المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلل

- الكُلُّ: اسم يجمع الأَجزاء، يقال: كلُّهم منطلِق وكلهن منطلقة ومنطلق، الذكر والأُنثى في ذلك سواء، وحكى سيبويه: كُلَّتهُنَّ منطلِقةٌ، وقال: العالِمُ كلُّ العالِم، يريد بذلك التَّناهي وأَنه قد بلغ الغاية فيما يصفه به من الخصال. وقولهم: أَخذت كُلَّ المال وضربت كلَّ القوم، فليس الكلُّ هو ما أُضيف إِليه. قال أَبو بكر بن السيرافي: إِنما الكلُّ عبارة عن أَجزاء الشيء، فكما جاز أَن يضاف الجزء إِلى الجملة جاز أَن تضاف الأَجزاء كلها إِليها، فأَما قوله تعالى: وكُلٌّ أَتَوْه داخِرين وكلٌّ له قانِتون، فمحمول على المعنى دون اللفظ، وكأَنه إِنما حمل عليه هنا لأَن كُلاًّ فيه غير مضافة، فلما لم تُضَفْ إِلى جماعة عُوِّض من ذلك ذكر الجماعة في الخبر، أَلا ترى أَنه لو قال: له قانِتٌ، لم يكن فيه لفظ الجمع البتَّة؟ ولما قال سبحانه: وكُلُّهم آتيه يوم القيامة فَرْداً، فجاء بلفظ الجماعة مضافاً إِليها، استغنى عن ذكر الجماعة في الخبر؟ الجوهري: كُلٌّ لفظه واحد ومعناه جمع، قال: فعلى هذا تقول كُلٌّ حضَر وكلٌّ حضروا، على اللفظ مرة وعلى المعنى أُخرى، وكلٌّ وبعض معرفتان، ولم يجئْ عن العرب بالأَلف واللام، وهو جائز لأَن فيهما معنى الإِضافة، أَضفت أَو لم تُضِف. التهذيب: الليث ويقال في قولهم كِلا الرجلين إِن اشتقاقه من كل القوم، ولكنهم فرقوا بين التثنية والجمع، بالتخفيف والتثقيل؛ قال أَبو منصور وغيره من أَهل اللغة: لا تجعل كُلاًّ من باب كِلا وكِلْتا واجعل كل واحد منهما على حدة، قال: وأَنا مفسر كلا وكلتا في الثلاثيّ المعتلِّ، إِن شاء الله؛ قال: وقال أَبو الهيثم فيما أَفادني عنه المنذري: تقع كُلٌّ على اسم منكور موحَّد فتؤدي معنى الجماعة كقولهم: ما كُلُّ بيضاء شَحْمةً ولا كلُّ سَوْداء تمرةً، وتمرةٌ جائز أَيضاً، إِذا كررت ما في الإِضمار. وسئل أَحمد بن يحيى عن قوله عز وجل: فسجد الملائكة كُلُّهم أَجمعون، وعن توكيده بكلهم ثم بأَجمعون فقال: لما كانت كلهم تحتمل شيئين تكون مرة اسماً ومرة توكيداً جاء بالتوكيد الذي لا يكون إِلا توكيداً حَسْب؛ وسئل المبرد عنها فقال: لو جاءت فسجد الملائكة احتمل أَن يكون سجد بعضهم، فجاء بقوله كلهم لإِحاطة الأَجزاء، فقيل له: فأَجمعون؟ فقال: لو جاءت كلهم لاحتمل أَن يكون سجدوا كلهم في أَوقات مختلفات، فجاءت أَجمعون لتدل أَن السجود كان منهم كلِّهم في وقت واحد، فدخلت كلهم للإِحاطة ودخلت أَجمعون لسرعة الطاعة. وكَلَّ يَكِلُّ كَلاًّ وكَلالاً وكَلالة؛ الأَخيرة عن اللحياني: أَعْيا. وكَلَلْت من المشي أَكِلُّ كَلالاً وكَلالة أَي أَعْيَيْت، وكذلك البعير إِذا أَعيا. وأَكَلَّ الرجلُ بعيرَه أَي أَعياه. وأَكَلَّ الرجلُ أَيضاً أَي كَلَّ بعيرُه. ابن سيده: أَكَلَّه السيرُ وأَكَلَّ القومُ كَلَّت إِبلُهم. والكَلُّ: قَفَا السيف والسِّكِّين الذي ليس بحادٍّ. وكَلَّ السيفُ والبصرُ وغيره من الشيء الحديد يَكِلُّ كَلاًّ وكِلَّة وكَلالة وكُلولة وكُلولاً وكَلَّل، فهو كَلِيل وكَلٌّ: لم يقطع؛ وأَنشد ابن بري في الكُلول قول ساعدة: لِشَانِيك الضَّراعةُ والكُلُولُ قال: وشاهد الكِلَّة قول الطرماح: وذُو البَثِّ فيه كِلَّةٌ وخُشوع وفي حديث حنين: فما زِلْت أَرى حَدَّهم كَلِيلاً؛ كَلَّ السيفُ: لم يقطع. وطرْف كَلِيل إِذا لم يحقِّق المنظور. اللحياني: انْكَلَّ السيف ذهب حدُّه. وقال بعضهم: كَلَّ بصرُه كُلولاً نَبَا، وأَكلَّه البكاء وكذلك اللسان، وقال اللحياني: كلها سواء في الفعل والمصدر؛ وقول الأَسود بن يَعْفُر:بأَظفارٍ له حُجْنٍ طِوالٍ، وأَنيابٍ له كانت كِلالا قال ابن سيده: يجوز أَن يكون جمع كالٍّ كجائع وجِياع ونائم ونِيام، وأَن يكون جمع كَلِيل كشديد وشِداد وحَديد وحِداد. الليث: الكَلِيل السيف الذي لا حدَّ له. ولسان كَلِيل: ذو كَلالة وكِلَّة، وسيف كَلِيل الحدِّ، ورجل كَلِيل اللسان، وكَلِيل الطرْف. قال: وناس يجعلون كَلاَّءَ للبَصْرة اسماً من كَلَّ، على فَعْلاء، ولا يصرفونه، والمعنى أَنه موضع تَكِلُّ فيه الريحُ عن عمَلها في غير هذا الموضع؛ قال رؤبة: مُشْتَبِهِ الأَعْلامِ لَمَّاعِ الخَفَقْ، يكِلُّ وَفْد الريح من حيث انْخَرَقْ والكَلُّ: المصيبة تحدث، والأَصل من كَلَّ عنه أَي نبا وضعُف. والكَلالة: الرجل الذي لا ولد له ولا والد. وقال الليث: الكَلُّ الرجل الذي لا ولد له ولا والد، كَلَّ الرجل يَكِلُّ كَلالة، وقيل: ما لم يكن من النسب لَحًّا فهو كَلالةٌ. وقالوا: هو ابن عمِّ الكَلالِة، وابنُ عمِّ كَلالةٍ وكَلالةٌ، وابن عمي كَلالةً، وقيل: الكَلالةُ من تَكَلَّل نسبُه بنسبك كابن العم ومن أَشبهه، وقيل: هم الإِخْوة للأُمّ وهو المستعمل. وقال اللحياني: الكَلالة من العصَبة من ورِث معه الإِخوة من الأُم، والعرب تقول: لم يَرِِثه كَلالةً أَي لم يرثه عن عُرُض بل عن قرْب واستحقاق؛ قال الفرزدق: ورِثْتم قَناةَ المُلْك، غيرَ كَلالةٍ، عن ابْنَيْ مَنافٍ: عبدِ شمسٍ وهاشم ابن الأَعرابي: الكَلالةُ بنو العم الأَباعد. وحكي عن أَعرابي أَنه قال: مالي كثيرٌ ويَرِثُني كَلالة متراخ نسبُهم؛ ويقال: هو مصدر من تكَلَّله النسبُ أَي تطرَّفه كأَنه أَخذ طَرَفيه من جهة الولد والوالد وليس له منهما أَحد، فسمي بالمصدر. وفي التنزيل العزيز: وإِن كان رجل يُورَث كَلالةً (الآية)؛ واختلف أَهل العربية في تفسير الكَلالة فروى المنذري بسنده عن أَبي عبيدة أَنه قال: الكَلالة كل مَنْ لم يرِثه ولد أَو أَب أَو أَخ ونحو ذلك؛ قال الأَخفش: وقال الفراء الكَلالة من القرابة ما خلا الوالد والولد، سموا كَلالة لاستدارتهم بنسب الميت الأَقرب، فالأَقرب من تكَلله النسب إِذا استدار به، قال: وسمعته مرة يقول الكَلالة من سقط عنه طَرَفاه، وهما أَبوه وولده، فصار كَلاًّ وكَلالة أَي عِيالاً على الأَصل، يقول: سقط من الطَّرَفين فصار عِيالاً عليهم؛ قال: كتبته حفظا عنه؛ قال الأَزهري: وحديث جابر يفسر لك الكَلالة وأَنه الوارِث لأَنه يقول مَرِضْت مرضاً أَشفيت منه على الموت فأَتيت النبي، صلى الله عليه وسلم، فقلت: إِني رجل ليس يرثني إِلا كَلالةٌ؛ أَراد أَنه لا والد له ولا ولد، فذكر الله عز وجل الكَلالة في سورة النساء في موضعين، أَحدهما قوله: وإِن كان رجل يُورَث كَلالةً أَو امرأَةٌ وله أَخٌ أَو أُختٌ فلكل واحد منهما السدس؛ فقوله يُورَث من وُرِث يُورَث لا من أُورِث يُورَث، ونصب كَلالة على الحال، المعنى أَن من مات رجلاً أَو امرأَة في حال تكَلُّلِه نسب ورثِته أَي لا والد له ولا ولد وله أَخ أَو أُخت من أُم فلكل واحد منهما السدس، فجعل الميت ههنا كَلالة وهو المورِّث، وهو في حديث جابر الوارث: فكل مَن مات ولا والد له ولا ولد فهو كلالةُ ورثِته، وكلُّ وارث ليس بوالد للميت ولا ولدٍ له فهو كلالةُ مَوْرُوثِه، وهذا مشتق من جهة العربية موافق للتنزيل والسُّنة، ويجب على أَهل العلم معرفته لئلا يلتبس عليهم ما يحتاجون إِليه منه؛ والموضع الثاني من كتاب الله تعالى في الكَلالة قوله: يَسْتفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة إِن امْرُؤٌ هلَك ليس له ولد وله أُخت فلها نصف ما ترك (الآية)؛ فجعل الكَلالة ههنا الأُخت للأَب والأُم والإِخوة للأَب والأُم، فجعل للأُخت الواحدة نصفَ ما ترك الميت، وللأُختين الثلثين، وللإِخوة والأَخوات جميع المال بينهم، للذكر مثل حَظِّ الأُنثيين، وجعل للأَخ والأُخت من الأُم، في الآية الأُولى، الثلث، لكل واحد منهما السدس، فبيّن بسِياق الآيتين أَن الكَلالة تشتمل على الإِخوة للأُم مرَّة، ومرة على الإِخوة والأَخوات للأَب والأُم؛ ودل قول الشاعر أَنَّ الأَب ليس بكَلالة، وأَنَّ سائر الأَولياء من العَصَبة بعد الولد كَلالة؛ وهو قوله: فإِنَّ أَب المَرْء أَحْمَى له، ومَوْلَى الكَلالة لا يغضَب أَراد: أَن أَبا المرء أَغضب له إِذا ظُلِم، وموالي الكلالة، وهم الإِخوة والأَعمام وبنو الأَعمام وسائر القرابات، لا يغضَبون للمرء غَضَب الأَب. ابن الجراح: إِذا لم يكن ابن العم لَحًّا وكان رجلاً من العشيرة قالوا: هو ابن عَمِّي الكَلالةُ وابنُ عَمِّ كَلالةٍ؛ قال الأَزهري: وهذا يدل على أَن العَصَبة وإِن بَعُدوا كَلالة، فافهمه؛ قال: وقد فسَّرت لك من آيَتَيِ الكَلالة وإِعرابهما ما تشتفي به ويُزيل اللبس عنك، فتدبره تجده كذلك؛ قال: قد ثَبَّجَ الليث ما فسره من الكَلالة في كتابه ولم يبين المراد منه، وقال ابن بري: اعلم أَن الكَلالة في الأَصل هي مصدر كَلَّ الميت يَكِلُّ كَلاًّ وكَلالة، فهو كَلٌّ إِذا لم يخلف ولداً ولا والداً يرِثانه، هذا أَصلها، قال: ثم قد تقع الكَلالة على العين دون الحدَث، فتكون اسماً للميت المَوْروث، وإِن كانت في الأَصل اسماً للحَدَث على حدِّ قولهم: هذا خَلْقُ الله أَي مخلوق الله؛ قال: وجاز أَن تكون اسماً للوارث على حدِّ قولهم: رجل عَدْل أَي عادل، وماءٌ غَوْر أَي غائر؛ قال: والأَول هو اختيار البصريين من أَن الكَلالة اسم للموروث، قال: وعليه جاء التفسير في الآية: إِن الكَلالة الذي لم يخلِّف ولداً ولا والداً، فإِذا جعلتها للميت كان انتصابها في الآية على وجهين: أَحدهما أَن تكون خبر كان تقديره: وإِن كان الموروث كَلالةً أَي كَلاًّ ليس له ولد ولا والد، والوجه الثاني أَن يكون انتصابها على الحال من الضمير في يُورَث أَي يورَث وهو كَلالة، وتكون كان هي التامة التي ليست مفتقرة إِلى خبر، قال: ولا يصح أَن تكون الناقصة كما ذكره الحوفي لأَن خبرها لا يكون إِلا الكَلالة، ولا فائدة في قوله يورَث، والتقدير إِن وقَع أَو حضَر رجل يموت كَلالة أَي يورَث وهو كَلالة أَي كَلّ، وإِن جعلتها للحدَث دون العين جاز انتصابها على ثلاثة أَوجه: أَحدها أَن يكون انتصابها على المصدر على تقدير حذف مضاف تقديره يورَث وِراثة كَلالةٍ كما قال الفرزدق: ورِثْتُم قَناة المُلْك لا عن كَلالةٍ أَي ورثتموها وِراثة قُرْب لا وِراثة بُعْد؛ وقال عامر بن الطُّفَيْل: وما سَوَّدَتْني عامِرٌ عن كَلالةٍ، أَبى اللهُ أَنْ أَسْمُو بأُمٍّ ولا أَب ومنه قولهم: هو ابن عَمٍّ كَلالةً أَي بعيد النسب، فإِذا أَرادو القُرْب قالوا: هو ابن عَمٍّ دنْيَةً، والوجه الثاني أَن تكون الكَلالة مصدراً واقعاً موقع الحال على حد قولهم: جاء زيد رَكْضاً أَي راكِضاً، وهو ابن عمي دِنيةً أَي دانياً، وابن عمي كَلالةً أَي بعيداً في النسَب، والوجه الثالث أَن تكون خبر كان على تقدير حذف مضاف، تقديره وإِن كان المَوْروث ذا كَلالة؛ قال: فهذه خمسة أَوجه في نصب الكلالة: أَحدها أَن تكون خبر كان، الثاني أَن تكون حالاً، الثالث أَن تكون مصدراً على تقدير حذف مضاف، الرابع أَن تكون مصدراً في موضع الحال، الخامس أَن تكون خبر كان على تقدير حذف مضاف، فهذا هو الوجه الذي عليه أَهل البصرة والعلماء باللغة، أَعني أَن الكَلالة اسم للموروث دون الوارث، قال: وقد أَجاز قوم من أَهل اللغة، وهم أَهل الكوفة، أَن تكون الكَلالة اسماً للوارِث، واحتجُّوا في ذلك بأَشياء منها قراءة الحسن: وإِن كان رجل يُورِث كَلالةً، بكسر الراء، فالكَلالة على ظاهر هذه القِراءة هي ورثةُ الميت، وهم الإِخوة للأُم، واحتجُّوا أَيضاً بقول جابر إِنه قال: يا رسول الله إِنما يرِثني كَلالة، وإِذا ثبت حجة هذا الوجه كان انتصاب كَلالة أَيضاً على مثل ما انتصبت في الوجه الخامس من الوجه الأَول، وهو أَن تكون خبر كان ويقدر حذف مضاف ليكون الثاني هو الأَول، تقديره: وإِن كان رجل يورِث ذا كَلالة، كما تقول ذا قَرابةٍ ليس فيهم ولد ولا والد، قال: وكذلك إِذا جعلتَه حالاً من الضمير في يورث تقديره ذا كَلالةٍ، قال: وذهب ابن جني في قراءة مَنْ قرأَ يُورِث كَلالة ويورِّث كَلالة أَن مفعولي يُورِث ويُوَرِّث محذوفان أَي يُورِث وارثَه مالَه، قال: فعلى هذا يبقى كَلالة على حاله الأُولى التي ذكرتها، فيكون نصبه على خبر كان أَو على المصدر، ويكون الكَلالة للمَوْروث لا للوارث؛ قال: والظاهر أَن الكَلالة مصدر يقع على الوارث وعلى الموروث، والمصدر قد يقع للفاعل تارة وللمفعول أُخرى، والله أَعلم؛ قال ابن الأَثير: الأَب والابن طرَفان للرجل فإِذا مات ولم يخلِّفهما فقد مات عن ذهاب طَرَفَيْه، فسمي ذهاب الطرَفين كَلالة، وقيل: كل ما اخْتَفَّ بالشيء من جوانبه فهو إِكْلِيل، وبه سميت، لأَن الوُرَّاث يُحيطون به من جوانبه. والكَلُّ: اليتيم؛ قال: أَكُولٌ لمال الكَلِّ قَبْلَ شَبابِه، إِذا كان عَظْمُ الكَلِّ غيرَ شَديد والكَلُّ: الذي هو عِيال وثِقْل على صاحبه؛ قال الله تعالى: وهو كَلٌّ على مَوْلاه، أَي عِيال. وأَصبح فلان مُكِلاًّ إِذا صار ذوو قَرابته كَلاًّ عليه أَي عِيالاً. وأَصبحت مُكِلاًّ أَي ذا قراباتٍ وهم عليَّ عيال. والكالُّ: المُعْيي، وقد كَلَّ يَكِلُّ كَلالاً وكَلالةً. والكَلُّ: العَيِّل والثِّقْل، الذكَر والأُنثى في ذلك سواء، وربما جمع على الكُلول في الرجال والنساء، كَلَّ يَكِلُّ كُلولاً. ورجل كَلٌّ: ثقيل لا خير فيه. ابن الأَعرابي: الكَلُّ الصنم، والكَلُّ الثقيلُ الروح من الناس، والكَلُّ اليتيم، والكَلُّ الوَكِيل. وكَلَّ الرجل إِذا تعِب. وكَلَّ إِذا توكَّل؛ قال الأَزهري: الذي أَراد ابنُ الأَعرابي بقوله الكلُّ الصنَم قوله تعالى: ضَرَب الله مثلاً عبداً مملوكاً؛ ضربه مثلاً للصَّنَم الذي عبدُوه وهو لا يقدِر على شيء فهو كَلٌّ على مولاه لأَنه يحمِله إِذا ظَعَن ويحوِّله من مكان إِلى مكان، فقال الله تعالى: هل يستوي هذا الصَّنَم الكَلُّ ومن يأْمر بالعدل، استفهام معناه التوبيخ كأَنه قال: لا تسوُّوا بين الصنم الكَلِّ وبين الخالق جل جلاله. قال ابن بري: وقال نفطويه في قوله وهو كَلٌّ على مولاه: هو أُسيد بن أَبي العيص وهو الأَبْكم، قال: وقال ابن خالويه ورأْس الكَلّ رئيس اليهود. الجوهري: الكَلُّ العِيال والثِّقْل. وفي حديث خديجة: كَلاَّ إِنَّك لَتَحْمِل الكَلَّ؛ هو، بالفتح: الثِّقْل من كل ما يُتكلَّف. والكَلُّ: العِيال؛ ومنه الحديث: مَنْ تَرك كَلاًّ فَإِلَيَّ وعليَّ. وفي حديث طَهْفة: ولا يُوكَل كَلُّكم أَي لا يوكَل إِليكم عِيالكم وما لم تطيقوه، ويُروى: أُكْلُكم أَي لا يُفْتات عليكم مالكم. وكَلَّلَ الرجلُ: ذهب وترك أَهلَه وعيالَه بمضْيَعَةٍ. وكَلَّل عن الأَمر: أَحْجَم. وكَلَّلَ عليه بالسيف وكَلَّل السبعُ: حمل. ابن الأَعرابي: والكِلَّة أَيضاً حالُ الإِنسان، وهي البِكْلَة؛ يقال: بات فلان بكِلَّة سواء أَي بحال سوء قال: والكِلَّة مصدر قولك سيف كَلِيل بيّن الكِلَّة. ويقال: ثقُل سمعه وكَلَّ بصره وذَرَأَ سِنُّه. والمُكَلِّل: الجادُّ، يقال: حَمَل وكَلَّل أَي مضى قُدُماً ولم يَخِم؛ وأَنشد الأَصمعي: حَسَمَ عِرْقَ الداءِ عنه فقَضَبْ، تَكْلِيلَةَ اللَّيْثِ إِذا الليثُ وَثَبْ قال: وقد يكون كَلَّل بمعنى جَبُن، يقال: حمل فما كَلَّل أَي فما كذَب وما جبُن كأَنه من الأَضداد؛ وأَنشد أَبو زيد لجَهْم بن سَبَل: ولا أُكَلِّلُ عن حَرْبٍ مُجَلَّحةٍ، ولا أُخَدِّرُ للمُلْقِين بالسَّلَمِ وروى المنذري عن أَبي الهيثم أَنه يقال: إِن الأَسد يُهَلِّل ويُكَلِّل، وإِن النمر يُكَلِّل ولا يُهَلِّل، قال: والمُكَلِّل الذي يحمِل فلا يرجع حتى يقَع بقِرْنه، والمُهَلِّل يحمل على قِرْنه ثم يُحْجِم فيرجع؛ وقال النابغة الجعدي: بَكَرَتْ تلوم، وأَمْسِ ما كَلَّلْتها، ولقد ضَلَلْت بذاك أَيَّ ضلال ما: صِلة، كَلَّلْتها: أَدْعَصْتها. يقال: كَلَّلَ فلان فلاناً أَي لم يُطِعه. وكَلَلْتُه بالحجارة أَي علوته بها؛ وقال: وفرحه بِحَصَى المَعْزاءِ مَكْلولُ (* قوله «وفرحه إلخ» هكذا في الأصل). والكُلَّة: الصَّوْقَعة، وهي صُوفة حمراء في رأْس الهَوْدَج. وجاء في الحديث: نَهَى عن تَقْصِيص القُبور وتَكْلِيلها؛ قيل: التّكْلِيل رفعُها تبنى مثل الكِلَل، وهي الصَّوامع والقِباب التي تبنى على القبور، وقيل: هو ضَرْب الكِلَّة عليها وهي سِتْر مربَّع يضرَب على القبور، وقال أَبو عبيد: الكِلَّة من السُّتور ما خِيطَ فصار كالبيت؛ وأَنشد (* لبيد في معلقته): من كُلِّ مَحْفوفٍ يُظِلُّ عِصِيَّهُ * زَوْجٌ عليه كِلَّةٌ وقِرامُها والكِلَّة: السِّتر الرقيق يُخاط كالبيت يُتَوَقّى فيه من البَقِّ، وفي المحكم: الكِلَّة السِّتر الرقيق، قال: والكِلَّة غشاءٌ من ثوب رقيق يُتوقَّى به من البَعُوض. والإِكْلِيل: شبه عِصابة مزيَّنة بالجواهر، والجمع أَكالِيل على القياس، ويسمى التاج إِكْلِيلاً. وكَلَّله أَي أَلبسه الإِكْلِيل؛ فأَما قوله (* البيت لحسَّان بن ثابت من قصيدة في مدح الغساسنة) أَنشده ابن جني: قد دَنا الفِصْحُ، فالْوَلائدُ يَنْظِمْـ ـنَ سِراعاً أَكِلَّةَ المَرْجانِ فهذا جمع إِكْلِيل، فلما حذفت الهمزة وبقيت الكاف ساكنة فتحت، فصارت إِلى كَلِيلٍ كَدَلِيلٍ فجمع على أَكِلَّة كأَدِلَّة. وفي حديث عائشة، رضي الله عنها: دخل رسول الله، صلى الله عليه وسلم، تَبْرُقُ أَكالِيل وَجْهه؛ هي جمع إِكْلِيل، قال: وهو شبه عِصابة مزيَّنة بالجَوْهَر، فجعلتْ لوجهه الكريم، صلى الله عليه وسلم، أَكالِيلَ على جهة الاستعارة؛ قال: وقيل أَرادتْ نواحي وجهه وما أَحاط به إِلى الجَبِين من التَّكَلُّل، وهو الإِحاطة ولأَنَّ الإِكْلِيل يجعل كالحَلْقة ويوضع هنالك على أَعلى الرأْس. وفي حديث الاستسقاء: فنظرت إِلى المدينة وإِنها لفي مثْل الإِكْليل؛ يريد أَن الغَيْم تَقَشَّع عنها واستدار بآفاقها. والإِكْلِيل: منزِل من منازل القمر وهو أَربعة أَنجُم مصطفَّة. قال الأَزهري: الإِكْلِيل رأْس بُرْج العقرب، ورقيبُ الثُّرَيَّا من الأَنْواء هو الإِكْلِيل، لأَنه يطلُع بِغُيُوبها. والإِكْلِيل: ما أَحاط بالظُّفُر من اللحم. وتَكَلَّله الشيءُ: أَحاط به. وروضة مُكَلَّلة: محفوفة بالنَّوْر. وغمام مُكَلَّل: محفوف بقِطَع من السحاب كأَنه مُكَلَّل بهنَّ. وانْكَلَّ الرجلُ: ضحك. وانكلَّت المرأَة فهي تَنْكَلُّ انْكِلالاً إِذا ما تبسَّمت؛ وأَنشد ابن بري لعمر بن أَبي ربيعة: وتَنْكَلُّ عن عذْبٍ شَتِيتٍ نَباتُه، له أُشُرٌ كالأُقْحُوان المُنَوِّر وانْكَلَّ الرجل انْكِلالاً: تبسَّم؛ قال الأَعشى: ويَنْكَلُّ عن غُرٍّ عِذابٍ كأَنها جَنى أُقْحُوان، نَبْتُه مُتَناعِم يقال: كَشَرَ وافْتَرَّ وانْكَلَّ، كل ذلك تبدو منه الأَسنان. وانْكِلال الغَيْم بالبَرْق: هو قدر ما يُرِيك سواد الغيم من بياضه. وانْكَلَّ السحاب بالبرق إِذا ما تبسَّم بالبرق. والإِكْلِيل: السحابُ الذي تراه كأَنَّ غِشاءً أُلْبِسَه. وسحاب مُكَلَّل أَي ملمَّع بالبرق، ويقال: هو الذي حوله قِطع من السحاب. واكْتَلَّ الغمامُ بالبرق أَي لمع. وانكَلَّ السحاب عن البرق واكْتَلَّ: تبسم؛ الأَخيرة عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: عَرَضْنا فقُلْنا: إِيهِ سِلْم فسَلَّمتْ كما اكْتَلَّ بالبرقَ الغَمامُ اللوائحُ وقول أَبي ذؤيب: تَكَلَّل في الغِماد فأَرْضِ ليلى ثلاثاً، ما أَبين له انْفِراجَا قيل: تَكَلَّل تبسم بالبرق، وقيل: تنطَّق واستدار. وانكلَّ البرقُ نفسه: لمع لمعاً خفيفاً. أَبو عبيد عن أَبي عمرو: الغمام المُكَلَّل هو السحابة يكون حولها قِطَع من السحاب فهي مكَلَّلة بهنَّ؛ وأَنشد غيره لامرئ القيس: أَصَاحِ تَرَى بَرْقاً أُرِيك وَمِيضَه، كَلَمْع اليَدَيْن في حَبيٍّ مُكَلَّلِ وإِكْلِيل المَلِك: نبت يُتداوَى به. والكَلْكَل والكَلْكال: الصدر من كل شيء، وقيل: هو ما بين التَّرْقُوَتَيْن، وقيل: هو باطن الزَّوْرِ؛ قال: أَقول، إِذْ خَرَّتْ على الكَلْكَالِ قال الجوهري: وربما جاء في ضرورة الشعر مشدداً؛ وقال منظور بن مرثد الأَسدي: كأَنَّ مَهْواها، على الكَلْكَلِّ، موضعُ كَفَّيْ راهِبٍ يُصَلِّي قال ابن بري: وصوابه موقِعُ كفَّيْ راهب، لأَن بعد قوله على الكَلْكَلِّ:ومَوْقِفاً من ثَفِناتٍ زُلِّ قال: والمعروف الكَلْكَل، وإِنما جاء الكَلْكَال في الشعر ضرورة في قول الراجز: قلتُ، وقد خرَّت على الكَلْكَالِ: يا ناقَتي، ما جُلْتِ من مَجَالِ (* في الصفحة السابقة: اقول إذ خَرَّت إلخ). والكَلْكَل من الفرس: ما بين مَحْزِمه إِلى ما مسَّ الأَرض منه إِذا رَبَضَ؛ وقد يستعار الكَلْكَل لما ليس بجسم كقول امرئ القيس في صفة لَيْل:فقلتُ له لمَّا تَمَطَّى بِجَوْزِه، وأَرْدَفَ أَعْجازاً وَنَاءَ بِكَلْكَل (* في المعلقة: بصُلبِه بدل بجوزه). وقالت أَعرابية تَرْثي ابنها: أَلْقَى عليه الدهرُ كَلْكَلَهُ، مَنْ ذا يقومُ بِكَلْكَلِ الدَّهْرِ؟ فجعلت للدهر كَلْكَلاً؛ وقوله: مَشَقَ الهواجِرُ لَحْمَهُنَّ مع السُّرَى، حتى ذَهَبْنَ كَلاكلاً وصُدوراً وضع الأَسماء موضع الظروف كقوله ذهبن قُدُماً وأُخُراً. ورجل كُلْكُلٌ: ضَرْبٌ، وقيل: الكُلْكُل والكُلاكِل، بالضم، القصير الغليظ الشديد، والأُنثى كُلْكُلة وكُلاكلة، والكَلاكِل الجماعات كالكَراكِر؛ وأَنشد قول العجاج: حتى يَحُلُّون الرُّبى الكَلاكِلا الفراء: الكُلَّة التأْخير، والكَلَّة الشَّفْرة الكالَّة، والكِلَّة الحالُ حالُ الرجُل. ويقال: ذئب مُكِلّ قد وضع كَلَّهُ على الناس. وذِئب كَلِيل: لا يَعْدُو على أَحد. وفي حديث عثمان: أَنه دُخِل عليه فقيل له أَبِأَمْرك هذا؟ فقال: كُلُّ ذلك أَي بعضه عن أَمري وبعضه بغير أَمري؛ قال ابن الأَثير: موضع كل الإِحاطة بالجميع، وقد تستعمل في معنى البعض قال: وعليه حُمِل قولُ عثمان؛ ومنه قول الراجز: قالتْ له، وقولُها مَرْعِيُّ: إِنَّ الشِّواءَ خَيْرُه الطَّرِيُّ، وكُلُّ ذاك يَفْعَل الوَصِيُّ أَي قد يفعَل وقد لا يفعَل. وقال ابن بري: وكَلاّ حرف رَدْع وزَجْر؛ وقد تأْتي بمعنى لا كقول الجعديّ: فقلْنا لهم: خَلُّوا النِّساءَ لأَهْلِها فقالوا لنا: كَلاَّ فقلْنا لهم: بَلى فكَلاَّ هنا بمعنى لا بدليل قوله فقلنا لهم بلى، وبَلى لا تأْتي إِلا بعد نفي؛ ومثله قوله أَيضاً: قُرَيْش جِهازُ الناس حَيّاً ومَيِّتاً، فمن قال كَلاَّ، فالمُكذِّب أَكْذَبُ وعلى هذا يحمل قوله تعالى: فيقول رَبِّي أَهانَنِي كَلاَّ. وفي الحديث: تَقَع فَتِنٌ كأَنها الظُّلَل، فقال أَعرابي: كَلاَّ يا رسول الله؛ قال ابن الأَثير: كَلاَّ رَدْع في الكلام وتنبيه ومعناها انْتَهِ لا تفعل، إِلا أَنها آكد في النفي والرَّدْع من لا، لزيادة الكاف؛ وقد ترد بمعنى حَقّاً كقوله تعالى: كَلاَّ لَئِن لم تَنْته لَنَسْفَعنْ بالناصية؛ والظُّلَل: السَّحاب.


