المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدد

- الفَديدُ: الصوتُ، وقيل: شدته، وقيل: الفَدِيدُ والفَدْفَدَة صوت كالحفيفِ. فَدَّ يَفِدُّ فَدّاً وفَديداً وفَدْفَدَ إِذا اشتدَّ صوتُه؛ وأَنشد: أُنْبِئْتُ أَخْوالي بَني يَزِيدُ، ظُلْماً عَلَيْنا لَهُمُ فَدِيدُ ومنه الفَدْفَدَةُ؛ قال النابغة: أَوابِدُِ كالسَّلامِ إِذا استمرَّتْ، فَلَيْس يَرُدُّ فَدْفَدَها التَّظَنِّي (* في ديوان النابغة: قوافي كالسِلام إذا استمرتْ * فليس يردُّ مذهبها التظنّي). ورجل فَدِّادٌ: شديدُ الصوتِ جافي الكلامِ. وحكى اللحياني: رجل فُدْفُدٌ وفُدَفِدٌ. وفدَّ يَفِدُّ فدًّا وفَديداً وفَدْفَدَ: اشتدّ وطؤَه فوق الأَرض مَرَحاً ونشاطاً. ورجل فَدَّادٌ: شديد الوَطْءِ. وفي الحديث حكاية عن الأَرض: وقد كنت تَمْشي فوقي فَدَّاداً أَي شديدَ الوَطءِ. وفي الحديث: أَن الأَرض إِذا دُفِنَ فيها الإِنسانُ قالت له: ربما مَشَيْتَ عليَّ فَدَّاداً ذا مالٍ كثير وذا أَمَلٍ كبير وذا خيلاءَ وسَعْيٍ دائمٍ. ابن الأَعرابي: فَدَّدَ الرجلُ أَ ذا مشى على الأَرض كِبراً وبَطَراً. وفَدَّدَ الرجلُ إِذا صاح في بيعه وشرائه. وفَدَّتِ الإِبل فَدِيداً: شَدَخَته الأَرضَ بِخِفافِها من شدة وطئها؛ قال المعلوّط السعدي: أَعاذِلَ، ما يُدْرِيكِ أَنْ رُبَّ هَجْمَةٍ لأَخْفافِها، فَوْقَ المِتانِ، فَدِيدُ؟ ورواه ابن دريد: فوق الفَلاةِ فَدِيد، قال: ويروى وئيدُ، قال: والمعنيان متقاربات. وفدَّ الطائرُ يَفِدُّ فَدِيداً: حَثَّ جناحَيْه بسطاً وقبضاً.والفَدِيد: كثرة الإِبل. وإِبل فَديدٌ: كثيرة. والفدّادون: أَصحاب الإِبل الكثيرة الذين يملك أَحدهم المائتين من الإِبل إِلى الأَلف؛ يقال له: فَدَّادٌ إِذا بلغ ذلك وهم مع ذلك جُفاةٌ أَهلُ خُيَلاء. وفي الحديث: هلك الفدَّادون إِلاَّ من أَعطى في نَجْدَتها ورِسْلِها، أَراد الكثيري الإِبل، كان أَحدهم إِذا ملَكَ المِئين من الإِبل إِلى الأَلف قيل له: فَدَّادٌ وهو في معنى النَّسَب كَسَرّاجٍ وعَوَّاجٍ؛ يقول: إِلا من أَخْرَجَ زكاتَها في شدتِها ورخائها. وقال ثعلب: الفَدَّادون أَصحاب الوبر لغلظ أَصواتِهم وجفَائِهم، يعني بأَصحاب الوبر أَهل البادية، والفدَّادون: الفلاَّحون. وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم، أَن الجفاء والقَسْوة في الفَدَّادِين. قال أَبو عمرو: هي الفَدادِينُ، مخففة، واحدها فَدَّانٌ، بالتشديد؛ عن أَبي عمرو، وهي البقر التي يحرث بها، وأَهلُها أَهلُ جَفَاء وغِلظة. وقال أَبو عبيد: ليس الفَدادِينُ من هذا في شيء ولا كانت العرب تعرفها إِنما هذه للرومِ وأَهلِ الشام، وإِنما افتتحت الشام بعد النبي، صلى الله عليه وسلم، ولكنهم الفَدَّادون، بتشديد الدال، واحدهم فَدّادٌ؛ قال الأَصمعي: وهم الذين تعلو أَصواتهم في حُروثِهم وأَموالهم مواشيهم وما يعالجون منها، وكذلك قال الأَحمر؛ وقيل: هم المكثرون من الإِبل، وقال أَبو العباس: في قوله الجَفاءُ، والقَسْوَةُ في الفَدَّادِينَ؛ هم الجَمَّالون والرُّعْيان والبقَّارون والحَمَّارون. وفَدْفَدَ إِذا عدا هارباً من سبع أَو عدوّ (* قوله «وفدفد إذا عدا هارباً من سبع أو عدوّ» وساق الحديث وقال بعده: يقال فدفد إلخ سابق الكلام ولاحقه يقتضي ان الحديث تفدفدان وانت تراه تفدّان هنا وشرح القاموس فلعل أصل العبارة وفدّ يفد وفدفد إذا إلخ.) وفي حديث أَبي هريرة: أَنه رأَى رجلين يُسْرِعانِ في الصلاة فقال: ما لكما تَفِدَّانِ فَدِيدَ الجمل؟ يقال: فَدْفَدَ الإِنسان والجمل إِذا علا صوته؛ أَراد أَنهما كانا يَعْدُوان فيسمع لعدوهما صوت. والفُدادُ: ضرب من الطير، واحدته فُدَادَة. ورجل فَدَّادَة وفَدادَةٌ: جبان؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: أَفَدادَةٌ عِندَ اللقاءِ، وقَيْنَةٌ عِندَ الإِيابِ، بِخَيبَةٍ وصُدُودِ؟ واختار ثعلب فَدَّادَةٌ عند اللقاء أَي هو فَدّادَةٌ، وقال: هذا الذي أَختاره.


