أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- القِنُّ: العبد للتَّعْبيدَةِ. وقال ابن سيده: العبد القِنُّ الذي مُلِكَ هو وأَبواه، وكذلك الاثنان والجمع والمؤنث، هذا الأَعراف، وقد حكي في جمعه أَقْنانٌ وأَقِنَّة؛ الأَخيرة نادرة؛ قال جرير: إِنَّ سَلِيطاً في الخَسارِ إِنَّهْ أَبْناءُ قَوْمٍ خُلِقُوا أَقِنَّهْ والأُنثى قِنٌّ، بغير هاء. وقال اللحياني: العبد القِنُّ الذي وُلِدَ عندك ولا يستطيع أَن يخرج عنك. وحكي عن الأَصمعي: لسْنا بعَبيدِ قِنٍّ ولكنا عبيدُ مَمْلُِكة، مضافان جميعاً. وفي حديث عمرو بن الأَشْعَثِ: لم نَكن عبيدَ قِنٍّ إِنما كنا عبيدَ مَمْلكة. يقال: عبدٌ قِنٌّ وعَبْدانِ قِنٌّ وعبيدٌ قِنٌّ. وقال أَبو طالب: قولهم عبدٌ قِنٌّ، قال الأَصمعي: القِنُّ الذي كان أَبوه مملوكاً لمواليه، فإِذا لم يكن كذلك فهو عبدُ مَمْلَكةٍ، وكأَنَّ القِنَّ مأْخوذٌ من القِنْيَة، وهي المِلْكُ؛ قال الأَزهري: ومثله الضِّحُّ وهو نور الشمس المُشْرِقُ على وجه الأَرض، وأَصله ضِحْيٌ، يقال: ضَحِيتُ للشمس إِذا بَرَزْتَ لها. قال ثعلب: عبدٌ قِنٌّ مُلِكَ هو وأَبواه، من القُنَانِ وهو الكُمُّ، يقول: كأَنه في كُمِّه هو وأَبواه، وقيل: هو من القِنْيَة إِلاَّ أَنه يبدل. ابن الأَعرابي: عبدٌ قِنٌّ خالِصُ العُبودة، وقِنٌّ بَيِّنُ القُنُونةِ والقَنَانةِ وقِنٌّ وقِنَّانِ وأَقنانٌ، وغيرُه لا يثنيه ولا يجمعه ولا يؤنثه. واقْتَنَنَّا قِنّاً: اتخذناه. واقْتَنَّ قِنّاً: اتخذه؛ عن اللحياني، وقال: إِنه لقِنٌّ بَيِّنُ القَنانة أَو القِنانة. والقِنَّةُ: القُوَّةُ من قُوَى الحَبْلِ، وخَصَّ بعضهم به القُوَّة من قُوَى حَبْلِ اللِّيفِ؛ قال الأَصمعي: وأَنشدنا أَبو القَعْقاعِ اليَشْكُري: يَصْفَحُ للقِنِّةِ وَجْهاً جأْبَا، صَفحَ ذِراعَيْه لعَظْمٍ كَلْبا وجمعها قِنَنٌ، وأَنشده ابن بري مستشهداً به على القِنَّةِ ضربٍ من الأَدْوية، قال: وقوله كلباً ينتصِبُ على التمييز كقوله عز وجل: كَبُرَتْ كلمةً؛ قال: ويجوز أَن يكون من المقلوب. والقُنَّة: الجبل الصغير، وقيل: الجبل السَّهْلُ المستوي المنبسط على الأَرض، وقيل: هو الجبل المنفرد المستطيل في السماء، ولا تكون القُنَّة إِلا سَوْداء. وقُنَّةُ كلِّ شيءٍ: أَعلاه مثلُ القُلَّة؛ وقال: أَما ودِماءٍ مائراتٍ تَخالُها، على قُنَّةِ العُزَّى وبالنَّسْرِ، عَنْدَما وقُنَّةُ الجبل وقُلَّتُه: أَعلاه، والجمع القُنَنُ والقُلَلُ، وقيل: الجمع قُنَنٌ وقِنانٌ وقُنَّاتٌ وقُنُونٌ؛ وأَنشد ثعلب: وهَمَّ رَعْنُ الآلِ أَن يكونا بَحْراً يَكُبُّ الحوتَ والسَّفِينا تَخالُ فيه القُنَّةَ القُنُونا، إِذا جَرَى، نُوتِيَّةً زَفُونا، أَو قِرْمِلِيّاً هابِعاً ذَقُونا قال: ونظير قولهم قُنَّة وقُنُون بَدْرَة وبُدُورٌ ومَأْنة ومُؤُون، إِلا أَن قاف قُنَّة مضمومة؛ وأَنشد ابن بري لذي الرُّمة في جمعه على قِنانٍ:كأَنَّنا، والقِنانَ القُودَ يَحْمِلُنا، مَوْجُ الفُراتِ، إِذا الْتَجَّ الدَّيامِيمُ، والاقْتِنانُ: الانتصاب. يقال: اقْتَنَّ الوَعِلُ إِذا انتصب على القُنَّة؛ أَنشد الأَصمعي لأَبي الأَخْزَرِ الحِمّانيِّ: لا تَحْسَبي عَضَّ النُّسُوعِ الأُزَّمِ، والرَّحْلَ يَقْتَنُّ اقْتِنانَ الأَعْصَمِ، سَوْفَكِ أَطرافَ النَّصِيِّ الأَنْعَمِ وأَنشده أَبو عبيد: والرَّحْلُ، بالرفع؛ قال ابن سيده: وهو خطأٌ إِلا أَن يريد الحال؛ وقال يَزِيدُ بن الأَعْور الشَّنِّيّ: كالصَّدَعِ الأَعْصمِ لما اقْتَنَّا واقْتِنانُ الرَّحْلِ: لُزومُه ظهرَ البعير. والمُسْتَقِنُّ الذي يقيم في الإِبل يشرب أَلبانَها؛ قال الأَعْلَمُ الهُذَلِيّ: فَشايعْ وَسْطَ ذَوْدِكَ مُسْتَقِنّاً، لتُحْسَب سَيِّداً ضَبُعاً تَنُولُ الأَزهري: مُسْتَقِنّاً من القِنِّ، وهو الذي يقيم مع غنمه يشرب من أَلبانها ويكون معها حيث ذهبت؛ وقال: معنى قوله مُسْتَقِنّاً ضَبُعاً تَنُولُ أَي مُسْتَخْدِماً امرأَة كأَنها ضَبُع، ويروى: مُقْتَئِنّاً ومُقْبَئِنّاً، فأَما المُقْتَئِنٌّ فالمُنْتَصِب والهمزة زائدة ونظيره كَبَنَ واكْبَأَنَّ، وأَما المُقْبَئِنّ فالمنتصب أَيضاً، وهو بناء عزيز لم يذكره صاحب الكتاب ولا اسْتُدْرِكَ عليه، وإِن كان قد استُدْرِكَ عليه أَخوه وهو المُهْوَئِنُّ. والمُقْتَنُّ: المُنْتَصِبُ أَيضاً. الأَصمعي: اقْتنَّ الشيءُ يَقْتَنُّ اقْتِناناً إِذا انتصب. والقِنِّينَةُ: وِعاءٌ يتخذ من خَيْزُرانٍ أَو قُضْبانٍ قد فُصِلَ داخلُه بحَواجِزِ بين مواضع الآنية على صِيغَةِ القَشْوة. والقِنِّينَةُ، بالكسر والتشديد، من الزجاج: الذي يُجْعَل الشَّرابُ فيه. وفي التهذيب: والقِنِّينةُ من الزجاج معروفة ولم يذكر في الصحاح من الزُّجاج، والجمع قِنَانٌ، نادر. والقِنِّينُ: طُنْبُور الحَبَشة؛ عن الزجاجي: وفي الحديث: إِن الله حرَّم الخَمْرَ والكُوبةَ والقِنِّينَ؛ قال ابن قُتَيْبة: القِنِّينُ لُعْبة للروم يَتَقامَرون بها. قال الأَزهري: ويروى عن ابن الأَعرابي قال: التقْنِين الضَّرْبُ بالقِنِّينِ، وهو الطُّنْبورِ بالحَبَشِيَّة، والكُوبة الطَّبْل، ويقال النَّرْدُ؛ قال الأَزهري: وهذا هو الصحيح. وورد في حديث علي، عليه السلام: نُهِينا عن الكُوبة والغُبَيْراء والقِنِّين؛ قال ابن الأَعرابي: الكوبة الطبل، والغبيراء خمرة تعمل من الغُبيراء، والقِنِّينُ طُنْبور الحبشة. وقانون كل شيء: طريقُه ومقياسه. قال ابن سيده: وأُراها دَخِيلَةً. وقُنَانُ القميص وكُنُّه وقُنُّه: كُمُّه. والقُنانُ: ريح الإِبِطِ عامةً، وقيل: هو أَشدّ ما يكون منه؛ قال الأَزهري: هو الصُّنَانُ عند الناس ولا أَعْرِفُ القُنانَ. وقَنَانُ: اسم مَلِكٍ كان يأْخذ كلَّ سفينة غَصْباً. وأَشرافُ اليَمن: بنو جُلُنْدَى بنِ قَنان. والقَنَانُ: اسم جبل بعينه لبني أَسد؛ قال الشاعر زهير: جَعَلْنا القَنانَ عن يَمينٍ وحَزْنَهُ، وكم بالقَنانِ مِن مُحِلٍّ ومُحْرِمِ وقيل: هو جبل ولم يخصص؛ قال الأَزهري: وقَنانُ جبل بأَعلى نجد (* قوله «بأعلى نجد» الذي في التهذيب: بعالية نجد). وبنو قَنانٍ: بطن من بَلْحرث ابن كعب. وبنو قُنَيْن: بطن من بني ثَعْلَب؛ حكاه ابن الأَعرابي؛ وأَنشد:جَهِلْتُ من دَيْنِ بَني قُنَيْنِ، ومن حِسابٍ بينهم وبَيْني وأَنشد أَيضاً: كأَنْ لم تُبَرَّكْ بالقُنَيْنيِّ نِيبُها، ولم يُرْتَكَبْ منها لرَمْكاءَ حافِلُ وابن قَنانٍ: رجل من الأَعراب. والقِنْقِنُ والقُناقِنُ، بالضم: البصير بالماء تحت الأَرض، وهو الدليل الهادي والبَصيرُ بالماء في حَفْرِ القُنِيِّ، والجمع القَناقِنُ، بالفتح. قال ابن الأَعرابي: القُناقِنُ البصير بجرّ المياه واستخراجها، وجمعها قَناقِنُ؛ قال الطرماح: يُخافِتْنَ بعضَ المَضْغِ من خَشْيةِ الرَّدَى، ويُنْصِتْنَ للسَّمْعِ انْتِصاتَ القَناقِن قال ابن بري: القِنْقِنُ والقُناقِنُ المُهَنْدِسُ الذي يعرف الماء تحت الأَرض، قال: وأَصلها بالفارسية، وهو معرّب مشتق من الحَفْر من قولهم بالفارسية كِنْ كِنْ (* قوله «من قولهم بالفارسية كن كن إلخ» كذا بالأصل، والذي في المحكم: بكن أي احفر اهـ. وضبطت بكن فيه بكسر الموحدة وفتح الكاف). أَي احْفِرْ احْفِرْ. وسئل ابن عباس: لم تَفَقَّدَ سُلَيْمانُ الهُدْهُدَ من بَيْنِ الطَّيْرِ؟ قال: لأَنه كان قُناقِناً، يعرف مواضع الماء تحت الأَرض؛ وقيل: القُناقِنُ الذي يَسْمَعُ فيعرف مقدارَ الماء في البئر قريباً أَو بعيداً. والقِنْقِنُ: ضرب من صَدَف البحر (* قوله «ضرب من صدف البحر» عبارة التكملة ابن دريد: القنقنة، بالكسر، ضرب من دواب البحر شبيه بالصدف). والقِنَّة: ضرب من الأَدْوِيَةِ، وبالفارسية يرزَذ. والقِنْقِنُ: ضَرْبٌ من الجرْذانِ. والقَوانِينُ: الأُصُول، الواحد قانُونٌ، وليس بعربي. والقُنَّةُ: نحو من القارَة، وجمعها قِنانٌ؛ قال ابن شميل: القُنَّة الأَكَمَةُ المُلَمْلَمَةُ الرأْسِ، وهي القارة لا تُنْبِتُ شيئاً.


