المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزا

- الأَزْوُ: الضيِّق؛ عن كراع. وأَزَيْتُ إليه أَزْياً وأُزِيّاً: انضممت. وآزاني هو: ضَمَّني؛ قال رؤبة: تَغْرِفُ من ذي غَيِّثٍ وتُوزي وأَزى يأْزي أَزْياً وأُزِيّاً: انقبض واجتمع. ورَجُل مُتَآزي الخَلْق ومُتَآزِف الخَلْق إذا تَدانى بعضهُ إلى بعض. وأَزى الظِّلُّ أُزِيّاً: قَلَص وتَقَبَّض ودنا بعضه إلى بعض، فهو آزٍ؛ وأَنشد ابن بري لعبد الله بن رِبْعي الأَسدي: وغَلَّسَتْ والظِّلُّ آزٍ ما زَحَلْ، وحاضِرُ الماء هَجُودٌ ومُصَلّْ وأَنشد لكثير المحاربي: ونابحة كَلَّفْتُها العِيسَ، بَعْدَما أَزى الظِّلُّ والحِرباءُ مُوفٍ على جِذْل (* قوله «ونابحة» هكذا في الأصل من غير نقط، وفي شرح القاموس: نائحة، بالنون والهمز والمهملة، ولعلها نابخة بالنون والباء والمعجمة وهي الأرض البعيدة. وقوله بعد «إذا زاء محلوقاً إلى قوله الليث» هو كذلك في الأصل وشرح القاموس). ابنُ بُزُرْج: أَزى الظِّلُّ يَأْزُو ويَأْزي ويَأْزَى؛ وأَنشد: الظِّلُّ آزٍ والسُّقاةُ تَنْتَحي وقال أَبو النجم: إذا زاء مَحْلُوقاً أَكَبَّ برأْسه، وأَبْصَرْته يأْزي إليَّ ويَزْحَل أَي ينقبض لك ويَنْضَمُّ. الليث: أَزى الشيءُ بعضهُ إلى بعض يأْزي، نحو اكتناز اللحم وما انضَمَّ من نحوه؛ قال رؤبة: عَضّ السِّفار فهو آزٍ زِيَمهُ وهو يومٌ أَزٍ إذا كان يَغُمُّ الأَنفاسَ ويُضَيِّقها لشدَّة الحر؛ قال الباهلي: ظَلَّ لها يَوْمٌ مِنَ الشِّعْرى أَزي، نَعُوذُ منه بِزرانِيقِ الرَّكي قال ابن بري: يقال يَوْمٌ آزٍ وأَزٍ مثل آسِنٍ وأَسِنٍ أَي ضَيِّق قليل الخير؛ قال عمارة: هذا الزَّمانُ مُوَلٍّ خَيْرُه آزي وأَزى مالُه: نَقَصَ. وأَزى له أَزْياً: أَتاه لِيَخْتِلَه. الليث: أَزَيْتُ لفلان آزي له أَزْىاً إذا أَتَيته من وجه مَأْمَنِه لِتَخْتِله.ويقال: هو بإزاء فلان أَي بِحِذائه ممدوادن. وقد آزَيْتُه إذا حاذَيْتَه، ولا تقل وازَيْتُه. وقعَدَ إزاءه أَي قُبالَتَه. وآزاه: قابَلَه. وفي الحديث: اختلف مَنْ كان قَبْلنا ثنتين وسبعين فِرْقةً نَجا منها ثَلاثٌ وهلك سائرُها. وفِرْقةٌ آزَتِ الملُوكَ فقاتَلَتْهم على دِين الله أَي قاوَمَتْهم، مِنْ آزَيْتُه إذا حاذَيْتَه. يقال: فلان إزاءٌ لفلان إذا كان مُقاوماً له. وفي الحديث: فرَفَع يديه حتى آزَتا شَحْمة أُذُنيه أَي حاذَتا. والإزاءُ: المُحاذاةُ والمُقابَلة؛ قال: ويقال فيه وازَتا. وفي حديث صلاة الخوف: فَوازَيْنا العَدوَّ أَي قابلناهم، وأَنكر الجوهري أَن يقال وازَيْنا. وتَآزى القَوْمُ: دَنا بعضُهم إلى بعض؛ قال اللحياني: هو في الجلوس خاصة؛ وأَنشد: لَمَّا تآزَيْنا إلى دِفْءِ الكُنُفْ وأَنشد ابن بري لشاعر: وإنْ أَزى مالُه لم يَأْزِ نائِلُه، وإنْ أَصابَ غِنىً لم يُلْفَ غَضْبانا (* قوله «وإن أزى ماله إلخ» كذا وقع هذا البيت هنا في الأصل، ومحله كما صنع شارح القاموس بعد قوله فيما تقدم: وأزى ماله نقص، فلعله هنا مؤخر من تقديم). والثوب يَأْزي إذا غُسِل، والشَّمْسُ أُزِيّاً: دَنَتْ للمَغيب. والإزاء: سبب العيش، وقيل: هو ما سُبِّبَ من رَغَدِه وفَضْلِه. وإنَّه لإزاءُ مالٍ إذا كان يُحْسِنُ رِعْيَته ويَقُومُ عليه؛ قال الشاعر: ولَكِني جُعِلْت إزاءَ مالٍ، فأَمْنَع بَعْدَ ذلك أَو أُنِيل قال ابن جني: هو فِعالٌ من أَزى الشيءُ يأْزي إذا تَقَبَّض واجتمع، فكذلك هذا الراعي يَشُِحُّ عليها ويمنع مِنْ تَسَرُّبِها، وكذلك الأُنثى بغير هاء؛ قال حُمَيْدٌ يصف امرأَة تقوم بمعاشها: إزاءٌ مَعاشٍ لا يَزالُ نِطاقُها شَديداً، وفيها سَوْرةٌ وهي قاعِدُ وهذا البيت في المحكم: إزاءُ مَعاشٍ ما تَحُلُّ إزارَها مِنَ الكَيْس، فيها سَوْرَةٌ وهْي قاعد وفلان إزاءُ فلان إذا كان قِرْناً له يُقاوِمه. وإزاءُ الحَرْب: مُقِيمُها؛ قال زهير يمدح قوماً: تَجِدْهُمْ على ما خَيَّلَتْ هم إزاءَها، وإن أَفْسَدَ المالَ الجماعاتُ والأَزْلُ أَي تجدهم الذين يقومون بها. وكلُّ من جُعِل قَيِّماً بأَمر فهو إزاؤه؛ ومنه قول ابن الخَطِيم: ثَأَرْتُ عَدِيّاً والخَطِيمَ، فلم أُضِعْ وَصِيَّةَ أَقوامٍ جُعِلْتُ إزاءَها أَي جُعِلْتُ القَيِّم بها. وإنِّه لإزاءُ خير وشرٍّ أَي صاحبه. وهم إزاءٌ لقومهم أَي يُصْلِحُون أَمرهم؛ قال الكميت: لقدْ عَلِمَ الشَّعْبُ أَنَّا لهم إزاءٌ، وأَنَّا لهُم مَعْقِلُ قال