المعاجم

معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: عين
جذر الكلمة: عنن

- أي عرض واعترض عنّ لي كذا يعنّ ويعنّ عننا، . يقال: لا أفعله ما عنّ في السماء نجم، أي ما عرض. ورجل معنّ: عرّيض، وامرأة معنّة. والمعنّ أيضا: الخطيب. ورجل عنّين: لا يريد النساء، بيّن العنّينيّة. وامرأة عنّينة: لا تشتهي الرجال. وعنّن الرجل عن امرأته، إذا حكم القاضي عليه بذلك أو منع عنها بالسحر، والاسم منه العنّة. والعنّة أيضا: حظيرة من خشب تجعل للإبل. والعنان للفرس، والجمع الأعنّة. والعنان أيضا: المعانّة، وهي المعارضة. وعنانا المتن: حبْلاه. ويقال للرجل: إنّه طرف العنان، إذا كان خفيفا. وشركة العنان: أن يشتركا في شيء خا ص ودون سائر أموالهما، كأنّه عنّ لهما شيء فاشترياه مشتركين فيه. قال النابغة الجعدي: وشاركنا قريشا في تقاها ... وفي أحساﺑﻬا شرْك العنان بما ولدتْ نساء بني هلا ل ... وما ولدتْ نساء بني أبان وعناناك أن تفعل كذا، على وزن قصاراك، أي جهدك وغايتك، كأنه من المعانّة من عنّ يعنّ، أي اعترض. وعننْت الفرس: حبسته بعنانه. وأعْننْت اللجام: جعلت له عنانا. والتعْنين مثله. وعننْت الكتاب. وأعْننْته لكذا، أي عرّضته له وصرفته إليه. وعنوان الكتاب بالضم، هي اللغة الفصيحة. وقال أنس بن ضبّ بن معاوية بن كلاب، وهو جاهليّ: لمنْطلل كعنوان الكتاب وقد يكسر، فيقال عنوْان وعنْيان. وعنْونْت الكتاب أعنْونه. وعنّنْت الكتاب وعنّيْته أيضا. والاعتْنان: الاعتراض. والعنون من الدواب: المتقدّمة في السير. وقولهم: أعطيته عيْن عنّة، أي خاصّة من بين أصحابه. ورأيته عيْن عنّة، أي الساعة من غير أن طلبته. وأعْننْت بعنّة ما أدري ما هي؟ أي تعرّضت لشيء لا أعرفه. والعنان: السحاب، الواحدة عنانة، والعانّة أيضا. وأعْنان السماء: صفائحها وما اعترض من أقطارها كأنه جمع عن ن. وأما عنْ مخفّفة فمعناها ما عدا الشيء. تقول: رميت عن القوس، لأنّه ﺑﻬا قذف سهمه عنها وعداها. وأطعمه عنْ جوع، لأنه جعل الجوع منصرفا به تاركا له وقد جاوزه. وتقع منْ موقعها، إلا أن عنْ قد تكون اسما يدخل عليه حرف جر، لأنك تقول: جئت من عنْ يمينه، أي من ناحية يمينه. قال القطاميّ: فقلت للركْبلمّا أن علابهم ... من عنْ يمين الحبيّا نظرةقبل وإنّما بنيتْ لمضارعتها للحرف. وقد توضع عنْ موضع بعْد كما قال الحارث بن عباد:لقحتْ حرب وائ ل عن حيال أي بعد حيال. وقال امرؤ القيس: نؤوم الضحى لم تنْتطقْ عن تفضّل وربّما وضعتْ موضع على، كما قال: لاه ابن عمّك لا أفْضلْت في حس ب ... عنّي ولا أنت ديّاني فتخْزوني


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: عين
جذر الكلمة: عون

- وان الع : النصف في سنّها من كلّ شيء، والجمع عون. وفي المثل: لا تعلّم العوان الخمْرة. وتقول منه: عوّنت المرأة تعْوينا، وعانتْ تعون عوْنا. والعوان من الحروب: التي قوتل فيها مرة بعد مرّة، كأنّهم جعلوا الأولىبكْرا. وبقرة عوان: لا فارض مسنّة ولا بكر صغيرة، بين ذلك. والعوْن: الظهيرة على الأمر، والجمع الأعْوان. والمعونة: الإعانة. يقال: ما عندك معونة، ولا معانة، ولا عونْ. قال الكسائي: المعون: المعونة. وتقول: ما أخلاني فلان من معاونه، وهو جمع معونة. ورجل معوْان: كثير المعونة للناس. واستعنْت بفلان فأعانني وعاونني. وفي الدعاء: " ربّ أعنّي ولا تعنْ علي " . وتعاون القوم، إذا أعان بعضهم بعضا و'تونوا مثله. والمتعاونة من النساء: التي طعنت في السنّ، ولا تكون إلا مع كثرة اللحم. والعانة: القطيع من حمر الوحش، والجمع عون. والعانة: شعر الركب. واسْتعان فلان: حلق عانته.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: عين
جذر الكلمة: عين

