المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: عزب
جذر الكلمة: عزب

- رجل عَزَبٌ ومِعْزابة: لا أَهل له؛ ونظيرهُ: مِطْرابة، ومِطْواعة، ومِجْذامة، ومِقْدامة. وامرأَة عَزبَةٌ وعَزَبٌ: لا زَوْجَ لها؛ قال الشاعر في صفة امرأَة : (1) (1 قوله «قال الشاعر في صفة امرأة إلخ» هو العجير السلولي، بالتصغير.) <ص:596> إِذا العَزَبُ الـهَوْجاءُ بالعِطْرِ نافَحَتْ، * بَدَتْ شَمْسُ دَجْنٍ طَلَّـةً ما تَعَطَّرُ وقال الراجز: يا مَنْ يَدُلُّ عَزَباً على عَزَبْ، * على ابْنَةِ الـحُمارِسِ الشَّيْخِ الأَزَبّ قوله: الشيخ الأَزَبّ أَي الكَريهُ الذي لا يُدْنى من حُرْمَتِه. ورجلان عَزَبانِ، والجمع أَعْزابٌ. والعُزَّابُ: الذين لا أَزواجَ لهم، من الرجال والنساءِ. وقد عَزَبَ يَعْزُبُ عُزوبةً، فهو عازِبٌ، وجمعه عُزّابٌ، والاسم العُزْبة والعُزُوبة، ولا يُقال: رجل أَعْزَبُ، وأَجازه بعضهم. ويُقال: إِنه لَعَزَبٌ لَزَبٌ، وإِنها لَعَزَبة لَزَبة. والعَزَبُ اسم للجمع، كخادمٍ وخَدَمٍ، ورائِحٍ ورَوَحٍ؛ وكذلك العَزيبُ اسم للجمع كالغَزِيِّ. وتَعَزَّبَ بعد التأَهـُّلِ، وتَعَزَّبَ فلانٌ زماناً ثم تأَهل، وتَعَزَّبَ الرجل: تَرَك النكاحَ، وكذلك المرأَةُ. والـمِعْزابةُ: الذي طالتْ عُزُوبَتُه، حتى ما لَه في الأَهلِ من حاجة؛ قال: وليس في الصفاتِ مِفْعالة غير هذه الكلمة. قال الفراء: ما كان من مِفْعالٍ، كان مؤَنثه بغير هاء، لأَنه انْعَدَلَ عن النُّعوت انْعِدالاً أَشدَّ من صبور وشكور، وما أَشبههما، مما لا يؤنث، ولأَنه شُبِّهَ بالمصادر لدخولِ الهاءِ فيه؛ يقال: امرأَة مِحْماقٌ ومِذْكار ومِعطارٌ. قال وقد قيل: رجل مِجْذامةٌ إِذا كان قاطعاً للأُمور، جاءَ على غير قياس، وإِنما زادوا فيه الهاء، لأَن العَرَبَ تُدْخِل الهاء في المذكر، على جهتين: إِحداهما المدح، والأُخرى الذم، إِذا بولغ في الوصف. قال الأَزهري: والـمِعْزابة دخلتها الهاء للمبالغة أَيضاً، وهو عندي الرجل الذي يُكْثر النُّهوضَ في مالِه العَزيبِ، يَتَتَبَّعُ مَساقطَ الغَيْثِ، وأُنُفَ الكَلإِ؛ وهو مدْحٌ بالِـغٌ على هذا المعنى. والـمِعْزابَةُ: الرجلُ يَعْزُبُ بماشيته عن الناس في الـمَرْعَى. وفي الحديث: أَنه بَعَثَ بَعْثاً فَـأَصْبَحوا بأَرْضٍ عَزُوبة بَجْراءَ أَي بأَرضٍ بعيدةِ الـمَرْعَى، قليلَتِه؛ والهاء فيها للمبالغة، مثلُها في فَرُوقَةٍ ومَلُولة. وعازِبةُ الرَّجُل (1) (1 قوله «وعازبة الرجل» امرأته أو أمته، وضُبطت المعزبة بكسر فسكون كمِغرفة، وبضم ففتح فكسر مثقلاً كما في التهذيب والتكملة، واقتصر المجد على الضبط الأول والجمع المعازب، وأشبع أبو خراش الكسرة فولد ياء حيث يقول: بصاحب لا تنال الدهر غرّته * إِذا افتلى الهدف القنَّ المعازيب افتلى: اقتطع. والهدف: الثقيل أي إذا شغل الإماء الهدف القنّ اهـ. التكملة.) ، ومِعْزَبَتُه، ورُبْضُه، ومُحَصِّنَتُه، وحاصِنَته، وحاضِنَتُه، وقابِلَتُه، ولـِحافُه: امرأَتُه. وعَزَبَتْه تَعزُبه، وعَزَّبَتْه: قامت بأُموره. قال ثعلب: ولا تكون الـمُعَزِّبةُ إِلاّ غريبةً؛ قال الأَزهري: ومُعَزِّبةُ الرجل: امرأَتُه يَـأْوي إِليها، فتقوم بـإِصلاح طعامه، وحِفظِ أَداته. ويقال: ما لفلان مُعَزِّبة تُقَعِّدُه. ويقال: ليس لفلان امرأَة تُعَزِّبه أَي تُذْهِبُ عُزُوبتَه بالنكاح؛ مثل قولك: هي تُمَرِّضُه أَي تَقُوم عليه في مرضه. وفي نوادر الأَعراب: فلانٌ يُعَزِّبُ فلاناً، ويُرْبِضُه، ويُرَبِّصُه: يكون له مثلَ الخازن. وأَعْزَبَ عنه حِلْمُه، وعَزَبَ عنه يَعْزُبُ عُزوباً: ذهَب. وأَعْزَبَه اللّهُ: أَذْهَبَه. وقوله تعالى: عالِمُ الغَيْبِ لا يَعْزُب عنه مِثْقالُ ذَرَّةٍ في السمواتِ ولا في الأَرض؛ معناه لا يَغِـيبُ عن عِلْمِه شيءٌ. وفيه لغتان: عَزَبَ يَعْزُب، ويَعْزِبُ إِذا غابَ؛ وأَنشد: وأَعْزَبْتَ حِلْمِـي بعدما كان أَعْزَبا <ص:597> جَعل أَعْزَبَ لازماً وواقعاً، ومثله أَمْلَقَ الرجلُ إِذا أَعْدَم، وأَمْلَقَ مالَه الحوادثُ. والعازِبُ من الكَلإِ: البعيدُ الـمَطْلَب؛ وأَنشد: وعازِبٍ نَوَّرَ في خَلائِه والـمُعْزِبُ: طالِبُ الكَلإِ. وكَـلأٌ عازِبٌ: لم يُرْعَ قَطُّ، ولا وُطِـئَ. وأَعْزَبَ القومُ إِذا أَصابوا كَـلأً عازِباً. وعَزَبَ عني فلانٌ، يَعْزُبُ ويَعْزِبُ عُزوباً: غابَ وبَعُدَ. وقالوا: رجلٌ عَزَبٌ للَّذي يَعْزُبُ في الأَرضِ. وفي حديث أَبي ذَرّ: كُنتُ أَعْزُبُ عن الماءِ أَي أُبْعِدُ؛ وفي حديث عاتكة: فهُنَّ هَواءٌ، والـحُلُومُ عَوازِبُ جمع عازب أَي إِنها خالية، بعيدةُ العُقُول. وفي حديث ابن الأَكْوَع، لما أَقامَ بالرَّبَذَةِ، قال له الحجاجُ: ارْتَدَدْتَ على عَقِـبَيْكَ تَعَزَّبْتَ. قال: لا، ولكن رسولُ اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، أَذِنَ لي في البَدْوِ. وأَراد: بَعُدْتَ عن الجماعات والجُمُعاتِ بسُكْنى البادية؛ ويُروى بالراءِ. وفي الحديث: كما تَتراءَوْنَ الكَوْكَبَ العازِبَ في الأُفُق؛ هكذا جاءَ في رواية أَي البعيدَ، والمعروف الغارِب، بالغين المعجمة والراء، والغابر، بالباء الموحدة. وعَزَبَتِ الإِبلُ: أَبْعَدَتْ في الـمَرعَى لا تروح. وأَعْزَبَها صاحِـبُها، وعَزَّبَ إِبلَه، وأَعْزَبَها: بَيَّتها في الـمَرْعَى، ولم يُرِحْها. وفي حديث أَبي بكر: كان له غَنَمٌ، فأَمَرَ عامرَ بن فُهَيْرة أَن يَعْزُبَ بها أَي يُبْعدَ بها في الـمَرْعى. ويروى يُعَزّبَ، بالتشديد، أَي يَذْهَبَ بها إِلى عازبٍ من الكَلإِ. وتَعَزَّب هو: باتَ معها. وأَعْزَبَ القومُ، فهم مُعْزِبون أَي عَزَبَتْ إِبلُهم. وعَزَبَ الرجلُ بـإِبله إِذا رعاها بعيداً من الدار التي حَلَّ بها الـحَيُّ، لا يأْوي إِليهم؛ وهو مِعْزابٌ ومِعْزابة، وكلُّ مُنْفرد عَزَبٌ. وفي الحديث: أَنهم كانوا في سفر مع النبي، صلى اللّه عليه وسلم، فسَمِـعَ منادياً، فقال: انْظُروه تَجِدوه مُعْزِباً، أَو مُكْلِئاً؛ قال: هو الذي عَزَبَ عن أَهله في إِبله أَي غاب. والعَزِيبُ: المالُ العازبُ عن الـحَيّ؛ قال الأَزهري: سمعته من العرب. ومن أَمثالِـهِم: إِنما اشْتَرَيْتُ الغَنَمَ حِذارَ العازِبةِ؛ والعازبةُ الإِبلُ. قاله رجل كانت له إِبل فباعها، واشترى غنماً لئلا تَعْزِبَ عنه، فعَزَبَتْ غنمه، فعاتَبَ على عُزُوبها؛ يقال ذلك لمن تَرَفَّقَ أَهْوَنَ الأُمورِ مَؤونةً، فلَزِمَه فيه مشقةٌ لم يَحْتَسِـبْها. والعَزيبُ، من الإِبل والشاءِ: التي تَعْزُبُ عن أَهلها في الـمَرْعَى؛ قال: وما أَهْلُ العَمُودِ لنَا بأَهْلٍ، * ولا النَّعَمُ العَزِيبُ لنا بمالِ وفي حديث أُمِّ مَعْبدٍ: والشاءُ عازِبٌ حِـيَالٌ أَي بَعِـيدَةُ الـمَرْعَى، لا تأْوي إِلى المنزل إِلاَّ في الليل. والـحِـيالُ: جمع حائل، وهي التي لم تَحْمِلْ. وإِبل عَزِيبٌ: لا تَرُوحُ على الـحَيِّ، وهو جمع عازب، مثل غازٍ وغَزِيٍّ. وسَوَامٌ مُعَزَّبٌ، بالتشديد، إِذا عُزِّبَ به عن الدار، والـمِعْزابُ من الرجال: الذي تَعَزَّبَ عن أَهلِه في ماله؛ قال أَبو ذؤَيب: إِذا الـهَدَفُ الـمِعْزابُ صَوَّبَ رأْسَه، * وأَعْجَبه ضَفْوٌ من الثَّلَّةِ الخُطْلِ وهِراوةُ الأَعْزاب: هِرَاوة الذين يُبْعِدُون بـإِبلهم <ص:598> في الـمَرْعَى، ويُشَبَّهُ بها الفَرَسُ. قال الأَزهري: وهِرَاوةُ الأَعْزَابِ فَرسٌ كانت مشهورةً في الجاهلية، ذكرها لبيدٌ (1) (1 قوله «ذكرها لبيد» أي في قوله:تهدي أوائلهن كل طمرّة جرداء مثل هراوة الأعزاب) وغيره من قُدَماءِ الشعراء. وفي الحديث: من قَرَأَ القرآن في أَربعين ليلة، فقد عَزَّبَ أَي بَعُدَ عَهْدُه بما ابْتَدَأَ منه، وأَبْطَـأَ في تِلاوَتهِ. وعَزَبَ يَعْزُبُ، فهو عازِبٌ: أَبْعَدَ. وعَزَبَ طُهْرُ المرأَةِ إِذا غابَ عنها زوجها؛ قال النابغة الذُّبيانيّ: شُعَبُ العِلافِـيَّاتِ بين فُروجِهِمْ، * والـمُحْصَنَاتُ عَوَازِبُ الأَطْهارِ العِلافِـيَّاتُ: رِحال منسوبة إِلى عِلافٍ، رجل من قُضاعةَ كان يَصْنَعُها. والفُروج: جمع فَرْج، وهو ما بين الرجلين. يريد أَنهم آثروا الغَزْوَ على أَطْهارِ نسائهم. وعَزَبَتِ الأَرضُ إِذا لم يكن بها أَحدٌ، مُخْصِـبةً كانت، أَو مُجْدِبةً.


معجم تاج العروس
الكلمة: عزب
جذر الكلمة: عزب

- : (العَزَبُ مُحَرَّكَة: مَنْ لَا أَهْلَ لَهُ كالمِعْزَابَة) بالكَسْر، ونَظِيرُه مِطْرَابَة ومِطْوَاعَة ومِحْذَامة ومِقْدَامَة. (والعَزِيب لَا تُقَلْ أَعْزَبُ) بالأَلف على أَفْعَل، كَمَا صرَّح بِهِ الجوهَرِيُّ وثعلبٌ والفَيُّومِيُّ، وَهُوَ قولُ أَبي حَاتِم، أَي لكَوْنه غيرَ وَارِدٍ وَلَا مَسْمُوع، (أَو قَلِيلٌ) أَجَزَه غيرُه واستدَلَّ بحَدِيث: (مَا فِي الجَنَّةِ أَعْزَبُ) ورجلان عَزَبان (ج أَعْزَابٌ) كسَبَبٍ وأَسبابٍ، (وَهِيَ) أَي الأُنْثَى (عَزَبَةٌ وعَزَبٌ) ، محرَّكَة فيهمَا، أَي لَا زوجَ لَهَا، نَقله القَزَّاز فِي جامعِ اللُّغَة. وَقَالَ الزَّجَّاج: العَزَبة بالهَاء غَلَطٌ من أَبي العَبَّس، وإِنما يُقَال: رجل عزَبٌ وامرأَة عزَب، لَا يُثَنَّى وَلَا يُجْمَع وَلَا يُؤَنَّث، لأَنَّه مصدر، كَمَا تَقُولُ: رجل خَصْم وامرأَة خَصْم، قَالَ الشاعِرُ فِي صفَة امرأَةِ: إِذَا العَزَب الهوجَاءُ بالعِطْر نَافَحَتْ بَدَتْ شمْسُ دَجْن طَلَّةً مَا تَعَذَّرُ وَقَالَ الراجز: يَا مَنْ يَدُلُّ عزَباً على عَزَبْ على ابْنَةِ الشَّيْخ الأَزَبّ وَفِي رِوَايَة: على فَتِيتِ مِثلِ نِبْرَاسِ الذّهبْ وأَشَارَ لِمْثلِ مَا ذَكَره الزَّجَّاج ابنُ دَرَسْتَوَيه، ونَقله ابنُ هِشَام اللَّخْمِيّ وأَبُو جَعْفَر اللَّبْلِيّ. قَالَ شيخُنا فِي شرح نظم الفَصيح: إِنَّ كلامَ الزّجّاج ومَنْ تَبِعَه فِيهِ نَظَر ظَاهِر. أَمَّا أَوّلاً فإِنّه لم يَرِد كونُ العَزَب مَصْدَراً فِي كِتابٍ، وَلَا دَلَّ عَلَيْهِ شيءٌ مِن كَلَام العَرَب، وإِنَّمَا قَالُوا فِي المصدَر: العُزْبَة والعُزُوبَة، بالضَّم فِيهِمَا، وأَمَّا ثَانِياً فإِنَّ الظاهِرَ فِيهِ أَنَّه صِفَةٌ لَا مصدَرٌ؛ لأَن فَعَلاً كَمَا يَكُون مَصْدَراً عِنْدَ الصَّرْفِيِّين لفَعِل المكسور اللَّازِم كالفَرَح والجَذَلَ يَكُون صِفَةً، كالحَسَن، والبَطَل، ولَيْسَ خَاصًّا بأَوزانِ المصْدر، وكونُه وَصْفاً هُوَ الَّذِي تَدُلّ لَهُ قوَّة كَلَامهم، ويُؤَيِّدُه كونُهم أَنَّثُوه بالهَاءِ، وَهُوَ الَّذِي اقتصرَ عَلَيْهِ الجَوْهَرِيُّ نقلا عَن الكِسَائِيِّ، والتَّفْرِقَةُ فِي كلامِهِم دَالَّةٌ عَلَيْهِ، وَلَو كَانَ مَصْراً لذَكَرُوه مَعَ المَصَادر عِنْد عِدَادِها. وأَمَّا ثالِثاً فإِنْ البيتَ الَّذِي استَدلُّوا بِهِ لَيْسَ بِنَصَ فِي المُؤَنَّثْ، لاحْتِمال كَوْنِه ضرورَةً وكونِ على بِمَعْنى مَعَ، ثمَّ قَالَ: وعَلى تَقْدِير ثُبُوتِه مُجَرَّداً من الْهَاء، كَمَا حَكَاهُ المُصَنِّف والقَزَّاز وغيرُهما، يكون من الأَوْصَاف الَّتِي لم تَلْحَقْهَا الهاءُ شُذُوذاً، كرَجُل عَانس وامرأَةَ عَانسٍ انْتهى. (وَالِاسْم العُزْبَةُ والعُزُوبَةُ، مَضْمُومَتَيْن) وَيُقَال: إِنَّه لعَزَبٌ لَزَبٌ وإِنَّهَا لعَزَبَة لَزَبة (والفِعْلُ) مِنْهُ (كَنَصَرَ) عَزَب يَعْزُب عُزُوبَةً فَهُوَ عَازِب وحمعه عُزَّابٌ. (وتَعَزَّبَ) بعد التَّأَهُّل، وتعزّب فلانٌ زَمَانا ثمَّ تَأَهَّل، وتَعزَّب الرجُلُ: (تَركَ النِّكَاح) وكَذَلك المَرْأَة. (والعُزُوبُ: الغَيْبَةُ) . قَالَ تَعَالَى: {عَالِمِ الْغَيْبِ لاَ يَعْزُبُ} (سبأ: 3) أَي لَا يَغِيب عَن عِلْمِه شيءٌ، وَفِيه لُغَتَانِ عَزَب (يَعْزُب) كيَنْصُرُ (ويَعْزِب) كيَضْرِب إِذَا غَابَ. (و) العُزُوب: (الذَّهَابُ) يقالُ: عَزَب عَنهُ يعزُب عُزُوباً. إِذَا ذَهَب، وأَعزَبَه اللهُ: أَذْهَبَه. (والمِعْزَابَةُ: مَنْ طَالَت عُزُوبَتُه) حَتَّى مالَهُ فِي الأَهْلِ مِنْ حَاجَةِ (وَمَنْ يَزُب بِمَاشِيَته) . قَالَ الأَزهريّ: وَلَيْسَ فِي الصِّفَاتِ مِفْعَالة غَيْر هَذِه الكَلِمَة. قَالَ الفَرَّاءُ: مَا كَان من مِفْعَال كانَ مُؤَنَّثُه بِغَيْر هَاءٍ؛ لأَنه انْعَدَلَ عَن النُّعوت انْعِدَالاً أَشَدَّ من صَبُور وشَكُور وَمَا أَشْبَههما مِمَّا لَا يُؤَنَّث، ولأَنَّه شُبِّه بالمَصَادِر لدِخُول الهَاءِ فِيهِ. يُقَال: امرأَةٌ مِحْمَاقٌ ومِذْكَارٌ ومِعْطَارٌ. قَالَ الأَزْهَرِيّ: وَقد قِيلَ مِجْذَامَة إِذَا كَانَ قَاطِعاً للأُمور، جَاءَ على غَيْر قِيَاس وإِنَّمَا زَادُوا فِيهِ الهَاءَ لأَنَّ الْعَرَب تُدْخِل الهاءَ فِي المُذَكَّرِ على جِهَتَيْن: إِحدَاهُمَا المَدْحُ، والأُخْرَى الدَّمّ إِذَا بُولغَ فِي