أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الفَحا والفِحا، مقصور: أَبْزارُ القِدْر، بكسر الفاء وفتحها، والفتح أَكثر، وفي المحكم: البزر، قال: وخص بعضهم به اليابس منه، وجمعه أَفحاء. وفي الحديث: مَن أَكل فَحا أَرْضِنا لم يَضُرّه ماؤها، يعني البصل؛ الفَحا: تَوابِلُ القُدور كالفُلْفُل والكمُّون ونحوهما، وقيل: هو البصل. وفي حديث معاوية: قال لقوم قَدِموا عليه كلوا من فِحا أَرْضِنا فقَلَّ ما أَكل قوم من فِحا أَرض فضَرَّهم ماؤها؛ وأَنشد ابن بري: كأَنَّما يَبْرُدْنَ بالغَبُوقِ كلَّ مِدادٍ مِنْ فَحاً مَدْقُوقِ (* قوله« كل مداد» كذا بالأصل هنا، وتقدم في م د د: كيل مداد، وكذا هو في شرح القاموس هنا.) المِدادُ: جمع مُدّ الذي يكال به، ويَبْرُدْنَ: يَخْلِطْنَ. ويقال: فَحِّ قِدْرَك تَفْحِية، وقد فحَّيْتُها تَفْحِيةً. والفَحْوةُ: الشَّهْدةُ؛ عن كراع. وفَحْوَى القَوْل: مَعناه ولَحْنُه. والفَحْوَى: معنى ما يُعرف من مَذهب الكلام، وجمعه الأَفْحاء. وعرَفت ذلك في فَحْوى كَلامِه وفَحْوائِه وفَحَوائه وفُحَوائِه أَي مِعراضِه ومَذْهَبِه، وكأَنه من فَحّيت القِدْر إِذا أَلْقَيْتَ الأَبزار، والباب كله بفتح أَوله مثل الحَشا الطَّرَفِ من الأَطْراف، والغَفا والرّحى والوغَى والشَّوَى. وهو يُفَحِّي بكلامه إِلى كذا وكذا أَي يَذْهَب. ابن الأَعرابي: الفَحِيَّة الحَساء؛ أَبو عمرو: هي الفَحْيةُ والفَحِيَّةُ والفَأْرةُ والفَئِيرةُ والحَريرةُ: الحَسُوُّ الرَّقِيقُ.


