المعاجم

معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: أرب
جذر الكلمة: أرب

- الإرْب: العضْو. يقال: السّجود على سبْعة آرا ب وأرْآب أيضا. ورجل مسْتأرب بفتح الراء، أي مدْيون، كأنّ الديْن أخذ بآرابه. قال الشاعر: مسْتأْر ب عضّه السّلْطان مديون والإرْب أيضا: الدهاء، وهو من العْ قل. يقال: هو ذو إرْ ب. وقدأرب يأْرب إربا، وأرابة أيضا. وفلان يؤارب صاحبه، إذا داهاه، والأّريب: العاقل. والأرْب أيضا: الحاجة، وفيه لغات: إرْب وإرْبة، وأرب، ومأربة. وفي المثل: " مأْربة لا حفاوة " ، تقول منه:أ رب الرجل بالكسر يأْربأربا. وقوله تعالى: "غيْر أولي الإرْبة من الرجال " ، قال سعيد بن جبيْر: هو اْلمعْتوه. وأرب الدهْر أيضا، إذا اشتد. ويقال: أيضا:أرب الرجل، إذا تساقطتْأعْضاؤه. ويقالأ ربْت من يديْك، أي: سقطتْ آرابك من اليدين خاصّة. وأ رب بالشيء أيضا: درب به وصار بصيرا فيه، فهوأ رب. وقال الشاعر أبو العيال: يلفّطوائف الأعْدا ... ء وهوبلفّهمْأرب والأّرْبة بالضم: العقْدة. وتأْريب العقْدة: إحْكامها، يقالك أرّبْ عْ قدتك، وهي التي لا تنْحلّ حتى تحلّ حلا. وتأريب الشيء أيضا: توْفيره. وكل موفّ ر مؤرّب. يقال:أعْطاه عضوا مؤرّبا، أي: تامّا لم يكسر. الأصمعي: التأرّب: التشدّد في الشيء. يقال: تأرّبْت في حاجتي، وتأرّب فلان عليّ، أي تأبّى وتشدّد، وآربْت على الفوم، أيفزْت عليهم وفلحْت. ومنه قول لبيد: ونفْس الفتى رهنْ بقمْرة مؤ رب والأربى: الداهية، بضم الهمزة.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: أرب
جذر الكلمة: ربب

- ربّ كلّ شيء: مالكه. والربّ: اسم من أسماء الله عزّ وجلّ، ولا يقال في غيره إلا بالإضافة، وقد قالوه في الجاهلية للملك. قال الحارث بن حلّزة: وهو الربّ والشهيد على يوْ ...م الحياريْن والبلاء بلاء والربّانيّ: المتألّه العارف بالله تعالى. وقال سبحانه: " كونوا ربّانيّين " . ورببْت القوم: سسْتهمْ، أيكنْت فوقهم. قال أبو نصر: وهو من الربوبيّة. ومنه قول صفوان لأن يربّني رجل من قريشأحبّ إلّيّ من أن يربّني رجل من هوازن. وربّ الضيْعة، أي أصلحها وأتمّها. وربّ فلان ولده يربّه ربّا، وربّبه، وتربّبه، بمعنى أي ربّاه. والمرْبوب: المربّى. قال الشاعر: من درّة بيضْاء صافية ... ممّا تربّب حائر البحْ ر بّيعني الدرّة التي ير بها الصدف فيقعْر الماء. والتربّب أيضا: الاجتماع. والربّى بالضم علىفعْلى: الشاة التي وضعت حديثا، وجمعها رباب بالضم والمصدر رباب بالكسر، وهوقرْب العهْد بالولادة، تقول: شاة ربّى بيّمة الرباب، وأعنْز رباب. والرابّ: زوج الأمّ. والرابّة: امرأة الأب. وربيب الرجل: ابن امرأته من غيره، وهو بمعنى مرْبوب؛ والأنثى ربيبة. والربيبة أيضا: واحدة الربائب من الغنم، التي يربّيها الناس في البيوت لألباﻧﻬا. والربيبة: الحاضنة. ابن السكيت: يقال اْفعل ذلك الأمر بربّانه، مضمومة الراء، أي بحدْثانه وجدّته وطراءته. قال: ومنه قيل شاة ربّى. قال ابن أحمر: وإنما العيشبربانه ... وأنت منأفْنانه معتصرْ وأخذت الشيء بربّانه، أي أخذته كلّه ولم أترك منه شيئا. والربّ: الطلاء الخائر، والجمع الربوب والرباب. ومنه سقاء مرْبوب، إذا رببْته، أي جعلت فيه الربّ وأصلحته به. قال الشاعر: فإن كنت مني أو تريدين صحْبتي ... فكوني له كالسمْن ربّ له الأدمْ أراد بالأدم النحي، لأنه إذا أصْلح بالربّ طابت رائحته. والمربّبات: الأنْبجات، وهي المعمولات بالربّ، كالمعسّل وهو المعمول بالعسل. وكذلك المربّيات، إلا أﻧﻬا من التربية. يقال: زنجبيل مربّى ومربّب. وربّ حرف خافض لا يقع إلا على نكرة، يشدّد ويخفّف، وقد تدخل عليه التاء فيقال ربّت، وتدخل عليه ما ليمْكن أن يتكلّم بالفعل بعده، كقوله تعالى: " ربّما يودّ الذين كفروا " . وال ربّة بالكسر: ضرْب من النبْت، والجمع الربب. قال ذو الرمة يصف الثور الوحشيّ: أمْسىبوهبين مجْتازا لمرْتعه ... من دي الفوارس تدْعوأنْفه ال ربب والربب، بالفتح: الماء الكثير، ويقال العذْب. قال الراجز: والبرّة السمْراء والماء الرببْ وفلان مربّ بالفتح، أي مجْمع يربّ الناس أي يجمعهم. ومكان مربّ، أي مجْمع. ومربّ الإبل: حيثلزمتهْ. وأربّت الإبل بمكان كذا وكذا، أيلزمتْه وأقامت به، فهي إبل مرابّ. وأربّت الناقة، أيلزمت الفحل وأحبّتْه. وأربّت الجنوب، وأربّت السحابة، أي دامت. والإرْباب: الدنوّ من الشيء. والربّيّ: واحد الربّيّين، وهم الألوف من الناس. قال الله تبارك وتعالى: " وكأيّنْ من نبيّ قاتل معهربّيّون كثير " . والربابة أيضا، بالكسر: شبيهة بالكنانة تجمع فيها سهام الميْسر. وربّما سمّوا جماعة السهامربابة. والربابة أيضا: العهد والميثاق. قال الشاعر علقمة بن عبدة: وكنت امرأأْفضتْ إليكربابتي ... وقبلك ربّتْنيفضعْت ربوب ومنه قيل للعشور رباب. والأ ربّة: أهل الميثاق. قال أبو ذؤيب: كانتْأربّتهمْ بهْز وغرّهم ... عقْد الجوار وكانوا معْشراغدرا



الأكثر بحثاً