أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الغَيْلُ: اللبن الذي ترضِعه المرأَة ولدَها وهي تؤْتَى؛ عن ثعلب؛ قالت أُم تأَبَّط شرًّا تُؤَبِّنُه بعد موته: ولا أَرضعْته غَيْلا وقيل: الغَيْل أَن تُرضِع المرأَة ولدَها على حَبَل، واسم ذلك اللبن الغَيْل أَيضاً، وإِذا شربه الولد ضَوِيَ واعْتَلَّ عنه. وأَغالَتِ المرأَة ولدَها، فهي مُغِيلٌ، وأَغْيَلَتْه فهي مُغْيِل: سقَتْه الغَيْل الذي هو لبن المأْتِيَّة أَو لبن الحبلى، وهي مُغيل ومُغْيِل، والولد مُغالٌ ومُغْيَل؛ قال امرؤ القيس: ومِثْلك حُبْلى قد طَرَقتُ ومُرْضِعاً، فأَلْهَيْتُها عن ذي تَمائم مُغْيَلِ (* في المعلّقة: محوِلِ بدل مُغيِلِ). وأَنشد سيبويه: ومثلك بكراً قد طرقت وثيِّبا وأَنشد ابن بري للمتنخل الهذلي: كالأَيْمِ ذي الطُّرَّة، أَو ناشِئِ الـ ـبَرْدِيِّ تحت الحَفَإِ المُغْيِل وأَغال فلان ولده إِذا غشيَ أُمّه وهي ترضعه، واسْتَغْيَلتْ هي نفسها، والاسم الغِيلة. يقال: أَضرَّت الغيلة بولد فلان إِذا أُتيت أُمّه وهي ترضعه، وكذلك إِذا حَمَلت أُمّه وهي ترضعه. وفي الحديث: لقد هَمَمْت أَن أَنْهَى عن الغِيلة ثم أُخبرت أَن فارس والرُّومَ تفعل ذلك فلا يَضِيرهم. ويقال: أَغْيَلَت الغَنم إِذا نُتِجت في السنة مرتين؛ قال: وعليه قول الأَعشى: وسِيقَ إِليه الباقِر الغُيُلُ وقال ابن الأَثير في شرح النَّهْي عن الغِيلة، قال: هو أَن يجامع الرجل زوجته إِذا حملت وهي مرضع، ويقال فيه الغِيلَة والغَيْلة بمعنى، وقيل: الكسر للاسم والفتح للمرّة، وقيل: لا يصح الفتح إِلاَّ مع حذف الهاء. والغِيلَة: هو الغَيْل، وذلك أَن يجامع الرجل المرأَة وهي مرضع، وقد أَغال الرجل وأَغْيَل. والغَيْل والمُغْتال: الساعد الريّان الممتلئ؛ قال: لَكاعبٌ مائلة في العِطْفَيْن، بيضاء ذاتُ ساعِدَين غَيْلَيْن أَهْوَنُ من ليلي وليلِ الزَّيْدَين، وعُقَب العِيسِ إِذا تمطَّيْن وقال المتنخل الهذلي: كوَشْمِ المِعْصَم المُغْتالِ، غُلَّت نَواشِزُه بِوَسْمٍ مُسْتَشاطِ وقال ابن جني: قال الفراء إِنما سمي المِعصم الممتلئ مُغْتالاً لأَنه من الغَوْل، وليس بقويّ لوجُودِنا ساعد غَيْل في معناه. وغلام غَيْل ومُغْتال: عظيم سمين، والأُنثى غَيْلة. والغَيْلة، بالفتح: المرأَة السمينة. أَبو عبيدة: امرأَة غَيْلة عظيمة؛ وقال لبيد: ويَبْرِي عِصِيًّا دونها مُتْلَئِبَّةً، يرى دونها غَوْلاً من التُّرْب غائِلا