أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- مَثَّ العَظمُ مَثًّا: سال ما فيه من الوَدَك؛ قال أَبو تراب: سمعت أَبا مِحْجَنٍ الضَّبَابِيَّ يقول: مُثَّ الجُرْحَ ومُشَّه أَي انْفِ عنه غَثِيثَتَهُ؛ ومَثَّ شاربَهُ إِذا أَطعمه شيئاً دَسِماً. ابن سيده: مَثَّ شارِبُهُ يُمُثُّ مَثّاً: أَصابه الدَّسَمُ فرأَيت له وَبِيصاً. قال ابن دُرَيْدٍ: أحْسَبُ أَن مَثَّ ونَثَّ بمعنى واحد، وسيأْتي ذكر نَثَّ؛ قال أَبو زيد: مَثَّ شارِبَهُ يَمُثُّهُ مثّاً إِذا أَصابه دَسَمٌ فمسحه بيديه، ويُرى أَثَرُ الدَّسَمِ عليه. قال أَبو تراب: سمعت واقعاً يقول: مَثَّ الجرحَ ونَثَّهُ إِذا دَهَنَهُ؛ وقال ذلك عرام. ومثَّ السِّقاءُ والزِّقُّ يَمُثُّ، وتَمَثْمَثَ: رَشَحَ؛ وقيل: نَتَحَ من مَهْنِهمْ له؛ قال الجوهري: ولا يقال فيه: نَضَح. ومَثَّ الرجلُ يَمُثُّ: عَرِقَ من سِمَنٍ. وروي في حديث عمر: يَمُثُّ مَثَّ الحَمِيتِ. ومَثَّ الحَمِيتُ: رَشَحَ، وهي المَثْمَثَةُ. وجاء يَمُثُّ إِذا جاء سَمِيناً يُرى على سَحْنَتِه وجلْده مثلُ الدُّهن؛ قال الفرزدق: تَقُولُ كُلَيْبٌ، حِينَ مَثَّتْ جُلُودُها، وأَخْصَبَ مِنْ مَرُّوتِها كلُّ جانِبِ وفي حديث عمر: أَن رجلاً أَتاه يسأَله قال: هَلَكْتُ قال: أَهَلَكْتَ وأَنت تَمُثُّ مثَّ الحَميتِ؟ أَي تَرْشَحُ من السمن، ويروى بالنون. ونَبْتٌ مَثَّاثٌ: نَدٍ؛ قال: أَرْعَلَ مَجَّاجَ النَّدى مَثَّاثا ومَثَّ يده وأَصابعه بالمِنْدِيل أَو بالحَشِيشِ ونحوه مثًّا: مسحها، لغةٌ في مَشَّ؛ وفي حديث أَنس: كان له منديل يَمُثُّ به الماءَ إِذا توضأَ أَي يَمْسَحُ به أَثَرَ الماء وينشفه؛ وقيل: كل ما مسحته فقد مَثَثْتَهُ مَثًّا، وكذلك مَثّاً؛ قال امرؤ القيس: نَمُثُّ بأَْعْرافِ الجِيادِ أَكُفَّنا، إِذا نَحْنُ قُمْنا عن شِواءِ مُضَهَّبِ ورواه غيره: نَمُشُّ؛ قال ابن دُرَيد: أَحْسَبُه مقلوباً عن ثَمَمْتُ. ومَثْمَثُوه، كَثَمْثَمُوه؛ عن ابن الأَعرابي. ومَثْمَثَ الرجلُ إِذا أَشبع الفَتيلَةَ من الدُّهْنِ؛ ويقال: مَثْمِثُوا بنا ساعَةً، وثَمْثِمُوا بنا ساعة، ولَثلِثوا ساعة أَي رَوِّحُوا بنا قليلاً. والمَثْمَثَةُ: التَّخلِيط؛ يقال: مَثْمَثَ أَمْرَهُم إِذا خَلَّطه. ومَثْمَثَه أَيضاً: مِثْلُ مَزْمَزَه، عن الأَصمعي. يقال: أَخذه فمَثْمَثَه ومَزْمَزَه إِذا حرَّكه، وأَقبل به وأَدْبَر؛ قال الشاعر: ثم اسْتَحَثَّ ذَرْعَه اسْتِحْثاثا، نَكَفْتُ حَيْثُ مَثْمَثَ المِثْماثا قال: يقول انْتَكَفْتُ أَثرَه، والأَفْعَى تَخْلِطُ المَشْيَ؛ فأَراد أَنه أَصابَ أَثَراً مُخَلَّطاً. والمِثْمَاثُ، بكسر الميم: المصدر، بالفتح الاسم.