- اليَقِينُ: العِلْم وإزاحة الشك وتحقيقُ الأَمر، وقد أَيْقَنَ يُوقِنُ إيقاناً، فهو مُوقِنٌ، ويَقِنَ يَيْقَن يَقَناً، فهو يَقنٌ. واليَقِين: نَقيض الشك، والعلم نقيضُ الجهل، تقول عَلِمْتُه يَقيناً. وفي التنزيل العزيز: وإنَّه لَحَقُّ اليَقِين؛ أَضاف الحق إلى اليقين وليس هو من إضافة الشيء إلى نفسه، لأَن الحق هو غير اليقين، إنما هو خالصُه وأَصَحُّه، فجرى مجرى إضافة البعض إلى الكل. وقوله تعالى: واعْبُدْ رَبَّك حتى يأْتيك اليَقِينُ؛ أَي حتى يأْتيك الموتُ، كما قال عيسى بن مريم، على نبينا وعليه الصلاة والسلام: وأَوْصانِي بالصَّلاة والزكاةِ ما دُمْتُ حَيَّاً، وقال: ما دُمْتُ حَيّاً وإن لم تكن عبَادَةٌ لغير حَيٍّ، لأَن معناه اعْبُدْ ربَّك أَبداً واعْبُدْه إلى الممات، وإذا أَمر بذلك فقد أَمر بالإقامة على العبادة. ويَقِنْتُ الأَمْرَ، بالكسر؛ ابن سيده: يَقِنَ الأَمرَ يَقْناً ويَقَناً وأَيْقَنَه وأَيْقَنَ به وتَيَقَّنه واسْتَيْقَنه واسْتَيْقَن به وتَيَقَّنْت بالأَمر واسْتَيْقَنْت به كله بمعنى واحد، وأَنا على يَقين منه، وإنما صارت الياء واواً في قولك مُوقِنٌ للضمة قبلها، وإذا صَغَّرْته رددتَه إلى الأَصل وقلتَ مُيَيْقِنٌ، وربما عبروا بالظن عن اليَقِين وباليَقِين عن الظن؛ قال أَبو سِدْرَة الأَسدِيُّ، ويقال الهُجَيْمِيُّ: تَحَسَّبَ هَوّاسٌ، وأَيْقَنَ أَنَّني بها مُفْتَدٍ من واحدٍ لا أُغامِرُه يقول: تَشَمَّمَ الأَسدُ ناقتي يظن أَنني أَفتدي بها منه وأَسْتَحْمِي نفسي فأَتركها له ولا أَقتحم المهالك بمقاتلته، وإنما سمي الأَسدُ هَوَّاساً لأَنه يَهُوس الفَريسة أَي يَدُقُّها. ورجل يَقِنٌ ويَقَنٌ: لا يسمع شيئاً إلا أَيْقَنَه، كقولهم: رجل أُذُنٌ. ورجل يَقَنَةٌ، بفتح الياء والقاف وبالهاء: كيَقُنٍ؛ عن كراع، ورجل مِيقَانٌ كذلك؛ عن اللحياني، والأُنثى مِيقَانةٌ، بالهاء، وهو أَحد ما شذ من هذا الضرب. وقال أَبو زيد: رجل ذو يَقَنٍ لا يسمع شيئاً إلا أَيْقَنَ به. أَبو زيد: رجل أُذُنٌ يَقَنٌ، وهما واحد، وهو الذي لا يسمع بشيء إلا أَيْقَنَ به. ورجل يَقَنٌ ويَقَنَةٌ. مثل أُذُنٍ في المعنى أَي إذا سمع شيئاً أَيْقَنَ به ولم يُكَذِّبه. الليث: اليَقَنُ اليَقِينُ؛ وأَنشد قول الأَعشى: وما بالَّذي أَبْصَرَتْه العُيُو نُ مِنْ قَطْعِ يَأْسٍ، ولا منْ يَقَنْ ابن الأَعرابي: الممَوْقُونَةُ الجارية المَصُونة المُخدَّرة.


