أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- عَنَّ الشيءُ يَعِنُّ ويَعُنُّ عَنَناً وعُنُوناً: ظَهَرَ أَمامك؛ وعَنَّ يَعِنُّ ويُعُنُّ عَنّاً وعُنوناً واعْتَنَّ: اعتَرَضَ وعَرَض؛ ومنه قول امرئ القيس: فعَنَّ لنا سِرْبٌ كأَنَّ نِعاجه. والاسم العَنَن والعِنانُ؛ قال ابن حِلزة: عَنَناً باطِلاً وظُلْماً، كما تُعْــ ـتَرُ عن حَجْرةِ الرَّبيضِ الظِّباءُ (* قوله «عنناً باطلاً» تقدم إنشاده في مادة حجر وربض وعتر: عنتا بنون فمثناة فوقية وكذلك في نسخ من الصحاح لكن في تلك المواد من المحكم والتهذيب عنناً بنونين كما أنشداه هنا). وأَنشد ثعلب: وما بَدَلٌ من أُمِّ عُثمانَ سَلْفَعٌ، من السُّود، وَرْهاءُ العِنان عَرُوبُ. معنى قوله وَرْهاءِ العِنان أَنها تَعْتنُّ في كل كلام أَي تعْترض. ولا أَفعله ما عَنَّ في السماء نجمٌ أَي عَرَض من ذلك. والعِنَّة والعُنَّة: الاعتراض بالفُضول. والاعْتِنانُ: الاعتراض. والعُنُنُ: المعترضون بالفُضول، الواحد عانٌّ وعَنونٌ، قال: والعُنُن جمع العَنين وجمع المَعْنون. يقال: عُنَّ الرجلُ وعُنِّنَ وعُنِنَ وأُعْنِنَ (* قوله «وأعنن» كذا في التهذيب، والذي في التكملة والقاموس: وأعنّ بالإدغام).، فهو عَنِينَ مَعْنونٌ مُعَنٌّ مُعَنَّنٌ، وأَعْنَنْتُ بعُنَّةٍ ما أَدري ما هي أَي تعَرَّضتُ لشيء لا أَعرفه. وفي المثل: مُعْرِضٌ لعَنَنٍ لم يَعْنِه. والعَنَنُ: اعتراضُ الموت؛ وفي حديث سطيح: أَم فازَ فازْلَمَّ به شَأْوُ العَننْ. ورجل مِعَنٌّ: يعْرِض في شيء ويدخل فيما لا يعنيه، والأُنثى بالهاء. ويقال: امرأَة مِعَنَّة إذا كانت مجدولة جَدْلَ العِنان غير مسترخية البطن. ورجل مِعَنٌّ إذا كان عِرِّيضاً مِتْيَحاً. وامرأَة مِعَنَّة: تَعْتنُّ وتعْترض في كل شيء؛ قال الراجز: إنَّ لنا لَكَنَّه مِعَنَّةً مِفَنَّه، كالريح حول القُنَّه. مِفَنَّة: تَفْتَنُّ عن الشيء، وقيل: تَعْتَنُّ وتَفْتنُّ في كل شيءٍ. والمِعَنُّ: الخطيب. وفي حديث طهفة: بَرِئنا إليك من الوَثَن والعَنن؛ الوَثَنُ: الصنم، والعَنن: الاعتراض، من عَنَّ الشيء أَي اعترض كأَنه قال: برئنا إليك من الشرك والظلم، وقيل: أَراد به الخلافَ والباطل؛ ومنه حديث سطيح: أَم فازَ فازْلَمَّ به شَأْوُ العَننْ. يريد اعتراض الموت وسَبْقَه. وفي حديث علي، رضوان الله عليه: دَهَمتْه المنيَّةُ في عَنَن جِماحه؛ هو ما ليس بقصد؛ ومنه حديثه أَيضاً يذُمُّ الدنيا: أَلا وهي المُتَصدِّيةُ العَنُونُ أَي التي تتعرض للناس، وفَعول للمبالغة. ويقال: عَنَّ الرجل يَعِنُّ عَنّاً وعَنَناً إذا اعترض لك من أَحد جانبيك من عن يمينك أَو من عن شمالك بمكروه. والعَنُّ: المصدر، والعَنَنُ: الاسم، وهو الموضع الذي يَعُنُّ فيه العانُّ؛ ومنه سمي العِنانُ من اللجام عِناناً لأَنه يعترضه من ناحيتيه لا يدخل فمه منه شيء. ولقيه عَيْنَ عُنَّة (* قوله «عين عنة» بصرف عنة وعدمه كما في القاموس). أَي اعتراضاً في الساعة من غير أَن يطلبه. وأَعطاه ذلك عَيْنَ عُنَّة أَي خاصةً من بين أَصحابه، وهو من ذلك. والعِنان: المُعانَّة. والمُعانَّة: المعارضة. وعُناناك أَن تفعل ذاك، على وزن قُصاراك أَي جهدك وغايتك كأَنه من المُعانَّة، وذلك أَن تريد أَمراً فيَعْرِضَ دونه عارِضٌ يمنعك منه ويحبسك عنه؛ قال ابن بري: قال الأَخفش هو غُناماك، وأَنكر على أَبي عبيد عُناناك. وقال النَّجِيرَميُّ: الصواب قول أَبي عبيد. وقال علي ابن حمزة: الصواب قول الأَخفش؛ والشاهد عليه بيت ربيعة بن مقروم الضبي: وخَصْمٍ يَرْكَبُ العَوصاءِ طاطٍ عن المُثْلى، غُناماهُ القِذاعُ. وهو بمعنى الغنيمة. والقِذاعُ: المُقاذَعة. ويقال: هو لك بين الأَوْبِ والعَنَن إمّا أَن يَؤُوبَ إليك، وإِما أَن يعْرِضَ عليك؛ قال ابن مقبل: تُبْدي صُدوداً، وتُخْفي بيننا لَطَفاً يأْتي محارِمَ بينَ الأَوْبِ والعَنَن. وقيل: معناه بين الطاعة والعصيان. والعانُّ من السحاب: الذي يَعْتَرِضُ في الأُفُقِ؛ قال الأَزهري: وأَما قوله: جَرَى في عِنان الشِّعْرَيَيْنِ الأَماعِزُ. فمعناه جرى في عِراضِهما سَرابُ الأَماعِز حين يشتدُّ الحرُّ بالسَّراب؛ وقال الهذلي: كأَنَّ مُلاءَتَيَّ على هِزَفٍّ، يعُنُّ مع العَشِيَّةِ لِلرِّئالِ. يَعُنُّ: يَعْرِض، وهما لغتان: يَعِنُّ ويَعُنُّ. والتَّعْنِين: الحبْس، وقيل: الحبس في المُطْبَق الطويل. ويقال للمجنون: مَعْنون ومَهْرُوع ومخفوع ومعتُوه وممتوه ومُمْتَهٌ إذا كان مجنوناً. وفلان عَنَّانٌ عن الخير وخَنَّاسٌ وكَزَّامٌ أَي بطيء عنه. والعِنِّينُ: الذي لا يأْتي النساء ولا يريدهن بَيِّنُ العَنَانة والعِنِّينة والعِنِّينيَّة. وعُنِّنَ عن امرأَته إذا حكم القاضي عليه بذلك أَو مُنعَ عنها بالسحر، والاسم منه العُنَّة، وهو مما تقدم كأَنه اعترضه ما يَحْبِسُه عن النساء، وامرأَة عِنِّينة كذلك، لا تريد الرجال ولا تشتهيهم، وهو فِعِّيلٌ بمعنى مفعول مثل خِرِّيج؛ قال: وسُمِّيَ عِنِّيناً لأَنه يَعِنُّ ذكَرُه لقُبُل المرأَة من عن يمينه وشماله فلا يقصده. ويقال: تَعَنَّنَ الرجل إذا ترك النساء من غير أَن يكون عِنِّيناً لثأْر يطلبه؛ ومنه قول ورقاء بن زهير بن جذيمة قاله في خالد ابن جعفر بن كلاب: تعَنَّنْتُ للموت الذي هو واقِعٌ، وأَدركتُ ثأْري في نُمَيْرٍ وعامِرِ. ويقال للرجل الشريف العظيم السُّودَد: إنه لطويل العِنان. ويقال: إنه ليأْخذ في كل فَنٍّ وعَنٍّ وسَنٍّ بمعنى واحد. وعِنانُ اللجام: السير الذي تُمسَك به الدابة، والجمع أَعِنَّة، وعُنُنٌ نادر، فأَما سيبويه فقال: لم يُكسَّر على غير أَعِنَّة، لأَنهم إن كسَّرُوه على بناء الأَكثر لزمهم التضعيف وكانوا في هذا أَحرى؛ يريد إذ كانوا قد يقتصرون على أَبنية أَدنى العدد في غير المعتل، يعني بالمعتل المدغم، ولو كسروه على فُعُل فلزمهم التضعيف لأَدغموا، كما حكى هو أَن من العرب من يقول في جمع ذُباب ذُبٌّ. وفرس قصير العِنان إذا ذُمَّ بِقصَر عُنُقِه، فإذا قالوا قصير العِذار فهو مدح، لأَنه وصف حينئذ بسعة جَحْفلته. وأَعَنَّ اللجامَ: جعل له عِناناً، والتَّعْنينُ مثله. وعَنَّن الفرسَ وأَعَنَّه: حبسه بعنانه. وفي التهذيب: أَعَنَّ الفارسُ إذا مَدَّ عِنانَ دابته ليَثْنِيَه عن السير، فهو مُعِنٌّ. وعَنَّ دابته عَنّاً: جعل له عِناناً، وسُمِي عِنانُ اللجام عِناناً لاعتراض سَيْرَيه على صَفْحَتيْ عُنق الدابة من عن يمينه وشماله. ويقال: مَلأَ فلانٌ عِنانَ دابته إذا أَعْداه وحَمَلَهُ على الحُضْر الشديد؛ وأَنشد ابن السكيت: حَرْفٌ بعيدٌ من الحادي، إذا مَلأَتْ شَمْسُ النهارِ عِنانَ الأَبْرَقِ الصَّخِبِ. قال: أَراد بالأَبْرَقِ الصَّخِبِ الجُنْدُبَ، وعِنانُه جَهْدُه. يقول: يَرْمَضُ فيستغيث بالطيران فتقع رجلاه في جناحيه فتسمع لهما صوتاً وليس صوته من فيه، ولذلك يقال صَرَّ الجُنْدُب. وللعرب في العِنانِ أَمثال سائرة: يقال ذَلَّ عِنانُ فلان إذا انقاد؛ وفُلانٌ أَبّيُّ العِنانِ إذا كان مُمتنعاً؛ ويقال: أَرْخِ من عنانِه أَي رَفِّه عنه؛ وهما يَجْريان في عِنانٍ إذا استويا في فَضْلٍ أو غيره؛ وقال الطِّرِمَّاحُ: سَيَعْلَمُ كُلُّهم أَني مُسِنٌّ، إذا رَفَعُوا عِناناً عن عِنانِ. المعنى: سيعلم الشعراء أَني قارح. وجَرى الفرسُ عِناناً إذا جرى شوطاً؛ وقول الطرماح: إذا رفعوا عناناً عن عنان. أَي شوطاً بعد شوط. ويقال: اثْنِ عَليَّ عِنانَهُ أَي رُدَّه عليَّ. وثَنَيْتُ على الفرسِ عِنانه إِذا أَلجمته؛ قال ابن مقبل يذكر فرساً: وحاوَطَني حتى ثَنَيْتُ عِنانَهُ، على مُدْبِرِ العِلْباءِ رَيّانَ كاهِلُهْ حاوَطَني أَي داوَرَني وعالَجَني، ومُدْبِرِ عِلّْيائه: عُنُقُه أَراد أَنه طويل العنق في عِلْيائِه إدبار. ابن الأَعرابي: رُبَّ جَوادٍ قد عَثَرَ في اسْتِنانِه وكبا في عِنانه وقَصَّرَ في مَيْدانه. وقال: الفرس يَجْري بعِتْقِه وعِرْقِه، فإِذا وُضِعَ في المِقْوَس جَرى بجَدِّ صاحبه؛ كبا أَي عَثَر، وهي الكَبْوَةُ. يقال: لكل جواد كَبْوَة، ولكل عالم هَفْوة، ولكل صارم نَبْوَة؛ كبا في عِنانِه أَي عثر في شَوْطه. والعِنان: الحبل؛ قال رؤبة: إلى عِنانَيْ ضامِرٍ لَطيفِ. عنى بالعِنانين هنا المَتْنَين، والضامر هنا المَتْنُ. وعِنانا المتن: حَبْلاه. والعِنانُ والعانُّ: من صفة الحبال التي تَعْتَنُّ من صَوْبك وتقطع عليك طريقك. يقال: بموضع كذا وكذا عانٌّ يَسْتَنُّ السَّابلَة. ويقال للرجل: إنه طَرِفُ العِنان إذا كان خفيفاً. وعَنَّنَتِ المرأَةُ شعرَها: شَكَّلَتْ بعضه ببعض. وشِرْكَةُ عِنانٍ وشِرْكُ عِنانٍ: شَرِكَةٌ في شيء خاص دون سائر أَموالها كأَنه عَنَّ لهما شيء أَي عَرَضَ فاشترياه واشتركا فيه؛ قال النابغة الجعدي: وشارَكْنا قُرَيْشاً في تُقاها، وفي أَحْسابها شِرْكَ العِنانِ بما وَلَدَتْ نساءُ بني هِلالٍ، وما وَلَدَتْ نساءُ بني أَبانِ. وقيل: هو إذا اشتركا في مال مخصوص، وبانَ كلُّ واحد منهما بسائر ماله دون صاحبه. قال أَبو منصور: الشِّرْكَة شِرْكَتانِ: شِرْكَةُ العِنان، وشَرِكَةُ المفاوضة، فأَما شَرِكَةُ العِنان فهو أَن يخرج كل واحد من الشريكين دنانير أَو دراهم مثل ما يُخْرج صاحبه ويَخْلِطاها، ويأْذَنَ كل واحد منهما لصاحبه بأَن يتجر فيه، ولم تختلف الفقهاء في جوازه وأَنهما إن رَبِحا في المالين فبينهما، وإنْ وُضِعا فعلى رأْس مال كل واحد منهما، وأَما شركة المُفاوضة فأَن يَشْتَرِكا في كل شيء في أَيديهما أَو يَسْتَفيداه من بَعْدُ، وهذه الشركة عند الشافعي باطلة، وعند النعمان وصاحبيه جائزة، وقيل: هو أَن يعارض الرجل الرجل عند الشراء فيقول له: أَشْرِكني معك، وذلك قبل أَن يَستوجب العَلَقَ، وقيل: شَرِكة العِنانِ أَن يكونا سواء في الغَلَق وأَن يتساوى الشريكان فيما أَخرجاه من عين أَو ورق، مأْخوذ من عِنانِ الدابة لأَن عِنانَ الدابة طاقتان متساويتان؛ قال الجعدي يمدح قومه ويفتخر: وشاركنا قريشاً في تُقاها... (البيتان). أَي ساويناهم، ولو كان من الاعتراض لكان هجاء، وسميت هذه الشركةُ شَرِكَةَ عِنانٍ لمعارضة كل واحد منهما صاحبه بمال مثل ماله، وعمله فيه مثل عمله بيعاً وشراء. يقال: عانَّهُ عِناناً ومُعانَّةً، كما يقال: عارَضَه يُعارضه مُعارَضةً وعِراضاً. وفلان قَصِيرُ العِنانِ: قليل الخير، على المثل. والعُنَّة: الحَظِيرة من الخَشَبِ أَو الشجر تجعل للإِبل والغنم تُحْبَسُ فيها، وقيد في الصحاح فقال: لتَتَدَرَّأَ بها من بَرْدِ الشَّمال. قال ثعلب: العُنَّة الحَظِيرَةُ تكون على باب الرجل فيكون فيها إِبله وغنمه. ومن كلامهم: لا يجتمع اثنان في عُنَّةٍ، وجمعها عُنَنٌ؛ قال الأَعشى: تَرَى اللَّحْمَ من ذابِلٍ قد ذَوَى، ورَطْبٍ يُرَفَّعُ فَوْقَ العُنَنْ. وعِنانٌ أَيضاً: مثل قُبَّةٍ وقِبابٍ. وقال البُشْتِيُّ: العُنَنُ في بيت الأَعشى حِبال تُشَدُّ ويُلْقَى عليها القَدِيدُ. قال أَبو منصور: الصواب في العُنَّة والعُنَنِ ما قاله الخليل وهو الحظيرة، وقال: ورأَيت حُظُراتِ الإِبل في البادية يسمونها عُنَناً لاعْتِنانِها في مَهَبِّ الشَّمالِ مُعْتَرِضة لتقيها بَرْدَ الشَّمالِ، قال: ورأَيتهم يَشُرُّون اللحم المُقَدَّدَ فوقها إذا أَرادوا تجفيفه؛ قال: ولست أَدري عمن أَخذ البُشْتِيُّ ما قال في العُنَّة إنه الحبل الذي يُمَدُّ، ومَدُّ الحبل من فِعَْلِ الحاضرة، قال: وأُرى قائلَه رأَى فقراءَ الحرم يَمُدُّون الحبال بمِنًى فيُلْقُون عليها لُحومَ الأَضاحي والَدْي التي يُعْطَوْنَها، ففسر قول الأَعشى بما رأَى، ولو شاهد العرب في باديتها لعلم أَن العُنَّة هي الحِظَارُ من الشجر. وفي المثل: كالمُهَدِّرِ في العُنَّةِ؛ يُضْرَبُ مثلاً لمن يَتَهَدَّدُ ولا يُنَفِّذُ. قال ابن بري: والعُنَّةُ، بالضم أَيضاً، خَيْمة تجعل من ثُمامٍ أَو أَغصان شجر يُسْتَظَلُّ بها. والعُنَّة: ما يجمعه الرجل من قَصَبٍ ونبت ليَعْلِفَه غَنَمه. يقال: جاء بعُنَّةٍ عظيمة. والعَنَّةُ، بفتح العين: العَطْفَة؛ قال الشاعر: إذا انصَرَفَتْ من عَنَّةٍ بعد عَنَّةٍ، وجَرْسٍ على آثارِها كالمُؤَلَّبِ والعُنَّةُ: ما تُنْصَبُ عليه القِدْرُ. وعُنَّةُ القِدْر: الدِّقْدانُ؛ قال: عَفَتْ غيرَ أَنْآءٍ ومَنْصَبِ عُنَّةٍ، وأَوْرَقَ من تحتِ الخُصاصَةِ هامِدُ. والعَنُونُ من الدواب: التي تُباري في سيرها الدوابَّ فتَقْدُمُها، وذلك من حُمُر الوحش؛ قال النابغة: كأَنَّ الرَّحْلَ شُدَّ به خَنُوفٌ، من الجَوْناتِ، هادِيةٌ عَنُونُ. ويروى: خَذُوفٌ، وهي السمينة من بقر الوحش. ويقال: فلان عَنَّانٌ على آنُفِ القوم إذا كان سَبَّاقاً لهم. وفي حديث طَهْفة: وذو العِنانِ الرَّكُوبُ؛ يريد الفرس الذَّلُولَ، نسبه إلى العِنانِ والرَّكوب لأَنه يُلْجَم ويُرْكَب. والعِنانُ: سير اللِّجام. وفي حديث عبد الله بن مسعود: كان رجلٌ في أَرض له إِذ مَرَّتْ به عَنَانةٌ تَرَهْيَأُ؛ العانَّة والعَنَانةُ: السَّحابة، وجمعها عَنَانٌ. وفي الحديث: لو بَلَغتْ خَطيئتُه عَنانَ السماء؛ العَنَان، بالفتح: السحاب، ورواه بعضهم أَعْنان، بالأَلف، فإِن كان المحفوظ أَعْنان فهي النواحي؛ قاله أَبو عبيد؛ قال يونس بن حبيب: أَعْنانُ كل شيء نواحيه، فأَما الذي نحكيه نحن فأَعْناءُ السماء نواحيها؛ قاله أَبو عمرو وغيره. وفي الحديث: مَرَّتْ به سحابةٌ فقال: هل تدرون ما اسم هذه؟ قالوا: هذه السحابُ، قال: والمُزْنُ، قالوا: والمزن، قال: والعَنان، قالوا: والعَنانُ؛ وقيل: العَنان التي تُمْسِكُ الماءَ، وأَعْنانُ السماء نواحيها، واحدها عَنَنٌ وعَنٌّ. وأَعْنان السماء: صَفائحُها وما اعترَضَ من أَقطارها كأَنه جمع عَنَنٍ. قال يونس: ليس لمَنْقُوصِ البيان بَهاءٌ ولو حَكَّ بِيافُوخِه أَعْنان السماء، والعامة تقول: عَنان السماء، وقيل: عَنانُ السماء ما عَنَّ لك منها إذا نظرت إليها أَي ما بدا لك منها. وأَعْنانُ الشجر: أَطرافُه ونواحيه. وعَنانُ الدار: جانبها الذي يَعُنُّ لك أَي يَعْرِضُ. وأَما ما جاء في الحديث من أَنه، صلى الله عليه وسلم، سئل عن الإِبل فقال: أَعْنانُ الشَّياطين لا تُقْبِلُ إلاَّ مُوَلِّية ولا تُدْبِرُ إلاَّ مُوَلِّية، فإِنه أَراد أَنها على أَخلاق الشياطين، وحقيقةُ الأَعْنانِ النواحي؛ قال ابن الأَثير: كأَنه قال كأَنها لكثرة آفاتها من نواحي الشياطين في أَخلاقها وطبائعها. وفي حديث آخر: لا تصلوا في أَعْطانِ الإِبل لأَنها خلقت من أَعْنانِ الشياطين. وعَنَنْتُ الكتابَ وأَعْنَنْتُه لكذا أَي عَرَّضْتُه له وصرَفْته إليه. وعَنَّ الكِتابَ يَعُنُّه عَنّاً وعَنَّنه: كَعَنْوَنَه، وعَنْوَنْتُه وعَلْوَنْتُه بمعنى واحد، مشتق من المَعْنى. وقال اللحياني: عَنَّنْتُ الكتابَ تَعْنيناً وعَنَّيْتُه تَعْنِيَةً إذا عَنْوَنْتَه، أَبدلوا من إِحدى النونات ياء، وسمي عُنْواناً لأَنه يَعُنُّ الكِتابَ من ناحِيتيه، وأَصله عُنَّانٌ، فلما كثرت النونات قلبت إحداها واواً، ومن قال عُلْوانُ الكتاب جعل النون لاماً لأَنه أَخف وأَظهر من النون. ويقال للرجل الذي يُعَرِّض ولا يُصرِّحُ: قد جعل كذا وكذا عُِنْواناً لحاجته؛ وأَنشد: وتَعْرِفُ في عُنْوانِها بعضَ لَحْنِها، وفي جَوْفِها صَمْعاءُ تَحْكي الدَّواهِيا. قال ابن بري: والعُنْوانُ الأَثر؛ قال سَوَّارُ بن المُضرِّب: وحاجةٍ دُونَ أُخرى قد سنَحْتُ بها، جعلتُها للتي أَخْفَيْتُ عُنْواناً قال: وكلما استدللت بشيءٍ تُظهره على غيره فهو عُنوانٌ له كما قال حسان بن ثابت يرثي عثمان، رضي الله تعالى عنه: ضَحّوا بأَشْمطَ عُنوانُ السُّجودِ به، يُقَطِّعُ الليلَ تَسْبِيحاً وقُرْآناً. قال الليث: العُلْوانُ لغة في العُنْوان غير جيدة، والعُنوان، بالضم، هي اللغة الفصيحة؛ وقال أَبو دواد الرُّوَاسِيّ: لمن طَلَلٌ كعُنْوانِ الكِتابِ، ببَطْنِ أُواقَ، أَو قَرَنِ الذُّهابِ؟ قال ابن بري: ومثله لأَبي الأَسود الدُّؤَليّ: نظَرْتُ إلى عُنْوانِه فنبَذتُه، كنَبْذِكَ نَعلاً أَخلقَتْ من نِعالكا. وقد يُكْسَرُ فيقال عِنوانٌ وعِنيانٌ. واعْتَنَّ ما عند القوم أَي أُعْلِمَ خَبَرَهم. وعَنْعَنةُ تميم: إبدالُهم العين من الهمزة كقولهم عَنْ يريدون أَنْ؛ وأَنشد يعقوب: فلا تُلْهِكَ الدنيا عَنِ الدِّينِ، واعْتَمِلْ لآخرةٍ لا بُدّ عنْ سَتَصِيرُها. وقال ذو الرمة: أَعَنْ تَرَسَّمْتَ من خَرْقَاءَ منْزِلةً، ماءُ الصَّبَابةِ من عَينيكَ مَسْجُومُ. أَراد أَأَن ترَسَّمْتَ؛ وقال جِرانُ العَوْدِ: فما أُبْنَ حتى قُلْنَ يا ليْتَ عَنَّنا تُرابٌ، وعَنَّ الأَرضَ بالناسِ تُخْسَفُ. قال الفراء: لغة قريش ومن جاورهم أَنَّ، وتميمٌ وقَيْس وأَسَدٌ ومن جاورهم يجعلون أَلف أَن إذا كانت مفتوحة عيناً، يقولون: أَشهد عَنَّك رسول الله، فإِذا كسروا رجعوا إلى الأَلف؛ وفي حديث قَيْلةَ: تَحْسَبُ عَنِّي نائمة أَي تحسب أَني نائمة؛ ومنه حديث حُصَين بن مُشَمِّت: أَخبرنا فلان عَنَّ فلاناً حَدَّثه أَي أَن فلاناً؛ قال ابن الأَثير: كأَنَّهم يفعلون لبَحَحٍ في أَصواتهم، والعرب تقول: لأَنَّكَ ولعَنَّك، تقول ذاك بمعنى لَعَلَّك. ابن الأَعرابي: لعنَّكَ لبني تميم، وبنو تَيْم الله بن ثَعْلبة يقولون: رَعَنَّك، يريدون لعلك. ومن العرب من يقول: رَعَنَّكَ ولغَنَّك، بالغين المعجمة، بمعنى لعَلَّكَ، والعرب تقول: كنا في عُنَّةٍ من الكَلأِ وفُنَّةٍ وثُنَّةٍ وعانِكَةٍ من الكلأِ واحدٌ أَي كنا في كَلاءٍ كثير وخِصْبٍ. وعن: معناها ما عدا الشيءَ، تقول: رميت عن القوسْ لأَنه بها قَذَفَ سهمه عنها وعدَّاها، وأَطعمته عن جُوعٍ، جعل الجوع منصرفاً به تاركاً له وقد جاوزه، وتقع من موقعها، وهي تكون حرفاً واسماً بدليل قولهم من عَنْه؛ قال القُطَامِيّ: فقُلْتُ للرَّكْبِ، لما أَنْ عَلا بهمُ، من عن يمينِ الحُبَيّا، نظرةٌ قَبَلُ. قال: وإنِما بنيت لمضارعتها للحرف؛ وقد توضع عن موضع بعد كما قال الحرث بن عُبَاد: قَرِّبا مَرْبَطَ النَّعامةِ مِنِّي، لقِحَتْ حَرْبُ وائلٍ عن حيالِ. أَي بعد حيال؛ وقال امرؤ القيس: وتُضْحي فَتيتُ المِسكِ فوقَ فِراشِها، نَؤُوم الضُّحَى لم تَنْتَطِقْ عن تَفَضُّلِ. وربما وضعت موضع على كما قال ذو الإِصبع العدواني: لاه ابنُ عمِّكَ لا أَفْضَلْتَ في حَسَبٍ عَني، ولا أَنتَ دَيّاني فتَخْزُوني. قال النحويون: عن ساكنة النون حرف وضع لمَعْنى ما عَدَاكَ وتراخى عنك. يقال: انصَرِفْ عنِّي وتنحَّ عني. وقال أَبو زيد: العرب تزيدُ عنك، يقال: خذ ذا عنك، والمعنى: خذ ذا، وعنك زيادة؛ قال النابغة الجعدي يخاطب ليلى الأَخيلية: دَعي عنكِ تَشْتامَ الرجالِ، وأَقبِلي على أَذْلَعِيٍّ يَملأُ اسْتَكِ فَيْشَلا. أَراد يملأُ استك فَيْشلُه فخرج نصباً على التفسير، ويجوز حذف النون من عن للشاعر كما يجوز له حذف نون من، وكأَنَّ حذْفَه إنما هو لالتقاء الساكنين، إِلا أَن حذف نون من في الشعر أَكثر من حذف نون عن، لأَن دخول من في الكلام أَكثر من دخول عن. وعَنِّي: بمعنى عَلِّي أَي لَعَلِّي؛ قال القُلاخُ: يا صاحِبَيَّ، عَرِّجا قَلِيلا، عَنَّا نُحَيِّي الطَّلَلَ المُحِيلا. وقال الأَزهري في ترجمة عنا، قال: قال المبرد من وإلى ورب وفي والكاف الزائدة والباء الزائدة واللام الزائدة هي حروف الإِضافة التي يضاف بها الأَسماء والأَفعال إلى ما بعدها، قال: فأَما ما وضعه النحويون نحو على وعن وقبل وبَعْدُ وبَيْن وما كان مثلَ ذلك فإِنما هي أَسماء؛ يقال: جئت من عِنْدِه، ومن عليه، ومن عن يساره، ومن عن يمينه؛ وأَنشد بيت القطامي: من عَنْ يمين الحُبَيّا نظْرَةٌ قَبَلُ. قال: ومما يقع الفرق فيه بين من وعن أَن من يضاف بها ما قَرُبَ من الأَسماء، وعن يُوصَل بها ما تَراخى، كقولك: سمعت من فلان حديثاً، وحدثنا عن فلان حديثاً. وقال أَبو عبيدة في قوله تعالى: وهو الذي يَقْبَل التوبةَ عن عباده؛ أَي من عباده. الأَصمعي: حدَّثني فلان من فلان، يريد عنه. ولَهِيتُ من فلان وعنه، وقال الكسائي: لَهِيتُ عنه لا غير، وقال: اله مِنْه وعنه، وقال: عنك جاء هذا، يريد منك؛ وقال ساعدةُ بن جُؤَيّةَ: أَفَعنْك لا بَرْقٌ، كأَنَّ ومِيضَهُ غابٌ تَسَنَّمهُ ضِرامٌ مُوقَدُ؟ قال: يريد أَمِنْكَ بَرْقٌ، ولا صِلَةٌ؛ روى جميعَ ذلك أَبو عبيد عنهم، قال: وقال ابن السكيت تكون عن بمعنى على؛ وأَنشد بيت ذي الإِصبع العدواني: لا أَفضلْتَ في حَسَبٍ عَنِّي. قال: عَنِّي في معنى عَليَّ أَي لم تُفْضِلْ في حسب عَلَيَّ، قال: وقد جاء عن بمعنى بعد؛ وأَنشد: ولقد شُبَّتِ الحُرُوبُ، فما غَمْـ ـمَرْتَ فيها، إذ قَلَّصَتْ عن حِيالِ أي قلَّصَتْ بعد حِيالها؛ وقال في قول لبيد: لوِرْدٍ تَقْلِصُ الغِيطانُ عنه، يَبُكُّ مسافَةَ الخِمْسِ الكَمالِ (* قوله «يبك مسافة إلخ» كذا أَنشده هنا كالتهذيب، وأَنشده في مادة قلص كالمحكم: يبذ مفازة الخمس الكلالا). قال: قوله عنه أَي من أَجله. والعرب تقول: سِرْ عنك وانْفُذْ عنك أَي امضِ وجُزْ، لا معنى لعَنْك. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: أَنه طاف بالبيت مع يَعْلَى بن أُميَّة، فلما انتهى إلى الركن الغرْبيِّ الذي يلي الأَسْودَ قال له: أَلا تسْتَلِمُ؟ فقال له: انْفُذْ عنك فإِن النبي، صلى الله عليه وسلم، لم يسْتَلِمْه؛ وفي الحديث: تفسيره أَي دَعْه. ويقال: جاءنا الخبر عن النبي، صلى الله عليه وسلم، فتخفض النون. ويقال: جاءنا مِنَ الخير ما أَوجب الشكر فتفتح النون، لأَن عن كانت في الأَصل عني ومن أَصلها مِنَا، فدلت الفتحة على سقوط الأَلف كما دلت الكسرة في عن على سقوط الياء؛ وأَنشد بعضهم: مِنَا أن ذَرَّ قَرْنُ الشَّمْسِ، حتى أَغاثَ شَرِيدَهمْ مَلَثُ الظَّلامِ. وقال الزجاج: في إِعراب من الوقفُ إِلا أَنها فتحت مع الأَسماء التي تدخلها الأَلف واللام لالتقاء الساكنين كقولك من الناس، النون من من ساكنة والنون من الناس ساكنة، وكان في الأَصل أَن تكسر لالتقاء الساكنين، ولكنها فتحت لثقل اجتماع كسرتين لو كان من الناس لثَقُلَ ذلك، وأَما إِعراب عن الناس فلا يجوز فيه إِلا الكسر لأَن أَول عن مفتوح، قال: والقول ما قال الزجاج في الفرق بينهما.


- العَوْنُ: الظَّهير على الأَمر، الواحد والاثنان والجمع والمؤنث فيه سواء، وقد حكي في تكسيره أَعْوان، والعرب تقول إذا جاءَتْ السَّنة: جاء معها أَعْوانها؛ يَعْنون بالسنة الجَدْبَ، وبالأَعوان الجراد والذِّئاب والأَمراض، والعَوِينُ اسم للجمع. أَبو عمرو: العَوينُ الأَعْوانُ. قال الفراء: ومثله طَسيسٌ جمع طَسٍّ. وتقول: أَعَنْتُه إعانة واسْتَعَنْتُه واستَعَنْتُ به فأَعانَني، وإنِما أُعِلَّ اسْتَعانَ وإِن لم يكن تحته ثلاثي معتل، أَعني أَنه لا يقال عانَ يَعُونُ كَقام يقوم لأَنه، وإن لم يُنْطَق بثُلاثِيَّة، فإِنه في حكم المنطوق به، وعليه جاءَ أَعانَ يُعِين، وقد شاع الإِعلال في هذا الأَصل، فلما اطرد الإِعلال في جميع ذلك دَلَّ أَن ثلاثية وإن لم يكن مستعملاً فإِنه في حكم ذلك، والإسم العَوْن والمَعانة والمَعُونة والمَعْوُنة والمَعُون؛ قال الأَزهري: والمَعُونة مَفْعُلة في قياس من جعله من العَوْن؛ وقال ناسٌ: هي فَعُولة من الماعُون، والماعون فاعول، وقال غيره من النحويين: المَعُونة مَفْعُلة من العَوْن مثل المَغُوثة من الغَوْث، والمضوفة من أَضافَ إذا أَشفق، والمَشُورة من أَشارَ يُشير، ومن العرب من يحذف الهاء فيقول مَعُونٌ، وهو شاذ لأَنه ليس في كلام العرب مَفْعُل بغير هاء. قال الكسائي: لا يأْتي في المذكر مَفْعُلٌ، بضم العين، إلاَّ حرفان جاءَا نادرين لا يقاس عليهما: المَعُون، والمَكْرُم؛ قال جميلٌ: بُثَيْنَ الْزَمي لا، إنَّ لا إنْ لزِمْتِه، على كَثْرة الواشِينَ، أَيُّ مَعُونِ يقول: نِعْمَ العَوْنُ قولك لا في رَدِّ الوُشاة، وإن كثروا؛ وقال آخر: ليَوْم مَجْدٍ أَو فِعالِ مَكْرُمِ (* قوله «ليوم مجد إلخ» كذا بالأصل والمحكم، والذي في التهذيب: ليوم هيجا). وقيل: مَعُونٌ جمع مَعونة، ومَكْرُم جمع مَكْرُمة؛ قاله الفراء. وتعاوَنوا عليَّ واعْتَوَنوا: أَعان بعضهم بعضاً. سيبويه: صحَّت واوُ اعْتَوَنوا لأَنها في معنى تعاوَنوا، فجعلوا ترك الإِعلال دليلاً على أَنه في معنى ما لا بد من صحته، وهو تعاونوا؛ وقالوا: عاوَنْتُه مُعاوَنة وعِواناً، صحت الواو في المصدر لصحتها في الفعل لوقوع الأَلف قبلها. قال ابن بري: يقال اعْتَوَنوا واعْتانوا إذا عاوَنَ بعضهم بعضاً؛ قال ذو الرمة: فكيفَ لنا بالشُّرْبِ، إنْ لم يكنْ لنا دَوانِيقُ عندَ الحانَوِيِّ، ولا نَقْدُ؟ أَنَعْتانُ أَمْ نَدَّانُ، أَم يَنْبَري لنا فَتًى مثلُ نَصْلِ السَّيفِ، شِيمَتُه الحَمْدُ؟ وتَعاوَنَّا: أَعان بعضنا بعضاً. والمَعُونة: الإِعانَة. ورجل مِعْوانٌ: حسن المَعُونة. وتقول: ما أَخلاني فلان من مَعاوِنه، وهو وجمع مَعُونة. ورجل مِعْوان: كثير المَعُونة للناس. واسْتَعَنْتُ بفلان فأَعانَني وعاونَني. وفي الدعاء: رَبِّ أَعنِّي ولا تُعِنْ عَليَّ. والمُتَعاوِنة من النساء: التي طَعَنت في السِّنِّ ولا تكون إلا مع كثرة اللحم؛ قال الأَزهري: امرأَة مُتَعاوِنة إذا اعتدل خَلْقُها فلم يَبْدُ حَجْمُها. والنحويون يسمون الباء حرف الاستعانة، وذلك أَنك إذا قلت ضربت بالسيف وكتبت بالقلم وبَرَيْتُ بالمُدْيَة، فكأَنك قلت استعنت بهذه الأَدوات على هذه الأَفعال. قال الليث: كل شيء أَعانك فهو عَوْنٌ لك، كالصوم عَوْنٌ على العبادة، والجمع الأَعْوانُ. والعَوانُ من البقر وغيرها: النَّصَفُ في سنِّها. وفي التنزيل العزيز: لا فارضٌ ولا بِكْرٌ عَوانٌ بين ذلك؛ قال الفراء: انقطع الكلام عند قوله ولا بكر، ثم استأْنف فقال عَوان بين ذلك، وقيل: العوان من البقر والخيل التي نُتِجَتْ بعد بطنها البِكْرِ. أَبو زيد: عانَتِ البقرة تَعُون عُؤُوناً إذا صارت عَواناً؛ والعَوان: النَّصَفُ التي بين الفارِضِ، وهي المُسِنَّة، وبين البكر، وهي الصغيرة. ويقال: فرس عَوانٌ وخيل عُونٌ، على فُعْلٍ، والأَصل عُوُن فكرهوا إلقاء ضمة على الواو فسكنوها، وكذلك يقال رجل جَوادٌ وقوم جُود؛ وقال زهير: تَحُلُّ سُهُولَها، فإِذا فَزَعْنا، جَرَى منهنَّ بالآصال عُونُ. فَزَعْنا: أَغَثْنا مُسْتَغيثاً؛ يقول: إذا أَغَثْنا ركبنا خيلاً، قال: ومن زعم أَن العُونَ ههنا جمع العانَةِ بفقد أَبطل، وأَراد أَنهم شُجْعان، فإِذا اسْتُغيث بهم ركبوا الخيل وأَغاثُوا. أَبو زيد: بَقَرة عَوانٌ بين المُسِنَّةِ والشابة. ابن الأَعرابي: العَوَانُ من الحيوان السِّنُّ بين السِّنَّيْنِ لا صغير ولا كبير. قال الجوهري: العَوَان النَّصَفُ في سِنِّها من كل شيء. وفي المثل: لا تُعَلَّمُ العَوانُ الخِمْرَةَ؛ قال ابن بري: أَي المُجَرِّبُ عارف بأَمره كما أَن المرأَة التي تزوجت تُحْسِنُ القِناعَ بالخِمار. قال ابن سيده: العَوانُ من النساء التي قد كان لها زوج، وقيل: هي الثيِّب، والجمع عُونٌ؛ قال: نَواعِم بين أَبْكارٍ وعُونٍ، طِوال مَشَكِّ أَعْقادِ الهَوادِي. تقول منه: عَوَّنَتِ المِرأَةُ تَعْوِيناً إذا صارت عَواناً، وعانت تَعُونُ عَوْناً. وحربٌ عَوان: قُوتِل فيها مرة (* قوله: مرة، أي مرّةً بعد الأخرى). كأَنهم جعلوا الأُولى بكراً، قال: وهو على المَثَل؛ قال: حَرْباً عواناً لَقِحَتْ عن حُولَلٍ، خَطَرتْ وكانت قبلها لم تَخْطُرِ وحَرْبٌ عَوَان: كان قبلها حرب؛ وأَنشد ابن بري لأَبي جهل: ما تَنْقِمُ الحربُ العَوانُ مِنِّي؟ بازِلُ عامين حَدِيثٌ سِنِّي، لمِثْل هذا وَلَدَتْني أُمّي. وفي حديث علي، كرم الله وجهه: كانت ضَرَباتُه مُبْتَكَراتٍ لا عُوناً؛ العُونُ: جمع العَوان، وهي التي وقعت مُخْتَلَسَةً فأَحْوَجَتْ إلى المُراجَعة؛ ومنه الحرب العَوانُ أَي المُتَردّدة، والمرأَة العَوان وهي الثيب، يعني أَن ضرباته كانت قاطعة ماضية لا تحتاج إلى المعاودة والتثنية. ونخلة عَوانٌ: طويلة، أَزْدِيَّة. وقال أَبو حنيفة: العَوَانَةُ النخلة، في لغة أَهل عُمانَ. قال ابن الأََعرابي: العَوانَة النخلة الطويلة، وبها سمي الرجل، وهي المنفردة، ويقال لها القِرْواحُ والعُلْبَة. قال ابن بري: والعَوَانة الباسِقَة من النخل، قال: والعَوَانة أَيضاً دودة تخرج من الرمل فتدور أَشواطاً كثيرة. قال الأَصمعي: العَوانة دابة دون القُنْفُذ تكون في وسط الرَّمْلة اليتيمة، وهي المنفردة من الرملات، فتظهر أَحياناً وتدور كأَنها تَطْحَنُ ثم تغوص، قال: ويقال لهذه الدابة الطُّحَنُ، قال: والعَوانة الدابة، سمي الرجل بها. وبِرْذَوْنٌ مُتَعاوِنٌ ومُتَدارِك ومُتَلاحِك إذا لَحِقَتْ قُوَّتُه وسِنُّه. والعَانة: القطيع من حُمُر الوحش. والعانة: الأَتان، والجمع منهما عُون، وقيل: وعانات. ابن الأَعرابي: التَّعْوِينُ كثرةُ بَوْكِ الحمار لعانته. والتَّوْعِينُ: السِّمَن. وعانة الإِنسان: إِسْبُه، الشعرُ النابتُ على فرجه، وقيل: هي مَنْبِتُ الشعر هنالك. واسْتَعان الرجلُ: حَلَقَ عانَتَه؛ أَنشد ابن الأَعرابي: مِثْل البُرام غَدا في أُصْدَةٍ خَلَقٍ، لم يَسْتَعِنْ، وحَوامي الموتِ تَغْشاهُ. البُرام: القُرادُ، لم يَسْتَعِنْ أَي لم يَحْلِقْ عانته، وحَوامي الموتِ: حوائِمُه فقلبه، وهي أَسباب الموت. وقال بعض العرب وقد عرَضَه رجل على القَتْل: أَجِرْ لي سَراويلي فإِني لم أَسْتَعِنْ. وتَعَيَّنَ: كاسْتَعان؛ قال ابن سيده: وأَصله الواو، فإِما أَن يكون تَعَيَّنَ تَفَيْعَلَ، وإِما أَن يكون على المعاقبة كالصَّيَّاغ في الصَّوَّاغ، وهو أَضعف القولين إذ لو كان ذلك لوجدنا تَعَوَّنَ، فعَدَمُنا إِياه يدل على أَن تَعَيَّنَ تَفَيْعَل. الجوهري: العانَة شعرُ الركَبِ. قال أَبو الهيثم: العانة مَنْبِت الشعر فوق القُبُل من المرأَة، وفوق الذكر من الرجل، والشَّعَر النابتُ عليهما يقال له الشِّعْرَةُ والإِسْبُ؛ قال الأَزهري: وهذا هو الصواب. وفلان على عانَة بَكْرِ بن وائل أَي جماعتهم وحُرْمَتِهم؛ هذه عن اللحياني، وقيل: هو قائم بأَمرهم. والعانَةُ: الحَظُّ من الماء للأَرض، بلغة عبد القيس. وعانَةُ: قرية من قُرى الجزيرة، وفي الصحاح: قرية على الفُرات، وتصغير كل ذلك عُوَيْنة. وأَما قولهم فيها عاناتٌ فعلى قولهم رامَتانِ، جَمَعُوا كما ثَنَّوْا. والعانِيَّة: الخَمْر، منسوبة إليها. الليث: عاناتُ موضع بالجزيرة تنسب إليها الخمر العانِيَّة؛ قال زهير: كأَنَّ رِيقَتَها بعد الكَرى اغْتَبَقَتْ من خَمْرِ عانَةَ، لَمَّا يَعْدُ أَن عَتَقا. وربما قالوا عاناتٌ كما قالوا عرفة وعَرَفات، والقول في صرف عانات كالقول في عَرَفات وأَذْرِعات؛ قال ابن بري: شاهد عانات قول الأَعشى: تَخَيَّرَها أَخُو عاناتِ شَهْراً، ورَجَّى خَيرَها عاماً فعاما. قال: وذكر الهرويُّ أَنه يروى بيت امرئ القيس على ثلاثة أَوجه: تَنَوَّرتُها من أَذرِعاتٍ بالتنوين، وأَذرعاتِ بغير تنوين، وأَذرعاتَ بفتح التاء؛ قال: وذكر أَبو علي الفارسي أَنه لا يجوز فتح التاء عند سيبويه. وعَوْنٌ وعُوَيْنٌ وعَوانةُ: أَسماء. وعَوانة وعوائنُ: موضعان؛ قال تأبَّط شرّاً: ولما سمعتُ العُوصَ تَدْعو، تنَفَّرَتْ عصافيرُ رأْسي من برًى فعَوائنا. ومَعانُ: موضع بالشام على قُرب مُوتة؛ قال عبد الله ابن رَواحة: أَقامتْ ليلَتين على مَعانٍ، وأَعْقَبَ بعد فَتَرتها جُمومُ.


- : ( {عَنَّ الشَّيءُ} يَعِنُّ {ويَعُنُّ) ، مِن حَدَّيْ ضَرَبَ ونَصَرَ، وَبِهِمَا رُوِي قوْلُ الهُذَليّ: كأَنَّ مُلاءتَيَّ على هِزَفَيَعُنُّ مَعَ العَشِيَّةِ للِرِّئالِ (} عَنًّا {وعَنَناً) ، بفكِّ التَّضْعيفِ، (} وعُنوناً: إِذا ظَهَرَ أَمامَك) ، ولَفْظَةُ إِذا مُسْتدْركَة، لأنَّ المعْنَى يتمُّ بدُونِها. (و) عَنَّ يَعِنُّ ويَعُنُّ أَيْضاً: (اعْتَرَضَ) وعَرَضَ، ( {كاعْتَنَّ) ؛ قالَ امْرُؤُ القَيْس: } فعَنَّ لنا شربٌ كأَنَّ نِعاجَه أَي عَرَضَ. وقوْلُهم: لَا أَفْعَلَه مَا {عَنَّ فِي السماءِ نجْمٌ، أَي عَرَضَ؛ (والاسمُ:} العَنَنُ، محرّكةً و) العِنانُ: (ككِتابٍ) ؛ قالَ ابنُ جِلزةَ: {عَنَناً باطِلاً وظُلْماً كَمَا تُعْتَرُ عَن حَجْرةِ الرَّبيضِ الظِّباءُوأَنْشَدَ ثَعْلَب: وَمَا بَدَلٌ من أُمِّ عُثمانَ سَلْفَعٌ من السُّود وَرْهاءُ} العِنانِ عَرُوبُ ومعْنَى وَرْهاء العِنانِ أنَّها {تَعْتَنُّ فِي كلِّ كَلامٍ، أَي تَعْترضُ. وَفِي حدِيثِ طهفَةَ: (بَرِئْنا إِلَيْك من الوَثَنِ} والعَنَنِ) ، الوَثَنُ: الصَّنَم، والعَنَنُ: الاعْتِراضُ، كأَنَّه قالَ بَرِئْنا إِلَيْك مِنَ الشرْكِ والظّلْم. وقيلَ: أَرادَ بِهِ الخِلافَ والباطِلَ؛ وَمِنْه حدِيثُ سَطِيح: أَم فازَ فازْلَمَّ بِهِ شَأْوُ العَنَنْ يُريدُ اعْتِراضَ المَوْت وسَبْقَه. وَفِي حدِيثِ عليَ: (دَهَمَتْه المنيَّةُ فِي {عَنَنِ جِماحِه) ، هُوَ مَا ليسَ بقصْدٍ. (} والعَنُونُ: الَّدابَّةُ المتقدِّمَةُ فِي السَّيْرِ) ، وَهِي الَّتِي تُبارِي فِي سَيْرِها الدّوابَّ فتَقْدُمُها، وذلِكَ مِن حُمُرِ الوحْش؛ قالَ النابغَةُ: كأَنَّ الرَّحْلَ شُدَّ بِهِ خَنُوفٌ {عَنُونَ (} والمِعَنُّ، كمِسَنَ: من يدخُلُ فِيمَا لَا يَعْنِيه ويَعْرِضُ فِي كلِّ شيءٍ) . وقيلَ: هُوَ العَرِيضُ المِتْيح، (وَهِي بهاءٍ) ؛ قالَ الرَّاجزُ: إنَّ لنا لَكَنَّه {مِعَنَّةٌ مِفَنَّه كالريحِ حول القُنَّه (و) } المِعَنُّ: (الخَطِيبُ) المفوَّهُ. ( {والمَعْنونُ: المَجْنونُ) ومِن أَسْمائِه: المَهْروعُ، والمَخْفوعُ، والمَعْتوهُ والمَمْتوهُ. (} وعُناناكَ) أَنْ تَفْعَلَ ذاكَ، (بالضَّمِّ) ، أَي (قُصارَاكَ) أَي جُهدكَ وغَايَتكَ، كأَنَّه مِن {المعانة، وذلِكَ أَن تُريدَ أَمْراً فيَعْرِضَ دونَه عارِضٌ فيمْنَعك مِنْهُ ويَحْبسك عَنهُ. قالَ ابنُ بَرِّي: قالَ الأَخْفَش: هُوَ غُنامَاكَ، وأَنْكَرَ على أَبي عبَيْدٍ} عُناناكَ. وقالَ النَّجِيرَمِيُّ: الصَّوابُ قَوْل أَبي عبَيْدٍ. وقالَ ابنُ حَمْزَةَ: الصَّوابُ قوْل الأخْفَش؛ والشاهِدُ عَلَيْهِ قَوْلُ ربيعَةَ بنِ مقرومٍ الضَّبِّي: وخَصْمٍ يَرْكَبُ العَوْصاء طاطٍ عَن المُثْلى غُناماءُ القِذاعُ ( {والعَنِينُ، كأَميرٍ: مَن لَا يَقْدِرُ على حَبْسِ ريحِ بَطْنهِ. (و) } العِنِّينُ، (كسِكِّينٍ: مَنْ لَا يأْتي النِّساءَ عَجْزاً أَو لَا يُريدُهُنَّ) ؛ وَهِي {عِنِّينَةٌ: لَا تُريدُ الرِّجالَ وَلَا تَشْتَهِيهم؛ وَفِي وَصْفِ النِّساءِ} بالعنةِ خِلافٌ نَقَلَه شرَّاحُ نَظْم الفَصِيح. وقيلَ: سُمِّي {عِنِّيناً لأنّه يَعِنُّ ذَكَرُه لقُبُل المرأَةِ عَن يمِينِه وَعَن شِمالِه فَلَا يَقْصده. وقيلَ:} العِنِّينُ: هُوَ الَّذِي يَصِلُ إِلَى الثَّيِّبِ دونَ البكْرِ؛ (والاسمُ: {العَنانةُ} والتَّعْنينُ {والعِنِينَةُ، بالكسْرِ وتُشَدَّدُ،} والتَّعْنِينَةُ) ، {والعِنِّينِيَّةُ. (} وعُنِّنَ عَنِ امْرأَتِه {وأُعِنَّ} وعُنَّ، بضمهِنَّ) : إِذا (حَكَمَ القاضِي عَلَيْهِ بذلكَ، أَو مُنِعَ عَنْهَا بالسِحْرِ؛ والاسمُ) مِنْهُ: ( {العُنَّةُ، بالضَّمِّ) ، وَهُوَ ممَّا تقدَّمَ، كأَنَّه اعْتَرَضَه مَا يَحْبسُه عَن النِّساءِ. وَفِي المِصْباحِ والفُقهاءُ يقُولُونَ: بِهِ} عنَّةٌ. وَفِي كَلامِ الجَوْهرِيُّ مَا يُشْبهه وَلم أَجِدْه لغيرِهِ. وَفِي كَلامِ بعضِهم: أَنَّه لَا يقالُ ذلِكَ. ونَقَلَ شيْخُنا عَن المغربِ: أَنَّ {العُنَّة، بالضمِّ، كَلامٌ مَرْدودٌ ساقِطٌ. (و) } العِنانُ، (ككِتابٍ: سَيْرُ الِّلجامِ الَّذِي تُمْسَكُ بِهِ الَّدابَّةُ) ، سُمِّي بِهِ لاعْتِراضِ سَيْرَيْه على صَفْحَتيْ عُنُق الدابَّةِ من عَن ييمِينِه وشمالِه؛ (ج {أَعِنَّةٌ} وعُنُنٌ) ، بضمَّتين، نادِرٌ. فأمَّا سِيْبَوَيْه فقالَ: لم يُكسَّر على غيرِ! أَعِنّة لأنَّهم إِن كسَّرُوه على بناءِ الأَكْثَرِ لَزِمَهم التَّضْعيف وَكَانُوا فِي هَذَا أَحْرى؛ يريدُ إِذْ كَانُوا يَقْتصرُونَ على أَبْنِيةِ أَدْنى العَدَدِ فِي غيرِ المُعْتلِ، يَعْنِي بالمُعْتل المُدْغَم، وَلَو كسَّرُوه على فُعُل فلَزِمَهم التَّضْعيف لأَدْغمُوا، كَمَا حكى هُوَ أَنَّ مِن العَرَبِ مَنْ يقولُ فِي جَمْعِ ذُبابٍ ذُبٌّ. (و) {العِنانُ: (المُعارَضَةُ) ، مَصْدَر} عانَّهُ، ( {كالمُعانَّةِ. (و) } العِنانُ: (حَبْلُ المَتْنِ) ؛ قالَ رُؤْبَة: إِلَى {عِنانَيْ ضامِرٍ لَطيفِ (و) مِن المجازِ:} العِنانُ (فِي الشَّرِكَةِ: أَن تكونَ فِي شيءٍ خاصَ دونَ سائِرِ مالِهِما) ، كأَنَّه عَنَّ لَهما شيءٌ، أَي عَرَضَ فاشْتَرَياه واشْتَرَكَا فِيهِ؛ قالَ النابِغَةُ: وشارَكْنا قُرَيْشاً فِي تُقاهاوفي أَحْسابِها شِرْكَ العِنانِبما وَلَدَتْ نساءُ بَني هِلالٍ وَمَا وَلَدَتْ نِساءُ بَني أَبانِوقيلَ: هُوَ إِذا اشْتَرَكَا فِي مالٍ مَخْصوصٍ، وبانَ كلُّ واحِدٍ مِنْهُمَا بسائِرِ مالِهِ دونَ صاحِبِه. وقالَ الأزْهرِيُّ: الشِّرْكَةُ شِرْكَتانِ: شِرْكَةُ العِنانِ، وشِرْكَةُ المُفاوَضَةِ؛ فأَمَّا شِرْكةُ! العِنانِ فَهُوَ أَن يُخْرجَ كلُّ واحِدٍ مِن الشَّرِيكَيْن دِنانِيرَ أَو دَرَاهِم مِثْل مَا يُخْرج صاحِبُه ويَخْلِطاها، ويأْذَنَ كلُّ واحِدٍ مِنْهُمَا لصاحِبِه أَنْ يتَّجِرَ فِيهِ، وَلم يَخْتلِفِ الفُقَهاءُ فِي جوازِهِ، وأَنَّهما إِن رَبِحا فِي المالَيْنِ فبَيْنهما، وَإِن وُضِعا فعلى رأْسِ مالِ كلِّ واحِدٍ مِنْهُمَا؛ وأَمَّا شِرْكَةُ المُفاوَضةِ: فأَنْ يَشْتَرِكَا فِي كلِّ شيءٍ فِي أَيْدِيهما، أَو يَسْتَفِيدانه من بَعْدُ، وَهَذِه الشِّرْكةُ عنْدَ الشافِعِيّ، رضِي الّلهُ تَعَالَى عَنهُ، باطِلَةٌ، وعنْدَ أَبي حَنيفَةَ وصاحِبَيْه، رضِيَ الّلهُ تعالَى عَنْهُم، جائِزَةٌ. (أَو هُوَ أَنْ تُعارِضَ رجلا فِي الشِّراءِ فتقولَ) لَهُ: (أَشْرِكْنِي مَعَكَ وَذَلِكَ قبلَ أَن يَسْتَوْجِبَ الغَلَقُ، أَو هُوَ أَن يَكُونَا سَوَاء فِي الشَّرِكَةِ) فِيمَا أَخْرَجاه مِن عَيْنٍ أَو وَرَقٍ، مأْخُوذٌ مِن عِنانِ الدابَّةِ، (لأنَّ {عِنانَ الدابَّةِ طاقَتانِ مُتَساوِيتانِ) ، وسُمِّيت هَذِه الشَّركةُ شَرِكَةَ عِنانٍ لمُعارَضَة كلّ واحدٍ مِنْهُمَا صاحِبِه بمالٍ مِثْل مالِ صاحِبَه، وعَمَلَه فِيهِ مِثْل عَمَلِه بَيْعاً وشِراءً. (و) عِنانٌ: (ع) . وقالَ نَصْر: هُوَ وادٍ فِي دِيارِ بَني عامِرٍ، أَعْلاه لبَنِي جَعْدَةَ وأَسْفَلَه لقُشَيرٍ. (و) عِنانُ: (امرأَةٌ شاعِرَةٌ. (و) يقالُ: (رجلٌ طَرِقُ العِنانِ، أَي (خَفِيفٌ) ؛ وَهُوَ مجازٌ. (وأَبو عِنانٍ؛ وحَفْصُ بنُ عِنانٍ) اليمانيُّ عَن أَبي هُريرَةَ، رضِي اللهاُ تَعَالَى عَنهُ، وَعَن ابنِ عُمَرَ؛ وَعنهُ ابْنُه عُمَر الْأَوْزَاعِيّ، ثقَةٌ، (تابِعيَّانِ. (} والعُنَّةُ، بالضَّمِّ: الحظيرةُ من خَشَبٍ) ، أَو شَجَرٍ تُجْعَلُ للإِبِلِ والغَنَمِ تُحْبَس فِيهَا. وقَيّد فِي الصِّحاحِ فقالَ: لتَتَدرَّأَ بهَا من بَرْدِ الشَّمالِ. وقالَ ثَعْلَب: {العُنَّةُ: الحَظِيرَةُ تكونُ على بابِ الرَّجُلِ فَيكون فِيهَا إبِله وغَنَمه. ومِن كَلامِهم: لَا يَجْتَمِع اثْنان فِي} عُنَّةٍ؛ (ج) {عُنَنٌ، (كصُرَدٍ و) } عِنانٌ: مِثْلُ (جِبالٍ) ، كقُبَّةٍ وقِبابٍ؛ قالَ الأعْشى: تَرَى اللّحْمَ من ذابِلٍ قد ذَوَى ورَطْبٍ يُرَفّعُ فَوْقَ العُنَنْ (و) العُنَّةُ: (دِقْدانُ القِدْرِ) . قالَ شيْخُنا، رحِمَه الله تَعَالَى: الدِّقْدانُ لَا ذِكْرَ لَهُ فِي هَذَا الكتابِ على جهَةِ الأَصالَةِ وَلَا على جهَةِ الاسْتِطْرادِ، قيلَ: ولعلَّ المُرادُ بِهِ الغَلَيان اه. قلْتُ: وَهَذَا رجمٌ بالعيبِ وقَوْلٌ فِي اللّغَةِ بالقِياسِ، وَهِي مُعَرَّبَة فارِسِيَّتُها ديك دَان اسمٌ لمَا يُنْصَبُ عَلَيْهِ القِدْرُ، وَقَعَ تفْسِيرُها هَكَذَا فِي المُحْكَم وغيرِهِ مِنَ الأُصُولِ؛ وَمِنْه قوْلُ الشاعِرِ: عَفَتْ غيرَ أنْآءٍ ومَنْصَبِ عُنَّةٍ وأَوْرَقَ من تحتِ الخُصاصَةِ هامِدُ (و) العُنَّةُ: (الحَبْلُ) ؛ كأنَّه يُشِيرُ بذلِكَ إِلَى قوْلِ البُشْتِيِّ حيثُ فَسَّرَ {العُنَنَ فِي بيتِ الأعْشَى بحِبالٍ تُشَدُّ ويُلْقَى عَلَيْهَا القَدِيدُ. وَقد رَدَّ عَلَيْهِ الأزْهرِيُّ وقالَ: الصَّوابُ فِي العُنَّةِ} والعُنَنِ مَا قالَهُ الخَلِيلُ وَهُوَ الحَظِيرَةُ؛ قالَ: ورأَيْتُ حَظِيرَاتِ الإِبِلِ فِي البادِيَةِ يسمُّونَها {عُنناً لاعْتِنانِها فِي مَهَبِّ الشَّمالِ لتَقِيها بَرْدَ الشَّمالِ، قالَ ورأَيْتُهم يَشُرُّونَ اللّحْمَ المُقَدَّدَ فوْقَها إِذا أَرادُوا تَجْفيفَه. قالَ ولسْتُ أَدْرِي عمَّن أَخَذَ البُشْتِيُّ مَا قالَ فِي العُنَّةِ إنَّه الحَبْلُ الَّذِي يُمَدُّ، ومَدُّ الحَبْلِ مِن فِعْلِ الحاضِرَةِ، قالَ: وأُرَى قائِلَه رأَى فُقراءَ الحَرَمِ يَمُدُّونَ الحِبالَ بمِنًى فيُلْقُون عَلَيْهَا لحُومَ الأضاحِي والهَدْي الَّتِي يُعْطَوْنَها، ففَسَّر قوْلَ الأعْشى بمَا رأَى، وَلَو شاهَدَ العَرَبَ فِي بادِيَتِها لَعَلِمَ أنَّ العُنَّةَ هِيَ الحِظارُ مِن الشَّجَرِ. (و) العُنَّةُ: (مِخْلافٌ باليمنِ؛ و) اسمُ (رجُلٍ) نُسِبَ إِلَيْهِ المِخْلافُ المَذْكورُ. (و) } العَنانُ، (كسَحابٍ: السَّحابُ) ؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (لَو بَلَغَتْ خَطِيئتُه! عَنانَ السَّماءِ) ، وقيَّدَه بعضٌ بالمُعْتَرضِ فِي الأُفُقِ؛ (أَو الَّتِي تُمْسِكُ الماءَ، واحِدَتُه بهاءٍ) . قالَ شيْخُنا، رحِمَه اللهاُ تعالَى: قوْلُه هَذَا يُنافِي قوْلَه أَوَّلاً أَو الَّتِي، فكانَ الأَوْلى واحِدَتها، وَإِرَادَة واحِد اللفْظِ {عنانة بعيد. وَفِي حدِيثِ ابنِ مَسْعودٍ، رضِيَ اللهاُ تَعَالَى عَنهُ: كَانَ فِي أَرضٍ لَهُ إِذْ مَرَّتْ بِهِ عَنَانَةٌ تَرَهْيَأْ، أَي سَحابَة. (و) } عَنانٌ: (وادٍ بدِيارِ بَنِي عامِرٍ، أَعْلاهُ لبَني جَعْدَةَ وأَسْفَلُهُ لبَنِي قُشَيْرٍ) . قلْتُ: الصَّوابُ فِيهِ ككتاب، وَهَكَذَا ضَبَطَه نَصْر فِي مُعْجَمِهِ وتَبِعَه ياقوتُ، وَقد نبَّهنا عَلَيْهِ آنِفاً. ( {والأَعْنانُ: أَطرافُ الشَّجَرِ) ونَواحِيه. (و) } الأَعْنانُ (مِن الشَّياطِينِ: أَخْلاقُها (. (وَفِي الحدِيثِ: (لَا تُصَلّوا فِي أَعْطَانِ الإِبِلِ لأنَّها خُلِقَتْ مِن أَعْنانِ الشَّياطِينِ. (وَفِي حدِيثٍ آخر: سُئِلَ عَن الإِبِلِ فقالَ: أَعْنانُ الشَّياطِينِ؛ أَرادَ أَنَّها على أخْلاقِ الشَّياطِينِ، وحَقِيقةُ الأَعْنانِ النّواحِي. (قالَ ابنُ الأثيرِ، رحِمَه اللهاُ تعالَى: كأنَّه قالَ كأنَّها لكثْرَةِ آفاتِها مِن نواحِي الشَّياطِينِ فِي أَخلاقِها وطبائِعِها. (و) الأَعْنانُ (من السَّماءِ: نَواحِيها) . وقيلَ: صَفائِحُها وَمَا اعْتَرَضَ مِن أَقْطارِها كأَنَّه جَمْعُ {عَنَنٍ أَو} عنّ؛ وَبِه رُوِي أَيْضاً الحدِيثُ المَذْكورُ: لَو بَلَغَتْ خَطِيئتُه {أَعْنانَ السماءِ. قالَ يُونُس بنُ حبيبٍ: أَعْنانُ كلِّ شيءٍ نَواحِيَه. وقالَ أَيْضاً: ليسَ لمنْقُوصِ البيانِ بَهاءٌ وَلَو حَكَّ بيافُوخِه أَعْنانَ السماءِ؛ والعامَّةُ تقولُ: عَنان السماءِ. (و) قالَ غيرُهُ (} عِنانُها، بالكسْرِ: مَا) عَنَّ، أَي (بدَا لَكَ مِنْهَا إِذا نَظَرْتَها) . قلْتُ: الصَّوابُ فِيهِ {عَنان بالفتْحِ كَمَا صرَّحَ بِهِ غيرُ واحِدٍ. وَكَذَا فِي عَنانِ الدَّارِ، وَقد نبَّه على الأوّل شيْخُنا رحِمَه الله تَعَالَى. (و) العَنانُ (مِن الدَّارِ: جانِبُها) الَّذِي} يَعنُّ لَك أَي يَعْرِضُ. ( {وعُنْوانُ الكِتابِ} وعُنْيانُهُ) ، بضمِّهما، بقَلْبِ الواوِ فِي الثانِيَةِ يَاء، (ويُكْسَرانِ) . قالَ اللّيْثُ: والعُلْوانُ لُغَةٌ غيرُ جَيِّدةٍ. وَالَّذِي يُفْهَم مِن سِياقِ ابنِ سِيْدَه أَنَّ {العُنْوانَ بالضمِّ والكَسْر، وأَمَّا العِنْيان فبالكَسْر فَقَط؛ قالَ أَبو دواد: لمن طَلَلٌ} كعُنْوانِ الكِتابِببَطْنِ أُواقَ أَو قَرَنِ الذُّهابِ؟ وقالَ أَبو الأَسْودِ الدُّؤَليُّ: نَظَرْتُ إِلَى {عِنْوانِه فنبَذْتُهكنَبْذِكَ نَعلاً أَخْلَقتْ مِن نِعالِكا (سُمِّيَ) بِهِ (لأنَّهُ} يَعِنُّ لَهُ) ، أَي الكِتابِ، (مِن ناحِيَتَيْه) ، أَي يَعْرضُ، (وأَصْلُه {عُنَّانٌ، كرُمَّانٍ) ، فلمَّا كَثُرَتِ النُّونات قُلِبَتْ إحْداها واواً؛ ومَن قالَ عُلْوانُ الكِتابِ جَعَلَ النُّون لاماً لأنَّه أَخَفّ وأَظْهَر مِن النّونِ. ويقالُ للرَّجُل الَّذِي يُعَرِّضُ وَلَا يُصَرِّحُ: قد جَعَلَ كَذَا وَكَذَا} عُنْواناً لحاجَتِه؛ قالَ الشاعِرُ: وتَعْرِفُ فِي {عُنْوانِها بعضَ لَحْنِها وَفِي جَوْفِها صَمْعاءُ تَحْكي الدَّواهِيا قالَ ابنُ بَرِّي: (وكُلَّمَا اسْتَدْلَلْتَ بشيءٍ يُظْهِرُكَ على غيرِهِ} فَعُنْوانٌ لَهُ) ؛ كَمَا قالَ حَسَّان يَرْثي عُثْمانَ، رضِيَ الله تَعَالَى عَنْهُمَا: ضَحّوا بأَشْمطَ {عُنوانُ السُّجودِ بهيُقَطِّعُ الليلَ تَسْبِيحاً وقُرْآناقالَ ابنُ بَرِّي: ومِن} العُنْوان بمعْنَى الأَثَر قَوْل سَوَّارِ بنِ المُضرِّبِ: وحاجةٍ دُونَ أُخرى قد سنَحْتُ بهاجعَلْتُها للَّتِي أَخْفَيْت {عُنوانا (} وعَنَّ الكِتابَ) {يَعُنُّه} عَنّاً، (! وعَنَّنَه) {تَعْنِيناً وَهَذِه عَن اللّحْيانيّ، (} وعَنْوَنَهُ) وعَلْوَنَهُ، ( {وعَنَّاه) يُعَنِّيه وَهَذِه عَن اللّحْيانيّ أَيْضاً، قالَ: أَبْدلُوا من إحْدى النّوناتِ يَاء؛ (كَتَبَ} عُنوانَه. ( {واعْتَنَّ مَا عندَ القوْمِ) : أَي (أُعْلِمَ بخَبَرِهِم. (} وعَنْعَنَةُ تَمِيمٍ: إبْدَالُهُم العَيْنَ من الهمزةِ يَقُولُونَ عَنْ مَوْضِعَ أَن) ، وأَنْشَدَ يَعْقوب: فَلَا تُلْهِكَ الدُّنْيَا عَنِ الدِّينِ واعْتَمِلْلآخرةٍ لَا بُدَّ عنْ سَتَصِيرُهايُريدُ: أَنْ. وقالَ ذُو الرُّمَّة: أَعَنْ تَرَسَّمْتَ من خَرْقاءَ مَنْزِلةًماءُ الصَّبَابةِ من عَيْنيكَ مَسْجومُأَرادَ: أَنْ. قالَ الفرَّاءُ: لُغَةُ قُرَيْش وَمن جاوَرَهُم أَنَّ، وتَمِيمٌ وقَيْس وأَسَدٌ وَمن جاوَرَهم يَجْعلونَ أَلِفَ أَن إِذا كانتْ مَفْتوحَة عَيْناً، يَقُولُونَ: أَشْهَد عَنَّك رَسُولَ الله، فَإِذا كَسَرُوا رَجَعُوا إِلَى الألفِ. وَفِي حدِيثِ قَيْلَةَ: (تَحْسَبُ عَنِّي نائِمَةً) . وَفِي حدِيثِ حُصَيْن بن مُشَمِّت: (أَخْبَرنا فلَان عَنَّ فلَانا حدَّثَه) ، أَي أَنَّ فلَانا. قالَ ابنُ الأثيرِ، رحِمَه الله تَعَالَى: كأنَّهم يَفْعلونَه لبَحَحٍ فِي أَصْواتِهم، والعَرَبُ تَقولُ: لأَنَّكَ ولَعَنَّك بمعْنَى لَعَلَّكَ. قالَ ابنُ الأعرابيِّ: لَعَنَّك لبَنِي تَمِيمٍ، وبَنُو تَيْم الله بنِ ثَعْلَبَة يقُولُون: رَعَنَّك، ومِنَ العَرَبِ مَنْ يَقُول: رَغَنَّك ولَغَنَّك بمعْنَى لَعَلَّكَ ( {وعَنَنْتُ الِّلجامَ} وأعْنَنْتُه {وعَنَّتْهُ: جَعَلْتُ لَهُ} عِناناً) ؛ وكذلِكَ عَنَّ دابَّتَه: إِذا جَعَلَ لَهُ عِناناً. ( {وعَنَنْتُ الفَرَسَ) ، بالتَّخْفيفِ وَفِي المُحْكَم بالتَّشْديدِ: (حَبَسْتُه بِهِ} كأَعْنَنْتُه) . وَفِي التَّهْذيبِ: أَعَنَّ الفارِسُ: إِذا مَدَّ عِنانَ دابَّتِه ليَثْنِيَه عَن السَّيْرِ، فَهُوَ {مُعِنٌّ. (و) } عَنَنْتُ (فلَانا: سَبَبْتُه. (و) يقالُ: (أَعْطَيْتُه عَيْنَ {عُنَّةَ، بالضَّمِّ، غيرَ مُجْرى أَو قد يُجْرَى: أَي خاصَّةً من بَيْنِ أَصْحابِهِ. (وَهُوَ مِن} العنِّ بمعْنَى الاعْتِراضِ. (ورأَيْتُه عَيْنَ ( {عُنَّةَ أَي) اعْتِراضاً فِي (السَّاعَةِ) مِن غيرِ أَنْ أَطْلبَه (} وأَعْنَنْت {بعُنَّةٍ لَا أَدْري مَا هِيَ) : أَي (تَعَرَّضْتُ لشيءٍ لَا أَعْرِفُهُ. (} والعانُّ: الحَبْلُ الطَّويلُ) الَّذِي {يَعْتَنُّ من صَوْبك ويَقْطَع عَلَيْك طَرِيقَك. يقالُ مَوْضِعُ كَذَا وَكَذَا} عانٌّ يَسْتَنُّ السَّابِلَةَ. ( {وعُنُّ، بالضَّمِّ: قَبِيلَةٌ) مِن العَرَبِ. (و) أَيْضاً: (ع) ؛ قالَ نَصْر: هُوَ جَبَلٌ بالقُرْبِ مِن مران فِي طرِيقِ البَصْرَةِ إِلَى مكَّةَ. (و) مِن المجازِ: (هُوَ} عَنَّانٌ عَن الخَيْرِ) وكَرَّامٌ وخَنَّاسٌ، (كشَدَّادٍ) : أَي (بَطِيءٌ) عَنهُ. (و) مِنَ المجازِ: (جارِيَةٌ {مُعَنَّنَةُ الخَلْقِ، كمعَظَّمَةٍ) : أَي (مَطْوِيَّتُه) . وَفِي الأساسِ: مَجْدولَةٌ جَدْلَ العِنانِ. (} وعَنْ، مُخَفَّفَةٌ، على ثَلاثَةِ أَوْجُهٍ: تكونُ حَرْفاً جارّاً وَلها عشرةُ مَعانٍ) : الأوَّلُ: (المُجاوَزَةُ) ، نحْوَ (سافَرَ عَن البَلَدِ) ، أَي تَجاوَزَ عَنهُ. وَكَذَا أَطْعَمَه عَنْ جُوعٍ: جَعَلَ الجُوعَ مُنْصرفاً بِهِ تارِكاً لَهُ، وَقد جاوَزَه، وتقَعُ من مَوْقِعها، كقوْلِهِ تعالَى: {أَطْعَمَهم من جُوْعٍ} . وقالَ الرَّاغبُ، رحِمَه اللهاُ تَعَالَى: عَنْ تَقْتَضِي مُجاوَزَة مَا أُضِيفَت إِلَيْهِ نَحْو حدَّثْتُك عَن فلانٍ، وأَطْعَمْته عَن جُوْعٍ. وقالَ النّحويُونَ:! عَنْ وُضِعَ لمعْنَى مَا عَدَاكَ وتَرَاخَى عَنْك. يقالُ: انْصَرفْ عَنِّي، وتَنحَّ عَنِّي. الثَّانِي: (البَدَلُ) نحْو قوْلِهِ تعالَى: {لَا تجزِي نَفْسٌ عَن نفْسٍ شَيْئا} ، أَي بَدَل نَفْسٍ. الثالِثُ: (الاسْتِعْلاءُ) ، نحْوَ قوْلِهِ تَعَالَى: {فإنَّما يَبْخَلُ عَن نَفْسِه} أَي على نَفْسِه. ونَقَلَ الرَّاغِبُ عَن أَبي محمدٍ البَصْرِيّ، رحِمَه الله تعالَى: عنْ يُسْتَعْمل أَعَمّ مِن على، لأنَّه يُسْتَعْمل فِي الجهاتِ السِتِّ، ولذلِكَ وَقَعَ موْقِعَ على فِي قوْلِ الشاعِرِ. إِذا رضيت عني كرام عشيرتي قالَ: وَلَو قُلْت: أَطْعَمْته على جُوعٍ، وكُسَوْته على عرى لصَحّ. قالَ: وَمِنْه قَوْلُ ذِي الإصْبَع العدوانيّ: لاه ابنُ عمِّكَ لَا أَفْضَلْتَ فِي حَسَبٍ {عَنِّي وَلَا أَنتَ دَيّاني فتَخْزُون يأَي لم تُفْضِلْ فِي حَسَبٍ على قالَهُ ابنُ السِّكِّيت. الرّابعُ: (التَّعْليلُ) ، نحْوَ قوْلِه تَعَالَى: {وَمَا كانَ اسْتِغْفارُ إبراهيمَ لأبيهِ إلاَّ عَن مَوْعِدَةٍ} ، أَي إلاَّ لمَوْعِدَةٍ، وقَوْلُ لبيدٍ، رضِيَ الّله تَعَالَى عَنهُ: لوِرْدٍ تَقْلِصُ الغِيطانُ عنهيَبُكُّ مَسافَةَ الخِمْسِ الكَمال ِقالَ ابنُ السِّكِّيت: قوْلُه} عَنهُ أَي مِن أَجْلِه. الخامِسُ: (مُرَادَفَةُ بَعْدَ) نحْوَ قوْلِهِ تَعَالَى: {! عَمَّا قَليلٍ ليُصْبِحُنَّ نادمينَ} ، أَي بَعْدَ قَليلٍ؛ وأَنْشَدَ ابنُ السِّكِّيت: وَلَقَد شُبَّتِ الحُرُوبُ فَمَا غَمَّرْتَ فِيهَا إِذْ قَلَّصَتْ عَن حِيالِقالَ: أَي قلَّصَتْ بَعْدَ حِيالِها. قلْتُ: وَمِنْه قوْلُه تعالَى: لَتَرْكَبنّ طَبَقاً عَن طَبَقٍ، أَي حَالا بَعْدَ حالٍ ومَنْزلَةً بعْدَ مَنْزلَةٍ. وقوْلُهم: وَرِثَه كابِراً عَن كابِرٍ أَي بعْدَ كابِرٍ، قالَهُ أَبو عليَ، وَقد تقدَّمَ فِي القافِ، وقالَ الحارِثُ بنُ عَبَّاد: قَرِّبا مَرْبَطَ النّعامَةِ مِنِّيلقِحَتْ حَرْبُ وائِلٍ عَن حِيالِأَي بعْدَ حِيالِ، وَكَذَا قَوْلُ الطِّرمَّاح: سَيَعْلمُ كُلُّهم أَني مُسِنٌّ إِذا رَفَعُوا {عِناناً عَن} عِنانِ أَي بعْدَ عِنانٍ وسَيَأْتي قَريباً إِن شاءَ الله تَعَالَى. السادِسُ: (الظَّرْفِيَّةُ) ، نحْوَ قَوْلِ الشَّاعِرِ: (وَلَا تَكُ عَن حَمْلِ الرِّباعة وانِيا بدَلِيلِ) قوْلِهِ تعالَى: {ولاتَنِيَا فِي ذِكْرى} ، فإنّ فِي هُنَا للظَّرْفِيَّة، فحملَ عَلَيْهِ قَوْل الشاعِرِ كأَنَّه قالَ: وَلَا تَكُ فِي حَمْل الرِّباعة وانِيا السابعُ: (مُرادَفَةُ مِنْ) ، نحْوَ قوْلِهِ تَعَالَى: {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَن عبادِهِ} ، أَي مِن عبادِهِ؛ عَن أبي عُبَيْدَةَ. قالَ الأزْهرِيُّ: وممَّا يقَعُ الفرْقُ فِيهِ بَيْنَ مِنْ وعَنْ، أَنّ مِنْ يُضافُ بهَا مَا قَرُبَ مِنَ الأسْماءِ، وَعَن يُوصَلُ بهَا مَا تَراخَى، كقوْلِكَ: سَمِعْتُ مِن فلانٍ حدِيثاً، وحدَّثنا عَن فلانٍ حدِيثاً. وقالَ الأصْمعيُّ: حدَّثنِي فلانٌ مِن فلانٍ، يُريدُ عَنهُ؛ ولَهِيتُ مِن فلانٍ وَعنهُ. وقالَ الكِسائيُّ: لَهِيتُ عَنهُ لَا غَيْر؛ وقالَ: عَنْك جَاءَ هَذَا، يُريدُ مِنْك؛ وقالَ ساعِدَةُ بنُ جُؤَيَّةَ: {أَفَعنْك لَا بَرْقٌ كأَنَّ وَمِيضَهُغابٌ تسَنَّمهُ ضِرامٌ مُوقَدُ؟ قالَ: يُريدُ أَمِنْك بَرْقٌ، وَلَا صِلَةٌ؛ رَوَى جميعَ ذلِكَ أَبو عبيْدَةَ عَنْهُم. الثامنُ: (مُرادَفَةُ الباءِ) ، نحْوَ قوْلِه تعالَى: {وَمَا يَنْطِقُ عَن الهَوى} ، أَي بالهَوَى. التاسعُ: (الاسْتِعانَةُ) ، نحْوَ قوْلِهم: (رَمَيْتُ عَن القَوْسِ، أَي بِهِ) ، كَذَا فِي النُّسخِ، والصَّوابُ: أَي بهَا؛ أَي لأنَّه بهَا قَذَفَ سَهْمَه} عَنْهَا؛ (قالَهُ ابنُ مالِكٍ) ، وغيرُهُ جَعَلَهُ للمجاوَزَةِ والتَّعْديَةِ. العاشرُ: (الَّزائِدَةُ للتَّعْويضِ عَن أُخْرى مَحْذوفَةٍ) ، كقوْلِ الشَّاعِرِ: (أَتَجْزَعُ أَن نَفْسٌ أَتاها حِمامُها (فَهَلاَّ الَّتِي عَن بَيْنَ جَنْبَيْكَ تَدْفَعُ) أَي تَدْفَعُ عَن الَّتِي بَيْنَ جَنْبَيْك، (فَحُذِفَتْ عَن من أَوَّلِ المَوْصُولِ وزِيْدَتْ بَعْدَهُ) ، وَقد تكونُ زائِدَةً لغيرِ التَّعْويضِ إِذا اتْصَلَتْ بالضَّميرِ. قالَ أَبو زيْدٍ: العَرَبُ تزيدُ عَنْك، يقُولُونَ: خُذْ ذَا! عَنْك، المَعْنَى: خُذْ ذَا، وعَنْك زيادِة؛ قالَ الجعْدِيُّ يخاطِبُ لَيْلَى الأَخْيَلِيَّة: دَعي {عنكِ تَشْتامَ الرجالِ وأَقْبِليعلى أَزْلَعِيَ يَمْلأُ اسْتَكِ فَيْشَلاوفي حدِيثِ اسْتِلام الرُّكْن الغَرْبي: (انْفُذْ عَنْك. جَاءَ تفْسِيرُه فِي الحدِيثِ أَي دَعْه. (وتكونُ) عَنْ (مَصْدَريَّةً، وذلِكَ فِي عَنْعَنَةِ تَمِيمٍ) كقوْلِهم: (أَعْجَبَنِي عَن تَفْعَلَ) ، أَي أَنْ تَفْعَلَ. (وتكونُ) (عَن) (اسْماً بمعْنَى جانِبٍ) ، كقوْلِ الشاعِرِ: (مِنْ} عَنْ يَمينِي مَرَّةً وأَمامِي وكقوْلِهِ: (على عَن يَمينِي مَرَّتِ الطَّيْرُ سُنَّحَا قالَ الأزْهرِيُّ: قالَ المبرَّدُ: مِن وَإِلَى وَفِي ورُبّ والكافُ الزائِدَةُ والباءُ الزائِدَةُ واللامُ الزائِدَةُ هِيَ حُرُوفُ الإِضافَةِ الَّتِي تُضافُ بهَا الأسْماءُ أَو الأَفْعالُ إِلَى مَا بَعْدها، فأمَّا مَا وَضَعَه النّحويُّونَ نحْو: على وعَنْ وقَبْل وبَعْدُ وبَيْن وَمَا كانَ مِثْل ذلِكَ فإنَّما هِيَ أسْماءٌ؛ يقالُ: جِئْتُ مِن عِنْدِهِ، ومِن عَلَيْهِ، ومِن عنْ يَسارِهِ، ومِن عَنْ يمِينِه؛ وأَنْشَدَ للقطاميّ: فقُلْتُ للرَّكْبِ لما أَنْ عَلاَ بِهِمُمِنْ عَنْ يمينِ الحُبَيّا نظْرَةٌ قَبَلُ تَنْبيه يقالُ: جاءَنا الخَبَرُ عنِ النبيِّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم فَتُخْفَض النُّونُ: ويقالُ: جاءَنا مِنَ الخَيْرِ مَا أَوْجَبَ الشُّكْر، فتُفْتَح النُّونُ لأنَّ عَن كانتْ فِي الأصْلِ عَنِي، وَمن أَصْلُها مِنا فدَلَّتِ الفَتْحة على سُقُوطِ الألفِ، كَمَا دلَّتِ الكَسْرَةُ فِي عَن على سُقوطِ الْيَاء. وقالَ الزجَّاجُ فِي إعْرابِ من الوقفُ إلاَّ أَنَّها فُتِحَتْ مَعَ الأَسْماءِ الَّتِي يَدْخلُها الأَلِفُ واللامُ لالْتِقاءِ السَّاكِنَيْن كقَوْلِك من الناسِ، النُّونُ مِن من ساكِنَة، والنُّونُ مِن النَّاس ساكِنَة، وَكَانَ فِي الأَصْل أَن تُكسَرَ لالْتِقاءِ السَّاكِنَيْن، ولكنَّها فُتِحَتْ لثقلِ اجْتِماع كَسْرَتَيْن، لَو كانَ مِنَ الناسِ لثَقُلَ ذَلِك، وأَمَّا إعرابُ عَن النَّاس فَلَا يَجوزُ فِيهِ إلاَّ الكَسْر، لأنَّ أَوَّل عَن مَفْتوحَةٌ. قالَ الأَزْهرِيُّ: والقَوْلُ مَا قالَ الزجَّاجُ فِي الفرْقِ بَيْنهما. قلْتُ: وسَيَأْتي بعضُ مَا يتعلَّقُ بذلِكَ فِي من إنْ شاءَ الّله تَعَالَى. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {العُنَّةُ، بالكسْرِ والضمِّ: الاعْتِراضُ بالفُضولِ. } والعُنُنُ، بضمَّتَيْن المُعْترِضُونَ بالفُضولِ، الواحِدُ {عانٌّ} وعَنُونٌ وأَيْضاً جَمْعُ {العَنِين} والمَعْنون. يقالُ: {عُنَّ الرَّجُلُ} وعُنِّنَ {وعُنِنَ} وأُعْنِنَ، فَهُوَ {عَنِينٌ} مَعْنونٌ {مُعَنٌّ} مُعَنَّنٌ. وَفِي المَثَلِ: مُعرّضٌ {لعَنَنٍ لم يَعْنِه. وامرأَةٌ} مِعَنَّةٌ، بكسْرِ المِيمِ: مَجْدُولَةٌ غَيْر مُسْترْخِيَة البَطْنِ. {والعَنَنُ: الباطِلُ. ومِن صفَةِ الدُّنْيا:} العَنُونُ، لأنَّها تَتَعرَّضُ للناسِ، وفَعُولٌ للمُبالَغَةِ. وأَعَنَّ عَنَناً: إِذا اعْتَرَضَ لَك عَن يمِينٍ أَو شمالٍ بمكْرُوهٍ؛ {والعَنُّ: المَصْدَرُ؛} والعَنَنُ: الاسمُ، وَهُوَ المَوْضِعُ الَّذِي {يَعِنُّ فِيهِ} العانُّ. وَهُوَ لَكَ بَيْنَ الأَوْبِ! والعَنَنِ، أَي بَيْنَ الطَّاعة والعِصْيان؛ قالَ ابنُ مُقْبِلٍ: يُبْدِي صُدوداً ويُخْفي بَيْننا لَطَفاً يأْتي مَحارِمَ بينَ الأَوْبِ {والعَنَن} والعانُّ مِن السَّحابِ: الَّذِي يَعْترِضُ فِي الأُفُقِ. {والتَّعْنِينُ: الحَبْس فِي المُطْبَق الطَّويلِ. } وتَعَنَّنَ الرَّجُل: تَرَكَ النِّساءَ مِن غيرِ أَنْ يكونَ {عِنِّيناً لثأْرٍ يَطْلبُه؛ وَمِنْه قَوْلُ وَرْقاءَ بن زهيرِ بنِ جَذِيمةَ: } تعَنَّنْتُ للموتِ الَّذِي هُوَ واقِعٌ وأَدركتُ ثأْرِي فِي نُمَيْرٍ وعامِرِقالَهُ فِي خالِدِ بنِ جَعْفرِ بنِ كِلابٍ. ويقالُ للشَّريفِ العَظِيم السُّودَد: إنَّه لطويلُ {العِنانِ. ويقالُ: إنَّه يأْخُذُ فِي كلِّ فَنَ وعَنَ وسَنَ بمعْنًى واحِدٍ. وفَرَسٌ قصيرُ العِنانِ: إِذا ذُمَّ بقِصَرِ عُنُقِه، فَإِذا قَالُوا قَصِيرَ العِنانِ فَهُوَ مَدْحٌ، لأنَّه وُصِفَ حينَئِذٍ بسعَةِ جَحْفَلتِه. ومَلأَ} عِنانَ دابَّتِه إِذا أَعْدَاهُ وحَمَلَهُ على الحُضْرِ الشَّديدِ. وذَلَّ عِنانُ فلانٍ إِذا انْقادَ. وفلانٌ أَبِيُّ {العِنان إِذا كانَ مُمْتنعاً. ويقالُ: أَلْقِ من} عِنانِه أَي رَفِّه عَنهُ. وهُما يَجْرِيان فِي عِنانٍ إِذا أسْتَوَيا فِي فَضْلٍ أَو غيرِهِ. وجَرَى الفَرَسُ {عِناناً أَي شوطاً؛ وَمِنْه قَوْلُ الطِّرمَّاح: سَيَعْلَمُ كُلُّهم أَني مُسِنُّإذا رَفَعُوا عِناناً عَن عِنانِأَي شوطاً بعْدَ شَوْطٍ. ويقالُ: اثْنِ عَليَّ} عِنانَهُ، أَي رُدَّه عَليَّ. وثَنَيْتُ على الفرسِ عِنانَه إِذا أَلْجَمْتُه؛ قالَ ابنُ مُقْبِلٍ يَذْكر فَرَساً: وحاوَطَني حَتَّى ثَنَيْتُ {عِنانَهُ على مُدْبِرِ العِلْباءِ، رَيَّانَ كاهِلُهْأَي دَاوَرَني وعالَجَنِيِ، ومُدْبِرِ عِلْبائِه: عُنُقُه. وقالَ ابنُ الأعْرابيِّ: رُبَّ جَوادٍ قد عَثَرَ فِي اسْتِنانِه وكَبَا فِي عِنانِه وقَصَّرَ فِي مِيْدانِه. وقالَ: الفرسُ يَجْرِي بعِتْقِه وعِرْقِه، فَإِذا وُضِعَ فِي المِقْوَسِ جَرَى بجَدِّ صَاحبه؛ كبا فِي عِنانِه، أَي عَثَرَ فِي شَوْطِه. } والعِنانُ، بالكسْرِ: الحَبْلُ الطَّويلُ. {وعَنَّنَتِ المرْأَةُ شَعَرَها: شَكَّلَتْ بعضَه ببعضٍ. وَهُوَ قَصِيرُ} العِنانِ: أَي قَليلُ الخيْرِ. ويقالُ: هُوَ كالمُهَدِّرِ فِي {العُنَّةِ؛ يُضْرَبُ لمن يَتَهَدَّدُ وَلَا يُنَفِّذُ. } والعُنَّةُ، بالضمِّ: خيمةٌ يُسْتَظَلُّ بهَا تكونُ مِن ثمامٍ أَو أَغْصانٍ، عَن ابنِ بَرِّي. وأَيْضاً: مَا يَجْمَعُه الرَّجلُ من قَصَبٍ أَو نَبْتٍ ليَعْلِفَه غَنَمَه. يقالُ: جاءَ {بعُنَّةٍ عَظِيمَةٍ. ويقالُ: كنَّا فِي} عُنَّةٍ من الكَلَأِ وفُنَّةٍ وثُنَّةٍ وعانِكَةٍ أَي فِي كَلأٍ كَثيرٍ وخِصْبٍ. {والعَنَّةُ، بالفتْحِ: العَطْفَةُ؛ قالَ الشاعِرُ: إِذا انْصَرَفَتْ من} عَنَّةٍ بعدَ {عَنَّةٍ وجَرْسٍ على آثارِها كالمُؤَلَّب ِوهو} عَنَّانٌ على آنُفِ القوْمِ، كشَدَّادٍ، إِذا كانَ سَبَّاقاً لَهُم. ويقالُ للفَرَسِ ذُو {العِنانِ، ويُريدُونَ بِهِ الذَّلُولَ. وجاءَ ثانِياً من} عِنانِه: إِذا قَضَى وَطَرَه. وامْتَلأَ {عِنانُه: إِذا بَلَغَ المَجْهودَ. } وعَنٌّ، بالفتْح والضمِ: قلت فِي دِيارِ خثْعَمَ؛ عَن نَصْر، رحِمَه الله تعالَى. وكزُبَيْرٍ: {عُنَيْنُ بنُ سَلامان، بَطْنٌ مِن طيِّىءٍ مِنْهُم: عَمْرُو بنُ المَسِيح أَرْمَى العَرَبِ. وسنجرُ بنُ عبْدِ الّلهِ} العُنَينيُّ من مشايخِ الدِّمْياطيِّ. {وعَنانٌ، كسَحابٍ: ابنُ عامِرِ بنِ حَنْظَلَةَ فِي الأَوْسِ، كَذَا ضَبَطَه شباب وغيرُهُ. وبالكسْرِ: محمدُ بنُ} عِنانٍ العمْرِيُّ أَحدُ الأَوْلياءِ بمِصْرَ مِن المُتَأَخِّرينَ أَدْرَكَه الشَّعْرانيّ، وَهُوَ جَدُّ السادَةِ {العنانية بمِصْرَ، وأَخُوه عبدُ القادِرِ جَدّ العنانية ببرهمتوش برِيفِ مِصْر. وأَبو المحاسِنِ محمدُ بنُ نَصْر الشاعِرُ المَشْهورُ فِي دَوْلةِ صَلاح الدِّينْ يُوسُف بن أَيُّوب يُعْرَفُ بابنِ} العُنَيْنٍ، كزُبَيْرٍ، وَله قصَّةٌ جَرَتْ مَعَ بَني دَاوُد الْأَمِير أَشْرَاف الصَّفْرَاء، ذَكَرَه صاحِبُ عمْدَةِ الطالِبِ. {وعَنْعَنَةُ المحدِّثِين مأْخُوذَةٌ مِن عَنْعَنَةِ تَمِيمٍ، قيلَ: إنَّها مولَّدَةٌ.