معجم لسان العرب
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدي

- فَدَيْتُه فِدًى وفِداء وافْتَدَيْتُه؛ قال الشاعر: فلَوْ كانَ مَيْتٌ يُفْتَدَى، لَفَدَيْتُه بما لم تَكُنْ عَنْهُ النُّفُوسُ تَطِيبُ وإِنه لَحَسَنُ الفِدْيةِ. والمُفاداةُ: أَن تدفع رجلاً وتأْخذ رجلاً. والفِداء: أَن تَشتريه، فَدَيْته بمالي فِداء وفَدَيْتُه بِنَفْسي. وفي التنزيل العزيز: وإن يأْتُوكم أُسارى تَفْدُوهم؛ قرأَ ابن كثير وأَبو عمرو وابن عامر أُسارى بأَلف، تَفْدُوهم بغير أَلف، وقرأَ نافع وعاصم والكسائي ويعقوب الحضرمي أُسارى تُفادُوهم، بأَلف فيهما، وقرأَ حمزة أَسْرى تَفْدُوهم، بغير أَلف فيهما؛ قال أَبو معاذ: من قرأَ تَفدوهم فمعناه تَشتَرُوهم من العَدُوِّ وتُنْقِذوهم، وأَما تُفادُوهم فيكون معناه تُماكِسُون مَن هم في أَيديهم في الثمن ويُماكِسُونكم. قال ابن بري: قال الوزير ابن المعري فَدَى إِذا أَعطى مالاً وأَخذ رجلاً، وأَفدى إِذا أَعطى رجلاً وأَخذ مالاً، وفادى إِذا أَعطى رجلاً وأَخذ رجلاً، وقد تكرر في الحديث ذكر الفِداء؛ الفِداء، بالكسر والمد والفتح مع القصر: فَكاكُ الأَسير؛ يقال: فَداه يَفْدِيه فِداءً وفَدًى وفاداهُ يُفاديه مُفاداة إِذا أَعطى فِداءه وأَنقذه. فَداه بنفسه وفدَّاه إِذا قاله له: جُعلت فَداك. والفِدْيةُ: الفِداء. وروى الأَزهري عن نُصَير قال: يقال فادَيت الأَسِير وفادَيت الأُسارى،قال: هكذا تقوله العرب، ويقولون: فَدَيْتُه بأَبي وأُمي وفَدَيتُه بمالي كأَنه اشتريته وخَلَّصتُه به إِذا لم يكن أَسيراً، وإِذا كان أَسيراً مملوكاً قلت فادَيْته، وكان أَخي أَسيراً ففادَيته؛ كذا تقوله العرب؛ وقال نُصَيب: ولَكِنَّني فادَيْتُ أُمِّي، بَعْدَما عَلا الرأْسَ منها كَبْرةٌ ومَشِيبُ قال: وإِذا قلت فَدَيت الأَسير فهو أَيضاً جائز بمعنى فديته مما كان فيه أَي خلصته منه، وفاديت أَحسن في هذا المعنى. وقوله عز وجل: وفَدَيناه بذِبْح عظِيم أَي جعلنا الذِّبح فِداء له وخَلَّصناه به من الذَّبح.الجوهري: الفِداء إِذا كسر أَوله يمدّ ويقصر، وإِذا فتح فهو مقصور؛ قال ابن بري: شاهد القصر قول الشاعر: فِدًى لك عَمِّي، إِنْ زَلِجْتَ، وخالي يقال: قُمْ: فِدًى لك أَبي، ومن العرب من يكسر فِداءٍ، بالتنوين، إِذا جاور لام الجر خاصة فيقول فِداءٍ لك لأَنه نكرة، يريدون به معنى الدعاءِ؛ وأَنشد الأَصمعي للنابغة: مَهْلاً فداءٍ لك الأَقْوامُ كُلُّهُمُ، وما أُثَمِّرُ من مال ومن وَلَدِ ويقال: فَداه وفاداه إِذا أَعطى فِداءَه فأَنْقَذه، وفَداه بنفسه وفَدّاهُ يُفَدِّيه إِذا قال له جُعِلت فَداك. وتَفادَوا أَي فَدى بعضهم بعْضاً. وافْتَدَى منه بكذا وتَفادى فلان من كذا إِذا تَحاماه وانزَوى عنه؛ وقال ذو الرمة: مُرِمّين مِنْ لَيْثٍ عَليْه مَهابةٌ، تَفادى اللُّيُوثُ الغُلْبُ منه تَفادِيا (* قوله« مرمين» هو من أرمّ القوم أَي سكتوا.) والفِدْية والفَدَى والفِداءُ كله بمعنى. قال الفراء: العرب تَقْصُرُ الفِداء وتمده، يقال: هذا