- : ( {القَنُّ: تَتَبُّعُ الأَخْبارِ؛ قيلَ: الصَّوابُ فِيهِ القسُّ بالسِّيْن. (والقَنُّ: (التَّفَقُّدُ بالبَصَرِ؛ وَمِنْه} القِنْقِنُ {والقُناقِنُ للمُهَنْدِسِ. (والقَنُّ: (الضَّرْبُ بالعَصا، قيل: الصَّوابُ فِيهِ القفنُ. (} والقُنُّ، (بالضَّمِّ: الجَبَلُ الصَّغيرُ؛ وَفِي بعضِ النسخِ: الحَبْلُ بالحاءِ المُهْمَلةِ وسكونِ الموحَّدَةِ. (! والقِنُّ، (بالكسْرِ: عَبْدٌ مُلِكَ هُوَ وأَبَواهُ للواحِدِ والجَمْعِ والمُؤَنَّثِ. قالَ ابنُ سِيدَه: هَذَا الأَعْرَفُ، (أَو يُجْمَعُ {أَقْناناً} وأَقِنَّةً، الأَخيرَةُ نادِرَةً؛ قالَ جريرٌ: إنَّ سَلِيطاً فِي الخَسَارِ إِنَّهْأَبْناءُ قوْمٍ خُلِقُوا {أَقِنَّهْ (أَو هُوَ الخالِصُ العُبودَةِ بَيِّنُ} القُنُونَةِ {والقَنانَةِ؛ عَن ابنِ الأَعْرابيِّ؛ وَعَن اللّحْيانيِّ: بَيِّنُ} القَنانَةِ أَو {القِنَانَةِ. (أَو الَّذِي وُلِدَ عنْدَكَ وَلَا تَسْتَطِيعُ إخْراجَه عَنْكَ؛ عَن اللّحْيانيّ. وحُكِي عَن الأصْمعيِّ: لسْنا بعَبيدِ} قِنَ ولكنَّا عَبيدُ مَمْلُكة، مُضافَانِ جَمِيعاً. وقالَ أَبو طالِبٍ: قوْلُهم عبدٌ قِنٌّ، قالَ الأصْمعيُّ: {القِنُّ الَّذِي كانَ أَبُوهُ مَمْلوكاً لمَوالِيه، فَإِذا لم يكنْ كذلِكَ فَهُوَ عبدُ مَمْلَكةٍ، وكأنَّ القِنَّ مأْخُوذٌ من القِنْيَةِ وَهِي المِلْكُ. قالَ الأزْهرِيُّ: ومِثْلُه الضِّحُّ لنُورِ الشمْسِ وأَصْلُه ضِحْيٌ. وقالَ ثَعْلَب: مَنْ مُلِكَ وأَبَواهُ من} القُنَانِ وَهُوَ الكُمُّ يقولُ: كأَنَّه كُمِّه هُوَ وأَبَواهُ. ( {والقِنَّةُ، بالكسْرِ: (قُوَّةٌ من قُوَى الحَبْلِ، أَو يَخُصُّ القُوَّةَ من قُوَى حَبْلِ (اللِّيفِ. قالَ الأصْمعيُّ: وأَنْشَدَنا أَبو القَعْقاعِ اليَشْكُري: يَصْفَحُ} للقِنَّةِ وَجْهاً جَأْبَاصَفحَ ذِراعَيْه لعَظْمٍ كَلْب اوالجَمْعُ {قِنَنٌ. وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي مُسْتشْهداً بِهِ على} القِنَّةِ ضَرْبٍ من الأَدْوِيَةِ. ((و) ! القِنَّةُ: (دَواءٌ م) مَعْروفٌ (فارِسِيَّتُه بيرْزَدْ؛ بكسْرِ الباءِ الفارِسِيَّةِ؛ (مُدِرٌّ مُحَلِّلٌ، مفَشَ للرِّياحِ، نافِعٌ من الإِعْياءِ والكُزَازِ والصَّرْعِ والصُّداعِ والسَّدَدِ (ووَجَعِ السِّنِّ المُتَأكِّلَةِ والأُذُنِ واخْتِنَاقِ الرَّحِمِ تِرْياقٌ للسِّهامِ المَسْمومَةِ ولجميعِ السُّمومِ، ودُخانُه يَطْرُدُ الهَوَامَّ. ((و) {القُنَّةُ، (بالضمِّ: الجَبَلُ الصَّغيرُ. (وأَيْضاً: (قُلَّةُ الجَبَلِ، وَهُوَ أَعْلاهُ، زِنَةً ومعْنًى. (وقيلَ: هُوَ (المُنْفَرِدُ المُسْتَطِيلُ فِي السَّماءِ وَلَا يكونُ إلاَّ أَسْوَدَ. وَفِي المُحْكَمِ: وَلَا تكونُ القُلَّةُ إلاَّ سَوْداءَ. (أَو الجَبَلُ السَّهْلُ المُسْتَوِي المُنْبَسِطُ على الأَرضِ؛ ج} قُنَنٌ) ، كصُرَدٍ، ( {وقِنانٌ، بالكسْرِ، (} وقُنُونٌ، بالضَّمِّ، {وقُنَّاتٌ؛ وشاهِدُ} قِنانٌ قَوْلُ ذِي الرُّمَّةِ: كأنَّنا {والقِنانَ القُودَ يَحْمِلُنامَوْجُ الفُراتِ إِذا الْتَجَّ الدَّيامِيم ُوشاهِدُ} قُنُونٌ، أَنْشَدَه ثَعْلَب: وهَمَّ رَعْنُ الآلِ أَنْ يكونابَحْراً يَكُبُّ الحوتَ والسَّفِيناتَخالُ فِيهِ {القُنَّةَ} القُنُونا (و) {قُنَّةُ: (ع قُرْبَ جَوْمَةِ الدَّرَّاجِ وبينَ حَوْمانَة وبَيْنَ أَفْراق الغرَّاف. (} واقْتَنَّ، كاحْمَرَّ: (انْتَصَبَ. يقالُ: {اقْتَنَّ الوَعِلُ: إِذا انْتَصَبَ على} القُنَّةِ؛ أَنْشَدَ الأصْمعيُّ لأبي الأَخْزَرِ الحِمَّانيّ: لَا تَحْسَبِي عَضَّ النُّسُوعِ الأُزَّمِوالرَّحْلَ {يَقْتَنُّ} اقْتِنانَ الأَعْصَم ِسَوْفَكِ أَطْرافَ النَّصِيِّ الأَنْعَمِوقالَ يَزيدُ بنُ الأَعْورِ الشَّنِّيُّ: كالصَّدَعِ الأَعْصمِ لما! اقْتَنَّا ( {كاقْتَأَنَّ، كاقْشَعَرِّ، والهَمْزَةُ زائِدَةٌ، ومَوْضِعُ ذِكْرِه فِي قتن، وَقد تقدَّمَ، وَهُوَ مِثْلُ كَبَنَ واكْبَأَنَّ. (و} اقْتَنَّ:. (واتَّخَذَ {قِنّاً) ؛ عَن اللّحْيانيِّ. ((و) } اقْتَنَّ: (سَكَتَ مطرقاً. ( {والقُنَانُ، كغُرابٍ رِيحُ الإِبْطِ عامَّةً؛ وقيلَ: هُوَ أَشَدُّ مَا يكونُ مِنْهُ. قالَ الأزْهرِيُّ: هُوَ (الصُّنَانُ عنْدَ الناسِ، وَلَا أَعْرِفُ القُنانَ. ((و) } القُنَانُ: (كُمُّ القَميصِ، يَمانِيَّةٌ، ( {كالقَنانِ، بالفتْحِ، هَكَذَا فِي النسخِ والصَّوابُ} كالقُنِّ بالضَّمِّ. ((و) {قَنَانُ، (بالفتْحِ: اسمُ مَلِكٍ كانَ يأْخُذُ كلَّ سَفينَةٍ غَصْباً؛ وضَبَطَه الرَّضيّ الشَّاطبيُّ بالضَّمِّ. (أَو هُوَ هُدَدُ بنُ بُدَدَ. وَفِي تَفْسيرِ البَيْضاوي: اسْمُه جُلُنْدي بنُ كركر؛ وقيلَ: مغولةُ بنُ جُلُنْدي الأَزدِيُّ. ((و) } قَنَانٌ: (جَبَلٌ لأسَدٍ بآل نَجْدٍ؛ قالَ زهيرٌ: جَعَلْن {القَنانَ عَن يَمِينٍ وحَزْنَهُوكم} بالقَنانِ من مُحِلَ ومُحْرِمِ (وأَبو {قَنَانٍ: عابدٌ تَمِيمِيٌّ. (} والقِنِّينُ، كسِكِّينٍ: الطُّنْبُورُ بالحَبَشِيَّةِ؛ عَن ابنِ الأَعْرابيِّ. وقالَ الزَّجَّاجيُّ: طُنْبُورُ الحَبَشَةِ. وَمِنْه الحدِيثُ: (إنَّ اللهَ حرَّم الخَمْرَ والكُوبَة {والقِنِّينَ) . (وقالَ ابنُ قُتَيْبَةَ:} القِنِّينُ: (لُعْبةٌ للرُّومِ يُتَقامَرُ بهَا؛ وَبِه فُسِّرَ الحدِيثُ. (وابنُ! القُنِّيِّ، بالضَّمِّ: مُحدِّثٌ؛ وَهُوَ أَبو مُعاذ عبدُ الغالِبِ بنُ جَعْفَرٍ الضَّراب، سَمِعَ محمدَ بنِ إسْماعيل الوَرَّاق، وَعنهُ الخَطِيبُ؛ وابْنُه عليّ. قالَ الخَطِيبُ: سَمِعَ ببَغْدادَ أَبا أَحمدَ الفَرَضِيَّ وأَبا الصَّلْت الْمُجبر، وبدِمَشْقَ: عَبْد الرَّحمان بن أَبي نَصْر، وبمِصْرَ: ابْن النحَّاس، ورَافَقَني إِلَى خُراسانَ. ( {والقَانونُ: مِقْياسُ كلِّ شيءٍ وطَرِيقُه، (ج} قَوانِينُ؛ قيلَ: رُومِيَّةٌ؛ وقيلَ: فارِسِيَّةٌ. وَفِي المُحْكَم: أُرَاها دَخِيلةً. وَفِي الإِصْطِلاحِ: أَمْرٌ كُلِّيٌّ يَنْطَبقُ على جَمِيعِ جُزْئِيَّاتِه الَّتِي تَتَعرَّف أَحْكامَها مِنْهُ كقَوْلِ النُّحاة الفاعِلُ مَرْفوعٌ والمَفْعولُ مَنْصوبٌ. ((و) {قانونُ: (ع بينَ دِمَشْقَ وبَعْلَبَكَّ، عَن نَصْر. (} والقُناقِنُ، بالضَّمِّ: البَصيرُ بالماءِ فِي حَفْرِ القُنِيِّ. وقيلَ: هُوَ البَصيرُ بالماءِ تَحْت الأرْضِ، (ج {قَناقِنُ، (بالفتْحِ. وقالَ ابنُ الأعْرابيِّ: القُناقِنُ البَصيرُ بحَفْرِ المِياهِ واسْتْخراجِها؛ قالَ الطرمَّاحُ: يُخافِتْنَ بعضَ المَضْغ من خَشْيةِ الرَّدَى ويُنْصِتْنَ للسَّمْعِ اسْتِماعَ} القَناقِنِ {القُناقِنُ: المُهَنْدسُ الَّذِي يَعْرفُ مَوْضِعَ الماءِ تَحْتَ الأرْضِ؛ وأَصْلُه بالفارِسِيَّةِ وَهُوَ مُعَرَّبٌ مُشْتَقٌّ مِن الحَفْرِ من قَوْلِهم بالفارِسِيَّةِ كِنْ كِنْ، أَي احْفِرْ احْفِرْ. سُئِلَ ابنُ عبَّاس، رضِيَ اللهُ عَنْهُمَا: لمَ تَفَقَّدَ سُلَيْمنُ الهُدْهُدَ من بَيْنِ الطَّيْرِ؟ قالَ: لأنَّه كانَ} قُناقِناً يَعْرفُ مَواضِعَ الماءِ تَحْتَ الأرْضِ. وقيلَ:! القُناقِنُ: هُوَ الَّذِي يَسْمَعُ فيَعْرفُ مقدارَ الماءِ فِي البِئْرِ قَرِيباً أَو بَعِيداً. ( {والقِنْقِنُ، بالكسْرِ: (صَدَفٌ بَحْرِيٌّ، الواحِدَةُ} قِنْقِنَةُ (بهاءٍ. ((و) {القِنْقِنُ: (جُرَذٌ كِبارٌ. ((و) } القِنْقِنُ: (الدَّليلُ الهادِي البَصيرُ. ( {واسْتَقَنَّ: أَقامَ مَعَ غَنَمِه يَشْرَبُ أَلْبانَها ويكونُ مَعهَا حيثُ ذَهَبَتْ؛ قالَ الأعْلَم الهُذَليُّ: فَشايعْ وَسْطَ ذَوْدِكَ} مُسْتَقِنّاً لتُحْسَب سَيِّداً ضَبُعاً تَنُولُقالَ الأَزْهرِيُّ: أَي مُسْتَخْدِماً امْرأَةً كأنَّها ضَبُعٌ؛ ويُرْوَى: مُقْتَئِنّاً ومُقْبَئِنّاً. ((و) {اسْتَقَنَّ (بالأَمْرِ: اسْتَقَلَّ، النُّونُ بَدَلٌ عَن اللامِ. (} والقَنَنُ: السَّنَنُ، زِنَةٌ ومعْنًى وكذلِكَ القَمَنُ بالميمِ. ( {والقِنِّينَةُ، كسِكِّينَةٍ: إناءٌ من زُجاجٍ للشَّرابِ، وَلم يُقيِّدْه الجَوْهرِيُّ بالزجَّاجِ، والجَمْعُ} قِنَانٌ، نادِرٌ. وقيلَ: وِعاءٌ يُتَّخَذُ من خَيْزُرانٍ أَو قُضْبانٍ قد فُصِلَ داخِلُه بحَواجِزَ بينَ مَواضِع الآنِيَةِ على صيغَةِ القَشْوةِ. ( {والقِنَّانَةُ، بالكسْرِ والتَّشْديدِ: (نَهْرٌ بسَوادِ العِراقِ. (} وقَنُوناً، بضمِّ النونِ: (وادٍ بالسَّراةِ. وقالَ نَصْر: جَبَلٌ فِي بِلادِ غَطَفانَ، واخْتُلِفَ فِي وَزْنِه فقيلَ: فَعُولا، وقيلَ: فَعَوْعَل، وسَيَأْتي فِي قرى. (! وقُنَيْنَةُ، كجُهَيْنَةَ: بدِمَشْقَ، وسَيَأْتي للمصنِّفِ قَرِيباً مِثْلَ ذلكَ فِي قَنَى، فأَحدُهما تَصْحيفٌ عَن الآخَرِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {قُنَّةُ كلِّ شيءٍ: أَعْلاهُ؛ قالَ الشاعِرُ: أَما ودِماءٍ مائِراتٍ تَخالُهاعلى قُنَّةِ العُزَّى وبالنَّسْرِ عَنْدَماوقالَ ابنُ شُمَيْل:} القُنَّةُ: الأَكَمَةُ المُلَمْلَمَةُ الرأْسِ، وَهِي القارَّةُ لَا تُنْبِتُ شَيْئا. {واقْتِنانُ الرَّحل: لُزومُه ظهْرَ البَعيرِ. } والمُسْتَقِنُّ: المُسْتَخْدِمُ. {والقَنَاني: أَوْعِيةٌ مِن زُجاجٍ يُتَّخَذُ فِيهَا الشَّرابُ؛ وَمِنْه قطر القناني. } والتَّقْنِينُ: الضَّرْبُ {بالقِنِّينِ، وَهُوَ طُنْبُورُ الحَبَشةِ، وَهُوَ} القَانونُ؛ وَمِنْه قولُ بعضِ المُولِّدِين: أفدى رشا أسمعني {القانونا من حَاجِب أَزجّ ألْقى نونا} والقانونُ: كتابٌ للرَّئِيسِ أَبي عليِّ بنِ سِينا، ينْقلُ مِنْهُ المصنِّفُ بعضَ الطُّبِّياتِ. {والقَوانِينُ: الأُصولُ. وأَشْرافُ اليَمَنِ: بنُو جُلُنْدَى بنِ} قُنَان، بالضمِّ. وبنُو {قَنانٍ: بَطْنٌ مِن الْحارِثِ بنِ كَعْبٍ. } وقَنانُ بنُ سَلَمَةَ: فِي مَذْحجٍ مِنْهُم: ذُو الغصةِ الحُصَيْنُ بنُ يَزِيد بنِ شَدَّادِ بنِ قنانٍ، عاشَ مِائَةَ سَنَة، ولابْنِه قَيْس وِفادَةٌ، وإخْوتُه عَمْرُو وزِيادُ ومالِكُ بنُو الحُصَيْنِ يقالُ لَهُم فَوارِسُ الأَرْباعِ. وبنُو! قُنَيْنٍ، كزُبَيْرٍ: بَطْنٌ من تَغْلب، حَكَاه ابنُ الأعْرابيِّ؛ وأَنْشَدَ أَيْضاً: جَهِلْتُ من دَيْنِ بَني {قُنَيْن ِومن حِسابٍ بَينهم وبَيْني وأَنْشَدَ: كأَنْ لم تُبَرَّكْ} بالقُنَيْنيَّ نِيبُهاولم يُرْتَكَبْ مِنْهَا لرَمْكاءَ حافِل ُوابنُ {قَنانٍ، كسَحابٍ: رجُلٌ مِن الأَعْرابِ. } والقِنْقِنُ، بالكسْرِ: المُهَنْدسُ. {وقُنَّةُ الحَجَرِ: قُرْبَ مَعْدنِ بَني سُلَيْم. } وقُنَّةُ الحُمُرِ: قُرْبَ حِمَى ضريَّةَ؛ وجَبَلٌ فِي دِيارِ أَسَدٍ مُتَّصِلٌ {بالقنانِ. } وقُنَّةُ إياد: فِي دِيارِ الأَزْدِ. وأَبو نَصْر محمدُ بنُ أَحمدَ {القَنانيُّ، بالفتْحِ، الكاتِبُ، ويُعْرَفُ بابنِ موسَى، عَن الحافظِ أَبي نَصْر، سَنَة 600، ذَكَرَه الفَرَضِيُّ. وعبدُ الرَّحمانِ بنُ عبدِ الرَّحيمِ بنِ سعْدِ اللهِ بنِ} قَنانٍ {القَنانيُّ عَن ابنِ كليبٍ، ذَكَرَه مَنْصور. ودَيْر} ُقُنَّى، بالضمِّ والتَّشْديدِ مَقْصوراً: مَوْضِعٌ ببَغْداد إِلَيْهِ نُسِبَ إبراهيمُ بنُ أَحمدَ الكاتِبُ القُنَّانيُّ عَن الولِيدِ بنِ القاسِمِ، الحُسَيْنُ بنُ أَحمدَ بنِ عليَ! القُنَّانيُّ عَن ابنِ الطلابَة، وابْنُه أَبو بكْرٍ أَحمدُ سَمِعَ عَن أَبيهِ؛ والحُسَيْنُ بنُ محمدِ بنِ عبْدِ الرَّحمانِ بنِ موسَى {القَنانيُّ عَن أَبي ثاتيل. وأَبو الفضْلِ محمدُ بنُ الحَسَنِ بنِ حُطَيطٍ الكُوفيُّ يُعْرَفُ بابنِ} قِنِّينَةَ، كسِكِّينَة، رَوَى عَن أَبي جَعْفرٍ محمدِ بنِ الحُسَيْنِ الخَثْعَميِّ قَيَّده السَّلَفيُّ. وأَبو عليَ محمدُ بنُ محمدِ بنِ {قُنَيْنٍ، كزُبَيْرٍ، عَن أَبي جَعْفرِ بنِ المسلمةِ. وعليُّ بنُ محمدِ بنِ قُنَيْنٍ الكُوفيُّ الخَرَّاز عَن أَبي طاهِرِ بنِ الصبَّاغِ. وأَبو بَكْرٍ محمدُ بنُ أَبي الليْثِ الرَّاذَانيُّ المُقْرىءُ صاحِبُ سبط الخيَّاط، لَقَبُه} القينِين. {وقَنَّ فِي الجَبَلِ: صارَ فِي أَعْلاهُ عَن ابنِ دُرَيْدٍ. } وقِنٌّ، بالكسْرِ: قرْيَةٌ فِي دِيارِ فَزَارَةَ. وبالضمِّ: وادٍ فِي دِيارِ الأزْدِ. وَذَات {القنِّ: أكَمَةٌ فِي جَبَلِ أَجأَ.