- المَثانة: مُسْتَقَرُّ البول وموضعه من الرجل والمرأَة معروفة. ومَثِنَ، بالكسر، مَثَناً، فهو مَثِنٌ وأَمْثَنُ، والأُنثى مَثْناء: اشتكى مَثانته، ومُثِنَ مَثْناً، فهو مَمْثُون ومَثِين كذلك. وفي حديث عمّار بن ياسر: أَنه صلى في تُبّانٍ فقال إِني مَمْثُون؛ قال الكسائي وغيره: الممثون الذي يشتكي مَثانته، وهي العُِضْوُ الذي يجتمع فيه البول داخل الجوف، يقال منه: رجل مَثِنٌ وممْثُون، فإِذا كان لا يُمْسِكُ بولَه فهو أَمْثَن. ومَثِنَ الرجل، بالكسر، فهو أَمْثَن بَيِّنُ المَثَنِ إِذا كان لا يستمسك بوله. قال ابن بري: يقال في فعله مَثِنَ ومُثِنَ، فمن قال مَثِنَ فالاسم منه مَثِنٌ، ومن قال مُثِن فالاسم منه مَمْثُون. ابن سيده: المَثنُ وجع المَثانة، وهو أَيضاً أَن لا يستمسك البولُ فيها. أَبو زيد: الأَمْثَنُ الذي لا يستمسك بولُه في مثانته، والمرأَة مَثْناء، ممدود. ابن الأَعرابي: يقال لمَهْبِل المرأَة المَحْمل والمُسْتَوْدَعُ وهو المثانة أَيضاً؛ وأَنشد: وحاملةٍ مَحْمولةٍ مُسْتَكِنَّةٍ، لها كلُّ حافٍ في البِلادِ وناعِلِ يعني المَثانة التي هي المُسْتودَع. قال الأَزهري: هذا لفظه، قال: والمَثانة عند عوام الناس موضع البول، وهي عنده موضع الولد من الأُنثى. والمَثِنُ: الذي يَحْبِسُ بولَه. وقالت امرأَة من العرب لزوجها: إِنك لمَثِنٌ خبيث، قيل لها: وما المَثِنُ؟ قالت: الذي يجامع عند السَّحَر عند اجتماع البول في مَثانته، قال: والأَمْثَنُ مثل المَثِنِ في حَبْسِ البول. أَبو بكر الأَنباري: المَثْناءُ، بالمد، المرأَةُ إِذا اشتكت مَثانتها. ومَثَنه يَمْثُنه، بالضم (* قوله «ومثنه يمثنه بالضم» نقل الصاغاني عن أبي عبيد الكسر أيضاً). مَثْناً ومُثُوناً: أَصابَ مَثانته. الأَزهري: ومَثَنه بالأَمرِ مَثْناً غَتَّه به غَتّاً؛ قال شمر: لم أَسمع مثَنْتُه بهذا المعنى لغير الأُموي؛ قال الأَزهري: أَظنه مَتَنْتُه مَتْناً، بالتاء لا بالثاء، مأْخوذ من المَتِين وقد تقدم في ترجمة متن، والله أَعلم.


