أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- هامَت الناقةُ تَهِيم: ذهَبَت على وجِهها لرَعْيٍ كهَمَتْ، وقيل: هو مقلوب عنه. والهُيامُ: كالجنون، وفي التهذيب: كالجنون من العشق. ابن شميل: الهُيامُ نحو الدُّوارِ جنونٌ يأْخذ البعيرَ حتى يَهْلِك، يقال: بعيرٌ مَهْيُومٌ. والهَيمُ: داءٌ يأْخذ الإبلَ في رؤوسها. والهائمُ: المتحيِّرُ. وفي حديث عكرمة: كان عليٌّ أَعْلَمَ بالمُهَيِّماتِ؛ يقال: هامَ في الأَمر يَهِيم إذا تحيّر فيه، ويروى المُهَيْمِنات، وهو أَيضاً الذاهبُ على وجهه عِشْقاً، هامَ بها هَيْماً وهُيوماً وهِياماً وهَيَماناً وتَهْياماًً، وهو بناءٌ موضوعٌ للتكثير؛ قال أَبو الأَخْزر الحُمّاني: فقد تَناهَيْتُ عن التَّهْيام قال سيبويه: هذا بابُ ما تُكَثِّرُ فيه المصدرَ من فَعَلْت فتُلْحِق الزوائدَ وتبنيه بناءً آخر، كما أَنك قلت في فَعَلت فَعَّلْت حين كَثَّرت الفعل، ثم ذكرَ المصادرَ التي جاءت على التَّفْعال كالتَّهْذار ونحوها، وليس شيءٌ من هذا مصدرَ فَعَلْت، ولكن لما أردت التكثير بنيت المصدرَ على هذا كما بنيت فَعَلْت على فَعَّلْت؛ وقول كُثَير: وإنِّي، وتَهْيامِي بعَزَّةَ، بَعْدَما تَخَلَّيْتُ مِمَّا بَيْنَنا وتَخَلَّتِ قال ابن جني: سأَلت أَبا عليٍّ فقلت له: ما موضعُ تَهْيامي من الإعراب؟ فأَفْتَى بأَنه مرفوع بالابتداء، وخبرُه قولُه بِعَزّة، وجعل الجملة التي هي تَهْيامِي بعزّة اعتراضاً بين إنّ وخبرِها لأن في هذا أَضْرُباً من التشديد للكلام، كما تقول: إنّك، فاعْلَم، رجلُ سَوْءٍ وإنه، والحقَّ أَقولُ، جَمِيلُ المَذْهَب، وهذا الفصلُ والاعتراض الجاري مَجْرى التوكيد كثيرٌ في كلامهم، قال: وإذا جازَ الاعتراض بين الفعل والفاعل في نحو قوله:وقد أَدْرَكَتْني، والحَوادِثُ جَمّةٌ، أَسِنّةُ قَوْمٍ لا ضِعافٍ، ولا عُزْلِ كانَ الاعتراضُ بين اسم إنّ وخبرها أَسْوَغَ، وقد يحتمل بيتُ كُثَيّر أَيضاً تأْويلاً آخرَ غير ما ذهب إليه أَبو عليّ، وهو أَن يكون تَهْيامِي في موضع جرٍّ على أَنه أَقْسَم به كقولك: إنّي، وحُبِّك، لَضنِينٌ بك، قال ابن جني: وعَرَضْتُ هذا الجوابَ على أَبي عليّ فتقبَّله، ويجوز أن يكون تَهْيامي أَيضاً مُرْتَفِعاً بالابتداء، والباء متعلقة فيه بنفس المصدر الذي هو التَّهْيامُ، والخبر محذوف كأَنّه قال وتَهْيامِي بعزّة كائنٌ أو واقعٌ على ما يُقَدَّر في هذا ونحوه، وقد هَيَّمَه الحُبُّ؛ قال أَبو صخر:فهل لَكَ طَبٌّ نافعٌ من عَلاقةٍ تُهَيِّمُني بين الحَشا والتَّرائِب؟ والاسم الهُيامُ. ورجل هَيْمانُ: مُحِبٌّ شديدُ الوَجْدِ. ابن السكيت: الهَيْمُ مصدرُ هامَ يَهِيم هَيْماً وهَيَماناً إذا أَحَبَّ المرأَةَ. والهُيَّامُ: العُشّاقُ. والهُيَّامُ: المُوَسْوِسُون، ورجل هائمٌ وهَيُومٌ. والهُيُومُ: أَن يذهبَ على وَجْهِه، وقد هام يَهِيمُ هُياماً. واسْتُهِيمَ فُؤادُه، فهو مُسْتَهامُ الفُؤاد أي مُذْهَبُه. والهَيْمُ: هَيَمانُ العاشق والشاعرِ إذا خلال في الصحراء. وقوله عزّ وجلّ: في كلِّ وادٍ يَهِيمونَ؛ قال بعضهم: هو وادِي الصَّحراء يَخْلو فيه العاشقُ والشاعرُ؛ ويقال: هو وادي الكلام، والله أَعلم. الجوهري: هامَ على وَجْهِه يَهِيمُ هَيْماً وهَيَماناً ذهبَ من العِشْقِ وغيره. وقلبٌ مُسْتهامٌ أَي هائمٌ. والهُيامُ: داء يأْخذ الإِبلَ فتَهِيم في الأَرضِ لا ترعى، يقال: ناقة هَيْماء؛ قال كُثَيّر: فلا يَحْسَب الواشون أَنّ صَبابَتي، بِعَزَّةَ، كانت غَمْرَةً فتَجَلَّتِ وإِنِّيَ قد أَبْلَلْتُ من دَنَفٍ بها كما أَدْنَفَتْ هَيْماءُ، ثم اسْتَبَلَّتِ وقالوا: هِمْ لنَفْسِك ولا تَهِمْ لهؤلاء أَي اطْلُبْ لها واهْتَمَّ واحْتَلْ. وفلان لا يَهْتامُ لنفسِه أَي لا يَحْتالُ؛ قال الأَخطل: فاهْتَمْ لنَفْسِك، يا جُمَيعُ، ولا تكنْ لَبني قُرَيْبةَ والبطونِ تَهِيمُ (* قوله «لبني قريبة» ضبط في الأصل بضم القاف وفتح الراء، وضبط في التكملة بفتح القاف وكسر الراء). والهُيامُ، بالضم: أَشدُّ العطش؛ أَنشد ابن بري: يَهِيمُ، وليس اللهُ شافٍ هُيامَه، بِغَرّاءَ، ما غَنَّى الحَمامُ وأَنْجَدا وشافٍ: في موضع نصب خبر ليس، وإِن شئت جعلتَه خبرَ اللهِ وفي ليس ضميرُ الشأْن. وقد هامَ الرجلُ هُياماً، فهو هائمٌ وأَهْيَمُ، والأُنثى هائمةٌ وهَيْماءُ، وهَيْمانُ، عن سيبويه، والأَنثى هَيْمَى، والجمع هِيامٌ. ورجل مَهْيومٌ وأَهْيَمُ: شديدُ العَطشِ، والأُنثى هَيْماءُ. الجوهري وغيره: والهِيامُ، بالكسر، الإِبلُ العِطاشُ، الواحد هَيْمان. الأَزهري: الهَيْمانُ العَطْشانُ، قال: وهو من الداء مهيومٌ. وفي حديث الاستسقاء: إِذا اغْبَرَّت أَرضُنا وهامَت دوابُّنا أَي عَطِشت، وقد هامَت تَهِيمُ هَيَماً، بالتحريك. وناقةً هَيْمَى: مثل عَطْشان وعَطْشَى. وقومٌ هِيمٌ أَيِ عِطاشٌ، وقد هامُوا هُياماً. وقوله عز وجل: فشارِبونَ شُرْبَ الهِيم، هي الإِبلُ العِطاش، ويقال: الرَّمْلُ؛ قال ابن عباس: هَيامُ الأَرض، وقيل: هَيامُ الرَّمْل، وقال الفراء: شُرْبَ الهِيم، قال: الهِيمُ الإِبلُ التي يُصيبها داءٌ فلا تَرْوَى من الماء، واحدُها أَهْيَمُ، والأُنثى هَيْماء، قال: ومن العرب من يقول هائمٌ، والأُنثى هَيْماء، قال: ومن العرب من يقول هائمٌ، والأُنثى هائمة، ثم يجمعونه على هِيمٍ، كما قالوا عائطٌ وعِيطٌ وحائل وحُول، وهي في معنى حائلٍ إِلا أَن الضمة تُرِكت في الهِيم لئلا تصيرَ الياءُ واواً، ويقال: إِن الهِيم الرَّمْلُ. يقول عز وجل: يَشْرَبُ أَهلُ النار كما تشربُ السِّهْلةُ؛ وقال ابن عباس: شُرْبَ الهِيم، قال: هَيامُ الأَرض؛ الهَيامُ: بالفتح: ترابٌ يخالِطُه رَمْلٌ يَنْشَفُ الماءَ نَشْفاً، وفي تقديره وجهان: أَحدهما أَن الهِيم جَمعُ هَيامٍ، جُمِعَ على فُعُلٍ ثم خفِّف وكُسرت الهاءُ لأَجل الياء، والثاني أَن تذهب إِلى المعنى وأَن المراد الرِّمال الهِيم، وهي التي لا تَرْوَى. يقال: رَمْلٌ أَهْيَمُ؛ ومنه حديث الخندق: فعادتْ كَثِيباً أَهْيَمَ؛ قال: هكذا جاء في رواية، والمعروف أََهْيَل، وقد تقدم. أَبو الجراح: الهُيامُ داءٌ يُصِيبُ الإِبل من ماءٍ تشرَبُه. يقال: بعيرٌ هَيْمانُ وناقةٌ هَيْمَى، وجمعُه هِيامٌ. والهُيامُ والهِيامُ: داءٌ يصيب الإِبل عن بعضِ المِياه بتهامةَ يُصيبها منه مثلُ الحُمَّى؛ وقال الهَجَريّ: هو داءٌ يصيبُها عن شرب النَّجْلِ إِذا كثر طُحْلُبُه واكْتَنَفت الذِّيَّانُ به، بعيرٌ مَهْيومٌ وهَيْمانُ. وفي حديث ابن عمر: أَن رجلاً باعَ منه إِبلاً هِيماً أَي مراضاً، جمع أَهْيَم، وهو الذي أَصابه الهُيامُ، وهو داء يُكْسِبُها العطشَ؛ وقال بعضهم: الهِيمُ الإِبلُ الظِّماءُ، وقيل: هي المراضُ التي تَمَصُّ الماء مَصّاً ولا تَرْوى. الأَصمعي: الهُيامُ للإِبل داءٌ شَبيهٌ بالحُمَّى تَسْخُن عليه جُلودُها، وقيل: إِنها لا تَرْوَى إِذا كانت كذلك. ومفازةٌ هَيْماءُ: لا ماءَ بها، وفي الصحاح: الهَيْماءُ المفازة لا ماءَ بها. والهَيام، بالفتح، من الرمل: ما كان تُراباً دُقاقاً يابِساً، وقيل: هو التراب أَو الرملُ الذي لا يَتمالك أَن يسيل من اليَدِ لِلِينِه، والجمع هِيمٌ مثل قَذالٍ وقُذُل؛ ومنه قول لبيد: يَجتابُ أَصْلاً قالِصاً مُتَنبِّذاً، بِعُجوب أَنْقاءٍ يَميلُ هَيامُها الهَيامُ: الرمل الذي يَنْهارُ. والتَّهَيُّمُ: مِشْيةٌ حسنةٌ؛ قال أَبو عمرو: التَّهيمُ أَحسَنُ المشيِ؛ وأَنشد لِخُلَيد اليَشْكُرِيّ: أَحسَن مَن يَمْشِي كذا تَهَيُّما والهُيَيْماء: موضع، وهو ماءٌ لبني مُجاشِع، يُمَدّ ويُقْصر؛ قال الشاعر مُجَمِّع بن هلال: وعاثِرة، يومَ الهُيَيْما، رأَيتُها وقد ضمَّها مِن داخلِ الحبّ مَجْزَع قال ابن بري: هُيَيْما قومٌ من بني مجاشع، قال: والسماع عند ابن القطاع. وهُيَيْما: ماء لبني مُجاشع، يمدّ ويقصر. الأَزهري قال: قال عمارةُ: اليَهْماءُ الفلاةُ التي لا ماءَ فيها، ويقال لها هَيْماءُ. وفي الحديث: فدُفِنَ في هَيامٍ من الأَرض. ولَيْلٌ أَهْيَمُ: لا نُجوم فيه.


