المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: بيي

- حَيَّاكَ اللهُ وبَيَّاكَ، قيل: حَيَّاكَ مَلَّكَكَ، وقيل: أَبقاكَ، ويقال: اعْتَمدك بالمُلْك، وقيل: أَصْلَحك، وقيل: قَرَّبَكَ؛ الأَخيرة حكاها الأَصمعي عن الأَحمر. وقال أَبو مالك أَيضاً: بَيَّاكَ قَرَّبَك؛ وأَنشد: بَيَّا لهم، إذ نزلوا، الطَّعامَا الكِبْدَ والمَلْحاءَ والسَّنامَا وقال الأَصمعي: معنى حَيَّاكَ اللهُ وبَيَّاكَ أَي أَضحكك. وفي الحديث عن آدم، عليه السلام: أَنه اسْتَحْرَمَ بعد قَتْلِ ابنه مائةَ سنة فلم يضحك حتى جاءه جبريل، عليه السلام، فقال: حَيَّاكَ اللهُ وبَيَّاكَ فقال: وما بَيَّاكَ؟ قيل: أَضْحكَك؛ رواه بإسناد له عن سعيد بن جبير، وقيل: عجَّلَ لكَ ما تُحِبُّ، قال أَبو عبيدة: بعض الناس يقول إنه إتباع، قال: وهو عندي على ما جاء تفسيره في الحديث أَنه ليس بإتباع، وذلك أَن الإتباع لا يكاد يكون بالواو، وهذا بالواو، وكذلك قول العباس في زمزم: إني لا أُحِلُّها لِمُغْتَسِلٍ وهي لشاربٍ حِلُّ وبِلٌّ. وقال الأَحمر: بَيَّاكَ اللهُ معناه بَوَّأَك منزلاً، إلاَّ أَنها لما جاءت مع حَيَّاكَ تركت همزتها وحُوِّلَتْ واوها ياء أَي أَسكنك منزلاً في الجنة وهَيَّأَكَ له. قال سلمة بن عاصم: حَكَيْتُ للفراء قولَ خَلَفٍ فقال: ما أَحسنَ ما قال وقيل: يقال بَيَّاكَ لازدواج الكلام. وقال ابن الأَعرابي: بَيَّاكَ قَصَدَكَ واعتَمَدَك بالمُلْكِ والتحية، من تَبَيَّيْتُ الشيءَ: تَعَمَّدْتُه؛ وأَنشد:لَمَّا تَبَيَّيْنا أَخا تَمِيمِ، أَعْطى عَطاءَ اللَّحِزِ اللَّئيمِ قال: وهذه الأَبيات تحتمل الوجهين معاً؛ وقال أَبو محمد الفَقْعَسِيّ: باتَتْ تَبَيَّا حَوْضَها عُكُوفا مِثْلَ الصُّفُوفِ لاقَتِ الصُّفُوفَا، وأَنْتِ لا تُغْنِينَ عَنِّي فُوفا أَي تعتمد حَوْضَها؛ وقال آخر: وعَسْعَسٌ، نِعْمَ الفَتى، تَبَيَّاهْ مِنَّا يَزيدٌ وأَبو مُحَيَّاهْ قال ابن الأَثير: أَبو مُحَيَّاةٍ كنية رجل، واسمه يحيى بن يعلى. وقيل: بَيَّك جاءَ بكَ. وهو هَيُّ بنُ بَيٍّ وهَيّانُ بنُ بَيَّانَ أَي لا يعرف أَصله ولا فصله، وفي الصحاح: إذا لم يعرف هو ولا أَبوه؛ قال ابن بري: ومنه قول الشاعر يصف حرباً مهلكة: فأَقْعَصَتْهُم وحَكَّتْ بَرْكَها بِهِمُ، وأَعْطَتِ النَّهْبَ هَيَّانَ بنَ بَيَّانِ الجوهري: ويقال ما أَدري أَيّ هَيِّ بنِ بَيٍّ هُوَ أَي أَيُّ الناس هو. ابن الأَعرابي: البَيُّ الخسيس من الرجال، وكذلك ابن بَيّان وابن هَيّان، كله الخسيس من الناس ونحو ذلك. قال الليث: هَيُّ بنُ بَيٍّ وهَيّان بن بَيّانَ. ويقال: إنَّ هَيَّ بنَ بَيٍّ من ولد آدم ذهب في الأَرض لمَّا تفرق سائر ولد آدم فلم يُحَسَّ منه عَين ولا أَثر وفقد. ويقال: بَيَّنْتُ الشيء وبَيَّيْتُه إذا أَوضحته. والتَّبْييُ: التبيين من قرب.


معجم لسان العرب
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبا

- نَبا بصره عن الشيء نُبُوًّا ونُبِيّاً؛ قال أَبو نخيلة: لمَّا نَبَا بي صاحِبي نُبِيّا ونَبْوة مرة واحدة. وفي حديث الأَحنف: قَدِمْنا على عُمر معَ وفْد فَنَبَتْ عَيناه عنهم ووقعَتا عليَّ؛ يقال: نَبا عنه بَصَرهُ يَنْبُو أَي تَجافَى ولم ينظر إِليه، كأَنه حَقَرَهم ولم يَرْفَع بهم رأْساً. ونَبا السيفُ عن الضَّريبة نَبْواً ونَبْوة، قال ابن سيده لا يراد بالنَّبْوة المرَّة الواحدة: كَلَّ ولم يَحِكْ فيها. ونَبا حَدُّ السيفِ إِذا لم يَقطع. ونَبتْ صُورته: قَبُحَت فلم تَقبلها العين. ونَبا بهِ مَنْزِله: لم يوافِقْه، وكذلك فِراشُه؛ قال: وإِذا نَبا بِكَ مَنْزِلٌ فَتَحَوَّلِ ونَبَتْ بي تلك الأَرضُ أَي لم أَجد بها قَراراً. ونَبا فلان عن فلان: لم يَنْقَدْ له. وفي حديث طلحة: قال لعمر أنتَ ولِيُّ ما وَلِيتَ لا نَنْبُو في يديك أَي ننْقاد لك ولا نَمْتَنع عما تريد منا. ونَبَا جَنْبِي عن الفِراش: لم يَطْمئنّ عليه. التهذيب: نَبا الشيء عني يَنْبُو أَي تَجافَى وتَباعَد. وأَنْبَيْتُه أَنا أَي دفعته عن نفسي. وفي المثل: الصِّدْقُ يُنْبي عنكَ لا الوعيدُ أَي أَنَّ الصِّدقَ يَدفَع عنك الغائلة في الحَرب دون التهْديد. قال أَبو عبيد: هو يُنْبي، بغير همز؛ قال ساعدة بن جُؤَيَّة: صَبَّ اللَّهِيفُ لهَا السُّبُوبَ بِطَغْيةٍ تُنْبي العُقابَ، كما يُلَطُّ المِجْنَبُ ويقال: أَصله الهمز من الإِنباء أَي أَن الفِعل يُخبر عن حَقِيقتك لا القول. ونَبا السَّهم عن الهَدَف نَبْواً: قَصَّر. ونَبا عن الشيء نَبْواً ونَبْوةً: زايَلَه، وإِذا لم يَسْتَمكِن السَّرْج أَو الرَّحْل من الظهر قيل نَبا؛ وأَنشد: عُذافِرُ يَنْبُو بأَحْنا القَتَب ابن بزرج: أَكل الرَّجل أَكْلة إِنْ أَصْبَح منها لَنابياً، ولقد نَبَوْت مِنْ أَكلة أَكلْتُها بقول سَمِنت منها، وأَكل أَكْلة ظَهَر منها ظَهْرةً أَي سَمِنَ منها. ونَبا بي فلان نَبْواً إِذا جَفاني. ويقال: فلان لا يَنْبُو في يديك إِن سأَلتَه أَي لا يَمْنَعُك. ابن الأَعرابي: والنابِيةُ القَوْس التي نَبَتْ عن وتَرها أَي تَجافَتْ. والنَّبْوة: الجَفْوةُ. والنَّبْوةُ: الإِقامة. والنَّبْوةُ: الارْتِفاع. ابن سيده: النَّبْوُ العُلُوُّ والارْتِفاعُ، وقد نَبا. والنَّبْوةُ والنَّباوَةُ والنبيُّ: ما ارْتَفَع من الأَرض. وفي الحديث: فأُتِي بثلاثة قِرَصةٍ فَوُضعت على نَبيّ أَي على شيء مرتفع من الأَرض، من النَّباوَة والنَّبْوةِ الشرَفِ المُرْتَفِع من الأَرض؛ ومنه الحديث: لا تُصلُّوا على النَّبيِّ أَي على الأَرض المرتفعة المُحْدَوْدِبةِ. والنبيُّ: العَلَم من أَعْلام الأَرض التي يُهتَدَى بها. قال بعضهم: ومنه اشتقاق النبيّ لأَنه أَرفع خلق الله، وذلك لأَنه يهتدي به، وقد تقدم ذكر النبي في الهمز، وهم أَهل بيت النُّبُوَّة. ابن السكيت: النَّبيّ هو الذي أَنْبأَ عن الله، فترك همزه، قال: وإِن أخذت النَّبيَّ من النَّبْوة والنَّباوةِ، وهي الارتفاعُ من الأَرض، لارْتِفاع قَدْره ولأَنه شُرِّف على سائر الخلق، فأَصله غير الهمز، وهو فَعِيل بمعنى مَفْعول، وتصغيره نُبَيٌّ، والجمع أَنْبِياء؛ وأَما قول أَوس ابن حَجر يَرْثي فُضالةَ بن كَلْدةَ الأَسَدِيّ: على السَّيِّدِ الصَّعْب، لَو أَنَّه يَقُومُ على ذِرْوةِ الصَّاقِبِ، لأَصْبَح رَتْماً دُقاقَ الحَصى، مَكانَ النَّبيِّ من الكاثِبِ قال: النَّبيُّ المكان المُرْتَفِعُ، والكاثِبُ: الرمل المجتمع، وقيل: النَّبيُّ ما نَبا من الحجارة إِذا نَجَلَتْها الحَوافِرُ، ويقال: الكاثِبُ جبل وحَوله رَوابٍ يقال لها النَّبيُّ، الواحد نابٍ مثل غازٍ وغَزيٍّ، يقول: لو قام فُضالةُ على الصاقِب، وهو جَبَل، لذَلَّلَه وتَسَهَّل له حتى يصير كالرَّمْلِ الذي في الكاثب؛ وقال ابن بري: الصحيح في النَّبي ههنا أَنه اسم رمل معروف، وقيل: الكاثِبُ اسم قُنَّةٍ في الصاقِب، وقيل: يَقُومُ بمعنى يُقاوِمُ. وفي حديث أَبي سلمة التَّبُوذَكيّ قال: قال أَبو هِلال قال قَتادة ما كان بالبَصْرة رجل أَعْلَمُ من حُمَيْد بن هِلال غير أَنَّ النَّباوةَ أَضَرَّتْ به أَي طَلَبَ الشَّرَفِ والرِّياسةِ وحُرْمةَ التَّقَدُّم في العِلم أَضْرَّ به، ويروى بالتاء والنون. وقال الكسائي: النَّبيُّ الطَّريقُ، والأَنْبِياء طُرُق الهُدَى. قال أَبو مُعاذ النحوي: سمعت أَعرابيّاً يقول مَن يَدُلُّني على النَّبيِّ أَي على الطَّريق. وقال الزجاج: القراءة المجتمع عليها في النبيين والأَنبياء طرح الهمز، وقد همز جماعة من أَهل المدينة جميع ما في القرآن من هذا، واشتقاقه من نَبَّأَ وأَنْبَأَ أَي أَخبر، قال: والأَجود ترك الهمز لأَن الاستعمال يُوجب أَنَّ ما كان مهمُوزاً من فَعِيل فجمعه فُعَلاء مثل ظَريف وظُرَفاء، فإِذا كان من ذوات الياء فجمعه أَفْعِلاء نحو غنيّ وأَغْنِياء ونَبيٍّ وأَنْبِياء، بغير همز، فإِذا هَمَزْت قلت نَبيء ونُبَآء كما تقول في الصحيح، قال: وقد جاءَ أَفعلاء في الصَّحيح، وهو قليل، قالوا خَمِيسٌ وأَخْمِساء ونَصِيبٌ وأَنْصِباء، فيجوز أَن يكون نَبيّ من أَنبأْت مما ترك همزه لكثرة الاستعمال، ويجوز أَن يكون من نَبا يَنْبُو إِذا ارتفع، فيكون فَعِيلاً من الرِّفْعة. وتَنَبَّى الكَذَّابُ إِذا ادَّعى النُّبُوَّة وليس بنَبيٍّ، كما تنَبَّى مُسيْلِمة الكَذَّاب وغيره من الدَّجَّالِينَ المُتَنَبِّينَ. والنَّباوةُ والنبيُّ: الرَّمْل. ونَباةُ، مقصور: موضع؛ عن الأَخفش؛ قال ساعدة بن جؤية: فالسِّدْرُ مُخْتَلَجٌ وغُودِرَ طافِياً، ما بَيْنَ عَيْنَ إِلى نَباةَ، الأَثْأَبُ وروي: نَباتى، وهو مذكور في موضعه. ونُبَيٌّ: مكان بالشام (* قوله « ونبي مكان بالشام» كذا ضبط بالأصل مصغراً، وفي ياقوت مكبراً وأوزد الشاهد كذلك، وفيه أيضاً: كخطوط السيح منسحل.) دون السِّرِّ؛ قال القطامي: لَمَّا وَرَدْنَ نُبَيّاً، واسْتَتَبَّ بِنا مُسْحَنْفِرٌ، كخُطوطِ النَّسْجِ، مُنْسَحِلُ والنبيُّ: موضع بعينه. والنَّبَوانُ: ماء بعينه؛ قال: شَرْجٌ رَواءٌ لَكُما وزُنْقُبُ، والنَّبَوانُ قَصَبٌ مُثَقَّبُ يعني بالقَصب مَخارجَ ماء العيون، ومُثَقَّب: مفتوح بالماء. والنَّباوةُ: موضع بالطائف معروف. وفي الحديث: خَطَبَ النبيُّ، صلى الله عليه وسلم، يَوماً بالنَّباوة من الطائف، والله أَعلم.


معجم لسان العرب
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبب

- نَبَّ التَّيْسُ يَنِبُّ نَبّاً ونَبِـيباً ونُباباً، ونَبْنَبَ: صاحَ عند الـهِـيَاجِ. وقال عمر لوفْدِ أَهلِ الكوفة، حين شَكَوْا سَعْداً: لِـيُكَلِّمْني بعضُكم، ولا تَنِـبُّوا عندي نَبِـيبَ التُّيوسِ أَي تَصيحوا. ونَبْنَبَ الرجلُ إِذا هَذَى عند الجماع. وفي حديث الحدود: يَعْمِدُ أَحدُهم، إِذا غَزَا الناسُ، فيَنِبُّ كَنَبِـيبِ التَّيْسِ؛ النَّبِـيبُ: صَوْتُ التيس عند السِّفادِ. وفي حديث عبداللّه بن عُمر: أَنه أَتَى الطائفَ، فإِذا هو يَرَى التُّيُوسَ تَلِبُّ أَو تَنِبُّ على الغَنم. ونَبْنَبَ إِذا طَوَّلَ عَمَلَه وحَسَّنَه. ونَبَّ عَتُود فُلان إِذا تَكَبَّر؛ قال الفرزدق: وكُنَّا إِذا الجَبَّارُ نَبَّ عَتُودُه، * ضَرَبْناهُ تحت الأُنْثَيَين على الكَرْدِ الليث: الأُنْبُوبُ والأُنْبُوبة: ما بين العُقْدتين في القصب والقَناةِ، وهي أُفْعُولة، والجمع أُنْبُوبٌ وأَنابيبُ. ابن سيده: أُنْبُوبُ القَصَبة والرُّمْح: كعبُهما. ونَبَّبَتِ العِجْلَةُ، وهي بَقلَة مستطيلة مع الأَرض: صارت لها أَنابيبُ أَي كُعُوبٌ؛ وأُنْبُوبُ النبات، كذلك. وأَنابيبُ الرِّئَةِ: مخارجُ النَّفَس منها، على التشبيه بذلك؛ وقوله أَنشده ابن الأَعرابي: أَصْهَبُ هدَّارٌ لكُلِّ أَرْكُبِ، * بِغِـيلَةٍ تَنْسَلُّ بَيْنَ الأَنْبُبِ يجوز أَن يَعْنِـيَ بِالأَنْبُبِ أَنابيبَ الرِّئةِ، كأَنه حذف زوائد أُنبوب، فقال نَبٌّ؛ ثم كَسَّره على أَنُبٍّ، ثم أَظْهر التضعيف، وكل ذلك للضرورة. ولو قال: بين الأُنْبُبِ، فضم الهمزة، لكان جائزاً ولَوَجَّهْناه على أَنه أَراد الأُنْبُوبَ، فحذف، ولَساغ له أَن يقول: بين الأُنْبُبِ، وإِن كان بيْن يقتضي أَكثر من واحد، لأَنه أَراد الجنس، فكأَنه قال: بين الأَنابيب. وأُنْبُوبُ القَرْن: ما فوق العُقَدِ إِلى الطَّرف؛ وأَنشد: بسَلِبٍ أُنْبُوبُه مِدْرَى والأُنْبُوبُ: السَّطر من الشجر. وأُنْبُوبُ الجَبل: طريقة فيه، هُذَلِـيَّةٌ؛ قال مالك بن خالد الخُناعيّ (1) (1 قوله «الخناعي» بالنون كما في التكملة، ووقع في شرح القاموس الخزاعي بالزاي تقليداً لبعض نسخ محرفة. ونسخة التكملة التي بأيدينا بلغت من الصحة الغاية وعليها خط مؤلفها والمجد والشارح نفسه.) : في رأْسِ شاهِقةٍ، أُنْبُوبُها خَصِرٌ، * دونَ السَّماءِ لها في الجَوِّ قُرناسُ الأُنْبُوبُ: طريقةٌ نادرةٌ في الجَبَل. وخَصِرٌ: باردٌ. وقُرْناسٌ: أَنْفٌ مُحَدَّدٌ من الجَبَل. ويقال لأَشْرافِ الأَرض إِذا كانتْ رَقاقاً مُرْتفعةً :أَنابيبُ؛ <ص:748> وقال العجاج يصف ورُودَ العَيْر الماءَ: بكُلِّ أُنْبُوبٍ له امْتِثالُ وقال ذو الرمة: إِذا احْتَفَّتِ الأَعْلامُ بالآلِ، والْتَقَتْ * أَنابيبُ تَنْبُو بالعُيونِ العَوارِفِ(1) (1 قوله «وقال ذو الرمة إذا احتفت إلخ» وبعده كما في التكملة: عسفت اللواتي تهلك الريح بينها * كلالا وجنّان الهبلّ المسالف أي البلاد اللواتي. وجنان، بكسر أوله وتشديد ثانيه. والهبل كهجف أي الشياطين الضخام، والمسالف اسم فاعل الذي قد تقدم.) أَي تُنْكِرُهاعَينٌ كانَتْ تَعْرِفُها. الأَصمعي: يقال الْزَم الأُنْبُوبَ، وهو الطريقُ، والزَم الـمَنْحَر، وهو القَصْدُ.


