المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: حصص

- الحَصُّ والحُصاصُ: شِدّةُ العَدْوِ في سرعة، وقد حَصَّ يَحُصُّ حَصّاً. والحُصاصُ أَيضاً: الضُّراطُ. وفي حديث أَبي هريرة: إِن الشيطان إِذا سَمِعَ الأَذانَ وَلَّى وله حُصاصٌ؛ روى هذا الحديث حماد بن سلمة عن عاصم بن أَبي النَّجُود، قال حماد: فقلت لعاصم: ما الحُصاصُ؟ قال: أَما رأَيتَ الحِمارَ إِذا صَرَّ بأُذُنيه ومَصَعَ بذَنبِه وعَدا؟ فذلك الحُصاصُ؛ قال الأَزهري: وهذا هو الصواب. وحَصَّ الجَلِيدُ النَّبْتَ يَحُصُّه: أَحْرَقَه، لغة في حَسّه. والحَصُّ: حَلْقُ الشعر، حَصَّه يَحُصُّه حَصّاً فَحَصَّ حصَصاً وانْحَصَّ والحَصَّ أَيضاً: ذهابُ الشعر سَحْجاً كما تَحُصُّ البَيْضةُ رأْسَ صاحبها، والفِعل كالفعل. والحاصّةُ: الداءُ الذي يَتَناثَرُ منه الشعر؛ وفي حديث ابن عمر: أَن امرأَة أَتته فقالت إِن ابْنتي عُريّسٌ وقد تمعّطَ شعرُها وأَمَرُوني أَن أُرَجِّلَها بالخَمْر، فقال: إِنْ فعلتِ ذاك أَلْقَى اللّهُ في رأْسها الحاصّةَ؛ الحاصّةُ: هي العِلّة ما تَحُصُّ الشعر وتُذْهِبه. وقال أَبو عبيد: الحاصّةُ ما تَحُصّ شعرها تَحْلِقه كله فتذهب به، وقد حَصّت البَيْضةُ رأْسَه؛ قال أَبو قيس بن الأَسْلت: قد حَصَّت البيضةُ رأْسي، فما أَذُوقُ نوماً غيرَ تَهْجاع وحصَّ شعَرُهُ وانْحَصَّ: انْجَرَدَ وتناثَرَ. وانْحَصَّ ورَقُ الشجر وانْحَتّ إِذا تناثر. ورجل أَحَصُّ: مُنْحَصُّ الشعرِ. وذنَبٌ أَحَصُّ: لا شِعْرَ عليه؛ أَنشد: وذنَب أَحَصّ كالمِسْواطِ قال أَبو عبيد: ومن أَمثالهم في إِفْلات الجبان من الهلاك بعد الإِشْفاء عليه: أُفْلِت وانْحَصَّ الذنَب، قال: ويُرْوى المثل عن معاوية أَنه كان أَرسل رسولاً من غَسّان إِلى مَلكِ الروم وجعل له ثلاث دِيات على أَن يُبادِرَ بالأَذانِ إِذا دخل مجلسه، ففعل الغسّانِيّ ذلك وعند الملِك بَطارِقتُه، فوَثَبُوا لِيَقْتلوه فنهاهم الملك وقال: إِنَّما أَراد معاوية أَن أَقْتُلَ هذا غَدْراً، وهو رسول، فَيَفْعَل مثل ذلك مع كل مُسْتأْمَنٍ مِنّا؛ فلم يَقْتله وجَهّزه وردّه، فلما رآه معاوية قال: أُفْلِتَ وانحصّ الذنب أَي انقطع، فقال: كلا إِنه لَبِهُلْبه أَي بشَعَره، ثم حدَّثه الحديث، فقال معاوية: لقد أَصابَ ما أَردْتُ؛ يُضْرب مثلاً لمن أَشْفى على الهلاك ثم نَجا؛ وأَنشد الكسائي: جاؤوا من المِصْرَينِ باللُّصوصِ، كل يَتِيمٍ ذي قَفاً مَحْصوصِ ويقال: طائر أَحَصُّ الجناحِ؛ قال تأَبّط شرّاً: كأَنَّما حَثْحَثُوا حُصّاً قَوادِمُه، أَو بِذي مِّ خَشْفٍ أُشَثٍّ وطُبّاقِ (* قوله: أو بذي إلخ: هكذا في الأصل وهو مختل الوزن، وفيه تحريف.) اليزيدي: إِذا ذهب الشعر كله قيل: رجل أَحَصُّ وامرأَةَ حصّاءُ. وفي الحديث: فجاءت سنَةٌ حصّت