المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صرر

- الصِّرُّ، بالكسر، والصِّرَّةُ: شدَّة البَرْدِ، وقيل: هو البَرْد عامَّة؛ حكِيَتِ الأَخيرة عن ثعلب. وقال الليث: الصِّرُّ البرد الذي يضرب النَّبات ويحسِّنه. وفي الحديث: أَنه نهى عما قتله الصِّرُّ من الجراد أَي البَرْد. ورِيحٌ وصَرْصَرٌ: شديدة البَرْدِ، وقيل: شديدة الصَّوْت. الزجاج في قوله تعالى: بِريحٍ صَرْصَرٍ؛ قال: الصِّرُّ والصِّرَّة شدة البرد، قال: وصَرْصَرٌ متكرر فيها الراء، كما يقال: قَلْقَلْتُ الشيء وأَقْلَلْتُه إِذا رفعته من مكانه، وليس فيه دليل تكرير، وكذلك صَرْصَرَ وصَرَّ وصَلْصَلَ وصَلَّ، إِذا سمعت صوْت الصَّرِيرِ غير مُكَرَّرٍ قلت: صَرَّ وصَلَّ، فإِذا أَردت أَن الصوت تَكَرَّر قلت: قد صَلْصَلَ وصَرْصَرَ. قال الأَزهري: وقوله: بِريح صَرْصر؛ أَي شديد البَرْد جدّاً. وقال ابن السكيت: ريح صَرْصَرٌ فيه قولان: يقال أَصلها صَرَّرٌ من الصِّرّ، وهو البَرْد، فأَبدلوا مكان الراءِ الوسطى فاء الفعل، كما قالوا تَجَفْجَفَ الثوبُ وكَبْكَبُوا، وأَصله تجفَّف وكَبَّبُوا؛ ويقال هو من صَرير الباب ومن الصَّرَّة، وهي الضَّجَّة، قال عز وجل: فَأَقْبَلَتِ امرأَتُه في صَرَّةٍ؛ قال المفسرون: في ضَجَّة وصَيْحَة؛ وقال امرؤ القيس: جَوَاحِرُها في صَرَّة لم تَزَيَّلِ فقيل: في صَرَّة في جماعة لم تتفرَّق، يعني في تفسير البيت. وقال ابن الأَنباري في قوله تعالى: كَمَثَلِ رِيحٍ فيها صِرٌّ، قال: فيها ثلاثة أَقوال: أَحدها فيها صِرٌّ أَي بَرْد، والثاني فيها تَصْوِيت وحَرَكة، وروي عن ابن عباس قول آخر فيها صِرٌّ، قال: فيها نار. وصُرَّ النباتُ: أَصابه الصِّرُّ. وصَرَّ يَصِرُّ صَرّاً وصَرِيراً وصَرْصَرَ: صوَّت وصاح اشدَّ الصياح. وقوله تعالى: فأَقبلتِ امرأَتُه في صَرَّة فصَكَّتْ وَجْهَها؛ قال الزجاج: الصَّرَّة أَشدُّ الصياح تكون في الطائر والإِنسان وغيرهما؛ قال جرير يَرْثِي ابنه سَوادَة: قَالُوا: نَصِيبكَ من أَجْرٍ، فقلت لهم: من لِلْعَرِينِ إِذا فارَقْتُ أَشْبالي؟ فارَقْتَني حِينَ كَفَّ الدهرُ من بَصَرِي، وحين صِرْتُ كعَظْم الرِّمَّة البالي ذاكُمْ سَوادَةُ يَجْلُو مُقْلَتَيْ لَحِمٍ، بازٍ يُصَرْصِرُ فَوْقَ المَرْقَبِ العالي وجاء في صَرَّةٍ، وجاء يَصْطَرُّ. قال ثعلب: قيل لامرأَة: أَيُّ النساء أَبغض إِليك؟ فقالت: التي إِنْ صَخِبَتْ صَرْصَرَتْ. وصَرَّ صِمَاخُهُ صَرِيراً: صَوَّت من العَطَش. وصَرَصَرَ الطائرُ: صَوَّت؛ وخصَّ بعضهم به البازِيَ والصَّقْر. وفي حديث جعفر ابن محمد: اطَّلَعَ عليَّ ابن الحسين وأَنا أَنْتِفُ صَرّاً؛ هو عُصْفُور أَو طائر في قدِّه أَصْفَرُ اللَّوْن، سمِّي بصوْته. يقال: صَرَّ العُصْفُور يَصِرُّ إِذا صاح. وصَرَّ الجُنْدُب يَصِرُّ صَرِيراً وصَرَّ الباب يَصِرُّ. وكل صوت شِبْهُ ذلك، فهو صَرِيرٌ إِذا امتدَّ، فإِذا كان فيه تخفيف وترجِيع في إِعادَة ضُوعِف، كقولك صَرْصَرَ الأَخَطَبُ صَرْصَرَةً، كأَنهم قَدَّرُوا في صوْت الجُنْدُب المَدّ، وفي صَوْت الأَخْطَب التَّرْجِيع فَحكَوْه على ذلك، وكذلك الصَّقْر والبازي؛ وأَنشد الأَصمعي بَيْتَ جرير يَرْثِي ابنه سَوادَة: بازٍ يُصَرْصِرُ فَوْقَ المَرْقَبِ العالي ابن السكِّيت: صَرَّ المَحْمِلُ يَصِرُّ صَرِيراً ، والصَّقرُ يُصَرْصِرُ صَرْصَرَةً؛ وصرَّت أُذُنِي صَريراً إذا سمعت لها دَوِيّاً. وصَرَّ القلمُ والباب يَصِرُّ صَرِيراً أَي صوَّت. وفي الحديث: أَنه كان يخطُب إِلى حِذْعٍ ثم اتَّخَذ المِنْبَرَ فاضْطَرَّت السَّارِية؛ أَي صوَّتت وحنَّت، وهو افْتَعَلَتْ من الصَّرِير، فقُلِبت التَّاء طاءً لأَجل الصاد.ودِرْهَمٌ صَرِّيٌّ وصِرِّيٌّ: له صوْت وصَرِيرٌ إِذا نُقِرَ، وكذلك الدِّينار، وخصَّ بعضهم به الجَحْدَ ولم يستعمله فيما سواه. ابن الأَعرابي: ما لفلان صِرُّ أَي ما عنده درْهم ولا دينار، يقال ذلك في النَّفْي خاصة. وقال خالد بن جَنبَة: يقال للدِّرْهم صَرِّيٌّ، وما ترك صَرِّياً إِلاَّ قَبَضه، ولم يثنِّه ولم يجمعه. والصَّرِّةُ: الضَّجَّة والصَّيْحَةُ. والصَّرُّ: الصِّياح والجَلَبة. والصَّرَّة: الجماعة. والصَّرَّة: الشِّدة من الكْرب والحرْب وغيرهما؛ وقد فسر قول امرئ القيس: فأَلْحَقَنَا بالهَادِياتِ، ودُونَهُ جَواحِرُها، في صَرَّةٍ لم تَزَيَّلِ فُسِّرَ بالجماعة وبالشدَّة من الكرْب، وقيل في تفسيره: يحتمل الوجوه الثلاثة المتقدِّمة قبله. وصَرَّة القَيْظِ: شدَّته وشدَّةُ حَرِّه. والصَّرَّة: العَطْفة. والصَّارَّة: العَطَشُ، وجمعه صَرَائِرُ نادر؛ قال ذو الرمة: فانْصاعَت الحُقْبُ لم تَقْصَعْ صَرائِرَها، وقد نَشَحْنَ، فلا ريٌّ ولا هِيمُ ابن الأَعرابي: صَرِّ يَصِرُّ إِذا عَطِشَ وصَرَّ يَصُرُّ إِذا جَمَعَ. ويقال: قَصَعَ الحِمار صارَّته إِذا شرب الماء فذهَب عَطَشه، وجمعُها صَرائِر، (* قوله: «وجمعها صرائر» عبارة الصحاح: قال أَبو عمرو وجمعها صرائر إلخ وبه يتضح قوله بعد: وعيب ذلك على أَبي عمرو). وأَنشد بيت ذي الرمة أَيضاً: «لم تَقْصَعْ صَرائِرَها» قال: وعِيب ذلك على أَبي عمرو، وقيل: إِنما الصَّرائرُ جمع صَرِيرة، قال: وأَما الصَّارَّةُ فجمعها صَوارّ. والصِّرار: الخيط الذي تُشَدُّ به التَّوادِي على أَطراف الناقة وتُذَيَّرُ الأَطباءُ بالبَعَر الرَّطْب لئلاَّ يُؤَثِّرَ الصِّرارُ فيها. الجوهري: وصَرَرْتُ الناقة شددت عليها الصِّرار، وهو خيط يُشَدُّ فوق الخِلْف لِئلاَّ يرضعَها ولدها. وفي الحديث: لا يَحِلُّ لرجل يُؤمن بالله واليوم الآخر أَن يَحُلَّ صِرَارَ ناقةٍ بغير إِذْنِ صاحبها فإِنه خاتَمُ أَهْلِها. قال ابن الأَثير: من عادة العرب أَن تَصُرَّ ضُرُوعَ الحَلُوبات إِذا أَرسلوها إِلى المَرْعَى سارِحَة، ويسمُّون ذلك الرِّباطَ صِراراً، فإِذا راحَتْ عَشِيّاً حُلَّت تلك الأَصِرَّة وحُلِبَتْ، فهي مَصْرُورة ومُصَرَّرة؛ ومنه حديث مالك بن نُوَيْرَةَ حين جَمَعَ بَنُو يَرْبُوَع صَدَقاتهم ليُوَجِّهوا بها إِلى أَبي بكر، رضي الله عنه، فمنعَهم من ذلك وقال: وقُلْتُ: خُذُوها هذِه صَدَقاتكُمْ مُصَرَّرَة أَخلافها لم تُحَرَّدِ سأَجْعَلُ نفسي دُونَ ما تَحْذَرُونه، وأَرْهَنُكُمْ يَوْماً بما قُلْتُهُ يَدِي قال: وعلى هذا المعنى تأَوَّلُوا قولَ الشافعي فيما ذَهب إِليه من أَمْرِ المُصَرَّاة. وصَرَّ الناقة يَصُرُّها صَرّاً وصَرَّ بها: شدَّ ضَرْعَها. والصِّرارُ: ما يُشدُّ به، والجمع أَصِرَّة؛ قال: إِذا اللَّقاح غَدَتْ مُلْقًى أَصِرَّتُها، ولا كَريمَ من الوِلْدانِ مَصْبُوحُ ورَدَّ جازِرُهُمْ حَرْفاً مُصَرَّمَةً، في الرأْس منها وفي الأَصْلاد تَمْلِيحُ ورواية سيبويه في ذلك: ورَدْ جازِرُهُمْ حَرْفاً مُصَرَّمة، ولا كريمَ من الوِلْدَان مَصْبُوح والصَّرَّةُ: الشاة المُضَرَّاة. والمُصَرَّاة: المُحَفَّلَة على تحويل التضعيف. وناقةٌ مُصِرَّةٌ: لا تَدِرُّ؛ قال أُسامة الهذلي: أَقرَّتْ على حُولٍ عَسُوس مُصِرَّة، ورَاهَقَ أَخْلافَ السَّدِيسِ بُزُِولُها والصُّرَّة: شَرَجْ الدَّراهم والدنانير، وقد صَرَّها صَرّاً. غيره: الصُّرَّة صُرَّة الدراهم وغيرها معروفة. وصَرَرْت الصُّرَّة: شددتها. وفي الحديث: أَنه قال لجبريل، عليه السلام: تأْتِيني وأَنت صارٌّ بين عَيْنَيْك؛ أَي مُقَبِّض جامعٌ بينهما كما يفعل الحَزِين. وأَصل الصَّرِّ: الجمع والشدُّ. وفي حديث عمران بن حصين: تَكاد تَنْصَرُّ من المِلْءِ، كأَنه من صَرَرْته إِذا شَدَدْته؛ قال ابن الأَثير: كذا جاء في بعض الطرق، والمعروف تنضرج أَي تنشقُّ. وفي الحديث: أَنه قال لِخَصْمَيْنِ تقدَّما إِليه: أَخرِجا ما تُصَرّرانه من الكلام، أَي ما تُجَمِّعانِه في صُدُوركما. وكلُّ شيء جمعته، فقد، صَرَرْته؛ ومنه قيل للأَسير: مَصْرُور لأَن يَدَيْه جُمِعتَا إِلى عُنقه؛ ولمَّا بعث عبدالله بن عامر إِلى ابن عمر بأَسيرِ قد جُمعت يداه إِلى عُنقه لِيَقْتُلَه قال: أَمَّا وهو مَصْرُورٌ فَلا. وصَرَّ الفرسُ والحمار بأُذُنِه يَصُرُّ صَرّاً وصَرَّها وأَصَرَّ بها: سَوَّاها ونَصَبها لِلاستماع. ابن السكيت: يقال صَرَّ الفرس أُذنيه ضَمَّها إِلى رأْسه، فإِذا لم يُوقِعوا قالوا: أَصَرَّ الفرس، بالأَلف، وذلك إِذا جمع أُذنيه وعزم على الشَّدِّ؛ وفي حديث سَطِيح: أَزْرَقُ مُهْمَى النَّابِ صَرَّارُ الأُذُنْ صَرَّ أُذُنه وصَرَّرها أَي نَصَبها وسوَّاها؛ وجاءت الخيلُ مُصِرَّة آذانها إِذا جَدَّت في السير. ابن شميل: أَصَرَّ الزرعُ إِصراراً إِذا خَرَج أَطراف السَّفاءِ قبل أَن يخلُص سنبله، فإِذا خَلُص سُنْبُلُه قيل: قد أَسْبَل؛ وقال قي موضع آخر: يكون الزرع صَرَراً حين يَلْتَوي الورَق ويَيْبَس طرَف السُّنْبُل، وإِن لم يخرُج فيه القَمْح. والصَّرَر: السُّنْبُل بعدما يُقَصِّب وقبل أَن يظهر؛ وقال أَبو حنيفة: هو السُّنْبُل ما لم يخرج فيه القمح، واحدته صَرَرَة، وقد أَصَرَّ. وأَصَرَّ يعْدُو إِذا أَسرع بعض الإِسراع، ورواه أَبو عبيد أَضَرَّ، بالضاد، وزعم الطوسي أَنه تصحيف. وأَصَرَّ على الأَمر: عَزَم. وهو مني صِرِّي وأَصِرِّي وصِرَّي وأَصِرَّي وصُرَّي وصُرَّى أَي عَزِيمة وجِدُّ. وقال أَبو زيد: إِنها مِنِّي لأَصِرِّي أَي لحَقِيقَة؛ وأَنشد أَبو مالك: قد عَلِمَتْ ذاتُ الثَّنايا الغُرِّ، أَن النَّدَى مِنْ شِيمَتي أَصِرِّي أَي حَقِيقة. وقال أَبو السَّمَّال الأَسَدِي حين ضلَّت ناقته: اللهم إِن لم تردَّها عَلَيَّ فلم أُصَلِّ لك صلاةً، فوجَدَها عن قريب فقال: عَلِمَ الله أَنها مِنِّي صِرَّى أَي عَزْم عليه. وقال ابن السكيت: إِنها عَزِيمة مَحْتُومة، قال: وهي مشتقة من أَصْرَرْت على الشيء إِذا أَقمتَ ودُمْت عليه؛ ومنه قوله تعالى: ولم يُصِرُّوا على ما فَعَلُوا وهم يَعْلَمُون. وقال أَبو الهيثم: أَصِرَّى أَي اعْزِمِي، كأَنه يُخاطِب نفسَه، من قولك: أَصَرَّ على فعله يُصِرُّ إِصْراراً إِذا عَزَم على أَن يمضي فيه ولا يرجِع. وفي الصحاح: قال أَبو سَمَّال الأَسَدِي وقد ضَلَّت ناقتُه: أَيْمُنُكَ لَئِنْ لم تَرُدَّها عَلَيَّ لا عَبَدْتُك فأَصاب ناقتَه وقد تعلَّق زِمامُها بِعَوْسَجَةٍ فأَحذها وقال: عَلِمَ رَبِّي أَنَّها مِنِّي صِرَّي. وقد يقال: كانت هذه الفَعْلَة مِنِّي أَصِرِّي أَي عَزِيمة، ثم جعلت الياء أَلفاً، كما قالوا: بأَبي أَنت، وبأَبا أَنت؛ وكذلك صِرِّي وصِرِّي على أَن يُحذف الأَلفُ من إِصِرِّي لا على أَنها لغة صَرَرْتُ على الشيء وأَصْرَرْتُ. وقال الفراء: الأَصل في قولهم كانت مِنِّي صِرِّي وأَصِرِّي أَي أَمر، فلما أَرادوا أَن يُغَيِّرُوه عن مذهب الفعل حَوَّلُوا ياءه أَلفاً فقالوا: صِرَّى وأَصِرَّى، كما قالوا: نُهِيَ عن قِيَلٍَ وقَالٍَ، وقال: أُخْرِجَتا من نِيَّةِ الفعل إِلى الأَسماء. قال: وسمعت العرب تقول أَعْيَيْتَني من شُبَّ إِلى دُبَّ، ويخفض فيقال: من شُبٍّ إِلى دُبٍّ؛ ومعناه فَعَل ذلك مُذْ كان صغيراً إِلى أَنْ دَبَّ كبيراً وأَصَرَّ على الذنب لم يُقْلِعْ عنه. وفي الحديث: ما أَصَرَّ من استغفر. أَصرَّ على الشيء يَصِرُّ إِصْراراً إِذا لزمه ودَاوَمه وثبت عليه، وأَكثر ما يستعمل في الشرِّ والذنوب، يعني من أَتبع الذنب الاستغفار فليس بِمُصِرٍّ عليه وإِن تكرَّر منه. وفي الحديث: ويلٌ لِلْمُصِرِّين الذين يُصِرُّون على ما فعلوه وهعم يعلمون. وصخرة صَرَّاء: مَلْساء. ورجلٌ صَرُورٌ وصَرُورَة: لم يَحُجَّ قَطُّ، وهو المعروف في الكلام، وأَصله من الصَّرِّ الحبسِ والمنعِ، وقد قالوا في الكلام في هذا المعنى: صَرُويٌّ وصَارُورِيُّ، فإِذا قلت ذلك ثَنَّيت وجمعت وأَنَّثْت؛ وقال ابن الأَعرابي: كل ذلك من أَوله إِلى آخره مثنَّى مجموع، كانت فيه ياء النسب أَو لم تكن، وقيل: رجل صَارُورَة وصارُورٌ لم يَحُجَّ، وقيل: لم يتزوَّج، الواحد والجمع في ذلك سواء، وكذلك المؤنث. والصَّرُورة في شعر النَّابِغة: الذي لم يأْت النساء كأَنه أَصَرَّ على تركهنَّ. وفي الحديث: لا صَرُورَة في الإسلام. وقال اللحياني: رجل صَرُورَة لا يقال إِلا بالهاء؛ قال ابن جني: رجل صَرُورَة وامرأَة صرورة، ليست الهاء لتأْنيث الموصوف بما هي فيه قد لحقت لإِعْلام السامع أَن هذا الموصوف بما هي فيه وإنما بلغ الغاية والنهاية، فجعل تأْنيث الصفة أَمارَةً لما أُريد من تأْنيث الغاية والمبالغة. قال الفراء عن بعض العرب: قال رأَيت أَقواماً صَرَاراً، بالفتح، واحدُهم صَرَارَة، وقال بعضهم: قوم صَوَارِيرُ جمع صَارُورَة، وقال ومن قال صَرُورِيُّ وصَارُورِيٌّ ثنَّى وجمع وأَنَّث، وفسَّر أَبو عبيد قوله، صلى الله عليه وسلم: لا صَرُوْرَة في الإِسلام؛ بأَنه التَّبَتُّل وتَرْكَ النكاح، فجعله اسماً للحَدَثِ؛ يقول: ليس ينبغي لأَحد أَن يقول لا أَتزوج، يقول: هذا ليس من أَخلاق المسلمين وهذا فعل الرُّهبْان؛ وهو معروف في كلام العرب؛ ومنه قول النابغة: لَوْ أَنَّها عَرَضَتْ لأَشْمَطَ راهِبٍ، عَبَدَ الإِلهَ، صَرُورَةٍ مُتَعَبِّدِ يعني الراهب الذي قد ترك النساء. وقال ابن الأَثير في تفسير هذا الحديث: وقيل أَراد من قَتَل في الحرم قُتِلَ، ولا يقبَل منه أَن يقول: إِني صَرُورَة ما حَجَجْت ولا عرفت حُرْمة الحَرَم. قال: وكان الرجل في الجاهلية إِذا أَحدث حَدَثاً ولَجَأَ إِلى الكعبة لم يُهَجْ، فكان إِذا لِقيَه وليُّ الدَّمِ في الحَرَمِ قيل له: هو صَرُورةٌ ولا تَهِجْه. وحافرٌ مَصْرُورٌ ومُصْطَرٌّ: ضَيِّق مُتَقَبِّض. والأَرَحُّ: العَرِيضُ، وكلاهما عيب؛ وأَنشد: لا رَحَحٌ فيه ولا اصْطِرارُ وقال أَبو عبيد: اصْطَرَّ الحافِرُ اصْطِراراً إِذا كان فاحِشَ الضِّيقِ؛ وأَنشد لأَبي النجم العجلي: بِكلِّ وَأْبِ للحَصَى رَضَّاحِ، لَيْسَ بِمُصْطَرٍّ ولا فِرْشاحِ أَي بكل حافِرٍ وأْبٍ مُقَعَّبٍ يَحْفِرُ الحَصَى لقوَّته ليس بضَيِّق وهو المُصْطَرُّ، ولا بِفِرْشاحٍ وهو الواسع الزائد على المعروف. والصَّارَّةُ: الحاجةُ. قال أَبو عبيد: لَنا قِبَلَه صارَّةٌ، وجمعها صَوارُّ، وهي الحاجة. وشرب حتى ملأَ مصارَّه أَي أَمْعاءَه؛ حكاه أَبو حنيفة عن ابن الأَعرابي ولم يفسره بأَكثر من ذلك. والصَّرارةُ: نهر يأْخذ من الفُراتِ. والصَّرارِيُّ: المَلاَّحُ؛ قال القطامي: في ذي جُلُولٍ يِقَضِّي المَوْتَ صاحِبُه، إِذا الصَّرارِيُّ مِنْ أَهْوالِه ارْتَسَما أَي كَبَّرَ، والجمع صرارِيُّونَ ولا يُكَسَّرُ؛ قال العجاج: جَذْبَ الصَّرارِيِّينَ بالكُرُورِ ويقال للمَلاَّح: الصَّارِي مثل القاضِي، وسنذكره في المعتلّ. قال ابن بري: كان حَقُّ صرارِيّ أَن يذكر في فصل صَري المعتلّ اللام لأَن الواحد عندهم صارٍ، وجمعه صُرّاء وجمع صُرّاءٍ صَرارِيُّ؛ قال: وقد ذكر الجوهري في فصل صري أَنّ الصارِيّ المَلاَّحُ، وجمعه صُرّاءٌ. قال ابن دريد: ويقال للملاح صارٍ، والجمع صُرّاء، وكان أَبو علي يقول: صُرّاءٌ واحد مثل حُسَّانٍ للحَسَنِ، وجمعه صَرارِيُّ؛ واحتج بقول الفرزدق: أَشارِبُ خَمْرةٍ، وخَدينُ زِيرٍ، وصُرّاءٌ، لفَسْوَتِه بُخَار؟ قال: ولا حجة لأَبي عليّ في هذا البيت لأَن الصَّرَارِيّ الذي هو عنده جمع بدليل قول المسيب بن عَلَس يصف غائصاً أَصاب درة، وهو: وتَرَى الصَّرارِي يَسْجُدُونَ لها، ويَضُمُّها بَيَدَيْهِ للنَّحْرِ وقد استعمله الفرزدق للواحد فقال: تَرَى الصَّرارِيَّ والأَمْواجُ تَضْرِبُه، لَوْ يَسْتَطِيعُ إِلى بَرِّيّةٍ عَبَرا وكذلك قول خلف بن جميل الطهوي: تَرَى الصَّرارِيَّ في غَبْرَاءَ مُظْلِمةٍ تَعْلُوه طَوْراً، ويَعْلُو فَوْقَها تِيَرَا قال: ولهذا السبب جعل الجوهري الصَّرارِيَّ واحداً لما رآه في أَشعاره العرب يخبر عنه كما يخبر عن الواحد الذي هو الصَّارِي، فظن أَن الياء فيه للنسبة كلأَنه منسوب إِلى صَرارٍ مثل حَواريّ منسوب إِلى حوارٍ، وحَوارِيُّ الرجل: خاصَّتُه، وهو واحد لا جَمْعٌ، ويدلك على أَنَّ الجوهري لَحَظَ هذا المعنى كونُه جعله في فصل صرر، فلو لم تكن الياء للنسب عنده لم يدخله في هذا الفصل، قال: وصواب إِنشاد بيت العجاج: جَذْبُ برفع الباء لأَنه فاعل لفعل في بيت قبله، وهو لأْياً يُثانِيهِ، عَنِ الحُؤُورِ، جَذْبُ الصَّرارِيِّينَ بالكُرُورِ اللأْيُ: البُطْءُ، أَي بَعْدَ بُطْءٍ أَي يَثْني هذا القُرْقُورَ عن الحُؤُور جَذْبُ المَلاَّحينَ بالكُرُورِ، والكُرورُ جمع كَرٍّ، وهو حبْلُ السَّفِينة الذي يكون في الشَّراعِ قال: وقال ابن حمزة: واحدها كُرّ بضم الكاف لا غير. والصَّرُّ: الدَّلْوُ تَسْتَرْخِي فَتُصَرُّ أَي تُشَدّ وتْسْمَع بالمِسْمَعِ، وهي عروة في داخل الدلو بإِزائها عروة أُخرى؛ وأَنشد في ذلك:إِنْ كانتِ آمَّا امَّصَرَتْ فَصُرَّها، إِنَّ امِّصارَ الدَّلْوِ لا يَضُرُّها والصَّرَّةُ: تَقْطِيبُ الوَجْهِ من الكَراهة. والصِّرارُ: الأَماكِنُ المرْتَفِعَةُ لا يعلوها الماء. وصِرارٌ: اسم جبل؛ وقال جرير: إِنَّ الفَرَزْدَقَ لا يُزايِلُ لُؤْمَه، حتى يَزُولَ عَنِ الطَّرِيقِ صِرارُ وفي الحديث: حتى أَتينا صِراراً؛ قال ابن الأَثير: هي بئر قديمة على ثلاثة أَميال من المدينة من طريق العِراقِ، وقيل: موضع. ويقال: صارَّه على الشيء أَكرهه. والصَّرَّةُ، بفتح الصاد: خرزة تُؤَخِّذُ بها النساءُ الرجالَ؛ هذه عن اللحياني. وصَرَّرَتِ الناقةُ: تقدَّمتْ؛ عن أَبي ليلى؛ قال ذو الرمة: إِذا ما تأَرَّتنا المَراسِيلُ، صَرَّرَتْ أَبُوض النَّسَا قَوَّادة أَيْنُقَ الرَّكْبِ (* قوله: «تأرتنا المراسيلُ» هكذا في الأصل). وصِرِّينُ: موضع؛ قال الأَخطل: إِلى هاجِسٍ مِنْ آل ظَمْياءَ، والتي أَتى دُونها بابٌ بِصِرِّين مُقْفَلُ والصَّرْصَرُ والصُّرْصُرُ والصُّرْصُور مثل الجُرْجور: وهي العِظام من الإِبل. والصُّرْصُورُ: البُخْتِيُّ من الإِبل أَو ولده، والسين لغة. ابن الأَعرابي: الصُّرْصُور الفَحْل النَّجِيب من الإِبل. ويقال للسَّفِينة: القُرْقور والصُّرْصور. والصَّرْصَرانِيَّة من الإِبل: التي بين البَخاتيِّ والعِراب، وقيل: هي الفَوالِجُ. والصَّرْصَرانُ: إِبِل نَبَطِيَّة يقال لها الصَّرْصَرانِيَّات. الجوهري: الصَّرْصَرانِيُّ واحدُ الصَّرْصَرانِيَّات، وهي الإِل بين البَخاتيّ والعِراب. والصَّرْصَرانُ والصَّرْصَرانيُّ: ضرب من سَمَك البحر أَمْلَس الجِلْد ضَخْم؛ وأَنشد: مَرَّتْ كظَهْرِ الصَّرْصَرانِ الأَدْخَنِ والصَّرْصَرُ: دُوَيْبَّة تحت الأَرض تَصِرُّ أَيام الربيع. وصَرَّار الليل: الجُدْجُدُ، وهو أَكبرُ من الجنْدُب، وبعض العرب يُسَمِّيه الصَّدَى. وصَرْصَر: اسم نهر بالعراق. والصَّراصِرَةُ: نَبَطُ الشام. التهذيب في النوادر: كَمْهَلْتُ المالَ كَمْهَلَة وحَبْكَرتُه حَبْكَرَة ودَبْكَلْتُه دَبْكَلَةً وحَبْحَبْتُه وزَمْزَمْتُه زَمْزَمَةً وصَرْصرتُه وكَرْكَرْتُه إِذا جمعتَه ورَدَدْت أَطراف ما انتَشَرَ منه، وكذلك كَبْكَبْتُه.


