أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- هَرَأَ في مَنْطِقِه يَهْرَأُ هَرْءاً: أَكثر، وقيل: أَكثر في خَطَإٍ أَو قال الخَنا والقَبِيحَ. والهُراءُ، مـمدود مهموز: الـمَنْطِقُ الكَثِيرُ، وقيل: الـمَنْطِقُ الفاسِدُ الذي لا نِظامَ له. وقَوْلُ ذي الرُّمَّة: لَها بَشَرٌ مِثْلُ الحَرِيرِ، ومَنْطِقٌ * رَخِيمُ الحَواشِي، لا هُراءٌ ولا نَزْرُ <ص:182> يحتملهما جميعاً. وأَهْرَأَ الكلامَ إِذا أَكثر ولم يُصِب الـمَعْنَى. وإِنَّ مَنْطِقَه لغيرُ هُراءٍ. ورَجُلٌ هُراءٌ: كثير الكلام. وأَنشد ابن الأَعرابي: شَمَرْدَلٍ، غَيْرِ هُراءٍ مَيْلَقِ وامْرأَةٌ هُراءة وقوم هُراؤُون. وهَرَأَه البَرْدُ يَهْرَؤُه هَرْءاً وهَراءة وأَهْرَأَه: اشْتَدَّ عليه حتى كاد يَقْتُلُه، أَو قَتَلَه. وأَهْرَأَنا القُرُّ أَي قَتَلَنا.وأَهْرَأَ فلان فلاناً إِذا قَتَلَه. وهَرِئَ المالُ وهَرِئَ القومُ، بالفتح، فَهُم مَهْرُوءُونَ. قال ابن بري: الذي حكاه أَبو عبيد عن الكسائي: هُرِئَ القوم، بضم الهاءِ، فَهم مَهْرُوءُونَ، إِذا قَتَلَهم البَرْدُ أَو الحَرُّ. قال: وهذا هو الصحيح، لأَن قوله مَهْرُوءُونَ إِنما يكون جارياً على هُرِئَ. قال ابن مقبل في الـمَهْرُوءِ، من هَرَأَه البَرْدُ، يَرْثِي عُثمانَ بن عَفَّانَ، رضي اللّه تعالى عنه: نَعاءٌ لِفَضْلِ العِلْمِ والحِلْمِ والتُّقَى، * ومَأْوَى اليَتامَى الغُبْرِ، أَسْنَوْا، فأَجدَبُوا ومَلْجَإِ مَهْرُوئِينَ، يُلْفَى به الحَيا، * إِذا جَلَّفَتْ كَحْلٌ هو الأُمُّ والأَبُ قال ابن بري: ذكره الجوهري ومَلْجَأُ مَهْرُوئين، وصوابه ومَلْجَإِ، بالكسر، معطوف على ما قبله. وكَحْلُ: اسمٌ عَلَمٌ للسَّنةِ الـمُجْدِبة. وعَنَى بالحَيا الغَيْثَ والخِصْبَ. قال أَبو حنيفة: المَهْرُوءُ الذي قد أَنْضَجَه البَرْدُ. وهَرَأَ البَرْدُ الماشِيَةَ فَتَهرَّأَتْ: كسَرَها فتَكَسَّرَت. وقِرَّةٌ لها هَرِيئةٌ، على فَعِيلة: يُصِيبُ الناسَ والمالَ منها ضُرٌّ وسَقَطٌ أَي مَوْتٌ. وقد هُرِئَ القومُ والمالُ. والهريئة أَيضاً: الوقت الذي يُصِيبهم فيه البَرْدُ. والهَرِيئةُ: الوقت الذي يَشْتَدُّ فيه البَرْدُ. وأَهْرَأْنا في الرَّواحِ أَي أَبْرَدْنا، وذلك بالعشيِّ، وخصَّ بعضُهم به رَواحَ القَيْظ، وأَنشد لإِهابِ بن عُمَيْرٍ يَصِفُ حُمُراً: حتَّى إِذا أَهْرَأْنَ للأَصائِلِ (1)، * وفَارَقَتْها