- : ( {مَثَّ) العَظْمُ: سَالَ مَا فِيهِ من الوَدَكِ. } ومَثَّ (النِّحْيُ) ، بِالْكَسْرِ، وَهُوَ الزِّقُّ، {يَمُثُّ} مَثًّا (: رَشَحَ) ، وقِيلَ: نَتَح قَالَ الجوهريّ: وَلَا يُقَال فِيهِ: نَضَحَ، وروى فِي حَدِيث عُمَرَ: ( {يَمُثُّ} مَثَّ الحَمِيتِ) . ومَثَّ الحَمِيتُ: رَشحَ ( {كَمَثْمَثَ) ، ووُجدَ فِي بعض النّسخ: تَمَثمثَ، وَفِي حديثٍ آخَرَ: (أَنَّ رَجُلاً جاءَ إِلَى عُمَرَ يَسْأَلُه، قَالَ: هَلَكْتُ، قَالَ: أَهَلَكْتَ وأَنْتَ} تَمُثُّ مَثَّ الحَمِيتِ؟) أَي تَرْشَحُ من السِّمَنِ، ويروى بالنُّون. (و) مَثَّ (اليَدَ) والأَصابِعَ بالمِنْدِيلِ، أَو بالحَشِيشِ ونحوِه مَثًّا: (مَسَحَها) ، لُغَة فِي مَشَّ، وَفِي حَدِيث أَنَسٍ: (كانَ لَهُ مِنْدِيلٌ يَمُثَّ بِهِ المَاءَ إِذا تَوَضَّأَ) أَي يَمْسَحُ بِهِ أَثرَ الماءِ وينَشِّفُه، وَقيل: كلّ مَا مَسَحْتَه فقدْ {مَثَثْتَه مَثًّا، وكذالك مَشَشْتَه، قَالَ امْرُؤ الْقَيْس: } نَمُثُّ بأَعْرَافِ الجِيَادِ أَكُفَّنَا إِذا نَحْنُ قُمْنَا عَن شِوَاءٍ مُضَهَّبِ ويروى (نَمُشُّ) . (و) مَثَّ (الشَّارِبَ) إِذا (أَطْعَمَه) شَيْئا: (دَسِماً) ، وَعَن ابْن سِيدَهَ: مَثَّ شارِبُه يَمُثُّ مَثًّا: أَصابَهُ الدَّسَمُ فرأَيتَ لَهُ وَبِيصاً. قَالَ ابنُ دُرَيْدٍ: أَحْسَبُ أَنّ مَثَّ ونَثَّ بِمَعْنى واحدٍ، وسيأْتي ذِكْرُ (نثّ) . وَقَالَ أَبو زيد: مَثَّ شارِبَهُ! يَمُثُّه مَثًّا إِذا أَصابَهُ دَسَمٌ فمَسَحَه بيَدَيْهِ، ويُرَى أَثَرُ الدَّسَمِ عليهِ. (و) قَالَ أَبو تُرابٍ: سَمِعتُ أَبا مِحْجَنٍ الضبابِيَّ يَقُول: مَثَّ (الجُرْحَ) ومَشَّهُ أَي (نَفَى عَنهُ غَثِيثَتَه) . وَقَالَ أَبُو ترابٍ أَيضاً: سَمِعتُ واقِعاً يَقُول: مَثَّ الجُرْحَ، ونَثَّه، إِذا أَدْهَنَه، وَقَالَ ذالك عَرّام. قَالَ شيخُنا: وَوَقع فِي رَوْضِ السُّهَيْليّ فِي خبرِ أَبرهة: كلّما سَقَطتْ منهُ أُنْمُلَةٌ تَبِعَتْهَا مِدَّةٌ تَمُثُّ قَيْحاً ودَماً، قَالَ السُّهَيْليّ: (أَلْفَيْتُه) فِي نسخةِ الشَّيْخ: تَمُثّ وتَمِثّ بالضّمّ وَالْكَسْر، فعلى رِوايَةِ الضّمّ يكون الفِعْلُ مُتَعَدِّيا، وقَيْحاً: مفعولُه، وعَلى روايعة الْكسر يكون غيرَ متعدَ وقَيْحاً تمييزٌ فِي قولِ أَكثرهم وَهُوَ نَظِير تَصَبَّبَ عَرَقاً وتَفَقَّأَ شَحْماً، وكذالك كَانَ شيخُنا أَبو الْحسن بن الطَّرَاوةِ يَقُول فِي مثله هَذَا، انْتهى. ( {ومثمث) الرجل، إِذا أشْبع الفتيلة بالدهن) وَفِي نُسْخَة: من الدّهن (و) } مثمثت {مثمثه: خلط يُقَال} مثمث أَمرهم، إِذا خلطه ومثمث أَيْضا (تعتع وتحرك مثْل مَزْمَزَ، عَن الأَصمعيّ، يُقَال: أَخذَه {فمَثْمَثَه ومَزْمَزَه، إِذا حرَّكَه وأَقْبَلَ بِهِ وأَدْبَرَ. (و) مَثْمَثَ: (غَطَّ فِي الماءِ، و) قَالَ الشَّاعِر: ثُمّ اسْتَحَثَّ ذَرْعَه اسْتِحْثَاثَا نَكَفْتُ حَيثُ مَثْمَثَ} المِثْماثَا (! المِثْمَاثُ) ، بِالْكَسْرِ، (المَصْدَرُ، وبالفتح، الاسْمُ) ، يَقُول: انَتْكَفْتُ أَثَرَه، والأَفْعَى تُخَلِّطُ المَشْىَ، فأَراد أَنه أَصابَ أَثَراً مُخَلَّطاً. هاكذا ذكره الجوهريّ فِي تَفْسِير الرَّجَزِ، قَالَ الصّاغَانيّ: والرّواية: نَكَّفَ، يُريد أَن الحيَّةَ يَستَحِثّ نَفْسهَ إِذا طَلَبَ شَيئاً، والصَّوابُ فِي التَّفْسِير انْتَكَفَ أَثَرَه، والرَّجز من الأَراجيزِ الأَصمَعِيّات. (و) يُقَال: ( {مَثْمِثُوا بِنَا) سَاعَة، وثَمْثِمُوا (كلَثْلِثُوا) ، أَي رَوِّحُوا بِنَا قَليلاً، وَقد تقدّم. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: مَثَّ الرجلُ يَمُثُّ: عَرِقَ من سَمِنٍ. وجاءَ يَمُثّ، إِذا جاءَ سَمِيناً يُرَى على سَحْنَتِه وجِلْدِه مثلُ الدُّهْن، قَالَ الفرزدق: تَقُولُ كُلَيْبٌ حِين} مَثَّتْ جُلُودُهعا: وأَخْصَبَ من مَرُّوتِهَا كُلُّ جانِبِ واستدرك شيخُنَا هُنَا: {مَثَّى بالمثلّثة: لُغَة فِي مَتَّى، وعَزَاه إِلى لِسَان الْعَرَب عَن أَبي العلاءِ، وَقد ذكرنَا ف الْمَادَّة الَّتِي قبلهَا أَنه: مَتْثَى. بالمثنّاة ثمَّ بالمثلّثة، على الصّواب، لَا مَا ذكره شَيخنَا. ونَبْتٌ} مَثّاثٌ: نَدٍ، قَالَ: أَرْعَلَ مَجَّاجَ النَّدَى! مَثّاثَا