كلَّ شيء أَي أَذْهَبَتْه. والحَصُّ: إِذهابُ الشعر عن الرأْس بحَلْقٍ أَو مرض. وسنَة حَصَّاء إِذا كانت جَدْبة قليلةَ النبات، وقيل: هي التي لا نبات فيها؛ قال الحطيئة: جاءَتْ به من بِلادِ الطُّورِ تَحْدُره حَصّاء، لم تَتَّرِكْ دُونَ العَصا شَذَبا وهو شبيه بذلك. الجوهري: سنة حَصّاء أَي جَرْداءُ لا خيرَ فيها؛ قال جرير: يَأْوِي إِليكمْ بلا مَنٍّ ولا جَحَدٍ مَنْ ساقَه السنةُ الحَصّاءُ والذِّيبُ كأَنه أَراد أَن يقول: والضَّبُعُ وهي السنة المُجْدِبة فوضع الذئب موضعَه لأَجل القافية. وتَحَصّصَ الحِمارُ والبعيرُ سَقَط شعرهُ، والحَصِيصُ اسم ذلك الشعر، والحَصِيصةُ ما جُمِع مما حُلق أَو نُتِف وهي أَيضاً شعَرُ الأُذُن ووَبَرُها، كان مَحْلوقاً أَو غيرَ مَحْلوق، وقيل: هو الشعرُ والوبَرُ عامّة، والأَوّلُ أَعْرَفُ؛ وقولُ امرئ القيس: فصَبَّحه عِنْد الشُّروقِ، غُدَيَّة، كلابُ ابنِ مُرٍّ أَو كلابُ ابنِ سِنْبِسِ مغرَّثةً حُصّاً كأَنَّ عُيونَها، من الزجْرِ والإِيحَاء، نُوَّارُ عِضْرِسِ حُصّاً أَي قد انْحَصَّ شعرُها. وابنُ مُرٍّ وابنُ سِنْبِس: صائدانِ مَعْروفانِ. وناقةٌ حَصّاء إِذا لم يكن عليها وبَرٌ؛ قال الشاعر: عُلُّوا على سائفٍ صَعْبٍ مراكِبُها حَصَّاءَ، ليس لها هُلْبٌ ولا وبَرُ عُلُّوا وعُولوا: واحد من عَلاّه وعالاه. وتَحَصْحَصَ الوَبَرُ والزِّئْبِرُ: انْجَرَدَ؛ عن ابن الأَعرابي، وأَنشد: لما رأَى العبدُ مُمَرّاً مُتْرَصا؛ ومَسَداً أُجْرِدَ قد تَحَصْحَصا، يَكادُ لولا سَيْرُه أَن يُملَصا، جَدَّ به الكَصِيصُ ثم كَصْكَصا، ولو رَأَى فاكَرِشٍ لبَهلَصا والحَصِيصةُ من الفرس: ما فوق الأَشْعَرِ مما أَطاف بالحافِرِ لِقلّة ذاك الشعر. وفرسٌ أَحَصُّ وحَصِيصٌ: قَلِيلُ شعر الثُّنَّةِ والذنَبِ، وهو عَيْبٌ، والاسم الحَصَصُ. والأَحَصُّ: الزمِنُ الذي لا يَطول شعره، والاسم الحَصَصُ أَيضاً. والحَصَصُ في اللحية: أَن يَتَكَسَّرَ شعرُها ويَقْصُر، وقد انْحَصّت. ورجل أَحَصُّ اللِّحْية، ولِحْيةٌ حَصّاءُ: مُنْحَصّة. ورجل أَحَصّ بَيّنُ الحَصَصِ أَي قليلُ شعرِ الرأْس. والأَحص من الرجال: الذي لا شعر في صَدره. ورجل أَحَصُّ: قاطعٌ للرَّحم؛ وقد حَصَّ رَحِمَه يَحُصّها حَصّاً. ورحِمٌ حَصّاءُ: مقطوعة؛ قال: ومنه يقال بَيْنَ بَني فلان رَحِمٌ حاصّة أَي قد قطعوها وحَصُّوها وحَصُّوها لا يَتواصَلُون عليها. والأَحَصّ أَيضاً: النَّكِدُ المَشْؤُوم. ويوم أَحَصُّ: شديد البرد لا سحاب فيه؛ وقيل لرجل من العرب: أَيُّ الأَيّام أَبْرَدُ؟ فقال: الأَحَصُّ الأَزَبّ، يعني بالأَحَصِّ الذي تَصْفُو شَمالُه ويَحْمَرُّ فيه الأُفُق وتَطْلُع شَمسُه ولا يوجد لها مَسٌّ من البَرْدِ، وهو الذي لا سحاب فيه ولا يَنْكسِر خَصرُه، والأَزَبُّ يومٌ تَهُبُّه النَّكْباءُ وتَسُوق الجَهَامَ والصُّرّاد ولا تطلع له شمس ولا يكون فيه مَطَرٌ؛ قوله تَهُبُّه أَي تَهُبّ فيه. وريح حَصّاءُ: صافيةٌ لا غُبار فيها؛ قال أَبو الدُّقَيش: كأَن أَطْرافَ ولِيّاتِها في شَمْأَلٍ حَصّاءَ زَعْزاعِ والأَحَصّانِ: العَبْدُ والعَيْرُ لأَنهما يُماشِيانِ أَثْمانَهما حتى يَهْرَما فتَنْقُص أَثْمانُهما ويَمُوتا. والحِصّةُ: النصيب من الطعام والشراب والأَرضِ وغير ذلك، والجمع الحِصَصُ. وتَحاصّ القومُ تَحاصّاً: اقتسَموا حِصَصَهم. وحاصّه مُحاصّةً وحِصاصاً: قاسَمَه فأَخَذ كلُّ واحدٍ منهما حِصّتَه. ويقال: حاصَصْتُه الشيءَ أَي قاسَمْته فحَصّني منه كذا وكذا يَحُصُّني إِذا صار ذلك حِصّتي. وأَحَصّ القومَ: أَعطاهم حِصَصَهم. وأَحَصّه المَكانَ: أَنْزلَه؛ ومنه قول بعض الخطباء: وتُحِصُّ من نَظَرِه بَسْطة حال الكَفالة والكفايةِ أَي تُنْزِل؛ وفي شعر أَبي طالب: بِميزانِ قِسْط لا يَحُصُّ شَعِيرةً أَي لا يَنْقُص شعيرةً. والحُصُّ: الوَرْسُ؛ وجمعه أَحْصاصٌ وحُصوصٌ، وهو يُصْبَغ به؛ قال عمرو بن كلثوم: مُشَعْشَعة كأَنَّ الحُصَّ فيها، إِذا ما الماءُ خالَطَها سَخِينا قال الأَزهري: الحُصُّ بمعنى الوَرْسِ معروف صحيح، ويقال هو الزَّعْفران، قال: وقال بعضهم الحُصُّ اللُّؤْلُؤ، قال: ولست أَحُقُّه ولا أَعْرِفه؛ وقال الأَعشى: ووَلَّى عُمَيْر وهو كأْبٌ كأَنه يُطَلَّى بحُصٍّ، أَو يُغَشّى بِعظْلِمِ ولم يذكر سيبويه تكسير فُعْلٍ من المُضاعَف على فُعُولٍ، إِنما كَسّره على فِعالٍ كخِفافٍ وعِشَاشٍ. ورجل حُصْحُصٌ وحُصْحوصٌ: يَتَتَبّع دَقائِقَ الأُمور فيَعْلمها ويُحْصِيها. وكان حَصِيصُ القومِ وبَصِيصُهم كذا أَي عَدَدُهم. والأَحَصُّ: ماءٌ معروف؛ قال: نَزَلُوا شُبَيْثاً والأَحَصَّ وأَصْبَحُوا، نَزَلَتْ مَنازِلَهم بَنُو ذُبْيانِ قال الأَزهري: والأَحَصُّ ماء كان نزل به كُلَيب ابن وائل فاسْتَأْثَر به دُونَ بَكْر بن وائل، فَقِيل له: اسقِنا؛ فقال: ليس من فَضْلٍ عنه، فلما طَعَنه جَسّاس اسْتَسْقاهم الماء، فقال له جَسّاس: تَجاوَزْت الأَحَصَّ أَي ذهَبَ سُلْطانُك على الأَحَصِّ؛ وفيه يقول الجعدي: وقال لِجَسّاس: أَغِثْني بِشَرْبةٍ تَدارَكْ بها طَوْلاً عَليَّ وأَنْعِمِ فقال: تَجاوَزْتَ الأَحصَّ وماءَه، وبَطْنَ شُبَيثٍ، وهو ذُو مُتَرَسّمِ الأَصمعي: هَزِئ به في هذا. وبَنُو حَصِيصٍ: بطْنٌ من العرب. والحَصّاءُ: فرسُ حَزْنِ بن مِرْداسٍ. والحَصْحَصةُ: الذهابُ في الأَرض، وقد حَصْحَصَ؛ قال: لَمَّا رآني بالبِرَاز حَصْحَصا والحَصْحَصةُ: الحركةُ في شيء حتى يَسْتَقِرّ فيه ويَسْتَمْكن منه ويثبت، وقيل، تَحْرِيك الشيء في الشيء حتى يستمكن ويستقر فيه، وكذلك البعيرُ إِذا أَثْبَتَ رُكْبتيه