- : (} يَقِنَ الأَمْرَ، كفَرِحَ، {يَقْناً) ، بالفتْحِ (ويُحرَّكُ،} وأَيْقَنَه و) {أَيْقَنَ (بِهِ} وتَيَقَّنَه {واسْتَيْقَنَهُ و) } اسْتَيْقَنَ (بِهِ) :) أَي (عَلِمَهُ وتَحَقَّقَهُ) كُلّه، بمعْنًى واحِدٍ، وكَذلِكَ {تَيَقَّنَ بالأَمْرِ وإنَّما صارَتِ الواوُ يَاء فِي قَوْلِكَ} مُوقِنٌ للضمَّةِ قَبْلَها، وَإِذا صَغَّرْتَه رَدَدْتَه إِلَى الأصْلِ وقُلْتَ مُيَيْقِنٌ. (وَهُوَ {يَقِنٌ، مُثَلَّثَة القافِ،} ويَقَنَةٌ، محرَّكةً) ، عَن كُراعٍ: (لَا يَسْمَعُ شَيْئا إلاَّ {أَيْقَنَهُ) وَلم يُكذّبْ بِهِ، كقَوْلِهم: رجُلٌ أُذُنٌ؛ (وَكَذَا} مِيقانٌ) ، عَن اللِّحْيانيّ، (وَهِي {مِيقانَةٌ) ، وَهُوَ أَحَدُ مَا شَذَّ مِن هَذَا الضَّرْبِ. (} واليَقِينُ: إزاحَةُ الشَّكِّ) والعِلْمُ وتَحْقِيقُ الأمْرِ، ونَقِيضُه الشَّكّ؛ وَفِي الاصْطِلاحِ: اعْتِقادُ الشيءِ بأنَّه كَذَا مَعَ اعْتِقادِ أنَّه لَا يُمْكِن إلاَّ كَذَا مُطابِقاً للواقِعِ غَيْر مُمْكِن الزَّوالِ والقَيْد، الأوّل: جنْسٌ يَشْملُ الظّنَّ، وَالثَّانِي: يُخْرجُه؛ والثالِثُ: يخرجُ الجَهْلَ المُركَّبَ؛ والرابعُ: يخرجُ اعْتِقاد المُقَلد المُصِيب. وعنْدَ أَهْلِ الحَقِيقَةِ رُؤْيَةُ العِيانِ بقوَّةِ الإيمانِ لَا بالحجَّةِ والبُرْهانِ. وقيلَ: مشاهَدَةُ الغُيوبِ بصَفَاءِ القُلوبِ ومُلاحَظَة الأَسْرار بمحافَظَةِ الأفْكارِ. ( {كاليَقَنِ، محرّكةً) عَن اللّيْثِ؛ وأَنْشَدَ للأَعْشى: وَمَا بالذِي أَبْصَرَتْه العُيُونُ مِنْ قَطْعِ يَأْسٍ وَلَا مِنْ} يَقَنْ (و) {اليَقِينُ: (الموتُ) ، لأنَّه} تَيَقّنٌ لحاقَه لكلِّ مَخْلوقٍ حيَ. قالَ البَيْضاوِي: ومالَ كَثيرُونَ إِلَى أنّه حَقِيقيٌّ، وصَوَّبَ بعضُهم أَنَّه مَجازِيٌّ من تَسْمِيةِ الشيءِ بِمَا يَتَعَلَّق بِهِ، حَقَّقَه شيْخُنا؛ وَبِه فسّرَ قَوْله تَعَالَى: {واعْبُدْ رَبَّك حَتَّى يأْتِيكَ اليَقِينُ} . ( {ويقين: ة بالقُدْسِ) ، بهَا مَقامٌ مَشْهورٌ للُوط، عَلَيْهِ السّلام، والعامَّةُ تُسَمِّيه مَسْجِد اليَقِينِ. (وهاشِمُ بنُ} يَقِينٍ: مُحَدِّثٌ. (و) رجُلٌ ( {يَقِنٌ بالشَّيءِ، كخَجِلٍ) ، أَي (مُولَعٌ بِهِ. (وذُو يَقَنٍ، محرَّكةً: ماءٌ) لبَني نميرِ بنِ عامِرِ بنِ صَعْصَعَة، عَن ياقوت. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: حقُّ} اليَقِينِ: خالِصُه وواضِحُه، مِن إِضَافَة البعضِ إِلَى الكُلِّ لَا مِن إضافَةِ الشيءِ إِلَى نَفْسِه، لأنَّ الحقَّ هُوَ غيرُ اليَقِينِ. وقالَ أَبو زيْدٍ: رجُلٌ ذُو {يَقَنٍ، محرَّكةً، لَا يَسْمَعُ شَيْئا إلاَّ} أَيْقَنَ بِهِ، ورُبَّما عَبَّرُوا عَن الظَّنِّ {باليَقِينِ،} وباليَقِينِ عَن الظَّنِّ؛ قالَ أَبو سِدْرَةَ الهُجَيْمِيُّ: تَحَسَّبَ هَوَّاسٌ {وأَيْقَنَ أَنَّني بهَا مُفْتَدٍ من واحدٍ لَا أُغامِرُهيقولُ: تَشَمَّمَ الأَسَدُ ناقَتِي يظنُّ أَنَّني أَفْتَدِي بهَا مِنْهُ، وأَسْتَحْمِي نَفْسِي فأَتْركُها لَهُ وَلَا أَقْتَحِمُ المَهالِكَ بمُقاتَلَتِه. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ:


