المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبب

- الخَبَبُ: ضَرْبٌ من العَدْوِ؛ وقيل: هو مِثْلُ الرَّمَلِ؛ وقيل: هو أَن يَنْقُل الفَرَسُ أَيامِنَه جميعاً، وأَياسِرَه جميعاً؛ وقيل: هو أَن يُراوِحَ بين يديهِ ورجليهِ، وكذلك البعيرُ؛ وقيل: الخَبَب السُّرْعَة؛ وقد خَبَّت الدَّابَّة تَخُبُّ، بالضَّمِّ، خَبّاً وخَبَباً وخَبِيباً، واخْتَبَّتْ، حكاه ثعلب؛ وأَنشد: مُذَكَّرَة الثُّنْيَا، مُسانَدَة القَرَى، * جُمَالِيَّة تَخْتَبُّ ثم تُنِيبُ وقد أَخَبَّها صاحِبُها، ويقال: جاؤُوا مُخِبِّينَ تَخُبُّ بهم دَوَابُّهم. وفي الحديث: أَنه كان إِذا طافَ، خَبَّ ثَلاثاً، وهو ضرب من العَدْوِ. وفي الحديث: وسُئِلَ عن السَّيرِ بالجَنَازَة، فقال: ما دونَ الخَبَبِ. وفي حديث مُفاخَرَةِ رعاءِ الإِبلِ والغَنَمِ: هل تَخُبُّون أَو تَصِيدون؟ أَراد أَنَّ رعاءَ الغَنَم لا يَحْتاجونَ أَن يَخُبُّوا في آثارِها، ورِعاء الإِبلِ يَحْتاجُون إِليه إِذا ساقُوها إِلى الماءِ(1) (1 قوله «ورعاء الابل يحتاجون إِليه إِذا ساقوها إِلى الماء» اي ويعزبون بها في المرعى فيصيدون الظباء والرثال وأولئك لا يبعدون عن المياه والناس فلا يصيدون ا هـ. من هامش النهاية.). والخِبُّ: الخِدَاعُ والخُبْثُ والغِشُّ، ورجلٌ مُخابٌّ مُدْغِلٌ، كأَنه على خابَّ. ورجلٌ خَبٌّ وخِبٌّ: خَدَّاع جُرْبُزٌ، خَبيثٌ مُنْكَرٌ، وهو الخِبُّ والخَبُّ؛ قال الشاعر: وما أَنتَ بالخَبِّ الخَتُورِ ولا الذي * إِذا اسْتُودِعَ الأَسْرارَ يوماً أَذاعَها <ص:342> والأُنثى: خَبَّة. وقد خَبَّ يَخَبُّ خِبّاً، وهو بَيِّنُ الخِبِّ، وقد خَبِبْتَ يارجُلُ تَخَبُّ خِبّاً، مثلُ عَلِمْتَ تَعْلم عِلْماً؛ ابن الأَعرابي في قوله: لا أُحْسِنُ قَتْوَ الـمُلوكِ والخَبَبا(1) (1 قوله «لا أحسن إلخ» هو عجز بيت، وصدره: اني امرؤ من بني فزارة) قال: الخَبَبُ الخُبْثُ، وقال غيره: أَراد بالخَبَبِ مصدَر خَبَّ يَخُبُّ إِذا عَدَا. وفي الحديث: لا يدخُلُ الجنَّةَ خَبٌّ ولا خائنٌ. الخَبُّ، بالفتْح: الخَدَّاعُ وهو الجُرْبُزُ الذي يَسْعَى بينَ الناسِ بالفَساد؛ ورجلٌ خَبٌّ وامرأَةٌ خَبَّةٌ، وقد تُكْسَرُ خاؤُه، فأَمـَّا المصدر فبالكسر لا غير. والتَّخبِيبُ: إِفْسادُ الرجُل عَبْداً أَو أَمَةً لغيرهِ؛ يقال: خَبَّبَها فأَفسَدَها. وخَبَّبَ فلانٌ غُلامي أَي خَدَعَه. وقال أَبو بكر في قولهم، خَبَّبَ فلانٌ على فلانٍ صَديقَه: معناه أَفسده عليه؛ وأَنشد: أُمَيْمة أَمْ صارتْ لقَوْلِ الـمُخَبِّبِ والخِبُّ: الفسادُ. وفي الحديث: من خَبَّبَ امرَأَةً ومَمْلوكاً على مُسْلِمٍ فلَيس منَّا، أَي خدَعَه وأَفسده؛ ورجل خَبٌّ ضَبٌّ، وفي الحديث: الـمُؤْمِنُ غِرٌّ كَرِيمٌ، والكافِرُ خَـِبٌّ لَئيمٌ؛ فالغِرُّ الذي لا يَفْطُن للشَّرّ، والخِـَبُّ: ضِدُّ الغِرِّ، وهو الخَدَّاعُ الـمُفْسِدُ. يقال: ما كنْت خَبّاً، ولقد خَبِبْتَ تَخَبُّ خِبًّا. وقال ابنُ سيرين: إِني لَسْت بِخِـَبٍّ، ولكِنِ الخِـَبُّ لا يَخْدَعُني. والخِبُّ: هَيَجانُ البَحْرِ واضْطِرابُه؛ يقال أَصَابَهُم خِبٌّ إِذا هَاجَ بِهِمُ البَحْر؛ خَبَّ يَخِبُّ. التهذيب: يقال أَصابهم الخِبُّ إِذا اضطربت أَمواج البحر، والْتَوَتِ الرياحُ في وَقْتٍ مَعْلُومٍ، تُلْجَأُ السُّفُنُ فيه إِلى الشَّط، أَو يُلْقَى الأَنجَر. ابن الأَعرابي: الخِبابُ ثَوَرانُ البَحْر. وفي الحديث: أَنَّ يونس، على نَبِيِّنا وعَلَيه الصلاة والسلامُ، لـمَّا رَكِبَ البَحْر أَخَذَهم خِبٌّ شدِيدٌ. يقال: خَبَّ البَحرُ إِذا اضطرب. والخَبُّ: حَبْلٌ من الرَّمْلِ، لاطِئٌ بالأَرض. والخُبَّةُ: مُسْتَنْقَعُ الماءِ. قال أَبو حنيفة: الخُبَّة من الرمْلِ، كَهَيْئَةِ الفَالِقِ، غير أَنـَّها أَوْسع وأَشَدُّ انتِشاراً، ولَيْسَتْ لها جِرَفَة، وهي الخِبَّة والخَبِيبة؛ وقيل الخِبَّة والخَبَّة والخُبَّة: طَريقٌ من رَمْلٍ، أَو سَحابٍ، أَو خِرْقَةٌ كالعِصابة، والخَبِيبَة مثْلُه. قال أَبو عبيدة: الخَبِيبَة كلُّ ما اجْتَمَع فطَالَ من اللَّحْمِ؛ قال: وكلُّ خَبِيبَةٍ من لَحْمٍ، فهو خَصيلَةٌ، في ذِراعٍ كانَتْ أَو غَيرِها. ويقال: أَخَذَ خَبِيبَةَ الفَخِذ. ولَحْمُ الـمَتْنِ يقال لهُ الخَبِيبَةُ، وهنَّ الخَبائِبُ. والخُبُّ: الغامِضُ من الأَرض، والجمع أَخْباب وخُبُوب. والـمَخَبَّة: بَطْنُ الوادي(2) (2 قوله «والمخبة بطن الوادي» هكذا في الأصل والمحكم وفي القاموس والخبة بالضم مستنقع الماء وموضع وبطن الوادي.)، وهي الخَبِيبَةُ والخُبَّةُ والخَبِيبُ. <ص:343> والخُبَّةُ والخَبِيبُ: الخَدُّ في الأَرض. والخَبِيبةُ والخَبَّة والخِبَّةُ: الطريقَة من الرَّمْلِ والسَّحابِ، وهي من الثوب شِبْه الطُّرّة؛ أَنشد ثعلب: يَطِرْنَ عن ظَهْري ومَتني خِبَبا الأَصمعي:الخِبَّةُ والطِّبَّة والخَبِيبَةُ والطِّبَابَة: كل هذا طَرائِقُ من رَمْلٍ وسَحاب؛ وأَنشد قول ذي الرمة: من عُجْمَةِ الرَّمْلِ أَنْقَاء لهَا خِبَبُ قال ورواه غيره: «لها حِبَبُ» وهي الطَّرائِقُ أَيضاً. أَبو عمرو: الخَبُّ سَهْلٌ بينَ حَزْنَينِ يكونُ فِيه الكَمْأَةُ؛ وأَنشد قول عَدِيِّ بنِ زيد: تُجْنى لَكَ الكَمْأَةُ، رِبْعِيَّةً، * بالخَبِّ، تَنْدى في أُصُول القَصِيصْ وقال شمر: خَبَّة الثَّوْبِ طُرَّته. وثَوْبٌ خِبَب وأَخبابٌ: خَلَقٌ مُتَقَطِّع، عن اللحياني، وخَبائِبُ أَيضاً، مثلُ هَبائبَ إِذا تَمَزَّقَ. والخَبِيبَة: الشَّرِيحَة من اللَّحْمِ؛ وقيل: الخُصْلة من اللَّحمِ يَخْلِطها عَقَبٌ؛ وقيل: كلُّ خَصِيلة خَبِيبة. وخَبائِب الـمَتْنَين: لحم طَوَارِهما؛ قال النابغة: فأَرْسَلَ غُضْفاً، قد طَوَاهُنَّ ليلةً، * تَقَيَّظْنَ، حَتى لَحْمُهُنّ خَبائِبُ والخَبَائِبُ: خَبائِبُ اللَّحْمِ، طَرَائِقُ تُرَى في الجِلْدِ مِن ذَهابِ اللَّحْمِ؛ يقال للَّحْمِ: خَبائِبُ أَي كُتَلٌ وزِيَمٌ وقِطَعُ ونَحْوُه. وقال أَوس ابنُ حَجَر: صَدىً غائر العَيْنَينِ، خَبَّبَ لَحْمَه * سَمَائِمُ قَيْظٍ، فَهْو أَسْوَدُ شاسِف قال: خَبَّبَ لحمُه، وخدَّدَ لَحْمُه أَي ذَهَبَ لحمُه، فَرِيئَتْ له طَرَائِقُ في جِلْدِه. والخبيبة: صُوفُ الثَّنِيِّ، وهو أَفضل من العقيقة، وهي صُوفُ الجَذَع، وأَبْقَى وأَكْثر. والخبِيبة والخُبُّ: الخِرْقة تُخْرِجُها من الثَّوْب، فَتَعْصِبُ بها يدك. واخْتَبَّ من ثَوْبه خُبَّةً أَي أَخْرَج. وقال اللحياني: الخُبُّ الخِرْقة الطويلة مثل العِصابة؛ وأَنشد: لها رِجْلٌ مُجَبَّرَةٌ بخُبٍّ، * وأُخْرَى ما يُسَتِّرها أُجَاحُ الأَزهري في ترجمة حنن، قال الليث: الحَنَّةُ خِرْقة تَلْبَسُها المرأَة فتُغَطِّي رأْسَها؛ قال الأَزهري: هذا حاقُّ التصحيف، والذي أُراه الخَبَّة بالخاءِ والباءِ. الفرَّاءُ: الخَبيبة القِطْعة من الثَّوْب، والخُبَّةُ الخِرْقة تُخْرِجُها من الثوب، فتَعْصِبُ بها يدَكَ؛ قال الأَزهري: وأَما الحَنَّة، بالحاء والنون، فلا أَصلَ له في باب الثِّياب. أَبو حنيفة: الخُبَّة أَرض بين أَرْضَين، لا مُخصِبَة ولا مُجْدِبة؛ قال الراعي: حتى تَنالَ خُبَّةً من الخُبَبْ ابن شميل: الخُبَّة من الأَرض طريقة لَيِّنة مَيْثاءُ، ليست بحَزْنةٍ ولا سَهْلةٍ، وهي إِلى السُّهولة أَدنى. <ص:344> قال: وأَنكره أَبو الدُّقَيْش. قال: وزعموا أَن ذا الرُّمَّة لَقِيَ رؤْبة فقال له ما معنى قول الراعي: أَناخُوا بأَشوالٍ إِلى أَهلِ خُبَّةٍ، * طُروقاً، وقد أَقْعَى سُهَيْلٌ، فعَرَّدا؟ قال: فجعل رؤْبةُ يذهَب مرَّة ههنا، ومرَّةً ههنا إِلى أَن قال: هي أَرض بين الـمُكْلِئَة والـمُجْدِبة. قال: وكذلك هي. وقيل: أَهل خُبَّة، في بيت الراعي: أَبياتٌ قليلة، والخُبَّة من المَرَاعي ولم يفسر لنا. وقال ابن نُجَيمٍ: الخَبيبة والخُبَّة كلُّه واحدٌ، وهي الشَّقِيقة بين حَبْلَين من الرَّمْل، وأَنشد بيت الراعي. قال وقال أَبو عمرو: خُبَّة كَلأ، والخُبَّة: مكان يَسْتَنْقع فيه الماء، فَتَنْبُت حواليه البُقُول. وخُبَّة: اسم أَرض؛ قال الأَخطل: فَتنَهْنَهَتْ عنه، وَوَلَّى يَقْتَرِي * رَمْلاً بِخُبَّةَ، تارةً، ويَصُومُ وخَبَّ النباتُ والسَّفَى: ارتَفع وطال. وخَبَّ السَّفَى: جَرَى. وخَبَّ الرجلُ خَبّاً: مَنَع ما عنده. وخَبَّ: نزل الـمُنْهَبِطَ من الأَرض لئلا يُشْعَرَ بموضعه بُخلاً ولُؤْماً. والخَوابُّ: القَراباتُ، واحدها خابٌّ؛ يقال: لي من فلان خَوابُّ؛ ويقال: لي فيهم خَوابُّ، واحِدُها خابٌّ، وهي القَراباتُ والصِّهْر. والخَبْخابُ والخَبْخَبَة: رَخاوةُ الشيءِ الـمُضْطَرِب واضْطِرابُه. وقد تَخَبْخَبَ بَدنُ الرجل إِذا سَمِنَ ثم هُزِلَ، حتى يَسْتَرْخِيَ جلدُه، فتسمع له صوتاً من الهُزال. أَبو عمرو: خَبْخَبَ ووَخْوَخَ إِذا اسْتَرْخَى بطنُه، وخَبْخَب إِذا غَدَرَ، وتَخَبْخَب الحَرُّ: سكَن بعضُ فَوْرته. وخَبْخِبُوا عنكم من الظَّهِيرة: أَبْرِدُوا، وأَصله خَبِّبُوا بثلاث باءات، أَبدلوا من الباءِ الوُسْطَى خاءً للفرق بين فَعْلَل وفَعَّلَ، وإِنما زادوا الخاءَ من سائر الحروف، لأَن في الكلمة خاءً، وهذه عِلَّة جميع ما يُشْبهُه من الكلمات. وإِبل مُخَبْخَبة: عظيمة الأَجواف، وهي الـمُبَخْبَخَة، مقلوبٌ، مأْخوذٌ من بَخْ بَخْ؛ فأَما قوله: حتى تَجِيءَ الخَطَبهْ * بِإِبِلٍ مُخَبْخَبَهْ فليس على وجْهِه، إِنما هو مُبَخْبَخَة أَي يقال لها بَخْ بَخْ إِعْجاباً بها، فَقَلَب؛ وأَحسنُ من ذلك مُجَبْجَبَة، بالجيم أَي عظيمة الجُنُوب، وقد مضى ذكره. وخَبَّابٌ: اسم. وخُبَيْبٌ :ابنُ عبداللّه بن الزبير، وكان عبداللّه يكنى بأَبي خُبَيْب؛ قال الراعي: ما إِن أَتَيْتُ، أَبا خُبَيْبٍ، وافِداً، * يَوْماً، أُريدُ، لبَيْعَتي، تَبْديلا وقيل: الخُبَيْبَانِ عبداللّه بن الزبير وابنه؛ وقيل: هما عبداللّه وأَخوه مُصْعَب؛ قال حُمَيدٌ الأَرقط: قَدْني من نَصْرِ الخُبَيْبَينِ قَدِي فمن روى الخُبَيْبِينَ على الجمع، يريد ثلاثتهم. وقال ابن السكيت: يريد أَبا خُبَيْبٍ ومَن كان على رأْيه. <ص:345>


