أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- العَمُّ: أَخو الأَب. والجمع أَعْمام وعُمُوم وعُمُومة مثل بُعُولة؛ قال سيبويه: أَدخلوا فيه الهاء لتحقيق التأْنيث، ونظيره الفُحُولة والبُعُولة. وحكى ابن الأعرابي في أَدنى العدد: أعمٌّ، وأَعْمُمُونَ، بإظهار التضعيف: جمع الجمع، وكان الحكم أَعُمُّونَ لكن هكذا حكاه؛ وأَنشد: تَرَوَّح بالعَشِيِّ بِكُلِّ خِرْقٍ كَرِيم الأَعْمُمِينَ وكُلِّ خالِ وقول أَبي ذؤيب: وقُلْتُ: تَجَنَّبَنْ سُخْطَ ابنِ عَمٍّ، ومَطْلَبَ شُلَّةٍ وهي الطَّرُوحُ أراد: ابن عمك، يريد ابن عمه خالد بن زهير، ونَكَّره لأَن خَبَرهما قد عُرِف، ورواه الأَخفش ابن عمرو؛ وقال: يعني ابن عويمر الذي يقول فيه خالد:ألم تَتَنَقَّذْها مِنِ ابنِ عُوَيْمِرٍ، وأنْتَ صَفِيُّ نَفْسِهِ وسَجِيرُها، والأُنثى عَمَّةٌ، والمصدر العُمُومة. وما كُنْتَ عَمّاً ولقد عَمَمْتَ عُمُومةً. ورجل مُعِمٌّ ومُعَمٌّ: كريم الأَعْمام. واسْتَعَمَّ الرجلَ عَمّاً: اتَّخذه عَمّاً. وتَعَمَّمَه: دَعاه عَمّاً، ومثله تَخَوَّلَ خالاً. والعرب تقول: رَجُلٌ مُعَمٌّ مُخْوَلٌ (* قوله «رجل معم مخول» كذا ضبط في الأصول بفتح العين والواو منهما، وفي القاموس انهما كمحسن ومكرم أي بكسر السين وفتح الراء) إذا كان كريم الأعْمام والأخْوال كثيرَهم؛ قال امرؤ القيس: بِجِيدٍ مُعَمٍّ في العَشِيرةِ مُخْوَلِ قال الليث: ويقال فيه مِعَمٌّ مِخْوَلٌ، قال الأَزهري: ولم أسمعه لغير الليث ولكن يقال: مِعَمٌّ مِلَمٌّ إذا كان يَعُمُّ الناسَ ببرِّه وفضله، ويَلُمُّهم أي يصلح أمرهم ويجمعهم. وتَعَمَّمَتْه النساءُ: دَعَوْنَه عَمّاً، كما تقول تَأَخَّاه وتَأَبَّاه وتَبَنَّاه؛ أنشد ابن الأَعرابي: عَلامَ بَنَتْ أُخْتُ اليَرابِيعِ بَيْتَها عَلَيَّ، وقالَتْ لي: بِلَيْلٍ تَعَمَّمِ؟ معناه أنها لما رأَت الشيبَ قالت لا تَأْتِنا خِلْماً ولكن ائتنا عَمّاً. وهما ابنا عَمٍّ: تُفْرِدُ العَمَّ ولا تُثَنِّيه لأنك إنما تريد أن كل واحد منهما مضاف إلى هذه القرابة، كما تقول في حد الكنية أبوَا زيد، إنما تريد أَن كل واحد منهما مضاف إلى هذه الكنية، هذا كلام سيبويه. ويقال: هما ابْنا عَمٍّ ولا يقال هما ابْنا خالٍ، ويقال: هما ابْنا خالة ولا يقال ابْنا عَمَّةٍ، ويقال: هما ابْنا عَمٍّ لَحٍّ وهما ابْنا خالة لَحّاً، ولا يقال هما ابْنا عَمَّةٍ لَحّاً ولا ابْنا خالٍ لَحّاً لأَنهما مفترقان، قال: لأَنهما رجل وامرأَة؛ وأَنشد: فإنَّكُما ابْنا خالةٍ فاذْهَبا مَعاً، وإنيَ مِنْ نَزْعٍ سِوى ذاك طَيِّب قال ابن بري: يقال ابْنا عَمٍّ لأَن كل واحد منهما يقول لصاحبه يا ابنَ عَمِّي، وكذلك ابْنا خالةٍ لأَن كل واحد منهما يقول لصاحبه يا ابْنَ خالتي، ولا يصح أَن يقال هما ابْنا خالٍ لأَن أَحدهما يقول لصاحبه يا ابْنَ خالي والآخر يقول له يا ابْن عَمَّتي، فاختلفا، ولا يصح أَن يقال هما ابنا عَمَّةٍ لأَن أحدهما يقول لصاحبه يا ابن عَمَّتي والآخر يقول له يا اينَ خالي. وبيني وبين فلان عُمُومة كما يقال أُبُوَّةٌ وخُؤُولةٌ. وتقول: يا ابْنَ عَمِّي ويا ابنَ عَمِّ ويا ابنَ عَمَّ، ثلاث لغات، ويا ابنَ عَمِ، بالتخفيف؛ وقول أَبي النجم: يا ابْنَةَ عَمَّا، لا تَلُومي واهْجَعِي، لا تُسْمِعِيني مِنْكِ لَوْماً واسْمَعِي أَراد عَمّاهُ بهاء النُّدْبة؛ وهكذا قال الجوهري عَمّاهُ؛ قال ابن بري: صوابه عَمَّاهُ، بتسكين الهاء؛ وأَما الذي ورد في حديث عائشة، رضي الله عنها: استأْذَنتِ النبيَّ، صلى الله عليه وسلم، في دخول أبي القُعَيْس عليها فقال: ائْذَني له فإنَّه عَمُّجِ، فإنه يريد عَمُّك من الرضاعة، فأَبدل كاف الخطاب جيماً، وهي لغة قوم من اليمن؛ قال الخطابي: إنما جاء هذا من بعض النَّقَلة، فإن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، كان لا يتكلم إلاَّ باللغة العالية؛ قال ابن الأثير: وليس كذلك فإنه قد تكلم بكثير من لغات العرب منها قوله: لَيْسَ مِنَ امْبِرّ امْصِيامُ في امْسَفَرِ وغير ذلك. والعِمامةُ: من لباس الرأْس معروفة، وربما كُنِيَ بها عن البَيْضة أَو المِغْفَر، والجمع عَمائِمُ وعِمامٌ؛ الأخيرة عن اللحياني، قال: والعرب تقول لَمّا وَضَعوا عِمامَهم عَرَفْناهم، فإما أن يكون جَمْع عِمامَة جمع التكسير، وإما أن يكون من باب طَلْحةٍ وطَلْحٍ، وقد اعْتَمَّ بها وتَعَمَّمَ بمعنى؛ وقوله أَنشده ثعلب: إذا كَشَفَ اليَوْمُ العَماسُ عَنِ اسْتِهِ، فلا يَرْتَدِي مِثْلي ولا يَتَعَمَّمُ قيل: معناه أَلْبَسُ ثِيابَ الحرب ولا أَتجمل، وقيل: معناه ليس يَرْتَدي أَحد بالسيف كارتدائي ولا يَعْتَمُّ بالبيضة كاعْتِمامي. وعَمَّمْتُه: أَلبسته العِمامةَ، وهو حَسَنُ العِمَّةِ أي التَّعَمُّمِ؛ قال ذو الرمة:واعْتَمَّ بالزَّبَدِ الجَعْدِ الخَراطِيمُ وأَرْخَى عِمامتَه: أَمِنَ وتَرَفَّهَ لأن الرجل إنما يُرْخي عِمامَتَه عند الرخاء؛ وأَنشد ثعلب: أَلْقى عَصاهُ وأَرْخى من عِمامَته وقال: ضَيْفٌ، فَقُلْتُ: الشَّيْبُ؟ قال: أَجَلْ قال: أَراد وقلت الشيب هذا الذي حَلَّ. وعُمِّمَ الرجلُ: سُوِّدَ لأَن تيجان العرب العَمائم، فكلما قيل في العجم تُوِّجَ من التاج قيل في العرب عُمِّمَ؛ قال العجاج: وَفيهمُ إذْ عُمِّمَ المُعَمَّمُ والعرب تقول للرجل إذا سُوِّد: قد عُمِّمَ، وكانوا إذا سَوَّدُوا رجلاً عَمَّمُوه عِمامةً حمراء؛ ومنه قول الشاعر: رَأَيْتُكَ هَرَّيْتَ العِمامةَ بَعْدَما رَأَيْتُكَ دَهْراً فاصِعاً لا تَعَصَّب (* قوله «رأيتك» البيت قبله كما في الأساس: أيا قوم هل أخبرتم أو سمعتم بما احتال مذ ضمّ المواريث مصعب). وكانت الفُرْسُ تُتَوِّجُ ملوكها فيقال له مُتَوَّج. وشاةٌ مُعَمَّمةٌ: بيضاء الرأْس. وفرَسٌ مُعَمَّمٌ: أَبيض الهامَةِ دون العنق، وقيل: هو من الخيل الذي ابيضَّتْ ناصيتُه كلها ثم انحدر البياض إلى مَنْبِت الناصية وما حولها من القَوْنَس. ومن شِياتِ الخيل أَدْرَعُ مُعَمَّم: وهو الذي يكون بياضه في هامته دون عنقه. والمُعَمَّمُ من الخيل وغيرها: الذي ابيضَّ أُذناه ومنيت ناصيته وما حولها دون سائر جسده؛ وكذلك شاةٌ مُعَمَّمة: في هامَتِها بياض. والعامَّةُ: عِيدانٌ مشدودة تُرْكَبُ في البحر ويُعْبَرُ عليها، وخَفَّفَ ابن الأعرابي الميم من هذا الحرف فقال: عامَةٌ مثل هامَة الرأْس وقامةَ العَلَق وهو الصحيح. والعَمِيمُ: الطويل من الرجال والنبات، ومنه حديث الرؤيا: فأَتينا على رَوْضَةٍ مُعْتَمَّةٍ أي وافية النبات طويلته، وكلُّ ما اجتمع وكَثُرَ عَمِيمٌ، والجمع عُمُمٌ؛ قال الجعدي يصف سفينة نوح، على نبينا وعليه الصلاة والسلام: يَرْفَعُ، بالقارِ والحَديدِ مِنَ الْـ جَوْزِ، طِوالاً جُذُوعُها، عُمُما والاسم من كل ذلك العَمَمُ. والعَمِيمُ يَبِيسُ البُهْمى. ويقال: اعْتَمَّ النبتُ اعْتِماماً إذا التفَّ وطال. ونبت عَمِيمٌ؛ قال الأعشى: مُؤَزَّرٌ بِعَمِيمِ النَّبْتِ مُكْتَهِلُ واعْتَمَّ النبتُ: اكْتَهَلَ. ويقال للنبات إذا طال: قد اعْتَمَّ. وشيء عَمِيمٌ أي تام، والجمع عُمُمٌ مثل سَرير وسُرُر. وجارية عَمِيمَةٌ وعَمَّاءُ: طويلة تامةُ القَوامِ والخَلْقِ،، والذكر أَعَمُّ. ونخلة عَمِيمةٌ: طويلة، والجمع عُمٌّ؛ قال سيبويه: أَلزموه التخفيف إذ كانوا يخففون غير المعتل، ونظيرهُ بونٌ، وكان يجب عُمُم كَسُرُر لأنه لا يشبه الفعل. ونخلةٌ عُمٌّ؛ عن اللحياني: إما أَن يكون فُعْلاً وهي أَقل، وإما أَن يكون فُعُلاً أصلها عُمُمٌ، فسكنت الميم وأُدغمت، ونظيرها على هذا ناقة عُلُطٌ وقوس فُرُجٌ وهو باب إلى السَّعَة. ويقال: نخلة عَمِيمٌ ونخل عُمٌّ إذا كانت طِوالاً؛ قال: عُمٌّ كَوارِعُ في خَلِيج مُحَلِّم وروي عن النبي، صلى الله عليه وسلم: أَنه اختَصم إليه رجلان في نخل غَرَسَه أحدهما في غير حقه من الأَرض، قال الراوي: فلقد رأَيت النخل يُضرب في أُصولها بالفُؤُوس وإنَّها لَنَخْلٌ عُمٌّ؛ قال أَبو عبيد: العُمُّ التامة في طولها والتفافها؛ وأَنشد للبيد يصف نخلاً: سُحُقٌ يُمَتِّعُها الصَّفا، وسَرِيُّهُ عُمٌّ نَواعِمُ، بَيْنهنّ كُرُومُ وفي الحديث: أَكْرِموا عَمَّتكَم النخلة؛ سماها عَمَّة للمشاكلة في أنها إذا قطع رأْسها يَبِستْ كما إذا قطع رأْس الإنسان مات، وقيل: لأَن النخل خلق من فَضْلةِ طينة آدم عليه السلام. ابن الأَعرابي: عُمَّ إذا طُوِّلَ، وعَمَّ إذا طال. ونبْتٌ يَعْمومٌ: طويل؛ قال: ولقَدْ رَعَيْتُ رِياضَهُنَّ يُوَيْفِعاً، وعُصَيْرُ طَرَّ شُوَيرِبي يَعْمومُ والعَمَمُ: عِظَم الخَلْق في الناس وغيرهم. والعَمَم: الجسم التامُّ. يقال: إن جِسمه لعَمَمٌ وإنه لعَممُ الجسم. وجِسم عَمَم: تامٌّ. وأَمر عَمَم: تامٌّ عامٌّ وهو من ذلك؛ قال عمرو ذو الكلب الهذلي: يا ليتَ شِعْري عَنْك، والأمرُ عَمَمْ، ما فَعَل اليومَ أُوَيْسٌ في الغَنَمْ؟ ومَنْكِب عَمَمٌ: طويل؛ قال عمرو بن شاس: فإنَّ عِراراً إنْ يَكُنْ غَيرَ واضِحٍ، فإني أُحِبُّ الجَوْنَ ذا المَنْكِب العَمَمْ ويقال: اسْتَوى فلان على عَمَمِه وعُمُمِه؛ يريدون به تمام جسمه وشبابه وماله؛ ومنه حديث عروة بن الزبير حين ذكر أُحَيحة بن الجُلاح وقول أَخواله فيه: كُنَّا أَهلَ ثُمِّه ورُمِّه، حتى إذا استوى على عُمُمِّه، شدّد للازدواج، أَراد على طوله واعتدال شبابه؛ يقال للنبت إذا طال: قد اعتَمَّ، ويجوز عُمُمِه، بالتخفيف، وعَمَمِه، بالفتح والتخفيف، فأَما بالضم فهو صفة بمعنى العَمِيم أو جمع عَمِيم كسَرير وسُرُر، والمعنى حتى إذا استوى على قَدّه التامّ أَو على عظامه وأَعضائه التامة، وأما التشديدة فيه عند من شدّده فإنها التي تزاد في الوقف نحو قولهم: هذا عمرّْ وفرجّْ، فأُجري الوصل مجرى الوقف؛ قال ابن الأَثير: وفيه نظر، وأما من رواه بالفتح والتخفيف فهو مصدر وصف به؛ ومنه قولهم: مَنْكِب عَمَمٌ؛ ومنه حديث لقمان: يَهَبُ البقرة العَمِيمة أي التامة الخَلق. وعَمَّهُم الأَمرُ يَعُمُّهم عُموماً: شَمِلهم، يقال: عَمَّهُمْ بالعطيَّة. والعامّةُ: خلاف الخاصَّة؛ قال ثعلب: سميت بذلك لأَنها تَعُمُّ بالشر. والعَمَمُ: العامَّةُ اسم للجمع؛ قال رؤبة: أنتَ رَبِيعُ الأَقرَبِينَ والعَمَمْ ويقال: رجلٌ عُمِّيٌّ ورجل قُصْرِيٌّ، فالعُمِّيٌّ العامُّ، والقُصْرِيٌّ الخاصُّ. وفي الحديث: كان إذا أَوى إلى منزله جَزَّأَ دخوله ثلاثة أَجزاء: جزءاً لله، وجزءاً لأَهله، وجزءاً لنفسه، ثم جزءاً جزَّأَه بينه وبين الناس فيردّ ذلك على العامة بالخاصّة، أَراد أَن العامة كانت لا تصل إليه في هذا الوقت، فكانت الخاصَّة تخبر العامَّة بما سمعت منه، فكأَنه أوصل الفوائد إلى العامّة بالخاصّة، وقيل: إن الباء بمعنى مِنْ، أَي يجعل وقت العامّة بعد وقت الخاصّة وبدلاً منهم كقول الأَعشى: على أَنها، إذْ رَأَتْني أُقا دُ، قالتْ بما قد أَراهُ بَصِيرا أَي هذا العَشا مكان ذاك الإبصار وبدل منه. وفي حديث عطاء: إذا توَضَّأْت ولم تَعْمُمْ فتَيَمَّمْ أَي إذا لم يكن في الماء وضوء تامٌّ فتَيمَّمْ، وأَصله من العُموم. ورجل مِعَمٌّ: يَعُمُّ القوم بخيره. وقال كراع: رجل مُعِمٌّ يَعُمُّ الناس بمعروفه أَي يجمعهم، وكذلك مُلِمٌّ يَلُمُّهم أَي يجمعهم، ولا يكاد يوجد فَعَلَ فهو مُفْعِل غيرهما. ويقال: قد عَمَّمْناك أَمْرَنا أَي أَلزمناك، قال: والمُعَمَّم السيد الذي يُقلِّده القومُ أُمُورَهم ويلجأُ إليه العَوامُّ؛ قال أَبو ذؤيب: ومِنْ خَيرِ ما جَمَعَ النَّاشِئُ الـْ ـمُعَمِّمُ خِيرٌ وزَنْدٌ وَرِي والعَمَمُ من الرجال: الكافي الذي يَعُمُّهم بالخير؛ قال الكميت: بَحْرٌ، جَريرُ بنُ شِقٍّ من أُرومَتهِ، وخالدٌ من بَنِيهِ المِدْرَهُ العَمَمُ ابن الأَعرابي: خَلْقٌ عَمَمٌ أَي تامٌّ، والعَمَمُ في الطول والتمام؛ قال أَبو النجم: وقَصَب رُؤْد الشَّبابِ عَمَمه الأَصمعي في سِنِّ البقر إذا استَجْمَعَتْ أَسنانُه قيل: قد اعتَمََّ عَمَمٌ، فإذا أَسَنَّ فهو فارِضٌ، قال: وهو أَرْخٌ، والجمع آراخ، ثم جَذَعٌ، ثم ثَنِيٌّ، ثم رَباعٌ، ثم سدَسٌ، ثم التَّمَمُ والتَّمَمةُ، وإذا أَحالَ وفُصِلَ فهو دَبَبٌ، والأُنثى دَبَبةٌ، ثم شَبَبٌ والأُنثى شَبَبةٌ.وعَمْعَمَ الرجلُ إذا كَثُرَ جيشُه بعد قِلَّة. ومن أَمثالهم: عَمَّ ثُوَباءُ النَّاعِس؛ يضرب مثلاً للحَدَث يَحْدُث ببلدة ثم يتعداها إلى سائر البلدان. وفي الحديث: سألت ربي أَن لا يُهْلِكَ أُمتي بسَنةٍ بِعامَّةٍ أَي بقحط عامٍّ يَعُمُّ جميعَهم، والباء في بِعامَّةٍ زائدة في قوله تعالى: ومن يُرِدْ فيه بإلحادٍ بظُلْمٍ؛ ويجوز أَن لا تكون زائدة، وقد أَبدل عامَّة من سنَةٍ بإعادة الجارِّ، ومنه قوله تعالى: قال الذين استكبروا للذين استضعفوا لمن آمن منهم. وفي الحديث: بادِرُوا بالأَعمال سِتّاً: كذا وكذا وخُوَيْصَّة أَحدِكم وأَمرَ العامَّةِ؛ أَراد بالعامّة القيامة لأَنها تَعُمُّ الناسَ بالموت أَي بادروا بالأَعمال مَوْتَ أَحدكم والقيامةَ. والعَمُّ: الجماعة، وقيل: الجماعة من الحَيّ؛ قال مُرَقِّش: لا يُبْعِدِ اللهُ التَّلَبُّبَ والـ ـغاراتِ، إذْ قال الخَميسُ نَعَمْ والعَدْوَ بَينَ المجْلِسَيْنِ، إذا آدَ العَشِيُّ وتَنادَى العَمْ تَنادَوْا: تَجالَسوا في النادي، وهو المجلس؛ أَنشد ابن الأَعرابي: يُرِيغُ إليه العَمُّ حاجةَ واحِدٍ، فَأُبْنا بحاجاتٍ ولَيْسَ بِذي مالِ قال: العَمُ هنا الخَلق الكثير، أَراد الحجرَ الأَسود في ركن البيت، يقول: الخلق إنما حاجتهم أَن يَحُجُّوا ثم إنهم آبوا مع ذلك بحاجات، وذلك معنى قوله فأُبْنا بحاجات أَي بالحج؛ هذا قول ابن الأعرابي، والجمع العَماعِم. قال الفارسي: ليس بجمع له ولكنه من باب سِبَطْرٍ ولأآلٍ. والأَعَمُّ: الجماعة أَيضاً؛ حكاه الفارسي عن أَبي زيد قال: وليس في الكلام أَفْعَلُ يدل على الجمع غير هذا إلا أَن يكون اسم جنس كالأَرْوَى والأَمَرِّ الذي هو الأَمعاء؛ وأَنشد: ثُمَّ رَماني لا أَكُونَنْ ذَبِيحةً، وَقَدْ كَثُرَتْ بَيْنَ الأَعَمّ المَضائِضُ قال أَبو الفتح: لم يأْت في الجمع المُكَسَّر شيء على أَفْعلَ معتلاًّ ولا صحيحاً إلا الأَعَمّ فيما أَنشده أَبو زيد من قول الشاعر: ثم رآني لا أكونن ذبيحة البيت بخط الأَرزني رآني؛ قال ابن جني: ورواه الفراء بَيْنَ الأَعُمِّ، جمع عَمٍّ بمنزلة صَكٍّ وأصُكٍّ وضَبٍّ وأَضُبٍّ. والعَمُّ: العُشُبُ؛ كُلُّهُ عن ثعلب؛ وأَنشد: يَرُوحُ في العَمِّ ويَجْني الأُبْلُما والعُمِّيَّةُ، مثال العُبِّيَّةِ: الكِبْرُ: وهو من عَمِيمهم أي صَمِيمِهم. والعَماعِمُ: الجَماعات المتفرقون؛ قال لبيد: لِكَيْلا يَكُونَ السَّنْدَرِيُّ نَدِيدَتي، وأََجْعَلَ أَقْواماً عُمُوماً عماعِما السَّندَرِيُّ: شاعر كان مع عَلْقمة بن عُلاثة، وكان لبيد مع عامر بن الطفيل فَدُعِي لبيد إلى مهاجاته فأَبى، ومعنى قوله أي أََجعل أَقواماً مجتمعين فرقاً؛ وهذا كما قال أَبو قيس بن الأَسلت: ثُمَّ تَجَلَّتْ، ولَنا غايةٌ، مِنْ بَيْنِ جَمْعٍ غَيْرِ جُمَّاعِ وعَمَّمَ اللَّبنُ: أَرْغَى كأَن رَغْوَتَه شُبِّهت بالعِمامة. ويقال للبن إذا أَرْغَى حين يُحْلَب: مُعَمِّمٌ ومُعْتَمٌّ، وجاء بقَدَحٍ مُعَمِّمٍ. ومُعْتَمٌّ: اسم رجل؛ قال عروة: أَيَهْلِكُ مُعْتَمٌّ وزَيْدٌ، ولَمْ أُقِمْ عَلى نَدَبٍ يَوْماً، ولي نَفْسُ مُخْطِرِ؟ قال ابن بري: مُعْتَمٌّ وزيد قبيلتان، والمُخْطِرُ: المُعَرِّضُ نفسه للهلاك، يقول: أَتهلك هاتان القبيلتان ولم أُخاطر بنفسي للحرب وأَنا أَصلح لذلك؟ وقوله تعالى: عَمَّ يتساءلون؛ أَصله عَنْ ما يتساءلون، فأُدغمت النون في الميم لقرب مخرجيهما وشددت، وحذفت الأَلف فرقاً بين الاستفهام والخبر في هذا الباب، والخبرُ كقولك: عما أَمرتك به، المعنى عن الذي أمرتك به. وفي حديث جابر: فَعَمَّ ذلك أَي لِمَ فَعَلْتَه وعن أَيِّ شيء كان، وأَصله عَنْ ما فسقطت أَلف ما وأُدغمت النون في الميم كقوله تعالى: عَمَّ يتساءلون؛ وأَما قول ذي الرمة: بَرَاهُنَّ عمَّا هُنَّ إِمَّا بَوَادِئٌ لِحاجٍ، وإمَّا راجِعاتٌ عَوَائِدُ قال الفراء: ما صِلَةٌ والعين مبدلة من أَلف أَنْ، المعنى بَرَاهُنَّ أَنْ هُنَّ إمَّا بوادئ، وهي لغة تميم، يقولون عَنْ هُنَّ؛ وأَما قول الآخر يخاطب امرأة اسمها عَمَّى: فَقِعْدَكِ، عَمَّى، اللهَ هَلاَّ نَعَيْتِهِ إلى أَهْلِ حَيٍّ بالقَنافِذِ أَوْرَدُوا؟ عَمَّى: اسم امرأة، وأَراد يا عَمَّى، وقِعْدَكِ واللهَ يمينان؛ وقال المسيَّب بن عَلَس يصف ناقة: وَلَها، إذا لَحِقَتْ ثَمائِلُها، جَوْزٌ أعَمُّ ومِشْفَرٌ خَفِقُ مِشْفَرٌ خفِقٌ: أَهْدَلُ يضطرب، والجَوْزُ الأَعَمُّ: الغليظ التام، والجَوْزُ: الوَسَطُ. والعَمُّ: موضع؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: أَقْسَمْتُ أُشْكِيك مِنْ أَيْنٍ وَمِنْ وَصَبٍ، حَتَّى تَرَى مَعْشَراً بالعَمِّ أَزْوَالا (* قوله «بالعم» كذا في الأصل تبعاً للمحكم، وأورده ياقوت قرية في عين حلب وأنطاكية، وضبطها بكسر العين وكذا في التكملة). وكذلك عَمَّان؛ قال مُلَيْح: وَمِنْ دُونِ ذِكْرَاها الَّتي خَطَرَتْ لَنا بِشَرْقِيِّ عَمَّانَ، الثَّرى فالمُعَرَّفُ وكذلك عُمَان، بالتخفيف. والعَمُّ: مُرَّة بن مالك ابن حَنْظَلة، وهم العَمِّيُّون. وعَمٌّ: اسم بلد. يقال: رجل عَمِّيٌّ؛ قال رَبْعان: إذا كُنْتَ عَمِّيّاً فَكُنْ فَقْعَ قَرْقَرٍ، وإلاَّ فَكُنْ، إنْ شِئْتَ، أَيْرَ حِمارِ والنسبة إلى عَمٍّ عَمَوِيٌّ كأَنه منسوب إلى عَمىً؛ قاله الأخفش.


