المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: وصفنان
جذر الكلمة: صفن

- الصَّفْنُ والصَّفَنُ والصَّفْنَة والصَّفَنَةُ: وِعاء الخُصْية. وفي الصحاح: الصَّفَنُ، بالتحريك، جلدة بيضة الإنسان، والجمع أَصْفانٌ. وصَفَنَه يَصْفِنُه صَفْناً: شق صَفَنَه. والصُّفْنُ: كالسُّفْرة بين العَيْبةِ والقِرْبة يكون فيها المتاع، وقيل: الصُّفْنُ من أَدَم كالسُّفْرة لأَهل البادية يجعلون فيها زادهم، وربما اسْتَقَوْا به الماءَ كالدَّلْوِ؛ ومنه قول أَبي دُواد: هَرَقْتُ في حَوْضِه صُفْناً ليَشْرَبَه في دائِرٍ خَلَقِ الأَعْضادِ أَهْدامِ. ويقال: الصُّفْنُ هنا الماء. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: لئن بقيتُ لأُسَوِّيَنَّ بين الناسِ حتى يأْتِيَ الراعِيَ حقُّه في صُفْنِه لم يَعْرَقْ فيه جَبينُه؛ أَبو عمرو: الصُّفْنُ، بالضم، خريطة يكون للراعي فيها طعامه وزِنادُه وما يحتاج إليه؛ قال ساعدة بن جُؤَيَّة: معه سِقاءٌ لا يُفَرِّطُ حَمْلَهُ صُفْنٌ، وأَخْراصٌ يَلُحْنَ، ومِسْأَبُ وقيل: هي السُّفْرة التي تجمع بالخيط، وتضم صادها وتفتح؛ وقال الفراء: هو شيء مثل الدلو أَو الرَّكْوَة يتوضأُ فيه؛ وأَنشد لأَبي صخر الهذلي يصف ماءً ورَدَه: فَخَضْخَضْتُ صُفْنِيَ في جَمِّهِ، خِياضَ المُدابِرِ قِدْحاً عَطُوفا قال أَبو عبيد: ويمكن أَن يكون كما قال أَبو عمرو والفراء جميعاً أَن يُسْتَعْمَلَ الصُّفْنُ في هذا وفي هذا، قال: وسمعت من يقول الصَّفْنُ، بفتح الصاد، والصَّفْنة أَيضاً بالتأْنيث. ابن الأَعرابي: الصَّفْنَةُ، بفتح الصاد، هي السُّفْرة التي تُجْمَع بالخيط؛ ومنه يقال: صَفَنَ ثيابَه في سَرْجه إذا جمعها. وفي الحديث: أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، عَوَّذَ عليّاً حين رَكبَ وصَفَنَ ثيابَه في سَرْجه أَي جمعها فيه. أَبو عبيد: الصَّفْنَةُ كالعَيْبَة يكون فيها متاع الرجل وأَداتُه، فإِذا طرحت الهاء ضممت الصاد وقلت صُفْنٌ، والصُّفْنُ، بضم الصاد: الرَّكْوَةُ. وفي حديث عليّ، عليه السلام: الْحَقْنِي بالصُّفْنِ أَي بالرَّكْوَة. والصَّفَنُ: جلد الأُنثيين، بفتح الفاء والصاد؛ ومنه قول جرير: يَتْرُكْنَ أَصْفانَ الخُصَى جَلاجِلا. والصَّفْنَةُ: دلو صغيرة لها حَلقة واحدة، فإِذا عظمت فاسمها الصُّفْنُ، والجمع أَصْفُنٌ؛ قال: غَمَرْتُها أَصْفُناً من آجِنٍ سُدُمٍ، كأَنَّ ما ماصَ منه في الفَمِ الصَّبِرُ. عَدَّى غَمَرت إلى مفعولين لأَنها بمعنى سَقَيْتُ. والصَّافِنُ: عِرْق ينغمس في الذِّراع في عَصَبِ الوَظِيفِ. والصَّافِنانِ: عرقان في الرجلين، وقيل: شُعْبَتان في الفخذين. والصَّافِنُ: عِرْق في باطن الصلب طُولاً متصل به نِياطُ القلب، ويسمى الأَكْحل. غيره: ويسمى الأَكحلُ من البعير الصافنُ، وقيل: الأَكحلُ من الدواب الأَبْجَلُ. وقال أَبو الهيثم: الأَكْحَل والأَبْجَلُ والصافِنُ هي العروق التي تُفصد، وهي في الرِّجْلِ صافِنٌ، وفي اليد أَكْحَلُ. الجوهري: الصَّافِنُ عرق الساق. ابن شميل: الصَّافِنُ عرق ضخم في باطن الساق حتى يَدْخُلَ الفخذَ، فذلك الصافنُ. وصَفَنَ الطائرُ الحشيشَ والوَرَقَ يَصْفِنُه صَفْناً وصَفَّنَه: نَضَّدَه لِفراخه، والصَّفَنُ: ما نَضَّدَه من ذلك . الليث: كل دابة وخَلْق شِبْه زُنْبُورٍ يُنَضِّدُ حولَ مَدْخَله ورَقاً أَو حشيشاً أَو نحو ذلك، ثم يُبَيِّتُ في وسطه بيتاً لنفسه أَو لِفراخه فذلك الصَّفَنُ، وفعله التَّصْفِينُ. وصَفَنَتِ الدابةُ تَصْفِنُ صُفُوناً: قامت على ثلاثٍ وثَنَتْ سُنْبُكَ يدِها الرابعَ. أَبو زيد: صَفَنَ الفرسُ إذا قام على طرف الرابعة. وفي التنزيل العزيز: إذ عُرِضَ عليه بالعَشِيِّ الصافِناتُ الجِيادُ. وصَفَنَ يَصْفِنُ صُفُوناً: صَفَّ قدميه. وخيل صُفُونٌ: كقاعد وقُعُود؛ وأَنشد ابن الأَعرابي في صفة فرس: أَلِفَ الصُّفُونَ، فلا يَزالُ كأَنه مما