- : (} العَونُ: الظَّهِيرُ) على الأمْرِ، (للواحِدِ) والاثْنَيْن (والجَمْعِ) ، والمُذَكَّرِ (والمُؤَنَّثِ، ويُكَسَّرُ {أَعْواناً) والعَرَبُ تقولُ: إِذا جاءَتِ السَّنة: جاءَ مَعهَا أَعْوانُها، يَعْنُونَ بالسَّنةِ الجَدْبَ،} وبالأَعْوانِ الجَرادَ والذباب والأَمْراضَ. وقالَ اللَّيْثُ: كلُّ شيءٍ {أَعانَكَ فَهُوَ} عَوْنٌ لَكَ، كالصَّوْمِ عَوْنٌ على العِبادَةِ، والجَمْعُ {أَعْوانٌ. (} والعَوينُ: اسمٌ للجمعِ) . وقالَ أَبو عَمْرٍ و: {العَوينُ:} الأَعْوانُ. قالَ الفرَّاءُ: ومثْلُه طَسِيسٌ جَمْعُ طَسَ. ( {واسْتَعَنْتُه و) } اسْتَعَنْتُ (بِهِ {فأَعانَنِي) إعانَةً (} وعَوَّنَنِي) {تَعْويناً، كَذَا فِي النُّسخِ، والصَّوابُ:} عاوَنَنِي، وإِنَّما أُعِلَّ اسْتَعانَ وإنْ لم يكنْ تحْتَه ثلاثيٌّ مُعْتل، أَعْنِي أَنَّه لَا يُقالُ {عانَ} يَعُونُ كَقَامَ يَقُومُ لأنَّه وَإِن لم يُنْطَق بثُلاثِيِّه، فإنَّه فِي حكْمِ المَنْطوق بِهِ، وَعَلِيهِ جاءَ {أَعانَ} يُعِين، وَقد شاعَ اَلإعْلالُ فِي هَذَا الأصْلِ، فلمّا اطّرد الإِعْلالُ فِي جمِيعِ ذَلِك دَلَّ على أَنَّ ثُلاثِيَّه وَإِن لم يكنْ مُسْتَعْملاً فإنّه فِي حكْمِ ذلِكَ، (والاسمُ {العَوْنُ} والمَعانَةُ {والمَعْوَنَةُ} والمَعُوْنَةُ) ، بضمِّ الواوِ على القِياسِ، وذَكَرَ أَبو حيَّان فِي شرْحِ التَّسْهيل أنَّ العونَ مَصْدَرٌ، وصَوَّبَه عبدُ الحكِيمِ فِي حواشِي المطول. وقالَ بعضُ النّحوِيّين: {المَعُونَةُ مَفْعُلة مِن العَوْن كالمَغُوثَة مِن الغَوْثِ، والمَضُوفَة مِن أَضافَ إِذا أَشْفَق، والمَشْورَة مِن أَشارَ يُشِير، (و) مِن العَرَبِ مَنْ يحْذِفُ الهاءَ فيقولُ (} المَعُونُ) ، وَهُوَ شاذٌّ لأنَّه ليسَ فِي كَلامِ العَرَبِ مَفْعُل بغيرِ هاءٍ. وقالَ الكِسائيّ: لَا يأْتي فِي المُذَكَّر مَفْعُلُ، بضمِّ العَيْن إلاَّ حَرْفان جاءَا نادِرَيْن لَا يُقاسُ عَلَيْهِمَا: المَعُون، والمَكْرُم؛ قالَ جَميلٌ: بُثَيْنَ الْزَمي لَا إنَّ لَا إنْ لزِمْتِهعلى كَثْرَة الواشِينَ أَيُّ! مَعُونِ يقولُ: نِعْمَ العَوْنُ قَوْلَك لَا فِي رَدِّ الوُشَاة، وَإِن كَثرُوا؛ وقالَ آخَرُ: ليَوْم مَجْدٍ أَو فِعالِ مَكْرُمِ وقيلَ: هُما جَمْعُ {مَعُونَة ومَكْرُمَة؛ قالَهُ الفرَّاءُ. وقالَ الأزْهرِيُّ:} والمَعُونة مَفْعُلة فِي قِياسِ مَنْ جَعَلَه مِن العَوْنِ. وقالَ ناسٌ: هِيَ فَعُولَة مِن الماعُونِ، والمَاعُون فاعُولٌ، وَقد نَقَلَهُ الشَّهاب فِي أَوَّلِ البَقَرَةِ. قالَ شيْخُنا، رحِمَه الّلهُ تعالَى: وَفِيه تأَمّل وَقد مَرَّ البَحْثُ فِيهِ فِي م ل ك، ويأْتي شيءٌ مِن ذلِكَ فِي معن. ( {وتَعاوَنُوا واعْتَوَنُوا:} أعانَ بعضُهم بَعْضًا) . قالَ سِيْبَوَيْه: صحَّت واوُ اعْتَوَنُوا لأَنَّها فِي معْنَى {تَعاوَنُوا، فجعَلُوا تَرْكَ الإِعْلالِ دَليلاً على أَنّه فِي معْنَى مَا لَا بُدَّ من صحَّتِه، وَهُوَ تَعاوَنُوا. (و) قَالُوا: (} عاوَنَهُ {مُعاوَنَةً} وعِواناً) ، بالكسْرِ: ( {أَعانَهُ) ، صحت الواوُ فِي المَصْدَرِ لصحَّتِها فِي الفِعْل لوقُوعِ الأَلفِ قَبْلها. (} والمِعوانُ: الحَسَنُ {المَعُونَةِ) للنَّاسِ، (أَو كثيرُها) . يقالُ: الكَرِيمُ} مِعْوانٌ، والجَمْعُ {مَعاوِينُ، وهُم مُعاوِين فِي الخُطُوبِ. (} والعَوانُ، كسَحابٍ، من الحُروبِ: الَّتِي قُوتِلَ فِيهَا مَرَّةً) كأَنَّهم جَعَلُوا الأُولَى بكرا، وَهُوَ على المَثَلِ: قالَ: حَرْباً {عواناً لَقِحَتْ عَن حَولَلٍ خَطَرتْ وَكَانَت قبْلها لم تَخْطُرِوأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي لأَبي جَهْل: مَا تَنْقِمُ الحربُ العَوانُ مِنِّي؟ باذِلُ عَاميْنِ حَدِيثٌ سِنِّيلمِثْل هَذَا وَلَدَتْنِي أُمِّي (و) } العَوانُ (من البَقَرِ والخَيْلِ: الَّتِي نُتِجَتْ بَعْدَ بَطْنِها البِكْرِ) . وَفِي التَّنزيلِ العَزيزِ: {لَا فارِضٌ وَلَا بِكْرٌ! عَوانٌ بينَ ذلِكَ} . قالَ الفرَّاءُ: انْقَطَعَ الكَلامُ عنْدَ قوْلِه وَلَا بكْرٌ، ثمَّ اسْتأْنَفَ فقالَ عَوانٌ بينَ ذلِكَ. وقالَ أَبو زيْدٍ: {عانَتِ البَقَرَةُ} تَعُونُ {عُؤُوناً: صارَتْ} عَواناً، وَهِي النَّصَفُ بينَ المُسِنَّة والشابَّةِ. وقالَ ابنُ الأعْرابيِّ: {العَوَانُ مِن الحيوانِ السِّنُّ بينَ السَّنَّيْنِ لَا صَغِير وَلَا كَبِيرِ. وقالَ الجَوْهرِيُّ: العَوَانُ النَّصَفُ فِي سِنِّها مِن كلِّ شيءٍ. (و) العَوَانُ (مِن النِّساءِ: الَّتِي) قد (كانَ لَهَا زَوْجٌ) . وقيلَ: هِيَ الثيِّبُ؛ كَذَا فِي المُحْكَمِ؛ (ج} عُونٌ بالضَّمِّ) . والأَصْلُ {عُوُن، كَرِهُوا الضمَّةَ على الواوِ فسكَّنُوها، وكذلِكَ يقالُ رجُلٌ جَوادٌ وقوْمٌ جُودٌ؛ قالَ زهيرٌ: تَحُلُّ سُهُولَها فَإِذا فَزَعْناجَرَى منهنَّ بالآصالِ عُونُيقولُ: إِذا أَغَثْنا رَكِبْنا الخَيْلَ. وقالَ آخَرُ: نَواعِم بَين أَبْكارٍ} وعُونٍ طِوال مَشَكِّ أَعْقادِ الهَوادِي (و) {عَوانٌ: (د بساحِلِ بَحْرِ اليَمَنِ. (و) } العَوانُ: (الأرضُ المَمْطُورَةُ) بينَ أَرْضينِ لم تمطر. (و) ! العَوانَةُ (بهاءٍ: النّخْلَةُ الطَّويلَةُ) ، أَزْديَّةٌ. وقالَ أَبو حَنيفَةَ، رحِمَه اللهاُ تَعَالَى: عُمانِيّة. وقالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: هِيَ المُنْفرِدَةُ ويقالُ لَهَا القِرْواحُ والعلْبَة، وَبهَا سُمِّي الرَّجُل. وقالَ ابنُ بَرِّي العَوَانَةُ الباسِقَةُ مِن النَّخْلِ. (و) أَيْضاً: (دابَّةٌ دُونَ القُنْفُذِ (. (وقالَ الأصمعيّ: تكونُ القُنْفُذ فِي وَسَطِ الرَّمْلةِ اليَتِيمةِ المنفردة من الرَمَلات فتظهرُ أَحياناً وتَدُورُ كأَنَّها تَطْحَنُ ثمَّ تَغُوصُ، قالَ: ويقالُ لهَذِهِ الدابَّةِ الطُّحَنُ، وَبهَا سُمِّي الرَّجُلُ. (وقيلَ: هِيَ (دودة فِي الرَّمْلِ) تَدُورُ أَشْواطاً كَثيرَةً. (و) {عَوانَةُ: (ماءٌ بالعَرْمَةِ) بالصمَّانِ. (} والعانَةُ: الأَتانُ. (و) أَيْضاً: (القَطيعُ من حُمُرِ الوَحْشِ، ج {عُونٌ، بالضَّمِّ) . وقيلَ:} وعانات. (و) {العانَةُ: (شَعَرُ الرَّكَب) أَي النَّابِتُ على قُبُلِ المرْأَةِ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. وقالَ أَبو الْهَيْثَم: العانَةُ: مَنْبت الشَّعرَ فوْقَ القُبُلِ مِن المرْأَةِ، وفوْقَ الذّكَرِ مِن الرَّجُلِ؛ والشَّعَرُ الثابتُ عَلَيْهِمَا يقالُ لَهُ الإسْبُ. قالَ الأزْهرِيُّ: وَهَذَا هُوَ الصَّوابُ. (} واسْتَعانَ: حَلَقَهُ) ، أَنْشَدَ ابنُ الأَعْرابيِّ: مِثْل البُرام غَدا فِي أُصْدَةٍ خَلَقٍ لم يَسْتَعِنْ وحَوامي الموتِ تَغْشاهُ أَي لم يَحْلِقْ {عانَتَه. وقالَ بعضُ العَرَبِ وَقد عَرَضَه رجُلٌ على القَتْل: أَجِرْلي سَراوِيلِي فإنِّي لم أَسْتَعِنْ. (و) } عانَةُ: (ة على الفُراتِ) ، كَمَا فِي الصِّحاحِ، وَهِي بالُقْرِبِ مِن حديثَة النُّور؛ مِنْهَا يعيشُ بنُ الجهْمِ {العانيُّ عَن عبدِ المجيدِ بنِ أَبي رَوَّاد، وَعنهُ الحُسَيْنُ بنُ إدْرِيس؛ (يُنْسَبُ إِلَيْهَا الخَمْرُ} العانِيَّةُ) ؛ قالَ زهيرٌ: كأَنَّ رِيقَتَها بعد الكَرَى اغْتَبَقَتْ من خَمْرِ {عانَةَ لمَّا يَعْدُ أَن عَتَقاومِن سَجَعاتِ الأساس: فلانٌ لَا يُحبُّ إلاَّ} العانِيَّة وَلَا يَصْحَب إلاَّ الحانِيَّة، أَي خَمْرُ! عانَةَ وأَصْحاب الحَانَات. (و) {العانَةُ: (كَواكِبُ بيضٌ أَسْفَلَ من السُّعودِ. (} وعانَتِ المرأَةُ) {تَعُونُ} عَوْناً، ( {وعَوَّنَتْ} تَعْويناً: صارَتْ عَواناً) ؛ عَن ابنِ سِيْدَه. (وأَبو {عُونٍ، بالضَّمِّ: التَّمْرُ والمِلْحُ. (وبِئْرُ} مَعُونَةَ، بضمِ العينِ: قُرْبَ المَدينَةِ) ، على ساكِنِها أَفْضَل الصَّلاة والسَّلام، فِيهِ أَمْران: الأَوَّل: أَنَّ الأَولى ذِكْره فِي معن كَمَا فَعَلَه غيرُهُ، فإنَّ الميمَ أَصْليَّة كَمَا سَيَأْتي. وَالثَّانِي: أَنَّ هَذِه البِئْرَ ليْسَتْ قُرْبَ المَدينَةِ، وَالَّتِي هِيَ كذلِكَ هِيَ بِئْرُ مَغُونَةَ، بالغَيْنِ المعْجمَةِ كَمَا سَيَأْتي إنْ شاءَ الّلهُ تَعَالَى. قالَ ابنُ إسْحق: بئْرُ مَعُونَةَ بينَ أَرْضِ بَني عامِرٍ وحرَّة بَني سُلَيم. وقالَ عرامٌ: بينَ جِبالٍ يقالُ لَهَا أُبْلَى فِي طرِيقِ المصعدِ مِن المَدينَةِ إِلَى مكَّةَ، وَهِي لبَنِي سُلَيْم. وقالَ الوَاقِدِيّ: فِي أَرْضِ بَني سُلَيْم وأَرْض بَني كِلابٍ، وعنْدَها كانَ قصَّة الرَّجِيع. (و) قالَ ابنُ الأعْرابيِّ: (التَّعْوينُ: كَثْرَةُ بَوْكِ الحِمارِ {لِعانَتِهِ) . والتَّعْوينُ: السِّمَن. (و) قالَ غيرُهُ:} التَّعْوينُ: (أَن تَدْخُلَ على غَيْرِك فِي نَصيبِه. ( {وعُوائِنٌ) ، كعُلابِطٍ: (جَبَلٌ) ؛ قالَ تأَبَّطَ شرّاً: وَلما سمعتُ العُوصَ تَدْعو تنفَّرَتْعصافيرُ رأْسِي من بَرًى فعَوائِنا (و) مِن المجازِ: (} المُتَعاوِنَةُ: المرأَةُ الطَّاعِنَةُ فِي السِّنِّ) ، وَلَا تكونُ إلاَّ مَعَ كَثْرَةِ اللّحْمِ. وقالَ الأزْهرِيُّ: وَهِي الَّتِي اعْتَدَلَ خَلْقُها فَلم يَبْدُ حَجْمُها. وَفِي الأساسِ: امْرأَةٌ {مُتَعاوِنَةٌ: سَمِينَةٌ فِي اعْتِدالٍ. (} وعَوْنٌ! وعُوَيْنٌ) ، كزُبَيْرٍ، ( {وعَوانَةُ} ومَعِينٌ) ، كأَمِيرٍ، ( {ومُعِينٌ) ، بضمِ الميمِ: (أَسْماءٌ) : فَمن الأَوَّلُ: عَونُ الدِّيْن بنُ هُبَيْرَةَ، وَإِلَيْهِ نُسِبَ قراطاشي بنُ طَنْطاش العَوْنيُّ عَن ابنِ الطيوريّ، وابْنَتُه فرحةُ رَوَتْ عَن أَبي القاسِمِ السَّمَرْقَنْدِي، وأَخُوه عليُّ بنُ طنطاش عَن ابنِ شاتيل. ومِن الثَّالثِ: أَبو} عَوانَةَ يَعْقوبُ بنُ إسْحقَ بنِ إبراهيمَ الاسْفَرايني أَحَدُ حفَّاظِ الدُّنْيا، رحِمَه الله تعالَى. ومِن الَّرابِعِ: يَحْيَى بنُ مَعِينٍ أَبو زكريَّا المري البَغْدادِيُّ إمامُ المحدِّثِين رَوَى عَنهُ الحافِظُ البُخارِي ومُسْلم وأَبو دَاودُ وُلِدَ سَنَة 158، وماتَ بالمَدينَةِ سَنَة 233، وَحمل على أَعوادِ النبيِّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم ومِن الخامِسِ: عليُّ بنُ محمدِ بنِ محمدِ بنِ {المُعِينيُّ البَصْريُّ عَن أَبي يَعْلَى العبْدِيّ. وأَبو} المُعِين محمدُ بنُ محمدِ النّسفيُّ صاحِبُ التَّبْصرةِ، رَوَى عَنهُ السَّمعانيُّ. {والمُعِينُ بنُ أَبي العبَّاسِ: قاضِي الثَّغر سَمِعَ عَنهُ الذَّهبيُّ. } ومُعِينُ الدِّيْن بنُ أَميرِ الجَيْش الشَّاميّ، هُوَ واقِفُ المُعِينِيّة بدِمَشْقَ، رحِمَهُ اللهاُ تَعَالَى. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {اعْتانُوا:} أَعانَ بعضُهم بَعْضًا، عَن ابنِ بَرِّي؛ وأَنْشَدَ لذِي الرُّمَّة: فكيفَ النا بالشُّرْبِ إنْ لم يكنْ لنادَوانِيقُ عندَ الحانَوِيِّ وَلَا نَقْدُ؟ أَنَعْتانُ أَمْ نَدَّانُ أَمْ يَنْبَري لنافَتًى مثلُ نَصْلِ السَّيْفِ شِيمَتُه الحَمْدُ؟ قلْتُ: والصَّحيحُ فِي معْنَى نَعْتان نأْخُذُ الْعينَة وَهُوَ المُناسِبُ لمَا بَعْده؛ ويُرْوَى. فَتًى مثْلُ نَصْلِ السَّيْفِ ضَرَّتْ مَضارِبُه وَهُوَ لغيرِ ذِي الرُّمَّة. وتقولُ: منا أَخْلاني فلانٌ مِن {مَعاوِنِه، وَهُوَ جَمْعُ} مَعُونَة. والنَّحويّونَ يُسَمُّون الباءَ حَرْف الاسْتِعانَةِ، وذلِكَ أَنَّك إِذا قلْتَ ضَرَبْتُ بالسَّيْفِ وكَتَبْتُ بالقَلَم وبَرَيْتُ بالمُدْيَة، فكأَنَّك قُلْت اسْتَعَنْت بِهَذِهِ الأَدَوات على هَذِه الأَفْعالِ. وَفِي المَثَل: لَا تُعَلَّم {العَوانُ الخِمْرَةَ، أَي أَنَّ المُجَرِّبَ عارِفٌ بأَمْرِه، كَمَا أَنَّ المرْأَةَ الَّتِي تَزَوَّجَتْ تُحْسِنُ القِناعَ بالخِمارِ. وضَرْبةٌ عَوانٌ: إِذا وَقَعَتْ مُخْتَلَسَةً فأَحْوَجَتْ إِلَى المُراجَعَةِ. وقيلَ: هِيَ القاطِعَةُ الماضِيَةُ الَّتِي لَا تَحْتاجُ إِلَى المعاوَدَةِ. وبِرْذَوْنٌ} مُتَعاوِنٌ ومُتَدارِكٌ ومُتَلاحِكٌ إِذا لَحِقَتْ قُوَّتُه وسِنُّه. {وتَعَيَّنَ الرَّجُل: خَلَقَ} عانَتَه؛ وأَصْلُه الْوَاو؛ عَن ابنِ سِيْدَه. وفلانٌ على عانَةِ بكْرِ بنِ وائِلٍ: أَي جَمَاعَتهم وحُرْمَتِهم؛ عَن اللّحْيانيّ. وقيلَ: هُوَ قائِمٌ بأَمْرِهم. ! والعانَةُ: الحَظُّ مِنَ الماءِ للأرْضِ، بلُغَةِ القَيْسِ. ويقالُ فِي {عانَة القَرْيَة المَذْكُورَة} عَانَاتٌ كَمَا قَالُوا عَرَفَة وعَرَفات؛ نَقَلَه الجَوْهرِيُّ، وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي للأَعْشى: تَخَيَّرَها أَخُو عاناتِ شَهْراً ورَجَّى خَيْرَها عَاما فعاماومَعانُ: موْضِعٌ بالشامِ، يأْتي ذِكْرُه فِي معن. {والعُوَيْنةُ: تَصْغيرُ العانَةَ بمعْنَى الأَتانِ، وبمعْنَى مَنْبِتُ الشَّعَر. وأَبو} عوينَةَ: بِئْرٌ لبعضِ العَرَبِ.