معجم لسان العرب
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صير

- صارَ الأَمرُ إِلى كذا يَصِيرُ صَيْراً ومَصِيراً وصَيْرُورَةً وصَيَّرَه إِليه وأَصارَه، والصَّيْرُورَةُ مصدر صارَ يَصِيرُ. وفي كلام عُمَيْلَةَ الفَزارِي لعمه وهو ابن عَنْقاءَ الفَزارِي: ما الذي أَصارَك إِلى ما أَرى يا عَمْ؟ قال: بُخْلك بمالِك، ويُخْل غيرِك من أَمثالك، وصَوْني أَنا وجهي عن مثلهم وتَسْآلك ثم كان من إِفْضال عُمَيْلة على عمه ما قد ذكره أَبو تمام في كتابه الموسوم بالحماسة. وصِرْت إِلى فلان مَصِيراً؛ كقوله تعالى: وإِلى الله المَصِير؛ قال الجوهري: وهو شاذ والقياس مَصَار مثل مَعاش. وصَيَّرته أَنا كذا أَي جعلته. والمَصِير: الموضع الذي تَصِير إِليه المياه. والصَّيِّر: الجماعة. والصِّيرُ: الماء يحضره الناس. وصارَهُ الناس: حضروه؛ ومنه قول الأَعشى: بِمَا قَدْ تَرَبَّع رَوْضَ القَطا ورَوْضَ التَّنَاضُبِ حتى تَصِيرَا أَي حتى تحضر المياه. وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم، وأَبي بكر، رضي الله عنه، حين عَرَضَ أَمرَه على قبائل العرب: فلما حضر بني شَيْبان وكلم سَراتهم قال المُثَنى بن حارثة: إِنا نزلنا بين صِيرَينِ اليمامة والشمامة، فقال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: وما هذان الصِّيرانِ؟ قال: مياه العرب وأَنهار كِسْرى؛ الصِّيرُ: الماء الذي يحضره الناس. وقد صارَ القوم يَصِيرون إِذا حضروا الماء؛ ويروى: بين صِيرَتَيْن، وهي فِعْلة منه، ويروى: بين صَرَيَيْنِ، تثنية صَرًى. قال أَبو العميثل: صارَ الرجلُ يَصِير إِذا حضر الماءَ، فهو صائِرٌ. والصَّائِرَةُ: الحاضرة. ويقال: جَمَعَتْهم صائرَةُ القيظِ. وقال أَبو الهيثم: الصَّيْر رجوع المُنْتَجِعين إِلى محاضرهم. يقال: أَين الصَّائرَة أَي أَين الحاضرة ويقال: أَيَّ ماء صارَ القومُ أَي حضروا. ويقال: صرْتُ إِلى مَصِيرَتي وإِلى صِيرِي وصَيُّوري. ويقال للمنزل الطيِّب: مَصِيرٌ ومِرَبٌّ ومَعْمَرٌ ومَحْضَرٌ. ويقال: أَين مَصِيرُكم أَي أَين منزلكم. وصِيَرُ الأَمر: مُنْتهاه ومَصِيره ومَصِيره وعاقِبَته وما يَصير إِليه. وأَنا على صِيرٍ من أَمر كذا أَي على ناحية منه. وتقول للرجل: ما صنعتَ في حاجتك؟ فيقول: أَنا على صِيرِ قضائها وصماتِ قضائها أَي على شَرَفِ قضائها؛ قال زهير: وقد كنتُ من سَلْمَى سِنِينَ ثمانِياً، على صِيرِ أَمْرٍ ما يَمَرُّ وما يَحْلُو وصَيُّور الشيء: آخره ومنتهاه وما يؤول إِليه كصِيرِه ومنتهاه (* قوله: «كصيره ومنتهاه» كذا بالأَصل). وهو فيعول؛ وقول طفيل الغنوي: أَمْسى مُقِيماً بِذِي العَوْصاءِ صَيِّرُه بالبئر، غادَرَهُ الأَحْياءُ وابْتَكَرُوا قال أَبو عمرو: صَيِّره قَبْره. يقال: هذا صَيِّر فلان أَي قبره؛ وقال عروة بن الورد: أَحادِيثُ تَبْقَى والفَتى غيرُ خالِدٍ، إِذا هو أَمْسى هامَةً فَوْقَ صَيِّر قال أَبو عمرو: بالهُزَرِ أَلْفُ صَيِّر، يعني قبوراً من قبور أَهل الجاهلية؛ ذكره أَبو ذؤيب فقال: كانت كَلَيْلَةِ أَهْلِ الهُزَر (* قوله: كانت كليلة إلخ» أنشد البيت بتمامه في هزر: لقال الاباعد والشامتوـــــن كانوا كليلة أهل الهزر). وهُزَر: موضع. وما له صَيُّور، مثال فَيْعُول، أَي عَقْل ورَأْيٌ. وصَيُّور الأَمر: ما صارَ إِليه. ووقع في أُمِّ صَيُّور أَي في أَمر ملتبس ليس له مَنْفَذ، وأَصله الهَضْبة التي لا مَنْفَذ لها؛ كذا حكاه يعقوب في الأَلفاظ، والأَسْبَقُ صَبُّور. وصارَةُ الجبل: رأْسه. والصَّيُّور والصَّائرَةُ: ما يَصِير إِليه النباتُ من اليُبْس. والصَّائرَةُ: المطرُ والكَلأُ. والصَّائرُ: المُلَوِّي أَعناقَ الرجال. وصارَه يَصِيره: لغة في صارَهُ يَصُوره أَي قطعه، وكذلك أَماله. والصِّير: شَقُّ الباب؛ يروى أَن رجلاً اطَّلع من صِير باب النبي، صلى الله عليه وسلم. وفي الحديث عن النبي، صلى الله عليه وسلم، أَنه قال: من اطَّلع من صِير باب فقد دَمَر؛ وفي رواية: من نَظَرَ؛ ودمر: دخل، وفي رواية: من نظر في صير باب ففُقِئَتْ عينه فهي هَدَر؛ الصِّير الشّقّ؛ قال أَبو عبيد: لم يُسمع هذا الحرف إِلا في هذا الحديث. وصِير الباب: خَرْقه. ابن شميل: الصِّيرَةُ على رأْس القَارَةِ مثل الأَمَرَة غير أَنها طُوِيَتْ طَيّاً، والأَمَرَةُ أَطول منها وأَعظم مطويتان جميعاً، فالأَمَرَةُ مُصَعْلَكة طويلة، والصِّيرَةُ مستديرة عريضة ذات أَركان، وربما حفرت فوجد فيها الذهب والفضة، وهي من صنعة عادٍ وإِرَم، والصِّيرُ شبه الصَّحْناة، وقيل هو الصحناة نفسه؛ يروى أَن رجلاً مَرَّ بعبدالله بن سالم ومعه صِيرٌ فلَعِق منه (قوله: «فلعق منه» كذا بالأصل. وفي النهاية والصحاح فذاق منه). ثم سأَل: كيف يُباع؟ وتفسيره في الحديث أَنه الصَّحْناة. قال ابن دريد: أَحسبه سريانيّاً؛ قال جرير يهجو قوماً: كانوا إِذا جَعَلوا في صِيرِهِمْ بَصَلاً، ثم اشْتَوَوْا كَنْعَداً من مالحٍ، جَدَفُوا والصِّيرُ: السمكات المملوحة التي تعمل منها الصَّحْناة؛ عن كراع. وفي حديث المعافري: لعل الصِّيرَ أَحَبُّ إِليك من هذا. وصِرْتُ الشيء: قطعته. وصارَ وجهَه يَصِيره: أَقبل به. وفي قراءة عبدالله بن مسعود وأَبي جعفر المدني: فصِرهن إِليك، بالكسر، أَي قطِّعهن وشققهن، وقيل: وجِّهْهن. الفراء: ضَمَّت العامة الصاد وكان أَصحاب عبدالله يكسرونها، وهما لغتان، فأَما الضم فكثير، وأَما الكسر ففي هذيل وسليم؛ قال وأَنشد الكسائي: وفَرْع يَصِير الجِيدَ وحْف كَأَنّه، على اللِّيت، قِنْوانُ الكُرُومِ الدَّوَالِحُ يَصِير: يميل، ويروى: يَزِينُ الجيد، وكلهم فسروا فصُرْهن أَمِلْهن، وأَما فصِرْهن، بالكسر، فإِنه فسر بمعنى قَطِّعهن؛ قال: ولم نجد قطّعهن معروفة؛ قال الأَزهري: وأُراها إِن كانت كذلك من صَرَيتُ أَصْرِي أَي قَطَعت فقدمت ياؤها. وصِرْت عنقه: لويتها. وفي حديث الدعاء: عليك توكلنا وإِليك أَنبنا وإِليك المَصِير أَي المرجع. يقال: صِرْت إِلى فلان أَصِير مَصِيراً، قال: وهو شاذ والقياس مَصار مثل مَعاش. قال الأَزهري: وأَما صارَ فإِنها على ضربين: بلوغ في الحال وبلوغ في المكان، كقولك صارَ زيد إِلى عمرو وصار زيد رجلاً، فإِذا كانت في الحال فهي مثل كانَ في بابه. ورجل صَيِّرٌ شَيِّرٌ أَي حسن الصُّورَة والشَّارَة؛ عن الفراء. وتَصَيَّر فلانٌ أَباه: نزع إِليه في الشَّبَه. والصِّيارَةُ والصِّيرَةُ: حظيرة من خشب وحجارة تبنى للغَنَم والبقر، والجمع صِيرٌ وصِيَرٌ، وقيل: الصِّيرَة حظيرة الغنم؛ قال الأَخطل: واذْكُرْ غُدَانَةَ عِدَّاناً مُزَنَّمَةً من الحَبَلَّقِ، تُبْنى فَوْقَها الصِّيَرُ وفي الحديث: ما من أُمَّتي أَحد إِلا وأَنا أَعرفه يوم القيامة، قالوا: وكيف تعرفهم مع كثرة الخلائق؟ قال: أَرَأَيْتَ لو دخلتِ صِيَرةً فيها خيل دُهْمٌ وفيها فَرَسٌ أَغَرُّ مُحَجَّل أَما كنتَ تعرفه منها؟ الصِّيرَة: حَظِيرة تُتخذ للدواب من الحجارة وأَغصان الشجر، وجمعها صِيَر. قال أَبو عبيد: صَيْرَة، بالفتح، قال: وهو غلط. والصِّيَار: صوت الصَّنْج؛ قال الشاعر: كَأَنَّ تَرَاطُنَ الهَاجَاتِ فِيها، قُبَيْلَ الصُّبْحِ، رَنَّاتُ الصِّيَارِ يريد رنين الصِّنْج بأَوْتاره. وفي الحديث: أَنه قال لعلي، عليه السلام: أَلا أُعلمك كلماتٍ إِذا قلتَهن وعليك مثل صِير غُفِر لك؟ قال ابن الأَثير: وهو اسم جبل، ويروى: صُور، بالواو، وفي رواية أَبي وائل: أَن عليّاً، رضي الله عنه، قال: لو كان عليك مثل صِيرٍ دَيْناً لأَداه الله عنك.


