أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الليث: هجَّجَ البعيرُ يُهَجِّجُ إِذا غارَتْ عَيْنُه في رأْسِه من جُوعٍ أَو عَطشٍ أَو إِعْياءٍ غير خِلْقةٍ؛ قال: إِذا حِجَاجا مُقْلَتَيْها هَجَّجا الأَصمعي: هَجَّجَتْ عَينُه: غارَتْ؛ وقال الكميت: كأَنَّ عُيُونَهُنَّ مُهَجِّجات، إِذا راحَتْ من الأُصُلِ الحَرُور وعَينٌ هاجَّةٌ أَي غائرةٌ. قال ابن سيده: وأَما قولُ ابْنةِ الخُسِّ حين قيلَ لها: بِمَ تَعْرِفِينَ لِقاحَ ناقتِك؟ فقالت: أَرى العينَ هاجّ، والسنامَ راجّ، وتَمْشي فَتَفاجَّ؛ فإِما أَن يكونَ على هَجَّتْ وإِن لم يُستعمَلْ، وإِما أَنها قالت هاجّاً، اتباعاً لقولهم راجّاً، قال: وهم ممن يَجْعلون للإِتْباع حُكْماً لم يكن قبل ذلك، وقالت: هاجّاً، فذكَّرتْ على إِرادة العُضْوِ أَو الطَّرْفِ، وإِلاَّ فقد كان حُكْمُها أَن تقول هاجَةً؛ ومِثلُه قولُ الآخرِ:والعَينُ بالإِثْمِدِ الحارِيِّ مَكْحُولُ على أَن سيبويه إِنما يَحْملُ هذا على الضرورة؛ قال ابن سيده: ولَعَمْري إِنَّ في الإِتْباع أَيضاً لَضرورةً تُشْبهُ ضرورةَ الشِّعر. ورَجلٌ هَجاجَةٌ: أَحْمَقُ؛ قال الشاعر: هَجَاجةٌ مُنْتَخَبُ الفُؤَادِ، كأَنَّه نَعامةٌ في وادِي شمر: هَجَاجَةٌ أَي أَحَمَقُ، وهو الذي يَسْتَهِجُّ على الرأْي، ثم يَرْكَبُه، غَوِيَ أَم رَِشِدَ، واستهاجُه: أَن لا يُؤَامِرَ أَحداً ويَرْكَبَ رأْيه؛ وأَنشد: ما كان يَرْوِي في الأُمورِ صنيعةً، أَزمانَ يَرْكَبُ فيكَ أُمَّ هَجَاجِ والهَجاجةُ: الهَبْوَةُ التي تَدْفِنُ كلَّ شيءٍ بالترابِ، والعَجاجةُ: مِثلُها. وركِبَ فلانٌ هَجاجَ، غيرَ مُجْرًى، وهَجاجِ، مَبنيّاً على الكسر مثل قَطامِ: ركِبَ رأْسَه؛ قال المُتَمَرِّس بنُ عبد الرحمن الصُّحاريُّ: وأَشْوَس ظالم أَوْجَيْتُ عنِّي، فأَبْصَرَ قَصْدَه بعد اعْوِجاجِ تَرَكْتُ به نُدُوباً باقِياتٍ، وبايَعَني على سِلْمٍ دُماجِ فلا يَدَعُ اللِّئامُ سبيلَ غَيٍّ، وقد رَكِبُوا، على لَوْمي، هَجاجِ قوله: أَوْجَيْت أَي مَنَعْت وكَفَفْت. والنُّدُوب: الآثارُ، واحدُها نَدْبٌ. والدُّماجُ، بضم الدال: الصُّلْحُ الذي يُرادُ به قطْعُ الشَّرِّ.وهَجَاجَيْك ههنا وههنا أَي كُفّ. اللحياني: يقال للأَسدِ والذِّئب وغيرهما، في التسكين: هَجَاجَيْكَ وهَذَاذَيْكَ، على تقدير الاثنين؛ الأَصمعي: تقول للناس إِذا أَرَدْتَ أَن يَكُفُّوا عن الشيء: هَجَاجَيْكَ وهَذَاذَيْكَ. شمر: الناس هَجاجَيْكَ ودَوَالَيْكَ أَي حَوَالَيْكَ؛ قال أَبو الهيثم: قولُ شمر الناس هُجَاجيك في معنى دَوَالَيْكَ باطلٌ، وقوله معنى دَوَالَيْكَ أَي حواليك كذلك باطلٌ؛ بل دواليك في معنى التَّداوُل، وحَوَالَيْكَ تثنيةُ حَوْلك. تقول: الناس حولك وحوليك وحواليك؛ قال: فأَما رَكِبُوا في أَمرهم هَجاجَهم أَي رأْيهم الذي لم يُرَوُّوا فيه. وهَجاجَيْهم تثنية. قال الأَزهري: أُرى أَن أَبا الهيثم نظر في خط بعض من كتب عن شَمِرٍ ما لم يَضبِطْه، والذي يشبه أَن شمراً قال: هَجاجَيْك مثل دَوَالَيْك وحَوالَيْك، أَراد أَنه مثله في التثنية لا في المعنى. وهَجِيجُ النار: أَجِيجُها، مثل هَراقَ وأَراقَ. وهَجَّتِ النارُ تَهُجُّ هَجّاً وهَجِيجاً إِذا اتَّقَدَتْ وسمعتَ صوتَ استعارها. وهَجَّجَها هو، وهَجَّ البيتَ يَهُجُّه هَجّاً: هَدَمه؛ قال: أَلا مَنْ لِقَبْرٍ لا تَزَالُ تَهُجُّه شَمالٌ، ومِسْيافُ العَشِيِّ جَنُوبُ؟ ابن الأَعرابي: الهُجُجُ الغُدْران. والهَجِيجُ: الخَطُّ في الأَرض؛ قال كُراع: هو الخط الذي يخط في الأَرض للكهانة، وجمعه هُجَّانٌ؛ قال بعضهم: أَصابنا مطر سالت منه الهُجَّان؛ وقيل: الهَجِيجُ الشَّقُّ الصغير في الجبل، والجمع كالجمع. ووادٍ هَجِيجٌ وإِهْجِيجٌ: عميق، يمانية، فهو على هذا صفة. وقال ابن دريد: الهَجِيجُ والإِهْجِيجُ وادٍ عميق، فكأَنه على هذا اسم. وهَجْهَجَ الرجلَ: رَدَّه عن كل شيء. والبعير يُهاجُّ في هديره. يردّده. وفحل هَجْهاجٌ، في حكاية شدَّة هديره، وهَجْهَجَ الفحلُ في هديره. وهَجْهَجَ السبُعَ، وهَجْهَجَ به: صاح به وزجره ليَكُفَّ؛ قال لبيد: أَو ذُو زَوائِدَ لا يُطافُ بأَرضِه، يَغْشَى المُهَجْهِجَ كالذَّنُوبِ المُرْسَلِ يعني الأَسد يغشى مُهَجْهِجاً به فَيَنْصَبُّ عليه مُسرعاً فيفترسه. الليث: الهَجْهَجةُ حكاية صوت الرجل إِذا صاح بالأَسد. الأَصمعي: هَجْهَجْتُ بالسبع وهَرَّجْتُ به، كلاهما إِذا صحت به؛ ويقال لزاجر الأَسد: مُهَجْهِجٌ ومُهَجْهِجةٌ. وهَجْهَجَ بالناقة والجمل: زجرهما، فقال لهما: هِيجْ قال ذو الرمة: أَمْرَقْتُ من جَوْزِه أَعْناقَ ناجِيَةٍ تَنْجُو، إِذا قال حادِيها لها: هِيجِ قال: إِذا حَكَوْا ضاعَفوا هَجْهجَ كما يضاعفونَ الوَلْوَلَةَ من الوَيل، فيقولون وَلْوَلَتِ المرأَةُ إِذا أَكثرت من قول الوَيْل. غيره: هَجْ في زجر الناقة؛ قال جَنْدل: فَرَّجَ عنها حَلَقَ الرَّتائِجِ تَكَفُّحُ السَّمائِم الأَواجِجِ، وقِيلُ: عاجٍ؛ وأَيا أَياهِجِ فكسر القافية. وإِذا حكيت قلت: هَجْهَجْتُ بالناقة. الجوهري: هَجْهَجَ زجرٌ للغنم، مبني على الفتح (* قوله «مبني على الفتح إلخ» قال المجد مبني على السكون، وغلط الجوهري في بنائه على الفتح، وإِنما حركه الشاعر للضرورة اهـ.)؛ قال الراعي واسمه عُبيد بن الحُصَين يهجو عاصم بن قيس النُّمَيريّ ولَقَبُه الحَلالُ: وعَيَّرَني، تِلكَ، الحَلالُ، ولم يكن ليَجعَلَها لابن الخَبيثةِ خالِقُهْ ولكنما أَجْدَى وأَمتَعَ جَدُّه بِفِرْقٍ يُخَشِّيهِ، بِهَجْهَجَ، ناعِقُه وكان الحَلالُ قد مَرَّ بإِبل للراعي فعَيَّره بها، فقال فيه هذا الشعر. والفِرْق: القطيع من الغنم. ويخشِّيه: ُيفزِعه. والناعق: الراعي؛ يريد أَن الحَلالَ صاحب غنم لا صاحب إِبل، ومنها أَثْرَى، وأَمتَع جَدُّه بالغنم وليس له سواها، يقول له: فلِمَ تُعَيِّرُني إِبلي، وأَنت لم تملك إِلاَّ قطيعاً من غنم؟ اللحياني: ماء هُجَهِجٌ لا عَذْب ولا ملح. ويقال: ماءُ زمزم هُجَهِجٌ. والهَجْهَجَةُ: صوتُ الكُرْدِ عند القتال. وظَلِيمٌ هَجْهاجٌ وهُجاهِجٌ: كثير الصوت، والهَجْهاجُ: النَّفور، وهو أَيضاً الجافي الأَحمق. والهَجْهاجُ أَيضاً: المُسِنُّ. والهَجْهاجُ والهَجْهاجَةُ: الكثير الشر الخفيف العقل. أَبو زيد: رجل هَجْهاجةٌ، وهو الذي لا عقل له ولا رأْي. ورجل هَجْهاج: طويل، وكذلك البعير: قال حُمَيد بن ثور: بَعِيدُ العَجْبِ، حينَ تَرى قَراهُ من العِرْنِينِ، هَجْهاجٌ جُلالُ ويوم هَجْهاج: كثير الريح شديد الصوت؛ يعني الصوت الذي يكون فيه عن الريح. والهَجْهَجُ: الأَرض الجَدْبَةُ التي لا نباتَ بها، والجمع هَجاهج؛ قال: فجِئتُ كالعَوْدِ النَّزِيعِ الهادِجِ، قُيِّدَ في أَرامِل العَرافِجِ، في أَرضِ سَوْءٍ جَدْبَةٍ هَجاهِجِ جمع على إِرادة المواضع. وهَجْ هَجْ، وهَجٍ هَجٍ، وهَجَا هَجَا: زَجْرٌ للكلبِ، وأَورده الأَزهري هذه الكلمات، قال: يقال للأَسد والذئب وغيرهما في التسكين. قال ابن سيده: وقد يقال هَجَا هَجَا للإِبل؛ قال هِمْيان: تَسْمَعُ للأَعْبُدِ زجْراً نافِجَا، من قِيلِهم: أَيا هَجا أَيا هَجا قال الأَزهري: وإِن شئت قلتهما مرة واحدة؛ وقال الشاعر: سَفَرَتْ فقلتُ لها: هَجٍ فتَبَرْقَعَتْ، فذَكَرْتُ، حين تَبَرْقَعَتْ ضَبَّارا (* قوله «ضبارا» قال شارح القاموس كذا وجدته بخط أَبي زكريا. ومثله بخط الأَزهري. وأَورده أَيضاً ابن دريد في الجمهرة، وكذلك هو في كتاب المعاني، غير أن في نسخة الصحاح هبارا بالهاء اهـ. وقد استشهد الجوهري بالبيت في هـ ب ر على أن الهبار القرد الكثير الشعر، لا على انه اسم كلب، وتبعه صاحب اللسان هناك. قال الشارح قال الصاغاني: والرواية ضبارا، بالضاد المعجمة، وهو اسم كلب، والبيت للحارث بن الخزرج الخفاجي وبعده: وتزينت لتروعني بجمالها * فكأنما كسي الحمار خمارا فخرجت أعثر في قوادم جبتي * لولا الحياء أطرتها احضارا) وضَبَّار: اسم كلب، ورواه اللحياني: هَجِي. الأَزهري: ويقال في معنى هَجْ هَجْ: جَهْ جَهْ، على القلب. ويقال: سير هَجَاجٌ: شديد؛ قال مُزاحمٌ العُقَيْلِيُّ: وتَحْتي من بَناتِ العِيدِ نِضْوٌ، أَضَرَّ بنِيِّه سَيْرٌ هَجاجُ الجوهري: هَجْ، مخفف، زجر للكلب يسكَّن وينوّن كما يقال: بَخْ وبَخٍ، ووجدت في حواشي بعض نسخ الصحاح: المُسْتَهِجُّ الذي ينطق في كل حق وباطل.