أَي تُرْباً كثيراً يَنْهال عليه، يعني ثوراً وحشيّاً يتَّخِذ كِناساً في أَصل أَرْطاة والتراب والرمل غَلَبه لكثرته؛ وقال آخر: يتبعْنَ هَيْقاً جافِلاَ مُضَلّلا، قعُود حنٍّ مستقرّاً أَغْيَلا (* قوله «قعود حن» هكذا في الأصل). أَراد بالأَغْيل الممتلئ العظيم. واغْتال الغلامُ أَي غلُظ وسمن. والغَيْل: الماء الجاري على وجه الأَرض. وفي الحديث: ما سقي بالغَيْل فيه العُشر، وما سقي بالدَّلْو ففيه نصف العُشر؛ وقيل: الغَيْل، بالفتح، ما جرى من المياه في الأَنهار والسَّواقي وهو الفَتْحُ، وأَما الغَلَلُ فهو الماء الذي يجري بين الشجر. وقال الليث: الغَيْل مكان من الغَيْضة فيه ماء مَعِين؛ وأَنشد: حِجارةُ غَيْلٍ وارِشات بطُحْلُب والغَيْل: كل موضع فيه ماء من واد ونحوه. والغَيْل: العلَم في الثوب، والجمع أَغْيال؛ عن أَبي عمرو؛ وبه فسر قول كثيِّر: وحَشاً تَعاوَرُها الرِّياح، كأَنها تَوْشِيح عَصْبِ مُسَهَّم الأَغْيالِ وقال غيره: الغَيْل الواسع من الثياب، وزعم أَنه يقال: ثوب غَيْل؛ قل ابن سيده: وكلا القولين في الغَيْل ضعيف لم أَسمعه إِلا في هذا التفسير. والغِيلُ: الشجر الكثير الملتفّ، يقال منه: تَغَيَّل الشجر، وقيل: الغِيلُ الشجر الكثير الملتف الذي ليس بشَوك؛ وأَنشد ابن بري لشاعر: أَسَدٌ أَضْبَط، يمشي بين طَرْفاءٍ وغِيلِ وقال أَبو حنيفة: الغِيل جماعة القصَب والحَلْفاء؛ قال رؤبة: في غِيل قَصْباءٍ وخِيس مُخْتَلَق والجمع أَغْيال. والغِيل، بالكسر: الأَجَمة، وموضع الأَسد غِيل مثل خِيسٍ، ولا تدخلها الهاء، والجمع غُيول؛ قال عبد الله بن عجلان النهدي: وحُقَّة مسك من نِساءٍ لبستها شبابي، وكأْس باكَرَتْني شَمُولُها جَدِيدةُ سِرْبالِ الشَّبابِ، كأَنها سَقِيَّةُ بَرْدِيٍّ، نَمَتْها غُيُولُها قال ابن بري: والغُيول ههنا جمع غَيْل، وهو الماء يجري بين الشجر لأَن الماء يسقي والأَجَمة لا تسقي. وفي حديث قس: أَسدُ غِيِلِ، الغِيل، بالكسر: شجر ملتفّ يستتر فيه كالأَجَمة؛ وفي قصيد كعب: بِبَطْن عَثَّر غِيلٌ دونهُ غِيلُ وقول الشاعر: كَذَوائب الحَفَإِ الرَّطيب عَطابه غِيلٌ، ومَدَّ بجانِبَيْه الطُّحْلُبُ غِيلٌ: الماء الجاري على وجه الأَرض. والمُغَيِّل: النَّابت في الغِيل؛ قال المتنخل الهذلي يصف جارية: كالأَيْمِ ذي الطُّرَّة، أَو ناشِئ الـ ـبَرْدِيِّ، تحت الحَفَإِ المُغْيِلِ والمُغَيِّل: كالمُغْيِل، وقيل: كل شجرة كثرت