معجم تاج العروس
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: بيي

- : (ي} البَيُّ: الَّرجلُ الخَسيسُ) ؛ عَن ابنِ الأعْرابيِّ. (كابنِ {بَيَّانَ) وابنِ هَيَّانَ، عَنهُ أَيْضاً. (و) كَذلِكَ (ابنِ بَيَ) عَن الليْثِ. وَفِي الصِّحاحِ: قَوْلُهم مَا أَدْرِي أَيَّ هَيِّ بنِ} بَيٍّ هُوَ، أَي أَيُّ النَّاسِ هُوَ. وهَيَّانُ بنُ بُيَّانَ إِذا لم يُعْرَفُ هُوَ وَلَا أَبُوه قالَ ابنُ بَرِّي: وَمِنْه قَوْلُ الشاعِرِ يَصِفُ حَرْباً مهلكةً: فأَقْعَصَتْهُم وحَلَّتْ بَرْكَهابِهِمُ وأَعْطَتِ النَّهْبَ هَيَّانَ بنَ بَيَّانِ (و) يقالُ: إنَّ (هيَّ بنَ بَيَ مِن وَلَدِ آدَمَ) ، عَلَيْهِ السَّلَام، (ذَهَبَ فِي الأرضِ لمَّا تَفَرَّقَ سائِرُ ولدِهِ فَلَمْ يُحَسَّ مِنْهُ) عَيْنٌ وَلَا (أَثَرٌ وفُقِدَ) ؛ وسيَذْكره فِي هيى أَيْضاً ويأْتي هُنَاكَ الكَلامُ عَلَيْهِ. (ويُوسُفُ بنُ هِلالِ بنِ {بَيَّةَ، كَمَيَّةَ، مُحَدِّثٌ) بَغْدادِيُّ يكنى أَبا مَنْصورٍ، سَمِعَ ابنَ أَخي سمى والمخلص وغيرَهُما؛ وقالَ الأميرُ: سَمِعْتُ مِنْهُ وَكَانَ سَمَّى نَفْسَه مُحَمَّدًا. (و) فِي الحدِيثِ: أنَّ آدَمَ، عَلَيْهِ السَّلَام، لمَّا قُتِلَ ابْنه مَكَثَ مائَةَ عامٍ لَا يَضْحَكُ ثمَّ قيلَ لَهُ: حَيَّاكَ اللَّهُ و (} بَيَّاكَ اللَّهُ) ، فقالَ: وَمَا بَيَّاكَ؟ فقيلَ: (أَضْحَكَكَ اللَّهُ) ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. ورَواهُ الاَّصْمعيُّ بسَنَدِه عَن سعيدِ بنِ جُبَيْر؛ (أَو قَرَّبَكَ) ، حَكَاه الأصْمعِيُّ عَن الأحْمر؛ وأَنْشَدَ أَبو مالِكٍ: ! بَيَّا لَهُم إِذا نزلُوا الطَّعامَا الكِبْدَ والمَلْحاءَ والسَّنامَا (أَو جاءَ بِكَ) ، نَقَلَه الجَوْهرِيُّ عَن ابنِ الأعْرابي. (أَو بَوَّأَكَ) مَنْزِلاً، إلاَّ أنَّها لمَّا جاءَتْ مَعَ حَيَّاك تُرِكَتْ هَمْزَتُها وحُوِّلَتْ واوها يَاء، أَي أَسْكَنَك مَنْزلاً فِي الجنَّةِ؛ نَقَلَه الجَوْهرِيُّ عَن الأَحْمر. وقالَ سلمةُ بنُ عاصِمٍ: حَكَيْتُ للفرَّاء قَوْلَ خَلَفٍ الأَحْمَر فقالَ: مَا أَحْسَنَ مَا قالَ. (أَو إِتْباعٌ لحَيَّاكَ) ؛ قالَهُ بعضُهم. قالَ أَبو عبيدٍ: (وليسَ بشيءٍ) وذلكَ لأنَّ الاتْباعَ لَا يكادُ يكونُ بالواوِ، وَهَذَا بِالْوَاو؛ نَقَلَه الجَوْهرِيُّ. (ومحمدُ بنُ عَبْدِ الجَبَّارِ بنِ {بَيَّا) ؛ هَكَذَا فِي النُّسخِ والصَّوابُ يَيَّا بيَاءَيْن الثانِيَة مُشَدَّدَة كَمَا ضَبَطَه الحافِظُ؛ وَهُوَ (شيخٌ للسِّلَفِيِّ) ، حَدَّثَ عَن أَبي نعيمٍ، وأُخْته بانُويةَ حَدَّثَتْ عَن ابنِ ريدَةَ وعنها السِّلَفيُّ أَيْضاً. (وابنُ} بايٍ: مُحدِّثٌ) فَقِيهٌ، تقدَّمَ ذِكْرُه فِي (ب وى. ( {وبَيّيْتُ الشيءَ} تَبْيِيَّاً: بَيَّنْتُهُ وأَوْضَحْتُه) . {والتَّبْييُّ: التَّبْيِين عَن قُرْب. (} وتَبَيِّيتُ الشَّيءَ: تَعَمَّدْتُه) ؛ وأَنْشَدَ الجوْهرِيُّ للراجِزِ، وَهُوَ أَبو محمدٍ الفَقْعسيُّ: بانَتْ {تَبَيَّا حَوْضَها عُكُوفا مِثْلَ الصُّفُوفِ لاقَتِ الصُّفُوفَا وأَنْتِ لَا تُغْنِينَ عَنِّي فُوفا أَي تَعْتَمِدُ حَوْضَها؛ وأَنْشَدَ لراجزٍ آخر، وَهُوَ رُوَيْشد الأسَدِيّ: وعَسْعَسٌ نِعْمَ الفَتى} تَبَيَّاهْ مِنَّا يَزيدٌ وأَبو مُحَيَّاهأَي يَعْتمده؛ وأَنْشَدَ لآخر: لَمَّا {تَبَيَّيْنا أَخا تمِيمِ أَعْطى عَطاءَ اللَّحِزِ اللَّئِيمِوعليه خَرَّجَ الجَوْهرِيُّ معْنَى قَوْلهم} بَيَّاكَ أَي اعْتَمَدَكَ بالتَّحِيَّة، كَمَا رَوَاهُ الأصْمعِيُّ؛ قالَ: وَهَذِه الأَبْياتُ تَحْتَمِلَ قَوْله هَذَا، وقَوْل ابنِ الأعْرابيِّ جاءَ بِكَ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: قيلَ: بَياكَ بمعْنَى أَصْلَحَكَ. وقالَ ابنُ الأعْرابيِّ: أَي قَصَدَكَ واعْتَمَدَكَ بالمُلْك والتَحِيَّة. {وبَيّ العَرَب: قَرْيَة بمِصْرَ. } وبِيَا، بكسْرٍ ففتْحٍ: قَرْيَةٌ أُخْرى مِن كُورَةِ حوف رمسيسِ تُعْرَفُ {ببِيَا الحَمْراء. (فصل التَّاء) مَعَ الْوَاو وَالْيَاء)


معجم تاج العروس
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبب

- : ( {نَبَّ) التَيْسُ، (} يَنِبُّ) بالكَسْر، ( {نَبّاً،} ونَبِيباً، {ونُباباً بالضَّمّ) فِي الأَخِيرِ، (} ونَبْنبَ: صاحَ عِنْد الهِيَاج) والسِّفادِ. قَالَ عُمَرُ لوفْدِ أَهل الكُوفَةِ، حينَ شَكَوْا سَعْداً: لِيُكَلِّمْنِي بعضُكم، وَلَا {تَنِبُّوا عِنْدِي} نَبِيبَ التُّيُوسِ) أَي: لَا تضِجُّوا. (و) يُقَالُ: (نَبَّ عَتُودُهُ) : إِذا (تَكَبَّرَ وتَعَاظَمَ) ، قَالَ الفَرَزْدَقُ: وكُنّا إِذا الجَبّارُ نَبَّ عَتُودُهُ ضَرَبْنَاهُ تَحْتَ الأُنْثَيَيْنِ على الكَرْدِ (و) عَن ابْنِ سِيدَهْ: ( {الأُنْبُوبُ) ، أَي بالضَّمِّ، أَطلقه اعْتِمَادًا على الشُّهْرَة، (مِنَ القَصَبِ والرُّمْحِ كَعْبُهُما،} كالأُنْبُوبَةِ) بالهاءِ. وَقَالَ اللَّيْثُ: الأُنْبُوبُ، {والأُنْبُوبَةُ: مَا بَيْنَ العُقْدَتَيْنِ من القَصَبِ والقَنَاةِ. ومِثْلُهُ فِي الصَّحاح، إِلاّ أَنَّهُ قَالَ فيهِ: والجمعُ} أُنْبُوبٌ، وأَنابِيبُ. فظاهرُ عِبارَةِ المصنّفِ أَنّ الأُنْبُوب واحِدٌ، وَمَا بَعْدَهُ لغَةٌ فِيهِ. والمفهومُ من الصَّحاح أَنَّ الأُنْبُوبَةَ واحدٌ، وأَنّ جمعه أُنْبُوبٌ، بِغَيْر هاءٍ، وَجمع الأُنْبُوبِ {أَنَابِيبُ، فهُو جمْعُ الجمْعِ؛ (و) أَنشد ابْن الأَعْرَابيّ: أَصْهبُ هَدّارٌ لِكُلِّ أَرْكُبِ بِغِيلَةِ تَنْسَلُّ بَيْنَ} الأَنْبُبِ يجُوزُ أَن يعنَى بالأَنْبُبِ أَنابِيبَ الرِّئَةِ كأَنّهُ حذف زوائِد أُنْبُوب، فَقَالَ: نَبَ؛ ثمَّ كَسَّره على! أَنُبٍّ، ثمّ أَظهر التّضعيفَ. وكلُّ ذَلِك للضَّرُورَةِ. وَلَو قَالَ: بَيْنَ (الأُنْبُبِ) ، بِضَم الْهمزَة، لكانَ جَائِزا. وَهُوَ مُرادُ المُصَنّف بقوله: (ولَعَلَّه مَقْصُورٌ مِنْهُ) ، أَي: من الأُنْبُوب، صرّح بِهِ أَبو حَيّانَ، وَنَقله الصّاغانيُّ. ويسوغُ حينَئذٍ أَنْ يقولَ: بينَ الأُنْبُبِ، وإِنْ كَانَ يَقْتَضِي (بينَ) أَكثَرَ من واحِدٍ لأَنَّهُ أَراد الجنسَ، فكأَنّه قالَ: بَين الأَنابِيبِ. (و) من الْمجَاز: ذَهَبَ فِي كُلِّ أُنْبُوب، وَهُوَ (مِنَ الجبَلِ الطَّرِيقَةُ) النّادِرةُ (فِيهِ) ، هُذَلِيَّةٌ، قَالَ مالِكُ بْنُ خالِد الخُناعِيُّ: فِي رأْسِ شاهِقَةٍ أُنْبُوبُهَا خَصِرٌ دُونَ السَّمَاءِ لَهَا فِي الجوِّ قُرْنَاسُ (و) من الْمجَاز: لَهُ أُنْبُوبٌ، أَي (السَّطْرُ من الشَّجَرِ) وغيرِهِ. (و) الأُنْبُوبُ: (الأَرْضُ المُشْرِفَةُ) إِذا كَانَت رَقِيقَةً مُرْتَفِعَةً، وَالْجمع أَنابِيبُ. (و) عنِ الأَصمعِيِّ يُقَالُ: الْزَم الأَنْبُوبَ، وَهُوَ (الطَّرِيقُ) ، والْزَم المَنْحَرَ، وَهُوَ القَدُ. (و) من المَجَاز: (أَنَابِيبُ الرِّئَةِ) ، وَهِي (مَخارِجُ النَّفَسِ مِنْهَا) ، على التَّشبيه بأَنابِيبِ النَّباتِ. (والنَّبَّةُ: الرّائِحَةُ الكَرِيهَةُ) ، والبَنَّةُ، بِتَقْدِيم المُوَحَّدَة: الرّائحةُ الطَّيِّبَةُ، نَقله ابْنُ دُرَيْدٍ هاكذا. ( {وتَنَبَّبَ الماءُ) من كَذَا: (تَسَيَّلَ) مِنْهُ، وَفِي بعضِ النُّسخ: تَسَايَلَ، وَمِنْه أُنْبُوبُ الحَوْضِ لِسيْلِ مائِه، أَو على التَّشْبِيه بأُنْبُوبِ القَصبِ، لِكَوْنِهِ أَجوفَ مستديراً. (} ونَبْنَبَ) : إِذا (طَوَّلَ عَملَهُ فِي تَحْسينٍ) ، عَن أَبي عَمْرٍ و. (و) من المَجاز:! نَبْنَبَ الرَّجُلُ إِذا حمْحَمَ، و (هَذَى عندَ الجِماعِ) ، عَنهُ أَيضاً؛ وَهُوَ على التَّشْبِيهِ بِنَبِيبِ التُّيُوسِ. ( {ونَبَّبَ النَّبات} تَنْبِيباً) : إِذا (صارَتْ لَهُ أَنابِيبُ) ، أَي كُعُوبٌ. {ونَبَّبَتِ العِجْلَةُ كذالك، وَهِي بقْلَةٌ مستطيلةٌ مَعَ الأَرض. (} وأَنْبَابةُ) ظاهرُ إِطلاقه الفتحُ، وهاكذا ضَبطه الصّاغانيّ أَيضاً، وَقَالَ ياقوت، بالضمِّ: (ة بالرَّيّ) بالقُرْب مِنْهَا من ناحيةِ دَنْباوَنْدَ. انْتهى. (و) {أَنبابةُ: قريَةٌ أُخْرَى (بِمِصْرَ) من الجِيزَةِ على شاطِىء النِّيل، مِنْهَا المُحَدِّثُ الصُّوفِيُّ إِسماعيلُ بْنُ يُوسُفَ الأَنْصَارِيُّ الخَزْرَجِيُّ. وَقد زُرْتُ مقامَهُ بهَا مِراراً، رَوَى شَيْئا من الحَدِيث، وغَلَبَ عَلَيْهِ التَّنَسُّكُ، وَقد حَدَّثَ بعضُ وَلَده. وممّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: } أُنْبُوبُ القَرْن: مَا فَوْقَ العُقَد إِلى الطَّرَف. وَمن المجَاز: شَرِبَ من أُنْبُوبِ الكُوزِ. وتقولُ: إِنِّي أَرى الشَّرَّ قَصَّبَ: وشَعَّب، ونَبَّبَ، كَعَّب. {ونَبَّ فُلانٌ نَبِيباً: طَلَبَ النِّكَاحَ. وأَنَبَّهُ طُولُ العُزْبةِ. وَنقل شيخُنَا عَن بعض الْحَوَاشِي، كالمُستدرك على المُصنِّف: وَفِي الحَدِيث: (من أَشْكَلَ بُلُوغُه،} فالإِنْبابُ دَلِيلُه) . قَالَ: هُوَ مصدرُ {أَنْبَبَ} إِنْباباً، إِذا نَبَتَتْ عانَتُهُ. قلتُ: هُوَ تصحيفٌ مِنْهُ، والصَّوابُ: الإِنْباتُ، بالفَوْقِيَّةِ. انْتهى. قلتُ: ويُمْكن أَنْ يكونَ المُرَادُ بالإِنْبابِ هُوَ هَيَجانُه وحَمْحَمَتُهُ للجِماع، فَيكون دَلِيلا على بُلوغه، وَالله أعلمُ.


