المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: مهج

- المُهْجَةُ: دم القلب، ولا بقاء للنَّفْسِ بعدما تُراقُ مُهْجَتُها، وقيل: المُهْجَةُ الدَّمُ؛ وحكي عن أَعرابي أَنه قال: دَفَنْتُ مُهْجَتَه (* قوله «دفنت مهجته» قال في شرح القاموس بعد حكاية الأعرابي نقلاً عن الصحاح: هكذا في النسخ، ووجدت في هامشه أنه تصحيف، والذي ذكره ابن قتيبة وغيره في هذا: دفقت مهجته، بالفاء والقاف؛ قلت: ومثله في نسخ الأساس، وهو مجاز.) أَي دمَه؛ ويقال: خَرَجَت مُهْجَتُه أَي روحُه. وقيل: المُهْجةُ خالِصُ النفْسِ؛ قال أَبو كبير: يَكْوي بها مُهَجَ النُّفوسِ، كأَنما يَسْقِيهمُ بالبابِلِيِّ المُمْقِرِ الأَزهري: بَذَلْتُ له مُهْجَتي أَي بذلت له نفسي وخالِصَ ما أَقْدِر عليه. ومُهْجةُ كلّ شيء: خالِصُه. والماهِجْ والأُمْهُجُ والأُمْهُجانُ: كلُّه اللبن الخالص من الماء، مشتق من ذلك؛ قال: وعَرَّضوا المجلِسَ مَحْضاً ماهِجا وقيل: هو اللبن الرقيق ما لم يتغير طعمه. ولَبن أُمْهُجانٌ إِذا سَكَنَتْ رَغْوته وخَلَص ولم يخثُر. ولبن ماهِجٌ إِذا رقَّ؛ ولبن أُمْهوجٌ مِثله؛ ومنه مُهْجة نفسِه: خالص دمِه. وشحْمٌ أُمْهُجٌ، بالضم، أَي رقيق. ابن سيده: شحم أُمْهُجٌ نِيءٌ، وهو من الأَمثلة التي لم يذكرها سيبويه. قال ابن جني: قد حُظر في الصفة أُفْعُلٌ، وقد يُمكِن أَن يكون محذوفاً من أُمْهُوجٍ كأُسْكوبٍ، قال: ووجدت بخطّ أَبي عليّ عن الفراء: لَبَنٌ أُمْهوجٌ، فيكون أُمْهج هذا مقصوراً، هذا قول ابن جني. أَبو عمرو: مَهَجَ إِذا حَسُن وجهُه بعد علة. قال ابن سيده: وأُمْهوجٌ وأُمْهُجانٌ نِيءٌ كأُمْهُج.