- العَمَى: ذهابُ البَصَر كُلِّه، وفي الأزهري: من العَيْنَيْن كِلْتَيْهِما، عَمِيَ يَعْمَى عَمًى فهو أَعْمَى، واعمايَ يَعْمايُ (*وقد تشدد الياء كما في القاموس.) اعْمِياءَ، وأَرادوا حَذْوَ ادْهامَّ يَدْهامُّ ادْهِيماماً فأَخْرَجُوه على لفْظٍ صحيح وكان في الأصل ادْهامَمَ فأَدْغَمُوا لاجْتماع المِيمَين، فَلما بَنَوا اعْمايَا على أَصل ادهامَمَ اعتمدت الياءُ الأَخيرة على فَتْحَةِ الياء الأُولى فصارت أَلِفاً، فلما اختلفا لم يكن للإدْغامِ فيها مَساغٌ كمساغِه في المِيمين، ولذلك لم يَقولوا: اعمايَّ فلان غير مستعمل. وتَعَمَّى: في مَعْنى عَمِيَ؛ وأَنشد الأخْفَش: صَرَفْتَ، ولم نَصْرِف أَواناً، وبادَرَتْ نُهاكَ دُموعُ العَيْنِ حَتَّى تَعَمَّت وهو أَعْمَى وعَمٍ، والأُنثى عَمْياء وعَمِية، وأَما عَمْية فَعَلى حدِّ فَخْذٍ في فَخِذٍ، خَفَّفُوا مِيم عَمِيَة؛ قال ابن سيده: حكاه سيبويه. قال الليث: رجلٌ أَعْمَى وامْرَأَةٌ عَمْياء، ولا يقع هذا النَّعْتُ على العينِ الواحِدَة لأن المعنى يَقَعُ عليهما جميعاً، يقال: عَمِيتْ عَيْناهُ، وامرأتانِ عَمْياوانِ، ونساءٌ عَمْياواتٌ، وقومٌ عُمْيٌ. وتَعامى الرجلُ أَي أَرَى من نفسه ذلك. وامْرَأَةٌ عَمِيةٌ عن الصواب، وعَمِيَةُ القَلْبِ، على فَعِلة، وقومٌ عَمُون. وفيهم عَمِيَّتُهم أَي جَهْلُهُم، والنِّسْبَة إلى أَعْمَى أَعْمَويٌّ وإلى عَمٍ عَمَوِيٌّ. وقال الله عز وجل: ومَن كان في هذه أَعْمَى فهُو في الآخرة أَعْمَى وأَضَلُّ سبيلاً؛ قال الفراء: عَدَّدَ الله نِعَم الدُّنْيا على المُخاطَبين ثم قال من كان في هذه أَعْمَى، يَعْني في نِعَم الدُّنْيا التي اقْتَصَصْناها علَيكم فهو في نِعَمِ الآخرة أَعْمَى وأَضَلُّ سبيلاً، قال: والعرب إذا قالوا هو أَفْعَلُ مِنْك قالوه في كلِّ فاعل وفعِيلٍ، وما لا يُزادُ في فِعْلِه شيءٌ على ثَلاثة أَحْرُفٍ، فإذا كان على فَعْلَلْت مثل زَخْرَفْت أَو على افْعَلَلت مثل احْمَرَرْت، لم يقولوا هو أَفْعَلُ منكَ حتى يقولوا هو أَشدُّ حُمْرَةً منك وأَحسن زَخْرفةً منك، قال: وإنما جازَ في العَمَى لأنه لم يُرَدْ به عَمَى العَيْنَينِ إنما أُرِيد، والله أَعلم، عَمَى القَلْب، فيقال فلانٌ أَعْمَى من فلان في القَلْبِ، ولا يقال هو أَعْمَى منه في العَيْن، وذلك أَنه لمَّا جاء على مذهب أَحَمَر وحَمْراءَ تُرِك فيه أَفْعَلُ منه كما تُرِكَ في كَثيرٍ، قال: وقد تَلْقى بعض النحويين يقولُ أُجِيزُه في الأَعْمَى والأَعْشَى والأَعْرَج والأَزْرَق، لأَنَّا قد نَقُول عَمِيَ وزَرِقَ وعَشِيَ وعَرِجَ ولا نقول حَمِرَ ولا بَيضَ ولا صَفِرَ، قال الفراء: ليس بشيء، إنما يُنْظر في هذا إلى ما كان لصاحبِهِ فِعْلٌ يقلُّ أَو يكثُر، فيكون أَفْعَلُ دليلاً على قِلَّةِ الشيء وكَثْرَتِه، أَلا تَرَى أَنك تقولُ فلان أَقْوَمُ من فلانٍ وأََجْمَل، لأَنَّ قيام ذا يزيدُ على قيام ذا، وجَمالَهُ يزيدُ على جَمالِه، ولا تقول للأَعْمَيَيْن هذا أَعْمَى من ذا، ولا لِمَيِّتَيْن هذا أَمْوتُ من ذا، فإن جاء شيءٌ منه في شعر فهو شاذٌّ كقوله: أَمَّا المُلوك، فأَنت اليومَ أَلأَمُهُمْ لُؤْماً، وأَبْيَضُهم سِرْبالَ طَبَّاخِ وقولهم: ما أَعْماهُ إنما يُراد به ما أَعْمَى قَلْبَه لأَنَّ ذلك ينسبُ إليه الكثيرُ الضلالِ، ولا يقال في عَمَى العيونِ ما أَعْماه لأَنَّ ما لا يَتزَيَّد لا يُتَعَجَّب منه. وقال الفراء في قوله تعالى: وهُوَ عَلَيْهِم عَمًى أُولئك يُنادَوْنَ من مكانٍ بَعيدٍ؛ قرأَها ابنُ عباس، رضي الله عنه: عَمٍ. وقال أَبو معاذ النحويّ: من قرأَ وهُو علَيهم عَمًى فهو مصدرٌ. يقا: هذا الأمرُ عَمًى، وهذه الأُمورُ عَمًى لأَنه مصدر، كقولك: هذه الأُمور شُبْهَةٌ ورِيبةٌ، قال: ومن قرأَ عَمٍ فهو نَعْتٌ، تقول أَمرٌ عَمٍ وأُمورٌ عَمِيَةٌ. ورجل عَمٍ في أَمرِه: لا يُبْصِره، ورجل أَعْمَى في البصر؛ وقال الكُمَيت: أَلا هَلْ عَمٍ في رَأْيِه مُتَأَمِّلُ ومثله قول زهير: ولكِنَّني عَنْ عِلْمِ ما في غَدٍ عَمٍ والعامِي: الذي لا يُبْصرُ طَريقَه ؛ وأَنشد: لا تَأْتِيَنِّي تَبْتَغِي لِينَ جانِبي بِرَأْسِك نَحْوي عامِيًا مُتَعاشِيَا قال ابن سيده: وأَعْماه وعَمَّاهُ صَيَّره أَعْمَى؛ قال ساعدة بنُ جُؤيَّة: وعَمَّى علَيهِ المَوْتُ يأْتي طَريقَهُ سِنانٌ، كعَسْراء العُقابِ ومِنْهَب (* قوله « وعمى الموت إلخ » برفع الموت فاعلاً كما في الاصول هنا، وتقدم لنا ضبطه في مادة عسر بالنصب والصواب ما هنا، وقوله ويروى: وعمى عليه الموت بابي طريقه يعني عينيه إلخ هكذا في الأصل والمحكم هنا، وتقدم لنا في مادة عسر أيضاً: ويروى يأبى طريقه يعني عيينة، والصواب ما هنا.) يعني بالموت السنانَ فهو إذاً بدلٌ من الموت، ويروى، وعَمَّى عليه الموت بابَيْ طَريقه يعني عَيْنَيْه. ورجل عَمٍ إذا كان أَعْمَى القَلْبِ. ورجل عَمِي القَلْب أَي جاهلٌ. والعَمَى: ذهابُ نَظَرِ القَلْبِ، والفِعْلُ كالفِعْلِ، والصِّفةُ كالصّفةِ، إلاَّ أَنه لا يُبْنَى فِعْلُه على افْعالَّ لأَنه ليس بمَحسوسٍ، وإنما هو على المَثَل، وافْعالَّ إنما هو للمَحْسوس في اللَّوْنِ والعاهَةِ. وقوله تعالى: وما يَسْتَوِي الأَعْمَى والبَصير ولا الظُّلُماتُ ولا النُّورُ ولا الظِّلُّ ولا الحَرُورُ؛ قال الزجاج: هذا مَثَل ضَرَبه اللهُ للمؤمنين والكافرين، والمعنى وما يَسْتَوي الأَعْمَى عن الحَق، وهو الكافِر، والبَصِير، وهو المؤمن الذي يُبْصِر رُشْدَهُ، ولا الظُّلماتُ ولا النورُ، الظُّلماتُ الضلالات، والنورُ الهُدَى، ولا الظلُّ ولا الحَرورُ أَي لا يَسْتَوي أَصحابُ الحَقِّ الذينَ هم في ظلٍّ من الحَقّ ولا أَصحابُ الباطِلِ الذين هم في حَرٍّ دائمٍ؛ وقول الشاعر: وثلاثٍ بينَ اثْنَتَينِ بها يُرْ سلُ أَعْمَى بما يَكيِدُ بَصيرَا يعني القِدْحَ ، وجَعَله أَعْمى لأَنه لا بَصَرَ لَهُ، وجعله بصيراً لأَنه يُصَوِّب إلى حيثُ يَقْصد به الرَّامِي. وتَعامَى: أَظْهَر العَمَى، يكون في العَين والقَلب. وقوله تعالى: ونَحشُرُه يومَ القيامة أَعْمَى؛ قيلٍ: هو مثْلُ قوله: ونحشرُ المُجْرِمِينَ يومئذٍ زُرْقًا؛ وقيل: أَعْمَى عن حُجَّته، وتأْويلُه أَنَّه لا حُجَّة له يَهْتَدي إلَيْها لأَنه ليس للناس على الله حجةٌ بعد الرسُل، وقد بَشَّر وأَنْذَر ووَعَد وأَوْعَد. وروي عن مجاهد في قوله تعالى: قال رَبِّ لِمَ حَشَرْتَني أَعْمى وقد كُنْتُ بصيراً، قال: أَعْمَى عن الحُجَّة وقد كنتُ بصيراً بها. وقال نَفْطَوَيْه: يقال عَمِيَ فلانٌ عن رُشْدِه وعَمِيَ عليه طَريقُه إذا لم يَهْتَدِ لِطَرِيقه. ورجلٌ عمٍ وقومٌ عَمُونَ، قال: وكُلَّما ذكرَ الله جل وعز العَمَى في كتابه فَذَمَّه يريدُ عَمَى القَلْبِ. قال تعالى: فإنَّها لا تَعْمَى الأَبْصارُ ولكِنْ تَعْمَى القُلوبُ التي في الصدورِ. وقوله تعالى: صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ، هو على المَثَل، جَعَلهم في ترك العَمَل بما يُبْصِرُون ووَعْي ما يَسْمعُون بمنزلة المَوْتى، لأَن ما بَيّن من قدرتِه وصَنعته التي يَعْجز عنها المخلوقون دليلٌ على وحدانِيَّته. والأعْمِيانِ: السَّيْلُ والجَمَل الهائِجُ، وقيل: السَّيْلُ والحَرِيقُ؛ كِلاهُما عن يَعقوب. قال الأَزهري: والأَعْمَى الليلُ، والأَعْمَى السَّيْلُ، وهما الأَبهمانِ أَيضاً بالباء للسَّيْلِ والليلِ. وفي الحديث: نَعُوذُ بالله مِنَ الأَعْمَيَيْن؛ هما السَّيْلُ والحَريق لما يُصيبُ من يُصيبانِهِ من الحَيْرَة في أَمرِه، أَو لأَنهما إذا حَدَثا ووَقَعا لا يُبْقِيان موضِعاً ولا يَتَجَنَّبانِ شيئاً كالأَعْمَى الذي لا يَدْرِي أَينَ يَسْلك، فهو يَمشِي حيث أَدَّته رجْلُه؛ وأَنشد ابن بري: ولما رَأَيْتُك تَنْسَى الذِّمامَ، ولا قَدْرَ عِنْدَكَ للمُعْدِمِ وتَجْفُو الشَّرِيفَ إذا ما أُخِلَّ، وتُدْنِي الدَّنيَّ على الدِّرْهَمِ وَهَبْتُ إخاءَكَ للأَعْمَيَيْن، وللأَثْرَمَيْنِ ولَمْ أَظْلِمِ أُخِلَّ: من الخَلَّة، وهي الحاجة. والأَعْمَيانِ: السَّيْل والنارُ. والأَثْرَمان: الدهْرُ والموتُ. والعَمْيَاءُ والعَمَايَة والعُمِيَّة والعَمِيَّة، كلُّه: الغَوايةُ واللَّجاجة في الباطل. والعُمِّيَّةُ والعِمِّيَّةُ: الكِبرُ من ذلك. وفي حديث أُم مَعْبَدٍ: تَسَفَّهُوا عَمايَتَهُمْ؛ العَمايةُ: الضَّلالُ، وهي فَعالَة من العَمَى. وحكى اللحياني: تَرَكْتُهم في عُمِّيَّة وعِمِّيَّة ، وهو من العَمَى. وقَتيلُ عِمِّيَّا أَي لم يُدْرَ من قَتَلَه. وفي الحديث: مَنْ قاتَلَ تحتَ راية عِمِّيَّة يَغْضَبُ لعَصَبَةٍ أَو يَنْصُرُ عَصَبَةً أَو يَدْعو إلى عَصَبَة فقُتِلَ، قُتِلَ قِتْلَةً جاهلِيَّةً؛ هو فِعِّيلَةٌ من العَماء الضَّلالِة كالقتالِ في العَصَبِيّةِ والأَهْواءِ، وحكى بعضُهم فيها ضَمَّ العَيْن. وسُئل أَحْمدُ بن حَنْبَل عَمَّنْ قُتِلَ في عِمِّيَّةٍ قال: الأَمرُ الأَعْمَى للعَصَبِيَّة لا تَسْتَبِينُ ما وجْهُه. قال أَبو إسحق: إنما مَعنى هذا في تَحارُبِ القَوْمِ وقتل بعضهم بعضاً، يقول: مَنْ قُتِلَ فيها كان هالكاً. قال أَبو زيد : العِمِّيَّة الدَّعْوة العَمْياءُ فَقَتِيلُها في النار. وقال أَبو العلاء: العَصَبة بنُو العَمِّ، والعَصَبيَّة أُخِذَتْ من العَصَبة، وقيل: العِمِّيَّة الفِتْنة، وقيل: الضَّلالة؛ وقال الراعي: كما يَذُودُ أَخُو العِمِّيَّة النَّجدُ يعني صاحبَ فِتْنَةٍ؛ ومنه حديث الزُّبَير: لئلا يموتَ مِيتَةَ عِمِّيَّةٍ أَي مِيتَةَ فِتْنَةٍ وجَهالَةٍ. وفي الحديث: من قُتِلَ في عِمِّيّاً في رَمْيٍ يكون بينهم فهوخطأٌ، وفي رواية: في عِمِّيَّةٍ في رِمِّيًّا تكون بينهم بالحجارة فهو خَطَأٌ؛ العِمِّيَّا، بالكسر والتشديد والقصر، فِعِّيلى من العَمَى كالرِّمِّيَّا من الرَّمْي والخِصِّيصَى من التَّخَصُّصِ، وهي مصادر، والمعنى أَن يوجَدَ بينهم قَتِيلٌ يَعْمَى أَمرُه ولا يَبِينُ قاتِلُه، فحكمُه حكْمُ قتيلِ الخَطَإ تجب فيه الدِّية. وفي الحديث الآخر: يَنزُو الشيطانُ بينَ الناس فيكون دَماً في عَمياء في غَير ضَغِينَة أَي في جَهالَةٍ من غير حِقْدٍ وعَداوة، والعَمْياءُ تأْنيثُ الأَعْمَى، يُريدُ بها الضلالة والجَهالة. والعماية: الجهالة بالشيء؛ ومنه قوله: تَجَلَّتْ عماياتُ الرِّجالِ عن الصِّبَا وعَمايَة الجاهِلَّيةِ: جَهالَتها. والأعماءُ: المَجاهِلُ، يجوز أن يكون واحدُها عَمىٌ. وأَعْماءٌ عامِيَةٌ على المُبالَغة؛ قال رؤبة: وبَلَدٍ عَامِيةٍ أَعْماؤهُ، كأَنَّ لَوْنَ أَرْضِه سَماؤُهُ يريد: ورُبَّ بَلَد. وقوله: عامية أَعْماؤُه، أَراد مُتَناهِية في العَمَى على حدِّ قولِهم ليلٌ لائلٌ، فكأَنه قال أَعْماؤُه عامِيَةٌ، فقدَّم وأَخَّر، وقلَّما يأْتون بهذا الضرب من المُبالَغ به إلا تابعاً لِما قَبْلَه كقولهم شغْلٌ شاغلٌ وليلٌ لائلٌ، لكنه اضْطُرَّ إلى ذلك فقدَّم وأَخَّر. قال الأَزهري: عامِيَة دارِسة، وأَعْماؤُه مَجاهِلُه. بَلَدٌ مَجْهَلٌ وعَمًى: لا يُهْتدى فيه. والمَعامِي: الأَرَضُون المجهولة، والواحدة مَعْمِيَةٌ، قال: ولم أَسْمَعْ لها بواحدةٍ. والمعامِي من الأَرَضين: الأَغْفالُ التي ليس بها أَثَرُ عِمارَةٍ، وهي الأَعْماءُ أَيضاً. وفي الحديث: إنَّ لنا المَعامِيَ؛ يُريدُ الأَراضِيَ المجهولة الأَغْفالَ التي ليس بها أَثَرُ عِمارةٍ، واحدُها مَعْمًى، وهو موضِع العَمَى كالمَجْهَلِ. وأَرْضٌ عَمْياءُ وعامِيةٌ ومكانٌ أَعْمَى: لا يُهْتَدَى فيه؛ قال: وأَقْرَأَني ابنُ الأَعرابي: وماءٍ صَرىً عافِي الثَّنايا كأَنَّه، من الأَجْنِ، أَبْوالُ المَخاضِ الضوارِبِ عَمٍ شَرَكَ الأَقْطارِ بَيْني وبَيْنَه، مَرَارِيُّ مَخْشِيّ به المَوتُ ناضِب قال ابن الأَعرابي: عَمٍ شَرَك كما يقال عَمٍ طَريقاً وعَمٍ مَسْلَكاً، يُريدُ الطريقَ ليس بيّن الأَثَر، وأَما الذي في حديث سلمان: سُئِلَ ما يَجِلُّ لنا من ذمّتِنا؟ فقال: من عَماك إلى هُداكَ أَي إذا ضَلَلْتَ طريقاً أَخَذْتَ منهم رجُلاً حتى يَقِفَكَ على الطريق، وإنما رَخّص سَلْمانُ في ذلك لأَنَّ أَهلَ الذمَّة كانوا صُولِحُوا على ذلك وشُرِطَ عليهم، فأَما إذا لم يُشْرَط فلا يجوزُ إلاَّ بالأُجْرَة، وقوله: من ذِمَّتِنا أَي من أَهلِ ذِمَّتِنا. ويقال: لقيته في عَمايَةِ الصُّبحِ أَي في ظلمته قبل أن أَتَبَيَّنَه. وفي حديث أَبي ذرّ: أَنه كان يُغِيرُ على الصِّرْمِ في عَمايةِ الصُّبْحِ أَي في بقيَّة ظُلمة الليلِ. ولقِيتُه صَكَّةَ عُمَيٍّ وصَكَّةَ أَعْمَى أَي في أَشدَّ الهاجِرَةِ حَرّاً، وذلك أَن الظَّبْيَ إذا اشتَدَّ عليه الحرُّ طَلَبَ الكِناسَ وقد بَرَقَتْ عينُه من بياضِ الشمسِ ولَمعانِها، فيَسْدَرُ بصرُه حتى يَصُكَّ بنفسِه الكِناسَ لا يُبْصِرُه، وقيل: هو أَشدُّ الهاجرة حرّاً، وقيل: حين كادَ الحَرُّ يُعْمِي مِن شدَّتِه، ولا يقال في البرْد، وقيل: حين يقومُ قائِمُ الظَّهِيرة، وقيل: نصف النهار في شدَّة الحرّ، وقيل: عُمَيٌّ الحَرُّ بعينه، وقيل: عُمَيٌّ رجلٌ من عَدْوانَ كان يُفتي في الحجِّ، فأَقبل مُعْتَمِرًا ومعه ركبٌ حتى نَزَلُوا بعضَ المنازل في يومٍ شديدِ الحَرِّ فقال عُمَيٌّ: من جاءتْ عليه هذه الساعةُ من غَدٍ وهو حرامٌ لم يَقْضِ عُمْرَتَه، فهو حرامٌ إلى قابِلٍ، فوثَبَ الناسُ يَضْرِبون حتى وافَوُا البيتَ، وبَينهم وبَينَه من ذلك الموضِع ليلتانِ جوادان، فضُرِبَ مَثلاً. وقال الأزهري: هو عُمَيٌّ كأَنه تصغيرُ أَعْمى؛ قال: وأَنشد ابن الأعرابي: صَكَّ بها عَيْنَ الظَّهِيرة غائِراً عُمَيٌّ، ولم يُنْعَلْنَ إلاّ ظِلالَها وفي الحديث: نَهى رسولُ الله،صلى الله عليه وسلم،عن الصلاة نصفَ النهار إذا قام قائم الظهيرة صَكَّةَ عُمَيٌّ؛ قال: وعُمَيٍّ تصغير أَعْمى على التَّرْخيم، ولا يقال ذلك إلا في حَمارَّة القَيْظِ، والإنسان إذا خَرَج نصفَ النهارِ في أَشدّ الحرِّ لم يَتَهَيّأْ له أَن يَمْلأَ عينيه من عَين الشمس، فأَرادُوا أَنه يصيرُ كالأَعْمَى، ويقال: هو اسم رجلٍ من العَمالِقةِ أَغارَ على قومٍ ظُهْراً فاسْتَأْصَلَهم فنُسِبَ الوقتُ إِليه؛ وقولُ الشاعر: يَحْسَبُه الجاهِلُ، ما كان عَمَى، شَيْخاً، على كُرْسِيِّهِ، مُعَمَّمَا أَي إِذا نظَرَ إِليه من بعيد، فكأَنَّ العَمَى هنا البُعْد، يصف وَطْبَ اللَّبن، يقول إِذا رآه الجاهلُ من بُعْدٍ ظَنَّه شيخاً معَمَّماً لبياضه. والعَماءُ، ممدودٌ: السحابُ المُرْتَفِعُ، وقيل: الكثِيفُ؛ قال أَبو زيد: هو شِبهُ الدُّخانِ يركب رُؤوس الجبال؛ قال ابن بري: شاهِدُه قولُ حميدِ بن ثورٍ: فإِذا احْزَأَلا في المُناخِ، رأَيتَه كالطَّوْدِ أَفْرَدَه العَماءُ المُمْطِرُ وقال الفرزدق: ووَفْراء لم تُخْرَزْ بسَيرٍ، وكِيعَة، غَدَوْتُ بها طبّاً يَدِي بِرِشائِها ذَعَرْتُ بها سِرْباً نَقِيّاً جُلودُه، كنَجْمِ الثُّرَيَّا أَسْفَرَتْ من عَمائِها ويروى: إِذْ بَدَتْ من عَمائها وقال ابن سيده: العَماء الغَيْمُ الكثِيفُ المُمْطِرُ، وقيل: هو الرقِيقُ، وقيل: هو الأَسودُ، وقال أَبو عبيد: هو الأَبيض، وقيل: هو الذي هَراقَ ماءَه ولم يَتَقَطَّع تَقَطُّعَ الجِفَالِ، واحدتُه عماءةٌ. وفي حديث أَبي رَزين العُقَيْلي أَنه قال للنبي،صلى الله عليه وسلم: أَين كان ربُّنا قبلَ أَن يخلق السمواتِ والأَرضَ؟ قال: في عَماءٍ تَحْتَه هَواءٌ وفَوْقَه هَواءٌ؛ قال أَبو عبيد: العَماء في كلام العرب السحاب؛ قاله الأَصمعي وغيرُه، وهو ممدودٌ؛ وقال الحرث بن حِلِّزَة: وكأَنَّ المنون تَرْدِي بنا أَعْـ ـصم صمٍّ، يَنْجابُ عنه العَماءُ يقول: هو في ارتفاعه قد بلَغ السحابَ فالسحابُ يَنْجابُ عنه أَي ينكشف؛ قال أَبو عبيد: وإِنما تأَوَّلْنا هذا الحديث على كلام العرب المَعْقُول عنهم ولا نَدْري كيف كان ذلك العَماءُ، قال: وأَما العَمَى في البَصَر فمقصور وليس هو من هذا الحديث في شيء. قال الأَزهري: وقد بلَغَني عن أَبي الهيثم، ولم يعْزُه إِليه ثقةٌ، أَنه قال في تفسير هذا الحديث ولفظِه إِنه كان في عمًى، مقصورٌ، قال: وكلُّ أَمرٍ لا تدرِكه القلوبُ بالعُقولِ فهو عَمًى، قال: والمعنى أَنه كان حيث لا تدْرِكه عقولُ بني آدمَ ولا يَبْلُغُ كنهَه وصْفٌ؛ قال الأَزهري: والقولُ عندي ما قاله أَبو عبيد أَنه العَماءُ، ممدودٌ، وهو السحابُ، ولا يُدْرى كيف ذلك العَماء بصفةٍ تَحْصُرُه ولا نَعْتٍ يحدُّه، ويُقَوِّى هذا القولَ قولُه تعالى: هل يَنْظُرون إِلا أَن يأْتِيَهُم الله في ظُلَلٍ من الغَمام والملائكة، والغَمام: معروفٌ في كلام العرب إِلا أَنَّا لا ندْري كيف الغَمامُ الذي يأْتي الله عز وجل يومَ القيامة في ظُلَلٍ منه، فنحن نُؤْمن به ولا نُكَيِّفُ صِفَتَه، وكذلك سائرُ صِفاتِ الله عز وجل؛ وقال ابن الأَثير: معنى قوله في عَمًى مقصورٌ ليسَ مَعَه شيءٌ، قال: ولا بد في قوله أَين كان ربنا من مضاف محذوف كما حزف في قوله تعالى: هل ينظرون إِلا أَن يأْتيهم الله، ونحوه، فيكون التقدير أَين كان عرش ربّنا، ويدلّ عليه قوله تعالى: وكانَ عرْشُه على الماء. والعَمايَةُ والعَماءَة: السحابَةُ الكثِيفة المُطْبِقَةُ، قال: وقال بعضهم هو الذي هَراقَ ماءَه ولم يَتَقَطَّع تَقَطُّع الجَفْل (* قوله: «هو الذي ... إلخ.» اعاد الضمير إلى السحاب المنويّ لا إلى السحابة.) والعربُ تقولُ: أَشدُّ بردِ الشِّتاء شَمالٌ جِرْبِياء في غبِّ سَماء تحتَ ظِلِّ عَماء. قال: ويقولون للقِطْعة الكَثِيفة عَماءةٌ، قال: وبعضٌ ينكرُ ذلك ويجعلُ العماءَ اسْماً جامعاً. وفي حديث الصَّوْم: فإِنْ عُمِّيَ عَلَيكُمْ؛ هكذا جاء في رواية، قيل: هو من العَمَاء السَّحابِ الرقِيقِ أَي حالَ دونَه ما أَعْمى الأَبْصارَ عن رُؤيَتِه. وعَمَى الشيءُ عَمْياً: سالَ. وعَمى الماءُ يَعْمِي إِذا سالَ، وهَمى يَهْمِي مثله؛ قال الأَزهري: وأَنشد المنذري فيما أَقرأَني لأَبي العباس عن ابن الأَعرابي: وغَبْراءَ مَعْمِيٍّ بها الآلُ لم يَبِنْ، بها مِنْ ثَنَايا المَنْهَلَيْنِ، طَريقُ قال: عَمَى يَعْمي إِذا سالَ، يقول: سالَ عليها الآلُ. ويقال: عمَيْتُ إِلى كذا وكذا أَعْمِي عَمَياناً وعطِشْت عَطَشاناً إِذا ذَهَبْتَ إِليه لا تُريدُ غيره، غيرَ أَنَّك تَؤُمُّه على الإِبْصار والظلْمة، عَمَى يَعْمِي. وعَمَى الموجُ، بالفتح، يَعْمِي عَمْياً إِذا رَمى بالقَذى والزَّبَدِ ودَفَعَه. وقال الليث: العَمْيُ على مِثالِ الرَّمْي رفعُ الأَمْواج القَذَى والزَّبَد في أَعالِيها؛ وأَنشد: رَها زَبَداً يَعْمي به المَوْجُ طامِيا وعَمى البَعِيرُ بلُغامه عَمْياً: هَدَرَ فرمَى به أَيّاً كان، وقيل: رَمى به على هامَته. وقال المؤرج: رجلٌ عامٍ رامٍ. وعَماني بكذا وكذا: رماني من التُّهَمَة، قال: وعَمى النَّبْتُ يَعْمِي واعْتَمَّ واعْتَمى، ثلاثُ لغاتٍ، واعْتَمى الشيءَ: اخْتاره، والاسم العِمْيَة. قال أَبو سعيد: اعْتَمَيْتُه اعْتِماءً أَي قَصَدته، وقال غيره: اعْتَمَيته اختَرْته، وهو قَلب الاعْتِيامِ، وكذلك اعتَمْته، والعرب تقول: عَمَا واللهِ، وأَمَا واللهِ، وهَمَا والله، يُبْدِلون من الهمزة العينَ مرَّة والهاءَ أُخْرى، ومنهم من يقول: غَمَا والله، بالغين المعجمة. والعَمْو: الضلالُ، والجمع أَعْماءٌ. وعَمِيَ عليه الأَمْرُ: الْتَبَس؛ ومنه قوله تعالى: فعَمِيَتْ عليهمُ الأَنباء يومئذٍ. والتَّعْمِيَةُ: أَنْ تُعَمِّيَ على الإِنْسانِ شيئاً فتُلَبِّسَه عليه تَلْبِيساً. وفي حديث الهجرة: لأُعَمِّيَنَّ على مَنْ وَرائي، من التَّعْمِية والإِخْفاء والتَّلْبِيسِ، حتى لا يَتبعَكُما أَحدٌ. وعَمَّيتُ معنى البيت تَعْمِية، ومنه المُعَمَّى من الشِّعْر، وقُرئَ: فعُمِّيَتْ عليهم، بالتشديد. أَبو زيد: تَرَكْناهُم عُمَّى إِذا أَشْرَفُوا على الموت. قال الأَزهري: وقرأْت بخط أَبي الهيثم في قول الفرزدق:غَلَبْتُك بالمُفَقِّئ والمُعَمَّى، وبَيْتِ المُحْتَبي والخافِقاتِ قال: فَخَر الفرزدق في هذا البيت على جرير، لأَن العرب كانت إِذا كان لأَحَدهم أَلفُ بعير فقأَ عينَ بعيرٍ منها، فإِذا تمت أَلفان عَمَّاه وأَعْماه، فافتخر عليه بكثرة ماله، قال: والخافقات الرايات. ابن الأَعرابي: عَمَا يَعْمو إِذا خَضَع وذَلَّ. ومنه حديث ابنِ عُمر: مَثَلُ المُنافق مَثَلُ الشاةِ بينَ الرَّبيضَيْنِ، تَعْمُو مَرَّةً إِلى هذه ومَرَّةً إِلى هذه؛ يريد أَنها كانت تَمِيلُ إِلى هذه وإِلى هذه، قال: والأَعرف تَعْنُو، التفسير للهَرَويِّ في الغريبَين؛ قال: ومنه قوله تعالى: مُذَبْذَبينَ بينَ ذلك. والعَمَا: الطُّولُ. يقال: ما أَحْسَنَ عَما هذا الرجُلِ أَي طُولَه. وقال أَبو العباس: سأَلتُ ابنَ الأَعرابي عنه فعَرَفه، وقال: الأَعْماءُ الطِّوال منَ الناسِ. وعَمايَةُ: جَبَلٌ من جبال هُذَيْلٍ. وعَمايَتانِ:جَبَلان معروفان.