- : ( {العَيْنُ) : أَوْصلَ معانِيها الشيْخُ بهاءُ الدِّيْن السَّبكيّ فِي قصِيدَةٍ لَهُ عَيْنِيّة مَدَحَ بهَا أَخَاهُ الشيْخ جَمَال الدِّيْن الحُسَيْن إِلَى خَمْسة وثَلاثِين معْنًى وأَوَّلها: هنيأ قد أقرّ الله عينيفلا رمت العدا أَهلِي} بِعَين وَهِي طَويلَةٌ، وأَوْصَلَها المصنِّفُ، رحِمَه الله تعالَى فِي كتابِهِ هَذَا إِلَى سَبْعة وأَرْبَعِين مُرَتَّبَة على الحُرُوفِ. وَفِي كتابِ البَصائِرِ مَا ينيفُ على خَمْسين رَتَّبها على حُرُوفِ التَّهَجِّي، وللنَّظَر مَجالُ المُناقَشَة فِي بعضِ مَا ذَكَرَه. قالَ: والمَذْكورُ فِي القُرآنِ سَبْعة عَشَرَ. وقالَ شيْخُنا، رحِمَه الله تَعَالَى: معانِي العَيْن زادَتْ عنِ المَائَةِ، قصرَ المصنِّفُ، رحِمَه الله تَعَالَى، عَن اسْتِيفائِها. قلْتُ: وتَفْصِيلُ مَا ذَكَرَه البهاءُ السَّبكي: هِيَ العَيْنُ والمُكاشِفُ والناحِيَةُ والذَّهَبُ وبمعْنَى أَحَد وأَهْل الدَّارِ والأَشْرَف وجَرَيان المَاءِ، وينْبُوع الماءِ، ووَسَطِ الكَلِمَة، والجَاسُوس وعَيْن الإبْرَةِ والشَّمْس، والنقد، وشُعاعُ الشَّمْس، وقبْلَة العِراقِ، واسمُ بَلَدٍ، وَهُوَ رأْسُ عَيْن، والدِّينارُ خاصَّةً، والخرمُ مِن المَزادَةِ، ومَطَرُ أَيَّام لَا يُقْلِعُ، والعافِيَةُ، والنَّظَرُ، ونقْرَةُ الركبةِ، والشَّخْصُ، والصُّورَةُ، وعَيْنُ النَّظْرَةِ، وقَرْيةٌ بمِصْرَ، والأخُ الشَّقِيقُ، والأَصْلُ، وعَيْنُ الشَّجَرِ، وطائِرٌ، والركية، والضَّرَر فِي العَيْنِ، وكِتابٌ فِي اللُّغَةِ، وحَرْفٌ مِن المعْجَمِ. وأَمَّا الَّتِي ساقَها المصنِّفُ فِي البَصائِرِ مُرَتَّبَة على حُرُوفِ الهِجاءِ فَهِيَ: أَهْلُ البَلَدِ، وأَهْلُ الدَّارِ، والإصابَةُ! بالعَيْنِ، والإِصابَةُ فِي العَيْنِ، والإِنْسانُ، والباصِرَةُ، وبلدٌ لهُذَيْل، والجَاسُوسُ، والجَريانُ، والجلْدَةُ الَّتِي يَقَعُ فِيهَا البنْدَقُ، وحاسَّةُ البَصَرِ، والحاضِرُ مِن كلِّ شيءٍ، وحَقيقَةُ القبْلَةِ، وخيارُ الشيءِ، ودَوائِرُ رَقِيقَة على الجلْدِ، والدَّيْدَبان، والدِّينارُ، والذّهَبُ، وذاتُ الشيءِ، والرِّبا، والسيِّدُ، والسَّحابُ، والسَّنامُ، واسمُ السَّبعين فِي حسابِ أَبْجد، والشَّمْسِ، وشُعاعُ الشَّمْس، وصديقُ عَيْن أَي مَا دامَ ترَاهُ، وطائِرٌ، والعَتِيدُ مِن المالِ، والعَيْبُ، والعِزُّ، والعلمُ، وقَرْيةٌ بالشامِ، وقرْيَةٌ باليمنِ، وكبيرُ القوْمِ. ولَقِيْتُه أَوّل عَيْن: أَي أَوّل شيءٍ؛ وبجوزُ ذِكْرُه فِي الشيءِ والمالِ؛ ومصبُّ القناةِ، ومَطَرُ أَيّامٍ لَا يقلعُ، ومفجرُ الرّكية، ومنظرُ الرَّجل، والميلُ فِي المِيزانِ، والناحِيَةُ، ونصفُ دانِقٍ مِن سَبْعةِ دَنانِير، والنَّظَرُ، ونفسُ الشيءِ، ونقرَةُ الرّكْبَة، وأحدُ الأعْيانِ للأُخْوةِ مِن أَبٍ وأُمَ، وَهُوَ عرضُ عَيْن أَي قَرِيب؛ وَقد يُذْكَرُ فِي القافِ، يُنْبوعُ الماءِ. وَهَذَا أَوانُ الشُّروعِ فِي بيانِ مَعانِيها على التَّفْصيل فأَشْهَرها: (الباصِرَةُ) ، وتعبرُ بالجارِحَةِ أَيْضاً. وَمِنْه قوْلُه تَعَالَى: { {والعَيْنَ} بالعَيْنِ} ، وظاهِرُه أَنَّ الباصِرَةَ أَصْلٌ فِي معْناها، وَهُوَ الَّذِي جَزَمَ بِهِ كَثيرُونَ. قالَ الرَّاغبُ: وتُسْتعارُ العَيْن لمعانٍ هِيَ مَوْجودَةٌ فِي الجارِحَةِ بَنَظَرَاتٍ مُخْتلفَةٍ؛ وَلَكِن فِي رَوْض السَّهيليّ مَا يَقْتَضِي أَنَّها مجازٌ سُمّيت لحلول الأبْصارِ فِيهَا فتأَمَّل. (مُؤَنَّثَةٌ) تكونُ للإِنسانِ وغيرِهِ مِن الحيوانِ. وقالَ ابنُ السِّكِّيت: العَيْنُ الَّتِي يبصرُ بهَا الناظِرُ؛ (ج {أَعْيانٌ،} وأَعْيُنٌ) فِي الكَثيرِ، ( {وعُيونٌ، ويُكْسَرُ) ، شاهِدُ} الأَعْيانِ قوْلُ يَزيدِ بنِ عبْدِ المَدانِ: ولكِنَّني أَغْدُو عَليَّ مُفاضَةٌ دِلاصٌ {كأَعْيانِ الْجَرَاد المُنظَّمِ وشاهِدُ} الأَعْيُن قوْلهُ تعالَى: {قُرَّة أعين} و {فَإنَّك {بأعيننا} . وزَعَمَ اللَّحْيانيُّ أنَّ} أَعْيُناً قد يكونُ جَمْع الكَثيرِ أَيْضاً. وَمِنْه قوْلُه تعالَى: {أَلهُمْ {أَعْيُنٌ يبْصِرُونَ بهَا} ؛ وإِنَّما أَرَادَ الكَثيرَ؛ (جج} أَعْيُناتٌ) ، أَي جَمْعُ الجَمْع؛ أَنْشَدَ ابنُ بَرِّي: {بأَعْيُنات لم يُخالِطْها القَذى (و) العَيْنُ. (أَهْلُ البَلَدِ) . يقالُ: بَلَدٌ قَليلُ العَيْنِ؛ (ويُحَرَّكُ) ؛ يقالُ: مَا بهَا} عَيْنٌ! وعَيَنٌ وشاهِدُ التّحْريكِ قوْلُ أَبي النَّجْم: تَشْرَبُ مَا فِي وَطْبها قَبْلَ العَيَن ْتُعارِضُ الكلبَ إِذا الكلبُ رَشَنْ (و) العَيَنُ: (أَهْلُ الدَّارِ) . يقالُ: مَا بهَا عينٌ. (و) العَيْنُ: (الإصابَةُ بالعَيْنِ. (و) العَيْنُ: (الإِصابَةُ فِي {بالعَيْنِ) . قالَ الرَّاغبُ: يُجْعَلُ تارَةً مِن الجارِحَةِ الَّتِي هِيَ آلةُ فِي الضَّرب فَيجْرِي مجْرى سفته ورَمَحْته أَصَبْته بسَيْفي ورمْحِي، وعَلى نحْوِه فِي المَعْنَيَيْن قوْلُهم: يديتُ إِذا أَصَبْتَ يَدَه وَإِذا أَصَبْته بيدِكَ. وحَكَى اللّحْيانيّ إنَّك لجمِيلٌ وَلَا} أَعِنْكَ وَلَا {أَعِينُك، الجَزْم على الدّعاء، والرَّفْع على الإِخْبارِ، أَي لَا أُصِيبُك} بعَيْنٍ. وَفِي الحدِيثِ: (العينُ حقٌّ وَإِذا اسْتُغْسِلتم فاغْسِلُوا) . يقالُ: أَصابَتْ فلَانا عينٌ إِذا نَظَرَ إِلَيْهِ عدوٌّ أَو حاسِدٌ فأَثَّرت فِيهِ فمَرِضَ بسَبِبِها. وَفِي حدِيثٍ آخر: (لَا رُقْيَةَ إلاَّ مِنْ عَيْنٍ أَو حُمَةٍ) . (و) العينُ: (الإِنسانُ وَمِنْه مَا بهَا عَيْنٌ، أَي أَحَدٌ. (و) العينُ: (د لهُذَيْلٍ) فِي الحجازِ؛ والأَوْلى حَذْف لهُذَيْل، لأنَّه سَيَأْتي لَهُ فيمَا بَعْد أَنَّها موْضِعٌ لهُذَيْلٍ، والمُرادُ بالبَلَدِ هُنَا هُوَ رأْسُ عَيْنٍ. (و) العَيْنُ: (الجاسُوُسُ) ، تَشْبيهاً بالجارِحَةِ فِي نَظَرِها، وذلِكَ كَمَا تُسَمَّى المرْأَةُ فَرْجاً، والمَرْكُوبُ ظَهْراً، لما كانَ المَقْصودُ مِنْهُمَا العُضْوَيْن. وَفِي المُحْكَم: العَيْنُ الَّذِي ينْظُرُ للقَوْمِ، يُذَكَّرُ ويُؤَنَّثُ، سُمِّي بذلِكَ لأنَّه ينْظُرُ! بعَيْنِه، وكأَنه نَقله عَن الجزْءِ إِلَى الكلِّ هُوَ الَّذِي حَمَلَه على تَذْكِيرِه، فإنَّ حكْمَه التأْنِيث. قالَ ابنُ سِيْدَه: وقِياسُ هَذَا عنْدِي أَنَّ مَنْ حَمَلَه على الجزْءِ فحكْمُه أَنْ يُؤَنِّثه، ومَنْ حَمَلَه على الكُلِّ فحكْمُه أَنْ يُذَكِّره، وكِلاهُما قد ذَكَرَ سِيْبَوَيْه. وَفِي الحدِيثِ: أَنَّه بعثَ بسْبَسَةً عَيْناً يوْمَ بَدْرٍ، أَي جاسُوساً. وَفِي حدِيثِ الحُدَيْبية: (كأَنَّ الله قد قطَعَ {عَيْناً مِنَ المُشْرِكِيْن) ، أَي كَفَى الله مِنْهُم مَنْ كانَ يَرْصُدنا ويَتَجَسَّسُ علينا أَخْبارَنا. (و) العَينُ: (جَرَيانُ الماءِ) والدَّمْعِ، (} كالعَيَنانِ، محركةً) . يقالُ: عانَ الماءُ والدَّمْعُ يَعِينُ {عَيْناً} وعَيْناناً: جَرَى وسالَ. (و) العينُ: (الجِلْدَةُ الَّتِي يَقَعُ فِيهَا البُنْدُقُ من القَوْسِ) ؛ والمُرادُ بالبُنْدُقِ الَّذِي يرمَى بِهِ، وَهُوَ على التَّشْبيهِ بالجارِحَةِ فِي هَيْئتِها وشَكْلِها. (و) العَيْنُ: (الجَماعَةُ؛ ويُحَرَّكُ) والعَيْنُ: (حاسَّةُ البَصَرِ) والرُّؤْيَةِ، أُنْثى تكونُ للإِنسانِ وغيرِهِ مِنَ الحَيوانِ. (و) العَينُ: (الحاضِرُ مِن كلِّ شيءٍ) وَهُوَ نَفْسه المَوْجُود بينَ يَدَيْك. (و) العَيْنُ هُنَا: (حَقيقَةُ القِبْلَةِ. (و) العَيْنُ: (حَرْفُ هِجاءٍ حَلْقِيَّةٌ) ، من المخرجِ الثَّانِي مِنْهَا ويَلِيها الحاءُ فِي المخْرج، (مَجْهورَةٌ) . قالَ الزجَّاجُ: المَجْهورُ حَرْفٌ أشْبع الِاعْتِمَاد فِي موْضِعِه وَمنع النَّفس أَنْ يَجْرِي مَعَه، (ويَنْبَغِي أَنْ تُنْعَمَ أبانَتُه وَلَا يُبالَغَ فِيهِ فَيَؤُولُ إِلَى الاسْتِكْراهِ) ، كَمَا بَيَّنه أَبو محمدٍ مكي فِي كتابِ الرّعايَةِ، ومَرَّ بعض عَنهُ فِي حَرْف العَيْن. ( {وعَيَّنَها) } تَعْييناً: (كَتَبَها) . يقالُ {عَيَّنَ} عَيْناً حَسَنَةً: أَي عملَها، عَن ثَعْلَب. قالَ ابنُ جَنيِّ: وزن عين فَعْل، وَلَا يَجوزُ أَنْ يكونَ فَيْعِلاً كميتٍ وهَيِّنٍ ولَيِّنٍ، ثمَّ حذفَتُ عَيْن الفِعْل مِنْهُ، لأنَّ ذلِكَ هُنَا لَا يَحْسُن مِن قِبَلِ أَنَّ هَذِه حُرُوفٌ جوامِدٌ بَعِيدَةٌ عَن الحَذْفِ والتَّصَرّف، وكذلِكَ الغَيْن. (و) العَيْنُ: (خِيارُ الشَّيءِ) . يقالُ: هُوَ عَيْنُ المالِ والمَتاعِ، أَي خِيارُه. (و) العينُ: (دَوائرُ رَقيقَةٌ على الجِلْدِ) ، {كالأعين تَشْبيهاً بالجارِحَةِ فِي الهَيْئةِ والشَّكْل، وَهُوَ عَيْبٌ بالجِلْدِ. (و) العينُ: (الدَّيْدَبانُ) ، وَهُوَ الرَّقيبُ؛ وأَنْشَدَ الأَزْهرِيُّ لأبي ذُؤَيْب: وَلَو أَنَّني استَوْدَعْتُه الشمسَ لارْتقَتْ إِلَيْهِ المَنايا} عَيْنُها ورَسُولُهاوأَنْشَدَ أَيْضاً لجميل: رَمَى اللهاُ فِي {عَيْنَيْ بُثَيْنَةَ بالقَذَى وَفِي الغُرِّ من أَنْيابِها بالقَوادِحقالَ: مَعْناه رَقِيبَيْها اللَّذين يَرْقُبانها ويَحُولان بَيْني وبَيْنها. قلْتُ: وَهَذَا مَكانٌ يَحْتاجُ إِلَى مُوافَقَة الأَزْهرِيّ عَلَيْهِ، وإلاَّ فَمَا الجَمْع بَيْنَ الدّعاءِ على رَقيبَيْها وعَلى أَنْيابِها، وفيمَا ذَكَرَه تَكَلَّفٌ ظاهِرٌ. (و) العَيْنُ: (الدِّينارُ) ؛ قالَ أَبو المِقْدام: حَبَشيٌّ لَهُ ثَمانون عيْناً بينَ} عَيْنَيْهِ قد يَسُوق إِفالا أَرادَ ثَمانُونَ دِيناراً بينَ! عَيْنَيْ رأْسِه. وقالَ سِيْبَوَيْه: قَالُوا عَلَيْهِ مائةٌ {عَيْناً، والرفْعُ الوَجْه لأنّه يكونُ مِن اسْم مَا قبْله، ويكونُ هُوَ هُوَ. وقالَ الأَزْهرِيُّ، رحِمَه الّلهُ تَعَالَى: العَيْنُ: الدَّنانيرُ. (و) العَيْنُ: (الذَّهَبُ) عامَّةً، تَشْبيهاً بالجارِحَةِ فِي كوْنِها أَفْضَل الجَواهِرِ، كَمَا أنَّها أَفْضَل الجَوارِح. (و) العَيْنُ: (ذاتُ الشَّيءِ) ونفْسُه وشَخْصُه، وأَصْلُه، والجَمْعُ أَعْيانٌ. وَفِي الحدِيثِ: (أَو عَيْنُ الرِّبا) ، أَي ذاتُه ونفْسُه. ويقالُ: هُوَ هُوَ} عَيْنًا، وَهُوَ هُوَ بعَيْنِه، وَهَذِه أَعْيانُ دَراهمِك ودراهِمُك {بأَعْيانِها، عَن اللّحْيانيّ، وَلَا يقالُ فِيهَا أَعْيُنٌ وَلَا} عُيُونٌ. ويقالُ: لَا أَقْبَل إلاَّ درْهمِي {بَعيْنِه. وقالَ الرَّاغبُ: قالَ بعضُهم: العَيْنُ اسْتُعْمل فِي ذاتِ الشيءِ فيُقالُ. كلُّ مالٍ عَيْنٌ، كاسْتِعْمال الرَّقَبةِ فِي المَمَالِيكِ، وتَسْمِيَة النِّساء بالفَرْجِ، مِن حيثُ أنَّه المَقْصودُ مِنْهُ. (و) العَيْنُ: (الرِّبا) } كالعِيْنَةِ، بالكسْرِ كَمَا سَيَأْتِي إنْ شاءَ اللهاُ تَعَالَى. (و) العَيْنُ: (السَّدُّ) ، هَكَذَا فِي النُّسخِ، وَفِي بعضِها بالشينِ المعْجمَةِ، وكِلاهُما غَلَطٌ، والصَّوابُ: السَّيِّدُ، يقالُ: هُوَ عَيْنُ القَوْمِ أَي سَيِّدُهُم. (و) العَيْنُ مِن (السَّحابِ) : مَا أَقْبَل (مِن ناحِيَةِ القِبْلَةِ) . وقالَ ثَعْلَب: إِذا كانَ المَطَرُ من ناحِيَةِ القِبْلَةِ فَهُوَ مَطَرُ العَيْنِ، (أَو) مِن (ناحِيَةِ قِبْلَةِ العِراقِ، أَو عَن يَمِينِها) ، وَهُوَ قولٌ واحِدٌ فَلَا يُحْتاجُ فِيهِ للتَّرْديدِ بأَو كَمَا صَرَّحَ بِهِ غيرُ واحِدٍ، وكانتِ العَرَبُ تقولُ: إِذا نَشَأَتِ السْحابَةُ مِن قِبَلِ العَيْن فإنَّها لَا تكادُ تُخْلِفُ، أَي مِن قِبَلِ قِبْلَةِ أَهْلِ العِراقِ. وَفِي الحدِيثِ: (إِذا نَشَأَتْ بَحْرِيَّة ثمَّ تَشاءَمَتْ فتِلْك عَيْنٌ غُدَيْقةٌ، وَذَلِكَ أَخْلَقُ للمَطَرِ فِي العادَةِ) . وقولُ العَرَبِ: مُطِرْنا! بالعَيْنِ، جوَّزَه بعضٌ وأَنْكَره بعضٌ. (و) العَيْنُ: (الشَّمسُ) نفْسُها، يقالُ: طَلَعَتِ العَيْنُ وغابَتِ العَيْنُ: حَكَاه اللّحْيانيُّ تَشْبيهاً لَهَا بالجارِحَةِ لكَوْنِها أَشْرَف الكَواكِبِ كَمَا هِيَ أَشْرَف الجَوارِحِ (أَو) العَيْنُ مِن الشمسِ: (شُعاعُها) الَّذِي لَا تثبتُ عَلَيْهِ العَيْن. وَفِي الأساسِ: والبَصَرُ يَنْكسِرُ عَن عَيْنِ الشمسِ وصَيْخَدِها وَهِي نفْسُها. (و) يقالُ: (هُوَ صَديقُ عَيْنٍ: أَي مَا دُمْتَ تَراهُ) ، يقالُ ذلِكَ للرَّجُلِ يُظْهِرُ لَكَ مِن نفْسِه مَا لَا يَفِي بِهِ إِذا غابَ. عَدَّ المصنِّفُ هَذَا مِن جملَةِ مَعَاني العَيْنِ هُنَا وَفِي البَصائِرِ حيثُ أَوْرَدَه فِي الصَّاد بعد الشِّين وقَبْل الطَّاء، وَفِيه نَظَرٌ فإنَّ المُرادَ بالعَيْنِ هُنَا هِيَ الباصِرَةُ بدَليلِ قوْلِه فِي تفْسِيرِه مَا دُمْتَ تَراهُ، فتأَمَّل. (و) العَيْنُ: (طائِرٌ) أَصْفَر البَطْنِ أَخْصَر الظَّهْر بعِظَم القُمْرِيِّ. (و) العينُ: (العَتيدُ من المالِ) الحاضِر الناضّ. (و) العَيْنُ: (العَيْبُ) بالجلْدِ من دَوائِر رَقِيقَة مِثْل الأَعْيَن. (و) العَيْنُ: (ع ببِلادِ هُذَيْلٍ) ؛ قالَ ساعِدَةُ بنُ جُؤَيَّة الهُذَليُّ: فالسِّدْرُ مُخْتَلَجٌ وغُودِ رَطافِياً مَا بَيْنَ عَيْنَ إِلَى نَباتَى الأَثْأبُ وَلم أَجِدْه فِي شعْرِه، ثمَّ ينظرُ هَذَا مَعَ قوْلِه فيمَا تقدَّمَ: العَيْن: بلَدٌ لهُذَيْلٍ؛ فَالَّذِي يظهرُ أنَّهما واحِدٌ وَينظر مَا وَجْه ذِكْره هُنَا وَقبل قَاف الْقرْيَة، وَكَانَ المُناسِب إِيرَاده فِي الميمِ لمناسَبَةِ الموْضِع كَمَا عمله فِي البَلَدِ، ولعلَّه راعَى الإشارَة. (و) العَيْنُ: (ة بالشَّامِ تَحْتَ جَبَلِ اللُّكامِ. (و) العَيْنُ: (ة باليَمَنِ بمِخْلافِ سِنْحانَ. (و) العَيْنُ: (كبيرُ القَوْمِ) ؛ والجَمْعُ {أَعْيانٌ، وهم الأَشْرافُ والأَفاضِلُ، وَهُوَ قَرِيبٌ ممَّا ذَكَرَه آنِفاً. (و) العَيْنُ: (المالُ) نفْسُه إِذا كانَ خياراً. (و) العَيْنُ: (مَصَبُّ ماءِ القَناةِ) ، تَشْبيهاً بالجارِحَةِ لمَا فِيهَا مِنَ الماءِ. (و) العَيْنُ: (مَطَرُ أَيامٍ) ، قيلَ: خَمْسَة، وقيلَ: ستَّة أَو أَكْثر، (لَا يُقْلِعُ) ؛ قالَ الرَّاعِي: وَأَنْآءُ حَيَ تحتَ عَيْنٍ مَطِيرَةٍ عِظامِ البُيوتِ يَنْزلُونَ الرَّوابِيايعْنِي حيثُ لَا تَخْفى بيوتُهم، يُريدُونَ أَن تأْتِيَهم الأَضْياف. (و) العَيْنُ: (مَفْجَرُ ماءِ الرَّكِيَّةِ) ومَنْبَعُها. يقالُ: غارَتْ عَيْنُ الماءِ تَشْبيهاً بالجارِحَةِ لمَا فِيهَا مِنَ الماءِ. (و) العَينُ: (مَنْظَرُ الرَّجُلِ) : وَمِنْه قوْلُه تَعَالَى: {فَأتوا بِهِ على} أَعْيُن الناسِ} ، أَي مَنْظرهم، كَمَا فِي البَصائِرِ. (و) العَيْنُ: (المَيَلُ فِي المِيزانِ) ، قيلَ: هُوَ أَنْ تَرْجحَ إحْدَى كَفَّتَيْه على الأُخْرى، وَهِي أُنْثى. يقالُ: مَا فِي المِيزانِ عَيْنٌ، والعَرَبُ تقولُ: فِي هَذَا المِيزانِ عَيْنٌ، أَي فِي لسانِهِ مَيَلٌ قَليلٌ إِذا لم يكنْ مُسْتوياً. (و) العَيْنُ: (النَّاحِيَةُ) ، وخَصّ بعضُهم: ناحِيَة القِبْلَة. (و) العَيْنُ: (نِصْفُ دانِقٍ من سَبْعَةِ دَنانيرَ) ؛ نَقَلَهُ الأَزْهرِيُّ. (و) العَيْنُ. (النَّظَرُ) ، وَبِه فُسِّرَ قوْلُه تعالَى: {ولتُصْنع على {عَيْني} ، كَمَا فِي البَصائِرِ. وقالَ ثَعْلَب: أَي لتُرَبَّى حيثُ أَراكَ؛ وَكَذَا قوْلُه تعالَى: {واصْنَعِ الفُلْك} بأَعْيُنِنا} وللمُفَسِّرين هُنَا كَلامٌ طويلٌ محلّه غيرُ هَذَا. (و) العَيْنُ: (نَفْسُ الشَّيءِ) وشَخْصُه، وَهُوَ قَرِيبٌ مِن ذاتِ الشَّيءِ كَمَا تقدَّمَ، بل هُوَ هُوَ، والجَمْعُ أَعْيانٌ. (و) العَيْنُ: (نُقْرَةُ الرُّكْيةِ) ، كَذَا فِي النُّسخِ، والصَّوابُ: نُقْرَةُ الرُّكْبَةِ، وَهِي نُقْرَةٌ فِي مُقَدَّمِها عنْدَ السَّاقِ، ولكلِّ رُكْبَةٍ {عَيْنان على التشبيهِ بنُقْرَةِ العَيْن الحاسَّة. (و) العَيْنُ: (واحِدُ} الأعْيانِ للإِخْوَةِ) يكونُونَ (من أَبٍ وأُمَ) ؛ قالَهُ الجَوْهرِيُّ؛ (وَهَذِه الإِخْوَةُ تُسَمَّى {المُعايَنَةَ) . والأَقْرانُ: بنُو أُمَ مِن رِجالٍ شتَّى، وبنُو العَلاَّتِ: بنُو رجُلٍ مِن أُمَّهاتٍ شتَّى. وَفِي الحدِيثِ: أَنَّ} أَعْيانَ بَني الأُمِّ يتَوارَثُونَ دُونَ الإِخْوَةِ للأَبِ. (و) العَيْنُ: (يَنبُوعُ الماءِ) الَّذِي يَنْبعُ مِن الأرضِ ويَجْرِي، أُنْثى، (ج {أَعْيُنٌ} وعُيُونٌ. (قالَ الرَّاغبُ: تَشْبيهاً لَهَا بالجارِحَةِ لمَا فِيهَا مِن الماءِ. (وَفِي الحدِيثِ: (خيرُ المالِ {عَيْنٌ ساهِرَةٌ} لعَيْنٍ نائِمَةٍ) ، أَرادَ عَيْنَ الماءِ الَّتِي تَجْرِي وَلَا تَنْقطِعُ لَيْلاً وَلَا نَهاراً، {وعينُ صاحِبِها نائِمَة فجعَلَ السَّهَر مثَلاً لجرْيِها. (فَهَذِهِ سَبْعةٌ وأَرْبَعُونَ معْنًى مِن معانِي} العَيْن، وسَنْذكُرُ مَا فَتَحَ الّلهُ تعالَى بِهِ عَلَيْنا فِي المُسْتدرَكات. (و) مِن المجازِ: (نَظَرَتِ البلادُ بعَيْنٍ أَو بعَيْنَيْنِ) : إِذا (طَلَعَ نَباتُها) . وَفِي الأساسِ: إِذا طَلَعَ مَا تَرْعاهُ الماشِيَةُ بغيرِ اسْتمْكانٍ، وَهُوَ مأْخُوذٌ مِن قوْلِ العَرَبِ: إِذا سَقَطتِ الْجَبْهَة نَظَرَتِ الأرضُ بإحْدَى عَيْنَيْها، فَإِذا سَقَطَتِ الصّرْفَةُ نَظَرَتْ بهما جَمِيعاً، إنّما جَعَلُوا لَهَا {عَيْنَيْنِ على المَثَلِ. (و) مِن المجازِ: (أَنتَ على} عَينِي: أَي فِي الإِكْرامِ والحِفْظِ جَمِيعاً) . وقوْلُهم: أَنتَ على رأْسِي، أَي فِي الإِكْرامِ فَقَط. (و) مِن المجازِ: (هُوَ عَبْدُ عَيْنٍ: أَي) هُوَ (كالعَبْدِ مَا دَامَ تَراهُ) ، كَذَا فِي النُّسخِ، والصَّوابُ: مَا دُمْتَ تَراهُ؛ وقيلَ: مَا دَامَ مَوْلاه يَراهُ فَهُوَ فارِهٌ وأمَّا بعده فَلَا، عَن اللّحْيانيّ. قالَ: وكذلِكَ تُصَرِّفه فِي كلِّ شيءٍ كقوْلِكَ: هُوَ صديقُ {عَيْنٍ. وقيلَ: يقالُ عَبْدُ عَيْنٍ وصديقُ عَيْنٍ للرجُلِ يُظْهِرُ لكَ مِن نفْسِه مَا لَا يَفِي بِهِ إِذا غابَ؛ قالَ الشاعِرُ: ومَنْ هُوَ عبْدُ} العَينِ أما لِقاؤُه فَحُلْوٌ وأَمَّا غَيْبُه فظَنُونُ (ورأْسُ عَيْنٍ، أَو) رأْسُ (العَيْنِ: د بَين حَرَّانَ ونَصِيبينَ) ؛ وقيلَ: بينَ ربيعَةَ ومُضَر. وقالَ ابنُ السِّكِّيت: يقالُ: قَدِمَ فلانٌ من رأْسِ عَيْنٍ، وَلَا يقالُ من رأْسِ العَيْنِ. وحَكَى ابنُ بَرِّي عَن ابنِ دَرَسْتَوَيْه: رأْسُ عَيْنٍ قَرْيةٌ بينَ نَصِيبين؛ وأَنْشَدَ: نَصِيبينُ بهَا إخْوانُ صِدْقٍ وَلم أَنْسَ الَّذين برأْسِ عَيْنٍ وقالَ ابنُ حَمْزَةَ: لَا يقالُ فِيهَا إلاَّ رأْسُ العَيْنِ، بالألفِ واللامِ، وأَنْشَدَ للمُخَبَّل: وأَنْكحتَ هَزَّالاً خُليْدَة بعدمازَعمْتَ برأْسِ العَيْنِ أنَّك قاتِلُهْوأَنْشَدَ أَيْضاً لامْرأَةٍ قَتَلَ الزِّبْرقانُ زَوْجَها: تَجَلَّلَ خِزْيَها عوفُ بنُ كعبٍ فليسَ لخُلْفِها مِنْهُ اعْتِذارُبرأْسِ العَيْنِ قَاتل من أَجَرْتممن الخابُورِ مَرْتَعُه السِّرارُ (وَهُوَ رَسْعَنِيٌّ) فِي النِّسْبة إِلَيْهِ. (وعَيْنُ شَمْسٍ: بمِصْرَ) ، وسَبَقَ فِي (ش م س) أنَّه مَوْضِعٌ بالمطرية، وَهِي خارِجُ القاهِرَة، قد وَرَدْتُها مِرَاراً. ( {وعَيْنُ صَيْدٍ، وعَيْنُ تَمْرٍ، وعَيْنُ أَنَّى) ، كحتَّى: (مَواضِعُ) . وقالَ الحافِظُ: العَيْنُ: خَمْسةُ وعشْرُونَ موْضِعاً وذَكَرَ مِنْهَا: عَيْنُ جَالُوت، وعَيْنُ رزبَةَ، وعَيْنُ الوردَةِ، وعَيْنُ تَابَ وغيرُها. وممَّنْ نُسِبَ إِلَى عَيْنِ التَّمْرِ: أَبو إسْحق إسْمعيلُ بن الْقَاسِم بن سويدِ بنِ كَيْسان الغَنَويُّ العَيْنيُّ المُلَقَّبُ أَبا العتاهِيَة الشاعِرَ، مَشْهورٌ أَصْلُه مِنْهَا، وَهِي بليْدَةٌ بالحِجازِ ممَّا يلِي المَدينَةَ المُنوَّرَةَ، هَكَذَا هُوَ فِي أَنْسابِ السَّمعانيّ، والصَّوابُ أنَّها مِن أَعْمالِ العِراقِ مِن فتوحِ خالِدِ بنِ الوليدِ، رضِيَ الله تعالَى عَنهُ؛ ثمَّ قالَ: ومَنْشؤُه بالكُوفَة وسَكَنَ بَغْدادَ، ماتَ سَنَة 211. (ورجلٌ} مِعْيانٌ {وعَيُونٌ: شديدُ الإصابَةِ} بالعَيْنِ، (ج {عِينٌ بالكسْرِ وككُتُبٍ. (و) يقالُ: (مَا} أَعْيَنَهُ. (و) يقالُ: (صَنَعَ ذَلِك على عَيْنٍ، و) على ( {عَيْنَيْنِ، و) على (عَمْدَ عَيْنٍ، و) على (عَمْدَ عَيْنَيْنِ) ، كلُّ ذَلِك بمعْنًى واحِدٍ، (أَي) عَمْداً، عَن اللّحْيانيّ. وقالَ غيرُهُ: فعَلْتُ ذَلِك عَمْدَ عَيْنٍ إِذا (تَعَمَّدَهُ بِجِدَ ويَقِينٍ) ؛ قالَ امْرؤُ القَيْسِ: أَبْلِغا عنِّي الشُّوَيْعِرَ أَنيعَمْدَ عَيْنٍ قَلَّدْتُهُنَّ حَرِيما وكذلِكَ: فَعَلْته عَمداً على عَيْنٍ؛ قالَ خُفَافُ بنُ نُدْبة السُّلَميُّ: فَإِن تَكُ خَيْلي قد أُصِيبَ صَميمُهافعمداً على عَيْنٍ تَيَمَّمْتُ مالِكَا (وَهَا هُوَ عَرْضُ عَيْنٍ: أَي قريبٌ؛ وَكَذَا هُوَ مِنِّي عَيْنُ عُنَّةَ) ، بضمِّ العَيْنِ وتَشْديدِ النُّون مجْرى وَغير مجْرى. ويقالُ: لَقِيتُه عَينَ عُنَّةَ إِذا رأَيْتَه عِياناً، وَلم يَرَك. وأَعْطاهُ ذَلِك عَيْنَ عُنَّةٍ: أَي خاصَّةُ مِن بَين أَصْحابِه، وَقد تقدَّمَ فِي (ع ن ن) . (ولَقِيتُه أَوَّلَ عَيْنٍ) : أَي (أَوَّلَ شيءٍ) وقبْلَ كلِّ شيءٍ. (} وتَعَيَّنَ الإِبِلَ {واعْتانَها} وأَعانَها: اسْتَشْرَفَها {ليَعِينَها) ، أَي ليَعِينَها بعَيْنٍ، وَقد} عانَها {عَيْناً فَهُوَ} عائِنٌ؛ وأَنْشَدَ ابنُ الأعْرابيّ: يَزِينُها للناظِرِ {المُعْتان ِخَيْفٌ قرِيبُ العهْدِ بالحَيْرانِأَي إِذا كانَ عَهْدها قَرِيباً بالوِلادَةِ كانَ أَضْخَم لضرْعِها وأَحْسَن وأَشَدّ امْتِلاءً. (ولَقِيتُه} عِياناً: أَي {مُعايَنَةً لم يَشُكَّ فِي رُؤْيَتِه إيَّاهُ. (ونَعِمَ اللهاُ بك} عَيْناً: أَنْعَمَها. ( {وعَيِنَ، كفَرِحَ، عَيْناً وعِيْنَةً، بالكسْرِ) ، كَذَا فِي النُّسخِ، وَفِي بعضِ النسخِ: عِيَنَةً بالتَّحْريكِ مَعَ كسْرِ العَيْنِ وَهُوَ نَصُّ اللّحْيانيّ: (عَظُمَ سَوادُ} عَيْنِه فِي سَعَةٍ، فَهُوَ {أَعْيَنُ) . وإنَّه لبَيِّن العِينَةِ، عَن اللّحْيانيّ. } والأعْيَنُ: ضخمُ العَيْنِ واسِعُها، والأنْثى {عَيْناءُ، والجَمْعُ مِنْهَا} العِينُ، بالكسْرِ، وأَصْلُه فُعْل بالضمِّ، وَمِنْه قوْلُه تعالَى: {وحُورٌ عِينٌ} . وَفِي الحدِيثِ: (أَمَرَ بقَتْلِ الكِلابِ العِينِ) . وَفِي حدِيثِ اللِّعَانِ: (إنْ جاءَتْ بِهِ أَدْعَجَ {أَعْيَنَ) . (} والعِينُ، بالكسْرِ: بَقَرُ الوَحْشِ) ، وَهُوَ مِن ذلِكَ صفَةٌ غالِبَةٌ وَبِه شُبِّهَتِ النِّساءُ. وبَقَرَةٌ عَيْناءُ. ( {والأَعْيَنُ: ثَوْرُهُ) . قالَ ابنُ سِيْدَه: (وَلَا تَقُلْ ثَوْرٌ أَعْيَنُ) وَلَكِن يقالُ:} الأَعْيَنُ غَيْرُ مَوْصُوفٍ بِهِ كأَنَّه نقل إِلَى حدِّ الاسْمِيَّة. ( {وعُيونُ البَقَرِ: عِنَبٌ أَسْودُ) ليسَ بالحالِكِ، عِظامُ الحَبِّ (مُدَحْرَجٌ) يُزَبَّبُ وليسَ بصادِقِ الحلاوَةِ؛ عَن أَبي حَنيفَةَ على التَّشْبيهِ} بعُيونِ البَقَرِ مِنَ الحَيوانِ، وَمِنْهُم مَنْ خَصَّ هَذَا النَّوعَ بالشامِ. (و) أَيْضاً: (إجَّاصٌ أَسْودُ) ، يُسَمَّى بذلِكَ على التَّشْبيهِ أَيْضاً. ( {والمُعَيَّنُ، كمُعَظَّمٍ: ثَوْبٌ فِي وشْيِه تَرابيعُ صِغارٌ} كعُيونِ الوَحْشِ. (و) {المُعَيَّنُ: (ثوْرٌ بَين عَيْنَيْه سَوادٌ) ؛ أَنْشَدَ سِيْبَوَيْه: فكأَنَّه لَهِقُ السَّراةِ كأَنَّهما حاجِبَيْهِ} مُعَيَّنٌ بسَوَادِ (و) ! المُعَيَّنُ: (فَحْلٌ من الثِّيرانِ، م) مَعْروفٌ، قالَ جابرُ بنُ حُرَيْش: {ومُعَيَّناً يَحْوِي الصِّوارَ كأَنَّه مُتَخَمِّطٌ قَطِمٌ إِذا مَا بَرْبَرا (وبَعَثْنا} عَيْناً {يَعْتانُنا و) } يَعْتانُ (لنا {ويَعِينُنا) } ويَعِينُ لنا، وَهَذِه عَن الهَجَرِيّ، و ( {عَيانَةً) ، بالفتْحِ مَصْدَرُه، أَي (يأْتِينا بالخَبَرِ) . وحَكَى اللّحْيانيُّ: ذَهَبَ فلانٌ} فاعْتانَ لنا مَنْزلاً مُكْلِئاً فعَدَّاهُ، أَي ارْتادَ لنا مَنْزلاً ذَا كَلَإٍ كَزٍ؛ وأَنْشَدَ الهَجَرِيُّ لناهِض بن ثُومة الكِلابِيّ: يُقاتِلُ مَرَّةً {ويُعِينُ أُخْرَى ففَرَّتْ بالصِّغارِ وبالهَوَان ِوقيلَ:} اعْتانَ لنا فلانٌ: صارَ {عَيْناً رَبِيئةً. وَكَذَا} عانَ علينا {عِيانَةً: صارَ لَهُم} عَيْناً. ويقالُ: اذْهَبْ واعْتَنْ لي مَنْزلاً: أَي ارْتَدْهُ. ( {والمُعْتانُ: رائدُ القوْمِ) يَتَجَسَّسُ بالأَخْبارِ. (وابْنا عِيانٍ، ككِتابٍ: طائرانِ) يَزْجُرُ بهما العَرَبُ كأنَّهم يَرَوْنَ مَا يُتَوَقَّعُ أَو يُنْتَظَرُ بهما} عِياناً. (أَو) هُما (خَطَّانِ يَخُطُّهُما العائِفُ فِي الأرضِ) يَزْجُرُ بهما الطَّيرَ. وقيلَ: يُخَطَّان للعِيافَةِ. (ثمَّ يقولُ: ابْنا) ، كَذَا فِي النُّسخِ، والصَّوابُ ابْني، ( {عِيانٍ أَسْرِعَا البَيانَ) . وقيلَ: ابْنا عِيانٍ قِدْحانِ مَعْروفانِ، (وَإِذا عَلِمَ أنَّ المُقامِرَ يفوزُ بِقِدْحِه قيلَ جَرَى ابْنا عِيانٍ) ؛ قالَ الراعِي: وأَصْفَرَ عَطَّافٍ إِذا راحَ رَبُّهجَرَى ابْنا عِيانٍ بالشِّواءِ المُضَهَّبِوإنَّما سُمِّيا ابْني عِيَانٍ لأنَّهم يُعايِنُونَ الفَوْزَ والطعامَ بهما. (} والعِيانُ أَيْضاً: حديدَةٌ فِي مَتاعِ الفَدَّانِ) ، هَكَذَا هُوَ فِي نسخِ الصِّحاحِ بتَشْديدِ الدالِ مِن الفَدَّان؛ وضَبَطَه ابنُ بَرِّي بتَخْفِيفِها. ونُقِلَ عَن أَبي الحَسَنِ الصقليّ: الفَدَان، بالتّخْفِيفِ؛ الآلَةُ الَّتِي يُحْرَثُ بهَا، وبالتَّشْديدِ: المَبْلَغُ المَعْروفُ. وقالَ أَبو عَمْرو: اللُّومَةُ: السِّنَّةُ الَّتِي تحْرَثُ بهَا الأرضُ، فَإِذا كانتْ على الفَدَّانِ فَهِيَ العِيانُ. وَفِي المُحْكَم: العِيانُ: حَلْقَةٌ على طَرَفِ اللُّومَةِ والسِّلْبِ والدُّجْرَيْنِ، (ج أَعْيِنَةٌ وعُيُنٌ، بضمَّتينِ) ، واقْتَصَرَ الجَوْهرِيُّ على الأَخيرَةِ، فقالَ: هُوَ فُعْلٌ فثقلوا لأنَّ الياءَ أَخَفُّ مِن الواوِ. وقالَ سِيْبَوَيْه: ثَقَّلوا لأنَّ الياءَ أَخَفُّ عَلَيْهِم مِن الواوِ، يعْنِي أنَّه لَا يُحْمَلُ بَاب {عُيُنٍ على بابِ خُونٍ بالإِجْماعِ لخِفَّةِ الياءِ وثقلِ الواوِ. وقالَ أَبو عَمْرو: جَمْعُه عِينٌ بالكسْرِ لَا غَيْرِ. قالَ ابنُ بَرِّي: جَمْعُه} عِينٌ بضمَّتَيْن، وَإِن سَكَّنْت قلْتَ: عُيْنٌ مثْلُ رُسْلٍ. قلْتُ: وَهِي لُغَةُ بَني تَمِيمٍ يُصَحِّحونَ الياءَ وَلَا يقُولُونَ عُيْنٌ كَراهِيَة الْيَاء الساكِنَة بعْدَ الضمَّة. (وماءٌ {مَعْيونٌ} ومَعِينٌ: ظاهِرٌ) تَراهُ العَيْنُ (جارِ) يَا (على وَجْهِ الأرضِ) ؛ وقوْلُ بَدْر ابنِ عامِرٍ الهُذَليّ: ماءٌ يَجمُّ لحافِرٍ مَعْيُون قالَ بعضُهم: جَرَّه على الجِوارِ، وإنَّما حكْمُه مَعْيُونٌ بالرَّفْعِ لأنَّه نعْتٌ للماءِ. وقالَ بعضُهم: هُوَ مَفْعولٌ بمعْنَى فاعِلٍ. قالَ ابنُ بَرِّي: وَمن {عينَ الماءِ اشْتُقَّ} مَعِينٌ أَي ظاهِرُ العَيْن. قلْتُ: واخْتُلِفَ فِي وَزْنِه فَقيلَ: هُوَ مَفْعولٌ وإنْ لم يكنْ لَهُ فعْلٌ؛ وقيلَ: هُوَ فَعِيلٌ مِن المَعْنِ، وَهُوَ الاسْتِقاءُ، وسَيَأْتي فِي موْضِعِه. (وسِقاءٌ {عَيِّنٌ، ككَيِّسٍ وتُفْتَحُ ياؤُهُ) ، والكَسْرُ أَكْثَر. قالَ شيْخُنا: وعَدَّه أَئِمَّةُ الصَّرْفِ من الأفْرادِ وَقَالُوا لم يَجِىء فَيْعَل، بفتْح العَيْنِ، مُعْتلاً من الصِّفَة المشبَّهَةِ غَيْره. (و) كذلِكَ: سِقاءٌ (مُتَعَيِّنٌ) : إِذا (سالَ ماؤُهُ) ؛ عَن اللّحْيانيّ. وقالَ الرَّاغبُ: ومِن سَيَلانِ الماءِ فِي الجارِحَةِ اشْتُقَّ سِقاءٌ} عَيِّنٌ {ومُتَعَيِّنٌ إِذا سالَ مِنْهُ الماءُ. (أَو) } عَيِّنٌ {وعَيَّنٌ: (جَديدٌ) ؛ طائِيَّةٌ؛ قالَ الطِّرمَّاحُ: قد اخْضَلَّ مِنْهَا كلُّ بالٍ} وعَيِّن ِوجَفَّ الرَّوايا بالمَلا المُتَباطِنِوكذلِكَ قرْبَةٌ عَيّنٌ: جَديدَةٌ، طائِيّة أَيْضاً؛ قالَ: مَا بالُ عَيْنِيَ كالشَّعِيبِ {العَيّنِ قالَ: وحَمَلَ سِيْبَوَيْه} عَيَّناً على أنَّه فَيْعَلٌ ممَّا عَيْنُه ياءٌ، وَقد يمكنُ أَنْ يكونَ فَوْعَلاً وفَعْولاً مِن لَفْظِ العينِ ومَعْناها، وَلَو حكمَ بأَحَدِ هذَيْن المِثالَيْن لحملَ على مأْلُوف غَيْر منكرٍ، أَلاَ تَرَى أَنَّ فَعْولاً وفَوْعَلاً لَا مَانِع لكلِّ واحِدٍ مِنْهُمَا أَن يكونَ فِي المُعْتل، كَمَا يكونُ فِي الصَّحِيح، وأَمَّا فَيْعَل، بفتْح العَيْن، ممَّا عَيْنُه ياءٌ فعَزِيزٌ. {وتَعَيَّنَ السِّقاءُ: رَقَّ مِن القِدَمِ. وقالَ الفرَّاءُ:} التَّعَيُّنُ: أنْ يكونَ فِي الجلْدِ دَوائِر رَقِيقَة؛ قالَ القَطاميُّ: ولكنَّ الأدِيمَ إِذا تَفَرَّى بِلًى {وتَعَيُّناً غَلَبَ الصَّناعا (} وعَيَّنَ) الرَّجُل: (أَخَذَ بالعِينةِ، بالكسْرِ، أَي السَّلَفِ، أَو أَعْطَى بهَا. (و) مِن المجازِ: ( {عَيَّنَ (الشَّجَرُ) : إِذا (نَضِرَ ونَوَّرَ. (و) قالَ الأَزْهرِيُّ:} عَيَّنَ (التَّاجِرُ) {تَعْييناً} وعِينَةً، قَبِيحَة وَهِي الاسمُ، وذلِكَ إِذا (باعَ) مِن رجُلٍ (سِلْعَتَهُ بثَمَنٍ) مَعْلومٍ (إِلَى أَجلٍ) مَعْلومٍ، (ثمَّ اشْتَرَاها مِنْهُ بأَقَلَّ مِن ذلِكَ الثّمَنِ) الَّذِي باعَها بِهِ. قالَ: وَقد كَرِهَ العِينَةَ أَكْثَر الفُقَهاءِ، ورُوِي فِيهَا النَّهْيُ عَن عائِشَةَ وابنِ عبَّاسٍ، رضِي الله تَعَالَى عَنْهُمَا. وَفِي حدِيثِ ابنِ عبَّاس: أنَّه كَرِهَ العِينَةَ. قالَ: فإنِ اشْتَرَى التاجِرُ بحَضْرَةِ طالِبِ العِينَةِ سِلْعَة من آخر بثَمَنٍ مَعْلومٍ وقَبَضَها، ثمَّ باعَها مِن طالِبِ {العِينَةِ بثمنٍ أَكْثَر ممَّا اشْتَرَاهُ إِلَى أَجلٍ مُسمًى، ثمَّ باعَها المُشْترِي مِن البائِعِ الأوَّل بالنَّقْدِ بأَقَلّ مِنَ الثّمَنِ الَّذِي اشْتَرَاها بِهِ، فَهَذِهِ أَيْضاً عِينَةٌ، وَهِي أَهْوَن مِن الأُوْلى، وأَكْثَر الفُقَهاءِ على إجازَتِها على كَراهَة من بعضِهم لَهَا، وجملَةُ القَوْل فِيهَا أنَّها إِذا تَعَرَّت من شرْطٍ يفْسدُها فَهِيَ جائِزَةٌ، وَإِن اشْتَراها المُتَعَيِّنُ بشرْطِ أَن يبيعَها مِن بائعِها الأوّل فالبَيْع فاسِدٌ عنْدَ جميعِهم، وسُمِّيت عِينةً لحصولِ النَّقْدِ لطالِبِ العِينةِ، وَذَلِكَ أنَّ} العِينَةَ اشْتِقاقُها من العَيْنِ، وَهُوَ النَّقْدُ الحاضِرُ ويحْصُلُ لَهُ من فَوْرهِ، والمُشْترِي إنَّما يَشْتريها ليبيعَها {بعَيْنٍ حاضِرَةٍ تَصِلُ إِلَيْهِ مُعَجَّلة. وَفِي الأساسِ: باعَه} بعِينَةٍ: بنسِيئةٍ لأنَّها زيادَةٌ. قالَ ابنُ دُرَيْدٍ: لأنَّها بَيعُ العَينِ بالدَّيْن. (و) {عَيَّنَ (الحَرْبَ بَيْننا: أَدارَها) . وَفِي اللّسانِ: أَدَرَّها. (و) عَيَّنَ (اللُّؤْلُؤَةَ: ثَقَبَها) ، كأنَّه جَعَلَ لَهَا عَيْناً. (و) عَيَّنَ (فلَانا: أَخْبَرَهُ بِمَساوِيهِ فِي وجْهِه) ؛ عَن اللّحْيانيّ. وَفِي الأَساسِ: بَكَّتَه فِي وجْهِه وعَلى} عينِهِ، إِذا أَخْبَرَ السُّلْطان بِمَساوِيه شاهِداً كانَ أَو غائِباً. (و) {عَيَّنَ (القِرْبَةَ) : إِذا (صَبَّ فِيهَا الماءَ) ليخْرجَ مِن مَخارِزِها و (لتَنْسَدَّ عُيونُ الخُرَزِ) وآثَارُها وَهِي جَديدَةٌ، وَكَذَلِكَ سَرَّبَها؛ نَقَلَهُ الأصْمعيُّ. وقالَ الرَّاغبُ: ومِن سيلانِ الماءِ مِن الجارِحَةِ أُخِذَ قوْلُهم عَيِّنْ قِرْبَتك أَي صبَّ فِيهَا مَاء تَنْسَدُّ بسيلانِهِ آثارُ خُرَزِها. (} والعِينَةُ، بالكسْرِ: السَّلَفُ) ؛ وَهَذَا قد تقدَّمَ فِي كَلامِهِ قَرِيباً فَهُوَ تكْرارٌ. (و) العِينَةُ: (خِيارُ المالِ) ، مثْلُ العِيمَةِ؛ نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ؛ والجَمْعُ عِيَنٌ، كعِنَبٍ. (و) {العِينَةُ: (مادَّةُ الحَرْبِ) ؛ قالَ ابنُ مُقْبِل: لَا تَحْلُبُ الحربُ مِنّي بعد} عِينتِها إلاَّ عُلالَةَ سِيدٍ مارِدٍ سَدِمِ (و) العِينَةُ (من النَّعْجَةِ: مَا حَوْلَ {عَيْنَيْها) كالمحْجَرِ للإِنْسانِ. (و) يقالُ: هَذَا (ثَوْبُ عينةٍ مُضافَةً) إِذا كَانَ (حَسَنُ المَرْآةِ) فِي العَيْنِ. (} والمَعانُ: المَنْزِلُ) . يقالُ: الكُوفَةُ! مَعانٌ مِنَّا، أَي مَنْزلٌ ومَعْلَم. (و) مَعانٌ أَيْضاً: (مَنْزِلَةٌ) قُرْبَ موتَةَ (لحاجِّ الشَّامِ) ؛ قالَ عبدُ اللهِ بنُ رَوَاحَة، رضِيَ اللهِ تَعَالَى عَنهُ: أَقَامَت لَيْلَتَيْنِ على مُعانٍ وأعقبَ بعد فترَتها جُمومُقالَ ابنُ سِيْدَه: وَقد ذُكِرَ فِي الصَّحِيحِ لأنَّه يكونُ فَعَالاً ومَفْعَلاً. ( {وعَيْنونُ، ويُقالُ: عَيْنونَى) ، ويقالُ فِيهَا أَيْضاً} عَيْنونَة: ة ( {وعَيْنَيْنِ، بكسْرِ العينِ وفتحِها مُثَنَّى) عَيْن، ويقالُ} عَيْنَان وَذُو {عَيْنَيْنِ، وبالوَجْهَيْن رُوِيَ حدِيثُ عُثْمان، رضِيَ اللهاُ تعالَى عَنهُ، قالَ لَهُ عبدُ الرَّحمنِ بنُ عَوْفٍ يُعَرِّضُ بِهِ: (إنِّي لم أَفِرَّ يومَ} عَيْنَيْنِ) ؛ وَهُوَ (جَبَلٌ) ، أَو قلتٌ، أَو هضبَةٌ فِي جَبَلٍ (بِأُحُدٍ) قبْلَ مَشْهَد الإمَام حَمْزَةَ، رضِيَ اللهاُ تعالَى عَنهُ، (قامَ عَلَيْهِ إبليسُ عَلَيْهِ لَعْنَةُ اللهاُ تعالَى، فَنادَى أنَّ مُحَمَّدًا، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم قد قُتِلَ. (قالَ الهَرَويُّ: وَهُوَ الجَبَلُ الَّذِي أَقامَ عَلَيْهِ الرُّماةُ يومَ أُحُدٍ؛ ويقالُ ليَوْم أُحُدٍ يَوْم {عَيْنَيْن. وَفِي ركْنِه الغَرْبي مَسْجدٌ نَبَويٌّ وعنْدَه قَنْطرَةُ عَيْن. (و) } عَيْنَيْن، (بفتْحِ العَيْنِ: ة بالبَحْرَيْنِ) فِي دِيارِ عبْدِ القَيْسِ، كثيرَةُ النَّخْلِ؛ قالَ الرَّاعِي: يَحُثُّ بهنَّ الحادِيانِ كأنَّما يَحُثَّانِ جَبّاراً {بعَيْنَيْنِ مُكْرَعاقالَ الأَزْهريُّ: وَقد دَخَلْتها أَنا. (مِنْهُ) ، كَذَا فِي النسخِ، وصَوابُه: مِنْهَا، (خُلَيْدُ} عَيْنَيْنِ) ، وَهُوَ رَجُلٌ يُهاجِي جَريراً؛ وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي: ونحْنُ مَنَعْنا يومَ عَيْنَيْنِ مِنْقَراً ويومَ جَدُودٍ لم نُواكِلْ عَن الأصْلِ ( {وعَيْنانِ: ع) فِي ديارِ هوَازن فِي الحِجازِ، فيمَا يَراهُ أَبو نَصْرِ. (} وعَيَّانُ، كجَيَّانَ: د) باليَمَنِ مِن مِخْلافِ جَعْفَر أَو قَرِيب مِنْهُ؛ عَن نَصْر. (و) {العِيانَةُ، (ككِتابةٍ: ع) فِي دِيارِ الحارِثِ بنِ كَعْبٍ، عَن نَصْرِ. (} والعُيونُ، بالضَّمِّ: د بالأنْدَلُسِ. (و) أَيْضاً: (ة بالبَحْرَيْنِ. (و) {أَعْيَنُ} وعَيانَةُ، (كأَحْمَدَ وثُمامَةٍ: حِصْنانِ باليَمَنِ) ؛ وقيلَ: قَرْيتانِ، وَإِلَى الأَخيرَةِ نُسِبَ أَبو بكْرِ بنُ يَحْيَى بنِ عليِّ بنِ إسْحق السّكْسّكيُّ {العَيانيُّ الفَقِيهُ المُدَقِّقُ صاحِبُ الكَرَامات، ماتَ سَنَة 628؛ ضَبَطَه الجنْدِيُّ فِي تارِيخِه. (} والمَعِينَةُ) ، بفتْحِ الميمِ: (ة) بينَ الكُوفَةِ والشامِ. قلْتُ: الصَّوابُ فِيهَا: المَعنيةُ، نُسِبَتْ إِلَى مَعْن بنِ زائِدَةَ كَمَا حَقَّقه نَصْر، وَقد صحَّفه المصنِّفُ. ( {والعَيْناءُ الخَضْراءُ. (و) أَيْضاً: (القِرْبَةُ المُتَهَيِّئَةُ للخَرْقِ) والبلى. (و) أَيْضاً: (النَّافِذَةُ من القوافِي. (و) أَيْضاً: اسمُ (بِئْرٍ) سُمِّيت لكثْرَةِ مائِها. (و) } العَيْنا، (بالقَصْرِ: قُنَّةُ جَبَلِ ثَبِير) ، هَكَذَا ذَكَرَه بعضٌ، (والصَّوابُ بالمعْجمةِ. (وذُو العَيْنِ) : لَقَبُ (قَتَادَةَ بن النُّعْمانِ) بنِ زيْدٍ الصَّحابيّ الَّذِي (رَدَّ رسولُ اللهاُ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم {عَيْنَهُ السَّائِلَةَ على وَجْهِه فكانَتْ أصَحَّ} عَيْنَيْهِ) ، وَقد ذَكَرَه أَصْحابُ السِّيَرِ فِي المعْجزاتِ. (وذُو {العَيْنَيْنِ: مُعاوِيَةُ بنُ مالِكٍ شاعِرٌ فارِسٌ. (وذُو} العُيَيْنَتَيْنِ) ، مصَغَّراً: (الجاسوسُ) لأنَّ العَيْنَ تَصْغيرُها {عُيَيْنَة؛ ويقالُ لَهُ أَيْضاً. ذُو العَيْنَيْن وَذُو} العُوَيْنَتَيْن، كلُّ ذلِكَ قد سُمِعَ. ( {وتَعَيَّنَ الرَّجُلُ: تَشَوَّهَ) ؛ كَذَا فِي النسخِ، والصَّوابُ تَشَوَّرَ؛ (وتأَنَّى ليُصِيبَ شَيْئا بعَيْنِه. (و) } تعيَّنَ (فلَانا: رآهُ يَقِيناً. (و) تعيَّنَ (عَلَيْهِ الشَّيءُ: لَزِمَهُ {بعَيْنِه. (وأَبو} عَيْنانِ: جَدُّ نَهارِ بنِ تَوْسِعَةِ) الشَّاعِر، ذَكَرَه المُسْتَغْفريُّ. (وعبدُ اللهاِ بنُ أَعْيَنَ، كأَحْمَدَ، محدِّثٌ. (وابنُ {مَعينٍ) ، يأْتي ذِكْرُه (فِي (م ع ن)) على أنَّ الميمَ أَصْلِيَّة وَمِنْهُم مَنْ جَعَلَها زائِدَةِ، فذَكَرَه هُنَا، وتقدَّمَ للمصنِّفِ رحِمَه الّلهُ تَعَالَى فِي ع ون مِن جملَةِ الأَسْماء، وذَكَرْنا هُنَاكَ مَا يُناسِبُ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } العَيْنُ رَئيسُ الجَيْش: وأَيْضاً: طَلِيعَتُه {وعَيْنُ الماءِ: الحياةُ للناسِ؛ وَبِه فَسَّرَ ثَعْلَب: أُولئِك عَيْنُ الماءِ فيهم وعِنْدَهمْمن الخِيْفَةِ المَنْجاةُ والمُتَحَوَّلُوفي الأساسِ: فيهم عَيْنُ الماءِ، أَي فيهم نَفْعٌ وخَيْرٌ. } والعَيْنُ: النَّقْدُ؛ ومِن كَلامِهم: عَيْنٌ غَيْر دَيْنٍ. والعَيْنُ: حَقيقَةُ الشيءِ. يقالُ: جاءَ بالأَمْرِ مِن عَيْنٍ صافِيَةٍ، أَي مِن قَصِّه وحَقِيقَتِه. والعَيْنُ: الخالِصُ الواضِحُ. يقالُ: جاءَ بالحقِّ بعَيْنِه، أَي خالِصاً واضِحاً. {والعَيْنُ: الشَّخْصُ. والعَيْنُ: الأَصْلُ. والعَيْنُ: الشاهِدُ؛ وَمِنْه الجَوادُ} عَيْنُه فِرَارُه، إِذا رأَيْته تَفَرَّسْتَ فِيهِ الجَوْدَةَ مِن غَيْر أَن تَفِرَّه. والعَيْنُ:! المُعايَنَةُ. يقالُ: لَا أَطْلُبُ أَثَراً بعْدَ عَيْنٍ أَي لَا أَتْركُ الشيءَ وأَنا {أُعاينُه وأَطْلُبُ أَثَرَه بعْدَ أَن يغيبَ عنِّي، وأَصْلُه أنَّ رجُلاً رأَى قاتِلَ أَخِيهِ فلمَّا أَرادَ قَتْلَه قالَ: أَفْتَدي بمائَةِ ناقَةٍ، فقالَ: لسْتُ أَطْلُبُ أَثَراً بعْدَ عَيْنٍ وقَتَلَه. والعَيْنُ: النَّفِيسُ. والعَيْنُ: العطيةُ الحاضِرَةُ؛ وَمِنْه قوْلُ الرَّاجزِ: } وعَيْنُه كالكَالِىءِ الضِّمَارِ والضِّمَارُ: الغائِبُ الَّذِي لَا يُرْجَى. والعَيْنُ: الناسُ. والعَيْنُ: الخاصَّةُ مِن خواصِّ اللهاِ تعالَى؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (أَصابَتْه عَيْنٌ مِن! عُيونِ اللهاِ) . والعَيْنُ: كفَّةُ المِيزانِ، وهما عَيْنانِ. والعَيْنُ: لِسانُ المِيزانِ. والعَيْنُ: المُكاشِفُ. وَمَا بالدَّارِ عَيْنٌ: أَي أَحَدٌ؛ وَمِنْه قوْلُهم: مَا بهَا عَيْنٌ تطرفُ. والعَيْنُ: وَسَطُ الكَلِمَةِ. والعَيْنُ: الخرمُ فِي المَزادَةِ تَشْبيهاً بالجارِحَةِ فِي الهَيْئةِ. والعَيْنُ: العافِيَةُ. والعَيْنُ: الصُّورَةُ. والعَيْنُ: قُطْرَةُ الماءِ. والعَيْنُ: قَرْيَةٌ بمِصْرَ. والعينُ: اسمُ السَّبعينِ مِن حِسابِ الجملِ. والعَيْنُ: العِزُّ. والعينُ: العلْمُ،؛ وَهُوَ عَيْنُ اليَقِينِ. والعَيْنُ: اسمُ كتابٍ ألَّفَهُ الخَلِيلُ وأَكْمَلَهُ اللَّيْثُ. والعَيْنُ: كثْرَةُ ماءِ البِئْرِ؛ وَقد عانَتْ عَيْناً إِذا كَثُرَ ماؤُها. والعَيْنُ: سَيَلانُ الدَّمْعِ مِنَ العَيْنِ. يقالُ: عانَ الدَّمْعُ عَيْناً: إِذا سالَ وجَرَى. والعَيْنُ: عَيْنُ الإِبْرَةِ. ويقالُ للضَّيِّقةِ العَيْنِ مِنْهَا: عَيْنُ صَفِيَّة. والعَيْنُ: موْضِعٌ فِي جَبَلِ عَيْنَيْن نُسِبَتْ إِلَيْهِ القَنْطَرَةُ. والعَيْنُ: المحسةُ. والعَيْنُ: بيتٌ صغيرٌ فِي الصّنْدوقِ. وفَقَأَ {عَيْنَه: صَكَّه أَو أَغْلَظَ لَهُ فِي القوْلِ، وَهُوَ مجازٌ. وتقولُ العَرَبُ: على} عَيْني قَصَدْتُ زيْداً: يُرِيدُونَ الإِشْفاقَ. {والعائِنُ: المُصِيبُ} بالعَيْنِ، والمُصابُ: {مَعِينٌ، على النَّقْصِ،} ومَعْيونٌ، على التَّمامِ. وقالَ الزجَّاجِيُّ: {المَعِينُ المُصابُ بالعَيْنِ،} والمَعْيونُ الَّذِي فِيهِ عَيْنٌ؛ قالَ عبَّاسُ بنُ مِرْداسٍ: قد كانَ قوْمُكَ يحْسَبونَك سيِّداً وإِخالُ أَنَّك سَيِّدٌ مَعْيون ُويقالُ: أَتَيْتُ فلَانا فَمَا {عَيَّنَ لي بشيءٍ وَمَا} عَيَّنَنِي بشيءٍ، أَي مَا أَعْطانِي شَيْئا {وتَعْيِينُ الشيءِ: تَخْصِيصُه مِن الجملَةِ. } والمُعايَنَةُ النَّظَرُ والمُواجَهَةُ. {وتَعَيَّنَه: أَبْصَرَه؛ قالَ ذُو الرُّمَّة: تُخَلَّى فَلَا يَنْبُو إِذا مَا} تعَيَّنَتْ بهَا شَبَحاً أَعْناقُها كالسَّبائك ورأَيْتُ {عائِنَةً مِن أَصْحابِي؛ أَي قوْماً} عايَنُوني. وَهُوَ أَخُو عَيْنٍ: يُصادِقُك رِياءً. {والعَيَّانُ، كشَدَّادٍ: المعيان؛ ولأَضْرِبَنَّ الَّذِي فِيهِ} عَيْناكَ: أَي رأْسَك. ولَقِيْته أَدْنَى {عائِنَةٍ: أَي أَدْنَى شيءٍ تدْركُه العينُ. وأَوَّلُ عائِنَةٍ: أَي قبْلَ كلِّ شيءٍ. } والعَيْناءُ: المرْأَةُ الواسِعَةُ العَيْنِ. وأَبو {العَيْناءِ: إخْبارِيٌّ صاحِبُ نَوداِر مَعْروفَةٍ. وشاةٌ} عَيْناءُ: اسْوَدَّتْ عَيْنُها وابْيضَّ سائِرُها؛ وقيلَ: أَو كانَ بعكسِ ذلِكَ. {وأَعْيانُ القوْمِ: أَفاضِلُهم. وحَفَرْتُ حَتَّى} عِنْتُ {وأَعَنْتُ: بلغْتُ} العُيونَ. وَفِي التَّهْذيبِ: حَفَرَ الحافرُ {فأَعْيَنَ وأَعانَ: بَلَغَ العُيونَ. وقالَ أَبو سعيدٍ: عَيْنٌ} مَعْيُونَة: لَهَا مادَّةٌ مِنَ الماءِ؛ وأَنْشَدَ للطِّرمَّاح: ثمَّ آلَتْ وَهِي مَعْيُونَةٌ من بَطِيءِ الضَّهْلِ نُكْزِ المَهام ِوجَمْعُ العَيْنِ مِن السِّقاءِ: {عَيَائِنُ؛ هَمَزُوا لقُرْ بِها مِن الطَّرَفِ. } وتَعَيَّنَتْ أَخْفافُ الإِبِلِ: إِذ