- : (مَثَنَهُ يَمْثِنُهُ ويَمْثُنُهُ) ، مِن حَدَّيْ ضَرَبَ ونَصَرَ، مَثْناً ومُثُوناً: (أَصابَ مَثانَتَه، وَهِي مَوْضِعُ الوَلَدِ) مِن الأُنْثى ومُسْتودَعُه مِنْهَا؛ عَن ابنِ الأَعْرابيِّ؛ (أَو مَوْضِعُ البَوْلِ) ومُسْتقرُّه، عندَ غيرِهِ، مِن الرّجُل والمَرْأَةِ، ونَسَبَه الجوْهرِيُّ لعوامِّ الناسِ. (و) قد (مَثِنَ، كفَرِحَ) مَثَناً، (فَهُوَ أَمْثَنُ، لَا يَسْتَمْسِكُ بَوْلُه) فِي مَثانَتِه، (وَهِي مَثْناءُ) كذلِكَ عَن أَبي زيْدٍ. (ورجلٌ مَثِنٌ، ككَتِفٍ ومَمْثونٌ: يَشْتَكِي مَثانَتَه) . (قالَ ابنُ بَرِّي: يقالُ فِي فعْله مَثِنَ، كفَرِحَ، ومُثِنَ بالضمِّ، فمَنْ قالَ مَثِنَ فالاسمُ مِنْهُ مَثِنٌ، ومَنْ قالَ مُثِنَ فالاسمُ مِنْهُ مَمْثُونٌ؛ وَمِنْه حدِيثُ عمَّار، رضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنهُ أنَّه صلَّى فِي تُبَّانٍ فقالَ: إنِّي مَمْثُونٌ. قالَ الكِسائيُّ وغيرُهُ: المَمْثُونُ الَّذِي يَشْتَكِي مَثانَتَه، فَإِذا كانَ لَا يُمْسِكُ بوْلَه فَهُوَ أَمْثَن. (ومَثَنَه بالأَمْرِ: غَتَّهُ بِهِ) غَتًّا، وَفِي بعضِ الأُصُولِ: عَتبَه بِهِ عتْباً وَهُوَ الصَّوابُ، هَكَذَا رَوَاهُ الأُمويُّ. قالَ شَمِرٌ: لم أَسْمَعْه لغيرِهِ. وصوَّبَ الأَزْهرِيُّ أنَّه بالتاءِ الفوْقِيَّة مأْخُوذٌ من المَتِينِ وَقد أَشَرْنا إِلَيْهِ هُنَاكَ. (والمَثَنُ، محرَّكةً: البُظورُ) . (وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: المَثِينُ والأَمْثَنُ كالمَمْثُونِ، وَهِي المَثْناءُ، عَن ابنِ الأَنْبارِي. والمَثِنُ، ككَتِفٍ: الَّذِي يُجامِعُ عنْدَ السَّحَرِ عنْدَ اجْتِماعِ البَوْلِ فِي مَثانَتِه؛ وَبِه فُسِّر قَوْلُ امرأَةٍ مِن العَرَبِ لزَوْجِها: إنَّك لَمَثِنٌ خَبِيث.


