المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: والخلاءات
جذر الكلمة: خلأ

- الخِلاءُ في الإِبل كالحِرانِ في الدَّوابِّ. خَلأَتِ الناقةُ تَخْلأُ خَلأ وخِلاءً، بالكسر والمدّ، وخُلُوءاً، وهي خَلُوءٌ: بَرَكَتْ، أَو حَرَنَتْ مِنْ غيرِ علةٍ؛ وقيل إِذا لم تَبْرَحْ مَكانَها، وكذلك الجَمَلُ، وخص بعضُهم به الاناثَ من الابل، وقال في الجمل: أَلَحَّ، وفي الفرس: حَرَنَ؛ قال: ولا يقال للجمل: خَلأَ؛ يقال: خَلأَتِ الناقةُ، وأَلَحَّ الجَمَلُ، وحَرَنَ الفرسُ؛ وفي الحديث: أَن ناقة النبي، صلى اللّه عليه وسلم، خَلأَتْ به يومَ الحُدَيْبِيةِ، فقالوا: خَلأَتِ القَصْواءُ؛ فقال رسولُ اللّه، صلى اللّه عليه وسلم: ما خَلأَتْ، وما هُو لها بِخُلُقٍ، ولكن حَبَسَها حابِسُ الفِيلِ. قال زهير يصف ناقة: بآرِزةِ الفَقارةِ لم يَخُنْها * قِطافٌ في الرِّكاب، ولا خِلاءُ قال الراجز يصف رَحَى يَدٍ فاسْتعارَ ذلك لها: بُدِّلْتُ، مِن وَصْلِ الغَوانِي البِيضِ، كَبْداءَ مِلْحاحاً على الرَّضيضِ، تَخْلأُ إِلاَّ بيدِ القَبِيضِ القَبِيضُ: الرَّجلُ الشديدُ القَبْضِ على الشيء؛ والرَّضِيضُ:حِجارةُ الـمَعادِن فيها الذهبُ والفضة؛ والكَبْداءُ :الضَّخْمةُ الوَسطِ: يعني رَحًى تَطْحَنُ حجارةَ الـمَعْدِنِ؛ وتَخْلأُ: تَقُومُ فلا تجري. وخَلأَ الانسانُ يَخْلأُ خُلُوءاً: لَمْ يَبْرَحْ مكانَه، وقال اللحياني: خَلأَتِ الناقةُ تَخْلأُ خِلاءً، وهي ناقةٌ خالِئٌ بغير هاء، إِذا بَرَكَتْ فلم تَقُمْ، فإِذا قامت ولم تَبْرَحْ قيل: حَرَنَتْ تَحْرُنُ حِراناً، وقال أَبو منصور: والخِلاء لا يكون الا للناقة، وأَكثر ما يكون <ص:69> الخِلاء منها إِذا ضَبِعَتْ، تَبْرك فلا تَثُور. وقال ابن شميل: يقال للجمل: خَلأَ يَخْلأُ خِلاءً: إِذا بَرَكَ فلم يقم. قال: ولا يقال خَلأَ إِلاَّ للجمل. قال أَبو منصور: لم يعرف ابن شميل الخِلاء فجعله للجمل خاصة، وهو عند العرب للناقة، وأَنشد قول زهير: بآرزة الفقارة لم يخنها والتِّخْلِئُ: الدنيا، وأَنشد أَبو حمزة: لو كان، في التِّخْلِئِ، زَيْد ما نَفَعْ، * لأَنَّ زَيْداً عاجِزُ الرَّأْيِ، لُكَعْ(1) (1 قوله «لو كان في التخلئ إلخ» في التكملة بعد المشطور الثاني: إِذا رأى الضيف توارى وانقمع) ويقال: تِخْلِئٌ وتَخْلِئٌ، وقيل: هو الطعام والشراب؛ يقال: لو كان في التِّخْلِئ ما نفعه. وخالأَ القومُ: تركوا شيئاً وأَخذوا في غيره، حكاه ثعلب، وأَنشد: فلَمَّا فَنى ما في الكَنائنِ خالَؤُوا * إِلى القَرْعِ من جِلدِ الهِجانِ الـمُجَوَّبِ يقول: فَزِعُوا إِلى السُّيوف والدَّرَقِ. وفي حديث أُم زَرْع: كنتُ لكِ كأَبِي زَرْعٍ لأُمّ زرعٍ في الأُلْفةِ والرِّفاء لا في الفُرْقةِ والخِلاء. الخِلاء، بالكسر والمدّ: الـمُباعَدةُ والـمُجانَبةُ.