معجم تاج العروس
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صرر

- : ( {الصِّرَّةُ، بِالْكَسْرِ: شِدَّةُ البَرْدِ) ، حَكَاهَا الزَّجّاجُ فِي تفسيرِه (أَو البَرْدُ) عامَّةً، حُكِيَتْ هاذِه عَن ثعْلبٍ، (} كالصِّرِّ فيهمَا) ، بِالْكَسْرِ أَيضاً. وَقَالَ اللَّيْثُ: الصِّرُّ: البَرْدُ الَّذِي يَضْرِبُ النَّبَاتَ ويَحُسُّه، وَفِي الحَدِيث: (أَنَّه نَهَى عمّا قَتَلَه الصِّرُّ من الجَرَاد) أَي البَرْد. (و) قَالَ الزَّجّاجُ: {الصَّرَّةُ: (أَشَدُّ الصِّيَاحِ) ، يكونُ فِي الطّائِرِ والإِنسانِ وغيرِهما، وَبِه فُسِّر قَوْله تَعَالَى: {فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِى} صَرَّةٍ} (الذاريات: 29) ، وَيُقَال: جاءَ فِي صَرَّةٍ، وجاءَ {يَصْطَرُّ، أَي فِي ضَجَّة وصَيْحَةٍ وجَلَبَةٍ. (و) الصَّرَّةُ (بالفَتْح: الشِّدَّةُ من الكَرْبِ والحَرْبِ والحَرِّ) وَغَيرهَا، وَلَا يَخْفَى مَا بَين الحَرْبِ والحَرِّ من الجِنَاس المُذَيَّلِ. } وصَرَّةُ القَيْظِ: شِدَّتُه وشِدَّةُ حَرِّه، وَقد فُسِّرَ قولُ امرىءِ القَيْسِ: فأَلْحَفَهُ بالهادِيَاتِ ودُونَه جَواحِرُهَا فِي صَرَّةٍ لم تَزَيَّلِ بالشِّدَّةِ من الكَرْبِ. (و) الصَّرَّةُ: (العَطْفَةُ) . (و) الصَّرَّةُ: (الجَمَاعَةُ) ، وَبِه فَسَّرَ بعضٌ قولَ امرىءِ القَيْسِ المُتَقَدِّمَ، أَي فِي جَماعةٍ لم تَتَفَرَّق. (و) الصَّرَّةُ: (تَقْطِيبُ الوَجْهِ) من الكَرَاهَةِ. (و) الصَّرَّةُ: (الشّاةُ المُصَرّاةُ) ، وسيأْتي معنَى المُصَرَّاة قَرِيبا. (و) الصَّرَّةُ: (خَرَزَةٌ للتَّأْخِيذِ) يُؤخِّذُ بهَا النّسَاءُ الرِّجالَ. هاذه عَن اللِّحْيَانِيّ. (و) {الصُّرَّةُ، (بالضَّمِّ: شَرْجُ الدَّراهِمِ ونَحْوِهَا) ، كالدَّنانِير، معروفَةٌ، وَقد} صَرَّهَا {صَرّاً. } وصَرَرْتُ {الصُّرَّةَ: شَدَدْتُهَا. (ورِيحٌ} صِرٌّ) ، بِالْكَسْرِ، ( {وصَرْصَرٌ) ، إِذا كَانَت (شَدِيدَة الصّوْتِ، أَو) شَدِيدَةَ (البَرْدِ) . قَالَ الزَّجّاجُ:} وصَرْصَرٌ، متكررٌ، فِيهَا الرّاءُ، كَمَا يُقَالُ: قَلْقَلْتُ الشيْءَ، وأَقْلَلْتُه، إِذا رفَعْتَه من مَكانه، وَلَيْسَ فِيهِ دَليلُ تَكْرِيرٍ، وكذالك {صَرْصَرٌ} وصِرٌّ، وصَلْصَلٌ وصِلٌّ، إِذا سَمِعْتَ صَوْتَ {الصَّرِيرِ غير مُكَرَّر قلت: صَرَّ، وصَلَّ، فإِذا أَرَدْتَ أَن الصَّوْتَ تَكرّر قُلْتَ: قد صَلْصَلَ} وصَرْصَرَ. وَقَالَ الأَزْهَرِيّ:: {بِرِيحٍ صَرْصَرٍ} (الحاقة: 6) ، أَي شَدِيدَة البَرْدِ جِدّاً. وَقَالَ ابنُ السِّكِّيتِ: ريحٌ {صَرْصَرٌ فِيهِ قَولَانِ: يُقَال: أَصْلُهَا} صَرَّرٌ من {الصِّرّ، وَهُوَ البَرْدُ، فأَبْدَلُوا مكانَ الراءِ الوُسْطَى فاءَ الْفِعْل، كَمَا قَالُوا تَجَفْجَفَ الثوبُ، وكُبْكِبُوا، وأَصله تَجَفَّفَ وكُبِّبُوا. وَيُقَال: هُوَ من} صَرِيرِ البابِ، وَمن {الصَّرَّةِ، وَهِي الضَّجَّة، قَالَ عزّ وجَلّ: {فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِى} صَرَّةٍ} (الذاريات: 29) ، قَالَ المفسّرون: فِي ضَجَّةٍ وصَيْحَةٍ. وَقَالَ ابنُ الأَنْبَارِيّ فِي قَوْله تَعَالَى: {كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا {صِرٌّ} (آل عمرَان: 117) ، ثَلَاثَة أَقوال: أَحدها: فِيهَا بَرْدٌ. وَالثَّانِي: فِيهَا تَصْوِيتٌ وحَرَكَة. ورَوى عَن ابنِ عبّاس قولٌ آخر، فِيهَا} صِرٌّ، قَالَ: فِيهَا نارٌ. ( {وصُرَّ النَّبَاتُ، بالضَّمِّ) ، صَرّاً: (أَصابَهُ} الصِّرُّ) ، أَي شِدّة البَرْدِ. ( {وصَرَّ، كفَرَّ،} يَصِرُّ) ، كيَفِرُّ، ( {صَرّاً) ، بِالْفَتْح، (} وصَرِيراً) ، كأَمِيرٍ: (صَوَّتَ وصاحَ شَدِيداً) ، أَي أَشَدَّ الصِّيَاحِ، ( {كصَرْصَرَ) ، قَالَ جَرِيرٌ يَرْثِي ابنَه سَوَادَةَ: نالُوا نَصِيبُكَ من أَجْرٍ فقُلْتُ لَهُمْ مَنْ للعَرِينِ إِذَا فَارَقْتُ أَشْبَالِي فارَقْتَنِي حينَ كَفَّ الدَّهْرُ من بَصَرِي وحِينَ صِرْتُ كعَظْمِ الرِّمَّةِ البَالِي ذاكُمْ سَوَادَةُ يَجْلُو مُقْلَتَيْ لَحِمٍ بازٍ} يُصَرْصِرُ فوقَ المَرْقَبِ العالِي قَالَ ثَعْلَب: قيل لامرأَةٍ: أَي النّسَاءِ أَبْغَضُ إِلَيْكِ؟ فقالَتْ: الَّتِي إِن صَخِبَتْ {صَرْصَرَتْ. } وصَرَّ الجُنْدَبُ {يَصِرُّ} صَرِيراً، {وصَرَّ البابُ} يَصِرُّ، وكُلُّ صَوْتٍ شِبْه ذالك فَهُوَ {صَرِيرٌ إِذا امْتَدَّ، فإِذا كانَ فِيهِ تحْفِيفٌ وتَرْجِيعٌ فِي إِعادَةٍ ضُوعِف كَقَوْلِك:} صَرْصَرَ الأَخْطَبُ {صَرْصَرَةً، كأَنَّهم قدَّرُوا فِي صوتِ الجُنْدُبِ المَدَّ، وَفِي صوتِ الأَخْطَبِ التَّرْجِيعَ، فحَكَوْه على ذالك وكذالك الصَّقْرُ والبازِيّ. (و) } صَرَّ (صِمَاخُه صَرِيراً: صاحَ من العَطَشِ) . وَقَالَ ابنُ السِّكِّيت: {صَرَّتْ أُذُنِي صَرِيراً، إِذا سَمِعْت لَهَا دَوِيّاً.} وصَرَّ البابُ والقَلَمُ {صَرِيراً، أَي صَوَّتَ. وَفِي الأَسَاس:} صَرَّت الأُذُنُ سُمِعَ لَهَا طَنِينٌ. {وصَرَّ صِمَاخُه من الظَّمَإِ. (و) } صَرَّ (النَّاقَةَ، و) صَرَّ (بهَا {يَصُرُّهَا، بالضَّمّ،} صَرّاً) ، بالفَتْح: (شَدَّ ضَرْعَها) {بالصِّرَارِ، فَهِيَ} مَصْرُورَةٌ! ومُصَرَّرَةٌ، وَفِي حَدِيث مالكِ بنِ نُوَيْرَة حِين جمَع بنُو يَرْبُوع صَدَقَاتِهم ليُوَجِّهُوا بهَا إِلى أَبي بَكْرٍ، رَضِي الله عَنهُ، فمنَعهم من ذالك، وَقَالَ: وقُلْتُ خُذُوها هاذِهِ صَدَقاتُكُمْ {مُصَرَّرَة أَخْلافُهَا لم تُحَرَّدِ سأَجْعَلُ نَفْسِي دُونَ مَا تَحْذَرُونَه وأَرْهَنُكُم يَوْمًا بِمَا قُلْتُه يَدِي (و) صَرَّ (الفَرَسُ والحِمَارُ بأُذُنِه) يَصُرُّ صَرّاً (} وصَرَّهَا، {وأَصَرَّ بِهَا: سَوَّاهَا ونَصَبَهَا للاسْتِمَاعِ) ، كصَرَّرَها. وقالَ ابنُ السِّكِّيتِ: يقالُ: صَرَّ الفَرَسُ أُذُنَيْهِ: ضَمَّهُمَا إِلى رَأْسِه، فإِذا لم يُوقِعُوا قَالُوا:} أَصَرَّ الفَرَسُ، بأَلف، وذالك إِذا جَمَعَ أُذُنَيْهِ وعَزَمَ على الشَّدِّ. وَقَالَ غَيْرُه: جَاءَتِ الخَيْلُ {مُصِرَّةً آذَانَها، أَي مُحَدِّدَةً آذَانَها، رافِعَةً لَهَا، وإِنما} تَصُرُّ آذانَها إِذا جَدَّتْ فِي السَّيْرِ. (و) {الصِّرَارُ (ككِتَابٍ: مَا يُشَدُّ بهِ) الضِّرْعُ، (ج:} أَصِرَّةٌ) ، وَهُوَ الخَيْطُ الَّذِي تُشَدُّ بِهِ التَّوادِي علَى أَطْرَافِ النّاقَةِ وتُذَيَّرُ الأَطْباءُ بالبَعرِ الرَّطْبِ؛ لئلاّ يُؤَثِّرَ {الصِّرَارُ فِيهَا. وَقَالَ الجَوْهَرِيّ:} الصِّرَارُ: خَيْطٌ يُشَدّ فوقَ الخِلْفِ؛ لئلاّ يَرْضَعَها وَلَدُهَا، وَفِي الحَدِيث: (لَا يَحِلُّ لرَجُل يُؤمِنُ باللَّهِ واليومِ الآخِرِ أَنْ يَحُلّ {صِرَارَ ناقَة بغَيْرِ إِذْنِ صاحِبِها فإِنّه خاتَمُ أَهْلِها) ، قَالَ ابنُ الأَثِير: من عادَةِ العَرَبِ أَن} تَصُرَّ ضُروعَ الحَلُوباتِ إِذا أَرْسلوهَا المَرْعَى سارِحَةً، ويُسَمُّونَ ذالك الرِّبَاطَ صِرَاراً، فإِذا رَاحَت عَشيّاً حُلَّتْ تلْكَ {الأَصِرَّةُ، وحُلِبَتْ، فَهِيَ} مَصْرُورَةٌ {ومُصَرَّرَةٌ، قَالَ: وعَلى هاذا المعنَى تأَوَّلُوا قَوْلَ الشافِعِيِّ فِيمَا ذَهَب إِليه فِي أَمْرِ} المُصَرَّاةِ. وَقَالَ الشّاعرُ: إِذَا اللِّقَاحُ غَدَتْ مُلْقًى {أَصِرَّتُهَا وَلَا صَرِيمَ من الوِلْدَانِ مَصْبُوحُ (و) } الصِّرَارُ: (ع، بِقُرْبِ المَدِينَةِ) على ساكِنَهَا أَفضلُ الصَّلَاة وَالسَّلَام، وَهُوَ ماءٌ مُحْتَفَرٌ جاهليّ على سَمْتِ العِرَاقِ. وَقيل: أُطُمٌ لبني عبدِ الأَشْهَلِ، قلْت: وإِليه نُسِب محمّدُ بنُ عبدِ اللَّهِ الصِّرَارِيّ، وَيُقَال فِيهِ: محمَّدُ بنُ إِبراهِيمَ {- الصِّرَارِيّ، والأَوّل أَصحّ، روى عَن عَطَاءٍ، وَعنهُ بكْرُ بنُ مُضَرَ، هاكذا قَالَه أَئمّة الأَنْسَاب، وَقَالَ الحافظُ بنُ حَجَر: إِنما رَوَى عَن عَطَاءٍ بواسِطَةِ ابنِ أَبي حُسَيْنِ. قلْت: وابْنُ أَبِي حُسَيْن هاذا هُوَ عبدُ الله بنُ عبدِ الرّحمانِ بنِ أَبي حُسَيْن، رَوَى عَن عَطَاءٍ. (} والمُصَرَّاةُ: المُحَفَّلَةُ) ، على تَحْويل التَّضْعِيف. (أَو هِيَ مِنْ {صَرَّى} - يُصَرِّي) {تَصرِيَةً، فمحلّ ذِكْرِه المعتلّ. (ونَاقَةٌ} مُصِرَّةٌ: لَا تَدِرّ) ، قَالَ أُسامةُ الهُذَلِيُّ: أَقَرّتْ علَى حُول عَسُوسٌ مُصِرَّةٌ ورَاهَقَ أَخْلافَ السَّدِيسِ بُزُولُها و ( {الصَّرَرُ محرّكةً: السُّنْبُلُ بعدَما يُقَصِّبُ) وَقبل أَن يَظْهَر. (أَو) هُوَ السُّنْبُلُ (مَا لم يَخْرُجْ فيهِ القَمْحُ) ، قَالَه أَبو حنيفَة، (واحِدَتُه} صَرَرَةٌ) ، وَقد خالفَ هُنَا قاعدَتَه، وَهِي قولُه، وَهِي بهاءٍ. (وَقد {أَصَرَّ السُّنْبُلُ) . وَقَالَ ابنُ شُمَيْل: أَصَرَّ الزَّرْعُ} إِصْراراً، إِذَا خَرَجَ أَطْرَافُ السَّفاءِ قبل أَن يَخْلُصَ سُنْبُلُه، فإِذا خَلَصَ سُنْبُلُه قيل، قد أَسْبَلَ، وَقَالَ فِي مَوضعٍ آخَرَ: يَكُونُ الزَّرْعُ صَرَراً حينَ يَلْتَوِي الوَرَقُ، ويَيْبَسُ طَرَفُ السُّنْبُلِ وإِن لم يَخْرُجْ فِيهِ القَمْحُ. ( {وأَصَرَّ يَعْدُو) ، إِذا (أَسْرَعَ) بعضَ الإِسْرَاعِ، وَرَوَاهُ أَبو عُبَيْد: أَضَرَّ، بالضَّاد، وزعمَ الطُّوسِيّ أَنّه تَصحيفٌ. (و) أَصَرَّ (على الأَمْرِ: عَزَم، و) مِنْهُ يُقَال: (هُو مِنّي} - صِرِّي) ، بالكَسر ( {- وأَصِرِّي) ، بِفَتْح الهَمْزة وَكسر الصَّاد والراءِ، (} وصِرَّى) ، بكسْر الصَّاد وفتْحِ الراءِ المشدَّدةِ، (! وأَصِرَّى) ، بِزِيَادَة الْهمزَة، ( {- وصُرِّي) ، بضَمّ الصَّاد وَكسر الرّاءِ، (وصُرَّى) ، بِفَتْح الرّاءِ المشدّدَة، (أَي عَزِيمَةٌ وجِدٌّ) . وَقَالَ أَبو زَيْد: إِنَّهَا منِّي} - لأَصِرِّي، أَي لحقيقةٌ، وأَنشد أَبو مالكٍ: فدْ عَلِمَتْ ذاتُ الثَّنايَا الغُرِّ أَنّ النَّدَى من شِيمَتِي {- أَصِرِّي أَي حَقِيقَة. وَقَالَ أَبو سَمَّال الأَسَدِيّ حِين ضَلَّت نَاقَتُه: اللهُمَّ إِنْ لم تَرُدَّهَا عليَّ فلَمْ أُصَلِّ لكَ صَلاةً. فَوَجَدَها عَنْ قَرِيبٍ، فَقَالَ: علمَ اللَّهُ منِّي} صِرّى، أَي عَزْمٌ عَلَيْهِ. وَقَالَ ابنُ السِّكِّيت: إِنّهَا عَزيمةٌ مَحْتُومةٌ، قَالَ: وَهِي مُشْتَقَّةٌ من {أَصْرَرْت على الشَّيْءِ، إِذا أَقمْتَ ودُمْتَ عَلَيْهِ، وَمِنْه قَوْله تَعَالَى: {وَلَمْ} يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} (آل عمرَان: 135) . وَقَالَ أَبو الهَيْثَمِ: {- أَصِرِّي، أَي اعْزِمِي، كأَنّه يُخَاطِبُ نَفْسَه من، قولكَ:} أَصَرَّ عَلَى فِعْله {يُصِرُّ} إِصْراراً، إِذَا عَزَمَ عَلَى أَن يَمْضِيَ فِيهِ وَلَا يَرجع. وَفِي الصّحاح: قد يُقَال: كَانَت هاذه الفَعْلَةُ منِّي {- أَصِرِّي، أَي عَزيمَةً، ثمَّ جُعِلَت الياءُ أَلفاً، كَمَا قَالُوا: بأَبِي أَنتَ وبِأَبَا أَنتَ، وكذالك} - صِرِّي {- وصِرّي، على أَن يُحْذَف الأَلفُ من} إِصِرَّى، لَا على أَنهَا لُغَة {صرَرْتُ على الشيْءِ} وأَصْرَرْتُ. وَقَالَ الفَرّاءِ: الأَصلُ فِي قَوْلهم: كَانَت مني {- صِرِّي} - وأَصِرِّي، أَي أَمْرٌ فَلَمَّا أَرادُوا أَن يُغيِّروه عَن مَذهبِ الْفِعْل حَوَّلُوا ياءَه أَلفاً، فَقَالُوا: {صِرَّى} وأَصِرَّى، كَمَا قَالُوا: نُهَيَ عَن قِيل وقَالَ، وَقَالَ: أُخْرجَتا من نِيَّة الفِعْل إِلى الأَسماءِ، قَالَ: وسمعْتُ العَرَبَ تقُولُ: أَعْيَيْتَنِي من شُبَّ إِلى دُبَّ، ويُخْفَضُ، فَيُقَال: من شُبَ إِلى دُبَ. وَمَعْنَاهُ: فعَل ذالك مُذْ كَانَ صَغِيرا إِلى أَن دَبَّ كَبِيرا. (وصَخْرَةٌ {صَرَّاءُ: صَمّاءُ) ، وَفِي اللِّسَان: مَلْساءُ. وَفِي التكملة: وحجرٌ} أَصَرُّ: صُلْبٌ. (ورَجلٌ {صَرُورٌ) ، كصبُورٍ، (} وصَرُورَةٌ) ، بالهَاءِ، ( {وصَرَارَةٌ) ، كسَحَابة، (} وصَارُورَةٌ) ، كقَارورَة، ( {وصَارُورٌ) ، بِغَيْر هَاءٍ، (} - وصَرُورِيّ) {- وصَارُورِيّ، كِلَاهُمَا بياءِ النسَب، (} وصارُوراءُ) ، كعاشوراءَ، عَن الكسائيّ نَقله الصّاغانيّ. قَالَ شَيخنَا: يُلحَقُ بنظائِرِ عاشُوراءَ الَّتِي أَنكرَها ابنُ دُريْد. انْتهى. وَالْمَعْرُوف فِي الْكَلَام رجُل {صَرورٌ،} وصَرُورَةٌ: (لم يَحُجَّ) قَطُّ، وأَصلُه من الصرِّ: الحَبْس والمَنْع، وَقد قَالُوا: {- صَرُورِيٌّ} - وصارُورِيٌّ، فإِذا قلْت ذالك ثَنَّيْت وجَمَعْت وأَنَّثْتَ. وَقَالَ ابنُ الأَعرابِيّ: كلُّ ذالك من أَوَّله إِلى آخِره مثَنًّى مَجموعٌ، كَانَت فِيهِ ياءُ النَّسبِ أَو لم تكن، (ج: {صَرَارةٌ} وصَرَارٌ) ، بالفَتْح فيهمَا. (أَو) {الصّارُورَةُ} والصّارُورُ: هُوَ الَّذِي (لم يَتَزَوَّجْ، للوَاحِدِ والجَمِيع) وكذالك المؤنّث. {والصَّرُورَةُ فِي شعرِ النّابِغَةِ: الَّذِي لم يَأْتِ النّسَاءَ، كأَنّه} أَصَرّ على ترْكِهِنَّ، وَفِي الحديثِ: (لَا! صَرُورَةَ فِي الإِسْلامِ) . وَقَالَ اللِّحْيَانِيّ: رَجُلٌ صَرُورَةٌ، وَلَا يُقَال إِلاّ بالهَاءِ. وَقَالَ ابْن جِنِّي: رَجلٌ صَرُورَةٌ، وامرأَةٌ صَرُورَةٌ، لَيست الهاءُ لتأْنِيث الموصوفِ بِمَا هِيَ فِيهِ، وإِنّمَا لحِقَت لإِعْلامِ السامِعِ أَنَّ هاذا الموصوفَ بِمَا هِيَ فِيهِ قد بلغَ الغايَةَ والنهايَةَ، فجُعِل تأْنِيثُ الصِّفةِ أَمارةً لما أُرِيد من تأْنِيثِ الغَايَةِ والمُبَالَغَةِ. وَقَالَ الفَرَّاءُ عَن بعضِ العَرَبِ قَالَ: رَأَيْتُ أَقواماً {صَرَاراً، بالفَتْح، واحدُهُم} صَرَارَةٌ. وَقَالَ بعضُهُم: قَوْمٌ {صَوارِيرُ: جمْع} صارُورَة، قَالَ: وَمن قالَ: {- صَرُورِيّ} - وصارُورِيّ ثَنّى وجَمَعَ وأَنَّثَ. وفَسَّرَ أَبو عُبَيْد قَوْلَه عَلَيْهِ السَّلَام: (لَا {صَرُورَةَ فِي الإِسلامِ) بأَنّه التَّبَتّلُ، وتَرْكُ النِّكَاحِ، فجعلَه اسْما للحَدَثِ، يَقُول: ليسَ يَنْبَغِي لأَحَد أَن يقولَ: لَا أَتَزَوَّجُ، يَقُول: لَيْسَ هاذا من أَخلاقِ المُسْلِمِينَ، وهاذا فِعلُ الرُّهْبَانِ، وَهُوَ معروفٌ فِي كَلَام العَرَبِ، وَمِنْه قولُ النابِغَةِ: 5 - لَو أَنَّهَا عَرَضَتْ لأَشْمَطَ رَاهِبٍ عَبَدَ الإلهَ} صَرُورَةٍ مُتَعَبِّدِ يَعْنِي الرَّاهِبَ الَّذِي قد تَرَكَ النّساءَ. وَقَالَ ابنُ الأَثِيرِ فِي تفسيرِ هاذا الحَدِيثِ: وَقيل أَرادَ: مَنْ قَتَلَ فِي الحَرَمِ قُتِلَ، وَلَا يُقْبَلُ مِنْهُ أَنْ يَقُولَ: إِنّي صَرُورَةٌ مَا حجَجْت وَلَا عَرَفْتُ حُرْمَةَ الحَرَمِ، قَالَ: وَكَانَ الرجلُ فِي الجاهِليَّةِ إِذَا أَحْدَثَ حَدَثاً، ولجَأَ إِلى الكَعْبَةِ لم يُهَجْ، فَكَانَ إِذَا لَقِيَه وَلِيُّ الدّمِ فِي الحَرَمِ قيل لَهُ: هُوَ صَرُورَةٌ وَلَا تَهِجْه. (وحافِرٌ {مَصْرُورَةٌ} ومُصْطَرٌّ: متَقَبِّضٌ أَو ضَيِّقٌ) والأَرَحُّ العَرِيضُ، وَكِلَاهُمَا عَيْبٌ، وأَنشد: لَا رَحَحٌ فِيهِ وَلَا {اصْطِرَارُ وَقَالَ أَبو عُبَيْد:} اصْطَرَّ الحافِرُ اصْطِراراً، إِذا كَانَ فاحِش الضِّيقِ، وأَنشَدَ لأَبِي النَّجْمِ العِجْلِيِّ: بكُلِّ وَأْبٍ للحَصَى رَضّاحِ ليسَ بمُصْطَرَ وَلَا فِرْشَاحِ أَي بكُلِّ حافِرٍ وَأْبٍ مُقَعَّبٍ يَحْفِرُ الحَصَى لِقُوَّتِه، لَيْسَ بضَيِّق، وَهُوَ {المُصْطَرُّ، وَلَا بفِرْشاحٍ، وَهُوَ الواسِعُ الزائدُ على المعروفِ. (} والصَّارَّةُ) ، بتَشْديد الرّاءِ: (الحَاجَةُ) ، قَالَ أَبو عُبَيْد: لنا قِبَلَهُ {صَارَّةٌ، أَي حاجَةٌ. (و) } الصَّارَّةُ: (العَطَشُ، ج: {صَرَائِرُ) ، نادِرٌ، قَالَ ذُو الرُّمَّة: فانْصاعَتِ الحُقْبُ لمْ تَقْصَعْ} صَرَائِرُهَا وَقد نَشَحْنَ فَلا رِيٌّ وَلَا هِيمُ قَالَ ابنُ الأَعرابِيّ: {صَرَّ} يَصِرُّ، إِذا عَطِش، وَيُقَال: قَصَعَ الحِمَارُ {صَارَّتَه، إِذا شَرِبَ الماءَ فذَهَبَ عَطَشُه. (و) جَمْعُ} الصَّارَّة بِمَعْنى الحَاجَةِ ( {صَوَارُّ) ، قالَه أَبو عُبَيْد، فَفِي كلامِ المصَنِّفِ لَفٌّ ونَشْرٌ غيرُ مُرَتَّبٍ. وَقيل: إِنَّ} الصَّرائرَ جمعُ {صَرِيرَة، وأَمّا} الصَّارَّةُ فجمعُه صَوارٌّ لَا غير. (و) يُقَال: شرِبَ حتّى مَلأَ {مَصارَّهُ، (} المَصَارُّ: الأَمْعاءُ) ، حَكَاهُ أَبو حنيفَة عَن ابنِ الأَعْرَابي، وَلم يُفَسِّرْه بأَكْثرَ منْ ذالك. ( {الصَّرَارَةُ) ، بالفَتْح: (نَهْرٌ) يأْخذُ من الفُراتِ. (} - والصَّرَارِيُّ: المَلاّحُ) ، قَالَ القُطامِيُّ: فِي ذِي جُلُولٍ يُقَضِّي المَوْتَ صاحِبُه إِذَا {- الصَّرارِيُّ مِنْ أَهْوالِهِ ارْتَسَمَا (ج:} صَرَارِيُّون) ، وَلَا يُكَسَّرُ، قَالَ العَجَّاج: جَذْبُ {الصَّرَارِيِّينَ بالكُرُورِ ويقالُ للمَلاّحِ: الصَّارِي، مثل القَاضِي، وسيُذْكَرُ فِي المعتلّ. قَالَ ابنُ بَرّيّ: كَانَ حَقُّ صَرَارِيّ أَن يُذكَرَ فِي فصل صَرَا المُعْتَل اللاّم؛ لأَنّ الواحدَ عندَهُم صارٍ وجمعُه} صُرَّاءٌ، وَجمع {صُرّاءٍ} صَرَارِيُّ، قَالَ: وَقد ذَكَرَ الجَوْهَرِيُّ فِي فصْلِ صَرَا أَنّ الصّارِيَ: المَلاّح، وجمعُه! صُرّاءٌ، قَالَ ابنُ دُرَيْدٍ: وَيُقَال للمَلاّح: صارٍ، والجمْعُ {صُرّاءٌ، وَكَانَ أَبو عليَ يَقُول:} صُرَّاءٌ واحدٌ، مثْل حُسّان للحَسَنِ، وَجمعه {- صَرَارِيُّ، واحتجَّ بقولِ الفَرَزْدَقِ: أَشارِبُ خَمْرَة وخَدِينُ زِيرٍ } وصُرّاءٌ لِفَسْوَتِه بُخَارُ قَالَ: وَلَا حُجَّة لأَبِي عليّ فِي ذَا الْبَيْت؛ لأَن صَرارِيّ الَّذِي هُوَ عِنْدَه جمعٌ بدليلِ قولِ المُسَيَّب بن عَلَس يَصفُ غائِصاً أَصاب دُرَّة وَهُوَ: وتَرَى {- الصَّرَارِي يَسْجُدُون لَهَا ويَضُمُّهَا بيَدَيْهِ للنَّحْرِ وَقد اسْتَعْملهُ الفَرزْدَقُ للواحِدِ، فَقَالَ: تَرَى الصَّرارِيَّ والأَمواجُ تَضْرِبُه لَو يَسْتَطِيعُ إِلى برِّيَّةٍ عَبَرَا وكذالك قَول خَلَفِ بنِ جَميل الطُّهَوِيّ: ترَى الصَّرَارِيَّ فِي غبْرَاءَ مُظْلِمَةٍ تَعْلُوهُ طَوْراً ويَعْلُو فَوْقَها تِيَرَا قَالَ: وَلِهَذَا السَّبَبِ، جعل الجَوْهَرِيُّ الصَّرَارِيَّ وَاحِدًا لِمَا رَآهُ فِي أَشعارِ العربِ يُخْبَرُ عَنهُ كَمَا يُخْبَرُ عَن الْوَاحِد الَّذِي هُوَ الصّارِي، فظنّ أَنَّ الياءَ فِيهِ للنِّسبة، كأَنّه مَنْسُوب إِلى صَرَارٍ مثل حَوارِيّ مَنْسُوب إِلى حَوَارٍ، وحَوَاريُّ الرجلِ: خاصَّتهُ، وَهُوَ واحدٌ لَا جمع، ويدُلُّك على أَن الجوهريَّ لحَظَ هاذا المعنَى كونُه جعلَه فِي فصل صرر، فَلَو لم تكن الياءُ للنّسبِ عندَه لم يُدْخِلْهُ فِي هاذا الْفَصْل. (} وصَرَّرتِ النّاقَةُ: تَقَدَّمَتْ) ، عَن أَبي ليلى، قَالَ ذُو الرُّمَّةِ: إِذَا مَا تَأَرَّتْنَا المَرَاسِيلُ {صَرَّرَتْ أَبُوضُ النَّسَا قَوْادَةٌ أَيْنُقَ الرَّكْبِ (} وصِرِّينُ، بالكَسْر: د، بالشّامِ) ، قَالَه الصّاغانيّ، وَقَالَ غَيره: مَوضع، وَلم يُعَيِّنْه، قَالَ الأَخْطَلُ: إِلى هاجِسِ مِن آلِ ظَمْيَاءَ والَّتِي أَتَى ذُونَهَا بابٌ! بصِرِّينَ مُقْفلُ ( {والصِّرُّ) ، بِالْكَسْرِ: (طائِرٌ كالعُصْفُورِ) فِي قَدِّه، (أَصْفَرُ) اللَّوْنِ، سُمِّيَ بصَوْتِه، يُقَال: صَرَّ العُصْفُورُ يَصِرُّ، إِذا صَاح، وَفِي حَدِيث جَعْفَر الصّادِقِ: (اطَّلَعَ عليَّ ابنُ الحُسَيْنِ وأَنا أَنْتِفُ} صِرّاً) قيل: هُوَ عُصْفُورٌ بعَيْنه، كَمَا وَرَدَ التصريحُ بِهِ فِي روايةٍ أُخْرَى. ( {والصُّرْصُورُ، كعُصْفُورٍ: دُوَيْبَّةٌ) تحْتَ الأَرْضِ تصِرُّ أَيّامَ الربيعِ، (} كالصُّرْصُرِ) ، {والصَّرْصَرِ (كهُدْهُدٍ وفَدْفَدٍ) . (و) } الصُّرْصُورُ: (العِظَامُ من الإِبِلِ) ، {كالصُّرْصُرِ} والصَّرْصَرِ. (و) {الصُّرْصُورُ: (البُخْتيُّ مِنْهَا) . أَو وَلَدُه، والسِّينُ لغةُ. وَقَالَ ابنُ الأَعْرَابِيّ:} الصُّرْصُورُ: الفَحْلُ النَّجِيبُ من الإِبِلِ. (و) {الصَّرْصَرَان: إِبِلٌ نَبَطِيَّةٌ، يُقَال لَهَا: (} الصَّرْصَرَانِيَّاتُ) . وَفِي الصّحاح: {- الصَّرْصَرَانيُّ: واحدُ} الصَّرْصَرانِيّاتِ وَهِي الإِبِلُ الَّتِي (بينَ البخاتِيِّ والعِرَابِ، أَو) هِيَ (الفَوَالِجُ) . ( {- والصَّرْصَرانِيُّ} والصَّرْصَرَانُ) : ضَرْبٌ من (سَمَك) البحرِ (أَمْلَسُ) الجِلْدِ ضَخْمٌ. وأَنشد لرُؤْبَةَ: مَرْتٍ كظَهْرِ الصَّرْصَرانِ الأَدْخَنِ (ودِرْهَمٌ {- صرِّيٌّ) ، بِالْفَتْح (ويُكْسَرُ: لَهُ} صَرِيرٌ) وصَوتٌ (إِذا نُقِرَ) ، هاكذا بالراءِ، وَفِي بعض النّسخ بِالدَّال، وَكَذَلِكَ الدِّينار، وخَصَّ بعضُهم بِهِ الجَحْدَ، وَلم يَستعمله فِيمَا سواهُ. وَقَالَ ابنُ الأَعرابيّ: مَا لفُلَان {صِرٌّ، أَي مَا عندَهُ دِرْهَمٌ وَلَا دِينارٌ، يُقَال ذالك فِي النَّفْي خاصّة. وَقَالَ خالِدُ بنُ جَنبَةَ: يُقَال للدِّرْهَمِ} - صَرِّيٌّ، وَمَا تَرَكَ صَرِّيّاً إِلاّ قبَضه. وَلم يُثَنِّهِ وَلم يَجْمَعْه. ( {وصَرَّارُ اللَّيْل، مُشَدَّدَةً) ، وَلَو قَالَ ككَتَّانٍ كَانَ أَلْيَقَ: (طُوَيْئِرٌ) ، وَهُوَ الجُدْجُدُ، وَلَو فَسَّرَه بِهِ كَانَ أَحسن وَهُوَ أَكبرُ من الجُنْدَبِ، وَبَعض العربِ يُسمِّيه الصَّدَى. (} والصَّرَاصِرَةُ: نَبَطُ الشّامِ) . ( {والصَّرْصَرُ) ، كفَدْفَدِ: (الدِّيكُ) ، سُمِّيَ بِهِ لصِياحه. (و) } الصَّرْصَرُ: (قَرْيتانِ ببَغْدَادَ، عُلْيَا وسُفْلَى، وَهِي) ، أَي السُّفْلَى (أَعْظَمُهما) ، وَهِي على فرسَخَيْن من بغدادَ، مِنْهَا أَبو القاسمِ إِسماعيلُ بنُ الحَسَنِ بنِ عبدِ اللَّهِ بنِ الهَيْثَمِ بنِ هِشَام {- الصَّرْصَرِيّ، ثِقَةٌ، عَن المَحَامِلِيّ وَابْن عُقْدَةَ، وَعنهُ البرقانِيُّ. (} وصَرَرٌ، محرَّكةً: حِصْنٌ باليَمَنِ) قُرْبَ أَبْيَنَ. ( {والأَصْرَارُ: قَبِيلَةٌ بهَا) ، أَي باليَمَنِ ذكره الصّاغانيّ. (و) } صرَار، (كسَحَابٍ، أَو كِتَاب: وَادٍ بالحِجَازِ) ، وَقَالَ ابْن الأَثير: هِيَ بِئْرٌ قديمَة على ثلاثةِ أَميالٍ من المدينةِ من طَرِيق العِراق. ( {والصَّرِيرَةُ) ، كسَفِينَةٍ: (الدَّرَاهِمُ} المَصْرُورَةُ) ، ويُسَمُّونها الْيَوْم بالصّرِّ. (والصُّوَيْرَّةُ، كدُوَيْبَّة: الضَّيِّقُ الخُلُقِ والرَّأْيِ) ، ذكره الصاغانيّ. ( {وصَارَرْتُه على كَذَا) من الأَمْر: (أَكْرَهْتَه) عَلَيْهِ. (} والصُّرّانُ، بالضَّمّ: مَا نَبَتَ بالجَلَدِ) ، مُحَرَّكةً، وَهِي الأَرضُ الصُّلْبَة، (مِن شَجَرِ العِلْكِ) وغيرِه. ( {والصَّارُّ: الشَّجَرُ المُلْتَفُّ) الَّذِي (لَا يَخْلُو) ، أَي لَا تَخْلُو أُصوله (من الظِّلِّ) لاشْتِباكِه. (} والصَّرُّ) ، بالفَتح: (الدَّلْوُ تَسْتَرْخِي، فتُصَرُّ، أَي تُشَدُّ وتُسْمَعُ بالمِسْمَعِ) ، وَهُوَ عُرْوَةُ فِي دَاخل الدَّلْو بإِزائِهَا عُرْوَةٌ أُخْرَى، أَنشد ابنُ الأَعرابي: إِنْ كانَتِ امّا امّصَرَتْ! فَصُرَّهَا إِنّ امِّصَارَ الدَّلْوِ لَا يَضُرُّهَا يُقَال: امَّصَرَ الغَزْلُ، إِذا تَمَسَّخَ. قَالَه الصّاغانيّ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: {المَصَرُّ، بالفَتْح:} الصُّرَّةُ. {والصِّرُّ، بِالْكَسْرِ: النّارُ، قَالَه ابنُ عبّاس. وجاءَ} يَصْطَرُّ، أَي يَصْخَبُ. {وصَرِيرُ القَلَمِ: صَوْتُه. } واصْطَرَّت السَّارِيَةُ: صَوَّتَت وحَنَّت، وَهُوَ فِي حَدِيث حَنِين الجِذْعِ. {وصَرَّ} يَصُرّ، إِذا جَمَع، عَن ابْن الأَعرابيّ، ورجُلٌ {صَارٌّ بَين عَيْنَيْه: متَقَبِّضٌ جامِعٌ بَينهمَا، كَمَا يَفْعَلُ الحَزِينُ. وَفِي الحَدِيث: (أَخْرِجَا مَا} تُصَرِّرَانه من الكَلامِ) أَي مَا تُجَمِّعانِه فِي صُدُورِكما. وكلُّ شَيْءٍجَمَعْتَه فقد {صَرَرْتَه، وَمِنْه قيل للأَسِيرِ:} مَصْرُورٌ؛ لأَنّ يَدَيه جُمِعَتا إِلى عُنُقه. وأَصَرَّ على الذَّنْبِ: لم يُقْلِعْ عَنهُ، وَفِي الحَدِيث: (وَيْلٌ {للمُصِرِّينَ) الذِين} يُصِرُّونَ على مَا فَعَلُوه وهم يَعْلَمُون. {والإِصْرَارُ على الشيْءِ: المُلازَمَةُ والمُدَاوَمَةُ والثَّبَاتُ عَلَيْهِ، وأَكثَرُ مَا يُسْتَعْمَل فِي الشَّرِّ والذُّنُوبِ. } وصَرَّ فلانٌ عليَّ الطَّرِيقَ فَلَا أَجِدُ مَسْلَكاً. {وصَرَّتْ عليَّ هاذِه البلدةُ وهاذه الخُطَّة فَلَا أَجِدُ مِنْهَا مَخْلَصاً. وجَعَلْتُ دونَ فُلانً} صِرَاراً: سَدّاً وحاجِزاً فَلَا يَصِلُ إِلَيَّ. وامرأَةٌ {مُصْطَرَّةُ الحَقْوَيْنِ. } والصِّرَارُ: الأَمَاكِنُ المرتفعة لَا يَعْلُوها الماءُ. {وصِرَارٌ: اسمُ جَبَل، وَقَالَ جَرِيرٌ: إِنَّ الفَرَزْدَقَ لَا يُزايِلُ لُؤْمَه حتّى يَزُولَ عَن الطَّرِيقِ} صِرَارُ وَيُقَال للسَّفِينَةِ: قُرْقُورٌ، {وصُرْصُورٌ. } وصَرْصَرٌ: اسمُ نَهرٍ بالعِرَاقِ. وَفِي التَّهْذِيب من النّوادِرِ: {وصَرْصَرْتُ المَالَ} صَرْصَرَةً، إِذا جَمَعْتَه ورَدَدْتَ أَطرافَ مَا انتَشَرَ مِنْهُ، وكذالك كَمْهَلْتُه وحَبْكَرْتُه ودَبْكَلْتُه وزَمْزَمْتُه وكَبْكَبْتُه. وَيُقَال لمن وَقعَ فِي أَمرٍ لَا يَقْوَى عَلَيْهِ: {صَرَّ عَلَيْهِ الغَزْوُ اسْتَهُ. وَمن أَمثالهم: عَلِقَتْ مَعالِقَها} وصَرَّ الجُنْدخبُ وَقد أَشار لَهُ المصنّف فِي علق. وأَحاله على الرّاءِ، وَلم يَذكره، كَمَا تَرَى، وسيأْتي شرْحُه هُنَاكَ.


معجم تاج العروس
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صور

- : (! الصُّورَةُ، بالضَّمّ: الشَّكْلُ) ، والهَيْئَةُ، والحقيقةُ، والصِّفة، (ج: {صُوَرٌ) ، بضمّ فَفتح، (} وصِوَرٌ، كعِنَب) ، قَالَ شَيخنَا وَهُوَ قليلٌ، كَذَا ذكرَه بَعضهم. قلْت: وَفِي الصّحاح: {والصِّوَرُ، بِكَسْر الصَّاد: لُغَة فِي} الصُّوَرِ، جمع {صُورَة، ويُنْشَد هاذا البيتُ على هاذِه اللُّغَة يَصفُ الجَوَارِيَ: أَشْبَهْنَ مِنْ بَقَرِ الخَلْصاءِ أَعْيُنَها وهُنَّ أَحْسَنُ من} صِيرَانِهَا {صِوَرَا (} وصُورٌ) ، بضمّ فَسُكُون. ( {والصَّيِّرُ، كالكَيِّسِ: الحَسَنُهَا) ، قَالَه الفَرّاءُ، قَالَ: يُقَال: رَجُلٌ} صَيِّرٌ شَيِّرٌ، أَي حَسَنُ {الصُّورَةِ والشّارَةِ. (وَقد} صَوَّرَهُ) {صورَةً حَسَنةً، (} فتَصَوَّرَ) ، تَشَكَّل. (وتُسْتَعْمَلُ {الصُّورَةُ بمعنَى النَّوْعِ والصِّفَةِ) ، وَمِنْه الحديثُ: (أَتانِي اللَّيْلَةَ رَبِّي فِي أَحْسَنِ} صُورَةٍ) قَالَ ابنُ الأَثِيرِ: {الصُّورَة تَرِدُ فِي كلامِ العَرَبِ على ظاهِرِها، وعَلى معنَى حَقيقةِ الشيْءِ وهيئَتِه، وعَلى معنَى صِفَتِه، يُقَال:} صُورَةُ الفِعْلِ كَذَا وَكَذَا، أَي هَيْئَتُه، {وصُورةُ الأَمْرِ كَذَا، أَي صِفَتُه فَيكون المرادُ بِمَا جاءَ فِي الحَدِيث أَنّه أَتاه فِي أَحْسَنِ صِفَةٍ، وَيجوز أَن يعودَ المعنَى إِلى النّبِيّ صلى الله عَلَيْهِ وسلمأَتاني رَبِّي وأَنا فِي أَحْسَنِ صورةٍ، وتُجْرَى مَعانِي الصُّورَةِ كلُّهَا عَلَيْهِ، إِن شِئتَ ظاهرَها أَو هيئَتها وصِفَتها، فأَمّا إِطلاقُ ظاهِرِ الصُّورَةِ على اللَّهِ عزّ وجلّ فَلَا، تَعَالَى الله عَن ذالك عُلُوّاً كَبِيرا. انْتهى. وَقَالَ المصنّفُ فِي البصائر:} الصُّورَةُ مَا ينتقش بِهِ الإِنسان، ويتميَّزُ بهَا عَن غيرِه، وذالك ضَرْبانِ: ضَرْبٌ محسوس يُدرِكُه الخاصّة والعامّة، بل يُدْركُها الإِنسانُ وكثيرٌ من الْحَيَوَانَات، {كصُورَةِ الإِنْسَان والفَرَسِ والحِمَارِ. والثَّاني: معقُولٌ يُدْرِكه الخاصَّةُ دونَ العَامَّة،} كالصُّورَةِ الَّتِي اخْتُصّ الإِنْسَانُ بهَا من العَقْلِ والرَّوِيَّة والمَعَانِي الَّتِي مُيِّزَ بهَا، وإِلى {الصُّورَتَيْنِ أَشارَ تَعَالَى بقوله: {} وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ {صُوَرَكُمْ} (غَافِر: 64) ، {فِى أَىّ} صُورَةٍ مَّا شَآء رَكَّبَكَ} (الانفطار: 8) ، {هُوَ الَّذِي {يُصَوّرُكُمْ فِي الاْرْحَامِ كَيْفَ يَشَآء} (آل عمرَان: 6) . وَقَوله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (إِنّ اللَّهَ خَلَقَ آدَمَ على} صُورَتِه) . أَراد بهَا مَا خَصَّ الإِنسانَ بِهِ من الهَيْئَةِ المُدْرَكَة بالبَصَرِ والبَصِيرَةِ، وَبهَا فضَّله على كَثِير من خَلْقِه، وإِضافَتُه إِلى اللَّهِ تَعَالَى على سَبِيلِ المِلْكِ لَا على سَبِيل البَعْضِيَّة والتَّشَبُّه، تَعَالَى اللَّهُ عَن ذالك، وذالك على سبيلِ التَّشْرِيفِ، كَمَا قيل: حُرَمُ اللَّهِ، وناقَةُ اللَّهِ، وَنَحْو ذالك، انْتهى. (و) يُقَال: إِنّي لأَجِدُ فِي رَأْسِي {صَوْرَة.} الصَّوْرَةُ (بالفَتْحِ: شِبْه الحِكَّةِ) يَجدُهَا الإِنْسانُ (فِي الرَّأْسِ) من انْتِغَاشِ القَمْلِ الصِّغار (حتّى يَشْتَهِيَ أَنْ يُفَلَّى) . وَقَالَت امرأَةٌ من الْعَرَب لابنَة لَهُم: هِيَ تَشْفِينِي من {الصَّوْرَةِ، وتَستُرُني من الغَوْرَةِ، بالغين، هِيَ الشَّمْسُ. وَقَالَ الزَّمَخْشَرِيّ: أَرادَ أَعرابِيّ تزَوُّجَ امرأَةٍ فَقَالَ لَهُ آخر: إِذَنْ لَا تَشْفِيكَ من} الصَّوْرَةِ، وَلَا تَسْتُرك من الغَوْرَةِ. أَي لَا تَفْلِيك وَلَا تُظِلُّكَ عِنْد الغَائِرَةِ. ( {وصَارَ) الرجلُ: (صَوَّتَ) . (و) يُقَال: (عُصْفُورٌ صَوّارٌ) ، ككَتّان: يُجِيب الدّاعِيَ إِذا دَعَا. (و) } صارَ (الشَّيءَ) {يَصُورُه (} صَوْراً: أَمالَهُ. أَو) {صارَه} يَصُورُه، إِذا (هَدَّهُ، {كأَصَارَه} فانْصارَ) ، أَي أَمالَه فمالَ. وَقَالَ الصاغانيّ: {انْصَارَت الجِبَالُ: انْهَدَّتْ فسَقَطت، قلْت: وَبِه فُسِّر قولُ الخَنْسَاءِ: لظَلّت الشُّهْبُ مِنْهَا وهْيَ} تَنْصَارُ أَي تَنْصَدِع وتَنْفَلِقُ، وخصَّ بعضُهُم بِهِ إِمالَةَ العُنِقِ. ( {وصَوِرَ، كفَرِحَ: مالَ، وَهُوَ أَصْوَرُ) ، وَالْجمع} صُورٌ، بالضَّمّ، قَالَ: اللَّهُ يَعْلَمُ أَنّا فِي تَقَلُّبِنَا يَوْمَ الفِرَاقِ إِلى أَحْبَابِنَا صُورُ وَفِي حَدِيث، عِكْرِمَةَ: حَمَلَةُ العَرْشِ كلُّهم صُورٌ، أَي مائِلُون أَعناقهم لِثقَل الحِمْلِ. وَقَالَ اللَّيْثُ: الصَّوَرُ: المَيْلُ، والرجلُ {يَصُورُ عُنُقَه إِلى الشيْءِ، إِذا مالَ نَحوَه بعُنُقِه، والنَّعْت} أَصْوَرُ، وَقد {صَوِرَ.} وصَارَه {يَصُورُه،} ويَصِيرُه، أَي أَمالَه. وَقَالَ غيرُه: رجلٌ {أَصْوَرُ بَيِّنُ} الصَّوَرِ. أَي مائِلٌ مُشْتَاقٌ. وَقَالَ الأَحمر: صُرْتُ إِليَّ الشَّيْءَ، {وأَصَرْتُه، إِذا أَمَلْتَه إِليكَ، وأَنشد: } أَصارَ سَدِيسَها مَسَدٌ مَرِيجُ وَفِي صفة مِشْيَتهه صلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وسلَّم: (كانَ فِيهِ شَيْءٌ من {صَوَرٍ) . يُشْبِه أَن تكونَ هاذه الحالُ إِذَا جَدّ بِه السَّيْرُ لَا خِلْقَةً، وَفِي حديثِ عمر وذكرَ العُلماءَ فَقَالَ: تَنْعَطِفُ عَلَيْهِم بالعِلْمِ قُلُوبٌ لَا} تَصُورُها الأَرْحَامُ، أَي لَا تُمِيلُها، أَخرجه الهَرَوِيّ عَن عمر، وجَعله الزَّمَخْشَرِيّ من كَلَام الحَسَنِ. وَفِي حَدِيث مُجَاهِد: كَرِهَ أَن {يَصُورَ شَجَرَةً مُثْمِرَةً، يحْتَمل أَن يكون أَرادَ يُمِيلهَا، فإِنّ إِمالتَهَا رُبما تُؤَدّيها إِلى الجُفُوفِ، أَو أَراد بِهِ قَطْعها. (} وصَارَ وَجْهَهُ، {يَصُورُه:} ويَصِيرُه: أَقْبَلَ بهِ) ، وَقَالَ الأَخْفَشُ: صُرْ إِلَيَّ، {وصُرْ وَجْهَكَ إِليَّ أَي أَقْبِلْ عليّ. وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز: {} فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ} (الْبَقَرَة: 260) ، أَي وَجِّهْهُنّ، وَهِي قراءَةُ عليّ وَابْن عبّاس، وأَكثرِ الناسِ، وذَكَرَه ابْن سيدَه فِي الياءِ أَيضاً؛ لأَنّ {صُرْتُ} وصِرْتُ لُغَتَانِ. (و) {صارَ (الشَّيْءَ) } يَصُورُه {صَوْراً: (قَطَعَه وفَصَّلَه) } صُورَةً {صُورَةً، وَمِنْه: صارَ الحاكِمُ الحُكْمَ، إِذا قَطَعَه وحَكَم بهِ، وأَنشد الجوهريُّ للعَجّاج: } صُرْنَا بِهِ الحُكْمَ وأَعْيَا الحَكَمَا قلْت: وَبِه فَسَّر بعضٌ هاذِه الآيةَ، قَالَ الجَوْهرِيّ: فَمَن قَالَ هاذا جَعَلَ فِي الْآيَة تَقْدِيماً وتأْخيراً، كأَنه قَالَ خُذْ إِليكَ أَربعةً {فصُرْهُنّ. قَالَ اللِّحْيَانيّ: قَالَ بعضُهم: معنَى} صُرْهُنّ: وَجِّهْهُنّ، ومعنَى {صِرْهُنّ: قَطِّعْهُنّ وشَقِّقْهُنّ. وَالْمَعْرُوف أَنّهما لُغَتَان بِمَعْنى واحدٍ، وكلُّهم فسَّرُوا:} فصُرْهُنّ: أَمِلْهُنّ، والكَسْرُ فُسِّر بمعنَى قَطِّعْهُنّ. قَالَ الزَّجّاجُ: وَمن قرأَ: ( {فصِرْهُنّ إِليكَ) بِالْكَسْرِ، فَفِيهِ قَولَانِ: أَحدُهما: أَنه بمعنَى} صُرْهُنّ، يُقَال: {صارَه} يَصُورُه {ويَصِيرُه، إِذا أَمالَه لُغتان. وَقَالَ المصنّف فِي البصائر: وَقَالَ بعضُهم:} صُرَّهُنَّ بضمّ الصّادِ، وَتَشْديد الراءِ وَفتحهَا من {الصَّرّ، أَي الشَّدّ، قَالَ: وقُرِىءَ:} فصِرَّهُنّ، بِكَسْر الصَّاد وَفتح الراءِ الْمُشَدّدَة، من الصَّرِيرِ، أَي الصَّوْت، أَي صِحْ بِهِنَّ. ( {والصَّوْرُ) ، بالفَتْح: (النَّخْلُ الصِّغَارُ، أَو المَجْتَمِعُ) ، وَلَيْسَ لَهُ واحدٌ من لَفظه، قَالَه أَبو عُبَيْدٍ. وَقَالَ شَمِرٌ: (ج) } الصَّوْرِ ( {صِيرانٌ) ، قَالَ: وَيُقَال لغير النَّخْل من الشَّجَر} صَوْرٌ {وصِيرَانٌ، وذَكَرَه كُثَيِّر عَزّةَ، فَقَالَ: أَأَلْحَيُّ أَم} صِيرَانُ دَوْمٍ تَنَاوَحَتْ بتِرْيَمَ قَصْراً واسْتَحَنَّتْ شَمَالُهَا قلْت: وَفِي حَدِيث بَدْرٍ: أَنّ أَبَا سُفْيَانَ بَعَثَ رَجلَيْن من أَصحابِه، فأَحْرَقَا {صَوْراً من} صِيرَانِ العُرَيْضِ. (و) {الصَّوْرُ: (شَطُّ النَّهْرِ) ، وهما} صَوْرَانِ. (و) الصَّوْرُ: (أَصْلُ النَّخْلِ) ، قَالَ: كأَنّ جِذْعاً خَارِجاً مِنْ {صَوْرِهِ مَا بَيْنَ أُذُنَيْهِ إِلى سِنَّوْرِهِ وَقَالَ ابْن الأَعرابي:} الصَّوْرَةُ: النَّخْلَة. (و) {الصَّوْرُ: (قَلْعَةٌ) وَقَالَ الصَّاغانيّ: قَرْيَة على جَبَلٍ (قُرْبَ مارِدِينَ) . (و) الصَّوْرُ: (اللِّيْتُ) ، بِكَسْر اللَّام، وَهُوَ صفحَةُ العُنُق. وأَما قَول الشَّاعِر: كأَنَّ عُرْفاً مائِلاً من} صَوْرِهِ فإِنّه يُرِيد شَعرَ النّاصِيَةِ. (وبَنُو {صَوْرٍ) ، بِالْفَتْح: (بَطْنٌ) من بني هِزَّانَ بنِ يَقْدُمَ بنِ عَنَزَةَ. (و) } الصُّورُ، (بِالضَّمِّ: القَرْنُ يُنْفَخُ فِيهِ) ، وَحكى الجَوْهَرِيّ عَن الكَلْبِيّ فِي قَوْله تَعَالَى: {يَوْمَ يُنفَخُ فِى الصُّوَرِ} (الْأَنْعَام: 73) . وَيُقَال: هُوَ جمْع! صُورَة، مثل: بُسْر وبُسْرَة، أَي يُنْفَخُ فِي {صُوَرِ المَوْتَى للأَرواح، قَالَ: وقَرَأَ الحسنُ: يَوْم يُنْفَخُ فِي الصُّوَرِ.} قلْت ورُوِيَ ذالك عَن أَبي عُبَيْدَة، وَقد خطّأَه أَبو الهَيْثَمِ، ونَسبه إِلى قِلّة الْمعرفَة، وَتَمَامه فِي التَّهْذِيب. (و) صُورُ، (بِلَا لَام: د، بسَاْهلِ) بَحْرِ (الشّامِ) ، مِنْهُ محمَّدُ بنُ المُبَاركِ {- الصُّورِيّ، وجَماعةٌ من مَشايخِ الطَّبَرانِيّ، وَآخَرُونَ. (وعبْدُ اللَّهِ بنُ} صُورِيَا، كبُورِيَا) ، هاكذا ضَبطه الصّاغانيّ، وَيُقَال: ابنُ {صُورِي، وَهُوَ الأَعْوَرُ (من أَحْبارِهِمْ) أَي الْيَهُود، قَالَ السُّهَيْلِيّ: ذكر النَّقّاش أَنّه (أَسْلَمَ ثُمَّ كَفَرَ) ، أَعاذَنا اللَّهُ من ذالك. (و) } الصُّوَارُ (ككِتَابٍ وغُرَابٍ: القَطِيعُ من البَقَرِ) ، قَالَه اللَّيْثُ، والجمعُ {صِيرَانٌ، (كالصِّيَارِ) ، بالكَسْر، والتحتيّة، لُغَة فِيهِ. (} والصُّوَارُ) ، كغُرَاب لغةٌ فِي الصِّوار، بِالْكَسْرِ، وَلَا يَخْفَى أَنه تكْرَار، فإِنه سبق لَهُ ذالك، أَو أَنه كرُمَّانٍ، فَفِي اللسَان: والصُّوَّار مشَدَّدٌ، {كالصُّوَارِ، قَالَ جرير: فلَمْ يَبْقَ فِي الدّارِ إِلاّ الثُّمَامُ وخِيطُ النَّعَامِ} وصُوّارُهَا ولعلّ هاذا هُوَ الصوابُ، فتأَمّلْ. (و) الصِّوَارُ والصُّوَارُ: (الرَّائِحَةُ الطَّيّبَةُ، و) قيل: {الصِّوارُ} والصُّوَارُ: وِعَاءُ المِسْكِ، وَقيل: (القَلِيلُ من المِسْكِ) ، وَقيل: القِطْعَةُ مِنْهُ، وَمِنْه الحَدِيث فِي صِفَةِ الجَنَّة: (وتُرَابُهَا الصُّوَار) يَعْنِي المِسك، وصوار المَسك: نافِجَته. (ج:! أَصْوِرَةٌ) فَارسي. وأَصْوِرَةُ المِسْكِ: نافِجاتُه، ورَوَى بعضُهُم بيتَ الأَعشَى: إِذَا تَقُومُ يَضُوعُ المِسْكُ أَصْوِرَةً والزَّنْبَقُ الوَرْدُ مِن أَرْدَانِهَا شَمِلُ وَقد جَمع الشَّاعِر الْمَعْنيين فِي بَيت وَاحِد، فَقَالَ: إِذا لاحَ {الصُّوَارُ ذَكَرْتُ لَيْلَى وأَذْكُرُها إِذا نَفَحَ} الصِّوَارُ الأُولَى: قَطِيعُ البَقَرِ، وَالثَّانيَِة: وِعَاءُ المِسْكِ. (وضَرَبَه {فتَصَوَّرَ، أَي سَقَطَ) ، وَمِنْه الحَدِيث: (} يتَصَوَّرُ المَلَكُ على الرَّحِمِ) أَي يسقُط. ( {وصارَةُ الجَبَلِ: أَعْلاهُ) ، وَقَالَ الصّاغانيّ: رَأْسُه، وسُمِعَ من العَرَب فِي تَحْقِيرها صُؤَيْرَة. (و) } الصّارَةُ (من المِسْكِ: فَأْرَتُه) . (و) {صَارَةُ: (ع) ، وَيُقَال: أَرضٌ ذاتُ شَجَرٍ، وَيُقَال: اسمُ جَبَلٍ، وهاذا الَّذِي استدركه شيخُنَا على المصنّف، وَقَالَ: إِنّه لم يَذكره، وَهُوَ فِي الصّحاح، وغَفَل عَن قولِه: مَوضِع، أَو سقطَ من نُسخته، فتأَمل. (و) } المُصَوَّرُ، (كمُعَظَّمٍ: سَيْفُ بُجَيْرِ بنِ أَوْس) الطّائِيّ. ( {والصِّوارَانِ، بِالْكَسْرِ: صِمَاغَا الفَمِ) ، والعامّةُ تُسَمِّيهما} الصَّوّارَيْنِ، وهما الصّامِغَانِ أَيضاً، وَفِي الحَدِيث: (تَعَهَّدُوا {الصِّوَارَيْنِ فإِنّهُمَا مَقْعَدَا المَلَكِ) . هما مُلْتَقَى الشِّدْقَيْن، أَي تعهَّدُوهُمَا بالنّظَافَةِ. (} وصُورَةُ، بالضّمّ: ع، من صَدْرِ يَلَمْلَمَ) ، قَالَت ذِئْبَةُ ابنةُ نُبَيْثَة بن لأْيٍ الفَهْمِيّة: أَلاَ إِنّ يَوْمَ الشَّرِّ يَومٌ {بِصُورَةٍ ويومُ فَناءِ الدَّمْعِ لَو كَانَ فانِيَا (و) قَالَ الجُمَحِيّ: (} صارَى، مَمْنُوعَة) من الصَّرْفِ: (شِعْبٌ) فِي جَبَلٍ قُرْبَ مكَّةَ، وَقيل: شِعْبٌ من نَعْمَانَ، قَالَ أَبو خِرَاشٍ: أَقولُ وَقد جاوَزْتُ صَارَى عَشِيَّةً أَجاوَزْتُ أُوْلَى القَوْمِ أَم أَنا أَحْلُمُ (وَقد يُصْرَفُ) ورُوِي بيتُ أَبي خِراش: (أَقُولُ وَقد خَلَّفت {صَارا) مُنَوَّناً. (} وصُوَّارُ بنُ عبدِ شَمْس، كجُمّارٍ) . ( {وصَوْرَى، كسَكْرَى: ماءٌ بِبلادِ مُزَيْنَةَ) ، وَقَالَ الصّاغانيّ: وادٍ بهَا، (أَو ماءٌ قُرْبَ المَدينَةِ) ، وَيُمكن الْجمع بَينهمَا بأَنّها لمُزَيْنَةَ، وهاذا الَّذِي استدركَه شيخُنَا على المصنّف، وَنقل عَن التَّصْرِيح والمُرَادِيّ والتّكْمِلَة أَنه اسمُ ماءٍ أَو وَادٍ، وَقد خلا مِنْهُ الصّحَاحُ والقَامُوسُ، وأَنت تَرَاه فِي كَلَام المصنّف، نعم ضَبَطَه الصاغانيّ بالتَّحْرِيك ضبْطَ القَلَمِ، كَمَا رأَيتُه، خلافًا لما ضبطَه المصنّف، وكأَنّ شيخَنَا لم يَستوفِ المادّة أَو سقَط ذالك من نُسْخته. (} وصَوْرَانُ) ، كسَحْبَانِ: (ة، باليَمَنِ) . قلْتُ: هاكذا قَالَه الصّاغانيّ، إِن لم يكن تَصْحِيفاً عَن ضوران، بالضاد الْمُعْجَمَة، كَمَا سيأْتي. (و) {صَوّرَانُ (بفَتْحِ الواوِ المُشَدَّدَةِ كُورَةٌ بحِمْصَ) ، نَقله الصاغانيّ. (و) } صُوَّر، (كسُكَّر: ة، بِشاطِىءِ الخَابُورِ) ، وَقَالَ الحافِظُ: هِيَ من قُرَى حَلَب، ونُسِب إِليها أَبو الحَسَن عليُّ بنُ عبدِ اللَّهِ بنِ سَعْدِ اللَّهِ {- الصُّوَّرِيّ الضّرِير المُقْرِي الحَنْبَلِيّ، عَن أَبِي الْقَاسِم بنِ رَوَاحَةَ، سمع مِنْهُ الدِّمْياطِيّ. قلتُ: وراجَعْتُ مُعْجم شُيُوخ الدِّمياطِيّ فَلم أَجِدْه. (وذُو} صُوَيْرٍ، كزُبَيْرٍ: ع، بعَقِيقِ المَدِينَةِ) . (! والصَّوْرَانُ) ، بالفَتْح: (ع، بقُرْبِها) ، نقَلَهما الصاغانيّ، وَفِي حَدِيث غَزْوَةِ الخَنْدَقِ: (لمّا تَوَجَّه النبيُّ صلَّى اللَّهُ تَعَالَى عَلَيْهِ وسلّم إِلى بني قُرَيظَةَ مَرّ على نَفَرٍ من أَصحابِه بالصَّوْرَيْنِ) . وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: {المُصَوِّرُ، وَهُوَ من أَسماءِ اللَّهِ الحُسْنَى، وَهُوَ الَّذِي} صَوَّرَ جَمِيعَ المَوْجُوداتِ، ورَتَّبَها، فأَعْطَى كلَّ شيءٍ مِنْهَا صُورَةً خَاصّةً، وهَيْئَةً منفَرِدَةً يتمَيَّز بهَا على اختلافِها وكثرتِهَا. {والصُّورَةُ: الوَجْهُ، وَمِنْه حديثُ ابْن مُقرن: (أَما عَلِمْتَ أَنَّ} الصُّورَةَ مُحَرَّمَةٌ) والمرادُ بهَا المَنْع من اللَّطْم علَى الوَجهِ، والحديثِ الآخر: (كرِهَ أَن تُعْلَمَ الصُّورَةُ) ، أَي يُجْعَلَ فِي الوجْه كَيٌّ أَو سِمَةٌ. {وتَصَوَّرْتُ الشيْءَ: تَوهَّمْت صُورَتَه} فتَصَوَّرَ لي. {والتّصاوِيرُ: التَّمَاثِيلُ. } وصَارَ بمعنَى {صَوَّرَ، وَبِه فسَّرَ أَبو عليّ قولَ الشَّاعِر: بَناهُ وصَلَّبَ فيهِ} وصَارَا قَالَ ابْن سِيده: وَلم أَرَهَا لغيره. {والأَصْوَرُ: المُشْتَاقُ. وأَرَى لكَ إِليه} صَوْرَةً، أَي مَيْلاً بالمَوَدَّةِ، وَهُوَ مَجَاز. {والصَّوَرُ مُحَرَّكَةً: أُكَالٌ فِي الرَّأَسِ، عَن ابنِ الأَعرابِيّ. } والصَّوْرَةُ: المَيْلُ والشَّهْوَة، وَمِنْه حديثُ ابنِ عُمَر: (إِنِّي لأُدْنِي الحَائِضَ منّي وَمَا بِي إِليها {صَوْرَة) . وَيُقَال: هُوَ} يَصُورُ مَعروفَه إِلى النّاس وَهُوَ مَجاز. ! والصُّوَرُ بضمّ فَفتح، وَيُقَال: بالكَسْر: موضعٌ بالشَّام، قَالَ الأَخْطَل: أَمْسَتْ إِلى جانِبِ الحَشَاكِ جِيفَتُه ورَأْسُهُ دُونَه اليَحْمُومُ! والصُّوَرُ يرْوى بالوجهَين.