- العيْن: حاسّة الرؤيا، وهي مؤنّثة، والجمع أعْين وعيون وأعْيان. وتصغيرها عييْنة، ومنه قيل: ذو العيْنتيْن، للجاسوس. ولا تقل: ذو العوينتين. والعيْن: عيْن الماء، وعيْن الركبة. ولكلّ ركبة عينان. وهما نقرتان في مقدّمها عند الساق. والعيْن: عيْن الشمس. والعيْن: الدينار. والعيْن: المال الناضّ. والعيْن: الديدبان، والجاسوس. ولقيته عيْن عنّة، إذا رأيته عيانا ولم يرك. وفعلت ذلك عمد عيْن، إذا تعمّدته بجدّ ويقين. قال امرؤ القيس: أنّي أبْلغا عنّي الشويْعر ... عمْد عيْ ن قلّدْتهنّ حريما وكذلك: فعلته عمدا على ع ين. قال خفاف ابن ندبة السلميّ: وإن تك خيْلي قد أصيب صميمها ... فعمْدا على عيْ ن تيمّمْت مالكا ولقيته أوّل عيْ ن، وأوّل عائنة، وأدنى عائنة، أي قبل كلّ شيء. وعيْن الشيء: خياره. وعيْن الشيء: نفسه. يقال: هو هو عيْنا، وهو هو بعينه، ولا أخذ إلا درهمي بعيْنه. وفي المثل: إن الجواد عيْنهفراره. ولا أطلب أثرا بعد عيْن، أي بعد معاينة. وعائنة بني فلان، وكذلك ما ﺑﻬا عين، أي أحد. وبلد قليل العين، أي قليل الناس. والعيْن: مطر أيام لا يقلع. ويقال: لقيته أوّل ع ين، أي أول شيء. وعيون البقر: جنس من العنب يكون بالشام. وأعْيان القوم: سراﺗﻬم وأشرافهم. والأعْيان: الأخوة بنو أ ب واحد وأمّ واحدة. وهذه الأخوّة تسمّى المعاينة. وفي الحديث: " أعْيان بني الأمّ يتوارثون، دون بني العلاّت " . وفي الميزان عين، إذا لم يكن مستويا. وقول الحجّاج للحسن:لعيْنك أكبر من أمدك، يعني شاهدك ومنظرك أكبر من سنّك. ويقال: هو عبد ع ين: أي هو كالعبد لك ما دمت تراه، فإذا غبت فلا. قال: ومن هو عبد العيْن إمّا لقاؤه ... فحلْو وإمّاغيْبه فظنون ويقال: أنت على عيْني، في الإكرام والحفظ جميعا. قال الله تعالى: " ولتصْنع على عيْني " . ويقال: بالجلد عيْن، وهي دوائر رقيقة، وذلك عيب فيه. تقول منه: تعيّن الجلد، وسقاء عيّن ومتعيّن. قال رؤبة: ما بال عيْني كالشعيب العيّن وتعيّن الرجل المال، إذا أصابه بعيْن. وتعيّن عليه الشيء، لزمه بعينه: وحفرْت حتّى عنْت، أي بلغت العيون. والماء معين ومعْيون، وأعْينْت الماء مثله. وعان الدمع والماء عيْنانا، أي سال. وشرب من عائن، أي من ماء سائل. وعنْت الرجل: أصبته بعيْني، فأنا عائن، وهو معين على النقص ومعْيون على التمام، قال الشاعر في التمام: قد كان قومك يحْسبونك سيّدا ... وإخال أنّك سيّد معْيون وتعْيين الشيء: تخصيصه من الجملة. وعيّنْت القربة، إذا صببت فيها ماء لتنتفخ عيون الخرز فتنسدّ. قال جرير: بلى فارْفضّ دمعك غير نزْ ر ... كما عيّنْت بالسرب الطبابا والمعيّن: الثور الوحشي. وعيّنْت اللؤلؤة: ثقبتها. وعيّنْت فلانا: أخبرت بمساويه في وجهه. وعاينْت الشيء عيانا، إذا رأيته بعيْنك. وابْنا عيان: خطّان يخطّان في الأرض يزجر ﺑﻬما الطير. وإذا علم أن القامر يفوز قدْحه قيل: جرى ابْنا عيان. والعيان: حديدة تكون في متاع الفدّان، والجمع عين. والعين بالتحريك: أهل الدار. وقال الراجز: تشرب ما في وطْبها قبل العينْ وجاء فلان في عين، أي في جماعة. ورجل أعْين واسع العيْن بيّن العين، والجمع عين، وأصله فعْل بالضم، ومنه قيل لبقر الوحش عين. والثور أعْين، والبقرة عيْناء. والعينة بالكسر: السلف. واعْتان الرجل، إذا اشترى الشيء بنسيئة. وعينة المال أيضا: خياره: مثل العيمة؛ وهذا ثوب عينة، إذا كان حسنا في مرآة العيْن. واعْتان فلان الشيء، إذا أخذ عيْنه وخياره. واعْتان لنا فلان، أي صار عيْنا، أي ربيئة. وربّما قالوا: عان علينا فلان يعين عيانة، أي صار لهم عيْنا. ويقال: اذهبْ فاعْتنْ لي منزلا، أي ارتدْه.



الأكثر بحثاً