معجم تاج العروس
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبو

- : (و (} نَبَا بَصَرُهُ) {يَنْبُو (} نُبُوًّا) ، كعُلُوَ، ( {ونُبِيًّا) ، كعُنِيَ، (} ونَبْوَةً) : تجَافَى؛ وشاهِدُ {النَّبِيّ قولُ أَبي نخيلة: لمَّا نَبَا بِي صاحِبي} نُبِيّا وَمِنْه حديثُ الأحْنَف: (قَدِمْنا على عُمَر فِي وَفْدٍ! فنَبَتْ عَيْناهُ عَنْهُم ووقَعَتْ عليَّ، أَي تجَافَى وَلم يَنْظرْ إِلَى كأنَّه حَقَّرَهم وَلم يَرْفَع لَهُم رأْساً. ويقالُ: {النَّبْوةُ للمَرَّةِ الواحِدَةِ؛ ثمَّ نَبَا بَصَرُه مجازٌ مِن نَبَا السَّيْف عَن الضَّرِيبَهِ، قالَهُ الرَّاغبُ. (و) نَبَا (السَّيْفُ عَن الضَّريبَهِ} نَبْواً) ، بِالْفَتْح، ( {ونَبْوَةً) ؛ قالَ ابنُ سِيدَه: لَا يرادُ بالنَّبْوةِ المرَّةَ الواحِدَة؛ (كَلَّ) وارْتَدَّ عَنْهَا وَلم يَمْضِ وَمِنْه قولُهم: ولكلِّ صارِمٍ} نَبْوةٌ. ويقالُ أَيْضاً: نَبَا حَدُّ السَّيْفِ إِذا لم يَقْطَعْ. وَفِي الأساس: نَبَا عَلَيْهِ السَّيْف، وجَعَله مجَازًا. (و) {نَبَتْ (صُورَتُهُ) : أَي (قَبُحَتْ فَلم تَقْبَلْها العَيْنُ. (و) مِن المجازِ: نَبَا (مَنْزلُه بِهِ) : إِذا (لم يُوافِقْهُ) ؛ وَمِنْه قولُ الشَّاعِر: وَإِذا نَبَا بِكَ مَنْزِلٌ فَتَحَوَّلِ ويقالُ: نَبَتْ بِي تِلْكَ: أَي لم أَجِدْ بهَا قراراً. (و) مِن المجازِ: نَبَا (جَنْبُه عَن الفِراشِ) : إِذا (لم يَطْمَئِنَّ عَلَيْهِ) ، وَهُوَ كَقَوْلِهِم: أقض عَلَيْهِ مَضْجَعه. (و) من المجازِ: نَبَا (السَّهْمُ عَن الهَدَفِ) } نَبْواً: (قَصَّرَ. (! والنَّابِيَهُ: القَوْسُ) الَّتِي (نَبَتْ عَن وَتَرِها) ، أَي تجافَتْ، عَن ابْن الْأَعرَابِي. ( {والنَّبِيُّ، كغَنِيَ: الطَّريقُ) الواضِحُ} والأَنْبياءُ طُرُقُ الهُدَى؛ قالَهُ الكِسائي. وَقد ذَكَرَه المصنِّفْ أيْضاً فِي الهَمْزةِ. (! والنَّبِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ: سُفْرَةٌ مِن خُوصٍ) ؛ كلمةٌ (فارِسِيَّةٌ مُعَرَّبُها النَّفِيَّةُ بالفاءِ، وتقدَّمَ فِي (ت ف ف) . ونَصُّ التكملةِ: قَالَ أَبُو حاتمٍ: وأَمَّا أَهْلُ البَصْرةِ فيقولونَ النَّبِيَّةُ بالفارِسِيَّةِ، فَإِن عَرَّبْتها قلْتَ النَّفِيَّة بالفاءِ، أَي السُّفْرَةُ المَنْسوجةُ مِن خُوصٍ، انتَهَى. قلْتُ: تقدَّمَ لَهُ هُنَالك أنَّها سُفْرَةٌ من خُوصٍ مُدوَّرَة، ومُقْتضاهُ أَنَّه بتَشْديدِ الفاءِ، ثمَّ قالَ فِي آخرِه) ويقالُ لَهَا أَيْضاً نَفِيَّة جَمْعُه نَفي، كنَهيَّةٍ ونِهى، أَي بالكَسْر، وأَحالَهُ على المُعْتل، وسَيَأْتي لَهُ فِي ن ف ي النَّفْيَةُ، بِالْفَتْح، وكغَنِيَّ سُفْرَةٌ من خُوصٍ، يشررُ عَلَيْهَا الأقِطُ، وَفِي كَلامِه نَظَرٌ مِن وُجُوهٍ. الأول: التَّخالفُ فِي الضَّبْط فذِكُرُه فِي ن ف ف دلَّ على أنَّه بتَشْديدِ الفاءِ، وقَوْله فِي الآخر: ويقالُ إِلَى آخِره، دلَّ على أنَّه بالكَسْر ثمَّ ضَبَطَه فِي المُعْتل بالفَتْح، وَقَالَ هُنَا كغَنِيَّة، واقْتَصَرَ عَلَيْهِ، وَلم يَتَعرَّض لفَتْح وَلَا لكَسْر، فَإِذا كانتِ الكَلِمةُ مُتّفِقَةَ المَعْنى فَمَا هَذِه المُخالَفَة. الثَّاني: اقْتِصارُه هُنَا على سُفْرةٍ مِن خُوصٍ، وَفِي الفاءِ سُفْرَة تُتَّخَذُ من خُوصٍ مُدوَّرَة؛ وقوْلُه فيمَا بَعْد: سُفْرَة مِن خُوصٍ يشررُ عَلَيْهَا الأقِطُ، فَلَو أَحالَ الواحِدَة على مَا بَقيَ مِن لُغاتِها كانَ أَجْودُ لصَنْعتِه. الثَّالث: ذكره هُنَا فِي هَذَا الحَرْف تِبْعاً للصَّاغاني، وقيلَ هُوَ النثِّيَّة، بالثاءِ المُثَلَّثَةِ المُشَدَّدة المَكْسُورة، كَمَا قالَهُ أَبُو تُرابٍ، والفاءُ تُبْدَل عَن ثاءٍ كثيرا. وفاتَهُ من لُغاتِه النُّفتة بِالضَّمِّ والتَاءِ الفَوْقِيَةِ نقلَهُ الزَّمَخْشري عَن النَّضْر، وسَيَأْتي لذلكَ مَزِيد إيْضاح فِي ن ف ي، فتأمَّل ذلكَ حَقّ التأَمّل. ( {والنَّباوَةُ: مَا ارْتَفَعَ من الأرضِ} كالنَّبْوةِ {والنَّبِيِّ) ، كغَنِيَ؛ وَمِنْه الحديثُ: (فأُتِي بثلاثَةِ قِرَصةٍ فوُضِعَتْ على} نَبِيَ) ، أَي على شيءٍ مُرْتَفِعٍ مِن الأرضِ. وَفِي حديثٍ آخَر: (لَا تُصَلُّوا على النَّبِيِّ أَي على الأرضِ المُرْتفِعَةِ المُحْدَوْدبةِ؛ وَمن هُنَا يُسْتَظْرف ويقالُ: صَلّوا على النَّبِيءِ وَلَا تُصَلُّوا على النّبِيِّ، وَقد ذُكِرَ ذلكَ فِي الهَمْزِ. ويقالُ: النَّبِيُّ: عَلَمٌ من أَعْلامِ الأرضِ الَّتِي يُهْتدَى بهَا؛ قالَ بعضُهم: وَمِنْه اشْتِقاقُ النَّبيَّ لأنَّه أَرْفَع خَلْقِ اللهاِ ولأنّهُ يُهْتَدى بِهِ؛ وَقد تقدَّمَ فِي الهَمْزةِ. وَقَالَ ابنُ السِّكِّيت، فَإِن جَعَلْت النَّبِيَّ مَأخوذاً من النَّباوَةِ أَي أنَّه شُرِّفَ على سائِرِ الخَلْق،. فأَصْله غَيْر الهَمْزة، وَهُوَ فَعِيل بمعْنَى مَفْعولٍ، تَصْغيرُه {نُبَيٌّ، والجَمْعُ} أَنْبياءُ؛ وأَمَّا قولُ أَوْسِ بنِ حجرٍ يَرْثِي فُضالَةَ بنِ كلْدَةَ الأسَديّ: على السَّيِّدِ الصَّعْبِ لَو أَنَّه يَقُومُ على ذِرْوةِ الصَّاقِبِ لأَصْبَح رَتْماً دُقاقَ الحَصَى مَكانَ النَّبيِّ من الكاثِبِقال النَّبِيُّ: المَكانُ المُرْتَفِعُ؛ والكاثِبُ: الرمْلُ المُجْتمِعُ؛ وقيلَ: النَّبِيُّ مَا نَبَا مِنَ الحِجارَةِ إِذا نَحَلَتْها الحَوافِرُ، ويقالُ: الكاثِبُ جَبَلٌ وحَوْله رَوابٍ يقالُ لَهَا النَّبيُّ، الواحِدُ نابٍ مثْل غازٍ وغَزِيَ، يقولُ: لَو قامَ فُضالَةُ على الصاقِبِ، وَهُوَ جَبَلٌ، لَذَلَّلَهُ وتَسَهَّل لَهُ حَتَّى يَصِيرَ كالرَّمْلِ الَّذِي فِي الكاثِبِ؛ ونقلَهُ الجَوْهرِي أيْضاً. قالَ ابنُ برِّي: الصَّحِيحُ فِي النَّبِّي هُنَا أَنَّه اسْمُ رَمْلٍ مَعْروف؛ وقيلَ: الكاثِبُ: اسْمُ قُنَّةٍ فِي الصاقِبِ، وقيلَ: يَقُومُ بمعْنَى يُقاوِمُ، انتَهَى. وَقَالَ الزجَّاجُ: القِراءَةُ المُجْمَعُ عَلَيْهَا فِي! النَّبِيّين والأنْبياء طَرْح الهَمْزة، وَقد هَمَز جماعَةٌ مِن أَهْلِ المَدينَةِ جَمِيعَ مَا فِي القُرْآنِ من هَذَا؛ واشْتِقاقُه مِن نَبَّأَ وأَنْبَأَ، أَي أَخْبَر؛ قالَ: والأَجْود تَرْكَ الهَمْز لأنَّ الاسْتِعمالَ يُوجِبُ أَنَّ مَا كانَ مَهْموزاً مِن فَعِيل فَجَمعه فُعَلاء مِثْل ظَرِيفٍ وظُرَفاء، فَإِذا كانَ مِن ذواتِ الياءِ فجمْعُه أَفْعِلاء نَحْو غَنِيَ وأَغْنِياء ونَبِيَ وأَنْبِياء بغَيْرِ هَمْز، فَإِذا هَمَزْت قلْتَ نَبِيء ونُبَآء مِمَّا تقولُ فِي الصَّحِيح، قالَ: وَقد جاءَ أَفْعلاء فِي الصَّحِيح، وَهُوَ قَلِيلٌ، قَالُوا خَمِيسٌ وأَخْمساء ونَصِيَبٌ وأنْصِباء، فيجوزُ أَن يكونَ نَبيّ من أَنْبَأْتُ ممَّا تركَ هَمْزه لكَثْرةِ الاسْتِعْمال، ويَجوزُ أَن يكونَ مِن نَبَا يَنْبُو إِذا ارْتَفَعَ، فيكونُ فَعِيلاً مِن الرِّفْعةِ. (و) النَّباوَةُ: (ع بالطَّائِفِ) ، وَقد جاءَ فِي الحديثِ: (خَطَبنا رَسُولُ اللهاِ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بالنَّباوَةِ مِن الطائِفِ) . (و) النِّباوَةُ، (بِالْكَسْرِ: {النُّبُوَّةُ) ، أَي اسْمٌ مِنْهُ على رأْيِ مَنْ قَالَ إنَّ النَّبِيَّ مَأْخوذٌ مِن النّباوَةِ. (} ونابِي بنُ ظَبْيانَ: محدِّثٌ. و) نابِي بنُ زيْدِ بن حرَام الأنْصارِيُّ: (جَدُّ عُقْبَةَ بنِ عامِرٍ: وجَدُّ والِدِ ثَعْلبَةَ بن