- الهُجْنة من الكلام: ما يَعِيبُك. والهَجِينُ: العربيّ ابنُ الأَمة لأَنه مَعِيبٌ، وقيل: هو ابن الأَمة الراعية ما لم تُحَصَّنْ، فإِذا حُصِّنَتْ فليس الولد بهَجينٍ، والجمع هُجُنٌ وهُجَناء وهُجْنانٌ ومَهاجِينُ ومَهاجِنَةٌ؛ قال حسان: مَهاجِنةٌ، إِذا نُسِبوا، عَبيدٌ عَضَارِيطٌ مَغالِثةُ الزِّنادِ أَي مُؤْتَشِبُو الزناد، وقيل: رِخْوُو الزناد. قال ابن سيده: وإِنما قلت في مَهاجِن ومَهاجنة إِنهما جمع هَجِينُ مسامحةً، وحقيقته أَنه من باب مَحاسِنَ ومَلامح، والأُنثى هَجينة من نسوة هُجْن وهَجائنَ وهِجانٍ، وقد هَجُنا هُجْنة وهَجانة وهِجانة وهُجُونة. أَبو العباس أَحمد ابن يحيى قال: الهَجِين الذي أَبوه خير من أُمه؛ قال أَبو منصور: وهذا هو الصحيح. قال المبرد: قيل لولد العربيّ من غير العَربية هَجين لأَن الغالب على أَلوان العرب الأُدْمة، وكانت العرب تسمي العجمَ الحمراءَ ورقابَ المَزاوِد لغلبة البياض على أَلوانهم، ويقولون لمن علا لونَه البياضُ أَحمرُ؛ ولذلك قال النبي، صلى الله عليه وسلم، لعائشة: يا حُمَيراء، لغلبة البياض على لونها، رضي الله عنه. قال، صلى الله عليه وسلم: بُعِثْتُ إِلى الأَحمر والأَسود، فأَسودهم العرب وأَحمرهم العجم. وقالت العرب لأَولادها من العجميات اللاتي يغلب على أَلوانهن البياض: هُجْنٌ وهُجَناء، لغلبة البياض على أَلوانهم وإِشباههم أُمهاتهم. وفرس هَجِين بَيّنُ الهُجْنة إِذا لم يكن عتيقاً. وبِرْذَوْنَة هَجِين، بغير هاء. الأَزهري: الهجين من الخيل الذي ولدته بِرْذَوْنة من حِصَانٍ عربي، وخيل هُجْنٌ. والهِجانُ من الإِبل: البيضُ الكرام؛ قال عمرو بن كُلْثوم: ذِرَاعَيْ عَيْطَلٍ أَدْماءَ بِكْرٍ، هِجانِ اللَّوْنِ لم تَقْرأْ جَنينا قال: ويستوي فيه المذكر والمؤنث والجمع. يقال: بعير هِجانٌ وناقة هِجانٌ وربما قالوا هَجائِنُ؛ قال ابن أَحمر: كأَنَّ على الجِمالِ أَوانَ خَفَّتْ هَجائِنَ من نِعاجِ أُوارَعِينا ابن سيده: والهِجانُ من الإِبل البيضاءُ الخالصةُ اللونِ والعِتْقِ من نوق هُجُنٍ وهَجائن وهِجانٍ، فمنهم من يجعله من باب جُنُب ورِضاً، ومنهم من يجعله تكسيراً، وهو مذهب سيبويه، وذلك أَن الأَلف في هِجانٍ الواحد بمنزلة أَلِفِ ناقةٍ كِنَازٍ ومرأَةٍ ضِنَاك، والأَلفُ في هِجانٍ في الجمع بمنزلة أَلِفِ ظِرافٍ وشِرافٍ، وذلك لأَن العرب كَسَّرَتْ فِعَالاً على فِعَالٍ كما كسرت فَعِيلاً على فِعَالٍ، وعُذْرُها في ذلك أَن فعيلاً أُخت فِعَالٍ، أَلا ترى أَن كل واحد منهما ثلاثي الأَصل وثالثه حرف لين؟ وقد اعْتَقَبا أَيضاً على المعنى الواحد نحو كَلِيبٍ وكِلابٍ وعَبِيدٍ وعِبادٍ، فلما كانا كذلك وإِنما بينهما اختلافٌ في حرف اللين لا غير، قال: ومعلوم ٌمع ذلك قربُ الياء من الأَلف، وأَنها إِلى الياء أَقرب منها إِلى الواو، كُسِّرَ أَحدهما على ما كسر عليه صاحبه فقيل ناقة هِجانٌ وأَيْنُقٌ هِجانٌ، كما قيل ظريف وظِراف وشريف وشِرَاف؛ فأَما قوله: هِجانُ المُحَيَّا عَوْهَجُ الخَلْقِ، سُرْبِلَتْ من الحُسْنِ سِرْبالاً عَتِيقَ البَنائِق فقد تكونُ النَّقِيَّةَ، وقد تكون البيضاء. وأَهْجَنَ الرجلُ إِذا كثر هِجانُ إِبله، وهي كِرامها؛ وقال في قول كعب: حَرْفٌ أَخوها من مُهَجَّنةٍ، وعَمُّها خالُها قَوْداءُ شِمْليلُ قال: أَراد بمُهَجَّنة أَنها ممنوعة من فحول الناس إِلا من فحول بلادها لعِتْقِها وكرمها، وقيل: حُمِلَ عليها في صِغَرها، وقيل: أَراد بالمُهَجَّنةِ أَنها من إِبل كرام. يقال: امرأَة هِجانٌ وناقةِ هِجانٌ أَي كريمة. وقال الأَزهري: هذه ناقة ضربها أَبوها ليس أَخوها فجاءَت بذكر، ثم ضربها ثانية فجاءت بذكر آخر، فالولدان ابناها لأَنهما ولدا منها، وهما أَخواها أَيضاً لأَبيها لأَنهما ولدا أَبيها، ثم ضرب أَحدُ الأَخوين الأُمَّ فجاءت الأُم بهذه الناقة وهي الحرف، فأَبوها أَخوها لأُمها لأَنه ولد من أُمها، والأَخ الآخر الذي لم يَضْرِب عمُّها لأَنه أَخو أَبيها، وهو خالها لأَنه أَخو أُمها لأَبيها لأَنه من أَبيها وأَبوه نزا على أُمه. وقال ثعلب: أَنشدني أَبو نصر عن الأَصمعي بيت كعب وقال في تفسيره: إِنها ناقة كريمة مُداخَلة النسب لشرفها. قال ثعلب: عَرَضْتُ هذا القول على ابن الأَعرابي، فخطَّأَ الأَصمعي وقال: تداخُل النسب يُضْوِي الولدَ؛ قال: وقال المفضل هذا جمل نزا على أُمه، ولها ابن آخر هو أَخو هذا الجمل، فوضعت ناقة فهذه الناقة الثانية هي الموصوفة، فصار أَحدهما أَباها لأَنه وطئ أُمها، وصار هو أَخاها لأَن أُمها وضعته، وصار الآخر عمها لأَنه أَخو أَبيها، وصار هو خالها (* قوله «وصار هو خالها» كذا في الأصل والتهذيب، وهذا لا يتم على كلا م المفضل إلا أن روعي أن جملاً نزا على ابنته فخلف منها هذين الجملين إلخ كما في عبارة التهذيب السابقة) لأَنه أَخو أُمها؛ وقال ثعلب: وهذا هو القول. والهِجانُ: الخيار. وامرأَة هجان: كريمة من نسوة هَجائنَ، وهي الكريمة الحَسَبِ التي لم تُعَرِّق فيها الإِماء تَعْرِيقاً. أَبو زيد: رجل هَجِينٌ بَيّنُ الهُجُونة من قوم هُجَناءَ وهُجْنٍ، وامرأَة هِجان أَي كريمة، وتكون البيضاء من نسوة هُجْنٍ بَيِّنات الهجانة. ورجل هِجانٌ: كريمُ الحَسَبِ نَقِيُّه. وبعير هِجانٌ: كريم. وقال الأَصمعي في قول علي، كرم الله وجهه: هذا جَنايَ وهِجانُه فيه إِذ كلّ جانٍ يَدُه إِلى فيه، يعني خياره وخالصه. اليزيديُّ: هو هِجانٌ بَيِّنُ الهِجَانة، ورجل هَجِينَ بَيِّنُ الهُجْنةِ، والهُجْنةُ في الناس والخيل إِنما تكون من قبل الأُم، فإِذا كان الأَب عتيقاً والأُم ليست كذلك كان الولد هجيناً؛ قال الراجز: العبدُ والهَجِينُ والفَلَنْقَسُ ثلاثةٌ، فأَيَّهُم تَلَمَّسُ والإِقْرافُ: من قِبَلِ الأَب؛ الأَزهري: روى الرواةُ أَن رَوْح بن زِنْباع كان تزوَّج