- ـ عَنَّ الشيءُ يَعِنُّ ويَعُنُّ عَنّاً وعَنَناً وعُنوناً: إذا ظَهَرَ أمامَكَ، واعْتَرَضَ، ـ كاعْتَنَّ، ـ والاسمُ: العَنَنُ، محرَّكةً. ـ وككِتابٍ والعَنُونُ: الدابَّةُ المتقدِّمةُ في السَّيْرِ. ـ والمِعَنُّ، كمِسَن: من يدخُلُ فيما لا يَعْنِيه، ويَعْرِضُ في كلِّ شيءٍ، وهي: بهاءٍ، والخَطيبُ. ـ والمَعْنُونُ: المجنونُ. ـ وعُناناكَ، بالضم: قُصاراكَ. ـ والعَنينُ، كأَميرٍ: مَن لا يَقْدِرُ على حَبْسِ ريحِ بَطْنِه. وكسِكِّينٍ: مَن لا يأتي النِساءَ عَجْزاً، أو لا يُريدُهُنَّ، والاسْمُ: العَنانةُ، والتَّعْنينُ والعِنِينةُ، بالكسر وتُشَدَّدُ، والتَّعْنِينَةُ. ـ وعُنِّنَ عنِ امرأتِهِ، ـ وأُعِنَّ وعُنَّ، بضمهِنَّ: حَكَمَ القاضي عليه بذلك، أو مُنِعَ عنها بالسِحْرِ، ـ والاسمُ: العُنَّةُ، بالضم. وككتابٍ: سَيْرُ اللجام الذي تُمْسَكُ به الدابةُ ـ ج: أعِنَّةٌ وعُنُنٌ، والمُعارَضَةُ، ـ كالمُعانَّةِ، وحَبْلُ المَتْنِ، ـ وـ في الشَّرِكَةِ: أن تكونَ في شيءٍ خاصٍّ دونَ سائِرِ مالِهِما، أو هو أن تُعارِضَ رجلاً في الشِراءِ، فتقولَ: أشْرِكْنِي مَعَكَ، وذلك قَبلَ أن يَسْتَوْجِبَ الغَلَقُ، أو هو أن يكونا سواءً في الشَّرِكَةِ، لأَنَّ عِنانَ الدابَّةِ طاقَتانِ مُتساوِيتانِ، ـ وع، وامرأةٌ شاعِرةٌ. ـ ورجلٌ طَرِفُ العِنانِ: خفيفٌ. ـ وأبو عِنانٍ، ـ وحَفْصُ بنُ عِنانٍ: تابِعِيَّانِ. ـ والعُنَّةُ، بالضم: الحظيرةُ من خَشَبٍ ـ ج: كصُرَدٍ وجبالٍ، ودِقْدانُ القِدْرِ، والحَبْلُ، ومِخْلافٌ باليمن، ورجلٌ. وكسحابٍ: السَّحابُ، أو التي تُمْسِكُ الماءَ، واحِدَتُهُ: بهاءٍ، ووادٍ بديارِ بنِي عامِرٍ، أعْلاهُ لبَنِي جَعْدَةَ، وأسْفَلُهُ لبَنِي قُشَيْرٍ. ـ والأعْنانُ: أطْرافُ الشَّجَرِ، ـ وـ من الشَّياطِينِ: أخْلاقُها، ـ وـ من السماءِ: نَواحِيها. ـ وعِنانُها، بالكسر: ما بَدا لَكَ منها إذا نَظَرْتَها، ـ وـ من الدَّارِ: جانِبُها. ـ وعُنْوانُ الكتابِ وعُنْيانُهُ، ويُكْسَرانِ: سُمِّيَ لأَنَّهُ يَعِنُّ له من ناحِيَتِهِ، وأصْلُه: عُنَّانٌ، كرُمَّانٍ، وكُلَّمَا اسْتَدْلَلْتَ بشيءٍ يُظْهِرُكَ على غيرِهِ فَعُنْوانٌ له. ـ وعَنَّ الكِتابَ وعَنَّنَهُ وعَنْوَنَهُ وعَنَّاهُ: كتَبَ عُنْوانَه. ـ واعْتَنَّ ما عندَهم: أُعْلِمَ بخَبَرِهِم. ـ وعَنْعَنَةُ تَميمٍ: إِبْدَالهُم العينَ من الهمزةِ، ـ يَقُولُونَ "عن " موضعَ "أن " . ـ وعَنَنْتُ اللجامَ وأعْنَنْتُه وعَنَّنْتُه: جَعَلْتُ له عِناناً. ـ وعَنَنْتُ الفَرَس: حَبَسْتُهُ به، ـ كأَعْنَنْتُه، ـ وـ فلاناً: سَبَبْتُه. ـ وأعْطَيْتُهُ عَيْنَ عُنَّةَ، بالضم غيرَ مُجْرًى، أو قَدْ يُجْرَى، أي: خاصَّةً من بَيْنِ أصْحابِهِ. ـ ورأيْتُهُ عَيْنَ عُنَّةَ، أي: الساعَةَ. ـ وأعْنَنْتُ بعُنَّةٍ لا أدْرِي ما هي: تَعَرَّضْتُ لشيءٍ لا أعْرِفُهُ. ـ والعانُّ: الحَبْلُ الطَّويلُ. ـ وعُنُّ، بالضم: قَبِيلَةٌ، ـ وع. ـ وهْوَ عَنَّانٌ عن الخَيْرِ، كشَدَّادٍ: بَطِيءٌ. ـ وجارِيَةٌ مُعَنَّنَةُ الخَلْقِ، كمُعَظَّمَةٍ: مَطْوِيَّتُهُ. ـ و "عَنْ " ، مُخَفَّفَة على ثَلاثَةِ أوْجُهٍ: تَكونُ حَرْفاً جارًّا، ولها عشرةُ مَعانٍ: المُجَاوَزَةُ: سافَرَ عن البَلَدِ، البَدَلُ: {لا تَجْزي نَفْسٌ ع نَفْسٍ شيئاً} ، الاسْتِعْلاءُ: {فإنَّما يَبْخَلُ عن نَفْسِه} ، التَّعْليلُ: {وما كان اسْتِغْفارُ إبراهيمَ لأَبيهِ إلاَّ عن مَوْعِدَةٍ} ، مُرَادَفَةُ بَعْدَ: {عَمَّا قَليلٍ ليُصْبِحُنَّ نادمينَ} ، الظَّرْفِيَّةُ: ولا تَكُ عن حَمْلِ الرِّباعةِ وانِيا بدَليلِ: {ولا تَنِيَا في ذِكْري} ، مُرادَفَة مِنْ: {وهو الذي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عن عبادِهِ} ، مرادفة الباءِ: {وما يَنْطِقُ عن الهَوَى} ، الاسْتِعانَةُ: رَمَيْتُ عن القَوْسِ، أي: به. قاله ابنُ مالِكٍ، الزائِدَةُ للتَّعويضِ عن أُخْرَى مَحْذوفَةٍ: أتَجْزَعُ إن نَفْسٌ أتاها حِمامُها **** فَهَلاَّ التي عن بَيْنَ جَنْبَيْكَ تَدْفَعُ فَحُذِفَتْ "عن " من أوَّلِ المَوْصُولِ، وزِيدَتْ بَعْدَهُ. ـ وتكونُ مَصْدَرِيَّةً، وذلك في عَنْعَنَةِ تَميمٍ: أعْجَبَنِي عن تَفْعَلَ. وتكونُ اسْماً بمَعْنَى جانِبٍ: مِنْ عَنْ يَمينِي مَرَّةً وأمامِي وكقَوْلِه: على عن يَمينِي مَرَّتِ الطَّيْرُ سُنَّحَا.