ابن بري: البيت لعبد الله بن سليم. وبنو فلان إزاءُ بني فلان أَي أَقْرانُهم. وآزى على صَنِيعه إيزاءً: أَفْضَلَ وأَضْعَفَ عليه؛ قال رؤبة:تَغْرِفُ من ذي غَيِّثٍ وتُوزي قال ابن سيده: هكذا روي وتُوزي، بالتخفيف، على أَن هذا الشعر كله غير مُرْدَفٍ أَي تُفْضِل عليه. والإزاءُ: مَصَبُّ الماء في الحوض؛ وأَنشد الأَصمعي: ما بَيْنَ صُنْبُور إلى إزاء وقيل: هو جمع ما بين الحوض إلى مَهْوى الرَّكِيَّة من الطَّيّ، وقيل: هو حَجَرٌ أو جُلَّةٌ أَو جِلْدٌ يوضع عليه. وأَزَّيْته تأَزِّياً (* قوله «وأزيته تأزياً إلخ» هكذا في الأصل. وعبارة القاموس وشرحه: تأزى الحوض جعل له إزاء كأزاه تأزية: عن الجوهري، وهو نادر). وتَأْزِيَةً، الأَخيرة نادرة، وآزَيْتُه: جعلت له إزاءً. قال أَبو زيد: آزَيْتُ الحوضَ إيزاءً على أَفْعَلْت، وأَزَّيْتُ الحوض تأْزِيَةً وتوزِيئاً: جعلت له إزاءً، وهو أَن يوضع على فمه حَجَر أو جُلَّةٌ أو نحو ذلك. قال أَبو زيد: هو صخرة أَو ما جَعَلْت وِقايةً على مَصَبِّ الماء حين يُفَرَّغ الماء؛ قال امرؤ القيس: فَرَماها في مَرابِضِها بإزاءِ الحَوْضِ أو عُقُرِه (* قوله «مرابضها» كذا في الأصل، والذي في ديوان امرئ القيس وتقدم في ترجمة عقر: فرائصها). وآزاهُ: صَبَّ الماءَ من إزائه. وآزى فيه: صَبِّ على إزائه. وآزاه أَيضاً: أَصلح إزاءه؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: يُعْجِزُ عن إيزائه ومَدْرِه مَدْرُه: إصلاحه بالمَدَر. وناقة آزِيَةٌ وأَزِيَةٌ، على فَعِلة، كلاهما على النَّسب: تشرب من الإزاء. ابن الأَعرابي: يقال للناقة التي لا تَرِدُ النَّضِيحَ حتى يخلو لها الأَزيَةُ، والآزِيةُ على فاعلة، والأَزْيَة على فَعْلة (* قوله «والازية على فعله» كذا في الأصل مضبوطاً والذي نقله صاحب التكملة عن ابن الأعرابي آزية وأزية بالمد والقصر فقط)، والقَذُور. ويقال للناقة إذا لم تشرب إلا من الإزاء: أَزِيَة، وإذا لم تشرب إلا من العُقْر: عَقِرَة. ويقال للقَيِّم بالأَمر: هو إزاؤه؛ وأَنشد ابن بري: يا جَفْنَةً كإزاء الحَوْضِ قد كَفَؤُوا، ومَنْطِقاً مِثْلَ وَشْي اليُمْنَةِ الحِبَرَه وقال خُفاف بن نُدْبة: كأنَّ محافين السِّباعِ حفاضه، لِتَعْريسِها جَنْبَ الإزاء المُمَزَّق (* قوله «كأن محافين السباع حفاضه» كذا في الأصل محافين بالنون، وفي شرح القاموس: محافير بالراء، ولفظ حفاضه غير مضبوط في الأصل، وهكذا هو في شرح القاموس ولعله حفافه أو نحو ذلك). مُعَرَّسُ رَكْبٍ قافِلين بصَرَّةٍ صِرادٍ، إذا ما نارُهم لم تُخَرَّق وفي قصة موسى، على نبينا وعليه الصلاة والسلام: أَنه وقف بإزاءِ الحوْض، وهو مَصَبُّ الدَّلْو، وعُقْرُه مُؤِّخَّرُه؛ وأَما قول الشاعر في صفة الحوض: إزاؤه كالظَّرِبانِ المُوفي فإنما عَنى به القيِّم؛ قال ابن بري: قال ابن قتيبة حدثني أَبو العَمَيْثَل الأَعرابي وقد روى عنه الأَصمعي قال: سأَلني الأَصمعي عن قول الراجز في وصف ماء: إزاؤه كالظَّرِبانِ المُوفي فقال: كيف يُشَبِّه مَصَبَّ الماء بالظِّرِبان؟ فقلت له: ما عندك فيه؟ فقال لي: إنما أَراد المُسْتَقِيَ، من قولك فلان إزاءُ مال إذا قام به وولِيَه، وشبَّهه بالظِّرِبانِ لدَفَر رائحته وعَرَقِه؛ وبالظِّرِبانِ يُضْرَبُ المثل في النَّتْن. وأَزَوْتُ الرجلَ وآزَيْته فهو مَأْزُوٌّ ومُؤزىً أَي جَهَدته فهو مَجْهُود؛ قال الطِّرِمَّاح: وقَدْ باتَ يَأْزُوه نَدىً وصَقِيعُ أَي يَجْهَده ويُشْئِزه. أَبو عمرو: تَأَزَّى القِدْحُ إذا أَصاب الرَّمِيَّة فاهْتَزَّ فيها. وتَأَزَّى فلان عن فلان إذا هابه. وروى ابن السكيت قال: قال أَبو حازم العُكْلي جاء رجل إلى حلقة يونس فأَنشدَنا هذه القصيدة فاستحسنها أَصحابه؛ وهي: أُزِّيَ مُسْتَهْنئٌ في البديء، فَيَرْمَأُ فيه ولا يَبْذَؤُه وعِنْدي زُؤازِيَةٌ وَأْبةٌ، تُزَأْزِئُ بالدَّات ما تَهْجَؤُه (* قوله «بالدات» كذا بالأصل بالتاء المثناة بدون همز، ولعلها بالدأث بالمثلثة مهموزاً). قال: أُزِّيَ جُعلَ في مكان صَلَح. والمُسْتَهْنئُ. المُسْتعطي؛ أَراد أَن الذي جاء يطلب خَيري أَجْعلهُ في البَديء أَي في أَوَّل من يجيء، فيَرْمَأُ: يقيم فيه، ولا يَبْذَؤُه أَي لا يَكْرَهه، وزُؤَازِيَةٌ: قِدْرٌ ضَخْمة وكذلك الوَأْبَةُ، تُزَأْزِئُ أَي تَضُمُّ، والدات: اللحم والوَدَك، ما تَهْجَؤُه أَي ما تأْكله.