هندَ بنت النعمان بن بَشِير فقالت وكانت شاعرة: وهل هِنْدُ إلا مُهْرَةٌ عربيةٌ، سَلِيلةُ أَفراسٍ تَجَلَّلَها بغْلُ فإن نُتِجَتْ مُهْراً كريماً فبالحَرَى، وإِن يَكُ إقرافٌ فمن قِبَلِ الفَحْلِ (* قوله «فمن قبل الفحل» كذا في التهذيب بكسر اللام وعليه ففيه أقواء. وفي رواية أخرى: وإن يك إقرافٌ فجاء به الفَحلُ، وهكذا ينتفي الأقواء). قال: والإقْرافُ مُداناةُ الهُجْنة من قِبَلِ الأَب. قال ابن حمزة: الهَجِينْ مأْخوذ من الهُجْنَة، وهي الغِلَظُ، والهِجانُ الكريم مأْخوذ من الهِجَانِ، وهو الأَبيض. والهِجان: البِيضُ، وهو أَحسنُ البياض وأَعتقه في الإبل والرجال والنساء، ويقال: خِيارُ كلِّ شيء هِجانُه. قال: وإِنما أُخذ ذلك من الإبل. وأَصلُ الهِجانِ البِيضُ، وكلُّ هِجان أَبيضُ. والهِجانُ من كل شيء: الخالصُ؛ وأَنشد: وإذا قيل: مَنْ هِجانُ قُرَيْشٍ؟ كنتَ أَنتَ الفَتى، وأَنتَ الهِجانُ والعربُ تَعُدُّ البياضَ من الأَلوان هِجاناً وكَرَماً. وفي المثل: جَلَّتِ الهاجِنُ عن الوَلد أَي صَغُرَتْ؛ يضرب مثلاً للصغير يتزين بزينة الكبير. وجَلَّتِ الهاجِنُ عن الرِّفْدِ، وهو القَدَح الضخم. وقال ابن الأَعرابي: جَلَّتِ العُلْبَة عن الهاجن أَي كَبُرَتْ؛ قال: وهي بنتُ اللبون يُحْمَلُ عليها فتَلْقَحُ، ثم تُنْتَجُ وهي حِقَّة، قال: ولا تصلح أَن يفعل بها ذلك. ابن شميل: الهاجِنُ القَلُوصُ يضرب بها الجَمَلُ، وهي إبنة لَبُونٍ، فتَلْقَحُ وتُنْتَجُ، وهي حِقَّةٌ، ولا تفعل ذلك إلا في سنة مُخْصِبَةٍ فتلك الهاجنُ، وقد هَجَنَتْ تَهْجُنُ هِجاناً، وقد أَهْجَنَها الجملُ إذا ضربها فأَلقحها؛ وأَنشد: ابْنُوا على ذي صِهْركم وأَحْسِنُوا، أَلم تَرَوْا صُغْرَى اللِّقاحِ تَهْجُنُ؟ (* قوله «صغرى اللقاح» الذي في التهذيب: صغرى القلاص). قال رجل لأَهل إمرأَته، واعْتَلُّوا عليه بصغرها عن الوطء؛ وقال: هَجَنَتْ بأَكبرهم ولَمَّا تُقْطَبِ يقال: قُطِبَتِ الجارية أَي خُفِضَت. ابن بُزُرْج: غِلْمَةٌ أُهَيْجنة، وذلك أَن أَهلهم أَهْجَنُوهم أَي زَوَّجُوهم صغاراً، يُزَوِّجُ الغلامُ الصغير الجاريةَ الصغيرة فيقال أَهْجَنَهم أَهْلُهم، قال: والهاجِنُ على مَيْسُورها ابنة الحِقَّة، والهاجِنُ على مَعْسُورها ابنة اللَّبُون.وناقة مُهَجَّنة: وهي المُعْتَسَرَة. ويقال للقوم الكرام: إِنهم لمن سَرَاةِ الهِجَانِ؛ وقال الشماخ: ومِثْل سَرَاةِ قَوْمِك لم يُجارَوْا إلى الرُّبُعِ الهِجانِ، ولا الثَّمينِ الأَزهري: وأُخْبرْتُ عن أَبي الهيثم أَنه قال الرواية الصحيحة في هذا البيت: إلى رُبُعِ الرِّهانِ ولا الثمين يقول: لم يُجارَوْا إلى رُبُع رِهانِهم ولا ثُمُنِه، قال: والرِّهانُ الغاية التي يُسْتَبَقُ إليها، يقول: مثلُ سَراةِ قومك لم يُجارَوْا إلى رُبُع غايتهم التي بلغوها ونالوها من المجد والشرف ولا إلى ثُمُنها؛ وقول الشاعر: من سَراةِ الهِجانِ صَلَّبَها العُضْـ ضُ وُرَعْيُ الحِمَى وطُولُ الحِيالِ قال: الهِجانُ الخِيارُ من كل شيء. والهِجانُ من الإِبل: الناقة الأَدْماء، وهي الخالصة اللون والعِتْقِ من نُوق هِجانٍ وهُجُن. والهِجَانةُ: البياضُ؛ ومنه قيل إبل هِجانٌ أَي بيض، وهي أَكرم الإبل، وقال لبيد: كأَنَّ هِجانَها مُتَأَبِّضاتٍ، وفي الأَقْرانِ أَصْوِرَةُ الرَّغامِ مُتأَبِّضاتٍ: معقولاتٍ بالإباضِ، وهو العِقالُ. وفي الحديث في ذكر الدجال: أَزْهَرُ هِجانٌ؛ الهجانُ: الأَبيض. ويقال: هَجَّنه أَي جعله هجيناً. والمُهَجَّنة: الناقة أَوَّلَ ما تحمل؛ وأَنشد ابن بري لأَوس: حَرْفٌ أَخوها أَبوها من مُهَجَّنةٍ، وعَمُّها خالُها وَجْناءُ مِئْشِيرُ وفي حديث الهُجرة: مَرَّا بعبد يرعى غنماً فاستسقياه من اللبن فقال: والله ما لي شاةٌ تحْلَبُ غَيْرَ عَناق حملت أَوَّل الشتاء فما بها لبنٌ وقد اهْتُجِنَتْ، فقال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: ائتنا بها؛ اهُتجِنَتْ أَي تَبَيَّنَ حملُها. والهاجنُ: التي حملت قبل وقت حملها. والهُجْنة في الكلام: ما يَلْزَمُك منه العيبُ. تقول: لا تفعل كذا فيكون عليك هُجْنةً. وقالوا: إن للعلم نَكَداً وآفة وهُجنة؛ يعنون بالهُجْنَة ههنا الإضاعة؛ وقول الأَعلم: ولَعَمْرُ مَحْبِلك الهَجينِ على رَحْبِ المَباءَةِ مُنْتِنِ الجِرْمِ عنى بالهَجِين هنا اللئيم: والهاجِنُ: الزَّنْدُ الذي لا يُورِي بقَدحةٍ واحدة. يقال: هَجَنَتْ زَنْدَةُ فلان، وإنَّ لها لهُجْنَةً شديدة؛ وقال بشر: لعَمْرُك لو كانتْ زِنادُكَ هُجْنةً، لأَوْرَيْتَ إذ خَدِّي لخَدِّكَ ضارِعُ وقال آخر: مَهاجِنة مَغالثة الزِّنادِ وتَهْجينُ الأَمر: تقبيحُه. وأَرض هِجانٌ: بيضاء لينة التُّرْبِ مِرَبٌّ؛ قال: بأَرْضٍ هِجانِ اللَّوْنِ وَسْمِيَّةِ الثَّرَى عَذَاةٍ، نأَتْ عنها المُؤُوجةُ والبَحْرُ ويروى المُلُوحة. والهاجِنُ: العَناق التي تحمل قبل أَن تبلغ أَوانَ السِّفَادِ، والجمع الهِواجِنُ؛ قال: ولم أَسمع له فعلاً، وعم بعضهم به إناثَ نوعي الغنم. وقال ثعلب: الهاجن التي حُمل عليها قبل أَن تبلغ، فلم يَخُصَّ بها شيئاً من شيء. والهاجِنَةُ والمُهْتَجِنَةُ من النخل: التي تحمل صغيرة؛ قال شمر: وكذلك الهاجنُ. ويقال للجارية الصغيرة: هاجن، وقد اهتُجِنَت الجارية إذا افتُرِعَتْ قبل أَوانها. واهْتُجِنَتِ الجارية إذا وُطِئت وهي صغيرة. والمُهْتَجِنة: النخلة أَوَّل ما تُلْقَح. ابن سيده: الهاجِنُ (* قوله «ابن سيده الهاجن إلخ» كذا بالأصل، والمؤلف التزم من مؤلفات ابن سيده المحكم وليست فيه هذه العبارة، فلعل قوله ابن سيده محرف عن ابن دريد مثلاً بدليل قوله وفي المحكم) . والمُهْتَجِنة الصبية؛ وفي المحكم: المرأَة التي تتزوّج قبل أَن تبلغ وكذلك الصغيرة من البهائم؛ فأَما قول العرب: جَلَّتِ الهاجِنُ عن الولد، فعلى التفاؤل.


