أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- العُسْلُج: الغصن النَّاعِم. ابن سيده: العُسْلُج والعُسْلُوج والعِسْلاج: الغصن لِسَنَتِه، وقيل: هو كل قَضيب حديث؛ قال طرفة: كَبنات المَخْرِ يَمْأَدْنَ، إِذا أَنبتَ الصَّيْفُ عَسالِيجَ الخُضَرْ ويروى الخَضِرْ. والعَساليج: هَنَوات تَنْبَسِط على وجه الأَرض كأَنها عروق وهي خضرٌ، وقيل: هو نبت على شاطئ الأَنهار ينثني ويَميل من النَّعْمة، والواحد كالواحد؛ قال: تأَوَّدُ، إِنْ قامَتْ لشيء تُرِيدُه، تأَوُّدَ عَسْلُوجٍ على شَطِّ جَعْفَرِ وعَسْلَجتِ الشجرة: أَخرجت عَساليجَها. وجاريةُ عُسْلُوجة النَّبات والقَوام. وشبابٌ عُسْلُج: تامّ؛ قال العجاج: وبَطْنَ أَيْمٍ وقَواماً عُسْلُجا وقيل: إِنما أَراد عُسْلُوجاً، فحذف. والعُسْلُج والعُسْلوج: ما لان واخضرَّ من قُضْبان الشجر والكَرْم أَول ما ينبُت؛ ويقال: العَساليج عروق الشجر، وهي نُجومُها التي تَنْجُمُ من سَنَتها؛ قال: والعَساليج العامَّة القُضبان الحَديثة. وفي حديث طهفة: مات العُسْلوج؛ هو الغصن إِذا يَبِس وذهبتْ طَرَاوَته؛ وقيل: هو القَضيب الحَديث الطُّلوع؛ يُريد أَنّ الأَغصان يَبِست وهَلَكَتْ من الجدْب؛ وفي حديث عليّ: تعليق اللؤلؤ الرطْب في عَساليجها أَي في أَغصانها.


- : (العُسْلُج) : الغُصْنُ النّاعمُ. وَفِي (الْمُحكم) : العُسْلُج (والعُسْلُوجُ، بضمِّهما) والعِسْلاجُ: الغُصْنُ لِسَنَتِه. وَقيل: هُوَ كلّ قَضِيبٍ حَديثٍ. والعُسْلُج والعُسْلُوجُ: (مَا لاَنَ واخْضَرّ من القُضْبانِ) أَي قُضْبانِ الشَّجَرِ والكَرْم أَوّلَ مَا تَنْبُت. وَيُقَال: عَسالِيجُ الشَّجَرِ: عُرُوقُهَا، وَهِي نُجُومُها الَّتِي تَنْجُم مِن سَنَتها. قَالَ: والعَساليجُ عِنْد العامَّة: القُضْبانُ الحَديثةُ. (وعَسْلَجَتِ الشَّجَرةُ: أَخْرجَتْه) ، أَي العُسْلُوجَ. وَفِي (الصّحاح) : أَخْرجَت عَسالِيجَها. وَفِي حَدِيث طَهْفَةَ: (وَمَات العُسْلُوجُ) . هُوَ الغُصْمُ إِذا يَبِسَ وذَهَبتْ طَرَاوَتُه، وَقيل: هُوَ القَضِيبُ الحَديثُ الطُّلُوعِ، يُريد أَن الأَغصانَ يَبِسَتْ وهَلَكَتْ من الجَدْبِ. وَفِي حديثِ عَلِيّ: (تَعْلِيقُ اللُّؤلؤِ الرَّطْبِ فِي عَسَالِيجها) : أَي أَغصانهَا. وَفِي (اللِّسَان) : العَسالِيج: هَنَوَاتٌ تَنْبَسَط على وَجْهِ الأَرْضِ كأَنّهَا عُرُوقٌ، وَهِي خْضْرٌ، وَقيل: هُوَ نَبْتٌ على شاطىءِ الأَنهارِ يَتَثَنَّى ويَمِيل من النَّعْمَةِ، قَالَ: تَأَوَّدُ إِنْ قامَتْ لِشَيْءٍ تُرِيدُه تَأَوُّدَ عُسْلُوجٍ عَلَى شَطِّ جَعْفَرٍ (و) يُقَال: (جَارِيَةٌ عُسْلُوجَةُ النَّبَاتِ) والقَوَامِ: (نَاعِمَةٌ) ، وَهُوَ مَجَاز. (و) العَسَلَّجُ (كَعَمَلَّسٍ: الطَّيِّبُ من الطّعَام، أَو الرَّقيقُ مِنْهُ) . (و) عَسَلَّجُ (: ة بالبَحْرَيْنِ) (وقَوَامٌ عُسْلُجٍ، بالضَّمّ: قَدٌّ نَاعِمٌ) قَالَ العَجّاج: وبَطْنَ أَيْمٍ وقَوَاماً عُسْلُجَا وَقيل: إِنّما أَراد عُسْلُوجاً، فخَفَّف. وشَبَابٌ عُسْلُجٌ: تَامٌّ.


- ـ العُسْلُجُ والعُسْلوجُ، بضمِّهما: ما لانَ واخْضَرَّ من القُضْبانِ. ـ وعَسْلَجَتِ الشجرةُ: أَخْرَجَتْهُ. ـ وجارِيَةٌ عُسْلوجَةُ النَّباتِ: ناعِمَةٌ. وكعَمَلَّسٍ: الطَّيِّبُ من الطَّعامِ، أو الرَّقيقُ منه، ـ وة بالبَحْرَيْنِ. ـ وقَوامٌ عُسْلُجٌ، بالضمِّ: قَدٌّ ناعِمٌ.


- العُسْلُوجُ : العِسْلاج . والجمع : عَساليجُ .


- عَسْلَجَتِ الشَّجرةُ: أَخرجت عساليجَها.


- العِسْلاَجُ : ما لاَنَ واخضرَّ من قضبان الشجر والكَرْم أَوَّلَ ما ينبت. والجمع : عَساليجُ.


- 1- جمع : عسالج ، و عسلوج جمع : عساليج ما لان واخضر من قضبان الشجر أول نباته


- 1- عسلجت الشجرة : أخرجت عساليجها 0


- 1- ما لان واخضر من قضبان الشجر أول نباته ، جمع : عساليج


- لج بالضم العسْ والعسْلوج: ما لان واخضرّ من قضبان الشجر والكرْم أوّل ما ينبت. وقد عسْلجت الشجرة: أخرجت عساليجها.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.