- : (ي ( {عَمِيَ، كرَضِيَ،} عَمًى) ، مَقْصورٌ: (ذَهَبَ بَصَرُهُ كُلُّهُ) ، أَي مِن كِلْتا العَيْنَيْن، وَلَا يَقَعُ هَذَا النَّعْتُ على الواحِدَةِ بل عَلَيهما، تقولُ: {عَمِيَتْ عَيْناهُ، (} كاعْمايَ {يَعْمايُ} إعْمِياءً) ، كارْعَوَى يَرْعوي ارْعِواءً. قالَ الصَّاغاني: أَرادُوا حَذْوَ ادْهامَّ يدْهامُّ فأَخْرَجُوه على لَفْظٍ صحِيحٍ وكانَ فِي الأصْلِ ادْهامَمَ فأَدْغَموا، فلمَّا بَنَوا اعْمايَا على أصْلِ ادْهامَمَ اعْتَمَدتِ الياءُ الأخيرَةُ على فَتْحةِ الياءِ الأُولى فصارَتْ أَلِفاً، فلمَّا اخْتَلَفا لم يكنْ للإدْغامِ فِيهِ مَساغٌ كمَساغِهِ فِي المِيمَيْن. (وَقد تُشَدَّدُ الياءُ) فيكونُ كادْهامَّ يَدْهامُّ ادْهِيماماً؛ قَالَ الصَّاغاني: وَهُوَ تكلّفٌ غَيْر مُسْتَعْملٍ. ( {وتَعَمَّى) :) فِي مَعْنى} عَمِيَ، (فَهُوَ {أَعْمَى} وعَمٍ) ، مَنْقوصٌ، (مِن) قوْمٍ ( {عُمْيٍ} وعُمْيانٍ {وعُماةٍ) ، بالضمِّ فِي الكُلِّ الأخيرُ (كأَنَّه جَمْعُ} عامٍ) كرُماةٍ ورَامٍ، (وَهِي {عَمْياءُ} وعَمِيَةٌ) كفَرِحَةٍ. (و) أَمَّا ( {عَمْيَةٌ) فكفَخْذٍ فِي فخِذٍ خَفَّفُوا المِيمَ؛ وامْرأَتانِ} عَمْياوانِ، ونِساءٌ {عَمْياواتٌ. (} وعَمَّاهُ {تَعْمِيَةٌ: صَيَّرَهُ} أَعْمَى) ؛) وَمِنْه قولُ ساعِدَةَ بنِ جُؤيَّة: ! وعَمّى عَليهِ المَوْتُ بابَيْ طَريقِه وبابَيْ طَريقِه يَعْني عَيْنَيْه. (و) {عَمَّى (معنى البَيْتِ) } تَعْمِيَةً: أَي (أَخْفاهُ) ، وَمِنْه {المُعَمَّى مِنَ الأشْعارِ؛ كَمَا فِي الصِّحاح. وقيلَ:} التَّعْمِيةُ: أَن {تُعَمِّيَ على إنْسانٍ شَيْئا فتُلَبِّسَه عَلَيْهِ تَلْبيساً. (} والعَمَى أَيْضاً: ذهابُ بَصَرِ القَلْبِ) ، وَفِي المُحْكم: نَظَر القَلْب؛ (والفِعْلُ والصِّفَةُ مِثْلُهُ فِي غَيْرِ افْعالَّ) ، أَي لَا يُبْنى فِعْلُه على افْعالَّ لأنَّه ليسَ بمَحْسوسٍ، إنَّما هُوَ على المَثَل، تقولُ: رجُلٌ عَمِي القَلْبِ أَي جاهِلٌ. وامْرأَةٌ {عَمِيَةٌ عَن الصَّوابِ} وعَمِيَةُ القَلْبِ، وقومٌ {عَمُون. (وتقولُ: مَا} أَعْماهُ، فِي هَذِه) ، أَي إنَّما يُرادُ بِهِ مَا {أَعْمَى قَلْبَه، لأنَّ ذلكَ يُنْسَبُ إِلَيْهِ الكَثِيرُ الضلالِ (دون الأولى) لأنَّ مَا لَا يَتَزَيَّد لَا يُتَعَجَّب مِنْهُ؛ كَمَا فِي الصِّحاح. وقولُه تَعَالَى: {ومَنْ كانَ فِي هَذِه} أَعْمى فهُو فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وأَضَلُّ سَبيلاً} . قالَ الراغِبُ: الأوَّلُ اسْمُ الفاعِلِ وَالثَّانِي قيلَ مِثْله، وقيلَ هُوَ أَفْعَلُ من كَذَا، أَي للتَّفْضِيل، لأنَّ ذلكَ مِن فقْدَانِ البَصِيرَةِ، ويَصحُّ أَنْ يقالَ فِيهِ مَا أَفْعَله، فَهُوَ أَفْعَل مِن كَذَا؛ وَمِنْهُم مَنْ جَعَلَ الأوَّل مِن {عَمَى القَلْب، والثَّاني على عَمَى البَصَرِ، وَإِلَى هَذَا ذَهَبَ أَبو عَمْرٍ و، رحِمَهُ اللهُ تَعَالَى، فأَمَالَ الأوّل لما كانَ مِن عَمَى القَلْبِ وتَرَكَ الإمالَةَ فِي الثَّانِي لما كَانَ اسْماً، والاسْمُ أَبْعَد من الإمالَةِ. (} وتَعامَى) الرَّجُلُ: (أَظْهَرَهُ) ، يكونُ فِي العَيْنِ والقَلْب. وَفِي الصِّحاح: أَرَى مِن نفْسِه ذلكَ. ( {والعَماءَةُ} والعَمايَةُ {والعَمِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ ويضمُّ) فِي الأخيرِ: (الغَوايَةُ واللُّجَاجُ) فِي الباطِلِ. (} والعُمِّيَّةُ، بالكسْرِ والضَّمّ مُشدَّدتي الميمِ والياءِ: الكِبْرُ أَو الضَّلالُ) وَهُوَ مِن ذلكَ؛ وَمِنْه الحديثُ: (مَنْ قُتِلَ تَحْتَ رايَةٍ {عِمِّيَّة) ، أَي فِي فِتْنَةٍ أَو ضلالٍ، وَهِي فِعِّيلَةٌ مِن} العَمَى، الضَّلالَةِ كالقِتالِ فِي العَصَبِيَّةِ والأَهْواءِ؛ رُوِي بالوَجْهَيْن. (وقُتِلَ) فلانٌ ( {عِمِّيًّا) ، وَهُوَ فِعِّيلى مِن} العَمَى، (كرِمِّيًّا) مِن الرَّمْي وخِصِّيصَى من التَّخْصِيصِ، وَهِي مَصادِرٌ، أَي (لم يُدْرَ مَنْ قَتَلَهُ) ومَنْ قَتَلَ، كذلكَ فحكْمُه حكْمُ قَتِيلِ الخَطَأِ تَجِبُ فِيهِ الدِّيَّةُ. ( {والأَعْماءُ: الجُهَّالُ، جَمْعُ} أَعْمَى) ، كَذَا فِي النُّسخِ. وَفِي المُحْكم: {الأَعْماءُ المَجاهِلُ، يجوزُ كَوْن واحِدُها} عَمًى. ووَقَع فِي بعضِ نسخِ المُحْكم الجاهِلُ، وَهُوَ غَلَطٌ، وكذلكَ سِياقُ المصنِّف فِيهِ غَلَطٌ من وَجْهَيْن: الاوَّل: تَفْسِيرُ الأَعْماءِ بالجُهَّالِ وَإِنَّمَا هِيَ المَجاهِلُ؛ وَالثَّانِي: جَعَلَهُ جَمْعاً {لأَعْمى وإنَّما هِيَ جَمْعُ عَمًى، فتأَمَّل. (و) الأَعْماءُ: (أَغْفالُ الأرضِ الَّتِي لَا عِمارَةَ بهَا) ، أَو لَا أَثَرَ للعمارَةِ بهَا؛ كَمَا فِي الصِّحاح؛ قالَ رُؤْبة: وبَلَدٍ} عامِيةٍ {أَعْماؤُهُ كأَنَّ لَوْنَ أَرْضِه سَماؤُهُ (} كالمَعامِي) ، الواحِدَةُ! مَعْمِيَّةٌ قِياساً. قالَ ابنُ سِيدَه: وَلم أَسْمَع بواحِدَتِها. قُلْت: واحِدَتُها {عَمًى على غيرِ قِياسٍ. (و) } الأَعماءُ: (الطِّوالُ مِن النَّاسِ) ، عَن ابنِ الأَعْرابي، هُوَ جَمْعُ {عامٍ كنَاصِرٍ وأَنْصارٍ. (} وأَعْماءٌ {عامِيَةٌ مُبالَغَةٌ) ، كَمَا فِي قولِ رُؤْبَة السَّابِقِ، أَي مُتناهِيَةٌ فِي} العَمَى كَلَيْلٍ لائِلٍ وشُغلٍ شاغِلٍ، كأَنَّه قالَ: {أَعماؤُهُ} عامِيَةٌ، فقدَّمَ وأَخَّرَ، وقلَّما يَأْتُون بِهَذَا الضَّرْب من المُبالَغِ بِهِ إلاَّ تابِعاً لمَا قَبْلَه، لكنَّه اضْطُرَّ. (ولَقِيتُه صَكَّةً {عُمَيَ، كسُمَيَ) ، هَذَا هُوَ المَشْهورُ فِي المَثَلِ وَبِه جَاءَ لَفْظُ الحديثِ. (و) صَكَّةٌ (} عُمْيٍ) ، بالضَّمِّ وسكونِ الميمِ: جاءَ هَكَذَا (فِي الشّعْرِ) ، يَعْني قوْلَ رُؤْبة: صَكَّةَ عُمْيٌ زاخراً قد أُتْرِعَا إِذا الصَّدى أَمْسَى بهَا تَفَجَّعَا أَرادَ صكَّةَ {عُمَيَ فَلم يَسْتَقِم لَهُ فقالَ عُمْيٍ. (و) يقالُ أَيْضاً: صَكَّة (} أَعْمَى) ، وَفِي الحَدِيث: (نَهَى عَن الصَّلاةِ إِذا قامَ قائِمُ الظَّهِيرَةِ صَكَّةَ عُمَيَ) ، (أَي فِي أَشَدِّ الهاجِرَةِ حَرًّا) ، وَلَا يقالُ إلاَّ فِي القَيْظِ، لأنَّ الإنْسانَ إِذا خَرَجَ وَقْتَئِذٍ لم يَقْدرْ أَنْ يَمْلأَ عَيْنَيْه من ضوءِ الشمْسِ. وقالَ ابنُ سيدَه: لأنَّ الظَّبْيَ يَطْلُبُ الكِنَاسَ إِذا اشْتَدَّ الحرُّ وَقد بَرَقَتْ عَيْنُه مِن بياضِ الشمْسِ ولَمعانِها، فيَسْدَرُ بَصَرُه حَتَّى يَصُكَّ كِناسَه لَا يُبْصِرُه. وَفِيه أَيْضاً: أنَّه كانَ يَسْتَظِلّ بظِلِّ جفْنَةِ عبدِ اللهِ بنِ جدْعان صَكَّةَ {عُمَيَ، يُرِيدُ الهاجِرَةَ، والأصْلُ فِيهَا أنَّ} عُمَيَّا مُصَغَّرٌ مُرَخَّمٌ كأَنَّه تَصْغيرُ أَعْمَى؛ قالَهُ ابنُ الأَثِيرِ؛ أَي أنَّه يَصِيرُ {كالأَعْمى، وقيلَ: حينَ كادَ الحَرُّ} يَعْمِي من شِدَّتِه. (أَو {عُمَيٌّ: اسمٌ للحَرِّ) بعَيْنِه. (أَو) عُمَيٌّ (رجُلٌ) ، من عدْوانَ، (كانَ) يفيضُ بالحاجِّ عنْدَ الهاجِرَةِ وشدَّةِ الحرِّ؛ كَمَا فِي النِّهايَةِ؛ أَو كانَ (يُفْتِي فِي الحجِّ فجاءَ فِي رَكْبٍ) مُعْتمراً (فَنَزَلُوا مَنْزلاً فِي يومٍ حارَ فَقَالَ: من جاءَتْ عَلَيْهِ هَذِه السَّاعَةُ من غَدٍ وَهُوَ حَرامٌ) لم يقضِ عُمْرَتَه (بَقيَ حَراماً إِلَى قابِلٍ فوَثَبُوا) يَضْرِبُون (حَتَّى وافَوُا البَيْتَ من مَسِيرَةِ لَيْلَتَيْنِ جادِّينَ) فضُرِبَ مَثَلاً؛ كَمَا فِي المُحْكم. (أَو) عُمَيٌّ: (اسمُ رجُلٍ) من العَمالِقَةِ (أَغارَ على قَوْمٍ ظُهْراً فاجْتاحَهُم) ، أَي اسْتَأْصَلَهُم فنُسِبَ الوَقْتُ إِلَيْهِ، كَمَا فِي الصِّحاح. وَفِي النّهايَة: فضُربَ بِهِ المَثَلُ فيمَنْ يَخْرُج فِي شدَّةِ الحَرِّ، وَلَهُم كَلامٌ واسِعٌ فِي شرْحِ المَثَل والحدِيثِ غالِبٌ مَا ذَكَرُوه يَرْجِعُ إِلَى مَا شَرَحْناه. (} والعَمَاءُ) بالمدِّ، ووُجِدَ فِي النسخِ بالقَصْرِ وَقد جاءَ فِي رِوايَةٍ هَكَذَا؛ (السَّحابُ المُرْتَفِعُ) ؛) وَبِه فُسِّرَ الحديثُ: أَيْنَ كانَ ربُّنا قبْلَ أنْ يَخْلقَ خَلْقَه؟ فقالَ: (كانَ فِي! عَماءٍ تَحْتَه هَواءٌ وفَوْقَه هَواءٌ) . (أَو) هُوَ السَّحابُ (الكَثِيفُ، أَو) الغيمُ الكَثِيفُ (المُمْطِرُ، أَو) هُوَ (الرَّقِيقُ، أَو الأسْودُ، أَو الأبْيَضُ، أَو هُوَ الَّذِي هَرَاقَ ماءَهُ) وَلم يَتَقَطَّع تَقَطُّع الجفالِ، أَو الَّذِي حَمَلَ الماءَ وارْتَفَعَ. وقالَ أَبُو زيْدٍ: هُوَ شِبْهُ الدُّخان يَرْكَبُ رؤُوسَ الجِبالِ؛ كَمَا فِي الصِّحاح. وقالَ أَبو عبيدٍ فِي تفْسِيرِ الحديثِ: لَا نَدْري كيفَ كانَ ذلكَ {العَماءُ. وعَلى رِوايَةِ القَصْر قيلَ: كَانَ فِي عِمًى أَي ليسَ مَعَه شيءٌ، وقيلَ: هُوَ كلُّ أَمْرٍ لَا تُدْرِكُه العُقُولُ وَلَا يَبْلُغُ كُنْهَه الوَصْفُ، وَلَا بُدَّ فِي قوْلِه: أَيْنَ كانَ رَبُّنا مِن مُضافٍ مَحْذُوفٍ فيكونُ التَّقديرُ: أَيْنَ كانَ عَرْشُ رَبِّنا، ويدلُّ عَلَيْهِ قوْلُه: وكانَ عَرْشُه على الماءِ. وقالَ الأزْهري: نَحن نُؤْمِن بِهِ وَلَا نُكيِّفُه بصَفَةٍ، أَي نجْرِي اللّفْظَ على مَا جاءَ عَلَيْهِ مِن غَيْرِ تأْوِيلٍ. (} وعَمَى) الماءُ وغيرُه ( {يَعْمِي) ، من حَدِّ رَمَى: (سَالَ) ، وكذلكَ هَمَى يَهْمِي. (و) عَمَى (المَوْجُ) يَعْمِي: (رَمَى بالقَذَى) وَدَفَعَه إِلَى أَعالِيهِ. وَفِي الصِّحاح: إِذا رَمَى القَذَى والزَّبَد. (و) عَمَى (البَعيرُ بلُغامِه) يَعْمِي: إِذا (هَدَرَ فرَمَى بِهِ على هامَتِهِ أَو) رَمَى بِهِ (أَيًّا كانَ) ؛) نقلَهُ ابنُ سِيدَه: (} واعْتَماهُ: اخْتارَهُ) ، وَهُوَ قَلْبُ اعْتَامَه؛ نقلَهُ الجَوْهرِي؛ (والاسْمُ {العِمْيَةُ) ، بالكسْرِ. (و) } اعْتَماهُ {اعْتِماءً: (قَصَدَهُ. (و) فِي الحديثِ: (تَعَوَّذُوا باللَّهِ مِن} الأَعْمَيَيْنِ) ،) قيلَ: (الأَعْمَيانِ: السَّيْلُ والحَريقُ) لِمَا يُصِيبُ مَنْ يُصيبانِهِ مِن الحَيْرَةِ فِي أَمْرِه، أَو لأَنَّهما إِذا وَقَعا لَا يُبْقِيان موضِعاً وَلَا يَتَجَنَّبان شَيْئا {كالأَعْمى الَّذِي لَا يَدْرِي أَيْنَ يَسْلكُ، فَهُوَ يَمْشِي حيثُ أَدَّته رِجْلُه. (أَو) هُما السَّيْلُ (واللّيْلُ، أَو) هُما السَّيْلُ المائجُ (والجَمَلُ الهائِجُ. (و) قالَ أَبو زَيدٍ: يقالُ: (تَرَكْناهُمْ} عُمَّى، كرُبَّى: إِذا أَشْرَفُوا على الموْتِ) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي. وَفِي بعضِ نسخِ الصِّحاح: تَرَكْناهُم فِي عَمًى. ( {وعَمايَةُ: جَبَلٌ) فِي بِلادِ هُذَيْلٍ؛ كَمَا فِي الصِّحاح؛ (وثَنَّاهُ الشَّاعِرُ) ، المُرادُ بِهِ جَريرُ بنُ الخطفي، (فقالَ:} عَمايَتَيْنِ) ، أَرادَ {عَمايَةَ وصاحِبَه وهُما جَبَلانِ؛ قالَهُ شُرَّاحُ التَّسْهيل وغيرُهُم، نقلَهُ شَيْخُنا. وقالَ نَصْر فِي مُعْجمه:} عَمايَتَانِ جَبَلانِ، العُلْيا اخْتَلَطَتْ فِيهَا الحريشُ وقُشَيْرُ وبلعجلان، والقُصْيا هِيَ لهُمْ شَرْقِيّها كُلّه ولباهِلَةَ جَنُوبَيْها ولبلعجلان غَرْبَيْها؛ وقيلَ: هِيَ جِبالٌ حُمْرٌ وسُودٌ سُمِّيَت بِهِ لأنَّ الناسَ يضلون فِيهَا يَسِيرُونَ فِيهَا مَرْحَلَتَيْن. (و) يَقُولُونَ: (عَما واللهِ) وهَما واللهِ: (كأَما واللهِ) يُبْدِلونَ من الهَمْزةِ عَيْناً وهَاءً، ومِنْهُم مَنْ يقولُ: غَمار الله، بمعْجمةٍ كَمَا سَيَأْتي. ( {وأَعْماهُ: وَجَدَهُ} أَعْمَى) ، كأَحْمَدَه وَجَدَهُ مَحْموداً. ( {والعَمَى) ، مَقْصورٌ: (القامَةُ والطُّولُ) .) يقالُ: مَا أَحْسَنَ عَمَى هَذَا الرَّجلِ، أَي طُولَه أَو قامَتَه. (و) أَيْضاً: (الغُبارُ. (} والعامِيَةُ: البَكَّاءَةُ) مِن النِّساءِ. ( {والمُعْتَمِي: الأَسَدُ) . (وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } العامِيَةُ: الِّدارسَةُ. {والعَمْياءُ: اللَّجاجَةُ فِي الباطِلِ. والأمْرُ} الأعْمى: العَصَبِيَّةُ لَا يَسْتَبِينُ مَا وجْهُه. {والعُمِيَّةُ، كَغَنِيَّةٍ: الدَّعْوَةُ} العَمْياءُ. وقولُ الَّراجزِ يَصِفُ وَطْبَ اللّبَنِ لبياضِه: يَحْسَبُه الجاهِلُ مَا كانَ {عَمَى شَيخا على كُرْسيِّه مُعَمَّمَاأَي يَنْظرُ إِلَيْهِ مِنَ البَعِيدِ} فالعَمَى هُنَا البُعْدُ. ورجُلٌ {عَامٍ: رامٍ. } وعَمانِي بِكَذَا: رَمانِي، من التُّهْمَةِ. {وعَمَى النَّبْتُ يُعْمِي واعْتَم} واعْتَمَى: ثلاثُ لُغاتٍ. {وعمَيْتُ إِلَى كَذَا} عَمَياناً وعطِشْتُ عَطَشاناً: إِذا ذَهَبْتَ إِلَيْهِ لَا تُريدُ غيرَهُ. {وعَمِيَ عَن رُشْدِهِ وحُجَّتِه: إِذا لم يَهْتَدِ؛ وعَمِيَ عَلَيْهِ طَريقُه كَذلكَ. وعَمِيَ عَلَيْهِ الأمْرُ: الْتَبَسَ، وَكَذَا} عمِّي، بالتَّشديدِ، وَبِهِمَا قُرىءَ قولُهُ تَعَالَى: { {فعَمِيَتْ عَلَيْهِم الأَنْباءُ} . } والعَمايَةُ {والعَماءَةُ: السَّحابَةُ الكثيفَةُ المُطْبَقَةُ ويقُولونَ للقِطْعَةِ الكَثيفَةِ؛} عَماءَةٌ؛ وبعضُهم ينْكرُه ويَجْعَلُ الْعَمى اسْماً جامِعاً. {والعَامِي: الَّذِي لَا يُبْصِرُ طَريقَه. وأَرضٌ} عمْياءُ {وعامِيَةٌ. ومَكانٌ أَعْمَى: لَا يُهْتَدَى فِيهِ. والنِّسْبَةُ إِلَى} الأعْمَى: {أَعْمَوِيٌّ، وَإِلَى عَمٍ} عَمَوِيٌّ. {والعَمايَةُ: بقِيَّةُ ظُلْمَةِ اللّيْل. } وأَعْماهُ اللهُ: جعَلَهُ {أَعْمًى؛ نقلَهُ الجَوْهرِيُّ.