للنُّهوض بالثِّقْل؛ قال حميد بن ثور: وحَصْحَصَ في صُمِّ الحَصى ثَفِنَاتِه، ورامَ القيامَ ساعةً ثم صَمَّما (* قوله «وحصحص إلخ» هكذا في الأصل؛ وأنشده الصحاح هكذا: وحصحص في صم الصفا ثفناته وناء بسلمى نوأة ثم صمما.) وفي حديث علي: لأَنْ أُحَصْحِصَ في يَدَيّ جَمْرتَيْنِ أَحَبُّ إِليَّ من أَن أُحَصْحِصَ كَعْبَيْنِ، هو من ذلك، وقيل: الحَصْحَصَةُ التحريك والتقليبُ للشيء والترديدُ. وفي حديث سمرة بن جندب: أَنه أُتي برجلِ عِنِّينٍ فكتب فيه إليه معاوية، فكتب إِليه أَن اشْتَرِ له جاريةً من بيت المال وأَدْخِلْها عليه ليلةً ثم سَلْها عنه، ففَعَل سمرةُ فلما أَصبح قال له: ما صنعت؟ فقال: فعلتُ حتى حَصْحَصَ فيها، قال: فسأَل الجارية فقالت: لم يَصْنَعْ شيذاً، فقال الرجل: خَلِّ سبِيلَها يا مُحَصْحِصُ؛ قوله: حَصْحَصَ فيها أَي حَرّكتُه حتى تمكن واستقرّ، قال الأَزهري: أَراد الرجل أَنّ ذَكَرَه انْشَامَ فيها وبالَغَ حتى قَرَّ في مَهْبِلِها. ويقال: حَصْحَصْتُ الترابَ وغيره إِذا حَرَّكْته وفحَصْتَه يميناً وشمالاً. ويقال: تَحَصْحَصَ وتحزحز أَي لَزِقَ بالأَرض واسْتَوى. وحَصْحَصَ فلان ودَهْمَجَ إِذا مَشَى مَشْيَ المُقَيَّدِ. وقال ابن شميل: ما تَحَصْحَصَ فلانٌ إِلاَّ حَوْلَ هذا الدرهمِ لِيأْخُذَهُ. قال: والحَصْحَصَةُ لُزوقُه بكَ وإِتْيانُه وإِلْحاحُه عليك. والحَصْحَصَةُ: بَيانُ الحَقِّ بعد كِتْمانِهِ، وقد حَصْحَصَ. ولا يقال: حُصْحِصَ. وقوله عزّ وجلّ: الآن حَصْحَصَ الحقُّ؛ لما دَعَا النِّسْوةَ فَبَرَّأْنَ يوسُفَ، قالت: لم يَبْقَ إِلا أَن يُقْبِلْنَ عليّ بالتقرير فأَقَرّت وذلك قولُها: الآن حَصْحَصَ الحقُّ. تقول: صافَ الكذبُ وتبيَّن الحقُّ، وهذا من قول امرأَة العزيز؛ وقيل: حَصْحَصَ الحقُّ أَي ظَهَرَ وبرَزَ. وقال أَبو العباس: الحَصْحَصَةُ المبالغةُ. يقال: حَصْحصَ الرجلُ إِذا بالَغ في أَمره، وقيل: اشتقاقُه من اللغة من الحِصَّة أَي بانت حِصّة الحقِّ من حِصَّةِ الباطل. والحِصْحِصُ، بالكسر: الحجارةُ، وقيل: الترابُ وهو أَيضاً الحَجر. وحكى اللحياني: الحِصْحِصَ لِفُلانٍ أَي الترابَ له؛ قال: نُصبَ كأَنه دُعاءٌ، يذهب إِلى أَنهم شبَّهوه بالمصدر وإِن كان اسماً كما قالوا الترابَ لك فنصَبُوا. والحِصْحِصُ والكِثْكِثُ، كلاهما: الحجارة. بفيه الحِصْحِصُ أَي الترابُ. والحَصْحَصةُ: الإِسراعُ في السير. وقَرَبٌ حَصْحاصٌ: بَعِيدٌ. وقَرَبٌ حَصْحاصٌ مثل حَثْحاث: وهو الذي لا وتِيرةَ فيه، وقيل: سيرٌ حَصْحاص أَي سريع ليس فيه فُتور. والحَصْحَاصُ: موضعٌ. وذو الحَصْحاص: موضعٌ؛ وأَنشد أَبو الغَمْر الكلابي لرجل من أَهل الحجاز يعني نساء: أَلا ليت شِعْرِي، هل تَغَيّر بَعْدَنا ظِباءٌ بِذي الحَصْحاصِ، نُجْلٌ عُيونُها؟