- ـ العَوْنُ: الظَّهِيرُ، للوَاحِدِ والجَمْعِ، والمُوَنَّثِ، ويُكَسَّرُ أعْواناً. ـ والعَوينُ: اسمٌ للجمعِ. ـ واسْتَعَنْتُهُ، ـ وـ به فأَعانَنِي وعَوَّنَنِي، والاسْمُ: العَوْنُ، والمَعانَةُ والمَعْوُنَةُ والمَعُونَةُ والمَعُونُ. ـ وتَعَاوَنُوا واعْتَوَنُوا: أعانَ بعضُهم بعضاً. ـ وعاوَنَهُ مُعاوَنَةً وعِواناً: أَعَانَهُ. ـ والمِعوانُ: الحَسَنُ المَعُونَةِ، أو كثيرُها. ـ والعَوانُ، كسَحابٍ، من الحُروبِ: التي قُوتِلَ فيها مَرَّةً، ـ وـ من البَقَرِ والخَيْلِ: التي نُتِجَتْ بَعْدَ بَطْنِها البِكْرِ، ـ وـ من النِّساءِ: التي كانَ لها زَوْجٌ: ـ ج: عُونٌ، بالضم، ـ ود بساحِلِ بَحْرِ اليَمَنِ، والأرضُ المَمْطُورَةُ، وبهاءٍ: النَّخْلَةُ الطَّويلَةُ، ودابَّةٌ دُونَ القُنْفُذِ، ودُودَةٌ في الرَّمْلِ، وماءٌ بالعَرْمَةِ. ـ والعانَةُ: الأتانُ، والقَطيعُ من حُمُرِ الوَحْشِ ـ ج: عُونٌ، بالضم، وشَعَرُ الرَّكَبِ، ـ واسْتَعانَ: حَلَقَهُ، ـ وة على الفُراتِ، يُنْسَبُ إليها الخَمْرُ العانِيَّةُ، وكَواكِبُ بيضٌ أسْفَلَ من السُّعودِ. ـ وعانَتِ المرأةُ ـ وعَوَّنَتْ تَعْوِيناً: صارَتْ عَواناً. ـ وأبو عُونٍ، بالضم: التَّمْرُ، والمِلْحُ. ـ وبِئْرُ مَعُونَةَ، بضم العينِ: قُرْبَ المَدينَةِ. ـ والتَّعْوينُ: كَثْرَةُ بَوْكِ الحِمارِ لِعانَتِهِ، وأن تَدْخُلَ على غَيرِكَ في نَصِيبِه. ـ وعُوائِنُ: جَبَلٌ. ـ والمُتَعاوِنَةُ: المرأةُ الطاعِنَةُ في السِّنِّ. وعَوْنٌ وعُوَيْنٌ وعَوانَةُ ومَعِينٌ ومُعِينٌ: أسماءٌ.


- ـ السَّنَى: ضَوْءُ البَرْقِ، ونَبْتٌ مُسْهِلٌ للصَّفْراءِ والسَّوْداءِ والبَلْغَمِ، ويُمَدُّ، وضَرْبٌ من الحَريرِ، ووادٍ بِنَجدٍ، وبِنتُ أسْمَاءَ بنِ الصَّلْتِ، ماتَتْ قَبْلَ أنْ يَدْخُلَ بها النبيُّ، صلى الله عليه وسلم، وبالمَدِّ: الرِفْعَةُ. ـ وأيْدَمُرُ السَّنائِيُّ: شاعِرٌ مُحْسِنٌ مُتَأَخِّرٌ، غيرُ السَّنائِيِّ العَجَمِيِّ. ـ العَيْنُ: الباصِرَةُ، مُؤَنَّثَةٌ ـ ج: أعْيانٌ وأعْيُنٌ وعُيونٌ، ويُكْسَرُ ـ جج: أعْيُناتٌ، وأهلُ البَلَدِ، ويُحَرَّكُ، وأهلُ الدارِ، والإِصابَةُ بالعَيْنِ، ط والإِصابَةُ في العَيْن ط، والإِنْسانُ، ـ ومنه: ما بها عَيْنٌ، أي: أحَدٌ، ـ ود لهُذَيْلٍ، والجاسُوسُ، وجَرَيانُ الماءِ، ـ كالعَيَنَانِ، محركةً، والجِلْدَةُ التي يَقَعُ فيها البُنْدُقُ من القَوْسِ، والجَماعَةُ، ويُحَرَّكُ، وحاسَّةُ البَصَرِ، والحاضِرُ من كلِّ شيءٍ، وحَقيقَةُ القِبْلَةِ، وحَرْفُ هِجاءٍ حَلْقِيَّةٌ مَجْهورَةٌ، ويَنْبَغِي أنْ تُنْعَمَ إبانَتُهُ، ولا يُبالَغَ فيه فَيَؤُولُ إلى الاسْتِكْراهِ، ـ وعَيَّنَها: كَتَبَها، وخِيارُ الشيءِ، ودَوائرُ رَقيقَةٌ على الجِلْدِ، والدَّيْدَبانُ، والدِّينارُ، والذَّهَبُ، وذاتُ الشيءِ، والرِّبا، والسَّيِّدُ، والسَّحابُ من ناحِيَةِ القِبْلَةِ، أو ناحِيَةِ قِبْلَةِ العِراقِ، أو عن يَمِينِها، والشمسُ، أو شُعاعُها، ـ وهو صَديقُ عَيْنٍ، أي: ما دُمْتَ تَراهُ، وطائِرٌ، والعَتيدُ من المالِ، والعَيْبُ، ـ وع بِبِلادِ هُذَيْلٍ، ـ وة بالشامِ تَحْتَ جَبَلٍ اللُّكامِ، ـ وة باليَمَنِ بِمِخْلافِ سِنْحانَ، وكبيرُ القَوْمِ، والمالُ، ومَصَبُّ ماءِ القَناةِ، ومَطَرُ أيَّامٍ لا يُقْلِعُ، ومَفْجَرُ ماءِ الرَّكِيَّةِ، ومَنْظَرُ الرَّجُلِ، والمَيَلُ في المِيزانِ، والناحِيَةُ، ونِصْفُ دانِقٍ من سَبْعَةِ دَنانيرَ، والنَّظَرُ، ونَفْسُ الشيءِ، ونُقْرَةُ الرُّكْبَةِ، ـ وواحِدُ الأعْيَانِ، للإِخْوَةِ من أبٍ وأُمٍّ، ـ وهذه الأُخْوَّةُ تُسَمَّى: المُعايَنَةَ، ويَنْبُوعُ الماءِ ـ ج: أعْيُنٌ وعُيونٌ. ـ ونَظَرَتِ البلادُ بعَيْنٍ أو بعَيْنَيْنِ: طَلَعَ نَباتُها. ـ وأنتَ على عَيْنِي، أي: في الإِكْرامِ والحِفْظِ جميعاً. ـ وهو عَبْدُ عَيْنٍ، أي: كالعَبْدِ ما دامَ تَراهُ. ـ ورأسُ عَيْنٍ أو العَينِ: د بين حَرَّانَ ونَصيبينَ. وهو: رَسْعَنِيُّ. ـ وعَيْنُ شَمْسٍ: ة بمِصْرَ. ـ وعَيْنُ صَيْدٍ، ـ وعَيْنُ تَمْرٍ، ـ وعَيْنُ أنَّى: مَواضِعُ. ـ ورجلٌ مِعْيانٌ وعَيُونٌ: شديدُ الإِصابةِ بالعَيْنِ ـ ج: عِينٌ، بالكسر وككتُبٍ. وما أعْيَنَهُ. ـ وصَنَعَ ذلك على عَيْنٍ وعَيْنَيْنِ، ـ وعَمْدَ عَيْنٍ، ـ وعَمْدَ عَيْنَيْنِ، أي: تَعَمَّدَهُ بِجِدٍّ ويَقينٍ. ـ وهاهو عَرْضُ عَيْنٍ، أي: قريبٌ. ـ وكذا هو مِنِّي عَيْنُ عُنَّةَ. ـ ولقِيتُه أوَّلَ عَيْنٍ: أوَّلَ شيءٍ. ـ وتَعَيَّنَ الإِبِلَ واعْتانَها وأعانَها: اسْتَشْرَفَها ليَعِينَها. ـ ولقِيتُه عِياناً، أي: مُعايَنَةً، لم يَشُكَّ في رُؤْيَته إياهُ. ـ ونَعِمَ الله بك عَيْناً: أنْعَمَها. ـ وعَيِنَ، كفَرِحَ، عَيْناً وعِينَةً، بالكسر: عَظُمَ سوادُ عَيْنِه في سَعَةٍ، فهو أعْيَنُ. ـ والعِينُ، بالكسر: بَقَرُ الوَحْشِ، ـ والأعْيَنُ: ثَوْرُهُ، ولا تَقُلْ: ثَوْرٌ أعْيَنُ. ـ وعُيونُ البَقَرِ: عِنَبٌ أسْوَدُ مُدَحْرَجٌ وإجَّاصٌ أسودُ. ـ والمُعَيَّنُ، كمُعَظَّمٍ: ثَوْبٌ في وشْيِهِ تَرابيعُ صِغارٌ كعُيونِ الوَحْشِ، وثَوْرٌ بين عَيْنَيْه سَوادٌ، ـ وفَحْلٌ من الثِّيرانِ م. ـ وبَعَثْنا عَيْناً يَعْتانُنا، ـ وـ لَنا، ـ ويَعِينُنا عَيانةً: يأْتِينا بالخَبَرِ. ـ والمُعْتانُ: رائدُ القومِ. ـ وابْنا عِيانٍ، ككتابٍ: طائرانِ، أو خَطَّانِ يَخُطُّهُما العائفُ في الأرضِ، ثم يقولُ: ابْنا عِيانٍ، أسْرِعَا البيانَ. وإذا عَلِمَ أن القامِرَ يفوزُ بِقِدْحِه، قيلَ: جَرَى ابْنا عِيانٍ. ـ والعِيانُ أيضاً: حديدةٌ في مَتاعِ الفَدَّانِ ـ ج: أعْيِنَةٌ وعُيُنٌ، بضمتين. ـ وماءٌ مَعْيونٌ ومَعِينٌ: ظاهِرٌ جارٍ على وجهِ الأرضِ. ـ وسِقاءٌ عَيِّنٌ، ككَيِّسٍ وتُفْتَحُ ياؤُه، ـ ومُتَعَيِّنٌ: سالَ ماؤُهُ، أو جديدٌ. ـ وعَيَّنَ: أخَذَ بالعِينةِ، بالكسر، أي: السَّلَفِ، أو أعْطَى بها، ـ وـ الشَّجَرُ: نَضِرَ، ونَوَّرَ، ـ وـ التاجِرُ: باعَ سِلْعَتَه بِثَمَنٍ إلى أجلٍ، ثم اشتراها منه بأقَلَّ من ذلك الثَّمَنِ، ـ وـ الحَرْبَ بَيْنَنا: أدارَها، ـ وـ اللُّؤْلُؤَةَ: ثَقَبَها، ـ وـ فلاناً: أخْبَرَهُ بِمَساويهِ في وجهِه، ـ وـ القِرْبَةَ: صَبَّ فيها الماءَ لتَنْسَدَّ عُيونُ الخُرَزِ. ـ والعِينةُ، بالكسر: السَّلَفُ، وخِيارُ المالِ، ومادَّةُ الحَرْبِ، ـ وـ من النَّعْجَةِ: ما حَوْل عَيْنَيْها. ـ وثَوْبُ عِينةٍ، مُضافةً: حَسَنُ المَرْآةِ. ـ والمَعانُ: المَنْزِلُ، ومَنْزِلَةٌ لحاجِّ الشامِ. ـ وعَيْنونُ، ويقالُ: عَيْنونَى: ة. ـ وعَـيْنَيْنِ، بكسر العينِ وفتحِها، مُثَنًّى: جبلٌ بأُحُدٍ، قامَ عليه إبليسُ، عليه لَعْنَةُ الله تعالى، فَنادَى إِنَّ محمداً صلى الله عليه وسلم، قد قُتِلَ، ـ وبفتح العين: ة بالبَحْرَيْنِ، منه خُلَيْدُ عَيْنَيْنِ. ـ وَعَيْنانِ: ع. ـ وعَيَّانُ، كجَيَّانَ: د. ـ وككتابةٍ: ع. ـ والعُيونُ، بالضم: د بالأنْدَلُسِ، ـ وة بالبَحْرَيْنِ. وكأَحْمَدَ وثُمامَة: حِصْنانِ باليمنِ. ـ والمَعِينةُ: ة. ـ والعَيْناءُ: الخَضْراءُ، والقِرْبَةُ المُتَهَيِّئَةُ للخَرْقِ، والنافِذَةُ من القوافِي، وبئْرٌ، وبالقَصْرِ: قُنَّةُ جَبَلِ ثَبِير، والصَّوابُ: بالمعجمةِ. ـ وذُو العَيْنِ: قَتادَةُ بنُ النّعْمانِ، رَدَّ رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، عَيْنَهُ السائِلَةَ على وَجْهِهِ، فكانَتْ أصَحَّ عَيْنَيْهِ. ـ وذُو العَيْنَيْنِ: مُعَاوِيَةُ بنُ مالِكٍ، شاعِرٌ فارِسٌ. ـ وذُو العُيَيْنَتَيْنِ: الجاسوسُ. ـ وتَعَيَّنَ الرَّجُلُ: تَشَوَّهَ، وتأنَّى ليُصيبَ شيئاً بعَيْنِهِ، ـ وـ فُلاناً: رآهُ يَقيناً، ـ وـ عليه الشيءُ: لَزِمَهُ بعَيْنِهِ. ـ وأبو عَيْنانِ: جَدُّ نَهارِ بنِ تَوْسِعَةَ. ـ وعبدُ الله ابنُ أعْيَنَ، كأحمدَ: مُحَدِّثٌ. ـ وابنُ مَعينٍ: في م ع ن.


- عَنْوَنَ الكتابَ عَنْوَنةً، وعِنوانًا: كتب عُنوانَه.


- تَعَنَّنَ الرجلُ: تَرَكَ النِّساءَ من غير أَن يكون عِنِّينًا.


- أُعِنَّ الرجلُ: عُنَّ.


- عُنَّ الرجلُ عُنَّةً: عَجَز عن الجِماع لمرضٍ يصيبه فهو مَعْنُونٌ، وعَنِينٌ، وعِنِّين. يقال: امرأَةٌ عِنِّينة: لا تشتهي الرجال.


- العِنَانُ : سَيْرُ اللَّجام الذي تُمسَكُ به الدابَّة.| وهو طاقان مستويان. والجمع : أَعِنَّةٌ. يقالُ: فلانٌ طويلُ العِنان: شريف عظيمُ السُّؤدُد.| وفلانٌ قصيرُ العِنان: قليلُ الخيرِ.| وأَبِيُّ العِنان: ممتعٌ. يقال: ذلَّ عِنانُه: انقادَ.| وما يَجريان في عِنانٍ: إذا استويا في فضلٍ أو غيره.| وأَرْخَى من عنانِه: رفَّهَ عنه .| وبينهما شركةُ عِنان: إذا اشتركا على السواءِ؛ لأَنَّ العِنانَ طاقان مُستويان.


- العَنَنُ : العَنُّ. والجمع : أَعنَانٌ.


- المعْنَى : ما يَدُلُّ عليه اللَّفظ. والجمع : مَعَانٍ.| والمعاني: ما للإنسان من الصفات المحمودة؛ يقال: فلان حَسَنُ المعاني.| و(عِلمُ المعاني) من علوم البلاغة، وهو عِلمٌ يُعرَف به أَحوالُ اللفظ العربي التي بها يطابق مقتضى الحال.


- عَنَّتهُ : شدَّد عليه وأَلزمه ما يصعُب عليه أَداؤه.


- أَعَنَّتِ السماءُ: صارَ لها عَنانٌ.|أَعَنَّتِ الفرسَ أَو اللجامَ: جعل له عِنانًا.|أَعَنَّتِ الكتابَ لكذا: عرَّضهُ له وصرَفَه إليه.


- المِعَنُّ : من يدخلُ فيما لا يَعنيه ويعرضُ في كلِّ شيءٍ.|المِعَنُّ الخطيبُ المُفَوَّهُ.


- أعْنَتَهُ : أَوقعه في مشقَّة وشدَّة.، وفي التنزيل العزيز: البقرة آية 220وَلَوْ شَاءَ اللهُ لأَعْنَتَكُمٌ) ) .|أعْنَتَهُ المريضَ: أَضَرَّ به وأَفسده.


- العُنَّة : عجزٌ يصيبُ الرجلَ فلا يقدِر على الجِماع.|العُنَّة الاعتراضُ بالفُضولِ.|العُنَّة الخيمةُ تُتَّخَذُ من أَغصانِ الشجر. والجمع : عُنَنٌ، وعِنانٌ. يقالُ: لقيتُه عَيْنَ عُنَّةٍ: اعتراضًا في الساعة من غير أَن تطلبَه.| وأَعطيتُه ذلك عينَ عُنَّةٍ: أَي خاصةً من بين أَصَحابِه.


- العَنُّ : الناحيةُ. والجمع : أَعنانٌ.


- عَنَّ لهُ الشيءُ عَنَّ عَنًّا، وعُنوانًا: ظهَرَ أَمامَه واعتَرَضَ. يقالُ: لا أَفعلُه ما عنَّ نجمٌ في السماء. يقال: عَنَّ لي الأَمر، أَو عنَّ بفكري الأَمرُ: عَرَضَ.|عَنَّ عنِ الشيءِ: أَعرَضَ وانصرَفَ.|عَنَّ الفرَسَ أَو اللجامَ عَنَّ عَنًّا: جَعَلَ له عِنانًا.|عَنَّ الكتابَ: كتب عُنوانه.


- عَانَّهُ مُعانَّةً، و عِنانًا: عارضه.


- عَنَّنَ الكتابَ: كتب عُنوانَه و عَنَّنَ المرأَةُ شعرَها: شكَّلَتْ بعضَه ببعضٍ.|عَنَّنَ الفرسَ أَو اللجامَ: جَعَلَ لِكلٍّ عِنانًا.


- أعْنَتِ الأرضُ النباتَ: أَظْهرتْهُ وأَخرجتْهُ. يقال: أَعْنَى الغْيثُ النباتَ، وما أَعْنَتِ الأرضُ شيئًا: ما أَنبتت.|أعْنَتِ الرجلَ: أَخضعَهُ وأَسَرَه.|أعْنَتِ الأَمْرُ فلانًا: أَتْعبَهُ.| أعْنَتِ أَهمَّهُ.


- العَنَّانُ : مبالغة عانّ.|العَنَّانُ السَّبَّاقُ. يقالُ: فلانٌ عَنَّانٌ على آنفِ القومِ. يقال: هو عَنَّانٌ عن الخير: بطيءٌ عنه.


- العَنَانُ : ما يبدو لك من السماء إذا نظرتَ إِليها .|العَنَانُ السّحابُ.|العَنَانُ من كلِّ شىءٍ: ناحيتُه.


- المَاعُون : اسمٌ جامعٌ لِمَنافع البيت كالقِدْر والفأْس والقَصْعة ونحو ذلك ، مما جرت العادةُ بإِعارته.، وفي التنزيل العزيز:الماعون آية 6 المَاعُون 7 الَّذِينَ هُمْ يُرَاءُونَ .| وَيَمْنَعُونَ الْمَاعُونَ) ) .|المَاعُون الانقيادُ والطاعة.|المَاعُون الماءُ.|المَاعُون المعروفُ.|المَاعُون الزَّكاةُ.


- المَعِينُ من الماء: المعيون.| (وانظر: معن) .


- المَعُونُ : العَوْنُ.


- الإعَانَةُ الإعَانَةُ (في علم الاقتصاد) : مِنحةٌ ماليّة تمنحها الدولةُ بعضَ المنشآت الصناعية أَو الزراعية حمايةً لها من المنافسة الأجنبية .


- العَانِيةُ : مؤنث العاني.


- تَعَاونَ القومُ: عاونَ بعضُهم بعضًا.


- المِعْوانُ : الكثيرُ المعونة للناس. والجمع : مَعاوينُ.


- عَوَّنَتِ المرأةُ والبقرةُ: صَارت عَوانًا.|عَوَّنَتِ فلانًا: ساعدَه.


- عَانَ الحَفَّارُ عَانَ عَيْنًا: بلغ عيونَ الماء. يقال: حَفَرْتُ حتى عِنْتُ. يقال: ماء مَعِينٌ.|عَانَ الماءُ أو الدمعُ: سال.|عَانَ البئرُ: كثر ماؤها.|عَانَ على القوم: كان عَيْنًا عليهم.|عَانَ فلانًا: أصابَ عينَه.|عَانَ الحاسدُ فلانًا: أَصَابه بعينه.| فالمُصِيبُ عائنٌ، وهو مِعيانٌ، وعَيون [للمبالغة‏].‏ Z| والمُصاب مَعِينٌ، ومَعْيون.|عَانَ القومَ ولهم عِيانة: صار عَيْنًا لهم.|عَانَ عليهم: كان عينًا عليهم.


- المُتَعَاوِنَةُ من النساء: الطاعنةُ في السِّن مع كثرة اللَّحم.


- عَانَتِ المرأةُ عَانَتِ عَوْنًا: صَارت عَوانًا.|عَانَتِ البقَرةُ عُئُونًا: صَارت عَوانًا.


- المَعُونَةُ : العَوْنُ.|المَعُونَةُ الإعانة. يقال: لا تبخلوا بمعونتكم. والجمع : مَعاونُ.


- التَّعاونُ التَّعاونُ (في علم الاقتصاد) : مذهب اقتصادي شعاره: الفردُ للجماعةِ والجماعةُ للفرد، ومظهرُهُ: تكوينُ جماعات للقيام بعمل مشترك لمصلحة الأعضاء والاستغناء عن الوسيط .


- عَاوَنَهُ مُعاونةً، وعِوانًا: أَعانه.


- اسْتَعَانَ فلانٌ فلانًا، وبه: طلب منه العونَ.


- العَانَةُ : القطيع من حُمُر الوحش.|العَانَةُ الشَّعر النابت في أَسفل البطن حول الفرج. والجمع : عُونٌ.


- عَيِنَ عَيِنَ عَيَنًا، وعِينَةً: عَيِنَ اتَّسعت عينُه.| وحسُنت فهو أعينُ، وهي عَيناء. والجمع : عِينٌ.


- العَوَانُ : المتوسِّطةُ في العمر بين الصِّغر والكبر، من النساء والبهائم. يقال: حربٌ عَوانٌ: قوتل فيها مرةً بعد أخرى. والجمع : عُونٌ.


- اعْتَانَ القومَ، ولهم: أَتاهم بالخبر. يقال: اعتان لهم منزلاً خِصْبًا: ارتادَه.| واعتان لهم: صَار طليعةً لهم.|اعْتَانَ الشيءَ: أخذ خِياره.|اعْتَانَ اشتراه بثمن مؤجَّل.


- العَوْنُ : المُعِينُ من كلّ شيءٍ [للمفرد وغيره، مذكَّرًا أَو مؤنثًا] . والجمع : أَعوان.


- تَعَيَّنَ الرجلُ: استلف سَلَفًا.|تَعَيَّنَ رفع طَرْفَه وتأنَّى ليصيبَ شيئًا بعينه.|تَعَيَّنَ السِّقاءُ: بَلِيَ ورقَّتْ منه دوائر كالعيون.|تَعَيَّنَ عليه الشيءُ: لَزِمَهُ بعينه.|تَعَيَّنَ الشيءَ: رآه عِيانًا.|تَعَيَّنَ القومُ عينًا: عيَّنوه جاسوسًا لهم.


- أَعَانَ الحفَّارُ: بلغ عيونَ الماء.| والحاسدُ الشيءَ: تفقَّده ليصيبَه بعينه.


- العَيِّنَةُ : جزء من المادة يؤخذ منها نموذجًا لسائرها .


- العَيْنُ : هو الحرف الثامنَ عَشَرَ من حروف الهجاء، وهو مجهور رخو، ومخرجه من وسط الحَلْق.| ويعدُّه القدماء من الحروف المتوسطة.| وهذا الحرف قدَّمه جماعة من اللغويين في كتبهم وابتدءُوا به في مصنفاتهم، كالخليل بن أَحمد في كتاب العين.| وتُبْدل العين من الحاء، قالوا: عتَّى في حتَّى.| وتُبدل من الهمزة؛ قالوا: عَنَّ في أنَّ.


- المُعَيَّنُ من البقر: ما كان بين عينيه سواد.|المُعَيَّنُ من الأثواب: ما كان في وَشْيِهِ ترابيعُ صغارٌ تُشبِه عيونَ الوحش.|المُعَيَّنُ (في الهندسة) : ما كان شكله مسطَّحًا متساوِي الأضلاع الأربعة المستقيمة المحيطة به غير قائم الزَّوايا.


- أعَانَهُ على الشيء: ساعده.


- عَيَّنَ الرجلُ: أخذ أَو أَعطى بالعِينة: أَي السَّلَف.|عَيَّنَ التاجرُ: باع سِلْعَتَهُ بثمن إِلى أَجل، ثم اشتراها من المشتري في المجلس نفسه بأَقلَّ من ذلك الثمن نقدًا؛ ليسلَمَ من الرِّبا.|عَيَّنَ الشجرُ: نَضِرَ ونَوَّرَ.|عَيَّنَ القِرْبةَ: صَبَّ فيها الماء ليخرجَ من مخارِزها فَتَنْسَدَّ آثارُ الخَرْز وهي جديدة.|عَيَّنَ الثوبَ: وشَّاهُ بترابيعَ صِغارٍ تشبه عيونَ البقر.|عَيَّنَ اللؤلؤةَ: ثَقَبها.|عَيَّنَ الحربَ بينهم: أدارها.|عَيَّنَ الشيءَ: خَصَّصَه من الجملة.|عَيَّنَ المالَ لفلان: جعله عَيْنًا مخصوصَة به.|عَيَّنَ فلانًا: أَخبره بعيوبه في وجهه. يقال: عَيَّنَ عليه: إِذا أَخبر السُّلطانَ بعيوبه شاهدًا أَو غائبًا. يقال: أتيتُ فلانًا فما عيَّنَ لي بشيء، وما عَيَّنَنِي شيئًا: أَي ما أَعطاني شيئًا.|عَيَّنَ فلانًا في وظيفته: قلَّده إِياها .


- العَيُونُ : الشديدُ الإصَابة بالعين. والجمع : عِينٌ، وعُيُنٌ.


- العَائِنَةُ : مؤنثُ العائن.| وعائنةُ بني فلان: أموالُهم. يقال: رأيتُه أَوّلَ عائنةٍ وأَدنى عائنةٍ: أَوّلَ كلّ شيءٍ، أَو قبلَ كلّ شيء.| وما بالدار عائنةٌ: أَي أَحَدٌ.


- أعْيَنَ الحفَّارُ: بلغ عيونَ الماء.


- العَائِنُ العَائِنُ يقال: ماء بالدار عائنٌ: أَحَدٌ.| وشَرِبَ من ماء عائن: سائل.


- العَيِّنُ من الرجال: السَّريع البكاء.|العَيِّنُ من الأسْقِيَة: ما سال ماؤه.


- العِينَةُ : خيارُ الشيء.|العِينَةُ السَّلَف.|العِينَةُ مادةُ الحرب. يقال: ثوبُ عِينَةٍ: حَسَنُ المنظر.


- عَايَنَهُ مُعايَنَةً، وعِيانًا: رآه بعينه.| ولقيتُه عِيانًا، ومعاينةً: لم أَشُكّ في رؤيتي إياه.| وفي المثل :-ليس الخبرُ كالعِيَان.


- العَيْنُ : عضو الإبصار للإنسان وغيره من الحيوان.|العَيْنُ يَنْبُوعُ الماء ينبُعُ من الأرض ويجري.، وفي التنزيل العزيز: الرحمن آية 50فِيهِمَا عَيْنَانِ تَجْرِيَانِ) ) . والجمع : أَعْيُنٌ، وعُيُونٌ.|العَيْنُ أَهل البَلَد.|العَيْنُ أهل الدَّار.|العَيْنُ الجاسُوس.|العَيْنُ رئيس الجيش.|العَيْنُ طَليعةُ الجيش.|العَيْنُ كبيرُ القوم وشريفُهم.|العَيْنُ ذاتُ الشيءِ ونفسُه. يقال: هُوَ هُوَ عَيْنًا، أو بِعَيْنِهِ.| وجاءَ محمَّد عَيْنُهُ.|العَيْنُ ما ضُرِبَ نَقْدًا من الدَّنانير. يقال: اشْتَرَيْتُ بالعَيْنِ لا بالدَّيْنِ. والجمع : أَعْيَانٌ.|العَيْنُ الحاضِرُ من كلِّ شيء. يقال: بِعْتُهُ عَيْنًا بِعَيْن: حاضِرًا بحاضر.| وفي المثل: :-لا تَطْلُبْ أَثَرًا بعد عَيْن :-: يُضرَبُ لمن ترك شيئًا يراه ثم تَبِعَ أثرَهُ بعدَ فَوْتِه.|العَيْنُ النَّفِيسُ من كلِّ شىء. يقال: هذه القصيدةُ من عيون الشِّعر.|العَيْنُ واحِدُ الأعيانِ للإخْوَة الأشِقَّاء. يقال: هو عبْدُ عَيْنٍ، وصَديق عَيْنٍ: يَخْدُمُ ويُصَادِقُ ما دُمْتَ تراه بِعَيْنِكَ، فإذَا غِبْتَ فلا.| وفعَلَهُ على عَيْنٍ، وعلى عَيْنَين، وعلى عَمْدِ عَق، وعلى عَمْدِ عَيْنَيْنِ: تعمَّدَهُ بجِدٍّ ويقين. يقال: نَعِمَ الله بك عَيْنًا: أَقَرَّ بك عَيْنَ من تُحِبُّه، أَو أقَرَّ عَيْنَك بِمَنْ تُحِبُّه.| ولَقِيتُهُ أوَّلَ عَيْنٍ: أَوَّلَ شَيْءٍ.| وأَنْت على عَيْنِي: في الإكرام والحِفْظ.، وفي التنزيل العزيز:طه آية 39 وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي) ) : لِتُرَبَّى مَكْلوءا بعنايتي وحِفْظِي.| ولقِيتُهُ عَيْنَ عُنَّةٍ: لقيتَه عِيَانًا ولم يَرَكَ.| وعَيْنُ الجَمَل: الجَوْزُ [على التشبيه] .| وعين السمكة العَيْنُ (في أَمراض الجلد) : غِلَظٌ في صلابَةٍ يكون في الجلد من ضغط أو احتكاك كما يحدث في أَصَابع القدم من ضغط الحذاء.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| عَنَّ، يَعُنُّ، مصدر عَنٌّ، عَنَنٌ.|1- عَنَّ لَهُ الأَمْرُ : بَدَا، ظَهَرَ- أَذْكُرُ لَكُمْ مَا عَنَّ لِي مِنْ هَذَا الأَمْرِ :-كُلَّمَا عَنَّتْ لِي فِكْرَةٌ جَدِيدَةٌ رَجَعْتُ إِلَى مَظَانِّهَا.|2- عَنَّ الأَمْرُ بِفِكْرِي : عَرَضَ.|3- عَنَّ عَنِ الشَّيْءِ : أَعْرَضَ عَنْهُ، اِنْصَرَفَ، اِرْتَدَّ.|4- عَنَّ الفَرَسَ : جَعَلَ لَهُ عِنَاناً.|5- عَنَّ الْكِتَابَ : كَتَبَ عُنْوَانَهُ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| أَعْنَنْتُ، أُعِنَّ، أَعِنَّ، مصدر إعْنَانٌ.|1. أعَنَّ اللِّجَامَ : جَعَلَ لَهُ عِنَاناً.|2- أعَنَّ الفَرسَ :حَبَسَهُ بِالعِنَانِ.|3- أَعَنَّتِ السَّماءُ : صَار لَهَا عِنَانٌ، أَيْ ما يَبْدُو لَك مِنَ السَّماءِ إِذا نَظَرْتَ إلَيْهَا.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| عَنْوَنْتُ، أُعَنْوِنُ، عَنْوِنْ، مصدر عَنْوَنَةٌ- عَنْوَنَ الْكِتَابَ : عَنَّنَهُ، جَعَلَ لَهُ عُنْوَاناً، كَتَبَ عُنْوَانَهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| عَنَّنْتُ، أُعَنِّنُ، عَنِّنْ، مصدر تَعْنِينٌ.|1- عَنَّنَ الكِتَابَ : عَنْوَنَهُ، كَتَبَ عُنْوَانَهُ.|2- عَنَّنَ اللِّجَامَ : جَعَلَ لَهُ عِنَاناً.|3- عَنَّنَتِ الْمَرْأَةُ شَعْرَهَا : شَكَّلَتْ بَعْضَهُ بِبَعْضٍ.


- 1- أعْنَانُ الشَّجَرِ : أطْرَافُهُ.|2- أعْنانُ السَّمَاءِ : نوَاحِيها.