- تَهَيَّمَ فلانٌ: مشى أَحسن المشي.|تَهَيَّمَ المرأَةُ الرجلَ: جعلته يهيم بها.


- الهَيُومُ : المتحيِّر.


- الهَيْمُ الهَيْمُ هَيْمُ الله: قَسَمٌ مثل: ايمُ الله.


- الهَيْمَانُ : العطْشَانُ أَشدَّ العطش.|الهَيْمَانُ المحبُّ الشديدُ الوَجْد.


- الهَيَامُ من الرَّمل: ما كان تُرَابًا دُقاقًا يابسًا لا تستطيع أَن تُمسِكَ به لدِقَّة ذَرّاته. والجمع : هِيمٌ.


- هَامَ فلانٌ هَامَ هَيْمًا، وهَيَمانًا: خرج على وجهه في الأرض لا يدري أَين يتوجه.|هَامَ في الأَمر: تحيَّر فيه واضطرب وذهب كلَّ مذهب.، وفي التنزيل العزيز: الشعراء آية 225أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ) ) : يتناولون كلَّ نوع من أَنواع الكلام، فيَغلُون فيه، مدحًا كان أَو ذمًّا.|هَامَ فلانٌ هُيامًا: اشتدَّ عطشه.|هَامَ بفلانة: هُيامًا، وتَهْيامًا: شُغِف حبًّا بها فهو هائمٌ. والجمع : هُيّامٌ، وهُيَّم.


- التَّهِيمُ : الذي وقعت التُّهَمَةُ عليه.|التَّهِيمُ الذي أوقع التُّه


- الهُيَامُ : الهَيام.|الهُيَامُ أَشدُّ العطش.|الهُيَامُ داء يُصب الإِبلَ فتهيم في الأَرض لا ترعى.|الهُيَامُ الجُنون من العشق.


- اسْتُهِيمَ فؤادُ فلانٍ: هامَ.


- هَيَّمَ الحُبُّ فلانًا: جعله ذا هُيام.


- (صِيغَةُ فَعُول لِلْمُبَالَغَةِ).|-وَلَدٌ هَيُومٌ :مُتَحَيِّرٌ.


- (ف : رباعي متعد).| هَيَّمَ، يُهَيِّمُ، مصدر تَهْيِيمٌ- هَيَّمَهُ الْعِشْقُ : جَعَلَهُ ذَا هُيَامٍ- مَجْنُونُ بَنِي عَامِرٍ هَيَّمَتْهُ لَيْلَى.