معجم لسان العرب
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: فحص

- الفَحْصُ: شدةُ الطلب خِلالَ كل شيء؛ فَحَص عنه فَحْصاً: بَحَثَ، وكذلك تفَحّصَ وافْتَحَصَ. وتقول: فَحَصْت عن فلان وفَحَصْت عن أَمرِهِ لأَعْلَمَ كُنْهَ حالهِ، والدجاجة تَفْحَصُ برجْلَيها وجناحيها في التراب تتخذ لنفسها أُفْحُوصةً تبيض أَو تَجْثِمُ فيها. ومنه حديث عمر: إِنّ الدُّجاجة لتَفْحَصُ في الرمادِ أَي تَبْحَثُه وتتمرّغُ فيه. والأُفْحُوص: مَجْثَمُ القَطاة لأَنها تَفْحَصُه، وكذلك المفْحَصُ؛ يقال: ليس له مَفْحَصُ قطاة؛ قال ابن سيده: والأُفْحوصُ مَبِيصُ القطا لأَنّها تَفْحَص الموضع ثم تبيض فيه، وكذلك هو للدجاجة؛ قال الممزَّق العبدي:وقد تَخِذَتْ رِجْلي إِلى جَنْبِ غَرْزِها نَسِيفاً كأُفْحُوصِ القَطاةِ المُطَرِّقِ قال الأَزهري: أَفاحيصُ القطا التي تُفَرِّخ فيها، ومنه اشتقَّ قول أَبي بكر، رضي اللّه عنه: فحَصُوا عن أَوْساطِ الرُّؤوس أَي عَمِلُوها مثلَ أَفاحيص القَطا. ومنه الحديث المرفوع: مَنْ بَنَى للّه مسجداً ولو كمَفْحَص قَطاة بَنى اللّه له بَيْتاً في الجنة، ومَفْحَصُ القطاة: حيث تُفَرِّخ فيه من الأَرض. قال ابن الأَثير: هو مَفْعَل من الفَحْص كالأُفْحُوصِ وجمعه مَفاحِصُ. وفي الحديث: أَنه أَوْصَى أُمَراءَ جيش مُوتةَ: وستَجِدونَ آخَرِينَ للشيطان في رؤوسهم مَفاحِصُ فافْلِقُوها بالسيوف أَي أَن الشيطان قد اسْتَوْطَنَ رؤوسَهم فجعلها له مفَاحِصَ كما تَسْتَوْطِن القطا مفَاحِصَها، وهو من الاستعارات اللطيفة لأَن من كلامهم إِذا وصفوا إِنساناً بشدة الغَيّ والانهماك في الشر قالوا: قد فَرَّخ الشيطان في رأْسه وعشَّشَ في قلبه، فذهب بهذا القول ذلك المذهب. وفي حديث أَبي بكر، رضي اللّه عنه: وسَتَجِدُ قوماً فَحصوا عن أَوساط رؤُوسهم الشعَرَ فاضْرِبْ ما فَحصوا عنه بالسيف، وفي الصحاح: كأَنهم حلَقُوا وسطها وتركوها مثلَ أَفاحِيص القطا. قال ابن سيده: وقد يكون الأُفْحوص للنعام. وفَحص للخُبْزَةِ يَفْحَصُ فَحْصاً: عَمِلَ لها موضعاً في النار، واسم الموضع الأُفْحوص. وفي حديث زواجِه بزينب ووليمتِه: فُحِصَتِ الأَرضُ أَماحِيصَ أَي حُفِرَت. وكلُّ موضعٍ فُحِصَ أُفْحُوصٌ ومَفْحَصٌ؛ فأَما قول كعب بن زهير: ومَفْحَصُها عنها الحَصَى بِجِرانِها، ومَثْنَى نواجٍ، لم يَخُنْهُنَّ مَفْصِل فإِنما عنى بالمَفْحَص ههنا الفحْصَ لا اسم الموضع لأَنه قد عدّاه إِلى الحصى، واسمُ الموضع لا يتعدى. وفَحَص المطرُ الترابَ يَفْحَصُه: قَلَبه ونَحَّى بعضَه عن بعض فجعله كالأُفْحُوصِ. والمطرُ يَفْحَصُ الحصى إِذا اشتدَّ وقْعُ غَيْثِه فقَلَبَ الحَصَى ونحَّى بعضَه عن بعض. وفي حديث قُسٍّ: ولا سمِعْتُ له فَحْصاً أَي وَقْعَ قدَمٍ وصوتَ مَشْيٍ. وفي حديث كعب: إِن اللّه بارَكَ في الشأْم وخَصَّ بالتقْديس من فَحْصِ الأُرْدُنِّ إِلى رَفَحَ؛ الأُرْدُنُّ: النهر المعروف تحت طَبَرِيَّةَ، وفَحْصُه ما بُسِطَ منه وكُشِفَ من نواحيه، ورَفَحُ قرية معروفة هناك. وفي حديث الشفاعة: فانطَلَقَ حتى أَتى الفَحْصَ أَي قُدَّامَ العرش؛ هكذا فسر في الحديث ولعله من الفَحْص البَسْط والكَشْف. وفَحص الظَّبْيُ: عدَا عدْواً شديداً، والأَعْرَفُ مَحَصَ. والفَحْصُ: ما استوى من الأَرض، والجمع فُحُوص. والفَحْصَةُ: النُّقْرَةُ التي تكون في الذَّقَنِ والخدَّينِ من بعض الناس. ويقال: بينهما فِحاصٌ أَي عَداوةٌ. وقد فاحَصَني فلان فِحَاصاً: كأَنَّ كل واحد منهما يَفْحَصُ عن عيب صاحبه وعن سِرِّه. وفلان فَحِيصِي ومُفاحِصِي بمعنى واحد.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: فحص

