أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الخَفْتُ والخُفاتُ: الضَّعْفُ من الجوع ونحوه؛ وقد خُفِتَ. والخُفوتُ:ضَعْفُ الصَّوْت من شِدَّة الجوع؛ يقال: صوت خَفيضٌ خَفيتٌ. وخَفَتَ الصوتُ خُفُوتاً: سَكَنَ؛ ولهذا قيل للميت: خَفَتَ إِذا انقطع كلامُه وسكت، فهو خافِتٌ. والإِبل تُخافِتُ المَضْغَ إِذا اجتَرَّتْ. والمُخافَتةُ: إِخْفاءُ الصَّوْتِ. وخافَتَ بصوته: خَفَّضَه. وفي حديث عائشة، قالت: ربما خَفَتَ النبيُّ، صلى اللَّه عليه وسلم، بقراءَته، وربما جَهَر. وحديثها الآخر: أُنْزِلَتْ «ولا تَجْهَرْ بصلاتِكَ ولا تُخافِتْ بها» في الدُّعاء، وقيل في القراءَة؛ والخَفْتُ: ضِدُّ الجَهْرِ. وفي حدديث صلاة الجنازة: كان يقرأُ في الأُولى بفاتحة الكتاب مُخافَتَةً، هو مفاعَلة منه. وفي حديثها الآخر، نَظَرَتْ إِلى رجل كادَ يموتُ تَخافُتاً، فقالتْ: ما لهذا؟ فقيل: إِنه من القُرَّاء. التَّخافُتُ: تَكَلُّف الخُفُوتِ، وهو الضَّعْفُ والسُّكونُ، وإِظهارُه من غير صحة. وخافَتَت الإِبلُ المَضْغَ: خَفَتَتْه. وخَفَتَ صوته يَخْفِتُ: رَقَّ. والمُخافَتَةُ والتَّخافُتُ: إِسْرار المَنْطِقِ، والخَفْتُ مثله؛ قال الشاعر: أُخاطِبُ جَهْراً، إِذ لَهُنَّ تَخافُتٌ، وشَتَّانَ بين الجَهْر والمَنْطِقِ الخَفْتِ الليث: الرجل يُخافِتُ بقراءَته إِذا لم يُبَيِّنُ قراءَته برفع الصوت. وفي التنزيل العزيزي: ولا تَجْهَرْ بصلاتك ولا تُخافِتْ بها. وتَخافَتَ القومُ إِذا تشاوَرُوا سِرّاً. وفي التنزيل العزيز: يَتَخافَتُونَ بينهم إِنْ لَبِثْتم إِلاَّ يوماً. وخَفَتَ الرجلُ خُفُوتاً: ماتَ. والخُفات: مَوْتُ البَغْتة؛ قال الجعدي: ولَسْتُ، وإِن عَزُّوا عليَّ، بهالِكٍ خُفاتاً، ولا مُسْتَهْزِمٍ ذاهبِ العَقْلِ قال أَبو عمرو: خُفاتاً: فَجْأَةً. مُسْتَهْزِم: جَزوع. ويقال: خَفَتَ من النُّعاس أَي سَكَن. قال أَبو منصور: معنى قوله خُفاتاً أَي ضَعْفاً وتَذَلُّلاً. ويقال للرجل إِذا ماتَ: قد خَفَتَ أَي انقطع كلامه. وخَفَتَ خُفاتاً أَي مات فَجأَةً؛ ويقال منه: زَرْعٌ خافِتٌ أَي كأَنه بقي، فلم يَبْلُغْ غايةَ الطُّولِ. وفي حديث أَبي هريرة: مَثَلُ المؤْمن الضعيف، كَمَثل خافِتِ الزرْعِ، يَميلُ مرَّةً ويَعْتَدِلُ أُخرى؛ وفي رواية: كمثل خافِتَةِ الزرعِ. الخافِتُ والخافِتَةُ: ما لانَ وضَعُفَ من الزرع الغَضِّ، ولُحُوق الهاءِ على تأْويل السُّنْبلة، ومنه خَفَتَ الصوتُ إِذا ضَعُفَ وسَكَنَ؛ قال أَبو عبيد: أَراد بالخافِتِ الزرعَ الغَضَّ اللَّيِّنَ؛ ومنه قيل للمَيْتِ: قد خَفَتَ إِذا انقطع كلامه؛ وأَنشد: حتى إِذا خَفَتَ الدُّعاءُ، وصُرِّعَتْ قَتْلى، كمُنْجَدِعٍ من الغُلأَّنِ والمعنى: أَن المؤْمنَ مُرَزَّأ في نفسه وأَهله وماله، مَمْنُوٌّ بالأَحْداثِ في أَمر دنياه. ويروى: كَمَثل خافَةِ الزَّرْع. وفي الحديث: نومُ المؤْمنِ سُباتٌّ، وسَمْعُه خُفاتٌ أَي ضعيف لا حِسَّ له. ومنه حديث مُعَاوية وعمرو بن مسعود: سَمْعُه خُفاتٌ، وفَهمُه تاراتٌ. أَبو سعيد: الخافِتُ السحاب الذي ليس فيه ماءٌ، قال: ومثل هذه السحابة لا تَبْرَحُ مكانها، إِنما يسير، من السحابِ، ذو الماءِ؛ قال: والذي يُومِضُ لا يكاد يسير؛ وروى الأَزهري عن ثعلب أَنَّ ابن الأَعرابي أَنشده:بضَرْبٍ يُخَفِّتُ فَوَّارهُ، وطَعْنٍ تَرى الدَّمعَ منه رَشِيشا إِذا قَتَلوا منكُمُ فارِساً، ضَمِنَّا له خَلْفَه أَن يَعِيشا يقول: نُدْرِكُ بثأْره، فكأَنه لم يُقْتَلُ. ويُخَفِّتُ فَوَّارهُ أَي أَنه واسع، فَدَمه يسيل. ابن سيده وغيره: والخَفُوت من النساء المهزولة؛ عن اللحياني، وقيل: هي التي لا تَكاجُ تَبِينُ من الهُزال؛ وقيل: هي التي تَسْتَحْسِنُها ما دامتْ وَحْدَها، فإِذا رأَيتها في جماعة من النساء، غَمَزْتَها. الليث: امرأَة خَفُوتٌ لَفُوتٌ؛ فالخَفُوتُ التي تأْخُذُها العينُ ما دامتْ وَحْدَها، فَتَقْبَلُها، فإِذا صارتْ بين النساءِ، غَمَزَتْها؛ واللَّفُوتُ التي فيها التِواءٌ وانْقِباضٌ؛ قال أَبو منصور: ولم أَسمع الخَفُوتَ في نَعْتِ النساء لغير الليث. والخُفْتُ: السَّذابُ، بضم الخاءِ وسكون الفاءِ، لغة في الخُتْفِ.