- ـ مَثَّ النِّحْيُ: رَشَحَ، كمَثْمَثَ، ـ وـ اليَدَ: مَسَحَها، ـ وـ الشَّارِبَ: أطْعَمَهُ دَسَماً، ـ وـ الجُرْحَ: نَفى عنه غَثيثَتَهُ. ـ ومَثْمَثَ: أشْبَعَ الفَتيلَةَ بالدُّهْنِ، وخَلَّطَ، وتَعْتَعَ، وحَرَّكَ، وغَطَّ في الماءِ. ـ والمِثْماثُ: المَصْدَرُ، وبالفتحِ: الاسْمُ. ـ ومَثْمِثُوا بِنا: كَلَثْلِثُوا.


- مَثَّ الرَّجلُ مَثَّ مَثًّا: عَرِق.|مَثَّ رُئِي على جلده مِثلُ الدُّهْن.|مَثَّ السِّقاءُ: رشَح.|مَثَّ العظمُ: سال ما فيه من الوَدَك.|مَثَّ يدَه وأصابعه بالمنديل ونحوه: مَسحَها.|مَثَّ شاربَه: أَصابه دسَمٌ فمسحَه بيده وبقى أثر الدَّسَم يُرى عليه.|مَثَّ الجرْحَ: نفى عنه صَديدَهُ وغثيثَتَه.


- مَثْمَثَ زِقُ السَّمْن ونحوُه: رَشَحَ.|مَثْمَثَ فلانٌ الشَّيءَ: غطَّه في الماء.|مَثْمَثَ الفتيلةَ: أَشبعها بالدُّهن.|مَثْمَثَ الشيءَ: تَعْتَعه وحرَّكه. يقال: أخذه فَمثْمَثَهُ: إِذا حرَّكهُ وأَقبلَ به وأَدبر.


- المَثَّاثُ المَثَّاثُ نبتٌ مَثَّاثٌ: نَدٍ.


- مَثَنَهُ مَثَنَهُ مَثْنًا: أَصَاب مثانتَه.


- المَثَانَةُ : كيسٌ في الحوض يتجمَّع فيه البولُ رشحًا من الكُليتين.


- مَثِنَ مَثِنَ مَثَنًا: كان لا يمسك بولَهُ في مثانته.|مَثِنَ اشتكى مثانتَهُ فهو مَثِنٌ، وأمْثَنُ، وهي مَثْنَاءُ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد).| مَثَثْتُ، أَمُثُّ، مُثَّ، مصدر مَثٌّ.|1- مَثَّ الرِّيَاضِيُّ : عَرِقَ.|2- مَثَّ العَظْمُ :سَالَ مَا فِيهِ.|3- مَثَّ الإِنَاءُ : رَشَحَ.|4- مَثَّ يَدَهُ أَوْ أَصَابِعَهُ :مَسَحَ.|5- مَثَّ شَارِبَهُ : أَصَابَهُ دَسَمٌ فَمَسَحَهُ بِيَدِهِ وبَقِيَ أَثَرُ بَعْضِ الدَّسَمِ عَالِقاً بِهِ.