- (فاعل مِن اسْتُهِيمَ).|1- مُسْتَهَامُ الفُؤَادِ : وَلْهَانٌ، مُوَلَّهٌ.|2- قَلْبٌ مُسْتَهَامٌ : هَائِمٌ، شَدِيدُ الحُبِّ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| هَامَ، يَهِيمُ، مصدر هِيَامٌ، هَيْمٌ، هَيَمَانٌ.|1- هَامَ الْمُسَافِرُ بِالصَّحْرَاءِ هِيَاماً : عَطِشَ.|2- هَامَ عَلَى وَجْهِهِ : ذَهَبَ هَائِماً لاَ يدْرِي أَيْنَ يَتَّجِهُ.|3- هَامَ بِهَا وَجْداً وَحُبّاً : أَحَبَّهَا.


- (فعل: خماسي لازم متعد).| تَهَيَّمْتُ، أتَهَيَّمُ، تَهَيَّمْ، مصدر تَهَيُّمٌ.|1- تَهَيَّمَ الرَّجُلُ : مَشَى أحْسَنَ الْمَشْيِ.|2- تَهَيَّمَهُ الحُبُّ : حَمَلَهُ عَلَى الهُيَامِ، أيِ الجُنُون مِنَ الحُبِّ.|3- تَهَيَّمَتْهُ الْمَرْأَةُ : جَعَلَتْهُ يَهِيمُ بِهَا.


- (مصدر تَهَيَّمَ).|1- تَهَيُّمُ الفَتَاةِ : مَشْيُهَا أحْسَنَ الْمَشْيِ.|2- بَلغَ تَهَيُّمُ حُبِّهِ لهَا حَدّاً أقْصَى : بُلوغُهُ هُياماً شَدِيداً.|3- اِسْتَطَاعَتْ أنْ تَجْعَلَ تَهَيُّمَهُ بِهَا أمْراً مَلْمُوساً : دَفْعُها إيَّاهُ إلَى حُبِّهَا حُبّاً شَدِيداً.


- (مصدر هَامَ).|1- كَانَ هِيَامُهُ شَدِيداً : عَطَشُهُ.|2- اِشْتَدَّ هِيَامُهُ بِهَا : شَغَفُهُ، أَيْ شِدَّةُ الْحُبِّ.


- (مصدر هَيَّمَ).|-تَهْيِيمُ الرَّجُلِ : جَعْلُهُ ذَا هُيَامٍ.


- 1- كَانَ هُيَامُهُ شَدِيداً بِهَا : الْجُنُونُ مِنْ فَرْطِ الْعِشْقِ وَالْحُبِّ.|2- اِشْتَدَّ بِهِ الْهُيَامُ : أَشَدُّ الْعَطَشِ.


- تَاهَ فِي الْهَيْمَاءِ : فِي الصَّحْرَاءِ الوَاسِعَةِ الَّتِي لاَ مَاءَ فِيهَا.


- جمع: هِيَامٌ، هَيْمَى. | (فاعل من هَامَ).|-وَجَدَهُ هَيْمَانَ : مُحِبّاً شَدِيدَ الوَجْدِ.


- جمع: هِيمٌ. مؤ: هَيْمَاءُ. | 1- رَجُلٌ أهْيَمُ :شَدِيدُ العَطَشِ، عَطْشَانُ.|2- لَيْلٌ أهْيَمُ : لا نُجُومَ فِيه.


- جمع: ـون، ـات. هُيَّمٌ، هُيَّامٌ. | (فاعل مِنْ هَامَ).|1- اِنْطَلَقَ هَائِماً عَلَى وَجْهِهِ بَيْنَ الْوِدْيَانِ وَالْجِبَالِ : ضَائِعاً، تَائِهاً، لاَ يَعْرِفُ إِلَى أَيْنَ هُوَ مُتَّجِهٌ، مُتَحَيِّراً.|2- كَانَ هَائِماً فِي حُبِّهَا : مَجْنُوناً بِهَا. | تَرَكَتْنِي هَائِمًا أَبْكِي لِمَرْزِئَة ... ... فِي مَنْزِلٍ مُوحَشٍ مِنْ بَعْدِ إِينَاس | (عمران بن حطان).