الوَصْفِ. والمِعْزَابَة دخَلَتْهَا الهَاءُ للمُبَالَغة، وَهُوَ عِنْدِي الرَجُلُ يُكْثِر النهوضَ فِي مَالِه العَزِيب يَتَتَبَّع مَساقِطَ الغَيْث، وأُنُفَ الكلإِ، وَهُوَ مَدْح بالِغٌ على هَذا المَعْنَى (كالمِعْزَاب) بإِسقاط الهَاء. يُقَال عَزَب الرجُلُ بإِبلِه إِذَا رَعَاهَا بَعِيداً من الدَّار الَّتِي حَلَّ بِهَا الحَيُّ لَا يَأْوِي إِلَيهم، فَهُوَ معْزابٌ ومِعْزَابَة، وكُلُّ مِنْفَرِدٍ عَزَبٌ، والمِعْزَابُ من الرِّجَال أَيضاً: الَّذِي تَعَزَّب عَن أَهْلِه فِي مَالِه. قَالَ أَبُو ذُؤَيب: إِذا الهَدَفُ المِعْزَابُ صَوَّبَ رَأْسَه وأَعْجَبَه ضَفْوٌ من الثَّلَّةِ الخُطْلِ وَفِي الأَسَاس، مِنَ المَجَازِ: المعْزَابُ: مَنْ طَالَت عُزُوبَتُه. (والعَزِيبُ: الرجُلُ تَعَزَّبَ) ، عَلَى مِثَال تَفَعَّل. وضُبط فِي بعض النُّسَخ يَعْزُب على مِثَال يَنْصُر، (عَنْ أَهْلِه ومَالِه) ، وَقد تقدَّم فِي أَوْلِ المَادّة أَنَّه مَنْ لَا أَهْلَ لَهُ فَقَط. والذِي قالَهُ الأَزْهَرِيّ: إِنَّ العَزِيب هُوَ المَالُ العازِبُ عَن الحَيِّ. قَالَ: هكَذَا سمعتُه من العَرَب. (و) العَزِيبُ (مِنَ الإِبِل والشَّاءِ: الَّتي تَعْزُب عَن أَهْلِهَا فِي المَرْعَى) قَالَ: وَمَا أَهلُ العَمُودِ لنا بأَهْلٍ وَلَا النَّعَمُ العَزِيبُ لَنَا بِمَالِ (وإِبِلٌ عَزِيبٌ: لَا تَرُوحُ على الحَيِّ) وَهُوَ (جَمع عَازِب كغَزِيّ) فِي (جمع غازٍ) . (وأَعْزَبَ) الرجُل: (بَعُدَ) ، لَازِم. (و) أَعْزَبَ: (أَبْعَدَ) ، مُتَعَدَ، مثل أَمْلَق الرجلُ إِذا أَعْدَم، وأَمْلَقَ مالَه الحَوَادِثُ، وعَزَب عَنِّي فلانٌ يَعزُبَ عُزُوباً: غَابَ وبَعُد. وَيُقَال: رجل عَزَبٌ للّذِي يَعْزُب فِي الأَرْض. وعَزَب يعزُت: أَبعَدَ. وَفِي حَدِيثِ أَبي ذَرَ: (كنت أَعزُب عَنِ المَاءِ) أَي أُبْعِدُ. وَفِي حَدِيث عَاتِكَةَ: فهُنَّ هواءٌ والحُلومُ عَوَازِبُ جمع عَازِب أَي أَنَّها خَالِية بعيدَةُ العُقُولِ، كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب. والعَازِبُ: البَعِيد. وعَزَبتِ الإِبلُ: أَبْعَدَت فِي المَرْعى لَا تَرُوح، وأَعْزَبهَا صاحِبُها، وعَزَّبَ إِبلَه وأَعْزَبَهَا: بَيَّتَهَا فِي المَرْعَى وَلم يُرِحْها. وَفِي حديثِ أَبِي بَكْر (كَانَ لَهُ غَنَم فأَمَر عمرَ بنَ فُهَيْرَةَ أَن يَعْزُبَ بهَا) أَي يُبْعِد بهَا، ويروى يُعَزِّب، بالتَّشْديد، أَي يَذْهَبَ بهاإِلى عَازِبٍ من الكَلَإِ. وتَعَزَّب هُوَ: بَاتَ مَعَها. (و) أَعْزَبَ (القومُ) فهم مُعْزِبون أَي (عَزَبَت إِبِلُهم) أَي أَبْعَدَت فِي المَرْعَى لَا تَرُوحُ. (والمِعْزَبَةُ كالمِعْرَفَةِ: الأَمَةُ) ، والجَمْعُ المَعَازِب، عَن ابْنِ حَبِيب. قَالَ: وأَشبَع أَبو خِرَاش الكَسْرَةَ فولَّدَ يَاءٌ حيثُ يَقُولُ: بصاحِبٍ لَا تُنَالُ الدَّهْرَ غِرَّتُه إِذَ افْتَلَى الهَدَفَ القِنَّ المَعَازِيبُ افْتَلَى: اقتطَع. قالَ ثَعْلَب: وَلَا تكون المُعَزِّبَةُ إِلَّا غَرِيبَةً. (و) المِعْزَبَة أَيضاً: (امْرَأَةُ الرَّجُلُ) يأْوِي إِليها فَتَقُوم بإِصْلَاح طَعَامِه وحِفْظ أَدَاته، وَهُوَ مَجَاز (كالعازِبَة والمعَزّبَةِ) بالتَّشْدِيدِ وَهِي المُحْصِّنَة والحَاضِنَة (والرُّبضُ الحاصِنة) والقَابِلة واللِّحَاف وَيُقَال: مَا لِفُلَان مُعَزِّبَة تُقَعِّدُه. وَيُقَال لَيْسَ لِفلَان امرأَةٌ تعزِّبُه أَي تُذْهِب عُزُوبَتَه بالنِّكاح، مِثْل قَوْلِك: هِيَ تُمَرِّضُه، أَي تَقُوم عَلَيْه فِي مَرَضِه، قَالَه أَبُو سَعِيد الضَّرِير. وَفِي نَوَادِرِ الأَعْرَاب: فلَان يُعزِّبُ فُلَاناً ويُرْبِضُه: يَكُونُ لَهُ مِثْلَ الخَازِن. (والعَازِبُ) من (الكَلإِ: البَعِيدُ) المَطْلَبِ، وأَنْشَد: وعَازبٍ نَوَّر فِي خَلَائِهِ وكلأٌ عازِبٌ: لم يُرْعَ قَطّ وَلَا وُطِيءَ. وأَعْزَبَ القَوْمُ: أَصابُوا كلأً عَازِباً. وَفِي حَدِيثِ أمِّ مَعْبَد (والشّاءُ عازِبٌ حِيَالٌ) أَي بَعِيدةُ المَرْعَى لَا تَأْوِي إِلى المَنْزِل فِي اللَّيْل، الحِيَال جمع حَائِل، وهِيَ الَّتِي لم تَحْمِل. وَفِي الأَسَاس: وروضٌ عازِبٌ وعَزِيبٌ وَمَالٌ عَزَبٌ، وَلَا يَكُونُ الكَلأُ العَازِبُ إِلا بفَلَاةِ حيثُ لَا زَرْعَ. (و) عَازِبٌ: (جَبلٌ. و) يُقَال: سَوَامٌ مُعَزَّبٌ. (المُعَزَّبُ كمُعَظَّم: الَّذِي عُزِبَ بِه) أَي أُبْعِد بِهِ (عَنِ الدَّارِ. و) يُقَال: (عَزَبَ طُهْرُ المَرأَة إِذَا (غَابَ عَنْهَا زَوْجُهَا) قَال النَّابِغَة الذُّبْيَانِيّ: شُعَبُ العِلَافِيَّاتِ بَيْن فُرُوجِهِمْ والمُحْصَنَاتُ عَوَازِبُ الأَطْهَارِ العِلَافِيَّات: رِحَالٌ منسوبَةٌ إِلَى عِلَاف؛ رجُلٍ من قُضاعةَ كَانَ يَصْنَعُهَا. والفُرُوجُ جَمْعُ فَرْج؛ وَهُوَ مَا بَيْن الرِّجْلَيْن يُرِيد أَنَّهم آثروا الغَزْوَ على أَطْهَارِ نِسَائِهم. (و) عَزَبَتِ (الأَرْضُ) إِذا (لم يَكُن بِهَا أَحَدٌ، مُخْصِبَةٌ كَانَت أَو) ، وَفِي نُسْخَة أَم (مُجْدِبَةً. والعَزُوبَةُ) الهاءُ فِيهَا للمُبَالغَة مِثْلُهَا فِي فَرُصة ومَلُولَة: (الأَرْضُ البَعِيدَةُ المَضْرِبِ إِلَى الكَلإِ قَلِيلَتُه. وَمِنْه الحدِيث (أَنَّه بَعَثَ بَعْثاً فأَصْبَحُوا بأَرْض عَزْوبَةٍ بَجْرَاءَ) . (والعَوْزَبُ) كجَوْهَرٍ: (العَجُوزُ) ، لبُعْدِ عَهْدِها عَن النِّكَاح. (و) من أَمثَالِهِم: (إِنَّمَا اشْتَرَيتْ الغنَمَ حِذَارَ العازِبَة) (العَازِبَةُ الإِبِلُ. و) قِصَّتُه أَنّه (كَانَ لِرَجُل إِبِلٌ فبَاعَها واشْتَرَى غَنَما لِئلَّا تَعْزُب، فعَزَبت غَنَمُه) فعَاتَبَ عَلَى عُزُوبِهَا، (فَقَالَ: إِنَّمَا اشْتَرَيْتُ الغَنَم حِذَارَ العَازِبَة. فذَهَبَت مَثَلاً) فيمَن ترفَّقَ أَهُونَ الأُمُور مَؤُنَةً فلزِمه فِيهِ مشقَّةٌ لم يَحْتَسِبْها. (وهِرَاوَةُ الأَعْزَابِ) هِرَاوَةُ الَّذِين يُبْعِدُون بإِبْلِهم يالمَرْعَى، ويُشَبَّه بهَا الفرَسُ. ووجدتُ فِي هَامِش لِسَان العَرَب حاشِيَةً نُقِلت من حَاشِيَة فِي نُسْخَةِ ابْنِ الصّلاح المُحدِّث مَا نَصّه: الأَعْزَاب: الرِّعَاءُ يَعْزُبُون فِي إِبلهم. وقَال لَبِيد يُشَبِّه الفرسَ بعَصَا الرَّاعِي فِي انْدِمَاجِها وامِّلاسِها؛ لأَنَّهَ سلاحهُ فَهُوَ يُصْلِحُها ويُمَلِّسُها، وقِيلَ هُو لعَامِر بْنِ الطُّفَيْل: تَهْدِي أَوَائِلَهُنَّ كُلُّ طِمِرَّةٍ جَرْدَاءَ مثلِ هِرَاوَةِ الأَعْزَابِ وَقيل: هِيَ (فَرَسٌ) للرَّيَّان بنِ خُويْصٍ العَبْدِيّ، اسْم لَهَا (مَشْهُورَةٌ) نَقله أَبو أَحْمَد العُكبرِيّ عَن أَبي الحَسَن النَّسَّابة، وَمثله قَالَ أَبُو سَعِيد البَرْقِيّ، و (كَانَت) لَا نُدْرَك، جَعَلَها (مَوْقُوفَةً على الأَعْزَاب) من قَوْمه، فَكَانَ العَزَبُ مِنْهُم (يَغْزُونَ عَلَيْهَا ويَسْتَفِيدُونَ المَالَ ليَتَزَوَّجُوا) ، فإِذا اسْتَفَاد وَاحِدٌ مِنْهُم مَالاً وأَهْلا دَفَعها إِلى آخرَ مِنْهُم، فكَانُوا يَتَدَاوَلُونَها كَذَلِك، فضُرِبَت مَثَلاً فقِيل: أَعزُّ من هَرَاوة الأَعْزَاب. وَمِمَّا يُستدرك على المُؤَلِّفِ مِمَّا لم يَذكُرْه. العُزَّابُ هم الَّذِين لَا أَزواج لَهُم من الرِّجَالِ والنِّسَاءِ. والعَزَب: اسْم للجَمْع كخَادِم وخَدَم، وَكَذَلِكَ العَزِيب اسْم للْجمع كالغَزِيِّ. والمُعْزِب كمُحْسِن: طالِب الكَلإِ العَازِب. وَمِنْه الحَدِيث (أَنَّهُم كَانُوا فِي سَفَر مَعَ النبيّ صلَّى الله عَلَيْهِ وَسلم فسمعَ مُنَادِياً قَالَ: انظُروهُ ستَجِدُوه مُعزِبا أَو مُكْلِئاً) قَالَ الأَزْهَرِيّ: هُوَ الَّذِي عَزَب عَن أَهله فِي إِبلِه، أَي غَاب. وَفِي حَدِيثِ ابنِ الأَكْوَع لما أَقَامَ بالرَّبَذَة قَالَ لَهُ الحَجَّاج: (ارتدَدْتَ على عَقِبَيكِ، تعَزَّبْتَ. قَالَ: لَا ولكِنَّ رَسُولَ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسلم أَذِن لِي فِي البَدْوِ) . أَرادَ بَعُدْتَ عَن الجَمَاعَات والجُمُعاتِ بسُكْنَى البَادِيَة ويروى بالرَّاءِ، وَقد تَقَدَّم. وي الأَسَاس، وَمن المُسْتَعَار فِي الحَدِيثِ: (من قرأَ القرآنَ فِي أَرْبَعِين لَيْلَة فقد عَزَّبَ) أَي بَعُدَ عَهْدُه بِمَا ابْتَدَأَه مِنْهُ وأَبطَأَ فِي تلَاوتِه. وَمن الْمجَاز أَيْضا قولُ الشَّاعِر: وصَدْرٍ أَراحَ الليلُ عازبَ هَمِّه تضاعَفَ فِيهِ الحُزْنُ من كُلِّ جَانِبِ والعِزْبَة بِالْكَسْرِ: اسمٌ لعِدّة مَوَاضِع بثَغْر دُمْيَاط، وَمن أَحَدِها شيخ مَشَايخنا الشِّهَابُ أَحمدُ بن مُحَمَّد بن عبد الغَنِيّ الدُّمْيَاطيّ العِزْبِيّ المُقْرِىء، روى عَن الشَّمْسِ البَابِليّ وغَيْرِه، وأَلَّف (الإِتحافَ فِي قِرَاءَة الأَرْبَعَة عَشَرَ) ، ودَخَل اليمَنَ ومَات بالمَدِينَة المنوّرة سنة 1116 هـ.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: عزب
جذر الكلمة: عزب