معجم تاج العروس
الكلمة: والخلاءات
جذر الكلمة: خلأ

- : ( {خَلأَتِ الناقَةُ كمَنَعَ} خَلأً) بِفَتْح فَسُكُون، وَضبط فِي شَرْح المُعَلَّقات بِكَسْر فَسُكُون ( {وخِلاءً) كَكِتاب، كَذَا هُوَ مضبوط عندنَا، وَبِه صَرَّحَ الجوهريُّ وَابْن القُوطِيَّة وابنُ القطَّاع وعياض وَابْن الأَثير والزمخشري والهَروي، وَفِي بعض النّسخ بِالْفَتْح كَسَحَابِ، وَبِه جزم كَثِيرُونَ، وَفِي شرح المُعَلَّقَات قَالَ زُهير يَصِف ناقَتَه: بِآرِزَةِ الفَقَارَةِ لَمْ يَخُنْهَا قِطَاقٌ فِي الرِّكَابِ وَلاَ} خِلاَءُ وَكَانَ يَعْقُوب وابنُ قادم وَغَيرهمَا لَا يعْرفُونَ إِلاّ فتح الْخَاء، وَكَانَ أَحمد ابنُ عُبيد يَرْويه بِالْكَسْرِ ويحكى ذَلِك عَن أَبي عَمْرو ( {وخُلوءًا) كقُعودٍ (فَهِيَ} خَالِئٌ) بغيرِ هَاءٍ، قَالَه اللِّحيانيُّ ( {وخَلُوءٌ) كَصَبُور (: بَرَكَتْ وحَرَنَتْ) من غير عِلَّةٍ، كَمَا يُقَال فِي الجَمَل: أَلَحَّ، وَفِي الْفرس: حَرَن، وَفِي (الصِّحَاح) و (الْعباب) حَرَنَتْ وبَرَكَتْ، وَرُوِيَ المِسْوَر بن مَخْرَمَةَ ومروان بن الحَكم رَضِي الله عَنْهُمَا أَن عامَ الحُدَيْبِيَةِ قَالَ النبيُّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (إِن خالدَ بنَ الوَليد بالغَمِيم فِي خَيْل لقُرَيْشٍ طَلِيعَةً فخُذُوا ذاتَ الْيَمين، فوَاللَّه مَا شَعَرَ بهم خالِدٌ حَتَّى إِذَا هم بِقَتَرَةِ الجَيْشِ وَبَرَكَت القَصْوَاءُ عِنْد الثَّنِيَّةِ، فَقَالَ النَّاس حَلْ حَلْ فَقَالُوا} خَلأَتِ القَصْوَاءُ فَقَالَ: مَا خَلأَت القَصْوَاءُ وَمَا ذَاك لَهَا بِخُلقٍ وَلَكِن حَبَسَهَا حَابِسُ الفِيلِ) وَقَالَ اللحيانيّ: خَلأَت الناقةُ إِذا بَرَكَت (فَلم تَبْرَح) مَكَانَها (وَكَذَلِكَ الجَمَلُ، أَو خَاصٌّ بالإِناث) من الإِبل، فَلَا يُقَال فِي الْجمل {خَلأَ، صرح بِهِ الجوهريُّ والزمخشريُّ والأَزهريّ والصاغاني، وَقَالَ أَبو مَنْصُور:} الخِلاء لَا يكون إِلاَّ للناقة، وأَكثر مَا يكون الخِلاءُ إِذا ضَبِعتْ تَبْرُك فَلَا تَثُور، وَقَالَ ابنُ شُمَيْل: يُقَال للجَمل خَلأَ {يَخْلأُ إِذا بَرَك فَلم يَقُم، قَالَ: وَلَا يُقالُ خَلأَ إِلاَّ للجَمَل، قَالَ أَبو مَنْصُور: لم يَعرف ابنُ شُمَيْل الخِلاَءَ للناقة فَجعله للجمل خاصَّةً، وَهُوَ عِنْد الْعَرَب للناقة (و) من الْمجَاز خَلأَ (الرَّجُلُ خُلُوءًا) كقُعودٍ إِذا (لم يَبْرَحْ مكانَه) . (} والتِّخْلِئُ كتِرْمذ ويُفتح) وَفِي بعض الأُصول ويُمَدُّ: (الدُّنْيَا) وأَنشد أَبو حَمْزَة: لَوْ كَانَ فِي {التِّخْلِئِ زَيْدٌ مَا نَفَعْ لأَنَّ زَيْداً عَاجزُ الرَّأْي لُكَعْ إِذَا رَأَى الضَّيْفَ تَوَارَى وانْقَمَعْ أَي لَو كَانَت لَهُ الدُّنْيَا (أَو) المُرَاد} بالتِّخْلِئ (الطَّعَامُ والشرابُ) . (و) يُقَال ( {خَالأَ القَوْمُ: تَرَكُوا شَيْئاً وأَخَذُوا فِي غَيحرِه) حَكَاهُ ثَعْلَب وأَنشد: فَلَمَّا فَنَا مَا فِي الكَنَائِنِ} خَالَئُوا إِلَى القَرْعِ مِنْ جِلْدِ الهِجَانِ المُجَوَّبِ يَقُول: فَزِعُوا إِلى السُّيوف والدَّرَق، وَفِي حَدِيث أَم زرعٍ (كُنْتُ لَكِ كَأَبي زَرْعٍ لأُمِّ زَرْعٍ، فِي الأُلْفَةِ والرِّفاءِ لاَ فِي الفُرْقَةِ {والخِلاَءِ) وَهُوَ بِالْكَسْرِ والمَدِّ: المباعَدَة والمُجَانبة، وَقَالَ ابنُ الأَنباري: روى أَبو جَعْفَر أَن الخَلاءَ بِالْفَتْح: المُتَارَكَة، وَيُقَال قد خَالَى فُلانٌ فُلاناً يُخالِيه إِذا تَارَكَه، واحتجَّ بقول الشَّاعِر وَهُوَ النَّابِغَة: قَالَتْ بَنُو عَامِرٍ خَالُوا بَنِي أَسَدٍ يَا بُؤْسَ للْجَهْلِ ضَرَّاراً بِأَقْوَامِ فَمَعْنَاه: تَارِكوا بني أَسدٍ، وأَخبرنا أَبو الْعَبَّاس عَن ابْن الأَعرابي قَالَ: المُخالِي: المُحارب، وأَنشد البيتَ، قلت: وسيأْتي فِي المعتلِّ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: } أَخْلاَء، بِفَتْح فَسُكُون مَمدوداً: صُقْعٌ بالبَصْرة من أَصقاعٍ فُرَاتِها عامِرٌ آهِلٌ، كَذَا فِي (المُعجم) .