أَفْنانها وتَمَّت والتفَّت فهي مُتَغَيِّلة. والمِغْيال: الشجرة المُلْتَفَّة الأَفْنان الكثيرة الورق الوافِرَة الظِّلّ. وأَغْيَل الشجر وتَغَيَّل واسْتَغْيَل: عظُم والتفَّ. ابن الأَعرابي: الغَوائِل خُروق في الحوض، واحدتها غائِلة؛ وأَنشد:وإِذا الذَّنوب أُحِيل في مُتَثَلِّمٍ، شُرِبت غَوائل مائِهِ وهُزُوم والغائلة: الحِقْد الباطن، اسم كالوابِلَة. وفلان قليل الغائلة والمَغالة أَي الشرّ. الكسائي: الغَوائل الدواهي. والغِيلة، بالكسر: الخَدِيعة والاغْتِيال. وقُتِل فلان غِيلة أَي خُدْعة، وهو أَن يخدعه فيذهب به إِلى موضع، فإِذا صار إِليه قتله وقد اغْتِيل. قال أَبو بكر: الغِيلة في كلام العرب إِيصال الشرّ والقتل إِليه من حيث لا يعلم ولا يشعُر. قال أَبو العباس: قتله غِيلة إِذا قتله من حيث لا يعلم، وفَتَك به إِذا قتله من حيث يراه وهو غارٌّ غافِل غير مستعدٍّ. وغال فلاناً كذا وكذا إِذا وصل إِليه منه شرّ؛ وأَنشد: وغالَ امْرَأً ما كان يخشى غوائِلَه أَي أَوصل إِليه الشرَّ من حيث لا يعلم فيستعدّ. ويقال: قد اغْتاله إِذا فعل به ذلك. وفي حديث عمر: أَنّ صبيّاً قُتل بصَنْعاء غِيلة فقَتل به عمر سبعة أَي في خُفْية واغْتيال وهو أَن يُخدَع ويُقتَل في موضع لا يراه فيه أَحد. والغِيلة: فِعْلة من الاغتيال. وفي حديث الدعاء: وأَعوذ بك أَن أُغْتال من تحتي أَي أُدْهَى من حيث لا أَشعرُ، يريد به الخَسْف. والغِيلة: الشِّقْشِقَة؛ أَنشد ابن الأَعرابي: أَصْهَبُ هَدّار لكل أَرْكَبِ، بغِيلةٍ تنسلُّ نحو الأَنْيبِ وإِبل غُيُل: كثيرة، وكذلك البقر؛ وأَنشد بيت الأَعشى: إِنِّي لعَمْر الذي خَطَتْ مَنَاشِبُها تَخْدِي، وسِيق إِليه الباقِرُ الغُيُلُ ويروى: خَطَتْ مَناسِمُها، الواحد غَيُول؛ حكى ذلك ابن جني عن أَبي عمرو الشيباني عن جده. وقال أَبو عمرو: الغَيُول المنفرد من كل شيء، وجمعه غُيُل، ويروى العُيُل في البيت بعين غير معجمة، يريد الجماعة أَي سِيق إِليه الباقر الكثير. وقال أَبو منصور: والغُيُل السِّمان أَيضاً. وغَيْلان: اسم رجل. وغَيْلان بن حُرَيث: من شعرائهم، وكذا وقع في كتاب سيبويه، وقيل: غَيْلان حرب، قال: ولست منه على ثقة. واسم ذي الرمة: غَيْلان بن عُقْبة؛ قال ابن بري: من اسمه غَيْلان جماعة: منهم غَيْلان ذو الرمة، وغَيْلان بن حريث الراجز، وغَيْلان بن خَرَشة الضَّبي، وغيلان ابن سلمَة الثقفيّ. وأُمّ غَيْلان: شجر السَّمُر.