معجم لسان العرب
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: هجج

- الليث: هجَّجَ البعيرُ يُهَجِّجُ إِذا غارَتْ عَيْنُه في رأْسِه من جُوعٍ أَو عَطشٍ أَو إِعْياءٍ غير خِلْقةٍ؛ قال: إِذا حِجَاجا مُقْلَتَيْها هَجَّجا الأَصمعي: هَجَّجَتْ عَينُه: غارَتْ؛ وقال الكميت: كأَنَّ عُيُونَهُنَّ مُهَجِّجات، إِذا راحَتْ من الأُصُلِ الحَرُور وعَينٌ هاجَّةٌ أَي غائرةٌ. قال ابن سيده: وأَما قولُ ابْنةِ الخُسِّ حين قيلَ لها: بِمَ تَعْرِفِينَ لِقاحَ ناقتِك؟ فقالت: أَرى العينَ هاجّ، والسنامَ راجّ، وتَمْشي فَتَفاجَّ؛ فإِما أَن يكونَ على هَجَّتْ وإِن لم يُستعمَلْ، وإِما أَنها قالت هاجّاً، اتباعاً لقولهم راجّاً، قال: وهم ممن يَجْعلون للإِتْباع حُكْماً لم يكن قبل ذلك، وقالت: هاجّاً، فذكَّرتْ على إِرادة العُضْوِ أَو الطَّرْفِ، وإِلاَّ فقد كان حُكْمُها أَن تقول هاجَةً؛ ومِثلُه قولُ الآخرِ:والعَينُ بالإِثْمِدِ الحارِيِّ مَكْحُولُ على أَن سيبويه إِنما يَحْملُ هذا على الضرورة؛ قال ابن سيده: ولَعَمْري إِنَّ في الإِتْباع أَيضاً لَضرورةً تُشْبهُ ضرورةَ الشِّعر. ورَجلٌ هَجاجَةٌ: أَحْمَقُ؛ قال الشاعر: هَجَاجةٌ مُنْتَخَبُ الفُؤَادِ، كأَنَّه نَعامةٌ في وادِي شمر: هَجَاجَةٌ أَي أَحَمَقُ، وهو الذي يَسْتَهِجُّ على الرأْي، ثم يَرْكَبُه، غَوِيَ أَم رَِشِدَ، واستهاجُه: أَن لا يُؤَامِرَ أَحداً ويَرْكَبَ رأْيه؛ وأَنشد: ما كان يَرْوِي في الأُمورِ صنيعةً، أَزمانَ يَرْكَبُ فيكَ أُمَّ هَجَاجِ والهَجاجةُ: الهَبْوَةُ التي تَدْفِنُ كلَّ شيءٍ بالترابِ، والعَجاجةُ: مِثلُها. وركِبَ فلانٌ هَجاجَ، غيرَ مُجْرًى، وهَجاجِ، مَبنيّاً على الكسر مثل قَطامِ: ركِبَ رأْسَه؛ قال المُتَمَرِّس بنُ عبد الرحمن الصُّحاريُّ: وأَشْوَس ظالم أَوْجَيْتُ عنِّي، فأَبْصَرَ قَصْدَه بعد اعْوِجاجِ تَرَكْتُ به نُدُوباً باقِياتٍ، وبايَعَني على سِلْمٍ دُماجِ فلا يَدَعُ اللِّئامُ سبيلَ غَيٍّ، وقد رَكِبُوا، على لَوْمي، هَجاجِ قوله: أَوْجَيْت أَي مَنَعْت وكَفَفْت. والنُّدُوب: الآثارُ، واحدُها نَدْبٌ. والدُّماجُ، بضم الدال: الصُّلْحُ الذي يُرادُ به قطْعُ الشَّرِّ.وهَجَاجَيْك ههنا وههنا أَي كُفّ. اللحياني: يقال للأَسدِ والذِّئب وغيرهما، في التسكين: هَجَاجَيْكَ وهَذَاذَيْكَ، على تقدير الاثنين؛ الأَصمعي: تقول للناس إِذا أَرَدْتَ أَن يَكُفُّوا عن الشيء: هَجَاجَيْكَ وهَذَاذَيْكَ. شمر: الناس هَجاجَيْكَ ودَوَالَيْكَ أَي حَوَالَيْكَ؛ قال أَبو الهيثم: قولُ شمر الناس هُجَاجيك في معنى دَوَالَيْكَ باطلٌ، وقوله معنى دَوَالَيْكَ أَي حواليك كذلك باطلٌ؛ بل دواليك في معنى التَّداوُل، وحَوَالَيْكَ تثنيةُ حَوْلك. تقول: الناس حولك وحوليك وحواليك؛ قال: فأَما رَكِبُوا في أَمرهم هَجاجَهم أَي رأْيهم الذي لم يُرَوُّوا فيه. وهَجاجَيْهم تثنية. قال الأَزهري: أُرى أَن أَبا الهيثم نظر في خط بعض من كتب عن شَمِرٍ ما لم يَضبِطْه، والذي يشبه أَن شمراً قال: هَجاجَيْك مثل دَوَالَيْك وحَوالَيْك، أَراد أَنه مثله في التثنية لا في المعنى. وهَجِيجُ النار: أَجِيجُها، مثل هَراقَ وأَراقَ. وهَجَّتِ النارُ تَهُجُّ هَجّاً وهَجِيجاً إِذا اتَّقَدَتْ وسمعتَ صوتَ استعارها. وهَجَّجَها هو، وهَجَّ البيتَ يَهُجُّه هَجّاً: هَدَمه؛ قال: أَلا مَنْ لِقَبْرٍ لا تَزَالُ تَهُجُّه شَمالٌ، ومِسْيافُ العَشِيِّ جَنُوبُ؟ ابن الأَعرابي: الهُجُجُ الغُدْران. والهَجِيجُ: الخَطُّ في الأَرض؛ قال كُراع: هو الخط الذي يخط في الأَرض للكهانة، وجمعه هُجَّانٌ؛ قال بعضهم: أَصابنا مطر سالت منه الهُجَّان؛ وقيل: الهَجِيجُ الشَّقُّ الصغير في الجبل، والجمع كالجمع. ووادٍ هَجِيجٌ وإِهْجِيجٌ: عميق، يمانية، فهو على هذا صفة. وقال ابن دريد: الهَجِيجُ والإِهْجِيجُ وادٍ عميق، فكأَنه على هذا اسم. وهَجْهَجَ الرجلَ: رَدَّه عن كل شيء. والبعير يُهاجُّ في هديره. يردّده. وفحل هَجْهاجٌ، في حكاية شدَّة هديره، وهَجْهَجَ الفحلُ في هديره. وهَجْهَجَ السبُعَ، وهَجْهَجَ به: صاح به وزجره ليَكُفَّ؛ قال لبيد: أَو ذُو زَوائِدَ لا