معجم تاج العروس
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صير

- : ( {صارَ الأَمْرُ إِلى كَذَا) } يَصِير ( {صَيْراً} ومَصِيراً {وصَيْرُورَةً) . قَالَ الأَزهريّ: صَارَ على ضَرْبَيْن: بُلُوغٌ فِي الحالِ، وبُلُوغٌ فِي المَكَانِ، كقَوْلِكَ:} صَارَ زَيْدٌ إِلى عَمْرٍ و، {وصَارَ زيدٌ رَجُلاً، فإِذا كانَتْ فِي الحالِ فَهِيَ مثْلُ كَانَ فِي بابِه. (} وصَيَّرَه إِليْهِ، {وأَصَارَهُ) ، وَفِي كَلَام عُمَيْلَةَ الفَزَارِيّ لعَمِّه، وَهُوَ ابنُ عَنْقَاءَ الفَزارِيّ: مَا الَّذِي} أَصارَكَ إِلى مَا أَرَى يَا عَمّ؟ قَالَ: بُخْلُكَ بمَالِكَ، وبُخْلُ غَيْرِك من أَمْثَالِك، وصَوْنِي أَنا وَجْهِي عَن مثْلِهِمْ وتسآلك. ثمَّ كَانَ من إِفْضَالِ عُمَيْلَةَ عَلى عَمّه مَا قد ذَكَرَه أَبو تَمّام فِي الحماسة. {وصِرْتُ إِلى فُلانٍ} مَصِيراً، كَقَوْلِه تَعَالَى: {وَإِلَى اللَّهِ {الْمَصِيرُ} (آل عمرَان: 28) ، قَالَ الجَوْهَرِيّ: وَهُوَ شاذٌّ، والقياسُ} مَصَارٌ، مثْل مَعَاشٍ. ! وصَيَّرْتُه أَنا كَذَا، أَي جَعَلْتُه. ( {والمَصِيرُ: المَوْضِعُ) الَّذِي (} تَصِيرُ إِليهِ المِيَاهُ) . ( {والصِّيرُ بالكسرِ: الماءُ يَحْضُرُ) هُ الناسُ. (} وصارَهُ الناسُ: حَضَرُوهُ) ، وَمِنْه قَول الأَعْشَى: بِمَا قد تَرَبَّعَ رَوْضَ القَطَا ورَوْضَ التَّنَاضِبِ حَتَّى {تَصِيرَا أَي حتّى تَحْضُرَ المِيَاهَ، وَفِي حديثِ: عَرْضِ النّبيّ صلَّى اللَّهُ تَعالَى عَلَيْهِ وسلَّم نَفْسَه على القَبَائِل: (فَقَالَ المُثَنَّى بنُ حارِثَةَ: إِنّا نَزَلْنَا بَين} صَيْرَيْنِ: اليَمَامَةِ والسَّمَامَةِ، فَقَالَ رسولُ الله صلَّى اللَّهُ تعالَى عَلَيْهِ وسلَّم: وَمَا هاذانِ {الصَّيْرَانِ؟ قَالَ: مِيَاهُ العَرَبِ وأَنهارُ كِسْرَى) ويروى: (بَين} صَيْرَتَيْنِ) وَهِي فَعْلَةٌ مِنْهُ. قَالَ أَبو العَمَيْثَل: صارَ الرجلُ {يَصِيرُ، إِذا حَضَرَ الماءَ، فَهُوَ} صائِرٌ. (و) {الصِّيرُ: (مُنْتَهَى الأَمْرِ وعاقِبَتُه) وَمَا} يَصِيرُ إِليه: (ويُفْتَحُ، {كالصَّيُّورِ) ، كتَنُّور) وَهُوَ لُغَة فِي (} الصَّيُّورَةِ) ، بِزِيَادَة الهاءِ، وَهُوَ فَيْعُول من {صَار، وَهُوَ آخِرُ الشيْءِ ومُنْتَهَاه وَمَا يَؤُولُ إِليه،} كالمَصِيرَةِ. (و) {الصِّيرُ: (النّاحِيَةُ مِن الأَمْرِ، وطَرَفُه) ، وأَنا على} صِيرٍ من أَمْرِ كَذَا، أَي على ناحِيَةٍ مِنْهُ. (و) الصِّيرُ: (شَقُّ البابِ) وخَرْقُه، ورُوِيَ أَنَّ رجلا اطَّلَعَ من صِيرِ بابِ النبِيِّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَفِيه الحَدِيث: (من اطَّلَع مِن صِيرِ بابٍ ففُقِئَتْ عَيْنُه فَهِيَ هَدَرٌ) ، قَالَ أَبو عُبَيْد: لم يُسْمَع هاذا الحرْفُ إِلاّ فِي هاذا الحديثِ. (و) يُرْوَى أَنّ رَجُلاً مَرَّ بعَبْدِ اللَّه بن سالِم وَمَعَهُ صِيرٌ، فلَعِقَ مِنْهُ، ثمَّ سَأَل: كَيفَ تُبَاع؟ وتفسيرُه فِي الحَدِيثِ: أَنّه (الصَّحْنَاةُ) نَفْسُه (أَو شِبْهُهَا) ، قَالَ ابْن دُرَيْد: أَحْسَبه سرْيَانِيّاً، قَالَ جرير يَهْجُو قوما: كانُوا إِذا جَعَلُوا فِي {صِيرِهِمْ بَصَلاً ثمَّ اشْتَوَوْا كَنَعْداً من مالِح جَدَفُوا هاكذا أَنشده الجوْهَرِيّ، قَالَ الصّاغانيّ والرّواية: واسْتَوْسَقُوا مالِحاً من كَنْعَدٍ جَدفُوا (و) } الصِّيرُ: (السُّمَيْكَاتُ المَمْلُوحَةُ) الَّتِي (تُعْمَلُ مِنْهَا الصَّحْناةُ) ، عَن كُرَاع وَفِي حديثِ المَعَافِرِيّ: (لعلَّ {الصِّيرَ أَحَبُّ إِليكَ من هاذا) . (و) } الصِّيرُ: (أُسْقُفُّ اليَهُودِ) ، نَقله الصاغانيّ. (و) الصِّيرُ: (جَبَلٌ بأَجَأَ ببِلادِ طَيِّىء) فِيهِ كُهوف شِبْهُ البُيوتِ، وَبِه فَسّر ابنُ الأَثير الحديثَ أَنّه قَالَ لعَلِيّ: (أَلاَ أُعَلِّمُكَ كَلِمَاتٍ إِذا قُلْتَهُنَّ، وعَلَيْكَ مِثْلُ {صِيرٍ غُفرَ لَكَ) ويروَى: (صُور) بِالْوَاو. } والصِّيرُ أَيضاً: جَبَلٌ (بينَ سِيرَافَ وعُمَانَ) على السّاحِلِ. (و) الصِّيرُ: (ع: بنَجْدٍ) ، يُقَال لَهُ: صِيرُ البَقَرِ. (و) {الصِّيرَةُ، (بهاءٍ: حَظِيرَةٌ للغَنَمِ والبَقَرِ) ، تُبْنَى من خَشَبٍ وأَغْصانِ شَجَرٍ وحِجارة (} كالصِّيَارَةِ) ، بِالْكَسْرِ أَيضاً، ونَسَبَ ابنُ دُرَيْد الأَخيرَةَ إِلى البَغْدَادِيِّين، وأَنشدوا: مَنْ مُبْلِغٌ عَمْراً بأَنَّ المَرْءَ لم يُخْلَقْ! صِيَارَة (ج: {صِيرٌ،} وصِيَرٌ) ، الأَخِير بِكَسْر فَفتح، قَالَ الأَخْطَلُ: واذْكُرْ غُدَانَةَ عِدَّاناً مُزَنَّمَةً من الحَبَلَّقِ تُبْنَى فَوْقَها {الصِّيَرُ وَمِنْه الحَدِيث: (مَا مِنْ أَحَدٍ إِلاّ وأَنا أَعْرِفُهُ يَوْمَ القِيَامَةِ، قَالُوا: وكَيْفَ تَعرِفُه مَعَ كثرةِ الخَلائِقِ؟ قَالَ: أَرأَيْتَ لَو دَخَلْتَ} صِيرَةً فِيهَا خَيْلٌ دُهْمٌ، وفيهَا فَرَسٌ أَغَرُّ مُحَجَّلٌ أَمَّا كُنت تَعْرِفُه مِنْهَا؟) ، وَقَالَ أَبو عُبَيْد: {صَيْرَة، بالفَتح، وَقَالَ الأَزهريّ: هُوَ خَطَأٌ. (و) } الصَّيرَةُ: (جُبَيْلٌ بعَدَنِ أَبْيَنَ) بمُكَلَّئِه، مُسْتَدِيرٌ عرِيض. (و) {الصِّيرَةُ: (دَارٌ مِنْ) بَنِي (فَهْمِ) بنِ مالِكٍ (بالجَوْفِ) بالشّرقيّة. (ويَوْمُ} صِيرَةَ، بالكَسْر) ، يَوْم (من أَيّامِهِم) الْمَشْهُورَة. (و) يُقَال: مَا لَهُ بَدو، وَلَا صَيُّور. (كسَفُّودٍ: العَقْلُ) ، وَمَا {يَصِيرُ إِليه من الرَّأْيِ. (و) } الصَّيُّورُ؛ (الكَلأُ اليابسُ يُؤْكَلُ بعْدَ خُضْرَتِه زَماناً) ، نَقله أَبو حنيفَة عَن أَبي زِيَاد، وَقَالَ: ولَيْسَ لشَيْءٍ من العُشْبِ {صَيُّور مَا كانَ من الثَّغْرِ والأَفَانِي (} كالصّائِرَةِ) . (و) يُقَال: وَقَعَ فِي (أُمِّ {صَيُّور) ، أَي فِي (الأَمْر المُلْتَبِس) لَيْسَ لَهُ مَنْفَذٌ، وأَصلُه الهَضْبَةُ الَّتِي لَا مَنْفَذَ لَهَا، كَذَا حَكَاهُ يَعْقُوب فِي الأَلفَاظ، والأَسْبَقُ: (أُمّ صَبُّور) ، وَقد تقدّم فِي صَبر. (} والصَّيْرُ) ، بالفَتْح: (القَطْعُ) ، يُقَال: {صارَهُ} يَصِيرُه: لُغَة فِي {صارَه} يَصُورُه، أَي قَطَعَه، وكذالك أَمالَه. (و) قَالَ أَبو الهَيْثَم: الصَّيْرُ (رُجُوعُ المُنْتَجِعِينَ إِلى مَحاضِرِهِمْ) ، يُقَال: أَين {الصّائِرَةُ؟ أَي أَين الحاضِرَةُ، وَيُقَال: جَمَعْتُهم} صائِرَةُ القَيْظِ. (و) {الصَّيْرَةُ، (بهاءٍ: ع باليَمَنِ) فِي جَبَلِ ذُبْحَانَ. (و) } الصَّيِّرُ، (ككَيِّسٍ: الجَمَاعَةُ) ، نَقله الصّاغانِيّ (و) قَالَ طُفَيْلٌ الغَنَوِيّ: أَمْسَى مُقِيماً بِذِي العَوْصاءِ {صَيِّرُه بالبِئْرِ غادَرَهُ الأَحْيَاءُ وابْتَكَرُوا قَالَ أَبو عَمْرُو:} الصَّيِّرُ: (القَبْرُ) ، يُقَال: هاذا {صَيِّرُ فُلانٍ، أَي قَبْرُه، وَقَالَ عُرْوَةُ بنُ الوَرْدِ: أَحادِيثُ تَبْقَى والفَتَى غيرُ خَالِدٍ إِذَا هُوَ أَمْسَى هامَةً فوقَ} صَيِّرِ (و) {الصِّيَارُ (كدِيَارٍ: صَوْتُ الصَّنْجِ) ، قَالَ الشَّاعِر: كأَنَّ تَرَاطُنَ الهَاجَاتِ فِيهَا قُبَيْلَ الصُّبْحِ رَنّاتُ الصِّيَارِ يُرِيد رَنِينَ الصَّنْجِ بأَوْتَارِه، وَقد تقَدّم تَخطِئَةُ المصَنِّف الجوهَرِيّ فِي صَبر. (} وتَصَيَّرَ) فلانٌ (أَبَاهُ) ، إِذا (نَزَعَ إِليهِ فِي الشَّبَهِ) . وَمِمَّا يُستدرك عَلَيْهِ: {المَصِيرَةُ:} الصَّيُّور {والصِّيرُ. وَيُقَال للمَنْزِلِ الطَّيِّبِ:} مَصِيرٌ، ومِرَبٌّ، ومَعْمَرٌ، ومَحْضَرٌ. وَيُقَال: أَينَ {مَصِيرُكُم، أَي منزِلُكُم. } ومَصِيرُ الأَمْرِ: عاقِبَتُهُ. وتقولُ للرّجُلِ: مَا صَنَعْتَ فِي حاجَتِك، فيَقُول: أَنا علَى {صِيرِ قَضَائِهَا، وصُمَاتِ قَضَائِهَا، أَي علَى شَرَفٍ من قَضَائِهَا، قَالَ زُهَيْرٌ: وقَدْ كُنْتُ مِنْ سَلْمَى سِنِينَ ثَمَانِياً علَى} صِيرِ أَمرٍ مَا يَمَرُّ وَمَا يَحْلُو {والصّائِرَةُ: المَطَرُ. } والصّائِرُ: المُلَوِّي أَعْنَاقَ الرِّجالِ. {والصَّيْرُ: الإِمالَةُ. وَقَالَ ابْن شُميل:} الصَّيِّرَة، بالتَّشْدِيد: على رَأْسِ القَارَة مِثل الأَمَرَةِ غير أَنها طُوِيَتْ طَيّاً، والأَمَرَةُ أَطْوَلُ مِنْهَا وأَعظَمُ، وهما مَطْوِيَّتَانِ جَمِيعًا؛ فالأَمَرَةُ مُصَعْلَكَةٌ طَوِيلَة، {والصَّيِّرَة مُسْتَدِيرَة عَرِيضَة ذاتُ أَرْكَان، ورُبما حُفِرَت فَوُجِد فِيهَا الذَّهَبُ والفِضَّةُ، وَهِي من صَنْعَةِ عادٍ وإِرَمَ. } وصَارَ وَجْهَه {يَصِيرُه: أَقْبَلَ بهِ. وعَيْنُ} الصِّيرِ، بِالْكَسْرِ: مَوضِعٌ بمِصْرَ. ! وصائِرٌ: وادٍ نَجْدِيٌّ. ومحمّدُ بنُ المُسْلِم بن عليّ الصّائِرِيّ، كتَبَ عَنهُ هِبَةُ الله الشِّيرازِيّ. (فصل الضَّاد الْمُعْجَمَة مَعَ الرَّاء)