- ـ العَمُّ: أَخو الأَبِ ـ ج: أعْمامٌ وعُمومَةٌ وأعُمُّ ـ جج: أعْمُمونَ، ـ وهي عَمَّةٌ، ـ والمَصْدَرُ: العُمومَةُ، وما كُنْتَ عَمّاً، ولقد عَمَمْتَ. ـ ومُعَمٌّ، بضم الميم وكسرها: كثيرُ الأَعْمامِ، أو كريمُهُم. ـ وتَعَمَّمَتْه النِّساءُ: دَعَوْنَهُ عَمّاً. ـ واسْتَعْمَمْتُه: اتَّخَذْتُه عَمّاً. ويقالُ: هُما ابنا عَمٍّ لا خالٍ، وابنا خالةٍ لا عَمَّةٍ. ـ والعَمُّ: الجَماعَةُ الكثيرَةُ، ـ كالأَعَمِّ، والعُشْبُ كُلُّهُ، ـ وع، ـ وة بين حَلَبَ وأَنْطَاكِيَة، منها عُكاشَةُ العَمِّيُّ، والنَّخْلُ الطِّوالُ، ويُضَمُّ، ولَقَبُ مالِكِ بنِ حَنْظَلَةَ أبي قَبيلَةٍ، وهم العَمِّيُّونَ، أو النِّسْبَةُ إلى عَمٍّ: عَمِّيُّونَ، كأَنَّهُ نِسْبَةٌ إلى عَمِّيٍّ، ـ وبالكسر: ة بِحَلَبَ غيرُ الأُولَى. ـ والعِمامةُ، بالكسرِ: المِغْفَرُ، والبَيْضَةُ، وما يُلَفُّ على الرأسِ ـ ج: عَمائِمُ وعِمامٌ، وقد اعْتَمَّ وتَعَمَّمَ واسْتَعَمَّ، وعِيدانٌ مَشْدودَةٌ تُرْكَبُ في البَحْرِ، ويُعْبَرُ عليها في النَّهْرِ، ـ كالعامَّةِ، أو الصوابُ: العامَةُ، مُخَفَّفَةً. ـ وأرْخَى عِمامَتَه، أي: أمِنَ وتَرَفَّهَ. ـ وعُمِّمَ، بالضم: سُوِّدَ، ـ وـ رأسُه: لُفَّتْ عليه العِمامَةُ، ـ كعُمَّ. ـ وهو حَسَنُ العِمَّةِ: بالكسر، أي: الاعْتِمامِ. ـ وكُلُّ ما اجْتَمَعَ وكثُر: عَمِيمُ ـ ج: عُمُمٌ، ككُتُبٍ، والاسْمُ: العَمَمُ، محرَّكةً. ـ وجارِيَةٌ ونَخْلَةٌ عَمِيمَةٌ وعَمَّاءُ: طويلةٌ ـ ج: عُمٌّ، ـ وهو أعَمُّ. ـ ونَبْتٌ يَعْمومٌ: طويلٌ. ـ والعَمَمُ، محرَّكةً: عِظَمُ الخَلْقِ في الناسِ وغيرِهم، والتامُّ العامُّ من كلِّ أمرٍ، واسْمُ جَمْعٍ للعامَّةِ، وهي خلافُ الخاصَّةِ. ـ واسْتَوى على عُمُمِه، بضمتينِ، أي: تَمامِ جِسْمِهِ ومالِه وشَبابِه. ـ وعَمَّ الشيءُ عُموماً: شَمِلَ الجَماعَةَ، يقالُ: عَمَّهُم بالعَطِيَّةِ. ـ وهو مِعَمُّ (بِكسر أوَّلِه: خَيِّرٌ يَعُمُّ بخَيْرِه) عَقْلهِ، ـ كالعَمَمِ. ـ والعَمِيمُ: ع، ويَبيسُ البُهْمَى، وصَميمُ القَوْمِ. ـ والعُـمِّيَّةُ، بالضم والكسر: الكِبْرُ. ـ والعَماعِمُ: الجَماعاتُ المُتَفَرِّقونَ. ـ وعَمَّمَ اللَّبَنُ تَعْميماً: أرْغَى، ـ كاعْتَمَّ. ـ ورَجُلٌ عُمِّيٌّ، كقُمِّيِّ، أي: عامٌّ، وقُصْرِيٌّ، أي: خاصٌّ. ـ واعْتَمَّ النَّبْتُ: اكْتَهَلَ. ـ والمُعَمَّمُ، كمُعَظَّمٍ: الفَرَسُ الأَبْيَضُ الهامَةِ دونَ العُنُقِ، أو ابْيَضَّتْ ناصِيَتُه كُلُّها ثم انْحَدَرَ البَياضُ إلى مَنْبِتِ الناصِيَةِ. ـ والأَعَمُّ: الغَليظُ. ـ وعَمْعَمَ الرَّجُلُ: كثُرَ جَيْشُه بعدَ قِلَّةٍ. ـ وعَمَّى، كحَتَّى: امْرَأةٌ. ـ وعَمَّانُ، كقَبَّانٍ: د بالشأْمِ. ـ ومُعْتَمٌّ: اسْمٌ.


- ـ عَمِي، كَرَضِيَ، عَمًى: ذهبَ بَصَرُهُ كُلُّهُ، ـ كاعْمايَ يَعْمايُ اعْمِياءً، وقد تُشَدَّدُ الياءُ، وتَعَمَّى، ـ فهو أعْمَى وعَمٍ، مِْ عُمْيٍ وعُمْيانٍ وعُماةٍ، كأَنَّهُ جَمْعُ عامٍ، وهي عَمْياءُ وعَمِيَةٌ وعَمْيَةٌ. ـ وعَمَّاهُ تَعْمِيَةً: صَيَّرَهُ أعْمَى، ـ وـ معنى البيْتِ: أَخْفاهُ. ـ والعَمَى أيضاً: ذهابُ بَصَرِ القَلْبِ، والفِعْلُ والصِّفَةُ مِثْلُه في غيرِ افْعالَّ. وتقولُ: ما أعْماهُ، في هذه دون الأولى. ـ وتَعامَى: أظْهَرَهُ. ـ والعَماءَةُ والعَمايَةُ والعَمِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ ويضمُّ: الغوايَةُ، واللَّجَاجُ. ـ والعُمِّيَّةُ، بالكسر والضم مُشَدَّدتي الميم والياءِ: الكِبْرُ، أو الضَّلالُ. ـ وقُتلَ عِمِّيًّا، كرِمِّيًّا: لم يُدْرَ مَنْ قَتَلَهُ. ـ والأعْماءُ: الجُهَّالُ، جمع أعْمَى، وأغْفالُ الأرضِ التي لا عِمارَةَ بها، ـ كالمَعامِيِ، والطِوالُ من الناس. ـ وأعْماءٌ عامِيَةٌ: مُبالَغَةٌ. ـ ولَقِيتُه صَكَّةَ عُمَيٍّ كسُمَيٍّ، ـ وعُمْيٍ في الشِعْر، ـ وأعْمَى، أي: في أشَدِّ الهاجِرَةِ حَرًّا. ـ أو عُمَيٌّ: اسمٌ لِلحَرِّ، أو رجلٌ كان يُفْتِي في الحَجِّ، فجاءَ في ركْبٍ، فَنَزَلُوا مَنْزِلاً في يومٍ حارٍّ، فقال: من جاءَتْ عليه هذه الساعةُ من غَدٍ وهو حَرامٌ، بَقِيَ حَراماً إلى قابِلٍ. فَوَثَبُوا حتى وافَوُا البَيْتَ من مَسِيرَةِ لَيْلَتَيْنِ جادِّينَ، أو اسمُ رجلٍ أغارَ على قَوْمٍ ظُهْراً، فاجْتاحَهُمْ. ـ والعَمَاءُ: السَّحابُ المُرْتَفِعُ، أو الكَثِيفُ، أو المُمْطِرُ، أو الرَّقِيقُ، أو الأسْوَدُ، أو الأبْيَضُ، أو هو الذي هَرَقَ ماءَهُ. ـ وعَمَى يَعْمِي: سَالَ، ـ وـ المَوْجُ: رَمَى بالقَذَى، ـ وـ البَعِيرُ بِلُغامِهِ: هَدَرَ فَرَمَى به على هامتِهِ، أو أيًّا كان. ـ واعْتَمَاهُ: اخْتارَهُ، ـ والاسم: العِمْيَةُ، وقَصَدَهُ. ـ والأعْمَيانِ: السَّيْلُ، والحَريقُ، أو واللَّيْلُ، أو والجَمَلُ الهائجُ. ـ وتَرَكْناهُمْ عُمَّى، كرُبَّى: إذا أشْرَفوا على الموتِ. ـ وعَمايَةُ: جبلٌ، وثَنَّاهُ الشاعِرُ، ـ فقال عَمَايَتَيْنِ. ـ وعَما واللّهِ: كأَمَا واللّهِ. ـ وأعْماهُ: وجَدَه أعْمَى. ـ والعَمَى: القامَةُ، والطُّولُ، والغُبارُ. ـ والعامِيَةُ: البَكَّاءَةُ. ـ والمُعْتَمِي: الأسَدُ.


- العَامِّيُّ : المنسوب إلى العامَّة.|العَامِّيُّ من الكلام: ما نطق به العامّةُ على غير سَنَنِ الكلامِ العربي.


- العَمِيمُ : كلُّ ما اجتمع وكثُر.|العَمِيمُ التامُّ الطويلُ من كلِّ شيءٍ. والجمع : عُمٌّ وهي عميمةٌ. والجمع : عمائمُ.


- العَمَّةُ : أُخت الأَب. والجمع : عَمَّات.


- العَامِي : الذي لا يبصر طريقَه.|العَامِي الطَّويلُ من الناس. والجمع : أَعماءٌ.| والأَعماء: المجاهل التي لا أَثَرَ للعمارة بها.


- أَعَمَّ الرجلُ : كرُمت أَعمامهُ وكثروا.|أَعَمَّ عمَّ الناسَ بخيره ومعروفه فهو مُعِمٌّ.


- عَمَّان : مدينة شاميّة هى الآن عاصَمة الأُرْدُنِّ.| [يُصرَف ولا يُصرَف].


- عَمَّ الشيءُ عَمَّ عُمُومًا: شَمِل.|عَمَّ النباتُ: طال.|عَمَّ الرجلُ عُمُومةً.| صَار عَمًّا.|عَمَّ القومَ بالعطيّة عُمومًا: شَمِلَهُم. يقال: عمَّ المطرُ الأَرضَ.|عَمَّ رأْسَه عَما: لفَّه بالعمامة.


- العِمَّةُ : العِمامةُ.|العِمَّةُ اسم هيئة للاعتمام. يقال: فلانٌ حَسَنَ العِمَّة.


- الأَعَمُّ : الجمعُ الكثيرُ من الناس.|الأَعَمُّ خلافُ الأَخصِّ.


- العَمُّ : أَخو الأب. والجمع : أَعمامٌ، وعمومةٌ.|العَمُّ الجماعةُ الكثير: من الناس.|العَمُّ العُشْبُ كلُّه.|العَمُّ النخلُ الطِّوال.


- عَمَّمَ القومُ فلانًا أَمرَهم: قلَّدوه إِيّاه أَو أَلزموه إِياه فصار ملجأَ للعامّة.|عَمَّمَ الشيءَ: جعله عامًّا.|عَمَّمَ ضدّ خصَّصه.|عَمَّمَ زيدًا: أَلبسه العِمامَة.


- العُمُومَةُ : مصدر. يقال: بيني وبين فلان عُمومة، يقال: أُبُوَّة وخُؤُولة.


- اعْتَمَّ الرجلُ: كوّر العمامَة على رأْسه.|اعْتَمَّ الشابُّ: تَمَّ وطال.|اعْتَمَّ النَّبْتُ: تَمَّ طولُهُ وظَهَرَ نَوْرُهُ.


- اسْتَعَمَّ الرجلُ: لبِس العِمامة.|اسْتَعَمَّ فلانًا: اتخذه عَمًّا.


- العَامَّةُ من الناس: خلافُ الخاصَّة. والجمع : عَوامُّ. يقال: جاءَ القومُ عامّةً: جميعًا.


- تَعَمَّمَ الرجلُ: كوَّر العِمامَة على رأسه.|تَعَمَّمَ الآكامُ بالنبت: ظَهَرَ عليها كالعِمامة.|تَعَمَّمَ فلانًا: دعاه عَمًّا.


- العَيْمَةُ : شدَّةُ الشهوة إلى اللبن.|العَيْمَةُ شدَّة العطش.


- العُمُمُ : تمامُ الجسم والشَّباب والمال. يقال: استوى الشبابُ على عُمُمِه.


- العَامُ : السَّنة. والجمع : أَعوام.