معجم لسان العرب
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزز

- أزّت القِدْرُ تَؤُزُّ وتَئِزُّ أَزّاً وأَزِيزاً وأَزازاً وائْتَزَّتِ ائْتِزازاً إِذا اشتدّ غليانها، وقيل: هو غليان ليس بالشديد. وفي الحديث عن مُطَرِّفٍ عن أَبيه، رضي الله عنه، قال: أَتيت النبي، صلى الله عليه وسلم، وهو يصلي ولجوفه أَزِيزٌ كأَزِيزِ المِرْجَلِ من البكاءِ يعني يبكي، أَي أَن جوفه يَجِيش ويغلي بالبكاءِ؛ وقال ابن الأَعرابي في تفسيره: خَنِين، بالخاء المعجمة، في الجوف إِذا سمعه كأَنه يبكي. وأَزَّ بها أَزّاً: أَوقد النار تحتها لتغلي. أَبو عبيدة: الأَزِيزُ الالتهابُ والحركة كالتهاب النار في الحطب. يقال: أُزَّ قِدْرَك أَي أَلْهِبِ النارَ تحتها. والأَزَّةُ: الصوتُ. والأَزِيزُ: النَّشِيشُ. والأَزِيزُ: صوت غليان القدر. والأَزِيزُ: صوت الرعد من بعيد، أَزَّت السحابةُ تَئِزُّ أَزّاً وأَزِيزاً. وأَما حديث سَمُرَة: كَسَفَتِ الشمسُ على عهد رسول الله، صلى الله عليه وسلم، فانتهيت إِلى المسجد فإِذا هو يأْزَزُ، فإِن أَبا إِسحق الحَرْبيَّ قال في تفسيره: الأَزَزُ الامتلاءُ من الناس يريد امتلاءَ المجلس، قال ابن سيده: وأُراه مما تقدّم من الصوت لأَن المجلس إِذا امتلأَ كثرت فيه الأَصوات وارتفعت. وقوله يأْزَزُ، بإظهار التضعيف، هو من باب لَحِحَتْ عينُه وأَللَ السِّقاءُ ومَشِشَت الدابةُ، وقد يوصف بالمصدر منه فيقال: بيت أَزَز، والأَزَزُ الجمعُ الكثير من الناس. وقوله: المسجد يأْزَزُ أَي مُنْغَصٌّ بالناس. ويقال: البيت منهم بأَزَزٍ إِذا لم يكن فيه مُتَّسَعٌ، ولا يشتق منه فعل؛ يقال: أَتيت الوالي والمجلسُ أَزَزٌ أَي كثير الزحام ليس فيه متسع، والناس أَزَزٌ إِذا انضم بعضهم إِلى بعض. وقد جاءَ حديث سَمُرة في سنن أَبي داود فقال: وهو بارِزٌ من البُروز والظهور، قل: وهو خطأٌ من الراوي؛ قاله الخطابي في المعالم وكذا قاله الأَزهري في التهذيب. وفي الحديث: فإِذا المجلس يَتَأَزَّزُ أَي تموج فيه الناس، مأْخوذ من أَزِيزِ المِرْجَل، وهو الغليان. وبيت أَزَزٌ: ممتلئ بالناس، وليس له جمع ولا فعل. والأَزَزُ: الضِّيق. أَبو الجَزْلِ الأَعرابي: أَتيت السُّوق فرأَيت النساءَ أَزَزاً، قيل: ما الأَزَزُ؟ قال كأَزَزِ الرُّمَّانة المحتشية. وقال الأَسَدِيُّ في كلامه: أَتيت الوالي والمجلس أَزَزٌ أَي ضَيِّق كثير الزِّحام؛ قال أَبو النجم: أَنا أَبو النَّجْمِ إِذا شُدَّ الحُجَزْ، واجْتَمَع الأَقْدامُ في ضَيْقٍ أَزَزْ والأَزُّ: ضَرَبانُ عِرْق يَأْتَزُّ أَو وجَعٌ في خُراج. وأَزُّ العروق: ضَرَبانُها. والعرب تقول: اللهم اغفر لي قبل حَشَكِ النَّفْسِ وأَزِّ العروق؛ الحَشَكُ: اجتهادها في النَّزْعِ، والأَزُّ: الاختلاطُ. والأَزُّ: التَّهْيِيجُ والإِغراءُ. وأَزَّهُ يَؤُزُّهُ أَزّاً: أَغراه وهيجه. وأَزَّهُ: حَثَّه. وفي التنزيل العزيز: إِنا أَرسلنا الشياطين على الكافرين تَؤُزُّهم أَزّاً؛ قال الفراء أَي تُزْعِجُهم إِلى المعاصي وتُغْرِيهم بها، وقال مجاهد: تُشْليهم إِشْلاءً، وقال الضحاك: تغريهم إِغراءً. ابن الأَعرابي: الأُزَّازُ الشياطين الذين يَؤُزُّونَ الكفارَ. وأَزَّه أَزَّاً وأَزِيزاً مثل هَزَّه. وأَزَّ يَؤُزُّ أَزّاً، وهو الحركة الشديدة، قال ابن سيده: هكذا حكاه ابن دريد؛ وقول رؤْبة: لا يأْخُذُ التأْفِيكُ والتَّحَزِّي فينا، ولا قَوْلُ العِدَى ذُو الأَزِّ يجوز أَن يكون من التحريك ومن التهييج. وفي حديث الأَشْتَرِ: كان الذي أَزَّ أُمَّ المؤْمنين على الخروج ابنَ الزبير أَي هو الذي حركها وأَزعجها وحملها على الخروج. وقال الحَرْبِيُّ: الأَزُّ أَن تحمل إِنساناً على أَمْر بحيلة ورفق حتى يفعله. وفي رواية: أَنَّ طلحة والزبير، رضي الله عنهما، أَزَّا عائشة حتى خرجت. وغَداةٌ ذاتُ أَزِيزٍ أَي بَرْدٍ، وعَمَّ ابنُ الأَعرابي به البَرْدُ فقال: الأَزِيزُ البردُ ولم يَخُصَّ بَرْدَ غَداةٍ ولا غيرها فقال: وقيل لأَعرابي ولَبِسَ جَوْرَبَيْن لِمَ تَلْبَسُهما؟ فقال: إِذا وجدت أَزِيزاً لبستهما. ويومٌ أَزِيزٌ: بارد، وحكاه ثعلب أَرِيزٌ. وأَزَّ الشيءَ يَؤُزُّه إِذا ضم بعضه إِلى بعض. أَبو عمرو: أَزَّ الكتائبَ إِذا أَضاف بعضها إِلى بعض؛ قال الأَخطل: ونَقْضُ العُهُودِ بِإِثْرِ العُهود يَؤُزُّ الكتائبَ حتى حَمِينا الأَصمعي: أَزَزْتُ الشيءَ أَؤُزُّه أَزّاً إِذا ضممت بعضه إِلى بعض. وأَزَّ المرأَةَ أَزّاً إِذا نكحها، والراء أَعلى، والزاي صحيحة في الاشتقاق لأَن الأَزَّ شِدَّةُ الحركة. وفي حديث جَمَلِ جابر، رضي الله عنه: فَنَخَسَه رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، بقَضِيب فإِذا تحتي له أَزِيزٌ أَي حركةٌ واهتياجٌ وحِدَّةٌ. وأَزَّ الناقةَ أَزّاً: حلبها حلباً شديداً؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد كأَنْ لم يُبَرِّكْ بالقُنَيْنِيِّ نيبُها، ولم يَرْتَكِبْ منها الزِّمِكَّاءَ حافِلُ شديدَةُ أَزِّ الآخِرَيْنِ كأَنها، إِذا ابْتَدَّها العِلْجانِ، زَجْلَةُ قافِلِ قال: الآخِرَينِ ولم يقل القادِمَيْنِ لأَن بعض الحيوان يختار آخِرَيْ أُمِّهِ على قادِمَيْها، وذلك إِذا كان ضعيفاً يجثو عليه القادمان لجَثْمِهما، والآخران أَدَقُّ. والزَّجْلَةُ: صوت الناس، شَبَّهَ حَفِيفَ شَخْبِها بحفيف الزَّجْلَةِ. وأَزَّ الماءَ يَؤُزُّه أَزّاً: صَبَّهُ. وفي كلام بعض الأَوائل: أُزَّ ماءً ثم غَلِّه؛ قال ابن سيده: هذه رواية ابن الكلبي وزعم أَنّ أُزَّ خَطَأٌ. وروى المُفَضَّلُ أَنَّ لُقْمانَ قال لِلُقَيْم: اذهبْ فَعَشِّ الإِبلَ حتى تَرَى النجمَ قِمَّ رأْسٍ، وحتى تَرى الشِّعْرَى كأَنها نارٌ، وإِلاَّ تكن عَشَّيْتَ فقد آنَيْتَ؛ وقالَ له لُقَيْمٌ: واطْبُخْ أَنت جَزُورَك فأُزَّ ماءً وغَلِّهِ حتى ترى الكَرادِيسَ كأَنها رُؤُوس شُيوخٍ صُلْعٍ، وحتى ترى اللحم يدعو غُطَيْفاً وغَطَفان، وإِلاَّ تكن أَنْضَجْتَ فقد آنَيْتَ؛ قال: يقول إِن لم تُنْضِجْ فقد آنيت وأَبطأْتَ إِذا بلغت بها هذا وإِن لم تنضج. وأَزَزْتُ القِدْرَ آؤُزُّها أَزّاً إِذا جمعت تحتها الحطب حتى تلتهب النار؛ قال ابن الطَّثَرِيَّةِ يصف البرق: كأَنَّ حَيْرِيَّةً غَيْرَى مُلاحِيَةً باتتْ تَؤُزُّ به من تَحْتِه القُضُبا الليث: الأَزَزُ حسابٌ من مَجاري القمر، وهو فُضُولُ ما يدخل بين الشهور والسنين. أَبو زيد: ائْتَرَّ الرجلُ ائتِراراً إِذا استعجل، قال أَبو منصور: لا أَدري أَبالزاي هو أَم بالراء.