يُطافُ بأَرضِه، يَغْشَى المُهَجْهِجَ كالذَّنُوبِ المُرْسَلِ يعني الأَسد يغشى مُهَجْهِجاً به فَيَنْصَبُّ عليه مُسرعاً فيفترسه. الليث: الهَجْهَجةُ حكاية صوت الرجل إِذا صاح بالأَسد. الأَصمعي: هَجْهَجْتُ بالسبع وهَرَّجْتُ به، كلاهما إِذا صحت به؛ ويقال لزاجر الأَسد: مُهَجْهِجٌ ومُهَجْهِجةٌ. وهَجْهَجَ بالناقة والجمل: زجرهما، فقال لهما: هِيجْ قال ذو الرمة: أَمْرَقْتُ من جَوْزِه أَعْناقَ ناجِيَةٍ تَنْجُو، إِذا قال حادِيها لها: هِيجِ قال: إِذا حَكَوْا ضاعَفوا هَجْهجَ كما يضاعفونَ الوَلْوَلَةَ من الوَيل، فيقولون وَلْوَلَتِ المرأَةُ إِذا أَكثرت من قول الوَيْل. غيره: هَجْ في زجر الناقة؛ قال جَنْدل: فَرَّجَ عنها حَلَقَ الرَّتائِجِ تَكَفُّحُ السَّمائِم الأَواجِجِ، وقِيلُ: عاجٍ؛ وأَيا أَياهِجِ فكسر القافية. وإِذا حكيت قلت: هَجْهَجْتُ بالناقة. الجوهري: هَجْهَجَ زجرٌ للغنم، مبني على الفتح (* قوله «مبني على الفتح إلخ» قال المجد مبني على السكون، وغلط الجوهري في بنائه على الفتح، وإِنما حركه الشاعر للضرورة اهـ.)؛ قال الراعي واسمه عُبيد بن الحُصَين يهجو عاصم بن قيس النُّمَيريّ ولَقَبُه الحَلالُ: وعَيَّرَني، تِلكَ، الحَلالُ، ولم يكن ليَجعَلَها لابن الخَبيثةِ خالِقُهْ ولكنما أَجْدَى وأَمتَعَ جَدُّه بِفِرْقٍ يُخَشِّيهِ، بِهَجْهَجَ، ناعِقُه وكان الحَلالُ قد مَرَّ بإِبل للراعي فعَيَّره بها، فقال فيه هذا الشعر. والفِرْق: القطيع من الغنم. ويخشِّيه: ُيفزِعه. والناعق: الراعي؛ يريد أَن الحَلالَ صاحب غنم لا صاحب إِبل، ومنها أَثْرَى، وأَمتَع جَدُّه بالغنم وليس له سواها، يقول له: فلِمَ تُعَيِّرُني إِبلي، وأَنت لم تملك إِلاَّ قطيعاً من غنم؟ اللحياني: ماء هُجَهِجٌ لا عَذْب ولا ملح. ويقال: ماءُ زمزم هُجَهِجٌ. والهَجْهَجَةُ: صوتُ الكُرْدِ عند القتال. وظَلِيمٌ هَجْهاجٌ وهُجاهِجٌ: كثير الصوت، والهَجْهاجُ: النَّفور، وهو أَيضاً الجافي الأَحمق. والهَجْهاجُ أَيضاً: المُسِنُّ. والهَجْهاجُ والهَجْهاجَةُ: الكثير الشر الخفيف العقل. أَبو زيد: رجل هَجْهاجةٌ، وهو الذي لا عقل له ولا رأْي. ورجل هَجْهاج: طويل، وكذلك البعير: قال حُمَيد بن ثور: بَعِيدُ العَجْبِ، حينَ تَرى قَراهُ من العِرْنِينِ، هَجْهاجٌ جُلالُ ويوم هَجْهاج: كثير الريح شديد الصوت؛ يعني الصوت الذي يكون فيه عن الريح. والهَجْهَجُ: الأَرض الجَدْبَةُ التي لا نباتَ بها، والجمع هَجاهج؛ قال: فجِئتُ كالعَوْدِ النَّزِيعِ الهادِجِ، قُيِّدَ في أَرامِل العَرافِجِ، في أَرضِ سَوْءٍ جَدْبَةٍ هَجاهِجِ جمع على إِرادة المواضع. وهَجْ هَجْ، وهَجٍ هَجٍ، وهَجَا هَجَا: زَجْرٌ للكلبِ، وأَورده الأَزهري هذه الكلمات، قال: يقال للأَسد والذئب وغيرهما في التسكين. قال ابن سيده: وقد يقال هَجَا هَجَا للإِبل؛ قال هِمْيان: تَسْمَعُ للأَعْبُدِ زجْراً نافِجَا، من قِيلِهم: أَيا هَجا أَيا هَجا قال الأَزهري: وإِن شئت قلتهما مرة واحدة؛ وقال الشاعر: سَفَرَتْ فقلتُ لها: هَجٍ فتَبَرْقَعَتْ، فذَكَرْتُ، حين تَبَرْقَعَتْ ضَبَّارا (* قوله «ضبارا» قال شارح القاموس كذا وجدته بخط أَبي زكريا. ومثله بخط الأَزهري. وأَورده أَيضاً ابن دريد في الجمهرة، وكذلك هو في كتاب المعاني، غير أن في نسخة الصحاح هبارا بالهاء اهـ. وقد استشهد الجوهري بالبيت في هـ ب ر على أن الهبار القرد الكثير الشعر، لا على انه اسم كلب، وتبعه صاحب اللسان هناك. قال الشارح قال الصاغاني: والرواية ضبارا، بالضاد المعجمة، وهو اسم كلب، والبيت للحارث بن الخزرج الخفاجي وبعده: وتزينت لتروعني بجمالها * فكأنما كسي الحمار خمارا فخرجت أعثر في قوادم جبتي * لولا الحياء أطرتها احضارا) وضَبَّار: اسم كلب، ورواه اللحياني: هَجِي. الأَزهري: ويقال في معنى هَجْ هَجْ: جَهْ جَهْ، على القلب. ويقال: سير هَجَاجٌ: شديد؛ قال مُزاحمٌ العُقَيْلِيُّ: وتَحْتي من بَناتِ العِيدِ نِضْوٌ، أَضَرَّ بنِيِّه سَيْرٌ هَجاجُ الجوهري: هَجْ، مخفف، زجر للكلب يسكَّن وينوّن كما يقال: بَخْ وبَخٍ، ووجدت في حواشي بعض نسخ الصحاح: المُسْتَهِجُّ الذي ينطق في كل حق وباطل.


معجم تاج العروس
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: مهج

- : (المُهْجَة) ، بالضّمّ، وإِنما أَطْلَق لشُهرَتِه (: الدَّمُ) . وَفِي (الصّحاح) : حُكِيَ عَن أَعرابيّ أَنه قَالَ: دَفَنْتُ مُهْجَتَه: أَي دَمَه؛ هاكذا فِي النُّسخ. وَوجدت فِي هامشه أَنه تَصْحِيف، وَالَّذِي ذَكرَه ابنُ قُتَيْبَة وغيرُه فِي هاذا: (دَفَقَتْ مُهْجَتُه) بالفاءِ وَالْقَاف. قلت: وَمثله فِي نُسخ الأَساس، وَهُوَ مَجاز. (أَو دَمُ القَلْبِ) ، ولابقاءَ للنَّفْسِ بَعْدَمَا تُرَاق مُهْجتُها. (والرُّوحُ) ، يُقَال: خَرَجَتْ مُهْجَتُه، أَي رُوحُه، وَهُوَ مجَاز. وَقيل: المُهْجةُ: خالِصُ النَّفْسِ. وَقَالَ الأَزهريّ: بذَلْتُ لَهُ مُهْجَتي، أَي نَفْسِي وخالِصَ مَا أَقْدِر عَلَيْهِ. ومُهْجَةُ كلِّ شَيْءٍ خالِصُه. (ولأُمْهُجِ ولأُمْهُجَانُ، بضَمِّهما) : اللَّبَنُ الخالِصُ من الماءِ، مُشتَقٌّ من ذالك. ولَبَنٌ أُمْهُجانُ، إِذا سَكَنَتْ رَغْوَتُه وخَلَصَ وَلم يَخْثُر. (والماهِجُ: الرَّقيقُ من اللَّبَنِ) مَا لم يَتَغيَّرْ طَعمُه. ولبَنٌ أُمْهُوجٌ، مثلُه. (و) الأُمْهُجُ: (الشَّحْمُ) الرَّقيقُ. وَعَن ابْن سَيّده: شَحْمٌ أُمْهُجٌ: نِيءٌ، وَهُوَ من الأَمثلة الّتي لم يَذكُرْها سِيبَوَيْهٍ. قَالَ ابنُ جِنّي: قد حَظَر فِي الصّفة (أُفْعُل) ، وَقد يُمكن أَن يكون مَحذوفاً من أُمْهُوجٍ كأُسْكُوبٍ. قَالَ: ووَجدْت بخطّ أَبي عليَ عَن الفَراءِ: (لبنٌ أُمْهُوجٌ) ، فَيكون أُمْهُجٌ هاذا مَقصوراً؛ هاذا قولُ ابْن جِنِّي. (ومَهَجَ، كمَنَعَ) يَمْهَجُ مَهْجاً: (رَضِعَ) . (و) مَهَج (جاريَتَه: نَكَحها) . (و) عَن أَبي عمرٍ و: مَهَجَ: إِذا (حَسُنَ وَجْهُ بعد عِلَّةٍ) . (و) من الْمجَاز فِي (الأَساس) : (امْتُهِج) الرَّجلُ: إِذا (انتُزِعَت مُهْجتُه) . (ومَمْهُوجُ البَطْنِ) ، إِذا كَانَ (مُسْتَرْخِيه) .