- أعْتَمَ الليل: عَتَمَ.|أعْتَمَ الرجُلُ: دَخَل في وقت العَتَمَةِ أَو عَمِلَ فيه.|أعْتَمَ الشيءُ: أبطأ وتأَخَّرَ.|أعْتَمَ عنه: كفَّ بعد المُضِيِّ فيه.|أعْتَمَ الشيءَ: بطَّأَهُ وأخَّرَهُ.


- العَامَةُ : قُبْضات الحصيد إذا اجتمعت.|العَامَةُ المِعْبَرُ الصغيرُ يكون في الأنهار. والجمع : عامٌ، وعُوَمٌَ.


- العَمَمُ : الاجتماعُ والكثرة.|العَمَمُ التامُّ العامُّ من كل شىءٍ.|العَمَمُ من الرجال: الكافي الذي يَعُمُّ خيرُه. يقال: فلانٌ عَمَمُ خيرٍ.


- العَامِّيَّةُ : لغةُ العامة، وهي خلافُ الفُصحَى.


- العِمَامَةُ : ما يُلَفُّ على الرأَس. والجمع : عمائمُ. يقال: أَرخى فلانٌ عِمامتَه: أَمِنَ وتَرَفَّه.


- العِيمَةُ من كل شيءٍ: خِيارُه. والجمع : عِيَمٌ.


- العَامُّ : الشامل.|العَامُّ خلافُ الخاصِّ.


- المُعَمَّى : اللُّغز . والجمع : مُعَمَّيات.


- عَمِيَ فلانٌ عَمِيَ عَمًى: ذهبَ بصرُهُ كلُّه من عينيه كلتيهما فهو أعمَى. والجمع : عُمْيٌ، وعُمْيانٌ وهي عمياءُ. والجمع : عُمْيٌ.|عَمِيَ القَلبُ أَو الرجلُ: ذهبت بصيرتُه ولم يهتدِ إِلى خير فهو أَعمى، وهي عمياءُ. والجمع : عُمْيٌ.| وهو عمٍ وهي عَمِيةٌ، من قوم عَمِينَ.|عَمِيَ الأَخبارُ والأُ مورُ عنه، وعليهِ: خفِيَتْ والتبسَتْ.، وفي التنزيل العزيز: القصص آية 66فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمُ الأَنْبَاءُ يَوْمَئِذٍ) ) . يقال: عَمِيَ عليه طريقُه: إِذا لم يهتدِ إليه.|عَمِيَ فلانٌ عَمايةً: لَجَّ في الباطل وغَوَى.


- أَعْمَاهُ : صيَّرَهُ أَعمَى.


- أَعَمْاهُ : صيَّرهُ أَعمَى.|أَعَمْاهُ عليهِ الشيءَ: لبَّسَهُ وأَخفاه. يقال: عمَّى معنى البيتِ والكلامِ.|أَعَمْاهُ العَمَاءُ الهِلالَ غطَّاهُ وأَعمَى الأَبصارَ عن رُؤْيتِه فهو مُعَمًّى.


- الأعْمَيَانِ : السَّيلُ والحريقُ. يقال: أَعوذ بالله من الأَعْمَييْنِ.


- العَمَاءُ : السَّحاب.


- تَعَامَى : أَرى من نفسه أَنه أَعمى العينيْن أَو القلبِ وليَس به عَمًى.


- عَمَى العَماءُ والماءُ وغيرُه عَمَى عَمْيًا: سالَ.|عَمَى الموجُ: رَمَى بالزِّبَد والقَذَى ودَفَعَه.| والبعيرُ بلُعابِه: رَمَى به.|عَمَى إلى كذا: ذهَب إِليه لا يخطئه.


- تَعَمَّى : عَمِيَ.


- (أفْعَلُ التَّفْضيلِ).|-لَهُ رَأيٌ أعَمُّ : أوْسَعُ، أشْمَلُ.


- (فاعل مِنْ عَمَّ).|1- الْعَامُّ وَالْخَاصُّ : مَا هُوَ شَامِلٌ- اِسْتَبَدَّ بِهِ عَيَاءٌ عَامٌّ.|2- الرَّأْيُ الْعَامُّ : مَا يَعْتَقِدُهُ الْجُمْهُورُ.|3- الْمَرَافِقُ الْعَامَّةُ : الْمَرَافِقُ الْعُمُومِيَّةُ.|4- قَدَّمَ أَفْكَاراً عَامَّةً : أَفْكَاراً غَيْرَ مُدَقَّقَة.|5- أَصْدَرَتِ الأَرْكَانُ العَامَّةُ بَلاَغاً عَسْكَرِيّاً : الْقِيَادَةُ الْعَسْكَرِيَّةُ الْعُلْيَا.|6- الْقِطَاعُ الْعَامُّ : الْمُؤَسَّسَاتُ الَّتِي تَمْلِكُهَا الدَّوْلَةُ عَكْسُ الْقِطَاعِ الْخَاصِّ.|7- الْكَاتِبُ الْعَامُّ لِلْجَمْعِيَّةِ : الْمَسْؤُولُ عَنْهَا إِدَارِيّاً- الأَمِينُ الْعَامُّ.|8- شَاعَ الْخَبَرُ بَيْنَ عَامَّةِ النَّاسِ : بَيْنَ جُمُوعِهِمْ، خِلاَفُ خَاصَّتِهِمْ- الْعَامَّةُ وَالْخَاصَّةُ.|9- جَاءَ الْقَوْمُ عَامَّةً : أَيْ جَمِيعُهُمْ. 10- أَجَابَ عَنِ السُّؤَالِ بِصِفَةٍ عَامَّةٍ : بِشَكْلٍ غَيْر مُفَصَّل فِيها القَوْلُ- بِعَامَّةٍ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| عَمَمْتُ، أَعُمُّ، عُمَّ، مصدر عُمُومٌ.|1- عَمَّ الفَرَحُ : شَمِلَ.|2- عَمَّ النَّبَاتُ : طَالَ.|3- عَمَّ القَوْمَ بِفَضَائِلِهِ : شَمِلَهُمْ.|4- عَمَّ الْمَطَرُ الأَرْضَ : شَمِلَهَا كُلَّهَا.


- (فعل: ثلاثي لازم).| عَمَمْتُ، أَعُمُّ، مصدر عُمُومَةٌ- عَمَّ الرَّجُلُ : صَارَ عَمّاً.


- (فعل: ثلاثي متعد).| عَمَمْتُ، أَعُمُّ، عُمَّ، مصدر عَمٌّ- عَمَّ الشَّيْخُ رَأْسَهُ : لَفَّهُ بِالعِمَامَةِ.


- (فعل: خماسي لازم متعد).| تَعَمَّمْتُ، أَتَعَمَّمُ، تَعَمَّمْ، مصدر تَعَمُّمٌ.|1- تَعَمَّمَ الشَّيْخُ : لَبِسَ العِمَامَةَ.|2- تَعَمَّمَ صَدِيقَ أَبِيهِ : دَعَاهُ عَمّاً.


- (فعل: رباعي متعد).| عَمَّمْتُ، أُعَمِّمُ، عَمِّمْ، مصدر تَعْمِيمٌ.|1- عَمَّمَ أَحْكَامَهُ : جَعَلَهَا عَامَّةً.|2- عَمَّمَ ابْنَهُ : أَلْبَسَهُ الْعِمَامَةَ.|3- عَمَّمَتِ الدَّوْلَةُ التَّعْلِيمَ : جَعَلَتْهُ يَشْمُلُ كُلَّ الْمُوَاطِنِينَ.


- (فعل: مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهُولِ).|-عُمِّمَ الرَّأْسُ :لُفَّتْ عَلَيْهِ الْعِمَامَةُ، أَوْ جُعِلَ سَيِّداً.


- (مَنْسُوبٌ إِلَى الْعَامِّ).|1- رَجُلٌ عَامِّيٌّ : دَارِجٌ، شَعْبِيٌّ- كَلاَمٌ عَامِّيٌّ :-اللُّغَةُ الْعَامِّيَّةُ.|2- عَامِّيَّةُ كَذَا : حَرَكَةٌ أَوْ ثَوْرَةٌ يَقُومُ بِهَا الشَّعْبُ ضِدَّ السُّلْطَةِ الْحَاكِمَةِ لانْتِزَاعِ حُقُوقِهِ.


- (مصدر تَعَمَّمَ).|- تَعَمُّمُ الفَقِيهِ : لُبْسُهُ العِمَامَةَ.


- (مصدر عَمَّ).|-أَدَّى وَاجِبَهُ عَلَى الْعُمُومِ : بِشَكْلٍ عَامٍّ- عُمُوماً.


- (نِسْبَةٌ إِلَى الْعُمُومِ).|1- إعْلاَنٌ عُمُومِيٌّ : عَامٌّ، لِجَمِيعِ النَّاسِ.|2- جَمْعِيَّةٌ عُمُومِيَّةٌ : أَيْ تَشْمُلُ جَمِيعَ الأَعْضَاءِ- اِجْتِمَاعٌ عُمُومِيٌّ.


- جُمْهُورُ الْعَوَامِّ : عَامَّةُ النَّاسِ- لُغَةُ الْعَوَامِّ.


- جمع: ـات. | (مصدر عَمَّمَ).|1- وَصَلَ تَعْمِيمٌ إِدَارِيٌّ إِلَى الإِدَارَةِ : مَنْشُوٌر يَتَضَمَّنُ تَعْلِيمَاتٍ أَوْ إِرْشَادَاتٍ أَوْ أَخْبَاراً تُوَجِّهُهُ سُلْطَةٌ عُلْيا لِمَنْ يَهُمُّهُمُ الأَمْرُ لِلأَخْذِ وَالعَمَلِ بِهَا.|2- تَعْمِيمُ التَّعْلِيمِ : جَعْلُهُ عَامّاً بَيْنَ النَّاسِ.


- جمع: أَعْمَامٌ، عَمَّاتٌ. | (مصدر عَمَّ).|-زَارَ عَمَّهُ فِي يَوْمِ الْعِيدِ : أَخُ الأَبِ- هَذَا ابْنُ عَمِّي.


- جمع: عَمَائِمُ، عِمَامٌ. | 1- لَفَّ الْعِمَامَةَ عَلَى رَأْسِهِ :مَا يُلَفُّ مِنْ ثَوْبٍ طَوِيلٍ عَلَى الرَّأْسِ- يُزَيِّنُ رَأْسَهُ بِعِمَامَةٍ مَعْصُوبَةٍ عَلَى طَرْبُوشٍ أَحْمَرَ. (ع. غلاب).||2- رِجالُ الْعَمَائِمِ : أَيِ الْفُقَهَاءُ، الشُّيُوخُ- وَكُنْتُ لاَ أَرَى إِلاَّ أَصْحَابَ الْعَمَائِمِ.


- جمع: عُمُمٌ. | (صِيغَةُ فَعِيل).|-خَيْرٌ عَمِيمٌ : خَيْرٌ كَثِيرٌ- نَبْتٌ عَمِيمٌ.


- جمع: ـون. | (مفعول مِن عَمَّمَ).|-جَلَسَ الشَّيْخُ الْمُعَمَّمُ وَسَطَ الجَمَاعَةِ : الْمُعَصَّبُ بِعِمَامَةٍ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن عَمَّمَ).|-مُعَمِّمُ الأَحْكَامِ : مَنْ يُعَمِّمُهَا ويَجْعَلُهَا عَامَّةً.


- عَمَّ تَسْأَلُ أَيُّهَا الزَّائِرُ : كَلِمَةٌ مُرَكَّبَةٌ مِنْ :عَنْ : وَ :مَا :، أَيْ عَنْ مَا تَسْأَلُ.النبأ آية 1 ، 2عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ (قرآن).


- (فعل: ثلاثي لازم).| عَمِيتُ، أَعْمَى، مصدر عَمَايَةٌ- عَمِيَ الرَّجُلُ : بَحَّ فِي الْبَاطِلِ، ضَلَّ، غَوَى.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| عَمَيْتُ، أَعْمِي، اِعْمِ، مصدر عَمْيٌ.|1- عَمَى الْمَاءُ : سَالَ- عَمَى الْمَوْجُ : رَمَى بِالزَّبَدِ وَالْقَذَى وَدَفَعَهُ.|2- عَمَى البَعِيرُ بِلُعَابِهِ : أَخْرَجَهُ، رَمَى بِهِ.|3- عَمَى إِلَى هَدَفِهِ : ذَهَبَ إِلَيْهِ لاَ يُخْطِئُهُ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| عَمِيتُ، أَعْمَى، مصدر عَمىً.|1- عَمِيَ الشَّيْخُ : ذَهَبَ بَصَرُهُ كُلُّهُ- عَمِيَتْ أَبْصَارُهُمْ :الحج آية 46فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى الأَبْصَارُ وَ لَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ (قرآن).|2- عَمِيَ عَلَيْهِ الأَمْرُ : اِلْتَبَسَ، خَفِيَ.القصص آية 66 فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمُ الأَنْبَاءُ يَوْمَئِذٍ (قرآن).|3- عَمِيَ عَنْهُ طَرِيقُهُ : لَمْ يَهْتَدِ إِلَيْهِ، ضَلَّ.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَعَامَيْتُ، أَتَعَامَى، تَعَامَ، مصدر تَعَامٍ.|1- تَعَامَى الرَّجُلُ : أَظْهَرَ العَمَى وَلَيْسَ بِهِ.|2- يَتَعَامَى عَنِ الحَقِيقَةِ : يَتَجَاهَلُهَا لِأَمْرٍ فِي نَفْسِهِ وَهُوَ يَعْلَمُهَا.|3- تَعَامَى عَنْهُ لَمَّا رَآهُ فِي الشَّارِعِ : تَظاهَرَ بِعَدَمِ رُؤْيَتِهِ.


- (فعل: رباعي متعد).| أعْمَى، يُعْمِي، مصدر إعْمَاءٌ.|1- أَعْمَى الرَّجُلَ بِقَضِيبٍ : صَيَّرَهُ أعْمَى.|2- أعْمَاهُ اللَّهُ : حَرَمَهُ نِعْمَةَ البَصَرِ، وَيُمْكِنُ اسْتِعْمالُ الْمَعْنَى نَفْسِهِ مَجَازاً.|3- أَعْمَاهُ الثَّرَاءُ الفَاحِشُ عَمَّا حَوَالَيْهِ : لَمْ يَعُدْ يَرَى شَيْئاً، فَقَدَ الإحْسَاسَ بِمَا حَوَالَيْهِ.|4- مَا أَعْمَاهُ :مَا أَعْمَى قَلْبَهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| عَمَّيْتُ، أُعَمِّي، عَمِّ، مصدر تَعْمِيَةٌ.|1- عَمَّى الرَّجُلَ : صَيَّرَهُ أَعْمَى.|2- عَمَّى كَلاَمَهُ : جَعَلَهُ غَامِضاً.


- (مصدر أعْمَى).|-إعْمَاءُ الرَّجُلِ : تَصْييرُهُ أعْمَى.


- (مصدر تَعَامَى).|1- لَمْ يَكُنْ تَعَامِيهِ إِلاَّ مِزَاحًا : إِظْهَارُ العَمَى وَلَيْسَ بِهِ.|2- التَّعَامِي عَنِ الحَقِيقَةِ : تَجَاهُلُهَا وَهُوَ يَعْلَمُهَا.


- (مصدر عَمِيَ).|-نَهَى النَّاسَ عَنِ الْعَمَايَةِ : عَنِ الْغِوَايَةِ وَالضَّلاَلِ وَالْبَاطِلِ.


- (مصدر عَمِيَ).|1- أَلَمَّ بِهِ الْعَمَى مُنْذُ صِغَرِهِ : ذَهَابُ البَصَرِ.|2.فصلت آية 17 وَأَمَّا ثَمُودُ فَهَدَيْنَاهُمْ فَاسْتَحَبُّوا الْعَمَى عَلَى الْهُدَى (قرآن) : الضَّلاَلَة- لاَ عَمىً كَعَمَى الْقَلْبِ وَالْبَصِيرَةِ.|3- عَمَى الأَلْوَانِ : عَدَمُ الْقُدْرَةِ عَلَى التَّمْيِيزِ.


- (مفعول مِن عَمَّى).|1- الْمُعَمَّى مِنَ الكَلاَمِ : مَا عَمِيَ مَعْنَاهُ وخَفِيَ.|2- مُعَمَّى البَصِيرَةِ : صُيِّرَ أَعْمَى.


- جمع أَعْمَى. |-هُمْ عُمْيٌ : فَاقِدُو الْبَصَرِ.البقرة آية 18صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ (قرآن).


- جمع: عَمِيُّونَ، عَمِيَّاتٌ. |-رَجُلٌ عَمِيُّ الْقَلْبِ : جَاهِلٌ، ذُو عَمىً.


- جمع: عُمْيٌ، عُمْيانٌ. مؤ: عَمْياءُ. جمع: عَمْياواتٌ. | (صف).|-إنَّ الأعْمَى يَنْتَظِرُ مُسَاعَدَةً مِنْ أحَدِ الْمَارَّةِ : مَنْ لاَ يُبْصِرُ- أنا الَّذِي نَظَرَ الأعْمَى إلَى أدَبِي. (المتنبي) :شَعَرْتُ أنِّي كُنْتُ جَامِداً فَأيْقَظَنِي، وأعْمَى فأبْصَرَنِي. (أ. أمين).


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن أَعْمَى).|-ضَوْءٌ مُعْمٍ : أَيْ ضَوْءٌ يُغَطِّي البَصَرَ.


- سَالَ الْعَمَاءُ : السَّحَابُ.


- هُمْ فِي عَمِيَّةٍ : فِي ضَلاَلٍ وَغَوَايَةٍ.