- ـ يَقِنَ الأَمْرَ، كفَرِحَ، يَقْناً، ويُحَرَّكُ، ـ وأيْقَنَه، ـ وـ به، ـ وتَيَقَّنَه واسْتَيْقَنَه، ـ وـ به: عَلِمَهُ، وتَحَقَّقَهُ. ـ وهو يَقَـنٌ، مُثَلَّثَةَ القافِ، ـ ويَقَنَةٌ، محرَّكةً: لا يَسْمَعُ شيئاً إلا أيْقَنَهُ، وكذا مِيقانٌ، وهي مِيقانَةٌ. ـ واليَقينُ: إزاحَةُ الشَّك، ـ كاليَقَنِ، محرَّكةً، والموتُ. ـ وياقِينُ: ة بالقُدْسِ. ـ وهاشِمُ بنُ يَقِينٍ: مُحَدِّثٌ. ـ ويَقِنٌ بالشيءِ، كخَجِلٍ: مُولَعٌ به. ـ وذُو يَقَنٍ، محرَّكةً: ماءٌ.


- القِنَّةُ : القُوَّةُ من قوى الحبْلِ، وهي الواحدة من خيوطه، أَو من حبل اللِّيف خاصّة. والجمع : قِنَنٌ.


- اقتنَّ قِنًّا: اتَّخذه.|اقتنَّ سكت مُطْرِقًا.|اقتنَّ الرَّحْلُ لزِمَ ظهرَ البعير.


- قَنَّنَ : وضع القوانين .


- قَنَّ الشىءَ قَنَّ قَنًّا: تفقَّده بالبصر.


- تَقَّنَ أَرضَه: أَرسل فيها الماءَ الخاثر لتجود.