- جمع: أَعِنَّةٌ، عُنُنٌ. | (مصدر عَانَ).|1- عِنَانُ الجَوَادِ : سَيْرُ اللِّجَامِ- يُمْسِكُ فِي قُوَّةٍ وَثِيقَةٍ بِعِنَانِ فَرَسٍَشَهْبَاءَ. (ع. غلاب).|2- أَطْلَقَ لَهُ الْعِنَانَ : أَطْلَقَ لَهُ حُرِّيَّةَ الْعَمَلِ- أَطْلَقَ لِنَفْسِهِ الْعِنَانَ :-أَطْلَقَ لِغَضَبِهِ الْعِنَانَ.|3- هُوَ طَوِيلُ الْعِنَانِ : شَرِيفٌ عَظِيمُ السُّؤْدُدِ.|4- هُوَ قَصِيرُ الْعِنَانِ : قَلِيلُ الْخَيْرِ.|5- هُوَ أَبِيُّ الْعِنَانِلشَّمُمْتَنِعٌ.|6- دَعِ الأُمُورَ تَجْرِي في أَعِنَّتِهَا : عَلَى مِنْوَالِهَا.|7- ذَلَّ عِنَانُهُ : اِنْقَادَ سَيْرُهُ، قِيَادُهُ.|8- جَرَى الْفَرَسُ عِنَاناً : أَيْ شَوْطاً.|9- بَيْنَهُمَا شَرِكَةُ عِنَانٍ : إِذَا اتَّفَقَا سَوِيّاً عَلَى الاشْتِرَاكِ فِي شَيْءٍ مِنْ مَالِهِمَا.


- جمع: أَعْنَانٌ. | (اِسْمٌ ومص مِنْ عَنَّ).| بِمَعْنَى ظَهَرَ، اِعْتَرَضَ.


- جمع: عَنَاوِينُ. | 1- سُجِّلَ عُنْوَانُ الْكِتَابِ : أَي اِسْمُهُ وَسِمَتُهُ.|2- أَخَذَ مِنْهُ عُنْوَانَ سُكْنَاهُ : اِسْمُ الشَّارِعِ وَرَقْمُ الْبَيْتِ- كَتَبَ العُنْوَانَ عَلَى ظَهْرِ الرِّسَالَةِ.|3- الظَّاهِرُ عُنْوَانُ الْبَاطِنِ : دَلِيلُهُ، سِمَتُهُ- مَا قَدَّمَهُ يُعْتَبَرُ عُنْوَاناً عَلَى كَرَمِهِ.


- عَنَانُ السَّمَاءِ : مَا يَبْدُو لَكَ مِنَ السَّمَاءِ إِذَا نَظَرْتَ إِلَيْهَا- عَنَانُ السَّحَابِ.


- (فاعل مِن عَاوَنَ).|-مُعَاوِنٌ لَهُ فِي أَعْمَالِهِ : مُسَاعِدٌ لَهُ.


- (فعل: خماسي لازم).| تَعَاوَنْتُ، أَتَعَاوَنُ،تَعَاوَنْ مصدر تَعَاوُنٌ- تَعَاوَنَ سُكَّانُ القَرْيَةِ : عَاوَنَ، أَعَانَ، سَاعَدَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً، آزَرَ- عِنْدَ الصَّبَاحِ أَتَعَاوَنُ وَالنَّسِيمُ عَلَى إِعْلاَنِ مَجِيءِ النُّورِ : (جبران خ. جبران) المائدة آية 2 وَتَعَاوَنُوا عَلَى البِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالعُدْوَانِ (قرآن) : تَآزَرُوا.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| أَعَنْتُ، أُعينُ، أَعِنْ، مصدر إِعانَةٌ.|1- أَعانَهُ على مُراجَعَةِ دُروسِهِ : ساعَدَهُ.|2- يُعينُ كُلَّ مَنِ احْتاجَ إِلَيْهِ : يُقَدِّمُ مُساعَدَةً...


- (فعل: رباعي متعد).| عَاوَنْتُ، أُعَاوِنُ، عَاوِنْ، مصدر مُعَاوَنَةٌ، عِوَانٌ- عَاوَنَهُ فِي عَمَلِهِ : سَاعَدَهُ- لَمْ يَجِدْ أَحَداً يُعَاوِنُهُ.


- (فعل: سداسي لازم متعد بحرف).| اِسْتَعَنْتُ، أَسْتَعِينُ، اِسْتَعِنْ، مصدر اِسْتِعانَةٌ.|1- اِسْتَعانَ صَاحِبَهُ :طَلَبَ مِنْهُ العَوْنَ والْمُساعَدَةَ. ¨ :اِسْتَعانَ بِرَفِيقِهِ لِفَهْمِ ما اسْتَعْصَى عَلَيْهِ :|2- اِسْتَعانَ بِالْمُعْجَمِ لِشَرْحِ بَعْضِ مُفْرَداتِ النَّصِّ : اِلْتَجَأَ إِلَى الْمُعْجَمِ لِيُساعِدَهُ وَيُعاوِنَهُ.|3- اِسْتعانَ بِعَصاهُ : اِتَّكَأَ عَلَيْها، اِلْتَجَأَ إِلَيْها.


- (مصدر تَعَاوَنَ).|-يَجْمَعُ بَيْنَهُمُ التَّعَاوُنُ :الْمُؤَازَرَةُ، التَّآزُرُ، الْمُسَاعَدَةُ- التَّعَاوُنُ الوَطَنِيُّ :-أَظْهَرُوا رُوحَ التَّعَاوُنِ.


- (مصدر عَاوَنَ).|-اِذْهَبْ لِمُسَاءَلَتِهِ تَجِدْ عِنْدَهُ كُلَّ مُعَاوَنَةٍ : كُلَّ مُسَاعَدَةٍ.


- (مفعول مِن اِسْتَعَانَ).| مَنْ تَطْلُبُ مِنْهُ الْمُسَاعَدَةَ وَالْمَعُونَةَ.


- 1- هُوَ بِحاجَةٍ إِلى الاِسْتِعانَةِ :الوُصُول إلى حاجَتِهِ بِمُساعَدَةِ وسِيلَةٍ مِنَ الوَسائِلِ.|2- باءُ الاِسْتِعانَةِ : (نح) : :كَتَبْتُ بِالقَلَمِ.


- جمع: ـاتٌ. | (مصدر أَعانَ).|-قَدَّمَ لَهُ الأصْدِقاءُ إِعانَةً مالِيَّةً : مُساعَدَةً- تَوَصَّلَتِ الجَمْعِيَّةُ بِإِعاناتٍ مُخْتَلِفَةٍ :-أَرْسَلَتِ الأُمَمُ الْمُتَّحِدَةُ إِعانَةً طِبِّيَّةً إلى الْمُصابِينَ.


- جمع: ـات. |-تَلَقَّى مَعُونَةً هَامَّةً : مُسَاعَدَةً، إِعَانَةً- الْحَبَّةُ الْمَدْفُونَةُ فِي الأَرْضِ تَطْلُعُ فَوْقَ الأَرْضِ بِمَعُونَةِ الْمَاءِ الَّذِي يُذْهِبُ عَنْهَا أَذَى اليُبْسِ وَالْمَوْتِ. (ابن المقفع).


- جمع: ـات. | 1- تَعَاوُنِيَّةٌ سَكَنِيَّةٌ : جَمْعِيَّةٌ لأَفْرَادِهَا مصالِحُ مُشْتَرَكَةٌ لإِنْجَازِ عَمَلٍ مَّا.|2- تَعَاوُنِيَّةُ الْمَوَادِّ الغِذَائِيَّةِ : مَخْزَنٌ لِلْمَوَادِّ الغِذَائِيَّةِ وَغَيْرِهَا خَاصٌّ بِأَفْرَادٍ تَجْمَعُهُمْ مِهْنَةٌ وَاحِدَةُ يَشْتَرُونَ مِنْهُ مَا يَحْتَاجُونَهُ بِأَثْمَانٍ مُخَفَّضَةٍ.|3- أَنْشَأَ الفَلاَّحُونَ تَعَاوُنِيَّةً زِرَاعِيَّةً : جَمْعِيَّةً أَوْ مُؤَسَّسَةً يَشْتَرِكُ أَعْضَاؤُهَا فِي اِسْتِغْلاَلِ الْمَوَارِدِ وَالْمَحَاصِيلِ اسْتِغْلاَلاً جَمَاعِيّاً مُنَظَّماً.


- جمع: أَعْوَانٌ. | (مصدر عَانَ، يَعُونُ).| يُسْتَعْمَلُ لِلْوَاحِدِ وَالْجَمْعِ وَالْمُذَكَّرِ وَالْمُؤَنَّثِ- لاَ عَوْنَ لَهُ : لاَ مُسَاعِدَ لَهُ، لاَ مُعِينَ لَهُ- يَدْعُو لِي أَنْ يَكُونَ اللَّهُ فِي عَوْنِي :-لِيَكُنِ اللَّهُ فِي عَوْنِهِمْ.


- جمع: عُونٌ، عَاناتٌ. | 1- عَانَةُ البَطْنِ : الشَّعْرُ النَّابِتُ فِي أَسْفَلِ الْبَطْنِ.|2- الْقَطِيعُ مِنْ حُمُرِ الْوَحْشِ.|3- الأَتَانُ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ تَعَاوَنَ).|1- مُتَعَاوِنٌ مَعَهُ : مُؤَازِرٌ لَهُ وَمُشَارِكٌ لَهُ فِي عَمَلٍ مَّا.|2- مُتَعَاوِنٌ مَعَ العَدُوِّ : مُسَاعِدٌ لَهُ، خَائِنٌ- فَإِذَا ضَرَبُوهُ وَلَكَمُوهُ وَرَفَسُوهُ وَلَمْ يَطْرَحُوهُ أَرْضاً فَهُوَ مُتَعَاوِنٌ. (إميل حبيبي).


- (صِيغَةُ فَعَّالٌ لِلْمُبَالَغَةِ).|1- رَجُلٌ عَيَّانٌ : مُتْعَبٌ، مُرْهَقٌ.|2- احْذَرْهُ فَهُوَ عَيَّانٌ : شَدِيدُ الإِصَابَةِ بِالْعَيْنِ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| عِنْتُ، أَعِينُ، عِنْ، مصدر عَيْنٌ.|1- عَانَ الْحَفَّارُ : بَلَغَ عُيُونَ الْمَاءِ.|2- عَانَ الدَّمْعُ : سَالَ، جَرَى- عَانَ مَاءُ السَّاقِيَةِ.|3- عَانَتِ الْبِئْرُ :كَثُرَ مَاؤُهَا.|4- عَانَ عَلَى الْجَمَاعَةِ : كَانَ عَيْناً لَهَا.|5- عَانَ صَاحِبَهُ : أَصَابَ عَيْنَهُ.|6- عَانَ الْحَاسِدُ رَفِيقَهُ : أَصَابَهُ بِعَيْنِهِ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| عِنْتُ، أَعِينُ، عِنْ، مصدر عِيَانَةٌ.|1- عَانَ الْجَمَاعَةَ : أَتَاهَا بِالْخَبَرِ.|2- عَانَهُ أَوْ لَهُ : صَارَ عَيْناً لَهُ.|3- عَانَ عَلَيْهِ : كَانَ عَيْناً عَلَيْهِ.


- (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| تَعَيَّنَ، يَتَعَيَّنُ، مصدر تَعَيُّنٌ.|1- تَعَيَّنَهُ لِفَوْزِهِ : أَصَابَهُ بِالعَيْنِ.|2- تَعَيَّنَ خَيَالاً بَعِيدًا : أَبْصَرَهُ.|3- تَعَيَّنَ عَلَيْهِ أَنْ يَلْتَزِمَ الحَذَرَ :وَجَبَ.|4- تَعَيَّنَ فِي مَنْصِبٍ بِالوِزَارَةِ : جُعِلَ فِيهِ وَخُصِّصَ بِهِ، تَقَلَّدَهُ.|5- تَعَيَّنَ الصَّحْنُ : بَلِيَ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| عَيَّنْتُ، أُعَيِّنُ، عَيِّنْ، مصدر تَعْيِينٌ.|1- عَيَّنَهُ فِي مَنْصِبٍ سَامٍ : سَمَّاهُ، جَعَلَهُ فِيهِ، خَصَّصَهُ بِهِ، قَلَّدَهُ إِيَّاهُ.|2- عَيَّنَ لَهُ وَقْتَ الْحُضُورِ : حَدَّدَ لَهُ.|3- عَيَّنَ لَهُ الْهَدَفَ : خَصَّصَ لَهُ...|4- عَيَّنَ لَهُ خَلَفاً : اِخْتَارَ لَهُ...|5- عَيَّنَ لَهُ نَصِيبَهُ : جَعَلَهُ مَخْصُوصاً بِهِ.|6- عَيَّنَ الطَّبِيبُ مَوْضِعَ الدَّاءِ : حَصَرَ مَوْضِعَهُ، حَدَّدَهُ.|7- عَيَّنَ صَاحِبَهُ : أَخْبَرَهُ بِمَسَاوِئِهِ فِي وَجْهِهِ.|8- عَيَّنَ الرَّجُلُ :أَخَذَ أَوْ أَعْطَى بِالعِينَةِ، أَيْ بِالسَّلَفِ.|9- عَيَّنَ التَّاجِرُ :بَاعَ سِلْعَتَهُ بِثَمَنٍ إِلَى أَجَلٍ ثُمَّ اشْتَرَاهَا بِأَقَلَّ مِنْ ذَلِكَ الثَّمَنِ. 10- عَيَّنَ الشَّجَرُ : نَضَرَ، نَوَّرَ 11- عَيَّنَ الثَّوْبَ : وَشَّاهُ. 12- عَيَّنَ اللُّؤْلُؤَةَ : ثَقَبَهَا. 13- عَيَّنَ الحَرْبَ بَيْنَ القَوْمِ : أَدَارَهَا بَيْنَهُمْ. 14- عَيَّنَ عَلَى صَاحِبِهِ : إِذَا أَخْبَرَ بِعُيُوبِهِ شَاهِداً أَوْ غَائِباً. 15- أَتَيْتُهُ فَمَا عَيَّنَ لِي بِشَيْءٍ وَمَا عَيَّنَنِي شَيْئاً : أَيْ مَا أَعْطَانِي شَيْئاً.


- (فعل: رباعي متعد).| عَايَنْتُ، أُعَايِنُ، عَايِنْ، مصدر مُعَايَنَةٌ، عِيَانٌ.|1- عَايَنَ الْحَدَثَ : رَآهُ بِعَيْنِهِ لِيَتَحَقَّقَ مِنْهُ- رَاحَ بَصَرُهُ يُعَايِنُ الْمَرْأَةَ الْوَاقِفَةَ.|2- عَايَنَ الطَّبِيبُ الْمَرِيضَ : فَحَصَهُ بِالْمِجَسِّ لِيَقِفَ عَلَى مَرَضِهِ.


- (مصدر تَعَيَّنَ).|1- يَخَافُ مِنَ التَّعَيُّنِ :مِنْ إِصَابَتِهِ بِعَيْنِ حَسُودٍ.|2- تَعَيُّنُ عَلاَمَةٍ بَعِيدَةٍ : إِبْصَارُهَا.|3- تَعَيُّنُ الحَذَرِ : لُزُومٌ، وُجُوبٌ.|4- التَّعَيُّنُ فِي مَنْصِبٍ : تَقَلُّدُهُ.


- (مصدر عَايَنَ).|1- جَاءَ لِمُعَايَنَةِ العَمَلِ : جَاءَ لاخْتِبَارِهِ وَفَحْصِهِ- لَيْسَ الخَبَرُ كَالْمُعَايَنَةِ :-مُعَايَنَةُ الخَبِيرِ.|2- مُعَايَنَةٌ طِبِّيَّةٌ : الْمُكَاشَفَةُ.


- (مصدر عَايَنَ).|1- لَقِيتُهُ عِيَاناً : لَقِيتُهُ مُشَاهَدَةً، أَيْ لَمْ أَشُكَّ فِي رُؤْيَتِي إِيَّاهُ- ظَهَرَ لِلْعِيَانِ :-لَيْسَ الْخَبَرُ كَالْعِيَانِ. (مثل).|2- شَاهِدُ عِيَانٍ : شَاهِدٌ عَيْنِيٌّ ثَابِتٌ، مَنْ رَأَى الحَدَثَ مُعَايَنَةً، مُشَاهَدَةً وَيَشْهَدُ بِذَلِكَ- مَا يَنْبَغِي لأَحَدٍ أَنْ يُسِيءَ ظَنَّهُ بِأَحَدٍ إِلاَّ بَعْدَ الْخِبْرَةِ وَالْعِيَانِ. (التوحيدي).|3- عِيَانُ الْمِحْرَاثِ : سِكَّتُهُ، حَدِيدَةُ الْمِحْرَاثِ.


- جمع عَيْن. |-حَضَرَ أعْيَانُ الْمَدِينَةِ : كِبَارُ الْمَدِينَةِ، أشْرَافُهَا، أَفاضِلُها- اِجْتَمَعَ أعْيانُ القَوْمِ فِي القَصْرِ البَلَدِيِّ.


- جمع: ـات. |-عَيِّنَةُ ثَوْبٍ : مَا يُؤْخَذُ مِنْهُ نَمُوذَجاً لِسَائِرِهِ بِخَصَائِصِهِ وَصِفَاتِهِ.


- جمع: ـات. | (مصدر عَيَّنَ).|1- تَمَّ تَعْيِينُهُ فِي وَظِيفَةٍ جَدِيدَةٍ : تَنْصِيبُهُ، تَسْمِيَتُهُ.|2- تَعْيِينُ الأَهْدَافِ : تَحْدِيدُهَا.


- جمع: ـات. | 1- عَيْنِيَّةُ الفَرَسِ : جِلْدَةٌ تُرَكَّبُ فِي رَأْسِيَّةِ الفَرَسِ وَنَحْوِهِ فَتَمْنَعُهُ مِنَ النَّظَرِ إِلَى جَانِبِهِ.|2- جِهَازٌ بَصَرِيُّ فِي مِجْهَرٍ أَوْ مِنْظَارٍ يُمَكِّنُ مِنْ مُلاَحَظَةِ الصُّورَةِ الَّتِي تُعْطِيها الشَّيْئِيَّةِ.


- جمع: عُيُونٌ، أَعْيُنٌ، أَعْيَانٌ. مُثَنَّى: عَيْنَانِ. | (مصدر عَانَ، يَعِينُ).|1- رَآهُ بِالعَيْنِ الْمُجَرَّدَةِ : عُضْوُ الإِبْصَارِ للإِنْسَانِ وَالْحَيَوَانِ، وَلَهَا مَعَانٍ مَجَازِيَةٌ كَثِيرَةٌ.|2- رَآهُ بِأُمِّ عَيْنِهِ : رَآهُ رُؤْيَةً لاَ شَكَّ فِيهَا.|3- سَقَطَ مِنْ عَيْنِهِ : فَقَدَ احْتِرَامَهُ وَمَكَانَتَهُ .|4- مَلأَ عَيْنَهُ : كَانَ مَحَلَّ إِعْجَابٍ وَتَقْدِيرٍ.|5- قُرَّتْ عَيْنُهُ : سُرَّ، اِبْتَهَجَ- قَرِيرُ العَيْنِ.|6- أَقَرَّ اللَّهُ بِكَ عَيْناً : أَنْعَمَهَا- أَقَرَّ بِكَ عَيْنَ مَنْ تُحِبُّهُ :-أَقَرَّ عَيْنَكَ بِمَنْ تُحِبُّهُ.|7- فِي طَرْفَةِ عَيْنٍ :بِسُرْعَةٍ فَائِقَةٍ.|8- لَهُ عَيْنٌ نَافِذَةٌ : بَصِيرَةٌ بِالأَشْيَاءِ.|9- عَلَى الرَّأْسِ وَالعَيْنِ : عَلَى السَّعَةِ وَالرَّحْبِ- أَنْتَ عَلَى عَيْنِي. 10- أَصْبَحَ خَبَراً بَعْدَ عَيْنٍ : اِنْدَثَرَ بَعْدَمَا كَانَ عِيَاناً- أَصْبَحَ أَثَراً بَعْدَ عَيْنٍ :-لاَ تَطْلُبْ أَثَراً بَعْدَ عَيْنٍ : (مثل) : يُضْرَبُ لِمَنْ تَرَكَ شَيْئاً يَرَاهُ ثُمَّ تَبِعَ أَثَرَهُ بَعْدَ فَوْتِهِ. 11- أَدَّى الثَّمَنَ بِالعَيْنِ : نَقْداً. 12- أَصَابَتْهُ العَيْنُ : تَعَرَّضَ للحَسَدِ. 13- هُوَ بِعَيْنِهِ : هُوَ بِذَاتِهِ، بِنَفْسِهِ- نَطَقَ بِالْحَقِّ عَيْنِهِ :-جَاءَ الرَّجُلُ عيْنُهُ. 14- عَيْنُ الْمَاءِ : مَنْبَعُهَا.


- جمع: عِينٌ، عُيُنٌ. | (صِيغَةُ فَعُول لِلْمُبالَغَةِ).|-رَجُلٌ عَيُونٌ : عَيَّانٌ، شَدِيدُ الإِصَابَةِ بِالعَيْنِ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن أَعَانَ) :هُوَ مُعِينُهُ : مُسَاعِدُهُ- اللَّهُ الْمُعِينُ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن عَايَنَ).|-مُعَايِنٌ لِمَا حَدَثَ : مُشَاهِدٌ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِن عَيَّنَ).|1- مُعَيَّنٌ فِي مَنْصِبٍ هَامٍّ : مُسَمّىً.|2- مَكَانٌ مُعَيَّنٌ :مُحَدَّدٌ.|3- أَمْرٌ مُعَيَّنٌ : مُخَصَّصٌ- يَزُورُنَا فِي أَوْقَاتٍ مُعَيَّنَةٍ.|4- مُعَيَّنٌ فِي مَجْلِسِ الْمُسْتَشَارِينَ : مَنْ وَقَعَ اخْتِيَارُهُ عُضْواً مِنْ دُونِ أَنْ يُرَشَّحَ لِيَفُوزَ فِي الانْتِخَابَاتِ.


- شَاهِدٌ عِيَانِيٌّ : الَّذِي يَشْهَدُ بِمَا رَآهُ وَعَايَنَهُ.


- عُيُونُ البَقَرِ : نَوْعٌ مِنَ العِنَبِ.


- مَاءٌ مَعِينٌ : جَارٍ عَلَى وَجْهِ الأَرْضِ مُتَدَفِّقاً. | الملك آية 30قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِين (قرآن).


- 1- عنّ له الشيء : ظهر أمامه « عن له سرب من الحيوانات »|2- عن له الشيء : خطر له ، لاح في فكرة|3- عن عن الشيء : أعرض عنه وارتد|4- عن الكتاب : كتب عنوانه|5- عن اللجام : جعل له عنانا|6- عن الفرس : حبسه بالعنان|7- عنه : سبه


- 1- عنين : عاجز جنسيا|2- عنين من لا يريد النساء


- 1- إعتن له الشيء : ظهر أمامه واعترض|2- إعتن لهما عند القوم : أعلم بخبرهم


- 1- أعن اللجام : جعل له « عنانا » ، أي سيرا|2- أعن الفرس : حبسه بالعنان|3- أعنت السماء : غطاها السحاب


- 1- أعنان : أطراف الشجر وأعاليه|2- أعنان : « أعنان السماء » : نواحيها


- 1- سحابة


- 1- عن : حرف جر من معانيه : (أ)


- 1- عنان : سحاب|2- عنان من الشيء : ناحيته ، جانبه|3- عنان : « عنان السماء » : ما بدا منها للناظر إليها|4- عنان : « عنان السماء » : ما علا منها وارتفع


- 1- عنان : فعال للمبالغة|2- عنان : سباق|3- عنان : « هو عنان عن الخير » : أي بطيء عنه


- 1- عنة : حبل|2- عنة : حظيرة من خشب تعمل للجمال وللخيل|3- عنة : ما تنصب عليه القدر|4- عنة : خيمة تتخذ من أغصان الشجر


- 1- عنن اللجام : جعل له عنانا|2- عنن الكتاب : كتب عنوانه


- 1- عنوان من الكتاب : سمته ، إسمه|2- عنوان : ما يدلك ظاهره على باطنه|3- عنوان من الرسالة : ما يكتب على غلافها من إسم المرسل إليه ومحل إقامته


- 1- عنون الكتاب : كتب عنوانه


- 1- مصدر عان|2- الاسم من « عن » الشيء بمعنى ظهر واعترض|3- سير اللجام الذي تمسك به الدابة|4- « ذل عنانه » : أي انقاد|5- « هما يجريان في عنان » : أي يستويان في فضل أو غيره|6- « هو أبي العنان » : أي ممتنع|7- « جرى الفرس عنانا » : أي جرى شوطا|8- « جاء ثانيا من عنانه » : أي قضى حاجته|9- « شركة العنان » : أن يتفق اثنان على الاشتراك في شيء من مالهما مع انفراد كل منه ما بسائر أمواله


- 1- مصدر عن|2- إسم من « عن » بمعنى ظهر وعرض|3- ما بدا من السماء


- 1- مهتم


- 1- إستعانه او إِستَعان به : طلب منه المساعدة والعون


- 1- إعتانه : أتاه بالخبر|2- إعتان الشيء : أخذ أفضله|3- إعتان الشيء : اشتراه بالدين|4- إعتان له منزلا : طلبه له ، أمنه له|5- إعتان : للقوم : صار طليعة لهم


- 1- أعانه على الأمر : ساعده عليه|2- أعان الحفار : بلغ في حفره نبع الماء|3- أعان الحاسد الشيء : طلبه ليصيبه بعينه


- 1- تعاون القوم : عاون بعضهم بعضهم الآخر


- 1- تعاونية : مخزن كبير يضم المواد الغذائية والألبسة والأدوات المنزلية وغيرها تنشئه المنظمات والمؤسسات الرسمية والخاصة فيشتري منهاعضاؤها بأسعار مخفضة ما يحتاجون إليه|2- تعاونية : « التعاونية الزراعية » من ظمة تضم فريقا من المشتغلين بالزراعة يتعاونون على استغلال مواردهم استغلالا جماعيا منظما


- 1- عان : فاعل|2- عان : سحاب معترض في الأفق|3- عان : حبل طويل


- 1- عان السائل : جرى ، سال|2- عانت البئر : كثر ماؤها|3- عان الحافر : بلغ عين الماء


- 1- عانة : أتان|2- عانة : قطيع من حمر الوحش|3- عانة : شعر نابت في أسفل البطن


- 1- عانة : مؤنث عان|2- عانة : سحابة


- 1- عاونه : أعانه ، ساعده « عاونه على عدوه »


- 1- عوانة : دودة في الرمل|2- عوانة : دابة دون القنفذ|3- عوانة : نخلة طويلة


- 1- عون ، مساعدة ، جمع : معاون


- 1- عونه على الأمر : ساعده عليه|2- عونت المرأة : صارت « عوانا » ، أي متوسطة في السن


- 1- مصدر عان يعون|2- مساعدة|3- خادم للمفرد والجمع والمذكر والمؤنث|4- مساعد


- 1- معوان : حسن المعونة|2- معوان : كثير المعونة


- 1- العياني من الشهود : الذي يشهد بما رآه


- 1- إتسعت عينه وصارت حسنة


- 1- أعيان : إخوة من أب واحد وأم واحدة|2- أعيان : أعيان البلد : أشرافه ، وجهاؤه


- 1- أعين : الذي عظم سواد عينه واتسع ، جمع : عين ، مؤنث عيناء|2- أعين : ثور بقر الوحش


- 1- بقر الوحش


- 1- تعيَّن « عينا » ، أي جاسوسا : عينه له


- 1- تعينه : أصابه بالعين|2- تعينه : رآه يقينا|3- تعين الشيء : أبصره|4- تعين الإناء : بلي|5- تعين الجلد : كان به دوائر صغيرة دقيقة|6- تعين عليه الشيء : لزمه الشيء بعينه « يتعين على الحاكم أن يسوس الرعية بعدل »|7- تعين في المنصب : جعل فيه وخصص به|8- تعين : « عينا » ، أي جاسوسا : عينه له


- 1- شديد الإصابة بالعين ، جمع : عين وعين


- 1- شديد الإصابة بالعين ، جمع : معايين


- 1- عاينه : رآه بعينه


- 1- عاينه الطبيب : فحصه


- 1- عائن : الذي يصيب بعينه|2- عائن : « ما بالمكان عائن » : أي أحد|3- عائن : « شرب من ماء عائن » : أي سائل


- 1- عائنة : مؤنث عائن|2- عائنة : « عائنة القوم » : ماشيتهم|3- عائنة : « ما بالمكان عائنة » : أي أحد


- 1- عيا : أتى بكلام أو أمر لا يهتدى إليه ولا يفهم|2- عياه : أتاه بكلام لا يهتدى إليه ولا يفهم


- 1- عيان : كال|2- عيان : عاجز ، تعب|3- عيان : شديد الإصابة بالعين


- 1- عين صغيرة


- 1- مصدر عاين|2- شخص|3- حديدة في المحراث|4- « شاهد عيان » : أي رأى الحادثة وشهدها


- 1- مصدر عاين|2- مشاهدة|3- أخوة الإخوة من أب واحد وأم واحدة|4- إستقبال الطبيب المريض وفحصه


- 1- مصدر عين|2- عينة من الشيء : خياره ، أفضله 3- عينة من النعجة : ما حول عينيها|4- « عينة الخيل » : جيادها|5- « عينة الحرب » : مادتها ، سببها|6- « ثوب عينة » : حسن المنظر


- 1- معين : ثور|2- معين : ثوب في وشيه ونقشه ترابيع صغار كعيون الوحش|3- معين : شكل هندسي مسطح متساوي الأضلاع الأربع المستقيمة المحيطة به ، غير قائم الزوايا|4- معين : « نية معينة » : مبينة


- 1- نموذج من مادة أو بضاعة أو غيرهما يمثلها في خصائصها وصفاتها ، جمع : عينات


- 1- نوع من العنب


- ع ن ن: (عَنَّ) لَهُ كَذَا يَعُنُّ بِضَمِّ الْعَيْنِ وَكَسْرِهَا عَنَنًا أَيْ عَرَضَ وَاعْتَرَضَ. وَ (الْعِنَانُ) لِلْفَرَسِ وَجَمْعُهُ أَعِنَّةٌ. وَشَرِكَةُ (الْعِنَانِ) أَنْ يَشْتَرِكَا فِي شَيْءٍ خَاصٍّ دُونَ سَائِرِ أَمْوَالِهِمَا كَأَنَّهُ عَنَّ لَهُمَا شَيْءٌ فَاشْتَرَيَاهُ مُشْتَرِكَيْنِ فِيهِ. وَعَنَّ الْفَرَسُ حَبَسَهُ بِعِنَانِهِ وَبَابُهُ رَدَّ. وَ (عُنْوَانُ) الْكِتَابِ بِالضَّمِّ هِيَ اللُّغَةُ الْفَصِيحَةُ وَقَدْ يُكْسَرُ. وَيُقَالُ أَيْضًا: عِنْوَانٌ وَ (عِنْيَانٌ) . وَ (عَنْوَنَ) الْكِتَابَ يُعَنْوِنُهُ وَ (عَنَّنَهُ) أَيْضًا وَ (عَنَّاهُ) أَبْدَلُوا مِنْ إِحْدَى النُّونَاتِ يَاءً. وَ (الْعَنَانُ) بِالْفَتْحِ السَّحَابُ الْوَاحِدَةُ (عَنَانَةٌ) . وَ (أَعْنَانُ) السَّمَاءِ صَفَائِحُهَا وَمَا اعْتَرَضَ مِنْ أَقْطَارِهَا كَأَنَّهُ جَمْعُ عَنَنٍ. قَالَ يُونُسُ: لَيْسَ لِمَنْقُوصِ الْبَيَانِ بَهَاءٌ وَلَوْ حَكَّ بِيَافُوخِهِ أَعَنَانَ السَّمَاءِ. وَالْعَامَّةُ تَقُولُ: عَنَانَ السَّمَاءِ. وَ (عَنْ) مَعْنَاهَا مَا عَدَا الشَّيْءَ تَقُولُ: رَمَى عَنِ الْقَوْسِ لِأَنَّهُ بِهَا قَذَفَ سِهَامَهُ عَنْهَا. وَأَطْعَمَهُ عَنْ جُوعٍ جَعَلَ الْجُوعَ مُنْصَرِفًا بِهِ تَارِكًا لَهُ وَقَدْ جَاوَزَهُ. وَتَقَعُ (مِنْ) مَوْقِعَهَا إِلَّا أَنَّ (عَنْ) قَدْ تَكُونُ اسْمًا يَدْخُلُ عَلَيْهِ حَرْفُ جَرٍّ تَقُولُ: جِئْتُ مِنْ عَنْ يَمِينِهِ أَيْ مِنْ نَاحِيَةِ يَمِينِهِ. وَقَدْ تُوضَعُ عَنْ مَوْضِعَ بَعْدٍ قَالَ: لَقِحَتْ حَرْبُ وَائِلٍ عَنْ حِيَالِ أَيْ بَعْدَ حِيَالٍ. وَرُبَّمَا وُضِعَتْ مَوْضِعَ عَلَى. قَالَ: لَاهِ ابْنُ عَمِّكَ لَا أَفْضَلْتَ فِي حَسَبٍ ... عَنِّي وَلَا أَنْتَ دَيَّانِي فَتَخْزُونِي. عُنْوَانٌ فِي ع ن ن وَفِي


- ع ون: (الْعَوَانُ) النَّصَفُ فِي سِنِّهَا مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَالْجَمْعُ (عُونٌ) . وَ (الْعَوَانُ) مِنَ الْحَرْبِ الَّتِي قُوتِلَ فِيهَا مَرَّةً بَعْدَ مَرَّةٍ كَأَنَّهُمْ جَعَلُوا الْأُولَى بِكْرًا. وَبَقَرَةٌ عَوَانٌ لَا فَارِضٌ مُسِنَّةٌ وَلَا بِكْرٌ صَغِيرَةٌ. وَ (الْعَوْنُ) الظَّهِيرُ عَلَى الْأَمْرِ، وَالْجَمْعُ (الْأَعْوَانُ) . وَ (الْمَعُونَةُ) الْإِعَانَةُ، يُقَالُ: مَا عِنْدَهُ مَعُونَةٌ وَلَا (مَعَانَةٌ) وَلَا (عَوْنٌ) . قَالَ الْكِسَائِيُّ: وَ (الْمَعُونُ) أَيْضًا الْمَعُونَةُ. وَقَالَ الْفَرَّاءُ: هُوَ جَمْعُ مَعُونَةٍ. وَيُقَالُ: مَا أَخْلَانِي فُلَانٌ مِنْ (مَعَاوِنِهِ) وَهُوَ جَمْعُ مَعُونَةٍ. وَرَجُلٌ (مِعْوَانٌ) كَثِيرُ الْمَعُونَةِ لِلنَّاسِ. وَ (اسْتَعَانَ) بِهِ (فَأَعَانَهُ) وَ (عَاوَنَهُ) . وَفِي الدُّعَاءِ: رَبِّ (أَعِنِّي) وَلَا تُعِنْ عَلَيَّ. وَ (تَعَاوَنَ) الْقَوْمُ أَعَانَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا. وَ (اعْتَوَنُوا) أَيْضًا مِثْلُهُ. وَ (الْعَانَةُ) الْقَطِيعُ مِنْ حُمُرِ الْوَحْشِ وَالْجَمْعُ (عُونٌ) . وَ (عَانَةُ) قَرْيَةٌ عَلَى الْفُرَاتِ تُنْسَبُ إِلَيْهَا الْخَمْرُ.


- ع ي ن: (الْعَيْنُ) حَاسَّةُ الرُّؤْيَةِ وَهِيَ مُؤَنَّثَةٌ وَجَمْعُهَا (أَعْيُنٌ) وَ (عُيُونٌ) وَ (أَعْيَانٌ) وَتَصْغِيرُهَا (عُيَيْنَةٌ) . وَ (الْعَيْنُ) أَيْضًا عَيْنُ الْمَاءِ وَعَيْنُ الرُّكْبَةِ. وَلِكُلِّ رُكْبَةٍ عَيْنَانِ وَهُمَا نَقْرَتَانِ فِي مُقَدَّمِهَا عِنْدَ السَّاقِ. وَالْعَيْنُ عَيْنُ الشَّمْسِ. وَالْعَيْنُ الدِّينَارُ. وَالْعَيْنُ الْمَالُ النَّاضُّ. وَالْعَيْنُ الدَّيْدَبَانُ وَالْجَاسُوسُ. وَعَيْنُ الشَّيْءِ خِيَارُهُ. وَعَيْنُ الشَّيْءِ نَفْسُهُ، يُقَالُ: هُوَ هُوَ بِعَيْنِهِ. وَلَا آخُذُ إِلَّا دِرْهَمِي بِعَيْنِهِ. وَلَا أَطْلُبُ أَثَرًا بَعْدَ عَيْنٍ أَيْ بَعْدَ مُعَايَنَةٍ. وَرَأَسُ عَيْنٍ بَلْدَةٌ. وَعَيْنُ الْبَقَرِ جِنْسٌ مِنَ الْعِنَبِ يَكُونُ بِالشَّامِ. وَ (أَعْيَانُ) الْقَوْمِ أَشْرَافُهُمْ. وَبَنُو الْأَعْيَانِ الْإِخْوَةُ مِنَ الْأَبَوَيْنِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «أَعْيَانُ بَنِي الْأُمِّ يَتَوَارَثُونَ دُونَ بَنِي الْعَلَّاتِ» وَفِي الْمِيزَانِ عَيْنٌ إِذَا لَمْ يَكُنْ مُسْتَوِيًا. وَيُقَالُ: أَنْتَ عَلَى عَيْنِي فِي الْإِكْرَامِ وَالْحِفْظِ جَمِيعًا. قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي} [طه: 39] وَ (تَعَيَّنَ) الرَّجُلُ الْمَالَ أَصَابَهُ بِعَيْنٍ. وَتَعَيَّنَ عَلَيْهِ الشَّيْءُ لَزِمَهُ بِعَيْنِهِ. وَحَفَرَ حَتَّى (عَانَ) مِنْ بَابِ بَاعَ أَيْ بَلَغَ الْعُيُونَ. وَالْمَاءُ (مَعِينٌ) وَ (مَعْيُونٌ) . وَ (أَعْيَنْتُ) الْمَاءَ مِثْلُهُ. وَ (عَانَ) الْمَاءُ وَالدَّمْعُ يَعِينُ (عَيَنَانًا) بِفَتْحَتَيْنِ أَيْ سَالَ. وَ (عَانَهُ) مِنْ بَابِ بَاعَ أَصَابَهُ بِعَيْنِهِ فَهُوَ (عَائِنٌ) وَذَاكَ (مَعِينٌ) عَلَى النَّقْصِ وَ (مَعْيُونٌ) عَلَى التَّمَامِ. وَ (تَعْيِينُ) الشَّيْءِ تَخْلِيصُهُ مِنَ الْجُمْلَةِ. وَ (عَيَّنَ) اللُّؤْلُؤَةَ (تَعْيِينًا) ثَقَبَهَا. وَ (عَايَنَ) الشَّيْءَ (عِيَانًا) رَآهُ بِعَيْنِهِ. وَرَجُلٌ (أَعْيَنُ) وَاسِعُ الْعَيْنِ بَيِّنُ الْعَيَنِ وَالْجَمْعُ (عِينٌ) وَالْمَرْأَةُ (عَيْنَاءُ) . وَ (الْعِينَةُ) بِالْكَسْرِ السَّلَفُ. وَ (اعْتَانَ) الرَّجُلُ اشْتَرَى بِنَسِيئَةٍ.