معجم لسان العرب
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلم

- القرآنُ: كلامُ الله وكَلِمُ الله وكَلِماتُه وكِلِمته، وكلامُ الله لا يُحدّ ولا يُعدّ، وهو غير مخلوق، تعالى الله عما يقول المُفْتَرُون علُوّاً كبيراً. وفي الحديث: أَعوذ بِكلماتِ الله التامّاتِ؛ قيل: هي القرآن؛ قال ابن الأَثير: إنما وَصَف كلامه بالتَّمام لأَنه لا يجوز أَن يكون في شيء من كلامه نَقْص أَو عَيْب كما يكون في كلام الناس، وقيل: معنى التمام ههنا أَنها تنفع المُتَعَوِّذ بها وتحفظه من الآفات وتَكْفِيه. وفي الحديث: سبحان الله عَدَد كلِماتِه؛ كِلماتُ الله أي كلامُه، وهو صِفتُه وصِفاتُه لا تنحصر بالعَدَد، فذِكر العدد ههنا مجاز بمعنى المبالغة في الكثرة، وقيل: يحتمل أَن يريد عدد الأَذْكار أَو عدد الأُجُور على ذلك، ونَصْبُ عدد على المصدر؛ وفي حديث النساء: اسْتَحْلَلْتم فُرُوجَهن بكلمة الله؛ قيل: هي قوله تعالى: فإمساك بمعروف أو تسريح بإحْسان، وقيل: هي إباحةُ الله الزواج وإذنه فيه. ابن سيده: الكلام القَوْل، معروف، وقيل: الكلام ما كان مُكْتَفِياً بنفسه وهو الجملة، والقول ما لم يكن مكتفياً بنفسه، وهو الجُزْء من الجملة؛ قال سيبويه: اعلم أَنّ قُلْت إنما وقعت في الكلام على أَن يُحكى بها ما كان كلاماً لا قولاً، ومِن أَدلّ الدليل على الفرق بين الكلام والقول إجماعُ الناس على أَن يقولوا القُرآن كلام الله ولا يقولوا القرآن قول الله، وذلك أَنّ هذا موضع ضيِّق متحجر لا يمكن تحريفه ولا يسوغ تبديل شيء من حروفه، فَعُبِّر لذلك عنه بالكلام الذي لا يكون إلا أَصواتاً تامة مفيدة؛ قال أَبو الحسن: ثم إنهم قد يتوسعون فيضعون كل واحد منهما موضع الآخر؛ ومما يدل على أَن الكلام هو الجمل المتركبة في الحقيقة قول كثيِّر: لَوْ يَسْمَعُونَ كما سمِعتُ كلامَها، خَرُّوا لِعَزَّةَ رُكَّعاً وسُجُودا فمعلوم أَن الكلمة الواحدة لا تُشجِي ولا تُحْزِنُ ولا تَتملَّك قلب السامع، وإنما ذلك فيما طال من الكلام وأَمْتَع سامِعِيه لعُذوبة مُسْتَمَعِه ورِقَّة حواشيه، وقد قال سيبويه: هذا باب أَقل ما يكون عليه الكلم، فدكر هناك حرف العطف وفاءه ولام الابتداء وهمزة الاستفهام وغير ذلك مما هو على حرف واحد، وسمى كل واحدة من ذلك كلمة. الجوهري: الكلام اسم جنس يقع على القليل والكثير، والكَلِمُ لا يكون أقل من ثلاث كلمات لأَنه جمع كلمة مثل نَبِقة ونَبِق، ولهذا قال سيبويه: هذا باب علم ما الكلِمُ من العربية، ولم يقل ما الكلام لأنه أَراد نفس ثلاثة أَشياء: الاسم والفِعْل والحَرف، فجاء بما لا يكون إلا جمعاً وترك ما يمكن أن يقع على الواحد والجماعة، وتميم تقول: هي كِلْمة، بكسر الكاف، وحكى الفراء فيها ثلاث لُغات: كَلِمة وكِلْمة وكَلْمة، مثل كَبِدٍ وكِبْدٍ وكَبْدٍ، ووَرِقٍ ووِرْقٍ ووَرْقٍ، وقد يستعمل الكلام في غير الإنسان؛ قال: فَصَبَّحَتْ، والطَّيْرُ لَمْ تَكَلَّمِ، جابِيةً حُفَّتْ بِسَيْلٍ مُفْعَمِ (* قوله «مفعم» ضبط في الأصل والمحكم هنا بصيغة اسم المفعول وبه أيضاً ضبط في مادة فعم من الصحاح). وكأَنّ الكلام في هذا الاتساع إنما هو محمول على القول، أَلا ترى إلى قلة الكلام هنا وكثرة القول؟ والكِلْمَة: لغةٌ تَميمِيَّةٌ، والكَلِمة: اللفظة، حجازيةٌ، وجمعها كَلِمٌ، تذكر وتؤنث. يقال: هو الكَلِمُ وهي الكَلِمُ. التهذيب: والجمع في لغة تميم الكِلَمُ؛ قال رؤبة: لا يَسْمَعُ الرَّكْبُ به رَجْعَ الكِلَمْ وقالل سيبويه: هذا باب الوقف في أَواخر الكلم المتحركة في الوصل، يجوز أن تكون المتحركة من نعت الكَلِم فتكون الكلم حينئذ مؤنثة، ويجوز أن تكون من نعت الأَواخر، فإذا كان ذلك فليس في كلام سيبويه هنا دليل على تأْنيث الكلم بل يحتمل الأَمرين جميعاً؛ فأَما قول مزاحم العُقَيليّ: لَظَلّ رَهِيناً خاشِعَ الطَّرْفِ حَطَّه تَحَلُّبُ جَدْوَى والكَلام الطَّرائِف فوصفه بالجمع، فإنما ذلك وصف على المعنى كما حكى أَبو الحسن عنهم من قولهم: ذهب به الدِّينار الحُمْرُ والدِّرْهَمُ البِيضُ؛ وكما قال: تَراها الضَّبْع أَعْظَمهُنَّ رَأْسا فأَعادَ الضمير على معنى الجنسية لا على لفظ الواحد، لما كانت الضبع هنا جنساً، وهي الكِلْمة، تميمية وجمعها كِلْم، ولم يقولوا كِلَماً على اطراد فِعَلٍ في جمع فِعْلة. وأما ابن جني فقال: بنو تميم يقولون كِلْمَة وكِلَم كَكِسْرَة وكِسَر. وقوله تعالى: وإذ ابْتَلى إبراهيمَ رَبُّه بكَلِمات؛ قال ثعلب: هي الخِصال العشر التي في البدن والرأْس. وقوله تعالى: فتَلَقَّى آدمُ من ربه كَلِماتٍ؛ قال أَبو إسحق: الكَلِمات، والله أَعلم، اعْتِراف آدم وحواء بالذَّنب لأَنهما قالا رَبَّنا ظَلَمنا أَنْفُسَنا. قال أَبو منصور: والكلمة تقع على الحرف الواحد من حروف الهجاء، وتقع على لفظة مؤلفة من جماعة حروفٍ ذَاتِ مَعْنىً، وتقع على قصيدة بكمالها وخطبة بأَسْرها. يقال: قال الشاعر في كَلِمته أَي في قصيدته. قال الجوهري: الكلمة القصيدة بطُولها. وتَكلَّم الرجل تَكلُّماً وتِكِلاَّماً وكَلَّمه كِلاَّماً، جاؤوا به على مُوازَنَة الأَفْعال، وكالمَه: ناطَقَه. وكَلِيمُك: الذي يُكالِمُك. وفي التهذيب: الذي تُكَلِّمه ويُكَلِّمُك يقال: كلَّمْتُه تَكلِيماً وكِلاَّماً مثل كَذَّبْته تَكْذيباً وكِذَّاباً. وتَكلَّمْت كَلِمة وبكَلِمة. وما أَجد مُتكَلَّماً، بفتح اللام، أي موضع كلام. وكالَمْته إذا حادثته، وتَكالَمْنا بعد التَّهاجُر. ويقال: كانا مُتَصارِمَيْن فأَصبحا يَتَكالَمانِ ولا تقل يَتَكَلَّمانِ. ابن سيده: تَكالَمَ المُتَقاطِعانِ كَلَّمَ كل واحد منهما صاحِبَه، ولا يقال تَكَلَّما. وقال أَحمد بن يحيى في قوله تعالى: وكَلَّم الله موسى تَكْلِيماً؛ لو جاءت كَلَّمَ الله مُوسَى مجردة لاحتمل ما قلنا وما قالوا، يعني المعتزلة، فلما جاء تكليماً خرج الشك الذي كان يدخل في الكلام، وخرج الاحتمال للشَّيْئين، والعرب تقول إذا وُكِّد الكلامُ لم يجز أن يكون التوكيد لغواً، والتوكيدُ بالمصدر دخل لإخراج الشك. وقوله تعالى: وجعلها كَلِمة باقِيةً في عَقِبه؛ قال الزجاج: عنى بالكلمة هنا كلمة التوحيد، وهي لا إله إلا الله، جَعلَها باقِيةً في عَقِب إبراهيم لا يزال من ولده من يوحِّد الله عز وجل. ورجل تِكْلامٌ وتِكْلامة وتِكِلاَّمةٌ وكِلِّمانيٌّ: جَيِّدُ الكلام فَصِيح حَسن الكلامِ مِنْطِيقٌٌ. وقال ثعلب: رجل كِلِّمانيٌّ كثير الكلام، فعبر عنه بالكثرة، قال: والأُنثى كِلِّمانيَّةٌ، قال: ولا نظير لِكِلِّمانيٍّ ولا لِتِكِلاَّمةٍ. قال أَبو الحسن: وله عندي نظير وهو قولهم رجل تِلِقَّاعةٌ كثير الكلام. والكَلْمُ: الجُرْح، والجمع كُلُوم وكِلامٌ؛ أَنشد ابن الأَعرابي: يَشْكُو، إذا شُدَّ له حِزامُه، شَكْوَى سَلِيم ذَرِبَتْ كِلامُه سمى موضع نَهْشة الحية من السليم كَلْماً، وإنما حقيقته الجُرْحُ، وقد يكون السَّلِيم هنا الجَرِيحَ، فإذا كان كذلك فالكلم هنا أَصل لا مستعار. وكَلَمَه يَكْلِمُه (* قوله «وكلمه يكلمه» قال في المصباح: وكلمه يكلمه من باب قتل ومن باب ضرب لغة ا هـ. وعلى الأخيرة اقتصر المجد. وقوله «وكلمة كلماً جرحه» كذا في الأصل وأصل العبارة للمحكم وليس فيها كلماً) كَلْماً وكَلَّمه كَلْماً: جرحه، وأَنا كالِمٌ ورجل مَكْلُوم وكَلِيم؛ قال: عليها الشَّيخُ كالأَسَد الكَلِيمِ والكَلِيمُ، فالجر على قولك عليها الشيخ كالأَسدِ الكليم إذا جُرِح فَحَمِي أَنْفاً، والرفع على قولك عليها الشيخُ الكلِيمُ كالأَسد، والجمع كَلْمى. وقوله تعالى: أَخرجنا لهم دابّة من الأَرض تُكَلِّمهم؛ قرئت: تَكْلِمُهم وتُكَلِّمُهم، فتَكْلِمُهم: تجرحهم وتَسِمهُم، وتُكَلِّمُهم: من الكلام، وقيل: تَكْلِمهم وتُكَلِّمهم سواء كما تقول تَجْرحهُم وتُجَرِّحهم، قال الفراء: اجتمع القراء على تشديد تُكَلِّمهم وهو من الكلام، وقال أَبو حاتم: قرأَ بعضهم تَكْلِمهُم وفسر تَجْرحهُم، والكِلام: الجراح، وكذلك إن شدد تُكلِّمهم فذلك المعنى تُجَرِّحهم، وفسر فقيل: تَسِمهُم في وجوههم، تَسِمُ المؤمن بنقطة بيضاء فيبيضُّ وجهه، وتَسِم الكافر بنقطة سوداء فيسودّ وجهه. والتَّكْلِيمُ: التَّجْرِيح؛ قال عنترة: إذ لا أَزال على رِحالةِ سابِحٍ نَهْدٍ، تَعاوَرَه الكُماة، مُكَلَّمِ وفي الحديث: ذهَب الأَوَّلون لم تَكْلِمهم الدنيا من حسناتهم شيئاً أي لم تؤثِّر فيهم ولم تَقْدح في أَديانهم، وأَصل الكَلْم الجُرْح. وفي الحديث: إنا نَقُوم على المَرْضى ونُداوي الكَلْمَى؛ جمع كَلِيم وهو الجَريح، فعيل بمعنى مفعول، وقد تكرر ذكره اسماً وفعلاً مفرداً ومجموعاً. وفي التهذيب في ترجمة مسح في قوله عز وجل: بِكَلِمةٍ منه اسمه المَسِيح؛ قال أَبو منصور: سمى الله ابتداء أَمره كَلِمة لأَنه أَلْقَى إليها الكَلِمة ثم كَوَّن الكلمة بشَراً، ومعنى الكَلِمة معنى الولد، والمعنى يُبَشِّرُك بولد اسمه المسيح؛ وقال الجوهري: وعيسى، عليه السلام، كلمة الله لأَنه لما انتُفع به في الدّين كما انتُفع بكلامه سمي به كما يقال فلان سَيْفُ الله وأَسَدُ الله. والكُلام: أَرض غَليظة صَليبة أو طين يابس، قال ابن دريد: ولا أَدري ما صحته، والله أَعلم.