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صار

- ـ صارَ الأمرُ إلى كذا صَيْراً ومَصِيراً وصَيْرُورَةً وصَيَّرَه إليه وأصارَه. ـ والمَصِيرُ: الموضعُ تَصيرُ إليه المِياهُ. ـ والصِّيْرُ، بالكسر: الماءُ يُحْضَرُ، ـ وصارَهُ الناسُ: حَضَرُوهُ، ومُنْتَهَى الأمرِ وعاقِبَتُه، ويفتحُ، ـ كالصَّيُّورِ والصَّيُّورَةِ، والناحيةُ من الأمرِ، وطَرَفُهُ، وشَقُّ البابِ، والصَّحْنَاةُ أو شِبْهُها، والسُّمَيْكاتُ المَمْلوحَةُ يُعْمَلُ منها الصَّحْناةُ، وأُسْقُفُّ اليَهُودِ، وجبلٌ بأَجَأَ ببلادِ طَيِّئٍ بين سِيرافَ وعُمانَ، ـ وع بنَجْدٍ، وبهاءٍ: حَظيرَةٌ للغَنَمِ والبَقَرِ، ـ كالصِّيارَةِ ـ ج: صِيرٌ وصِيَرٌ، وجُبَيْلٌ بِعَدَنِ أبْيَنَ، ودارٌ من فَهْمٍ بالجَوْفِ. ـ ويومُ صِيرَةَ، بالكسر: من أيامِهِم. ـ والصَّيُّورُ، كسَفُّودٍ: العَقْلُ، والكَلأُ اليابِسُ يُؤْكَلُ بعدَ خُضْرَته زَماناً، ـ كالصائِرَةِ. ـ وأمُّ صَيُّورٍ: الأمرُ المُلْتَبِسُ. ـ والصَّيْرُ: القَطْعُ، ورُجوعُ المُنْتَجِعينَ إلى مَحاضِرِهِم، وبهاءٍ: ع باليمن. وككَيِّسٍ: الجماعةُ، والقَبْرُ. وكدِيارٍ: صوتُ الصَّنْجِ. ـ وتَصَيَّرَ أباهُ: نَزَعَ إليه في الشَّبَهِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صار

- صارَّه على الشيءِ: أكرهه., الصَّارُّ : الشجر الملتفّ الظليل.


المعجم الوسيط
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صرر

- الصَّارَّةُ : الحاجَةُ. والجمع : صَوَارُّ., الصَّرْصَرُ الصَّرْصَرُ ريحٌ صرصرٌ: شديدةُ البرد، أو شديدةُ الصَّوْتِ.، وفي التنزيل العزيز: الحاقة آية 6وَأَمَّا عَادٌ فَأُهْلِكُوا بِرِيحٍ صَرْصَرٍ عَاتِيَةٍ ) ) ., الصَّارُورُ : من لم يتَزَوَّجْ.|الصَّارُورُ من لم يحجّ., الصَّارُورَةُ : الصَّارورُ., الصَّرَي : ما طال مُكْثُهُ فَفَسَدَ. يقال: لبنٌ صَرَّي: متغير الطعم., الصِّرَارُ : خَيْط يُشَدُّ فَوْقَ الضَّرْعِ لئلا يرضعه الولد.|الصِّرَارُ السَّدُّ والحاجِزُ. والجمع : أَصِرَّةٌ., صَرَّ صَرَّ صَريرًا: صوَّتَ. يقال: صَرَّ العصفورُ والجُندُبُ، وصَرَّ القلم، وصَرَّ البابُ.| وصَرَّتِ الأُذنُ: كان لها طنين.|صَرَّ الناقةَ ونحوَها، وبها صَرَّ صَرًّا: شَدَّ ضَرْعَها بالصِّرَارِ لئلاَّ يرضعها ولدُها.|صَرَّ الدَّراهمَ: وضعها في الصُّرَّةِ وشَدَّها عليها. يقال: صَرَّ الصُّرَّةَ: شَدَّها.| وصَرَّ وجهَه: قبضه وزوى ما بين عينيه.|صَرَّ الفرَسُ أو الحمار أو الكلب أُذُنَهُ، وبأُذنه: نَصَبَها للاستماعِ., تَصَيَّرَ أَباه ونحوه: نَزَعَ إليه في الشَّبَهِ., الصَّارَةُ من الجِبَلِ ونحوهِ: أَعلاه., الصَّارِي : عمود يقام في السفينة يشدُّ عليه الشِّراع. والجمع : صَوَارٍ.|الصَّارِي المَلاَّحُ. والجمع : صُرَّاءٌ., الصِّرَّةُ : أشَدُّ الصِّيَاحِ.|الصِّرَّةُ شدَّةُ البَرْد., الصُّرَّةُ : ما يُجمع فيه الشيء ويُشَدّ. والجمع : صُرَرٌ., الصَّرَّةُ : الجماعةُ.|الصَّرَّةُ الصيحةُ والضَّجَّةُ.|الصَّرَّةُ الشدة من الكرب والحرب والحرّ.|الصَّرَّةُ تَقْطِيبُ الوجْهِ من الكراهَةِ.، وفي التنزيل العزيز:الذاريات آية 29 فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ ) ) ., صَرَّرَ الناقةَ: بالغ في صَرِّهَا., المُصَرَّاةُ : الدابة الحلوبُ حُبِس لبَنُها في ضرعها., أَصَرَّ على الأمرِ: ثبت عليه ولَزِمَه.| وأكثرُ ما يستعمل في الآثام. يقال: أَصرَّ على الذَّنب.|أَصَرَّ السُّنبلُ: صَار صَرَرًا.|أَصَرَّ الناقةُ: جفَّ لبنها فلا تدرّ., الصَّريرةُ : الدراهم المصرورة., صارَ صارَ صَوْرًا: صَوَّتَ.|صارَ الشيءَ إليه: أَمالَهُ وقَرَّبَهُ.| وبه فسَّر أَكثر المفسِّرين قَوْلَه تعالى: البقرة آية 260فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ ) ) ., الصَّرَرُ : السُّنْبُلُ لم يتكون حَبُّه., صُرَّ النباتُ: أصابه البرد.|صُرَّ فلانٌ: غُلَّ فهو مَصْرُورٌ., الصُّرْصُورُ : حشرة ضارة، تكثر في المراحيض، لها قرون طوال شَعرية، وصرير متتابع.| مثل صرصور الغيط الذي يعيش في الحدائق. والجمع : صراصيرُ., الصِّرُّ : شِدَّةُ البَرْدِ. يقال: رِيحٌ صِرٌّ، وريحٌ فيها صِرٌّ: شديدةُ البَرْدِ.، وفي التنزيل العزيز: آل عمران 117كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أنْفُسَهُمْ ) ) .|الصِّرُّ شِدَّة الصوت.


المعجم الوسيط
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صور

- المصوِّرَةُ : مؤَنَّث المصوِّر.|المصوِّرَةُ آلة تنقل صورة الأشياءِ المجسمة بانبعاث أَشعة ضوئية من الأَشياء تسقط على عدسة في جزئها الأَمامى، ومن ثم إِلى شريط أو زجاج حسَّاس في جزئها الخلفيّ، فتطبع عليه الصورة بتأْثير الضوءِ فيه تأْثيرًا كيماويًا ., الصَّوْرُ : صَفحة العنق.|الصَّوْرُ شَطُّ النَّهْر. والجمع : صِيرانٌ., أَصارَهُ كذا، وإلى كذا: حوَّلَهُ., التَّصوِيرُ : نقش صَورة الأَشياء أَو الأشخاص على لوحٍ أو حائط أَو نحوهما بالقلم أَو بالفرجون أو بآلة التصوير.| و(التصوير الشمسي) : أَخذ صور الأَشياءِ بالمصوِّرة الشمسية., صَوَّرَهُ : جعَلَ له صُورَةً مجسّمة.، وفي التنزيل العزيز: آل عمران آية 6هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ ) ) .|صَوَّرَهُ الشيءَ أو الشَّخصَ: رسَمه على الورق أَو الحائط ونحوهما بالقلم أَو الفِرجون أَو بآلة التصوير.|صَوَّرَهُ الأَمْرَ: وصَفه وصفًا يكشف عن جزئياته., المُصَوِّرُ : مَنْ حِرْفَتُه التصوير., النَّصُورُ : مبالغة النَّاصِر., الصُّورُ : شيءٌ كالقَرْن يُنْفَخ فيه. والجمع : أَصْوَار., تَصَوَّرَ : تكَونتْ له صُورةٌ وشكلٌ.|تَصَوَّرَ الشيءَ: تخيله واستحضر صُورتَهُ في ذهنه., الصُّورَةُ : الشَّكْلُ، والتمثالُ المجسّم.، وفي التنزيل العزيز: الانفطار آية 7 الصُّورَةُ 8الَّذِي خَلَقَكَ فسَوَّاكَ فَعَدَلَكَ فِي أَيِّ صُورَةٍ ما شَاءَ رَكَّبَكَ ) ) .| وصورةُ المسأَلة أَو الأمر: صفتُهَا.|الصُّورَةُ النَّوعُ. يقال: هذا الأَمر على ثلاث صور.| وصورة الشيءِ: ماهيته المجرَّدة.|الصُّورَةُ خيالُهُ في الذهن أَو العقل.| و(صورة الحكم التنفيذية) الصُّورَةُ (في قانون المرافعات) : صورةٌ رسميةٌ من النسخة الأَصلية للحكم يكون التنفيذ بموجبها، وهي تختم بخاتم المحكمة ويوقِّعُ عليها الكاتب المختصُّ بذلك بعد أَن يذيِّلها بالصيغة التنفيذية ., الصاريَةُ : الرَّكِيَّةُ الآجنة الماءِ.|الصاريَةُ عمودُ يقام في السفينة يُشَدُّ عليه الشِّراع., صَوِرَ صَوِرَ صَوَرًا: مالَ واعْوَجَّ فهو أَصْوَرُ، وهي صَوْرَاءُ. والجمع : صُورٌ., التَّصَوُّر التَّصَوُّر (في علم النفس) : استحضارُ صورةِ شيء محسوس في العقل دون التصرف فيه.|التَّصَوُّر (عند المناطقة) : إدراك المفرد: أي معنى الماهية من غير أن يحكم عليها ينفي أَو إِثبات ., الصُّوارُ : القطيعُ من البقر. والجمع : أَصْوِرَةٌ، وصِيرانٌ.


المعجم الوسيط
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صير

- صَارَ الشيءُ كذا صَارَ صَيْرًا، وصَيْرُورَةً، ومَصِيرًا : انتقل من حالٍ إِلى أُخرى.|صَارَ إليه: رجع., المَصِيرُ : المِعَى. والجمع : مُصْرانٌ، ومَصارينُ., صَيَّرَهُ كذا، وإلى كذا: أَصَارهُ., الصَّيرَةُ : الصِّيَارَة. والجمع : صِيَرٌ., الصَّيُّورُ : منتهى الأمر وعاقبته.|الصَّيُّورُ الرأْي السَّديد., الصِّيرُ : منتهى الأمر وغايته.|الصِّيرُ من الشيءِ: ناحيتُه أَو طرفُه. يقال: هو على صِير حاجةِ أَخيه: متهمٌّ بها مشرف على قضائها.|الصِّيرُ الماءُ يقيم الناسُ عنده.|الصِّيرُ شقُّ الباب عند ملتقى الرِّتاج والعِضادة.| وفي الحديث: حديث شريف من نظر من صيرِ بابٍ ففُقِئَتْ عينُه، فهي هَدَرٌ //.|الصِّيرُ أُسْقُفٌّ النَّصارى., المَصِيرُ : ما ينتهي إليه الأمر. يقال: مصير المياه، ومصير الخلق.، وفي التنزيل العزيز: المائدة آية 18وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ ) ) ., الصِّيَارَةُ : حظيرة الدوابّ., الصَّيِّرُ : الحَسَنُ الصورة.


المعجم الغني
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صرر

- سُنْبُلٌ لَمْ يَتَكَوَّنْ فِيهِ الْحَبُّ., جمع: ون، ات. | (فاعل مِن أَصَرَّ).|-مُصِرٌّ عَلَى مَوْقِفِهِ :ثَابِتٌ، مُلاَزِمٌ., (فعل: رباعي لازم متعد).| صَرَّرْتُ، أُصَرِّرُ، صَرِّرْ، مصدر تَصْرِيرٌ.|1- صَرَّرَ النَّاقَةَ : بَالَغَ فِي صَرِّهَا.|2- صَرَّرَتِ النَّاقَةُ : تَقَدَّمَتْ., (مصدر صَرَّ).|- ريحٌ صِرٌّ أو ريحٌ فيها صِرٌّ : شَديدَةُ البَرْدِ.آل عمران آية 117 كَمَثَلِ ريحٍ فيها صِرٌّ أَصابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ (قرآن).|2- صِرُّ الرِّيحِ : صَوْتُها الشَّديدُ., (مصدر صَرَّ).|1- أَحْدَثَ البَابُ صَرِيراً : صَوْتاً، طَنِيناً.|2- صَرِيرُ الأُذُنِ : طَنِينُهَا.|3- صَرِيرُ القَلَمِ : صَوْتُهُ عِنْدَ الكِتَابَةِ بِهِ.|4- صَرِيرُ الأَسْنَانِ : صَوْتُهَا حِينَ يُحَكُّ بَعْضُهَا عَلَى بَعْضٍ., (فعل: رباعي متعد بحرف).| صَارَرْتُ، أُصَارُّ، صَارِرْ، مصدر مُصَارَّةٌ- صَارَّهُ عَلَى مَا لاَ يَرْغَبُ فِيهِ : أَكْرَهَهُ، حَمَلَهُ عَلَيْهِ., (مصدر أَصَرَّ).| :لَيْسَ هُناكَ ما هُوَ أَسْوَأُ مِنَ الإِصْرارِ على الخَطَأِ : التَّشَبُّثُ، الإِمْعانُ., حَشَرَةٌ مِنْ فَصِيلَةِ الْجُدْجُدِيَّاتِ، مِنْ رُتْبَةِ مُسْتَقِيمَاتِ الأَجْنِحَةِ، تَمْتَازُ بِقَوَاسِمِهَا الطَّوِيلَةِ، وَالذَّكَرُ لَهُ قُدْرَةٌ عَلَى إِحْدَاثِ صَوْتٍ بِاحْتِكَاكِ أَجْنِحَتِهِ الأَمَامِيَّةِ، وَيُسَمَّى أَيْضاً الْجُدْجُدَ- صَرَّارُ اللَّيْلِ : وَهُوَ نَوْعَانِ: جُدْجُدٌ حَقْلِيٌّ وَجُدْجُدٌ مَنْزِلِيٌّ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| صَرَرْتُ، أَصُرُّ، صُرَّ، مصدر صَرٌّ.|1- صَرَّتِ الدَّرَاهِمَ فِي الصُّرَّةِ : وَضَعَتْهَا.|2- صَرَّتِ الصُّرَّةَ : رَبَطَتْهَا بِإِحْكَامٍ- ذَهَبَتْ تَرْتَدِي مَلاَءتَهَا وَتَصُرُّ ثِيَابَهَا.|3- صَرَّ النَّاقَةَ أَوْ بِهَا :شَدَّ ضَرْعَهَا بِالصِّرَارِ لَئِلاَّ يَرْضَعَهَا وَلَدُهَا.|4- صَرَّ الفَرَسُ أَو الحِمارُ أو الكَلْبُ أُذُنَهُ وَبِأُذُنِهِ : نَصَبَها للاِسْتِماعِ., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أَصْرَرْتُ، أُصِرُّ، أَصِرَّ، مصدر إِصْرارٌ.|1- أَصَرَّ على السَّفَرِ بِالرغمِ من الْمَخاطِرِ : أَلَحَّ، عَزَمَ، ثَبَتَ.|2- يُصِرُّ على الاسْتِمْرارِ في أَخْطائِهِ : يُمْعِنُ، يَتَشَبَّثُ.|3- أَصَرَّ الفَرَسُ أُذُنَهُ :سَوَّاها وَنَصَبَها للاسْتِماعِ.|4- أَصَرَّتِ النَّاقَةُ : جَفَّ لَبَنُها.|5- أَصَرَّ السُّنْبُلُ : صارَ صَرَراً., 1- رِيحٌ صِرَّةٌ : شَدِيدَةُ الصَّوْتِ.|2- لَيْلٌ فِيهِ صِرَّةٌ : بَرْدٌ شَدِيدٌ., جمع: صُرَرٌ. |-أَخْرَجَتْ نُقُوداً مِنْ صُرَّتِهَا : خِرْقَةٌ تُجْمَعُ فِيهَا النُّقُودُ وَغَيْرُهَا وَتُشَدُّ., (فعل: ثلاثي لازم).| صَرَّ، يَصِرُّ، مصدر صَرٌّ، صَرِيرٌ.|1- صَرَّ الرَّجُلُ : صَاحَ صِيَاحاً شَدِيداً.|2- صَرَّ اللَّقْلاَقُ : صَاحَ، لَقْلَقَ- اِنْدَفَعَتِ العَرَبَةُ تُطَقْطِقُ وَدَواَلِيبُهَا تَصِرُّ. (حنا مينا).|3- صَرَّتْ أُذُنُهُ : طَنَّتْ، أَيْ سُمِعَ لَهَا طَنِينٌ., 1- صَرَّةُ صَوْتٍ : صَيْحَتُهُ، ضَجَّتُهُ.الذاريات آية 29 فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ فَصَكَّتْ وَجْهَهَا . (قرآن).|2- فِي صَرَّةٍ : فِي جَمَاعَةٍ.|3- بِهِ صَرَّةٌ : شِدَّةُ الهَمِّ مِن بَرْدٍ أَوْ حَرٍّ أَو فَجيعَةٍ.


المعجم الغني
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صور

- جمع: تَصَاوِيرُ. | (مصدر صَوَّرَ).|-أَنْجَزَ الفَنَّانُ تَصَاوِيرَ رَائِعَةً : لَوْحَاتٍ، الصُّوَرُ الْمَنْقُولَةُ طِبْقَ أَصْلِهَا., جمع: صِيرَانٌ . | 1- صَوْرُ عُنُقٍ : صَفْحَتُهُ.|2- صَوْرُ نَهْرٍ : شَطُّهُ., (فعل: ثلاثي لازم).| صَوِرَ، يَصْوَرُ، مصدر صَوَرٌ- صَوِرَ الشَّيْءُ : مَالَ، اِعْوَجَّ., جمع: ـات. |-آلَةٌ مُصَوِّرَةٌ : آلَةُ التَّصْوِيرِ., (مفعول من صَوَّرَ).|1- كِتَابٌ مُصَوَّرٌ : مُزَيَّنٌ بِالصُّوَرِ.|2- نُسْخَةٌ مُصَوَّرَةٌ : نُسْخَةٌ مَنْقُولَةٌ عَنْ أَصْلٍ بِوَاسِطَةِ آلَةِ الاسْتِنْسَاخِ.|3- الْمُصَوَّرُ الجُغْرَافِيُّ : (جغرافيا) : كِتَابٌ يَضُمُّ خَرَائِطَ., (فعل: رباعي متعد).| صَوَّرْتُ، أُصَوِّرُ، صَوِّرْ، مصدر تَصْوِيرٌ.|1- صَوَّرَ الشَّيْءَ : جَعَلَ لَهُ صُورَةً، رَسَمَهُ، جَسَّمَهُ- مُصَوِّرٌ مَاهِرٌ يُصَوِّرُ فِي الْجِدَارِ تَصَاوِيرَ كَأَنَّهَا خَارِجَةٌ وَلَيْسَتْ بِخَارِجَةٍ. (ابن المقفع).|2- صَوَّرَ الْمَنْظَرَ : أَخَذَ لَهُ صُورَةً بِآلَةِ التَّصْوِيرِ أَوْ رَسَمَهُ عَلَى الوَرَقِ بِالقَلَمِ أَوِ الفُرْشَاةِ.التغابن آية 3 وَصَوَّرَكُمْ فََأْحَسَن صُوَرَكُمْ . (قرآن) :صَوَّرَ مَنْظَرًا طَبِيعِيّاً جَمِيلاً.|3- صَوَّرَ الأُمُورَ كَمَا رَآهَا : وَصَفَهَا وَصْفاً كَامِلاً., جمع: ون، ات. | (فاعل مِن صَوَّرَ).|1.الحشر آية 24 هُوَ اللهُ الخَالِقُ البَارِي الْمُصَوِّرُ (قرآن) : اِسْمٌ مِنْ أَسْمَاءِ اللهِ الحُسْنَى.|2- أَخَذَ لَهُ الْمُصَوِّرُ صُورَةً : مَنْ يُصَوِّرُ بِآلَةِ التَّصْوِيرِ- مُصَوِّرٌ بِالتَّلْفزة :-مُصَوِّرُ أَفْلاَمٍ., جمع: ات. | آلَةٌ لِلتَّصْوِيرِ خَاصَّةٌ بِالْتِقَاطِ الصُّوَرِ، أَوِ الْمَنَاظِرِ الْمُتَحَرِّكَةِ لِتُعْرَضَ عَلَى شَاشَةِ التَّلْفَزَةِ أَوِ السِّينِمَا., (مصدر صَوِرَ).|-صَوَرُ شَيْءٍ : مَيْلُهُ، اِعْوِجَاجُهُ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| صُرْتُ، أَصورُ، صُرْ، مصدر صَوْرٌ.|1- صارَ الشَّيْءُ : صَوَّتَ.|2- صارَ الشَّيْءُ إِلَيْهِ : أَمالَهُ، قَرَّبَهُ.البقرة آية 260فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ . (قرآن).|3- صارَ وَجْهَهُ إِلَيْهِ : أَقْبَلَ بِهِ عَلَيْهِ., (مصدر صَوَّرَ).|1- يَجْرِي تَصْوِيرُ فِلْمٍ فِي السَّاحَةِ العُمُومِيَّةِ : أَخْذُ مَنَاظِرِهِ بِآلاَتِ التَّصْوِيرِ، نَقْلُ تَمْثِيلِ الْمُمَثِّلِينَ.|2- كَانَ يَحْمِلُ مَعَهُ آلَةَ التَّصْوِيرِ لأَخْذِ صُوَرٍ لِلذِّكْرَى : آلَةُ الْتِقَاطِ الصُّوَرِ.|3- أَنْهَى تَصْوِيرَ وَثَائِقِهِ : أَخْذُ صُوَرٍ لَهَا، أَيْ نُسَخٍ لَهَا- التَّصْوِيرُ الفُوتوغْرَافِيُّ :-التَّصْوِيرُ الشَّمْسِيُّ :-التَّصْوِيرُ الزَّيْتِيُّ :-التَّصْوِيرُ بِالأَشِعَّةِ., (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| تَصَوَّرْتُ، أَتَصَوَّرُ، تَصَوَّرْ، مصدر تَصَوُّرٌ.|1- تَصَوَّرَ أَنَّ البَيْتَ يَهْتَزُّ : تَخَيَّلَ، تَوَهَّمَ.|2- تَصَوَّرَ جَمَالَهَا قَبْلَ أَنْ يَرَاهَا : تَمَثَّلَ صُورَةَ جَمَالِهَا وَشَكْلِهَا فِي ذِهْنِهِ.|3- تَصَوَّرَ لَهُ الْمَنْظَرُ : صَارَ لَهُ فِي ذِهْنِهِ صُورَةً وَشَكْلاً., جمع: ـات. | (مصدر تَصَوَّرَ).|1- تَكَوَّنَ لَدَيْهِ تَصَوُّرٌ عَنْ خُطَّةِ الْمَوْضُوعِ : صَارَتْ عِنْدَهُ صُورَةٌ عَنْهُ.|2- كَانَتْ كُلُّ تَصَوُّرَاتِهِ خَاطِئَةً : مَفَاهِيمُهُ، أَفْكَارُهُ، آرَاؤُهُ., جمع: صُوَرٌ. | 1- أُخِذَتْ لَهُ صُورَةٌ : تَمَّ تَصْوِيرُ شَكْلِهِ وَهَيْئَتِهِ.|2- مَا زَالَتْ صُورَتُهُ فِي ذِهْنِي : خَيَالُهُ.|3- صُورَةٌ طِبْقَ الأَصْلِ : نُسْخَةٌ مُطَابِقَةٌ لِلأَصْلِ.|4- بِصُورَةٍ عَامَّةٍ : بِشَكْلٍ عَامٍّ، بِوَجْهٍ عَامٍّ.|5- صُورَةُ الأَرْضِ :شَكْلُهَا، هَيْئَتُهَا.|6- صُورَةٌ شَمْسِيَّةٌ : كُلُّ شَكْلٍ أَوْ هَيْئَةٍ تُؤْخَذُ بِوَاسِطَةِ التَّصْوِيرِ الشَّمْسِيِّ.|7- صُورَةٌ زَيْتِيَّةٌ : مَا يَرْسُمُهُ الرَّسَّامُ بِفُرْشَاتِهِ عَلَى قُمَاشٍ أَوْ خَشَبٍ، لَوْحَةٌ زَيْتِيَّةٌ.|8- يُحِبُّ مُشَاهَدَةَ الصُّوَرِ الْمُتَحَرِّكَةِ : رُسُومٌ يَدَوِيَّةٌ يَتِمُّ تَصْوِيرُهَا حَسَبَ تِقْنِيَّةٍ خَاصَّةٍ لِتَبْدُوَ مُتَحَرِّكَةً، وَهِيَ خَاصَّةٌ بِالأَطْفَالِ. وَتُسَمَّى أَيْضاً بِالرُّسُومِ الْمُتَحَرِّكَةِ., (فعل: مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهُولِ).| صُوِّرْتُ، أُصَوَّرُ- صُوِّرَ لِي أَنَّ الأَمْرَ خِلاَفُ ذَلِكَ : خُيِّلَ لِي- صُوِّرَ لَهُ الشَّيْطَانُ : تَخَيَّلَهُ، بَدَا لَهُ., جمع تَصْوِيرَةٌ. |-امْتَلأَتِ الْمَدِينَةُ بِالتَّصَاوِيرِ : بِالتَّمَاثِيلِ. ن. تَصْوِيرَةٌ.