- ـ فَحَصَ عنهُ، كمنع: بَحَثَ، ـ كتَفَحَّصَ وافْتَحَصَ، ـ وـ المَطَرُ التُّرابَ: قَلَبَهُ، ـ وـ فلانٌ: أسْرَعَ، ـ وـ الصبِيُّ: تَحَرَّكَتْ ثناياهُ، ـ وـ القَطَا التُّرابَ: اتَّخَذَ فيه أُفْحُوصَاً، وهو مَجْثِمُهُ، ـ كالمَفْحَصِ، كمَقْعَدٍ. ـ والفَحْصَةُ: نُقْرَةُ الذَّقَنِ. ـ والفَحْصُ: كلُّ مَوْضِعٍ يُسْكَنُ، ومواضِعُ بالغَرْبِ: فَحْصُ طُلَيْطِلَةَ، وأُكْشُونِيَةَ، وإشْبِيلِيَّةَ، والبَلُّوطِ، والأجَمِّ، وسُورَنْجينَ. ـ وهو فحيصي ومُفاحصِي وفاحَصَنِي، كأنَّ كُلاً منهما يَفْحَصُ عن عَيْبِ صاحِبِهِ وسِرِّهِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: حصص

- الْحَصِيصُ من الشَّعر والريش وغيرهما: المتساقط منه. يقال: فرسٌ حَصِيصٌ: قليلُ شعر الثُّنَّةِ والذنَب.|الْحَصِيصُ العدد. يقال: حَصيصُ القومِ كَذَا.


المعجم الوسيط
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: فحص

- تَفحَّصَ : بالَغَ في الفَحْص.


المعجم الغني
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: حصص

- (فعل: ثلاثي لازم).| حَصَصْتُ، أحُصُّ، مصدر حَصَصٌ.|1- حَصَّ الشَّعَرُ : تَسَاقَطَ.|2- حَصَّ شَعْرُهُ : قَلَّ.


المعجم الغني
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: فحص

- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| فَحَصْتُ، أَفْحَصُ، اِفْحَصْ، مصدر فَحْصٌ.|1- فَحَصَ الْعَمَلَ :كَشَفَهُ وَنَظَرَ فِي إِنْجَازِهِ.|2- فَحَصَ التِّلْمِيذَ : اِخْتَبَرَهُ.|3- فَحَصَ الطَّبِيبُ الْمَرِيضَ : جَسَّهُ لِيَعْرِفَ مَا بِهِ مِنْ عِلَّةٍ.|4- فَحَصَ الطَّبِيبُ عَنْ مَوْضِعِ الدَّاءِ : جَسَّ، سَبَرَ غَوْرَهُ.|5- فَحَصَ عَنِ الأَمْرِ : بَحَثَ لِيَعْلَمَ كُنْهَهُ.|6- فَحَصَ السَّيَّارَةَ : بَحَثَ عَنْ مَكَانِ الْعَطَبِ فِيهَا.|7- فَحَصَ الوَجْهَ : نَظَرَ إِلَيْهِ مُتَأَمِّلاً- فَحَصَهَا مِنْ أَسْفَلِ قَدَمَيْهَا إِلَى أَعْلَى. (ع. غلاب).