معجم لسان العرب
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: لمم

- اللَّمُّ: الجمع الكثير الشديد. واللَّمُّ: مصدر لَمَّ الشيء يَلُمُّه لَمّاً جمعه وأصلحه. ولَمَّ اللهُ شََعَثَه يَلُمُّه لَمّاً: جمعَ ما تفرّق من أُموره وأَصلحه. وفي الدعاء: لَمَّ اللهُ شعثَك أي جمع اللهُ لك ما يُذْهب شعثك؛ قال ابن سيده: أي جمعَ مُتَفَرِّقَك وقارَبَ بين شَتِيت أَمرِك. وفي الحديث: اللهمِّ الْمُمْ شَعَثَنا، وفي حديث آخر: وتَلُمّ بها شَعَثي؛ هو من اللَّمّ الجمع أَي اجمع ما تَشَتَّتَ من أَمْرِنا. ورجُل مِلَمٌّ: يَلُمُّ القوم أي يجمعهم. وتقول: هو الذي يَلُمّ أَهل بيته وعشيرَته ويجمعهم؛ قال رؤبة: فابْسُط علينا كَنَفَيْ مِلَمّ أَي مُجَمِّع لِشَمْلِنا أَي يَلُمُّ أَمرَنا. ورجل مِلَمٌّ مِعَمٌّ إذا كان يُصْلِح أُمور الناس ويَعُمّ الناس بمعروفه. وقولهم: إنّ دارَكُما لَمُومةٌ أَي تَلُمُّ الناس وتَرُبُّهم وتَجْمعهم؛ قال فَدَكيّ بن أَعْبد يمدح علقمة بن سيف: لأَحَبَّني حُبَّ الصَّبيّ، ولَمَّني لَمَّ الهِدِيّ إلى الكريمِ الماجِدِ (* قوله «لأحبني» أَنشده الجوهري: وأحبني). ابن شميل: لُمّة الرجلِ أَصحابُه إذا أَرادوا سفراً فأَصاب مَن يصحبه فقد أَصاب لُمّةً، والواحد لُمَّة والجمع لُمَّة. وكلُّ مَن لقِيَ في سفره ممن يُؤنِسُه أَو يُرْفِدُه لُمَّة. وفي الحديث: لا تسافروا حتى تُصيبوا لُمَّة (* قوله «حتى تصيبوا لمة» ضبط لمة في الأحاديث بالتشديد كما هو مقتضى سياقها في هذه المادة، لكن ابن الأثير ضبطها بالتخفيف وهو مقتضى قوله: قال الجوهري الهاء عوض إلخ وكذا قوله يقال لك فيه لمة إلخ البيت مخفف فمحل ذلك كله مادة لأم). أَي رُفْقة. وفي حديث فاطمة، رضوان الله عليها، أَنها خرجت في لُمَّةٍ من نسائها تَتوطَّأ ذَيْلَها إلى أَبي بكرفعاتبته، أَي في جماعة من نسائها؛ قال ابن الأَثير: قيل هي ما بين الثلاثة إلى العشرة، وقيل: اللُّمَّة المِثْلُ في السن والتِّرْبُ؛ قال الجوهري: الهاء عوض من الهمزة الذاهبة من وسطه، وهو مما أَخذت عينه كَسَهٍ ومَهٍ، وأَصلها فُعْلة من المُلاءمة وهي المُوافقة. وفي حديث علي، كرم الله وجهه: ألا وإنّ معاوية قادَ لُمَّة من الغواة أي جماعة. قال: وأما لُمَة الرجل مثله فهو مخفف. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: أن شابة زُوِّجَت شيخاً فقتَلتْه فقال: أيها الناس لِيتزوَّج كلٌّ منكم لُمَتَه من النساء ولتَنْكح المرأةُ لُمَتَها من الرجال أي شكله وتِرْبَه وقِرْنَه في السِّن. ويقال: لك فيه لُمَةٌ أي أُسْوة؛ قال الشاعر: فإن نَعْبُرْ فنحنُ لنا لُماتٌ، وإن نَغْبُرْ فنحن على نُدورِ وقال ابن الأعرابي: لُمات أَي أَشباه وأَمثال، وقوله: فنحن على ندور أي سنموت لا بدّ من ذلك. وقوله عز وجل: وتأْكلون التُّرابَ أْكَلاً لَمّاً؛ قال ابن عرفة: أَكلاً شديداً؛ قال ابن سيده: وهو عندي من هذا الباب، كأنه أَكلٌ يجمع التُّراث ويستأْصله، والآكلُ يَلُمُّ الثَّريدَ فيجعله لُقَماً؛ قال الله عز وجل: وتأْكلون التُّراث أَكْلاً لَمّاً؛ قال الفراء: أي شديداً، وقال الزجاج: أي تأْكلون تُراث اليتامى لَمّاً أي تَلُمُّون بجميعه. وفي الصحاح: أَكْلاً لَمّاً أي نَصِيبَه ونصيب صاحبه. قال أبو عبيدة: يقال لَمَمْتُه أَجمعَ حتى أتيت على آخره. وفي حديث المغيرة: تأْكل لَمّاً وتُوسِع ذَمّاً أي تأْكل كثيراً مجتمعاً. وروى الفراء عن الزهري أنه قرأَ: وإنَّ كُلاً لَمّاً، مُنَوَّنٌ، ليُوَفِّيَنَّهم؛ قال: يجعل اللَّمَّ شديداً كقوله تعالى: وتأكلون التُّراثَ أكلاً لَمّاً؛ قال الزجاج: أراد وإن كلاً ليُوَفِّينهم جَمْعاً لأن معنى اللّمّ الجمع، تقول: لَمَمْت الشيء أَلُمُّه إذا جمعته. الجوهري: وإنَّ كلاً لماً ليوفينهم، بالتشديد؛ قال الفراء: أصله لممّا، فلما كثرت فيها المِيماتُ حذفت منها واحد، وقرأَ الزهري: لمّاً، بالتنوين، أي جميعاً؛ قال الجوهري: ويحتمل أن يكون أن صلة لمن من، فحذفت منها إحدى الميمات؛ قال ابن بري: صوابه أن يقول ويحتمل أن يكون أصله لَمِن مَن، قال: وعليه يصح الكلام؛ يريد أن لَمّاً في قراءة الزهري أصلها لَمِنْ مَن فحذفت الميم، قال: وقولُ من قال لَمّا بمعىن إلاَّ، فليس يعرف في اللغة. قال ابن بري: وحكى سيبويه نَشدْتُك الله لَمّا فَعَلْت بمعنى إلاّ فعلت، وقرئ: إن كُلُّ نَفْس لَمّا عليها حافظٌ؛ أي ما كل نفس إلا عليها حافظ، وإن كل نفس لعليها (* قوله «وإن كل نفس لعليها حافظ» هكذا في الأصل وهو إنما يناسب قراءة لما يالتخفيف). حافظ. وورد في الحديث: أنْشُدك الله لَمّا فعلت كذا، وتخفف الميم وتكونُ ما زائدة، وقرئ بهما لما عليها حافظ.والإلْمامُ واللَّمَمُ: مُقاربَةُ الذنب، وقيل: اللّمَم ما دون الكبائر من الذنوب. وفي التنزيل العزيز: الذينَ يَجْتَنِبون كبائِرَ الإِثْمِ والفواحِشَ إلا اللَّمَمَ. وألَمَّ الرجلُ: من اللَّمَمِ وهو صغار الذنوب؛ وقال أميّة: إنْ تَغْفِر، اللَّهمَّ، تَغْفِرْ جَمّا وأَيُّ عَبْدٍ لك لا أَلَمّا؟ ويقال: هو مقارَبة المعصية من غير مواقعة. وقال الأَخفش: اللَّمَمُ المُقارَبُ من الذنوب؛ قال ابن بري: الشعر لأُميَّة بن أَبي الصّلْت؛ قال: وذكر عبد الرحمن عن عمه عن يعقوب عن مسلم بن أَبي طرفة الهذليّ قال: مر أَبو خِراش يسعى بين الصفا والمروة وهو يقول: لاهُمَّ هذا خامِسٌ إن تَمّا، أَتَمَّه اللهُ، وقد أَتَمَّا إن تغفر، اللهم، تغفر جمّاً وأيُّ عبدٍ لك لا أَلَمَّا؟ قال أبو إسحق: قيل اللّمَمُ نحو القُبْلة والنظْرة وما أَشبهها؛ وذكر الجوهري في فصل نول: إن اللّمَم التقبيلُ في قول وَضّاح اليَمَن: فما نَوّلَتْ حتى تَضَرَّعْتُ عندَها، وأنْبأتُها ما رُخّصَ اللهُ في اللّمَمْ وقيل: إلاّ اللَّمَمَ: إلاّ أن يكونَ العبدُ ألَمَّ بفاحِشةٍ ثم تاب، قال: ويدلّ عليه قوله تعالى: إنّ ربَّك واسِعُ المغفرة؛ غير أن اللَّمَم أن يكونَ الإنسان قد أَلَمَّ بالمعصية ولم يُصِرَّ عليها، وإنما الإلْمامُ في اللغة يوجب أنك تأْتي في الوقت ولا تُقيم على الشيء، فهذا معنى اللّمَم؛ قال أبو منصور: ويدل على صاحب قوله قولُ العرب: أَلْمَمْتُ بفلانٍ إلْماماً وما تَزورُنا إلاَّ لِمَاماً؛ قال أبو عبيد: معناه الأَحيانَ على غير مُواظبة، وقال الفراء في قوله إلاّ اللّمَم: يقول إلاّ المُتقاربَ من الذنوب الصغيرة، قال: وسمعت بعض العرب يقول: ضربته ما لَمَم القتلِ؛ يريدون ضرباً مُتقارِباً للقتل، قال: وسمعت آخر يقول: ألَمَّ يفعل كذا في معنى كاد يفعل، قال: وذكر الكلبي أنها النَّظْرةُ من غير تعمُّد، فهي لَمَمٌ وهي مغفورة، فإن أَعادَ النظرَ فليس بلَمَمٍ، وهو ذنب. وقال ابن الأعرابي: اللّمَم من الذنوب ما دُون الفاحشة. وقال أبو زيد: كان ذلك منذ شهرين أو لَمَمِها، ومُذ شهر ولَمَمِه أو قِرابِ شهر. وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: وإن مما يُنْبِتُ الربيعُ ما يَقُتُلُ حَبَطاً أو يُلِمُّ؛ قال أبو عبيد: معناه أو يقرب من القتل؛ ومنه الحديث الآخر في صفة الجنة: فلولا أنه شيء قضاه اللهُ لأَلَمَّ أن يذهب بصرُه، يعني لِما يرى فيها، أي لَقَرُب أن يذهب بصره. وقال أبو زيد: في أرض فلان من الشجر المُلِمّ كذا وكذا، وهو الذي قارَب أن يَحمِل. وفي حديث الإفْكِ: وإن كنتِ ألْمَمْتِ بذَنْبٍ فاستغْفرِي الله، أي قارَبْتِ، وقيل: الَّمَمُ مُقارَبةُ المعصية من غير إِيقاعِ فِعْلٍ، وقيل: هو من اللّمَم صغار الذنوب. وفي حديث أبي العالية: إن اللَّمَم ما بين الحَدَّين حدُّ الدنيا وحدِّ الآخرة أي صغارُ الذنوب التي ليس عليها حَدٌّ في الدنيا ولا في الآخرة، والإلْمامُ: النزولُ. وقد أَلَمَّ أَي نزل به. ابن سيده: لَمَّ به وأَلَمَّ والتَمَّ نزل. وألَمَّ به: زارَه غِبّاً. الليث: الإلْمامُ الزيارةُ غِبّا، والفعل أَلْمَمْتُ به وأَلْمَمْتُ عليه. ويقال: فلانٌ يزورنا لِماماً أي في الأَحايِين. قال ابن بري: اللِّمامُ اللِّقاءُ اليسيرُ، واحدتها لَمّة؛ عن أبي عمرو. وفي حديث جميلة: أنها كانت تحت أَوس بن الصامت وكان رجلاً به لَمَمٌ، فإذا اشْتَدَّ لَمَمُه ظاهر من امرأَته فأَنزل الله كفّارة الظهار؛ قال ابن الأثير: اللَّمَمُ ههنا الإلْمامُ بالنساء وشدة الحرص عليهن، وليس من الجنون، فإنه لو ظاهر في تلك الحال لم يلزمه شيء. وغلام مُلِمٌّ: قارَب البلوغَ والاحتلامَ. ونَخْلةٌ مُلِمٌّ ومُلِمّة: قارَبتِ الإرْطابَ. وقال أَبو حنيفة: هي التي قاربت أن تُثْمِرَ. والمُلِمّة: النازلة الشديدة من شدائد الدهر ونوازِل الدنيا؛ وأما قول عقيل بن أبي طالب: أَعِيذُه من حادِثات اللَّمَّهْ فيقال: هو الدهر. ويقال: الشدة، ووافَق الرجَزَ من غير قصد؛ وبعده: ومن مُريدٍ هَمَّه وغَمَّهْ وأنشد الفراء: علَّ صُروفِ الدَّهْرِ أَو دُولاتِها تُدِيلُنا اللَّمَّةَ من لَمّاتِها، فتَسْتَرِيحَ النَّفْسُ من زَفْراتِها قال ابن بري وحكي أن قوماً من العرب يخفضون بلعل، وأنشد: لعلَّ أَبي المِغْوارِ منكَ قريبُ وجَمَلٌ مَلْمومٌ ومُلَمْلم: مجتمع، وكذلك الرجل، ورجل مُلَمْلم: وهو المجموع بعضه إلى بعض. وحجَر مُلَمْلَم: مُدَمْلَك صُلْب مستدير، وقد لَمْلَمه إذا أَدارَه. وحكي عن أعرابي: جعلنا نُلَمْلِمُ مِثْلَ القطا الكُدْرِيّ من الثريد، وكذلك الطين، وهي اللَّمْلَمة. ابن شميل: ناقة مُلَمْلَمة، وهي المُدارة الغليظة الكثيرة اللحم المعتدلة الخلق. وكَتيبة مَلْمومة ومُلَمْلَمة: مجتمعة، وحجر مَلْموم وطين مَلْموم؛ قال أبو النجم يصف هامة جمل: مَلْخمومة لَمًّا كظهر الجُنْبُل ومُلَمْلَمة الفيلِ: خُرْطومُه. وفي حديث سويد ابن غَفلة: أتانا مُصدِّقُ رسولِ الله، صلى الله عليه وسلم، فأَتاه رجل بناقة مُلَمْلَمة فأَبى أَن يأْخذَها؛ قال: هي المُسْتديِرة سِمَناً، من اللَّمّ الضمّ والجمع؛ قال ابن الأثير: وإنما ردّها لأنه نُهِي أن يؤخذ في الزكاة خيارُ المال. وقَدح مَلْموم: مستدير؛ عن أبي حنيفة. وجَيْش لَمْلَمٌ: كثير مجتمع، وحَيٌّ لَمْلَمٌ كذلك، قال ابن أَحمر: منْ دُونِهم، إن جِئْتَهم سَمَراً، حَيٌّ حلالٌ لَمْلَمٌ عَسكَر وكتيبة مُلَمْلَمة ومَلْمومة أيضاً أي مجتمعة مضموم بعضها إلى بعض. وصخرة مَلمومة ومُلَمْلمة أي مستديرة صلبة. واللِّمّة: شعر الرأْس، بالكسر، إذا كان فوق الوَفْرة، وفي الصحاح؛ يُجاوِز شحمة الأُذن، فإذا بلغت المنكبين فهي جُمّة. واللِّمّة: الوَفْرة، وقيل: فوقَها، وقيل: إذا أَلَمّ الشعرُ بالمنكب فهو لِمّة، وقيل: إذا جاوزَ شحمة الأُذن، وقيل: هو دون الجُمّة، وقيل: أَكثرُ منها، والجمع لِمَمٌ ولِمامٌ؛ قال ابن مُفَرِّغ: شَدَخَتْ غُرّة السَّوابِق منهم في وُجوهٍ مع اللِّمامِ الجِعاد وفي الحديث: ما رأَيتُ ذا لِمّةٍ أَحسَن من رسول الله، صلى الله عليه وسلم؛ اللِّمّةُ من شعر الرأْس: دون الجُمّة، سمِّيت بذلك لأنها أَلمَّت بالمنكبين، فإذا زادت فهي الجُمّة. وفي حديث رِمْثة: فإذا رجل له لِمّةٌ؛ يعني النبي، صلى الله عليه وسلم. وذو اللِّمّة: فرس سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم. وذو اللِّمّة أيضاً: فرس عُكاشة بن مِحْصَن. ولِمّةُ الوتِدِ: ما تشَعَّثَ منه؛ وفي التهذيب: ما تشَعّث من رأْس المَوتود بالفِهْر؛ قال: وأشْعَثَ في الدارِ ذي لِمّةٍ يُطيلُ الحُفوفَ، ولا يَقْمَلُ وشعر مُلَمَّم ومُلَمْلَمٌ: مَدهون؛ قال: وما التَّصابي للعُيونِ الحُلَّمِ بعدَ ابْيِضاض الشعَرِ المُلَمْلَمِ العُيون هنا سادةُ القوم، ولذلك قال الحُلَّم ولم يقل الحالِمة. واللَّمّةُ: الشيء المجتمع. واللّمّة واللَّمَم، كلاهما: الطائف من الجن. ورجل مَلمُوم: به لَمَم، وملموس وممسُوس أي به لَمَم ومَسٌّ، وهو من الجنون. واللّمَمُ: الجنون، وقيل طرَفٌ من لجنون يُلِمُّ بالإنسان، وهكذا كلُّ ما ألمَّ بالإنسان طَرَف منه؛ وقال عُجَير السلوليّ: وخالَطَ مِثْل اللحم واحتَلَّ قَيْدَه، بحيث تَلاقَى عامِر وسَلولُ وإذا قيل: بفلان لَمّةٌ، فمعناه أن الجن تَلُمّ الأَحْيان (* قوله: تلم الاحيان؛ هكذا في الأصل، ولعله أراد تلمّ به بعض الأحيان). وفي حديث بُرَيدة: أن امرأة أَتت النبي، صلى الله عليه وسلم، فشكت إليه لَمَماً بابنتِها؛ قال شمر: هو طرَف من الجنون يُلِمُّ بالإنسان أي يقرب منه ويعتريه، فوصف لها الشُّونِيزَ وقال: سيَنْفَع من كل شيء إلاَّ السامَ وهو الموت. ويقال: أَصابتْ فلاناً من الجن لَمّةٌ، وهو المسُّ والشيءُ القليل؛ قال ابن مقبل: فإذا وذلك، يا كُبَيْشةُ، لم يكن إلاّ كَلِمَّة حالِمٍ بَخيالٍ قال ابن بري: قوله فإذا وذلك مبتدأ، والواو زائدة؛ قال: كذا ذكره الأخفش ولم يكن خبرُه: وأنشد ابن بري لحباب بن عمّار السُّحَيمي: بَنو حَنيفة حَيٌّ حين تُبْغِضُهم، كأنَّهم جِنَّةٌ أو مَسَّهم لَمَمُ واللاَّمَّةُ: ما تَخافه من مَسٍّ أو فزَع. واللامَّة: العين المُصيبة وليس لها فعل، هو من باب دارِعٍ. وقال ثعلب: اللامّة ما أَلمَّ بك ونظَر إليك؛ قال ابن سيده: وهذا ليس بشيء. والعَين اللامّة: التي تُصيب بسوء. يقال: أُعِيذُه من كلِّ هامّةٍ ولامّة. وفي حديث ابن عباس قال: كان رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يُعَوِّذ الحسن والحسين، وفي رواية: أنه عَوَّذ ابنيه، قال: وكان أبوكم إبراهيمُ يُعَوِّذ إسحق ويعقوب بهؤلاء الكلمات: أُعِيذُكُما بكلمة الله التامّة من كل شيطان وهامّة، وفي رواية: من شرِّ كل سامّة، ومن كل عين لامّة؛ قال أبو عبيد: قال لامّة ولم يقل مُلِمّة، وأصلها من أَلْمَمْت بالشيء تأْتيه وتُلِمّ به ليُزاوِج قوله من شرِّ كل سامّة، وقيل: لأنه لم يخرَد طريقُ الفعل، ولكن يُراد أنها ذاتُ لَمَمٍ فقيل على هذا لامَّة كما قال النابغة: كِلِيني لِهَمٍّ، يا أُمَيْمة، ناصِب ولو أراد الفعل لقال مُنْصِب. وقال الليث: العينُ اللامّة هي العين التي تُصيب الإنسان، ولا يقولون لَمَّتْه العينُ ولكن حمل على النسب بذي وذات. وفي حديث ابن مسعود قال: لابن آدم لَمَّتان: لَمّة من المَلَك، ولَمّة من الشيطان، فأما لمَّة الملك فاتِّعاذٌ بالخير وتَصْديق بالحق وتطييب بالنفس، وأما لَمّةُ الشيطان فاتِّعادٌ بالشرّ وتكذيب بالحق وتخبيث بالنفس. وفي الحديث: فأما لَمَّة الملَك فيَحْمَد اللهَ عليها ويتعوَّذ من لمّة الشيطان؛ قال شمر: اللِّمّة الهَمّة والخَطرة تقع في القلب؛ قال ابن الأثير: أراد إلمامَ المَلَك أو الشيطان به والقربَ منه، فما كان من خَطَرات الخير فهو من المَلك، وما كان من خطرات الشرّ فهو من الشيطان. واللّمّة: كالخطرة والزَّوْرة والأَتْية؛ قال أَوس بن حجر: وكان، إذا ما الْتَمَّ منها بحاجةٍ، يراجعُ هِتْراً من تُماضِرَ هاتِرا يعني داهيةً، جعل تُماضِر، اسم امرأة، داهية. قال: والْتَمَّ من اللَّمّة أي زار، وقيل في قوله للشيطان لَمّةٌ أي دُنُوٌّ، وكذلك للمَلك لمَّة أي دُنوّ. ويَلَمْلَم وألَمْلَم على البدل: جبل، وقيل: موضع، وقال ابن جني: هو مِيقاتٌ، وفي الصحاح: ميْقاتُ أهل اليمن. قال ابن سيده؛ ولا أدري ما عَنى بهذا اللهم إلاّ أن يكون الميقات هنا مَعْلَماً من مَعالِم الحج، التهذيب: هو ميقات أهل اليمن للإحرام بالحج موضع بعينه. التهذيب: وأما لَمّا، مُرْسَلة الأَلِف مشدَّدة الميم غير منوّنة، فلها معانٍ في كلام العرب: أحدها أنها تكون بمعنى الحين إذا ابتدئ بها، أو كانت معطوفة بواو أو فاءٍ وأُجِيبت بفعل يكون جوابها كقولك: لمّا جاء القوم قاتَلْناهم أي حينَ جاؤُوا كقول الله عز وجل: ولَمّا وَرَد ماءَ مَدْيَن، وقال: فلمّا بَلَغ معه السَّعْيَ قال يا بُنيَّ؛ معناه كله حين؛ وقد يقدّم الجوابُ عليها فيقال: اسْتَعَدَّ القومُ لقتال العَدُوِّ لمّا أََحَسُّوا بهم أي حين أَحَسُّوا بهم، وتكون لمّا بمعنى لم الجازمة؛ قال الله عز وجل: بل لمّا يَذُوقوا عذاب؛ أي لم يذوقوه، وتكون بمعنى إلاَّ في قولك: سأَلتكَ لمَّا فعلت، بمعنى إلا فعلت، وهي لغة هذيل بمعنى إلا إذا أُجيب بها إن التي هي جَحْد كقوله عزَّ وجل: إنْ كلُّ نَفْسٍ لمَّا عليها حافظٌ، فيمن قرأَ به، معناه ما كل نفس إلا عليها حافظ؛ ومثله قوله تعالى: وإن كلٌّ لمَّا جَميعٌ لَدَيْنا مُحْضَرون؛ شدّدها عاصم، والمعنى ما كلٌّ إلا جميع لدينا. وقال الفراء: لما إذا وُضِعت في معنى إلا فكأَنها لمْ ضُمَّت إليها ما، فصارا جميعاً بمعنى إن التي تكون جَحداً، فضموا إليها لا فصارا جميعاً حرفاً واحداً وخرجا من حدّ الجحد، وكذلك لمّا؛ قال: ومثل ذلك قولهم: لولا، إنما هي لَوْ ولا جُمِعتا، فخرجت لَوْ مِنْ حدِّها ولا من الجحد إذ جُمِعتا فصُيِّرتا حرفاً؛ قال: وكان الكسائي يقول لا أَعرفَ وَجْهَ لمَّا بالتشديد؛ قال أبو منصور: ومما يعدُلُّك على أن لمّا تكون بمعنى إلا مع إن التي تكون جحداً قولُ الله عز وجل: إن كلٌّ إلا كذَّب الرُّسُلَ؛ وهي قراءة قُرّاء الأَمْصار؛ وقال الفراء: وهي في قراءة عبد الله: إن كلُّهم لمّا كذَّب الرسلَ، قال: والمعنى واحد. وقال الخليل: لمَّا تكون انتِظاراً لشيء متوقَّع، وقد تكون انقطاعةً لشيء قد مضى؛ قال أَبو منصور: وهذا كقولك: لمَّا غابَ قُمْتُ. قال الكسائي: لمّا تكون جحداً في مكان، وتكون وقتاً في مكان، وتكون انتظاراً لشيء متوقَّع في مكان، وتكون بمعنى إلا في مكان، تقول: بالله لمّا قمتَ عنا، بمعنى إلا قمتَ عنا؛ وأما قوله عز وجل: وإنَّ كُلاً لما ليُوَفِّيَنَّهم، فإنها قرئت مخففة ومشددة، فمن خفّفها جعل ما صلةً، المعنى وإن كلاً ليوفينهم ربُّك أَعمالَهم، واللام في لمّا لام إنّ، وما زائدة مؤكدة لم تُغيِّر المعنى ولا العملَ؛ وقال الفراء في لما ههنا، بالتخفيف، قولاً آخر جعل ما اسْماً للناس، كما جاز في قوله تعالى: فانْكِحوا ما طابَ لكمْ منَ النساء؛ أن تكون بمعنى مَن طابَ لكم؛ المعنى وإن كلاً لمَا ليوفِّينَهم، وأما الللام التي في قوله ليوفِّينَّهم فإنها لامٌ دخلت على نية يمينٍ فيما بين ما وبين صلتها، كما تقول هذا مَنْ لَيذْهبَنّ، وعندي مَنْ لَغيرُه خيْرٌ منه؛ ومثله قوله عز وجل: وإنّ منكم لَمَنْ لَيُبَطِّئنَّ؛ وأما مَن شدَّد لمّا من قوله لمّا ليوفينهم فإن الزجاج جعلها بمعنى إلا، وأما الفراء فإنه زعم أن معناه لَمَنْ ما، ثم قلبت النون ميماً فاجتمعت ثلاث ميمات، فحذفت إحداهنّ وهي الوسطى فبقيت لمَّا؛ قال الزجاج: وهذا القول ليس بشيء أيضاً لأن مَنْ ...( ) (هكذا بياض بالأصل). لا يجوز حذفها لأنها اسم على حرفين، قال: وزعم المازني أنّ لمّا اصلها لمَا، خفيفة، ثم شدِّدت الميم؛ قال الزجاج: وهذا القول ليس بشء أَيضاً لأن الحروف نحو رُبَّ وما أَشبهها يخفف، ولا يثَقَّّل ما كان خفيفاً فهذا منتقض، قال: وهذا جميع ما قالوه في لمَّا مشدّدة، وما ولَما مخففتان مذكورتان في موضعهما. ابن سيده: ومِن خَفيفِه لَمْ وهو حرف جازم يُنْفَى به ما قد مضى، وإن لم يقع بَعْدَه إلا بلفظ الآتي. التهذيب: وأما لَمْ فإنه لا يليها إلا الفعل الغابِرُ وهي تَجْزِمُه كقولك: لم يفعلْ ولم يسمعْ؛ قال الله تعالى: لم يَلِدْ ولم يُولَدْ؛ قال الليث: لم عزيمةُ فِعْلٍ قد مضى، فلمّا جُعِلَ الفعل معها على جهة الفعل الغابر جُزِمَ، وذلك قولك: لم يخرُجْ زيدٌ إنما معناه لا خرَجَ زيد، فاستقبحوا هذا اللفظ في الكلام فحمَلوا الفعل على بناء الغابر، فإذا أُعِيدَت لا ولا مرّتين أو أَكثرَ حَسُنَ حينئذ، لقول الله عز وجل: فلا صَدَّقَ ولا صَلّى؛ أي لم يُصَدِّق ولم يُصَلِّ، قال: وإذا لم يُعد لا فهو ف المنطق قبيح، وقد جاء؛ قال أمية: وأيُّ عَبدٍ لك لا أَلَمَّا؟ أي لم يُلِمَّ. الجوهري: لمْ حرفُ نفي لِما مضى، تقول: لم يفعلْ ذاك، تريد أنه لم يكن ذلك الفعل منه فيما مضى من الزمان، وهي جازمة، وحروف الجزم: لمْ ولَمّا وأَلَمْ وأَلَمّا؛ قال سيبويه: لم نفيٌ لقولك هو يفعل إذا كان في حال الفعل، ولمّا نفْيٌ لقولك قد فعل، يقول الرجلُ: قد ماتَ فلانٌ، فتقول: لمّا ولمْ يَمُتْ، ولمّا أَصله لم أُدخل عليه ما، وهو يقع موقع لم، تقول: أَتيتُك ولمّا أَصِلْ إليك أي ولم أَصِلْ إليك، قال: وقد يتغير معناه عن معنى لم فتكون جواباً وسبباً لِما وقَع ولِما لم يَقع، تقول: ضربته لَمّا ذهبَ ولمّا لم يذهبْ، وقد يُخْتَزَلُ الفعل بعده تقول: قارْبتُ المكانَ ولمَّا، تريد ولمَّا أَدخُلْه؛ وأنشد ابن بري: فجئتُ قُبورَهم بَدْأً ولَمّا، فنادَيْتُ القُبورَ فلم تُجِبْنَه البَدْءُ: السيِّدُ أي سُدْتُ بعد موتهم، وقوله: ولمّا أي ولمّا أَكن سيِّداً، قال: ولا يجوز أن يُخْتَزَلَ الفعلُ بعد لمْ. وقال الزجاج: لمّا جوابٌ لقول القائل قد فعلَ فلانٌ، فجوابه: لمّا يفعلْ، وإذا قال فَعل فجوابه: لم يَفعلْ، وإذا قال لقد فعل فجوابه: ما فعل، كأَنه قال: والله لقد فعل فقال المجيب والله ما فعل، وإذا قال: هو يفعل، يريد ما يُسْتَقْبَل، فجوابه: لَن يفعلَ ولا يفعلُ، قال: وهذا مذهب النحويين. قال: ولِمَ، بالكسر، حرف يستفهم به، تقول: لِمَ ذهبتَ؟ ولك أن تدخل عليه ما ثم تحذف منه الألف، قال الله تعالى: عَفَا اللهُ عنك لِمَ أَذِنْتَ لهم؟ ولك أن تدخل عليها الهاء في الوقف فتقول لِمَهْ؛ وقول زياد الأَعْجم؛ يا عَجَبا والدَّهرُ جَمٌّ عَجَبُهْ، مِنْ عَنَزِيٍّ سبَّني لم أَضْرِبُهْ فإنه لما وقف على الهاء نقل حركتها إلى ما قبلها، والمشهور في البيت الأول: عَجِبْتُ والدهرُ كثيرٌ عَجَبُهْ قال ابن بري: قولُ الجوهري لِمَ حرفٌ يستفهم به، تقول لِمَ ذهبتَ؟ ولك أن تدخل عليه ما، قال: وهذا كلام فاسد لأن ما هي موجودة في لِمَ، واللام هي الداخلة عليها، وحذفت أَلفها فرقاً بين الاستفهاميّة والخبرية، وأما أَلَمْ فالأصل فيها لَمْ، أُدْخِل عليها أَلفُ الاستفهام، قال: وأما لِمَ فإنها ما التي تكون استفهاماً وُصِلَت بلام، وسنذكرها مع معاني اللامات ووجوهها، إن شاء الله تعالى.