معجم لسان العرب
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبن

- خَبَنَ الثوبَ وغَيرَه يَخْبِنُه خَبْناً وخِباناً وخُباناً: قلَّصَه بالخياطة. قال الليث: خَبَنْتُ الثوبَ خَبْناً إذا رفعتَ ذُلْذُلَ الثوبِ فخِطْتَه أَرْفَعَ من موضعه كي يتقلص ويَقْصُر كما يفعل بثوب الصبي، قال: والخُبْنةُ ثيابُ الرجل، وهو ذُلْذُلُ ثوبه المرفوع. يقال: رفع في خُبْنَتِه شيئاً، وقد خَبَنَ خَبْناً. والخُبْنةُ: الحُجْزة يتخذها الرجل في إزاره لأَنه يُقَلِّصُها. والخُبْنة: الوعاءُ يجعل فيه الشيء ثم يحمل كذلك أَيضاً، فإِن جعلته أَمامك فهو ثِبانٌ، وإن حملته على ظهرك فهو حالٌ. والخُبْنَةُ: ما تحمله في حِضْنِك. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: إذا مَرَّ أَحدُكم بحائطٍ فلْيأْكُلْ منه ولا يتخذْ خُبْنةً؛ قال: الخُبْنةُ والحُبْكةُ في الحُجْزَة حُجْزَةِ السَّروايل، والثُّبْنةُ في الإِزارِ. ويقال للثوب إذا طال فَثَنَيْتَه: قد خَبَنْته وغبَنْته وكَبَنْته. ابن الأَعرابي: أَخْبَنَ الرجلُ إذا خَبَأَ في خُبْنة سَراويلِه مما يلي الصُّلْبَ، وأَثْبَنَ إذا خَبَأَ في ثُبْنَتِه مما يلي البَطْنَ، وعَنى بثُبْنَتِه إزارَه. وفي حديث آخر: من أَصابَ بفِيه من ذي حاجةٍ غيرَ مُتَّخِذٍ خُبْنةَ فلا شيء عليه أَي لا يأْخذ منه في ثوبه. وخَبَنَ الشِّعْرَ يخْبِنه خَبْناً: حذَف ثانيه من غير أَن يَسْكُنَ له شيء إذا كان مما يجوز فيه الزحافُ، كحذْف السين من مُسْتَفعِلُن، والفاء من مَفْعولات، والأَلف من فاعِلاتن، وكله من الخَبْنِ الذي هو التَّقْليصُ. قال أَبو إسحق: إنما سُمِّيَ مَخْبُوناً لأَنك كأَنك عطَفتَ الجُزْءَ، وإن شئت أَتممتَ، كما أَنَّ كلَّ ما خَبَنْتَه من ثوبٍ أَمكَنَكَ إِرْسالُه، وإنما سمي خَبْناً لأَن حَذْفَه مع أَوَّله؛ هذا قول أَبي إسحق، وقول المُخبَّل أَنشده ابن الأَعرابي: وكانَ لها مِنَ حوْضِ سَيْحانَ فُرْصةٌ، أَراغَ لها نَجْمٌ من القَيْظِ خابنُ. أَي خَبَنَها القيظُ، وفسره ابن الأَعرابي فقال: خابِنٌ خَبَنَ من طول ظِمئها أَي قَصَّر، يقول: اشتَدَّ القيظُ ويَبِسَ البَقْلُ فقَصُر الظِّمءُ. ورجلٌ خُبُنٌّ: مُتقَبِّضٌ ككُبُنٍّ. وخَبَنَ الشيء يَخْبِنُه خَبْناً: أَخفاه. وخَبَنَ الطَّعامَ إذا غَيَّبَه واستَعَدَّه للشِّدَّة. والخُبْنُ في المزادة: ما بين الخَرَبِ (* قوله «ما بين الخرب» بالتحريك آخره باء موحدة كما في المحكم والتكملة). والفَمِ، وهو دون المِسْمَع، ولكل مِسْمَع خُبْنان. ويقال: خَبَنَتْه خَبُونُ مثل شَعَبَتْه شَعُوبُ إذا مات. والخُبْنة: موضعٌ. وإنه لذو خَبَناتٍ وخَنَباتٍ: وهو الذي يَصْلُحُ مرّةً ويَفْسُد أُخرى.


معجم تاج العروس
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبب

- : (} الخَبُّ) بالفَتْحِ (: الخَدَّاعُ) وَهُوَ (الجُرْبُزُ) كقُنْفُذٍ، الَّذِي يَسْعَى بيْنَ الناسِ بالفَسَادِ، ورَجُلٌ {خَبٌّ، وامْرأَةٌ} خَبَّةٌ (ويُكْسَرُ) أَوَّلُه، وأَمَّا المَصْدَرُ فبالكَسْرِ لاَ غَيْرُ، وقولُ شَيخنَا: صريحُ إِطلاقِ المصنفِ كَمَا يقتضيهِ اصطلاحُه أَن الخَبَّ إِنما يقالُ بالفَتْحِ وصرَّح الجوهريّ بأَنه يُقَال بالفَتْح والكسْرِ، فَفِي كَلَامه قُصُورٌ، عجيبٌ، وكأَنَّه سَقَط من نسخته قولُه: وَيكسر، كَمَا هُوَ ظاهرٌ، وَفِي (لِسَان الْعَرَب) : رَجُلٌ خَبُّ وخِبٌّ: خَدَّاعٌ جُرْبُزٌ خَبِيثٌ مُنْكَرٌ، وَهُوَ الخِبُّ {والخَبُّ، قَالَ الشَّاعِر: وَمَا أَنْتَ} بالخَبِّ الخَتُورِ وَلاَ الذِي إِذَا اسْتُوْدِعَ الأَسْرَارَ يَوماً أَذَاعَهَا وَفِي الحَدِيث (لَا يَدْخُلُ الجَنَّةَ خَبٌّ ولاَ خَائِنٌ) وَفِي آخَرَ (المُؤْمِنُ غِرٌّ كَرِيمٌ والكَافِرُ خَبٌّ لَئِيمٌ) فالغِرُّ: الَّذِي لَا يَفْطُنُ للشَّرِّ، والخَبُّ ضِدُّ الغِرِّ وَهُوَ الخَدَّاعُ المُفْسِدُ، ورَجُلٌ خَبٌّ ضَبٌّ، ويقالُ: مَا كُنْتُ {خَبًّا، وَقَالَ ابنُ سِيرِينَ: إِنِّي لَسْتُ} بِخَبٍّ ولكنَّ الخَبَّ لَا يَخْدَعُنِي. (و) ! الخَبُّ (: الحَبْلُ) بالحاءِ المهملةِ، ويُوجدُ فِي بعض النّسخ بِالْجِيم وَهُوَ غَلَطٌ، (مِنَ الرَّمُلِ الَّلاطِيءُ) اللاصقُ (بالأَرْضِ) ، نَقله الصاغانيُّ. (و) الخَبُّ (: سَهْلٌ بَين حَزْنَيْنِ تكونُ فِيهِ الكَمْأَةُ) ، قَالَه أَبو عَمْرو، وأَنْشَدَ لعَدِيِّ بنِ زيدٍ قَالَ لنَدِيمِه عَبدِ هِنْد بنِ لَخْمٍ. تُجْنَى لَكَ الكَمْأَةُ رِبْعِيَّةً بالخَبِّ تَنْدَى فِي أُصولِ القَصِيصْ (و) {الخُبُّ (بالضَّمِّ) لغةٌ فِي الخَبِّ بالفَتْحِ، كَمَا نَقله شيخُنا عَن بعض شُيُوخه المُحَقِّقِينَ (: لِحَاءُ الشَّجَرِ، والغَامِضُ من الأَرْضِ) والجَمْعُ:} أَخْبَابٌ {وخُبُوبٌ. (و) الخِبُّ (بالكَسْرِ: ع) كَذَا ضَبطه الصاغانيُّ، وأَعَادَه المصنفُ فِيمَا بعدُ أَيضاً، وَضَبطه غيرُه بالفَتْحِ، وَقَالَ: هُوَ ماءٌ لِغَنِيَ بالكُوفَةِ، (و) هُوَ أَيضاً (: هَيَجَانُ البَحْرِ) واضْطِرَابُه يُقَال: أَصَابَهُمْ خبٌّ، إِذَا} خَبَّ بهمُ البَحْرُ، خَبَّ يَخِبّ، فِي (التَّهْذِيب) يُقَال أَصَابَهُمْ الخِبُّ، إِذا اضْطَرَبَتْ أَمْوَاجُ البَحْرِ، والْتَوَتِ الرِّيَاحُ فِي وَقْتٍ مَعْلُوم تَلْجَأُ السُّفُنُ فِيه إِلى الشَّطِّ، أَو يُلْقَى الأَنْجَرُ، ( {كالخِبَابَ، بالكَسْرِ) وَهُوَ ثَوَرانُ البَحْرِ، قالَهُ ابْن الأَعْرَابيّ، وَفِي الحَدِيث (أَنَّ يُونُسَ عليهِ وعلَى نَبِيِّنَا أَفْضَلُ الصلاةِ وَالسَّلَام لَمَّا رَكِبَ البَحْرَ أَخَذَهُمْ خِبٌّ شَدِيدٌ) يُقَال: خَبَّ البَحْرُ إِذا اضْطَرَبَ، وَفِي (الأَساس) : وَمن الْمجَاز: حَبَّ البَحْرُ: هَاجَ وأَصابَهُمُ الخِبُّ: الْتَوَتْ عليهمُ الرِّيحُ واضْطَرَبَ المَوجُ. (و) الخِبُّ بِالْكَسْرِ (الخِدَاعُ والخُبْثُ والغِشُّ) والفَسَادُ،} كالخَبَبِ مُحَرَّكَةً فِي قَول ابْن الأَعْرَابِيّ، وَقد خبَّ {يَخِبُّ} خِبًّا، وَهُوَ بَيِّنُ الخِبِّ وَقد ( {خَبِبْتَ) يَا رَجُلُ} تَخَبُّ خِبًّا (كعَلِمْتَ) تَعْلَمُ عِلْماً، ورَجُلٌ {مُخَابٌّ: مُدْغِلٌ، كَأَنَّهُ عَلَى} خَابَّ، وَفِي حَدِيث عُمَرَ (مَا تَكَلَّمَ أَحَدٌ بالفَارِسِيَّةِ إِلاَّ {خَبَّ) . (} وخَبَّبَهُ) : خَدَعَهُ، {والتَّخْبِيبُ: إِفْسَادُ الرَّجُلِ عَبْداً أَوْ أَمَةً لِغَيْرِه، ويقالُ} خَبَّبَهَا، فَأَفْسَدَهَا، {وخَبَّبَ فلانٌ غُلاَمِي، أَي خَدَعَهُ، وَقَالَ أَبو بكر فِي قَوْلهم:} خَبَّبَ فلانٌ على فلانٍ صَدِيقَه: مَعْنَاهُ: أَفْسَدَهُ عليهِ، وأَنشد: أُمَيْمَة أَمْ صَارَتْ لِقَوْلِ المُخَبِّبِ (! والخَبَبُ، مُحَرَّكَةً: ضَرْبٌ مِنَ العَدْوِ) أَي الإِسْرَاعِ فِي المَشْيِ، (أَو) هُوَ (كالرَّمَلِ) ، مُحَرَّكَةً، قَالَه بعضُ اللُّغَوِيِّينَ (أَو) هُوَ (أَنْ يَنْقُلَ الفَرَسُ أَيَامِنَهُ جَمِيعاً وأَيَاسِرَه جَمِيعاً، أَو) هُوَ (أَنْ يُرَاوِحَ بَين يَدَيْهِ) ورِجْلَيْهِ، وَكَذَلِكَ البَعِيرُ، والمُرَاوَحَةُ: أَنْ يَقُومَ على إِحْدَاهُمَا مَرَّةً، وعَلى الأُخْرَى مَرَّةً (و) قِيلَ: {الخَبَبُ: (هُوَ السُّرْعَة) ، وَقد (خَبَّ) يَخُبُّ، بالضَّم، على غيرِ قِيَاسٍ، وَقَالَ شيخُنَا: لأَنَّ القاعدةَ فِي الفِعْلِ المُضَاعَفِ أَنْ يكونَ مضارِعُه بالكَسْرِ إِلاَّ مَا شَذَّ فجاءَ بالضَّمِّ على خِلاَفِ القِيَاسِ، وَهِي ثمَانِيَة وعِشْرُونَ فِعْلاً مِنْهَا: خبَّ يَخُبُّ إِذا عَدَا (} خَبًّا {وخَبِيباً} وخَبَباً، {واخْتَبَّ) حَكَاهُ ثعلبٌ وأَنشد: مُذَكَّرَةُ الثُّنْيَا مُسَانَدَةُ القَرا جُمَالِيَّةٌ} تَخْتَبُّ ثُمَّ تُنِيبُ (و) قد ( {أَخَبَّهَا) صاحِبُهَا، وَيُقَال جَاءُوا:} مُخِبِّينَ، {تَخُبُّ بِهِم دَوَابُّهُمْ، وَفِي الحَدِيث (أَنَّهُ كَانَ إِذَا طَافَ} خَبَّ ثَلاَثاً) وهُوَ ضَرْبٌ مِنَ العَدْوِ، وَفِي الحَدِيث (وسُئلَ عَنِ السَّيْرِ بالجَنَازَةِ فقَالَ: مَا دُونَ {الخَبَبِ) وَفِي حَدِيث مُفَاخَرَةِ رِعَاءِ الإِبلِ والغَنَمِ (هَلْ} تَخُبُّونَ أَو تَصِيدُونَ) أَرَادَ أَنَّ رِعَاءَ الغَنَمِ لَا يَحْتَاجُونَ أَنْ {يَخُبُّوا فِي آثَارِهَا، ورِعَاءَ الإِبِلِ يَحْتَاجُونَ إِليه إِذَا ساقُوهَا إِلى المَاءِ. (} والخَبَّةُ مُثَلَّثَةً: طَرِيقَةٌ مِنْ رَمْل أَو سَحَابٍ) ، وَفِي جِلْدٍ: من ذَهَابِ اللَّحْم، (أَوْ خِرْقَةٌ) طَوِيلَةٌ (كالعِصَابَةِ، {كالخَبِيبَةِ) ، والخُبُّ بالضَّمِّ، وَهَذِه عَن اللِّحْيَانيّ، وأَنشد: لَهَا رِجْلٌ مُجَبَّرَةٌ} بِخُبٍّ وأُخْرَى مَا يُسَتِّرُهَا أُجَاحُ وَقَالَ أَبو حنيفةَ: {الخُبَّةُ مِنَ الرَّمْلِ كهَيْئَةِ الفَالِقِ غيرَ أَنَّهَا أَوْسَعُ وأَشَدُّ انْتِشَاراً، وليْسَتْ لَهَا جِرَفَةٌ، وَهِي} الخِبَّةُ! والخَبِيبَةُ، وَقَالَ غيرُه: الخِبَّةُ بالكَسْرِ: الطَّرِيقَةُ منَ الرَّمْلِ والسَّحَابِ، وَهِي من الثَّوْبِ: شِبْهُ الطُّرَةِ، وَقَالَ الأَصْمَعيّ: الخِبَّةُ والطِّبَّةُ والخَبِيبَةُ والطِّبَابَةُ: كُلُّ هذَا طَرَائِقُ مِنْ رَمْلٍ وسَحَابٍ، وأَنشدَ قولَ ذِي الرمّة: مِنْ عُجْمَةِ الرَّمْلِ أَنْقَاءٌ لَهَا {خِبَبُ وَرَوَاهُ غيرُه: لَهَا حِبَبُ، وَهِي الطَّرَائِقُ أَيضاً، وَقد تقدَّم ذكرُه فِي مَحلّه،} واخْتَبَّ مِنْ ثَوْبه {خُبَّةً أَي أَخْرَجَ، وَقَالَ شَمِرٌ: خُبَّةِ الثَّوْبِ: طُرَّتُه. (وثَوْبٌ} أَخْبَابٌ {وخِبَبٌ، كعِنَبٍ) : خَلَقٌ (مُتَقَطِّعٌ) ، عَن اللِّحْيَانيّ،} وخَبَائِبُ أَيْضاً، مثلُ هَبَائِب، إِذا تَمَزَّقَ. فِي (الأَساس) (خبب) : اعْصِبْ يَدَكَ {بالخُبَّةِ، وَهِي شِبْهُ طِيَّةٍ منَ الثوْبِ مُسْتَطِيلَةٍ، وثَوْبٌ} خَبَائِبُ. ( {والخَبِيبَةُ: الشَّرِيحَةُ مِنَ اللَّحْمِ) ، وقيلَ: الخَصِيلَةُ مِنْهُ يَخْلِطُهَا عَقَبٌ، وقِيلَ: كُلُّ خَصِيلَةٍ: خَبِيبَةٌ، وخَبَائِبُ المَتْنَيْنِ: لَحْمُ طَوَارِهِمَا، قَالَ النَّابِغَة: فأَرْسَلَ غُضْفاً قد طَوَاهُنَّ لَيْلَةً تَقَيَّظْنَ حَتَّى لَحْمُهُنَّ خَبَائِنُ } والخَبَائِبُ: {خَبَائِبُ اللَّحْمِ: طَرَائِقُ تُرَى فِي الجِلْدِ مِنْ ذَهَابِ اللَّحْمِ، يُقَال: لَحْمُهُ خَبَائِبُ أَيح كُتَلٌ وزِيمٌ وقِطَعٌ ونحوُه، وَقَالَ أَلأَسُ بن حَجَرٍ: صَدًى غائِرُ العَيْنَيْنِ خَبَّبَ لَحْمَهُ سَمَائِمُ قَيْظٍ فَهْزَ أَسْوَدُ شَاسِفُ قَالَ: خَبَّبَ لَحْمَهُ، وخَدَّدَ لَحْمَهُ أَي ذَهَبَ فَرِيئتْ لَهُ طَرَائِقُ فِي جِلْدِه، وَقَالَ أَبو عُبَيْدَة: الخَبِيبَةُ: كُلُّ مَا اجْتَمَع فطَالَ مِنَ اللَّحْمِ، قَالَ: وكُلُّ خَبِيبَةٍ مِنْ لَحْم فَهُوَ خَصِيلَةٌ، وَفِي ذِرَاعٍ كانتْ أَو غَيْرِها، وَيُقَال: أَخَذَ خَبِيبَةَ الفَخِذِ، ولَحْمُ المَتْنِ، وَقَالَ الفراءُ: الخَبِيبَةُ: القِطْعَةُ من الثَّوْبِ، وَقَالَ غيرُه: الخَبيبَةُ: هِيَ العِصَابَةُ، وَفِي (الأَساس) : وَمن الْمجَاز: قَطَعَ} خُبَّةً مِنَ اللَّحْم أَي شَرِيحَةً مِنْهُ، (و) الخَبِيبَةُ عَلَى مَا عَرَفْتَ (لَيْسَ بِصُوفٍ، وغَلِطَ الجوْهَرِيُّ، وإِنَّمَا) هُوَ الجنيبة بمعنَى (الصُّوف، بِالْجِيم وَالنُّون) والباءِ الموحَّدةِ، وَقد تقدَّمَ ذِكرُهُ فِي مَحَلِّه، وَهَذَا الَّذِي أَنْكَرَه المؤلفُ على الجوهريّ هُوَ قولُ أَكْثَرِ أَئِمَّة اللُّغَة، وَقد نقل فِي (لِسَان الْعَرَب) بَعْضًا مِنْهُ قَالَ: الخَبِيبَةُ: صُوفُ الثَّنِيِّ، وَهُوَ أَفْضَلُ مِنَ العَقِيقَةِ، وَهِي صُوفُ الجَذَعِ وأَبْقَى وأَكْثَرُ، وَفِيه أَيضاً: وأَخطأَ الليثُ حَيْثُ ذَكَر فِي تَرْجَمَة (حنن) الحَنَّةُ: خِرْقَةٌ تَلْبَسُهَا المَرْأَةُ فتُغَطِّي رَأْسَهَا، قَالَ الأَزهريُّ: هُوَ تَصْحِيفٌ، وَالَّذِي أَرَاهُ: الخَبَّةُ، وأَمَّا بالحَاءِ والنَّونِ فَلاَ أَصْلَ لَهُ فِي بابِ الثِّيَابِ. (و) من الْمجَاز (خَبَّ النَّبَاتُ) والسَّفَى (: طَالَ وارْتَفَعَ) وخَبَّ الفَرَسُ جَرَى (و) {خَبَّ (الرَّجُلُ) خَبًّا (: مَنَعَ مَا عِنْدَهُ و) خَبَّ (: نَزَلَ المُنْهَبِطَ مِنَ الأَرْضِ لِيُجْهَلَ مَوْضِعُهُ وَلاَ يُشْعَرَ بِهِ (بُخْلاً) ولُؤْماً، (و) خَبَّ (البَحْرُ: اضْطَرَبَ) وتَلاَطَمَتْ أَمْوَاجُه، وَقد تَقَدَّمَ، (و) خَبَّ (فُلاَنٌ: صَارَ) خَبًّا أَي (خَدَّاعاً) . (والخُبَّةُ بالضَّمِّ: مُسْتَنْقَعُ المَاءِ) تَنْبُتُ فِي حَوَالَيْهِ البُقُولُ) . (و) خُبَّةُ (: ع) ويقالُ: اسْمُ أَرْضٍ، قَالَ الأَخطل: فَتَنَهْنَهَتْ عَنهُ وَوَلَّى يَقْتَرِي رَمْلاً} بِخُبَّةَ تَارَةً ويَصُومُ وَقَالَ أَبو حنيفَة: الخُبَّةُ: أَرْضٌ بَيْنَ أَرْضَيْنِ، لَا مُخْصِبَةٌ وَلَا مُجْدِبَةٌ قَالَ الرَّاعِي: حَتَّى تَنَالَ {خُبَّةً مِنَ} الخُبَبْ وَعَن ابْن شُمَيْل) :! الخُبَّةُ مِن الأَرْضِ: طَرِيقَةٌ لَيِّنَةٌ مِنْبَاتٌ لَيست بحَزْنَة وَلَا سَهْلَةٍ، وَهِي إِلى السُّهُولَةِ أَدْنَى، قَالَ: وَأَنْكَرَه أَبُو الدُّقَيْشِ، قَالَ: وزَعَمُوا أَنَّ ذَا الرُّمَّةِ لَقِيَ رُؤبَةَ فَقَالَ لَهُ: مَا معنى قولِ الرَّاعِي: أَنَاخُوا بأَشْوَالٍ إِلَى أَهْلِ خُبَّةٍ طُرُوقاً وقَدْ أَسْعَى سُهَيْلٌ فَعَرَّدَا قَالَ: فَجَعَلَ رُؤبةُ يذْهَبُ مَرَّةٍ هَا هُنَا وَمرَّة هَا هُنَا إِلى أَن قَالَ: هيَ أَرْضٌ بينَ المُكْلِئَةِ والمُجْدِبَةِ، قَالَ: وَكَذَلِكَ هِيَ، وقيلَ: أَهْل خبَّةٍ، فِي بَيت الرَّاعِي، أَبْيَاتٌ قليلةٌ، والخُبَّةُ منَ المرَاعِي، وَلم يُفَسِّرْ لنا، وَقَالَ ابنُ نُجَيْمٍ: {الخَبِيبةُ} والخُبَّةُ كُلُّه واحِدٌ، وَهِي الشَّقِيقَةُ بَين حَبْلَيْنِ مِنَ الرَّمْلِ، وأَنشد بَيت الراعِي. قَالَ: وقالَ أَبو عمرٍ و: خُبَّة: كَلأُ، والخُبَّةُ مَكَانٌ يَسْتَنْقِعُ فِيهِ المَاءُ، (ز: بَطْنُ الوَادِي) كَذَا فِي النّسخ، وَفِي بَعْضهَا والمَخَبَّةُ: بَطْنُ الوَادِي (كالخَبِيبَةِ) والخُبَّةِ، وَفِي (الأَساس) : وَمن الْمجَاز: اعْتَرَضَتْهُمْ {مَخَبَّةٌ مِنَ الرَّمُلِ. (والخَبِيبُ: الخُدُّ فِي الأَرْض) . (} والخَوَابُّ: القَرَابَاتُ) والصِّهْرُ، يُقَال: لي مِن فُلاَنٍ {خَوَابُّ، ولي فيهم خَوَابُّ، (وَاحِدُهَا خَابٌّ) ، وَفِي نُسْخَة خابَّة، والأَوَّلُ أَصَحُّ. (} وخَبْخَبَ) الرَّجُلُ إِذَا (غَدَرَ) عَن أَبي عمرٍ و، (و) خَبْخَبَ وَوَخْوَخَ إِذَا (اسْتَرْخَى بَطْنُه) ، عَن أَبِي عَمرٍ وأَيضاً. (و) خَبْخَبَ عَنهُ (مِنَ الظَّهِيرَةِ أَبْرَدَ) وأَصْلَهُ خَبَّبَ بِثَلاَثِ بَاءَاتٍ أَبْدَلُوا مِنَ البَاءِ الوُسْطَى خاءً، للفَرْقِ بينَ فَعْلَلَ وفَعَّلَ، وإِنَّمَا زادُوا الخَاءَ من سائرِ الحروفِ لأَنَّ فِي الْكَلِمَة خاءٍ، وَهَذِه غَلَّةُ جميعِ مَا يُشْبِهُهُ مِنَ الكَلماتِ. ( {والخَبْخَاب) } كالخَبْخَبَةِ (: رَخَاوَةُ الشيءِ المُضْطَرِبِ) واضْطِرَابُه، (وَقد {تَخْبَخَبَ، و) تَخَبْخَبَ (بَدَنُه) إِذا سَمِنَ ثمَّ (هُزِلَ بَعْدَ السِّمَنِ) حَتَّى يَسْتَرْخِيَ جُلْدُه فتَسْعَ لَهُ صَوْتاً مِنَ الهُزَالِ، عَن ابْن دُرَيْد، (و) } تَخَبْخَبَ (الحَرُّ: سَكَنَ) بعضُ (فَوْرَتِه) . (وإِبلٌ! مُخَبْخَبَةٌ بالفَتْحِ) عَظِيمَةُ الأَجْوَافِ أَوْ (كَثِيرَةٌ) لَا تُرَدّ كَثرةً، عَن الأَصمعيّ: وأَنشد: حَتَّى تَجِيءَ الخَطَبَهْ بِإِبِلٍ مُخَبْخَبَهْ (أَوْ) أَنَّهَا هِيَ المُبَخْبَخَةُ، مَقْلُوبٌ مأْخُوذٌ من بَخْ بَخْ أَي (سَمِينَةٌ حَسَنَةٌ، كلُّ مَنْ رَآهَا قالَ) بَخْ بَخْ (مَا أَحْسَنَهَا) مَا أَسْمَنَهَا، إِعْجَاباً بهَا، فَقَلَبَ، عنِ ابنِ الأَعْرَابِيّ، أَو أَنَّهَا مُصَحَّفَةٌ من المُجَبْجَبَةِ بِالْجِيم، أَي عَظِيمة الجُبُوبِ وَقد تقدم الْكَلَام عَلَيْهِ فِي جبب فراجِعْه. ( {وأَخْبَابُ الفَحَثِ) بَالكسْرِ والفَتْحِ مَعَاً (: الحَوَايَا) هَكَذَا اسْتعْمل مجموعاً،} والأَخْبَابُ بلَفْظِ جمْعِ {الخَبِّ، أَو} الخَبَبُ: مَوضِع قُرْبَ مَكَّةَ (وخِبٌّ بِالْكَسْرِ، و) خُبَيْب (كزُبير: موضعانِ) هَكَذَا نَقله الصاغانيّ، أَما الأَوّل فقد تقدم تَحْقِيقه وأَما الثَّانِي فَهُوَ مَوْضِعٌ بمِصْرَ. ( {والخُبَيْبَانِ) هُمَا (أَبُو} خُبَيْبٍ عبدِ اللَّهِ بنُ الزُّبَيْرِ) ابنِ العَوَّامِ الأَسَدِيُّ، ابنُ عَمَّةِ النَّبيِّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَهُوَ المُرَادُ من قَول الراعِي: مَا إِنْ أَتَيْتُ أَبَا خُبَيْبٍ وَافِداً يَوْماً أُرِيدُ لِبَيْعَتِي تَبْدِيلاَ (وابْنُه) خُبَيْبُ بنُ عبدِ اللَّهِ، (أَوْ) هُمَا أَبُو خْبَيْبٍ (وأَخُوهُ مُصْعَبُ) بنُ الزُّبَيْرِ، قَالَ حُمَيْدٌ الأَرْقَطُ: قَدْنِيَ مِنْ نَصْرِ {الخُبَيْبَيْنِ قَدِي فَمَنْ رَوَى} الخُبَيْبِينَ على الجَمْعِ، يُرِيدُ ثَلاَثَتَهُمْ، وَقَالَ ابْن السّكِّيت: يُرِيدُ أَبَا خُبَيْبٍ ومَنْ كانَ على رَأْيِهِ. (و) ! خَبَّابٌ (كشَدَّادٍ) اسمُ قَيْنٍ بِمَكَّةَ) زِيدَتْ شَرَفاً (كانَ يَضْرِبُ السُّيُوفَ) الجِيَادَ ويَدُقُّهَا، حَتَّى ضُرِبَ بِهِ المَثَلُ، ونُسِبَتْ إِليه السُّيُوفُ (و) مِمَّا ذَكَرَ أَهْلُ التَّوَارِيخِ أَنْ (تَكَالَمَ الزُّبَيْرُ وعُثْمَانُ) رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا فِي أَمْرٍ منَ الأُمُورِ، (فقالَ الزُّبَيْرُ: إِنْ شِئتَ تَقَاذَفْنَا) مِنَ القَذْفِ وَهُوَ الرصمْيُ، (فَقَالَ) عُثْمَانُ: (أَبِالْبَعَرِ يَا أَبَا عَبْدِ اللَّهِ) ؟ كأَنَّهُ اسْتَهْزَأَ بِهِ (قَالَ: بَلْ بِضَرْبِ خَبَّابٍ ورِيشِ المُقْعَدِ) يَعْنِي بضَرْبِ خَبَّابٍ السَّيْفَ، وبرِيشِ المُقْعَدِ النَّبْلَ، (والمُقْعَدُ على صِيغَةِ المَفْعُولِ: اسمُ رَجُلٍ (كَانَ يَرِيشُ السِّهَام، وخَبَّابُ بنُ الأَرَتِّ) ابنِ جَنْدَلَةَ بنِ سَعدِ بن خُزَيْمَةَ الخُزَاعِيُّ، وقيلَ التَّمِيمِيُّ، وَهُوَ أَصَحّ، أَبُو عَبْدِ اللَّهِ، منَ السابقينَ فِي الإِسلامِ، وشَهِدَ بَدْراً ثمَّ نَزَلَ الكوفةَ وماتَ بهَا سنةَ سَبْعٍ وثلاثينَ، (و) خَبَّابُ (بنُ إِبرَاهِيمَ) وَهُوَ أَبُو إِبراهِيمَ الخُزَاعِيُّ، ذكره الطَبَرَانِيُّ، (وعبْدُ الرحمنِ بنُ خَبَّابٍ) السُّلَمِيُّ، بَصْرِيٌّ، روى عَنهُ فَرْقَدٌ أَبُو طَلْحَة حَديثاً مُتَّصِلاً (صَحَابِيُّونَ. وعبدُ اللَّهِ وصالحٌ وهِلاَلٌ ويونُسُ الرَّافِضِيُّ ومحمدٌ أَولادُ! الخَبَّابِينَ) أَمَّا عبدُ اللَّهِ بنُ خَبَّابٍ فَهُوَ من مَوالِي بَنهي النَّجَّارِ، ثِقَةٌ، منَ الثالثةِ، روَى عَن أَبِي سَعِيدٍ، وصالحُ ابنُ خَبَّابٍ مِنْ شُيُوخِ الأَعمَشِ، وهِلاَلُ بنُ خَبَّابٍ، هُوَ أَبُو العَلاَءِ البَصْرِيُّ من مَوَالِي عبدِ القَيْسِ، نَزَلَ المَدَائِنَ، صَدُوقٌ، تَغَيَّرَ بأَخَرَةٍ، ويُونُسُ بنُ خَبَّابٍ، رَوَى عَن عَطاءٍ ومُجَاهِدٍ، وَهُوَ ضَعِيفٌ، قَالَ الذَّهَبِيُّ فِي الدِّيوَانِ: كانَ سَبَّاباً لِعُثْمَانَ رَضِيَ الله عَنهُ، وَفِي (التَّقْرِيب) : الأَسِيديّ مَوْلاَهُم الكوفِيُّ صَدُوقٌ، يُخْطِىءُ، ورُمِيَ بالرَّفْضِ، ومُحَمَّدُ بنُ خَبَّابٍ شَيْخٌ لحاجِبِ بنِ أَرْكِينَ، قَالَه الذهبيّ، (و) كَذَا (أَبُو خَبَّابٍ الوَالِيدُ بنُ بُكَيْرٍ) التَّمِيمِيُّ الكُوفِيُّ، هكذَا ضَبطه الذهبيُّ وَفِي (تقْرِيب الحافِظِ) : بالجِيمِ وَالنُّون، وَقَالَ: لَيِّنُ الحديثِ، منَ الثامنَةِ (وصالِحُ بنُ عَطَاءٍ بنِ حَبَّابٍ) ذكره الذهبيّ فِي المُشْتَبِه، (مُحَدِّثُونَ) وَفَاته: أَبُو زَيْد بنُ خَبَّابٍ الصّغانيّد فإِنه مذكورٌ مَعَ هَؤُلَاءِ. (و) خُبَيْبٌ (كزُبَيْرٍ ابنُ يَسَافٍ) ويقالُ أَسَافِ بنِ عُتْبَةَ بنِ عمرٍ والخَزْرَجِيُّ، (و) خُبَيْبُ (بنُ الأَسْوَدِ) الأَنصاريُّ، قَالَ عَبدانُ: هُوَ بَدْرِيٌّ، (و) خُبَيْبُ (بنُ الخَارِثِ) ، هَكَذَا قَالَه ابنُ شاهِينَ، وَقَالَ أَبو مُوسَى: هُوَ بِالْجِيم، (و) خُبَيْبُ (بنُ مالكٍ) الأَنْصَارِيُّ الأَوْسِيُّ (وأَبُو عَبْدِ اللَّهِ) خُبَيْبٌ حَلِيفُ الأَنْصَارِ (الجُهَنِيُّ، صَحَابِيُّونَ، و) خُبَيْبُ (بنُ سُلَيْمَانَ بنِ سَمُرَةَ) بنِ جُنْدَبٍ أَبُو سُلَيْمَانَ الكُوفِيُّ، مجهولٌ، مِن السابعةِ، (و) خِبَيْبُ (بنُ عبدِ اللَّهِ بن الزُّبَيْرِ) ، وَقد تقدّم، وبِهِ كانَ يُكْنَى وَالدُه، ثِقَةٌ عَابدٌ من الثالِثَةِ، مَاتَ سنةَ ثلاثٍ وتسعِينَ (و) ابنُ أَخِيهِ خُبَيْبُ (بنُ ثابتٍ الجَوَادُ الفَصِيحُ) وَهُوَ ابنُ عبدِ اللَّهِ بنِ الزُّبَيْرِ من، وَلَدِه المُغِيرَةُ، وَلاَّهُ المَهْدِيُّ عَلَى المَدِينَةِ (و) ابنُ عَمِّهِ خُبَيْبُ (بنُ الزُّبَيْرِ بنِ عبدِ اللَّهِ) بن الزُّبيرِ، (و) خُبَيْبُ (بنُ عبدِ الرحمنِ) بن خُبَيْبِ بن يَسَافٍ أَبُو الحَارِثِ المَدَنِيُّ (شيخُ مالكِ) بنِ أَنَسٍ، ثِقَةٌ) ، مِنَ الرابعةِ (ومُعَاذُ بنُ خُبَيْبٍ) الجُهَنِيُّ، (وأَبُو خُبَيْبٍ العَبَّاسُ بنُ) أَحْمَدَ (البِرْتِيُّ) ، بالكَسْرِ، (مُحَدِّثْونَ) وفَاتَه فِي الصَّحابةِ خُبَيْبُ بنُ عَدِيَ الشَّهِيدُ، وَفِي المِحدِّثِينَ: مُعَاذُ بنُ عبدِ اللَّهِ بن خُبَيْبٍ الجُهَنِيُّ، وَعنهُ مُسْلِمُ بنُ خُبَيْبٍ، رَوَوُا الحَدِيثَ، ومُحَمَّدُ بنُ إِبراهيمَ بنِ خُبَيْبِ بنِ سُلَيْمَانَ بنِ سَمُرَة، رَوَى عَنهُ مَرْوَانُ بنُ جَعْفَرٍ، وعَمْرُو بنُ خُبَيْبِ بنِ عَمْرٍ و، وخُبَيْبُ بنُ عبدِ اللَّهِ الاينْصَارِيُّ المَدَنِيُّ، عَن معاويةَ، وعمرُو بنُ خُبَيْبِ بنِ الزُّبَيْرِ. نُسِبَ إِلى جَدِّهِ، وَهُوَ خُبَيّبٌ مَوْلَى الزُّبيرِ بنِ العَوَّامِ، رَوَى عَن مَوْلاَهُ.