يَقُومُ على الثلاثِ كسيرا قوله: مما يقوم، لم يرد من قيامه وإنما أَراد من الجنس الذي يقوم على الثلاث، وجعل كسيراً حالاً من ذلك النوع الزَّمِنِ لا من الفرس المذكور في أَول البيت؛ قال الشيخ: جعل ما اسماً منكوراً. أَبو عمرو: صَفَنَ الرجلُ برجله وبَيْقَرَ بيده إذا قام على طرف حافره. ومنه حديث البَرَاءِ بن عازِبٍ: كنا إذا صَلَّيْنا مع رسول الله، صلى الله عليه وسلم، فرفَع رأْسَه من الركوع قمنا خَلْفَه صُفُوناً، وإِذا سجد تَبِعْناه، أَي واقفين قد صَفَنَّا أَقدامنا؛ قال أَبو عبيد: قوله صُفُوناً يُفَسَّرُ الصافنُ تفسيرين: فبعض الناس يقول كل صافٍّ قدميه قائماً فهو صافِنٌ، والقول الثاني أَن الصَّافِنَ من الخيل الذي قد قَلَب أَحدَ حوافره وقام على ثلاث قوائم. وفي الصحاح: الصَّافِنُ من الخيل القائم على ثلاث قوائم وقد أَقام الرابعة على طرف الحافر، وقد قيل: الصافِنُ القائم على الإطلاق؛ قال الكميت: نُعَلّمُهم بها ما عَلَّمَتْنا أُبُوَّتُنا جوارِيَ، أَو صُفُونا وفي الحديث: من سَرَّه أَن يقوم له الناسُ صُفُوناً أَي واقفين. والصُّفُون: المصدر أَيضاً؛ ومنه الحديث: فلما دَنا القومُ صافَنَّاهُم أَي واقَفْناهم وقُمْنا حِذاءَهم. وفي الحديث: نهى عن صلاةِ الصَّافِنِ أَي الذي يجمع بين قدميه، وقيل: هو أَن يَثْنِيَ قدمه إلى ورائه كما يفعل الفرسُ إذا ثَنى حافره. وفي حديث مالك ابن دينار: رأَيتُ عِكْرِمَةَ يُصَلِّي وقد صَفَنَ بين قدميه. وكان ابن عباس وابن مسعود يقرآن: فاذكروا اسمَ الله عليها صَوافِنَ، بالنون، فأَما ابن عباس ففسرها مَعْقُولةً إِحْدى يَدَيْها على ثلاث قوائم، والبعير إذا نحر فعل به ذلك، وأَما ابن مسعود فقال: يعني قِياماً. وقال الفراء: رأَيت العرب تجعل الصَّافِنَ القائمَ على ثلاث وعلى غير ثلاث، قال: وأَشعارهم تدل على أَن الصُّفُونَ القيامُ خاصة؛ وأَنشد: وقامَ المَها يُقْفِلْنَ كُلَّ مُكَبَّلٍ، كما رُصَّ أَيْقا مُذْهَبِ اللَّوْنِ صافِنِ. المَها: البقر يعني النساء، والمُكَبَّلُ: أَراد الهودج، يُقْفِلْنَ: يَسْدُدْنَ، كما رُصَّ: كما قُيِّد وأُلْزِق، والأَيْقُ: الرُّسْغُ، مُذْهَبِ اللون: أَراد فرساً يعلوه صُفْرَة، صافِن: قائم على ثلاث قوائم، قال: وأَما الصَّائِنُ فهو القائم على طرف حافره من الحَفا، والعرب تقول لجمع الصافِنِ صَوافِن وصافِنَات وصُفُونٌ. وتَصَافَنَ القومُ الماءَ إذا كانوا في سفر فقلَّ عندهم فاقتسموه على الحَصاةِ. أَبو عمرو: تَصَافَنَ القومُ تَصَافُناً، وذلك إذا كانوا في سفر ولا ماء معهم ولا شيء، يقتسمونه على حَصاةٍ يُلْقونها في الإِناء، يُصَبُّ فيه من الماء بقدر ما يَغْمُر الحصاة فيعطاه كل رجل منهم؛ وقال الفرزدق: فلما تَصَافَنَّا الإدَاوةَ، أَجْهَشَتْ إليَّ غُضُونُ العَنْبَرِيِّ الجُراضِمِ الجوهري: تَصَافَنَ القومُ الماء اقتسموه بالحِصَص، وذلك إِنما يكون بالمَقْلَةِ تَسْقي الرجلَ قدر ما يَغْمُرها، فإِن كانت من ذهب أَو فضة فهي البَلَدُ. وصُفَيْنة: قرية كثيرة النخل غَنَّاءُ في سَوادِ الحَرَّةِ؛ قالت الخَنْساء: طَرَقَ النَّعِيُّ على صُفَيْنَةَ غُدْوَةً، ونَعَى المُعَمَّمَ من بَني عَمْرِو. أَبو عمرو: الصَّفْنُ والصَّفْنة الشَّقْشِقَة. وصِفِّينُ: موضع كانت به وقعة بين علي، عليه السلام، ومعاوية، رضي الله عنه، قال ابن بري: وحقه أَن يذكر في باب الفاء في ترجمة صفف، لأَن نونه زائدة بدليل قولهم صِفُّون، فيمن أَعربه بالحروف. وفي حديث أَبي وائل: شَهِدْتُ صِفِّينَ وبِئْسَتِ الصِّفُّونَ، وفيها وفي أَمثالها لغتان: إِحداهما إِجراء الإعراب على ما قبل النون وتركها مفتوحة كجمع السلامة كما قال أَبو وائل، والثانية أَن تجعل النون حرف الإِعراب وتقرّ الياء بحالها فنقول: هذه صِفِّينُ ورأَيت صِفِّينَ ومررت بصفِّينَ، وكذلك تقول في قِنَّسْرِينَ وفِلَسْطِينَ ويَبْرِينَ.