- : ( {الهَجِيجُ: الأَجِيجُ) ، مثْل هَرَاقَ وأَرعاقَ. وَقد} هَجَّتِ النَّارِ {تَهِجُّ} هَجًّا {وهَجِيجاً؛ إِذا اتَّقَدَتْ وسَمِعْتَ صَوْتَ اسْتِهَارِها،} وهَجَّجَها هُوَ. (و) عَن ابْن دُريد: الهَجيجُ: (الوَادِي العَميقُ {كالإِهْجِيجِ) ، الْكسر. ورُوِيَ: وادٍ} هَجِيجٌ {وإِهْجِيجٌ: عَميقٌ، يمانِيَةٌ، فَهُوَ على هاذا صِفةٌ. والجمعُ} هُجَّانٌ. قَالَ بعضُهم: أَصابنَا مَطرٌ سالتْ مِنْهُ الهُجّانُ. (و) الهَجِيجُ: (الأَرْضُ الطَّويلةُ) ، لأَنها ( {تَسْتَهِجّ السّائِرَةَ أَي تَسْتَعْجِلُهم. و) الهَجِيجّ: (الخَطُّ) فِي الأَرضِ. قَالَ كُرَاع: هُوَ الخَطُّ (يُخَطّ فِي الأَرضِ للكَهَانةِ، ج هُجّانٌ) . (و) قَوْلهم: (رَكِبَ) من أَمرِه (} هَجَاجِ، كقَطَامِ، ويُفْتَح آخِرُه) ، أَي (رَكِبَ رَأْسَه) ، هاكذا فِي سَائِر النُّسخ، وَفِي بعض الأُمّهات: رَأْسَه، أَي الَّذي لمْ يَتَروَّ فِيهِ. وَكَذَا رَكِبَ {هَجَاجَيْه، تَثْنِيةً. قَالَ المُتَمرِّسُ بنُ عبدِ الرَّحمانِ الصُّحارِيّ: فَلاَ يَدَعُ اللِّئامُ سَبيلَ غَيَ وقَدْ رَكِبُوا عَلَى لَوْمِي هَجَاجِ (و) عَن الأَصمعيّ: (من أَرادَ كَفَّ النَّاسِ عَن شَيْءِ قالَ:} هَجاجَيْكَ) وهَذَاذَيْكَ. وَقَالَ اللّحيانيّ: يُقَال للأَسَدِ والذِّئبِ وغيرِهما فِي التَّسْكين: هَجاجَيْكَ وهَذَاذَيْكَ، (على تَقْدِير الاثْنَينِ) ، وَقَالَ غيرُه: هَجاجَيْكَ، هاهُنا وهاهُنا، أَي خفَّ. وَعَن شَمِرٍ: النَّاسُ هَجاجَيْكَ، مثْل دوالَيْكَ وحَوَالَيْكَ: أَراد أَنه مِثْلُه فِي التَّثنِية لَا فِي المعنَى؛ وَقد أَخطأَ أَبو الْهَيْثَم. ( {والهَجَاجَةُ) ، بِالْفَتْح (: الهَبْوَةُ الّتي تَدْفِن كلَّ شَيْءٍ بالتُّراب) ، والعَجَاجة مثلْها. وَلم يَذكُرها المصنِّف فِي عَجّ، فَهُوَ مُستدرَك عَلَيْهِ. (و) } هَجاجَةٌ، بلالامٍ: (الأَحْمَقُ) ، قَالَ الشَّاعِر: هَجَاجَةٌ مُنتخَبُ الفُؤادِ كأَنّه نَعامَةٌ فِي وادِي قَالَ شَمِرٌ: هَجاجَةٌ: أَي أَحمَقُ، وَهُوَ الّذي يَسْتَهِجّ على الرَّأْيِ ثمّ يَرْكَبه، غَوِيَ أَم رَشِدَ. واسْتِهْجاجُه: أَن لَا يُؤامِرَ أَحداً ويَرْكَب رَأَيَه، ( {كالهَجْهَاجِ) ، وَهُوَ الجافِي الأَحمق، (} والهَجْهَاجَةِ) ، وَهُوَ الكَثيرُ الشَّرِّ الخَفيفُ العَقْلِ، وَقَالَ أَبو زيدٍ: رجلٌ {هَجْهَاجَةٌ: لَا عَقْلَ لَهُ وَلَا رَأَيَ. (} وهَجْ {هَجْ، بالسُّكون: زَجْرٌ للغَنَمِ) والكَلْبِ أَيضًاً، قَالَه الأَزهريّ (وغَلِطَ الجوهريُّ فِي بِنائِه على الْفَتْح، وإِنما حَرَّكَه الشاعرُ) وَهُوَ عُبيدُ بن الحُصين الرّاعي يِهجو عاصمَ بنَ قَيْسٍ النُّمَيْرِيّ ولَقَبُه الحَلاَلُ: وعَيَّرَنِي تِلْكَ الحَلالُ وَلم يكنْ لِيَجْعَلَهَا لابْنِ الخَبِيثةِ خالقُه ولاكِنَّما أَجْدَى وأَمْتَعَ جَدُّه بِفِرْقٍ يُخَشِّيه} بهَجْهَجَ ناعِقُه وَكَانَ الحَلاَلُ قد مَرّ بإِبلِ الرَّاعي فعَيَّرَه بهَا. فَقَالَ فِيهِ هاذا الشَّعْرَ. والفِرْقُ: القَطِيعُ من الغَنَم. ويُهَشِّيه: يُفْزِعه. والنَّاعِقُ: الرَّاعي. يُرِيد أَنّ الحَلالَ صاحِبُ غَنَمٍ لَا صاحِبُ إِبلٍ، وَمِنْهَا أَثْرَى وأَمْتَعَ جعدُّه بالغَنمِ وَلَيْسَ لَهُ سِوَاها. فِلأَيِّ شَيْءٍ تُعَيِّرُني بالإِبل وأَنت لم تَمْلِك إِلاَّ قطيعاً من الغَنمِ. والفخْر عِنْدهم إِنّما هُوَ بِملْكِ الإِبلِ والخَيلِ وَلَا يملِكُ الغَنَمَ إِلاَّ الضُّعَفاءُ الّذين لَا شَوْكةَ لَهُم وَلَا غَناءَ عِنْدهم (ضَرورةً) ، أَي للشِّعر. (و) قَالَ الأَزهريّ: (هَجَا) {هَجَا،} وهَجٍ {هَجٍ (} وهَجْ) {هَجْ: (زَجْرٌ للكَلْبِ) . قَالَ: وَيُقَال للأَسدِ والذِّئب وغيرِهما بالتّسكين. قَالَ ابْن سِيده: وَقد يُقَال} هَجَاهَجَا للإِبلِ. قَالَ هِمْيانُ: تَسْمَعُ للأَعْبُدِ زَجْراً نافِجَا من قِيلِهم {أَيَاهَجَا} أَيَاهَجَا قَالَ الأَزهريّ: وأَنت إِن شِئتَ قلتَهما مرَّةً واحدَةً، قَالَ الشّاعر: سَفَرتْ فقُلْتُ لَهَا: {هَجٍ، فتَبَرْقَعَت فذَكَرْتُ حِين تَبَرْقعَتْ ضَبّارَا وضَبَّارٌ: اسمُ كَلْبٍ؛ كَذَا وُجِدَ بخطِّ أَبي زَكريّا، ومثلُه بخَطّ الأَزهريّ وأَورده أَيضاً ابْن دُريد فِي (الجمهرة) وكذالك هُوَ فِي كتاب الْمعَانِي، غير أَنّ فِي نُسْخَة (الصّحاح) : (هَبّارَا) ، بالهاءِ، كَذَا وُجِدَ بخطّ الجوهريّ. وَرَوَاهُ اللِّحيانيّ: هَجِي. قَالَ الأَزهريّ: وَيُقَال فِي مَعْنَى} هَجْ {هَجْ: جَهْ جهْ، على القَلْب. وَفِي (الصّحاح) : هَجْ، مخفّف: زَجْرٌ للكَلْب، يُسَكَّن (ويُنَوَّن) ، كَمَا يُقَال: بَخْ وبخٍ. (} وهَجْهَجَ بالسَّبُع) {وهَجْهَجَ السَّبُعَ: إِذا (صاحَ) بِهِ وزَجَرَه ليَكُفّ. قَالَ لبيد: أَو ذُو زَوائِدَ لَا يُطافُ بأَرْضِه يَغْشَى المُهَجْهِجَ كالذَّنوبِ المُرْسَلِ يَعْنِي الأَسَدَ يَغْشَى} مُهَجْهِجاً بِهِ فَينْصَبُّ عَلَيْهِ مُسرَعاً فيفترِسُه. وَعَن اللّيث: {الهَجْهَجَةُ: حِكايةُ صَوتِ الرَّجلِ إِذا صاحَ بالأَسد. وَقَالَ الأَصمعيّ} هَجْهَجْتُ بالأَسد، وهَرَّجْتُ بِهِ: كِلاهما إِذا صاحَ بِهِ. وَيُقَال لزَاجرِ الأَسدِ؛ {مُهَجْهِجٌ} ومُهَجْهِجَةٌ. (و) {هَجْهَجَ (بالجَمَلِ: زَجَرَه فَقَالَ) لَهُ: (هِيجْ) ، بالسّكون، وكذالك النَّاقة. قَالَ ذُو الرُّمَة: أَمْرَقْتُ من جَوْزِهِ أَعْنَاقَ ناجِيَةٍ تَنْجُو إِذا قَالَ حَادِيها لَهَا: هِيجِ قَالَ: إِذا حَكَوْا ضاعَفوا} هَجْهَجَ، كَمَا يُضاعفون الوَلْوَلَةَ (من الوَيْلِ) فَيَقُولُونَ: وَلْوَلتِ المَرأَةُ: إِذا أَكْثَرَتْ من قَوْلِها: الوَيْل. وَقَالَ غيرُه: {هَجْ فِي زَجْرِ النَّاقة. قَالَ جَنْدَل: فَرَّجَ عَنْهَا حَلَقَ الرَّتائجِ تكفُّحُ السَّمائمِ الأَواجِجِ وقِيلُ: عاجٍ، وأَيَا أَيَا هَجِ فَكسر القافية، وإِذا حَكَيْت قلْت:} هَجْهَجْت بالنَّاقة. ( {والهَجْهَاجُ: النَّفُورُ. والشَّديدُ الهَدِيرِ من الجِمالِ) . والبَعير} يُهاجُّ فِي هَديره: يُرِّدُه. وفَحْلٌ {هَجْهاجٌ، فِي حكايةِ شدَّة هَديرِه. } وهَجْهَجَ الفَحْلُ فِي هَديرِه. (و) {الهَجْهاجُ: (الطَّويلُ مِنْهَا) ، أَي من الجِمال، (ومنَّا) . يُقال: رَجُلٌ} هَجْهاجٌ: طَوِيل، وكذالك البَعيرُ. قَالَ حُمَيْدُ بن ثَوْرٍ: بَعِيدُ العَجْبِ حِين تَرَى قَرَاهُ مِن العِرْنِينِ هَجْهاجٌ جُلالُ (و) {الهَجْهَاجُ: (الجَافِي الأَحمقُ) ، وَقد تقدّم. (و) } الهَجْهَاجُ: (الدَّاهِيَة) . ( {والهَجْهَجُ) بِالْفَتْح: (الأَرْضُ الصُّلْبةُ الجَدْبَةُ) الَّتِي لَا نَباتَ بهَا، والجميعُ} هَجاهِجُ. قَالَ: فجِئتُ كالعَوْدِ النَّزِيعِ الهادِجِ قُيِّدَ فِي أَراملِ العَرافِجِ فِي أَرضِ سَوْءٍ جَدْبَةٍ {هَجَاهِجِ جَمَعَ على إِرادةِ المَواضِع. (و) } هُجَهِجٌ (كعُلَبِطِ: الكَبْشُ. والمَاءُ المشَّرُوبُ) ، قَالَ اللِّحْيَانيّ: ماءٌ {هُجَهِجٌ: لَا عَذْبٌ وَلَا مِلْحٌ، وَيُقَال ماءُ زَمْزَمَ هُجَهِجٌ. (و) } هُجَاهِجٌ (كعُلابِطٍ: الضَّخْمُ) منّا. ( {والهَجْهَجَةُ: حِكايةُ صَوْتِ الكُرْدِ عندَ القِتال) . (و) يُقَال (} تَهَجْهَجَتِ النَّاقةُ) ، إِذا (دَنا نِتَاجُهَا) . ( {وهَجَّ البَيْتَ) } يَهُجُّه ( {هَجًّا} وهَجِيجاً: هَدَمَه) ، قَالَ: أَلاَ مَنْ لقَبْرٍ لَا تزالُ تَهُجُّه شَمَالٌ ومِسْيافُ العَشِيِّ جَنُوبُ ( {والهُجّ، بالضّمّ: النِّيرُ على عُنُقِ الثَّورِ) ، وَهِي الخَشَبَةُ الَّتِي على عُنُقِه بأَدَاتِهَا. (وسَيْرٌ} هَجَاجٌ، كسَحَابٍ: شَدِيدٌ) قَالَ مُزاحِمٌ العُقَيْليّ: وتَحْتِي من بَناتِ العِيدِ نِضْوٌ أَضَرَّ بِنَيِّه سَيْرٌ {هَجَاجُ (و) الأَحمق (} اسْتَهَجّ) : إِذا (رَكِب رأْيَه) غَوِيَ أَم رَشِدَ، واسْتِهْجاجُه: أَنْ لَا يُؤامِرَ أَحداً وَيرْكب رَأْيَه (و) استَهَجَّ (السّائِرَةَ) فِي الطَّرِيق: (اسْتَعْجَلَها) . ( {واهتجَّ) فُلانٌ (فِيهِ) ، أَي فِي رَأْيه، إِذا (تَمَادَى) عَلَيْهِ وَلم يُصْغ لمَشورةِ أَحدٍ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: عَن اللّيث:} هَجَّجَ البَعيرُ {يُهَجِّجُ، إِذا غارَتْ عَيْنُه فِي رأْسِه من جُوعٍ أَو عطشٍ أَو إِعْيَاءٍ غَيْر خِلْقَةٍ. قَالَ: إِذا حِجَاجَا مُقْلَتَيْهَا} هَجَّجَا وَمثله قَوْله الأَصمعيّ. وَعين {هَاجّةٌ: أَي غائِرةٌ. قَالَ ابْن سَيّده: وأَما قَول ابنةِ الخُسِّ حِين قيل لَهَا: بِمَ تَعرفين لِقَاحَ نَاقتِك؟ فَقَالَت: أَرى العَيْنَ} هَاجّ، والسَّنامَ رَاجّ، وتَمْشِي فتَفَاجّ، فإِما تكون على {هَجَّتْ وإِن لم يُسْتَعْمل، وإِنمّا أَنّها قَالَت:} هَاجًّا، إِتباعاً لقَولهم: راجًّا. قَالَ: وهم يجْعَلُونَ للإِتباع حُكْماً لم يكن قبلَ ذالك، فذَكَّرَتْ على إِرادة العُضْوِ أَو الطَّرْف، وإِلاّ فقد كَانَ حُكْمها أَن تَقول {هاجَّةً. وَمثله قولُ الآخر: والعَيْنُ بالإِثْمِدِ الحارِيِّ مكحولُ على أَنّ سِيبَوَيْهٍ إِنما يَحمل هاذا على الضَّرورة. قَالَ ابْن سَيّده: ولَعَمْري إِن فِي الإِتباع أَيضاً لَضَرُورةً تُشبه ضرورةَ الشِّعر. وَعَن ابْن الأَعرابيّ:} الهُجُج: الغُدْرانُ. {والهَجِيجُ: الشَّقّ الصَّغيرُ فِي الجَبَل. } وهَجْهَجَ الرَّجلَ: رَدَّه عَن كلّ شيْءٍ. وظَلِيمٌ {هَجْهَاجٌ} وهُجَاهِجٌ: كثيرُ الصَّوتِ. {والهَجْهَاجُ: المُسِنُّ. والهَجْهَاجُ} والهَجْهَاجَةُ: الكثيرُ الشَّرِّ. ويومٌ! هَجْهَاجٌ: كثيرُ الرِّيحِ شَديدُ الصَّوتِ، يَعْنِي الصَّوْتَ الّذي يكون فِيهِ عَن الرِّيح. وَقَالَ ابْن مَنْظُور: ووَجدْت فِي حَوَاشِي بعضِ نُسخِ الصّحاحِ: المُسْتَهِجُّ: الَّذِي يَنطِق فِي كلِّ حقَ وباطِلٍ.


