أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- العُكَّة والعِكَّة والعَكَّةُ والعَكَكُ والعَكيك: شدة الحرّ مع سكون الريح، والجمع عِكاك. ويوم عَكٌّ وعَكِيكٌ: شديد الحرّ بغير ريح؛ قال ثعلب: هو يوم عَكٌّ وعَكِيكٌ: شديد الحرّ مع لَثَقٍ واحْتباسِ ريح؛ حكاها في أَشياء إِتْباعيَّة، فلا أَدري أَذَهَبَ بأَكٍّ إلى الإتباع أَم ذهب فيه إلى أنه الشديد الحرّ أَكَّةٌ: كذلك، وقد عَكَّ يومُنا يَعِكّ عَكّاً. وقال الليث: العَكَّة والعُكَّةُ فورة شديدة في القَيْظ، وهو الوقت الذي تَرْكُد فيه الريح، وفي لغة أُخرى أَكَّةٌ، وقال ابن بري: العَكِيكُ والعِكاكُ؛ قال الطرماح: تُرَجّي عِكاكَ الصَّيْفِ أَخْصامها العُلا، وما نَزَلَتْ حَوْلَ المِقَرِّ على عَمْدِ ويومٌ عَكيكٌ وذوعكيك: حارٌ. وحَدٌّ عَكيكٌ: شديد، قال طرفة يصف جارية: تطردُ القُرّ بِحَدٍّ صادقٍ، وعليكَ القَيْظِ إن جاء بِقُدّ في الحديث حديث عُتْبة بن غَزْوانَ وبناء البَصْرة: ثم نزلوا وكان يَوْم عِكاكٍ، وقال: العِكاكُ جمع عَكَّة وهي شدّة الحر. والعُكَّة: الرملة الحارّة؛ وفي التهذيب: العُكَّة رملة حميت عليها الشمس، والجمع عِكاكٌ. والعَكَّةُ عُرَوَاء الحُمَّى، وقد عُكَّ أي حُمَّ، وعكّتْه الحُمَّى عَكّاً: لزمته وأَحَمَّتْه حتى تُضْنِيه. وعُكَّ إذا غلى من الحرّ أَيضاً. والعُكَّة للسَّمْن: كالشَّوْكَة للبن، وقيل: العُكَّة أَصغر من القِرْبة للسمن، وهو زُقَيْقٌ صغير، وجمعها عُكَكٌ وعِكَاكٌ. وفي الحديث: أَن رجلاً كان يُهْدِي للنبي، صلى الله عليه وسلم، العُكَّةَ من السمن والعسل؛ قال ابن الأثير في النهاية: وهي وعاء من جلود مستدير يختص بهما وهو بالسمن أَخص؛ قال أَبو القَمْقام الأَعرابي: غبْتُ غَيْبة عن أَهلي فقَدِمْتُ فقَدَّمتْ إليّ امرأَتي عُكَّتين صغيرتين من سمن ثم قالت لي: حَلِّني اكْسُني، فقلت: تَسْلأُ كلُّ حُرَّةٍ نِحْيَيْنِ، وإنما سَلأْتِ عُكَّتَينِ، ثم تقولي: اشْتَرِ لي قُرْطَيْنِ، قَرَّطَكِ اللهُ على الأُذْنَيْنِ عَقارِباً تَمْشِي، وأَرْقَمَيْنِ وعَكَّه بشرّ: كَرّره عليه؛ هذه عن اللحياني. وعَكَّ الرجلَ يَعُكّه عَكّاً: حَدجَثه بحديث فاستعاده مرتين أو ثلاثاً، وكذلك عَكَكْته الحديث: وفي حواشي بعض التهذيب الموثوق بها عن ابن الأَعرابي: أنه سئل عن شيء فقال: سوف أَعُكُّه لك:؛ يريد أُفَسِّره. وعَكَّه يَعُكُّه عَكّاً: حبسه. وإبل مَعْكُوكَة أَي محبوسة. وعَكَّه عن حاجته يَعُكُّه عَكّاً: عَقَله وصَرَفه مثل عَجَسَه، وكذلك إذا مَطَلَه بحق؛ وقال ابن الأَعرابي في قول رؤبة:ماذَا تَرى رَأْيَ أَخٍ قد عَكَّا (* قوله «ماذا ترى إلخ» صدره كما في شرح القاموس: يا ابن الرفيع حسباً وبنكا). قال: عَكَّ الرجلُ إذا أَقام واحْتَبَس، وعَكَّه بالحجة يَعُكُّه عَكّاً: قهره. وعَكَّني بالأمر