- : (و {الحُوَّةُ، بالضَّمِّ: سَوادٌ إِلَى الخُضْرَةِ) . (وَفِي الصِّحاحِ: لَوْنٌ يُخالِطُه الكُمْتَة، مثْلُ صَدَأِ الحدِيدِ. (أَو حُمْرَةٌ) تَضْربُ (إِلَى السَّوادِ) ؛) نَقَلَهُ الجَوهرِيُّ عَن الأصْمعيّ. (و) قد (} حَوِيَ، كرَضِيَ {حَوًا) ؛) كَذا فِي المُحْكَم. ونَصّ الأصْمعيّ فِي كتابِ الفرسِ: وبعضُهم يقولُ حَوِيَ الفَرَسُ} يَحْوِي {حُوَّة؛ قالَ: (و) بعضُ العَرَبِ يقولُ: (} احْواوَى) {يَحْواوي} احْوِيواءً؛ قالَ: (و) يقالُ ( {احْوَوَى) } يَحْوَوِي {احْوِوَاءً، فَهَذِهِ لُغاتٌ ثَلاثَ ذَكَرهنَّ الأَصمعيُّ فِي كتابِ الفرسِ ونَقَلَهُنَّ الجَوهرِيُّ. زادَ ابنُ سِيدَه: (} واحْوَوَّى مُشَدَّدَةً) . (قالَ ابنُ برِّي: وَقد وُجِدَ هَكَذَا فِي بعضِ نسخِ كتابِ الأصمعيّ بالتّشْديدِ وَهُوَ غَلَطٌ، لأنَّهم قد أَجْمَعوا على أنَّه لَا يَجِيءُ فِي كلامِهم فِعْل فِي آخرِهِ ثلاثَةُ أَحْرفٍ من جنْسٍ واحِدٍ إلاَّ حَرْفٌ واحِدٌ وَهُوَ ابْيَضَضَّ؛ وأَنْشَدُوا: فالْزَمي الخُصَّ واخْفِضي تَبْيَضِضِّي انتَهَى. وَفِي المُحْكَم: قالَ سِيْبَوَيْه: إنَّما ثَبَتَتِ الواوُ فِي {احْوَوَيْت} واحْوَاوَيْت حيثُ كانَتا وسَطاً، كَمَا أنَّ التِّضعيفَ وسَطاً أَقْوَى نحْو اقْتَتَل فيكونُ على الأصْلِ، وَإِذا كانَ مثْل هَذَا طَرَفاً اعْتَلَّ. قالَ ابنُ سِيدَه: ومَنْ قالَ احْوَوَيْت فالمَصْدَرُ {احْوِيَّاءٌ لأنَّ الواوَ تَقْلبها يَاء كَمَا قَلَبْت واوَ أَيَّام، ومَنْ قالَ} احْوَاوَيْت فالمَصْدرُ {احْوِواءٌ، لأنَّه ليسَ هُنَاكَ مَا يَقْلبها كَمَا كانَ ذلِكَ فِي احْوِيَّاء. (فَهُوَ} أَحْوَى) ؛) قالَ الجَوهرِيُّ: تَصْغيرُه {أُحَيْو فِي لُغَةِ مَنْ قالَ أُسَيْوِد، واخْتَلَفُوا فِي لُغَةِ مَنْ أَدْغَم. قالَ عيسَى بنُ عُمَر:} أُحَيِّيٌ فصَرَف. قالَ سِيْبَوَيْه: أَخْطَأَ هُوَ وَلَو جازَ هَذَا لصرفَ أَصَمُّ لأنَّه أَخَفّ من أَحْوَى، ولقالوا أُصَيْمٌ فصَرَفُوه. وقالَ أَبو عَمْرو بن العَلاءِ: {أُحَيٌّ كَمَا قَالُوا} أَحَيْوٍ. قالَ سِيْبَوَيْه: وَلَو جازَ هَذَا لقُلْت فِي عَطَاءٍ عُطَيٌّ. وقالَ يونُسُ: أُحَيٌّ. قالَ سِيْبَوَيْه: هَذَا هُوَ القِياسُ، والصَّوابُ. ( {واحْواوَتِ الأرضُ) } احْوِيواءً ( {واحْوَوَّتْ) ، بالتَّشْديدِ: (اخْضَرَّتْ) . (قالَ ابنُ جنيِّ: وتَقْديرُ} احْواوَّتْ افْعَالَّتْ كاحْمَارَّتْ. والكُوفيّونَ يُصَحِّحونَ ويُدْغِمُون وَلَا يُعِلُّون فيقولونَ! احْوَاوَّتِ الأرضُ واحْوَوَّتْ. قَالَ ابنُ سِيدَه: والدَّليلُ على فَسادِ مَذْهبِهم قَوْلُ العَرَبِ {احْوَوَى على ارْعَوَى وَلم يقولُوا} احْوَوَّ. (وشَفَةٌ {حَوَّاءٌ: حَمْراءُ) تَضْربُ (إِلَى السَّوادِ) . (وَفِي الصِّحاحِ:} الحُوَّةُ: سُمْرةٌ فِي الشَّفَةِ. يقالُ: رجُلٌ أَحْوَى وامْرَأَةٌ حَوَّاءٌ. وَفِي التَّهْذيبِ: الحُوَّةُ فِي الشِّفاهِ شَبِيهٌ باللعَسِ واللَّمَى؛ قَالَ ذُو الرُّمَّة: لَمْياءُ فِي شَفَتَيْها {حُوَّةٌ لَعَسٌ وَفِي اللِّثاثِ وَفِي أَنْيابِها شَنَبُ (} والأَحْوَى: الأَسْوَدُ) من الخُضْرةِ. (و) أَيْضاً: (النَّباتُ الضَّارِبُ إِلَى السَّوادِ لشِدَّةِ خُضْرَتِه) ، وَهُوَ أَنْعَم مَا يكونُ مِن النَّباتِ. قالَ ابنُ الأَعرابيِّ: قوْلُهم جَمِيمٌ أَحْوى، ممَّا يُبالِغُونَ بِهِ. وقالَ الفرَّاءُ فِي قوْلِه تَعَالَى: {فجَعَلَه غُثاءً أَحْوَى} ، قالَ: إِذا صارَ النَّبْتُ يَبيساً فَهُوَ غُثاءٌ، والأَحْوَى الَّذِي قد اسْوَدَّ مِنَ القِدَمِ والعِتْقِ، وَقد يكونُ المعْنَى أَخْرَجَ المَرْعَى أَحْوى أَي أخْضَرَ فجعَلَه غُثاءً بعدَ خُضْرتِه فيكونُ مؤَخَّراً معْناه التَّقْدِيم. (و) {الأَحْوَى: (فَرَسُ قُتَيْبَةَ بنِ ضِرارٍ) ، كَذَا فِي النسخِ، والصَّوابُ قبيصَة بن ضِرارٍ الضَّبِّيّ؛ سُمِّي للَوْنِه. (} والحُوَّاءَةُ، كرُمَّانَةٍ: بَقْلَةٌ لازِقَةٌ بالأرضِ) ، وَهِي سُهْلِيَّة يَسْمو من وسَطِها قَضِيبٌ عَلَيْهِ وَرَق أَدَقّ مِن وَرَقِ الأصْلِ، وَفِي رأْسِه بُرْعُومَة طَوِيلَةٌ فِيهَا بزرها؛ نَقَلَه أَبو حنيفَةَ. وقالَ ابنُ شُمَيْل: هُما {حُوَّاءانِ، أَحَدُهما} حُوَّاءُ الذَّعاليقِ وَهُوَ حُوَّاءُ البَقَرِ وَهُوَ مِن أحْرارِ البُقُولِ، والآخَرُ: حُوَّاءُ الكِلابِ وَهُوَ مِن الذُّكُور يَنْبتُ فِي الرِّمْثِ خَشِناً؛ وقالَ: كَمَا تَبَسَّم {للحُوَّاءَةِ الجَمَل وذلكَ لأَنَّه لَا يقْدرُ على قَلْعها حَتَّى يَكْشِرَ عَن أنْيابِه للزوقِها بالأرضِ. (و) مِن المجازِ:} الحُوَّاءَةُ الرَّجُلُ (الَّلازِمُ فِي بَيْتِه) ، شُبِّه بِهَذِهِ النَّبْتَةِ. ( {والحَوَّاءُ: أَفْراسٌ) ، مِنْهَا: فَرَسُ عَلْقمَةَ بنِ شهابٍ السَّدوسِيّ؛ وفَرَسُ مرداسٍ أَخي بَني كَعْبِ بنِ عَمْرو؛ وفَرَسُ عبدُاللَّهِ بنِ عجلَان النَّهْديّ، وفَرَسٌ لبَني سُلَيْم؛ وفَرَس أَبي ذِي الرُّمَّة، حيثُ يقولُ: أبي فارسُ} الحوَّاءِ يَوْمَ هُبَالةٍ إِذْ الخيلُ فِي الْقَتْلَى من القومِ تعثرُوفرسُ سَلمَة بنِ ذُهْلٍ التِّيْميّ؛ وفرَسُ ضرارِ بنِ فهْرٍ أَخِي مُحاربٍ؛ وفَرَسُ ابنِ عكوَةَ الجدلي. (و) بِلا لامٍ أُمُّ البَشَرِ، (زَوْجُ آدَمَ، عَلَيْهِمَا السَّلام) خُلِقَتْ مِن ضلْعِه كَمَا وَرَدَ. ( {وحُوَّةُ الوادِي، بالضَّمِّ: جانِبُهُ. (} وحُوْ بالضَّمِّ، (زَجْرٌ للمِعْزَى، وَقد {حَوْحَى بهَا) إِذا زَجَرَ. (و) يقالُ: فلانٌ (لَا يَعْرِفُ الحَوَّ مِن اللَّوِّ، أَي) لَا يَعْرِفُ الكَلامَ (البَيِّنَ مِن الخَفِيِّ) ؛) وقيلَ: لَا يَعْرِفُ} الحَوَّ من الباطِلِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: بَعِيرٌ {أَحْوَى: خالَطَ خُضْرَته سَوادٌ وصفْرَةٌ؛ نَقَلَه الجَوهرِيُّ؛ والنِّسْبَةُ إِلَيْهِ} أَحْوِيٌّ. {والحَوَّاءُ: بَكَرَةٌ صيغت من عُودٍ أَحْوَى، أَي أَسْوَدَ؛ وأَنْشَدَ ابنُ الأعرابيِّ: كَمَا رَكَدَتْ حَوَّاءُ أُعْطِي حُكْمَه بهَا القَيْنُ من عُودٍ تَعَلَّلَ جاذِبُه} ْوالأَحْوى مِن الخَيْلِ: الكُمَيْت الَّذِي يعْلُوه سَوادٌ، والجَمْعُ الحُوُّ. وقالَ النَّصْرُ: هُوَ الأَحْمَر السَّرَاة. وَفِي الحدِيثِ: (خَيْرُ الخَيْلِ {الحُوُّ) . وقالَ أَبو عبيدَةَ: هُوَ أصفر من الأحمِّ، وهما يَتَدانَيانِ حَتَّى يكونَ} الأحْوى مُحْلِفاً يُحْلَفُ عَلَيْهِ أَنَّه أَحَمُّ. وقالَ أَبو خَيْرَةَ: الحُوُّ من النَّمْلِ نَمْلٌ حُمْرٌ يقالُ لَهَا نَمْلُ سُلَيْمان. {والحَوُّ: الحَقُّ. وقالَ أَبو عَمْروٍ:} الحَوَّةُ الكَلِمَةُ مِن الحَقِّ. وَفِي الصِّحاحِ: {الحُوَّةُ مَوْضِعٌ ببِلادِ كلبٍ، وأَنْشَدَ لابنِ الرّقاع: أَوْ ظَبْية من ظِباءِ الحُوَّةِ ابْتَقَلَتْ مَذانِباً فَجَرَتْ نَبْتاً وحُجْرَانا} وحوان: تَثْنِيةُ {حُوَ، بالضمِّ: جُبَيْلٌ، عَن نَصْر. } والحِوَّاءُ، بالكسْر وتَشْديدِ الواوِ مَعَ المدِّ: ماءٌ لضبَّةَ وعُكلٍ فِي جهةِ المَغْربِ مِن الوسمِ نَواحِي اليَمامَةِ؛ وقيلَ: ببَطْنِ السّرقُربِ الشُّرَيفِ، وَهُوَ بينَ اليَمامَةِ، وضريّة. ويقالُ: لأُضاخ حَوَّاء الذّهاب؛ قالَهُ نَصْر. وقالَ الصَّاغانيُّ: هُوَ {حوايا. } وحَوِيٌّ، كغَنِيَ: مِن مِياهِ بلقين؛ عَن نَصْر. وكغَنِيَّة: زهْرَةُ بنُ {حَوِيَّةَ تابِعِيٌّ. وقيلَ لَهُ صُحْبَة، وقيلَ: هُوَ بجيم، ومعنُ بنُ حَويَّةَ عَن حَنْبَل بن خارجَةَ. } وأَحْوَى: إِذا مَلَكَ بعْدَ مُنازَعَةٍ. وأَيْضاً: إِذا جاءَ {بالحوِّ أَي الحَقّ. } والأحْوَى: فَرسُ توسعَةَ بنِ نميرٍ. والعَنْزُ تُسَمَّى {حُوَّةً، بالضمِّ، غَيْر مجراة.