- : (الهُجْنَةُ، بالضَّمِّ، مِن الكَلامِ: مَا يَعِيبُهُ) .) تقولُ: لَا تَفْعلُ كَذَا فيكونُ عَلَيْك هُجْنةً. (و) الهُجْنَةُ (فِي العِلْمِ: إِضاعَتُه) ؛) وَمِنْه قَوْلُهم: إنَّ للعِلْمِ آفَةً ونَكَداً وهُجْنَةً. (والهَجينُ: اللَّئِيمُ. (و) أَيْضاً: (عَرَبيٌّ وُلِدَ من أَمَةٍ) ، وَهُوَ مَعِيبٌ. وقيلَ: هُوَ ابنُ الأَمَةِ الرَّاعِيَة مَا لم تُحَصَّنْ، فَإِذا حُصِّنَتْ فليسَ الوَلَد بهَجِينٍ. (أَو مَنْ أَبوهُ خَيْرٌ مِن أُمِّهِ) ، عَن ثَعْلب. قالَ الأَزْهرِيُّ: وَهَذَا هُوَ الصَّحِيحُ. قالَ المُبرِّدُ: قيلَ لوَلَدِ العَرَبيِّ مِن غيرِ العَربيَّةِ هَجِينٌ لأنَّ الغالِبَ على أَوْلادِ العَرَبِ الأُدْمَة، وكانتِ العَرَبُ تُسَمي العجمَ الحَمْراءَ ورقابَ المزاوِد لغلَبَةِ البَياضِ على أَلْوانِهم، (ج هُجْنٌ) ، بالضمِّ، (وهُجَناءُ) ، ككُرَماء، (وهُجْنانٌ) ، كبُطْنان، وَفِي بعضِ النُّسخِ هِجانٍ وَهُوَ غَلَطٌ، (ومَهاجِينُ ومَهاجِنَةٌ) ؛) قالَ حَسَّان: مَهاجِنَةٌ إِذا نُسِبوا عَبيدٌ عَضَارِيطٌ مَغالِثَةُ الزِّنادِقالَ ابنُ سِيدَه: وإِنَّما قُلْتُ فِي مَهاجِن ومَهاجِنَة إنَّهما جَمْعُ هَجِين مُسامَحةً، وحَقِيقَتُه أَنَّه مِن بابِ مَحاسِنَ ومَلامِحَ؛ (وَهِي هَجِينَةٌ، ج هُجْنٌ) ، بالضَّمِّ، (وهَجائِنُ وهِجانٌ؛ وَقد هَجُنَ ككَرُمَ، هُجْنَةً بالضَّمِّ، وهَجانَةً وهُجُونَةً) ، بالضَّمِّ. (وفَرَسٌ) هَجِينٌ (وبِرْذَوْنَةٌ هَجِينٌ) ، بغيرِ هاءٍ، أَي (غير عَتِيقٍ) . (قالَ الأَزْهرِيُّ: الهَجِينُ مِن الخَيْلِ الَّذِي وَلَدَتْه بِرْذَوْنَةٌ مِن حِصانٍ عَرَبيَ؛ وخَيْلٌ هُجْنٌ. (و) الهِجانُ، (ككِتابٍ: الخِيارُ) والخالِصُ مِن كلِّ شيءٍ؛ قالَ: وَإِذا قيلَ: مَنْ هِجانُ قُرَيْشٍ؟ كنتَ أَنتَ الفَتَى وأنتَ الهِجانُوالعَرَبُ تَعُدُّ البَياضَ مِنَ الأَلْوانِ هِجاناً وكَرَماً. (و) الهِجانُ (مِن الإِبِلِ: البِيضُ) الكِرَامُ، (والبَيْضاءُ) الكَرِيمةُ؛ قالَ عَمْرُو بنُ كُلْثوم: ذِرَاعَيْ عَبْطَلٍ أَدْماءَ بِكْرٍ هِجانِ اللَّوْنِ لم تَقْرأْ جَنِيناوقيلَ: الهِجانُ مِن الإِبِلِ هِيَ الخالِصَةُ اللّوْنِ والعِتْقِ، وَهِي أَكْرَمُ الإِبِلِ؛ قالَ لَبيدٌ: كأَنَّ هِجانَها مُتَأَبِّضاتٍ وَفِي الأقْرانِ أَصْوِرَةُ الرَّغامِ (و) مِن المجازِ: الهِجانُ: (الرَّجُلُ الحَسِيبُ) الكَرِيمُ النَّقيُّ الحَسَبِ؛ وَفِي بعضِ النُّسخِ: الخَبيثُ، وَهُوَ غَلَطٌ. (وَهُوَ بَيِّنُ الهِجانَةِ، ككِتابَةٍ) . (وقالَ الزَّمَخْشريُّ: رجُلٌ هِجانٌ كَرِيمُ التُّرْبةِ؛ وكَذلِكَ امْرأَةٌ هِجانٌ. (و) مِن المجازِ: الهِجانُ: (الأرْضُ الكَرِيمةُ) البَيضاءُ اللَّيِّنَةُ التُّرْبةِ؛ قالَ الشَّاعِرُ: بأَرضٍ هِجانِ اللَّوْنِ وسْمِيَّةِ الثَّرى غَدَاةَ نَأَتْ عَنْهَا المَؤْوجةُ والبَحْرُ (و) يقالُ: (ناقَةٌ) وبَعيرٌ (هِجانٌ، وإِبِلٌ هِجانٌ أَيْضاً) ، يَسْتَوِي فِيهِ المُذَكَّر والمُؤَنَّث والجَمْعُ؛ (و) رُبَّما قَالُوا: (هَجائِن) أَي (بيضٌ كِرامٌ) ؛) قالَ ابنُ أَحْمر: كأَنَّ على الجِمالِ أَوانَ خَفَّتْهَجائِنَ من نِعاجِ أُوارَعِيناقالَ ابنُ سِيدَه: الهِجانُ مِن الإِبِلِ البَيْضاءُ الخالِصَةُ اللَّوْنِ والعِتْقِ من نُوقٍ هُجُنٍ وهَجائِن وهِجانٍ، فَمنهمْ مَنْ يَجْعَله مِن بابِ جُنُبٍ، وَمِنْهُم مَنْ يَجْعَله تَكْسِيراً، وَهُوَ مَذْهَبُ سِيْبَوَيْه، وذلكَ أَنَّ الأَلِفَ فِي هِجانٍ الوَاحِد بمنْزِلَةِ أَلِفِ ناقَةٍ كِنَازٍ وامرأَةٍ ضِنَاكٍ، والأَلِفُ فِي هِجانٍ فِي الجَمْعِ بمنْزِلَةِ أَلِفِ ظِرافٍ وشِرَافٍ، وذلكَ أنَّ العَرَبَ كَسَّرَتْ فِعَالاً على فِعَالٍ، كَمَا كَسَّرَتْ فَعِيلاً على فِعَالٍ، وعُذْرُها فِي ذلكَ أَنَّ فَعِيلاً أُخْتُ فِعَالٍ، أَلا تَرَى أَنَّ كلَّ واحِدٍ مِنْهُمَا ثلاثيُّ الأصْلِ وثالِثُهُ حَرْفُ لينٍ؟ وَقد اعْتَقَبَا أَيْضاً على معْنًى واحِدٍ، نَحْو كَلِيبٍ وكِلابٍ وعَبِيدٍ وعِبَادٍ، فلمَّا كَانَ كذلِكَ كُسّر أَحَدُهما على مَا كُسِّرَ عَلَيْهِ صاحِبُه فقيلَ: ناقَةٌ هِجانٌ وأَيْنُقٌ هِجانٌ. (و) قالَ الأصْمعيُّ، رحِمَه اللَّهُ تَعَالَى، فِي قَوْلِ عليَ، كرَّمَ اللَّهُ تَعَالَى وَجْهه: ((هَذَا جَنايَ وهجانُه فِيهِ) إِذْ كلّ جانٍ يدُه إِلَى فِيهِ) ، يعْنِي خِيارَه وخالِصَه. (و) مِن المجازِ: (الهاجِنُ: زَنْدٌ لَا يُورِي بقَدْحَةٍ واحِدَةٍ) ، وَفِيه هُجْنَةٌ شَديدَةٌ. وَفِي الأساسِ: فِي زِنادِه هُجْنَةٌ إِذا كانَ أَحدُ الزَّنْديْنِ وارِياً والآخَرُ صَلُوداً. ويقالُ: هَجَنَتْ زَنْدُ فلانٍ؛ قالَ بشْرٌ: لعَمْرُكَ لَو كانتْ زِنادُكَ هُجْنةًلأَوْرَيْتَ إِذْ خَدِّي لخَدِّكَ ضارِعُ (و) الهاجِنُ: (الصَّبِيَّةُ) الصَّغِيرَةُ. وَفِي المُحْكَم: هِيَ المرْأَةُ (تُزَوَّجُ قبل بُلوغِها) ، وكَذلِكَ الصَّغيرَةُ مِن البَهائِم. (و) الهاجِنُ: (العَناقُ) الَّتِي (تَحْمِلُ قبل بُلوغِ) أَوانِ (السِّفادِ) ، والجَمْعُ هَواجِنٌ، وَلم يُسْمَعْ لَهُ فِعْلٌ، وعَمَّ بِهِ بعضُهم إناثَ نَوْعَي الغَنَم. (أَو كُلُّ مَا حُمِلَ عَلَيْهَا قَبْل بُلوغِها) قالَهُ ثَعْلَب فَلم يَخُصَّ بِهِ شَيْئا من شيءٍ. (والهاجِنَةُ: النَّخْلَةُ تَحْمِلُ صَغِيرَةً، كالمُتَهَجِّنَةِ. (وفِعْلُ الكُلِّ يَهْجِنُ ويَهْجُنُ) ، من حَدَّيْ ضَرَبَ ونَصَرَ، مَا عَدا الهَاجِنُ بمعْنَى العَناقِ، فإنَّه لم يُسْمَعْ لَهُ فِعْلٌ كَمَا تقدَّمَ. (والمَهْجَنَةُ، كمَشْيَخَةٍ، والمَهْجَنَا والمَهْجُنا، بضمِّ الجيمِ وتُمَدُّ: القَوْمُ لَا خَيْرَ فيهم) . (وَفِي الأساسِ: قَوْمٌ مَهْجَنَةٌ، كمَشْيَخَةٍ، هُجَناءُ ومَهاجِينُ ومَهاجِنَةُ. (و) المُهَجَّنَةُ، (كمُعَظَّمَةٍ) :) هِيَ (المَمْنوعةُ) مِن فحولِ الناسِ (إلاَّ مِنْ فُحولِ بِلادِها لعِتْقِها) وكَرَمِها؛ قالَ كَعْبٌ: حَرْفٌ أَخوها أَبوها من مُهَجَّنةٍ وعَمُّها خالُها قَوْداءُ شِمْليلُوأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي لأَوْس: حَرْفٌ أَخوها أَبوها من مُهَجَّنةٍ وعَمُّها خالُها وَجْناءُ مِئْشِيرُوقالَ: هِيَ الناقَةُ أَوَّلَ مَا تَحْمِل. وقيلَ: هِيَ الَّتِي حُمِلَ عَلَيْهَا فِي صِغَرِها. وقيلَ: أَرادَ بهَا أَنَّها مِن كِرامِ الإِبِلِ. وقالَ الأزْهرِيُّ: هَذِه ناقَةٌ ضَرَبَها أَبوها ليسَ أَخوها، فجاءَتْ بذَكَرٍ، ثمَّ ضَرَبَها ثَانِيَة فجاءَتْ بذَكَرٍ آخَر، فالوَلَدانِ إبْناها لأنَّهما وُلْدَا مِنْهَا، وهُما أَخواها أَيْضاً لأَبيها لأنّهما وَلَدَا أَبيها، ثمَّ ضَرَبَ أَحدُ الأَخَوَيْن الأُمَّ فجاءَتْ الأمُّ بِهَذِهِ الناقَةِ وَهِي الحَرْفُ، فأَبُوها أَخُوها لأُمِّها لأنَّه وُلِدَ مِن أُمِّها، والأخُ الآخَرُ الَّذِي لم يَضْرِبْ عَمُّها لأنَّه أَخُو أَبِيها، وَهُوَ خالُها لأنَّه أَخُو أُمّها مِن أَبيها لأنَّه مِن أَبيها وأَبوه نَزَا على أُمِّه. وقالَ ثَعْلَب: أَنْشَدَني أَبو نَصْر عَن الأَصْمعيّ بيتَ كعْبٍ، رضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنهُ، وقالَ فِي تفْسِيرِه: إنَّها ناقَةٌ كَريمةٌ مُداخَلَة النَّسَبِ لشَرَفِها. وقالَ ثَعْلَب: عَرَضْتُ هَذَا القَوْلَ على ابنِ الأَعْرابيِّ فخطَّأَ الأَصْمعيّ وقالَ: تَداخُل النَّسَبِ يُضْوِي الوَلَدَ؛ قالَ: وقالَ المفضَّلُ هَذَا جَمَلٌ نَزا على أُمِّه، وَلها ابنٌ آخَرُ هُوَ أَخُو هَذَا الجَمَلِ، فوَضَعَت ناقَةً، فَهَذِهِ الناقَةُ الثانِيَةُ هِيَ المَوْصُوفَةُ، فصارَ أَحدُهما أَباها لأنَّه وَطِىءَ أُمَّها، وصارَ هُوَ أَخاها لأنَّ أُمَّها وَضَعَتْه، وصارَ الآخَرُ عَمَّها لأنَّه أَخُو أَبِيها، وصارَ هُوَ خالُها لأنَّه أَخو أُمِّها. وقالَ ثَعْلَب: وَهَذَا هُوَ القَوْلُ. (و) المَهْجَنَةُ: (النَّخْلَةُ أَوَّلَ مَا تُلْقَحُ. (وأَهْجَنَ) الرَّجُلُ: (كثُرَتْ هِجانُ إِبِلِهِ) ، وَهِي كِرامُها. (و) أَهْجَنَ (الجَمَلُ النَّاقَةَ: ضَرَبَها وَهِي بنْتُ لَبُونٍ فلَقَحَتْ ونُتِجَتْ) ، وَهِي حِقَّةٌ. قالَ ابنُ شُمَيْلٍ: وَلَا يفعلُ ذلِكَ إلاَّ فِي سَنَةٍ مُخْصِبَةٍ فتِلْكَ الهاجِنُ، وَقد هَجَنَتْ تَهْجُنُ هِجاناً؛ وأَنْشَدَ: ابْنُوا على ذِي صِهْركم وأَحْسِنُواأَلم تَرَوْا صُغْرَى اللِّقاحِ تَهْجُنُ؟ وقالَ آخَرُ: هَجَنَتْ بأَكْبرِهم ولمَّا تُقْطَبِ أَي لمَّا تُخْفَض؛ قالَهُ رجُلٌ لأهْلِ امْرأَتِه واعْتَلُّوا عَلَيْهِ بصِغَرِها عَن الوَطْءِ. (والتَّهْجِينُ: التَّقْبيحُ) ؛) وَهُوَ مجازٌ. (و) مِن المجازِ: (أَنا أَسْتَهْجِنُ فِعْلَكَ) ، أَي أَسْتَقْبحُه، (وَهَذَا ممَّا يُسْتَهْجَنُ) ذِكْرُه؛ (وَفِيه هُجْنَةٌ) ، بالضَّمِّ. (واهْتُجِنَتِ الجارِيَةُ) ، مَبْنيًّا للمَفْعولِ: (وُطِئَتْ صَغيرَةً) ؛) وقيلَ: افْتُرِعَتْ قَبْل أَوانِها. (و) قالَ ابنُ بُزُرْج: (غِلْمةٌ أُهَيْجِنَةٌ) ، على التّصْغِيرِ: (أَي أَهْلُهُم أَهْجَنُوهُم، أَي زَوَّجُوهُم صِغاراً، الصَّغائِرَ. (و) مِن المجازِ: (لَبَنٌ هَجِينٌ: لَا صَريحٌ وَلَا لِبَأٌ) ؛) نَقَلَهُ الزَّمَخْشريُّ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: يقالُ: جَلَّتِ الهاجِنُ عَن الوَلدِ: أَي صَغُرَتْ؛ يُضْرَبُ مَثَلاً للصَّغيرِ يَتَزَيَّنُ بزِينَةِ الكَبيرِ. يقالُ: هُوَ على التَّفاؤُل. وجَلَّتِ الهاجِنُ عَن الرِّفْدِ: وَهُوَ القَدَحُ الضَّخْمُ. وقالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: جَلَّتِ العُلْبَةُ عَن الهاجِنِ، أَي كَبُرَتْ. قالَ: وَهِي بنتُ اللَّبُونِ يُحْمَلُ عَلَيْهَا فتَلْقَحُ، ثمَّ تُنْتَجُ، وَهِي حِقَّةٌ. وقالَ ابنُ بُزُرْج: الهاجِنُ على مَيْسُورِها ابْنَة الحِقَّة، والهاجِنُ على مَعْسُورِها ابنَ اللَّبُونِ. وناقَةٌ مُهَجَّنَة، كمُعَظَّمَةٍ: مُعْتَسَرَةٌ. ويقالُ للقَوْمِ الكِرامِ: إنَّهم سَرَاةُ الهِجَانِ. وهِجانُ المُحَيَّا: نَقِيّة. والهِجَانَةُ: البَياضُ. واهْتَجَنَتِ الشاةُ: تبيَّنَ حَمْلُها. والهاجِنُ من النّخْلِ: الَّتِي تَحْمِلُ صَغِيرَةً، عَن شَمِرٍ. والهِجانُ: راكِبُ الهَجِينِ، ويُطْلَقُ على البرِيدِ.


