المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: ظنب
جذر الكلمة: ظنب

- الظُّنْبة: عَقَبةٌ تُلَفُّ على أَطرافِ الرِّيش مما يَلي الفُوقَ، عن أَبي حنيفة. والظُّنْبوبُ: حَرْفُ الساقِ اليابِسُ من قُدُمٍ، وقيل: هو ظاهرُ الساق، وقيل: هو عَظْمه؛ قال يصف ظليماً: عارِي الظَّنَابيبِ، مُنْحَصٌّ قَوادِمُه، * يَرْمَدُّ حتى تَرَى، في رَأْسِه، صَتَعا أَي التِواءً. وفي حديث الـمُغِـيرة: عارية الظُّنْبوبِ هو حَرْفُ العظم اليابِسُ من السَّاقِ أَي عَرِيَ عَظْمُ ساقِها من اللَّحْم لـهُزالها. وقَرَع لذلك الأَمْر ظُنْبُوبَه: تَهَـيَّـأَ له؛ قالَ سلامة بن جَنْدل: كُنَّا، إِذا ما أَتانا صارِخٌ فَزِعٌ، * كانَ الصُّراخُ له قَرْعَ الظَّنابِـيبِ ويقال: عنى بذلك سُرْعةَ الإِجابة، وجَعَل قَرْعَ السَّوْطِ على ساقِ الخُفِّ، في زجْر الفرس، قَرْعاً للظُّنْبوبِ. وقَرَعَ ظَنابِـيبَ الأَمْر: ذلَّلَهُ؛ أَنشد ابن الأَعرابي: قَرَعْتُ ظَنابِـيبَ الـهَوَى، يومَ عالِـجٍ، * ويومَ اللِّوَى، حتى قَسَرْتُ الـهَوَى قَسْرا فإِنْ خِفْتَ يَوْماً أَن يَلِجَّ بكَ الـهَوَى، * فإِنَّ الهوَى يَكْفِـيكَهُ مِثلُه صَبرَا يقول: ذَلَّلْتُ الهوَى بقَرْعي ظُنْبوبَه كما تَقْرَعُ ظُنْبوبَ البعير، ليَتَنَوَّخَ لك فتَرْكَبَه، وكل ذلك على الـمَثَل؛ فإِن الهوَى وغيرَه من الأَعْراض لا ظُنْبوبَ له. والظُّنْبوب: مِسْمارٌ يكون في جُبَّةِ السِّنانِ، حيثُ يُرَكَّبُ في عاليةِ الرُّمح، وقد فُسِّرَ به بيتُ سَلامةَ. وقيل: قَرْعُ الظُّنْبوبِ أَن يَقْرَعَ الرَّجلُ ظُنْبوبَ راحلته بعَصاه إِذا أَناخَها ليركبها رُكوبَ المُسْرِعِ إِلى الشيءِ. وقيل: أَن يَضْرِبَ ظُنْبوبَ دابته بسَوْطِه لِـيُنزِقَه، إِذا أَراد رُكوبَه. ومن أَمثالهم: قَرَعَ فُلانٌ لأَمْرِه ظُنْبوبَه إِذا جَدَّ فيه. قال أَبو زيد: لا يقال لذواتِ الأَوْظِفَة ظُنْبوبٌ. ابن الأَعرابي: الظِّنْبُ أَصلُ الشجرة؛ قال: فلَوْ أَنها طافَتْ بِظِنْبٍ مُعَجَّمٍ، * نَفَى الرِّقَّ عنه جَدْبُه، فهو كالِـحُ لَجاءَتْ، كأَنَّ القَسْورَ الجَوْنَ بَجَّها * عَسالِـيجَه، والثَّامِرُ الـمُتَناوِحُ يصف مِعْزَى بحُسْنِ القَبول وقلة الأَكل. والـمُعَجَّم: الذي قد أُكِلَ حتى لم يَبْقَ منه إِلاَّ قليل. والرِّقُّ: ورق الشجر. والكالِـحُ: الـمُقَشَّرُ من الجَدْبِ. والقَسْوَرُ: ضَرْبٌ من الشَّجَر.