- 1- الذي لا يستمسك ولا ينجس بوله في « مثانته » ، وهي مستقر البول من الإنسان والحيوان ، جمع : مثن ، مؤنث مثناء


- 1- « نبت مثاث » : ند مبتل


- 1- مث العظم : سال ما فيه|2- مث الزق أو الإناء : رشح ، تحلب منه الماء ونحوه|3- مث : عرق|4- مث يده : مسحها بمنديل أو غيره|5- مث شاربه : أصابه دسم فمسحه بيده|6- مث الجرح : نفى عنه قيحه ومادته الفاسدة|7- مث الحديث : بثه


- 1- الذي لا يمسك بوله في « مثانته » ، أي مبولته


- 1- مبولة ، وعاء عضلي في الجسم يتلقى البول ويجمعه


- 1- مثنه : أصاب « مثانته » ، أي مبولته


- م ث ن: (الْمَثَانَةُ) مَوْضِعُ الْبَوْلِ. وَ (الْمَمْثُونُ) الَّذِي يَشْتَكِي مَثَانَتَهُ وَهُوَ فِي حَدِيثِ عَمَّارٍ - رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ -.


- أمْثنُ ، جمع مُثْن، مؤ مثناءُ، جمع مؤ مثناوات ومُثْن: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من مثِنَ: مَنْ لا يمسك البولَ في مثانته، مَنْ يشتكي مثانتَه.


- مَثانٍ، مفرد مثنى: آيات تُتلى وتُكرَّر، آيات القرآن :- {كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ} .|• المثاني: من أسماء القرآن الكريم لما فيه من قصص الماضين، ولتكرار القصص والمواعظ فيه. |• مثاني الشيء: قواه وطاقاته. |• السَّبع المثاني.|1- فاتحةُ الكتاب :- {وَلَقَدْ ءَاتَيْنَاكَ سَبْعًا مِنَ الْمَثَانِي} .|2- طوال السُّور :- {وَلَقَدْ ءَاتَيْنَاكَ سَبْعًا مِنَ الْمَثَانِي} .


- مَثَن :مصدر مثِنَ.


- مثِنَ يمثَن ، مَثَنًا ، فهو مَثِن وأمثنُ | • مثِن الشَّخصُ |1 - عجَز عن مَسْك بوله في مثانَتِه :-مثِن من الخوف، - مثِنَ الطِّفلُ.|2- اشتكى مثانتَه.


- مَثَانة ، جمع مَثَانات ومَثائِنُ: (التشريح) كيس في الحَوْض، أسفل التجويف البطنيّ، يتجمَّع فيه البَوْل بعد ترشيحه في الكُلْيَتَيْن :-يعاني من التهاب بالمثانة.


- مَثِن :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من مثِنَ.


- مَثَن :مصدر مثِنَ.


- مَثِن :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من مثِنَ.


- مثِنَ يمثَن ، مَثَنًا ، فهو مَثِن وأمثنُ | • مثِن الشَّخصُ |1 - عجَز عن مَسْك بوله في مثانَتِه :-مثِن من الخوف، - مثِنَ الطِّفلُ.|2- اشتكى مثانتَه.


- شّمثّ يده يمثّها، إذا مسحها بمنديل أو حشي ش لغة في م . ويقال: مثّ شاربه، إذا أطعمه شيئا دسما. ومثّ النحْي: نتح ورشح، ولا يقال فيه نضح.


- ةالمثان : موضع البول. ومثنْتهأمْثنه بالضم مْثنا، فهو ممْثون، إذا أصبت مثانته. ويقال: مثن الرجل بالكسر فهوأمْثن بيّن المثن إذا كان لا يستمسك بوله. والمرأة مثْناء. قال الكسائي: يقال: رجل مثن وممْثون للذي يشتكي مثانته.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.