- اهْتَجَّ في رأْيه ونحوه: تمادى عليه ولم يُصغِ لمشورة أَحد.


- هَجَا الكتابَ هَجَا هَجْوًا، وهِجاءً: قرأَه.|هَجَا تعلَّمه.|هَجَا فلانًا، هَجْوًا، وهِجاءً: ذمَّهُ وعدّد معايبَه. يقال: المرأَةُ تهجو صُحبةَ زوجها.


- هَجْهَجَ الفحلُ: شدَّد في هديره.|هَجْهَجَ الجملَ، أَو به: زَجَره ليكُفَّ، بقوله: هِيجْ.|هَجْهَجَ فلانًا عن مَقصِده: ردَّه.


- الهَجْهَجَةُ : حكايةُ صوتِ الزَّاجر للإِبل.


- الهَجْهَاجُ : الشَّديدُ الهدير. يقال: بعيرٌ هَجْهاجٌ وظليمٌ هَجْهاجٌ. يقال: يومٌ هَجْهاجٌ: شديدُ الرِّيح.|الهَجْهَاجُ النَّفُورُ.|الهَجْهَاجُ الداهيةُ: و الهَجْهَاجُ الجافي الأَحمقُ.|الهَجْهَاجُ الكثيرُ الشَّرِّ، الخفيفُ العقل.|الهَجْهَاجُ البارزُ الطويلُ من الناس والإِبل.|الهَجْهَاجُ المُسِنُّ.


- هَجَّتْ عينُه هَجَّتْ هَجًّا: غارت.| فهي هاجّةٌ.|هَجَّتْ النارُ هَجَّتْ هَجًّا، وهَجِيجًا: أَجّت واتَّقَدَت وسُمِعَ صَوتُ استِعارها.|هَجَّتْ البيتَ ونحوَهُ: هَدَمَه.


- تَهَجَّنَتِ النخلةُ: اهتَجَنت.


- هَجَاجِ هَجَاجِ يقال: رَكِبَ فلانٌ هَجاجِ: رَكِبَ رأْسَه. يقال: أَيضًا: رَكِبَ هَجاجَيْه. يقال: هَجَاجَيْكَ: كُفَّ.


- اهْتُجنَتِ الشاةُ: تبيّنَ حملُها.


- هَجَّجَ : غارت عينُه في رأْسه من جوع أَو عطش أَو إِعْياء. يقال: هَجَّجَتِ العَيْنُ.|هَجَّجَ النارَ: أَجَّجَهَا وسَعَّرَها.


- الهُجُّ : النِّيرُ على عُنق الثور ونحوه.


- الهَجِيجُ : الوادي العميق.|الهَجِيجُ الغديرُ.|الهَجِيجُ الأَرضُ المستطيلة.|الهَجِيجُ الخطُّ يُخَطُّ في الرَّمل للكهانة. والجمع : هُجُجٌ، وهُجَّانٌ.


- الهَجَاجَةُ : الهَبْوَةُ التي تُدْفِنُ كلَّ شيءٍ بالتراب.|الهَجَاجَةُ الأَحمقُ.


- الهَجَّانُ : راكبُ الهجين.


- اهْتَجَنَتِ الصّبيَّةُ: تزوّجت قبل أَن تبلغ.|اهْتَجَنَتِ النخلةُ: حَمَلَتْ صغيرةً.|اهْتَجَنَتِ الفَتاةَ: افترعها قبل بلوغها.


- اسْتَهَجَّ : رَكِبَ رأْيه، غَوَى أَو رَشَدَ.|اسْتَهَجَّ زَجّ بنفسه في الكلام بالحقِّ أَو بالباطل.|اسْتَهَجَّ السائرةَ: استعجلهم.


- الهِجَانُ من الأَشياء: أَجودُها وأَكرمُها أَصلاً.|الهِجَانُ من الإِبل: البِيضُ الكِرام.| [يستوي فيه المذكر والمؤنث والجمع‏].‏ Z| ويقال: رجلٌ هِجانٌ: كريمُ الحَسَبِ نقيُّه.| وامرأةٌ هِجانٌ: عقيلَةُ قومِها.| وأَرضٌ هِجَانٌ: كريمةُ التُّربة. والجمع : هِجانٌ، وهُجُنٌ، وهَجائنُ.


- المَهْجَنَةُ : القومُ لا خير فيهم.


- هَجُنَ هَجُنَ هُجنَةً، وهُجُونةً، وهَجَانةً: كان هَجِينًا.|هَجُنَ الكلامُ وغيرُه: صار مَعيبًا مرذولاً.


- اسْتَهْجَنَهُ : استقبحه. يقال: هذا مما يُستهجن قولُه، أَو فعله، أَو التفكير فيه.


- الهُجْنَةُ : غِلَظُ الخَلْق في الخيل.|الهُجْنَةُ العيبُ والقبح. يقال: في كلامه هُجْنةٌ.


- هَجَّنَ الشيءَ: جعله هجينًا.|هَجَّنَ الأَمرَ: قبَّحه وعابه.


- الهَجِينُ : اللَّبنُ ليس بصريح ولا لِبَإ. يقال: رجلٌ هجينٌ: لئيمٌ.|الهَجِينُ من الخيل: ما تَلِدُهُ برْذَونةٌ من حصانٍ عربيّ.|الهَجِينُ من النَّاس الهَجِينُ الذي أَبوه عربيٌّ وأُمه أَعجميَّة.|الهَجِينُ ضَرْبٌ من النُّوق خفيفُ الجسم سريعُ السير.|الهَجِينُ (في علم الأَحياء) : نباتٌ أَو حيوانٌ ينتج عن تزاوج نوعين أَو سلالتين أَو صنفين مختلفين. والجمع : هُجُنٌ، وهِجانٌ، وهجائنُ وهي هَجِينةٌ، والجمع هُجُنٌ، وهِجانٌ، وهجائنُ وهي هجينٌ أَيضًا.


- الهِجَانَةُ : الكرمُ والحَسَبُ.|الهِجَانَةُ البياضُ.


- أَهْجَنَ : كثرت هِجانُ إِبله.|أَهْجَنَ الفتاةَ: زوّجَها صغيرةً.|أَهْجَنَ الفحلُ الناقةَ: ضرَبها وهي بنتُ لَبُونٍ، أَي أَتَمَّت عامَها الثانيَ، فلقِحت ونُتِجَتْ وهي حِقَّة، أَي دخَلَتْ في عامها الرابع.