معجم تاج العروس
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزى

- : (ي} أَزَى إِلَيْهِ {أَزْياً،) بالفتْحِ، (} وأُزِيّاً،) كعُتِيَ: (انْضَمَّ؛) قالَ أَبو النَّجْم: إِذا زاء مَحْلوقَاً أَكَبَّ برأْسِه وأبْصَرْته! يَأْزِي إليَّ ويَزْحَلأَي يَنْقبِضُ إليَّ ويَنْضَمُّ. وقالَ اللَّيْثُ: أَزَى الشيءُ بعضُه إِلَى بعضٍ يَأْزِي، نَحْو اكْتِنازِ اللحْمِ وَمَا انضَمَّ من نحوِهِ. (وأَزَى أَزْياً: (ضَمَّهذا هُوَ مُقْتَضى سِياقِه والصَّوابُ {آزَاهُ هُوَ، بالمدِّ، أَي ضمَّهُ، ويدلُّ لذلِكَ قَوْلُ رُؤْبَة: نَغْرِفُ من ذِي غَيِّثٍ} ونُؤْزِي (وأَزَى (الظِّلُّ يَأْزى ( {أُزِيّاً، كعُتِيَ: قَلَصَ وتَقَبَّضَ ودنَا بعضُه إِلَى بعضٍ؛ وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي لكثيرٍ المُحارِبي: ونائحةٍ كَلَّفْتُها العِيسَ بَعْدَماأَزى الظِّلُّ والحِرباءُ مُوفٍ على جِدْل (} كأَزِيَ، كَرضِيَ،) فَهُوَ {آزٍ فيهمَا؛ وأَنْشَدَ ابنُ بُزُرْج: الظِّلُّ آزٍ والسُّقاةُ تَنْتَحِي وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي لعبدِ اللَّهِ بنِ رِبْعي الأَسدِيّ: وغَلَّسَتْ والظِّلُّ آزٍ مَا زَحَلْ وحاضِرُ الماءِ هَجُودٌ ومُصَلّ (وأَزَى (لَهُ أَزْياً: أَتاهُ من وجْهِ مَأْمَنِهِ لِيَخْتِلَهُ؛) نَقَلَهُ اللَّيْثُ. (وأَزى (الرَّجلَ) أَزياً: (أَجْهَدَهُ} كآزاهُ فَهُوَ {مَأْزُوٌّ؛) هُوَ مِن} أَزاهُ {يَأْزُوهُ} أَزواً كمَدْعوَ مِن دَعاهُ يَدْعُوه، فالصَّوابُ إشارَةُ الواوِ عَلَيْهِ، وَقد أَشَرْنَا إِلَيْهِ. (ومُؤْزىً،) هُوَ مِن {أَزَاهُ} يأْزِيه أَزْياً. (و) {أَزى (مالَهُ: نَقَصَه. (ويومٌ آزٍ: شَديدُ الحَرِّ يَغُمُّ الأَنْفاسَ ويُضَيِّقها. (} وتَآزَى القومُ: تَدانَوْا، أَو خاصٌّ بالجُلوسِ. ونَصّ اللّحْيانِيّ: هُوَ فِي الجلُوسِ خاصَّةً؛ وأَنْشَدَ: لمَّا {تَآزَّيْنا إِلَى دِفْءِ الْكَتف (} والإِزاءُ، ككِتابٍ: سَبَبُ العَيْشِ؛ أَو مَا سُبِّبَ من رَغدِهِ وفَضْلِهِ. ((و) {الإزاءُ (للحَرْبِ: مُقِيمُها. (وللمالِ: سائِسُها) والمحسنُ رِعْيَتها والقائِمُ عَلَيْهَا؛ وكلُّ مَنْ جُعِل قَيِّماً بأَمْرٍ فَهُوَ} إزاؤُه؛ وَمِنْه قَوْلُ ابنِ الخَطِيم: ثَأَرْتُ عَدِيّاً والخَطِيمِ فَلم أُضِعْ وَصِيَّةَ أَقوامٍ جُعِلْتُ {إزاءَها أَي جُعِلْتُ القَيِّم بهَا. وقالَ غيرُهُ: ولَكِنِّي جُعِلْتُ} إزاءَ مالٍ فأَمْنَع بَعْدَ ذلكَ أَو أُنِيلويقالُ: فلانٌ إزاءُ فلانٍ إِذا كانَ قِرْناً لَهُ يُقاوِمُه؛ وقالَ زهيرٌ يمدَحُ قوْماً: تَجِدْهُمْ على مَا خَيَّلَتْ هم {إزاؤها وَإِن أَفْسَدَ المالَ الجماعاتُ والأَزْلُوقالَ ابنُ جنِّي: هُوَ فِعالٌ مِن} أَزى الشيءُ إِذا تَقَبَّض واجْتَمَع؛ وكذلِكَ الأُنْثى بغيرِها؛ قالَ حُمَيْدٌ يَصِفُ امْرأَةً تقومُ بمعاشِها: إزاءُ مَعاشٍ لَا يَزالُ نِطاقُها شَديداً وفيهَا سَوْرةٌ وَهِي قاعِدُوهذا البيتُ فِي المُحْكم: إزاء مَعاشٍ مَا تَحُلُّ إزارَها مِنَ الكَيْس فِيهَا سَوْرَةٌ وهْي قاعِدُ (و) ! الإزاءُ: (جميعُ،) كَذَا فِي النّسخ والصَّوابُ جَمْعُ (مَا بينَ الحَوْضِ إِلَى مَهْوَى الرَّكِيَّةِ مِن الطَّيِّ، أوهو (حَجَرٌ أَو جِلْدٌ أَو جَلَّةٌ يُوضَعُ عَلَيْهَا الحَوْضُ؛) الصَّوابُ: على فَمِ الحَوْضِ. وقالَ أَبو زيْدٍ: هُوَ صَخْرةٌ وَمَا جَعَلْت وِقايَة على مَصَبِّ الماءِ حينَ يُفَرَّغُ مِن الدَّلْوِ؛ قالَ امْرؤُ القَيْسِ: فَرَماها فِي مَرابِضِها {بإِزاءِ الحَوْضِ أَو عُقُرِه (أَو هُوَ (مَصَبُّ الماءِ فِي الحَوْضِ؛) نَقَلَهُ الجَوْهرِيُّ؛ وأَنْشَدَ الأَصْمعيُّ: مَا بَيْنَ صُنْبُور إِلَى إزاءِ وقالَ خُفافُ بنُ نُدْبة: كأنَّ محافير السِّباعِ حفاضه لتَعْرِيسِها جَنْبَ الإزاءِ المُمَزَّققالَ الجَوْهرِيُّ: وأَمَّا قَوْلُ القائِلِ فِي صفَةِ الحَوْض: أفرغ لَهَا فِي فرق نشوف إزاؤُه كالظَّرِبانِ المُوفيفإنَّما عَنَى بِهِ القَيِّم. قالَ ابنُ بَرِّي: قالَ ابنُ قتيبَةَ: حَدَّثَني أَبو العَمَيْثَل الأَعْرابيِّ، وَقد رَوَى عَنهُ الأصْمعيّ قالَ: سَأَلَني الأَصْمعيّ عَن قوْلِ الرَّاجزِ فِي وصْفِ ماءٍ: } إزاؤُه كالظَّرِبانِ المُوفي فقالَ: كيفَ يُشَبِّه مَصَبَّ الماءِ بالظَّرِبانِ؟ فقُلْتُ لَهُ: مَا عنْدَك فِيهِ؟ فقالَ لي: إنَّما أَرادَ المُسْتَقِيَ، وشَبَّهه بالظَّرِبانِ لذَفَرِ عَرَقِه ورائِحَتِهِ. (وهُمْ! إزاؤُهُمْ: أَي (أَقْرانُهُم يُقاوِمِونَهم ويُصْلِحُون أَمْرَهُم؛ قالَ عبدُ اللَّهِ بنُ سليم الأزْدِيُّ: لقدْ عَلِمَ الشَّعْبُ أَنَّا لهمإزاءٌ وأَنَّا لهُم مَعْقِل ُوأَنْشَدَه الجَوْهرِيُّ للكُمَيْتِ، وَهُوَ خَطَأٌ نَبَّه عَلَيْهِ ابنُ بَرِّي، ( {وآزَى على صَنِيعِهِ إيزاءً: أَفْضَلَ. وَفِي الصِّحاحِ: عَن أَبي زيْدٍ أَضْعَفَ عَلَيْهِ وَبِه فسّرَ قَوْل رُؤْبَة: نَغْرِفُ من ذِي غَيِّثٍ ونُوزي أَي نُفْضِل عَلَيْهِ. قالَ ابنُ سِيدَه: هَكَذَا رُوِي ونُوزِي بالتَّخْفيفِ على أنَّ هَذَا الشِّعْرَ كُلَّه غيرُ مُرْدَفٍ. ((و) } آزَى فلانٌ (عَن فُلانٍ: هابَهُ. (وآزَى (الشَّيءَ: حاذَاهُ؛ وَلَا تَقُل وَازَاهُ؛ كَمَا فِي الصِّحاح. وَقد جاءَ فِي حدِيثِ صلاةِ الخَوْفِ: (فَوَازَيْنا العَدُوَّ) ؛ أَي قابَلْناهُم. ( {وآزَاهُ: (جارَاهُ وقاوَمهُ؛ وَمِنْه الحدِيثُ: (وفِرْقَةٌ} آزَتِ المُلُوكَ فقاتَلَتْهم على دِينِ اللَّهِ) . ( {وتَأَزَّى عَنهُ: نَكَصَ وهابَهُ؛ عَن أَبي عَمْروٍ. وقالَ غيرُهُ:} تَأَزَّيْت عَن الشيءِ إِذا كَعَعْت عَنهُ. ((و) {تَأَزَّى (القِدْحُ: أَصابَ الرَّمِيَّةَ فاهْتَزَّ فِيهَا؛ عَن أَبي عَمْروٍ. (وتَأَزَّى (الحَوْضَ: جَعَل لَهُ إزاءً، وَهُوَ أَن يَضَعَ على فَمِه حَجَرَاً أَو جُلَّةً أَو نَحْو ذَلِك؛ (} كأَزَّاه {تَأْزِيَةً؛ عَن الجَوْهَرِيّ، وَهُوَ نادِرٌ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: } أَزَى الشيءُ {يَأْزي} أَزْياً {وأُزِيّاً: تَقَبَّضَ واجْتَمَعَ. ورجُلٌ} مُتَآزِي الخَلْق: تَدَانَى بعضُه إِلَى بعضٍ. ورجُلٌ آزِيٌّ: مُكْتَنزُ اللَّحْمِ؛ قالَ رُؤْبَة: غضّ الشّعارِ فَهُوَ آزِيّ زِيم ويَوْمٌ أَزِيٌّ، ككَتِفِ: ضَيِّقٌ قَليلُ الخَيْرِ؛ قالَ الباهِليُّ: ظَلَّ لَهَا يَوْمٌ مِنَ الشِّعْرى {أَز ِيتعُوذُ مِنْهُ بِزَرانِيقِ الرَّكيوكَذلِكَ يَوْمٌ آزِي، بالمدِّ؛ قالَ عُمارَةُ: هَذَا الزَّمانُ مُوَلَ خَيْرُه} آزِي {وأَزَى المالُ: نَقَصَ؛ وأَنْشَدَ ابنُ بَرِّي: وإِنْ أَزَى مالُه لم يَأْزِ نائِلُهوإنْ أَصابَ غِنىً لم يُلْفَ غَضْباناوهو} بإزاءِ فلانٍ: أَي بَحذَائِه. {وأَزَى الثّوْب} يَأْزِي: إِذا غُسِلَ. {وأَزَتِ الشمسُ} أُزِيّاً: دنَتْ للمَغِيبِ. وإنَّه {لإِزاءُ خيرٍ أَو شَرَ: أَي صاحِبُه. } وأَزَّى الحَوْضَ {تَأَزِيًّاً} وتوزِيئاً، الأخيرَةُ عنِ الجوْهرِيِّ: جَعَلَ لَهُ {إزاءً،} كآزَاهُ {إيزاءً. } وآزَاهُ: صَبَّ الماءَ مِن {إِزائِهِ. } وآزَى فِيه: صب على إزائِهِ. {وآزَاهُ: أَصْلَحَ} إزاءَهُ؛ عَن ابنِ الأعْرابيِّ؛ وأَنْشَدَ: يُعْجَزُ عَن {إِيزائِهِ ومَدْرِه مَدْرُه: إصْلاحُه بالمَدَر. وناقَةٌ} آزِيَةٌ {وأَزْيَةٌ، بالمدِّ والقصْرِ، كِلاهُما على النَّسَبِ: تَشْربُ مِن} الإِزاءِ. وقالَ ابنُ الأعْرابيِّ: ويقالُ للنَّاقَةِ الَّتِي لَا تَرِدُ النضيح حَتَّى يَخْلُو لَهَا: {الأزِيَةُ،} والأزِيَةُ، {والآزِيَةُ، والقَذُورُ. وَفِي الصِّحاحِ: يقالُ للناقَةِ إِذا لم تَشْرب إلاَّ مِنَ الإزاءِ:} أَزِيَةٌ؛ وَإِذا لم تَشْرب إلاَّ من العُقْر: عَقِرَة. {وآزَاهُ فَهُوَ} مُؤزى: جَهَدَه؛ عَن ابنِ بُزُرْج.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزى

- ـ أزَى الظِّلُّ يَأْزُو: قَلَصَ. ـ ي: أَزَى إليه أَزْياً وأُزِيًّا: انْضَمَّ، وضَمَّ، ـ وـ الظِّلُّ أُزِيًّا، كعُتِيٍّ: قَلَصَ، ـ كأَزِيَ، كرَضِيَ، ـ وـ له أَزْياً: أَتاهُ من وجهِ مَأْمَنِهِ لِيَخْتِلَهُ، ـ وـ الرَّجلَ: أَجْهَدَهُ، ـ كآزاهُ، فهوَ مَأْزُوٌّ ومُؤْزًى، ـ وـ مالَه: نَقَصَه. ـ ويومٌ آزٍ: شديدُ الحَرِّ. ـ وتَآزَى القومُ: تَدَانَوُا، أَو خاصٌّ بالجُلوسِ. ـ والإِزاءُ، ككِتابٍ: سَبَبُ العَيْشِ، أَو ما سُبِّبَ من رَغدِهِ وفَضْلِهِ، ـ وـ لِلْحَرْبِ: مُقيمُها، ـ وـ لِلمالِ: سائِسُها، وجميعُ ما بين الحَوْضِ إلى مَهْوَى الرَّكِيَّةِ مِن الطَّيِّ، أَو حَجَرٌ، أَو جِلْدٌ، أَو جُلَّةٌ يُوضَعُ عليها الحَوْضُ، أو مَصَبُّ الماءِ في الحَوْضِ. ـ وهُمْ إزاؤُهُم: أَقْرانُهُم. ـ وآزَى على صَنِيعِه إيزاءً: أفْضَلَ، ـ وـ عن فُلانٍ: هابَه، ـ وـ الشيءَ: حاذاهُ وجَاراهُ. ـ وتَأَزَّى عنه: نَكَصَ، ـ وـ القِدْحُ: أصابَ الرَّمِيَّةَ فاهْتَزَّ فيها، ـ وـ الحَوْضَ: جَعَلَ له إزاءً، ـ كأَزَّاهُ تَأْزِيَةً.


المعجم الوسيط
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزا

- تَأَزَّى عنه: نَكَص وهابه.|تَأَزَّى السهمُ: أصَاب الرَّمِيَّةَ واهتز فيها.


المعجم الوسيط
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزز

- الأَزَّةُ : الصوت., أَزا الظلُّ أَزا أَزْوًا: تقلَّص.|أَزا اليومُ: اشتد., أَزَّى الحوضَ: جعل له إزاءً., الأَزَزُ : الجمعُ الكثير المزدحم., أَزَّ أَزَّ أَزَّا، و أَزِيرًا، وأَزَازًا: تحرك واضطرب.|أَزَّ صوّت من شدة الحركة أَو الغليان. يقال: أَزَّ الرعدُ والقِدرُ والطائرةُ.|أَزَّ النارَ أَزَّ أَزَّا، وأَزيرًا: أَجَّجَها.|أَزَّ القِدْرَ وبها: جعلها تَئِزُّ من الغليان.|أَزَّ الشيءَ: هَزَّهُ وحرَّكه شديدًا.|أَزَّ فلانًا: أَغراه وهَيَّجَه.، وفي التنزيل العزيز: مريم آية 83أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا ) ) .|أَزَّ بينهما: أَغرى., تَأَزَّزَ : أَزَّ.|تَأَزَّزَ المكانُ: ماج فيه الناسُ واضطربوا., أَزِيَ أَزِيَ أَزًى: تَقَلَّص.|أَزِيَ اليومُ: اشتدّ حرُّه., الأَزُّ : ضَرَبَانٌ مُوجع في خُراج ونحوه.