- ـ الغَيْلُ: اللبنُ تُرْضِعُه المرأةُ وَلَدها وهي تُؤْتَى، أو وهي حامِلٌ. واسمُ ذاكَ اللَّبَنِ: الغَيْلُ أيضاً. ـ وأغالَتْ ولَدَها وأغْيَلَتْه: سَقَتْه الغَيْلَ، فهي مُغِيلٌ ومُغْيِلٌ، وهو مُغالٌ ومُغْيَلٌ. واسْتَغْيَلَتْ هي، والاسمُ: الغِيلَةُ، بالكسر. ـ وفي الحديثِ: "لقد هَمَمْتُ أن أنْهَى عن الغِيلَةِ " . ـ والغَيْلُ، بالفتح: الساعدُ الرَّيَّانُ المُمْتَلِئُ، والغُلامُ السَّمينُ العظيمُ، ـ كالمُغْتالِ فيهما، والماءُ الجاري على وجْهِ الأرضِ، والخَطُّ تَخُطُّه على شيءٍ، وماءٌ كان يَجْري في أصْلِ أبي قُبَيْسٍ، يَغْسِلُ عليه القَصَّارونَ، وكلُّ وادٍ فيه عُيونٌ تَسيلُ، والذي تَراهُ قَريباً وهو بعيدٌ، ـ وع عندَ يَلَمْلَمَ، ـ وع قُرْبَ اليمامةِ، ووادٍ لبني جَعْدَةَ، ـ وع آخَرُ، وكلُّ مَوْضِعٍ فيه ماءٌ، والعَلَمُ في الثَّوْبِ، والواسِعُ من الثيابِ، وبالكسر: الشجرُ الكثيرُ المُلْتَفُّ، ويُفْتَحُ، وجماعةُ القَصَبِ والحَلْفاءِ، والأجَمَةُ، وكلُّ وادٍ فيه ماءٌ ـ ج أغْيالٌ وغُيولٌ، ـ وع. ـ والمُغَيِّلُ والمُتَغَيِّلُ: الثابِتُ في الغِيلِ، والداخِلُ فيه. ـ والمِغْيالُ: الشجرةُ المُلْتَفَّةُ الأفْنانِ، الوارِفةُ الظِلالِ. وقد أغْيَلَ الشجرُ وتَغَيَّلَ واسْتَغْيَلَ. ـ والغَيْلَةُ: المرأةُ السمينةُ، ـ وبالكسر: ع، والشِقْشِقَةُ، والخَديعةُ، والاغْتِيالُ. ـ وقَتَلَهُ غِيلَةً: خَدَعَهُ فذَهَبَ به إلى مَوْضِعٍ فَقَتَلَه. ـ وإبِلٌ أَو بَقَرٌ غُيُلٌ، بضمتين: كثيرةٌ، أَو سِمانٌ. ـ وغَيْلانُ: اسم ذي الرُّمَّةِ، ورجُلٌ كان بينه وبين قومٍ ذُحولٌ، فحَلَفَ أن لا يُسالِمَهُم حتى يَدْخُلَ عَيْنَيْهِ التُّرابُ، أَي: يَموتَ، فَرَهِقوهُ يوماً، وهو على غِرَّةٍ، فأَيْقَنَ بالشَّرِّ، فجعَلَ يَذُرُّ التُّرابَ على عَيْنَيْهِ، ـ ويقولُ: تَحَلَّلْ غَيْلُ، أَي: يا غَيْلانُ، يُريهِم أنه يُصالِحُهُم، وأَنه قد تَحَلَّلَ من يَمينِه، فلم يَقْبَلوا وقَتَلوهُ. ـ وأُمُّ غَيْلانَ: شجرُ السَّمُرِ. ـ والغائِلَةُ: الحِقْدُ الباطِنُ، والشَّرُّ، ـ كالمَغالَةِ. ـ وأغْيَلَتِ الغَنَمُ: نُتِجَتْ في السَّنَةِ مَرَّتَيْن. ـ وتَغَيَّلوا: كَثُر أمْوالُهُم، أَو كَثُروا. وكشَدَّادٍ: الأسَدُ. ـ وأغْيالٌ، أو ذاتُ أغْيالٍ: وادٍ باليمامةِ. ـ واغْتالَ الغُلامُ: سَمِنَ وغَلُظَ.


