المعاجم

معجم تاج العروس
الكلمة: نيأ
جذر الكلمة: نيأ

- : ( {نَيَّأَ) الرجلُ (الأَمْرَ) ، أَهمله الْجَوْهَرِي هُنَا، وَقَالَ الصَّاغَانِي أَي (: لم يُحْكِمْهُ) . (} وأَنْيَأَ اللَّحْمَ: لم يُنْضِجْهُ) نَقله ابنُ فَارس، قَالَ: والأَصل فِيهِ {أَنَاءَ اللحْمَ} يُنِيئُه {إِناءَة، إِذا لم يُنْضِجْه (ولحْمٌ} - نِيءٌ كَنِيعٍ بَيِّن {النُّيُوءِ} والنُّيُوأَةِ) بِالضَّمِّ فيهمَا: لم تَمَسَّه النارُ، وَفِي الحَدِيث: نَهَى عَنْ أَكْلِ اللَّحْمِ {- النِّيءِ، هُوَ الَّذِي لم يُطْبَخ، أَو طُبِخ أَدْنَى طَبْخٍ، وَلم يُنْضَجْ، وَالْعرب تَقول: لَحْمٌ} - نِيءٌ، فيحذفون الْهَمْز، وأَصله الْهَمْز، وَالْعرب تَقول لِلَّبن المَحْضِ نِيٌّ، فإِذا حَمُضَ فَهُوَ نَضِيجٌ، وأَنشد الأَصمعيُّ: إِذَا مَا شِئْتُ بَاكَرَنِي غُلاَمٌ بِزِقَ فِيهِ نِيءٌ أَوْ نَضِيجُ أَراد {- بالنيِّ خمرًا لم تَمَسَّها النارُ، وبالنَّضِيج المَطبوخَ، وَقَالَ شَمِرٌ: النيُّ من اللَّبن ساعةَ يُحْلَب قبل أَن يُجْعَل فِي السقاءِ، ونَاءَ اللحْمُ} - يَنِيءُ {نَوْءًا} وَنِيًّا، لم يَهمِز {نِيًّا، فإِذا قَالُوا} - النَّيُّ بِفَتْح النُّون، فَهُوَ الشَّحْمُ دُون اللحمِ، قَالَ الهُذلِيُّ: فَظَلْتُ وظَلَّ أَصْحَابِي لَدَيْهِمْ غَرِيضُ اللَّحْمِ نِيءٌ أَوْ نَضِيجُ (وذِكْرُه فِي) تركيب (ن وأَ، وَهَمٌ للجوهريِّ) وَهُوَ كَذَلِك، إِلا أَن الجوهريِّ لم يَذْكرْه إِلاّ فِي مادّة نيأَ بعد ذكر، ن وأَ، وتَبِعه فِي ذَلِك صاحبُ (اللِّسَان) وغيرُه من الأَئمة، فَلَا أَدري من أَين جاءَ للْمُصَنف حَتَّى نَسَبه إِلى مَا لَيْسَ هُوَ فِيهِ، فَتَأَمَّلْ، ثمَّ رأَيت فِي بعض النّسخ إِسقاط قَوْله (للجوهريّ) فَيكون الْمَعْنى وَهَمٌ مِمَّن ذَكَره فِيهِ تبعا لِشَمرٍ وغيرِه. (فصل الْوَاو) مَعَ الْهمزَة) وأوأ: ( {الوَأْوَاءُ) بِالْفَتْح (كَدَحْدَاحٍ) أَهمله الْجَوْهَرِي وَصَاحب (اللِّسَان) ، وَقَالَ أَبو عَمْرو: هُوَ (صِيَاحُ ابنِ آوَى) ، حَيوان مَعْرُوف. وَفِي (الأَساس) :} وأْوأَ الكَلْبُ: صاحَ، تَقول: مَا سَمِعْت إِلاَّ وَعْوَعَةَ الذئابِ! وَوَأْوَأَةَ الكِلاَبِ، وَقد عُرِف بِهِ أَنه لَا اخْتِصَاص فِيهِ لابنِ آوَى، كَمَا يُفيده ظاهِر سِياقِ المُصنجف تبعا لأَبي عَمْرو.



الأكثر بحثاً