المعجم الوسيط
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلل

- الإِكْلِيلُ (انظر: كلل) ., الكَلاَلَةُ : أَن يموت المرءُ وليس له والدٌ أَو ولد يرثه، بل يرثه ذوو قرابته.، وفي التنزيل العزيز: النساء آية 176يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللهُ يُفْتِيكُمْ فِي الكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ ولَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ) ) ., كُلّ : كلمةٌ تفيد الاستغراقَ لأَفرادِ ما تضاف إِليه أَو أَجزائه، نحو: الطور آية 21كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ) ) .|حديث شريف كُلُّ المسلمِ على المسلم حرامٌ: دمُه، ومالُه، وعِرضه//.| وتعتبر كلّ في هذه الحالة مفرَدًا مذكرًا بحسب اللفظ، أَما معناها فهو بحسب ما تضاف إِليه، كما في التنزيل العزيز: الطور آية 21كُلُّ امْرِئٍ بِمَا كَسَبَ رَهِينٌ) ) .| وقوله: آل عمران آية 185كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ المَوْتِ) ) .| وتستعمل كلّ ظرفَ زمان للتعميم إِذا لحقتها (ما) ، كما في التنزيل العزيز: البقرة آية 87أَوَكُلَّمَا جَاءَكُمْ رَسُولٌ بِمَا لاَ تَهْوَى أَنْفُسُكُمْ اسْتَكْبَرْتُمْ) ) .| وتقع كلّ وصفًا مفيدًا للكمال، كما في نحو: هو العالِمُ كلُّ العالم.| وتقع توكيدًا كما في التنزيل العزيز: الحجر آية 30فَسَجَدَ المَلائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ) ) ., المُكَلَّلُ المُكَلَّلُ غَمَامٌ مُكَلَّلٌ: سَحابٌ محفوفٌ بقطعٍ من السَّحاب فهو مُكَلَّلٌ بها.| وسحاب مُكَلَّلٌ: يجعله البرقُ يلْمَع., البِكْلَةُ : الهيئة والزِّيُّ., كَلَّلَ السيفُ وغيرُه: مبالغة في كلَّ.|كَلَّلَ فلانٌ: ذهب وترك عيالَه وأَهلَه بمَضْيَعة.|كَلَّلَ في الأَمر: جدَّ فيه ومضى.|كَلَّلَ عن الأَمر: أَحجم وجَبُنَ.|كَلَّلَ عليه بالسَّيْف: حَمَل.|كَلَّلَ فلانًا: أَلبسه الإِكليلَ.|كَلَّلَ الشيءَ: زيَّنه بالجوهر., الْمَنْكَلُ : ما ينكِّل بالإنسان.|الْمَنْكَلُ الصَّخرُ., اللِّيتُ : صَفحةُ العنق.| مُثَنَّاهُ: لِيتَانِ. والجمع : أَلْيَاتٌ.| ولِيتُ الرمل: ما رَقَّ منه وطال., الكَلُّ : مَنْ لا ولد له ولا والد.|الكَلُّ مَن يكون عبئًا على غيره.، وفي التنزيل العزيز: النحل آية 76وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاَهُ) ) .|الكَلُّ الثَّقيل لا خير فيه.|الكَلُّ الضَّعيفُ.|الكَلُّ قفا السِّكِّينِ والسَّيفِ., الإِكْلِيلُ : التاجُ.|الإِكْلِيلُ عِصابةٌ تُزَيَّن بالجوهر.|الإِكْلِيلُ ما أَحاطَ بالظُّفْر.|الإِكْلِيلُ طاقةٌ من الورود والأَزهار على هيئة التاج تكلِّلُ الرأْسَ أَو تطوِّق العنقَ للتزيين. والجمع : أَكاليل.|(إِكليل الجبل) : نبات عشبيٌّ من الفصيلة الشفويَّة، يستعمل في الطب ويعدّ من الأَفاوِيهِ، ويعرف في الشام بحصَى لبان., كَلَّ كَلَّ كُلولاً، وكَلالةً: ضعُف. يقال: كلَّ السيفُ ونحوُه: لم يقطع فهو كَليلٌ، وكَلٌّ.|كَلَّ فلانٌ: تَعِبَ، فهو كالٌّ. يقال: كلَّ بصرُه أَو كَلَّ لسانُه: لم يحقِّق المنظورَ أَو المنطوقَ فهو كَلِيل.| وكلَّت الرّيحُ: ضَعُفَت عن الجري والهبوب.| وكلَّ عن الأَمر: ثقُل عليه فلم ينبعث فيه.|كَلَّ كَلاًّ، وكَلالَةً: لم يُخْلِف والدًا ولا ولدًا يرثه.|كَلَّ الوارثُ: لم يكن ولدًا ولا والدًا للميِّت., الكَلِيلُ : الضَّعيف أَو المُتْعَب. يقال: رجلٌ كَليل الظُّفْر: ضعيفٌ.| وذئبٌ كَليل: لا يعدو على أَحد., الكِلَّةُ : سترٌ رقيق مُثَقَّبٌ يُتَوَقَّى به من البعوض وغيرهِ. والجمع : كِلَلٌ., اكْتَلَّ الغمامُ بالبرق: لمع: ويقال: اكتلَّ السحابُ عن البرق., تَكَلَّلَ الشيءُ بالشيءِ: استدار به وأَحْدَق كالإِكلِيل. يقال: تكلَّلَ الشيءُ الشيءَ\62.|.


المعجم الوسيط
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلم

- كَلَمَهُ كَلَمَهُ كَلْمًا: جَرَحَهُ فهو مكلومٌ وكَليمٌ. والجمع : الأَخير: كَلْمَى., المُتَكَلَّمُ : موضع الكلام. يقال: ما أَجد لي مُتكلَّمًا., التِّكْلاَمُ، والتِّكْلاَمَةُ : الجيدُ الكلام الكثيرُهُ., الكلِمَةُ، والكَلمَةُ : اللفظةُ الواحدة.|الكلِمَةُ (عند النحاة) : اللفظةُ الدَّالةُ على معنًى مفرد بالوضع، سواءٌ أَكانت حرفا واحدًا، كلام الجرِّ، أَم أَكثر.|الكلِمَةُ الجملةُ أَو العبارةُ التامةُ المعنى، كما في قولهم: لا إِله إِلا الله: كلمةُ التوحيد.| وكلمة الله: حُكْمُهُ أَو إِرادتُه.، وفي التنزيل العزيز: التوبة آية 40وَكَلِمةُ اللهِ هِيَ العُلْيَا) ) ، و:يونس آية 33 كَذِلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُوا) ) .|الكلِمَةُ الكلامُ المؤلَّفُ المطوَّل، قصيدةً، أَو خُطْبَةً، أَو مقالةً، أَو رسالة., الكَلاَمِ في أَصل اللُّغة: الأَصوات المفيدة.|الكَلاَمِ (عند المتكلمين) : المعنى القائم بالنفس الذي يُعبَّر عنه بأَلفاظ. يقال: في نفسي كلام.|الكَلاَمِ (في اصطلاح النحاة) : الجملة المركَّبة المفيدة، نحو: جاءَ الشتاء، أَو شبهها مما يكتفي بنفسه، نحو: يا عليَّ., كَلَّمَهُ تَكليمًا: وجَّه الحديثَ إِليه.|كَلَّمَهُ مبالغة في كَلَم., الكَلِيمُ : من يُكالِمُك.|الكَلِيمُ لقبُ موسى صلواتُ الله عليه، لأَن اللهَ كلَّمَه., الكَلْمُ : الجَرْحُ.|الكَلْمُ الجُرْحُ. والجمع : كُلومٌَ، و كِلامٌ., تَكَالَمَ المُتقاطعان: تحادثا بعد تهاجُر., الكِلِيمُ : ضَرْبٌ من البُسُط غليظُ النَّسج، يُصنَع من الصُّوف. والجمع : أَكلمة ., كَالَمَهُ : خاطبه., تَكَلَّمَ : نطق بكلام. يقال: تكلَّم كلامًا حسنًا، وبكلامٍ حسن.