- : (خَفَتَ) الصوتُ (خُفُوتاً: سَكَنَ) ، وضَعُفَ من شِدَّةِ الجُوع. والخَفْت، والخُفَات: نَحْوُه. وَقد خُفِت. وصوتٌ خَفيضٌ، خفِيتٌ، (و) لهاذا قِيل للميِّت: خَفَتَ، إِذا انقَطعَ كلامُه و (سَكَتَ) ، فَهُوَ خافِتٌ. (و) خَفَتَ الرَّجُلُ خُفُوتاً: ماتَ. وَقَالَ أَبو عمرٍ و: (خُفَاتاً: مَاتَ فَجْأَةً) . والخُفَاتُ: مَوْتُ البغْتَةِ، وَهُوَ من المَجَاز، قَالَ الجعْدِيّ: ولسْت وإِنْ عزُّوا عَلَيَّ بِهالِكٍ خُفَاتاً وَلَا مُسْتَهْزِمٍ ذاهِبِ العَقْلِ وَقَالَ أَبو مَنْصُور: خُفَاتاً، أَي: ضَعْفاً وتَذَلُّلاً. (والخَفْتُ: إِسرارُ المَنْطِقِ) ، وَهُوَ ضِدُّ الجَهْرِ، (كالمُخافتةِ) ، وَهُوَ إِخفاءُ الصَّوْتِ. وخافَتَ بِصَوْتِه: خَفَّضَهُ. وَفِي حَدِيث عائشةَ، رَضِي الله عَنْهَا: (رُبَّما خَفَتَ النَّبِيُّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بقِراءَته ورُبَّما جَهَرَ) ، وَفِي حَدِيثهَا الآخَرِ: (أُنْزِلتْ: {وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا} (الْإِسْرَاء: 110) ، فِي الدُّعاءِ) ، وَقيل: فِي القِراءَة. وَفِي حَدِيث صلاةِ الْجِنَازَة: وَكَانَ يَقْرَأُ فِي الأُولى بِفَاتِحَة الْكتاب مُخافَتَةً) . (والتَّخافُتِ) ، أَنشد الجَوْهَرِيُّ: أُخاطِبُ جَهرا إِذْ لَهُنَّ تَخَافُتٌ وشتَّانَ بَيْن الجَهْرِ والمَنْطِقِ الخَفْتِ وَعَن اللَّيْث: الرَّجُلُ يُخافِتُ بقِراءَته إِذا لم يُبَيِّنْ قِراءَته برَفْع الصَّوْت. وتَخافَتَ القومُ، إِذا تَشاوَرُوا سِرّاً، وَفِي التَّنزيل الْعَزِيز: {يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِن لَّبِثْتُمْ إِلاَّ عَشْراً} (طه: 103) . (والخَفْتُ) : الخَبْتُ، الباءُ بدلٌ عَن الْفَاء. (و) الخُفْتُ (بالضَّمِّ: السَّذَابُ) ، نقلَه ثعلبٌ عَن ابْن الأَعرابيّ، كَذَا فِي التّهذيب، لغةٌ فِي الخُتْفِ كَمَا سيأْتي عَن ابْن دُرَيْدٍ فِي الفاءِ إِنْ شاءَ الله تَعَالَى. (والخافِتُ: السَّحابُ) الّذي (لَيْسَ فِيهِ ماءٌ) ، قَالَه أَبو سعيد، وَقَالَ: مثْلُ هَذِه السَّحابةِ لَا تَبْرَحُ مكانَها، إِنّما يَسيرُ من السَّحاب ذُو الماءِ؛ قَالَ: والّذي يُومِضُ لَا يَكادُ يَسيرُ. (و) من المَجاز: زَرْعٌ) خافتٌ: أَي (لَمْ يَطُلْ) ، أَو لمْ يَبْلُغْ غايةَ الطُّول. وَفِي حَدِيث أَبي هُرَيْرة: (مَثَلُ المُؤْمنِ الضَّعِيف، كمَثَلِ خافِتِ الزَّرْع، يَمِيلُ مَرَّةً، ويَعْتَدِلُ أُخرى) ، وَفِي رِوَايَة: (كمَثلِ خافِتةِ الزَّرْعِ) الخافِتُ، والخافِتةُ: مَا لانَ وضَعُفَ من الزَّرْع الغَضِّ. ولُحُوقُ الهاءِ علَى تأَوُّلِ السُّنْبُلَةِ. وَقَالَ أَبو عُبَيْد: أَراد بالخافت: الزَّرْعَ الغضَّ اللَّيِّنَ. وَفِي أُخرَى: (كَمَثَلِ خافةِ الزَّرْعِ) ، وَفِي أُخرى: (كَمَثَلِ خامةِ الزَّرْعِ) . (و) من المَجاز، عَن ابْن سِيدهْ وَغَيره: (الخَفُوتُ: المَرْأَةُ المَهْزُولةُ) عَن اللِّحْيَانيّ، وَقيل: هِيَ الَّتِي لَا تَكادُ تَبِينُ من الهُزَال، (أَو) هِيَ (الَّتِي تُسْتَحْسَنُ) وتأْخُذُهَا العَينُ، فتَقْبَلُهَا مَا دامَتْ (وَحْدَهَا لَا بَيْنَ النِّسَاءِ) ، فإِذا رأَيْنَها فيهنّ، غَمَرْنَها. وامرأَةٌ خَفُوتٌ لَفُوتٌ، كَذَا عَن اللَّيْث. وَقَالَ أَبو مَنْصُور: وَلم أَسْمَع الخَفُوتَ فِي نَعْتِ النساءِ لِغَير اللَّيْث. (وأَخْفَتَتِ النَّاقةُ) : إِذا (نُتِجَتْ لِيَوْمِ مُلْقَحِها) ، بضمّ الْمِيم، نَقله الصاغانيُّ. (وخُفْتَيانُ) ، بِضَم فَسُكُون فَفتح: (قَلْعَتانِ بإِرْبِلَ) ، نَقله الصاغانيُّ. وَمِمَّا يُستدركُ عَلَيْهِ: الإِبِلُ تُخافِتُ المَضْغَ: إِذا اجْترَّتْ. والتَّخافُت: تكَلُّفُ الخُفُوتِ، وَهُوَ الضَّعْفُ والسُّكونُ وإِظهارُه من غير صِحَّة. وَقد جاءَ فِي حَدِيث عَائِشَة: (نظَرت إِلى رجُلٍ كَاد يَمُوت تَخافُتاً، فقالتْ: مَا لِهذا؟ فقِيلَ: إِنَّه من القُرَّاءِ) . وخَفَتَ صَوْتُه، يَخْفِتُ: رَقَّ. وَفِي الحَدِيث: (نَوْمُ المؤْمِنِ سُبَاتٌ سَمْعهُ خُفاتٌ) ، أَي: ضَعيف، لَا حِسَّ لَهُ. ورَوى الأَزهريّ عَن ثَعْلَب أَنّ ابنَ الأَعرابيّ أَنده: بضَربٍ يُخَفِّتُ فَوَّارُه وطَعْنٍ تَرى الدَّمْعَ مِنْهُ رَشِيشَا أَي: أَنّه واسعٌ، فدَمُهُ يَسِيلُ.