- أَقْنَتِ السماءُ: أَقلع مطرها.|أَقْنَتِ الصيدُ فلانًا ولفلانٍ: أَمكنه.|أَقْنَتِ فلانًا: أَعطاه ما يقتنى من النَّشَب.|أَقْنَتِ أَرضاه.، وفي التنزيل العزيز:النجم آية 48 وَأَنَّهُ هُوَ أَغْنَى وَأَقْنَى) ) .


- قُنَّة كلِّ شيءٍ: أَعلاه.|القُنَّة الجبل المنفرد المرتفع في السماءِ. والجمع : قُنَنٌ، وقِنان.


- القِنِّينَةُ القارورةُ وهي وعاءٌ من زجاج القِنِّينَةُ يُجْعَل فيه الشرابُ ونحوُه. والجمع : قنانيُّ، وقَنانٍ.


- القُنَانُ : كُمُّ القميصِ.|القُنَانُ ريم الإِبطِ.


- اسْتَقَنَّ بالأَمرِ: استقلَّ به.|اسْتَقَنَّ أَقام مع غنمه ليشرب أَلبانَها.


- القِنْقِنُ : المهندسُ الخبيرُ بالماءِ تحت الأَرض وحَفْر القُنيّ. والجمع : قَناقِنُ.| [فارسية].


- القَانُونُ : مقياسُ كل شيء وطريقُه [روميّة، وقيل: فارسية‏].‏ Z| و(في الاصطلاح) : أَمرٌ كلِّيٌّ ينطبق على جميع جُزئيَّاته التي تُتعرَّف أَحكامُها منه.|القَانُونُ الأَصلُ.|القَانُونُ آلةٌ من آلات الطَّرب ذاتُ أَوتارٍ تُحرَّكُ بالكشتِبان.|\102.


- أَقْتَنَ : قَتُنَ.


- القِنُّ : العَبْدُ الذى كان أَبوه مملوكًا لمواليه. يقال: قِنٌّ بيِّنُ القَنانة والقُنونَةِ: خالصٌ العُبودَة.| أَمَّا إِذا لم يكن كذلك فهو عبدُ مملكة.| [يطلق بلفظ واحد للمذكر والمؤنث، والمفرد والجمع‏].‏ Z| وقد يجمع على أَقنانٍ، وأقِنَّة.


- اليَقَنُ اليَقَنُ يقال: رجلٌ يَقَنٌ، وذو يَقَن: لا يسمع شيئاً إِلاَّ أَيقن به ولم يكذِّبْه.


- اسْتَيْقَنَهُ وبه: يَقِنَهُ ويَقِنَ به.


- تَيَقَّنَهُ وبه: أَيقنه.


- يَقِنَ الشيءُ يَقِنَ (يَيْقَنُ) يَقْناً، ويقينًا: ثبت وتحقَّق ووضَح فهو يَقَنٌ، ويقينٌ.|يَقِنَ الشيءَ، وبه: عَلِمَهُ وتحقَّقَه.


- اليَقِنُ اليَقِنُ رجلٌ يَقَنٌ: يَقَنٌ ويقال: فلانٌ يَقِنٌ بالشيءِ: مُولَع به وهي يَقِنةٌ.


- اليَقُنُ : اليَقَنُ.


- أَيْقَنَهُ وبه: يَقِنَه.


- (فعل: ثلاثي متعد).| قَنَنْتُ، أَقُنُّ، قُنَّ، مصدر قَنٌّ- قَنَّ الشَّيْءَ : تَفَقَّدَهُ بِالْبَصَرِ.


- (لِلْمُذَكَّرِ وَالْمُؤَنَّثِ)، وَقَدْ يُجْمَعُ عَلَى أَقْنَانٍ، أَقِنَّةٌ- عَبْدٌ كَانَ أَبَوَاهُ مَمْلُوكَيْنِ لِأَسْيَادِهِ.


- جمع: قَنَانِيُّ، ـاتٌ، قِنَانٌ. |-سَكَبَ مَا فِي القِنِّينَةِ مِنْ عَصِيرٍ : إِنَاءٌ مِنْ زُجَاجٍ مُسْتَطِيلٌ، يُجْعَلُ فِيهِ كُلُّ مَا هُوَ سَائِلٌ.


- جمع: قَوَانِينُ. | 1- قَانوُنُ الْعَمَلِ : مِقْيَاسُ كُلِّ شَيْءٍ وَطَرِيقُهُ.|2- هُوَ خَاضِعٌ لِلْقَانُونِ : خَاضِعٌ للِنِّظَامِ، للِشَّرِيعَةِ.|3- رَجُلُ الْقَانُونِ : الْعَارِفُ بِالْقَوَانِينِ وَالْأَحْكَامِ وَالْمُتَخَصِّصُ فِيهَا.|4- قَانُونُ الأَحْوَالِ الشَّخْصِيَّةِ : مُدَوَّنَةُ الأَحْوَالِ الشَّخْصِيَّةِ الَّتِي تَضُمُّ مَجْمُوعَ التَّشْرِيعَاتِ الْمُنَظِّمَةِ لِلْأُسْرَةِ- الْقَانُونُ الْجِنَائِيُّ :-الْقَانُونُ الدَّوْلِيُّ.|5- يَعْزِفُ عَلَى الْقَانُونِ :آلَةٌ مِنَ الْعَائِلَةِ الْوَتَرِيَّةِ، لَهَا 78 وَتَراً، وَكُلُّ ثَلاَثَةِ أَوْتَارٍ تُطْلِقُ صَوْتاً وَاحِداً.|6- قَانُونٌ تَبْدِيلِيٌّ : هُوَ أَنْ يَكُونَ فِي الإِمْكَانِ تَغْيِيرُ تَرْتِيبِ حُدُودِ الْجَمْعِ وَالضَّرْبِ فِي أَيِّ مِقْدَارٍ جَبْرِيٍّ دُونَ أَنْ تَتَغَيَّرَ قِيمَتُهُ.|7- قَانُونٌ تَوْزِيعِيٌّ : هُوَ الَّذِي يُمْكِنُ بِهِ تَوْزِيعُ عَمَلِيَّاتِ الضَّرْبِ وَالْقِسْمَةِ عَلَى عَمَلِيَّاتِ الْجَمْعِ وَالطَّرْحِ.


- جمع: قُنَنٌ، قِنَانٌ. | 1- قُنَّةُ الْجَبَلِ : قِمَّتُهُ، أَعْلاَهُ.|2- يَرْعَى غَنَمَهُ قُرْبَ قُنَّةٍ بِضَوَاحِي الْمَدِينَةِ : الْجَبَلُ الصَّغِيرُ.


- جمع: ـون، ـات. | (مَنْسُوبٌ إِلَى الْقَانُونِ).|1- رَجُلٌ قَانُونِيٌّ : رَجُلُ التَّشْرِيعِ وَالْمُتَشَبِّثُ بِهِ بِحَذَافِيرِهِ.|2- عَمَلٌ قَانُونِيٌّ : خَاضِعٌ لِلْقَانُونِ- السُّلْطَةُ الْقَانُونِيَّةُ.


- سَكَنَ الْقُنَّ : الْجَبَلَ الصَّغِيرَ.


- (صِيغَةُ فَعِل).|1- رَجُلُ يَقِنٌ : الَّذِي لاَ يَسْمَعُ شَيْئاً إِلاَّ أَيْقَنَ بِهِ.|2- يَقِنٌ بِالْمُوسِيقَى :مُولَعٌ بِهَا.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| يَقِنْتُ، أَيْقَنُ، اِيْقَنْ، مصدر يَقَنٌ، يَقِينٌ.|1- يَقِنَ الأَمْرُ : ثَبَتَ، تَحَقَّقَ، تَوَضَّحَ.|2- يَقِنَ الْخَبَرَ : عَلِمَهُ، تَحَقَّقَهُ- يَقِنَ بِالْخَبَرِ.


- (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| تَيَقَّنْتُ، أَتَيَقَّنُ، تَيَقَّنْ، مصدر تَيَقُّنٌ.|1- تَيَقَّنَ بِالخَبَرِ : تَحَقَّقَهُ، عِلمَهُ.|2- تَيَقَّنَ سَيْرَ العَمَلِ : أَيْقَنَهُ، وَضَحَ لَهُ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أيْقَنْتُ، أُوقِنُ، يُوقِنُ، أَيْقِنْ، مصدر إيقانٌ.|1- أيْقَنَ الخَبَرَ : تَأكَّدَ مِنْهُ يَقِيناً.|2- أيْقَنَ بِمَا حَدَثَ فِي العَاصِمَةِ : عَلِمَهُ وَتَحقَّقَهُ- أيْقَنَ بِالأَخْبَارِ.


- (فعل: سداسي لازم متعد بحرف).| اِسْتَيْقَنْتُ، أَسْتَيْقِنُ، اِسْتَيْقِنْ، مص اِسْتيقانٌ.|1- اِسْتَيْقَنَ الأمْرَ :عَلِمَهُ، تَحَقَّقَهُ.|2- اِسْتَيْقَنَ بِأَمْرِهِ : تَأَكَّدَ مِن مَعْرِفَةِ حَقِيقَتِهِ.