عَنْمَةَ بنِ عَدِيِّ) بنِ نابِي بنِ عَمْرو بنِ سوادِ بن غنم بنِ كعْبِ بنِ سلمَةَ السّلميّ، (الصَّحابِيَّيْنِ) . أَمَّا عُقْبَةُ بنُ عامِرٍ فإنَّه بَدْرِيٌّ شهِدَ العَقَبَةَ الأُولى وقُتِلَ باليَمامَةِ. وأمَّا ثَعْلبةُ بنُ عنمةَ فإنَّه شِهِدَ بَدْراً والعَقَبَةَ وقُتِلَ يومَ الخَنْدقِ ويَوْم خَيْبَر، وَهُوَ خالُ جابِرِ بنِ عبدِ اللهاِ. قُلْتُ: وابنُ أَخِي الأوَّل بهيرُ بنُ الهَيْثمِ بنِ عامِرٍ صَحابيٌّ أَيْضاً، ومِن أَوْلادِ نابِي بنِ عَمْرو السّلمي مِن الصَّحابَة: عُمَرُ بنُ عُمَيْر وعَبْسُ بنُ عامِرٍ وأَسْماءُ بنْتُ عَمْرو بني عَدِيِّ بن نابِي، فَهَؤُلَاءِ كُلُّهم لَهُم صُحْبَة، رضِيَ الله عَنْهُم. (وكسُمَيَ: {نُبَيُّ بنُ هُرْمُزَ) الباهِلِيُّ أَو الذُّهُلِيُّ (تابِعِيٌّ) عَن عليَ، وَعنهُ سماكُ بنُ حَرْب. (وذُو} النَّبَوانِ، محرَّكة: وَدِيعَةُ بنُ مَرْثَدٍ) اليَرْبُوعي مِن الفُرْسانِ. ( {والنَبَوانُ) ، مُحرَّكةً: (ماءٌ) نَجْدِيٌّ لبَني أَسَدٍ، وقيلَ: لبَني السَّيِّدِ من ضبةَ؛ قالَهُ نَصْر؛ وَمِنْه قولُ الشَّاعِر: شَرْجٌ رَواءٌ لَكُما وزُنْقُبُ والنَّبَوانُ قَصَبٌ مُثَقَّبُ ع 1 يَعْني بالقَصَبِ مَخارِجَ ماءِ العُيونِ، ومُثَقَّب: مَفْتوح بالماءِ: (} وأَنْبَيْتُهُ) {إِنْبَاءً: (} نَبَّأْتُه) ، أَي: أَخْبَرْتَهُ، لُغَةٌ فِي {أَنبَأتُه، وَمن قَولُ الشَّاعِر: (فَمَنْ} أَنْباكَ أَنَّ أَباكَ ذِيبُ ... ) وَعَلِيهِ أُخْرِجَ المَثَلُ: " الصِّدْقُ! يُنْبِي عَنْكَ لَا الوَعِيدُ ". أَيْ: إِنَّ الفِعْلَ يُخْبِرُ عَن حَقيِقَتكِ لَا القَوْلُ. نَقَلَه الجَوْهَرِيُّ. وَهُنَاكَ قَوْلُ آخَرُ نَذْكُرُه فِيمَا بَعْدُ. (وأَبُو البَيَانِ نَبَا بنُ مُحَمّدِ بنِ مَحْفُوظِ) بنِ أَحْمَدَ القُرَشِيُّ الدِّمَشْقِيُّ الزّاهِدُ (شَيْخُ البَيَانِيِّينَ) ، ذَكَرهُ أَبُو الفُتُوحِ الطَّاوُوسِيُّ فِي رِسَالَة الخِرَقِ، ولَقَّبَه بقُطْبٍ العارِفينَ، وقالَ: إِنَّه رَأى النبيَّ عِياناً، وألْبَسهُ الخِرْقَةَ الشَّرِيفَةَ مَعَ بَعْدِ العَصْر، وَكَانَ المَلْبوسُ مَعَه مُعايَناً لِلْخَلْقِ، ونُسِبَ إلَيهِ الخِرْقَةُ، يقالُ لَها: {النَّبائِيَّةُ والبَيانِيّةُ، قَالَ الحافِظُ: تُوُفي سنة 551. قُلْتُ: وذَكَر الطاووسِيُّ سَنَدَ لِبْسَه لخِرْقته إِلَيْهِ، فَقَالَ: لَبِسْتُها من يَدِ الشَّيخ عَبْدِ الرَّحِيمِ بنِ عَبْدِ الكَريمِ الجِرَهي، من قَاضِي القُضاةِ كمالِ الدِّينِ مُحَمَّد بنِ أَحْمدَ بنِ عَبْدِ العَزيِز القُرَشِيِّ، عَن العِزِّ بنِ جَمَاعَةَ، عَن والدِه عَن جَدِّه البُرْهانِ إبراهيمَ بنِ عَبْدِ الرَّحمنِ عَن عَمِّه أَبي الفَتْح نَصْرِ الله ابنِ جَماعَةَ، عَن قُطْبِ الوَقْتِ أبي عَبْدِ اللهِ بْنِ الفُراتِ، عَنهُ، وَقد ذَكَرْنا ذَلِك فِي كتابِنا " عقد الثَّمِين "، وَفِي " إتحاف الأَصْفِياء "، وأَوْصَلْنا سَنَدنَا إِلَى الطَّاوُوسي المَذْكُورِ، فَراجِعهما. وابنُ أَخيهِ أَبُو الفَتْحِ نَصْرُ بنُ عَبْدِ الرَّحمن بنِ محمّدٍ، تُوفِّيَ سَنَةَ 591، وابنُهُ محمَّدُ بنُ نَصْرٍ، سَمِعَ مِنْهُ الحافِظُ المُنْذِرِيُّ. [] ومّما يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: نَبَا الشَّيءُ عَنِّي نبْواً: تَجَافَى وتَباعَدَ. وأَنْبَيْتُه أَنا، أَيْ: أَبْعَدْتُه عَن نَفْسي، قَالَ الجَوْهَرِيُّ: وَمِنْه المَثَلُ: " الصِّدْقُ يُنْبِي عَنْك لَا الوعيدُ "، أَي: يدفَعُ عَنْك الغائلَةَ فِي الحَرْبِ دونَ التَّهْديدِ، قَالَ أَبُو عُبيَدٍ: هُوَ غَيْرُ مَهْموُزٍ، قَالَ ساعِدَةُ ابنُ جُؤَيَّةَ: (صَبَّ اللَّهِيفُ لَها السُّبُوبَ بِطَغْيَةٍ ... } تُنْبِي العُقابَ كَمَا يُلَطُّ المِجنَبُ) ويُقالُ: هُوَ بالهَمْزِ من الإِنْباءِ، وَقد تَقَدَّمَ للمُصَنِّفِ قَرِيبا. ونَبَا فلانٌ عَن فُلانٍ: لم يَنْقَدْ لَهُ، وَهُوَ مجازٌ. وَكَذَلِكَ نَبَا عَلَيْهِ، وَفِي الحَدِيثِ قَالَ طَلْحَةُ لعُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهما: " أَنْتَ وَلِيُّ مَنْ وَلِيتَ، وَلَا نَنْبُو فِي يَدَيْك "، أَي: نَنْقَادُ لكَ، وَلَا نَمْتَنِع عَمّا تُريدُ مِنّا. ونَبَا عَن الشَّيءِ {نَبْواً} ونَبْوَةً: زَايَلَه. وإِذا لم يَسْتَمْكِنَ للسَّرْج أَو الرَّحْلِ قِيلَ: نَبَا. ويُقال: قد {نَبَوْتُ مِنْ أَكْلَةٍ أَكَلْتُها، أَي: سَمِنتُ. عَن ابنِ بُزُرْج. والنابِي: السَّمِينُ، ونَبَا بِي فُلانٌ} نَبْياً: جَفانِي، وَمِنْه قَوْلُ أَبِي نُخَيْلَةَ: لمَّا نَبَا بِي صاحِبي {نُبِيّا والنَّبْوةُ: الجَفْوةُ. يقالُ: بَيْني وبَيْنه نَبْوةٌ. وَهُوَ يَشْكُو} نَبَواتِ الدّهْرِ وجَفَواتِه؛ وَهُوَ مجازٌ. والنَّبْوةُ: الإقامَةُ. والنَّبْوِ: العُلُوّ والارْتِفاعُ. {ونَبَاةُ، كحَصاةٍ: موضِعٌ؛ عَن الأخْفَش وأنْشَدَ لساعِدَةَ ابنِ جُؤَيَّة: فالسِّدْرُ مُخْتَلَجٌ وغُودِرَ طافِياً مَا بَيْنَ عَيْنَ إِلَى نَباةَ الأَثْأَبُويُرْوَى: نَباتَى، كسَكَارَى، ونَبات، كسَحابٍ، وهُما مَذْكُورانِ فِي موضِعِهما. } وتَنَبَّى الكَذَّابُ: ادَّعَى النُّبُوَّةَ، وليسَ بنَبِيَ، يُهْمَزُ وَلَا يُهْمَزُ، وَقد ذُكِرَ فِي أوَّلِ الكِتابِ. وَقَالَ أَبو بكْرِ بنُ الأنْبارِي فِي الزاهرِ فِي قولِ القُطامي: لمَّا وَرَدْنَ! نُبَيًّا واسْتَتَبَّ بِنا مُسْحَنْفِرٌ كخُطُوطِ النَّسْجِ مُنْسَحِلُ إنَّ النُّبيَّ فِي هَذَا لبَيْتِ هُوَ الطَّريقُ، وَقد رَدَّ ذَلِك عَلَيْهِ أَبو القاسِمِ الزجَّاجي وقالَ. كيفَ يكونُ ذلكَ مِن أَسْماءِ الطَّريقِ وَهُوَ يقولُ: لمَّا وَرَدْنَ نُبَيًّا، وَقد كانتْ قَبْل وُرُودِه على طَرِيقٍ فكأنَّه قالَ لمَّا وَرَدْنَ طَرِيقاً، وَهَذَا لَا مَعْنًى لَهُ إلاَّ أَن يكونَ أَرادَ طرِيقاً بعَيْنِه فِي مَكانٍ مَخْصوصٍ فيرجعُ إِلَى اسْمِ مَكانٍ بعَيْنِه، قيلَ: هُوَ رَمْل بعَيْنِه، وقيلَ: هُوَ اسْمُ جَبَلٍ. قلْت: وَقد صَرَّحَ ابنُ برِّي أنَّه فِي قولِ أَوْسِ بنِ حَجَر الَّذِي تقدَّمَ ذِكْرُه اسْم رَمْلٍ بعَيْنهِ وصَوَّبَه. وَقَالَ الجَوْهرِي: إنَّه جَمْع نابٍ كغازٍ وغَزِيَ لرَوابٍ حَوْلَ الكاثِبِ، وَهُوَ اسْمُ جَبَلٍ. وَقَالَ ابنُ سِيدَه فِي قولِ القُطامي: إنَّه موضِعٌ بالشامِ دونَ السّرْ، وَقَالَ نَصْر: النَّبِيُّ، كغَنِيَ: بالجَزيرَةِ مِن دِيارٍ تَغْلب النَّمرِ بنِ قاسِطٍ، ويقالُ: هُوَ كسُمَيَ؛ وأَيْضاً: موضِعٌ مِن وادِي ظَبِي على القبْلَةِ مِنْهُ إِلَى أهيل، وأَيْضاً وادٍ بنجْدٍ. قالَ ياقوتُ: ويُقَوِّي مَا ذهَبَ إِلَيْهِ الزجَّاجِي قولُ عَدِيّ ابْن زِيْدٍ: سقى بطن العقيق إِلَى أُفاق ففاثُور إِلَى الْبَيْت الكثيبفروّى قلَّة الأوجال وَبْلاً ففَلْجاً فالنبيَّ فَذا كَريبوالنّباوَةُ: طَلَبُ الشَّرَفِ والرِّياسَةِ والتَّقدّمِ؛ وَمِنْه قولُ قتادَةَ فِي حميدِ بن هِلالٍ: مَا بالبَصْرَةِ أعْلَم مِنْهُ غَيْر أنَّ النَّباوَة، أَضَرَّت بِهِ. ونُبَيٌّ، كسُمَيَ: رمْلٌ قُرْبَ ضريَّةَ شَرْقي بِلادِ عبدِ اللهاِ بنِ كِلاَبٍ؛ عَن نَصْر. وذُو {نَبَوانِ: موضِعٌ فِي قولِ أَبي صَخْرٍ الهُذَلي: وَلها بذِي نَبَوانِ مَنْزَلَةٌ قَفْرٌ سِوى الْأَرْوَاح والرَّهْمِ