معجم تاج العروس
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبن

- : (خَبَنَ الثَّوْبَ وغيرَهُ يَخْبِنُه خَبْناً وخِباناً، بالكسْرِ) ، زادَ ابنُ سِيدَه: وخُباناً بالضمِّ: (عَطَفَه وخاطَهُ ليَقْصُرَ) ، كَمَا فِي الصِّحاحِ. وَفِي المحْكَمِ: قلَّصَهُ بالخِياطَةِ. وقالَ، اللَّيْثُ: رقَعَ ذُلْذُلَ الثّوْبِ فخاطَهُ أَرْفَعَ مِنْ مَوْضِعِه كي يَتَقَلَّصَ ويَقْصُرَ كَمَا يَفْعل بثوبِ الصَّبيِّ. (و) خَبَنَ الشيءَ يَخْبِنُه خَبْناً. وخَبَنَ (الطَّعامَ: غَيَّبَهُ وخَبَّأَهُ) واسْتَعَدَّهُ (للشِّدَّةِ) ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. (والخُبْنَةُ، بالضَّمِّ: مَا تَحْملُه فِي حِضْنِكَ) ؛ نَقَلَه الجوْهرِيُّ. وَمِنْه حدِيثُ عُمَرَ، رَضِيَ الّلهُ تَعَالَى عَنهُ: (إِذا مَرَّ أَحدُكم بحائطٍ فلْيأْكُلْ مِنْهُ وَلَا يتخذْ خُبْنةً) . قالَ ابنُ الأثيرِ: الخُبْنَةُ والحُبْكةُ فِي حُجْزةِ السَّراويلِ، والثُّبْنةُ فِي الإِزارِ. (و) خُبْنَةُ (ع. والخَبَناتُ، محرَّكةً: الخَنَباتُ) ، يقالُ: إنَّه لذُو خَبَناتٍ وَذُو خَنَباتٍ: وَهُوَ الَّذِي يَصْلُحُ مرَّةً ويَفْسُدُ أُخْرى؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. (و) يقالُ: (خَبَنَتْه خَبُونُ، كشَعَبَتْه شَعُوبُ) : إِذا (ماتَ. (والخَبْنُ: إسقاطُ الحَرْفِ الثَّاني فِي العَرُوضِ) ، وَهُوَ مجازٌ. وَفِي المحْكَمِ: حَبَنَ الشِّعْرَ يخْبِنَه خَبْناً: حَذَفَ ثانِيهِ مِن غيرِ أَنْ يَسْكُنَ لَهُ شَيْء إِذا كانَ ممَّا يجُوزُ فِيهِ الزحافُ، كحذْفِ السِّيْن مِن مُسْتَفْعِلُن، والفاءُ مِن مَفْعولات، والفاءُ مِن فاعِلاتُن؛ قالَ: وكلُّه مِنَ الخَبْنِ الَّذِي هُوَ التَّقْليصُ. قالَ أَبو إسْحق: إنَّما سُمِّيَ مَخْبُوناً لأَنَّك كأَنَّكَ عَطَفْتَ الجُزْءَ، وَإِن شِئْتَ أَتْممتَ كَمَا أَنَّ كلَّ مَا خَبَنْتَه مِن ثوبٍ أَمْكَنَك إِرسالُه، وإِنَّما سُمِّي خَبْناً، لأنَّ حَذْفَه مَعَ أَوَّلهِ. (و) الخُبْنُ، (بالضَّمِّ) : اسمُ (مَا بَيْنَ خُرْتِ المَزادَةِ وفَمِها) ، وَهُوَ مَا بَيْنَ المِسْمَعِ، ولكلِّ مِسْمَع خُبْنان. (و) الخُبُنُّ، (كعُتُلَ ومُطْمِئِنَ: الرَّجُلُ المُتَقَبِّضُ المُتَدَاخِلُ بعضُه فِي بعضٍ. (والخابِنُ: الشَّديدُ) ؛ قالَ المُخَبَّلُ: وكانَ لَهَا مِن حَوْضِ سَيْحانَ فُرْصةٌ أَراغَ لَهَا تَجْمٌ من القَيْظِ خابنُقالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: خابِنٌ خَبَنَ مِن طولِ ظِمْئِها، أَي قَصَّر، يقولُ: اشتَدَّ القيْظُ ويَبِسَ البَقْلُ فقَصُر الظِّمءُ. (و) الخابِنُ: (مَنْ يَخْبِنُ الكَذِبَ) ، أَي يخبِئه (ويُعِدُّه. (و) قالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: (أَخْبَنَ) الرَّجُلُ: (خَبَأ فِي خُبْنَةِ سَراوِيلهِ) ممَّا يلِي الصُّلْبَ (شَيْئا) ؛ وأَثْبَنَ إِذا خَبَأ فِي ثُبْتنَتِه ممَّا يلِي البَطْنَ. (و) خُبَانُ، (كغُرابٍ: وادٍ باليمنِ) قرْبَ نجْرانَ، قالَ نَصْر: وَهِي قَرْيةُ الأسْودِ العنسيّ الكَذَّاب. قلْتُ: وَمِنْهَا محمدُ بنُ عبدِ الّله ابنُ حَسَنِ بنِ عطيَّةَ بنِ محمدِ بنِ المُؤبِّدِ الحارِثيُّ الخُبَّانيُّ الحَنَفيُّ، رحِمَه الّلهُ تَعَالَى، قَدِمَ القاهِرَةَ وزارَ القدسَ الشَّريفَ، وَله شِعْرٌ أَوْرَدَه الإمامُ السّخاويُّ فِي التاريخِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: خِبانٌ ككِتابٍ: جَبَلٌ بَيْنَ معدنِ النّقْرَة وفدِك؛ قالَهُ نَصْر. خبعثن ) (الخُبَعْثِنَةُ، كقُذَعْمِلَةٍ: الرَّجُلُ الضَّخْمُ الشَّديدُ) الخَلْقِ العَظيمُهُ؛ عَن أَبي عبيدَةَ. (و) قيلَ: هُوَ العَظيمُ الشَّديدُ مِن (الأُسُدِ) ؛ وأَنْشَدَ الجَوْهرِيُّ لأَبي زُبيدٍ الطائيّ فِي وصْفِ الأَسدِ: خُبْعَثِنةٌ فِي ساعِدَيهِ تَزايُلٌ تقولُ وَعَى من بعدِ مَا قد تكَسَّرا (كالخُبَعْثِنِ، كقُذَعْمِلٍ وسَفَرْجَلٍ) ؛ وأَنْشَدَ أَبُو عَمْرٍ و: خُبَعْثِنُ الخَلْقِ وأَخلاقه زَعَرٌ (و) قالَ اللَّيْثُ: الخُبَعْثِنُ: (كقُذَعْمِلٍ: النَّارُّ البَدَنِ) ككَتِفٍ ويَجُوزُ فِيهِ التحْرِيكُ، (من كلِّ شيءٍ) ؛ يقالُ: تَيْسٌ خُبَعْثِنٌ: غليظٌ شَديدٌ؛ قالَ: رأَيتُ تَيْساً راقَني لسَكَن ذَا مَنْبِتٍ يَرْغَبُ فِيهِ المُقْتَنيأَهْدَبَ مَعْقودَ القَرَا خُبَعْثِنوقالَ الفَرَزْدقُ يَصِفُ إبِلا: حُوَاساتُ العَشاءِ خُبَعْثِناتٌ إِذا النَّكْباءُ عارَضَتِ الشّمَالاوهذه التَّرجمةُ ذَكَرَها الجَوْهرِيُّ بعد تَرْجمةِ خَتَنَ؛ وكذلِكَ ذَكَرَه ابنُ بَرِّي وَلم يتتقده على الجَوْهرِيّ. ختن ) (خَتَنَ الوَلَدَ) ، غُلَاما أَو جارِيَةً، (يَخْتِنُه ويَخْتُنُه) ، من حَدِّ ضَرَبَ ونَصَرَ، خَتْناً (فَهُوَ خَتينٌ) ، الذَّكَر والأُنْثى فِيهِ سَوَاء، (ومَخُتونٌ: قَطَعَ غُرْلَتَه) ، وَهِي الجلْدَةُ الَّتِي يَقْطعُها الخاتِنُ. وقيلَ: الخَتْنُ للرِّجالِ والخَفْضُ للنِّساءِ. (والاسمُ: ككِتابٍ وكِتابَةٍ) . يقالُ أُطْحِرَتْ خِتانَتُه إِذا اسْتُقْصِيَتْ فِي القَطْعِ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. (والحِتانَةُ) ، بالكسْرِ: (صِناعَتُه) ، أَي الخاتِنُ، وإِنَّما أَهْمَله عَن الضَّبْط لشهْرَتِه. (والخِتانُ) ، بالكسْرِ: (مَوْضِعُه) ، أَي الخَتْن بمعْنَى القَطْعِ (مِن الذَّكَرِ) ؛ كَمَا فِي الصَّحاحِ. وَفِي التَّهْذيبِ: هُوَ مَوْضِعُ القَطْعِ مِنَ الذَّكَرِ والأُنْثى. وَمِنْه الحدِيثُ: (إِذا الْتَقى الخِتانانِ فقد وَجَبَ الغُسْلُ) ومعْنَى التْقائِهِما غُيُوبُ الحَشَفةِ فِي فرْجِ المرْأَةِ حَتَّى يصيرَ خِتانُه بحِذَاءِ خِتَانِها، وذلكَ أَنَّ مدْخلَ الذَّكَر مِن المرْأَةِ سافِلٌ عَن خِتانِها، لأنَّ خِتانَها مُسْتعلٍ وليسَ معْناهُ أَن يَمَاسَّ خِتانُه خِتانَها؛ هَكَذَا قالَ الشافِعِيُّ، رَضِيَ الّلهُ تعالىَ عَنهُ فِي كتابِهِ. (والخَتْنُ: القَطْعُ) ؛ وَهُوَ فِعْلُ الخاتِنِ الغُلامَ. (و) الخَتَنُ، (بالتَّحْريكِ: الصِهْرُ) ، نَقَلَه اللَّيْثُ، وَهُوَ زَوْجُ ابْنَتِهِ، (و) نَسَبَه الجَوْهرِيُّ إِلَى العامَّةِ؛ وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي للرَّاجزِ: وَمَا عَلَيَّ أَنْ تكونَ جارِيهْ حَتَّى إِذا مَا بَلَغَتْ ثَمانيَهْزَوَّجْتُها عُتْبَةَ أَو مُعاوِيهْأَخْتانُ صدقٍ ومُهورٌ عالِيَهْوفي الحديثِ: (عليٌّ خَتَنُ رَسُولِ الّلهِ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم، أَي زَوْجُ ابْنَتِهِ؛ أَو زَوْجُ أُخْتِه؛ (أَو كلُّ مَن كانَ مِن قِبَلِ المرْأَةِ كالأَبِ والأَخِ) . قالَ الجَوْهرِيُّ: هَكَذَا عِنْد العَرَبِ (ج أَخْتانٌ) . وقالَ ابنُ الأعْرابيِّ: الخَتَنُّ أَبو امْرَأَةِ الرَّجُلِ، وأَخُو امْرأَتِهِ وكلُّ مَنْ كانَ مِن قِبَلِ امْرأَتِه. (وَهِي) خَتَنَةٌ (بهاءٍ) . وَفِي التهْذيبِ: الأَحْماءُ مِن قِبَلِ الزَّوْجِ، والأَختانُ مِن قِبَلِ المرْأَةِ، والصِّهْرُ يَجْمعُهما. والخَتَنَةُ: أُمُّ المرْأَةِ، وَمِنْه حدِيثُ سعيد بن جُبَيْر، رَضِيَ الّلهُ تعالَى عَنهُ: (أَيَنْظُر الرَّجُلُ إِلَى شَعَرِ خَتَنَتِه) ؟ أَي أُمّ امْرأَتِه. وقالَ اللَّيْثُ: الخَتَنُ: زَوْجُ فتاةِ القَوْمِ، وَمن كانَ مِن قِبَلِه مِن رجُلٍ أَو امْرأَةٍ فهم كلُّهم أَخْتانٌ لأَهْلِ المرأَةِ، وأُمُّ المرأَةِ وأَبوها: خَتَنانِ للزَّوْجِ، الرجلُ خَتَنٌ، والمرْأَةُ خَتَنَةٌ. وَفِي حديثِ موسَى، عَلَيْهِ السَّلَام، أَنَّه آجَرَ نَفْسَه بعِفَّةِ فَرْجِه وشِبَعِ بَطْنِه، فقالَ لَهُ خَتَنُه: (إنَّ لكَ فِي غَنَمِي) ؛ الحدِيث؛ أَرادَ بالخَتَنِ أَبا المرْأَةِ. وأَبو بكْرٍ وعُمَر، رَضِيَ الّله تَعَالَى عَنْهُمَا، خَتَنا رَسُولِ الّلهِ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (و) الخَتَنُ: لَقَبُ أَبي عبدِ الّلهِ (محمدِ بنِ الحَسَنِ) بنِ إبراهيمَ الفارِسِيّ (الأَسْترَاباذِيِّ) ، سَمِعَ الحديثَ عَن أَبي نعيمٍ الأَسترَاباذِيّ بهَا، وبأصْبهان عَن الطّبْرانيّ، وببَغْداد عَن أَبي بكْرٍ الشافِعِيّ، وبنَيْسابور عَن أَبي العبَّاسِ الأَصَم، وَعنهُ أَبو القاسِمِ حَمْزةُ بنُ يوسُفَ السّهميُّ تُوفي سنة 386، (عُرِفَ بالخَتَنِ لأَنَّهُ كانَ خَتَنَ أَبي بكْرٍ الإِسْماعِيلِيّ) مِن الفُقَهاءِ الشَّافِعِيَّةِ المَشْهورِين، لَهُ أُرْجوزَةٌ فِي الفقْهِ. (والخُتونَةُ، بالضَّمِّ: المُصاهَرَةُ، كالخُتُونِ) ؛ وَمِنْه قولُ الشاعِرِ: رأَيتُ خُتونَ العامِ والعامِ قَبْلَهكحائِضَةٍ يُزْنى بهَا غيرَ ظاهِرأَرادَ: رأَيتُ مُصاهَرَةَ العامِ والعامِ قَبْله كامْرَأَةٍ حائِضٍ زُنِي بهَا، وذلكَ أَنَّهما كَانَا عامَيْ جَدْبٍ، فكانَ الرَّجُلُ الهَجِينُ إِذا كَثُرَ مالُه يَخْطُبُ إِلَى الرَّجُلِ الشَّريفِ الصَّرِيح النَّسَبِ إِذا قلَّ مالُهُ حَريمتَه فيُزَوِّجه إيَّاها ليَكْفِيَه مَؤُونتَها فِي جُدُوبَةِ السَّنةِ فيشرف الهَجِينُ بهَا لشَرَفِ نسَبِها على نَسَبهِ، وتَعِيش هِيَ بمالِهِ، غَيْر أَنَّها تُورِثُ أَهْلَها عاراً كحائِضَةٍ فُجِرَ بهَا، فجاءَها العارُ مِن جهَتَيْن: إحْداهُما: أَنّها أُتِيتْ حائِضاً، والثانِيَة: أَنَّ الوَطْءَ كانَ حَراماً وإِن لم تكُن حائِضاً. (و) الخُتونَةُ أَيْضاً: (تَزَوُّجُ الرَّجُلِ المرأَةَ) ؛ وَمِنْه قوْلُ جَرِيرٍ: وَمَا اسْتَعْهَدَ الأَقْوامُ مِن ذِي خُتُونةٍ من الناسِ إِلاَّ مِنكَ أَو من مُحارِبِقالَ الأَزْهريُّ: والخُتُونَةُ تَجْمَعُ المُصاهَرَةَ بَيْنَ الرَّجُلِ والمرْأَةِ، فأَهْلُ بيتِها أَخْتانُ أَهْلِ بيتِ الرَّجلِ، وَأَهْلُ بيْتِ الزَّوْجِ أَخْتانُ المرأَةِ وأَهْلِها. (وخاتَنَهُ: تَزَوَّجَ إِلَيْهِ) . وقالَ ابنُ شُمَيْل: سُمِّيَت المُخاتَنَةُ مُخاتَنَةً، وَهِي المُصاهَرَةُ، لالْتِقاءِ الخِتانَيْنِ مِنْهُمَا. (و) خُتَن، (كَزُفَرَ: د) بالتُّرْك وَراء كاشغر، (مِنْهُ) أَبو دَاوُد سُلَيمانُ بنُ دَاوُد الختنيُّ الفَقِيهُ المَعْروفُ بالحجَّاجِ، سَمِعَ أَبا عليَ الحَسَنَ بن عليِّ بنِ سُلَيْمان المرغينانيُّ، تُوفي سَنَة 523؛ والإمامُ أَبو عبدِ الّلهِ محمدُ بنُ محمدٍ الخُتَنيُّ الحَنَفيُّ، كانَ فَقِيهاً فاضِلاً، دَرَسَ بدِمَشْق فِي دوْلةِ نُورِ الدِّيْن الشَّهِيد؛ والشيْخُ بُرْهان الدِّين الخُتَنيُّ مِن أَعْيان أَهْل السّماطِيّة؛ والإمامُ أَبُو الحَسَنِ (عليُّ بنُ محمدٍ) الخُتَنيُّ (مُتأَخِّرٌ) ، رَوَى عَن الفَخْر بنِ البُخارِي، وماتَ بدِمَشْق سَنَة 717 كَهْلاً؛ ويوسفُ بنُ عُمَر بن حَسَنٍ الخَتنيُّ حدَّثَ عَن عبْدِ الوَهَابِ بنِ رواجٍ وَهُوَ آخرُ مَنْ كَانَ بَيْنه وبَيْن السّلفيّ وَاحِد بالسّماعِ، ماتَ سَنَة 730، وَقد حدَّثَ أَبُوه، وأُخْتُه زهْرَةُ بنْتُ عُمَر. (والخَتَنَةُ، مُحرَّكةً: أُمُّ الزَّوْجَةِ) ، وَقد تقدَّمَ شاهِدُهُ. (والخاتُونُ للمَرْأَةِ الشَّريفَةِ، كَلمةٌ أَعْجَمِيَّةٌ) اسْتَعْملَها الفرسُ والتُّركُ، والجمْعُ الخَواتِينُ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: اخْتَتَنَ الصَّبيّ فَهُوَ مُخْتَنِنٌ كخَتَنَ؛ وَمِنْه الحديثُ: اخْتَتَنَ إِبراهيمُ، عَلَيْهِ السَّلام بقَدُّومٍ. وكنَّا فِي خِتانِ فلانٍ وعِذارِهِ، وَهِي الدَعْوةُ لذلِكَ؛ نَقَلَه الجَوْهرِيُّ والزَّمَخْشريُّ. وعامٌ مَخْتونٌ: مجْدبٌ؛ وَهُوَ مجازٌ كَمَا فِي الأساسِ. وأَبو سهْلٍ أَحْمدُ بنُ محمدِ بنِ محمدِ بنِ حمدانَ الختنيُّ رَوَى عَنهُ المالينيُّ؛ قالَ الذّهبيُّ: مَنْسوبٌ إِلَى فَقِيهٍ كَبيرٍ كانَ صاهَرَهُ. ومَنْ عُرِفَ بالخَتَنِ: أَبو مُعاوِيَة سلمةُ بنُ مُسْلم يُعْرَفُ بخَتَنِ عَطَاء؛ وأَبو بشْرٍ بنُ خَلَف الخَتَنُ المُقْرىءُ المَكِّيُّ؛ وأَبو حَمْزَةَ سعدُ بنُ عُبَيْدَةَ خَتَنُ أَبي عبْدِ الرَّحْمن السّلميّ؛ وأَبو عبْدِ الّلهِ محمدُ بنُ الوَزِيرِ بنِ الحَكَمِ الدِّمَشْقيُّ خَتَنُ أَحْمدَ بنِ أَبي الحوارِيّ؛ وأَبو جَعْفَر أَحْمدُ بنُ عليِّ بنِ صالحٍ الأَشم خَتَنُ المرار على أُخْتِه، محدِّثونَ. وخَتَنَه: خَتَلَه؛ والمُخاتَنَةُ: المُخاتَلَةُ. والخاتنةُ: بلدٌ بالشامِ؛ عَن نَصْر، رَحِمَه الّلهُ تَعَالَى. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: خجستن خُجِسْتان، بضمَ فكسْرٍ: قَرْيةٌ بِجبالِ هُرَاةَ، مِنْهَا: أَحمدُ بنُ عبْدِ الّلهِ الخُجِسْتانيُّ المُتَغَلِّب على خُرَاسَان سَنَة 292. خدن ) (الخِدْنُ، بالكسْرِ، وكأميرٍ: الصَّاحِبُ) المُحدِّثُ؛ كَمَا فِي المُحْكَمِ. وَفِي الصِّحاحِ: الصَّدِيقُ؛ والجمْعُ أَخْدانٌ وخُدَناءُ؛ وَمِنْه قوْلُه تعالَى: {وَلَا مُتَّخِذاتِ أَخْدَانٍ} : وقالَ الرَّاغبُ: أَكْثر ذَلِك يُسْتَعْملُ فيمَنْ بصاحِبُ بشَهْوةٍ نَفْسانِيَّةٍ. وأَمَّا قوْلُ الشاعِرِ: خَدينُ العُلا فاسْتِعارَةٌ كقَوْلِهم: عَشِيقُ العُلا. (و) الخَدِينُ: (مَن (يُخادِنُكَ) فيكونُ مَعَك (فِي كلِّ أَمْرٍ ظاهِرٍ وباطِنٍ. (و) الخُدَنَةُ، (كهُمَزَةٍ: مَنْ يُخادِنُ النَّاسَ كثيرا) ؛ نَقَلَه الجوْهرِيُّ. (وكشَدَّادٍ: خَدَّانُ بنُ عامِرِ) بنِ مالِكِ بنِ الحَارِثِ بنِ سعْدِ بنِ ثعْلَبَةَ بنِ دودَانَ بَطْنٌ (فِي أَسَدِ بنِ خُزَيْمَةَ) ؛ كَذَا لابنِ الكلْبيّ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: المُخادَنَةُ: المُصاحَبَةُ. والأَخْدَنُ: ذُو الأَخْدانِ؛ قالَ رُؤْبَةُ: وانْصَعْنَ أَخْداناً لذاكَ الأَخْدَنِ والمُخادَنَةُ: المُكاسَرةُ بالعَيْنَيْن. ( خذعن ) الُخذْعُونَةُ بِالضَّمِّ ن أهمله الجوعري، وَفِي ةالقطعة من الْقرعَة والقثاءة والشحم خذن ) (الخُذُنَّتانِ، بضمِّ الخاءِ والذَّالِ المعْجَمةِ وفتْحِ النُّونِ المُشَدَّدَةِ) : وهما (الإِسْكَتانِ أَو الخُصْيَتانِ أَو الأُذُنانِ) ؛ قالَهُ اللَّيْثُ وأَنْشَدَ: يَا ابْنَ الَّتِي خُذُنَّتاها باعُ قالَ الأزْهرِيُّ: هَذَا تَصْحيفٌ، والصَّوابُ بالحاءِ، هَكَذَا رُوِي عَن أَبي عُبَيْدَةَ وغيرِهِ، والخاءُ وهمٌ؛ وقيلَ: (لُغَةٌ فِي الحاءِ) وليسَ بتَصْحيفٍ. (وجَمَلٌ خُذانِيَةٌ، بالضَّمِّ مُخَفَّفَةً) : أَي (ضَخْمٌ جَلْدٌ) . خربَان ) (خَرْبانُ، كسَحْبانَ) : أَهْمَلَهُ الجماعَةُ. وَهُوَ (ابنُ عُبَيْدِ الّلهِ) الأصْبهانيُّ عَن حمدِ بنِ بُكَيْرٍ؛ (والسَّرِيُّ بنُ سَهْلِ بنِ خَرْبانَ) الجنْديسابورِيُّ شيخُ الطستيّ؛ (والقاضِي أَحمدُ بنُ إسحقَ بنِ خَرْبانَ) النَّهاونْدِيُّ عَن ابنِ داسَةَ وغيرِهِ، (محدِّثونَ؛ والكَلِمةُ أَعْجمِيَّةٌ، أَي حافِظُ الحِمارِ) ، هُوَ جوابٌ لسؤالٍ مقدَّرٍ، كأنَّه قيلَ: لِمَ لَمْ يكنْ فَعْلان مِن خرب فيُذْكَر حِينَئِذٍ فِي الباءِ؟ فأجابَ بأنَّ الكَلِمةَ أَعْجمِيَّةٌ، فتكونُ النُّونُ مِن أَصْلِ الكَلِمةِ؛ وخَرْ هُنَا الحِمارُ وبانَ الحافِظُ. وفَاتَهُ: أَبو القاسِمِ عبدُ الّلهِ بنُ محمدِ بنِ خَرْبانَ عَن الهَيْثمِ بنِ سَهْل، ذَكَرَه ابنُ مَاكُولَا؛ ومحمدُ بنُ خرب بنِ خَرْبانَ النّسائيُّ الوَاسِطيُّ عَن يَحْيى بنِ زَكَرِيَّا بنِ أَبي زائِدَةَ، وَعنهُ الشَّيْخان فِي صَحِيحَيْهما. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: خرخان خرخان: قَرْيةٌ بقومس بَيْنَ نَيْسابور والرَّي.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبن

- ـ خَبَنَ الثَّوْبَ وغيرَهُ يَخْبِنُه خَبْناً وخِباناً، بالكسر: عَطَفَه، وخاطَهُ ليَقْصُرَ، ـ وـ الطَّعامَ: غَيَّبَهُ، وخَبَأهُ للشِدَّةِ. ـ والخُبْنَةُ، بالضم: ما تَحْملُه في حِضْنِكَ، ـ وع. ـ والخَبَناتُ، محرَّكةً: الخَنَباتُ. ـ وخَبَنَتْه خَبُونُ، كشَعَبَتْه شَعُوبُ: ماتَ. ـ والخَبْنُ: إسْقاطُ الحَرْفِ الثاني في العُروضِ، وبالضم: ما بَيْنَ خُرْتِ المَزادَةِ وفَمِها. وكعُتُلٍّ ومُطْمَئِنٍّ: الرَّجُلُ المُتَقَبِّضُ المُتداخِلُ بعضُه في بعضٍ. ـ والخابِنُ: الشديدُ، ومَن يَخْبِنُ الكَذِبَ ويُعِدُّه. ـ وأخْبَنَ: خَبَأ في خُبْنَةِ سَراوِيلِه شيئاً. وكغُرابٍ: وادٍ باليمن.


المعجم الوسيط
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبب

- نَخبَ نَخبَ نخْبًا: أخذ نُخْبةَ الشيء.|نَخبَ الصيْدَ: نزَع قلبه.|نَخبَ الحربُ فلانا: جَبَّنَتْهُ وأضعفته., المَخَبَّةُ : بطْن الوادي., الخُبَّةُ : الخَبَّةُ.|الخُبَّةُ بطْن الوادي.|الخُبَّةُ أرضٌ وسط لا مُخصبة ولا مُجدبة.|الخُبَّةُ مكان يستَنْقِعُ فيه الماءُ فتنبت حواليه البقول. والجمع : خُبَبٌ., خَبَتَ المكَانُ خَبْتًا: اطمَأَنَ.|خَبَتَ ذِكْرُهُ: خَفِيَ., الخبِيبَةُ : الخِبَّةُ.|الخبِيبَةُ بطنُ الوادي.|الخبِيبَةُ الشَّريحة من اللَّحم.|الخبِيبَةُ كل ما اجتمع فطالَ من اللحم. والجمع : خبائب. يقال ثوبٌ خبائِبُ: متقطِّع., الخَبِيبُ : بطنُ الوادي.|الخَبِيبُ الحفْرةُ المسْتطيلةُ., الخُبُّ : الخِرقَةُ الطويلة مثل العِصَابة تُخرجها من الثوب فتعصبِ بها يدَك.|الخُبُّ قِشر الشَّجر.|الخُبُّ الغامض من الأرض. والجمع : خُبُوبٌ، وأَخْبَابٌ. يقال ثوبٌ أخْبابٌ: خَلَقٌ متقطِّع., اخْتَبَّ : أسرع يقال: اخْتَبَّتِ الدَّابَّةُ و اخْتَبَّ من ثوْبهِ خُبَّةً: أَخرج منه قِطعَةً كالعصِابة يعصب بها يَدَهُ., خبخبَ الشيءُ خبخبَةً، وخَبخابًا: استرخى واضطرب فهو خَبخابٌ.|خبخبَ فلانٌ استرخى بطنه.|خبخبَ غَدَر.|خبخبَ من الظهيرة: ترك السير فيها، وبقي في الظل., الخِبَّةُ : الخَبَّة. والجمع : خِبَبٌ., أَخَبَّ الدَّابَّةَ: جَعلها تَخُبُّ., خَبَّى خِباءً وكِساءً: أخباه., خَبَّبَهُ : خَدَعَهُ وأَفْسَدَهُ. يقال: خَبَّبَ عبْدًا أو أَمَةً لِغيرِهِ، وخَبَّبَ على فلان زوْجَه: أَفسدها عليه.| وفي الحديث: حديث شريف من خَبَّبَ امرَأَةً أو ممْلوكا على مسلِمٍ فليس مِنَّا //., الخَبُّ : سَهْلٌ بيْن حَزَنَيْنِ يكون فيه الكَمْأة.|الخَبُّ حَبْلٌ من الرَّمل لازق بالأرض. والجمع : أخباب., أنْخَبَ : جاء بولدٍ جبان., الخِبَّةُ : خرقة طويلة كالعِصابة تعصِب بها اليد. والجمع : خِبَبٌ. يقال: ثوبٌ خِبَبٌ: خَلَقٌ متقطع., خَبَّ خَبَّ خَبًّا، وخَبَبًا.|وخَبيبًا: عَدَا.| وفي الحديث: حديث شريف أنه كان إذا طاف خَبَّ ثَلاَثًا //.|خَبَّ الفرَسُ: نَقَل أيامِنَهُ وأَياسِرَهُ جميعا في العَدو.|خَبَّ فلانٌ في الأمر: أَسرعَ فيه.| والنباتُ: ارتفعَ وطال.|خَبَّ البحر، خِبًّا، وخِبَابًا: هاجَ واضَّطَرَب., خَبَتِ النارُ.| خَبَتِ خَبْوًا، وخُبُوًّا: سكنَتْ وخمدَ لهبُها.، وفي التنزيل العزيز: الإسراء آية 97مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا) ) .|خَبَتِ الحربُ والحِدَّة: سَكَنَت وهدأَت. يقال: خبَا لهبُهُ: سَكَنَ فَوْرُ غَضَبهِ., خَبَّ خَبَّ خِبًّا: خدع وغَشَّ فهو خَبٌّ.| وفي الحديث خَبَّ : حديث شريف لا يدْخلُ الجنَّةَ خَبٌّ ولا خائِنٌ //.| وفي المثل: :- لا أمِيرُ القَومِ بالخِبِّ الخَدِع., أخْبَنَ : خَبَأَ في خُبْنةِ سراويله شيئا.


المعجم الوسيط
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبن

- الخُبنةُ من الثَّوب والسراويل: الجزء المثنيُّ المَخِيط.|الخُبنةُ ما يحمله الإنسان في حِضْنه أو تحت إِبطه.| وفي حديث عمر: حديث شريف إِذا مَرَّ أحدكم بحائط فليأْكل منه، ولا يتَّخِذْ خُبْنةً //.|الخُبنةُ الوعاءُ يُجعل فيه الشيءُ ثم يُحمل., الخُبُنُّ من الرجال: المتقبِّضُ المتدخِّلُ بعضُه في بعض., الخَبْنُ في العَروض: إِسقاط الثاني الساكن من التفعيلة., خَبَنَ الثوبَ ونحوَه خَبَنَ خَبْنًا، وخُبانًا: ثَنَى جزءا منه وخاطه.|خَبَنَ الشيءَ: أخفاه.|خَبَنَ أسقطه.|خَبَنَ الطعامَ: خَبَأَه وادَّخره للشِّدَّة.