عَكّاً إذا ردّده عليك حتى يُتْعِبَك، وكذلك عَكَّه بالقول عَكّاً إذا ردّه عليه متعنتاً. وعَكَّ عليه: عَطَف كَعاكَ. وفرس مِعَكٌّ: يجري قليلاً ثم يحتاح إلى الضرب. ورجل مِعَكٌّ إذا كان ذا لَدَد والتواء وخصومة. وعَكَّه بالسوط: ضربه. وعَكٌّ: قبيلة وقد غلب على الحيّ. والعَكَوَّك: القصير المُلَزَّزُ المُقْتَدِرُ الخَلْقِ؛ وأَنشد لِدَلَمٍ أَبي زُعَيْبٍ العَبْشَمِيّ: لما رأَيتُ رَجُلاً دِعْكايَهْ عَكَوَّكاً، إذا مشى، دِرْحايَه وقيل: هو السمين، وقيل: الصُّلب الشديد؛ قال نِجادٌ الخَيْبَري: عَكَوَّك المِشْيَةِ كالقَفَنْدَرِ قال الجوهري: عَكَوَّكٌ فَعَلَّع بتكرير العين وليس من المضاعف، قال ابن بري: عَكَوَّكٌ فَعَوَّلٌ، وليس فعَلَّع كما ذكر الجوهري. ومكان عَكَوَّك: غليظ صُلْب، وقيل سَهْل؛ قال: إذا هَبَطْنَ مَنْزِلاً عَكَوَّكا، كأَنما يَطْحَنَّ فيه الدَّرْمَكا والهاء لغة؛ وأَما قول العجاج: عَكٌّ شَدِيدُ الأَمْرِ قُسْبُرِيُّ قال أَبو زيد: العَكُّ الصلب الشديد المجتمع. وعَكَوَّكٌ: اسم رجل. وعُكَّةُ العِشارِ أَيضاً: لَوْنٌ يعلو النُّوق عند لِقاحها. وقد أَعَكَّتِ الناقةُ العُشَراء تُعِكُّ إذا تبدَّلت لوناً غير لونها، والإسم العُكّة، وكذلك إذا سمنت فأخصبت. وعَكُّ بن عَدْنان: أَخو مَعَدٍّ، وهو اليوم في اليمن؛ هذا قول الليث؛ وقال بعض النسابين: إنما هو مَعَدُّ بن عدنان، فأما عَكُّ فهو ابن عُدْثان، بالثاء، وعدثان، بالثاء المثلثة: من ولد قحطان. وعدنان، بالنون: من ولد إسمعيل. وقولهم ائتَزَرَ فلانٌ إزْرةَ عَكَّ وَكَّ وإزْرَة عَكَّى وهو أَن يُسْبِل طَرَفَيْ إزاره ويضم سائره؛ وأَنشد ابن الأَعرابي: إزْرَتُه تَجِدْهُ عَكَّ وَكَّا، مِشْيَتُه في الدار هاكَ رَكَّا (* قوله: تَجِدْه، بالجزم، هكذا في الأصل). قال: وهاكَ رَكَّ حكاية تبختره. وعَكَّةُ: اسم بلد في الثُّغور؛ وفي الحديث: طُوبى لمن رأَى عَكَّةَ. قال الفراء: يقال هذه أَرضُ عُكَّةٍ بإضافة وغير إضافة إذا كانت حارّة؛ وأَنشد: بِبلدةِ عُكَّةٍ لَزِجٍ نَداها، تَضَمَّنَتِ السَّمائمَ والذُّبابا والعُكَّةُ: تكون مع الجَنُوب والصِّبا. وقال ساجع العرب: إذا طلعت العُذْرة، لم يبق بعُمانَ بُسْرة، ولا لأَكَّارٍ بُرَّة، وكانت عُكَّةٌ نُكْرة، على أَهل البصرة. وفي حاشية التهذيب: رواية الليث نكرة، بالنون؛ قال ثعلب: والصحيح بكرة، بالباء؛ وفي الحاشية: قال الجرجاني هذا الباب كله راجع إلى معنى واحد وهو تَرَدُّد الشيء وتكاتفه، تقول ما زلتُ أَعُكُّهُ بالقول حتى غضب أَي أُردِّدُ عليه الكلام، ومنه عَكَّتْه الحُمَّى، ومنه عُكَّة السمن لأنه يُكْنَزَُ فيها كَنْزاً، ويقال: سمنت المرأة حتى صارت كالعُكَّة، ومنه قيل لليوم الحار: يوم عَكٌّ وعَكِيكٌ، يريد شدَّة احْتِدامه وتكائفه؛ قال: وهذا قول المبرد.