معجم تاج العروس
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: هجج

- : ( {الهَجِيجُ: الأَجِيجُ) ، مثْل هَرَاقَ وأَرعاقَ. وَقد} هَجَّتِ النَّارِ {تَهِجُّ} هَجًّا {وهَجِيجاً؛ إِذا اتَّقَدَتْ وسَمِعْتَ صَوْتَ اسْتِهَارِها،} وهَجَّجَها هُوَ. (و) عَن ابْن دُريد: الهَجيجُ: (الوَادِي العَميقُ {كالإِهْجِيجِ) ، الْكسر. ورُوِيَ: وادٍ} هَجِيجٌ {وإِهْجِيجٌ: عَميقٌ، يمانِيَةٌ، فَهُوَ على هاذا صِفةٌ. والجمعُ} هُجَّانٌ. قَالَ بعضُهم: أَصابنَا مَطرٌ سالتْ مِنْهُ الهُجّانُ. (و) الهَجِيجُ: (الأَرْضُ الطَّويلةُ) ، لأَنها ( {تَسْتَهِجّ السّائِرَةَ أَي تَسْتَعْجِلُهم. و) الهَجِيجّ: (الخَطُّ) فِي الأَرضِ. قَالَ كُرَاع: هُوَ الخَطُّ (يُخَطّ فِي الأَرضِ للكَهَانةِ، ج هُجّانٌ) . (و) قَوْلهم: (رَكِبَ) من أَمرِه (} هَجَاجِ، كقَطَامِ، ويُفْتَح آخِرُه) ، أَي (رَكِبَ رَأْسَه) ، هاكذا فِي سَائِر النُّسخ، وَفِي بعض الأُمّهات: رَأْسَه، أَي الَّذي لمْ يَتَروَّ فِيهِ. وَكَذَا رَكِبَ {هَجَاجَيْه، تَثْنِيةً. قَالَ المُتَمرِّسُ بنُ عبدِ الرَّحمانِ الصُّحارِيّ: فَلاَ يَدَعُ اللِّئامُ سَبيلَ غَيَ وقَدْ رَكِبُوا عَلَى لَوْمِي هَجَاجِ (و) عَن الأَصمعيّ: (من أَرادَ كَفَّ النَّاسِ عَن شَيْءِ قالَ:} هَجاجَيْكَ) وهَذَاذَيْكَ. وَقَالَ اللّحيانيّ: يُقَال للأَسَدِ والذِّئبِ وغيرِهما فِي التَّسْكين: هَجاجَيْكَ وهَذَاذَيْكَ، (على تَقْدِير الاثْنَينِ) ، وَقَالَ غيرُه: هَجاجَيْكَ، هاهُنا وهاهُنا، أَي خفَّ. وَعَن شَمِرٍ: النَّاسُ هَجاجَيْكَ، مثْل دوالَيْكَ وحَوَالَيْكَ: أَراد أَنه مِثْلُه فِي التَّثنِية لَا فِي المعنَى؛ وَقد أَخطأَ أَبو الْهَيْثَم. ( {والهَجَاجَةُ) ، بِالْفَتْح (: الهَبْوَةُ الّتي تَدْفِن كلَّ شَيْءٍ بالتُّراب) ، والعَجَاجة مثلْها. وَلم يَذكُرها المصنِّف فِي عَجّ، فَهُوَ مُستدرَك عَلَيْهِ. (و) } هَجاجَةٌ، بلالامٍ: (الأَحْمَقُ) ، قَالَ الشَّاعِر: هَجَاجَةٌ مُنتخَبُ الفُؤادِ كأَنّه نَعامَةٌ فِي وادِي قَالَ شَمِرٌ: هَجاجَةٌ: أَي أَحمَقُ، وَهُوَ الّذي يَسْتَهِجّ على الرَّأْيِ ثمّ يَرْكَبه، غَوِيَ أَم رَشِدَ. واسْتِهْجاجُه: أَن لَا يُؤامِرَ أَحداً ويَرْكَب رَأَيَه، ( {كالهَجْهَاجِ) ، وَهُوَ الجافِي الأَحمق، (} والهَجْهَاجَةِ) ، وَهُوَ الكَثيرُ الشَّرِّ الخَفيفُ العَقْلِ، وَقَالَ أَبو زيدٍ: رجلٌ {هَجْهَاجَةٌ: لَا عَقْلَ لَهُ وَلَا رَأَيَ. (} وهَجْ {هَجْ، بالسُّكون: زَجْرٌ للغَنَمِ) والكَلْبِ أَيضًاً، قَالَه الأَزهريّ (وغَلِطَ الجوهريُّ فِي بِنائِه على الْفَتْح، وإِنما حَرَّكَه الشاعرُ) وَهُوَ عُبيدُ بن الحُصين الرّاعي يِهجو عاصمَ بنَ قَيْسٍ النُّمَيْرِيّ ولَقَبُه الحَلاَلُ: وعَيَّرَنِي تِلْكَ الحَلالُ وَلم يكنْ لِيَجْعَلَهَا لابْنِ الخَبِيثةِ خالقُه ولاكِنَّما أَجْدَى وأَمْتَعَ جَدُّه بِفِرْقٍ يُخَشِّيه} بهَجْهَجَ ناعِقُه وَكَانَ الحَلاَلُ قد مَرّ بإِبلِ الرَّاعي فعَيَّرَه بهَا. فَقَالَ فِيهِ هاذا الشَّعْرَ. والفِرْقُ: القَطِيعُ من الغَنَم. ويُهَشِّيه: يُفْزِعه. والنَّاعِقُ: الرَّاعي. يُرِيد أَنّ الحَلالَ صاحِبُ غَنَمٍ لَا