موضع الإصباح ووقت الإصباح أيضا. قال الشاعر:بمصبْح الحمْد وحيْث يمْسي والصبوح: الشرْب بالغداة، وهو خلاف الغبوق. تقول منه: صبحْته صبْحا. واصْطبح الرجل: ش رب صبوحا، فهو مصْطبح وصبْحان، والمرأة صبْحى. وفي المثل: إنّه لأكْذب من الأخيذ الصبْحان. والمصباح: السراج. وقد استصبحت به: إذاأسرْجْت. والشمع مما يصْطبح به، أي يسْرج به. والمصباح: الناقة التي تصْبح في مبْركها ولا ترتعي حتّى يرتفع النهار. قال الأصمعيّ: وهذا مما يستْحبّ من الإبل. والمصابيح: الأقداح التي يصْطبح ﺑﻬا. ويوم الصباح: يوم الغارة. قال الأعشى:غداة الضباح إذا النقْع ثارا والصباحة: الجمال، وقد صبح بالضم صباحة، فهو صبيح وصباح أيضا بالضم. والأصبْح قريب من الأصهْب. تقول: رجلأصبْح وأسدأصبْح بيّن الصبح. والأصبْحيّ: السوْط.


- ,بشع,شنع,قبح,


- ,مساه,


- ,أصيل,إصباح,إمساء,دجى,دلج,روحة,شفق,صبح,عشية,عصر,غروب,غروب,ليل,مساء,مساء,


- بشع , شنع , قبح


- مساه


- أصيل , إصباح , إمساء , دجى , دلج , روحة , شفق , صبح , عشية , عصر , غروب , غروب , ليل , مساء , مساء




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.