معجم تاج العروس
الكلمة: ظنب
جذر الكلمة: ظنب

- : (الظِّنْبُ بالكَسْر: أَصْلُ الشَّجَرَة) عَن ابْن الأَعْرَابِيّ. قَالَ جُبَيْهَاءُ الأَسَدِيّ يَصفُ مِعْزَى بحُسْن القَبُولِ وقِلَّة الأَكْلِ: فلَوْ أَنَّهَا طَافَتْ بظِنْبٍ مُعْجَّمٍ نَفَى الرِّقَّ عَنهُ جَدْبُه فَهُوَ كالِحُ لَجَاءَتْ كأَنَّ القَسْوَر الجَوْنَ بَجَّهَا عَسَالِيجُه والثامِرُ المُتَنَاوِحُ المُعَجَّم: الَّذِي قد أُكِلَ وَلم يَبْقَ مِنْهُ إِلَّا القَلِيلُ. والرِّقُّ: وَرَقُ الشَّجَرِ. والكالحُ: المُقَشَّرُ من الجَدْب. والقَسْوَرُ: ضَرْبٌ من الشَّجَرِ. (والظُّنْبَةُ (الضَّمِّ) : عَقَبَةٌ) ، محركة كَمَا يأْتي، (تُلَفُّ على أَطْرَاف الرِّيشِ مِمَّا يَلي الفُوقَ) عَن أَبي حنيفَة. (والظُّنْبُوبُ) أَي بالضَّمِّ، وإِنما أَطْلَقَه للشُّهْرَة لعدَم مَجِيء فَعْلُولٍ بالفَتْح: (حَرْفُ السَّاق) الْيَابِسِ (من قُدُمٍ) بِضَمَّتَيْنِ أَو هُوَ ظاهِرُ السَّاقِ (أَو عَظْمُه أَو حَرْف عَظْمِه) . قَالَ يصف ظَليماً: عَارِي الظَّنَابِيبِ مُنْحَصُّ قَوَادِمُه يَرْمَدُّ تَرَى فِي رَأْسِهِ صَتَعَا أَي التواء. وَفِي حَدِيث المُغِيرَةِ (عَارِيَةُ الظَّنَابِيبِ) هُوَ حَرْفُ العَظْمِ اليَابِس مِنَ السَّاقِ أَي عَرِي عَظْمُ سَاقِهَا من اللَّحْمِ لِهُزَالِهَا. (و) الظُّنْبُوبُ: (مِسْمَارٌ يَكُونُ فِي جُبَّةِ السِّنَان) حَيْثُ يُرَكَّبُ فِي عَالِيَةِ الرّمْحِ، وَقد فُسِّر بِهِ بَيْتُ سَلَامَةَ بْنِ جَنْدَل: كُنَّا إِذَا مَا أَتَانَا صَارِخٌ فَزِعٌ كَانَ الصُّرَاخ لَهُ قَرْعَ الظَّنَابِيبِ (و) يُقَالَ: (قَرَع) لِذلِكَ الأَمْر ظُنْبُوبَهُ: تَهَيَّأَ لَهُ. وقِيلَ: بهِ فُسِّر بَيْتُ سَلَامَة. ويُقَالُ: عَنَى بذلك سُرْعَة الإِجَابَة، وجَعَلَ قَرْعَ السَّوْطِ على سَاق الخُفِّ فِي زَجْرِ الفَرَسِ قَرْعاً للظُّنْبُوب. وقَرعَ (ظَنَابِيبَ الأَمْرِ: ذَلَّلَه) . أَنْشَد ابْنُ الأَعْرَابيِّ: قَرَعْتُ ظَنَابِيبَ الهَوَى يَوْم عَالِجٍ ويَوْمَ اللِّوَى حَتَّى قَسَرْتُ الهَوَى قَسْرَا فإِن خِفْتَ يَوْماً أَنْ يَلِجَّ بِكَ الهَوَى فإِنَّ الهَوى يَكْفِيكَه مِثْلَه صَبْرَا يَقُولُ: ذَلَّلْتُ الهَوَى بقَرْعِي ظُنْبُوبَه كَمَا تَقْرَعُ ظُنْبُوبِ البَعِير لِيَتَنَوَّخَ لَك فَتركبَه، وكُلُّ ذَلِكَ عَلى المَثَل، بإِنَّ الهَوَى وغَيْرَه من الأَعْرَاضِ لَا ظُنْبُوبَ لَهُ. وقِيلَ: قَرْعُ الظُّنْبوبِ أَن يَقْرَعَ الرجُل ظُنْبُبَ رَاحِلَته بعَصَاه إِذا أَناخَها ليَرْكَبَهَا رُكوبَ المُسْرِع إِلى الشيءِ، وَقيل: أَنْ يَضْرِبَ ظُنْبُوبَ دابَّتِه بسَوْطِه ليُنْزِقَهُ إِذا أَراد رُكُوبَه. وَمن أَمثالهم: (قَرَعَ فُلَانٌ لأَمْرِهِ ظُنْبُوبَه) إِذا جَدَّ فِيهِ، كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب وصَرَّ بِهِ ابنُ أَبي الْحَدِيد فِي شرح نهج البلاغة. وَقَالَ أَبُو زَيْدِ: لَا يُقَالُ لِذَوَاتِ الأَوْظفَة ظُنْبُوبٌ.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: ظنب
جذر الكلمة: ظنب

- ـ الظِّنْبُ، بالكسر: أصْلُ الشَّجَرَةِ. ـ والظُّنْبَةُ، بالضم: عَقَبَةٌ تُلَفُّ على أطْرَافِ الرِّيشِ مما يَلِي الفُوقَ. ـ والظُّنْبُوبُ: حَرْفُ الساقِ من قُدُمٍ، أو عَظْمُه، أو حَرْفُ عَظْمِهِ، ومِسْمارٌ يكونُ في جُبَّةِ السِّنانِ. ـ وقَرَعَ ظَنابِيبَ الأَمْرِ: ذَلَّلَهُ.


المعجم الوسيط
الكلمة: ظنب
جذر الكلمة: ظنب

- الظُّنْبُوبُ : حرف السَّاق من قُدُم. يقال: قَرَعَ لهذا الأمر ظُنبوبَهُ: جدَّ فيه ولم يَفْتُر. والجمع : ظنابيب. يقال: قَرَعَ ظنابيبَ الأَمر: ذَلَّلهُ وسهَّله., الظَّنْبُ : أَصل الشجرة.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: ظنب
جذر الكلمة: ظنب

- الظنْبوب: العظم اليابس من قدم الساق. قال يصف ظليما: عاري الظنابيب منْحصّ قوادمه ... يرمْدّ حتّى ترى في رأسه صتعا أي التواء. وأمّا قول سلامة بن جندل: كنّا إذا ما أتانا صارخ فزع ... كان الصراخ لهقرْع الظنابيب فيقال: عنى به سرعة الإجابة، وجعل قرع السوط على ساق الخفّ في زجر الفرس قرعا للظنْبوب.