صاحِبُ إِبلٍ، وَمِنْهَا أَثْرَى وأَمْتَعَ جعدُّه بالغَنمِ وَلَيْسَ لَهُ سِوَاها. فِلأَيِّ شَيْءٍ تُعَيِّرُني بالإِبل وأَنت لم تَمْلِك إِلاَّ قطيعاً من الغَنمِ. والفخْر عِنْدهم إِنّما هُوَ بِملْكِ الإِبلِ والخَيلِ وَلَا يملِكُ الغَنَمَ إِلاَّ الضُّعَفاءُ الّذين لَا شَوْكةَ لَهُم وَلَا غَناءَ عِنْدهم (ضَرورةً) ، أَي للشِّعر. (و) قَالَ الأَزهريّ: (هَجَا) {هَجَا،} وهَجٍ {هَجٍ (} وهَجْ) {هَجْ: (زَجْرٌ للكَلْبِ) . قَالَ: وَيُقَال للأَسدِ والذِّئب وغيرِهما بالتّسكين. قَالَ ابْن سِيده: وَقد يُقَال} هَجَاهَجَا للإِبلِ. قَالَ هِمْيانُ: تَسْمَعُ للأَعْبُدِ زَجْراً نافِجَا من قِيلِهم {أَيَاهَجَا} أَيَاهَجَا قَالَ الأَزهريّ: وأَنت إِن شِئتَ قلتَهما مرَّةً واحدَةً، قَالَ الشّاعر: سَفَرتْ فقُلْتُ لَهَا: {هَجٍ، فتَبَرْقَعَت فذَكَرْتُ حِين تَبَرْقعَتْ ضَبّارَا وضَبَّارٌ: اسمُ كَلْبٍ؛ كَذَا وُجِدَ بخطِّ أَبي زَكريّا، ومثلُه بخَطّ الأَزهريّ وأَورده أَيضاً ابْن دُريد فِي (الجمهرة) وكذالك هُوَ فِي كتاب الْمعَانِي، غير أَنّ فِي نُسْخَة (الصّحاح) : (هَبّارَا) ، بالهاءِ، كَذَا وُجِدَ بخطّ الجوهريّ. وَرَوَاهُ اللِّحيانيّ: هَجِي. قَالَ الأَزهريّ: وَيُقَال فِي مَعْنَى} هَجْ {هَجْ: جَهْ جهْ، على القَلْب. وَفِي (الصّحاح) : هَجْ، مخفّف: زَجْرٌ للكَلْب، يُسَكَّن (ويُنَوَّن) ، كَمَا يُقَال: بَخْ وبخٍ. (} وهَجْهَجَ بالسَّبُع) {وهَجْهَجَ السَّبُعَ: إِذا (صاحَ) بِهِ وزَجَرَه ليَكُفّ. قَالَ لبيد: أَو ذُو زَوائِدَ لَا يُطافُ بأَرْضِه يَغْشَى المُهَجْهِجَ كالذَّنوبِ المُرْسَلِ يَعْنِي الأَسَدَ يَغْشَى} مُهَجْهِجاً بِهِ فَينْصَبُّ عَلَيْهِ مُسرَعاً فيفترِسُه. وَعَن اللّيث: {الهَجْهَجَةُ: حِكايةُ صَوتِ الرَّجلِ إِذا صاحَ بالأَسد. وَقَالَ الأَصمعيّ} هَجْهَجْتُ بالأَسد، وهَرَّجْتُ بِهِ: كِلاهما إِذا صاحَ بِهِ. وَيُقَال لزَاجرِ الأَسدِ؛ {مُهَجْهِجٌ} ومُهَجْهِجَةٌ. (و) {هَجْهَجَ (بالجَمَلِ: زَجَرَه فَقَالَ) لَهُ: (هِيجْ) ، بالسّكون، وكذالك النَّاقة. قَالَ ذُو الرُّمَة: أَمْرَقْتُ من جَوْزِهِ أَعْنَاقَ ناجِيَةٍ تَنْجُو إِذا قَالَ حَادِيها لَهَا: هِيجِ قَالَ: إِذا حَكَوْا ضاعَفوا} هَجْهَجَ، كَمَا يُضاعفون الوَلْوَلَةَ (من الوَيْلِ) فَيَقُولُونَ: وَلْوَلتِ المَرأَةُ: إِذا أَكْثَرَتْ من قَوْلِها: الوَيْل. وَقَالَ غيرُه: {هَجْ فِي زَجْرِ النَّاقة. قَالَ جَنْدَل: فَرَّجَ عَنْهَا حَلَقَ الرَّتائجِ تكفُّحُ السَّمائمِ الأَواجِجِ وقِيلُ: عاجٍ، وأَيَا أَيَا هَجِ فَكسر القافية، وإِذا حَكَيْت قلْت:} هَجْهَجْت بالنَّاقة. ( {والهَجْهَاجُ: النَّفُورُ. والشَّديدُ الهَدِيرِ من الجِمالِ) . والبَعير} يُهاجُّ فِي هَديره: يُرِّدُه. وفَحْلٌ {هَجْهاجٌ، فِي حكايةِ شدَّة هَديرِه. } وهَجْهَجَ الفَحْلُ فِي هَديرِه. (و) {الهَجْهاجُ: (الطَّويلُ مِنْهَا) ، أَي من الجِمال، (ومنَّا) . يُقال: رَجُلٌ} هَجْهاجٌ: طَوِيل، وكذالك البَعيرُ. قَالَ حُمَيْدُ بن ثَوْرٍ: بَعِيدُ العَجْبِ حِين تَرَى قَرَاهُ مِن العِرْنِينِ هَجْهاجٌ جُلالُ (و) {الهَجْهَاجُ: (الجَافِي الأَحمقُ) ، وَقد