- هَجَنَتِ الصَّبيَّةُ هَجَنَتِ هَجْنًا، وهُجُونًا، وهِجَانًا: تزوَّجت قبل بلوغها.|هَجَنَتِ الناقةُ: حَمَلَتْ قبل وقتِ حَمْلها.|هَجَنَتِ النخلَةُ: أَثمرت وهي صغيرةٌ.|هَجَنَتِ الزَّنْدُ: لم يُورِ بقدحةٍ واحدة فهو وهي هاجنٌ وهي هاجنةٌ. والجمع : هَوَاجِنُ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد).| هَجَجْتُ، أَهُجُّ، هُجَّ، مصدر هَجٌّ، هَجِيجٌ.|1- هَجَّ الرَّجُلُ : فَرَّ هَارِباً مِنْ ظُلْمٍ إِلَى مَكَانٍ بَعِيدٍ.|2- هَجَّتِ النَّارُ : اِشْتَعَلَتْ وَسُمِعَ صَوْتُ اسْتِعَارِهَا.|3- هَجَّ الْجِدَارَ : هَدَّمَهُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| هَجَّ، يَهِجُّ، مصدر هَجٌّ- هَجَّتْ عَيْنُهُ : غَارَتْ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| هَجَّجْتُ، أُهَجِّجُ، هَجِّجْ، مصدر تَهْجِيجٌ.|1- هَجَّجَ النَّارَ : أَجَّجَهَا، أَوْقَدَهَا حَتَّى سُمِعَ صَوْتُ اتِّقَادِهَا.|2- هَجَّجَتْ عَيْنُهُ : غَارَتْ.


- (مصدر هَجَّ).|-هَجِيجُ النَّارِ : أَجِيجٌ، اِتِّقَادُهُا وَسَمَاعُ صَوْتِهَا.


- (صِيغَةُ فَعَّال لِلْمُبَالَغَةِ).|-مُسَافِرٌ هَجَّانٌ : يُحِبُّ الْهَجِينَ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| هَجَنَ، يَهْجُنُ، مصدر هَجْنٌ، هِجَانٌ، هُجُونٌ.|1- هَجَنَتِ الْبِنْتُ : تَزَوَّجَتْ قَبْلَ بُلُوغِهَا.|2- هَجَنَتِ النَّاقَةُ : حَمَلَتْ قَبْلَ وَقْتِ حَمْلِهَا.|3- هَجَنَتِ النَّخْلَةُ : أَثْمَرَتْ وَهِيَ صَغِيرَةٌ.|4- هَجَنَ الزَّنْدُ : لَمْ يُخْرِجْ نَارَهُ بِقَدْحَةٍ وَاحِدَةٍ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| هَجُنَ، يَهْجُنُ، مصدر هَجْنَةٌ، هُجُونَةٌ.|1- هَجُنَ الرَّجُلُ : كَانَ هَجِيناً.|2- هَجُنَ الْكَلاَمُ : كَانَ مَعِيباً.


- (فعل: رباعي متعد).| هَجَّنَ، يُهَجِّنُ، مصدر تَهْجِينٌ.|1- هَجَّنَ الرّجُلَ : جَعَلَهُ هَجِيناً.|2- هَجَّنَ عَمَلَهُ : قَبَّحَهُ، عَابَهُ.


- (فعل: سداسي متعد).| اِسْتَهْجَنَ، يَسْتَهْجِنُ، مصدر اِسْتِهْجانٌ- اِسْتَهْجَنَ عَمَلَهُ القَبِيحَ :اِسْتَقْبَحَهُ- إِذَا شاهَدَ أَمْراً شَنِيعاً اِسْتَهْجَنَهُ.


- (مصدر اِسْتَهْجَنَ).|-اِسْتِهْجانُ أَمْرٍ :اِسْتِقْباحُهُ.


- (مصدر هَجَّنَ).|1- تَهْجِينُ الرَّجُلِ : جَعْلُهُ هَجِيناً، أيْ لَئِيماً.|2- تَهْجِينُ العَمَلِ : تَقْبِيحُهُ، تَعْيِيبُهُ.


- (مفعول مِن اِسْتَهْجَنَ).|1- كَلاَمٌ مُسْتَهْجَنٌ : مَعِيبٌ.|2- عِبَارَةٌ مُسْتَهْجَنَةٌ : مُسْتَقْبَحَةٌ.


- 1- هِجَانَةُ الشَّيْءِ : بَيَاضُهُ.|2- هِجَانَةُ الرَّجُلِ : كَرَمُهُ، حَسَبُهُ.


- جمع: هُجُنٌ. | (مصدر هَجُنَ).|1- هُجْنَةُ الْكَلاَمِ : قُبْحُهُ، عَيْبُهُ.|2- فِي عِبَارَاتِهِ هُجْنَةٌ : اِخْتِلاَطُ تَعَابِيرِهِ بِكَلاَمٍ غَيْرِ فَصِيحٍ.


- جمع: هُجُنٌ، هَجَائِنُ. | 1- رَجُلٌ هِجَانٌ : كَرِيمُ الْحَسَبِ وَالنَّسَبِ.|2- اِمْرَأَةٌ هِجَانٌ : عَقِيلَةُ قَوْمِهَا.|3- أَرْضٌ هِجَانٌ : كَرِيمَةُ التُّرْبَةِ، خِصْبَةٌ.


- جمع: هُجُنٌ، هُجَنَاءُ، هَوَاجِنُ، هَجَائِنُ. | (صِيغَةُ فَعِيل ).|1- رَجُلُ هَجِينٌ : لَئِيمٌ.|2- وَلَدٌ هَجِينٌ : مَنْ أَبُوهُ عَرَبِيٌّ وَأُمُّهُ أَعْجَمِيَّةٌ، أَيْ كُلُّ كَائِنٍ حَيٍّ يَنْتُجُ عَنْ تَزَاوُجِ نَوْعَيْنِ أَوْ سُلاَلَتَيْنِ أَوْ صِنْفَيْنِ مُخْتَلِفَيْنِ.|3- الْهَجِينُ مِنَ الْخَيْلِ : مَا تَلِدُهُ بِرْذَوْنَةٌ مِنْ حِصَانٍ عَرَبِيٍّ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِسْتَهْجَنَ).|-رَجُلٌ مُسْتَهْجِنٌ : مُسْتَقْبِحٌ، أَي مُعَبِّرٌ عَن اسْتِنْكَارٍ.


- 1- إستهج : ركب رأسه ورأيه وتصرف على هواه|2- إستهج : زج بنفسه في الكلام ، تدخل في الحديث|3- إستهج القافلة أو السائرين : استعجلهم ، حثهم


- 1- إهتج في الأمر : تمادى فيه ولم يصغ لأحد


- 1- سير سريع


- 1- مصدر هج|2- واد عميق|3- أرض طويلة|4- خط يخط في الرمل السحر للكهانة|5- صوت اتقاد النار|6- غدير


- 1- نير على عنق الثور


- 1- هج البيت : هده ، هدمه|2- هجت النار : اشتعلت وسمع لها صوت


- 1- هجاجة : غبار يدفن كل شيء بالتراب|2- هجاجة : أحمق ، غبي


- 1- هجت عينه : غارت


- 1- هجج النار : أوقدها حتى سمع صوت اشتعالها|2- هججت عينه : غارت


- 1- واد عميق ، جمع : أهاجيج


- 1- إستهجن العمل : استقبحه ، لم يرض عنه


- 1- إهتجنت الفتاة : تزوجت قبل بلوغها|2- إهتجنت النخلة : حملت وهي صغيرة


- 1- أهتجنت الشاة : تبين حملها


- 1- أهجن : كثرت « هجان » جماله ، أي كرامها|2- أهجن الفتاة : زوجها صغيرة قبل بلوغها


- 1- راكب « الهجين » ، وهو حصان ، جمع : هجانة


- 1- مصدر هجن|2- في الكلام : ما يعاب|3- في العلم : إضاعته


- 1- مهتجنة : نخلة تحمل صغيرة|2- مهتجنة : نخلة أول ما تلقح|3- مهتجنة : صبية


- 1- مهجنة : نخلة أول ما تلقح|2- مهجنة : ناقة أول ما تحمل


- 1- هاجن : فتاة تزوج قبل أن تبلغ|2- هاجن : نخلة تحمل صغيرة|3- هاجن : « زند » ، وهو عود تقدح به النار ، لا تخرج ناره بقدحة واحدة أجن :


- 1- هاجنة : مؤنث هاجن|2- هاجنة : نخلة تحمل صغيرة : |3- هاجنة :


- 1- هجان من الجمال البيض الكرام للمذكر والمؤنث والجمع|2- هجان من كل شيء : الخالص ، الخيار ، الصافي|3- هجان : « رجل هجان » : كريم حسيب نبيل|4- هجان : « إمرأة هجان » : كريمة حسيبة نبيلة|5- هجان : « أرض هجان » : بيضاء لينة التراب


- 1- هجن : كان هجينا|2- هجن الكلام : كان فيه عيب


- 1- هجنت الفتاة : تزوجت قبل بلوغها|2- هجنت النخلة : أثمرت وهي صغيرة|3- هجن : « الزند » ، وهو عود تقدح به النار : لم يخرج ناره بقدحة واحدة


- 1- هجنه : جعله هجينا|2- هجن الأمر : قبحه وعابه


- 1- هجين : اللئيم ، حقير|2- هجين : الذي أبوه عربي وأمه غير عربية|3- هجين من الخيل : الذي ولدته « برذونة » ، وهو دابة دون الفرس ، من حصان عربي|4- « لبن هجين » : لا صريح خالص ولا لبأ


- هـ ج ن: امْرَأَةٌ (هِجَانٌ) كَرِيمَةٌ. وَقَالَ الْأَصْمَعِيُّ فِي قَوْلِ عَلِيٍّ - رَضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُ -: (هَذَا جَنَايَ وَهِجَانُهُ فِيهِ وَكُلُّ جَانٍ يَدُهُ إِلَى فِيهِ) : يَعْنِي خِيَارَهُ. وَرَجُلٌ (هَجِينٌ) بَيِّنُ (الْهُجْنَةِ) . وَ (الْهُجْنَةُ) فِي النَّاسِ وَالْخَيْلِ إِنَّمَا تَكُونُ مِنْ قِبَلِ الْأُمِّ فَإِذَا كَانَ الْأَبُ عَتِيقًا - أَيْ كَرِيمًا، وَالْأُمُّ لَيْسَتْ كَذَلِكَ - كَانَ الْوَلَدُ هَجِينًا. وَالْإِقْرَافُ مِنْ قِبَلِ الْأَبِ. وَ (تَهْجِينُ) الْأَمْرِ تَقْبِيحُهُ.


- نهَجَ1 / نهَجَ على يَنهَج ، نَهْجًا ونُهوجًا ، فهو ناهِج ، والمفعول مَنْهوج | • نهَج الطَّريقَ سلَكه :-نهَج طريقَ الاستقامة، - نعمَ النَّهجُ نَهْج طريق العمل والكفاح |• نَهْج البلاغة: طريقها الواضح. |• نهَج نهْجَ أبيه/ نهَج على منوال أبيه: اقتدى به وحذا حذوه :-نَهْجُ المسلم.|• نهَج أسلوبًا جديدًا: أبان وأوضح :-ابتكر نهجًا جديدًا، - سار على نهجه.


- هجهجَ / هجهجَ بـ يهجهج ، هجهجةً ، فهو مُهجهِج وهَجْهاج ، والمفعول مُهَجْهَج به | • هجهجَ الفحلُ صاح شديدًا، شدّد في صوته :-يوم هَجْهاج: رياحه شديدة مصوِّتة.|• هجهج بفلانٍ: صاح به وزجره ليكفَّ :-هجهج المروِّضُ بالأسد.


- هجَّجَ يهجِّج ، تهجيجًا ، فهو مُهجِّج ، والمفعول مُهجَّج | • هجَّج النَّارَ أجَّجها وأسعرها :-هجَّج نار الفتنة.|• هجَّج الشَّخْصَ: أجبره على الفِرار من مكانه ظُلْمًا وقهرًا.


- هَجيج :مصدر هَجَّ.


- هجا يهجُو ، اهْجُ ، هِجاءً وهَجْوًا ، فهو هاجٍ ، والمفعول مَهجُوّ | • هجا الشَّاعرُ فلانًا ذمَّه وعدَّد معايبَه :-اشتُهر الحُطيئةُ بالهجاء، - وكم علَّمتُه نَظْمَ القوافي ... فلمَّا قال قافية هجاني |• الهاجيان: قائل الهجاء وراويه. |• هجا الحروفَ: عدَّدها بأسمائها. |• هجا الكتابَ: قرَأَه، تعلّمه.


- نَهِج :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من نهِجَ.