المعجم الرائد
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: حصص

- 1- « وقع في حيص بيص » : أي في ضيق وشدة


المعجم الرائد
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: فحص

- 1- الذي يبحث عن عيب صاحبه وسره : « هو فحيصي »


معجم مختار الصحاح
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: حصص

- ح ص ص: (الْحِصَّةُ) بِالْكَسْرِ النَّصِيبُ وَ (أَحَصَّهُ) أَعْطَاهُ نَصِيبَهُ. وَ (تَحَاصَّ) الْقَوْمُ أَيِ اقْتَسَمُوا حِصَصًا، وَكَذَا (الْمُحَاصَّةُ) . وَ (حَصْحَصَ) الشَّيْءُ بَانَ وَظَهَرَ، يُقَالُ: الْآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ. وَ (الْحُصَاصُ) بِالضَّمِّ شِدَّةُ الْعَدْوِ. وَفِي حَدِيثِ أَبِي هُرَيْرَةَ: «إِنَّ الشَّيْطَانَ إِذَا سَمِعَ الْأَذَانَ مَرَّ وَلَهُ حُصَاصٌ» .


معجم مختار الصحاح
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: فحص

- ف ح ص: (الْفَحْصُ) الْبَحْثُ عَنِ الشَّيْءِ وَقَدْ (فَحَصَ) عَنْهُ مِنْ بَابِ قَطَعَ وَ (تَفَحَّصَ) وَ (افْتَحَصَ) بِمَعْنًى. وَ (الْأُفْحُوصُ) بِوَزْنِ الْعُصْفُورِ مَجْثَمُ الْقَطَاةِ لِأَنَّهَا تَفْحَصُهُ وَكَذَا (الْمَفْحَصُ) بِوَزْنِ الْمَذْهَبِ. يُقَالُ: لَيْسَ لَهُ مَفْحَصُ قَطَاةٍ. وَفِي الْحَدِيثِ: «فَحَصُوا عَنْ -[235]- رُءُوسِهِمْ» كَأَنَّهُمْ حَلَقُوا وَسَطَهَا وَتَرَكُوهَا مِثْلَ (أَفَاحِيصِ) الْقَطَا.


المعجم المعاصر
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: حصص

- حصُنَ1 يَحصُن ، حَصانةً ، فهو حَصين | • حصُن المكانُ ونحوُه صار منيعًا قويًّا :-يحصُن البلدُ ويعلو شأنُه برجاله.


المعجم المعاصر
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: فحص

- تفحَّصَ / تفحَّصَ عن يتفحَّص ، تفحُّصًا ، فهو مُتفحِّص ، والمفعول مُتفحَّص | • تفحَّص الشَّيءَ فحصه؛ دقَّق النظرَ فيه ليعلم كُنْهه :-نظر إليه بتفحُّص، - تفحّص البضاعةَ/ القضيةَ/ الوثائقَ/ الأوراقَ.|• تفحَّص القومَ: تأمّل وجوههم ليتعرّف أمرهم وأحوالهم. |• تفحَّص عنه: بحث عنه.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: حصص

- حصَّصَ يحصِّص ، تحصيصًا ، فهو مُحصِّص ، والمفعول مُحصَّص | • حصَّص الشَّيءَ قسَّطه وجعله حِصصًا :-حصَّص الأرباحَ على كلٍّ منهم |• يحصّص التَّموينَ: يوزِّعه.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: فحص

- فَحْص ، جمع فُحوص (لغير المصدر)، جمع الجمع فحوصات (لغير المصدر).|1- مصدر فحَصَ/ فحَصَ عن. |2 - (طب) تحليل، عزل عناصر تتركب منها مادّة معيّنة وتعيين طبيعة تلك العناصر أو فصل أجزائها :-فحْص الدم: فحص لعيِّنة من الدم لتحديد صفاته الكيميائيّة والفيزيائيّة والمصليَّة.|• فَحْص طبِّيّ/ فَحْص جسديّ: (طب) إجراء كشف على جسم مريض لتشخيص مرضه أو تحديد حالته الصِّحيَّة ولياقته البدنيّة :-أَجْروا على المريض بعض الفحُوص/ الفُحوصات.|• فَحْص ذاتيّ: فحص الشَّخص لجسده لأسباب علاجيَّة صحّيَّة.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: حصص