- 1- « إمرأة عميمة » : طويلة تامة القوام والخلق|2- « شجرة عميمة » : طويلة


- 1- العيمة من الشيء : خياره ، أفضله


- 1- إستعم : لبس العمامة|2- إستعمه : اتخذه عما


- 1- إعتم : لبس العمامة|2- إعتم الشاب : طال وتم ونموه|3- إعتم النبت : تم طوله


- 1- أعم : كان كريم الأعمام|2- أعم : كان كثير الأعمام|3- أعم : عم الناس وشملهم بخيره


- 1- بكاءة ، نائحة


- 1- تعمم : وضع على رأسه « العمامة » ، وهو ما يلف على الرأس|2- تعممت الهضاب بالنبات : ظهر عليها النبات كالعمامة|3- تعممه : دعاه عما


- 1- تمام الجسم والشباب والمال ونحوها


- 1- عامي : منسوب إلى العام|2- عامي من الكلام : ما كان على ألسنة العامة من لهجاته


- 1- عمَّ : انتشر|2- عَمَّ الفَرَحُ : شَمِلَ|3- عَمَّ النَّبَاتُ : طَالَ|4- عَمَّ القَوْمَ بِفَضَائِلِهِ : شَمِلَهُمْ 5- عَمَّ الْمَطَرُ الأَرْضَ : شَمِلَهَا كُلَّهَا|6- عَمَّ الرَّجُلُ عُمُومةً : صَارَ عَمّاً|7- عَمَّ رأْسَه عَما : لفَّه بالعمامة


- 1- عم الشيء : شمل ، إنتشر « عم السرور »|2- عم المطر الأرض : شملها كلها|3- عم النبات : طال


- 1- عمامة : ما يلف على الرأس|2- عمامة : زرد ينسج على قدر الرأس ويلبس تحت القلنسوة|3- عمامة : قيامة|4- عمامة : قحط


- 1- عمة : شقيقة الوالد|2- عمة المدة


- 1- عمة المكان : كان من غير علامات أو إشارات يهتدى بها


- 1- عمم الرأس : لفت عليه العمامة|2- عمم : جعل سيدا


- 1- عمم الشيء : جعله عاما « عمم التعليم ، عمم الفائدة »|2- عممه البسه العمامة|3- عممه الأمر : قلده إياه ، سلمه إياه « عممنا الحاكم أمرنا »


- 1- عمية : ضلال|2- عمية : كبر


- 1- عميم : كل ما اجتمع وكثر : « خير عميم »|2- عميم : خيار القوم|3- عميم من كل شيء : التام


- 1- عوام : سباح حاذق ، ماهر|2- عوام : فرس سابح سريع في عدوه


- 1- عوم السفينة : جعلها تسبح في الماء|2- عوم السفينة الغريق : رفعها إلى سطح الماء|3- عوم الكرم : كثر حمله عاما وقل آخر|4- عومت النخلة : حملت عاما وعاما لم تحمل|5- عوم : وضع ما حصد من الزرع قبضة قبضة


- 1- مصدر عم|2- شقيق الوالد ، جمع : أعمام وعمومة وأعم|3- جماعة كثيرة|4- نخل الطوال


- 1- مصدر عمم|2- شبه رسالة يوجهها عادة أحد المسؤولين إلى مرؤوسيه يعلمهم فيها بأمر يهم الأطراف المعنية


- 1- نسبة إلى العموم


- 1- نهار


- 1- هيئة لبس العمامة


- 1- « رجل عمي » : يعمل في الشؤون العامة ، في الحقل العام


- 1- « ما أعماه » : ما أعمى قلبه


- 1- السيل والحريق


- 1- إعتمى الشيء : اختاره وقصده


- 1- أعماه : جعلهاعمى|2- أعماه : وجدهاعمى|3- أعمى : « ما أعماه » : ما أعمى قلبه


- 1- أعمى : من ذهب بصره|2- أعمى : جاهل|3- أعمى : مكان لا يهتدى فيه بإشارة أو علامة


- 1- تعامى : أظهر من نفسه العمى وليس به عمى|2- تعامى عن الحقيقة : تجاهلها لهوى أو غاية في النفس


- 1- سحاب


- 1- عامي منسوب إلى العام|2- عامي : الذي لا يبصر طريقه


- 1- عامية من اللغات أو اللهجات : ما يتكلم به عامة الناس|2- عامية : حركة أو ثورة يقوم بها الشعب ضد السلطات الحاكمة للحصول على حقوقه : « عامية باريس ، عامية انطلياس »


- 1- عمى السحاب : سال ، أنزل مطره|2- عمى : أتى في أشد الحر|3- عمى الموج : رمى بالزبد أو غيره


- 1- عمى معنى الكلام : أخفاه « عمى الكاتب في كلامه »|2- عماه : صيره اعمى|3- عماه : وجده اعمى


- 1- عمي : ذهب بصره كله|2- عمي : ذهب بصر قلبه أو بصيرته وجهل|3- عميت الأخبار عنه : خفيت|4- عمي عن الشيء وعنده : لم يهتد إليه|5- عمي عليه الأمر التبس واشتبه واختلط


- 1- عمي : لج في الباطل وضل


- 1- عمي ، ذهب بصره


- 1- عمية : غواية ، ضلال ، باطل|2- عمية : كبر


- 1- غواية ، ضلال ، باطل


- 1- مصدر عمي|2- ذهاب البصر|3- مكان لا يهتدى فيه بعلامة|4- « عمى الألوان » : آفة تمنع المرء من إدراك الألوان والتمييز بينها


- 1- مصدر عمي|2- غواية ، ضلال ، باطل


- 1- معم : كريم الأعمام|2- معم : كثير الأعمام


- 1- معمى من الكلام : ما خفي معناه


- 1- نسبة إلى العم


- 1- واحدة المعامي


- ع م م: (الْعَمُّ) أَخُو الْأَبِ وَالْجَمْعُ (أَعْمَامٌ) وَ (عُمُومَةٌ) مِثْلُ بُعُولَةٍ. وَ (الْعُمُومَةُ) مَصْدَرُ (الْعَمِّ) كَالْأُبُوَّةِ وَالْخُئُولَةِ. وَيُقَالُ: يَا بْنَ عَمِّ وَيَا بْنَ عَمِّي وَيَا بْنَ عَمَّ -[219]- ثَلَاثُ لُغَاتٍ. وَ (عَمَّ) يَتَسَاءَلُونَ أَصْلُهُ عَمَّا فَحُذِفَتْ مِنْهُ أَلِفُ الِاسْتِفْهَامِ. وَتَقُولُ: هُمَا ابْنَا عَمٍّ. وَلَا تَقُلْ: هُمَا ابْنَا خَالٍ. وَتَقُولُ: هُمَا ابْنَا خَالَةٍ، وَلَا تَقُلْ: هُمَا ابْنَا عَمَّةٍ. وَ (اسْتَعَمَّهُ) اتَّخَذَهُ عَمًّا. وَ (تَعَمَّمَهُ) دَعَاهُ عَمًّا. وَ (الْعِمَامَةُ) وَاحِدَةُ (الْعَمَائِمِ) وَ (عَمَّمَهُ) (تَعْمِيمًا) أَلْبَسَهُ الْعِمَامَةَ. وَ (عُمِّمَ) الرَّجُلُ سُوِّدَ لِأَنَّ الْعَمَائِمَ تِيجَانُ الْعَرَبِ كَمَا قِيلَ فِي الْعَجَمِ: تُوِّجَ. وَ (اعْتَمَّ) بِالْعِمَامَةِ وَ (تَعَمَّمَ) بِهَا بِمَعْنًى. وَفُلَانٌ حَسَنُ (الْعِمَّةِ) أَيْ حَسَنُ (الِاعْتِمَامِ) . وَ (الْعَامَّةُ) ضِدُّ الْخَاصَّةِ. وَ (عَمَّ) الشَّيْءُ يَعُمُّ بِالضَّمِّ عُمُومًا أَيْ شَمِلَ الْجَمَاعَةَ. يُقَالُ: عَمَّهُمْ بِالْعَطِيَّةِ.


- ع م ى: (الْعَمَى) ذَهَابُ الْبَصَرِ وَقَدْ (عَمِيَ) مِنْ بَابِ صَدِيَ فَهُوَ (أَعْمَى) وَقَوْمٌ (عُمْيٌ) وَ (أَعْمَاهُ) اللَّهُ. وَ (تَعَامَى) الرَّجُلُ أَرَى مِنْ نَفْسِهِ ذَلِكَ. وَ (عَمِيَ) عَلَيْهِ الْأَمْرُ الْتَبَسَ. وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمُ الْأَنْبَاءُ} [القصص: 66] وَرَجُلٌ (عَمِي) الْقَلْبِ أَيْ جَاهِلٌ وَامْرَأَةٌ (عَمِيَةٌ) عَنِ الصَّوَابِ وَعَمِيَةُ الْقَلْبِ عَلَى فَعِلَةٍ فِيهِمَا. وَقَوْمٌ (عَمُونَ) . وَفِيهِمْ (عُمِّيَّتُهُمْ) أَيْ جَهْلُهُمْ. قُلْتُ: هُوَ بِتَشْدِيدِ الْمِيمِ وَالْيَاءِ يُعْرَفُ مِنَ التَّهْذِيبِ. وَ (عَمَّيْتُ) مَعْنَى الْبَيْتِ (تَعْمِيَةً) وَمِنْهُ (الْمُعَمَّى) مِنَ الشِّعْرِ وَقُرِئَ: «فَعُمِّيَتْ عَلَيْهِمُ» بِالتَّشْدِيدِ. وَقَوْلُهُمْ: مَا أَعْمَاهُ! إِنَّمَا يُرَادُ مَا أَعْمَى قَلْبَهُ! لِأَنَّ ذَلِكَ يُنْسَبُ إِلَيْهِ الْكَثِيرُ الضَّلَالِ. وَلَا يُقَالُ فِي عَمَى الْعُيُونِ: مَا أَعْمَاهُ! لِأَنَّ مَا لَا يَتَزَيَّدُ لَا يُتَعَجَّبُ مِنْهُ.


- عَمَّة ، جمع عمَّات: أخت الأب :-اتَّخذت عمَّتها صديقةً لها، - {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ} .


- عَمٍ ، جمع عَمون، مؤ عَمِية: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عمِيَ/ عمِيَ على/ عمِيَ عن.


- عُمُومة :- مصدر عَمَّ1. |2 - علاقة قرابة من العَمِّ كالأبوّة والأخوَّة والخُئُولة من الأب والأخ والخال :-وقف مع أبناء عمومته في وجه الظلم.


- أعمهُ ، جمع عُمْه، مؤ عَمْهاءُ، جمع مؤ عمهاوات وعُمْه: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عمَهَ/ عمَهَ في وعمِهَ/ عمِهَ في.


- عمَّ2 / عمَّ في عَمَمْتُ ، يَعُمّ ، اعْمُمْ / عُمَّ ، عُمومًا ، فهو عامّ ، والمفعول مَعْموم | • عمَّ الخيرُ أهاليَ القرية/ عمَّ الخيرُ في أهالي القرية شمِلهم، انتشر فيهم :-عمَّت الحربُ المنطقةَ بأثرها، - عمّ البِشرُ بيوتَ الصّالحين، - جعلت التَّنمية الاقتصاديّة التّفاؤل يَعُمُّ النّاسَ جميعًا |• عمَّ جميعَ الأرجاء: انتشر فيها.


- عمَّن :أداة استفهام مركَّبة من: حرف الجرّ (عن)، و (مَن) الاستفهاميَّة وقد أُدغمت النون في الميم :-عمَّن تسأل؟ .


- عامِّيّ ، جمع عامّيُّون وعاميّات، مؤ عامِّيَّة: اسم منسوب إلى عامَّة: صفة لما هو مستعمل عندهم :-تعبير/ ذوق/ تفكير عامِّيّ.|• كلام عامِّيّ/ لهجة عامِّيَّة: كلام الناس أو أحاديثهم العاديّة خلاف اللُّغة الفصحى أو اللُّغة الأدبيَّة.


- عَمّ ، جمع أعمام وعُمومة.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عَمَّ1. |2 - أخو الأب، كُلُّ من جمع أباك وأباه صُلْبٌ أو بطنٌ :-ربّاه عمُّه بعد وفاة والده، - تزوّج ابنةَ عمِّه، - {أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ} .


- عِمامَة ، جمع عِمامات وعمائِمُ وعِمام: ما يُلَفُّ على الرّأس :-لبِس العمامةَ |• أرخى عِمامَتَه: أَمِن واطمأن وترفَّه.


- أعتمَ يُعتم ، إعتامًا ، فهو مُعتِم | • أعتم اللَّيلُ |1 - عتَم؛ أظلم وذهب ضوءُه. |2 - مرَّ الثُّلُثُ الأوّلُ منه :-توقَّف عن الكتابة عندما أعتم اللَّيْلُ.


- أنعمَ / أنعمَ على / أنعمَ في / أنعمَ لـ يُنعم ، إنعامًا ، فهو مُنعِم ، والمفعول مُنعَم (للمتعدِّي) | • أنعم الشَّخصُ صار في يُسرٍ وحسن حال وطيب عَيْشٍ وراحةِ بال :-أنعم بعدَ عُسْر |• جارية منعمة: حسنة العيش والغذاء. |• أنعم أولادَه: رفَّههم وأسعد معيشتَهم :-رجلٌ منعمٌ أهلَه:-? أنعم الله النِّعمةَ عليه/ أنعمه بالنِّعمة: أوصلها إليه، - أنعم اللهُ بك عينًا: أقرَّ بك عينَ من تُحبّ/ أقرَّ عينك بمن تحبّه، - أنعم الله صباحَك: جعله ذا نعومة وطراوة، - ما الذي أنعمنا بك: ما الذي أقدمك علينا. |• أنعمَ السُّكَّرَ: سحقه وجعله ناعمًا :-أنعم مِلْحًا.|• أنعم على جيرانه: أحسن إليهم وزاد في عطائه لهم :-رجلٌ منعمٌ على أهلِه، - أنعم اللهُ عليه بولدٍ، - {صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ} - {وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللهُ عَلَيْهِمْ} :-? أنعم الله عليك: دعاء بالخير، - مُنْعَم عليه: حسن الحال، كثير المال. |• أنعم في الأمر: بالغ فيه وتأمَّله، أجاد فيه :-أنعم في التفكير:-? أنعم النَّظرَ في أمرٍ: أطال التفكير والتدقيق فيه. |• أنعم لوالدِه: أجابه، قال له: نعَم :-ناداه أخوه فأنعمه:-? أنعِم صباحًا: دعاءٌ بالخَيْر، أي: صباح مبارك، ذو لينٍ ورغد.


- عَمَّ1 عَمَمْتُ ، يَعُمّ ، اعْمُمْ / عُمَّ ، عُمُومةً ، فهو عمّ | • عمَّ الرجلُ صار عمًّا.


- عَوْم :مصدر عامَ على/ عامَ في.


- تنعَّمَ بـ يتنعَّم ، تنعُّمًا ، فهو مُتنعِّم ، والمفعول مُتنعَّمٌ به | • تنعَّم الشَّخصُ بعيشِه مُطاوع نعَّمَ: تناعم، ترفَّه، تمتَّع بملذّات الحياة :-تنعَّم بدفءٍ قُرب حبيبه، - تنعَّم بثروة أبيه |• أتيتُ أرضَهم فتنعَّمتني: وافقتني وطابت لي.


- عامّ :- اسم فاعل من عمَّ2/ عمَّ في |• الأمين العامّ: المَسْئول التنفيذيّ في الهيئات الحكوميَّة كالجامعات، أو الدَّوْليّة كالأمم المتَّحدة. |2 - شامل، عكس خاصّ :-مصلحة عامَّة، - للصَّالح العامّ، - عفو/ طريق عامّ |• النَّفير العامّ: قيام عامّة النَّاس لقتال العدوّ، التّعبئة العامَّة، - الرَّأي العامّ: رأي أكثريَّة النَّاس في وقت مُعيَّن إزاء موقف أو مشكلة من المشكلات، - القطاع العامّ: المؤسّسات التي تملكها الدَّولة، - بوجه عامّ: بوجه شامل، بصورة غير محدَّدَة، - يكتسب القبول العامّ: يكون موافقًا عليه. |3 - غير مختصّ، غير تفصيليّ :-فكرة/ ملامح عامّة.|4 - مسئول أعلى :-مدير/ قائد/ أمين عامّ.|• المدَّعِي العامّ: (القانون) مسئول حكوميّ يقاضي الأفعال الجُرْميّة بالنِّيابة عن الدَّوْلة أو المجتمع.


- عمَّمَ يعمِّم ، تعميمًا ، فهو مُعمِّم ، والمفعول مُعمَّم | • عمَّم الشّخصَ ألبسه العِمامَة :-عمَّم صغيرَه وهو يداعبُه، - عمَّم جدّه الأعمى.|• عمَّم التَّعليمَ المجَّانيّ: نشره، جعله عامًّا شاملاً وفي متناوَل الجميع، عكسه خصَّص :-عمَّمتِ الدّولةُ العلاجَ والتّأمين الصِّحيّ، - عمّم القاعدة، - عمّم كلمةً: أشاعها وأذاعها، - عمَّم الأحكامَ: أطلقها على الجميع.


- عُموم :مصدر عمَّ2/ عمَّ في |• عُمومًا/ على العموم/ على وجه العموم: بشكل عامٍّ شامل، بوجه الإجمال، - مَجْلِس العُموم: مَجلس مُمثِّلي الأُمَّة المنتخَبين في انجلترا.


- عموميَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى عُموم: :-ساحات/ طرق/ حافلات/ هواتف/ مرافق عموميّة: لجميع النَّاس |• حكومة عموميَّة: حكومة وطنيَّة من جميع الأحزاب أو مُعْظمها، - ميزانيَّة عموميَّة: بيان أو مُلخَّص خاصّ بمؤسَّسة أو عمل ما تدرج فيه أصول (موجودات) الشَّركة والدُّيون واستثمار المالك من تاريخ محدَّد. |2 - مصدر صناعيّ من عُموم: كل ما هو عام لا تخصيص فيه ولا تحديد :-عموميّة تعبير.|• جمعية عموميَّة: هيئة تضم جميع الأعضاء المنتسبين إليها أو المساهمين في تأسيسها :-للجمعية العموميَّة الكلمة الفصل.


- اعتمَّ يعتمّ ، اعْتَمِمْ / اعتمَّ ، اعتمامًا ، فهو مُعتَم | • اعتمَّ الرَّجلُ تعمّم، لبِس العِمامة.


- عِمَّة ، جمع عِمَّات وعِمَم: عِمامَة، ما يُلَفُّ على الرَّأس :-لبس العِمَّة.


- تعميم ، جمع تعميمات (لغير المصدر) وتعاميمُ (لغير المصدر).|1- مصدر عمَّمَ. |2 - إطلاق الحكم عامًّا بعد استخلاصه بالاستناد إلى حالات خاصّة. |3 - (الفلسفة والتصوُّف) انتقال من الجزئيّ إلى الكُلِّيّ أو من الخاصِّ إلى العامِّ :-تعميم القضايا/ الأدلة/ النَّتائج.|4 - كتاب يوجِّهه الرئيسُ إلى مرءوسيه ليطلعهم فيه على أمر يعنيهم جميعًا.


- عامَّة ، جمع عَوامّ.|1- صيغة المؤنَّث لفاعل عمَّ2/ عمَّ في |• أمانة عامَّة، - الجمعيَّة العامَّة: جمعيَّة تضمّ جميع الأعضاء المنتسبين إليها للبحث في قضايا تهمهم، - الحديقة العامَّة: فسحة خضراء مهيَّأة في مدينة يرتادها السكان للتَّنزُّه والتسلية، - الخِدْمة العامَّة: العمل في مجال له منفعة عامة كالإدارة الحكوميَّة مثلاً، - العلاقات العامَّة: التي تقوم بعمليّة الاتّصال بين المنظّمات والجمهور وتشرح وتفسّر كلاًّ منهما للآخر، - المصلحة العامَّة: الصالح العامّ، - عامةً/ بعامَّةٍ: بشكل عامّ، بصورةٍ عامَّة. |2 - جميعًا :-هذا بيان موجَّه للسُّكَّان عامَّةً، - جاء الضُّيوفُ عامّة.|• عامَّة الشّعب: خلاف الخاصَّة منه، من ليسوا من الفئة المثقَّفة ثقافةً عالية، الجمهور :-الأوساط العامَّة، - يخاطبُ العامَّة بأسلوبٍ يسير، - رجلٌ من عامَّة الناس، - طبقة العَوامّ، - تعليم العامَّة.|• الآداب العامّة.|1- (الفلسفة والتصوُّف) العُرْف المقرَّر المرْضيّ. |2 - مجموعة القواعد والمبادئ المتعلِّقة بصون القيم الأخلاقيَّة السَّليمة والرّوابط العائليَّة التي تؤثِّر في بناء المجتمع وسلامته.