المعجم الوسيط
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: لمم

- اللُّمَّةُ : الرُّفْقة. يقال: لا تسافروا حتَّى تُصيبوا لُمَّة.| [للواحد والجمع]., لَمَّمَ الشعرَ: دَهَنَه فهو مُلَمَّم., اللَّمَّةُ : شَعرُ الرَّأْسِ المجاوزُ شحمةَ الأُذن. والجمع : لِمَمٌ، ولِمَامٌ., أَلَمَّ الشيءُ: قَرُبَ.|أَلَمَّ الغلامُ: قارب البُلُوغَ. يقال: هذه ناقةٌ قد ألمَّتْ للكِبَرِ.|أَلَمَّ النخلةُ: قاربت الإِرطابَ.| فهي مُلِمٌّ، ومُلِمَّةٌ.|أَلَمَّ الشَّعْرُ: جاوزَ شَحمةَ الأُذن.| وتستعمل بمعنى كادَ. يقال: ما فعل ذان وما أَلمّ.|أَلَمَّ بالقوم، وعليهم: أَتاهم فنزل بهم وزارهم زيارةً غيرَ طويلة.|أَلَمَّ بالمعنى: عَرَفَه.|أَلَمَّ بالطَّعام: لم يُسرِفْ في أَكله.|أَلَمَّ بالأَمر: لم يتعمَّقْ فيه.|أَلَمَّ فلانٌ: باشَرَ اللَّمَمَ: الصغيرَ من الذُّنوب، أو قارَبَهُ., لمِى لمِى لَمًى: لَمَى فهو أَلمَى، وهي لمياءُ. والجمع : لُمْيٌ. يقال: لَمِيت الشَّفةُ: اسْمَرَّتْ.|لمِى الشجرُ: اسودَّ ظِلُّه., اللَّمَةُ : الجماعة من الرِّجال أَو النِّساء، من الثلاثة إلى العشرة.| وفي حديث فاطمة: حديث شريف أَنَّها خَرَجَت في لُمّةٍ من نِسائها تَتَوَطَّأَ ذيلَها حتَّى دخلت على أَبي بكر الصِّدِّيق// .|اللَّمَةُ التَّربُ، والمِثلُ، والشِّكلُ. يقال: لِيتزوّجْ كلُّ إِنْسانٍ لُمَتَهُ.|اللَّمَةُ الأُسوةُ. يقال: لكَ فيه لُمَةٌ. والجمع : لُمَاتٌ., اللُّمَةُ : الشَّكل، والمِثْل، والتِّرب، أَصله: لُؤْم.|اللُّمَةُ الجماعةُ من الرجال ما بين الثلاثة إِلى العشرة. والجمع : لُمَات., الْتَمَّ بالقوم: أَتاهم فنزلَ بهم., المُلِمَّةُ : النازلةُ الشديدة من شدائد الدهرْ., اللِّمَامُ : اللِّقاءُ اليسير. يقال: هو يزورنا لِمَاماً: في الأحايين.| وهو جمع لَمَّةٍ., المِلَمُّ : الشديدُ من كل شيءٍ. يقال: رجل مِلَمٌّ: يجمعُ أَهلَ بيته وعشيرته.| ورَجلٌ مِلَمٌّ مِعَمٌّ: يُصلح أُمورَ الناس ويَعُمُّ الناسَ بمعروفه., استلمَ الزرعُ: خرج سُنْبُلُه.|استلمَ الحاجُّ الحجرَ الأَسودَ بالكعبة: لمَسَهُ بالقُبلةِ أَو اليد. يقال: فلان لا يُسْتَلَم على سَخَطِه: لا يُصْطَلَحُ على ما يكرَهُه., المُلَمْلَمُ المُلَمْلَمُ رجل مُلَمْلَمٌ، وجَمَلٌ مُلملَم: مجموعٌ بعضه إلى بعض.| وشعرٌ مُلَمْلَمٌ: مدهون., المَلْمُومُ : المجتمِع المدوَّر. يقال: رجلٌ مَلمومٌ: مُجتمِعٌ.|المَلْمُومُ المجنونُ., لَمَّ الشيءَ لَمَّ لَمًّا: جَمَعَه جمعاً شديداً. يقال: لمَّ اللهُ شَعَثَه: جَمَعَ ما تفرّق من أموره وأَصلحَه.|لَمَّ بفلان: أَتاه فنزل به., لُمَّ فُلانٌ.| أَصابَهُ لَمَمٌ: طَرَفٌ من جُنونٍ فهو ملمومٌ., لَمْ : حرف جزمٍ لنفي المضارع وقلْبِه ماضيًا.| وقد يتَّصل نفيُها بحال النُّطق، نحو: الإخلاص آية 3لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ) ) وقد ينقطع، نحو: الإنسان آية 1لَمْ يَكُنْ شَيئًا مذْكُورًا) ) : أَي ثمَّ كان.| وتختصُّ لم بمصاحبة الشَّرط، كلو لم، وإنْ لم.| وتدخل على لم همزةُ الاستفهام، فيصير النَّفي معها إِيجابًا، ويدخله معنى التقرير والتوبيخ مع بقاء عمل الجَزْم, اللَّمَمُ : الصغيرُ من الذنوب، نحوُ القُبلة والنظرة وما أشبهها.|اللَّمَمُ مقارَبةُ الذنب.، وفي التنزيل العزيز: النجم آية 32الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَواحِشَ إِلاَّ اللَّمَمَ ) ) .|اللَّمَمُ الجنونُ، أَو طَرَفٌ منه يُلِمُّ بالإِنسان ويَعتريه. يقال: كان ذلك منذ شهرٍ أَو لَمَمِه: قُرابِ شهر., المَلَك : واحد الملائكة.| أَصْله مَأْلك، من الأَلوكة، ثم تصرفوا في لفظه لتخيفه، فقالوا: مَلْأَكٌ، ثم نقلوا حركة الهمزة إلى اللام وحذفوا الهمزة، قالوا مَلَك. والجمع : ملائك، وملائكة.| (وانظر: لأك) ., اللَّمَّةُ : الشِّدَّةُ، أو الدَّهرُ. يقال: أُعيذُهُ من حادثات اللَّمَّة.| وَالطائفُ من الجنّ. يقال: أَصَابته من الجنّ لَمَّةٌ: مَسٌّ أَو شيءٌ قليل. يقال: للشيطان لَمَّةٌ، أَي هَمَّةٌ وخَطْرَةٌ في القلب، أو دُنُوٌّ.|اللَّمَّةُ الناسُ المجتمعون.|اللَّمَّةُ الشيءُ المجتمِع.|اللَّمَّةُ اللَّقاءُ اليسير. والجمع : لِمَامٌ.


المعجم الغني
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلل

- جمع: كُلِّيَّاتٌ. | 1- اِلْتَحَقَ بِالكُلِّيَّةِ بَعْدَ حُصُولِهِ عَلَى البَكَالُورِيَا : مُؤَسَّسَةٌ عِلْمِيَّةٌ يُتَابِعُ فِيهَا الطَّالِبُ دِرَاسَتَهُ العُلْيَا حَسَبَ تَخَصُّصِهِ فِي عِلْمٍ مِنَ العُلُومِ- كُلِّيَّةُ الآدَابِ :-كُلِّيَّةُ الْحُقُوقِ :-كُلِّيَّةُ العُلُومِ :-كلِّيَّةُ الطِّبِّ.|2- نَظَرَ إِلَى الْمَوْضُوعِ فِي كُلِّيَّتِهِ : فِي شُمُولِيَّتِهِ- الكُلِّيَّاتُ وَالْجُزْئِيَّاتُ., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| كَلَّ، يَكِلُّ، مصدر كَلٌّ، كَلاَلٌ، كُلُولٌ، كَلالَةٌ.|1- كَلَّ العَامِلُ : تَعِبَ، أَعْيَا- نَشَاطٌ لاَ يَكِلُّ وَشَجَاعَةٌ لاَ تَعْرِفُ الخَوْفَ. (الأفغاني).|2- كَلَّ السَّيْفُ : لَمْ يَقْطَعْ.|3- كَلَّ لِسَانُهُ : ثَقُلَ، ضَعُفَ.|4- كَلَّ عَنِ العَمَلِ : ثَقُلَ عَلَيْهِ فَلَمْ يَنْبَعِثْ فِيهِ.|5- كَلَّ بَصَرُهُ : ضَعُفَ- إِنَّ النَّفْسَ تَمَلُّ كَمَا أَنَّ البَدَنَ يَكِلُّ. (التوحيدي).|6- كَلَّ الوَارِثُ : لَمْ يَكُنْ وَلَداً ولا والِداً لِلْمَيِّتِ., جمع: كِلَلٌ. | (مصدر كَلَّ).|1- غِشَاءٌ رَقِيقٌ أَوْ خُيُوطٌ رَقِيقَةٌ مُتَّصِلَةٌ يُتَّخَذُ غِطَاءً يُتَّقَى بِهِ مِنَ البَعُوضِ.|2- السِّتْرُ الرَّقِيقُ., جمع: كِلاَلٌ. | (صِيغَةُ فَعِيل).|1- أَصْبَحَ بَصَرُهُ كَلِيلاً : ضَعِيفاً.|2- سَيْفُهُ كَلِيلٌ : غَيْرُ حَادٍّ، لاَ يَقْطَعُ.|3- وَصَلَ إِلَى بَيْتِهِ كَلِيلاً : مُتْعَباً، مُنْهَكاً., مَا يُنْسَبُ إِلَى الكُلِّ أَوْ يُطْلَقُ عَلَيْهِ.|1- كُلِّيّاً أَوْ جُزْئِيّاً : مَا يُنْسَبُ إِلَى الكُلِّ أَوْ يُطْلَقُ عَلَيْهِ.|2- العِلْمُ الكُلِّيُّ : العِلْمُ الإِلَهِيُّ., (مصدر تَكَلَّلَ).|1- التَّكَلُّلُ بِالإِكْليلِ :لُبْسُهُ.|2- تَكَلُّلُ العَمَلِ بِالنَّجاحِ : تَوَفُّقُهُ، نَجاحُهُ.|3- تَكَلُّلُ العَروسَيْنِ : تَزَوُّجُهُما., 1- يَشَتَغِلُ وَيَعْمَلُ بِلاَ كَلَلٍ : بِلاَ تَعَبٍ.|2- بَاتَ بِكَلَلِ سُوءٍ : بِحَالِ..., جمع: أَكَالِيلُ. | 1- إكْلِيلُ الْمَلِكِ : التَّاجُ.|2- إكْلِيلُ الأَمِيرَةِ : عصَابَةٌ تُزَيَّنُ بِالجَوْهَرِ.|3- قَدَّمَ لَهَا إكْلِيلاً مِنَ الوَرْدِ : بَاقَةً مِنَ الوَرْدِ عَلَى هَيْئَةِ تَاجٍ.|4- الإكْلِيلُ عِنْدَ النَّصَارى : الزَّوَاجُ.|5- إكْلِيلُ الجَبَلِ : نَباتٌ عُشْبِيٌّ مِنْ فَصِيلَةِ الشَّفَوِيَّاتِ، لَهُ وَرَقٌ طَوِيلٌ دَقِيقٌ، ضَارِبٌ إلَى السَّوَادِ، زَهْرُهُ بَيْنَ الزُّرْقَةِ والبَياضِ، وَثَمَرُهُ صَلْبٌ، يَتَناثَرُ بِزْرُهُإِذاَ جَفَّ، يُزْرَعُ فِي الأَغْلَبِ فِي الحَدَائِقِ لِلزِّينَةِ، لَهُ منَافِعُ طِبِّيَّةٌ ويُسْتَعْمَلُ تابِلاً., (مصدر أكَلَّ).|1- إِكْلاَلُ البَصَرِ :صَيْرُهُ ضَعِيفاً.|2- إِكْلاَلُ الدَّابَّةِ : إعْيَاؤُهَا., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| كَلَّلْتُ، أُكَلِّلُ، كَلِّلْ، مصدر تَكْلِيلٌ.|1- كَلَّلَ السَّيْفَ : كَلَّ.|2- كَلَّلُوهُ فِي حَفْلٍ بَهِيجٍ : أَلْبَسُوهُ الإِكْلِيلَ.|3- كَلَّلَّ السَّحَابُ السَّمَاءَ : أَحَاطَ بِهَا مِنْ كُلِّ جَانِبٍ.|4- كَلَّلَ اللَّهُ أَعْمَالَهُ بِالنَّجَاحِ : تَوَّجَ أَعْمَالَهُ بِـ..- كَلَّلَ بِالفَوْزِ مَسَاعِيَهُ.|5- كَلَّلَ التَّاجَ : زَيَّنَهُ بِالْجَوْهَرِ.|6- كَلَّلَ الكَاهِنُ العَرُوسَيْنِ : عَقَدَ قِرَانَهُمَا، زَوَّجَهُمَا.|7- كَلَّلَهُ بِالحِجَارَةِ : عَلاهُ بِهَا.|8- كَلَّلَهُ بِالشَّيْءِ : أَحَاطَهُ بِهِ.|9- كَلَّلَ في الأَمْرِ : جَدَّ فيهِ ومَضَى قُدُماً.|8- كَلَّلَ عَلَيْهِ بِالسَّيْفِ : حَمَلَ. 10- كَلَّلَ عَنْهُ : أَحْجَمَ., (مصدر كَلَّ).|1- رَجُلٌ كَلاَلَةٌ : لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلاَ وَالِدٌ. | النساء آية 12وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَوِ امْرَأَةٌ (قرآن).|2- كَلاَلَةُ البَصَرِ : ضَعْفُهُ.|3- أَرْهَقَتْهُ الكَلاَلَةُ : التَّعَبُ، الإِعْيَاءُ., (مصدر كَلَّ).|1- وَلَدٌ كَلٌّ : ضَعِيفٌ.|2- رَجُلٌ كَلٌّ : ثَقِيلٌ لاَ خَيْرَ فِيهِ، أَوْ عِبْءٌ عَلَى غَيْرِهِ. النحل آية 76 وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاَهُ (قرآن).|3- كَلُّ السِّكِّينِ أَوِ السَّيْفِ : قَفَاهُ., (مصدر كَلَّلَ).|1- تَكْليلُ الْمَلِكِ : إِلْباسُهُ الإِكْليلَ.|2- تَكْليلُ أَعْمالِهِ بِالنَّجاحِ : تَتْويجُ أَعْمالِهِ.|3- تَكْليلُ الكاهِنِ العَروسَيْنِ : عَقْدُ قِرانِهِما، تَزْويجُهما., جمع: ـون، ـات. | (مفعول من كَلَّلَ).|1- مُكَلَّلٌ بِإِكْلِيلٍ مِنَ الذَّهَبِ : مُتَوَّجٌ. | وفِي جَفْنَةٍ مَا يُغْلَقُ البَابُ دُونَهَا ... ... مُكَلَّلَةٍ لَحْماً مُدَفَّقَةٍ ثَرْداً | (المقنع الكندي).||2- أَعْمَالُهُ مُكَلَّلَةٌ بِالنَّجَاحِ : أَتَتْ أُكْلَهَا، مُتَوَّجَةٌ بِالنَّجَاحِ., (فعل: مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهُولِ).|-كُلِّلَ عَمَلُهُ بِالنَّجَاحِ : تُوِّجَ., (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| تَكَلَّلْتُ، أَتَكَلَّلُ، تَكَلَّلْ، مصدر تَكَلُّلٌ.|1- تَكَلَّلَ الأميرُ بِالإِكْليلِ : لَبِسَهُ.|2- تَكَلَّلَ عَمَلُهُ بِالنَّجاحِ : تَوَفَّقَ، نَجَحَ في النِّهايَةِ.|3- تَكَلَّلَ العَروسانِ في حَفْلٍ بَهيجٍ : تَزَوَّجا.|4- تَكَلَّلَهُ أَصْحابُهُ : أَحاطوا بِهِ., صَارَ كَالاًّ مِنْ عَمَلِهِ الْمُرْهِقِ : تَعِباً، مُرْهَقاً.


المعجم الغني
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلم

- جمع: كُلُومٌ، كِلاَمٌ. |-أُصِيبَ بِكَلْمٍ : بِجُرْحٍ- كَانَ كَلْمُهُ عَمِيقاً., (فعل: خماسي لازم متعد بحرف ).| تَكَلَّمْتُ، أَتَكَلَّمُ، تَكَلَّمْ، مصدر تَكَلُّمٌ.|1- تَكَلَّمَ الخَطيبُ الكَلامَ : تَحَدَّثَ.|2- تَكَلَّمَ بِكلامٍ لا يَليقُ بِهِ : نَطَقَ بِهِ- مَنْ تَكَلَّمَ بِما لا يَعْنيهِ سَمِعَ ما لا يُرْضيهِ., جمع: ـات. | (مصدر كَالَمَ).|1- جَرَتْ بَيْنَهُمَا مَكَالَمَةٌ وِدِّيَّةٌ : مُبَاحَثَةٌ.|2- مُكَالَمَةٌ هَاتِفِيَّةٌ :مُخَابَرَةٌ., (مصدر تَكَلَّمَ).|-أَرادَ التَّكَلُّمَ : التَّحَدُّثَ، النُّطْقَ., (فعل: ثلاثي متعد).| كَلَمْتُ، أَكْلِمُ، اِكْلِمْ، مصدر كَلْمٌ- كَلَمَهُ بِكَلاَمٍ جَارِحٍ : جَرَحَهُ., كُلُّ جُمْلَةٍ مُفِيدَةٍ وَغَيْرِ مُفِيدَةٍ., 1- كَلاَمٌ مُهَذَّبٌ : قَوْلٌ، حَدِيثٌ، خِطَابٌ يَتَضَمَّنُ مَعْنىً- لاَ فَائِدَةَ مِنْ كَلاَمِهِ :-مِنْ آدَابِ الكَلاَمِ أَنْ لاَ يَتَجَاوَزَ الْمَرْءُ فِي مَدْحٍ وَلاَ يُسْرِفَ فِي ذَمٍّ :-كَلاَمٌ غَامِضٌ :-كَلاَمٌ وَضِيعٌ :-كَلاَمٌ جَمِيلٌ. |-وَتَعَطَّلَتْ لُغَةُ الكَلاَمِ وَخَاطَبَتْ ... ... عَيْنَيَّ فِي لُغَةِ الْهَوَى عَيْنَاكِ : | (أحمد شوقي).||2- كَلاَمُ اللَّهِ : يُعَبَّرُ بِهِ عَنِ الوَحْيِ الْمُنَزَّلِ عَلَى الأَنْبِيَاءِ.|3- الكَلاَمُ فِي النَّحْوِ : جُمْلَةٌ مُرَكَّبَةٌ مُفِيدَةٌ.|4- عِلْمُ الكَلاَمِ :عِلْمٌ يَبْحَثُ فِي العَقَائِدِ الدِّينِيَّةِ., (فعل: رباعي متعد).|كَلَّمْتُ، أُكَلِّمُ، كَلِّمْ، مصدر تَكْلِيمٌ - كَلَّمَهُ فِي أَمْرٍ هَامٍّ : حَدَّثَهُ., جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ تَكَلَّمَ).|-كَانَ الْمُتَكَلِّمَ الوَحِيدَ فِي الجَلْسَةِ : الْمُتَنَاوِلَ لِلْكَلاَمِ، الْمُتَحَدِّثَ., (فعل: رباعي متعد بحرف).| كَالَمْتُ، أُكَالِمُ، كَالِمْ، مصدر مُكَالَمَةٌ.|1- كَالَمَهُ عَلَى انْفِرَادٍ : خَاطَبَهُ، حَادَثَهُ، تَحَادَثَ مَعَهُ.|2- كَالَمَهُ بِالهَاتِفِ : جَاوَبَهُ، وَتَحَادَثَ مَعَهُ بِوَاسِطَةِ الهَاتِفِ., (مصدر كَلَّمَ).|-تَكْليمُ الرَّجُلِ : تَحْديثُهُ، جَعْلُهُ يَتَكَلَّمُ., جمع: كَلِمٌ، كَلِمَاتٌ. | اللَّفْظَةُ، أَيْ مَجْمُوعَةٌ مِنَ الأَحْرُفِ الهِجَائِيَّةِ مُرَكَّبَةٌ تُفِيدُ مَعْنىً، وَهِيَ:|1. اِسْمٌ يَدُلُّ عَلَى مَوْصُوفٍ: :رَجُلٌ، أَسَدٌ :، أَوْ صِفَةٌ: :أَحْمَرُ، مُفِيدٌ.|2. فِعْلٌ يَدُلُّ عَلَى حَالَةٍ أَوْ حَدَثٍ: كَتَبْتُ، أَكْتُبُ، اُكْتُبْ.|3- حَرْفٌ : هُوَ مَا يَدُلُّ مَعْنَاهُ بِإِضَافَتِهِ إِلَى الفِعْلِ أَوِالاسْمِ: لاَ، هَلْ، لَمْ.|4- شُجَاعٌ بِالْمَعْنَىالصَّحِيحِ لِهَذِهِ الكَلِمَةِ : أَيْ بِكُلِّ مَاتَحْمِلُهُ هَذِهِ اللَّفْظَةُ مِنْ مَعْنىً.5- كَلِمَةُ اللَّهِ : حُكْمُهُ وَإِرَادَتُهُ.التوبة آية 40 وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ العُلْيَا (قرآن).|6- يُطَالِبُونَ بِأَنْ يَكُونَ الشَّعْبُ هُوَ صَاحِبُ الكَلِمَةِ : أَي مَصْدَرُ القَرَارِ...|7- لَهُ الكَلِمَةُ الأَخِيرَةُ : لَهُ القَوْلُ الفَصْلُ.|8- كَلِمَةُ السِّرِّ : الرَّمْزُ الْمُتَّفَقُ عَلَيْهِ فِي ثَكَنَةٍ عَسْكَرِيَّةٍ مِنْ أَجْلِ السَّمَاحِ بِدُخُولِهَا، أَيْ فِي أَمْرٍ مَّا.|9- كَلِمَةُ الشَّرَفِ :الوَعْدُ، العَهْدُ الَّذِي يُحْتَرَمُ وَيَفِي بِهِ صَاحِبُهُ. 10- أَلْقَى كَلِمَةً فِي الْجَمْعِ العَامِّ : خُطْبَةً، خِطَاباً، حَدِيثاً، رِسَالَةً أَوْ مَقَالَةً. 11- جَمَعَ كَلِمَتَهُمْ لِمُوَاجَهَةِ أَعْدَاءِ الأُمَّةِ : وَحَّدَ آرَاءهُمْ وَصُفُوفَهُمْ., جمع: كَلْمَى. | (صِيغَةُ فَعِيل)|1- وَجَدَهُ كَلِيماً : جَرِيحاً مَكْلُوماً- تَنَهَّدَ مِنْ قَلْبٍ كَلِيمٍ.|2- هُوَ كَلِيمِي : جمع: كُلَمَاءُ : الَّذِي يُكَلِّمُنِي.|3- كَلِيمُ اللَّهِ : لَقَبُ النَّبِيِّ مُوسَى لأَنَّهُ كَلَّمَ اللَّهَ., (مفعول مِنْ تَكَلَّمَ).|-اِجْتَمَعُوا فِي الْمُتَكَلَّمِ : مِنَصَّةٌ، بَهْوٌ، قَاعَةٌ، أَيْ مَوْضِعُ الْحَدِيثِ وَالكَلاَمِ.