- 1- « هيم الله » أو « أيم الله » : للقسم بالله


- 1- الذي وقعت التهمة عليه ، متهم


- 1- تراب دقيق يابس لا يتماسك بل يسقط من اليد للينه ودقة ذراته ، جمع : هيم وهيم


- 1- تهيم : مشى أحسن المشي|2- تهيمه الحب : حمله على « الهيام » ، وهو الجنون من العشق|3- تهيمته المرأة : جعلته يحبها حبا شديدا


- 1- صحراء واسعة لا ماء فيها


- 1- قلبه : ذهب من الحب أو نحوه ، سيطر عليه الحب


- 1- متحير ، مضطرب


- 1- هيام : جنون من شدة الحب|2- هيام : أشد العطش|3- هيام : داء يصيب الجمال من شدة العطش


- 1- هيمه الحب : جعله ذا هيام


- هـ ي م: (الْهَامَةُ) الرَّأْسُ وَالْجَمْعُ (هَامٌ) . وَ (هَامَةُ) الْقَوْمِ رَئِيسُهُمْ. وَ (الْهَامَةُ) مِنْ طَيْرِ اللَّيْلِ وَهُوَ الصَّدَى وَالْجَمْعُ (هَامٌ) ، وَكَانَتِ الْعَرَبُ تَزْعُمُ أَنَّ رُوحَ الْقَتِيلِ الَّذِي لَا يُدْرِكُ بِثَأْرِهِ تَصِيرُ هَامَةً فَتَزْقُو عِنْدَ قَبْرِهِ تَقُولُ: اسْقُونِي اسْقُونِي. فَإِذَا أُدْرِكَ بِثَأْرِهِ طَارَتْ. وَقَلَبَ (مُسْتَهَامٌ) أَيْ هَائِمٌ. وَ (الْهُيَامُ) بِالضَّمِّ أَشَدُّ الْعَطَشِ. وَ (الْهِيَامُ) بِالْكَسْرِ الْإِبِلُ الْعِطَاشُ الْوَاحِدُ (هَيْمَانُ) ، وَنَاقَةٌ (هَيْمَى) مِثْلُ عَطْشَانَ وَعَطْشَى، وَقَوْمٌ (هِيمٌ) أَيْ عِطَاشٌ. وَقَوْلُهُ - تَعَالَى -: شَارِبُونَ شُرْبَ الْهِيمِ هِيَ الْإِبِلُ الْعِطَاشُ وَقِيلَ: الرَّمْلُ حَكَاهُ الْأَخْفَشُ. قُلْتُ: كَثِيبٌ أَهْيَمُ وَكُثْبَانٌ هِيمٌ وَهِيَ رِمَالٌ لَا يَرْوِيهَا مَاءُ السَّمَاءِ.


- هامَ2 / هامَ بـ يَهيم ، هِمْ ، هُيامًا وهِيامًا وتَهْيامًا ، فهو هائم وهَيْمانُ / هَيْمانٌ وأهيمُ ، والمفعول مَهيم به | • هام الشَّخصُ اشتدَّ عطشُه. |• هام فلانٌ بفلانة: أحبَّها وشُغِفَ بها :-هائم في حُبِّها، - يقولون مجنونٌ يهيمُ بحبِّها ... وواللهِ ما بي من جنونٍ ولا سِحْر.


- اسْتُهيمَ يُستهام ، اسْتِهامةً ، والمفعول مُستهام | • استُهيم قلبُ فلانٍ سُلِب من الحُبِّ :-قلب مستهام: هائم، - مستهام الفؤاد.


- تهيَّمَ يتهيَّم ، تهيُّمًا ، فهو مُتهيِّم ، والمفعول مُتهيَّم | • تهيَّمهُ الغرامُ حمله على الهيام، أي على الشّغف بالمحبوبة.