فِداؤك وفداك، وربما فتحوا الفاء إِذا قصروا فقالوا فَداك،وقال في موضع آخر: من العرب من يقول فَدًى لك، فيفتح الفاء، وأَكثر الكلام كسر أَولها ومدّها؛ وقال النابغة وعَنَى بالرَّبِّ النعمان بن المنذر: فَدًى لَكَ مِنْ رَبٍّ طَريفِي وتالِدِي قال ابن الأَنباري: فِداء إِذا كُسرت فاؤُه مُدَّ، وإِذا فُتِحَت قصر؛ قال الشاعر: مَهْلاً فِداءً لك يا فَضالَهْ، أَجِرَّه الرُّمْحَ ولا تُهالَهْ وأَنشد الأَصمعي: فِدًى لك والِدِي وفَدَتْكَ نَفْسِي ومالي، إِنه مِنكُم أَتاني فكسر وقصر؛ قال ابن الأَثير: وقول الشاعر: فاغْفِرْ فِداءً لك ما اقْتَفَيْنا قال: إِطلاق هذا اللفظ مع الله تعالى محمول على المجاز والاستعارة، لأَنه إِنما يُفْدَى من المَكارِه مَن تلحقه، فيكون المراد بالفداء التعظيم والإِكبار لأَن الإِنسان لا يُفَدِّي إِلا من يعظمه فَيَبْذُل نفسه له، ويروى فداءٌ، بالرفع على الابتداء، والنصب على المصدر؛ وقول الشاعر أَنشده ابن الأَعرابي: يَلْقَمُ لَقْماً ويُفَدِّي زادَه، يَرْمِي بأَمْثال القَطا فُؤادَه قال: يبقي زاده ويأْكل من مال غيره؛ قال ومثله: جَدْح جُوَيْنٍ مِنْ سَوِيقٍ ليس لَه وقوله تعالى: فمن كان منكم مَريضاً أَو به أَذًى من رأْسه ففِدْية مِن صيام أَو صدَقة أَو نُسك؛ إِنما أَراد فمن كان منكم مريضاً أَو به أَذًى من رأْسه فحلَق فعليه فدية، فحذف الجملة من الفعل والفاعل والمفعول للدلالة عليه. وأَفْداه الأَسيرَ: قَبِلَ منه فِدْيَته؛ ومنه قوله، صلى الله عليه وسلم، لقريش حين أُسِرَ عثمان بن عبدالله ،الحَكَم بن كَيْسان: لا نُفْدِيكموهما حتى يَقْدَمَ صاحبانا، يعني سعْد بن أَبي وقَّاص وعُتْبةَ بن غَزْوان. والفَداء، ممدود بالفتح: الأَنبار، وهو جماعة الطعام من الشعير والتمر والبُر ونحوه. والفَداء: الكُدْس من البُر، وقيل: هو مَسْطَحُ التمر بلغة عبد القيس؛ وأَنشد يصف قرية بقلَّة الميرة: كأَنَّ فَداءها، إِذ جَرَّدُوه وطافُوا حَوْلَه، سُلَكٌ يَتِيمُ (* قوله«فداءها» هو بالفتح، وأَما ضبطه في حرد بالكسر فخطأ.) شبه طعام هذه القرية حين جُمع بعد الحَصاد بسُلَك قد ماتت أُمه فهو يتيم، يريد أَنه قليل حقير، ويروى سُلَفٌ يتيم، والسُّلَفُ: ولد الحَجل، وقال ابن خالويه في جمعه الأَفْداء، وقال في تفسيره: التمر المجموع. قال شمر: الفَداء والجُوخانُ واحد، وهو موضع التمر الذي يُيَبَّس فيه، قال: وقال بعض بني مُجاشِع الفَداء التمر ما لم يُكْنَز؛ وأَنشد: مَنَحْتَني، مِنْ أَخْبَثِ الفَداءِ، عُجْرَ النَّوَى قَليلَةَ اللِّحاءِ ابن الأَعرابي: أَفْدَى الرجلُ إِذا باعَ، وأَفْدَى إِذا عظُم بدنُه. وفَداء كل شيء حَجْمه، وأَلفه ياء لوجود ف د ي وعدم ف د و. الأَزهري: قال أَبو زيد في كتاب الهاء والفاء إِذا تعاقبا: يقال للرجل إِذا حدَّث بحديث فعدَل عنه قبل أَن يَفْرُغ إِلى غيره خُذ على هِدْيَتِك أَي خُذ فيما كنت فيه ولا تَعْدِل عنه؛ هكذا رواه أَبو بكر عن شمر وقيده في كتابه بالقاف، وقِدْيَتُك، بالقاف، هو الصواب.