المعجم الغني
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: لمم

- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| لَمَمْتُ، أَلُمُّ، لُمَّ، مصدر لَمَّ.|1- لَمَّ أَطْرَافَهُ : جَمَعَهَا، ضَمَّهَا- يَلُمُّ شَتَاتَ أَفْكَارِهِ.|2- لَمَّ اللَّهُ شَعَثَهُ : جَمَعَ مَا تَفَرَّقَ مِنْ أُمُورِهِ وَأَصْلَحَ مِنْ حَالِهِ.|3- لَمَّ بِالرَّجُلِ : أَتاهُ فَنَزَلَ بِهِ.|4- لَمَّ لِسَانَهُ : سَكَتَ., جمع: ـات. |-مُلِمَّةُ الدَّهْرِ : مُصِيبَتُهُ العَظِيمَةُ، الشَّدِيدَةُ- شَيْخٌ وَقُورٌ يَقْصِدُهُ النَّاسُ فِي الْمُلِمَّاتِ., هُوَ لُمَّتُهُ فِي سَفَرِهِ : صَاحِبُهُ أَوْ أَصْحَابُهُ، رُفْقَتُهُ، مُؤْنِسُهُ- لاَ تُسَافِرُوا حَتَّى تُصِيبُوا لُمَّةً., جمع لَمَّة. |-يُحَدِّثُنِي لِمَاماً : يُحَدِّثُنِي مِنْ حِينٍ لآِخَرَ- يَحْضُرُ الدَّرْسَ لِمَاماً., (مفعول من لَمَّ).|1- أَثَاثٌ مَلْمُومٌ : مَجْمُوعٌ، مُسْتَدِيرٌ.|2- كُتُبٌ مَلْمُومَةٌ : مَضْمُومٌ بَعْضُهَا إِلَى بَعْضٍ.|3- صَخْرَةٌ مَلْمُومَةٌ : مُسْتَدِيرَةٌ صَلْبَةٌ., (مصدر أَلَمَّ).|1- إِلْمَامُ الْمَرَضِ بِالرَّجُلِ :إصَابَتُهُ بِهِ.|2- الإِلْمَامُ بِالْمَوْضُوعِ : مَعْرِفَتُهُ، وَفَهْمُهُ., (فعل: رباعي لازم، متعد بحرف).| أَلْمَمْتُ، أُلِمُّ، يُلِمُّ، مصدر إِلْمَامٌ.|1- أَلَمَّتْ نِهَايَةُ الشَّهْرِ : قَرُبَتْ.|2- أَلَمَّ بِأَهْلِهِ وعَلَيْهِمْ : أتَاهُمْ فَنَزَلَ بِهِمْ وَزَارَهُمْ زِيَارَةً غَيْرَ طَوِيلَةٍ.|3- أَلَمَّ بِالْمَوْضُوعِ : أحَاطَ بِهِ مِنْ غَيْرِ تَعَمُّقٍ.|4- أَلَمَّ بِالْمَعْنَى : عَرَفَهُ، فَهِمَهُ- أَلَمَّ بِالْمَعْنَى بَعْدَ سَمَاعِهِ لِلشُّرُوحِ.|5- أَلَمَّ بِالطَّعَامِ : أَكَلَ مِنْ غَيْرِ إسْرَافٍ.|6- أَلَمَّ الغُلاَمُ :قَارَبَ البُلُوغَ.|7- أَلَمَّ الشَّعْرُ : جَاوَزَ شَحْمَةَ الأُذُنِ.|8- أَلَمَّ بِالذَّنْبِ : اِقْتَرَفَهُ.|9- أَلَمَّتِ النَّخْلَةُ : قارَبَتِ الإرْطَابَ., جمع: ـون، ـات. | (فاعل من أَلَمَّ).|-مُلِمٌّ بِمَعَارِفَ كَثِيرَةٍ : عَالِمٌ مُطَّلِعٌ بِهَا.


المعجم الرائد
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلل

- 1- حالة : « كلل سوء », 1- إكليل : تاج|2- إكليل : حلية نسائية للشعر تزين بالجوهر|3- إكليل : ما أحاط بالظفر من اللحم|4- إكليل : طاقة من الورد أو الزهر على هيئة التاج|5- إكليل : عند النصارى الزواج, 1- مصدر كل|2- تعب ، إعياء, 1- مصدر كل|2- تعب ، إعياء|3- من لا ولد له ولا والد|4- ما خلا الوالد والولد من القرابة, 1- مصدر كل|2- ستر رقيق|3- غطاء رقيق يخاط كالبيت يتقى به من البعوض أو البرغش ويعرف أحيانا بـ « الناموسية »|4- صوفة حمراء في رأس الهودج|5- حالة, 1- مصدر كل|2- سيف ، أو نحوه ، لا يقطع|3- ضعيف|4- الذي لا ولد له ولا والد|5- يتيم|6- ثقيل لا خير فيه|7- قفا السكين أو السيف|8- وكيل|9- صنم|10- مصيبة|11- ثقل|12- من يكون عالة على غيره, 1- كيل الحب : كاله|2- كيل : كان جبانا, 1- كلة : تأخير ، أو تأخر|2- كلة : مؤنث كل : « كلة امرأة »|3- كلة : قطعة مستديرة من حديد توضع في فوهة المدفع ويرمى بها منها|4- كلة : كرة صغيرة بحجم البندقة من زجاج أو غيره يلعب بها الأولاد, 1- كلله البسه الإكليل|2- كلل الكاهن العروسين : أزوج بينهما ، عقد قرانهما|3- كلل السحاب السماء : أحاط بها من كل جانب|4- كلله بالحجارة : علاه بها|5- كلل السيف : لم يقطع|6- كلل عليه بالسيف : حمل ، هجم|7- كلل عن الأمر : جبن وأحجم وكف|8- كلل في الأمر : جد فيه, 1- مشترك للشيء الذي تتتشابه أجزاؤه ، نحو : « كل الماء » ، أو للشيء الذي تختلف أجزاؤه ، نحو : « كل الجسم » والجسم مختلف الأجزاء, 1- كلي : أصيبت كليته وأوجعت|2- كلي : شكا كليته, 1- كليات في الفلسفة : هي الحقائق التي لا تقع تحت حكم الحواس بل تدرك بالعقل والمنطق, 1- كلية : واحدة الكليتين ، وهما لحمتان حمراوان لازقتان بعظم الصلب عند الخاصرتين وفائدتهما هي إفراز البول من الدم ، جمع : كلى وكليات|2- كلية من القوس : مقدار ثلاثة أشبار من مقبضها|3- كلية من السحاب : أسفله, 1- كليل : متعب : « بصر كليل »|2- كليل : ضعيف|3- كليل : سيف ، أو نحوه ، لا يقطع, 1- منكل : ما ينكل بالإنسان ، عقاب ، قصاص|2- منكل : صخر, 1- المرة من كل|2- شفرة كالة لا تقطع, 1- إنكل السيف : ذهب حده|2- إنكل : ضحك|3- إنكل البرق : لمع خفيفا|4- إنكل السحاب عن البرق : لمع فيه البرق, 1- تكلل : لبس الإكليل|2- تكلل الشيء بالشيء : أحاط به|3- تكلله القوم : أحاطوا به|4- تكلل : عقد زوجه, 1- إنهزم ، غلب, 1- كل : تعب ، أعيا|2- كل السيف : لم يقطع|3- كل اللسان أو البصر : ضعف وتعب|4- كل : صار « كلا » ، أي لا ولد له ولا والد, 1- أتى مكانا فيه ستر, 1- إكتل السحاب بالبرق : لمع|2- إكتل السحاب عن البرق : أضاءه البرق قليلا, 1- نبات طيب الرائحة ورقه طويل متكاثف دقيق ضارب إلى السواد ، وعوده صلب خشن ، وزهره بين الزرقة والبياض ، له ثمر صلب إذا جف تناثر منه بزر دقيق


المعجم الرائد
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلم

- 1- متكلم : أحد أصحاب علم الكلام, 1- متكلم : موضع الكلام, 1- كلام : قول|2- كلام : جملة مفيدة|3- كلام : « علم الكلام » : علم يستخدم المنطق والجدل للدفاع عن الدين وأهم القضايا التي عالجها علم الكلام هي : صفات الله ، الإرادة الإنسانية ، القرآن الكريم ، إلخ أما أشهر الفرق الكلامية فهي المعتزلة والأشعرية, 1- مصدر كلم|2- جرح ، جمع : كلوم وكلام|3- جرح, 1- تكالم الشخصان : تحادثا, 1- كلمة : لفظة|2- كلمة : ما ينطق به الإنسان مفردا كان أو مركبا|3- كلمة : خطبة وقصيدة|4- كلمة : « كلمة التقوى » عند المسلمين : هي « بسم الله الرحمن الرحيم »|5- كلمة : « الكلمة » أو « كلمة الله » عند المسيحيين الأقنوم الثاني من الثالوث الأقدس ، وهو لقب يسوع المسيح, 1- جيد الكلام فصيحه, 1- جيد كلام كثيره, 1- كلمه : جرحه, 1- كلمه : حدثه, 1- أرض غليظة, 1- كليم : جريح مكلوم ، جمع : كلمى|2- كليم : الذي يكلمك ، جمع : كلماء|3- كليم : « كليم الله » : لقب « موسى » لأن الله كلمه, 1- « رجل كليم » : منطيق ، بليغ, 1- تكلم الكلام : تحدث به ، نطق به, 1- مصدر كالم|2- مخابرة هاتفية, 1- كالمه : خاطبه|2- كالمه : جاوبه


المعجم الرائد
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: لمم

- 1- « دار لمومة » : تجمع الناس وتضمهم, 1- « هو يزورني لماما » : أي يوما بعد يوم ، أو في الأحايين, 1- إلتمه : أتاه ينزل به|2- إلتمه : زاره, 1- المرة من لمّ|2- شدة ، مصيبة|3- دهر|4- شيء مجتمع|5- ناس مجتمعون|6- خطوة, 1- لامة : عين مصيبة بسوء|2- لامة : كل ما يخاف من شر ونحوه, 1- مصدر لم|2- جمع كثير 2, 1- ملم من كل شيء : الشديد|2- ملم : « رجل ملم » : يجمع القوم وعشيرته|3- ملم : « رجل ملم معم » : يصلح أمور الناس ويعمهم بمعروفه, 1- ملمة : مصيبة من مصائب الدهر|2- ملمة : نخلة قارب ثمرها النضج, 1- ملموم من به « لمم » من الجنون ، أي طرف منه|2- ملموم : مجتمع مستدير, 1- لمة : جماعة|2- لمة : جماعة من الناس ما بين الثلاثة إلى العشرة|3- لمة : صديق الرجل أو من ولد معه|4- لمة : مثل : « تزوج لمته من الناس »|5- لمة : أسوة ، قدوة ، مثال, 1- لمة : شعر يتجاوز شحمة الأذن|2- لمة : ما تفرق من الشعر, 1- أصابه « لمم » ، أي طرف جنون, 1- لمم : طرف خفيف من الجنون|2- لمم : صغار الذنوب والأخطاء|3- لمم : مقاربة الذنب من غير أن يقع


معجم مختار الصحاح
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلل

- ك ل ل: (الْكَلُّ) الْعِيَالُ وَالثِّقْلُ. قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلَاهُ} [النحل: 76] . وَالْكَلُّ أَيْضًا الْيَتِيمُ. وَالْكَلُّ أَيْضًا الَّذِي لَا وَلَدَ لَهُ وَلَا وَالِدَ، يُقَالُ مِنْهُ: كَلَّ الرَّجُلُ يَكِلُّ بِالْكَسْرِ (كَلَالَةً) . قَالَ ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: (الْكَلَالَةُ) بَنُو الْعَمِّ الْأَبَاعِدُ. وَقِيلَ: الْكَلَالَةُ مَصْدَرٌ مِنْ (تَكَلَّلَهُ) النَّسَبُ أَيْ تَطَرَّفَهُ كَأَنَّهُ أَخَذَ طَرَفَيْهِ مِنْ جِهَةِ الْوَالِدِ وَالْوَلَدِ فَلَيْسَ لَهُ مِنْهُمَا أَحَدٌ فَسُمِّيَ بِالْمَصْدَرِ. وَالْعَرَبُ تَقُولُ: هُوَ ابْنُ عَمِّ (الْكَلَالَةِ) وَابْنُ عَمٍّ (كَلَالَةً) إِذَا لَمْ يَكُنْ لَحًّا وَكَانَ رَجُلًا مِنَ الْعَشِيرَةِ. وَ (كَلَّ) الرَّجُلُ وَالْبَعِيرُ مِنَ الْمَشْيِ يَكِلُّ (كَلَالًا) وَ (كَلَالَةً) أَيْضًا أَيْ أَعْيَا. وَ (كَلَّ) السَّيْفُ وَالرُّمْحُ وَالطَّرْفُ وَاللِّسَانُ يَكِلُّ بِالْكَسْرِ (كَلَالًا) وَ (كُلُولًا) وَ (كِلَّةً) وَ (كَلَالَةً) . وَسَيْفٌ (كَلِيلُ) الْحَدِّ وَرَجُلٌ (كَلِيلُ) اللِّسَانِ وَ (كَلِيلُ) الطَّرْفِ. وَ (الْكِلَّةُ) السِّتْرُ الرَّقِيقُ يُخَاطُ كَالْبَيْتِ يُتَوَقَّى فِيهِ مِنَ الْبَقِّ. وَ (كُلٌّ) لَفْظُهُ وَاحِدٌ وَمَعْنَاهُ جَمْعٌ، فَيُقَالُ: كُلٌّ حَضَرَ وَكُلٌّ حَضَرُوا عَلَى اللَّفْظِ وَعَلَى الْمَعْنَى. وَكُلٌّ وَبَعْضٌ مَعْرِفَتَانِ، وَلَمْ يَجِئْ عَنِ الْعَرَبِ بِالْأَلِفِ وَاللَّامِ وَهُوَ جَائِزٌ لِأَنَّ فِيهِمَا مَعْنَى الْإِضَافَةِ أَضَفْتَ أَوْ لَمْ تُضِفْ. وَ (الْإِكْلِيلُ) شِبْهُ عِصَابَةٍ تُزَيَّنُ بِالْجَوْهَرِ. وَيُسَمَّى التَّاجُ إِكْلِيلًا.. وَ (الْكَلْكَلُ) وَ (الْكَلْكَالُ) الصَّدْرُ. وَ (أَكَلَّ) الرَّجُلُ بَعِيرَهُ أَعْيَاهُ. وَأَكَلَّ الرَّجُلُ أَيْضًا كَلَّ بَعِيرُهُ. وَأَصْبَحَ (مُكِلًّا) أَيْ ذَا قِرَابَاتٍ هُمْ عَلَيْهِ عِيَالٌ. وَ (كَلَّلَهُ تَكْلِيلًا) أَلْبَسَهُ الْإِكْلِيلَ. وَرَوْضَةٌ (مُكَلَّلَةٌ) حُفَّتْ بِالنَّوْرِ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلم

- ك ل م: (الْكَلَامُ) اسْمُ جِنْسٍ يَقَعُ عَلَى الْقَلِيلِ وَالْكَثِيرِ. وَ (الْكَلِمُ) لَا يَكُونُ أَقَلَّ مِنْ ثَلَاثِ كَلِمَاتٍ لِأَنَّهُ جَمْعُ (كَلِمَةٍ) مِثْلُ نَبِقَةٍ وَنَبِقٍ. وَفِيهَا ثَلَاثُ لُغَاتٍ: كَلِمَةٌ وَكِلْمَةٌ وَكَلْمَةٌ. وَ (الْكَلِمَةُ) أَيْضًا الْقَصِيدَةُ بِطُولِهَا. وَ (الْكَلِيمُ) الَّذِي يُكَلِّمُكَ. وَ (كَلَّمَهُ) (تَكْلِيمًا) وَ (كِلَّامًا) مِثْلُ كَذَّبَهُ تَكْذِيبًا وَكِذَّابًا. وَ (تَكَلَّمَ) كَلِمَةً وَبِكَلِمَةٍ. وَ (كَالَمَهُ) جَاوَبَهُ، وَ (تَكَالَمَا) بَعْدَ التَّهَاجُرِ. وَكَانَا مُتَهَاجِرَيْنِ فَأَصْبَحَا يَتَكَالَمَانِ وَلَا تَقُلْ: يَتَكَلَّمَانِ. وَمَا أَجِدُ (مُتَكَلَّمًا) بِفَتْحِ اللَّامِ أَيْ مَوْضِعَ كَلَامٍ. وَ (الْكِلِّمَانِيُّ) الْمِنْطِيقُ. وَ (الْكَلْمُ) الْجِرَاحَةُ وَالْجَمْعُ (كُلُومٌ) وَ (كِلَامٌ) وَقَدْ (كَلَمَهُ) مِنْ بَابِ ضَرَبَ وَمِنْهُ قِرَاءَةُ مَنْ قَرَأَ: « {دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ} [النمل: 82] » أَيْ تَجْرَحُهُمْ وَتَسِمُهُمْ. وَ (التَّكْلِيمُ) التَّجْرِيحُ. وَعِيسَى عَلَيْهِ السَّلَامُ (كَلِمَةُ) اللَّهِ لِأَنَّهُ لَمَّا انْتُفِعَ بِهِ فِي الدِّينِ كَمَا انْتُفِعَ بِكَلَامِهِ سُمِّيَ بِهِ، كَمَا يُقَالُ: فُلَانٌ سَيْفُ اللَّهِ وَأَسَدُ اللَّهِ. ك ل ا: (الْكُلْيَةُ) وَ (الْكُلْوَةُ) مَعْرُوفَةٌ وَلَا تَقُلْ: كِلْوَةٌ بِالْكَسْرِ، وَالْجَمْعُ (كُلْيَاتٌ) وَ (كُلًى) . وَبَنَاتُ الْيَاءِ إِذَا جُمِعَتْ بِالتَّاءِ لَا يُحَرَّكُ مَوْضِعُ الْعَيْنِ مِنْهَا بِالضَّمِّ. وَ (كِلَا) فِي تَأْكِيدِ اثْنَيْنِ نَظِيرُ كُلٍّ فِي الْجُمُوعِ، وَهُوَ اسْمٌ مُفْرَدٌ غَيْرُ مُثَنًّى كَمِعًى وُضِعَ لِلدَّلَالَةِ عَلَى الِاثْنَيْنِ كَمَا وُضِعَ نَحْنُ لِلدَّلَالَةِ عَلَى الِاثْنَيْنِ فَمَا فَوْقَهُمَا وَهُوَ مُفْرَدٌ. وَ (كِلْتَا) لِلْمُؤَنَّثِ وَلَا يَكُونَانِ إِلَّا -[273]- مُضَافَيْنِ: فَإِذَا أُضِيفَ إِلَى ظَاهِرٍ كَانَ فِي الرَّفْعِ وَالنَّصْبِ وَالْجَرِّ عَلَى حَالَةٍ وَاحِدَةٍ تَقُولُ: جَاءَنِي كَلَا الرَّجُلَيْنِ، وَكَذَا رَأَيْتُ وَمَرَرْتُ. وَإِذَا أُضِيفَ إِلَى مُضْمَرٍ قَلَبْتَ أَلِفَهُ يَاءً فِي مَوْضِعِ النَّصْبِ وَالْجَرِّ تَقُولُ: رَأَيْتُ كِلَيْهِمَا وَمَرَرْتُ بِكِلَيْهِمَا وَبَقِيَتْ فِي الرَّفْعِ عَلَى حَالِهَا. وَقَالَ الْفَرَّاءُ: هُوَ مُثَنًّى وَلَا يُتَكَلَّمُ مِنْهُ بِوَاحِدٍ، وَلَوْ تُكَلِّمَ بِهِ لَقِيلَ: كِلٌ وَكِلْتٌ وَكِلَانِ وَكِلْتَانِ، وَاحْتَجَّ بِقَوْلِ الشَّاعِرِ: فِي كِلْتِ رِجْلَيْهَا سُلَامَى وَاحِدَهْ أَيْ فِي إِحْدَى رِجْلَيْهَا. وَهَذَا الْقَوْلُ ضَعِيفٌ عِنْدَ أَهْلِ الْبَصْرَةِ، وَالْأَلِفُ فِي الشِّعْرِ مَحْذُوفَةٌ لِلضَّرُورَةِ. وَالدَّلِيلُ عَلَى كَوْنِهِ مُفْرَدًا قَوْلُ جَرِيرٍ: كِلَا يَوْمَيْ أُمَامَةَ يَوْمُ صَدٍّ أَنْشَدَنِيهِ أَبُو عَلِيٍّ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: لمم