المعجم الغني
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صير

- (فعل: رباعي متعد).| صَيَّرْتُ، أُصَيِّرُ، صَيِّرْ، مصدر تَصْيِيرٌ- صَيَّرَ الْبُرُنْزَ تِمْثَالاً : حَوَّلَهُ إِلَى تِمْثَالٍ- صَيَّرَهُ شُجَاعاً., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| صِرْتُ، أَصِيرُ، صِرْ، مصدر صَيْرٌ، صَيْرُورَةٌ، مَصِيرٌ.|1- صارَ الأَمْرَ : تَحَوَّلَ مِنْ حَالٍ إلى حالٍ.|2- صَارَ الرَّجُلُ غَنِيّاً بَعْدَ فَقْرٍ : تَحَوَّلَ مِنْ حَالَةِ الفَقْرِ إِلَى حَالَةِ الغِنَى- يُمْكِنُ أَنْ يَصِيرَ الْحَادِثُ مُعَقَّداً.|3- صَارَ إِلَى دَرَجَةٍ عُلْيا : اِنْتَهَى.|4- صَارَ إِلَيْهِ : رَجَعَ.|5- صَارَ مَا تَوَقَّعَهُ : وَقَعَ، تَمَّ., جمع: ون، ات. | (فاعل من صَارَ).|1- صَائِرٌ إِلَى مَصِيرِهِ : ذَاهِبٌ- الأُمُورُ صَائِرَةٌ إِلَى مَصَائِرِهَا :-لاَ تَتْرُكْنِي حَتَّى تَعْرِفَ إِلَى أَيْنَ أَنَا صَائِرٌ. (المختار السوسي).|2- الصَّائِرَةُ : كَلَأٌ يَابِسٌ يُؤْكَلُ بَعْدَ خُضْرَتِهِ زَمَاناً., جمع: مَصَايِرُ. | (مصدر صَارَ).|1- حَدَّدَ مَصِيرَهُ : مَآلَهُ.النور آية 42 وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِلَى اللهِ الْمَصِيرُ (قرآن).|2- حَقُّ الشَّعْبِ فِي أَنْ يُقَرِّرَ مَصِيرَهُ : فِي أَنْ يُقَرِّرَ نِظَامَهُ السِّيَاسِيَّ وَالاقْتِصَادِيَّ وَفْقَ إِرَادَتِهِ وَمَشِيئَتِهِ- حَقُّ تَقْرِيرِ الْمَصِيرِ حَقُّ كُلِّ الشُّعُوبِ.


المعجم الرائد
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صر

- 1- صريت الناقة : امتلأ ضرعها باللبن|2- صري الماء أو اللبن أو غيرهما : طال مكثه ففسد|3- صري الدمع : اجتمع في العين ولم يسل


المعجم الرائد
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صرر

- 1- ما تجمع فيه الدراهم أو غيره وتشد ، جمع : صرر, 1- نوع من العقبان يأكل الحيات, 1- ممصر : مصبوغ « بالمصر » وهو تراب أحمر, 1- صيره كذا أو إلى كذا : حوله من حالة إلى حالة, 1- سنبل لم ينضج, 1- صارورة التي لم تتزوج, 1- مصدر صار يصير|2- منتهى الأمر وعاقبته ، جمع : مصاير ومصائر|3- موضع تصير إليه المياه ، جمع : مصاير|4- معى ، أي ما ينتقل إليه الطعام بعد المعدة ، جمع : مصران وأمصرة ، جج مصارين, 1- ملاح ، بحار, 1- صر الشيء أو الحيوان : صوت|2- صرت الأذن : كان لها طنين|3- صر : صاح بشدة|4- صر : عطش, 1- صر النبات : أصابه البرد الشديد, 1- صرار : خيط يشد به ضرع الناقة لئلا يرضعها ولدها|2- صرار : سد حاجز, 1- صرار : مبالغة في الصار|2- صرار : « صرار الليل » : « الجدجد » ، وهو حشرة, 1- صرة : شدة البرد|2- صرة : أشد الصياح, 1- صرة : ضجة|2- صرة : صيحة|3- صرة : جماعة|4- صرة : شدة الهم أو الحرب أو الحر أو نحوها|5- صرة : تقطيب الوجه|6- صرة : خرزة للتأخيذ والاستعطاف والاستمالة, 1- صرر الناقة : بالغ في « صرها » ، أي ربط ضرعها|2- صرر الفرس أذنه : سواها ونصبها للاستماع|3- صررت الناقة : تقدمت, 1- مصدر صر يصر|2- صوت القلم عند الكتابة به|3- صوت الأسنان حين يحك بعضها على بعضها الآخر, 1- الذي لم يتزوج, 1- الذي لم يتزوج للمفرد والجمع|2- تبتل ، ترك الزواج, 1- واحدة الصرر, 1- مصر الناقة أو الشاة : حلبها بأطراف الأصابع|2- مصر العطاء : قلله, 1- صوار : قطيع من البقر|2- صوار : قليل من المسك|3- صوار : وعاء المسك|4- صوار : رائحة طيبة, 1- مصور في الجغرافيا : الخريطة, 1- نقود مصرورة ، خائر القوى ، جمع : صرائر


المعجم الرائد
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صور

- 1- المرة من صار|2- المرة من صور|3- ميلة ، إعوجاج|4- شبه الحكة في الرأس, 1- واحدة التصاوير, 1- أصار الشيء إليه : أماله إليه|2- أصاره كذا أو إلى كذا : حوله|3- أصار الشيء : هده ، هدمه, 1- تصور الشيء : تخيل صورته في ذهنه|2- تصور له الشيء : صار له في ذهنه صورة وشكل|3- تصور : سقط|4- تصور : مال للسقوط, 1- آلة تنقل صور الكائنات بفعل الضوء, 1- أمعاء, 1- صارة : مؤنث صار|2- صارة : حاجة|3- صارة : عطش, 1- صارة من الجبل : أعلاه|2- صارة : « صارة المسك » : وعاؤه, 1- صارية : مؤنث صاري|2- صارية بئر تغير ماؤها وفسد, 1- بوق كالقرن ينفخ فيه ، جمع : أصوار, 1- مصدر تصور|2- في الفلسفة : إدراك معنى الماهية, 1- قطيع من البقر, 1- تماثيل, 1- مصدر صور|2- واحد التصاوير|3- « التصوير اليدوي » : فن جميل يقوم على رسم الأشياء والحيوانات والأشخاص والمناظر الطبيعية بالقلم أو بالريشة|4- « التصوير الشمسي والفوتوغرافي » : إثبات صور الأشياء بفعل النور على الورق أو على صفيحة سريعة التأثر بالنور ، بواسطة : آلة التصوير المعروفة بـ « المصورة », 1- ذو ميل واعوجاج ، جمع : صور ، مؤنث صوراء, 1- إنصار : مال ، إنحنى|2- إنصار الشيء : انهد ، هدم, 1- مال ، إعوج, 1- مصور من حرفته التصوير|2- مصور من أسماء الله الحسنى, 1- صار : تحول من حال إلى أخرى « صار العنب دبسا »|2- صار الأمر إلى كذا : انتهى إليه ، وصل|3- صار : رجع, 1- صورة : شكل|2- صورة : وجه|3- صورة : كل ما يصور|4- صورة : صفة|5- صورة : نوع|6- صورة في الفلسفة : ما به الشيء هو هو ، صفات الشيء المميزة وباتصال الصورة بالهيولى تتم عملية الخلق, 1- صار : شجر ملتف ذو ظل, 1- صار : صوت|2- صار الشيء إليه : أماله|3- صار الشيء : قطعه ، فصله|4- صار : وجهه إليه : أقبل به عليه, 1- صوره : جعل له صورة وشكلا|2- صوره : رسمه|3- صوره : نقشه|4- صور الأمر : وصفه بدقة


المعجم الرائد
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صير

- 1- صير : حسن الصورة|2- صير : قبر|3- صير : جماعة, 1- تصير أباه : أشبهه, 1- صيور : عاقبة الأمر ومنتهاه ، نتيجة|2- صيور : عقل|3- صيور : رأي|4- صيور : عشب يابس, 1- مصدر صار|2- عاقبة الأمر ومنتهاه ، نتيجة, 1- عاقبة الأمر ومنتهاه ، نتيجة, 1- حظيرة الماشية, 1- حظيرة الماشية ، جمع : صير وصير, 1- « الكوفة » و « البصرة », 1- صيار : صوت الصنج|2- صيار : قطيع من البقر ، جمع : صيران


معجم مختار الصحاح
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صرر

- ص ر ر: (الصَّرَّةُ) بِالْفَتْحِ الصَّيْحَةُ. وَالصُّرَّةُ لِلدَّرَاهِمِ. وَ (صَرَّ) الصُّرَّةَ شَدَّهَا. وَصَرَّ النَّاقَةَ شَدَّ عَلَيْهَا (الصِّرَارَ) بِالْكَسْرِ وَهُوَ خَيْطٌ يُشَدُّ فَوْقَ الْخِلْفِ وَالتَّوْدِيَةِ لِئَلَّا يَرْضَعَهَا وَلَدُهَا وَبَابُهُمَا رَدَّ. وَ (الصِّرُّ) بِالْكَسْرِ بَرْدٌ يَضْرِبُ النَّبَاتَ وَالْحَرْثَ. وَرَجُلٌ (صَرُورَةٌ) بِفَتْحِ الصَّادِ وَ (صَارُورَةٌ) وَ (صَرُورِيٌّ) إِذَا لَمْ يَحُجَّ. وَامْرَأَةٌ (صَرُورَةٌ) لَمْ تَحُجَّ. وَأَصَرَّ عَلَى الشَّيْءِ أَقَامَ عَلَيْهِ وَدَامَ. وَ (صَرَّارُ) اللَّيْلِ بِالْفَتْحِ وَالتَّشْدِيدِ الْجُدْجُدُ وَهُوَ أَكْبَرُ مِنَ الْجُنْدُبِ وَبَعْضُ الْعَرَبِ يُسَمِّيهِ الصَّدَى. وَ (صَرَّ) الْقَلَمُ وَالْبَابُ يَصِرُّ بِالْكَسْرِ صَرِيرًا أَيْ صَوَّتَ وَ (صَرَّ) الْجُنْدُبُ صَرِيرًا وَ (صَرْصَرَ) الْأَخْطَبُ (صَرْصَرَةً) كَأَنَّهُمْ قَدَّرُوا فِي صَوْتِ الْجُنْدُبِ الْمَدَّ وَفِي صَوْتِ الْأَخْطَبِ التَّرْجِيعَ فَحَكَوْهُ عَلَى ذَلِكَ. وَكَذَا (صَرْصَرَ) الْبَازِي وَالصَّقْرُ. وَرِيحٌ (صَرْصَرٌ) أَيْ بَارِدَةٌ وَقِيلَ: أَصْلُهَا صَرَّرَ مِنَ الصِّرِ فَأَبْدَلُوا مَكَانَ الرَّاءِ الْوُسْطَى فَاءَ الْفِعْلِ كَقَوْلِهِمْ: كَبْكَبُوا أَصْلُهُ كَبَّبُوا وَتَجَفْجَفَ الثَّوْبُ أَصْلُهُ تَجَفَّفَ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صور

- ص ور: (الصُّورُ) الْقَرْنُ وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ} [الأنعام: 73] قَالَ الْكَلْبِيُّ: لَا أَدْرِي مَا الصُّورُ. وَقِيلَ: هُوَ جَمْعُ (صُورَةٍ) مِثْلُ بُسْرَةٍ وَبُسْرٍ أَيْ يُنْفَخُ فِي صُورِ الْمَوْتَى الْأَرْوَاحُ. وَقَرَأَ الْحَسَنُ: « {يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّوَرِ} [الأنعام: 73] » بِفَتْحِ الْوَاوِ. وَ (الصِّوَرُ) بِكَسْرِ الصَّادِ لُغَةٌ فِي الصُّوَرِ جَمْعُ صُورَةٍ. وَ (صَوَّرَهُ تَصْوِيرًا) (فَتَصَوَّرَ) وَ (تَصَوَّرْتُ) الشَّيْءَ تَوَهَّمْتُ (صُورَتَهُ فَتَصَوَّرَ) لِي. وَ (التَّصَاوِيرُ) التَّمَاثِيلُ. وَ (صَارَهُ) أَمَالَهُ مِنْ بَابِ قَالَ وَبَاعَ. وَقُرِئَ: {فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ} [البقرة: 260] بِضَمِّ الصَّادِ وَكَسْرِهَا، قَالَ الْأَخْفَشُ: يَعْنِي وَجِّهْهُنَّ. وَ (صَارَ) الشَّيْءَ أَيْضًا مِنَ الْبَابَيْنِ قَطَعَهُ وَفَصَلَهُ: فَمَنْ فَسَّرَهُ بِهَذَا جَعَلَ فِي الْآيَةِ تَقْدِيمًا وَتَأْخِيرًا تَقْدِيرُهُ: فَخُذْ إِلَيْكَ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صير

- ص ي ر: (صَارَ) الشَّيْءُ كَذَا مِنْ بَابِ بَاعَ وَ (صَيْرُورَةً) أَيْضًا وَ (صَارَ) إِلَى فُلَانٍ (مَصِيرًا) كَقَوْلِهِ تَعَالَى: {وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ} [آل عمران: 28] وَهُوَ شَاذٌّ. وَالْقِيَاسُ مَصَارٍ مِثْلُ مَعَاشٍ. وَ (صَيَّرَهُ) كَذَا (تَصْيِيرًا) جَعَلَهُ. وَ (الصِّيرُ) بِالْكَسْرِ الصَّحْنَاةُ. وَالصِّيرُ أَيْضًا شَقُّ الْبَابِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «مَنْ نَظَرَ مِنْ صِيرِ بَابٍ فَفُقِئَتْ عَيْنُهُ فَهِيَ هَدَرٌ» قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: لَمْ يُسْمَعْ هَذَا الْحَرْفُ إِلَّا فِي هَذَا الْحَدِيثِ.


المعجم المعاصر
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صار

- صيَّرَ يصيِّر ، تصييرًا ، فهو مُصيِّر ، والمفعول مُصيَّر | • صيَّرتِ الحرارةُ الثَّلجَ ماءً/ صيَّرتِ الحرارةُ الثَّلجَ إلى ماء حوَّلتْهُ وغيَّرتْهُ من صورة أو حالة إلى أخرى :-صيَّر الحديدَ مفتاحًا/ إلى مفتاحٍ، - صيّرتني الحاجةُ إليه، - صيَّره سعيدًا، - صيَّر الخبَّازُ العجينَ خُبْزًا., صَيْر :مصدر صارَ/ صارَ إلى.


المعجم المعاصر
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صرر

- صِرّ :- شدَّة البرد :- {كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ} .|2- شدَّة الصَّوت :-أزعجه صِرّ الأبواق النحاسيَّة، - {كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ} ., صَرَّ1 صَرَرْتُ ، يَصُرّ ، اصْرُرْ / صُرَّ ، صَرًّا ، فهو صارّ ، والمفعول مَصْرور وصرير | • صَرَّ النُّقودَ وضعها في الصُّرَّة وشدَّها عليها :-صَرَّ متاعَه، - صَرَّ الصُّرَّة: ربَطَها وشَدَّها |• صرَّ ما بين عينيه: قطَّب جبينَه., صَرّ :مصدر صَرَّ1 وصَرَّ2., صُرَّة ، جمع صُرَّات وصُرَر: ما يُجمَع فيه الشَّيء ويُشدّ ويكون غالبًا من القماش :-صُرَّة النقود/ الثِّياب، - صُرَّة أمتعة: حاجيّات الشّخص المتنقِّل بحثًا عن عمل., بَصَريّ :اسم منسوب إلى بَصَر: ذو علاقة بالعين أو الرؤية |• خِداع بَصَريّ: صورة خادعة أو مُضلِّلة، - وسائل بَصَرِيّة: صور وأفلام وخرائط ونحوها تُستخدم لغرض تعليميّ أو توضيحيّ. |• القرص البَصَريّ: (الحاسبات والمعلومات) قرص لتخزين البيانات الرقميَّة كنُقَر كهربائيَّة صغيرة محفورة على السَّطح تتمّ قراءتها بالليزر الذي يقوم بمسح السَّطح. |• المِنظار البَصَريّ: أداة لفحص باطن العين، خاصّة الشبكيَّة، مكوّن من مرآة تعمل على عكس الضَّوء داخل العين وثقب مركزيّ يتمّ خلاله فحص العين. |• ظاهرة الخِداع البصريّ: (الطبيعة والفيزياء) أن تنظر إلى جسم متحرّك فتخاله ساكنًا أو متحركًا في اتِّجاه مضاد، أو متحركًا وثْبًا بدلاً من تحرّكه في انسياب. وسبب هذا التوهُّم هو رؤية الجسم المتحرِّك في مدد قصيرة بدلاً من رؤيته رؤية مستمرة أو إضاءة الجسم المتحرِّك بسلسلة من الومَضات بدلاً من إضاءته إضاءة مستمرة. |• علم البصَريَّات.|1- (طب) علم يُعْنى بالعين والبصر والعدسات وغيرها ممّا يتّصل بالبصر ومعالجة عيوبه. |2 - (الطبيعة والفيزياء) جُزء من عِلم الفيزياء يبحث في قوانين النُّور والرُّؤية، وقد امتدّ هذا العلم الآن ليسع كل الظواهر المتعلِّقة بالأمواج الكهرومغناطيسية., صَرَّ2 صَرَرْتُ ، يَصِرّ ، اصْرِرْ / صِرَّ ، صَرًّا وصَريرًا ، فهو صارًّ | • صَرَّ البابُ ونحوُه صوَّت :-صرير الأقلام/ العصافير، - صَرَّت الأسنانُ/ الطائراتُ، - صرَّت الأُذُن: سُمع لها طنين، - صرَّ الجُنْدُب., مصرور :- اسم مفعول من صَرَّ1: موضوع في صُرَّة ومشدود عليه. |2 - مغلول :-وقف المتّهمُ أمام القاضي مصرورًا., صرّار | • صرَّار اللَّيل الحَلقيّ (الحيوان) حيوان يعيش داخل تجاويف صغيرة يحدثها في الحقول والبراريّ، ويلجأ إليها بسرعة كلَّما شعر بالخطر، يرتفع صرير الذكور في موسم الإخصاب، تضع الأنثى البيضَ في ثقوب تحدثها في التربة، وتتعهّد الأنثى اليرقات حتى يكتمل نموّها., صَرَّة :- اسم مرَّة من صَرَّ1 وصَرَّ2. |2 - صيحة، ضجَّة، جلبة :- {فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ} |• صرَّة الصِّياح: أشدّ الصياح. |3 - تقطيب الوجه من الكراهة :- {فَأَقْبَلَتِ امْرَأَتُهُ فِي صَرَّةٍ} ., صارَ / صارَ إلى يَصير ، صِرْ ، صَيْرًا وصَيْرورةً ومَصِيرًا ، فهو صائر ، والمفعول مَصِير إليه | • صار الحقُّ واضحًا أصبح كذلك، والفعل صار من أخوات كان يرفع المبتدأ وينصب الخبرَ بمعنى انتقل من حال إلى حال :-صار الهلالُ بدرًا، - صار غنيًّا، - صار في الذُّلِّ بعد العزّ |• صار أثرًا بعد عين: أصبح خبرًا، - صار يضحك: أخذ وشرع. |• صار الأمرُ إلى كذا: انتهى إليه، رجع :-صارت إليه رئاسُة المؤتمر، - {أَلاَ إِلَى اللهِ تَصِيرُ الأُمُورُ} :-? صار الأمر إلى قراره: انتهى وثبت. |• صار الشَّيءُ: وقع وتَمَّ :-صار ما توقعته., مَصير ، جمع مَصائِرُ ومصايرُ.|1- مصدر صارَ/ صارَ إلى. |2 - مصدر ميميّ من صارَ/ صارَ إلى |• مصير حتميّ: لا مفرّ ولا مناص منه. |3 - اسم مفعول من صارَ/ صارَ إلى. |4 - مستقبل :-تقرير المصير، - يقبض على مصائر البلاد.|• حقُّ تقرير المصير: (السياسة) حقّ الشعوب في أن تقرِّر بنفسها نظامَ الحكم في بلادها واتِّجاه سياستها وربط علاقاتها مع سائر الدول دون الرجوع إلى سلطة خارجيّة., مصَّرَ يمصِّر ، تمصيرًا ، فهو مُمصِّر ، والمفعول مُمصَّر | • مصَّره صيَّره مِصْريًّا :-مصَّر الرِّوايةَ الأجنبيّة.|• مصَّرت مصرُ الشَّركةَ ونحوَها: أخضعتها لإدارة مِصْريَّة خالية من النُّفوذ الأجنبيّ :-مصَّرت مصرُ قناةَ السُّويس عام 1956م., صُرْصور ، جمع صَراصِيرُ: (الحيوان) صَرْصار؛ حشرة ضارّة، من مستقيمات الأجنحة لونها بين الحمرة والسَّواد، ولها قرون استشعار طويلة، تكثر في المراحيض والأماكن القذرة، ومنها نوع له صرير متتابع هو صرصور الغيط الذي يعيش في الحدائق. |• صُرصُور البحر: (الحيوان) حيوان قشريّ بحريّ حفّار ذو زوج من الملاقط المفصليَّة., صرصرة :- مصدر صرصرَ. |2 - صوتٌ عالٍ وخَشِن في الزَّفير والشَّهيق., صارَ إلى يَصُور ، صُرْ ، صَوْرًا ، فهو صائِر ، والمفعول مَصُور | • صار الشَّيءَ إليه وجَّهه، أماله وقرَّبه :- {قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ}: ضُمَّهن إليك وقطِّعهنّ., صَرِير :- مصدر صَرَّ2. |2 - صفة ثابتة للمفعول من صَرَّ1: مصرور :-صوف صرير: مجعول في صُرَّة.|3 - (طب) صوت خشن وعالٍ في الزَّفير والشَّهيق., صارٍ ، جمع صَوَارٍ.|1- عمود يُقام وسط السَّفينة يُعلَّق به الشِّراع :-صارِي السَّفينة، - مركب وحيد الصَّاري: ذو صارٍ واحدٍ.|2- ما يعتمد ركيزة :-صارِي العَلَم.