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبا

- ـ نَبَا بَصَرُهُ نُبُوًّا ونُبِيًّا ونَبْوَةً، ـ وـ السَّيْفُ عن الضَّريبَةِ نَبْواً ونَبْوَةً: كَلَّ، ـ وـ صُورَتُهُ: قَبُحَتْ فلم تَقْبَلْها العَيْنُ، ـ وـ منزلُه به: لم يُوافِقْهُ، ـ وـ جَنْبُه عن الفِراشِ: لم يَطْمَئِنَّ عليه، ـ وـ السَّهْمُ عن الهَدَفِ: قَصَّرَ. ـ والنَّابِيَةُ: القَوْسُ نَبَتْ عن وتَرِها. ـ والنبيُّ، كَغَنِيٍّ: الطَّريقُ. ـ النَّبِيَّةُ كغَنِيَّةٍ: سُفْرَةٌ من خُوصٍ، فارِسِيَّةٌ، مُعَرَّبُها: النَّفِيَّةُ، بالفاءِ، وتَقَدَّمَ في ف ف. ـ والنَّباوَةُ: ما ارْتَفَعَ من الأرضِ ـ كالنَّبْوَةِ والنَّبِيِّ، ـ وع بالطَّائِفِ، وبالكسر: النُّبُوَّةُ. ـ ونابِي بنُ ظَبْيانَ: محدِّثٌ، وجَدُّ عُقْبَةَ بنِ عامِرٍ، وجَدُّ والِدِ ثَعْلَبَةَ بنِ عَنَمَةَ بنِ عَدِيٍّ الصَّحابِيَّيْنِ. ـ وكسُمَيٍّ: نُبَيُّ بنُ هُرْمُزَ، تابِعِيٌّ. ـ وذُو النَّبَوَانِ، محرَّكةً: ودِيعَةُ بنُ مَرْثَدٍ. ـ والنَّبَوانِ: ماءٌ. ـ وأنْبَيْتُهُ: نَبَّأْتُهُ. ـ وأبو البيانِ: نبَا بنُ محمدِ بنِ محفُوظٍ، شَيْخُ البَيَانِيِّينَ.