معجم تاج العروس
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدد

- : (} الفَدِيدُ: رَفْعُ الصَّوْتِ أَو شِدَّتُهُ) أَو الصّوتُ بنفحسِه، (أَو صَوْتُ عَدْوِ الشَّاةِ، أَو صَوتُ عَدْوِها مَعَ رعَاتِها وحُدَاتِها) . وَفِي حَدِيث أَي هْرَيْرة. (خَرَجَ رَجُلانِ يُريدَانِ الصَّلاةَ، قَالَا فأَدْرَكْنَا أَبا هُرَيْرَةَ، وَهُوَ أَمَامَنا، فَقَالَ: مَا لَكُمَا {تَفِدَّانِ} فَدِيدَا الجَمَلِ؟ قُلنا: أَردْنَا الصَّلاةَ. قَالَ: لَلْعَامِدُ إِليها كالقَائِمِ فِيهَا) . يُقَال! فَدْفَدَ الإِنسانُ والجَمَلُ، إِذا عَلَا صَوْتُه. أَرادَ أَنَّهما كَانَ يَعْدُوَانِ فَيُسْمَعُ لِعَدْوِهِم اصَوتٌ. (أَو) الفَدِيدُ (صَوْتٌ كالحَفِيفِ) ، بالحاءِ الْمُهْملَة، (وَكَذَا {الفَدْفَدَةُ، وَقد} فَدَّ {يَفِدُّ) ، من حَدِّ ضَرَبَ، (فِي الكُلِّ) ، أَي مِمَّا تقدَّم من المعانِي المذكورةِ،} فَدًّا، {وفَدِيداً} وفَدْفَدةً. ( {والفَدَّادُ) ، ككَتَّانٍ: الرَّجلُ (الصَّيِّتُ) ، أَي شَدِيدُ الصَّوتِ (الجافِي الكلامِ) ، الغَلِيظُهُ، (} كالفُدْفُدِ، كَهُدْهُدٍ و) {الفُدَفِدِ، مثل (عُلَبِطٍ) ، وهاذه حَكَاهَا اللِّحْيَانيُّ. (و) } الفَدَّادُ: (الشَّدِيدُ الوَطْءِ) ، فَدَّ {يَفِدُّ} فَدًّا {وفَدِيداً} وفَدْفَدَ: اشتَدَّ وَطْؤُه فَوقَ الأَرضِ، مَرَحاً ونَشاطاً. وَفِي الحَدِيث، حِكَايَة عَن الأَرض: وَقد كُنْتَ تَمْشِي فَوْقِي {فَدَّاداً) وَفِي حديثٍ آخرَ: (أَنَّ الأَرضَ، إِذَا دُفِنَ فِيهَا الإِنسانُ قَالَت لَهُ: رُبَّمَا مَشَيْتَ عليَّ} فَدَّاداً، ذَا مالٍ كَثِيرٍ، وذَا أَملٍ كَبِيرٍ، وَذَا خُيْلَاءَ، وسَعْيٍ دائِم) . ثمَّ قَالَ ابنُ الأَعْرَابِيّ: فَدَّدَ الرّجلُ، إِذا مَشَى على الأَرْضِ كِبْراً وبَطَراً. (و) {الفَدَّاد: (مالِكُ المِئِينَ مِن الإِبلِ) ، هاكذا بصيغةِ الجمْع فِي نُسْختنا، وَفِي غَالب الأُمّهَات اللُّغويّة. وَفِي بعض النُّسخ المِائَتَيْنِ، تثْنِيَة المِائَةِ وَهُوَ الّذِي فِي (النِّهَايَة) ، ورجَّحه شيخُنَا وَلَيْسَ بشيْءٍ. قَالَ الصاغانيّ: وَكَانَ أَحدُهُمْ إِذا ملك الميئِنَ من الإِبل (إِلى الأَلْفِ) يُقَال لَهُ} فَدَّادٌ، وَهُوَ فِي معنَى النَّسب كسَرَّاجٍ وعَوَّاجٍ وبَتَّات. (و) الفَدَّاد أَيضاً: (المُتَكَبِّرُ) البَطِرُ، مأْخُوذٌ من قَول ابنِ الأَعرابيِّ الْمُتَقَدّم (ج: {الفَدَّادُونَ، وهم أَيضاً الجَمَّالُون والرُّعْيانُ والبَقَّارون، والحَمَّارُون) ، قَالَه أَبو العبَّاس فِي تفسيرِ قولِه: الجَفَاءُ والقَسْوَةُ فِي الفدَّادِين. (و) قيل: الفَدَّادُون: (الفَلَّاحُون) ، قَالَ الزَّمخْشريُّ: لِصياحِهم فِي حُرُوثِهم، وَتقول: مَن صَحِبَ} الفَدَّادِين، فَلَا دُنْيَا نَالَ وَلَا دِين. (و) قَالَ ثَعْلَب: الفَدَّادون: (أَصحابُ الوَبَرِ) ، لِغِلَظِ أَصواتِهِم وجَفَائِهم، وهم أَصحابُ البادِيَةِ. وَفِي شرحِ شيخِنَا: وهم الَّذِين يَسكنون {الفَدَافِدَ. (و) قَالَ أَبو عمرٍ و: هِيَ} الفَدَادِينُ مخفّفَة، واحدُهَا: {فَدَّانٌ بِالتَّشْدِيدِ، ويه البَقَر الّتي يُحْرَث بهَا وأَهلُها أَهْلُ جَفَاءٍ وغِلْظَةٍ. وَقَالَ أَبو عُبَيْدٍ: لَيْسَ الفَدادِينُ من هاذا فِي شيْءٍ، وَلَا كَانَت العَربُ تَعرِفها، إِنَّمَا هاذه للرُّومِ وأَهْلِ الشّامِ، وإِنما افتُتِحَ الشّامُ بعدَ النَّبيّ صلَّى الله عليْه وسلَّم، ولاكنهم الفَدَّادونَ، بتَشْديد الدَّالِ، واحدهم فَدَّادٌ. قَالَ الأَصمعيُّ: وهم (الّذين تَعْلُو أَصواتُهم فِي حُروثِهِمْ) وأَموالِهم (ومَواشِيهم) وَمَا يُعَالِجُونَ مِنْهَا، وكذالك قَالَ الأَحمر. (و) قيل: هم (المُكْثِرُونَ من الإِبِل) وهم مَعَ ذَلِك جُفَاةٌ، أَهل خُيَلاءَ. (و) } الفَدَّادَة، (بهاءٍ: الضِّفدعُ) لنَقِيقها، مأْخُوذً من الفَدِيدِ وَهُوَ الجَلَبَة. (و) الَدَّادَة: (الجَبَانُ، ويُخَفَّف) فِي الأَخِير، عَن ابْن الأَعْرابيِّ، وأَنشد: {أَفَدَادَةٌ عنْدَ اللِّقَاءِ وقَيْنَةٌ عِند الإِيابِ بِخَيْبَةٍ وصُدُودِ وَاخْتَارَ ثَعْلَب (} فَدَّادةٌ عِنْد اللقاءِ. .) أَي هُوَ فَدَّادةٌ. وَقَالَ: هاذا الَّذِي أَختارُه. ( {والفُدَفِدُ: الهُدَبِدُ) وَزْناً ومَعْنًى، عَن ابْن شُمَيْلٍ. وَفِي التَّهْذِيب، فِي الرُّباعيّ: لَبَنٌ هُدَبِدٌ وفُدَفِدٌ، وَهُوَ: الحامِضُ الخاثِرُ. وَعَن ابْن الأَعرَابيِّ: يُقَال لِلَّبَنِ الثَّخِين: فُدَفِدٌ. (و) الفُدَادَة، (كسُلالَةٍ: طائِرٌ) ، عَن ابْن دُرَيْدٍ، واحِدَته: فُدَادٌ. (} والفَدْفَدُ: الفَلاةُ) الْتي لَا شيْءَ بهَا، وَقيل: هِيَ الأَرض الغَليظة ذَات الحَصَى. (و) قيل: (المَكَان الصُّلْبُ الغَلِيظ) ، قَالَ: تَرَى الحَرَّة السَّوْدَاءَ يَحْمَرُّ لَوْنُها ويَغْبَرُّ مِنْهَا كلُّ رِيعٍ! وفَدْفَدِ. (و) الفَدْفَد: الْمَكَان (المُرْتَفع) فِيهِ صَلابةٌ. (و) قيل: الفَدْفَد (الأَرْض المُسْتَوِيَةُ) . (و) {فَدْفَدُ (اسْم) امرأَة، قَالَ الأَخطل: وقُلْتُ لحادِيهِنَّ وَيْحَكَ غَنِّنَا لجَلْداءَ أَو بِنْتِ الكِنَانِيِّ} فَدْفَدَا ( {والفَدِّينُ) ، بِفَتْح، وَتَشْديد الدَّال الْمَكْسُورَة: (ع بِحَوْرَانَ، مِنْهُ سَعِيدُ بنُ خَالِدٍ العُثْمَانِيُّ) ، من ذُرِّيَة سيِّدِنا عُثمانَ رَضِي الله عَنْه، وَهُوَ الَّذِي (ادَّعَى الخِلافَةَ أَيَّامَ هارُونَ) الرَّشيدِ، وَفِي بعض النُّسخ: زمنَ المأْمونِ. (وفَدَّ} يَفِدُّ {فَدِيداً) } وفَدْفَدَ، إِذا (عَدَا) هارِباً. (و) يُقَال: هُوَ (يَفِدُّ لي) ، من حَدِّ ضَرَبَ، (ويَعِدُّ، أَي يُوعِدُني) ويُهَدِّدُنِي. (و) عَن ابْن الأَعْرَابِيِّ: ( {فَدَّدَ) الرَّجلُ (} تَفْدِيداً) ، إِذا (مَشَى) على الأَرض (كِبْراً وبَطَراً، و) {فَدَّدَ (البائِعُ: صاحَ فِي) بَيْعِهِ و (شِرَاهُ) ، ولفْظ الشِّرَى من الأَضداد. (} وفَدْفَدَ) الرَّجُلُ، إِذا (عَدَا هارِباً من سَبعٍ أَو عَدُوَ) ، قَالَ النَّابِغةُ: أَوابِدَ كالسِّلامِ إِذا استَمَرَّتْ فلَيْس يَرُدُّ {فَدْفَدَهَا التَّظَنِّي وممَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: } فَدَّت الإِبِلُ! فَدِيداً: شَدَخَت الأَرضَ بِخِفَافِها، من شِدَّةِ وَطْئها، قَالَ المَعْلوطُ السّعْديّ: أعاذِلَ مَا يُدْرِيكِ أَنْ رُبَّ هجْمَةٍ لأَخْفَافِها فَوْقَ المِتَانِ فَدِيدُ وَرَوَاهُ ابنُ دُرَيْد: فَوق الفَلاةِ {فَديد. قَالَ: ويروى: وَئِيدُ. قَالَ: والمَعنَيانِ متقارِبانِ. } وفَدَّ الطائِرُ {يَفِدُّ} فَدِيداً: حَثَّ جَنَاحَيْه بَسْطاً وقَبْضاً. ! وفَدُّويه بضمّ الدّال المشدّدة، جَدُّ أَبي الحَسن محمّد بن إِسحاقَ بنِ محمّدٍ الكوفيّ، ثِقَة، حَدَّثَ.