معجم تاج العروس
الكلمة: وصفنان
جذر الكلمة: صفن

- : (الصَّفْنُ) ، بالفتْحِ: (وِعاءُ الخُصْيَةِ، ويُحَرَّكُ) . وَفِي الصِّحاحِ: الصَّفَنُ، بالتَّحْرِيكِ: جلْدَةُ بَيْضَة الإِنْسانِ، والجَمْعُ أصْفَانٌ. قُلْتُ: وَمِنْه قَوْلُ جَريرٍ: يَتْرُكْنَ أَصْفانَ الخُصَى جَلاجِلا وظاهِرُ سِياقِ المصنِّفِ، رحِمَه الّلهُ تَعَالَى، أنَّ التَّحرِيكَ مَرْجوحٌ وليسَ كذلِكَ، بل هُوَ الرَّاجِحُ والفتْحُ لُغَةٌ فِيهِ. (و) الصَّفْنُ: (السُّفْرَةُ) وَشبههَا بينَ العَيْبَةِ والقِرْبَة. (و) قالَ أَبو عَمْرٍ و: الصَّفْنُ: (الشِّقْشِقَةُ، كالصَّفْنَةِ فيهمَا) ؛ عَن أَبي عَمْرٍ ووابنِ الأَعْرابيِّ. قالَ ابنُ الأعْرابيِّ: الصَّفْنَةُ هِيَ السُّفْرَةُ الَّتِي تُجْمَعُ بالخيطِ. (و) الصُّفْنُ، (بالضَّمِّ: كالرَّكْوَةِ يُتَوَضَّأُ فِيهَا) ؛ عَن الفرَّاءِ، وأَنْشَدَ لأبي صَخْر الهُذَليّ يَصِفُ مَاء وَرَدَه: فَخَضْخَضْتُ صُفْنِيَ فِي جَمِّهِخِياضَ المُدابِرِ قِدْحاً عَطُوفاوفي حدِيثِ عليَ: (ألْحَقْنِي بالصُّفْنِ) ، أَي بالرَّكْوَةِ. (و) الصُّفْنُ: (خَرِيطَةٌ) مِن أَدَمٍ (لطَعامِ الرَّاعِي وزِنادِهِ وأدَاتِه) ، ورُبَّما اسْتَقَوْا بِهِ الماءَ كالدَّلْوِ: وأَنْشَدَ أَبو عَمْرٍ ولساعدة بن جُؤَيَّة: مَعَه سِقاءٌ لَا يُفَرِّطُ حَمْلَهُصُفْنٌ وأَخْراصٌ يَلُحْنَ ومِسْأَبُ (كالصَّفْنةِ، بالفتْحِ) . قالَ أَبو عُبَيْدٍ: الصَّفْنَةُ كالعَيْبَةِ يكونُ فِيهَا مَتَاعُ الرَّجُلِ وأدَاتُه، فَإِذا طَرَحْت الهاءَ ضَمَمْت الصَّاد. وقالَ غيرُهُ: الصَّفْنَةُ: دَلْوٌ صغيرَةٌ لَهَا حَلقة واحِدَةٌ، فَإِذا عَظُمَتْ فاسْمُها الصُّفْنُ، والجَمْعُ أَصْفُنٌ؛ قالَ: غَمَرْتُها أَصْفُناً من آجِنٍ سُدُمٍ كأَنَّ مَا ماصَ مِنْهُ فِي الفَمِ الصَّبِرُ (وتَصافَنُوا الماءَ: اقْتَسَمُوه بالحِصَصِ) ، وذلِكَ إنَّما يكونُ بالمَقْلَةِ تَسْقِي الرَّجلَ بقدْرِ مَا يَغْمُرُها؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. وقالَ أَبو عَمْرٍ و: تَصافَنَ القَوْمُ الماءَ إِذا كَانُوا فِي سَفَرٍ وَلَا ماءَ مَعَهم، وَلَا شيءَ، يَقْتَسمُونَه على حَصاةٍ يُلْقونَها فِي الإِناءِ يُصَبُّ فِيهِ مِن الماءِ قدْر مَا يَغْمُرُ الحَصاةَ فيُعْطاه كلَّ واحِدٍ مِنْهُم؛ قالَ الفَرَزْدقُ: فلمَّا تَصَافَنَّا الإِدَاوَةَ أَجْهَشَتْإليَّ غُضُونُ العَنْبَرِيِّ الجُراضِمِ (وصَفَنَ الفَرَسُ يَصْفِنُ صُفوناً قامَ على ثَلاثِ قوائِمَ وطَرَفِ حافِرِ الرَّابعةِ) دُونَ قيْدٍ بيدٍ أَو رجْلٍ؛ وأَنْشَدَ ابنُ الأَعْرابيِّ فِي صفَةِ فَرَسٍ: أَلِفَ الصُّفُونَ فَلَا يزَالُ كأَنَّهمما يَقُومُ على الثلاثِ كسِيراأَرادَ مِن الجنْسِ الَّذِي يقومُ على الثلاثِ. وقالَ أَبو