المعجم الوسيط
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: بيي

- بَيّاهُ تَبْيِيًا، وتبْيِيَةً: بيّنه ووضحه.|بَيّاهُ سرَّه وعَجَّل له ما يحبّ.|بَيّاهُ بوّأه مكانًا حسنًا. يقال في الدعاء: حيّاك الله وبَيّاك., البَيُّ : يُقال لمن لا يُعرف أصَله: هو هَيٌّ ابْنُ بَيٍّ. يقال: أيُّ هَيٍّ بْنٍ هو؟: أيُّ الناس هو؟, تَبَيّاه : تعمّده.|تَبَيّاه قصده.


المعجم الوسيط
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبب

- الأُنْبُوبَة : الأُنبوب.| وأنبوبة البيان: أنبوبة من زجاج يتحمَّل الحرارة العالية، تُثَبَّت رأْسياً في المراجل البخارية، لبيان مستوى ارتفاع الماء بها ., الأنْبُوبُ، والأنبُوبَةُ : ما بين العُقْدتين في القَصَب والقَنَا.|الأنْبُوبُ كلُّ مستدير أَجوف كالقصب.| و(أنبوبُ الحوض) : مسيل مائه. والجمع : أنَابيبُ.| و(أنابيبُ الرِّئةِ) : مخارج النَّفَس منها., النَّبَاتُ : الحَيُّ النَّامي لا يملك فراق مَنْشئه ويعيش بجذور ممتدَّة في الأرض أَو في الماء، و النَّبَاتُ ما أخرجته الأرض من شجر ونحوه.| و(علْمُ النَّبَاتِ) : علمٌ يبحث في حياة النبات وتطوُّره وتفصيل أَنواعه., نَبَّبَ النَّباتُ: صارت له أَنابيب., نَبَّ التَّيسُ نَبَّ نَبًّا، ونبيبًا: صَاح., الأُنْبوب : ما بين الكَعْبَيْن من القَصَب.|الأُنْبوب القناة.|الأُنْبوب (في الاصطلاح العلمى) : جسم مجوّف أسطوانيّ طويل، من الخشب أَو المعدن أو الزجاج (وانظر.| نَبَّ) ., تَنَبَّبَ الماءُ وغيرُه: سار في الأنابيب والمسايل.


المعجم الوسيط
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبو

- تَنَبَّى : ادَّعى النبوة.| (انظر: نَبَأ) ., النَّبْوَةُ : الواحدة من النَّبْو.|النَّبْوَةُ الجَفْوَة. يقال: بينهما نَبْوَة: وهو يشكو نَبْوَةَ الدهر: خَطْبَهُ. والجمع : نَبَوَات., النُّبُوَّةُ : (انظر: نَبَأ) ., أَنْبَى الشيءَ: جعله نابيًا., نَبَا الشيءُ نَبَا نُبُوًا، ونُبِيًّا، ونَبوةً: لم يستوفي مكانه المناسب له. يقال: كلمة نابية: قلقةٌ غير منسجمة.|نَبَا الصُّورةُ: قَبُحَت فلم تقبلْها العين.|نَبَا البصرُ عن الشيء: أَعرض عنه ونَفر.|نَبَا السَّيفُ عن الضَّريبة نَبْوًا، ونَبْوَةً: لم يُصِبْها، قالوا: :-لكلِّ سيفٍ نَبْوَةٌ.|نَبَا السَّهْمُ عن الغرض: جاوَزَهُ.|نَبَا جَنْبُه عن الفراش: لم يطمئنَّ به., النَّبِيُّ : الرسول.| (انظر: نَبَأ) .


المعجم الغني
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبب

- (فعل: رباعي لازم).| نَبَّبَ، يُنَبِّبُ، مصدر تَنْبِيبٌ- نَبَّبَ النَّبَاتُ : صَارَتْ لَهُ أَنَابِيبُ، جمع أُنْبُوب.


المعجم الغني
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبو

- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| نَبَا، يَنْبُو، مصدر نَبْوٌ، نَبْوَةٌ.|1- نَبَا السَّيْفُ : كَلَّ وَلَمْ يَقْطَعْ.|2- نَبَا السَّهْمُ عَنِ الْهَدَفِ : لَمْ يُصِبْ هَدَفَهُ.|3- يَنْبُو طَبْعُهُ عَنِ الفَسَادِ : يَنْفِرُ مِنْهُ وَ لاَ يَقْبَلُهُ.|4- نَبَا الْمَشْهَدُ : قَبُحَ.|5- يَنْبُو جَنْبُهُ عَنِ الفِرَاشِ : لَمْ تَعُدْ لَهُ القُدْرَةُ عَلَى النَّوْمِ.|6- نَبَا بِهِ الرَّجُلُ : جَفَاهُ- قَصُرَتِ الْهِمَّةُ وَضَعُفَتِ النِّيَّةُ فَاعْتَقَمَ الرَّأْيُ وَمَاتَتِ الْخَوَاطِرُ وَنَبَا العَقْلُ. (الجاحظ).|7- نَبَتْ بِهِ الأَرْضُ :لَمْ يَجِدْ بِهَا قَرَاراً.|8- نَبَا عَنْهُ : لَمْ يَنْقَدْ لَهُ.|9- نَبَا بَصَرُهُ عَنِ الْحَقِيقَةِ : تَجَافَى، تَبَاعَدَ. 10- نَبَتْ صُورَتُهُ : قَبُحَتْ., (فاعل من نَبَا).|1- سَيْفٌ نَابٍ : سَيْفٌ غَيْرُ حَادٍّ.|2- كَلاَمٌ نَابٍ : بَذِيءٌ، مُنَافٍ لِلآدَابِ وَالأَخْلاَقِ- كَلِمَةٌ نَابِيَةٌ.|3- ذَوْقٌ نَابٍ : ذَوْقٌ جَافٌّ.|4- سَهْمٌ نَابٍ : سَهْمٌ لَمْ يُصِبْ هَدَفَهُ.|5- قَوْسٌ نَابِيَةٌ : قَوْسٌ اِنْفَلَتَ حَبْلُهَا., (مصدر نَبَا).|- نَبْوَةُ الدَّهْرِ : مُصِيبَتُهُ، جَفْوَتُهُ- لِكُلِّ جَوَادٍ كَبْوَةٌ ولِكُلِّ فَارِسٍ نَبْوَةٌ. (مثل).


المعجم الرائد
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: بيي

- 1- « هو هي بن بي » : أي لا يعرف هو ولا يعرف أبوه


المعجم الرائد
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبب

- 1- نبب النبات : صارت له « أنابيب » ، وهي أغصان ذات عقد, 1- المرة من نب|2- رائحة كريهة, 1- أنبوب : ما بين العقدتين من القصب|2- أنبوب : جسم أجوف أسطواني من المعدن : « أنبوب الماء ، أنبوب النفط »|3- أنبوب : طريق|4- أنبوب : صف من الشجر|5- أنبوب من الكوز : قصبته|6- أنبوب : « أنابيت الرئة » : مخارج النفس منها, 1- تنبب السائل : سال, 1- نب التيس : صاح, 1- نوع من الجراثيم


المعجم الرائد
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبو

- 1- نيابة : عمل النائب|2- نيابة : « النيابة العامة » في القضاء : مجموعة قضاة برئاسة قاض يسمى النائب العام تمثل المجتمع في الدفاع عن مصالحخ ومثله في القضاء الجزائي (مخالفات ، جنح ، جرائم), 1- نيبت الناقة : صارت « نابا » ، أي هرمت وأسنت|2- نيب النبات : خرج أصله|3- نيب السهم : عض عوده ليعلم صلابته من رخاوته|4- نيبه : عضه بنابه, 1- ناقة مسنة, 1- نبأ : خبر ، جمع : أنباء|2- نبأ : « النبأ » : سورة من سور القرآن الكريم, 1- مصدر نبا|2- ما ارتفع من الأرض|3- « نبوة الدهر » : مصيبته وجفوته, 1- غليظ الناب ، جمع : نيب ، مؤنث نيباء, 1- منيب : من يقيم مقامه وكيلا في أمر من الأمور|2- منيب : مطر كثير|3- منيب : ربيع حسن محضوضر, 1- نوبة المصيبة الشديدة ، جمع : نوب|2- نوبة : جماعة من السودان يسكنون بلاد النوبة, 1- نوبه : جعل له النوبة, 1- نبا السيف عن المضروب : لم يصبه|2- نبا الطبع عن الشيء : نفر منه ولم يقبله|3- نبا به المكان : لم يوافقه|4- نبا : جنبه عن الفراش : لم يطمئن عليه|5- نبا السهم عن الهدف : جاوزه ولم يصبه|6- نبا به : جفاه ، أعرض عنه|7- نبات به الأرض : لم يجدها قرارا|8- نبا عليه صاحبه : لم ينقد له ، لم يطعه صاحبه|9- نبا عن الشيء : فارقه|11- نبات صورته : قبحت فلم تقبلها العين, 1- نبا بصره : تباعد|2- نبا الشيء : بعد وتأخر ولم يستقر أو يستقم مكانه


المعجم الرائد
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبي

- 1- نابية : مؤنث ناب|2- نابية : قوس تباعدت عن وترها|3- نابية : « كلمة نابية » : قلقة غير موافقة, 1- أنبى السيف : جعله « نابيا » ، أي يرتد عن المضروب ولا يقطع


معجم مختار الصحاح
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبا

- ن ب ا: نَبَا الشَّيْءُ عَنْهُ تَجَافَى وَتَبَاعَدَ وَبَابُهُ سَمَا. وَ (أَنْبَاهُ) دَفَعَهُ عَنْ نَفْسِهِ وَفِي الْمَثَلِ: الصِّدْقُ يُنْبِي عَنْكَ لَا الْوَعِيدُ. مَعْنَاهُ أَنَّ الصِّدْقَ يَدْفَعُ عَنْكَ الْغَائِلَةَ فِي الْحُرُوبِ دُونَ التَّهْدِيدِ. قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: هُوَ غَيْرُ مَهْمُوزٍ. وَقِيلَ: أَصْلُهُ الْهَمْزُ مِنَ الْإِنْبَاءِ، مَعْنَاهُ أَنَّ الْفِعْلَ يُخْبِرُ عَنْ حَقِيقَتِكَ لَا الْقَوْلُ. وَ (نَبَا) السَّيْفُ إِذَا لَمْ يَعْمَلْ فِي الضَّرِيبَةِ. وَنَبَا بَصَرِي عَنِ الشَّيْءِ. وَنَبَا بِفُلَانٍ مَنْزِلُهُ إِذَا لَمْ يُوَافِقْهُ وَكَذَا فِرَاشُهُ وَبَابُ الْكُلِّ مَا سَبَقَ. وَ (النَّبْوَةُ) وَ (النَّبَاوَةُ) مَا ارْتَفَعَ مِنَ الْأَرْضِ فَإِنْ جَعَلْتَ (النَّبِيَّ) مَأْخُوذًا مِنْهُ أَيْ أَنَّهُ شَرُفَ عَلَى سَائِرِ الْخَلْقِ فَأَصْلُهُ غَيْرُ الْهَمْزِ وَهُوَ فَعِيلٌ بِمَعْنَى مَفْعُولٍ.