- (مصدر اِسْتَيْقَنَ).|-اِسْتيقانُ أمْرٍ : التَّأَكُّدُ مِنْ مَعْرِفَةِ حَقيقَتِهِ.


- (مصدر تَيَقَّنَ).|-تَيَقُّنُ الخَبَرِ : تَحَقُّقُهُ، عِلْمُهُ.


- (مصدر يَقِنَ).|-رَجُلٌ يَقَنٌ : لاَ يَسْمَعُ شَيْئاً إِلاَّ أَيْقَنَ بِهِ وَلاَ يُكَذِّبُهُ، أَيْ لاَ يَشُكُّ فِيهِ- هُوَ ذُو يَقَنٍ.


- (مصدر يَقِنَ).|1- هُوَ عَلَى يَقِينٍ بِمَا سَيَحْصُلُ : عَالِمٌ بِهِ حَقَّ الْعِلْمِ عَنْ نَظَرٍ وَاسْتِدْلاَلٍ- يُصَدِّقُ الظَّنَّ فَيَجْعَلُهُ يَقِيناً.|2- عِلْمٌ يَقِينٌ : لَيْسَ فِيهِ شَكٌّ، ثَابِتٌ- كُنْتُ أَقْطَعُ الشَّكَّ بِالْيَقِينِ وَالتَّرَدُّدَ بِالثَّبَاتِ.(جمال الغيطاني).|3- الْيَقِينُ فِي الْفَلْسَفَةِ : اِطْمِئْنَانُ النَّفْسِ إِلَى حُكْمٍ، الاعْتِقَادُ بِصِحَّتِهِ.|4- كُنْ عَلَى يَقِينٍ أَنَّ الأَمْرَ كَمَا وَصَفْتُ لَكَ : كُنْ مُتَأَكِّداً- كَانُوا عَلَى يَقِينٍ تَامٍّ مِنْ فَوْزِهِ.|5- يَقِيناً سَأُحَقِّقُ نَصْراً : أَكِيداً، بِلا شَكٍّ.|6- حَقُّ الْيَقِينِ : خَالِصُهُ وَوَاضِحُهُ.|7.الحجر آية 99 وَاُعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِين (قرآن) : الْمَوْتُ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل من أَيْقَنَ).|-مُوقِنٌ بِأَكَاذِيبِهِ : عَالِمٌ بِهَا ومُتَحَقِّقٌ مِنْهَا.


- 1- إستقن بالأمر : استقل به ، عني وحدة به|2- إستقن : أقام مع غنمه يشرب ألبانها


- 1- إقتن : « قنا » ، أي عبدا : اتخذه|2- إقتن : إنتصب واقفا|3- إقتن : سكت مطرقا|4- إقتن الرحل : لزم ظهر الجمل|5- إقتن : وقف على قمه شيء أو على سطحه * * إقتنب اقتنابا (قنب)


- 1- عبد كان أبواه مملوكين لأسياده للمفرد والجمع والمذكر والمؤنث وقد يجمع على أقنان وأقنة


- 1- عبودية


- 1- قانون : نظام|2- قانون : شريعة|3- قانون : مقياس كل شيء|4- قانون : أصل|5- قانون : مجموعة الشرائع التي تنظم أحوال المجتمع السياسية والتجارية والمدنية والجزائية وغيرها|6- قانون : آلة من آلات الطرب ذات أوتار


- 1- قانوني : شرعي ، صحيح : « عمل قانوني »|2- قانوني : عالم بالقوانين والشرائع


- 1- قن : تتبع الأخبار|2- قن الشيء : تفقده بالبصر|3- قن في الجبل : صار في أعلاه|4- قن : ضرب بالعصا


- 1- قن : جبل صغير|2- قن : كم القميص


- 1- قنة : جبل صغير|2- قنة : أعلى الجبل ، قمته|3- قنة : « قنة كل شيء » : أعلاه


- 1- قنة : طاقة من طاقات الحبل|2- قنة : دواء


- 1- قنن الماء أو الكهرباء أو القمح أو نحوها : وزعه بكميات محدودة في الأزمات الاقتصادية أو في حالات الحرب


- 1- قنينة إناء من زجاج تجعل فيه السوائل ، جمع : قنان وقناني


- 1- كم القميص


- 1- مصدر قتن|2- توزيع الماء أو الكهرباء أو القمح أو نحوها بكميات محدودة في الأزمات الاقتصادية أو في حالات الحرب


- 1- تيقن الأمر : علمه ، تحققه


- 1- مصدر يقن|2- إزالة الشك|3- « رجل يقن أو ذو يقن » : لا يسمع شيئا إلا أيقن به


- 1- مصدر يقن|2- إزالة الشك|3- علم حاصل عن ثبات القضية بالبرهان|4- « أمر يقين » : ثابت واضح|5- « حق اليقين » : واضحه وخالصه


- 1- يقن : أنظر يقن|2- يقن : « هو يقن بالشيء » : أي مولع به


- 1- يقن الأمر : ثبت ووضح|2- يقن الأمر : علمه وتحققه


- ق ن ن: (الْقِنُّ) الْعَبْدُ إِذَا مُلِكَ هُوَ وَأَبَوَاهُ يَسْتَوِي فِيهِ الِاثْنَانِ وَالْجَمْعُ وَالْمُؤَنَّثُ وَرُبَّمَا قَالُوا عَبِيدٌ (أَقْنَانٌ) ثُمَّ يُجْمَعُ عَلَى (أَقِنَّةٍ) . وَ (الْقُنَّةُ) بِالضَّمِّ أَعْلَى الْجَبَلِ مِثْلُ الْقُلَّةِ وَالْجَمْعُ (قِنَانٌ) مِثْلُ بُرْمَةٍ وَبِرَامٍ وَ (قُنَنٌ) وَ (قُنَّاتٌ) . وَ (الْقِنِّينَةُ) بِالْكَسْرِ وَالتَّشْدِيدِ مَا يُجْعَلُ فِيهِ الشَّرَابُ وَالْجَمْعُ (قَنَانِيُّ) . وَ (الْقَوَانِينُ) الْأُصُولُ الْوَاحِدُ (قَانُونٌ) وَلَيْسَ بِعَرَبِيٍّ.


- ي ق ن: (الْيَقِينُ) الْعِلْمُ وَزَوَالُ الشَّكِّ، يُقَالُ مِنْهُ: (يَقِنْتُ) الْأَمْرَ مِنْ بَابِ طَرِبَ. وَ (أَيْقَنْتُ) وَ (اسْتَيْقَنْتُ) وَ (تَيَقَّنْتُ) كُلُّهُ بِمَعْنًى. وَأَنَا عَلَى (يَقِينٍ) مِنْهُ. وَرُبَّمَا عَبَّرُوا عَنِ الظَّنِّ بِالْيَقِينِ وَعَنِ الْيَقِينِ بِالظَّنِّ.


- قانون ، جمع قوانينُ.|1- مقياس كلِّ شيء وطريقه :-قانون جماليّ/ أدبيّ.|2- نظام :-القانون الأساسيّ للشركة، - قانون الموظَّفين/ السير/ السجون |• قوانين الطبيعة: ظواهرُها. |3 - قواعد وأحكام تتّبعها النّاسُ في علاقاتهم المختلفة وتنفِّذها الدّولةُ أو الدول بواسطة المحاكم :-خالف القانون، - يخاطب القانون الجميع بفمٍ واحد، - وفقًا لقوانين الحرب وعرفها، - إلحاح الحاجة لا يعترف بالقانون [مثل أجنبيّ]: يماثله في المعنى المثل العربيّ: الضرورات تبيح المحظورات، - من خرق القانون لمنفعتك خرقه غدًا لخراب بيتك [مثل] |• أهل القانون: القضاة والمحامون، - خارج على القانون: متمرِّد عاصٍ على نهج القانون، - رَجُل قانون: مُشَرِّع، - سُلْطَة القانون: قدرته على فرض احترامه، - قانونًا: بموجب القانون، - قانون الغاب: تحكُّم القويّ في الضعيف، استخدام القوّة دون الرجوع إلى القانون، - كلمته قانون: لا يرجع فيها، - مِن الوجهة القانونيّة: قرار معلَّل قانونًا، - وُضِعَ تحت طائلة القانون: تحت حكمه وعقوبته. |4 - (الموسيقى) آلة موسيقيّة وتريَّة مكونة من 30 إلى 40 وترًا مشدودة إلى طرفي صندوق خشبيّ مسطح. |• القانون التِّجاريّ: (القانون) فرع من القانون الخاصّ يتمّ بموجبه تنظيم المعاملات التِّجاريّة وأعمال التّجار والمؤسّسات والشّركات التّجاريّة والمصارف. • قانون إداريّ: (القانون) فرع من القانون العام يتناول سير الإدارة العامة وعلاقاتها بالأفراد. |• قانون العقوبات: (القانون) مجموع التشريعات التي تحدِّد نظامَ العقوبات المفروضة على مرتكبي المخالفات والجنح. |• قانونٌ دستورِيٌّ: (القانون) فرع من القانون العام يحدِّد ترتيب السلطات العامّة وعلاقات بعضها ببعض وصلات المواطنين بها. |• قانون دوليّ عامّ: (القانون) مجموع القواعد التي تلتزمها الدول في علاقاتها بعضها ببعض. |• قانون ضريبيّ: (القانون) فرع من القانون العام خاصّ بالضرائب وبتنظيم جبايتها. |• قانون عُرْفيّ: (القانون) القواعد القانونيّة التي أقرّتها العادات وتعارف عليها الناسُ. |• قانون عمل: (القانون) مجموع القواعد التي تنظِّم علاقات أرباب العمل بالعمَّال. |• قانون مدنيّ: (القانون) فرع من القانون الخاصّ يتناول حالة الأفراد وأهليّتهم والميراث ونقل الممتلكات والعقود والموجبات. |• قانون الأحوال الشَّخصيَّة: (القانون) قانون ينظم علاقة الفرد بالأسرة من نكاح وطلاق وميراث ونحوها. |• قانون المرافعات المدنيّة: (القانون) أصول المحاكمات المدنيّة. |• مشروع قانون