المعجم الوسيط
الكلمة: والخلاءات
جذر الكلمة: خلأ

- خالأَ القومُ مخالأَة، وخِلاء: تركوا شيئًا وأَخذوا في غيره.|خالأَ القومَ: باعَدَهم وجانبهم., خَلأَتِ الناقةُ خَلأَتِ خَلْئًا، وخِلاءً، وخُلُوءا: حَرَنَت.| وفي الحديث: حديث شريف أَنَّ ناقة النبي صلى الله عليه وسلم خَلأَتْ به يوم الحُدَيْبِية، فقالوا: خلأَت القَصْواء، فقال صلى الله عليه وسلم: ما خلأَت، وما هو لها بخُلُق، ولكن حَبَسها حابِسُ الفيل //.| فهي خالئٌ، وخَلُوءٌ.|خَلأَتِ الإِنسانُ خُلُوءا: لم يَبْرح مكانَه فهو خالئٌ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: والخلاءات
جذر الكلمة: خلأ

- خ ل أ: (خَلَأَتِ) النَّاقَةُ حَرَنَتْ وَبَرَكَتْ مِنْ غَيْرِ عِلَّةٍ وَهُوَ فِي حَدِيثِ سُرَاقَةَ.


المعجم المعاصر
الكلمة: والخلاءات
جذر الكلمة: خلأ

- إخلاء :- مصدر أخلى |• إخلاء السَّبيل: إعادة الحرية إلى الموقوف احتياطيًّا بقرار قضائيّ، - إخلاء المدينة: تهجير سكَّانها. |2 - أن يتخلى واضعُ اليد عن العقار. |• إخلاء سبيل مشروط: إطلاق سراح سجين لمّا تنته مُدَّته بعد، على أن يكون مشروطًا بسلوك قانوني متعارف عليه ويخضع عادة للمراقبة من ضابط الشرطة أو في أحد مراكزها لفترة من الوقت.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: والخلاءات
جذر الكلمة: خلأ

- كما يقال في الجمل خلأت الناقة خلأ وخلاء بالكسر والمد، أي حرنتْ وبركتْ من غير علّة، : ألحّ وفي الفرس: حرن.



الأكثر بحثاً