- ل م م: (لَمَّ) اللَّهُ شَعْثَهُ أَيْ أَصْلَحَ وَجَمَعَ مَا تَفَرَّقَ مِنْ أُمُورِهِ وَبَابُهُ رَدَّ. وَ (الْإِلْمَامُ) النُّزُولُ يُقَالُ: (أَلَمَّ) بِهِ أَيْ نَزَلَ بِهِ. وَغُلَامٌ (مُلِمٌّ) أَيْ قَارَبَ الْبُلُوغَ وَفِي الْحَدِيثِ: «وَإِنَّ مِمَّا يُنْبِتُ الرَّبِيعُ مَا يَقْتُلُ حَبَطًا أَوْ يُلِمُّ» أَيْ يَقْرُبُ مِنْ ذَلِكَ. وَ (أَلَمَّ) الرَّجُلُ مِنَ (اللَّمَمِ) وَهُوَ صَغَائِرُ الذُّنُوبِ وَقَالَ: إِنْ تَغْفِرِ اللَّهُمَّ تَغْفِرْ جَمَّا وَأَيُّ عَبْدٍ لَكَ لَا أَلَمَّا وَقِيلَ: (الْإِلْمَامُ) الْمُقَارَبَةُ مِنَ الْمَعْصِيَةِ مِنْ غَيْرِ مُوَاقَعَةٍ. وَقَالَ الْأَخْفَشُ: (اللَّمَمُ) الْمُتَقَارِبُ مِنَ الذُّنُوبِ. قُلْتُ: قَالَ الْأَزْهَرِيُّ: قَالَ الْفَرَّاءُ: إِلَّا اللَّمَمَ مَعْنَاهُ إِلَّا الْمُتَقَارِبَ مِنَ الذُّنُوبِ الصَّغِيرَةِ. وَاللَّمَمُ أَيْضًا طَرَفٌ مِنَ الْجُنُونِ. وَرَجُلٌ (مَلْمُومٌ) أَيْ بِهِ لَمَمٌ. وَيُقَالُ: أَصَابَتْ فُلَانًا مِنَ الْجِنِّ (لَمَّةٌ) وَهُوَ الْمَسُّ وَهُوَ الشَّيْءُ الْقَلِيلُ. وَ (الْمُلِمَّةُ) النَّازِلَةُ مِنْ نَوَازِلِ الدُّنْيَا. وَالْعَيْنُ (اللَّامَّةُ) الَّتِي تُصِيبُ بِسُوءٍ يُقَالُ: أُعِيذُهُ مِنْ كُلِّ هَامَّةٍ وَلَامَّةٍ. وَ (اللِّمَّةُ) بِالْكَسْرِ الشَّعْرُ الَّذِي يُجَاوِزُ شَحْمَةَ الْأُذُنِ. فَإِذَا بَلَغَ الْمَنْكِبَيْنِ فَهِيَ جَمَّةٌ وَالْجَمْعُ (لِمَمٌ) وَ (لِمَامٌ) . وَفُلَانٌ يَزُورُنَا لِمَامًا أَيْ فِي الْأَحَايِينِ. وَكَتِيبَةٌ (مُلَمْلَمَةٌ وَمَلْمُومَةٌ) أَيْ مُجْتَمِعَةٌ مَضْمُومٌ بَعْضُهَا إِلَى بَعْضٍ. (مُلَمْلَمَةٌ) وَ (مَلْمُومَةٌ) أَيْ مُسْتَدِيرَةٌ صُلْبَةٌ. وَ (يَلَمْلَمُ) وَ (أَلَمْلَمُ) مَوْضِعٌ وَهُوَ مِيقَاتُ أَهْلِ الْيَمَنِ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمًّا} [الفجر: 19] أَيْ نَصِيبَهُ وَنَصِيبَ صَاحِبِهِ. وَأَمَّا قَوْلُهُ تَعَالَى: {وَإِنَّ كُلًّا لَمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ} [هود: 111] بِالتَّشْدِيدِ قَالَ الْفَرَّاءُ: أَصْلُهُ لَمَنْ مَا فَلَمَّا كَثُرَتْ فِيهِ الْمِيمَاتُ حُذِفَتْ مِنْهَا وَاحِدَةٌ. وَقَرَأَ الزُّهْرِيُّ: لَمًّا بِالتَّنْوِينِ أَيْ جَمِيعًا. وَيُحْتَمَلُ أَنْ يَكُونَ أَصْلُهُ لَمَنْ مَنْ فَحُذِفَتْ مِنْهَا إِحْدَى الْمِيمَاتِ. وَقَوْلُ مَنْ قَالَ: (لَمَّا) بِمَعْنَى إِلَّا لَا يُعْرَفُ فِي اللُّغَةِ. وَ (لَمْ) حَرْفُ نَفْيٍ لِمَا مَضَى وَهِيَ جَازِمَةٌ. وَحُرُوفُ الْجَزْمِ: لَمْ وَلَمَّا وَأَلَمْ وَأَلَمَّا. وَتَمَامُ الْكَلَامِ عَلَيْهَا فِي الْأَصْلِ. وَ (لِمَ) بِالْكَسْرِ حَرْفٌ يُسْتَفْهَمُ بِهِ تَقُولُ: لِمَ ذَهَبْتَ؟ وَأَصْلُهُ لِمَا فَحُذِفَتِ الْأَلِفُ تَخْفِيفًا قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ} [التوبة: 43] وَلَكَ أَنْ تُدْخِلَ عَلَيْهِ الْهَاءَ فِي الْوَقْفِ فَتَقُولُ لِمَهْ. لُمَةٌ فِي


المعجم المعاصر
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلل

- كِلاء :مصدر كلأَ., كَلَّ3 كَلَلْتُ ، يَكِلّ ، اكْلِلْ / كِلَّ ، كَلاًّ وكَلالةً ، فهو كَلّ | • كلَّ الشَّخصُ كان أبتر، لم يترك والدًا ولا ولدًا يرثه :- {يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ} ., إكليل ، جمع أكاليلُ.|1- تاج، ما يكَّلل به الرأسُ من ذهب ونحوه :-إكليلُ الملك.|2- باقة أو طاقة من الوَرْد والأزهار على هيئة التّاج تستعمل للتّزيين :-وضع على رأسه إكليلاً من الورد.|3 - هالة تظهر حول قرص الشمس في حالة الكسوف الكُلّيّ. |4 - (الفلك) منزل من منازل القمر. |5 - (النبات) جنس أعشاب للتزيين من الفصيلة الورديَّة. |6 - (النبات) مجموع أوراق الزهرة. |• إكليل الجبل: (النبات) نبات عشبيّ يستعمل في الطبّ ويُعدّ من الأفاويه. |• إكليل الشَّهادة: علامة الانتصار., كَلال :مصدر كَلَّ1/ كَلَّ عن., كَلالة :- مصدر كَلَّ1/ كَلَّ عن وكَلَّ2 وكَلَّ3. |2 - قرابة من ليس له أب ولا ولد :- {قُلِ اللهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ} ., كِلا :مؤ كِلْتا: (النحو والصرف) اسم مقصور، لفظه مفرد ومعناه مثنى، يلزم الإضافة إلى المثنى المُذكّر، وله استعمالان: الأوّل: أن يضاف إلى ضمير، فيعرب إعرابَ المثنّى المقصور، والثاني: أن يضاف إلى اسم ظاهر فيلزم الألف في آخره في جميع الحالات ويُعْرَب إعرابَ المقصور، ويعود الضمير إليه على لفظه، ويقلّ عود الضمير إليه على معناه :-جاء الرجلان كلاهُما، - رأيت الفتيين كِلَيْهما، - قرأت كلا الكتابين، - كِلا الصديقين أحسن المودَّة، - كِلا الصديقين أحسنا المودَّة، - البغضاء والحبّ كلاهما أعمى [مثل أجنبيّ]: يماثله في المعنى المثل العربيّ: الغرض مرض/ حبُّك الشيء يعمي ويصم، - {إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا} ., كُلْيَة ، جمع كُلْيات وكُلًى، مث كُلْيتان: (التشريح) كُلْوة؛ عضو ينقِّي الدّم من الفضلات الأيضيَّة، ويفرز البول وهو أحد زوجي الأعضاء الواقعة في منطقة الظَّهر بحيث يحافظ على توازن الماء، والأيونات التي تسيِّر التَّيّار العصبيّ عبر جدار الخليَّة :-زرعت للمريض كُلية أخيه، - التهاب الكُلَى., تكلَّلَ / تكلَّلَ بـ يتكلَّل ، تكَلُّلاً ، فهو مُتَكَلِّل ، والمفعول مُتَكَلَّل به | • تكلَّل القائدُ مُطاوع كلَّلَ: لبس الإكليلَ، وهو التَّاج. |• تكلَّل الشَّيءُ: تَزَيَّن بالجوهر. |• تكلَّل العروسان: عُقد زواجُهما على يد الكاهن عند المسيحيين. |• تكلَّلت مساعيه بالنجاح: انتهت إلى نتيجة حسنة., كَلّ :- مصدر كَلَّ1/ كَلَّ عن وكَلَّ3. |2 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من كَلَّ2 وكَلَّ3. |3 - مَنْ يعتمد على غيره في معيشته :- {وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاَهُ} ., كُلِّيَّة ، جمع كُلِّيّات.|1- مصدر صناعيّ من كُلّ. |2 - شمول، مجموع من الأوّل إلى الآخر :-طرح الفكرة كُلّيَّةً: بمجموعها، - أخذه بكليته: أجمعه، - طرق الموضوعَ بجزئيّاته وكُلِّيّاته: بجوانبه الخاصّة والعامّة.|3 - معهد تعليم عال، أو قسم من أقسام الجامعة اختصّ بفرع من فروع العلم :-كُلّيّة الآداب/ الطبّ، - الكُلّيّات الحربيّة.|• الكُلِّيَّات: (الفلسفة والتصوُّف) الحقائق المجرَّدة التي لا تقع تحت حُكم الحَواسّ، بل تُدرك بالعقل وهي خمس: الجنس كالحيوان، والنَّوع كالإنسان، والفصل كالنُّطق للإنسان، والخاصّة كالضَّاحك للإنسان، والعرض العامّ كالماشي له أيضًا., إكليليَّة :(النبات) جنس أعشاب للتزيين من الفصيلة الورديَّة. |• إكليلِيَّة المروج: (النبات) نوع من الشجيرات، لها أزهار تشبه الخيمةَ، ولونها أبيض., مِكْيَل :اسم آلة من كالَ: مِكيال؛ ما يُكال به، وهو وعاء ذو سعة معيَّنة، يُستعمل لكيل السَّوائل والموادّ الجافّة., كَليل :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من كَلَّ2., كُلّ :- جميع؛ كلمة تدلّ على الشُّمول والاستغراق والتَّمام لأفراد ما تضاف إليه أو أجزائه. والغالب استعمالها مضافة لفظًا أو تقديرًا. وحكمها الإفراد والتذكير، ومعناها بحسب ما تضاف إليه، وقد تدخل (أل) عليها :-حضر الكُلُّ الاجتماعَ، - قطع كلّ علاقة، - سهر كلَّ الليل: طَواله، - أوصى بكلِّ أمواله للجمعيّات الخيريّة: بكاملها، - كُلُّ الْمُسْلِمِ عَلَى الْمُسْلِمِ حَرَامٌ دَمُهُ وَمَالُهُ وَعِرْضُهُ [حديث]، - {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ} |• الكُلّ في الكُلّ، - بكُلِّ معنى الكلمة: بكلّ ما في الكلمة من تعبير، - على كلِّ حالٍ: في جميع الأحوال، - على كلِّ لسان: مشهور ومعروف. |2 - تقع توكيدًا :-قبضتُ المالَ كُلّه، - {فَسَجَدَ الْمَلاَئِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ} .|3 - تستعمل وصفًا مؤكّدًا مفيدًا للكمال :-هو العالِم كُلُّ العالم., كَلَّ2 كَلَلْتُ ، يَكِلّ ، اكْلِلْ / كِلَّ ، كُلُولاً وكَلالَةً ، فهو كليل وكَلّ | • كلَّت عزيمتُه ضَعُفت :-كلَّ بَصَرُه من كثرة القراءة، - كلَّ لسانُه من مناقشته: ثقل وصار يصعب عليه النُّطقُ الصحيح، - إذا قلّ الإمكان كَلَّ اللسان [مثل]: يضرب في الفقر والعجز.|• كلّ السَّيفُ: فقد رهافةَ الحدّ فصار غير قاطع :-كلَّتِ الشَّفْرَةُ., كُلول :مصدر كَلَّ2., كلَّلَ يكلِّل ، تَكْلِيلاً ، فهو مُكلِّل ، والمفعول مُكلَّل | • كلَّلوا القائدَ ألبسوه الإكليلَ، وهو التَّاج :-كَلِّل الرئيسُ القائدَ المنتصرَ |• كلِّل عملُه بالنجاح: بلغ مُرادَه. |• كلَّل الشّيءَ: زيَّنه بالجوهر. |• كلَّل الكاهنُ العروسين: بارك زواجَهما. |• كلَّل الثلجُ القِمَمَ: أحاط بها كالإكليل أو التَّاج :-كلَّل السحابُ السّماءَ، - أعمال مكلّلة بالخزي والعار: مغطّاة., إكليليّ :اسم منسوب إلى إكليل. |• الشِّريان الإكليليّ: (التشريح) أحد الشَّرايين، ويسمَّى أيضًا الشِّريان التاجيّ., كَلْكَل ، جمع كلاكلُ: صَدْر، أو هو ما بين التّرقوتين |• أناخ عليه البؤس بكَلْكَلِه: ثقُل عليه وضغط., كَلَّ1 / كَلَّ عن كَلَلْتُ ، يَكِلّ ، اكْلِلْ / كِلَّ ، كَلاًّ وكَلالاً وكَلاَلةً ، فهو كالّ ، والمفعول مكلول عنه | • كلَّ العاملُ تعِب وأعيا وضعُف :-كلَّ مُحمَّد من المشي، - بدون كلل |• لا يَكلّ ولا يملّ: دائم النشاط. |• كلَّ عن الأمر.|1- ثقُل وتكاسَل عنه :-كلَّ عن السّفَر، - كلَّ عن تحمُّل العبء الملقى على كاهله.|2- جبُن وأحجم., كَلَل :- إعياء وتعب :-له هِمّة لا تعرف الكَلَلَ.|2- (الأحياء) نقْص مُؤقَّت في قدرة الكائن الحيّ أو بعض أجزائه على العمل في كفاية بعد إجهاد طويل أو شديد أو تنبيه مفرط.


المعجم المعاصر
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلم

- كُلَّما :ظرف زمان يفيد الشَّرط، ولا يجوز تكرارُها في الجملة :-كُلَّما زاره وجده مشغولاً، - كُلّما تقدّم أدرك الصعوبات، - كُلَّما أَنَّ بالعراق جَريحٌ ... لمَس الشّرقُ جَنْبَه في عُمانه، - {كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِنْدَهَا رِزْقًا} ., كَليم1 ، جمع كُلَماءُ: من يُكالِمك. |• كليم الله: لقب النبيّ موسى عليه السلام؛ لأنّ الله كلَّمه., كِلِيم ، جمع أَكْلِمة: نوعٌ من البُسُط غليظ النَّسج، يُصنع من الصُّوف، ذو ألوان زاهية., كَلِم، مفرد كلمة: كلام الله :- {مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ} .|• جوامع الكلم: ما يكون لفظه قليلاً ومعناه جزيلاً، كقول الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم: حُفَّت الجنَّةُ بالمكاره وحُفَّت النَّارُ بالشَّهوات [حديث] :-َأُوتِيتُ جَوَامِعَ الْكَلاَمِ [حديث] ., كلَّمَ يكلِّم ، تكليمًا ، فهو مُكَلِّم ، والمفعول مُكَلَّم | • كلَّم فلانًا حدَّثه، خاطبه :-كلّمه بالهاتف، - {وَكَلَّمَ اللهُ مُوسَى تَكْلِيمًا} ., كلام :- (الفلسفة والتصوُّف) معنى قائم بالنَّفس يُعبَّر عنه بألفاظ. |2 - (العلوم اللغوية) قول، وهو أصوات متتابعة مفيدة، مجموعة ألفاظ يعبِّر بها الإنسانُ عمّا بداخله :-كلام ممتاز، - كلام فارغ: لا يُؤبَه له، - كلام معسول: فيه مداهنة وتملُّق، - جاذبه الكلامَ: خاضَ معه فيه، - حامل كلام الله: حافظ للقرآن، - لا يُحسن الكلامَ من لم يتعلّم السُّكوتَ، - خير الكلام ما قلّ ودلّ [مثل]، - كم من كلام أشدّ جرحًا من حُسام [مثل أجنبيّ]: يماثله في المعنى قول الشاعر: جراحات السِّنان لها التئامٌ ... ولا يلتامُ ما جَرح اللِّسانُ. والمثل العربيّ: كَلْم اللسان أنكى من كَلْم السنان، - مَنْ كَانَ آخِرُ كَلاَمِهِ لاَ إِلَهَ إلاَّ اللهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ [حديث] |• ألقى الكلامَ على عواهنه: قاله من غير فكر ولا رويَّة ولا تأنّق، - كلامٌ في الهواء، - مضَغ الكلامَ: لم يُبَيِّنه. |3 - (النحو والصرف) جملة مركّبة مفيدة. |• الكلامُ الجامعُ: ما قلّت ألفاظُه وكثُرت معانيه. |• الكلام الأجوف: الكلام الذي يتَّسم بالإكثار من العبارات الطَّنَّانة المتكلَّفة مع خلوِّه من المعاني، وقد يُقصد به إثارة الضَّحك. |• كلام الله: ما أنزله وأوحي به :- {يَسْمَعُونَ كَلاَمَ اللهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُ} .|• علم الكلام: (الفلسفة والتصوُّف) علم أصول الدِّين الذي يرمي إلى إثبات العقائد الدينيّة بإيراد الحُجَج ودفع الشُّبَه. |• لغة الكلام: (العلوم اللغوية) اللغة الدّارجة., مُتكلِّم :- اسم فاعل من تكلَّمَ/ تكلَّمَ بـ/ تكلَّمَ على/ تكلَّمَ عن/ تكلَّمَ في. |2 - قادر على التعبير عن نفسه بسهولة وبشكل واضح ومؤثِّر. |3 - (الفلسفة والتصوُّف) مشتغل بعلم الكلام :-المعتزليّ مُتكلِّم.|4 - (النحو والصرف) ما يدلّ على متكلِّم نحو أنا ونحن :-ضمير المُتَكلِّم., كَلامِيَّة :مصدر صناعيّ من كلام. |• علم الأصوات الكلاميَّة: (العلوم اللغوية) دراسة الأصوات الكلاميّة في اللّغة بالرّجوع إلى توزيع الأصوات، ومدى التَكلُّم بها وبيان قواعد اللفظ., مُكالمة :- مصدر كالمَ. |2 - مُخابرة أو اتِّصال :-تلقَّى مُكالمات هاتفيّة كثيرة.|• مكالمة خارجيّة: مكالمة هاتفيّة ذات سعر أعلى من المتعارف عليه بالنسبة للمكالمة المحليّة., كَليم2 ، جمع كَلْمى: صفة ثابتة للمفعول من كلَمَ: :-أخذوا الكَلْمى إلى المستشفى، - تمرُّ بكَ الأبطالُ كَلْمَى هزيمةً ... ووَجْهُك وضّاحٌ وثغْرُك باسمُ., كلَمَ يكلُم ويَكلِم ، كَلْمًا ، فهو كالم ، والمفعول مَكْلوم وكليم | • كلَم فلانًا جرَحه :-كَلْمُ اللِّسان أشدُّ من كَلْم السّنان، - هذا ممَّا يكلِم العِرضَ والدِينَ، - كلَمه غيرَ متعمِّد، - {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الأَرْضِ تَكْلِمُهُمْ} [قرآن] ., كَلْم ، جمع كُلوم (لغير المصدر).|1- مصدر كلَمَ. |2 - جُرح :-لم يبرأ كَلْمُه على الرغم من طول معالجته., تكلَّمَ / تكلَّمَ بـ / تكلَّمَ على / تكلَّمَ عن / تكلَّمَ في يتكلَّم ، تَكَلُّمًا ، فهو متكلِّم ، والمفعول مُتَكَلَّم به | • تكلَّم الشَّخصُ تحدَّث :-تكلّم مع صديقه أثناء المحاضرة، - من تكلَّم بما لا يعنيه سمِع ما لا يرضيه [مثل] .|• تكلَّم المتخاصمان بعد جفوة: كلّم كلّ واحد منهما الآخرَ. |• تكلَّم كلامًا حسنًا/ تكلَّم بكلام حسن: نطَق به وتحدَّث :-تكلَّم الفرنسيّة: عبر عن فكره بها، - تكلَّم بصراحة قاسية، - تكلَّم باسم حزب: كان الممثِّل الرسميّ له، - {قَالَ ءَايَتُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاَثَ لَيَالٍ سَوِيًّا} .|• تكلَّم بالقضيَّة/ تكلَّم على القضيَّة/ تكلَّم عن القضيَّة/ تكلَّم في القضيَّة: ذكرها، تحدث فيها وعنها :-تكلّم على/ عن مغامراته: تحدّث عنها وحكاها |• تكلَّم على المكشوف: تحدَّث بصراحة وبلا مواربة، - تكلَّم عنه في غيابه بكلّ إطراء: ذكره بخير. |• تكلَّم في السياسة: تناولها بالكلام وتحدَّث فيها., كالمَ يكالم ، مُكالمةً ، فهو مُكالِم ، والمفعول مُكالَم | • كالم الشّخصَ خاطَبه وجاوبه :-كالمه هاتفيًّا، - {تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِنْهُمْ مَنْ كَالَمَ اللهُ} [قرآن] ., كَلِمَة / كِلْمَة ، جمع كَلِمات وكَلِم.|1- لفظة واحدة أو مجموعة ألفاظ دالة على معنى :-الْكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ صَدَقَةٌ [حديث]، - {تَعَالَوْا إِلَى كِلْمَةٍ سَوَاءٍ} [قرآن]: المراد: شهادة أن لا إله إلاّ الله |• أعطى له الكلمةَ: سمَح له أن يتحدَّث، - اجتمعت كلمتُهم على كذا: اتّفقوا، - الكلمات الأخيرة: تقال قبل الوفاة، - الكلمة الأخيرة: القرار النهائيّ، - الكلمة العليا: السلطة، الرأي، القرار، - الكلمة المفتاح: كلمة تعمل كمفتاح لحلّ رمزٍ أو شفرةٍ ما، - بكُلِّ معنى الكلمة: بكلّ ما في الكلمة من تعبير، - كلمة مراوِغة: كلمة مواربة تستخدم لتجريد عبارة من قوَّتها، أو لتحاشي الالتزام المباشر، - لا كلمة له: يعد ولا يفي بوعده، - مسموع الكلمة: مُطاع. |2 - علم وحقيقة الشَّيء :- {وَلَوْ أَنَّمَا فِي الأَرْضِ مِنْ شَجَرَةٍ أَقْلاَمٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِنْ بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللهِ}: ما نفِد علمُ الله بما هو مُقدَّر في الأزل قبل أن يكون موجودًا.|3 - كلام مُؤَلَّف كالخُطبة أو الرسالة القصيرة :-ألقى كلمة في الجمهور، - بعث إليه بكلمة، - كلمة ختاميَّة.|4 - (الديانات) الأُقنوم الثاني من الثالوث الأقدَس عند النصارى. |5 - (النحو والصرف) لفظة دالّة على معنى مفرد بالوضع، أقسامها ثلاثة: اسم وفعل وحرف. |• كلمة الله: شريعته، حُكْمُه وإرادته :- {وَكَلِمَةُ اللهِ هِيَ الْعُلْيَا} - {كَذَلِكَ حَقَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ عَلَى الَّذِينَ فَسَقُوا} - {يُؤْمِنُ بِاللهِ وَكَلِمَاتِهِ}: شرائعه.|• كلمة التعارُف/ كلمة السِّرِّ: كلمة مُتَّفَق عليها للتعارف بين أفراد جماعة. |• كلمة التقوى: التي يُتَّقى بها من الشّرك :- {وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا} .|• كلمة الافتتاح: الكلام الذي يُبدأ به أيّ عمل من الأعمال. |• كلمة الختام.|1- كلمة نثريّة أو شعريَّة يخاطب بها الممثِّلُ الجمهورَ بعد نهاية المسرحيّة. |2 - كلمة لاختتام كتاب تُطبع في نهاية متن الكتاب. |• الكلمات المُتقاطِعة: لُعبة أو رياضة ذهنيّة تعتمد على جمع حروف، لتكوين كلمات., تكالمَ يتكالم ، تكالُمًا ، فهو مُتكالِم | • تكالم الرَّجلان |1 - تحدّثا بعد طول هجر. |2 - تحادثا :-تكالما في الهاتف.