معجم تاج العروس
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدي

- : (ي (} فَدَاهُ) بنَفْسِه ( {يَفْدِيهِ} فِدَاءً) ، ككِساءٍ، ( {وفِدًى) ، بالكسْرِ مَقْصور (ويُفْتَحُ) . (قالَ أَبو عليّ القالِي فِي المَقْصورِ والمَمْدودِ: قالَ الفرَّاء: إِذا فَتَحوا الفاءَ قَصَرُوا فَقَالُوا:} فَدًى لَكَ، وَإِذا كَسَرُوا الفاءَ مَدُّوا ورُبَّما كَسَرُوا الفاءَ وقَصَرُوا فَقَالُوا: هُم {فِدًى لَكَ، قالَ مُتَمِّم بنُ نويرَة: فِداءً لممساك ابْن أُمّي وخالَتِيوأمي وَمَا فَوْق الشِّرَاكَيْن من نَعْلِوبزي وأثوابي ورحلي لذكرهومالي لَو يجدي فِدًى لَك من بذلِوأَنْشَدَ الفَرَّاء: أَقُولُ لَهَا وَهن ينهزن فروتيفِدًى لَكَ عَمِّي إِن رَبِحْتَ وخالِيوأَنْشَدَ الأصْمعي: فِدًى لَكَ والِدِي وفَدَتْكَ نَفْسِي وَمَالِي إنَّه مِنْكُم أَتانِيقالَ أَبو عليَ: وسَمِعْتُ عليَّ بنَ سُلَيْمان الأخْفَش يقولُ: لَا يُقْصَرُ} الفِدَاء، بكَسْرِ الفاءِ، إلاّ للضَّرُورَةِ، وإنَّما المَقْصورُ هُوَ المَفْتوحُ الْفَاء، انتَهَى. ونقلَ الأزْهري عَن الفرَّاء مَا نقلَهُ أَبو عليَ بعَيْنِه ثمَّ قالَ: وقالَ مرَّة: ومِنْهم مَنْ يقولُ: فَدًى لَك، فيَفْتَح الفاءَ، وأَكْثَر الكَلامِ كَسْرها والقَصْر؛ وأَنْشَدَ للنابغَةِ: ! فَدًى لَكَ مِنْ رَبَ طريفي وتالِدِي وقالَ القالِي أَيْضاً فِي بابِ المَمْدودِ عَن يَعْقوب: تقولُ العَرَبُ: لَكَ الفَدَى والحمَى فيقْصرُونَ الفِدَاءَ إِذا كانَ مَعَ الحمَى للازْدِواجِ، فَإِذا أَفْرَدُوه قَالُوا: فِدَاء لَكَ وفِدًى لَكَ؛ وحَكَى الفرَّاء: فدى لَكَ. قُلْت: وكأَنَّ قولَ المصنِّفِ ويُفْتَحُ يَنْظُرُ إِلَى هَذَا القَوْلِ الَّذِي نقلَهُ الأزْهري عَن الفرَّاء بأنَّ الكَسْرَ مَعَ القَصْر هُوَ الرَّاجِحُ، والفَتْح مَرْجوحٌ، وَمَا نقلَهُ أَبو عليَ عَن الفرَّاء والأخْفَش يُخالِفُ ذلكَ، وكَلامُ الجَوْهرِي مُوافِقٌ لمَا قالَهُ الأخْفَش حيثُ قالَ: الفِداءُ إِذا كُسِرَ أَوَّلُه يُمَدُّ ويُقْصَرُ، وَإِذا فُتِحَ فَهُوَ مَقْصورٌ، ومِنَ العَرَبِ مَنْ يَكْسرُ فِداءً بالتّنْوين إِذا جاوَرَ لامَ الجرِّ خاصَّةً فيقولُ فِداءً لكَ لأنَّه نَكِرَةٌ، يُرِيدُونَ بِهِ مَعْنى الدُّعاءِ، وأَنْشَدَ الأصْمعي للنابغَةِ: مَهْلاً فِداء لَكَ الأقْوامُ كُلُّهُمُوما أُثَمِّرُ مِنْ مالٍ وَمن وَلَد ِوقالَ الرّاغبُ: {الفِدَى} والفِداءُ حفْظُ الإنْسان عَن النائِبَة بِمَا يَبْذلُه عَنهُ. ( {وافْتَدَى بِهِ) ، وَمِنْه بِكَذَا: اسْتَنْقَذَهُ بمالٍ؛ وأَنْشَدَ ابنُ سِيدَه: فلَوْ كانَ مَيْتٌ} يُفْتَدَى {لفَدَيْتُهُ بِمَا لم تَكُنْ عَنْهُ النُّفُوسُ تَطِيبُ وقالَ الراغبُ:} افْتَدَى إِذا بَذَلَ ذَلِك عَن نَفْسِه، وَمِنْه قولُه تَعَالَى: {فيمَا {افتدت بِهِ تِلْكَ حُدُود ا} . (} وفادَاهُ) {مُفادَاةً} وفِداءً: (أَعْطَى شَيْئا فأَنْقَذَه) ؛) وقيلَ: فادَاهُ أَطْلَقَهُ وأَخَذَ {فِدْيَتَه. وقالَ المبرِّدُ:} المُفادَاةُ أنْ تَدْفَعَ رجُلاً وتَأْخُذَ رجُلاً؛! والفِداءُ: أَنْ تَشْتَرِيَه؛ وقيلَ: هُما واحِدٌ. فقولُ المصنِّف شَيْئا يَشْملُ المالَ، والأسِيرَ جَمْعاً بينَ القَوْلَيْن. وقوْلُه تَعَالَى: {وإنْ يَأْتُوكُم أُسارَى {تُفادُوهم} ؛ قَرَأَ ابنُ كَثيرٍ وأَبو عَمْرٍ ووابنُ عامِرٍ:} تَفْدُوهُم؛ وقَرَأَ نافِعٌ وعاصِمٌ والكِسائي ويَعْقوبُ الحَضْرمي بألِفٍ فيهِما، أَي فِي أُسارَى، {وتُفادُوهُم؛ وحَمْزةُ بِلا أَلِفٍ فيهمَا. قالَ نُصَيْرُ الرَّازِي:} فادَيْتُ الأسِيرَ والأُسارَى، هَكَذَا تقولُه العَرَبُ: ويقُولونُ: {فَدَيْتُه بأَبي وأُمِّي،} وفَدَيْتُه بمالٍ كأَنَّك اشْتَرَيْته وخَلَّصْتُه بِهِ إِذا لم يَكُنْ أَسِيراً، وَإِذا كانَ أَسِيراً مَمْلوكاً قُلْت {فادَيْته؛ كَذَا تقولُه العَرَبُ؛ قالَ نُصَيْب: ولكِنَّنِي فادَيْتُ أُمِّي بَعْدَما عَلا الرأْسَ مِنْهَا كَبْرةٌ ومَشِيبُقالَ: وَإِن قُلْت} فَدَيْت الأسِيرَ فجائِزٌ أَيْضاً بمعْنَى فَدَيْته ممَّا كَانَ فِيهِ أَي خَلَّصْته، {وفادَيْت أَحْسَن فِي هَذَا المَعْنى. {} وفَدَيْناه بِذَبْحٍ} أَي جَعَلْنا