زَيْدٍ: صَفَنَ الفَرَسُ: قامَ على طَرَفِ الرَّابعَةِ. وقالَ غيرُهُ: قامَ على ثلاثٍ وثَنَى سُنْبُكَ يدِه الرابعَ. وَهُوَ صافِنٌ مِن خَيْلٍ صَوافِنٍ وصُفُونٍ وصافِنَاتٍ. وَفِي الصِّحاحِ: الصافِنُ مِن الخَيْلِ: القائِمُ على ثلاثِ قوائِمَ وَقد أَقامَ الرابعَةَ على طَرَفِ الحافِرِ. وَفِي التنْزِيلِ العَزيزِ: {إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بالعَشِيِّ الصافِناتُ الجِيادُ} . وكانَ ابنُ عبَّاس وابنُ مَسْعودٍ يَقْرآن: {فاذْكُروا اسمَ الّلهِ عَلَيْهَا صَوافِنَ} بالنُّونِ، فأمَّا ابْن عبَّاسٍ ففَسَّرَها مَعْقُولةً إحْدى يَدَيْها على ثلاثِ قوائِمَ، والبَعيرُ إِذْ نُحِرَ فُعِل بِهِ ذلِكَ، وأَمَّا ابنُ مَسْعودٍ، رضِيَ الّله تَعَالَى عَنهُ فقالَ: يعْنِي قِياماً. (و) يقالُ: صَفَنَ (الرَّجلُ) : إِذا (صَفَّ قَدَمَيْهِ) ؛ وَمِنْه حدِيثُ عِكْرِمَةَ: رأَيْتُ عِكْرِمَةَ يُصَلِّي وَقد صَفَنَ قَدَمَيْه. وَفِي حدِيثٍ آخَر: نَهَى عَن صَلاةِ الصَّافِنِ، أَي الَّذِي يَجْمَعُ بينَ قَدَمَيْه؛ وقيلَ: هُوَ أَنْ يَثْنِيَ قَدَمَه إِلَى ورَائِه كَمَا يَفْعَلُه الفَرَسُ إِذا ثَنَى حافِرَهُ وَفِي حدِيثِ البرَّاءِ: (قمْنَا خَلْفَه صُفُوناً) . قالَ أَبو عُبَيْدٍ: يُفَسَّرُ الصَّافِنُ تَفْسِيرَيْن: فبعضُ الناسِ يقولُ كلّ صافَ قَدَمَيْه قائِماً فَهُوَ صافِنٌ؛ والقولُ الثَّانِي: الصاَّفِنُ مِن الخَيْلِ الَّذِي قد قَلَبَ أَحدَ حَوافِرِه وقامَ على ثلاثٍ. وقالَ الفرَّاءُ: رأَيْتُ العَرَبَ تَجْعَلُ الصَّافِنَ القائِمَ على ثلاثٍ، وعَلى غيرِ ثلاثٍ؛ قالَ: وأَشْعارُهُم تدلُّ على أنَّ الصُّفُونَ القِيامُ خاصَّةً. قالَ: وأَمَّا الصَّافِنُ فَهُوَ القائِمُ على طَرَفِ حافِرِهِ مِن الحَفَا كَمَا سَيَأْتي. (و) صَفَنَ (بِهِ الأرْضَ) يَصْفنُه صَفناً: (ضَرَبَهُ. (والصَّفَنُ، محرَّكةً: مَا فِيهِ السُّنْبُلَةُ مِن الزَّرْعِ) ، على التَّشْبيهِ. (و) أَيْضاً: (بَيْتٌ يُنَضِّدُهُ الزُّنْبُورُ ونحْوُه) مِن حَشِيشٍ ووَرَقٍ (لنفْسِه أَو لفِراخِه) قالَ اللَّيْثُ: (وفِعْلُه التَّصْفِينُ. (وصَفَنَةُ محرَّكةً: ع بالمدينةِ) بينَ بَنِي عَمْرِو بنِ عَوْف وجبلي (12 ع) ، وضَبَطَه نَصْر بالفتْحِ. (و) صُفَيْنَةُ، (كجُهَيْنَةَ: د بالعاليةِ فِي دِيارِ بَني سُلَيْمٍ) على يَوْمَيْن مِن مكَّةَ، ذُو نخْلٍ ومَزَارِعَ وأَهْلٍ كَثيرٍ، عَن نَصْر. وقالَ غيرُهُ: قَرْيةٌ غنَّاءُ فِي سَوَادِ الحِيرَةِ (13) ، قالتِ الخَنْساءُ: طَرَقَ النَّعِيُّ على صُفَيْنَةَ غُدْوَةًونَعَى المُعَمَّمَ من بَني عَمْرِو (والصَّافِنُ: فَرَسُ مالِكِ بنِ خُزَيمٍ الهَمْدانِيِّ. (وصِفِّينُ، كسِجِّينٍ: ع قُرْبَ الرَّقَّةِ بشاطِىءِ الفُراتِ، كانتْ بِهِ الوقْعَةُ العُظْمَى بينَ عليَ ومُعاوِيَةَ) ، رضِي اللهاُ تَعَالَى عَنْهُمَا، (غُرَّةَ) شَهْرِ (صَفَرَ سَنَةَ 37) مِن الهُجْرةِ الشَّريفَةِ، (فَمِنْ ثَمَّ احْتَرَزَ النَّاسُ السَّفَرَ فِي صَفَرَ) . قالَ شيْخُنا، رَحِمَه اللهاُ تَعَالَى: كأَنَّه ضمَّنَه معْنَى تَوَقَّى ولذلِكَ عَدَّاهُ بنفْسِه، وإلاَّ فالاحْترازُ يَتَعَدَّى بمِنْ أَو عَنْ؛ قالَ: وَلَا اعْتِدادَ بفِعْل الناسِ واحْتِرازِهم، فَلَا يعتبرُ مَعَ وُرُودِ الخَبَرِ بقوْلِه، عَلَيْهِ السلامَّ: لَا عَدْوَى وَلَا طِيَرَةَ وَلَا صَفَرَ. قالَ ابنُ بَرِّي: وحقُّ صفِّين أَنْ يُذْكَرَ فِي بابِ الفاءِ لأَنَّ نُونَه زَائِدَةٌ بدِليلِ قوْلِهم صِفُّون فيمَنْ أعْرَبَه بالحُرُوفِ. وَفِي حدِيثِ أَبي وائِلٍ: (شَهدْتُ صِفِّين وبِئْسَتِ الصِّفُّونَ) . وَفِي تَقْريبِ المَطالِعِ: الأَغْلَبُ عَلَيْهِ التَّأْنِيث. وَفِي إعْرابِه أَرْبَعُ لُغاتٍ: إعْرابُ جَمْع المذكَّرِ السالِمِ، وإعْرابُ عربون، وإعْرابُ غسلين، وَلُزُوم الْوَاو مَعَ فتْحِ النّونِ، وأَصْلُه فِي المشارِقِ لعياضٍ رحِمَه اللهاُ تَعَالَى. قالَ شيْخُنا: وَبَقِي عَلَيْهِ إعْرابُ مَا لَا يَنْصرفُ للعِلْمِيّة والتأْنِيثِ أَو شِبْه الزِّيادَةِ، كَمَا قالَهُ عياضٌ وغيرُهُ. وَفِي المِصْباحِ فِي صَفّ: هُوَ فعْلِيْن مِن الصَّفّ أَو فَعِيل مِن الصّفون، فالنُّون أَصْلِيَّة على الثَّانِي، وكلُّ ذلِكَ واجِبُ الذّكْر، وَقد تَرَكَه المصنِّفُ، رحِمَه الّلهُ تَعَالَى: وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: الصُّفْنُ، بالضمّ: الماءُ؛ وَبِه فُسِّرَ قوْلُ أبي دُوَاد: هَرَقْتُ فِي حَوْضِه صُفْناً ليَشْرَبَهفي داثِرٍ خَلَقِ الأَعْضادِ أَهْدامِوصَفَنَ ثِيابَه فِي سَرْجِه أَي جَمَعَها فِيهِ. وصَفَنَ الطائِرُ الحشِيشَ صَفْناً: نَضَّدَ حَوْلَ مَدْخَلِه. والصَّافِنُ: عِرْقٌ ينْغَمِسُ فِي الذِّراعِ فِي عَصَبِ الوَظِيفِ. وقيلَ: الصَّافِنانِ: شعْبَان فِي الفَخذَيْن. وقيلَ: هُوَ عِرْقٌ فِي باطِنِ الصُّلْبِ طَويلٌ يَتّصِلُ بِهِ نِياطُ القَلْبِ، ويُسَمَّى الأكْحلُ؛ وذَكَرَه المصنِّفُ رحِمَه اللهاُ تَعَالَى فِي سَفَنَ، وَهَذَا محلُّ ذِكْرِه. وَفِي الصِّحاحِ: الصَّافِنُ: عِرْقُ النَّسَا. والصُّفُونُ: الوُقوفُ. والمُصافَنَةُ: المُواقَفَةُ بحِذَاء القوْمِ. وصافَن الماءَ بينَ القوْمِ فأَعْطاني صفنة أَي مَقْلَةً. وصَفِينَةُ، كَسَفِينَةٍ: موْضِعٌ بالمدِينَةِ بينَ بَني سالِمٍ وقبا؛ عَن نَصْر. وأُصفونٌ، بالضَّمِّ: قَرْيَةٌ بالصَّعِيدِ الأَعْلَى على شاطِىءِ غَرْبي النَّيْل تحْتَ اسنا، وَهِي على تلَ عالَ.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: وصفنان
جذر الكلمة: صفن