- اغْتَالَ الغلامُ: سَمِنَ وغَلُظَ. يقال: اغتال الساعدُ.|اغْتَالَ الرَّجُلُ ولدَه: جامع أمَّه وهي ترضعه.


- الغُولُ : كلُّ ما أَخَذَ الإِنسانَ من حيث لا يدري فأَهلكه. والجمع : أَغْوَالٌ، وغِيلانٌ.|الغُولُ مفرد الغِيلان، تزعم العربُ أَنه نوعٌ من الشياطين يَظهر للناس في الفلاة، فَيَتَلَوَّن لهم في صور شتَّى ويَغُولهم، أَي يُضلِّلهم ويُهلِكُهُم.|الغُولُ كلُّ شيءٍ يذهب بالعقل.|الغُولُ المنيَّةُ.|الغُولُ الداهيةُ. يقال: غالتْ فلانًا غُولٌ: إِذا أَهلكته.


- الغِيلَةُ : الاسم من الاغتيال. يقال: قَتلَه غِيلةً: على غفلة منه.


- الغَيْلُ : اللبنُ الذي تُرضِعُهُ المرأَةُ ولَدَها وهي حاملٌ.|الغَيْلُ الماءُ الجاري على وجه الأَرض.|الغَيْلُ من الغِلمان: العظيمُ السَّمين.|الغَيْلُ من الأَرض: الذي تراه قريبًا وهو بعيد.|الغَيْلُ الشجر الكثيرُ الملتفُّ. والجمع : أَغْيال، وغُيُول.


- اغْتَالَهُ : أَخذه من حيثُ لا يدري، فأَهلكه.|اغْتَالَهُ الخمرُ فلانًا: غالَتْه.


- الأَغْيَلُ : الممتلئُ العظيم.


- الغِيلَةُ الغِيلَةُ يقال: أَضَرَّت الغِيلَةُ بولَدِ فلان إِذا أَرضعته أُمُّه وهي حامل، أَو أَتِيَتْ وهي مُرضِع.|الغِيلَةُ الاسم من الاغتيال.| (انظر: غول) .


- الغِيلُ : الوادي فيه ماء.|الغِيلُ موضعُ الأَسد.|الغِيلُ الشجرُ الكثيرُ الملتفُّ الذي يُستَتر فيه. والجمع : غُيُولٌ، وأَغْيَال.


- غَيّلَ : دَخَلَ في الغِيل.


- الغَائِلَةُ : الفسادُ والشَّرُّ.|الغَائِلَةُ الداهيةُ، والجمع غَوائل.


- غَيْلان غَيْلان أمّ غيلانَ: شَجرُ السَّمُرِ، وهو نوع من جنس السَّنْط من الفصيلة القرنية، ويسمى أَيضًا: الطَّلْح.


- الغَوْلُ : ما ينشأ عن الخمر من صُداع وسُكر.، وفي التنزيل العزيز: الصافات آية 47لاَ فِيهَا غَوْلٌ وَلا هُمْ عَنْهَا يُنْزَفُونَ ) ) .|الغَوْلُ بُعْدُ المفازة؛ لأَنها تغتال من يمرُّ بها. يقال: مفازةٌ ذاتُ غَوْلٍ: بعيدة، وإِن كانت في مرأى العين قريبةً.|الغَوْلُ المشقَّةُ. يقال: هَوَّنَ اللهُ عليك غَوْلَ هذا الطَّريق.|الغَوْلُ التُّرابُ الكثير.


- الغَيْلَةُ : المرأَةُ السمينة العظيمة.


- (فعل: ثلاثي متعد).| غَالَ، يَغِيلُ، مصدر غِيَالٌ، غِيَالَةٌ- غَالَ مَتَاعَ جَارِهِ : سَرَقَهُ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| غَالَتْ، تُغِيلُ، مصدر غَيْلٌ- غَالَتِ الْمَرْأَةُ رَضِيعَهَا : أَرْضَعَتْهُ وَهِيَ حَامِلٌ.