- : (و} الفَحا) ، بالفَتْح مَقْصورٌ (ويُكْسَرُ) ؛) قالَ الجَوْهرِي: والفَتْحُ أَكْثَر؛ (البِزْرُ) يُجْعَلُ فِي الطَّعام؛ أَنْشَدَ أَبو عليِّ القالي فِي الْمَمْدُود والمقصورِ للراجزِ: كأَنَّما يَسْرِدْنَ بالغبوقِ كيلَ مدادٍ من {فَحاً مدقوقِ (} كالفَحْواءِ) ، بالمدِّ، (أَو يابِسُه، ج {أَفْحاءٌ) . (قالَ ابنُ الأَثِيرِ: هِيَ تَوابِلُ القدْرِ كالفُلْفُلِ والكمُّون ونَحْوِها؛ وقيلَ: الفَحَا: البَصَلُ خاصَّة؛ وَمِنْه حديثُ مُعاوِيَةَ: قالَ لقَوْمٍ قَدِموا عَلَيْهِ: (كلُوا مِن} فِحا أَرْضِنا فقَلَّما أَكَلَ قوْمٌ مِن فِحَا أَرْضٍ فضَرَّهم ماؤُها) . ( {وفَحَّى القِدْرَ} تَفْحِيَةً: كَثَّرَ أَبازِيرَه) ؛) كَذَا فِي النُّسخِ والصَّوابُ أَبازِيرَها. قالَ الزَّمَخْشري: هُوَ مِن ذواتِ الواوِ مَقْلوبٌ من تَرْكيبِ فَوْح. وقالَ أَبو عليَ القالِي:! فَحَّى قِدْرَه أَلْقَى فِيهَا الأَبازِيرَ، وَهِي التَّوابِلَ. (و) فَحَّى (بكَلامِه إِلَى كَذَا) وَكَذَا: أَي (ذَهَبَ) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي وضَبَطَه هَكَذَا بالتَّشْديدِ. وَهُوَ فِي نسخِ التهْذيبِ: إنَّه {ليَفْحِي بكَلامِه، بالتَّخْفِيفِ، من حَدِّ رَمَى، فليُنْظَر. (} والفَحْوَةُ: الشَّهْدَةُ) ؛) وكأَنَّه مَقْلُوبُ الفَوْحَة. ( {وفَحْوَى الكَلامِ وفَحْواؤُهُ) ، بالقَصْرِ والمدِّ، (} وفُحَوَاؤُه، كغُلَوائِهِ) ؛) نقلَهُ ابنُ سِيدَه والصَّاغاني عَن الفرَّاء؛ وعَلى الأوَّلَيْن اقْتَصَر الجَوْهرِي والأزْهرِي؛ وقالَ أَبو عَليّ القالِي فِي المَقْصورِ والممدود: قالَ أَبو زَيْدٍ: سَمِعْتُ مِن العَرَبِ مَن يقولُ: {فَحَوَى، بفَتْح الحاءِ مَقْصورَةً، وَلَا يَجوزُ مدّها فتأَمَّل ذَلِك؛ (مَعْناهُ، ومَذْهَبُهُ) . (وَفِي الصِّحاح: مَعْناهُ ولَحْنُهُ. وقالَ الزَّمَخْشري: عَرَفْته من فَحْوَى كَلامِه، بالقَصْرِ، وبالمَدِّ، أَي فيمَا تَنَسمْتُ مِن مُرادِه فيمَا تَكلَّم بِهِ. وَقَالَ الْمَنَاوِيّ:} الفَحْوَى هُوَ مَفْهومُ المُوافَقَة بقسْمَيْه الأولى والمساوي، وقيلَ: هُوَ تَنْبِيهُ اللّفْظِ على المَعْنى من غيرِ نُطْقٍ بِهِ كقوْلِه تَعَالَى: {فَلَا تَقُلْ لَهُما أُفَ} . (والفَحْيَةُ) ، بالفَتْح (كجَرْيَةٍ، و) ، بالتَّشْديدِ مِثْل (رَكِيَّةٍ) ، الأوْلى عَن أَبي عَمْرٍ و، والثَّانِيَة عَن ابنِ الأعْرابي: (الحَسْوُ) ، هَكَذَا فِي النُّسخ بفتحٍ فسكونٍ والصَّوابُ الحَسُوُّ، (الرَّقِيقُ) ، على وَزْنِ فعُولٍ، وَهُوَ مَا يُتَحَسَّى بِهِ؛ (أَو عامٌّ) فِي الحَساءِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {فَحَا بكَلامِه إِلَى كَذَا} يَفْحُو {فَحْواً، مِن بابِ عَلا: إِذا ذَهَبَ إِلَيْهِ؛ كَمَا فِي المِصْباح. } وفاحَيْتُه! مُفاحاةً: خاطَبْته ففَهِمْتُ مُرادَه؛ كَمَا فِي الأساسِ. وبَكَى الصَّبيُّ حَتَّى فَحِيَ، كرَضِيَ، وَهُوَ المأْقةُ بعْدَ البُكاءِ. {والأَفْحَى: الأبَحّ؛ نقلَهُ الصَّاغاني.