- ـ الصَّفْنُ: وعاء الخُصْيَةِ، ويُحَرَّكُ، والسُّفْرَةُ، والشِقْشِقَةُ، ـ كالصَّفْنَةِ فيهما، وبالضم: كالرَّكْوَةِ يُتَوَضَّأُ فيها، وخَريطَةٌ لِطَعامِ الرَّاعي وزِنادِهِ وأدَاتِهِ، ـ كالصَّفْنَةِ، بالفتحِ. ـ وتَصافَنُوا الماء: اقْتَسَمُوهُ بالحِصَصِ. ـ وصَفَنَ الفَرَسُ يَصْفِنُ صُفوناً: قامَ على ثلاثِ قوائِمَ وطَرَفِ حافِرِ الرابعةِ، ـ وـ الرجُلُ: صَفَّ قَدَمَيْهِ، ـ وـ به الأرضَ: ضَرَبَهُ. ـ والصَّفَنُ، محرَّكةً: ما فيه السُّنْبُلَةُ من الزَّرْعِ، وبَيْتٌ يُنَضِّدُهُ الزُّنْبُورُ ونحوهُ لنفسِهِ أو لفِراخِهِ، ـ وفِعْلُهُ: التَّصْفِينُ. ـ وصَفَنَةُ، محرَّكةً: ع بالمدينةِ. ـ وكجُهَيْنَةَ: د بالعاليةِ في دِيارِ بَنِي سُلَيْمٍ. ـ والصَّافِنُ: فَرَسُ مالِكِ بنِ خُزَيْمٍ الهَمْدَانِيِّ. ـ وصِفِّينُ، كسِجِّينٍ: ع قُرْبَ الرَّقَّةِ بِشاطئ الفُراتِ، كانت به الوَقْعَةُ العُظْمَى بينَ عَلِيٍّ ومُعَاوِيَةَ، غُرَّةَ صَفَرَ سَنَةَ 37، فَمِنْ ثَمَّ احْتَرَزَ الناسُ السَّفَرَ في صَفَرَ.