- أَضَرَّتِ الغِيلَةُ بِالرَّضِيعِ : إِذَا أَرْضَعَتْهُ أُمُّهُ وَهِيَ حَامِلٌ.


- جمع: غَوَائِلُ. | 1- نَزَلَتْ بِهِ الغَائِلَةُ : الْمُصِيبَةُ، الدَّاهِيَةُ.|2- اِسْتَبَدَّتْ بِهِمُ الغَائِلَةُ : الفَسَادُ وَالشَّرُّ.|3- الْمَرْأَةُ الغَائِلَةُ : الَّتِي تُرْضِعُ وَلَدَهَا وَهِيَ حَامِلٌ.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِن اِغْتَالَ).|-وَجَدُوهُ مُغْتَالاً فِي غُرْفَتِهِ : أَيْ وَقَعَ قَتْلُهُ عَلَى حِينِ غَفْلَةٍ.


- 1- المرة من غال|2- إمرأة سمينة


- 1- إستغيلت الشجرة : عظمت والتفت أغصانها


- 1- تغيل القوم : كثرت أموالهم|2- تغيل القوم : كثروا|3- تغيل الشجر : عظم والتف


- 1- غائلة : داهية ، مصيبة|2- غائلة : مهلكة ، خطر|3- غائلة : شر|4- غائلة : عناد|5- غائلة : حقد باطن|6- غائلة : خرق في الحوض|7- غائلة : إمرأة ترضع ولدها وهي حامل


- 1- غيل : شجر كثير ملتف ، غابة|2- غيل : موضع الأسد|3- غيل : كل واد فيه ماء|4- غيل : جماعة القصب والحلفاء


- 1- غيلة النوع من غال|2- غيلة : إسم من الاغتيال|3- غيلة : خديعة : « قتله غيلة »|4- غيلة : إرضاع وقت الحبل


- 1- مغتال : فاعل اغتال|2- مغتال : مفعول|3- مغتال : ذراع ممتلئة


- 1- ممتلئ سمين


- غ ي ل: (الْغِيلُ) بِالْكَسْرِ الْأَجَمَةُ. وَمَوْضِعُ الْأَسَدِ غِيلٌ وَجَمْعُهُ (غُيُولٌ) قَالَ الْأَصْمَعِيُّ: (الْغِيلُ) الشَّجَرُ الْمُلْتَفُّ. وَ (الْغِيلَةُ) بِالْكَسْرِ (الِاغْتِيَالُ) . يُقَالُ: قَتَلَهُ (غِيلَةً) وَهُوَ أَنْ يَخْدَعَهُ فَيَذْهَبَ بِهِ إِلَى مَوْضِعٍ فَيَقْتُلَهُ فِيهِ. وَيُقَالُ أَيْضًا: أَضَرَّتِ الْغِيلَةُ بِوَلَدِ فُلَانٍ إِذَا أُتِيَتْ أُمُّهُ وَهِيَ تُرْضِعُهُ. وَكَذَا إِذَا حَمَلَتْ وَهِيَ تُرْضِعُهُ. وَفِي الْحَدِيثِ: «لَقَدْ هَمَمْتُ أَنْ أَنْهَى عَنِ الْغِيلَةِ» وَ (الْغَيْلُ) اسْمُ ذَلِكَ اللَّبَنِ. وَقَدْ (أَغَالَتِ) الْمَرْأَةُ وَلَدَهَا فَهِيَ (مُغِيلٌ) . وَ (أَغْيَلَتْ) أَيْضًا إِذَا سَقَتْ وَلَدَهَا الْغَيْلَ فَهِيَ (مُغْيِلٌ) . وَ (أَغَالَ) فُلَانٌ وَلَدَهُ إِذَا غَشِيَ أُمَّهُ وَهِيَ تُرْضِعُهُ. وَ (الْغَيْلُ) أَيْضًا الْمَاءُ الَّذِي يَجْرِي عَلَى وَجْهِ الْأَرْضِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «مَا سُقِيَ بِالْغَيْلِ فَفِيهِ الْعُشْرُ وَمَا سُقِيَ بِالدَّلْوِ فَفِيهِ نِصْفُ الْعُشْرِ» . وَفُلَانٌ قَلِيلُ (الْغَائِلَةِ) وَ (الْمَغَالَةِ) بِالْفَتْحِ أَيِ الشَّرِّ. وَ (الْغَوَائِلُ) الدَّوَاهِي. وَأُمُّ (غَيْلَانَ) شَجَرُ السَّمُرِ.