- ـ الفَحَا، ويُكْسَرُ: البِزْرُ، ـ كالفَحْواءِ، أو يابِسُه ـ ج: أفْحَاءٌ. ـ وفَحَّى القِدْرَ تَفْحِيَةً: كَثَّرَ أبازِيرَه، ـ وـ بِكلامِهِ إلى كذا: ذَهَبَ. ـ والفَحْوَةُ: الشَّهْدَةُ. ـ وفَحْوَى الكَلامِ وفَحْوَاؤُهُ وفُحَوَاؤُهُ، كَغُلَوَائِهِ: مَعْنَاهُ، ومَذْهَبُهُ. ـ والفِحْيَةُ، كَجِرْيَةٍ ورَكِيَّةٍ: الحَسْوُ الرَّقِيقُ، أوْ عامٌّ.


- الحُوَّةُ : لونٌ تخالطه الكُمْتة مثل صدإِ الحديد.|حُوَّة الوادي: جانبه.


- الحُوّاءةُ من الرجال: اللازم بيتَه.


- الحُوُّ : نَمْلٌ أَحمر يقال له: نمل سليمان 41.|.


- الفَحِيَّةُ : الحَسَاءُ


- فَحَّى بكلامه إلى كذا: مبالغة في فَحَا.|فَحَّى الطعامَ: أكثر فيه التوابلَ.


- الفَحْوَى الفَحْوَى فَحْوَى القَوْل: مضمونه ومَرْماهُ الذي يتَّجه إِليه القائل. والجمع : فَحَاوٍ، وفَحَاوَى.


- الفَحَا ما يُتبَّلُ به الطَّعامُ كالفلفل والكَمُّون ونحو ذلك. والجمع : أَفْحَاءٌ.


- فَاحَاهُ : خاطَبَهُ فأفهمه ما وحي به في خِطابه.


- فَحَا بكلامه إِلى كذا وكذا فَحَا فَحْوًا: رَمَى به إليه.


- جمع: فَحَاوٍ، الْفَحَاوِي. |-فَحْوَى الْكَلاَمِ أَوِ الْقَوْلِ : مَعْنَاهُ وَمَذْهَبُهُ، مُجْمَلُهُ، مَرْمَاهُ، جَوْهَرُهُ.


- فَحْوَاءُ الْكَلاَمِ : مَعْنَاهُ، مُجْمَلُهُ، مَرْمَاهُ، فَحْوَاهُ، جَوْهَرُهُ.


- 1- « فحوى الكلام » : معناه ومذهبه ومضمونه ، جمع : فحاو وفحاوى


- 1- فحا : بزر|2- فحا : تابل كالفلفل أو غيره


- 1- فحا بكلامه إلى كذا : ذهب به إليه ، رمى به إليه


- ف ح ا: (فَحْوَى) الْقَوْلِ مَعْنَاهُ وَلَحْنُهُ يُقَالُ: عَرَفْتُ ذَلِكَ فِي فَحْوَى كَلَامِهِ وَ (فَحْوَاءِ) كَلَامِهِ مَقْصُورًا وَمَمْدُودًا. وَفِي الْحَدِيثِ: «مَنْ أَكَلَ ((فِحَا)) أَرْضٍ لَمْ يَضُرَّهُ مَاؤُهَا " يَعْنِي الْبَصَلَ» .


- حاوية ، جمع حَوايا.|1- صيغة المؤنَّث لفاعل حوَى/ حوَى على. |2 - صندوق كبير قابل للاستعمال ثانية مُتّسِع لصناديق كرتون أصغر أو صناديق في الشحنة الواحدة.


- نَحْويّ ، جمع نحويُّون ونُحاة.|1- اسم منسوب إلى نَحْو: :-إعراب نحويّ، - دراسة/ إحالة نحويّة.|2- عالم بالنحْو، ويجوز فتح الحاء (نَحَويّ) :-النحويُّون الكوفيّون، - نحاة البصرة.|• المقيِّد النَّحويّ: حرف أو كلمة أو جملة أو شبه جملة يحدِّد المعنى وييِّنه ويزيد فيه شيئًا جديدًا.


- فَحْوَى ، جمع فحاوَى وفحاوٍ: مفهوم، مضمون، معنى، مغزى، جوهر :-فحوى القول/ الرسالة/ الكلام، - عرفت ذلك في/ من فحوى كلامه.|• فحوى القول: (الفلسفة والتصوُّف) مضمونه ومرماه الذي يتَّجه إليه القائل.


- فَحَّ فَحَحْتُ ، يَفُحّ ويفِحّ ، افْحُحْ / فُحَّ وافْحِحْ / فِحَّ ، فَحًّا وفحيحًا ، فهو فاح | • فحَّت الأفعى صوّتت من فمها، صوَّتت بشدَّة فخرج الصَّوتُ من جوفها كأنّها تتنفَّس. |• فَحَّ الشَّخصُ: نفخ في نومه.


- فَحّ :مصدر فَحَّ.


- وى القولفحْ : معناه ولحنه. يقال: عرفت ذلك فيفحْوى كلامه وفيفحْواء كلامه، ممدودا ومقصورا. وإنه ليفحّي بكلامه إلى كذا وكذا. والفحا مقصور: أبزْار القدر، بكسر الفاء والفتح أكثر، والجمع أفْحاء. يقال: فحّ قدرك تفْحية.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.