المعجم الوسيط
الكلمة: وصفنان
جذر الكلمة: صفن

- الصَّافِنُ : وريد ضخم في باطن الساق يمتدُّ حتى يدخل الوريد الفَخِذي. والجمع : صُفُونٌ، وصَوافِنُ., صافَنَ القوم: واقفهم وقام حِذاءهم.| وفي الحديث: حديث شريف فلما دنا القومُ صافنَّاهم //., الصُّفْنُ : وعاءٌ من جلد كالسُّفرة يَجعل فيه أهل البادية زادهم، وربما استقوا به الماء كالدَّلْوِ. والجمع : أصفانٌ., تَصَافَنَ القومُ: تقاسموا الماءَ بالحِصَص., الصَّفَنُ : وعاءُ الخُصية.|الصَّفَنُ كيس الثمرة من السُّنبلة.|الصَّفَنُ ما يمهِّده الطائرُ لفراخِهِ الصَّفَنُ لتبيت فيه. والجمع : أصَفانٌ، وصُفنانٌ., صَفَّنَ الطائرُ: مهَّد لفراخه فراشاً., صَفَنَ الفرَسُ صَفَنَ صُفُوناً.| قام على ثلاث قوائمَ وطَرَفِ حافِرِ الرابعة، و صَفَنَ الرجل: صَفَّ قَدَمَيْه.|صَفَنَ الطائرُ: مَهَّد لفراخه فراشاً من الحشيش والريش فهو صافن. والجمع : صُفُون.|صَفَنَ به الأرض صفْناً: صَرَعه.|صَفَنَ فلاناً: شَقَّ صَفْنَهُ.


المعجم الرائد
الكلمة: وصفنان
جذر الكلمة: صفن

- 1- المرة من صفن|2- وعاء الخصية|3- شيء كالرئة يخرجه الجمل من فمه إذا هاج, 1- صافن : الفرس القائم على ثلاث قوائم|2- صافن : عرق ضخم في باطن الساق يمتد حتى يدخل الفخذ, 1- صافن القوم : وقف إزاءهم|2- صافن الماء بين القوم : قسمه بينهم بالحصى فجعل لكل منهم مثل نصيب الآخرين, 1- تصافن القوم : تقاسموا الماء, 1- صفن : وعاء الخصية|2- صفن : وعاء من جلد يضع فيه الراعي طعامه أو غيره|3- صفن : شيء كالرئة يخرجه الجمل من فمه إذا هاج, 1- صفن : وعاء من جلد يستقى به|2- صفن : وعاء من جلد يوضع فيه الطعام أو غيره, 1- صفن الفرس : قام على ثلاث قوائم وثنى قائمته الرابعة|2- صفن : صف قدميه|3- صفن به الأرض : ضربها به|4- صفن الطائر : مد العيدان والحشيش في العش لفراخه|5- صفنه : شق صفنه