- ـ خَفَتَ خُفوتاً: سَكَنَ وسَكَتَ، ـ وـ خُفاتاً: مات فَجْأَةً. ـ والخَفْتُ: إسْرارُ المَنْطِقِ، ـ كالمُخافَتَةِ والتخافُتِ. ـ والخَفْتُ، وبالضم: السَّذابُ. ـ والخافِتُ: السَّحابُ ليس فيه ماءٌ، وزرْعٌ لم يَطُلْ. ـ والخَفوتُ: المرأةُ المَهْزولةُ، أو التي تُسْتَحْسَنُ وحْدَها، لا بين النِّساءِ. ـ وأخْفَتَتِ الناقةُ: نُتِجَتْ ليَوْمِ مَلْقَحِها. ـ وخُفْتَيانِ، بالضمِّ: قَلْعَتانِ بِإِرْبِلَ.


- الخَافِتُ السحابُ ليس فيه ماء.|الخَافِتُ الزرعُ لم يَطُلْ. والجمع : خَوَافِتُ.


- خَفَتَ خَفَتَ خَفْتًا، وخُفُوتًا، وخُفَاتًا: سَكَنَ وسكت وضَعُفَ.|خَفَتَ المَرِيضُ: انقطع كلامُه.|خَفَتَ مات فجأَةً.|خَفَتَ صوتُه: انخفض.|خَفَتَ بصوته: خفَضَهُ وأَسَرَّهُ وأَخْفَاه.| وفي حديث عائشة: حديث شريف قالت: رُبَّمَا خَفَتَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم بقراءَته وربما جَهَر // فهو خَفِيتٌ.


- الخَفُوتُ من النساءِ: الهزيلةُ.


- تَخَافَتَا : تَسارَّا.، وفي التنزيل العزيز: طه آية 103يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلاَّ عَشْرًا ) ) .|تَخَافَتَا فلانٌ: تكلَّف الخُفُوتَ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| خَفَتَ، يَخْفُتُ، مصدر خُفَاتٌ- خَفَتَ الرَّجُلُ : مَاتَ فَجْأَةً- خَفَتَتْ دَقَّاتُ قَلْبِهِ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| خَفَتْتُ، أَخْفُتُ، اُخْفُتْ، مصدر خَفْتٌ، خُفُوتٌ.|1- خَفَتَ صَوْتُهُ : سَكَنَ، هَدَأَ.|2- خَفَتَ بِصَوْتِهِ : خَفَضَهُ.|3- خَفَتَ بِالقِرَاءةِ : قَرَأَ بِصوْتٍ مُنْخَفِضٍ.|4- خَفَتَ بِكَلاَمِهِ : أَسَرَّهُ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| خَافَتْتُ، أُخَافِتُ، خَافِتْ، مصدر مُخَافتَةٌ.|1- خَافَتَ جَارَهُ : كَلَّمَهُ بِصَوْتٍ مُنْخَفِضٍ.|2- خَافَتَ بِصَوْتِهِ : خَفَّضَهُ. الإسراء آية 110وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا .(قرآن).|3- خَافتَ بِكَلاَمِهِ : أسَرَّهُ .


- جمع: خَوافِتُ. | (فاعل من خَفَتَ).|1- كَلَّمَهُ بِصَوْتٍ خَافِتٍ : مُنْخَفِضٍ- جَعَلْتُ صَوْتَهُ خَافِتاً أَشَدَّ الْخُفُوتِ :(طه حسين).|2- لَمْ تَكُنْ إِلاَّ سَحَابَةَ صَيْفٍ خَافِتَةً : عَابِرَةً لاَ تَحْمِلُ مَطَراً .