الذبْح فِداءً لَهُ وخَلَّصْنا بِهِ مِن الذَّبْح. وقالَ أَبو مُعاذٍ: مَنْ قَرَأَ {تَفْدُوهُم فمعْناهُ تَشْتَرُوهم من العَدُوِّ وتُنْقِذُوهم، وأَمّا تُفادُوهم فيكونُ مَعْناهُ تُماكِسُونَ مَنْ هُم فِي أَيْدِيهِم فِي الثمنِ ويُماكِسُونَكم. (} والفِداءُ، ككِساءٍ، وعَلَى، وَإِلَى، و) ! الفِدْيَةُ، (كفِتْيَةٍ: ذلكَ المُعْطَى) . (وَفِي المِصْباح: هُوَ عِوَضُ الأسِيرِ. وقالَ أَبو البَقاءِ: هُوَ إقامَةُ شيءٍ مُقامَ شيءٍ فِي دَفْعِ المَكْرُوهِ. وقالَ الراغبُ: مَا يَقِي الإنْسانُ بِهِ نَفْسَه من مالٍ يَبْذلُه فِي عِبادَةٍ يُقَصِّرُ فِيهَا يقالُ لَهُ {فِدْيَةً، ككفّارَةِ اليَمِينِ وكفّارَةِ الصَّوْمِ؛ وَمِنْه قولُه تَعَالَى: {} ففِدْيَة مِن صِيامٍ أَو صَدَقةٍ أَو نُسكٍ} ، {وعَلى الذينَ يطيقُونَه فِدْيَة طَعام مِسْكِينٍ} . ( {وفَدَّاه) بنَفْسِه (} تَفْدِيَةً: قالَ لَهُ جُعِلْتُ {فِدَاكَ) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي وغيرُهُ؛ وَمِنْه قولُ الشاعِرِ: } وفدَّيننا بالابينا ( {وأَفْداهُ الأسِيرَ: قَبِلَ مِنْهُ} فِدْيَتَهُ) ؛) وَمِنْه الحديثُ: (لَا {نُفْدِيكُموهُما حَتَّى يَقْدَمَ صاحِباي، يَعْني سَعْد بن أَبي وقّاص وعُتْبَةَ بن غَزْوان؛ قالَهُ لقُرَيْش حينَ أُسِرَ عُثْمانُ بنُ عبدِ اللهِ والحكَمُ بنُ كَيْسان. (و) } أَفْدَى (فُلانٌ: رَقَّص صَبِيَّهُ) ، يقالُ ذلكَ لما أَنه يفدّى فِي كَلامِه فيقولُ: {فدى لَكَ أَبي وأُمِّي. (و) أَفْدَى: (جَعَلَ لتَمْرِهِ أَنْباراً. (و) أَيْضاً: (باعَ التَّمْرَ) ؛) عَن ابنِ الأعْرابي. (و) أَيْضاً: (عَظُمَ بَدْنُهُ) ؛) عَنهُ أَيْضاً، كأَنَّه صارَ كالفداءِ. (} والفَداءُ، كسَماءٍ: حَجْمُ الشَّيءِ) ؛) عَن ابنِ سِيدَه. (و) أَيْضاً: (أَنْبارُ الطَّعَامِ) ، وَهُوَ الكُدْسُ مِن البُرِّ؛ كَمَا فِي المُحْكم. (أَو جماعَةُ الطَّعامِ مِن شَعيرٍ) وبُرَ (وتَمْرٍ ونَحْوِهِ) ؛) كَمَا فِي الصِّحاح. وقالَ ابنُ سِيدَه: هُوَ مَسْطَحُ التّمْرِ بلُغَةِ عبْدِ القَيْسِ؛ وأَنْشَدَ أَبو عَمْرٍ والشَّيْباني: كأَنَّ {فَداءَها إِذا جَرَّدُوه وطافُوا حَوْلَه سُلَفٌ يَتِيمُورَوَى أَبو عُبيدٍ: أَطافُوا. قالَ ابنُ الأنْبارِي: السُّلَفُ طائِرٌ واليَتيمُ المُنْفَرِدُ. وَفِي الصِّحاح: سُلَكٌ يَتِيمٌ. وقالَ أَبو عليَ القالِي: السُّلَفُ والسُّلَكُ: الذَّكَرُ مِن أَوْلادِ الحَجَلِ، والفَداءُ: مَوْضِعُ التَّمْرِ. ومَعْنَى البَيْت: أَنَّه شَبَّه قلَّةَ تَمْرِهم فِي} فَدائِهم، وَهُوَ مَوْضِعُ تَمْرهم، بسُلَفٍ يَتِيمٍ أَي مُنْفَرِد. (و) يقالُ: (خُذْ على هِدْيَتِكَ {وفِدْيَتِكَ، مَكْسُورَتَيْنِ) :) أَي (فيمَا كُنْتَ فِيهِ) . (وأَوْرَدَه الجَوْهرِي فِي (قدا) فقالَ: خُذْ فِي هِدْيَتِكَ وقِدْيَتِكَ، أَي فيمَا كُنْتَ فيهِ. وكأَنَّ المصنِّفَ قلَّدَ الصَّاغاني حيثُ ذَكَرَه هُنَا. (و) مِن المجازِ: (} تَفادَى مِنْهُ) :) إِذا (تَحَاماهُ) وانْزَوَى عَنهُ؛ وأَنْشَدَ الجَوْهرِي لذِي الرُّمَّة: مُرمِّين مِنْ لَيْثٍ عَليْه مَهابَةٌ تَفادَى الأُسُودُ الغُلْبُ منَّا {تَفادِياوفي المِصْباح: تَفادَى القَوْمُ: اتَّقَى بعضُهم ببعضٍ، كأَنَّ كُلَّ واحِدٍ يَجْعَل صاحِبَه فِداءَهُ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } فَداهُ {يفْدِيه} فِداءً: قالَ لَهُ جُعِلْتُ {فِداكَ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. } وتَفادَوْا: {فَدَى بعضُهم بَعْضًا. وجَمْعُ} الفِدْيَة: {فِدًى} وفِديات كسِدْرَةٍ وسِدرٍ وسِدرات. {وفَدَتِ المرْأَة نَفْسَها من زَوْجِها} وافْتَدَتْ: أَعْطَتْ مَالا حَتَّى تَخلَّصَتْ مِنْهُ بالطّلاقِ. وأَبو {الفِداءِ: كُنْيَةُ إسْماعيل، عَلَيْهِ السّلام. } والفداويَّةُ: طائِفَةٌ من الخَوَارِجِ الدرزية. {وفَدُّويةُ، بضمِّ الدالِ المُشدَّدةِ: جَدُّ أَبي الحَسَنِ محمدِ بنِ إسْحاق بنِ محمدِ بنِ} فدُّوية الفدوي الكُوفي شيخٌ لأبي عبدِ اللهِ الصُّورِي، ماتَ سَنَة 446. وأَبو القاسِم محمودُ بنُ {الفدوي مِن أَهْلِ الطّابرانِ قَصَبَةُ طوس، مِن شيوخِ ابنِ السّمعاني.


