المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عنج

- عَنَجَ الشيءَ يَعْنِجُه: جَذَبه. وكلُّ شيء تَجْذِبه إِليك، فقد عَنَجْتَه. وعَنَجَ رأْسَ البعير يَعْنِجُهُ ويَعْنُجُه عَنْجاً: جذبه بِخِطامه حتى رفعه وهو راكب عليه. والعَنْجُ: أَن يَجْذِبَ راكبُ البعير خِطامه قِبَلَ رأْسه حتى ربما لَزِمَ ذِفْرَاه بقادِمَة الرَّحْلِ. وفي الحديث: أَن رجلاً سار معه على جمل فجعل يتقدّم القوم، ثم يَعْنِجُه حتى يصير في أُخْرَياتِ القوم أَي يَجْذِبُ زِمامَه ليقف، من عَنَجَه يَعْنِجُه إِذا عَطَفه، ومنه الحديث أَيضاً: وعَثَِرَت ناقته فَعَنَجَها بالزِّمام. وفي حديث علي، كرم الله وجهه: كأَنه قِلْعُ دارِيٍّ عَنَجَه نُوتِيُّه أَي عطفه مَلاَّحُه. وأَعْنَجَتْ: كَفَّتْ؛ قال مليح الهذلي: وأَبْصَرْتُهم، حتى إِذا ما تَقاذَفَتْ صُهابيَّةٌ تُبْطِي مِراراً وتُعْنِجُ والعِناج: ما عُنِجَ به. وعَنَجَ البعيرَ والناقةَ يَعْنِجُها عَنْجاً: عطفَها. والعَنْجُ، الرياضة؛ وفي المثل: عَوْدٌ يُعَلَّمُ العَنْجَ؛ يضرب مَثلاً لمن أَخذ في تعلُّم شيء بعدما كَبِرَ؛ وقيل: معناه أَي يُرَاضُ فيردُّ على رجليه، وقولهم: شيخٌ على عَنَجٍ أَي شيخ هَرِم على جمل ثقيل. وعَنَجْتُ البَكْرَ أَعْنِجُه عَنْجاً إِذا ربطت خطامه في ذراعه وقصرْته، وإِنما يفعل ذلك بالبَكْرِ الصغير إِذا رِيضَ، وهو مأْخوذ من عِناجِ الدَّلْوِ. وعَنَجَةُ الهَوْدج: عِضادَته عند بابه يُشدُّ بها الباب. والعَنَجُ، بلغة هُذَيْلٍ: الرجُل، وقيل هو بالغين معجمةً؛ قال الأَزهري: ولم أَسمعه بالعين من أَحد يرجع إِلى علمه ولا أَدري ما صحته. والعَنَجُ: جماعة الناس. والعِنَاجُ: خَيْط أَو سَيْر يُشدّ في أَسفل الدلو ثم يُشَدُّ في عُرْوتها أَو عَرْقُوَتِها، قال: وربما شد في إِحدى آذانها. وقيل: عِنَاجُ الدلو عُرْوَة في أَسفل الغَرْب من باطن تشدُّ بوثاق إِلى أَعلى الكَرَبِ، فإِذا انقطع الحبل أَمسك العِنَاجُ الدلو أَن يقع في البئر، وكل ذلك إِذا كانت الدلو خفيفة، وهو إِذا كان في دَلْوٍ ثقيلة حبل أَو بطانٌ يشد تحتها، ثم يشد إِلى العَرَاقي فيكون عوناً للْوَذَمِ فإِذا انقطعت الأَوْذام أَمسكها العِنَاجُ؛ قال الحطيئة يمدح قوماً عقدوا لجارهم عهداً فَوَفَوْا به ولم يخْفِرُوه: قَوْمٌ، إِذا عَقَدُوا عَقْداً لجارِهِم، شَدُّوا العِناجَ، وشَدُّوا فَوْقَه الكَرَبا وهذه أَمثال ضربها لإِيفائهم بالعَهْد، والجمع أَعْنِجَة وعُنُجٌ؛ وقد عَنَج الدلوَ يَعْنُجُها عَنْجاً: عَمِلَ لها ذلك، ويقال: إِني لأَرَى لأَمرك عِناجاً أَي مِلاكاً، مأْخوذ مِن عِناج الدلو؛ وأَنشد الليث: وبعضُ القولِ ليس له عِناجٌ، كسَيلِ الماء ليس له إِتاءُ وقولٌ لا عِناجَ له إِذا أُرسل على غير رويَّة. وفي الحديث: ان الذين وافَوا الخَنْدَق من المشركين كانوا ثلاثة عساكر، وعِناجُ الأَمر إِلى أَبي سفيان أَي أَنه كان صاحبهم ومُدَبِّرَ أَمْرهم والقائمِ بشُؤونهم، كما يحمل ثِقَل الدَّلْوِ عناجُها. ورجل مِعْنَجٌ: يعترض في الأُمور. والعُنْجُوجُ: الرائِع من الخيل، وقيل: الجَوَاد، والجمع عَناجيجُ؛ فأَما قوله أَنشده ابن الأَعرابي: إِنْ مَضَى الحَوْلُ، ولم آتِكُمُ بِعَناجٍ، تَهْتَدِي أَحْوَى طِمِر فإِنه يُروى بِعَناج وبعَناجِي؛ فمن رواه بِعَناجٍ فإِنه أَراد بِعَناجِجَ أَي بِعَناجِيجَ، فحذف الياء للضرورة، فقال: بِعَناججَ ثم حَوَّل الجيم الأَخيرة ياء فصار على وزن جَوَارٍ، فَنُوِّنَ لنقصان البناء، وهو من محوَّل التضعيف؛ ومن رواه عَنَاجِي جعله بمنزلة قوله: ولِضَفادِي جَمَّةٍ نَقانِقُ أَراد عَنَاجِجَ كما أَراد ضفادِعَ. وقوله: تَهْتدِي أَحْوَى؛ يجوم أَن يريد بأَحْوَى، فحذف وأَوْصَلَ، ويجوز أَن يريد بِعَناجيجَ حُوٍّ طِمِرَّة تَهْتدي فوضع الواحد موضع الجمع، وقد استعملوا العَناجيجَ في الإِبل، أَنشد ابن الأَعرابي: إِذا هَجْمَةٌ صُهْبٌ عَناجيجُ زاحَمَتْ فَتًى، عند جُرْدٍ طاحَ بين الطَّوَائح، تُسَوِّدُ من أَربابها غيرَ سَيِّدٍ، وتُصْلِحُ من أَحسابِهِم غيرَ صالح أَي يُغلَبُ ويُقهَرُ لأَنه ليس له مِثلُها يفتخر بها ويجُودُ بها؛ قال الليث: ويكون العُنْجُوجُ من النجائب أَيضاً. وفي الحديث: قيل: يا رسول الله فالإِبِلُ؟ قال: تلك عَناجِيجُ الشياطين أَي مَطاياها، واحدها عُنْجُوجٌ، وهو النجيب من الإِبل؛ وقيل: هو الطويل العنُق من الإِبل والخيل، وهو من العَنْجِ العَطْفِ، وهو مَثَل ضربه لها؛ يريد أَنها يُسْرِعُ إِليها الذُّعْرُ والنِّفار. وأَعْنَجَ الرجل إِذا اشتكى عِناجَه؛ والعِناج: وجع الصُّلْبِ والمَفاصِل. والعُنْجَجُ: الضَّيْمَران من الرَّياحين؛ قال الأَزهري: ولم أَسمعه لغير الليث؛ وقيل: هو الشاهِسْفَرَمُ. والعَنَجْنَجُ: العظيم؛ وأَنشد أَبو عمرو لهميان السعدي: عَنَجْنَجٌ شَفَلَّحٌ بَلَنْدَحُ وأَما الذي ورد في حديث ابن مسعود: فلما وضعت رِجْلي على مُذَمَّرِ أَبي جهل قال: اعلُ عَنِّجْ، فإِنه أَراد: اعْلُ عَنِّي، فأَبدل الياء جيماً.