- ـ العَزَبُ، مُحَرَّكَةً: مِنْ لا أهْلَ له، ـ كالمِعْزابَةِ والعَزيبِ، ولا تَقُلْ أعْزَبُ، أو قليلٌ، ـ ج: أعْزابٌ، وهي عَزَبَةٌ وعَزَبٌ، والاسْمُ: العُزْبَةُ والعُزُوبةُ، مضمومتينِ، والفِعْلُ: كَنَصَر. ـ وتَعَزَّبَ: تَرَكَ النكاحَ. ـ والعُزُوبُ: الغَيْبَةُ، يَعْزُبُ ويَعْزِبُ، والذَّهابُ. والمِعْزابَةُ: منْ طَالَتْ عُزوبتُه، ومَنْ يَعْزُبُ بماشِيَتِه، كالمِعْزابِ. ـ والعَزيبُ: الرَّجُلُ يَعْزُبُ عن أهْلِهِ ومالِه، ـ وـ من الإِبِلِ والشَّاءِ: التي تَعْزُبُ عن أهلِها في المَرْعَى. ـ وإبِلٌ عَزيبٌ: لا تَروحُ على الحَيِّ، جَمْعُ عازبٍ، كَغَزِيٍّ جَمْعِ غازٍ. ـ وأعْزَبَ: بَعُدَ وأبْعَدَ، ـ وـ القَوْمُ: عَزَبَتْ إبِلُهُم. ـ والمِعْزَبَةُ، كالمِغْرَفَةِ: الأَمَةُ، وامرأةُ الرجُلِ، ـ كالعازبَةِ والمُعَزِّبَةِ. ـ والعازِبُ: الكَلأَ البعيدُ، وجَبَلٌ. ـ والمُعَزَّبُ، كمُعَظَّمٍ: الذي عُزِبَ به عن الدَّارِ. ـ وعَزَبَ طُهْرُ المرأةِ: غابَ عنها زوجُها، ـ وـ الأرضُ: لم يكُنْ بها أحدٌ، مُخْصِبَةً كانتْ أو مُجْدِبَةً. ـ والعَزُوبَةُ: الأرضُ البَعيدةُ المَضْرِبِ إلى الكَلأِ. ـ والعَوْزَبُ: العَجوزُ. ـ والعازِبَةُ: الإِبِلُ. وكان لرَجُلٍ إبِلٌ، فباعها واشْتَرى غنماً لئَلاَّ تَعْزُبَ، فَعَزَبَتْ غَنَمُه، فقال: "إنَّما اشْتَرَيْتُ الغَنَمَ حِذارَ العازِبَةِ " ، فَذَهَبَتْ مَثَلاً، ـ وهِرواةُ الأَعْزابِ: فَرَسٌ مشهورةٌ كانتْ مَوْقوفَةً على الأَعْزابِ، يَغْزُونَ عليها ويَسْتفِيدونَ المالَ ليَتَزَوَّجُوا.