معجم مختار الصحاح
الكلمة: وصفنان
جذر الكلمة: صفن

- ص ف ن: (الصُّفْنُ) بِالضَّمِّ خَرِيطَةٌ تَكُونُ لِلرَّاعِي فِيهَا طَعَامُهُ وَزِنَادُهُ وَمَا يَحْتَاجُ إِلَيْهِ. وَ (الصَّافِنُ) مِنَ الْخَيْلِ الْقَائِمُ عَلَى ثَلَاثِ قَوَائِمَ وَقَدْ أَقَامَ الرَّابِعَةَ عَلَى طَرَفِ الْحَافِرِ. وَقَدْ (صَفَنَ) الْفَرَسُ مِنْ بَابِ جَلَسَ. وَ (الصَّافِنُ) الَّذِي يَصُفُّ قَدَمَيْهِ وَجَمْعُهُ (صُفُونٌ) وَهُوَ فِي الْحَدِيثِ وَصِفِّينُ. مَوْضِعٌ كَانَتْ بِهِ وَقْعَةٌ.


المعجم المعاصر
الكلمة: وصفنان
جذر الكلمة: صفن

- صفَنَ يصفِن ، صَفْنًا وصُفُونًا ، فهو صافن | • صفَنَ الفرسُ قام على ثلاث قوائم وطرفِ حافِر الرَّابعة :- {إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ} ., صافِن ، جمع صافِنات: اسم فاعل من صفَنَ. |• الصَّافِن: (التشريح) الوريد الضخم في باطن السَّاق يمتدُّ حتى يدخل الوريد الفخذيّ. |• الصَّافِن من الخيل: القائم على ثلاث قوائم وطرف حافر الرَّابعة استعدادًا للانطلاق :- {إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ} ., صُفُون :مصدر صفَنَ., صُفَان :(طب) التهاب الصَّفَن، أي: وعاء الخصية., صَفَن ، جمع أَصْفان.|1- (التشريح) وعاء الخصية، الكيس الخارجيّ المحتوي على الخصيتين. |2 - (النبات) كيس الثَّمرة من السُّنبلة., صَفْن ، جمع أصفُن (لغير المصدر) وصُفُون (لغير المصدر).|1- مصدر صفَنَ. |2 - (التشريح) وعاء الخصية، الكيس الخارجيّ المحتوي على الخصيتين.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: وصفنان
جذر الكلمة: صفن

- صَفَن ، جمع أَصْفان.|1- (التشريح) وعاء الخصية، الكيس الخارجيّ المحتوي على الخصيتين. |2 - (النبات) كيس الثَّمرة من السُّنبلة., صَفْن ، جمع أصفُن (لغير المصدر) وصُفُون (لغير المصدر).|1- مصدر صفَنَ. |2 - (التشريح) وعاء الخصية، الكيس الخارجيّ المحتوي على الخصيتين., صفَنَ يصفِن ، صَفْنًا وصُفُونًا ، فهو صافن | • صفَنَ الفرسُ قام على ثلاث قوائم وطرفِ حافِر الرَّابعة :- {إِذْ عُرِضَ عَلَيْهِ بِالْعَشِيِّ الصَّافِنَاتُ الْجِيَادُ} .


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: وصفنان
جذر الكلمة: صفن

- بالتحريك الصفن :جلدة بيضة الإنسان، والجمعأصْفان. ولاصفْن بالضم: وعاء منأدم مثل السفْرة يستقى ﺑﻬا. وقال الفرّاء: هو شيء مثل الركوة يتوضّأ فيه. وقال أبو عمرو: الصفْن: خريطة تكون للراعي، فيها طعامه وزناده وما يحتاج إليه. وتصافن القوم الماء: اقتسموه بالحصص، وذلك إنّما يكون بالمْ قلة، يسقى الرّجل قدر ما يغمرها. والصافن منا لخيل: القائم على ثلاث قوائم، وقد أقام الرابعة على طرف الحافر. تقول: صفن الفرس يصْفن صفونا. والصافن: الذي يصفّقدميه. وفي الحديث: كنّا إذا صلّينا خلفه فرفع رأسه من الرّكوعقمنا خلفه صفونا، فإذا سجد تبعناه، أي قمنا صافّين أقدامنا.



الأكثر بحثاً