معجم لسان العرب
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عوج

- العَوَجُ: الانعطاف فيما كان قائماً فمالَ كالرُّمْحِ والحائط؛ والرُّمْح وكلُّ ما كان قائماً يقال فيه العَوَجُ، بالفتح، ويقال: شجرتك فيها عَوَجٌ شديد. قال الأَزهري: وهذا لا يجوز فيه وفي أَمثاله إِلاّ العَوَج. والعَوَج، بالتحريك: مصدر قولك عَوِجَ الشيء، بالكسر، فهو أَعْوَجُ، والاسم العِوَجُ، بكسر العين. وعاجَ يَعُوجُ إِذا عَطف. والعِوَجُ في الأَرض: أَن لا تستوي. وفي التنزيل: لا ترى فيها عِوَجاً ولا أَمْتاً؛ قال ابن الأَثير: قد تكرر ذكر العِوَج في الحديث اسماً وفعلاً ومصدراً وفاعلاً ومفعولاً، وهو، بفتح العين، مختص بكل شخص مَرْئيٍّ كالأَجسام، وبالكسر، بما ليس بمَرْئيٍّ كالرأْي والقوْل، وقيل: الكسر يقال فيهما معاً، والأَول أَكثر؛ ومنه الحديث: حتى تُقِيم به المِلَّة العَوْجاء؛ يعني مِلَّة ابراهيم، على نبينا وعليه الصلاة والسلام، التي غيَّرَتْها العرَب عن استقامتها. والعِوَجُ، بكسر العين، في الدِّين، تقول: في دينه عِوَجٌ؛ وفيما كان التَّعْويجُ يكثُرُ مِثْل الأَرض والمَعاش، ومثل قولك: عُجْتُ إِليه أَعُوجُ عِياجاً وعِوَجاً؛ وأَنشد: قِفا نَسْأَلْ منازِلَ آلِ لَيْلى، مَتَى عِوَجٌ إِليها وانْثِناءُ؟ وفي التنزيل: الحمد لله الذي أَنزل على عبده الكتاب لم يجعل له عِوَجاً قَيِّماً؛ قال الفراء: معناه الحمد لله الذي أَنزل على عبده الكتاب قَيِّماً ولم يجعل له عِوَجاً، وفيه تأْخير أُريد به التقديم. وعِوَجُ الطريق وعَوَجُه: زَيْغُه. وعِوَجُ الدِّين والخُلُق: فساده ومَيْلُه على المَثل، والفِعْلُ من كل ذلك عَوِجَ عَوَجاً وعِوَجاً واعْوَجَّ وانْعاجَ، وهو أَعْوَجُ، لكل مَرْئيٍّ، والأُنثى عَوْجاء، والجماعة عُوجٌ. الأَصمعي: يقال هذا شيءٌ مُعْوَجٌّ، وقد اعْوَجَّ اعْوِجاجاً، على افْعَلَّ افْعِلالاً، ولا يقال: مُعَوَّجٌ على مُفَعَّلٍ إِلاَّ لعُود أَو شيءٍ يُركَّب فيه العاجُ. قال الأَزهري: وغيره يُجِيزُ عَوَّجْتُ الشيءَ تَعْويجاً فَتَعَوَّجَ إِذا حَنَيْتَه وهو ضدُّ قَوَّمْته، فأَما إِذا انْحَنى من ذاته، فيقال: اعْوَجَّ اعْوِجاجاً. يقال: عَصاً مُعْوَجَّة ولا تقل مِعْوَجَّة، بكسر الميم، ويقال: عُجْتُه فانعاجَ أَي عَطَفْتُه فانعطف، ومنه قول رؤبة: وانْعاجَ عُودِي كالشَّظيفِ الأَخْشَنِ وعاجَ الشيءَ عَوْجاً وعِياجاً، وعَوَّجَه: عَطَفَه. ويقال: نَخِيل عُوجٌ إِذا مالَتْ؛ قال لبيد يصف عَيْراً وأُتُنَه وسَوْقه إِياها: إِذا اجْتَمَعَتْ وأَحْوَذَ جانِبَيْها، وأَوْرَدَها على عُوجٍ طِوَالِ فقال بعضهم: معناه أَوْرَدَها على نَخِيل نابتة على الماء قد مالتْ فاعْوَجَّتْ لكثرة حَمْلِها؛ كما قال في صفة النخل: غُلْبٌ سواجدُ لم يدخُلْ بها الحَصْرُ وقيل: معنى قوله وأَوردها على عُوجٍ طِوالِ أَي على قوائمها العُوجِ، ولذلك قيل للخيل عُوجٌ؛ وقوله تعالى: يومئذ يَتَّبِعُون الدَّاعِيَ لا عِوَجَ له؛ قال الزجاج: المعنى لا عِوَجَ لهم عن دعائه، لا يقدِرون أَن لا يَتَّبِعُوه؛ وقيل: أَي يَتَّبِعُونَ صَوْتَ الدَّاعِي للحشْر لا عِوَجَ له، يقول: لا عِوَجَ للمَدْعُوِّينَ عن الدَّاعِي، فجاز أَن يقول له لأَن المذهب إِلى الداعي وصَوْتِه، وهو كما تقول: دعوتني دعوةً لا عِوَجَ لك منها أَي لا أَعُوجُ لك ولا عنك؛ قال: وكل قائم يكون العَوَجُ فيه خلْقة، فهو عَوَجٌ؛ وأَنشد ابن الأَعرابي للبيد في مثله: في نابِه عَوَجٌ يُخالِفُ شِدْقه ويقال لقوائم الدابة: عُوجٌ، ويُستحَبُّ ذلك فيها؛ قال ابن سيده: والعُوجُ القَوَائم، صفة غالبة، وخيلٌ عُوجٌ: مُجَنَّبَةٌ، وهو منه. وأَعْوَجُ: فرسٌ سابق رُكِبَ صغيراً فاعْوَجَّتْ قوائمه، والأَعْوَجِيَّة منسوبة إِليه. قال الأَزهري: والخيل الأَعْوَجِيَّة منسوبة إِلى فَحْل كان يقال له أَعْوَج، يقال: هذا الحِصان من بنات أَعْوَجَ؛ وفي حديث أُمِّ زَرْع: رَكِبَ أَعْوَجِيًّا أَي فرساً منسوباً إِلى أَعْوَج، وهو فحل كريم تنسَب الخيل الكرام إِليه؛ وأَما قوله: أَحْوَى، من العُوج، وَقاحُ الحافِرِ فإِنه أَراد من وَلَدِ أَعْوَج وكَسَّرَ أَعْوَجَ تكسير الصِّفات لأَنَّ أَصله الصفة. وأَعْوَج أَيضاً: فرس عَدِيّ من أَيوب؛ قال الجوهري: أَعْوَج اسم فرس كان لبني هلال تنسب إِليه الأَعْوَجِيَّات وبناتُ أَعْوَج؛ قال أَبو عبيدة: كان أَعْوَج لِكِنْدَة، فأَخذتْه بَنُو سُلَيْم في بعض أَيامهم فصار إِلى بني هلال، وليس في العرب فحلٌ أَشهرُ ولا أَكثرُ نَسْلاً منه؛ وقال الأَصمعي في كتاب الفَرس: أَعْوَج كان لبني آكِلِ المُرار ثم صار لبني هلال بن عامر. والعَوْجُ: عَطْف رأْس البعير بالزِّمام أَو الخِطام؛ تقول: عُجْتُ رأَسَه أَعُوجُه عَوْجاً. قال: والمرأَة تَعُوجُ رأْسها إِلى ضَجيعها. وعاج عُنُقَه عَوْجاً: عَطَفَه؛ قال ذو الرمة يصف جواريَ قد عُجْنَ إِليه رؤوسهنَّ يوم ظَعْنِهنَّ: حتى إِذا عُجْن من أَعْناقِهِنَّ لنا، عَوْجَ الأَخِشَّةِ أَعناقَ العَناجِيجِ أَراد بالعَناجِيجِ جِيادَ الرِّكاب ههنا،واحدها عُنْجُوجٌ. ويقال لجياد الخيل: عَناجيجُ أَيضاً، ويقال: عُجْتُه فانْعاجَ لي: عَطَفْتُه فانْعَطَفَ لي. وعاجَ بالمكان وعليه عَوْجاً وعَوَّجَ وتَعَوَّجَ: عَطَفَ. وعُجْتُ بالمكان أَعُوجُ أَي أَقمت به؛ وفي حديث اسمعيل، عليه السلام: هل أَنتم عائجُون؟ أَي مُقيمون؛ يقال عاجَ بالمكان وعَوَّجَ أَي أَقام. وقيل: عاجَ به أَي عَطَفَ عليه ومال وأَلَمَّ به ومرَّ عليه. وعُجْتُ غيري بالمكان أَعُوجُه يتعدَّى ولا يتعدَّى؛ ومنه حديث أَبي ذرٍّ: ثم عاجَ رأْسَه إِلى المرأَة فأَمَرها بطَعام أَي أَماله إِليها والتَفَتَ نحوها. وامرأَةٌ عَوْجاءُ إِذا كان لها وَلَدٌ تَعُوجُ إِليه لترضِعَه، ومنه قول الشاعر: إِذا المُرْغِثُ العَوْجاء باتَ يَعُزُّها، على ثَدْيِها، ذو دُغَّتَيْنِ، لَهُوجُ وانْعاجَ عليه أَي انعطَف. والعائجُ: الواقفُ؛ وقال: عُجْنا على رَبْعِ سَلْمَى أَيَّ تَعْويجِ (* قوله «أي تعويج» وقوله «وضع التعويج» الذي في الصحاح أَي تعريج وضع التعريج.) وضَعَ التَّعْويج موضع العَوْج إِذا كان معناهما واحد. وعاجَ ناقَتَه وعَوَّجَها فانعاجَتْ وتَعَوَّجَتْ: عَطَفَها؛ أَنشد ابن الأَعرابي: عُوجُوا عليَّ، وعَوِّجوا صَحْبي، عَوْجاً، ولا كَتَعَوُّجِ النَّحْبِ عَوْجاً متعلق بعُوجُوا لا بِعَوِّجوا؛ يقول: عُوجُوا مشاركين لا مُتَفاذِّين مُتكارِهين، كما يتكارَهُ صاحب النَّحْبِ على قضائه. وما له على أَصحابه تَعْويجٌ ولا تَعْرِيجٌ أَي إِقامة. ويقال: عاجَ فلان فرسَه إِذا عَطَف رأْسه؛ ومنه قول لبيد: فَعَاجُوا عليه من سَوَاهِم ضُمَّر ويقال: ناقة عَوْجاءُ إِذا عَجِفَتْ فاعْوَجَّ ظهرها. وناقة عائجةٌ: لَيِّنَةُ الانعِطاف؛ وعاجٌ مِذْعانٌ لا نظير لها في سقوط الهاء كانت فَعْلاً أَو فاعِلاً ذهبت عينه؛ قال الأَزهري، ومنه قول الشاعر: تَقُدُّ بِيَ المَوْماةَ عاجٌ كأَنها والعَوْجاءُ: الضامِرةُ من الإِبل؛ قال طَرفة: بِعَوْجاءَ مِرْقالٍ تَرُوحُ وتَغْتَدي وقول ذي الرمة: عَهِدْنا بها، لو تُسْعِفُ العُوجُ بالهَوَى، رِقاقَ الثَّنايا، واضِحاتِ المَعاصِم قيل في تفسيره: العُوجُ الأَيام، ويمكن أَن يكون من هذا لأَنها تَعُوجُ وتعطِف. وما عُجْتُ من كلامه بشيء أَي ما بالَيْتُ ولا انتفعْتُ، وقد ذكر عُجْت في الياء. والعاجُ: أَنياب الفِيَلَة، ولا يسمَّى غير النَّاب عاجاً. والعَوّاجُ: بائع العَاجِ؛ حكاه سيبويه. وفي الصحاح: والعاجُ عظمُ الفيل، الواحدة عاجَة،. ويقال لصاحب العاج: عَوَّاجٌ. وقال شمر: يقال للمَسَك عاجٌ؛ قال: وأَنشدني ابن الأَعرابي: وفي العاجِ والحِنَّاء كفُّ بَنانِها، كشَحْم القَنا، لم يُعْطِها الزّندَ قادِح أَراد بشَحْمِ القَنا دَوَابَّ يقال لها الحُلَكُ، ويقال لها بناتُ النَّقا، يُشَبَّه بها بنانُ الجَواري للينِها ونَعْمتِها. قال الأَزهري: والدليل على صحة ما قال شَمِرٌ في العاج إِنه المَسَك ما جاء في حديث مرفوع: أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال لثَوْبان: اشتَرِ لفاطمة سِوارَينِ من عاجٍ؛ لم يُرِدْ بالعاجِ ما يُخْرَطُ من أَنياب الفِيَلَة لأَن أَنيابها مَيْتَةٌ، وإِنما العاجُ الذَّبْلُ، وهو ظهر السُِّلَحْفاةِ البَحْرِيَّةِ. وفي الحديث: أَنه كان له مُشْطٌ من العاجِ؛ العاجُ: الذَّبْلُ؛ وقيل: شيء يُتَّخذ من ظهر السُّلَحْفاة البحرية؛ فأَما العاجُ الذي هو للفِيل فنَجِسٌ عند الشافعي وطاهر عند أَبي حنيفة؛ قال ابن شميل: المَسَك من الذَّبْلِ ومن العاجِ كهيئة السِّوار تجعله المرأَة في يديها فذلك المَسَك، قال: والذَّبْلُ القرن (* قوله «القرن» هكذا في الأصل.)، فإِذا كان من عاجٍ، فهو مَسَك وعاجٌ ووَقْفٌ، فإِذا كان من ذَبْلٍ، فهو مَسَكٌ لا غير؛ وقال الهذلي: فجَاءتْ كخاصِي العَيرِ، لم تَحْلَ عاجَةً، ولا جاجَةٌ منها تَلُوحُ على وَشْمِ فالعاجَةُ: الذَّبْلَةُ. والجاجَةُ: خَرَزة لا تساوي فَلْساً. وعاجٍ عاجٍ: زَجْرٌ للناقة، ينوَّن على التنكير، ويكسر غير منون على التعريف؛ قال الأَزهري: يقال للناقة في الزجر: عاجِ، بلا تنوين، فإِن شئت جزمت، على توهُّم الوقوف. يقال: عَجْعَجْتُ بالناقة إِذا قلت لها عاجِ عاجِ؛ قال أَبو عبيد: ويقال للناقة عاجٍ وجاهٍ، بالتنوين؛ قال الشاعر: كأَنِّي لم أَزْجُرْ، بعاجٍ، نَجِيبَةً، ولم أَلْقَ، عن شَحْطٍ، خَليلاً مُصافِيا قال الأَزهري: قال أَبو الهيثم فيما فرأْت بخطِّه: كل صوت تزجر به الإِبل فإِنه يخرج مجزوماً، إِلاّ أَن يقع في قافية فيحرَّك إِلى الخفض، تقول في زجر البعير: حَلْ حَوْبْ، وفي زجر السبع: هَجْ هَجْ، وجَهْ جَهْ، وجاهْ جاهْ؛ قال: فإِذا حَكَيْتَ ذلك قلت للبعير: حَوْبْ أَو حَوْبٍ، وقلت للناقة: حَلْ أَو حَلٍ؛ وأَنشد: أَقُولُ للناقة قَوْلي للجَمَلْ، أَقول: حَوْبٍ ثم أُثْنِيها بحَلْ فخفض حَوْبْ ونَوَّنه عند الحاجة إِلى تنوينه؛ وقال آخر: قلت لها: حَلٍ، فلم تَحَلْحَلِ وقال آخر: وجَمَلٍ قلت له: جاهٍ حاهْ، يا وَيْلَهُ من جَمَلٍ، ما أَشقاهْ وقال آخر: سَفَرَتْ، فقلت لها: هَج، فتَبَرْقَعَتْ وقال شمر: قال زيد بن كثوة، من أَمثالهم: الأَيام عُوجٌ رَوَاجِع، يقال ذلك عند الشَّماتةِ، يقولها المَشْمُوتُ به أَو تُقال عنه، وقد تُقال عند الوعيد والتهدُّد؛ قال الأَزهري: عُوجٌ ههنا جمع أَعْوَج ويكون جمعاً لِعَوْجاء، كما يقال أَصْوَر وصُور، ويجوز أَن يكون جمع عائج فكأَنه قال: عُوُج على فُعُل، فخفَّفه كما قال الأَخطل: فَهُمْ بالبَذْلِ لا بُخْلٌ ولا جُودُ أَراد لا بُخُل ولا جُوُدُ؛ وقول بعض السعْديِّين أَنشده يعقوب: يا دارَ سَلْمَى بَينَ ذاتِ العُوجِ يجوز أَن يكون موضعاً، ويجوز أَن يكون عنى جمع حِقْفٍ أَعْوَج أَو رَمْلَة عَوْجاء. وعُوجٌ: اسم رجل؛ قال الليث: عُوجُ بن عُوقٍ رجل ذُكِرَ من عِظَمِ خَلْقِه شَناعَةٌ، وذُكِرَ أَنه كان ولد في منزل آدم فعاش إِلى زمن موسى، عليه الصلاة والسلام، وأَنه هلك على عَِدَّانِ موسى، صلوات الله على نبينا وعليه، وذكر أَنَّ عُوجَ بنَ عُوق كان يكون مع فَراعنة مصر، ويقال: كان صاحب الصخرة أَراد أَن يُلحِقَها (* هكذا في الأصل ولعلها يُلقيها.) على عسكر موسى، عليه السلام، وهو الذي قتله موسى، صلوات الله على نبينا وعليه.والعَوْجاءُ: اسم امرأَة. والعَوْجاءُ: أَحدُ أَجْبُلِ طَيِّئٍ سُمِّي به لأَن هذه المرأَة صُلِبَتْ عليه، ولها حديث؛ قال عمرو بن جُوَيْنٍ الطائي، وبعضهم يرويه لامرئ القيس: إِذا أَجَأٌ تَلَفَّعَتْ بشِعابِها عَلَيَّ، وأَمْسَت بالعَماءِ مُكلَّلَهْ وأَصْبَحَتِ العَوْجَاءُ يُهْتَزُّ جِيدُها، كَجِيدِ عَرُوسٍ أَصْبَحَتْ مُتَبَذِّلَهْ وقوله أَنشده ثعلب: إِنْ تَأْتني، وقد مَلأْتُ أَعْوَجا، أُرْسِلُ فيها بازلاً سَفَنَّجَا قال: أَعْوَج هنا اسم حَوْض. والعَوْجاء: القَوْسُ. ورجل أَعْوَجُ بَيِّنُ العَوَجِ أَي سَيءُ الخُلُق. ابن الأَعرابي: فلان ما يَعُوجُ عن شيء أَي ما يرجع عنه.


معجم تاج العروس
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عنج

- : (العَنْجُ) ، بِفَتْح فَسُكُون (: أَن يَجْذِب الرّاكبُ خِطَامَ البَعِيرِ) قِبَلَ رَأْسِه (فَيَرُدَّه على رِجْلَيْهِ) حَتَّى رُبمَا لَزِمَ ذِفْرَاهُ بقادِمَةِ الرحْلِ. وَقد عَنَجَ الشيءَ يَعنِجُه: جَذَبه. وكُلُّ شَيْءٍ تَجْذِبُه إِليك: فقد عَنَجْتَه. وعَنَجَ رأْسَ البَعِيرِ يَعْنِجْه ويَعْنُجه عَنْجاً: جَذَبَه بخِطَامِه حَتَّى رَفَعَه وَهُوَ راكبٌ عَلَيْهِ. وَفِي الحَديث: (أَنّ رجلا سَار مَعَه على جَملٍ، فجعَلَ يَتقدَّمُ القَوْمَ، ثمَّ يَعْنِجُه حَتَّى يَصيرَ فِي أُخْرَيَاتِ القَوْمِ) أَي يَجذِب زِمَامَه ليَقِفَ، مِن عَنَجَه يَعْنِجُه. إِذا عَطَفَه. وَمِنْه الحَدِيث أَيضاً: (وعَثَرتْ ناقَتُه فعَنَجَهَا بالزِّمامِ) وَفِي حَدِيث عليّ كرّم الله وَجهه: (كأَنَّه قِلْعُ دارِيَ عَنَجَه نُوتِيُّه) أَي عَطَفَه مَلاّحُه. (كالإِعْنَاج) . وأَعْنَجَتْ: كَفّت. قَالَ مُلَيْحٌ الهُذَليّ: وأَبْصَرْتُهم حتَّى إِذَا مَا تَقَاذَفتْ صُهَابِيَّةٌ تُبْطِى مِراراً وتُعْنِجُ (والاسمُ العَنَجِ، مُحَرَّكةً) وَهُوَ الرِّيَاضَةُ، وَفِي المَثَل: (عَوْدٌ يُعَلَّمُ العَنَجَ) يُضْرَب مثلا لمن أَخذَ فِي تَعَلُّمِ شَيْءٍ بعدَمَا كَبِرَ. وَقيل: مَعْنَاهُ، أَي يُرَاضُ فيُرَدُّ على رِجْلَيْه. وعَنَجْتُ البَكْرَ أَعْنِجُه عَنْجاً: إِذا رَبَطْت خِطَامَه فِي ذرَاعَه وقَصَرْته، وإِنما يُفعَل ذالك بالبَكْر الصَّغيرِ إِذا رِيضَ، وَهُوَ مأْخوذٌ من عِنَاجِ الدَّلْوِ، كَمَا يأْتي. (و) قَوْلهم: شَيخٌ (شَنَجٌ على عَنَجٍ: أَي شَيْخٌ هَرِمٌ على جَمَل ثَقِيل؛ وَقد تقدَّم: (وَهُوَ أَيضاً الشَّيْخُ) ، والّذِي فِي لُغَةِ هُذَيْلٍ: الرَّجلُ، (لُغَةً فِي) الْغَيْن (الْمُعْجَمَة) . قَالَ الأَزهَرِيّ: وَلم أَسمعه بالغين من أَحدٍ يُرْجَع إِلى عِلْمه، وَلَا أَدرِي مَا صِحّته. (و) تَقول: لَا بُدّ للداءِ من عِلاَجٍ، وللدِّلاءِ من عِنَاجٍ. العِنَاجُ (ككِتَاب حَبْلٌ) أَو سَيْرٌ (يُشَدُّ فِي أَسْفَلِ الدَّلْوِ العَظِيمَةِ ثمّ يُشَدّ إِلى العَرَاقِي) جَمعَ عَرْقُوَةِ أَو العَرَاوِي. (و) قَالَ: الأَزهريّ: العِنَاجُ: (خَيْطٌ خَفِيفٌ يُشَدّ فِي إِحْدَى آذانِ الدَّلْوِ الخفيفةُ إِلى العَرْقُوَةِ) . وَقيل: عِنَاجُ الدَّلْوِ: عُرْوَةٌ فِي أَسفلِ الغَرْبِ من باطنٍ، تُشَدّ بوَثَاقٍ إِلى أَعلَى الكَرَبِ، فإِذا انقَطَعَ الحَبْلُ أَمْسَكَ العِنَاجُ الدَّلْوَ أَن تَقَعَ فِي البِئْرِ، وكلّ ذالك إِذا كانَت الدَّلْوُ خَفيفةً، و (هُوَ) إِذا كَانَ فِي دَلْوٍ ثَقِيلةٍ حَبْلٌ أَو بِطَانٌ يُشَدّ تَحْتَهَا ثمَّ يُشَدّ إِلى العَرَاقِي فَيكون عَوْناً للوَذَمِ، فإِذا انقطعَت الأَوْذَامُ أَمسكَهَا العِنَاجُ. قَالَ الحُطيئةُ يمدحُ قوما عَقَدُوا لجارِهِم عَهْداً فوَفَوْا بِهِ وَلم يُخْفِرُوه: قَوْمٌ إِذا عَقَدُوا عَقْداً لِجَارِهِمُ شَدّوا العِنَاجَ وشَدّوا فوْقَه الكَرَبَا وهاذه أَمْثَالٌ ضَرَبَهَا لإِيفائهم بالعَهْد. وَالْجمع أَعْنِجَةٌ وعُنُجٌ. وَقد عَنَجَ الدَّلْوَ يَعْنُجُهَا عَنْجاً: عَمِلَ لَهَا ذالك. (و) العِنَاجُ: (وَجَعُ الصُّلْبِ) والمَفَاصِلِ، (والأَمْرُ ومِلاَكُه) ، هاكذا فِي نُسختنا، وَهُوَ وَهْمٌ، والصّواب: وَمن الأَمْرِ مِلاَكُه؛ ومثلُه فِي (الأَساس) و (اللِّسَان) وَغَيرهمَا. يُقَال: إِني لأَرَى لأَمرِك عِنَاجاً: أَي مِلاَكاً، مَجَازٌ مأْخوذٌ من عِنَاجِ الدَّلْوِ. وَفِي الحَدِيث: (إِن الَّذين وَافَوُا الخَنْدَقَ من المُشْركينَ كانُوا ثَلاثةَ عَسَاكِرَ، وعِنَاجُ الأَمر إِلى أَبي سُفْيَانَ) : أَي أَنه كَانَ صاحِبَهُم ومُدبِّرَ أَمْرِهم والقائمَ بشُؤونهم، كَمَا يَحمل ثِقَلَ الدَّلْوِ عِنَاجُها. (و) من الْمجَاز أَيضاً: هاذا (قولٌ لَا عِنَاجَ لَهُ، بِالْكَسْرِ) : إِذا (أُرْسِلَ بِلَا) ، وَفِي نُسْخَة: على غير (رَوِيَّةٍ) . وأَنشد اللّيث: وَبَعْضُ القَوْلِ لَيْسَ لَهُ عِنَاجٌ كسَيْلِ المَاءِ لَيْسَ لَهُ إِتَاءُ (و) عَن أَبي عُبَيْدٍ: (العَنَاجِيجُ) : جمع عُنْجُوجٍ، كعُنْقُودٍ، (جِيَادُ الخَيْلِ) وَقيل: الرّائعُ مِنْهُ. وأَنشد ابنُ الأَعرابيّ: إِنْ مَضَى الحَوْلُ ولَمْ آتِكُمُ بعَنَاج تَهْتَدِي أَحْوَى طِمِرّ يُروى بعَنَاج وبعَناجِي. فَمن رَوَاهُ بعَنَاجٍ فإِنه أَراد بعَنَاجِج، أَي بعَناجِيجٍ، فَحذف الياءَ للضّرورةِ، فَقَالَ بعَنَاجِجَ، ثمَّ حَوّلَ الجيمَ الأَخيرَةَ يَاء فَصَارَ على وَزْن جَوَارٍ، فَنَّونَ لنُقْصَانِ البناءِ، وَهُوَ من مُحَوَّلِ التّضعِيفِ. وَمن رَوَاهُ عَنَاجِي، جعله بمنزلةِ قولِه: ولِضَفادِي جَمِّهِ نَقَانِقُ أَراد عَناجِجَ كَمَا أَراد ضَفَادِعَ. (و) قد استعملوا العَنَاجِيجَ فِي (الإِبلِ) أَنشد ابْن الأَعْرَابيّ: إِذا هَجْمةٌ صُهْبٌ عَنَاجِيجُ زَاحَمَتْ فَتًى عِنْدَ جُرْدٍ طاحَ بَينَ الطَّوائحِ قَالَ اللّيْث: وَيكون العُنْجوجُ من النَّجَائِبِ أَيضاً، وَفِي الحَدِيث: (قيل: يَا رَسُولَ اللَّهِ، فالإِبِل؟ قَالَ: تِلك عَنَاجِيجُ الشَّيَاطِينِ) أَي مَطَايَاهَا وَاحِدُهَا عُنْجُوجٌ، وَهُوَ النَّجِيبِ من الإِبلِ. وَقَالَ ذُو الرُّمّة يَصف جَوَارِيَ، وَقد عُجْنَ إِليه رُؤُوسَهنّ يَوْم ظَعْنِهِنّ: حَتَّى إِذا عُجْنَ من أَعْنَاقهنّ لَنَا عَوْجَ الأَخِشَّةِ أَعناقَ العَنَاجِيجِ وَقيل: هُوَ الطّويلُ العُنُقِ من الإِبل والخَيل، وَهُوَ من العَنْجِ: العَطْفِ، وَهُوَ مَثَلٌ ضَربَه لَهَا، يُرِيد أَنها يُسْرِعُ إِليها الذّعْرُ والنِّفارُ. (و) العَنَاجِيجُ: (من الشَّبَابِ أَوَّلُه) . وهاذا لم يَذكره ابْن مَنْظُور وَلَا غَيره. (والعَنْجَجُ، بِالْفَتْح) ، هاكذا عندنَا على وزن جَعْفَر فِي (النُّسْخ) ، وَهُوَ وَهَمٌ، والصَّواب: العَنَجْنَج، بِزِيَادَة النّون بَين الجيمين، ومثلُه فِي (الصّحاح) مضبوطاً، وذِكْرُ الفَتْحِ مُسْتَدْرَكٌ: وَهُوَ (العَظِيمُ) . وأَنشد أَبو عَمرٍ ولهِمْيَانَ السَّعْديّ: عَنَجْنَجٌ شَفَلَّحٌ بَلَنْدحُ (و) العُنْجَج، (بالضّمّ: الضَّيْمَرَانُ) من الرَّياحِينِ. قَالَ الأَصمعيّ وَلم أَسمعه لغيرِ اللّيث. وَقيل: هُوَ الشَّاهِسْفَرَمُ. (و) رَجلٌ مِعْنَجٌ، (المِعْنَجُ، كمِنْبَر: المُتَعَرِّضُ للأُمور) ، وَفِي بعض النُّسَخ: المُعْتَرِض. (وعَنْجٌ) بفتحٍ فَسُكُون (ويُحَرَّك: جَدُّ محمَّدِ بنِ عبدِ الرَّحمان، من كبار أَتباعِ التَّابِعين) . (وأَعْنَجَ) الرَّجُلُ: (اسْتَوْثَقَ من أُمورِه) ، وَهُوَ كِنَايَةٌ عَن الفواءِ بالعُهُود، (و) أَعْنَجَ الرجُلُ (اشْتَكَى) من عِنَاجِه، أَي (من صُلْبِه) ومَفَاصِله. (وعَنَجَةُ الهَوْدَجِ، محرَّكَةً: عِضَادَتُه عِنْد بابِه) يُشَدّ بهَا البابُ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: العِنَاجُ: مَا عُنِجَ بِهِ. وَفِي (الأَساس) عِنَاجُ النّاقَةِ: زِمَامُها، لأَنّهَا تُعنَجُ بِهِ أَي تُجذَب. والعَنَجُ، مُحَرَّكَةً: جماعةُ النّاسِ. وَمن الْمجَاز، وأَعرابيّ فِيهِ عُنْجُهِيَّة: جَفاءٌ وكِبْرٌ. وَفِي حديثِ ابْن مسعودٍ: فلمّا وضعْتُ رِجْلي على مُذَمَّرِ أَبي جَهْل، قَالَ: اعْلُ عَنِّجْ. أَراد: اعْلُ عَنِّي، فأَبدل الياءَ جيماً.