المعجم الوسيط
الكلمة: عزب
جذر الكلمة: عزب

- العَازِبَة العَازِبَة عازِبَةُ الرَّجُلِ: امرأَته تقوم على أَمره., الأَعْزبُ من الرِّجال: العازبُ؛ وهو استعمال قليل، والأَجود: عَزَبٌ., عَزَبَ الشيءُ عَزَبَ عُزوباً: بَعُدَ وخَفِيَ.|عَزَبَ فلانٌ عُزْبةً، وعُزوبةً: لم يكنْ له زَوْجٌ فهو عازبٌ. والجمع : عُزَّابٌ.|عَزَبَ المرأَةُ الرجلَ عَزْباً: قامتْ بأُمورِه., المِعْزَابَةُ : من طالتْ عُزوبتُهُ حتى ما لَهُ في الزواج من حاجة., العَزَبُ : من لا زوج له، رجُلاً كانَ أَو امرأَةً. يقال: امرأَةٌ عَزَبَةٌ. والجمع : أَعزابٌ., عَزَّبَهُ : أَبْعَدَهُ.|عَزَّبَهُ المرأَةُ الرَّجُلَ: قامتْ بأُمورِه فأزالت عُزْبَتَهُ., أَعْزَبَ : بَعُدَ.|أَعْزَبَ الشيءَ: أَبْعَدَهُ., العِزْبَةُ : مزرعة فيها قَصْرُ المالك أَو دارُه تحيطُ به بيوت الفلاحين., العَزِيبُ : البعيدُ.|العَزِيبُ العازِبُ. والجمع : أَعْزَابٌ., تَعَزَّبَ فلانٌ: كان عازِباً. يقال: تعزَّبَ زماناً ثم تأَهَّلَ.| والمرأَةُ كذلك.


المعجم الغني
الكلمة: عزب
جذر الكلمة: عزب

- يَعِيشُ فِي عُزُوبَةٍ : حَيَاةُ الأَعْزَبِ الَّذِي لَمْ يَتَزَوَّجْ بَعْدُ- لِمَاذَا قَضَيْتَ عَلَى نَفْسِكَ بِالعُزُوبَةِ كُلَّ هَذَا الدَّهْرِ. (ن. محفوظ)., (فعل: رباعي لازم متعد).| عَزَّبْتُ، أُعَزِّبُ، عَزِّبْ، مصدر تَعْزِيبٌ.|1- عَزَّبَ الوَلَدَ : أَبْعَدَهُ.|2- عَزَّبَتِ الْمَرْأةُ زَوْجَهَا : قَامَتْ بِأُمُورِهِ فَأَزَالَتْ عُزْبَتَهُ.|3- عَزَّبَ الرَّجُلُ : أَطَالَ الغَيْبَةَ., سَافَرَ إِلَى العِزْبَةِ : الضَّيْعَةُ، الْمَزْرَعَةُ تُحِيطُ بِهَا بُيُوتُ الفَلاَّحِينَ., (فعل: ثلاثي لازم).| عَزَبْتُ، أَعْزَبُ، مصدر عُزْبَةٌ، عُزُوبَةٌ- عَزَبَ الرَّجُلُ : كَانَ أَعْزَبَ، أَيْ لَمْ يَتَزَوَّجْ., (فعل: رباعي لازم متعد).| أعْزَبْتُ، أُعْزِبُ، أَعْزِبْ، مصدر إعْزَابٌ.|1- أعْزَبَتِ المسَافَةُ : بَعُدَتْ.|2- أعْزَبَ الشَّيْءَ : أبْعَدَهُ.|3- أعْزَبَهُ : جَعَلَهُ عَزَباً., (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| عَزَبَ، يَعْزُبُ، مصدر عُزُوبٌ- عَزَبَ الشَّيْءُ : بَعُدَ، خَفِيَ- عَزَبَ عَنْ بَالِهِ مَا كَانَ يَنْبَغِي أَنْ يَقُومَ بِهِ : | يونس آية 61وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ (قرآن)., (فعل: ثلاثي متعد).| عَزَبْتُ، أَعْزُبُ، اُعْزُبْ، مصدر عَزْبٌ- عَزَبَتِ الْمَرْأَةُ زَوْجَهَا : قَامَتْ بِأُمُورِهِ., (صِيغَةُ فَعِيل).|1- رَجُلٌ عَزِيبٌ : بَعِيدٌ عَنْ أَهْلِهِ وَمَالِهِ.|2- شَابٌّ عَزِيبٌ : غَيْرُ مُتَزَوِّجٍ., مُؤَنَّثُ أَعْزَب. |-فَتَاةٌ عَزْبَاءُ : لاَ زَوْجَ لَهَا., جمع: عُزْبٌ. مؤ: عَزْبَاءُ. جمع: عَزْباواتٌ. | (صف).|-أُخْتِي مُتَزَوِّجَةٌ وَأخِي أعْزَبُ : شَابٌّ لَمْ يَتَزَوَّجْ بَعْدُ- هَلْ أُخْتُهُ مَازَالَتْ عَزْبَاءَ., جمع: عُزَّابٌ، ـون، ـات. | (فاعل مِنْ عَزَبَ).|1- رَجُلٌ عَازِبٌ : لَمْ يَتَزَوَّجْ بَعْدُ.|2- كَلَأٌ عَازِبٌ : كَلَأٌ بَعِيدُ الْمَنَالِ وَالْمَطْلَبِ.|3- عَازِبَةُ الرَّجُلِ : الْمَرْأَةُ القَائِمَةُ عَلَى أَمْرِهِ.