المعجم المعاصر
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: بيي

- بيَّى يبيِّي ، بَيِّ ، تبييةً ، فهو مُبيٍّ ، والمفعول مُبَيًّى | • بيَّاكَ اللهُ |1 - سرَّك وعجَّل لك ما تحبّ |• حيَّاك اللهُ وبيَّاك: أبقاك وبوَّأكَ مكانًا حسنًا. |2 - بوَّأك منزلة حسنة., سِيبيا :(الحيوان) جنس حيوان من الرخويّات، منه أنواع تعيش في شواطئ البحار المعتدلة الحرارة، يُتَّخذ غذاءً، يُسمى (الحبّار) بالعاميَّة.


المعجم المعاصر
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبا

- نبا / نبا بـ / نبا على / نبا عن1 يَنبُو ، انْبُ ، نُبُوًّا ونَبْوَةً ، فهو نابٍ ، والمفعول مَنْبُوّ به | • نبا الشّيءُ شذَّ، لم يَسْتَوِ في مكانه المناسب له :-نبا السّيفُ عن الضّريبة: لم يُصِبْها.|• نبتِ الصورةُ: قبُحت فلم تقبلها العينُ. |• نبا به المكانُ: كان غير مناسب له، لم يوافقه أو يناسبه :-نبا بفلان منزلُه، - نبتْ بي تلك الأرض: لم يجدها قرارًا.|• نبا عليه الأمرُ أو الصاحبُ: استعصى، لم ينقد له. |• نبا البصرُ/ نبا الطبعُ عن الشّيء: أعرض عنه ونفر منه :-كلمة نابية، - نبا طبعُه عن النفاق |• تنبو عنه العينُ: يدل على معاني خشونة الجانب وسوء الخلق، قبيح الهيئة، وهو ممّا يشير إلى هيئة الرّجل وشكله., نبيّ ، جمع نبيوّن وأنبياء: نبيء، صاحب النبوّة المُخبر عن الله، وهو إنسان يصطفيه اللهُ من خلقه ليوحى إليه بدين أو شريعة، سواء كُلِّف بالإبلاغ أم لا :-محمد صلّى الله عليه وسلّم نبيّ الله المختار، - {يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا} - {وَقَتْلَهُمُ الأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ} |• أبو الأنبياء: سيِّدنا إبراهيم عليه السلام، - خاتم النَّبيِّين: سيِّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، - سُنَّة النبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم: ما ثبت عنه صلَّى الله عليه وسلَّم من قول أو فعل أو تقرير. |• الأنبياء: اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 21 في ترتيب المصحف، مكِّيَّة، عدد آياتها اثنتا عشرة ومائة آية., نبا عن2 يَنبُو ، انْبُ ، نَبْوًا ونَبْوَةً ، فهو نابٍ ، والمفعول مَنبوّ عنه | • نبا السيفُ عن الضّريبة |1 - كلَّ وارتدّ ولم يقطعها :-لكلّ سيف نبوَة.|2- تجاوزها، لم يصبها. |• نبا السهمُ عن الغرض: جاوَزَه. |• نبا جنبُه عن الفراش: أرِق، لم يطمئنّ إليه، فلم يستطع النومَ.


المعجم المعاصر
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبب

- أَنبوبة / أُنبوبة ، جمع أنابيبُ: أنبوب، جسم مجوّف أسطوانيّ من المعدن أو الزجاج أو الخشب أو نحوها يستعمل وعاءً لأغراض مختلفة كنقل السوائل والغازات ونحوها :-أنبوبة غاز/ قلم الحبر.|• أنبوبة البيان: أنبوبة من زجاجٍ يتحمَّل الحرارة العالية، تثبَّت رأسيًّا في المراجل البخارية، لبيان مستوى ارتفاع الماء بها., أنبوبيَّات :(الأحياء) جراثيم مجهريّة تحدث أمراضًا فتَّاكة مثل السّل والتّيفوئيد., تنْبيب :(طب) إدخال أنبوب من معدن، أو مطّاط أو بلاستيك في قناة أو عضو لتسهيل مرور الهواء، لإجراء السبْر وسوى ذلك :-تنبيب حنجرة/ مريء.


المعجم المعاصر
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبو

- نَبْوَة ، جمع نَبَوات (لغير المصدر) ونَبْوات (لغير المصدر).|1- مصدر نبا عن2 ونبا/ نبا بـ/ نبا على/ نبا عن1. |2 - اسم مرَّة من نبا عن2 ونبا/ نبا بـ/ نبا على/ نبا عن1: هفوة :-لكلِّ صارم نبوة، - لكلِّ سيف نبوة.|3 - ما ارتفع من الأرض., نُبُوّ :مصدر نبا/ نبا بـ/ نبا على/ نبا عن1., نُبوّة :- نُبوءة؛ تبليغ وحي الله إلى النَّاس :-اتّبع المؤمنون نبوّةَ محمد صلَّى الله عليه وسلَّم |• عصر النبوّة: الفترة الزمنيّة من بعثة النبيّ صلّى الله عليه وسلّم إلى وفاته. |2 - مقام النبيّ وجميع مميِّزاته وخصائصه :-نُبوّة محمد صلّى الله عليه وسلّم، - {مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَادًا لِي مِنْ دُونِ اللهِ} .|3 - إخبار عن الشّيء قبل وقته حزْرًا وتخمينًا، إخبار عن الغيب., أنبى يُنبي ، أنْبِ ، إنباءً ، فهو مُنبٍ ، والمفعول مُنْبًى | • أنبيتُ الأذى ونحوَه عنه دفعته :-الصدق يُنبي عنك لا الوعيد [مثل]: الصدق يدفع عنك الغائلَة في الحرب لا التهديد., تنبَّى يتنبَّى ، تنبّيًا ، فهو مُتنبٍّ | • تنبَّى الشَّخصُ تنبَّأ، ادَّعى النُّبُوة., نَبْو :مصدر نبا عن2.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبا

- نبا عن2 يَنبُو ، انْبُ ، نَبْوًا ونَبْوَةً ، فهو نابٍ ، والمفعول مَنبوّ عنه | • نبا السيفُ عن الضّريبة |1 - كلَّ وارتدّ ولم يقطعها :-لكلّ سيف نبوَة.|2- تجاوزها، لم يصبها. |• نبا السهمُ عن الغرض: جاوَزَه. |• نبا جنبُه عن الفراش: أرِق، لم يطمئنّ إليه، فلم يستطع النومَ., نبا / نبا بـ / نبا على / نبا عن1 يَنبُو ، انْبُ ، نُبُوًّا ونَبْوَةً ، فهو نابٍ ، والمفعول مَنْبُوّ به | • نبا الشّيءُ شذَّ، لم يَسْتَوِ في مكانه المناسب له :-نبا السّيفُ عن الضّريبة: لم يُصِبْها.|• نبتِ الصورةُ: قبُحت فلم تقبلها العينُ. |• نبا به المكانُ: كان غير مناسب له، لم يوافقه أو يناسبه :-نبا بفلان منزلُه، - نبتْ بي تلك الأرض: لم يجدها قرارًا.|• نبا عليه الأمرُ أو الصاحبُ: استعصى، لم ينقد له. |• نبا البصرُ/ نبا الطبعُ عن الشّيء: أعرض عنه ونفر منه :-كلمة نابية، - نبا طبعُه عن النفاق |• تنبو عنه العينُ: يدل على معاني خشونة الجانب وسوء الخلق، قبيح الهيئة، وهو ممّا يشير إلى هيئة الرّجل وشكله.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبو

- نَبْو :مصدر نبا عن2., نُبُوّ :مصدر نبا/ نبا بـ/ نبا على/ نبا عن1.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبي

- نبيّ ، جمع نبيوّن وأنبياء: نبيء، صاحب النبوّة المُخبر عن الله، وهو إنسان يصطفيه اللهُ من خلقه ليوحى إليه بدين أو شريعة، سواء كُلِّف بالإبلاغ أم لا :-محمد صلّى الله عليه وسلّم نبيّ الله المختار، - {يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا} - {وَقَتْلَهُمُ الأَنْبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ} |• أبو الأنبياء: سيِّدنا إبراهيم عليه السلام، - خاتم النَّبيِّين: سيِّدنا محمد صلّى الله عليه وسلّم، - سُنَّة النبيّ صلَّى الله عليه وسلَّم: ما ثبت عنه صلَّى الله عليه وسلَّم من قول أو فعل أو تقرير. |• الأنبياء: اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 21 في ترتيب المصحف، مكِّيَّة، عدد آياتها اثنتا عشرة ومائة آية.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبا

- أي تجافى وتباعد نبا الشيء عنّي ينْبو، . وأنْبيْته أنا، أي دفعته عن نفسي. وفي المثل: " الصدق ينبي عنك لا الوعيد " أي إن الصدق يدفع عنك الغائلة في الحرب دون التهديد. ونبا السيف، إذا لم يعمل في الضريبة. ونبا بصري عن الشيء. ونبا بفلان منزله، إذا لم يوافقه. وكذلك فراشه. والنابية: القوس التي نبتْ عن وترها، أي تجافتْ. والنبْوة والنباوة: ما ارتفع من الأرض. فإن جعلت النبيّ مأخوذا منه، أي أنه شرّف على سائر الخلق فأصله غير الهمز، وتصغيره نبيّ، والجمع أنْبياء.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبب

- إذا صاح وهاج نبّ التيس ينبّ نبيبا، . والأنبوبة: ما بين كلّ عقدتين من القصب. والجمع أنبوب وأنابيب.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبيه

معجم القرآن عربي إنجليزي
الكلمة: نبي
جذر الكلمة: نبي

- a Prophet, any Prophet, Prophet



الأكثر بحثاً