- تقِنَ يَتقَن ، تَقَنًا وتَقانةً ، فهو تِقْن وتَقِن | • تقِنَ الشَّخصُ حذِق وأجاد.


- قَنَّنَ يُقَنِّن ، تقْنِينًا ، فهو مُقَنِّن ، والمفعول مُقَنَّن (للمتعدِّي) | • قَنَّنَ المُشَرِّعُ وضع القوانين ودوَّنها. |• قَنَّنَ العملَ: وضع قوانينَه ودوَّنها :-قنَّن اللُّغَةَ.|• قَنَّنَ الطَّعامَ: أعطاه بتقتير.


- تَقَن :مصدر تقِنَ.


- قانٍ ، جمع قانونَ وقُناة: اسم فاعل من قنَا.


- قِنِّينة ، جمع قنِّينات وقنانٍ وقَنانِيُّ: (الكيمياء والصيدلة) إناء زجاجيّ ذو رقبة يُستعان بها لملئه وسدِّه، يُستخدم لحفظ الموادّ الكيميائيّة السَّائلة في المختبرات :-وقعت قنِّينة الدَّواء، وانكسرت.


- قِنّ :عبد ابن عبد.


- قانونِيّ :- اسم منسوب إلى قانون: :-سلطة/ يمين/ لائحة قانونيّة، - يشعر بعدم صحّة المعاهدة من الوجهة القانونيّة، - دورة قانونيّة للبرلمان |• المحاسب القانونيّ: محاسب عام مُعْتَرَف بشهادته. |2 - مطابق للقانون معترفٌ به :-حُكم/ صيدليّ قانونيّ، - تعديل نص قانونيّ.|• النِّصاب القانونيّ: أقلّ عدد مطلوب من الأعضاء للحضور في الاجتماع لكي يكون قانونيًّا.


- تَقِن :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من تقِنَ.


- يَقْن :مصدر يقِنَ/ يقِنَ بـ.


- استيقنَ / استيقنَ بـ يستيقن ، استيقانًا ، فهو مُسْتَيْقِن ، والمفعول مُسْتَيْقَن | • استيقنَ الأمرَ/ استيقنَ بالأمر يقِنه، علِمه، وتحقّق منه :-استيقن الخبرَ، - {وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ} - {إِنْ نَظُنُّ إلاَّ ظَنًّا وَمَا نَحْنُ بِمُسْتَيْقِنِينَ} .


- مُوقِن :- اسم فاعل من أيقنَ/ أيقنَ بـ/ أيقنَ من: :- {وَفِي الأَرْضِ ءَايَاتٌ لِلْمُوقِنِينَ} .|2- مُصَدّق بالبعث، أو بما جاء به محمد :- {فَارْجِعْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا إِنَّا مُوقِنُونَ} .


- يقِنَ / يقِنَ بـ ييقَن ، يَقْنًا ويَقِينًا ، فهو يَقَن ويَقِن ويَقِين ، والمفعول ميقون (للمتعدِّي) | • يقِنَ الشَّيءُ ثبَت وتحقّق ووضَح :-يقِن إيمانُه.|• يقِنَ فلانٌ الأمرَ/ يقِنَ فلانٌ بالأمر.|1- علِمه وتحقّق منه، تثبّت منه :-يقِن الخبرَ، - قاضٍ يقِن.|2- أولع به :-شابّ يقِن بالرِّياضة البدنيَّة.


- يَقَن :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من يقِنَ/ يقِنَ بـ.


- إيقان :- مصدر أيقنَ/ أيقنَ بـ/ أيقنَ من. |2 - (الفقه) علم بحقيقة الأمور بعد إنعام النَّظر والاستقراء والاستدلال.


- يَقِن :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من يقِنَ/ يقِنَ بـ.


- أيقنَ / أيقنَ بـ / أيقنَ من يُوقن ، إيقانًا ، فهو مُوقِن ، والمفعول مُوقَن | • أيقنَ الأمرَ/ أيقنَ بالأمر/ أيقنَ من الأمر يقِنه، علِمه وتحقّق منه :-أيقن كَذِبَه، - {لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ} .


- تيقَّنَ / تيقَّنَ بـ / تيقَّنَ من يَتيقَّن ، تيقُّنًا ، فهو مُتيقِّن ، والمفعول مُتيقَّن | • تيقَّنَ الأمرَ/ تيقَّنَ بالأمر/ تيقَّنَ من الأمر يقِنه، تحقّقه، وعلمِه، تأكَّد منه :-تيقّن تفوُّقَ ابنه، - تيقَّن التاجرُ من وصول بضاعته إلى الميناء، - هو متيقّن من معلوماته.


- قَنَّنَ يُقَنِّن ، تقْنِينًا ، فهو مُقَنِّن ، والمفعول مُقَنَّن (للمتعدِّي) | • قَنَّنَ المُشَرِّعُ وضع القوانين ودوَّنها. |• قَنَّنَ العملَ: وضع قوانينَه ودوَّنها :-قنَّن اللُّغَةَ.|• قَنَّنَ الطَّعامَ: أعطاه بتقتير.


- يَقَن :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من يقِنَ/ يقِنَ بـ.


- يَقِن :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من يقِنَ/ يقِنَ بـ.


- يَقْن :مصدر يقِنَ/ يقِنَ بـ.


- يقِنَ / يقِنَ بـ ييقَن ، يَقْنًا ويَقِينًا ، فهو يَقَن ويَقِن ويَقِين ، والمفعول ميقون (للمتعدِّي) | • يقِنَ الشَّيءُ ثبَت وتحقّق ووضَح :-يقِن إيمانُه.|• يقِنَ فلانٌ الأمرَ/ يقِنَ فلانٌ بالأمر.|1- علِمه وتحقّق منه، تثبّت منه :-يقِن الخبرَ، - قاضٍ يقِن.|2- أولع به :-شابّ يقِن بالرِّياضة البدنيَّة.


- نّالق : العبد إذا ملك هو وأبواه، ويستوي فيه الاثنان والجمع والمؤنّث. وربّما قالوا: عبيد أْقنان، ثمّ يجمع على أقنّة. وقنّ القميص وقنانه بالضم: كمّه. والقنان أيضا: ريح الإبط أشدّ ما تكون. أبو عبيد: القنّة بالكسر: قوّة من قوى حبل الليف، وجمعها قنن. والقنّة أيضا: ضرب من الأدوية، وهو بالفارسية بيرْزذ. والقنّة بالضم: أعلى الجبل، مثل القلّة. قال: أما ودماء مائرات تخالها ... على قنّة العزّى وبالنسْر عنْدما والجمع قنان، وقنن وقنّات. واقْتنّ الوعل، إذا انتصب على القنّة. والقنّينة بالكسر والتشديد: ما يجعل فيه الشراب؛ والجمع القنانيّ. والقوانين: الأصول، الواحد قانون، وليس بعربيّ.


- اليقين: العلم وزوال الشك. يقال منه: يقنْت الأمر يْ قنا، وأيْقنْت، واسْتيْقنْت، وتيقّنْت، كلّه، بمعنى. وأنا على يقين منه. وإنّما صارت الياء واوا في قولك موقن للضمة قبلها. وإذا صغّرته رددته إلى الأصل وقلت مييْقن. وربّما عبّروا عن الظنّ باليقين، وباليقين عن الظنّ.


- ,أبطل,أغفل,أوقف,إمترى,ارتاب,خال,شك,شك,ظن,عطل,منع,


- أبطل , أغفل , أوقف , إمترى , ارتاب , خال , شك , شك , ظن , عطل , منع




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.