المعجم الرائد
الكلمة: عزب
جذر الكلمة: عزب

- 1- المعزاب من يبعد بماشيته عن الناس في المرعى, 1- مزرعة, 1- عازب : بعيد غائب : « أعاد الليل عازب همه »|2- عازب : عشب البعيد المطلب|3- عازب : من كان غير متزوج, 1- عازبة : مؤنث عازب|2- عازبة : « عازبة الرجل » : إمرأته, 1- أعزب : بَعُد|2- أعزبه : أبعده|3- أعزبه : جعله « عزبا » أي غير متزوج, 1- كان عزبا لا زوج له, 1- كان غير متزوج, 1- من كان غير متزوج ، رجلا كان أو امرأة ، جمع : عزاب وأعزاب, 1- عزب بعد وغاب|2- عزبت الأرض : لم يكن بها أحد, 1- عزيب : بعيد عن أهله وماله|2- عزيب : من كان غير متزوج, 1- معزابة : من كان غير متزوج|2- معزابة من طالت عزوبته|3- معزابة من يبعد بماشيته عن الناس في المرعى, 1- معزبة : خادمة ، مملوكة|2- معزبة : إمرأة الرجل


معجم مختار الصحاح
الكلمة: عزب
جذر الكلمة: عزب

- ع ز ب: (الْعُزَّابُ) بِالضَّمِّ وَالتَّشْدِيدِ الَّذِينَ لَا أَزْوَاجَ لَهُمْ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ. قَالَ الْكِسَائِيُّ: الرَّجُلُ (عَزَبٌ) وَالْمَرْأَةُ (عَزَبَةٌ) وَالِاسْمُ (الْعُزْبَةُ) كَالْعُزْلَةِ وَ (الْعُزُوبَةُ) أَيْضًا. وَ (عَزَبَ) بَعُدَ وَغَابَ وَبَابُهُ دَخَلَ وَجَلَسَ. وَفِي الْحَدِيثِ: «مَنْ قَرَأَ الْقُرْآنَ فِي أَرْبَعِينَ لَيْلَةً فَقَدْ عَزَّبَ» بِالتَّشْدِيدِ أَيْ بَعُدَ عَهْدُهُ بِمَا ابْتَدَأَهُ مِنْهُ.


المعجم المعاصر
الكلمة: عزب
جذر الكلمة: عزب

- عَزَب ، جمع أعزاب وعُزَّاب، مؤ عَزَب وعَزَبة، جمع مؤ عَزَبات: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عزَبَ2: غير متزوِّج (للرّجل والمرأة)., عُزوب :مصدر عزَبَ1/ عزَبَ عن., عازب ، جمع عُزَّاب.|1- اسم فاعل من عزَبَ1/ عزَبَ عن وعزَبَ2. |2 - غير متزوِّج، الذي لا زوج له من الرِّجال والنِّساء :-شابّ عازب |• عازبةُ الرَّجلِ: امرأتُه التي تقوم على أمره., عِزْبة ، جمع عِزْبات وعِزَب.|1- مزرعة فيها بيت المالك أو قصره تحيط به بيوت الفلاّحين :-منتجات العِزْبة، - سافر إلى العِزْبة.|2- قرية صغيرة., عزَبَ1 / عزَبَ عن يَعزُب ويعزِب ، عُزوبًا ، فهو عازِب ، والمفعول معزوب عنه | • عزَب المكانُ كان خُلوًا من النَّاس. |• عزَب عنه أمرٌ مُهِمٌّ: غاب، بَعُدَ عنه، لم يخطُرْ بباله، بعُد وغاب وخفِي :-عزَب عن حلمه، - {وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ}: وقرئ (يَعْزِبُ) ., عزَبَ2 يعزُب ، عُزوبةً ، فهو عَزَب وعازِب | • عَزَب الشَّابُّ عاش وحيدًا، لم تكن له زوجة :-عَزُب زمانًا ثمّ تزوَّج، - انتهت فترةُ العُزوبة., أعزبُ ، جمع عُزْب، مؤ عَزْباءُ، جمع مؤ عَزْباوات: غير متزوِّج :-شابٌّ أعزبُ، - فتاة عزباءُ، - بقى أعزبَ طوال حياته، - مَا فِي الْجَنَّةِ أَعْزَبُ [حديث] ., عُزوبة :مصدر عزَبَ2., عزوبيَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى عُزوبة: :-تصرفات عزوبيّة.|2- مصدر صناعيّ من عُزوبة: حالة عدم الزواج :-عانى من الوحدة فقرر وضع حدّ للعزوبيّة بالزواج.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: عزب
جذر الكلمة: عزب

- عَزَب ، جمع أعزاب وعُزَّاب، مؤ عَزَب وعَزَبة، جمع مؤ عَزَبات: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عزَبَ2: غير متزوِّج (للرّجل والمرأة)., عزَبَ1 / عزَبَ عن يَعزُب ويعزِب ، عُزوبًا ، فهو عازِب ، والمفعول معزوب عنه | • عزَب المكانُ كان خُلوًا من النَّاس. |• عزَب عنه أمرٌ مُهِمٌّ: غاب، بَعُدَ عنه، لم يخطُرْ بباله، بعُد وغاب وخفِي :-عزَب عن حلمه، - {وَمَا يَعْزُبُ عَنْ رَبِّكَ مِنْ مِثْقَالِ ذَرَّةٍ}: وقرئ (يَعْزِبُ) ., عزَبَ2 يعزُب ، عُزوبةً ، فهو عَزَب وعازِب | • عَزَب الشَّابُّ عاش وحيدًا، لم تكن له زوجة :-عَزُب زمانًا ثمّ تزوَّج، - انتهت فترةُ العُزوبة.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: عزب
جذر الكلمة: عزب

- العزّاب: الذين لا أزواج لهم من الرجال والنساء. قال الكسائي: العزب: الذي لا أهل له، والعزبة: التي لا زوج لها. والاسم: العزْبة والعزوبة. يقال: تعزّب فلان زمانا ثم تأهل. وعزب عني فلان يعزب ويعْزب: أي بعد وغاب، وعزب عن فلان حلمه، وأعزبه الله. وأعزبت الإبل، أي بعدت في المرعى لا تروح. وأعزب القوم فهم معزبون، أي عزبت إبلهم. والمعْزابة: الرجل الذي يعزب بماشيته عن الناس في المرعى، وكذلك الذي طالت عزْبته. والعازب: الكلأ البعيد، وقد أعْزبْنا، أي أصبناه. وإبل عزيب، أي لا تروح على الحيّ، وهو جمع عازب، مثل غا ز وغزيّ. وهراوة الأعزاب: هراوة الذين يبْعدون بإبلهم في المرعى، ويشبّه ﺑﻬا الفرس. وسوام معزّب بالتشديد، إذا عزّب به عن الدار، وفي الحديث: من قرأ القرآن في أربعين ليلة فقد عزّب، أي بعد عهده بما ابتدأه منه. وعزبطهر المرأة، إذا غاب عنها زوجها. وقال النابغة: شعب العلافيّات بين فروجهم ... والمحصنات عوا زب الأطها ر وعزبت الأرض، إذا لم يكن ﺑﻬا أحد، مخصبة كانت أو مجدبة.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: عزب
جذر الكلمة: عزب الرجل