- غائل :اسم فاعل من غالَ.


- غِيلَة :اغتيال |• قتله غِيلَةً: قتله على غفلة منه، قتله بواسطة خُدْعة.


- غَيْلان | • أمّ غيلان (النبات) شجر السَّمُر، وهو من جنس السَّنط من الفصيلة القرنيّة، وهو الطَّلح.


- غَيْل1 :مصدر غالَ.


- مُغتال :- اسم فاعل من اغتالَ. |2 - اسم مفعول من اغتالَ.


- اغتالَ يغتال ، اغْتلْ ، اغتيالاً ، فهو مغتال ، والمفعول مغتال | • اغتال الشَّخصَ قتَله على غفلة منه، ويكثر استعماله في القتل لأسباب سياسيّة :-اغتال خصومَه بالقتل، - اتّبع الاحتلالُ سياسة الخطف والاغتيال |• هذا صقر لا يغتاله إلاّ الشِّبَع: لا يذهب بقوّته وشدّة طيرانه.


- غِيل ، جمع غُيول: عرين الأسد.


- غَيْل2 ، جمع الجمع أَغْيال وغُيول،مفرد غَيْلَة: شجر كثير مُلتفّ.


- غَيْل1 :مصدر غالَ.


- غَيْل2 ، جمع الجمع أَغْيال وغُيول،مفرد غَيْلَة: شجر كثير مُلتفّ.


- غِيل ، جمع غُيول: عرين الأسد.


- الغيل بالكسر: الأجمة. والجمع غيول وموضع الأسد غيل، . وقال: جديدة سربال الشباب كأﻧﻬا ... سقيّة برْديّ نمتْهاغيولها قال الأصمعيّ: الغيل: الشجر الملتف. يقال منه: تغيّل الشجر. والغيْلة بالفتح: المرأة السمينة. واغْتال الغلام، أي غلط وسمن. والغيلة بالكسر: الاغتيال. يقال:قتله غيلة، وهو أن يخدعه فيذهب به إلى موض ع، فإذا صار إليه قتله. ويقال أيضا: أضرّت الغيلة بولد فلان، إذا أتيتْ أمّه وهي ترضعه. وكذلك إذا حملت أمه وهي ترضعه. وفي الحديث: لقد هممت أن أﻧﻬى عن الغيلة. والغيْل بالفتح: اسم ذلك اللبن. قالت أمّ تأبط شرا: ولا أرضعتهغيْلا. وقد أغالت المرأة ولدها، فهي مغيل. وأغْيلتْ أيضا، إذا سقت ولدها الغيْل، فهي مغيل. والأصمعي يروي بيت امرؤ القيس: فأْلهيْتها عن ذي تمائم مغْيل على هذا. وأغال فلان ولده، إذا غشي أمّه وهي ترضعه. والغيْل أيضا: الماء الذي يجرى على وجه الأرض. وفي الحديث: ما سقي بالغيل ففيه العشْر، وما سقي بالدلو ففيه نصف العشْر. والغيْل أيضا: الساعد الريّان الممتلئ. وفلان قليل الغائلة والمغالة، أي الشرّ. الكسائي: الغوائل: الدواهي. وأمّ غيْلان: شجر السمر.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.