معجم تاج العروس
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عوج

- : ( {عَوِجَ كفَرِحَ) } يَعْوَجُ (وَالِاسْم) {العِوَجُ (كعِنَبٍ) على القيَاس، وَقد صَرَّح بِهِ أَئمّةُ الصّرف. (أَو يُقَال فِي) كلّ (مُنْتَصِبٍ) كَانَ قَائِما فمالَ، (كالحَائِط والعَصَا) والرُّمْحِ (: فِيهِ} عَوَجٌ، مُحَرَّكَةً) ، وَيُقَال شَجَرَتُك فِيهَا {عَوَجٌ شَديدٌ. قَالَ الأَزهَريّ: وَهَذَا لَا يجوز فِيهِ وَفِي أَمثاله إِلاّ} العَوَج وَفِي (الصّحاح) : قَالَ ابْن السِّكِّت: وكلّ مَا يَنْتَصِب كالحائط والعُود قيل: فِيهِ {عَوَجٌ، بِالْفَتْح. (و) مَا كَانَ (فِي نَحْو الأَرضِ والدِّين) : فِيهِ} عِوَجٌ (كعِنَبٍ) . {وعاجَ} يَعوجُ إِذا عَطَفَ. والعِوَجُ فِي الأَرض: أَن لَا تَستويَ. وَفِي التَّنْزِيل: {6. 007 لَا ترى فِيهَا {عِوَجاً اءَمتا} (طه: 107) . قَالَ ابْن الأَثير وَقد تكرّر ذكرُ العوَج فِي الحَدِيث اسْما وفعْلاً ومصدراً وفاعلاً ومفعولاً وَهُوَ بِفَتْح الْعين مختصٌّ بكلِّ شخصٍ مَرْئِيَ كالأَجسام، وبالكسر، بِمَا لَيْسَ بمَرْئِيَ كالرَّأْي والقَوْل. والأَوّل أَكثرُ. وَمِنْه الحَدِيث: (مَتّى يُقيم بِهِ المِلَّةَ} العَوْجَاءَ) ، يَعْنِي مهلَّةَ إِبراهيمَ على نَبِّينا وَعَلِيهِ الصَّلاةُ وَالسَّلَام، والّتي غَيَّرتْهَا العربُ عَن استقامتها. والعِوَجُ بِالْكَسْرِ: فِي الدِّين. تَقول: فِي دينه عوَجٌ، وَفِيمَا كَانَ! التَّعْويجُ يكثرُ، مثلُ الأَرض والمَعَاش. وَفِي التَّنْزِيل: {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِى أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ {عِوَجَا} قَيِّماً (الْكَهْف: 1، 2) قَالَ الفرّاءُ: مَعْنَاهُ: الحمدُ لله الَّذِي أَنزل على عَبده الْكتاب قَيِّماً وَلم يَجْعَلْ لَهُ عِوَجاً، وَفِي تأَخيرٌ أُريدَ بِهِ التّقْديمُ. } وعِوَجُ الطّريقِ وعَوَجُه: زَيْغُه. وعِوَجُ الدِّينِ والخُلُقِ: فَسادُه ومَيْلُه، على المَثَل. والفِعْلُ من كُلّ ذالك: عَوِجَ عَوَجاً وعِوَجاً. قَالَ الأَصمعيّ: يُقَال: هاذا شيءٌ {مُعْوَجٌّ، (وَقد} اعْوَجَّ {اعْوجَاجاً) ، على افْعَلَّ افْعلالاً. وَلَا يُقَال:} مُعَوَّجٌ، على مُفَعَّلٍ، إِلاّ لعُودٍ أَو شيْءٍ رُكِّب فِيهِ العاجُ. ( {وعَوَّجْتُه) : عَطَفتُه، (} فتَعَوَّجَ) : انعَطَفَ. قَالَ الأَزهريّ: وَغَيره (يُجيز) {عَوَّجْت الشْيءَ} تَعْويجاً {فتَعَوَّجَ: إِذا حَنَيْته، وَهُوَ ضِدّ قَوَّمْته، فأَمّا إِذا انْحنَى من ذَاته فَيُقَال: اعْوَجّ} اعْوجَاجاً. يُقَال عَصاً {مُعْوَجّةٌ، ولاَ تقلْ: مِعْوَجَّة. يُقَال عَصاً مُعْوَجّةٌ، ولاَ تقلْ:} مِعْوَجَّة، بِكَسْر الْمِيم؛ وَمثله فِي (الصّحاح) . ( {والأَعْوَجُ) لكلّ مَرْيّ، والأُنثى} عَوْجاءُ، والجماعَة {عُوجٌ. وَرجل} أَعْوَجُ بَيِّنُ العَوَجِ: وَهُوَ السَّيِّىءُ الخُلُقِ) . (و) أَعْوَجُ (بِلَا لامٍ: فَرَسٌ) سابقٌ رُكِبَ صَغيراً {فاعْوجَّتْ قَوائمُه.} والأَعْوَجِيَّة منسوبةٌ إِليه. قَالَ الأَزْهَريّ والأَعْوَجِيّة منسوبةٌ إِلى فَحْل كَانَ يُقَال لَهُ أَعْوجُ، يُقَال: هاذا الحِصَانِ من بَنَاتِ أَعْوَجَ. وَفِي حديثٍ أُمِّ زَرْعٍ: (رَكِبَ {أَعْوَجيًّا) : أَي فرسا مَنْسُوبا إِلى أَعْوَجَ، (و) هُوَ فَحْلٌ كريمٌ تُنْسَب الخَيْلُ الكرَامُ إِليه. وأَما قَوْله: أَحْوَى من} العُوجِ وَقَاحُ الحافرِ فإِنه أَرادَ: من وَلَدِ أَعْوَجَ، وكَسَّرَ أَعْوَجَ تكسيرَ الصِّفات، لأَن أَصلَه الصَّفَةُ. وَفِي (الصّحاح) : أَعْوَجُ: اسمُ فرسٍ كَانَ (لبني هِلال) بن عامرٍ (تُنْسَب إِليه {الأَعْوَجِيّات) ، وبَنات} أَعْوَجَ وَبَنَات! عُوجٍ. قَالَ أَبو عُبيدةَ: (كَانَ أَعْوَجُ (لكِنْدَةَ، فأَخذَتْهُ) بَنو (سُلَيمٍ) فِي بعضِ أَيّامهم، (ثمَّ صَار إِلى بني هِلالٍ) ، وَلَيْسَ فِي الْعَرَب فَحْلٌ أَشْهَر وَلَا أَكثر مِنْهُ نَسْلاً (أَو صَار إِليهم) أَي إِلى بني هِلَال (من بني آكِلِ المُرَارِ) . وهاذا القولُ ذكرَه الأَصمعيّ فِي كتاب الفَرَس (و) قَالَ المُبَرِّدُ: أَعوَجُ: (فَرسٌ لَغنيّ بن أَعْصُرَ) رُكِبَ صَغِيراً قَبْلَ أَن تَشْتَدّ عِظَامُه فاعوَجَّت قوائمُه، وَقيل: ظَهْرُه. وَفِي (وَفيات الأَعْيَان) لِابْنِ خِلِّكان: أَنه سُمِّيَ أَعْوَجَ لأَنهم حَملوه فِي خُرْجٍ، وهَربوا بِهِ لنَفاسَته عِنْدهم، وهم فِي غارةٍ شُنَّتْ عَلَيْهِم، {فاعْوَجّ فِي ذالك الخُرْج. قَالَ شيخُنا: وَهُوَ الَّذِي اعْتَمدهُ كثيرٌ من أَرْباب التَّواريخ. وذَكَرَ الواحديّ فِي شرح ديوَان أَبي الطّيّب المتنبّي من عجائب سيَرِ أَعْوَجَ وأَخْبَارِه أُموراً لَا تَسَعُهَا العُقُولُ. وَفِي كتاب (الفَرْق) لِابْنِ السِّيدِ: الخَيْلُ المعروفةُ عِنْد الْعَرَب بناتُ} الأَعْوَجِ ولاحقٍ وبناتُ العَسْجَديّ وَذي العُقال وداحس والغَبْراءِ والجَرَادَة والحَنْفَاءِ والنَّعامة والسَّماءِ وحامِل والشَّقراءِ والزَّعْفران والحَرُون ومَكْتوم والبطون والبُطَين وقُرْزُل والصَّريح والزَّبِد والوُحَيْف وعَلْوَى. قَالَ شيخُنا: وأُمُّ أَعْوَجَ يقالَ لَهَا سَبَلُ، وَكَانَت لغَنيّ أَيضاً. ثمَّ ظاهرُ المصنّفِ كالجوهريّ، وأَكثرُ اللغويين وأَرباب التصانيف فِي الخَيْل أَنّ أَعوجَ إِنّما هُوَ واحدٌ. وَقَالَ جمَاعَة: إِنهما أَعوجانِ، هاذا الَّذِي ذَكرْنَاهُ ابنُ سَبَلَ، هُوَ أَعْوَجُ الأَصغَرُ. وأَمّا أَعْوَجُ الأَكبرُ فَهُوَ فَرَسٌ آخَرُ يُقَال لَهُ: العجوس وَهُوَ ولَدُ الدينارِ، وولدَت الدِّينَار زَاد الرَّكْب فرس سُليمان بن داوودَ عَلَيْهِمَا الصّلاة والسّلام، بقيت من الخَيْل الَّتِي خرجَت من الْبَحْر، وَكَانَ أَعطاه قوما وَفَدوا عَلَيْهِ وَقَالَ لَهُم: تَصَيَّدُوا عَلَيْهِ مَا شِئتم، وَكَانُوا من جُرْهُم، فَكَانَ لَا يَفوته شيءٌ فسُمِّيَ زَاد الرَّكْب. انْتهى. ( {والعَوْجاءُ: الضَّامِرةُ من الإِبل) ، قَالَ طَرَفةُ: وإِنّي لأُمْضِي الهَمَّ عِنْد احْتِضَارِهِ } بعَوْجاءَ مِرْقَالٍ تَرُوحُ وتَغْتَدِي وَيُقَال: ناقَةٌ {عَوْجَاءُ: إِذا عَجِفَت} فاعْوَجّ ظَهْرُهَا (و) العَوْجَاءُ: اسمُ امرأَةٍ و (هَضْبةٌ تُناوِحُ جَبَلَىْ طَيِّءٍ) سُمِّيَتْ بِهِ لأَنّ هاذه المرأَةَ صُلِبتْ عَلَيْهَا، وَلها حديثٌ تقدّم بعضُه فِي أَوّل الْكتاب عِنْد ذكر أَجإٍ (و) العوجاءُ: (فرسُ عامرِ بنِ جُوَيْنٍ الطَّائِيّ) ، صَوَابه: عَمرو بن جُوَين، وكَوْنُ أَنّ العَوجاءَ فرسٌ لَهُ لم يَذْكروه، وغايةُ مَا يُقَال: إِن المصنّف أَخَذه من قَوْله: إِذَا أَجَأٌ تَلَفَّعَتْ بشِعَابِهَا عليَّ وأَمْسَتْ بالعَمَاءِ مُكَلَّلهْ وأَصْبَحَتِ العَوْجَاءُ يَهتَزُّ جِيدُهَا كجِيدِ عَرُوسٍ أَصْبَحتْ مُتَبَذِّلَهْ وبعضُهُم يَرويه لامرىء القَيْسِ فَالْمُرَاد {بالعَوْجاءِ هُنَا أَحدُ أَجْبُلِ طيّىء لَا الْفرس، فليُحرَّرْ. (و) العَوْجاءُ: (اسمٌ لمواضِعَ) مِنْهَا قَرْيَةٌ بمصرَ. (و) العَوْجَاءُ: (القَوْسُ) . (وعَاجَ) الشيءَ (عَوْجاً) وعِيَاجاً،} وعَوَّجَه: عَطَفَه. وَيُقَال: {عُجْتُه} فانْعَاجَ أَي عَطَفْته فانْعَطفَ، وَمِنْه قَول رُؤبة: {وانْعَاج عُودِي كالشَّظِيفِ الأَخْشَنِ وعاجَ بِالْمَكَانِ، وَعَلِيهِ، عَوْجاً وعَوَّجَ} وتَعَوَّجَ: عَطَفَ. وعَاجَ بِالْمَكَانِ {يَعُوجُ} عَوْجاً (! ومَعَاجاً) بِالْفَتْح: (أَقَامَ) بِهِ، وَفِي حَدِيث إِسماعيل عَلَيْهِ السَّلَام: ((هَل) أَنتم عائِجون) ، أَي مُقِيمون، يُقَال: عاجَ بِالْمَكَانِ، {وعَوَّجَ: أَي أَقامَ. وعاجَ غيرَه بِالْمَكَانِ يَعُوجُه، (لَازم، مُتَعَدّ) ، وَفِي بعض النُّسَخ: لازمٌ ويَتَعَدَّى، وَمِنْه حَدِيث أَبي ذَرّ: (ثمَّ عَاجَ رأْسَه إِلى المَرْأَة، فأَمَرَها بطعامِ) ، أَي أَمالَه إِليهما والتَفَت نحوَهَا. (و) عاج عَلَيْه (وَقَفَ) . والعائج: الواقِف. وأَنشد فِي (الصّحاح) . } عُجْنَا على رَبْعِ سَلْمَى أَيَّ تَعْرِيجِ وَضَعَ التَّعْرِيجَ موضِعَ العَوْجِ إِذا كَانَ مَعْنَاهُمَا وَاحِدًا. (و) عاجَ عَنهُ: إِذا (رَجَعَ) . قَالَ ابْن الأَعْرَابيّ: فلانٌ مَا يَعُوجُ عَن شيْءٍ أَي مَا يرْجِع عَنهُ. (و) عاجَ: (عَطْفَ رَأْسَ البَعِيرِ بالزِّمامِ) وَكَذَا الفَرَسَ. وَمِنْه قَول لبيد: {فعاجُوا عَلَيْهِ مِنْ سَوَاهِمَ ضُمَّرِ وعَاجَ نَاقَتَه،} وعَوَّجَهَا، {فانْعَاجتْ} وتَعَوَّجَتْ: عَطَفها، أَنشد ابْن الأَعرابيّ: {عُوجُوا عليَّ} وعَوِّجوا صَحْبِي عَوْجاً وَلَا {كَتَعوُّجِ النَّحْبِ } عَوْجاً متعلّق {بعُوجُوا لَا} بعَوِّجُوا، يَقُول: عُوجُوا مُشَارِيكنَ لَا مُتفارِدين متكارِهِين كَمَا يَتكارَهُ صاحبُ النَّحْبِ على قَضَائِه. وَفِي (اللِّسَان) : والعَوْجُ: عَطْفُ رأْسِ البَعِيرِ بالزِّمَامِ أَو الخِطَامِ. تَقول: {عُجْتُ رأْسَه} أَعُوجُه عَوْجاً. قَالَ والمرأَةُ تَعُوجُ رأْسها إِلى ضَجِيعها. وعاج عُنُقَه عَوْجاً: عَطَفَه. قَالَ ذُو الرُّمّة يصف جَوارِيَ قد! عُجْنَ إِليه رُؤُسَهنّ يومَ ظَعْنِهنّ: حتَّى إِذا عُجْنَ من أَعناقهنّ لَنَا عَوْجَ الأَخِشَّةِ أَعناقَ العَنَاجِيحِ أَراد بالعَنَاجِيج هُنَا جِيَادَ الرِّكَابِ، واحِدُهَا عُنْجُوجٌ. وَيُقَال لجِيَادِ الخيلِ: عَنَاجِيجُ أَيضاً، وَقد تقدّم. ( {وعاجِ مبنيّةً بِالْكَسْرِ) على التّعريفِ (: زَجْرٌ للنّاقَة) وينوّن على التنكير. قَالَ الأَزهريّ: يُقَال للناقَة فِي الزَّجْر: عاجِ، بِلَا تنوينٍ فإِن شِئتَ جزمْت على تَوَهُّمِ الوُقُوفِ. يُقَال:} عَجْعَجْتُ بالناقَة: إِذا قلت لَهَا: {عاجِ عاجِ. قَالَ أَبو عُبَيْدٍ: وَيُقَال للنّاقَة: عاجٍ وجَاه، بِالتَّنْوِينِ، قَالَ الشَّاعِر: كأَنِّيَ لم أَزْجُرْ بِعَاجٍ نجِيبةً وَلم أَلْقَ عَن شَحْطٍ خَليلاً مُصافِيَا قَالَ الأَزهريّ: قَالَ أَبو الْهَيْثَم فِيمَا قرأْتُ بخطّه: كلُّ صَوّتٍ يُزْجَر بِهِ الإِبلُ فإِنه يَخْرُجُ مَجْزُومًا، إِلاّ أَن يَقعَ فِي قافيةً فيُحرَّك إِلى الْخَفْض، تَقول فِي زَجرِ الْبَعِير: حَلْ حَوْبْ، وَفِي زجْر السَّبُعِ: هَجْ هَجْ، وجَهْ جَهْ، وجاهْ جاهْ، فإِذا حَكَيْتَ ذالك قلتَ للبعير: حَوْبْ أَو حَوْب، وَقلت للناقة: حَلْ أَو حَلٍ. وَقَالَ شَمِرٌ: يُقَال للمَلكِ:} عاجٌ. قَالَ: وأَنشدني ابنُ الأَعرابيّ: وَفِي العاجِ والحِنّاءِ كَفُّ بَنَانِهَا كَشَحْمِ القَنَا لمْ يُعْطِهَا الزَّنْدَ قَادِحُ قَالَ الأَزهريّ: والدّليل على صِحَّة مَا قَالَ شَمِرٌ فِي العاج أَنه المَسَكُ مَا جاءَ فِي حديثٍ مرفوعٍ: (أَن النبيّ صلى الله عَلَيْهِ وسلمقال لثَوْبانَ: اشْتَرِ لفاطِمَةَ سِوَارَيْنِ من عاجٍ) . لم يُرِد! بالعَاجِ مَا يُخْرَط من أَنْيَابِ الفِيَلَة لأَنّ أَنيابَها مَيتَة، (و) إِنما (العَاجُ: الذَّبْلُ) ، وَهُوَ ظَهْرُ السُّلَحْفاةِ البَحْرِيّة. وَفِي الحَدِيث: (أَنه كَانَ لَهُ مُشْطٌ من العاجِ) . العاجُ: الذَّبْلُ وَقيل: شيْءٌ يُتَّخَذ من ظَهْرِ السُّلَحْفَاةِ البَحْريّة. فأَمّا العاجُ الَّذِي هُوَ للفِيل فنَجِس عِنْد الشّافِعِيّ، وطاهِرٌ عِنْد أَبي حنيفَة؛ كَذَا فِي (اللِّسَان) . قلت: والحَدِيث حُجَّةٌ لنا. وَقَالَ ابنُ قتيبةَ والخَطّابيّ: الذَّبْل: هُوَ عَظْمُ السُّلَحْفَاةِ البَرِّيّة والبَحْريّة. وَقيل: كلُّ عَظْمٍ عِنْد العَرَبِ عاجٌ. وَقَالَ ابنُ شُمَيلٍ: المَسَكُ من الذَّبْلِ وَمن العَاجِ كهيئةِ السِّوَارِ تَجْعَلُه المرأَةُ فِي يَدَيْهَا، فذالك المَسَكُ. [قَالَ والذَّبْلُ: القَرْنُ، فإِذا كَانَ من عاجٍ فَهُوَ مسَكٌ وعاجٌ ووَقْفٌ، وإِذاكان من ذَبْلٍ فَهُوَ مَسَكٌ لَا غيرُ. وَقَالَ الهُذَلّي. فجَاءَتْ كَخَاصِي العَيْرِ لم تَحْلَ عاجَةً وَلَا جَاجَةً مِنْهَا تَلُوحُ عَلَى وَشْمِ {فالعاجَة: الذَّبْلَةُ. والجَاجَة: خَرَزَةٌ لَا تُسَاوي فَلْساً، وَقد تقدّم. (و) العَاجُ: (النّاقَةُ اللَّيِّنَةُ الأَعْطَافِ) هاكذا فِي النُّسخ، وَفِي أُخرَى: اللَّيِّنةُ الانْعِطَافِ. وَفِي (اللِّسَان) عاجٌ: مِذْعَانٌ لَا نَظِيرَ لَهَا فِي سُقُوطِ الهَاءِ كَانَت فَعْلاً، أَو فَاعِلاً ذهبَتْ عينُه. قَالَ الأَزهَرِيّ: وَمِنْه قولُ الشَّاعِر: تَقَدَّى بِيَ المَوْمَاةَ عاجٌ كأَنَّهَا (و) العَاجُ: (عَظْمُ الفِيلِ) وَلَا يُسَمَّى غيرُ النّابِ} عاجاً، كَذَا قَالَه ابْن سَيّده والقَزّاز، وسَبَقَهُمْ اللّيْث. وَفِي (المصْباح) : العاجُ: أَنْيَابُ الفِيَلَة. (وَمن خواصِّه أَنه إِنْ بُخِّرَ بِهِ الزّرعُ أَو الشّجرُ لم يَقْرَبْه دُودٌ، وشارِبَتُه كلَّ يومٍ دِرْهَمَيْن بماءٍ وعَسَلٍ إِن جُومعَت بعدَ سبعةِ أَيّامٍ) من شُرْبهَا مَع المُدَاوَمَة عَلَيْهَا ذَهَب عُقْرُهَا و (حَبِلَتْ) ؛ نقلَه الأَطِبّاءُ. (وصاحِبُه) من الصّحاح (وبائعُه) ، حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ، ( {عَوّاجٌ) . (وَذُو عَاجٍ: وادٍ) . (وَ} عَوَّجَه) أَي الإِناءَ ( {تَعْويجاً: رَكَّبَه) أَي العاجَ (فِيهِ) . وَمِنْه إِناءٌ} مُعَوَّجٌ، قَالَ المَعَرِّيُّ: {فَعُجْ يَدَكَ اليُمْنَى لتَشْرَبَ طَاهِرا فقد عِيفَ للشّرب الإِناءُ} المُعَوَّجُ قَالَ شُرّاحه: أَي الإِناءُ الّذي فِيهِ العَاجُ، وَهُوَ عَظْمُ الفِيل. ( {وعُوجُ بنُ عُوقٍ) ، بضمّهما لَا عُنُق، كَمَا يأْتي للمصنّف فِي عوق. قَالَ اللّيث: هُوَ (رَجُلٌ) ذُكِرَ أَنه كَانَ (وُلِدَ فِي مَنزلِ) أَبينا أَبي البَشَر (آدَمَ) عَلَيْهِ السلامُ (فعَاشَ إِلى زَمَنِ) السيِّدِ الكَلِيمِ (موسَى) عَلَيْهِ السّلامُ، وأَنه هَلَكَ على يَدَيْه (وذُكِرَ من عِظَمِ خَلْقِه شَنَاعَةٌ) . قَالَ القَزّازُ فِي جامِعِ اللُّغَة: عُوجُ بنُ عُوقٍ: رجُلٌ من الفَرَاعِنَةِ، كَانَ يُوصَف من الطُّولِ بأَمْرٍ شَنِيعٍ. قَالَ الخَلِيل رَحمَه الله: ذُكِرَ أَنه إِذا قَامَ كَانَ السّحَابُ لَهُ مِئْزراً، وذُكِر أَنه صاحِبُ الصَّخْرَةِ الَّتِي أَراد أَن يُطبِقها على عَسْكَرِ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام. (} والعَوِيج) كأَمِيرٍ: (فَرَسُ عُرْوَةَ بن الوَرْدِ) المعروفِ بعُرْوَةِ الصَّعالِيكِ. ( {والعَوَجَانُ، محرّكَةً: نَهْرٌ) . (وجَبَلاَ عُوجٍ، بالضّمّ: جَبَلانِ باليَمَن) . (ودَارَةُ} عُوَيج، كزُبَيرٍ، م) . وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ من الْمَادَّة: {العَوْجُ: الانعِطَافُ. } وعُجْتُ إِليه {أَعُوجُ} عِيَاجاً {وعِوَجاً، وأَنشد: قِفَا نَسْأَلْ مَنَازِلَ آلِ لَيْلَى مَتَى عِوَجٌ إِلَيْهَا وانْثِناءُ؟ } وانْعَاجَ: انعطَفَ. وَيُقَال: نَخِيلٌ عُوجٌ: إِذا مَالَتْ. قَالَ لَبيدٌ يَصِف عَيْراً وأُتُنَه وسَوْقَه إِيّاهَا: إِذَا اجْتَمَعَتْ وأَحُوَذَ جانِبَيْهَا وأَوْرَدَهَا على عُوجٍ طِوَالِ فَقَالَ بَعضهم: أَوْرَدَهَا على نَخِيل نابِتَةٍ على الماءِ قد مالتْ {فاعوَجَّت لكثرةِ حِمْلِهَا. وَقيل: معنى قولِه: على عُوجٍ أَي على قَوَائِمها العُوجِ، ولذالك قيلَ للخَيْلِ عُوجٌ. وَيُقَال لقَوائِمِ الدّابةِ: عُوجٌ.} والتّعْوِيج فِيهَا: التَّجْنِيبُ، ويُسْتَحَبّ ذالك فِيها. قَالَ ابنُ سيدَه:! العُوجُ: القَوائمُ، صِفةٌ غالبةٌ. وخَيلٌ عُوجٌ: مُجَنَّبة، وَهُوَ مِنْهُ. وأَعْوَجُ: فَرَسُ عَدِيِّ بنِ أَيُّوبَ. وعاجَ بِهِ: مالَ وأَلَمَّ بِهِ ومَرَّ عَلَيْهِ. وامرأَةٌ عَوْجَاءُ: إِذا كَانَ لَهَا وَلَدٌ تَعُوجُ إِليه لتُرْضِعَه. وَمِنْه قَول الشَّاعِر: إِذَا المُرْغِثُ {العَوْجَاءُ بَات يَعُزُّهَا على ثَدْيِهَا ذُو وَدْعَتَيْنِ لَهُوجُ ومالَه على أَصحابِه تَعْوِيجٌ وَلَا تَعْرِيجٌ: أَي إِقامةٌ. وناقةٌ عائِجَةٌ: لَيِّنَةُ الانْعِطَافِ. والعُوجُ: الأَيّامُ. وَبِه فُسِّرَ قولُ ذِي الرُّمّة: عَهِدْنَا بهَا لَو تُسْعِفُ العُوجُ بالهَوَى رِقَاقَ الثَّنَايَا واضِحَاتِ المَعَاصَمِ وَقَالَ شَمِرٌ: قَالَ زَيْدُ بنُ كُثْوَةَ: من أَمثالهم: (الأَيّامُ عُوجٌ رَوَاجِعُ) ، يُقَال ذَلِك عِنْد الشَّماتَة، يقولُها المَشْموتُ بِهِ، أَو تُقال عَنهُ، وَقد تُقَال عندَ الوَعِيدِ والتهدُّدِ. وَقَالَ الأَزهريّ: عُوجٌ هُنَا: جمعُ أَعْوَجَ، وَيكون جَمْعاً} لعَوْجَاءَ، كَمَا يُقَال: أَصْوَرُ وصُورٌ، وَيجوز أَن يكون جمعَ {عائِجٍ فكأَنّه قَالَ عُوُجٌ على فُعُلٍ فخَفَّفه. ودَارَةُ العُوجِ: مَوْضِع. وأَعْوَجُ: اسْم حَوْضٍ. وَبِه فُسِّر مَا أَنشده ثَعْلَب: إِنْ تأْتِني وَقد ملأَتُ أَعْوَجَا أُرْسِلُ فِيهَا بازِلاً سَفَنَّجَا } والعُوَيجاءُ: نَوْعٌ من الذُّرَة. وسُفْيَانُ بنُ أَبي العَوْجَاءِ: مَدَنيٌّ من التَّابِعين. وإِسماعيلُ ذُو {الأَعْوَجِ: فِي عَمُودِ نَسبِه صلى الله عَلَيْهِ وَسلم ذكرَه السُّهَيْليُّ فِي (الرَّوْض) ،} والأَعْوَجُ. فرَسُه، وأَنه هُوَ الّذي يُنسب إِليه الخَيْلُ، وَكَانَ لغَنِيّ بن أَعْصُرَ، وَهُوَ جَدُّ داحِسٍ المذكورِ فِي حَرْبِ داحسٍ والغَبْراءِ. وَفِي مَعَارِف ابْن قُتَيْبةَ: أَبو العاجِ السُّلَميّ: كَانَ عَاملا على البَصْرة اسمُه كثيرُ بنُ عبدِ الله، قيل لَهُ: أَبو العَاجِ، لثَنايَاه.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عنج