المعجم الوسيط
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزى

- أَزَى أَزَى أَزْيًا، وأُزِيًّا: تقَبَّض.|أَزَى الظلُّ تَقَلَّص. يقال: أَزَى الثوب: انكمش بعد الغسل.|أَزَى له أَزْيًا: أَتاه من وَجْه مأْمَنِه ليخْتِله.


المعجم الغني
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزز

- (مصدر أَزَّ).|1- أَرْعَبَهُ أَزِيزُ الرِّيحِ :صَفِيرُهُ.|2- أَزِيزُ الحَشَرَاتِ : طَنِينُهَا- أَزِيزُ مَراوِحِ الصَّيْفِ الكَبيِرَةِ :-كَأَنَّهُ قِدْرٌ يَئِزُّ أَزِيزاً. (م. ص. الرافعي).|3- أَزِيزُ مُحَرِّكِ السَّيَّارَةِ : اِهْتِزازُهُ وَصَوْتُهُ.|4- أَزِيزُ الرَّعْدِ : صَوْتُ الرَّعْدِ.


المعجم الغني
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزي

- جَلَسَ إِزَاءهُ يَنْظُرُ حَرَكَاتِهِ : أَمَامَهُ، مُقَابِلاً إِيَّاهُ، حِذَاءَهُ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزا

- أز ا: تَقُولُ: هُوَ (بِإِزَائِهِ) أَيْ بِحِذَائِهِ وَقَدْ (آزَاهُ) وَلَا تَقُلْ: وَازَاهُ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزز

- أز ز: (الْأَزِيزُ) صَوْتُ الرَّعْدِ وَصَوْتُ غَلَيَانِ الْقِدْرِ. وَفِي الْحَدِيثِ «أَنَّهُ كَانَ يُصَلِّي وَلِجَوْفِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ الْمِرْجَلِ مِنَ الْبُكَاءِ» وَ (الْأَزُّ) التَّهْيِيجُ وَالْإِغْرَاءُ. وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {تَؤُزُّهُمْ أَزًّا} [مريم: 83] أَيْ تُغْرِيهِمْ بِالْمَعَاصِي.


المعجم المعاصر
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزا

- أَزُوت :(الكيمياء والصيدلة) غاز شفّاف لا لون له ولا رائحة ولا طعم يُعتبر من أهم العناصر الطبيعيّة الحياتيّة وهو أكثر غازات الهواء مقدارا، يدخل في تركيب المواد البروتينيّة والأنسجة الحيّة الحيوانيّة والنباتيّة.


المعجم المعاصر
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزز

- أزّ :مصدر أزَّ1 وأزَّ2., أزَّ2 أَزَزْتُ ، يَئِزّ ، ائزِزْ / إزَّ ، أَزًّا وأَزيزًا ، فهو آزّ | • أزَّتِ القِدْرُ اشتدَّ غليانُها :-كَانَ يُصَلِّي وَلِجَوْفِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ الْمِرْجَلِ مِنَ البُكَاءِ [حديث] .|• أزَّ الرَّعدُ: صوَّت من بعيد :-أزَّتِ الطَّائرةُ، - هالني أزيز الرَّعد., أزَّ1 أزَزْتُ ، يَؤُزّ ، اؤزُزْ / أُزَّ ، أَزًّا ، فهو آزّ ، والمفعول مَأْزوز | • أزَّ الرَّجلَ أغراه وهيَّجه وأثاره وأزعجه بصوت :- {أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا}: تغريهم بالمعاصي.|• أزَّ الشَّيءَ: هزّه وحرَّكه شديدًا.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزز

- الأزيز: صوت الرعد، وصوت غليان القدْر. وقدأزّت القدْر تؤزّ أزيزا: غلتْ. وفي الحديث " أنّه كان يصلّي ولجوفه أزيز كأزير المرجل من البكاء " . وائْتزّت القدْر ائْتزازا، إذا اشتدّ غليانها. والأزّ: التهييج والإغراء. قال تعالى: " إنّا أرْسْلنا الشياطين على الكافرين تؤزّهمْأزّا " ، أي تغْريهم على المعاصي. والأزّ: الاختلاط. وقدأززْت الشيءأؤزّهأزّا، إذا ضممت بعضه على بعض.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: أزى
جذر الكلمة: أزي

- الإزاء: مصبّ الماء في الحوض. قال أبو زيد: غ الماء هو صخرة أوما جعلْت وقاية على مصبّ الماء حين يفْر . قال الشاعر: بإزاء الحوض أو عقره تقول منه:أزّيْت الحوض تأْ زية وتوْزيئا وآزيْته إيزاء، أي جعلت له إزاء. ويقال للناقة إذا لم تشرب إلاّ من الإزاء:أزية. وإذا لم تشرب إلاّ من العقْ ر: عقره. ويقال للقيّم بالأمر: هو إزاؤه، وفلان إزاء ما ل. قال الشاعر: لقد علم الشعْبأنّا لهم ... إزاء وأنّا لهم معقْل وتقول هو بإزائه أي بحذائه وقد آزيته إذا حاذيته. إذا حاذيْته وأزى الظلّ يأزيأزْيا وأزيّا، إذا تقبّض. وآزيْت على صنيع فلان إيزاء:أضْعْ فت عليه.



الأكثر بحثاً