أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الأُتْرُجُّ، معروف، واحدته تُرُنْجَةٌ وأُتْرُجَّةٌ؛ قال علقمة بن عَبَدة: يَحْمِلْنَ أُتْرُجَّةً نَضْحُ العَبِيرِ بها، كَأَنَّ تَطْيابَها، في الأَنْفِ، مَشْمُومُ وحكى أَبو عبيدة: تُرُنْجَةٌ وتُرُنْجٌ، ونظيرها ما حكاه سيبويه: وتَرٌ عُرُنْدٌ أَي غليظ، والعامَّةُ تقول أُتْرُنْجٌ وتُرُنْجٌ، والأَول كلام الفصحاء. وفي الحديث: نهى عن لُبْسِ القَسِّيِّ المُتَرَّجِ، هو المصبوغُ بالحُمْرَةِ صَبْغاً مُشْبَعاً. وتَرْجُ، بالفتح: موضع؛ قال مزاحم العقيلي: وهَابٍ كجُثْمانِ الحمامةِ، أَجْفَلَتْ به ريحُ تَرْجٍ والصِّبا، كلَّ مَجْفَلِ الهابي: الرَّمادُ؛ ويقول في هذه القصيدة: وَدِدْتُ، على ما كانَ من شَرَفِ الهوى وجَهْلِ الأَماني، أَنَّ ما شَئتُ يُفْعَلِ فَتَرْجِعُ أَيامٌ مَضَيْنَ، ونَعْمَةٌ علينا، وهل يُثْنى، من الدَّهْرِ، أَوَّلُ؟ قوله: أَنَّ ما شِئتُ يُفْعَلِ؛ ما: ههنا شرط، واسم ان مضمر تقديره: أَنه أَيّ شيء شئت يفعل لي، وأَقوى في البيت الثاني. والقصيدة كلها مخفوضة الروي. وقيل: تَرْجٌ موضع يُنسَبُ إِليه الأَسدُ؛ قال أَبو ذؤيب: كأَنَّ مُجَرَّباً مِنْ أُسْدِ تَرْجٍ، يُنازِلُهُمْ، لِنابَيْهِ قَبِيبُ وفي التهذيب: تَرْجٌ مَأْسَدَةٌ بناحية الغَوْرِ. ويقال في المثل: هو أَجرأُ من الماشي بِتَرْجٍ لأَنها مَأْسَدَةٌ. التهذيب: تَرِجَ الرجلُ إِذا أَشكل عليه الشيءُ من علم أَو غيره. أَبو عمرو: تَرَجَ إِذا اسْتَتَرَ، ورَتِجَ إِذا أَغْلَقَ كلاماً أَو غيره، والله أَعلم.