- ـ العَنْجُ: أنْ يَجْذِبَ الرَّاكِبُ خِطامَ البَعيرِ فَيَرُدَّهُ على رِجْليهِ، ـ كالإِعناج، ـ والاسمُ: العَنَجُ، مُحَرَّكاً، وهو أيضاً الشَّيْخُ، لُغَةٌ في المعجمة. وككِتابٍ: حَبْلٌ يُشَدُّ في أسْفَلِ الدَّلْوِ العَظيمة، ثم يُشَدُّ إلى العَراقي، وخَيْطٌ خفيفٌ يُشَدُّ في إحْدى آذانِ الدَّلْو الخَفِيفةِ إلى العَرْقُوَةِ، ووجَعُ الصُّلْبِ، والأَمْرُ ومِلاكُه. ـ وقولٌ لا عِناجَ له، بالكسر: أُرْسِلَ بِلا رَوِيَّةٍ. ـ والعَناجيجُ: جِيادُ الخَيْلِ والإِبِلِ، ـ وـ من الشَّبابِ: أَوَّلُهُ. ـ والعَنْجَجُ، بالفتح: العظيمُ، وبالضم: الضَّيْمَرانُ. ـ والمِعْنَجُ، كمِنْبَرٍ: المُتَعَرِّضُ للْأُمورِ. وعَنْجٌ، ويُحَرَّكُ: جَدُّ محمدِ بنِ عبدِ الرحمنِ، من كِبارِ أتْباعِ التابعينَ. ـ وأعْنَجَ: اسْتَوْثَقَ من أُمورِهِ، واشْتكى من صُلْبِه. ـ وعَنَجَةُ الهَوْدَجِ، محرَّكةً: عِضادَتُه عندَ بابِه.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عوج