- هَجْهاج :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من هجهجَ/ هجهجَ بـ: شديد الصوت.


- هجَّنَ يهجِّن ، تهجينًا ، فهو مُهجِّن ، والمفعول مُهجَّن | • هجَّن الأمرَ قبَّحه وعابه :-هجَّن المعلِّمُ سُلوكَ بعض التّلاميذ، - لا تهجِّن كلَّ جديد لم تعرفه من قبل.|• هجَّن النِّتاجَ: جعله هجينًا؛ أي: ما ينتج عن تزاوج نوعين أو سلالتين أو صنفين مختلفين ويكون مختلفًا عنهما :-هجَّن النَّباتَ/ أرانبَ، - شجر مُهجَّن: ذو أصول مُختلطة.|• هجَّن اللُّغة: أدخل إليها مفردات وأفكارًا من لغة أو لغات أخرى :-طالب بتهجين لغة العلوم بدلاً من تعريبها وتأصيلها.|• هجَّن الأدبَ: خلط بين أنواع واتِّجاهات مختلفة :-هجَّن روايته الأخيرة: جمع فيها بين الأسلوب الروائي والشعري، - هجَّن النظام الاقتصاديّ: مزج بين النظام الاشتراكيّ والرأسماليّ.


- نَهْج ، جمع نَهْجات (لغير المصدر {ونُهُج} لغير المصدر) ونُهُوج (لغير المصدر).|1- مصدر نهَجَ1/ نهَجَ على |• قَبْل النَّهْج العلْميّ: خاصّ أو حاصل قبل حُلول عصر العلم الحديث وقبل تطبيق الأساليب العلميَّة المتعلِّقة به. |2 - طريق مستقيم واضح وبيِّن :-النَّهْج القويم: الصِّراط المستقيم، - ألا فاستقم في كُلِّ أمرك واقتصد ... فذلك نهجٌ للصِّراط قويمُ.|3 - مَنْهَج.


- هَجَّ هَجَجْتُ ، يهُجّ ، اهْجُجْ / هُجّ ، هَجًّا وهجيجًا ، فهو هاجّ | • هجَّتِ النَّارُ اتَّقدت وسُمع صوت اشتعالِها. |• هَجَّ الشَّخصُ: فرَّ إلى مكان بعيد من ظُلمٍ ونحوه كأنّه اشتعلت ناره :-هَجّ من بلاده.


- هجُنَ يهجُن ، هُجْنَةً وهُجُونةً وهَجانةً ، فهو هَجِين | • هجُن الشخصُ كان أبوه عربيًّا وأمّه أعجميّة. |• هجُن الكلامُ وغيرُه: كان معيبًا مرذولاً، دخَل فيه عيبٌ :-في كلامه هُجْنة.


- هَجّ :مصدر هَجَّ.


- هَجّان ، جمع هَجّانون وهجّانة: راكب الهَجين وهو نوعٌ من النّوق خفيف الجسم سريع السير، شخص يقود أو يركب الجمل |• فرقة الهَجّانة: مجموعة من شرطة الحدود تستخدم الإبل في تنقُّلاتها.


- هَيْج :- مصدر هاجَ1 وهاجَ2. |2 - ريح شديدة. |3 - حرب. |4 - فتنة.


- هجَّى يهجِّي ، هَجِّ ، تَهْجِيَةً ، فهو مُهَجٍّ ، والمفعول مُهَجًّى | • هجَّى الحروفَ عدَّدها. |• هجَّى اللَّفظةَ: تهجَّاها، عدَّدَ حروفَها. |• هجَّى الصَّبيَّ القرآنَ: علّمه إيَّاه :-هجَّى الطِّفلَ الحروفَ قبل سِنِّ المدرسة.


- نهَجَ2 يَنهَج ، نَهيجًا ، فهو ناهج | • نهَج الرَّجلُ تتابع نَفَسُه من شدَّة الإعياء :-أخذ الحمَّالُ ينهج وهو يسير حاملاً الحقائب.


- نهِجَ يَنهَج ، نَهَجًا ، فهو نهِج | • نهِج الّلاعبُ لهَث، تتابع نَفَسُه من الإعياء أو كثرة الحركة أو شدَّتها :-نهِج بعد السِّباق، - نَهَجٌ متلاحِق، - شابٌ نهِج.


- هِجان ، جمع هَجائنُ وهِجان وهُجُن: أجود كل شيء وأكرمه أصلاً (يستوى فيه المذكر والمؤنث، والمفرد والجمع) :-إبل هِجان: إبل كرام بيض، - رجل هِجان: كريم النسب، - أرض هجان: كريمة التربة.


- مَنْهَج / مِنْهَج ، جمع مَناهِجُ ومَناهيجُ.|1- مِنْهاج، طريق واضح :-منهج الإسلام، - يتَّبع في حياته مِنْهجًا قويمًا.|2- منهاج، وسيلة محدّدة توصِّل إلى غاية معيَّنة :-مناهج البحث العلميّ، - منهج الدّراسة، - لكلِّ علم مِنْهجه |• المنهج العلميّ: خُطَّة منظّمة لعدَّة عمليّات ذهنيَّة أو حسيَّة بُغية الوصول إلى كشف حقيقة أو البرهنة عليها، - مناهج التَّعليم: برامج الدِّراسة، وسائله وطرقه وأساليبه.


- هيَّجَ يُهيِّج ، تهييجًا ، فهو مُهيِّج ، والمفعول مُهيَّج | • هيَّجَ الشَّرَّ بينهم أهاجه، أثاره واستفزّه :-هيَّج النّاسَ ضدّ التُّجَّار الجشعين، - فإن تبكِ للبرق الذي هيَّج الهوى ... أُعِنْكَ وإن تصبرْ فلستُ بصابرِ.|• هيَّج فلانًا: أثاره لفعل شيء مكروه.


- تهجين :- مصدر هجَّنَ. |2 - (الأحياء) تدخُّل بشريٌّ في إنتاج الحيوانات أو النّباتات؛ لضمان الحصول على الصفات المرغوب فيها لدى الأجيال القادمة، مزج السُّلالات.


- هُجْنَة ، جمع هُجُنات (لغير المصدر) وهُجْنَات (لغير المصدر).|1- مصدر هجُنَ. |2 - خِسَّةُ النَّسب من قِبَل الأمّ. |3 - غِلَظُ الخَلْق في الخيل.


- استهجنَ يستهجن ، استهجانًا ، فهو مُستهجِن ، والمفعول مُستهجَن | • استهجن الأمرَ استقبحه :-عادات مُستهجَنة، - هذا ممّا يُستهجَن قولاً وفعلاً، - يَسْتَهْجِنُ شُرْبَ الخمر.


- هُجونة :مصدر هجُنَ.


- هَجين2 ، جمع هَجائنُ وهِجان وهُجُن، مؤ هَجِين وهَجِينة، جمع مؤ هَجائنُ وهِجان وهُجُن.|1- نبات أو حيوان ينتج من تزاوج نوعين أو سلالتين أو صنفين مختلفين لجنس واحد. |2 - (الأحياء) رجل مولود من أبوين أو عرقين مختلفين. |• الأيون الهَجِين: (الطبيعة والفيزياء) الجزيء الحامل للشُّحنتين السَّالبة والموجبة.


- هَجانة :مصدر هجُنَ.


- هَجين1 ، جمع هُجُن وهُجَناء: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من هجُنَ.


- استهجان :- مصدر استهجنَ. |2 - شعور بعدم الموافقة أو الاستنكار الذي تُبديه جماعة ما معبّرة عن عدم موافقتها أو رفضها للأفعال الخلقيّة المقبولة.


- هجَّجَ يهجِّج ، تهجيجًا ، فهو مُهجِّج ، والمفعول مُهجَّج | • هجَّج النَّارَ أجَّجها وأسعرها :-هجَّج نار الفتنة.|• هجَّج الشَّخْصَ: أجبره على الفِرار من مكانه ظُلْمًا وقهرًا.


- هجُنَ يهجُن ، هُجْنَةً وهُجُونةً وهَجانةً ، فهو هَجِين | • هجُن الشخصُ كان أبوه عربيًّا وأمّه أعجميّة. |• هجُن الكلامُ وغيرُه: كان معيبًا مرذولاً، دخَل فيه عيبٌ :-في كلامه هُجْنة.


- هجَّنَ يهجِّن ، تهجينًا ، فهو مُهجِّن ، والمفعول مُهجَّن | • هجَّن الأمرَ قبَّحه وعابه :-هجَّن المعلِّمُ سُلوكَ بعض التّلاميذ، - لا تهجِّن كلَّ جديد لم تعرفه من قبل.|• هجَّن النِّتاجَ: جعله هجينًا؛ أي: ما ينتج عن تزاوج نوعين أو سلالتين أو صنفين مختلفين ويكون مختلفًا عنهما :-هجَّن النَّباتَ/ أرانبَ، - شجر مُهجَّن: ذو أصول مُختلطة.|• هجَّن اللُّغة: أدخل إليها مفردات وأفكارًا من لغة أو لغات أخرى :-طالب بتهجين لغة العلوم بدلاً من تعريبها وتأصيلها.|• هجَّن الأدبَ: خلط بين أنواع واتِّجاهات مختلفة :-هجَّن روايته الأخيرة: جمع فيها بين الأسلوب الروائي والشعري، - هجَّن النظام الاقتصاديّ: مزج بين النظام الاشتراكيّ والرأسماليّ.


- هجّجتْ عينه: غارت. وعين هاجّة، أي غائرة. وا لهجيج: الوادي العميق. وهجيج النار: أجيجها؛ مثل هراق وأراق. وركب فلان هجاج غير مجرى، وهجاج أيضا مثل قطان، إذا ركب رأسه. قال الشاعر وهو المتمرّس بن عبد الرحمن الصحاريّ: فلا يدع اللئام سبيل غيّ ... وقد ركبوا علىلوْمي هجاج قال الأصمعيّ: تقول للناس إذا أردت أن يكفّوا عن الشيء: هجاجيْك وهذا ذيْك، على تقدير الاثنين. ورجل هجاجة، أي أحمق. وهج مخفّف: زجر للكلب، يسكّن وينوّن، كما يقال: ب خ وبخْ. قال الشاعر: سفرتْ فقلت لها ه ج فتبرْقعتْ ... وذكرت حين تبرْقعتْ هبّارا


- جان من الإبل اله : البيض. وقال عمرو ابن كلثوم: هجان اللون لم تقرأ جنينا ويستوي فيه المذكر والمؤنث والجمع. يقال: بعير هجان، وناقة هجان، وإبل هجان، وربّما قالوا: هجائن. قال عمرو بن أحمر: كأنّ على الجمال أوان خفّتْ ... هجائن من نعاج أوارعينا وأرض هجان: طيّبة الترب مربّ. وامرأة هجان: كريمة. وقال الأصمعيّ في قول عليّ رضوان الله عليه: هذا جناي وهجانه فيه وكلّ جان يده إلى فيهْ يعني خياره. اليزيدي: هو هجان بيّن ا لهجانة، ورجل هجين بيّن الهجْنة. والهجْنة في الناس والخيل، وإنّما تكون من قبل الأمّ، فإذا كان الأب عتيقا والأمّ ليست كذلك كان الولد هجينا. والهاجن: الصبيّة تزوّج قبل بلوغها. وكذلك الصغيرة من البهائم. وفي المثل: " جلّت الهاجن عن الولد " ، أي صغرت، و " جلّت الهاجن عن الرفْد " ، وهو القدح الضخم. وقال ابن الأعرابي: جلّت العلبة عن الهاجن، أي كبرت. ويقال: هجّنه، أي جعله هجينا. وتهْجين الأمر أيضا: تقبيحه. واهتْجنت الجارية، إذا وطئتْ وهي صغيرة. والمهتْجنة: النخلة أوّل ما تلقح.


- ,أثنى,أطرى,أكرم,إمتدح,احتفى,عظم,فخم,قرظ,مدح,هزم,


- ,أكرم,إستحسن,إستحلى,إستحلى,إستطاب,إستلذ,إستمرأ,إستهنأ,عظم,فخم,مدح,ناصر,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.