- : (تَرَجَ) ، كنَصر (: اسْتَتَرَ) ، وَرَتِجَ، إِذا أَغلَقَ كلَاما أَو غَيْرَه، قَالَه أَبو عَمرٍ و. (و) تَرِجَ (كفَرِحَ: أَشْكَلَ) ، وَفِي نُسخة: اشْتَكَلَ (عَلَيْهِ شيءٌ من عِلْمٍ أَو غَيْرِه) ، كَذَا فِي التَّهْذِيب. (وتَرْجُ) بِالْفَتْح: موضعٌ، قَالَ مُزَاحمٌ العُقَيْلِيّ: وهَابٍ كجُثْمانِ الحَمَامَةِ أَجْفَلَتْ بهِ ريحُ تَرْجٍ والصَّبَا كُلَّ مُجْفَلِ الهابِى: الرَّمَادُ. وَقيل: تَرْجٌ: موضِعٌ يُنْسَب إِليه الأُسْدُ، قَالَ أَبو ذُؤَيْب: كَأَنَّ مُحَرَّباً من أُسْدٍ تَرْجٍ يُنَازِلُهُم لِنَابَيْهِ قَبِيبُ وَفِي التَّهْذِيب: تَرْجٌ (مَأْسَدَةٌ) بناحِية الغَوْرِ، وَيُقَال فِي الْمثل: (هُوَ أَجْرَأُ من الْمَاشِي بِتَرْجٍ) ؛ لأَنّه مَأَسَدَةٌ. (والأُتْرُجُّ) ، بضمّ الْهمزَة وَسُكُون المثنّاة وضمّ الراءِ وَتَشْديد الْجِيم، (والأُتْرُجَّةُ) بِزِيَادَة الهاءِ، وَقد تُخفَّف الْجِيم، (والتُّرُنْجَةُ والتُّرُنْجُ) ، بِحَذْف الْهمزَة فيهمَا، وَزِيَادَة النُّون قبل الْجِيم، فصارتْ هاذه خَمْسَ لغاتٍ، وَنقل ابنُ هِشامٍ اللَّخْمِيّ فِي فصيحه: أُتْرُنْجٌ بإِثبات الْهمزَة وَالنُّون مَعًا وَالتَّخْفِيف، وَاقْتصر القَزّازُ على الأُتْرُجّ والتُّرُنْجِ، قَالَ: والأَوّل أَفصَحُ، وَهُوَ كثيرٌ ببلادِ العربِ، وَلَا يكون بَرِّيًّا، وذكرهما ابْن السِّكِّيت فِي الإِصلاح، وَقَالَ القَزّاز فِي كتاب المَعَالِم: التُّرُنْجُ لُغَة مَرْغُوبٌ عَنْهَا. وَفِي اللِّسَان: الأُتْرُجُّ: (م) ، أَي معروفٌ، واحدَتُه تُرُنْجَةٌ وأُتْرجَّةٌ، قَالَ عَلْقَمَةُ بنُ عَبَدَةَ: يَحْمِلْنَ أُتْرُجَّةً نَضْحُ العَبِيرِ بِها كَأَنّ تَطْيابَها فِي الأَنْفِ مَشْمُومُ وَحكى أَبو عُبَيْدة: تُرُنْجَةٌ وَتُرُنْجٌ، ونَظيرُها مَا حَكاه سِيبَوَيْهٍ: وَتَرٌ عُرُنْدٌ، أَي غَليظٌ، والعامّة تَقول أُتْرُنْجٌ وتُرُنْجٌ، والأَوّل كلامُ الفصحاءِ. وَنقل شيخُنا عَن تقويمِ المُفْسد لأَبِي حَاتِم: جَمْعُ الأُتْرُجّة أُتْرُجٌّ وأُتْرُجّاتٌ، وَلَا يُقَال تُرُنْجات. وَفِي سِفْر السّعادة للسَّخاويْ: أُتْرُجٌّ جمعُ أُتْرُجَّةٍ، وتقديرها أُفْعُلَّةٌ، والهمزةُ زائدةٌ. وروى أَبو زيد: تُرُنْجَةٌ، وَالْجمع تُرُنْجٌ. انْتهى. وَقد أَجمعوا على زِيَادَة النّون فِي تُرُنجٍ، قَالَ أَئمّة الصّرْف: لقَولهم: تُرُجٌّ، بحذفها، وَلَو كَانَت أَصليّة لم تُحذَف، ولفقْدِ نَحوِ جُعُفْر، بضمّتين وَسُكُون الفاءِ، من كَلَام الْعَرَب ولأَنّه لُغَة ضعيفةٌ عِنْد جمَاعَة، ومُنْكَرةٌ عِنْد أُخرى، والأَفصحُ أُتْرُجٌّ، كَمَا هُوَ رأَيُ الكُلِّ، قَالَه شَيخنَا. (حامِضُه مُسَكِّنٌ غُلْمَةَ) بالضّمّ (النسَاءِ) ، أَي شَهوَتَهنّ (ويَجلُو اللَّونَ والكَلَفَ) الحاصلَ من البَلْغمِ، (وقِشْرُهُ فِي الثّيابِ يَمنَعُ) ضَرَرَ (السُّوسِ) ، وَهُوَ نافعٌ من أَنواعِ السُّمُوم، وشَمُّه بأَنْوَاعه فِي أَيّام الوَباءِ نافِعٌ غَايَة، وَمن خَواصّه أَن الجِنَّ لَا تَدخُلُ بَيتاً فِيهِ أُتْرُجَّة، كَمَا حَكَاهُ الجَلالُ فِي التّوشيحِ، قَالَ شَيخنَا: قيل: وَمِنْه تَظْهَرُ حِكمةُ تَشبيهِ قارىءِ القُرآنِ بِهِ، فِي حَدِيث الصَّحِيحَينِ وغيرِهِما. (ورِيحٌ تَرِيجةٌ: شَديدةٌ، ورجُلٌ تَرِيجٌ شَديدُ الأَعصابِ) . وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: مَا ورد فِي الحدِيثِ: (أَنّه نَهى عَن لُبْسِ القَسِّيِّ المُتَرَّجِ) هُوَ المصبوغُ بالحُمرَةِ صَبْغاً مُشْبَعاً.


- ـ تَرَجَ: اسْتَتَرَ، وكفَرِحَ: أشْكَلَ عليه شيءٌ مِن علْمٍ أو غيرِهِ. ـ وتَرْجُ: مأسَدَةٌ. ـ والأُتْرُجُّ والأُتْرُجَّةُ والتُّرُنْجَةُ والتُّرُنْجُ: م، حامِضُهُ مُسَكِّنٌ غُلْمَةَ النِّساءِ، ويَجْلُو اللَّوْنَ والكَلَفَ، وقِشْرُهُ في الثِّيابِ يَمْنَعُ السُّوسَ. ـ وريحٌ تَريجةٌ: شَديدَةٌ، ـ ورَجُلٌ تَريجٌ: شديدُ الأَعْصابِ.


- التُّرُجُّ : الأُتْرُجُّ.


- تَرِجَ تَرِجَ تَرَجاً: أَشكل عليه أَمر فهو ترِج.


- تَرَجَ تَرَجَ تَرْجاً: استتر.


- التَّرِيج : القويّ الأعصاب.


- 1- استتر


- 1- ترج التبس عليهامر ، وغمض وصعب


- 1- قوي الأعصاب


- 1- مصدر ترجى|2- إتقاب حصول شيء ، ومن أدواته في اللغة « لعل »


- ت ر ج: (الْأُتْرُجَّةُ) وَ (الْأُتْرُجُّ) بِضَمِّ الْهَمْزَةِ وَالرَّاءِ وَتَشْدِيدِ الْجِيمِ فِيهِمَا، وَحَكَى أَبُو زَيْدٍ: (تُرُنْجَةٌ) وَ (تُرُنْجٌ) .


- نترجة :مصدر نتْرجَ.


- نتْرجَ ينترج ، نترجةً ، فهو مُنترِج ، والمفعول مُنَتْرَج | • نترج المحلولَ |1 - حوَّله إلى نِتْرات. |2 - مزجه أو عالجه بالنتروجين أو أحد مركّباته.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.