- ـ عَوِجَ، كفَرِحَ، والاسمُ: كعِنَبٍ، أو يُقالُ في منْتَصِبٍ كالحائِطِ والعَصا: فيه عَوَجٌ، محرَّكةً، وفي نحوِ الأرضِ والدِّين، كعِنَبٍ. وقد اعْوَجَّ اعْوِجاجاً، وعَوَّجْتُه فَتَعَوَّجَ. ـ والأَعْوَجُ: السَّيِّئُ الخُلُقِ، وبلا لامٍ: فرَسٌ لبَنِي هلالٍ، تُنْسَبُ إليه الأَعْوَجِيَّاتُ، كان لِكِنْدَةَ، فأَخَذَتْهُ سُلَيْمٌ، ثم صار إلى بني هلالٍ، أو صارَ إليهم من بني آكِلِ المُرارِ، وفَرَسٌ لِغَنِيِّ بنِ أَعْصُرَ. ـ والعَوْجاءُ: الضَّامِرَةُ من الإِبِلِ، وهَضْبَةٌ تُناوِحُ جَبَلَيْ طَيِّئٍ، وفَرَسُ عامِرِ بنِ جُوَيْنٍ الطائِيّ، واسمٌ لِمواضِعَ، والقَوْسُ. ـ وعاجَ عَوْجاً ومَعاجاً: أقامَ، لازِمٌ مُتَعَدٍّ، ووقَفَ، ورجَعَ، وعَطَفَ رَأْسَ البَعيرِ بالزِّمامِ. ـ وعاجِ، مَبْنِيَّةً بالكسر: زَجْرٌ للناقةِ. ـ والعاجُ: الذَّبْلُ، والناقةُ اللَّيِّنَةُ الأَعْطافِ، وعَظْمُ الفيلِ، ومن خَواصِّه أنّه إن بُخِّرَ به الزَّرْعُ أو الشجرُ لم يَقْرَبْهُ دودٌ، وشارِبَتُهُ كُلَّ يومٍ دِرْهَمَين بماءٍ وعَسَلٍ إن جُومِعَتْ بعدَ سَبْعةِ أيَّام حَبِلَتْ، وصاحِبُهُ، وبائِعُهُ: عَوَّاجٌ. ـ وذُو عاجٍ: وادٍ. ـ وعَوَّجَهُ تَعْويجاً: رَكَّبَهُ فيه. وعُوجُ بنُ عُوقٍ، بضمِّهما: رجُلٌ وُلِدَ في مَنْزِلِ آدَمَ، فعاشَ إلى زَمَنِ موسى، وذُكِرَ من عِظَمِ خَلْقِهِ شَنَاعَةٌ. ـ والعَويجُ: فَرَسُ عُرْوَةَ بنِ الوَرْدِ. ـ والعَوَجانُ، محرَّكةً: نهْرٌ. ـ وجَبَلا عُوجٍ، بالضم: جَبَلانِ باليَمَنِ. ـ ودَارَةُ عُوَيْجٍ، كزُبَيْرٍ: م.


المعجم الوسيط
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عنج

- عَنَجَ الشيءَ عَنَجَ عَنْجًا: جَذَبَهُ، يقال: عَنَجَ رأَسَ البعير.|عَنَجَ البعيرَ: رَبَطَ خِطامَه في ذراعه وقصَّرَه.|عَنَجَ الدَّلوَ: شدّها بالعِنَاجِ., أَعْنَجَ فلانٌ: اشتكى صُلْبَهُ ومفاصلَه.|أَعْنَجَ استوثق من أُموره.|أَعْنَجَ البعيرَ: عَنَجَهُ., العِناجُ : زِمام البعير.|العِناجُ حبلٌ أَو سير يُشد تحت الدَّلو، ويتَّصل طرفاه من أَعلاها بما تتصل به آذانها، فإذا انقطعت آذانها أَمسكها أَن تقع في البئر.|العِناجُ صُلْبُ الرجلِ ومفاصلُهُ.|العِناجُ من الأَمر: مِلاكه. والجمع : أَعنجةٌ، وعُنُجٌ. يقال: هذا قولٌ لا عِنَاجَ له: أُرْسِلَ بغير رويَّة.


المعجم الوسيط
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عوج

- تَعَوَّجَ العودُ ونحوُه: انحنى.|تَعَوَّجَ بالمكان، وعليه: عَطَف., اعْوَجَّ الشيءُ: انحنى فهو مُعْوَجٌّ., المَعَاجُ : المكان الذي يُعاج إِليه ويقام به., عَوِجَ العودُ ونحوُه عَوِجَ عَوَجًا: مال وانحنى.|عَوِجَ الأرضُ: لم تَسْتَوِ.|عَوِجَ الطريقُ: الْتَوَى.|عَوِجَ الإنسانُ عِوَجًا: ساءَ خُلُقُه.|عَوِجَ انحرف دِينهُ. يقال: قولٌ به عِوَجٌ: منحرف عن القصد.| وقولٌ غير ذي عِوَجٍ: مستقيمٌ سليمٌ.، وفي التنزيل العزيز:الزمر آية 28 قُرْآنًا عَرَبيًا غَيْرَ ذِي عِوَجٌ ) ) فهو أَعوجُ، وهي عَوْجاءُ. والجمع : عُوجٌ., انْعَاجَ الشيءُ: انحنى.|يقال: انعاج عليه., العَاجُ : نابُ الفيل، ولا يسمَّى غَير نابه عاجًا., الأعْوَجِيّاتُ : ضربٌ من جياد الخيل تنسب إِلى أَعْوَجَ: حِصان لبني هلال., عَوَّجَ العودَ ونحوَه: حناه.|عَوَّجَ العصا ونحوَها: ركَّب فيها العاجَ.|عَوَّجَ فلانًا عن الشيء: ثناه وأَماله عنه., العَوَّاجُ : بائعُ العاج.|العَوَّاجُ صانعُ الأَشياءِ من العاج.


المعجم الغني
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عوج

- جمع: عُوجٌ. مؤ: عَوْجَاءُ. جمع: عَوْجَاواتٌ. | (صف).|1- سَارَ فِي دَرْبٍ أعْوَجَ : بِهِ الْتِوَاءاتٌ، اِنْحِنَاءاتٌ.|2- رَجُلٌ أعْوَجُ : صَعْبُ المِرَاسِ، قَلِقٌ، حَادُّ الطَّبْعِ.|3- وَقَفَ حَائِراً أمَامَ خُطُوطٍ عَوْجَاءَ : مُلْتَوِيَةٍ., تُحَفٌ فَنِّيَّةٌ مَصْنُوعَةٌ مِنَ الْعَاجِ : مِنْ أَنْيَابِ الْفِيلِ., (مصدر اِعْوَجَّ).|-بِهِ اعْوِجَاجٌ :اِلْتِوَاءٌ، اِنْحِناءٌ، اِنْثِنَاءٌ., (فعل: رباعي متعد بحرف).| عَوَّجْتُ، أُعَوِّجُ، عَوِّجْ، مصدر تَعْوِيجٌ.|1- عَوَّجَ الْقَضِيبَ : لَوَاهُ، حَنَاهُ.|2- عَوَّجَ الْعِقْدَ : رَكَّبَ فِيهِ الْعَاجَ.|3- عَوَّجَهُ عَنِ الطَّرِيقِ الْمُسْتَقِيمِ : ثَنَاهُ، أَمَالَهُ عَنْهُ., (مصدر تَعَوَّجَ).|-تَعَوُّجُ القَضِيبِ : اِنْحِنَاؤُهُ، اِلتِوَاؤُهُ، اِعْوِجَاجُهُ., (فعل: خماسي لازم).| تَعَوَّجَ، يَتَعَوَّجُ، مصدر تَعَوُّجٌ- تَعَوَّجَ القَضِيبُ : اِنْحَنَى، اِلْتَوَى، اِعْوَجَّ., مؤنث أَعْوَج. |-اِمْرَأَةٌ عَوْجَاءُ : بِهَا عِوَجٌ، مُنْحَنِيَةٌ., جمع: ـون، ـات. | ( فاعل مِن اِعْوَجَّ).|-خَطٌّ مُعْوَجٌّ : مُنْحَنٍ- طَرِيقٌ مُعْوَجَّةٌ., (فعل: ثلاثي لازم).| عَوِجَ، يَعْوَجُ، مصدر عَوَجٌ.|1- عَوِجَ الْقَضِيبُ : اِنْحَنَى، مَالَ.|2- عَوِجَ الطَّرِيقُ : اِلْتَوَى.|3- عَوِجَتِ الأَرْضُ : لَمْ تَسْتَوِ., (فعل: خماسي لازم).| اِعْوَجَّ، يَعْوَجُّ، مصدر اِعْوِجاجٌ- اِعْوَجَّ القَضِيبُ بَيْنَ يَدَيْهِ :اِلْتَوَى، اِنْثَنَى، اِنْحَنَى- اِعْوَجَّ إطَارُ الدَّرَّاجَةِ., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| عَوِجَ، يَعْوَجُ، مصدر عِوَجٌ- عَوِجَ الْوَلَدُ : سَاءَ خُلُقُهُ أَوِ انْحَرَفَ عَنْ دِينِهِ., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| عُجْتُ، أَعُوجُ، عُجْ، مصدر عَوْجٌ.|1- عَاجَ عَلَى بَيْتِ صَدِيقِهِ : مَالَ إِلَى جِهَتِهِ، تَوَقَّفَ، مَرَّ عَلَيْهِ- لَمْ يَلْتَفِتْ إِلَيْهِ وَلاَ عَاجَ عَلَيْهِ.|2- عَاجَ بِالْقَرْيَةِ : قَامَ بِهَا.|3- عَاجَ الْغَائِبُ : عَادَ، رَجَعَ.|4- عَاجَ عَنِ الأَمْرِ : اِنْصَرَفَ.|5- هُوَ مَا يَعُوجُ عَنِ الشَّيْءِ :مَا يَرْجِعُ عَنْهُ., (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| عُجْتُ، أَعُوجُ، عُجْ، مصدر عَوْجٌ، عِيَاجٌ- عَاجَ الشَّيْءَ أَوْ عَاجَهُ : ثَنَاهُ، أَمَالَهُ- عَاجَ رَأْسَ الْبَعِيرِ بِالزِّمَامِ., (مصدر عَوِجَ).|-قَوْلٌ غَيْرُ ذِي عِوَجٍ :غَيْرُ مُلْتَوٍ.الزمر آية 28 قُرْآناً عَرَبِيّاً غَيْرَ ذِي عِوَجٍ (قرآن)., (مصدر عَوَّجَ).|-تَعْوِيجُ قَضِيبٍ : ثَنْيُهُ.