- هَيْم :مصدر هامَ1/ هامَ على/ هامَ في.


- تَهْيام :مصدر هامَ2/ هامَ بـ.


- هائمة :صيغة المؤنَّث لفاعل هامَ1/ هامَ على/ هامَ في وهامَ2/ هامَ بـ. |• الهوائم البحريَّة: (الأحياء) ما يطفو فوق سطح الماء من نباتات عائمة وغيرها.


- هامَ1 / هامَ على / هامَ في يَهيم ، هِمْ ، هَيْمًا وهَيَمانًا ، فهو هائم ، والمفعول مَهيم عليه | • هام الشَّخصُ/ هام الشَّخصُ على وجهه خرج وهو لا يدري أين يتوجَّه، سار بلا قصد :-هام في زحام المدينة.|• هام الشَّخصُ في الأمر: تحيَّر فيه واضطرب وذهب كلَّ مذهب، تخبَّط على غير هدى :- {أَلَمْ تَرَ أَنَّهُمْ فِي كُلِّ وَادٍ يَهِيمُونَ} .


- هَيْمانُ / هَيْمانٌ ، جمع هِيام/ هيمانون، مؤ هَيْمَى/ هيمانة، جمع مؤ هِيام/ هيمانات: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من هامَ2/ هامَ بـ.


- هَيام ، جمع هِيَم: رمل لا تستطيع أن تمسك به لدقّة ذرّاته.


- هيَّمَ يهيِّم ، تهييمًا ، فهو مُهيِّم ، والمفعول مُهيَّم | • هيَّم الحبُّ فلانًا جعله ذا هُيام، أي شديد الشغف بمن يحبّ.


- هَيْم :مصدر هامَ1/ هامَ على/ هامَ في.


- هيَّمَ يهيِّم ، تهييمًا ، فهو مُهيِّم ، والمفعول مُهيَّم | • هيَّم الحبُّ فلانًا جعله ذا هُيام، أي شديد الشغف بمن يحبّ.


- ةالهام : الرأس، والجمع هام. وهامة القوم: رئيسهم. والهامة من طير الليل، وهو الصدى، والجمع هام. قال ذو الرمة: قد أعْسف النا زح اﻟﻤﺠهول معْسفه ... في ظلّ أخضْر يدعو همه البوم وكانت العرب تزعم أن روح القتيل الذي لا يدرك بثأره تصير هامة فتزقو عند قبره، تقول: اسقوني اسقوني، فإذاأد رك بثأره طارت. وهذا المعنى أراد الشاعر بقوله: وم نا الذي أبكى صديّ بن مالك ... ونفر طيرا عن جعادة وقّعا يقول: قتل قاتله فنفرت الطير عن قبره. وهام على وجهه يهيم هيْما وهيمانا: ذهب من العشق أو غيره. وقلب مستهام، أي هائم. وا لهيام بالضم: أشدّ العطش. والهيام كالجنون من العشق. والهيام: داء يأخذ الإبل فتهيم في الأرض لا ترعى. يقال: ناقة هيْماء. والهيْماء أيضا: المفازة لا ماء ﺑﻬا. وا لهيام بالفتح: الرمل لا يتماسك أن يسيل من اليد للينه. ومنه قول لبيد: يجتاب أصلا قالصا متنبّذا ... بعجوب أنقاء يميل هيامها والجمع هيم. والهيام بالكسر: الإبل العطاش، الواحد هيْمان. وناقة هيْمى. قال الأصمعي: الهيْمان: العطشان. ومن الداء مهْيوم. وقوم هيم، أي عطاش. وقد هاموا هياما. وقوله تعالى: "فشا ربون شرْب الهيم " ، هي الإبل العطاش، ويقال الرمل. قال الشيباني: التهيّم: مشية حسنة.


- ,أبغض,إجتوى,همد,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.