- أي قليل شعر الرأس رجلأحصّ بيّن الحصص، . وقد حصّت البيضة رأسه. قال أبو قيس ابن الأسلت: قد حصّت البيْضة رأسيفما ...أطْعم نوْماغيْر تهْجاع وسنة حصّاء، أي جرداء لا خير فيها. قال جرير: يْأوي إليكم بلا منّ ولا جحد ... منْ ساقه السنة الحصّاء والذيب. ٢٠١٠ ISLAMICBOOK.WS | جمي ع ا لحقو ق مت احة لجميع ا لمسلم ين كتاب : الصحاح في اللغة المؤلف : الجوهري موضعه لأجل القافية كأنه أراد أن يقول والضبع، وهي السنة اﻟﻤﺠدبة، فوضع الذيب . والحاصّة: الداء الذي يتناثر منه الشعر. وانحْصّ شعره انْحصاصا، أي تناثر. وطائرأحصّ الجناح. والأحصّان: العبد والحمار، لأنّهما يماشيان أثماﻧﻬما حتّى يهرما فينْتقص أثماﻧﻬما ويموتا. والحصّة: النصيب. وأحْصصْت الرجل، أي أعطيته نصيبه. وتحاصّ القوم يتحاصّون، إذا اقتسموا حصصا. وكذلك المحاصّة. والحصّ بالضم: الورْس، ويقال الزعفران. قال عمرو ينكلثوم: مشعْشعة كأنّ الحصّ فيها ... إذا ما الماء خالطها سخينا والحصاص بالضم: شدّة العدْو وسرعته. وقد حصّ يحصّ حصّا.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: فحص

- الفحْص: البحث عن الشيء. وقدفحص عنه، وتفحّص، وافْتحص، بمعنى. وربّما قالوافحص المطر التراب:قلبه. والأفْحوص: مجْثم القطاة لأنّها تفْحصه. وكذلك المفْحص. يقال: ليس له مفْحص قطاة. وفي الحديث: " فحصوا عن رؤوسهمْ " ، كأنّهم حلقوا وسطها وتركوها مثل أفاحيص القطا.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: فحص
جذر الكلمة: تفحص

- , قام بمعاش, أنفق على, عال, عمل, فحص, فعل, كفل, قاسم, أسهم, إئتمن, إشترك, تألم, جرب, حالف, ساهم, شارك, شاطر, عاقد على, عاهد, ناصف, وافق, قاس, إختبر, إمتحن, عاشر, قابل, نادم, مارى, باحث, جادل, حاج, خاصم, زاول, شاجر, لد, نازع, ناقر, ناقش, ناظر, تجربة, إبتلاء, إختبار, إمتحان, تدريب, تمرس, تمرين, خبرة, دربة, سبر, عجم, علاج, مراس, مداواة, مزاولة, مارس, أقبل على, إجتهد, إستقصى, إشتغل, إهتم, تعاطى, خبر, ماس, مال, راز, بلأ, منا, وزن, حرض, حض, نهى, بلاء, بلية, بلوى, خطب, داهية, شدة, ضيق, عسر, كارثة, كربة, فكر, أعمل النظر, إستعاد, بحث, تأمل, تبصر, تدبر, تروى, تفكر, تقصى, حقق, دقق, فحص بحث, علن, غمر, فعم, قام بـ, أتم, أجرى, أدى, أكمل, أمضى, أنجز, سوى, صنع, هجد, عاير, أدام النظر, وازر, إستنبأ, تحرى, تفحص, فتش, فلى, نبش, نقر, وهن, نقب, بحث عن, تتبع, تعقب, حفر, صاح, صوت, طلب, تفتيش, تنقيب, إبتلى, أمعن النظر, أنعم النظر, تمعن, إتبع, إقتفى, تأثر, تبع, تلأ, حذا, طارد, لاحق, عرف, أدرك, أطلع على, بسر بـ, تبين, تعرف, درى, عقل, علم, فطن, إفتقد, فاجأ, ثقل, حصف, رجح, رصن, إجراء, بأس, فناء, مصيبة, شكل, صحح, ضبط, نقح, فتن, امتحن, أصاب, إعترى, إنتاب, دهى, رزأ, نشد, قام بتجربة أو اختبار, نفذ, إستخبر, تأخى(الشيء), سأل عن


-



الأكثر بحثاً