المعجم الرائد
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عنج

- 1- عنج الجمل : جذبه إلى الجهة المرادة عند الرياضة والتعليم|2- عنج الدلو : شدها بالحبل, 1- شيخ ، كبير السن


المعجم الرائد
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عوج

- 1- عاج به : اكترث له ، اهتم به|2- عاج به : اعتمد عليه|3- عاج : « ما عاج بالشيء » : لم يرض به|4- عاج : « ما عاج بالدواء » : لم ينتفع به, 1- عاج على المكان : عطف ، مال|2- عاج بالمكان : أقام به|3- عاجه بالمكان : جعله يقيم به|4- عاج : رجع|5- عاج السائر : وقف|6- عاج بكلامه : اكترث له ، اهتم به, 1- مصدر عاج يعوج|2- مكان يقام به|3- مكان « يعاج » إليه ، أي يعطف إليه ويمال أ, 1- معوج : ما ركب فيه العاج : « عصا معوجة », 1- معوج من حن ، مائل : « عود معوج », 1- قطعة من العاج, 1- تعوج الشيء : انحنى ، التوى, 1- إلتواء ، عدم استقامة, 1- ناب الفيل, 1- أعوج بين الانحناء والالتواء|2- أعوج : مائل|3- أعوج : سيئ الخلق, 1- عواج بائع العاج|2- عواج : صانع العاج, 1- عوج الشيء : حناه وأماله « عوج العود »|2- عوج الناقة : عطفها|3- عوجه عن الشيء : صرفه وأماله عنه « عوجه عن الباب »|4- عوج العصا أو نحوها : ركب فيها العاج, 1- عوج العود : انحنى|2- عوج الإنسان : ساء خلقه, 1- عوجاء : مؤنث اعوج|2- عوجاء من الإبل : الضامرة المهزولة|3- عوجاء : قوس, 1- إعوج الشيء : انحنى ، التوى


معجم مختار الصحاح
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عوج

- ع وج: (عَوِجَ) مِنْ بَابِ طَرِبَ فَهُوَ (أَعْوَجُ) وَالِاسْمُ (الْعِوَجُ) بِكَسْرِ الْعَيْنِ. فَمَا كَانَ فِي حَائِطٍ أَوْ عُودٍ وَنَحْوِهِمَا مِمَّا يَنْتَصِبُ فَهُوَ (عَوَجٌ) بِفَتْحِ الْعَيْنِ. وَمَا كَانَ فِي أَرْضٍ أَوْ دِينٍ أَوْ مَعَاشٍ فَهُوَ (عِوَجٌ) بِكَسْرِ -[221]- الْعَيْنِ. وَ (أَعْوَجُ) اسْمُ فُرْسٍ نُسِبَ إِلَيْهِ (الْأَعْوَجِيَّاتُ) وَبَنَاتُ (أَعْوَجَ) . وَلَيْسَ فِي الْعَرَبِ فَحْلٌ أَشْهَرُ وَلَا أَكْثَرُ نَسْلًا مِنْهُ. وَ (عَاجَ) بِالْمَكَانِ أَقَامَ بِهِ وَبَابُهُ قَالَ. وَعَاجَ غَيْرُهُ بِهِ يَتَعَدَّى وَيَلْزَمُ. وَ (اعْوَجَّ) الشَّيْءُ (اعْوِجَاجًا) فَهُوَ (مُعْوَجٌّ) بِوَزْنِ مُحْمَرٍّ وَعَصًا (مُعْوَجَّةٌ) أَيْضًا. وَ (عَوَّجَهُ) (فَتَعَوَّجَ) . وَ (الْعَاجُ) عَظْمُ الْفِيلِ الْوَاحِدَةُ (عَاجَةٌ) . قَالَ سِيبَوَيْهِ: يُقَالُ لِصَاحِبِ الْعَاجِ: (عَوَّاجٌ) بِالتَّشْدِيدِ.


المعجم المعاصر
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عنج

- عَنْجُهِيَّة / عُنْجُهِيَّة :كِبْر، عظمة، غطرسة، جهل وحمق :-هجره أصدقاؤه بسبب عُنْجُهيَّته.


المعجم المعاصر
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عوج

- عائج :اسم فاعل من عاجَ/ عاجَ بـ/ عاجَ على., عاج، مفرد عاجَة.|1- أنياب الفيل :-سكِّينٌ ذو قبضةٍ من عاج، - يكثر العاج في إفريقيا حيث تكثر الفيلة.|2- مادّة عظميّة صلبة تكوِّن القسم الأكبر من الأسنان. |• العاج النَّباتيّ: مادّة قاسية شبيهة بالعاج يُحْصَل عليها من جوز العاج وتستعمل في صناعة الأشْياء الصَّغيرة مِثْل الأزرار., عوَّجَ يعوِّج ، تعويجًا ، فهو مُعَوِّج ، والمفعول مُعوَّج | • عوَّج العُودَ ونحوَه حَناه، أماله، ضدّ قوَّمه :-عوّج القضيبَ، - عوَّج المهندسُ طريقَ الجبل.|• عوَّج الشَّخْصَ عن الشَّيءِ: ثناه وأماله :-عوَّجه رفاقُ السُّوء عن طريق الخير., عوِجَ يَعوَج ، عَوَجًا وعِوَجًا ، فهو أعوجُ | • عوِج الغُصنُ مال، انحنى، التوى، ضدّ استقام :-عوِج العمودُ/ الطريقُ/ القضيبُ، - {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا} .|• عوِج المرءُ: ساءَ خُلُقه، انحرف دينُه :-عوِج هذا الشّابّ بعد مخالطته رفاقَ السُّوء، - سلوك أعوجُ., عَوْج :مصدر عاجَ/ عاجَ بـ/ عاجَ على., عَوَج :مصدر عوِجَ: انحناء، وهو يستعمل لما هو حسّيّ كالعود والرُّمح والطَّريق :-أجساد بها عَوَج: غير معتدلة., تعوَّجَ يتعوَّج ، تعوُّجًا ، فهو مُتعوِّج | • تعوَّج الطَّريقُ ونحوُه عوِج، انحنى، مال، انعطف، انثنى، ضدّ اعتدل :-تعوَّج غُصن.|• تعوَّج الشَّخصُ: تمايل وتبختر., عِوَج :مصدر عوِجَ: انحراف وعدم استقامة، يُستعمل عادةً لما هو معنويّ كالسُّلوك، والخلُق والكلام والدِّين :-قولٌ غيرُ ذي عِوَج: سليم، مستقيم، - {قُرْءَانًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}: قرآنًا خاليًا من الاضطراب والاختلاف., اعوجَّ يَعوَجّ ، اعوجاجًا ، فهو مُعوَجّ | • اعوجَّ الغُصْنُ ونحوُه عوِج، انحنى، مال، انثنى، التوى :-اعوجَّت العصا، - اعوجَّ الطَّريقُ، - للأشجار المستقيمة جذور معوجَّة [مثل] |• قوَّم اعوجاجه: أصلحه، - لا يعوجّ عن رأيه: لا يرجع فيه. |• اعوجَّ خُلُقه: عوج، ساء., أعوجُ ، جمع عُوج، مؤ عَوْجاءُ، جمع مؤ عوجاوات وعُوج.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عوِجَ. |2 - سيِّئ الخُلُق، فاسد، غير مستقيم :-خُلُقٌ/ كلامٌ أعوجُ، - الطبع الأعوج لا يقوّمه التهذيب، - هل يستقيم الظِّلّ والعود أعوج [مثل] .


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عوج

- عَوَج :مصدر عوِجَ: انحناء، وهو يستعمل لما هو حسّيّ كالعود والرُّمح والطَّريق :-أجساد بها عَوَج: غير معتدلة., عَوْج :مصدر عاجَ/ عاجَ بـ/ عاجَ على., عِوَج :مصدر عوِجَ: انحراف وعدم استقامة، يُستعمل عادةً لما هو معنويّ كالسُّلوك، والخلُق والكلام والدِّين :-قولٌ غيرُ ذي عِوَج: سليم، مستقيم، - {قُرْءَانًا عَرَبِيًّا غَيْرَ ذِي عِوَجٍ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ}: قرآنًا خاليًا من الاضطراب والاختلاف., عوِجَ يَعوَج ، عَوَجًا وعِوَجًا ، فهو أعوجُ | • عوِج الغُصنُ مال، انحنى، التوى، ضدّ استقام :-عوِج العمودُ/ الطريقُ/ القضيبُ، - {الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجَا} .|• عوِج المرءُ: ساءَ خُلُقه، انحرف دينُه :-عوِج هذا الشّابّ بعد مخالطته رفاقَ السُّوء، - سلوك أعوجُ., عوَّجَ يعوِّج ، تعويجًا ، فهو مُعَوِّج ، والمفعول مُعوَّج | • عوَّج العُودَ ونحوَه حَناه، أماله، ضدّ قوَّمه :-عوّج القضيبَ، - عوَّج المهندسُ طريقَ الجبل.|• عوَّج الشَّخْصَ عن الشَّيءِ: ثناه وأماله :-عوَّجه رفاقُ السُّوء عن طريق الخير.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عنج

- العنْج: ضرب من رياضة البعير، يجذب الراكب خطامه فيردّه على رجليه. وقد عنجْت البعير أعْنجه بالضم، والاسم منه العنج بالتحريك. والعناج في الدلو العظيمة: حبل أوبطان يشدّ في أسفلها، ثمّ يشدّ إلى العراقيّ فيكون عونا لها وللوذم، فإذا انقطعت الأوذام أمسكها العناج. فإذا كانت الدلو خفيفة فعناجها خيط يشدّ في إحدى آذاﻧﻬا إلى العرقوة. قال الحطيئة: قوم إذا عقدوا عقْدا لجارهم ... شدّوا العناج وشدّوا فوقه الكربا تقول منه: عنجْت الدلو عنْجا. وقول لا عناج له، إذا أرسل على غير رويّة. أبو عبيد: العناجيج:جياد الخيل، واحدها عنْجوج.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: العناجيج
جذر الكلمة: عوج

- بالتحريك العوج، : مصدر قولك عوج الشيء بالكسر فهو أعْوج. والاسم العوج بكسر العين. قال ابن السكيت: وكلّ ما كان ينتصب كالحائط والعود قيل فيه عوج بالفتح، والعوج بالكسر ما كان من أر ض أو دي ن أو معا ش؛ يقال: في دينه عوج. والعوْجاء: الضامرة من الإبل. قال طرفة:بعوْجاء مرْقا ل تروح وتغتدي والعوْجاء: القوس، ورجل أعْوج بيّن العوج، أي سيّء الخلق. وعجْت بالمكان أعوج، أي أقمت به. وعجْت غيري بالمكان أعوجه، يتعدّى ولا يتعدّى، وعجْت البعير أعوجه عوْجا ومعاجا، إذا عطفت رأسه بالزمام. وانْعاج عليه، أي انعطف. والعائج: الواقف. وذكر ابن الأعرابي: فلان ما يعوج عن شيء، أي ما يرجع عنه. واعْوجّ الشيء اعْوجاجا. يقال: عصا معْوجّة؛ ولا تقل معْوجّة بكسر الميم. وعوّجت الشيء فتعوّج. والعاج: عظم الفيل، الواحدة عاجة. قال سيبويه: يقال لصاحب العاج عوّاج. وعاج: زجر للناقة. قال الشاعر: كأنّي لم أزجرْ بعاج نجيبة ... ولم ألق عن شحْط خليلا مصافيا



الأكثر بحثاً