المعجم الوسيط
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدد

- فَدْفَدَ : علا صوتُه.|فَدْفَدَ اشتدَّ وطْؤُه فوقَ الأرْض مَرَحًا ونشاطًا.


المعجم الوسيط
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدى

- فَدَّاهُ بنفسه: فَدَهُ.|فَدَّاهُ قال له: جُعِلْتُ فِدَاك.


المعجم الوسيط
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدي

- افْتَدَى : قدَّم الفِدْيَةَ عن نسفه.، وفي التنزيل العزيز: الرعد آية 18لَوْ أنَّ لَهُمْ مَا فِي الأرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لافْتَدَوْا بِهِ ) ) . يقال: افتدى منه بكذا: تحاماه به.|افْتَدَى الأسيرَ: فَدَاه.


المعجم الغني
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدي

- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| فَدَيْتُ، أَفْدِي، اِفْدِ، مصدر فِدَاءٌ، فَدىً، فِدىً.|1- فَدَى الأَسِيرَ مِنَ الأَسْرِ : خَلَّصَهُ مِنْهُ بِمَالٍ أَوْ سِوَاهُ.|2- فَدَاهُ بِنَفْسِهِ : بَذَلَ نَفْسَهُ فِي سَبِيلِهِ- أَفْدِيكَ بِأَبِي وَأُمِّي.|3- فَدَتِ الْمَرْأَةُ نَفْسَهَا مِنْ زَوْجِهَا : أَعْطَتْهُ مَالاً حَتَّى تَخَلَّصَتْ مِنْهُ بِالطَّلاَقِ.


المعجم الرائد
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدد

- 1- حمارون ، وبقارون ، ورعاة ، وفلاحون ، وجمالون ، وغيرهم ممن تعلو أصواتهم في حروثهم ومواشيهم


المعجم الرائد
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدي

- 1- « بأبي أنت وأمي » : أي أفديك بأبي وأمي


معجم مختار الصحاح
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدد

- ف د د: (الْفَدِيدُ) الصَّوْتُ. وَقَدْ (فَدَّ) الرَّجُلُ يَفِدُّ بِالْكَسْرِ (فَدِيدًا) وَرَجُلٌ (فَدَّادٌ) بِالْفَتْحِ وَالتَّشْدِيدِ أَيْ شَدِيدُ الصَّوْتِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «إِنَّ الْجَفَاءَ وَالْقَسْوَةَ فِي الْفَدَّادِينَ» وَهُمُ الَّذِينَ تَعْلُوا أَصْوَاتُهُمْ فِي حُرُوثِهِمْ وَمَوَاشِيهِمْ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدى

- ف د ى: (الْفِدَاءُ) بِالْكَسْرِ يُمَدُّ وَيُقْصَرُ وَبِالْفَتْحِ يُقْصَرُ لَا غَيْرُ. وَ (فَدَاهُ) وَ (فَادَاهُ) أَعْطَى فَدَاءَهُ فَأَنْقَذَهُ. وَ (فَدَاهُ) بِنَفْسِهِ وَ (فَدَّاهُ تَفْدِيَةً) قَالَ لَهُ: جُعِلْتُ فِدَاكَ. وَ (تَفَادَوْا) فَدَى بَعْضُهُمْ بَعْضًا. وَ (افْتَدَى) مِنْهُ بِكَذَا. وَ (تَفَادَى) فُلَانٌ مِنْ كَذَا تَحَامَاهُ وَانْزَوَى عَنْهُ. وَ (الْفِدْيَةُ) وَ (الْفِدَى) وَ (الْفِدَاءُ) كُلُّهُ بِمَعْنًى.


المعجم المعاصر
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدد

- أنفدَ يُنفد ، إنفادًا ، فهو مُنفِد ، والمفعول مُنفَد | • أنفد مالَه أهلكه، صرفه حتى أفناه :-أنفد ذخيرتَه، - أنفد معينَ صبرِه: أفرغه، - مُنفِدٌ للقُوى، - أنفد طبعةَ كتاب: باعها بأكملها، - أنفد الأبناءُ كلَّ ما ورثوه عن أبيهم.


المعجم المعاصر
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدى

- فدَّى يفدِّي ، فَدِّ ، تفديةً ، فهو مفَدٍّ ، والمفعول مُفدَّى | • فدَّى الشَّخصَ |1 - فدَاه، خلّصه ممّا كان فيه بماله أو بنفسه :-الملك/ الوطن المفدَّى |• الأمير المفدّى/ الوطن المفدّى/ العرش المفدّى: العزيز الذي يفتديه أبناء الوطن بأرواحهم. |2 - قال له: جُعلتُ فِداك.


المعجم المعاصر
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدي

- فِدًى :مصدر فدَى |• جُعلت فِداك: فديْتك بنفسي، - فِداك أبي: أفديك بأبي، يريدون به الدعاء والتعجب والثناء.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدى

- فَدًى :مصدر فدَى.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدد

- الأصمعيّ: الفديد: الصوت. وقد فدّ الرجل يفدّفديدا. ورجل فدّاد: شديد الصوت. وفي الحديث: " إنّ الجفاء والقسوة في الفدّادين " ، بالتشديد، وهم الذين تعلوا أصواتهم في حروثهم ومواشيهم. وأما الفدادين بالتخفيف، فهي البقر التي تحرث، واحدها، فدّان بالتشديد.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدى

- وإذا فتح فهو مقصور الفداء إذا كسر أوّله يمدّ ويقصر، . يقال:قمْ فدى لك أبي. ومن العرب من يكسر فداء للتنوين إذا جاور لام الجرّ خاصّة، فيقول: فداء لك، لأنه نكرة، يريدون به معنى الدعاء. وأنشد الأصمعيّ للنابغة: مهلا فداء لك الأقوامكلّهم ... وما أثمّر من ما ل ومن ولد ويقال:فداه وفاداه إذا أعطى فداءه فأنفذه وفداه بنفسه. وفدّاه تْ فدية، إذا قال له جعلت فداءك. وتفادوْا، أيفدى بعضهم بعضا. واْفتدى منه بكذا. وتفادى فلان من كذا، إذا تحاماه وانزوى عنه. قال: يا تفادى الأسود والغلْب منه تفاد والفدية والفدى والفداء، كله بمعنى. والفداء بالفتح: الأنبار، وهو جماعة الطعام من البرّ والتمر والشعير.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: فدى
جذر الكلمة: فدى

-



الأكثر بحثاً