- أعنتَ يُعنت ، إعناتًا ، فهو مُعنِت ، والمفعول مُعنَت | • أعنت شخصًا أوقعه في شدَّةٍ أو إثم، شدَّد عليه وألزمه ما يَشقُّ عليه تحمُّله :-أعنت دابَّتَه: حمّلها مالا تطيق، - {وَلَوْ شَاءَ اللهُ لأَعْنَتَكُمْ إِنَّ اللهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ} .|• أعنت المريضَ تأخُّرُ الطَّبيب: أضرَّ به وأفسده.


- عُنوان / عِنوان ، جمع عُنْوانات (لغير المصدر {وعِنْوانات} لغير المصدر) وعناوينُ (لغير المصدر).|1- مصدر عنونَ. |2 - ما يُستدلّ به على غيره :-عِنوان المنزل/ المقالة/ الكتاب |• يظهر الشّيء من عنوانه: افتتاح الكلام دليل مضمونه. |• عناوين الأخبار: ملخّصها.


- عُنَّة :- مصدر عُنَّ. |2 - (طب) عدم القدرة على الجماع، أو عدم الرَّغبة فيه، عجز جنسيّ :-قد يجد الطبُّ علاجًا للعُنَّة.


- عِنِّين :صفة ثابتة للمفعول من عُنَّ: من يعجز عن جماع النِّساء، أولا يرغب فيهنّ :-رجل عِنِّين |• امرأةٌ عنِّينة: لا تشتهي الرِّجالَ.


- عَنّ :مصدر عَنَّ لـ.


- عَنَن :مصدر عَنَّ لـ.


- عُنون :مصدر عَنَّ لـ.


- تَعْنِية :- مصدر عنَّى. |2 - (طب) انقباضٌ مؤلِم في الشَّرج مع رغبةٍ مُلِحَّةٍ في التبرُّز مصحوب بحزق لا إراديّ وتبرُّز قليل.


- عانٍ ، جمع عانون وعُناة (للعاقل)، مؤ عَانية، جمع مؤ عانيات وعَوَان.|1- اسم فاعل من عنَى وعنِيَ بـ وعنِيَ/ عنِيَ في. |2 - ذليل أسير :-وَفُكُّوا الْعَانِي [حديث]، - اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا فَإِنَّهُنَّ عِنْدَكُمْ عَوَانٍ [حديث] .


- عُنَّ يُعَنّ ، عُنَّةً ، والمفعول مَعْنون وعَنِين وعِنِّين | • عُنَّ فلانٌ عجز عن الجماع أو رغب عن النِّساء.


- عَنَّ لـ عَنَنْتُ ، يعُن ويَعِنّ ، اعْنِنْ / عِنَّ واعْنُن / عُنَّ ، عَنَنًا وعَنًّا وعُنونًا ، فهو عانّ ، والمفعول مَعْنُون له | • عنَّ له الأمرُ عَرَض، ظهر، خَطَر في بالِه :-عنَّت له فكرة/ رأي، - لا أفعل ذلك ما عَنَّ في السّماء نجم.


- عَنِين ، جمع عُنُن: صفة ثابتة للمفعول من عُنَّ: عاجز عن الجِماع.


- عَنان1 ، جمع أعنان |• عنان السّماء: ما يرتفع منها وما يبدو منها للنّاظر إليها :-ارتفع الدّخان إلى عنان السَّماء، - بلغ الغبار عَنان السَّماء.|• عنان كلِّ شيءٍ: ناحيته :-أعنان السماء: نواحيها.


- عن :- حرف جرّ يفيد المجاوزة وهي أشهر معانيه :-رحل عن المكان، - {قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ ءَالِهَتِي يَاإِبْرَاهِيمُ} |• إليك عنِّي: ابتعد عنّي، اتركني، - رغِب بنفسه عَنْ كذا: ابتعد، تحامى، تعالى، انصرف. |2 - حرف جرّ يفيد البدليَّة :-دفعت عنه ثمن الثَّوب، - {لاَ تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئًا} .|3 - حرف جرّ يفيد السَّببيَّة :-فعل هذا عن خوف، - جزاك الله عنِّي خيرًا، - {وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لأَبِيهِ إلاَّ عَنْ مَوْعِدَةٍ} .|4 - حرف جرّ يفيد انتهاء الغاية :-قُتِلوا عن آخرهم: إلى آخرهم.|5 - حرف جرّ يفيد الملابسة :-فعله عن حُسن نيَّة.|6 - حرف جرّ يفيد الواسطة :-جاء عن طريق البرّ.|7 - حرف جرّ بمعنى مِنْ :-جلس عن قُرب، - راقبه عن كَثَب، - {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ} .|8 - حرف جرّ يفيد الظَّرفيَّة :-سار عن يمينه/ يساره.|9 - حرف جرّ يفيد البعديَّة :-سنلتقي عمّا قريب، - تتحسَّن صحّتُه يومًا عن يوم، - {عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ} .|1- 0 - حرف جرّ بمعنى الباء :- {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى}: .|1- 1 - حرف جرّ بمعنى على :- {وَمَنْ يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَنْ نَفْسِهِ} .|1- 2 - حرف جرّ يفيد الاتصال والارتباط والتَّعلُّق :-ألقى محاضرة عن النَّقد الأدبيّ.


- عِنان ، جمع أعِنَّة: سَيْرُ اللِّجام الذي يُمْسَك به الفَرَسُ ونحوُه كي يُتحكّم في سيره :-أرخى عِنانَ دابَّتِه، - شدَّ يدَه على العِنان |• أَبِيّ العِنان: عزيز لا يقبل الذلّ، - أرخى له العِنانَ: وسَّع له وتساهل معه ولم يضيِّق عليه، - أطلق العِنانَ لساقيه: ركض، جرى بسرعة، - أطلق له العِنانَ: تركه يفعل ما يشاء، - جرتِ الأمورُ في أعنّتها: أخذت مجراها الطبيعيّ وسيرها العاديّ، - ذلّ عِنان فلان: انقاد، - شركة العِنان: التي يتساوى فيها الشريكان بالمال والعمل، - طويل العِنان: كثير المال أو شريف لا يُردّ له طلب لسؤدده وشرفه، - فرسٌ خوَّار العِنان: سريع الجري، سهل الانقياد، - فرسٌ طَوْع العِنان: سهل منقاد، - قَصِير العِنان: قليل المال، ذليل، - يجريان في عِنان: مستويان في الفضل.


- عَنان2 :سحاب :-ساقتِ الرِّيحُ العَنان.


- عنِتَ يَعنَت ، عَنَتًا ، فهو عَنِت | • عنِت الشَّخصُ وقع في شدَّةٍ أو إثم أو أمر شاقّ :- {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ} .


- عنَّتَ يعنِّت ، تعنيتًا ، فهو مُعنِّت ، والمفعول مُعنَّت | • عنَّت تلميذًا ألزمه ما يَصعُب عليه تنفيذه وأداؤه :-عنَّت أسيرًا/ خادِمَه، - عنَّته ما لا يطيق من مشكلات العمل.


- عَنِت :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عنِتَ.


- عنونَ يعنون ، عنونةً وعِنوانًا ، فهو مُعنوِن ، والمفعول معنوَن | • عنون الكتابَ كتب عُنوانَه :-عنون الرِّسالةَ/ المنزلَ.


- عَنٍ :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عنِيَ بـ.


- تعاوُن :- مصدر تعاونَ. |2 - (الاقتصاد) مذهب اقتصاديّ شعاره الفرد للجماعة والجماعة للفرد ومظهره تكوين جماعات للقيام بعمل مشترك لمصلحة الأعضاء والاستغناء عن الوسيط :-روح التَّعاوُن، - التَّعاون الدَّوليّ/ الاقتصاديّ.


- مَعين :خَمْر جارية في نهر :- {يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ}: المراد أن خمر الجنة تجري كالماء ظاهرة للعيون، أو تخرج من العيون.|• ماءٌ مَعين: ظاهر، تراه العين جاريًا على وجه الأرض :- {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ} .


- تعاونيّ :اسم منسوب إلى تعاوُن. |• تأمين تعاونيّ: (التجارة) نظام تأمينيّ يصبح فيه الأشخاص المؤمَّن عليهم أعضاء في الشركة بحيث يدفع كلّ منهم قدرًا معينًا من الأموال لصندوق مشترك ويكون فيه الأعضاء مخوّلين بالتأمين في حالة الخسارة. |• جمعيّة تعاونيَّة: جمعيّة للأشخاص أو الأعمال التّجاريّة قائمة على التعاون والمساعدة.


- مُعيَّن ، جمع معيَّنون ومعيَّنات (لغير العاقل)، مؤ مُعَيَّنة ومعيَّنات.|1- اسم مفعول من عيَّنَ. |2 - (الهندسة) شكل مُسطَّح متساوي الأضلاع الأربعة المستقيمة المحيطة به غير قائم الزَّوايا. |• المعيَّن المنحرف: (الهندسة) شكل ذو أربعة أضلاع ليس بينها اثنان مُتَوازيان.


- عَوان ، جمع عُون.|1- ما كان في منتصف السِّنّ من كُلِّ شيء :- {إِنَّهَا بَقَرَةٌ لاَ فَارِضٌ وَلاَ بِكْرٌ عَوَانٌ بَيْنَ ذَلِكَ} .|2- المرأة في منتصف عمرها. |• حرب عَوان: قُوتل فيها مرّة بعد مرّة، وهي من أشدّ الحروب :-وفي الحرب العَوانِ وُلدتُ طفلا ... ومن لبن المعامعِ قد سُقِيتُ.


- عاونَ يعاون ، مُعاونةً وعِوانًا ، فهو مُعاوِن ، والمفعول معاوَن | • عاون جارَه أعانه، ساعده وأسعفه :-أصبح فقيرًا يطلبِ المعاونة.


- مَعين :خَمْر جارية في نهر :- {يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ}: المراد أن خمر الجنّة تجري كالماء ظاهرة للعيون، أو تخرج من العيون.|• ماءٌ مَعين: ظاهر، تراه العين جاريًا على وجه الأرض :- {قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ} .


- أعانَ يُعين ، أَعِنْ ، إعانةً ، فهو مُعين ، والمفعول مُعان | • أعان صديقَه في شدَّته ساعده، أسعفه، أغاثه :-أعان جارَه/ مُحتاجًا/ يتيمًا، - ربِّ أعنِّي ولا تُعِنْ عليّ [دعاء]، - {وَأَعَانَهُ عَلَيْهِ قَوْمٌ ءَاخَرُونَ} .


- مُعاوِن :- اسم فاعل من عاونَ. |2 - موظّف مساعد، يساعد غيره في عمله :-معاون المدير/ النيابة/ السَّائق.


- عيَّنَ يعيِّن ، تعيينًا ، فهو مُعيِّن ، والمفعول مُعيَّن | • عيَّن الهدفَ خصَّصه وحدَّده :-عيَّن مجالَ العمليّات العسكريّة، - عيَّن يوم الجمعة موعدًا للاجتماع، - عيَّنت له الحكومةُ مبلغًا من المال، - عيَّن ابنَه وريثًا له، - تعيين الأطراف المتعاقدة |• إلى حدٍّ معيَّن: إلى حدٍّ محدَّد. |• عيَّن شخصًا في وظيفة: قلّده إيَّاها، أسندها إليه :-عيَّن فلانًا في منصب مدير.


- إعانة ، جمع إعانات (لغير المصدر).|1- مصدر أعانَ. |2 - (الاقتصاد) منحة تكون عادةً ماليَّة تمنحها الدّولةُ بعضَ المنشآت الصِّناعيّة أو الزِّراعيّة حماية لها من المنافسة الأجنبيّة، وتمنح كذلك للأفراد :-حصل الطّالب الفائز على إعانة لإكمال دراسته.


- عانة ، جمع عَانات وعُون.|1- شَعر نابت في أسفل البطن حول الفرج :-من النظافة حلق العانة.|2- شعر الرّكب في الذكور والإناث. |• عظم العانة: (التشريح) الجُزء الأماميّ من عَظْم المِفْصل الذي يشكل تجويف الحَوْض.


- مِعْوان ، جمع معاوينُ، مؤ مِعْوان ومِعْوانَة: كثير المساعدة للنَّاس :-الكريم مِعْوانٌ، - كان مِعْوانًا لكُلِّ مَنْ عرَفه، - امرأة مِعْوان/ مِعْوانَة لزوجها.


- تعاونَ يتعاون ، تعاوُنًا ، فهو مُتعاوِن | • تعاون الجيرانُ تضامنوا، ساعد بعضُهم بعضًا :-تعاون الأهلُ، - تعاون الصديقان في السرَّاء والضرَّاء، - لا يعجز القومُ إذا تعاونوا [مثل]، - {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} .


- عَوْن ، جمع أعوان.|1- معين، مساعد، مساند، ظهير :-هم أعوان الخير، - وَاللهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ [حديث] |• العَوْن العسكريّ: المدد والنجدة، - مَدَّ له يدَ العون: أعانه، ساعده. |2 - مساعدة.


- مُعين :اسم فاعل من أعانَ. |• المُعين: اسم من أسماء الله الحسنى. |• المُعينات البَصَريَّة: (طب) أجهزة أو عدسات تُستخدم لضعاف البصر بقصد توضيح الرُّؤية البصريّة لهم :-تمّ تزويد المسنِّين بالأجهزة التّعويضيّة كالمُعينات البصريّة والسَّمعيّة والأسنان الصِّناعيَّة.


- مَعونة ، جمع مَعُونات ومَعاوِن: مساعدة، إعانة :-معونة الأيتام/ الشِّتاء/ المعاش، - معونات للمتضرّرين، - معونة عسكريّة.


- استعانَ / استعانَ بـ يستعين ، اسْتَعِنْ ، استعانةً ، فهو مُستعين ، والمفعول مُستعان | • استعان صديقَه/ استعان بصديقه طلب منه المساعدةَ والعَوْن والنصرة :-استعان بالمعجم/ بالسلطة، - وَإِذَا سَأَلْتَ فَاسْأَلِ اللهَ وَإِذَا اسْتَعَنْتَ فَاسْتَعِنْ بِاللهِ [حديث]، - {وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ}: منك وحدك يا الله نطلب العون.


- أَعْيَنُ :مؤ عيناءُ، جمع مؤ عيناوات وعِين: من اتّسعت عيناه وحسُنت :- {وَزَوَّجْنَاهُمْ بِحُورٍ عِينٍ} .


- عَيْن ، جمع أعيُن وعُيون.|1- (التشريح) عُضو الإبصار في الإنسان والحيوان :-له عينان كعَيْنَيْ الصقر، - ألا إنّما العينان للقلب رائدٌ ... فما تألفُ العينان فالقلب آلِفُ، - {فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا} - {وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي}: لتصنع تحت رعايتي وحفظي وإكرامي |• أخَذ بعَيْن الاعتبار: قدّر، راعى أمرًا ما، - أصابته العَيْنُ: حُسِد، - أغمض عَيْنه عنه: تجاهله، تغافله، - أنت على عَيْني: يقال في الإكرام والحفظ جميعًا، - إنسان العَيْن: نظرها الذي يبصر به الإنسان، - اسودَّتِ الدُّنيا في عَيْنيه: اغتمّ، حزن، - بأعيننا: برعايتنا وتعليمنا، - بنت العَيْن: الدّمعة، - تحت أعيننا: على مرأى منّا ومنظر، - خائنة الأعين: النّظرة المريبة أو المختلسة، استراق النظر إلى ما لا يحلّ، - رآه بالعَيْن المجرَّدة: رآه بدون الاستعانة بأجهزة مساعدة، - رآه رأي العَيْن/ رآه بأمِّ عَيْنه: لا مجال للشكّ في أنّه رآه، - زهيد العَيْن: يقنع بالقليل، - زوى ما بين عَيْنيه: قطّب، عبس، - سخين العَيْن: حزين ومُغْتمّ، - سقَط من عَيْني: فقَد احترامَه ومكانته عندي، - سواد العَيْن: ما أحاط بإنسانها، - صديق عَيْن: منافق غدّار، - عَبْد عَيْن: الذي يخدمك ما دامت عينك تراه فإذا زال عن عينك زال عن خدمتك، - على الرأس والعَيْن: بكلّ سرور، برغبة وحبّ، - عَيْنا الميزان: الكفَّتان، - عَيْن الإبرة: ثَقْبُها، - عَيْن الدِّيك


- تعيَّنَ على / تعيَّنَ في / تعيَّنَ لـ يتعيَّن ، تعيُّنًا ، فهو متعيِّن ، والمفعول متعيَّن عليه | • تعيَّن عليه أن يغيِّر سلوكَه لَزِمه، وَجَب عليه :-تعيّن عليه أن يعمل ليلَ نهار ليعوِّض خسارَته، - تعيَّن عليه الكفاحُ ليحقِّق أهدافَه.|• تعيَّن في مَنْصِب عميد: مُطاوع عيَّنَ: تقلَّده وتولَّى مسئوليّته :-تعيَّن في وظيفة رسميَّة/ في شركة خاصَّة.|• تعيَّنت هذه الأرض للبناء: تحدَّدت وتخصَّصت :-تعيَّنت له عمليّة جراحيَّة، - تعيَّن عليه الكفاح ليحقِّق أهدافَه، - من المتعيَّن حدوث السَّلام.


- استعانة :مصدر استعانَ/ استعانَ بـ.


- أعيان ، جمع عَيْن |• أعيان البلد: سادتُها وأشرافها :-إنّه من أعيان البلد/ المدينة.|• مجلس الأعيان: مجلسٌ يضمّ مجموعة من الأشخاص يعيِّنهم الحاكُم أو ينتخبهم الشَّعبُ :-كان عُضوًا في مجلس الأعيان.


- عاينَ يعاين ، معاينةً وعِيانًا ، فهو مُعايِن ، والمفعول مُعايَن | • عايَن الموقِعَ رآه أو شاهده بعينه، تحقَّق منه بنفسه بنظرة عامَّة أو شاملة عليه :-عاين الجريمةَ/ البضاعةَ/ الأثاثَ، - عاين حالةَ المريض: فحصها |• رآه عِيانًا: رآه مشاهدة، ووقف عليه، - شاهد عِيان: شاهد يشهد بشيء رآه، - ظهَر للعيان: اتَّضح، بدا للنّظر.


- عَيِّنة ، جمع عيِّنات.|1- مجموعة من العناصر مُستقاة ومُحَلَّلَة لتقدير صفات السُّكّان. |2 - (التجارة) كميَّة من البضائع تُعَدّ إعدادًا خاصًّا وتوزّع للإعلان عن بضاعة جديدة أو للترويج لها. |3 - (الكيمياء والصيدلة) جزء من مادّة يُؤخذ نموذجًا لسائرها :-عَيِّنة بضاعة/ غِلال، - توزِّع شركة الأدوية عيِّنات من إنتاجها على الأطبّاء، - أخذ منه عيِّنة دم لفحصها.


- معايَنة :- مصدر عاينَ. |2 - (القانون) رؤية الشّيء المتنازع عليه في مكان وجوده من كلّ أوجهه.


- عانٍ ، جمع عانون وعُناة (للعاقل)، مؤ عَانية، جمع مؤ عانيات وعَوَان.|1- اسم فاعل من عنَى وعنِيَ بـ وعنِيَ/ عنِيَ في. |2 - ذليل أسير :-وَفُكُّوا الْعَانِي [حديث]، - اسْتَوْصُوا بِالنِّسَاءِ خَيْرًا فَإِنَّهُنَّ عِنْدَكُمْ عَوَانٍ [حديث] .


- عن :- حرف جرّ يفيد المجاوزة وهي أشهر معانيه :-رحل عن المكان، - {قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ ءَالِهَتِي يَاإِبْرَاهِيمُ} |• إليك عنِّي: ابتعد عنّي، اتركني، - رغِب بنفسه عَنْ كذا: ابتعد، تحامى، تعالى، انصرف. |2 - حرف جرّ يفيد البدليَّة :-دفعت عنه ثمن الثَّوب، - {لاَ تَجْزِي نَفْسٌ عَنْ نَفْسٍ شَيْئًا} .|3 - حرف جرّ يفيد السَّببيَّة :-فعل هذا عن خوف، - جزاك الله عنِّي خيرًا، - {وَمَا كَانَ اسْتِغْفَارُ إِبْرَاهِيمَ لأَبِيهِ إلاَّ عَنْ مَوْعِدَةٍ} .|4 - حرف جرّ يفيد انتهاء الغاية :-قُتِلوا عن آخرهم: إلى آخرهم.|5 - حرف جرّ يفيد الملابسة :-فعله عن حُسن نيَّة.|6 - حرف جرّ يفيد الواسطة :-جاء عن طريق البرّ.|7 - حرف جرّ بمعنى مِنْ :-جلس عن قُرب، - راقبه عن كَثَب، - {وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ} .|8 - حرف جرّ يفيد الظَّرفيَّة :-سار عن يمينه/ يساره.|9 - حرف جرّ يفيد البعديَّة :-سنلتقي عمّا قريب، - تتحسَّن صحّتُه يومًا عن يوم، - {عَمَّا قَلِيلٍ لَيُصْبِحُنَّ نَادِمِينَ} .|1- 0 - حرف جرّ بمعنى الباء :- {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى}: .|1- 1 - حرف جرّ بمعنى على :- {وَمَنْ يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَنْ نَفْسِهِ} .|1- 2 - حرف جرّ يفيد الاتصال والارتباط والتَّعلُّق :-ألقى محاضرة عن النَّقد الأدبيّ.


- عَنَّ لـ عَنَنْتُ ، يعُن ويَعِنّ ، اعْنِنْ / عِنَّ واعْنُن / عُنَّ ، عَنَنًا وعَنًّا وعُنونًا ، فهو عانّ ، والمفعول مَعْنُون له | • عنَّ له الأمرُ عَرَض، ظهر، خَطَر في بالِه :-عنَّت له فكرة/ رأي، - لا أفعل ذلك ما عَنَّ في السّماء نجم.


- عَنّ :مصدر عَنَّ لـ.


- عُنَّ يُعَنّ ، عُنَّةً ، والمفعول مَعْنون وعَنِين وعِنِّين | • عُنَّ فلانٌ عجز عن الجماع أو رغب عن النِّساء.


- عَنٍ :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عنِيَ بـ.


- عَنَن :مصدر عَنَّ لـ.


- عَوْن ، جمع أعوان.|1- معين، مساعد، مساند، ظهير :-هم أعوان الخير، - وَاللهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ [حديث] |• العَوْن العسكريّ: المدد والنجدة، - مَدَّ له يدَ العون: أعانه، ساعده. |2 - مساعدة.


- عَيْن ، جمع أعيُن وعُيون.|1- (التشريح) عُضو الإبصار في الإنسان والحيوان :-له عينان كعَيْنَيْ الصقر، - ألا إنّما العينان للقلب رائدٌ ... فما تألفُ العينان فالقلب آلِفُ، - {فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا} - {وَلِتُصْنَعَ عَلَى عَيْنِي}: لتصنع تحت رعايتي وحفظي وإكرامي |• أخَذ بعَيْن الاعتبار: قدّر، راعى أمرًا ما، - أصابته العَيْنُ: حُسِد، - أغمض عَيْنه عنه: تجاهله، تغافله، - أنت على عَيْني: يقال في الإكرام والحفظ جميعًا، - إنسان العَيْن: نظرها الذي يبصر به الإنسان، - اسودَّتِ الدُّنيا في عَيْنيه: اغتمّ، حزن، - بأعيننا: برعايتنا وتعليمنا، - بنت العَيْن: الدّمعة، - تحت أعيننا: على مرأى منّا ومنظر، - خائنة الأعين: النّظرة المريبة أو المختلسة، استراق النظر إلى ما لا يحلّ، - رآه بالعَيْن المجرَّدة: رآه بدون الاستعانة بأجهزة مساعدة، - رآه رأي العَيْن/ رآه بأمِّ عَيْنه: لا مجال للشكّ في أنّه رآه، - زهيد العَيْن: يقنع بالقليل، - زوى ما بين عَيْنيه: قطّب، عبس، - سخين العَيْن: حزين ومُغْتمّ، - سقَط من عَيْني: فقَد احترامَه ومكانته عندي، - سواد العَيْن: ما أحاط بإنسانها، - صديق عَيْن: منافق غدّار، - عَبْد عَيْن: الذي يخدمك ما دامت عينك تراه فإذا زال عن عينك زال عن خدمتك، - على الرأس والعَيْن: بكلّ سرور، برغبة وحبّ، - عَيْنا الميزان: الكفَّتان، - عَيْن الإبرة: ثَقْبُها، - عَيْن الدِّيك


- عيَّنَ يعيِّن ، تعيينًا ، فهو مُعيِّن ، والمفعول مُعيَّن | • عيَّن الهدفَ خصَّصه وحدَّده :-عيَّن مجالَ العمليّات العسكريّة، - عيَّن يوم الجمعة موعدًا للاجتماع، - عيَّنت له الحكومةُ مبلغًا من المال، - عيَّن ابنَه وريثًا له، - تعيين الأطراف المتعاقدة |• إلى حدٍّ معيَّن: إلى حدٍّ محدَّد. |• عيَّن شخصًا في وظيفة: قلّده إيَّاها، أسندها إليه :-عيَّن فلانًا في منصب مدير.


- أي عرض واعترض عنّ لي كذا يعنّ ويعنّ عننا، . يقال: لا أفعله ما عنّ في السماء نجم، أي ما عرض. ورجل معنّ: عرّيض، وامرأة معنّة. والمعنّ أيضا: الخطيب. ورجل عنّين: لا يريد النساء، بيّن العنّينيّة. وامرأة عنّينة: لا تشتهي الرجال. وعنّن الرجل عن امرأته، إذا حكم القاضي عليه بذلك أو منع عنها بالسحر، والاسم منه العنّة. والعنّة أيضا: حظيرة من خشب تجعل للإبل. والعنان للفرس، والجمع الأعنّة. والعنان أيضا: المعانّة، وهي المعارضة. وعنانا المتن: حبْلاه. ويقال للرجل: إنّه طرف العنان، إذا كان خفيفا. وشركة العنان: أن يشتركا في شيء خا ص ودون سائر أموالهما، كأنّه عنّ لهما شيء فاشترياه مشتركين فيه. قال النابغة الجعدي: وشاركنا قريشا في تقاها ... وفي أحساﺑﻬا شرْك العنان بما ولدتْ نساء بني هلا ل ... وما ولدتْ نساء بني أبان وعناناك أن تفعل كذا، على وزن قصاراك، أي جهدك وغايتك، كأنه من المعانّة من عنّ يعنّ، أي اعترض. وعننْت الفرس: حبسته بعنانه. وأعْننْت اللجام: جعلت له عنانا. والتعْنين مثله. وعننْت الكتاب. وأعْننْته لكذا، أي عرّضته له وصرفته إليه. وعنوان الكتاب بالضم، هي اللغة الفصيحة. وقال أنس بن ضبّ بن معاوية بن كلاب، وهو جاهليّ: لمنْطلل كعنوان الكتاب وقد يكسر، فيقال عنوْان وعنْيان. وعنْونْت الكتاب أعنْونه. وعنّنْت الكتاب وعنّيْته أيضا. والاعتْنان: الاعتراض. والعنون من الدواب: المتقدّمة في السير. وقولهم: أعطيته عيْن عنّة، أي خاصّة من بين أصحابه. ورأيته عيْن عنّة، أي الساعة من غير أن طلبته. وأعْننْت بعنّة ما أدري ما هي؟ أي تعرّضت لشيء لا أعرفه. والعنان: السحاب، الواحدة عنانة، والعانّة أيضا. وأعْنان السماء: صفائحها وما اعترض من أقطارها كأنه جمع عن ن. وأما عنْ مخفّفة فمعناها ما عدا الشيء. تقول: رميت عن القوس، لأنّه ﺑﻬا قذف سهمه عنها وعداها. وأطعمه عنْ جوع، لأنه جعل الجوع منصرفا به تاركا له وقد جاوزه. وتقع منْ موقعها، إلا أن عنْ قد تكون اسما يدخل عليه حرف جر، لأنك تقول: جئت من عنْ يمينه، أي من ناحية يمينه. قال القطاميّ: فقلت للركْبلمّا أن علابهم ... من عنْ يمين الحبيّا نظرةقبل وإنّما بنيتْ لمضارعتها للحرف. وقد توضع عنْ موضع بعْد كما قال الحارث بن عباد:لقحتْ حرب وائ ل عن حيال أي بعد حيال. وقال امرؤ القيس: نؤوم الضحى لم تنْتطقْ عن تفضّل وربّما وضعتْ موضع على، كما قال: لاه ابن عمّك لا أفْضلْت في حس ب ... عنّي ولا أنت ديّاني فتخْزوني


- وان الع : النصف في سنّها من كلّ شيء، والجمع عون. وفي المثل: لا تعلّم العوان الخمْرة. وتقول منه: عوّنت المرأة تعْوينا، وعانتْ تعون عوْنا. والعوان من الحروب: التي قوتل فيها مرة بعد مرّة، كأنّهم جعلوا الأولىبكْرا. وبقرة عوان: لا فارض مسنّة ولا بكر صغيرة، بين ذلك. والعوْن: الظهيرة على الأمر، والجمع الأعْوان. والمعونة: الإعانة. يقال: ما عندك معونة، ولا معانة، ولا عونْ. قال الكسائي: المعون: المعونة. وتقول: ما أخلاني فلان من معاونه، وهو جمع معونة. ورجل معوْان: كثير المعونة للناس. واستعنْت بفلان فأعانني وعاونني. وفي الدعاء: " ربّ أعنّي ولا تعنْ علي " . وتعاون القوم، إذا أعان بعضهم بعضا و'تونوا مثله. والمتعاونة من النساء: التي طعنت في السنّ، ولا تكون إلا مع كثرة اللحم. والعانة: القطيع من حمر الوحش، والجمع عون. والعانة: شعر الركب. واسْتعان فلان: حلق عانته.


- العيْن: حاسّة الرؤيا، وهي مؤنّثة، والجمع أعْين وعيون وأعْيان. وتصغيرها عييْنة، ومنه قيل: ذو العيْنتيْن، للجاسوس. ولا تقل: ذو العوينتين. والعيْن: عيْن الماء، وعيْن الركبة. ولكلّ ركبة عينان. وهما نقرتان في مقدّمها عند الساق. والعيْن: عيْن الشمس. والعيْن: الدينار. والعيْن: المال الناضّ. والعيْن: الديدبان، والجاسوس. ولقيته عيْن عنّة، إذا رأيته عيانا ولم يرك. وفعلت ذلك عمد عيْن، إذا تعمّدته بجدّ ويقين. قال امرؤ القيس: أنّي أبْلغا عنّي الشويْعر ... عمْد عيْ ن قلّدْتهنّ حريما وكذلك: فعلته عمدا على ع ين. قال خفاف ابن ندبة السلميّ: وإن تك خيْلي قد أصيب صميمها ... فعمْدا على عيْ ن تيمّمْت مالكا ولقيته أوّل عيْ ن، وأوّل عائنة، وأدنى عائنة، أي قبل كلّ شيء. وعيْن الشيء: خياره. وعيْن الشيء: نفسه. يقال: هو هو عيْنا، وهو هو بعينه، ولا أخذ إلا درهمي بعيْنه. وفي المثل: إن الجواد عيْنهفراره. ولا أطلب أثرا بعد عيْن، أي بعد معاينة. وعائنة بني فلان، وكذلك ما ﺑﻬا عين، أي أحد. وبلد قليل العين، أي قليل الناس. والعيْن: مطر أيام لا يقلع. ويقال: لقيته أوّل ع ين، أي أول شيء. وعيون البقر: جنس من العنب يكون بالشام. وأعْيان القوم: سراﺗﻬم وأشرافهم. والأعْيان: الأخوة بنو أ ب واحد وأمّ واحدة. وهذه الأخوّة تسمّى المعاينة. وفي الحديث: " أعْيان بني الأمّ يتوارثون، دون بني العلاّت " . وفي الميزان عين، إذا لم يكن مستويا. وقول الحجّاج للحسن:لعيْنك أكبر من أمدك، يعني شاهدك ومنظرك أكبر من سنّك. ويقال: هو عبد ع ين: أي هو كالعبد لك ما دمت تراه، فإذا غبت فلا. قال: ومن هو عبد العيْن إمّا لقاؤه ... فحلْو وإمّاغيْبه فظنون ويقال: أنت على عيْني، في الإكرام والحفظ جميعا. قال الله تعالى: " ولتصْنع على عيْني " . ويقال: بالجلد عيْن، وهي دوائر رقيقة، وذلك عيب فيه. تقول منه: تعيّن الجلد، وسقاء عيّن ومتعيّن. قال رؤبة: ما بال عيْني كالشعيب العيّن وتعيّن الرجل المال، إذا أصابه بعيْن. وتعيّن عليه الشيء، لزمه بعينه: وحفرْت حتّى عنْت، أي بلغت العيون. والماء معين ومعْيون، وأعْينْت الماء مثله. وعان الدمع والماء عيْنانا، أي سال. وشرب من عائن، أي من ماء سائل. وعنْت الرجل: أصبته بعيْني، فأنا عائن، وهو معين على النقص ومعْيون على التمام، قال الشاعر في التمام: قد كان قومك يحْسبونك سيّدا ... وإخال أنّك سيّد معْيون وتعْيين الشيء: تخصيصه من الجملة. وعيّنْت القربة، إذا صببت فيها ماء لتنتفخ عيون الخرز فتنسدّ. قال جرير: بلى فارْفضّ دمعك غير نزْ ر ... كما عيّنْت بالسرب الطبابا والمعيّن: الثور الوحشي. وعيّنْت اللؤلؤة: ثقبتها. وعيّنْت فلانا: أخبرت بمساويه في وجهه. وعاينْت الشيء عيانا، إذا رأيته بعيْنك. وابْنا عيان: خطّان يخطّان في الأرض يزجر ﺑﻬما الطير. وإذا علم أن القامر يفوز قدْحه قيل: جرى ابْنا عيان. والعيان: حديدة تكون في متاع الفدّان، والجمع عين. والعين بالتحريك: أهل الدار. وقال الراجز: تشرب ما في وطْبها قبل العينْ وجاء فلان في عين، أي في جماعة. ورجل أعْين واسع العيْن بيّن العين، والجمع عين، وأصله فعْل بالضم، ومنه قيل لبقر الوحش عين. والثور أعْين، والبقرة عيْناء. والعينة بالكسر: السلف. واعْتان الرجل، إذا اشترى الشيء بنسيئة. وعينة المال أيضا: خياره: مثل العيمة؛ وهذا ثوب عينة، إذا كان حسنا في مرآة العيْن. واعْتان فلان الشيء، إذا أخذ عيْنه وخياره. واعْتان لنا فلان، أي صار عيْنا، أي ربيئة. وربّما قالوا: عان علينا فلان يعين عيانة، أي صار لهم عيْنا. ويقال: اذهبْ فاعْتنْ لي منزلا، أي ارتدْه.


- ,حر,طليق,محرر,مسرح,معتق,معطى سراحه,مفرج عنه,


- ,أعرض,أعرض عن,انقاد,تخلى,تخلى عن,تخلى عن,ترك,تقاعس,تكاسل,خذل,غادر,


- ,إبتهج,إرتاح,إطمأن,إنشرح,احترم,استراح,رضي,سر,طرب,غنى,فرح,


- ,إعراض,إعراض عن,إعراض,إهمال,تارك,تخل,تخل عن,ترك,تقاعس,تكاسل,خاذل,خذل,خذلان,متخل,


- ,أبان,عمم,فرق,وزع,


- ,حقير,خاضع,خانع,ذليل,مذعن,ممتهن,منقاد,وضيع,


- **and overlooking


- **another soul


- **anything


- **defends


- **they demanded from him


- **towards the command


- **will turn away from


- **willingly


- about


- after


- against


- are of


- because


- concerning


- for


- from


- of


- on


- that from


- through


- to


- towards


- what


- with


- a spring


- having beautiful eyes


- of the eye


- to companions with beautiful eyes


- will be a spring


- with large eyes


- with the eye




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.