المعجم الغني
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبب

- (فعل: ثلاثي لازم).| خَبَّ، يَخُبُّ، مصدر خِبٌّ- خَبَّ الرَّجُلُ : خَدَعَ، غَشَّ ., (فعل: ثلاثي لازم).| خَبَّ، يَخُبُّ، مصدر خِبٌّ، خِبَابٌ- خَبَّ الْبَحْرُ : هَاجَ، اِضْطَرَبَ., (مصدر خَبَّ).|1- رَجُلٌ خِبٌّ : خَدَّاعٌ- لاَ يَدْخُلُ الْجَنَّةَ خِبٌّ وَلاَ خَائِنٌ.|2- عَمَلٌ فِيهِ خَبٌّ : فِيهِ غِشٌّ، خُبْثٌ، خِدَاعٌ، فَسَادٌ. الْمُؤْمِنُ غِرٌّ كَرِيمٌ وَالْكَافِرُ خَبٌّ سَئِيمٌ.(حديث).|3- خِبُّ الْبَحْرِ : هَيَجَانُهُ، اِضْطِرَابُهُ., 1- مَشَى خَبَباً : ضَرْبٌ مِنْ عَدْوِ الْفَرَسِ عِنْدَمَا يَنْقلُ أيَامِنَهُ وَأيَاسِرَهُ جَمِيعاً.|2- بَحْرُ الْخَبَبِ : بَحْرٌ مِنْ بُحُورِ الشِّعْرِ وَزْنُهُ : | فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ ... ... فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ | وَيُسَمَّى الْمُتَدَارَكَ أيْضاً ., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| خَبَبْتُ، أَخُبُّ، مصدر خَبٌّ، خَبَبٌ، خَبِيبٌ.|1- خَبَّ الرَّجُلُ : عَدَا. إِنَّهُ كَانَ إِذَا طَافَ خَبَّ ثَلاَثا(حديث)|2- خَبَّ الْفَرَسُ : نَقَلَ أَيَامِنَهُ وَأيَاسرَهُ جَمِيعاً فِي العَدْوِ.|3- خَبَّ فِي الأَمْرِ : أَسْرَعَ فِيهِ.|4- خَبَّ النَّبَاتُ : طَالَ، اِرْتَفَعَ.


المعجم الرائد
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبب

- 1- مصدر خب|2- نوع من العدو|3- سرعة, 1- مصدر خب|3- إضطراب البحر وهيجان أمواجه|3- خداع|4- خبث|5- غش|6- فساد, 1- جمع : خبب|2- خرقة طويلة تعصب بها اليد|2- قطعة لينة من الأرض|3- قطعة من السحاب, 1- خب البحر : اضطرب وهاجت أمواجه, 1- خب الفرس أو الجمل : نقل أيامنه جميعا وأياسره جميعا في العدو|2- خب في الأمر : أسرع فيه, 1- أخب الفرس : حمله على « الخبب » ، وهو نوع من العدو, 1- خببه : خدعه|2- خبب عليه صديقه : أفسده عليه, 1- خبة : خرقة طويلة تعصب بها اليد|2- خبة : بطن الوادي|3- خبة : مستنقع الماء|4- خبة : شريحة من اللحم|5- خبة : قطعة لينة من الأرض|6- خبة : قطعة من السحاب, 1- ثوب مقطع ، ممزق, 1- ثوب مقطع ممزق, 1- خبيب : بطن الوادي|2- خبيب : حفرة مستطيلة, 1- خبيبة : خرقة تعصب بها اليد|2- خبيبة : كل ما اجتمع وطال من اللحم|3- خبيبة : شريحة من اللحم|4- خبيبة : لحم الظهر|5- خبيبة : لحم الفخذ|6- خبيبة بطن الوادي, 1- مخبة : بطن الوادي ، وسطه ، جمع : مخاب, 1- خداع, 1- متقطع : « ثوب أخباب », 1- إختب الفرس في عدوه : راوح بين يديه ورجليه ، أي قام على إحداهما مرة وعلى الأخرى مرة


المعجم الرائد
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبن

- 1- إختبن الشيء : أخذه في « خبنة » ثيابه ، أي ثنيها, 1- مصدر خبن|2- في الشعر : حذف الحرف الثاني الساكن من التفعيلة ، كحذف « الألف » في « فاعلن », 1- الرجل المتقبض المتداخل بعضه في بعضه الآخر, 1- أخبن الطعام : أخبأه في « خبنة » ثيابه ، أي ثنيها, 1- خبن الثوب : رفع جزءا منه وثناه وخاطه|2- خبن الطعام : ادخره للشدة|3- خبن الشيء : أخفاه|4- خبن الشيء : أسقطه|5- خبن الشاعر : أتى بالخبن في شعره ( : أنظر خبن), 1- خبنة : ما ثني من الثوب وخيط|2- خبنة : ما يحمل في الحضن أو تحت الإبط, 1- خابن : كذاب ، خبيث ، لئيم|2- خابن : شديد ، قوي


معجم مختار الصحاح
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبب

- خ ب ب: (الْخَبُّ) بِالْفَتْحِ وَالْكَسْرِ الرَّجُلُ الْخَدَّاعُ تَقُولُ مِنْهُ: (خَبِبْتَ) يَا رَجُلُ بِالْكَسْرِ (خِبًّا) بِالْكَسْرِ أَيْضًا. وَ (الْخَبَبُ) ضَرْبٌ مِنَ الْعَدْوِ، وَبَابُهُ رَدَّ وَ (خَبَبًا) وَ (خَبِيبًا) أَيْضًا.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبن

- خ ب ن: (الْخُبْنَةُ) مَا تَحْمِلُهُ فِي حِضْنِكَ. وَفِي الْحَدِيثِ: «وَلَا يَتَّخِذُ خُبْنَةً» .


المعجم المعاصر
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبب

- خبا يَخبُو ، اخْبُ ، خَبْوًا وخُبُوًّا ، فهو خابٍ | • خبَتِ النَّارُ هدأت وسكنت، همدت وخمد لهبُها، انطفأت :-خبا لهيب الحُبّ، - {مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ كُلَّمَا خَبَتْ زِدْنَاهُمْ سَعِيرًا} |• خبا بريقُ شيء: فقد تألُّقه وبهرجته، - خبا لهبُ فلان: سكنت فورة غضبه، - خبت الحربُ: خمدت، هدأت., خبَّ2 خبِبتُ ، يَخَبّ ، اخْبَبْ / خَبَّ ، خِبًّا ، فهو خَبّ وخِبّ ، والمفعول مَخْبُوب (للمتعدِّي) | • خبَّ الرَّجُلُ غشَّ وخَدَع :-طلب الرزق خِبًّا وخداعًا، - خِبٌّ ضَبٌّ: خدّاع خبيث، منكر مراوغ في الحرب، - ولمَّا صارَ ودُّ الناس خِبًّا ... جزيت على ابتسامٍ بابتسامِ.|• خبَّ البائعُ المشتريَ: خدعه وغَشَّه :-نَخَبُّ أنفسنا حين نَخَبُّ الناسَ., أخبتَ إلى / أخبتَ لـ يُخبت ، إخباتًا ، فهو مُخبِت ، والمفعول مُخْبت إليه | • أخبت الشَّخصُ إليه/ أخبت الشَّخصُ له خضع وخشع وتواضع له، اطمأنَّ وسكن :- {إِنَّ الَّذِينَ ءَامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَأَخْبَتُوا إِلَى رَبِّهِمْ أُولَئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ} ., خَبيب :مصدر خبَّ1/ خبَّ في., خَبّ ، جمع أخباب (لغير المصدر).|1- مصدر خبَّ1/ خبَّ في. |2 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خبَّ2., خِبّ ، جمع أخباب (لغير المصدر).|1- مصدر خبَّ2. |2 - صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خبَّ2., خَبَب :- مصدر خبَّ1/ خبَّ في. |2 - نوع من أنواع سير الفرس بحيث تمسّ أقدامُها الأرضَ بشكل متتابع :-مشَى خَبَبًا.|• الخَبَب: (العروض) أحد بحور الشِّعر العربيّ، ويُسمّى المتدارَك، ووزنه: فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ، في كلِّ شطر., خبَّ1 / خبَّ في خَبَبْتُ ، يخُبّ ، اخْبُبْ / خُبَّ ، خَبًّا وخَبَبًا وخبيبًا ، فهو خابّ ، والمفعول مخبوب فيه | • خبَّ الرَّجُلُ عدا، هرول وأسرع :-كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا طَافَ الطَّوَافَ الأَوَّلَ خَبَّ ثَلاَثًا [حديث] |• يَخُبُّ فيها ويضع: يفسد فيها. |• خبَّ النَّباتُ: طال وارتفع. |• خبَّ الفَرسُ: نقل أيامنَه وأياسرَه جميعًا في العَدْو، نقل كلَّ أطرافه في العَدْو. |• خبَّ الشَّخصُ في الأمر: أسرع الأخذ فيه., خبْن :- مصدر خبَنَ. |2 - (العروض) حذف الثاني الساكن من التفعيلة., نَخْب ، جمع أنخاب (لغير المصدر).|1- مصدر نخَبَ. |2 - ما اختير من شيء :-نخب أوّل.|3 - شرْبة تشرب على صحّة ضيف أو حبيب، أو تكْريمًا له واحتفاءً به، أو تيمُّنًا بنجاح عمل :-شرِب نخْبَ الضيوف، - شرِب نخبه |• نَخْبُكَ: لفظة تقال عند الشُّرْب في حفلات الأعراس وما شابهها., خبَنَ يَخبِن ، خَبْنًا ، فهو خابن ، والمفعول مَخْبون | • خبَن الثَّوبَ وغيرَه ثنى جُزْءًا منه وخاطه ليَقْصُر :-خبَن جُبَّتَه من أسفلها لئلاّ تمسَّ الأرض., خبَّبَ يخبِّب ، تخبيبًا ، فهو مُخبِّب ، والمفعول مخَبَّب | • خبَّب الشَّخصُ الشَّخصَ خدعه وأفسده، غرَّر به :-من خبَّب قاصرًا جعل نفسه تحت طائلة القانون., نخَبَ يَنخُب ، نَخْبًا ، فهو ناخِب ، والمفعول مَنْخوب | • نخَب الشّيءَ أخذ أحسَنه وأفضلَه :-نخَب ثمارًا/ أبياتًا شعريَّة.


المعجم المعاصر
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبن

- خُبْنة ، جمع خُبُنات وخُبْنات وخُبَن |• خُبْنة الثَّوب ونحوه: الجزء المَثْنِيّ المَخِيط :-خَبَّأ نقودًا في خُبْنة ثوبه.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبب

- خَبَب :- مصدر خبَّ1/ خبَّ في. |2 - نوع من أنواع سير الفرس بحيث تمسّ أقدامُها الأرضَ بشكل متتابع :-مشَى خَبَبًا.|• الخَبَب: (العروض) أحد بحور الشِّعر العربيّ، ويُسمّى المتدارَك، ووزنه: فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ فَاعِلُنْ، في كلِّ شطر., خبَّبَ يخبِّب ، تخبيبًا ، فهو مُخبِّب ، والمفعول مخَبَّب | • خبَّب الشَّخصُ الشَّخصَ خدعه وأفسده، غرَّر به :-من خبَّب قاصرًا جعل نفسه تحت طائلة القانون.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبن

- خبَنَ يَخبِن ، خَبْنًا ، فهو خابن ، والمفعول مَخْبون | • خبَن الثَّوبَ وغيرَه ثنى جُزْءًا منه وخاطه ليَقْصُر :-خبَن جُبَّتَه من أسفلها لئلاّ تمسَّ الأرض., خبْن :- مصدر خبَنَ. |2 - (العروض) حذف الثاني الساكن من التفعيلة.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبب

- بّالخبّ والخ : الرجل الخدّاع الجرْبز. تقول منه: خببْت يا رجل تخبّ خبّا، مثال علمْت تعلم علما. وقد خبّب غلامي فلان، أي خدعه. والخبّة والخبّة والخبّة: طريقة من رم ل أو سحا ب، أو خرْقة كالعصابة، والخبيبة مثله، يقال ثوب خبائب، أي متقطّع، مثل هبائب. واختْبّ من ثوبه خبّة، أيأخْرج. والخبيبة أيضا: صوف الثنيّ. قال ابن السكيت: هو أفضل من العقيقة وهي صوف الجذع وأبقى وأكْثر. والخبيبة من اللحم: الشريحة. والخبب: ضرب من العدْو. تقول: خبّ الفرس يخبّ بالضم خبّا وخببا وخبيبا، إذا راوح بين يديه ورجليه. وأخبّه صاحبه، يقال جاءوا مخبّين. ويقال أيضا: خبّ النبات، إذا طال وارتفع وخبّ البحر، إذا اضطرب. يقال أصاﺑﻬم خبّ إذا خبّ ﺑﻬم البحر. قال الفراء: الخابّ: واحد الخوابّ، وهي القرابات والصهْر؛ يقال: لي من فرن خوابّ.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: يخبن
جذر الكلمة: خبن

- إذا عطف خبنْت الثوب وغيرهأخْبنه خبنْا وخبانا، ته وخطته ليقصر. وخبضنْت الطعام، إذا غيّبته واستعددته للشدّة. والخبْنة: ما تحمله في حضْنك. وإنه لذو خبنات وذو خنبات، وهو الذي يصْلح مرة ويفسد أخرى.