- عَكَّى فلان: عَكَى.|عَكَّى على السيف والرُّمح: شدَّ عليهما عِلْباءً رَطبا.|عَكَّى الدُّخَانُ: تصعَّدَ في السماء.


- تعَكَّنَ البطنُ: صَار ذَا عُكَنٍ.|تعَكَّنَ الشيءُ: تجمَّع بعضُه فوق بعض وانْثنى.


- عُكَّ فُلانٌ: حُمَّ.|عُكَّ ثَقُلَت عليه وطأة الحَرّ.


- العُكَّة : العَكَّة و العُكَّة زِقٌّ صَغير للسمن. والجمع : عُككٌ.| وعِكاكٌ.


- العَكَّةُ : شدَّةُ الحَرِّ مع سكون الريح.|العَكَّةُ الرَّملةُ أحمتها الشمْس.|العَكَّةُ بَردُ الحمَّى ومَسُّهَا في أول الرَّعْشَةِ.


- عَكَتِ الدابة عَكَتِ عَكْوا: غلُظتْ وسمنَت من الربيع.|عَكَتِ الدُّخانُ: تصعَّدَ في السماء.|عَكَتِ فلان لإزاره: أعظمَ حُجْزَته وغلَّظَها لئلا يسترخيَ بطنه.|عَكَتِ الضَّبُّ ونحوُه ذَنَبَهُ وبذنبه: لواه وأماله إِلى العُكوة وعقَدهُ. يقال: عكا الرجلُ ذنَب الدابة.|عَكَتِ الشيءَ: شدَّه. يقال: عكا فلانا في الحديد.|عَكَتِ المرأةُ شعرها: لم ترسله.


- العَكُّ : العِكاكُ.


- عَكَّ الحَرُّ عَكَّ عَكًّا: اشتدَّ مع سكون ريح. يقال: عَكَّ اليوْمُ.|عَكَّ الرَّجلُ: أقام واحْتَبس.|عَكَّ بالأمر: ردَّدَهُ حتَّى تعب منه و عَكَّ فلانا بالقول عَكَّ عَكًّا: ردَّهُ عليه مُتعنتًا. يقال: عكَّ فلانا بشَرٍّ: كرَّرَه علَيْهِ.|عَكَّ ماطلَهُ بحَقِّه.|عَكَّ حَبَسَهُ. يقال: عَكَّه عن حاجَتهِ: صرَفَهُ عَنها.|عَكَّ فلانا بالحُجه: قهرَهُ بها.|عَكَّ الحُمَّى فلانا: لزمته وأَضنته.|عَكَّ الكلامَ: فسرَه.|عَكَّ الحديثَ من غيره: استعادَهُ.


- العِكاكُ : شدةُ الحرِّ معَ سكون الريح. يقال: يوم عِكاكٌ، ومكانٌ عِكاكٌ.


- العَككُ : العِكاكُ.


- 1- عك : أصابته الحمى|2- عك : ثقل عليه الحر


- 1- عك اليوم : اشتد حره مع سكون الريح|2- عك الحر : اشتد مع سكون الريح|3- عكه : ماطله بحقه|4- عكه عن حاجته : صرفه عنها ومنعه|5- عك عليه : عطف عليه|6- عكه بشر : كرره عليه وضايقه|7- عكه بالأمر : ردده عليه حتى تعب منه|8- عكه بالحجة : ضربه بها|9- عكه بالسوط : ضربه به|11- عكته الحمى : لزمته واشتدت عليه|12- عك الكلام : فسره|13- عك : أقام واحتبس


- 1- عكاك : شدة الحر مع سكون ريح|2- عكاك من الأيام أو الأماكن : شديد الحر مع سكون ريح


- 1- عكة : إناء للسمن صغير|2- عكة : شدة الحر مع سكون ريح


- 1- عكة : شدة الحر مع سكون ريح|2- عكة : رملة حارة|3- عكة : مس الحمى وبردها|4- عكة : « ليلة عكة » : شديدة الحر


- 1- عكيك : شدة الحر مع سكون ريح|2- عكيك : « يوم عكيك » : شديد الحر


- 1- مصدر عك|2- « يوم عك » : شديد الحر مع سكون ريح


- ع ك ك: (الْعُكَّةُ) بِالضَّمِّ آنِيَةُ السَّمْنِ وَجَمْعُهَا (عُكَكٌ) وَ (عِكَاكٌ) . وَ (عَكَّةُ) اسْمُ بَلَدٍ فِي الثُّغُورِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «طُوبَى لِمَنْ رَأَى عَكَّةَ» .


- وكذلك إذا ماطلته بحقّه عككته، أي حبسته عن حاجته، . وإبل معكوكة: أي محبوسة. وحكى أبو زيد: عككْته الحديث أعكّه عكّا، إذا استعدته الحديث حتّى كرّره عليك مرتين. والعكّة، بالضم: آنية السمن. والجمع العكك والعكاك. والعكّة أيضا: رملة حميتْ عليها الشمس. وعكّة العشار أيضا: لون يعلو النوق عند لقاحها. وقد أعكّت الناقة، إذا تبدّلتْ لونا غير لوﻧﻬا سمنا. والعكّة والعكّة: فورة الحرّ، وكذلك العكيك والعكاك. قال طرفة: تطْرد القرّ بحرّ صادق ... وعكيك القيظ إن جاءبقرّ ويوم عكّ وعكيك، أي شديد الحرّ وقد عكّ يومنا يعكّ. ورجل عكّ، أي صلب شديد. وعكّه بالسوط، أي ضربه. وفرس معكّ، على مفْع ل بكسر الميم يجري قليلا ثم يحتاج إلى الضرب. وعكّته الحمّى، أي لزمته وأحمّته. وقولهم: ائتزر فلان إزرة عكّ وكّ، وإزرة عكّى، وهو أن يسبل طرفي إزاره ويضمّ سائره. قال الفراء: هذه أرض عكّة، تضاف ولا تضاف، أي حارّة. والعكوّك: السمين القصير مع صلابة. والعكوّك أيضا: المكان الغليظ الصلب.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.