تقدّم. (و) } الهَجْهَاجُ: (الدَّاهِيَة) . ( {والهَجْهَجُ) بِالْفَتْح: (الأَرْضُ الصُّلْبةُ الجَدْبَةُ) الَّتِي لَا نَباتَ بهَا، والجميعُ} هَجاهِجُ. قَالَ: فجِئتُ كالعَوْدِ النَّزِيعِ الهادِجِ قُيِّدَ فِي أَراملِ العَرافِجِ فِي أَرضِ سَوْءٍ جَدْبَةٍ {هَجَاهِجِ جَمَعَ على إِرادةِ المَواضِع. (و) } هُجَهِجٌ (كعُلَبِطِ: الكَبْشُ. والمَاءُ المشَّرُوبُ) ، قَالَ اللِّحْيَانيّ: ماءٌ {هُجَهِجٌ: لَا عَذْبٌ وَلَا مِلْحٌ، وَيُقَال ماءُ زَمْزَمَ هُجَهِجٌ. (و) } هُجَاهِجٌ (كعُلابِطٍ: الضَّخْمُ) منّا. ( {والهَجْهَجَةُ: حِكايةُ صَوْتِ الكُرْدِ عندَ القِتال) . (و) يُقَال (} تَهَجْهَجَتِ النَّاقةُ) ، إِذا (دَنا نِتَاجُهَا) . ( {وهَجَّ البَيْتَ) } يَهُجُّه ( {هَجًّا} وهَجِيجاً: هَدَمَه) ، قَالَ: أَلاَ مَنْ لقَبْرٍ لَا تزالُ تَهُجُّه شَمَالٌ ومِسْيافُ العَشِيِّ جَنُوبُ ( {والهُجّ، بالضّمّ: النِّيرُ على عُنُقِ الثَّورِ) ، وَهِي الخَشَبَةُ الَّتِي على عُنُقِه بأَدَاتِهَا. (وسَيْرٌ} هَجَاجٌ، كسَحَابٍ: شَدِيدٌ) قَالَ مُزاحِمٌ العُقَيْليّ: وتَحْتِي من بَناتِ العِيدِ نِضْوٌ أَضَرَّ بِنَيِّه سَيْرٌ {هَجَاجُ (و) الأَحمق (} اسْتَهَجّ) : إِذا (رَكِب رأْيَه) غَوِيَ أَم رَشِدَ، واسْتِهْجاجُه: أَنْ لَا يُؤامِرَ أَحداً وَيرْكب رَأْيَه (و) استَهَجَّ (السّائِرَةَ) فِي الطَّرِيق: (اسْتَعْجَلَها) . ( {واهتجَّ) فُلانٌ (فِيهِ) ، أَي فِي رَأْيه، إِذا (تَمَادَى) عَلَيْهِ وَلم يُصْغ لمَشورةِ أَحدٍ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: عَن اللّيث:} هَجَّجَ البَعيرُ {يُهَجِّجُ، إِذا غارَتْ عَيْنُه فِي رأْسِه من جُوعٍ أَو عطشٍ أَو إِعْيَاءٍ غَيْر خِلْقَةٍ. قَالَ: إِذا حِجَاجَا مُقْلَتَيْهَا} هَجَّجَا وَمثله قَوْله الأَصمعيّ. وَعين {هَاجّةٌ: أَي غائِرةٌ. قَالَ ابْن سَيّده: وأَما قَول ابنةِ الخُسِّ حِين قيل لَهَا: بِمَ تَعرفين لِقَاحَ نَاقتِك؟ فَقَالَت: أَرى العَيْنَ} هَاجّ، والسَّنامَ رَاجّ، وتَمْشِي فتَفَاجّ، فإِما تكون على {هَجَّتْ وإِن لم يُسْتَعْمل، وإِنمّا أَنّها قَالَت:} هَاجًّا، إِتباعاً لقَولهم: راجًّا. قَالَ: وهم يجْعَلُونَ للإِتباع حُكْماً لم يكن قبلَ ذالك، فذَكَّرَتْ على إِرادة العُضْوِ أَو الطَّرْف، وإِلاّ فقد كَانَ حُكْمها أَن تَقول {هاجَّةً. وَمثله قولُ الآخر: والعَيْنُ بالإِثْمِدِ الحارِيِّ مكحولُ على أَنّ سِيبَوَيْهٍ إِنما يَحمل هاذا على الضَّرورة. قَالَ ابْن سَيّده: ولَعَمْري إِن فِي الإِتباع أَيضاً لَضَرُورةً تُشبه ضرورةَ الشِّعر. وَعَن ابْن الأَعرابيّ:} الهُجُج: الغُدْرانُ. {والهَجِيجُ: الشَّقّ الصَّغيرُ فِي الجَبَل. } وهَجْهَجَ الرَّجلَ: رَدَّه عَن كلّ شيْءٍ. وظَلِيمٌ {هَجْهَاجٌ} وهُجَاهِجٌ: كثيرُ الصَّوتِ. {والهَجْهَاجُ: المُسِنُّ. والهَجْهَاجُ} والهَجْهَاجَةُ: الكثيرُ الشَّرِّ. ويومٌ! هَجْهَاجٌ: كثيرُ الرِّيحِ شَديدُ الصَّوتِ، يَعْنِي الصَّوْتَ الّذي يكون فِيهِ عَن الرِّيح. وَقَالَ ابْن مَنْظُور: ووَجدْت فِي حَوَاشِي بعضِ نُسخِ الصّحاحِ: المُسْتَهِجُّ: الَّذِي يَنطِق فِي كلِّ حقَ وباطِلٍ.