المعجم المعاصر
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: لمم

- مُلِمَّة :- صيغة المؤنَّث لفاعل أَلَمَّ بـ. |2 - داهية، مصيبة شديدة من شدائد الدُّنيا :-صابرٌ عند المُلِمَّات، - أصابته مُلِمَّة من مُلِمّات الدَّهر: نازلة من نوازله، - يُهرول في الصَّغير إذا رآه ... وتُعجزه مُلِمَّاتٌ كبارُ., لِمامة :رعاع الناس وأخلاطهم., ألِمَ يَألَم ، أَلَمًا ، فهو أَلِم | • ألِم الشَّخصُ وَجِع، وحزن :-إنّنا نألم أشدّ الأَلَم لما يصيب إخوتنا في فلسطين، - ألِمت ساقاه من كثرة المشي، - تلقّى نبأ الوفاة بألمٍ شديد، - {إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ} ., لِمَّة ، جمع لِمام ولِمَم: شَعَرُ الرَّأس المُجاوز شَحْمَة الأُذُن., فِلْم ، جمع أَفْلام.|1- (الثقافة والفنون) فيلم؛ شريط تصويري أو تسجيليّ؛ خَيْط من السِّليلوز تعلوه قشرة من الجلاتين ومن برومور الفِضَّة، يُستعمل للتصوير الشمسيّ والسينمائيّ :-فِلم ناطق/ ملوّن/ وثائقيّ /إخباريّ.|2- قِصة سينمائيّة :-فِلم استعراضيّ/ رومانسيّ/ حربيّ., لامّة :صيغة المؤنَّث لفاعل لَمَّ. |• اللاَّمَّة.|1- العين المصيبة بسوء وحسد، العين الشرِّيرة :-أعيذه من كلِّ هامّة ولامّة.|2- كلّ ما يُخاف من فزع وشرّ. |3 - (الحيوان) جنس حيوانات لبونة من فصيلة الجمليّات، موطنها أمريكا الجنوبيَّة، أوبارها صناعيَّة جيِّدة الصَّنف، منه أنواع داجنة تستعمل للحليب والنَّقل :-رأينا اللاّمّة في حديقة الحيوان.|• عدسة لامّة: (الطبيعة والفيزياء) مقرِّبة وجامعة., لوَّمَ يلوّم ، تلويمًا ، فهو مُلوِّم ، والمفعول مُلوَّم | • لوَّمه أبوه عذَله، وبّخه., أَلِم :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ألِمَ., لِمَ :أداة استفهام مركَّبة من حرف الجرّ اللام، و (ما) الاستفهاميّة، وقد حُذِفت ألفُها لدخول حرف الجرّ عليها (انظر: م ا - ما) :-لِمَ عصيتَه؟ ., لَمْ :- حرفُ جزمٍ لنفي المضارع، وقلبِه إلى الزَّمن الماضي، وعند دخول همزة الاستفهام عليه يصبح النفي إيجابًا مع معنى التقرير والتوبيخ، وقد يُفصل بالفاء أو الواو بين الهمزة و (لم) :-لم يذاكر دروسَه، - {لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ} - {أَلَمْ أَقُلْ لَكَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا} - {أَوَلَمْ تَكُونُوا أَقْسَمْتُمْ مِنْ قَبْلُ} - {أَفَلَمْ يَكُونُوا يَرَوْنَهَا} .|2- حرف تتقدَّمه أداة شرط عاملة فحينئذ يكون جزم الفعل بالشرط ويستفاد النفي من لم :-إن لم تذاكر فسوف ترسب., استلمَ يستلم ، استلامًا ، فهو مُستلِم ، والمفعول مُستلَم | • استلم الحاجُّ الحجرَ الأسود في الكعبة لمسَه بالقُبلة أو اليد، أو مسحه بكَفِّه :-استلم يدَ والدِه: مسحَها وقبَّلها.|• استلم الرِّسالَة: تسلَّمها وتلقَّاها |• إشعار بالاستلام: بطاقة ذات لون ممّيز ترسل إلى المرسل إليه للتوقيع على الاستلام., لَمَم :- صغيرُ الذُّنوبِ، نحو القُبْلةِ والنَّظرةِ وما أشبهها :- {الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إلاَّ اللَّمَمَ} .|2- مقاربة الذَّنب من غير مواقعة له. |3 - جنون خفيف أو طرف منه يُلمّ بالإنسان., أَلَمَّ بـ يُلمّ ، ألْمِمْ / ألِمَّ ، إلمامًا ، فهو مُلِمّ ، والمفعول مُلَمٌّ به | • ألمَّ الشَّخْصُ بالأمر |1 - أحاط به بدون تعمُّق، عرفه إجمالاً بدون تفصيل :-ألمَّ المحامي بأطراف القضيّة، - هو مُلِمّ بكلّ شيء: عنده جواب لكلّ سؤال، - ألمَّ الطَّالبُ بالمنهج المقرَّر، - ألمّ بالمعنى: عرفه |• مُلِمّ بالقراءة والكتابة: متعلِّم غير أُمِّي. |2 - فهِمه :-قرأ الدَّرسَ فألمَّ به.|• ألمَّ به أمرٌ: أصابه، نزل به :-ألمَّ به هَمٌّ شديدٌ/ مرضٌ، - ألمَّتْ به نازلةٌ، - ألمَّ بصديقه: أتاه فنزل به وزاره زيارة غير طويلة |• ألمّ بالذَّنب: فَعَله., لَمَّة1 ، جمع لمَّات.|1- اسم مرَّة من لَمَّ. |2 - شدَّة أو دهر :-أُعيذك من حادثات اللَّمَّة.|3 - ناسٌ مجتمعون :-رأيت لَمَّة في الشَّارع حول الحادث.|4 - طائفٌ من الجنّ، أو مسٌّ منه :-أصابته لَمَّة من الجنّ: مَسٌّ أو شيءٌ قليلٌ |• للشَّيطان لمَّةٌ: أي خطرة في القلب أو دُنُوٌّ., لَمَّ لَمَمْتُ ، يَلُمّ ، الْمُمْ / لُمَّ ، لَمًّا ، فهو لامّ ، والمفعول مَلْموم | • لمَّ أدواتِه جمعها وضمّها :-لمَّ ما تبعثر منه، - لمَّ شتاتَ أفكاره، - لمَّ شملَ القطيع/ القوم.|• لمَّ اللهُ شَعَثَه: جمع ما تفرَّق من أموره وأصلح من حاله |• لُمَّ فلانٌ: أصابه جُنونٌ خفيفٌ., لَوْم :مصدر لامَ |• ينزل عليه باللّوم والتقريع: أي يسلقه بلسانه., لَمَّة2 ، جمع لِمام: لقاء من حين إلى آخر :-هو يزورنا لِمامًا.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلل

- كَلَل :- إعياء وتعب :-له هِمّة لا تعرف الكَلَلَ.|2- (الأحياء) نقْص مُؤقَّت في قدرة الكائن الحيّ أو بعض أجزائه على العمل في كفاية بعد إجهاد طويل أو شديد أو تنبيه مفرط., كلَّلَ يكلِّل ، تَكْلِيلاً ، فهو مُكلِّل ، والمفعول مُكلَّل | • كلَّلوا القائدَ ألبسوه الإكليلَ، وهو التَّاج :-كَلِّل الرئيسُ القائدَ المنتصرَ |• كلِّل عملُه بالنجاح: بلغ مُرادَه. |• كلَّل الشّيءَ: زيَّنه بالجوهر. |• كلَّل الكاهنُ العروسين: بارك زواجَهما. |• كلَّل الثلجُ القِمَمَ: أحاط بها كالإكليل أو التَّاج :-كلَّل السحابُ السّماءَ، - أعمال مكلّلة بالخزي والعار: مغطّاة.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلم

- كَلِم، مفرد كلمة: كلام الله :- {مِنَ الَّذِينَ هَادُوا يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ} .|• جوامع الكلم: ما يكون لفظه قليلاً ومعناه جزيلاً، كقول الرَّسول صلَّى الله عليه وسلَّم: حُفَّت الجنَّةُ بالمكاره وحُفَّت النَّارُ بالشَّهوات [حديث] :-َأُوتِيتُ جَوَامِعَ الْكَلاَمِ [حديث] ., كَلْم ، جمع كُلوم (لغير المصدر).|1- مصدر كلَمَ. |2 - جُرح :-لم يبرأ كَلْمُه على الرغم من طول معالجته., كلَمَ يكلُم ويَكلِم ، كَلْمًا ، فهو كالم ، والمفعول مَكْلوم وكليم | • كلَم فلانًا جرَحه :-كَلْمُ اللِّسان أشدُّ من كَلْم السّنان، - هذا ممَّا يكلِم العِرضَ والدِينَ، - كلَمه غيرَ متعمِّد، - {وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الأَرْضِ تَكْلِمُهُمْ} [قرآن] ., كلَّمَ يكلِّم ، تكليمًا ، فهو مُكَلِّم ، والمفعول مُكَلَّم | • كلَّم فلانًا حدَّثه، خاطبه :-كلّمه بالهاتف، - {وَكَلَّمَ اللهُ مُوسَى تَكْلِيمًا} .


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: لمم

- لَمَم :- صغيرُ الذُّنوبِ، نحو القُبْلةِ والنَّظرةِ وما أشبهها :- {الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إلاَّ اللَّمَمَ} .|2- مقاربة الذَّنب من غير مواقعة له. |3 - جنون خفيف أو طرف منه يُلمّ بالإنسان.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلل

- الكلّ: قْل العيال والث . قال الله تعالى: " وهو كلّ على مولاه " والجمع الكلول. والكلّ: اليتيم. والكلّ: الذي لا ولد له ولا والدة. يقال منه: كلّ الرجل يكلّكلالة. والعرب تقول: لم يرثْه كلالة، أي لم يرثْه عن عر ض، بل عن قرْ ب واستحقا ق. قال الفرزدق: ورْثتمْقناة الملْك غير كلالة ... عن ابني مناف عبد شم س وهاشم قال ابن الأعرابي: الكلالة: بنو العمّ الأباعد. وحكى عن أعرابيّ أنّه قال: مالي كثير ويرثني كلالة مترا خ نسبهم. ويقال: هو مصدر من تكلّله النسب، أي تطرّفه، كأنّه أخذطرفيْه من جهة الوالد والولد وليس له منهما أحد، فسمّي بالمصدر. والعرب تقول: هو ابن عمّ الكلالة، وابن عمّ كلالة، إذا لم يكن لحّا وكان رجلا من العشيرة. وكللْت من المشي أكلّ كلالا وكلالة، أي أعْييْت. وكذلك البعير إذا أعْيا. وكلّ السيف والريح والطرف واللسان، يكلّ كلاّ وكلّة وكلالة وكلولا. وسيفكليل الحدّ، ورجل كليل اللسان، وكليل الطرف. وناس يجعلون كلاّء البصْرة اسما من كلاّ علىفعْلاء لا يصْرفونه. والمعنى أنّه موضع تكلّ الريح فيه عن عملها في غير هذا الموضع. قال رؤبة: يكلّ وفد الريح من حيث انْخرقْ والكلّة: الستر الرّقيق يخاط كالبيت يتوقّى فيه من البقّ. وكلّ لفْظه واحد ومعناه جمع فعلى هذا تقول: كلّ حضر وكلّ حضروا، على اللفظ مرّة وعلى المعنى أخرى. والإكْليل: شبه عصابة تزيّن بالجوْهر. ويسمّى التاج إكْليلا. والإكْليل: منزل من منازل القمر، وهو أربعة أنج م مصْطفّة. والإكْليل: السحاب الذي تراه كأنّ غشاء ألبسه. وإكْليل الملك: نبت يتداوى به. وأكلّ الرجل بعيره، أي أعياه. وأكلّ الرجل أيضا: أي كلّ بعيره. وأصبحت مكلاّ، أي ذاقرابات وهم عليّ عيال. وسحاب مكلّل، أي ملمّع بالبرق. ويقال: هو الذي حوْله قطع من السحاب، فهو مكلّل ﺑﻬنّ. وأكلّ الغمام بالبرق، أي لمع. وكلّله، أي ألبسه الإكليل. وروضة مكلّلة، أي حفّتْ بالنوْر. والمكلّل: الجادّ. يقال: حمل فكلّل، أي مضىقدما ولم يخمْ. وأنشد الأصمعيّ: حسم عرْق الداء عنْهفقضبْ تكْليلة اللّيْث إذا اللّيْث وثبْ وقد يكونكلّل بمعنى جبن. يقال: حمل فماكلّل، أي فماكذب وما جبن كأنّه من الأضداد. وأنشد أبو زيد لجهْم ابن سب ل: ولا أكلّل عن حر ب مجلّحة ... ولا أخدّر للملْقين بالسلم وانكلّ الرجل انكْلالا: تبسّم. قال الأعشى: وتنْكلّ عن غرّ عذا ب كأنّها ... جنى أقْحوان نبْته متناعم يقال:كشر وافْترّ وانْكلّ، كلّ ذلك تبدو منه الأسنان. وانكْلال الغيم بالبرق، هوقدْر ما يريك سواد الغيم من بياضه.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلم

- الكلام: اسم جن س يقع على القليل والكثير. والكلم لا يكون أقلّ من ثلاث كلمات؛ لأنّه جمعكلمة، مثل نبقة ونب ق. ولهذا قال سيبويه: هذا باب علم ما الكلم من العربية، ولم يقل: ما الكلام، لأنّه أراد نفس ثلاثة أشياء: الاسم والفعل والحرف، فجاء بما لا يكون إلا جمعا، وترك ما يمكن أن يقع على الواحد والجماعة. وتميم تقول: هيكلمة بكسر الكاف. وحكى الفراء فيها ثلاث لغات:كلمة، وكْلمة، وكلْمة. والكلمة أيضا: القصيدة بطولها. والكليم: الذي يكلّمك. يقال:كلّمْته تكْليما وكلاما. وتكلّمْت كلْمة وبكلْمة. وكالمْته، إذا جاوبته. وتكالمْنا بعد التهاجر. ويقال: كانا متصارميْن فأصبحا يتكالمان، ولا تقل يتكلّمان. وما أجد متكلّما، أي موضعكلام. والكلمانيّ: المنْطيق. والكلْم: الجراحة، والجمع كلوم وكلام. تقول:كلمْتهكلْما. وقرأ بعضهم: " دابّة من الأرض تكْلمهمْ " ، أي تجرحهم وتسمهمْ. والتكْليم: التجريح. قال عنترة: إذ لا أزال علىرحالة ساب ح ... نهْد تعاوره الكماة مكلّم


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: لمم

- ل من أموره مّ الله شعثه، أي أصلح وجمع ما تفرّق . ومنه قولهم: إنّ داركم لمومة، أي تلمّ الناس وتربّهم وتجمعهم. وقال المرناف الطائي فدكيّ بن أعبْد يمدح علقمة بن سيف: وأحبّني حبّ الصبيّ ولمّني ...لمّ الهديّ إلى الكريم الماجد والإلْمام: النزول. وقد ألمّ به، أي نزل به. وغلام ملمّ، أي قارب البلوغ. وفي الحديث: " وإنّ مما ينبت الربيع ما يقتل حبطا أو يلمّ " أي يقرب من ذلك. وألمّ الرجل من اللمم، وهو صغار الذنوب. وقال: إن تغْفر اللّهم تغْفرْ جمّا وأيّ عبد لك لا ألمّا ويقال: هو مقاربة المعصية من غير مواقعة. وقال الأخفش: اللمم: المتقارب من الذنوب. واللمم أيضا: طرف من الجنون. ورجل مْلموم، أي بهلمم. ويقال أيضا: أصابت فلانا من الجنّلمّة، وهو المسّ والشيء القليل. وقال: فإذا وذلك ياكبيْشة لم يكن ... إلاكلمّة حال م بخيال والملمّة: النازلة من نوازل الدنيا. والعين اللامّة: التي تصيب بسوء. يقال: أعيذه من كلّ هامّة ولامّة. وأمّا قوله:أعيذه من حادثات اللمّْ ة فهو الدهر، ويقال الشدّة. وأنشد الفراء: علّ صروف الدهر أو دولاتها يدلْننا اللمّة منلمّاتها واللمّة بالكسر: الشعر يجاوز شحمة الأذن، والجمع لمم ولمام. قال ابن مفرّغ: شدختْغرّة السوابق منهم ... في وجوه مع اللمام الجعاد ويقال أيضا: فلان يزورنا لماما، أي في الأحايين. وصخرة ملْمومة وملمْلمة، أي مستديرة صلبة. وقوله تعالى: " وتأكلون التراث أكْلالمّا أي نصيبه ونصيب صاحبه. ويقاللممْته أجمع حتّى أتيت على آخره. وأمّا قوله تعالى: " وإن كلاّلمّا ليوفّينّهم " بالتشديد. قال الفراء: أصلهلممّا فلمّا كثرت فيه الميمات حذفت منها واحدة. وقرأ الزهريّ: لمّا بالتنوين، أي جميعا. ويحتمل أن يكون أصلهلمنْ منْ فحذفت منها إحدى الميمات.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: حذف الكلمة أو الشيء

معجم القرآن عربي إنجليزي
الكلمة: كلمة
جذر الكلمة: كلمة

- a word, for a Word, is a word, of a word, the word, the Word of your Lord, to the word



الأكثر بحثاً