- 1- الخفيت من الأصوات : الضعيف ، الساكن


- 1- إمرأة مهزولة ضعيفة


- 1- أخفت الصوت : خففه ، أضعفه


- 1- تخافت : تكلف الخفوت|2- تخافت بكلامه : أسره|3- تخافت الشخصان : تسارا ، تناجيا|4- تخافت بصوته : خفضه ، أخفاه|5- تخافت بقراءته : لم يرفع صوته بها


- 1- خافت : سحاب ليس فيه ماء|2- خافت من الزرع : الذي لم يطل


- 1- خافته : كلمه بصوت منخفض|2- خافت بصوته : خفضه ، أخفاه|3- خافت بكلامه : أسره|4- خافت بقراءته : لم يرفع بها صوته


- 1- خفت الصوت : انخفض ، سكن


- 1- خفت بكلامه : أسره|2- خفت بصوته : خفضه ، أخفاه|3- خفت بقراءته : لم يرفع بها صوته|4- خفت الشيء : ضعف وسكن


- 1- مصدر خفت|2- ضعف ، سكون


- 1- نبات قوي الرائحة


- خ ف ت: (خَفَتَ) الصَّوْتُ سَكَنَ وَبَابُهُ جَلَسَ. وَ (الْمُخَافَتَةُ) وَ (التَّخَافُتُ) وَ (الْخَفْتُ) بِوَزْنِ السَّبْتِ إِسْرَارُ الْمَنْطِقِ.


- خُفات :مصدر خفَتَ/ خفَتَ بـ.


- خفَتَ / خفَتَ بـ يَخفُت ويَخفِت ، خُفُوتًا وخَفْتًا وخُفَاتًا ، فهو خافِت وخَفِيت ، والمفعول مَخْفُوت (للمتعدِّي) | • خفَت الصَّوتُ/ خفَت الضَّوءُ انخفض، سكن، ذبُل وضعُف :-نام في ضوء خافت، - تكلَّم بصوت خفيت.|• خفَت المريضُ.|1- انقطع كلامُه وسكت. |2 - مات فجأة. |• خفَت القارئُ قراءتَه/ خفَت القارئُ بقراءته: خفضها، أسرّها، لم يرفع صوته بها، ضدّ جهرها :-خفَت بصَوْته، - أَرَأَيْتِ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَجْهَرُ بِالْقُرْآنِ أَمْ يَخْفُتُ بِهِ، قَالَتْ: رُبَّمَا جَهَرَ بِهِ وَرُبَّمَا خَفَتَ [حديث] .


- تخافتَ يتخافت ، تخافُتًا ، فهو متخافِت | • تخافت الشَّخصان تسارَّا وتناجَيا، تشاورا سرًّا، تخاطبا بصوت منخفض، تهامسا :- {يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِنْ لَبِثْتُمْ إلاَّ عَشْرًا} .|• تخافت أمامَ رئيسه: تكلَّف الخفوت أو الضَّعف :-أراه يتخافت أمام الأقوياء.


- خَفْت :مصدر خفَتَ/ خفَتَ بـ.


- خُفُوت :مصدر خفَتَ/ خفَتَ بـ.


- خَفْت :مصدر خفَتَ/ خفَتَ بـ.


- خفَتَ / خفَتَ بـ يَخفُت ويَخفِت ، خُفُوتًا وخَفْتًا وخُفَاتًا ، فهو خافِت وخَفِيت ، والمفعول مَخْفُوت (للمتعدِّي) | • خفَت الصَّوتُ/ خفَت الضَّوءُ انخفض، سكن، ذبُل وضعُف :-نام في ضوء خافت، - تكلَّم بصوت خفيت.|• خفَت المريضُ.|1- انقطع كلامُه وسكت. |2 - مات فجأة. |• خفَت القارئُ قراءتَه/ خفَت القارئُ بقراءته: خفضها، أسرّها، لم يرفع صوته بها، ضدّ جهرها :-خفَت بصَوْته، - أَرَأَيْتِ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَجْهَرُ بِالْقُرْآنِ أَمْ يَخْفُتُ بِهِ، قَالَتْ: رُبَّمَا جَهَرَ بِهِ وَرُبَّمَا خَفَتَ [حديث] .


- فوتا خفت الصوت خ : سكن. ولهذا قيل للميت خفت، إذا انقطع كلامه وسكت؛ فهو خافت. وخفت خفاتا، أي مات فجأة. والمخافتة والتخافت: إسرار المنطق. والخفْت مثله. قال الشاعر:أخاطب جهرا إذلهنّ تخافت ... وشتّان بين الجهر والمنْطق الخفْت


- ,إزدهر,اضطرم,تشعشع,توقد,توهج,دوى,سطع,شعشع,علأ,


- إزدهر , اضطرم , تشعشع , توقد , توهج , دوى , سطع , شعشع , علأ


- are light


- will be light


- I fear


- you fear




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.