- عُموميّ :شامل، عامّ لجميع المواطنين :-طريق/ مرفق عُموميّ.


- عام ، جمع أعوام.|1- سنة، وهي أربعة فصول، أو اثنا عشر شهرًا :-عام سعيد، - {وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ} |• رأس العام: أوَّلُه. |2 - (فك {دوران الأرْض دورة كاملة حول الشّمس في فترة مقدارها 365 يومًا و5 ساعات و49 دقيقة و12 ثانية ابتداء من 1 كانون الثاني} يناير) وانتهاءً بـ 31 كانون الأول (ديسمبر) |• عام الحُزْن: العام العاشر من بعثة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم وهو العام الذي تُوفّي فيه أحبّ النّاس إلى الرسول وآثرهم عنده؛ زوجته خديجة، وعمّه أبو طالب. |• عام الفيل: العام الذي هجم فيه الأحباشُ بأفيالهم على الكعبة، وفيه كانت ولادة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم.


- عوَّمَ يُعوِّم ، تعويمًا ، فهو مُعوِّم ، والمفعول مُعوَّم | • عوَّم ولدَه جعله يسبح في الماء :-عوَّم سفينةً: جعلها تسير في الماء، - عوَّم مركبًا من الورق: جعله يطفو فوق الماء.|• عوَّمتِ الدَّولةُ العملةَ: (الاقتصاد) سمحت بتغيير قيمتها بالعملات الأجنبيّة تبعًا للظُّروف الاقتصاديَّة :-أدّى تعويم سعر الصَّرف إلى تراجع العملة الوطنيّة أمام العملات الأجنبيّة.|• عوَّم مشروعًا: أزال الصِّعاب والعوائق من أمامه.


- عَمَّ :أداة استفهام مركَّبة من: (عن)، و (ما) الاستفهاميّة، وقد حُذفت ألفها لدخول حرف الجرّ عليها، ولها الصدارة في الكلام (انظر: م ا - ما) :- {عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ. عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ} .


- تعمَّمَ يتعمَّم ، تَعمُّمًا ، فهو مُتعمِّم | • تعمَّم الرَّجلُ مُطاوع عمَّمَ: لبِس العِمامَة :-قابلت شيخًا متعمِّمًا.


- تعمية :مصدر عمَّى.


- عَماية :ضلال، غَوايَة ولَجاجَة في الباطل :-انكشفت عنه عَمايته، - لم يعبأ بالنُّصح وظلَّ على عَمايته.


- تعامى / تعامى عن يتعامى ، تَعامَ ، تعاميًا ، فهو مُتعامٍ ، والمفعول مُتعامًى عنه | • تعامى الرَّجُلُ تظاهر بالعمى، ادّعى أنّه لا يرى. |• تعامى عن الحقيقة: أخفاها عن نفسه وتظاهر أنّه يجهلها ولا يراها، تغافل عنها، تجاهلها :-تعامى عن الخطر/ المعارضة/ معايبه.


- أعمى يُعمي ، أَعْمِ ، إعماءً ، فهو مُعْمٍ ، والمفعول مُعمًى | • أعمى شخصًا صيّره أعمى، أفقده بصرَه :-ضربه على عينه فأعماه، - حُبُّكَ الشَّيءَ يُعمِي ويُصِمّ [مثل]، - {أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ}: جعلهم غير قادرين على التَّمييز والإدراك |• أعماه الحقدُ أو الغضبُ أو الحُبّ: غطّى على بصره فلم يرَ الحقيقةَ، - ما أعماه!: ما أشدَّ عمى قلبه وذهاب بصيرته!.


- عمَّى يعمِّي ، عَمِّ ، تعميةً ، فهو مُعمٍّ ، والمفعول مُعمًّى | • عمَّى الشَّخصَ أعماه، أفقده بصرَه، صيَّره أعمى |• عمَّى العقلَ والتَّفكيرَ: جعله غير قادر على التَّمييز والإدراك. |• عمَّى عليه الكلامَ: أخفاه ولبَّسه وجعله غير واضح يَصعُب فهمُه وإدراكُه :-عمَّى عليه الفكرةَ/ الأسلوبَ/ النصّ/ المعنى، - {وَءَاتَانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ فَعَمَّاهَا عَلَيْكُمْ} [ق]، - {وَءَاتَانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ} .


- أعمى ، جمع عُمْي وعُميان، مؤ عمياءُ، جمع مؤ عمياوات وعُمْي.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عمِيَ/ عمِيَ على/ عمِيَ عن |• أعمى البصيرة: الذي لا يدرك وجه الصواب، - أعمى القلب: لا يهتدي إلى الصَّواب، - تقليد أعمى: خالٍ من التبصُّر والرَّويّة، - ثقة عمياء: ثقة مطلقة، - حُبٌّ أعمى: لا يقبل اعتراضًا، - خضوع أعمى: خضوع مطلق، - طاعة عمياء: طاعة دون معرفة الأسباب، - يَخبِط في عمياء: يسير على غير هدًى، يفعل الشيءَ عن جهل. |2 - اسم تفضيل من عمِيَ/ عمِيَ على/ عمِيَ عن: أشدّ عمي :- {فَهُوَ فِي الآخِرَةِ أَعْمَى وَأَضَلُّ سَبِيلاً} .|• الأعميان.|1- السَّيل والحريق. |2 - النَّار واللَّيل.


- عمّا :كلمة مركَّبة من حرف الجرّ (عن)، و (ما) الزائدة حيث تدغم النون في الميم ويُجرّ الاسم بعدها أمَّا إذا كانت (ما) اسمًا موصولاً فتكتب منفصلة عن حرف الجرّ قبلها :-سألت عن ما قلته، - {عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ} .


- إعماء :مصدر أعمى.


- عمِيَ / عمِيَ على / عمِيَ عن يَعمَى ، اعْمَ ، عَمًى ، فهو أعمى وعَمٍ ، والمفعول مَعمِيٌّ عليه | • عمِي الشَّخصُ |1 - فقد بصره كلَّه، لم ير :-أصيب في حادث فعميت عيناه، - {فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا} .|2- ذهب بصر قلبه، وجهل، ولم يهتدِ إلى خير :- {فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} |• عمِي قلبُه: ضلّ وتعطَّلت قوى الإدراك والفطنة فيه. |• عمِي عليه الأمرُ: التبس واشتبه وخفِي :-عمِي عليه طريقهُ: لم يهتد إليه، - {فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمُ الأَنْبَاءُ} .|• عمِي عن الشّيء: خفي عنه، ولم يهتدِ إليه :-عمِي عن معايب فلان، - عمِي عن الأخبار.


- مُعَمًّى :اسم مفعول من عمَّى. |• المُعَمَّيات: الأشياء غير الواضحة والمُلْبِسة، والتي تحتاج إلى وقت لفكِّ رموزها وألغازها :-أعياه تفكيره في الوصول إلى حلّ لتلك الطلاسم والمعمَّيات.


- عَمًى :مصدر عمِيَ/ عمِيَ على/ عمِيَ عن. |• العمى اللَّيليّ: (طب) ضعف البصر الشَّديد في اللَّيل ومن أسبابه نقص فيتامين (أ) أو عوامل وراثيّة. |• العَمَى القِرائيّ: (طب) عدم القُدْرة على القِراءة النَّاتج عن إصابات في الدِّماغ. |• العمى الكُلِّي: (طب) فقدان الرُّؤية كلِّيًّا خاصَّة عندما يَحدُث بدون تغيُّرات مرضيَّة على العين. |• العمى الحركيّ: (طب) عدم القدرة على جعل الحركات متوافقة أو التَّحكّم بالأشياء نتيجة غياب القدرة الحسيَّة لدى الشَّخص. |• عمى الألوان الثُّنائيّ: (طب) نَوْع من عمى الألوان بحيث يمكن تَمْييز لونين فقط من الألوان الرَّئيسيَّة الثلاثة. |• عمى الألوان: (طب) عجز في التَّمييز بين الألوان خاصّة الأحمر والأخضر، ويرجع ذلك إلى عيب في مخاريط شبكيَّة العين.


- عَمَّ :أداة استفهام مركَّبة من: (عن)، و (ما) الاستفهاميّة، وقد حُذفت ألفها لدخول حرف الجرّ عليها، ولها الصدارة في الكلام (انظر: م ا - ما) :- {عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ. عَنِ النَّبَإِ الْعَظِيمِ} .


- عَمَّ1 عَمَمْتُ ، يَعُمّ ، اعْمُمْ / عُمَّ ، عُمُومةً ، فهو عمّ | • عمَّ الرجلُ صار عمًّا.


- عَمّ ، جمع أعمام وعُمومة.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عَمَّ1. |2 - أخو الأب، كُلُّ من جمع أباك وأباه صُلْبٌ أو بطنٌ :-ربّاه عمُّه بعد وفاة والده، - تزوّج ابنةَ عمِّه، - {أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ} .


- عمَّ2 / عمَّ في عَمَمْتُ ، يَعُمّ ، اعْمُمْ / عُمَّ ، عُمومًا ، فهو عامّ ، والمفعول مَعْموم | • عمَّ الخيرُ أهاليَ القرية/ عمَّ الخيرُ في أهالي القرية شمِلهم، انتشر فيهم :-عمَّت الحربُ المنطقةَ بأثرها، - عمّ البِشرُ بيوتَ الصّالحين، - جعلت التَّنمية الاقتصاديّة التّفاؤل يَعُمُّ النّاسَ جميعًا |• عمَّ جميعَ الأرجاء: انتشر فيها.


- عَمٍ ، جمع عَمون، مؤ عَمِية: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عمِيَ/ عمِيَ على/ عمِيَ عن.


- عمّا :كلمة مركَّبة من حرف الجرّ (عن)، و (ما) الزائدة حيث تدغم النون في الميم ويُجرّ الاسم بعدها أمَّا إذا كانت (ما) اسمًا موصولاً فتكتب منفصلة عن حرف الجرّ قبلها :-سألت عن ما قلته، - {عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ} .


- عمَّمَ يعمِّم ، تعميمًا ، فهو مُعمِّم ، والمفعول مُعمَّم | • عمَّم الشّخصَ ألبسه العِمامَة :-عمَّم صغيرَه وهو يداعبُه، - عمَّم جدّه الأعمى.|• عمَّم التَّعليمَ المجَّانيّ: نشره، جعله عامًّا شاملاً وفي متناوَل الجميع، عكسه خصَّص :-عمَّمتِ الدّولةُ العلاجَ والتّأمين الصِّحيّ، - عمّم القاعدة، - عمّم كلمةً: أشاعها وأذاعها، - عمَّم الأحكامَ: أطلقها على الجميع.


- عَمًى :مصدر عمِيَ/ عمِيَ على/ عمِيَ عن. |• العمى اللَّيليّ: (طب) ضعف البصر الشَّديد في اللَّيل ومن أسبابه نقص فيتامين (أ) أو عوامل وراثيّة. |• العَمَى القِرائيّ: (طب) عدم القُدْرة على القِراءة النَّاتج عن إصابات في الدِّماغ. |• العمى الكُلِّي: (طب) فقدان الرُّؤية كلِّيًّا خاصَّة عندما يَحدُث بدون تغيُّرات مرضيَّة على العين. |• العمى الحركيّ: (طب) عدم القدرة على جعل الحركات متوافقة أو التَّحكّم بالأشياء نتيجة غياب القدرة الحسيَّة لدى الشَّخص. |• عمى الألوان الثُّنائيّ: (طب) نَوْع من عمى الألوان بحيث يمكن تَمْييز لونين فقط من الألوان الرَّئيسيَّة الثلاثة. |• عمى الألوان: (طب) عجز في التَّمييز بين الألوان خاصّة الأحمر والأخضر، ويرجع ذلك إلى عيب في مخاريط شبكيَّة العين.


- عمَّى يعمِّي ، عَمِّ ، تعميةً ، فهو مُعمٍّ ، والمفعول مُعمًّى | • عمَّى الشَّخصَ أعماه، أفقده بصرَه، صيَّره أعمى |• عمَّى العقلَ والتَّفكيرَ: جعله غير قادر على التَّمييز والإدراك. |• عمَّى عليه الكلامَ: أخفاه ولبَّسه وجعله غير واضح يَصعُب فهمُه وإدراكُه :-عمَّى عليه الفكرةَ/ الأسلوبَ/ النصّ/ المعنى، - {وَءَاتَانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ فَعَمَّاهَا عَلَيْكُمْ} [ق]، - {وَءَاتَانِي رَحْمَةً مِنْ عِنْدِهِ فَعُمِّيَتْ عَلَيْكُمْ} .


- عمِيَ / عمِيَ على / عمِيَ عن يَعمَى ، اعْمَ ، عَمًى ، فهو أعمى وعَمٍ ، والمفعول مَعمِيٌّ عليه | • عمِي الشَّخصُ |1 - فقد بصره كلَّه، لم ير :-أصيب في حادث فعميت عيناه، - {فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا} .|2- ذهب بصر قلبه، وجهل، ولم يهتدِ إلى خير :- {فَإِنَّهَا لاَ تَعْمَى الأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ} |• عمِي قلبُه: ضلّ وتعطَّلت قوى الإدراك والفطنة فيه. |• عمِي عليه الأمرُ: التبس واشتبه وخفِي :-عمِي عليه طريقهُ: لم يهتد إليه، - {فَعَمِيَتْ عَلَيْهِمُ الأَنْبَاءُ} .|• عمِي عن الشّيء: خفي عنه، ولم يهتدِ إليه :-عمِي عن معايب فلان، - عمِي عن الأخبار.


- مّالع : أخو الأب، والجمع أعمام وعمومة. يقال: ما كنت عما ولقد عممْت عمومة. وبيني وبين فلان عمومة، كما يقال أبوّة وخؤولة. ويقال: يا ابن عمّي ويا بن عمّ ويا ابن عمّ ثلاث لغات. وقول أبي النجم: يا ابنة عمّا لا تلومي واهْجعي أراد عمّاه ﺑﻬاء الندبة. و " عمّ يتساءلون " أصله عمّا فحذفت منه الألف في الاستفهام. والعمّ: جماعة من الناس. قال المرقش: والعدْو بين اﻟﻤﺠلسيْن إذا ... آد العشيّ وتنادى العمّ والمعمّ المخْول: الكثير من الأعمام والأخوال والكريمهم، وقد يكسران. وتقول: هما ابنا عمّ، ولا تقل هما ابنا خا ل. وتقول: هما ابنا خالة، ولا تقل هما ابنا عمّة. واسْتعْممْته عما، أي اتّخذته عما. وتعمّمْته، إذا دعوته عما. والعمامة: واحدة العمائم. وعمّمْته: ألبسته العمامة. وعمّم الرجل: سوّد، لأنّ العمائم تيجان العرب، كما قيل في العجم توّج. واعتمّ بالعمامة وتعمّم ﺑﻬا بمعنى. وفلان حسن العمّة، أي حسن الاعتمام. واعْتمّ البيت، اكتهل. ويقال للشابّ إذا طال: قد اعْتمّ. وشيء عميم، أي تامّ، والجمع عمم. ويقال: استوى فلان على عممه، يريدون به تمام جسمه وشبابه وماله. ونخلة عميمة، ونخيل عمّ، إذا كانت طوالا. وامرأة عميمة: تامّة القوام والخلق. والعميم: يبيس البهمى. وهو من عميمهم أي صميمهم. وجسم عمم، أي تامّ. وقال: وإنّ عرارا إن لم يكنْ غير واض ح ... فإنّي أحبّ الجوْن ذا المنكب العمم والعامّة: خلاف الخاصّة. وعمّ الشيء يعمّ عموما: شمل الجماعة. يقال: عمّهمْ بالعطيّة. والعمّيّة، مثل العبّيّة: الكبْر. والعماعم: الجماعات المتفرّقون. قال لبيد: لكيلا يكون السندْريّ نديدتي ... وأجْعل أقواما عموما عماعما أي أجعل أقواما مجتمعين فرقا وعمّم اللبن : أرغى، كأنّ رغوته شبّهتْ بالعمامة. والمعمّم من الخيل وغيرها: الذي ابيضّ أذناه ومنبت ناصيته وما حولها، دون سائر جسده. والنسبة إلى عمّ عمويّ، كأنه منسوب إلى عمى.


- مى الع : ذهاب البصر، وقد عمي فهو أعمى، وقوم عمْي، وأعْماه الله. وتعامى الرجل: أرى من نفسه ذلك. وعمي عليه الأمر، إذا التبس، ومنه قوله تعالى: "فعميتْ عليهم الأنباء يومئذ " . ورجل عمي القلب، أي جاهل، وامرأة عمية عن الصواب، وعمية القلب علىفعلة، وقوم عمون. وفيهم عميّتهمْ، أي جهلهم. والنسبة إلى أعمى أعْمْويّ، وإلى ع م عمويّ. والأعميان: السيل، والجمل الهائج الصؤول. وعمى الموج بالفتح يعْمي عمْيا، إذا رمى القذى والزبد. وعمّيت معنى البيت تعْمية. ومنه المعمّى من الشعر. أبو زيد: تركناهم عمى، إذا أشرفوا على الموت. والعماء ممدود: السحاب. قال أبو زيد: هو شبه الدخان يركب رؤوس الجبال. والمعامي من الأرضين: الأغفال، التي ليس ﺑﻬا أثر عمارة ولا معْلم. وهي الأعْماء أيضا. قال رؤبة: وبلد عامية أعْماؤه كأنّ لون أرضه سماؤه واعْتميْت الشيء: اخترته، وهو قلب الاعتيام. وقولهم: ما أعْماه، إنّما يراد به: ما أعمى قلبه؛ لأنّ ذلك ينسب إليه الكثير الضلال. ولا يقال في عمى العيون ما أعماه، لأنّ ما لا يتزيّد لا يتعجّب منه.


- ,أخفي,أسر,إنحصر,إنقبض,باد,تخلى,ترك,تقلص,خبا,خفي,خبا,خفت,خفي,ستر,ضاق,


- ,أورد بشكل خاص,أبان,أخفى,أغمض,خص,خصه,خصص,خصصه,طمس,


- ,أبان,أبان,أبدى,أجلى,أظهر,أعلن,أوضح,إستكبر,بسط,بين,حل,سهل,كشف,وضح,يسر,


- ,إعلان,بصر,رؤية,ظهور,كشف,مشاهدة,معاينة,نظر,وضوح,


- ,أبصر,إنحصر,استعلم,انجلى,بان,بدا,بصر,تيقن,جلي,درى,رأى شاهد,سهل,ظهر,علم,فطن,


- About what


- **’After a little while


- about what


- above what


- from that


- from what


- of what


- that which


- what


- when


- blindness


- and blind


- blind


- is blind




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.