المعجم المعاصر
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صور

- صُوريَّة :- مصدر صناعيّ من صُورة. |2 - (الفلسفة والتصوُّف) اتّجاه يرمي إلى التَّعويل على الشَّكل دون المضمون وإهمال العنصر المادّيّ., صُورة ، جمع صُورات وصُوَر وصِوَر.|1- شكل، تمثال مجسَّم، كلّ ما يُصَوَّر :-كتابٌ مزيّن بالصّور، - صُورة مصغّرة/ مكبّرة/ شمسية، - {فِي أَيِّ صُورَةٍ مَا شَاءَ رَكَّبَكَ} |• حاشية الصُّورة: ما يفصل الصُّورة عن الإطار، - شريط الصُّور: فيلم مكّون من صور مُذَيَّلة بشروح، - صورة حيَّة: مشهد عفويّ أخّاذ، - صورة مرئيّة: بثّ تلفزيونيّ، - صُوَر متحرِّكة: رسوم يدويّة تحرَّك بسرعة لتبدو حركات شخصيَّاتها طبيعيّة وتسمَّى لذلك رسوم متحرِّكة. |2 - نَوع :-هذا الأمر على ثلاث صُوَر.|3 - (الطبيعة والفيزياء) ما تراه العين مباشرة أو من خلال عدسة أو في مرآة أو مرتدّ عنها على سطح ما. |• صُورة الأمر: صِفَته :-قدَّم الموضوعَ بصُورة واضحة، - صُورة المسألة، - مشى بصورة جيِّدة |• بصُورة ملحوظة: على نحو يلفت النَّظر، - وضَعه في الصُّورة: أشركه في الأمر، أطلعه على الموضوع. |• الصُّورة البلاغيَّة: (بلاغة) كلّ حيلة لغويَّة يراد بها المعنى البعيد للألفاظ، أو يغيّر فيها التَّرتيب العاديّ لكلمات الجملة أو لحروف الكلمة، أو يحلّ فيها معنى مجازيّ محل معنى حقيقيّ، أو يثار فيها خيال السّامع بالتَّكنية عن معان يستلزمها المعنى المألوف للَّفظ. |• الصُّورة البيانيَّة: (بلاغة) التَّعبير عن المعنى المقصود بطريق التَّشبيه أو المجاز أو الكناية، أو تجسيد المعاني. |• الصُّورة المائيَّة: (الثقافة والفنون) رسم أو لوحة استخدمت فيها الألوان المائيَّة. |• الصُّورة الكاريكاتوريَّة: (الثقافة والفنون) صورة يرسمها الفنَّان لشخص أو موقف يستخدم فيها التَّشويه بقصد السُّخريَة أو الإضحاك. |• صورة العَقْد: نُسْخة منه :-قدَّم الوثيقةَ في صورتين.|• الصُّورة المجازيَّة: (العلوم اللغوية) مجموعة الصِّيغ اللُّغويّة التي تستعمل من أجل تمثيل الأشياء والأفكار المجرّدة تمثيلاً وصفيًّا. |• الصُّورة الذَّاتيَّة: (علوم النفس) مفهوم المرء عن ذاته وتشمل تحديد أو تعيين الصِّفات الشَّخصيّة والقيمة الحقيقيّة للنَّفس. |• صُورة الشَّيء: ماهيّته المجرَّدة، خياله في الذِّهن أو العقل :-صُورة جامعة.|• صُورة الحُكْم التَّنفيذيّة: (القانون) صورة رسميّة من النسخة الأصليّة للحكم يكون التّنفيذ بموجبها، وهي تختم بخاتم المحكمة، ويُوقِّع عليها الكاتب المختصّ بذلك بعد أن يذيِّلها بالصيغة التنفيذيَّة. |• صُورة مقلوبة: (الطبيعة والفيزياء) صورة ينقلب فيها وضعُ الشّيء فيكون أعلاه أسفله، كصورة الشّيء المتكوِّنة على شبكيّة العين. |• صُورة ذهنيَّة: تخيُّل لما كان في الماضي أو يكون في المستقبل., تَصْويرة ، جمع تَصْويرات وتَصاويرُ: رسم، صورة :-تَصْويرة ملوَّنة., صَوْر :مصدر صارَ إلى |• في عنقه صَوْر: مَيْلٌ وعِوج., مُصَوَّر :- اسم مفعول من صوَّرَ. |2 - (الجغرافيا) خريطة، صورة لسطح الأرض كلّه أو جزء منه ترسم على رقعة مسطَّحة وتبرز الملامح الطَّبيعيّة أو البشريّة أو الحدود السِّياسيّة وغيرها وتقابل كلّ نقطة على المُصوَّر موقعًا جغرافيًّا طبقًا لمقياس معيَّن., تَصَوُّر ، جمع تصوُّرات (لغير المصدر): مصدر تصوَّرَ/ تصوَّرَ لـ |• شيء لا يمكن تصوُّره: مُستبعَد الحدوث. |• التَّصَوُّر.|1- (الفلسفة والتصوُّف) إدراك المفرد: أي: معنى الماهية دون الحكم عليها بنفي أو إثبات، عكسه التَّصديق. |2 - (الفلسفة والتصوُّف) مجموعة الأفكار التي يتصوَّرها الإنسانُ حول الكون والحياة. |3 - (علوم النفس) استحضار صورة شيء محسوس في العقل دون التَّصرُّف فيه., تصوَّرَ / تصوَّرَ لـ يتصوَّر ، تصوُّرًا ، فهو مُتصوِّر ، والمفعول مُتصوَّر | • تصوَّر الشَّيءَ توهّمَهُ، تخيَّله واستحضر صُورتَه في ذهنه :-تصوَّر موقفًا معيّنًا، - يفوق كلّ تصوُّر، - {هُوَ الَّذِي تَصَوَّرَكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ} [قرآن]: قدَّر أشكالكم |• لا يتَصوّره عقلٌ: لا يُصَدّق. |• تصوَّر له المكانُ: صارت له عنده صُورة وشكل، تمثَّلت صُورته في ذهنه., تصويريَّة :- مصدر صناعيّ من تَصْوير. |2 - (آداب) حركة أدبيَّة انطلقت في أوائل القرن العشرين؛ وذلك لتعزيز الشِّعر الحرّ والتخلُّص من الغموض والرمزيّة في الشِّعر، مع عرض صور شعريّة تتميّز بالوضوح وبقدرتها على الإيحاء بصور مرئيّة تفيض بالحياة. |• الواقعيَّة التَّصويريَّة: (الثقافة والفنون) أسلوب في فنّ الرَّسم يُشبه التَّصوير الضَّوئيّ من حيث اهتمامه بالتّفاصيل الواقعيّة., مُصوِّر :- اسم فاعل من صوَّرَ. |2 - من حرفته التَّصوير :-مصوِّر فوتوغرافيّ، - مصوِّر لوحة.|• المُصوِّر: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الذي أنشأ خلقَه على صورٍ مُختلِفة ليتعارفوا بها، وصوَّر كلَّ صورةٍ لا على مثالٍ احتذاه :- {هُوَ اللهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ} |• مصوِّر الكائنات: الله., صوَّرَ يصوِّر ، تصويرًا ، فهو مُصوِّر ، والمفعول مُصوَّر | • صوَّر الشَّخصَ ونحوَه |1 - جعل له صورة مجسَّمة، جعل له شكلاً وصورة :- {هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ} |• صُوِّر له الشَّيءُ: تخيَّله وبدا له. |2 - رسمه على الورق ونحوه بالقلم أو الرِّيشة أو بآلة التَّصوير :-صوَّر المناظرَ الطَّبيعيّة بريشته السِّحريّة، - صوَّر مُستندًا: استخرج نسخة مصوَّرة منه.|• صوَّر الأمرَ: وصفه وصفًا يكشف عن جزئيَّاته :-صوَّر الحادثَ/ معايبَه، - صوَّر القاتلُ جريمتَه.|• صوَّر الشَّخصيّةَ: مثَّلها., تَصَوُّريَّة :- مصدر صناعيّ من تَصَوُّر. |2 - (الفلسفة والتصوُّف) مذهب قائل بأنّ الكلِّيَّات لا توجد إلاّ في الذِّهن، وهو يقابل مذهبَي الواقعيّة والاسميّة., مُصوِّرة :- صيغة المؤنَّث لفاعل صوَّرَ: :-هي مُصوِّرة بارعة.|2- (الثقافة والفنون) آلة تصوير، آلة تنقل صورةَ الأشياء المجسّمة بانبعاث أشعّة ضوئيّة من الأشياء تسقط على عدسة في جزئها الأماميّ، ومن ثمّ إلى شريط أو زجاج حسَّاس في جزئها الخلفيّ، فتطبع عليه الصّورة بتأثير الضّوء فيه تأثيرًا كيماويًّا. |• المُصوِّرة: (الفلسفة والتصوُّف) القوّة التي تحفظ صورَ المحسوسات التي يدركها الحسّ المشترك وتبقيها بعد غيبة المحسوسات نفسها., صُوريّ :- اسم منسوب إلى صُورة. |2 - خياليّ، غير واقعيّ، شكليّ :-أعمال صُوريَّة، - نشرت الشّركة إعلانًا صُوريًّا للوظيفة التي تمّ شغلها.|• المذهب الصُّوريّ: (الفلسفة والتصوُّف) مذهب قوامه الاعتقاد أنَّ حقائق العلوم صور مجرّدة مستندة إلى مواصفات وتعريفات مسلَّم بها :-المنطق الصُّوريّ.|• العقد الصُّوريّ: (القانون) العقد الذي ليس له وجود قانونيّ على الرَّغم من مظاهره وشكله., صارِية ، جمع صَارِيات وصَوَارٍ: صارٍ., تَصْوير ، جمع تصويرات (لغير المصدر) وتَصاويرُ (لغير المصدر).|1- مصدر صوَّرَ |• تَصْوير فيلم: تسجيل مناظر على فيلم سينمائيّ. |2 - (الثقافة والفنون) نقش صورة الأشياء أو الأشخاص على لوح أو حائط أو نحوهما بالقلم أو بالفرشة أو بآلة التصوير. |• فرصة التصوير: فترة قصيرة مخصَّصة للصَّحافة لتصوير المشاركين في حدث إخباريّ هامّ. |• التَّصوير المجسِّم: (الثقافة والفنون) الفن أو التِّقنيَّة التي تصوِّر الأجسامَ الصّلبة على سطح مستوٍ. |• نصّ التَّصوير: (الثقافة والفنون) نسخة من نصّ سينمائيّ أو تلفزيونيّ مع المشاهد مرتَّبة على التَّوالي للتَّصوير أو التَّسجيل. |• آلة التَّصوير: (الثقافة والفنون) آلة تنقل صورة الأشياء المجسّمة بانبعاث أشعّة ضوئيّة من الأشياء تسقط على عدسة في جزئها الأماميّ ومن ثمّ إلى شريطٍ أو زجاج حسّاس في جزئها الخلفيّ، فتطبع عليه الصّورة بتأثير الضّوء فيه تأثيرًا كيماويًّا. |• التَّصوير الشِّعريّ: (بلاغة) تصوير شخص أو شيء في القصيدة من خلال التَّشبيه والاستعارة وغيرهما من الصُّور المجازيّة. |• التَّصوير الإشعاعيّ: (طب) تصوير الأعضاء الباطنة بواسطة الأشعة السِّينيَّة. |• التَّصوير الشَّمسيّ: (الطبيعة والفيزياء) طريقة تقنيَّة تمكِّن من الحصول على صورة ثابتة للأشياء بنقل ضوء سطح حسَّاس بواسطة آلة التَّصوير الشَّمسيَّة. |• التَّصوير الضَّوئيّ: (الطبيعة والفيزياء) طريقة تقنيّة تمكِّن من الحصول بفعل الضَّوء على صورة ثابتة للكائنات |• وميض التَّصوير: نور ساطع للتَّصوير الضَّوئيّ. |• التَّصوير الحراريّ: (طب) طريقة في التَّشخيص بحيث تكوِّن الكاميرا ذات الأشعِّة تحت الحمراء صورًا تبيِّن مواقع لنمو نسيج غير طبيعيّ عن طريق قياس تغيُّرات درجة الحرارة في الجسم. |• تصوير فوق صوتيّ: (طب) تصوير تشخيصيّ تُستخدم فيه التموّجات فوق السَّمعيّة لتصوير تكوين الجسم الدّاخليّ أو مراحل تطوّر الجنين.


المعجم المعاصر
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صير

- صُور ، جمع أَصْوار: بوق ينفخ فيه أحد الملائكة وهو إسرافيل :- {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا} ., صَيْرورة :مصدر صارَ/ صارَ إلى., صائر :اسم فاعل من صارَ/ صارَ إلى., صائر :اسم فاعل من صارَ إلى., مَصيرِيّ :اسم منسوب إلى مَصير: :-قرارٌ مَصِيريّ، - معركة مَصِيريّة.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صار

- صارَ / صارَ إلى يَصير ، صِرْ ، صَيْرًا وصَيْرورةً ومَصِيرًا ، فهو صائر ، والمفعول مَصِير إليه | • صار الحقُّ واضحًا أصبح كذلك، والفعل صار من أخوات كان يرفع المبتدأ وينصب الخبرَ بمعنى انتقل من حال إلى حال :-صار الهلالُ بدرًا، - صار غنيًّا، - صار في الذُّلِّ بعد العزّ |• صار أثرًا بعد عين: أصبح خبرًا، - صار يضحك: أخذ وشرع. |• صار الأمرُ إلى كذا: انتهى إليه، رجع :-صارت إليه رئاسُة المؤتمر، - {أَلاَ إِلَى اللهِ تَصِيرُ الأُمُورُ} :-? صار الأمر إلى قراره: انتهى وثبت. |• صار الشَّيءُ: وقع وتَمَّ :-صار ما توقعته., صارٍ ، جمع صَوَارٍ.|1- عمود يُقام وسط السَّفينة يُعلَّق به الشِّراع :-صارِي السَّفينة، - مركب وحيد الصَّاري: ذو صارٍ واحدٍ.|2- ما يعتمد ركيزة :-صارِي العَلَم., صارَ إلى يَصُور ، صُرْ ، صَوْرًا ، فهو صائِر ، والمفعول مَصُور | • صار الشَّيءَ إليه وجَّهه، أماله وقرَّبه :- {قَالَ فَخُذْ أَرْبَعَةً مِنَ الطَّيْرِ فَصُرْهُنَّ إِلَيْكَ}: ضُمَّهن إليك وقطِّعهنّ.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صر

- صَرَّ1 صَرَرْتُ ، يَصُرّ ، اصْرُرْ / صُرَّ ، صَرًّا ، فهو صارّ ، والمفعول مَصْرور وصرير | • صَرَّ النُّقودَ وضعها في الصُّرَّة وشدَّها عليها :-صَرَّ متاعَه، - صَرَّ الصُّرَّة: ربَطَها وشَدَّها |• صرَّ ما بين عينيه: قطَّب جبينَه., صَرَّ2 صَرَرْتُ ، يَصِرّ ، اصْرِرْ / صِرَّ ، صَرًّا وصَريرًا ، فهو صارًّ | • صَرَّ البابُ ونحوُه صوَّت :-صرير الأقلام/ العصافير، - صَرَّت الأسنانُ/ الطائراتُ، - صرَّت الأُذُن: سُمع لها طنين، - صرَّ الجُنْدُب., صَرّ :مصدر صَرَّ1 وصَرَّ2., صِرّ :- شدَّة البرد :- {كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ أَصَابَتْ حَرْثَ قَوْمٍ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَأَهْلَكَتْهُ} .|2- شدَّة الصَّوت :-أزعجه صِرّ الأبواق النحاسيَّة، - {كَمَثَلِ رِيحٍ فِيهَا صِرٌّ} .


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صور

- صَوْر :مصدر صارَ إلى |• في عنقه صَوْر: مَيْلٌ وعِوج., صُور ، جمع أَصْوار: بوق ينفخ فيه أحد الملائكة وهو إسرافيل :- {وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا} ., صوَّرَ يصوِّر ، تصويرًا ، فهو مُصوِّر ، والمفعول مُصوَّر | • صوَّر الشَّخصَ ونحوَه |1 - جعل له صورة مجسَّمة، جعل له شكلاً وصورة :- {هُوَ الَّذِي يُصَوِّرُكُمْ فِي الأَرْحَامِ كَيْفَ يَشَاءُ} |• صُوِّر له الشَّيءُ: تخيَّله وبدا له. |2 - رسمه على الورق ونحوه بالقلم أو الرِّيشة أو بآلة التَّصوير :-صوَّر المناظرَ الطَّبيعيّة بريشته السِّحريّة، - صوَّر مُستندًا: استخرج نسخة مصوَّرة منه.|• صوَّر الأمرَ: وصفه وصفًا يكشف عن جزئيَّاته :-صوَّر الحادثَ/ معايبَه، - صوَّر القاتلُ جريمتَه.|• صوَّر الشَّخصيّةَ: مثَّلها.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صير

- صَيْر :مصدر صارَ/ صارَ إلى., صيَّرَ يصيِّر ، تصييرًا ، فهو مُصيِّر ، والمفعول مُصيَّر | • صيَّرتِ الحرارةُ الثَّلجَ ماءً/ صيَّرتِ الحرارةُ الثَّلجَ إلى ماء حوَّلتْهُ وغيَّرتْهُ من صورة أو حالة إلى أخرى :-صيَّر الحديدَ مفتاحًا/ إلى مفتاحٍ، - صيّرتني الحاجةُ إليه، - صيَّره سعيدًا، - صيَّر الخبَّازُ العجينَ خُبْزًا.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صرر

- رّة الص : الضجّة والصيحة. والصرّة: الجماعة. والصرّة: الشدة من كرْ ب وغيره. وصرّة القيظ: شدة حره. والصرار: الأماكن المرتفعة لا يعلوها الماء. والصرّة للدراهم. وصررْت الصرّة: شددْﺗﻬا. ابن السكيت: صرّ الفرس أذنيه: ضمّهما إلى رأسه. قال: فإذا لم يوقعوا قالوا:أصرّ الفرس بالألف. وحافر مصْرور، أي ضيّق مقبوض. وصررْت الناقة: شددْت عليها الصرار، وهو خيط يشدّ فوق الخلْف والتودْية لئلا يرضعها ولدها. والصرّ بالكسر: برْد يضرب النبات والحرْث. ويقال: رجل صرورة، للذي لم يحجّ. وكذلك رجل صارورة، وصروريّ. وحكى الفراء عن بعض العرب قال: رأيت قوما صرارا بالفتح، واحدهم صرارة. قال يعقوب: والصرورة في شعر النابغة: لو أنّها عرضت لأشمط راه ب ... يخْشى الإله صرورة متعبّد الذي لم يأت النساء، كأنّهأصرّ على تركهن. وفي الحديث: " لا صرورة في الإسلام " . وامرأة صرورة: لم تحجّ. والصراريّ: الملاّح، والجمع الصراريّون. والصارّة: الحاجة. يقال: لي قبل فلان صارّة. وقولهم: صارّه على الشيء، أي أكرهه. والصارّة: العطش. يقال:قصع الحمار صارّته، إذا شرب الماء فذهب عطشه. قال أبو عمرو: وجمعها صرائر. وأنشد لذي الرمّة: فانْصاعت الحقْب لم تْ قصعْ صرائرها ... وقد نشحْن فلا ريّ ولا هيم وعيب ذلك على أبي عمر و وقيل: إنّما الصرائر جمع صريرة، وأما الصارّة فجمعها صوارّ. وصرّار الليل: الجدْجد، وهو أكبر من الجنْدب، وبعض العرب يسمّيه الصدى. وصرّ القلم والباب يصرّ صريرا، أي صوّت. ويقال: درهم صرّيّ، للذي له صوت إذا نقد. وقولهم في اليمين: هي مني صرّى، مثال الشعْرى، أي عزيمة وجدّ. وهي مشتقّة منأصْررْت على الشيء، أي أقمت ودمت. وحكى يعقوب: أصرّي وأصرّى، وصرّي وصرّى. وقد اختلف عنه. واصطْرّ الحافر، أي ضاق. وصرّ الجندْب صريرا، وصرْصر الأخطب صرْصرة. كأنّهم قدّروا في صوت الجندب المدّ وفي صوت الأخطب الترجيع فحكوه على ذلك. وكذلك الصقر والبازي.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صور

- الصور: القرنْ. قال الراجز: لقد نطحْناهمْغداة الجمْعيْن ... نطحا شديدا لاكنطْح الصوريْن ومنه قوله تعالى: " يوم ينْفخ في الصور " .قال الكلبيّ: لا أدري ما الصور. ويقال: هو جمع صورة، أي ينْفخ في صور الموتى الأرواح. والصور بكسر الصاد: لغة في الصور جمع صورة. وينشد هذا البيت على هذه اللغة يصف الجواري:أشبْهْن من بقر الخلْصاءأعْينها ... وهنّأحْسن من صيرانها صورا والصيران: جمع صوار، وهو القطيع من البقر. والصوار أيضا: وعاء المسك. وقد جمعهما الشاعر بقوله: إلا لاح الصوارذكرْتليْلى ... وأذْكرها إذا نفخ الصوار والصيار لغة فيه. والصوْر بالتسكين: النخل اﻟﻤﺠتمع الصغار، لا واحد له. ويقال: إنّي لأجد في رأسي صوْرة، وهي شبه الحكّة حتّى يشتهي أن يفلّي رأسه. والصور، بالتحريك: الميلْ. ورجلأصوْر بيّن الصور، أي مائل مشتاق. وأصاره فانْصار، أي أماله فمال. وصوّره الله صورة حسنة، فتصوّر. ورجل صيّر شيّر، أي حسن الصورة والشارة. وتصوّرْت الشيء: توهّمت صورته فتصوّر لي. والتصاوير: التمايل. وطعنه فتصوّر، أي مال للسقوط. وصاره يصوره، ويصيره، أي أماله: وقرئ قوله تعالى: " فصرْهنّ إليْك " بضم الصاد وكسرها. قال الأخفش: يعني وجّهْهنّ. يقال: صرْ إليّ وصرْ وجهك إليّ، أيأْقبل عليّ. وصرْت الشيء أيضا: قطّعْته وفصّلته. قال العجاج: صرْنا به الحكْم وأعْيا الحكما فمن قال هذا جعل في الآية تقديما وتأخيرا، كأنّه قال: خذ إليك أربعة من الطير فصرْهنّ. ويقال: عصفور صوّار، للذي يجيب إذا دعي.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: صير
جذر الكلمة: صير

- ةصار الشيء كذا، يصير صيْرا وصيْرور . وصرْت إلى فلان مصيرا، كقوله تعالى: " وإلى الله المصير " ، وهو شاذّ، والقياس مصار مثل معاش. وصيّرْته أنا كذا، أي جعلته. وصاره يصيره: لغة في يصوره، أيقطعه، وكذلك إذا أماله. وصيّور الأمر: آخره وما يؤول إليه. وقولهم: ما له صيّور، أي رأي وعقل. وتصيّر فلان أباه، إذا نزع إليه في الشبه. وصير الأمر، الكسر: مصيره وعاقبته. يقال: فلان على صيرأمْ ر، إذا كان على إشراف منقضائه. قال زهير: وقدكنْت منليْلى سنين ثمانيا ... على صيرأمْ ر ما يمرّ وما يحْلو والصير أيضا: الصحْناة. والصير أيضا: شقّ الباب. والصيرة: حظيرة الغنم، وجمعها صير.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: صير
جذر الكلمة: بصيرة