المعجم الوسيط
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: مهج

- مَهَجَ فلانٌ مَهَجَ مَهْجًا : نَقِهَ ونضر.|مَهَجَ الولدُ أُمَّهُ: رَضِعَها(بكسر الضاد وفتحها) .


المعجم الوسيط
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: هجج

- اهْتَجَّ في رأْيه ونحوه: تمادى عليه ولم يُصغِ لمشورة أَحد.


المعجم الغني
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: مهج

- جمع: مُهَجٌ. | 1- مُهْجَةُ القَلْبِ : دَمُ القَلْبِ.|2- فَاضَتْ مُهْجَتُهُ إِلَى بَارِيهَا :رُوحُهُ.|3- مُهْجَةُ الشَّيْءِ : خَالِصُهُ.


المعجم الغني
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: هجج

- (فعل: ثلاثي لازم متعد).| هَجَجْتُ، أَهُجُّ، هُجَّ، مصدر هَجٌّ، هَجِيجٌ.|1- هَجَّ الرَّجُلُ : فَرَّ هَارِباً مِنْ ظُلْمٍ إِلَى مَكَانٍ بَعِيدٍ.|2- هَجَّتِ النَّارُ : اِشْتَعَلَتْ وَسُمِعَ صَوْتُ اسْتِعَارِهَا.|3- هَجَّ الْجِدَارَ : هَدَّمَهُ.


المعجم الرائد
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: مهج

- 1- أمتهج : أغمي عليه|2- أمتهج : انتزعت « مهجته » ، أي روحه


المعجم الرائد
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: هجج

- 1- إستهج : ركب رأسه ورأيه وتصرف على هواه|2- إستهج : زج بنفسه في الكلام ، تدخل في الحديث|3- إستهج القافلة أو السائرين : استعجلهم ، حثهم


معجم مختار الصحاح
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: مهج

- م هـ ج: (الْمُهْجَةُ) الدَّمُ وَقِيلَ دَمُ الْقَلْبِ خَاصَّةً. وَخَرَجَتْ (مُهْجَتُهُ) أَيْ رُوحُهُ.


المعجم المعاصر
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: مهج

- مُهْجَة ، جمع مُهْجات ومُهُجات ومُهَج |• المُهْجَة: الرُّوح، النَّفْس :-خرجتْ مُهجَتُهُ، - بذل مهجتَه في سبيل الوطن.|• المُهْجَة من كُلِّ شيء: خَالِصُهُ وأحسنه :-الشَّباب مُهجةُ الحياة.


المعجم المعاصر
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: هجج

- نهَجَ1 / نهَجَ على يَنهَج ، نَهْجًا ونُهوجًا ، فهو ناهِج ، والمفعول مَنْهوج | • نهَج الطَّريقَ سلَكه :-نهَج طريقَ الاستقامة، - نعمَ النَّهجُ نَهْج طريق العمل والكفاح |• نَهْج البلاغة: طريقها الواضح. |• نهَج نهْجَ أبيه/ نهَج على منوال أبيه: اقتدى به وحذا حذوه :-نَهْجُ المسلم.|• نهَج أسلوبًا جديدًا: أبان وأوضح :-ابتكر نهجًا جديدًا، - سار على نهجه.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: هجج

- هجَّجَ يهجِّج ، تهجيجًا ، فهو مُهجِّج ، والمفعول مُهجَّج | • هجَّج النَّارَ أجَّجها وأسعرها :-هجَّج نار الفتنة.|• هجَّج الشَّخْصَ: أجبره على الفِرار من مكانه ظُلْمًا وقهرًا.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: مهج

- ةالمهْج : الدم. وحكي عن أعرابيّ أنّه قال: دفنت مهْجته، أي دمه. ويقال: المهْجة دم القلْب خاصّة. ويقال: خرجتْ مهْجته، إذا خرجت روحه. وشحْمأمْهج بالضم، أي رقيق. والأمهْجان بالضم: اللبن الرقيق. ولبن ماهج، إذا رقّ.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: هجج

- هجّجتْ عينه: غارت. وعين هاجّة، أي غائرة. وا لهجيج: الوادي العميق. وهجيج النار: أجيجها؛ مثل هراق وأراق. وركب فلان هجاج غير مجرى، وهجاج أيضا مثل قطان، إذا ركب رأسه. قال الشاعر وهو المتمرّس بن عبد الرحمن الصحاريّ: فلا يدع اللئام سبيل غيّ ... وقد ركبوا علىلوْمي هجاج قال الأصمعيّ: تقول للناس إذا أردت أن يكفّوا عن الشيء: هجاجيْك وهذا ذيْك، على تقدير الاثنين. ورجل هجاجة، أي أحمق. وهج مخفّف: زجر للكلب، يسكّن وينوّن، كما يقال: ب خ وبخْ. قال الشاعر: سفرتْ فقلت لها ه ج فتبرْقعتْ ... وذكرت حين تبرْقعتْ هبّارا


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: مهج
جذر الكلمة: مهجم

-


-



الأكثر بحثاً