بُلَّةُ الأَوابِلِ (1 قوله «للأصائل» بلام الجر، رواية ابن سيده ورواية الجوهري بالأصائل بالباء.) قال: أَهْرَأْنَ للأَصائِلِ: دَخَلْنَ في الأَصائِلِ، يقول: سِرْنَ في بَرْدِ الرَّواحِ إِلى الماءِ. وبُلَّةُ الأَوابِلِ: بُلَّةُ الرُّطْبِ، والأَوابِلُ: التي أَبَلَتْ بالمكانِ أَي لَزِمَتْه، وقيل: هي التي جَزَأَتْ بالرُّطْبِ عن الماءِ. وأَهْرِئْ عنك من الظَّهِيرَةِ أَي أَقِمْ حتى يسكن حَرُّ النهار ويَبْرُدَ. وأَهْرَأَ الرَّجُلَ: قَتَله. وهَرَأَ اللحمَ هَرْءاً وهَرَّأَه وأَهْرَأَه: أَنْضَجَه، فَتَهَرَّأَ حتى سَقَطَ من العظم. وهو لَحْمٌ هَرِيءٌ. وأَهْرَأَ لَحْمَه إهْرَاءً إِذا طَبَخَه حتى يَتَفَسَّخَ. والـمُهَرَّأُ والـمُهَرَّدُ: الـمُنْضَجُ من اللحم. وهَرَأَتِ الرِّيحُ: اشْتَدَّ بَرْدُها. الأَصمعي: يقال في صغار النخل أَوَّلَ ما يُقْلَعُ شيءٌ منها من أُمِّه: فهو الجَثِيثُ والوَدِيُّ والهِرَاءُ والفَسِيل. والهِراءُ: <ص:183> فَسِيلُ النخل. قال: أَبَعْدَ عَطِيَّتِي أَلْفاً جَمِيعاً، * مِنَ الـمَرْجُوِّ، ثاقِبةَ الهِراءِ أَنشده أَبو حنيفة قال: ومعنى قوله ثاقِبةَ الهِراءِ: أَنّ النخل إِذا اسْتَفْحَل ثُقِبَ في أُصُوله. والهُرَاءُ(1): (1 قوله «والهراء اسم إلخ» ضبط الهراء في المحكم بالضم وبه في النهاية أيضاً في هـ ر ي من المعتل ولذلك ضبط الحديث في تلك المادة بالضم فانظره مع عطف القاموس له هنا على المكسور.) اسم شَيْطانٍ مُوَكَّل بِقَبِيح الأَحْلام.


- الهِراوةُ: العَصا، وقيل: العصا الضَّخمةُ، والجمع هَراوى، بفتح الواو على القياس مثل المَطايا، كما تقدم في الإِداوةِ، وهُرِيٌّ على غير قياس، وكأَن هُرِيّاً وهِرِيّاً إِنما هو على طَرْح الزائد، وهي الأَلف في هِراوة، حتى كأَنه قال هَرْوة ثم جَمَعه على فُعول كقولهم مَأْنةٌ ومُؤُونٌ وصَخْرة وصُخور؛ قال كثير: يُنَوَّخُ ثم يُضرَبُ بالهَراوى، فلا عُرْفٌ لَدَيْه ولا نَكِيرُ وأَنشد أَبو علي الفارسي: رأَيتك لا تُغْنِينَ عَنِّي نَقْرةً، إِذا اخْتَلَفَتْ فيَّ الهَراوى الدَّمامِكُ قال: ويروى الهِرِيُّ، بكسر الهاء. وهَراه بالهِراوةِ يَهْرُوه هَرْواً وتَهَرَّاه: ضرَبه بالهِراوةِ ؛ قال عمرو بن مِلْقَط الطائي: يَكْسى ولا يَغْرَثُ مَمْلُوكُها، إِذا تَهَرَّتْ عَبْدَها الهارِيَهْ وهَرَيْتُه بالعَصا: لغة في هَرَوْتُه؛ عن ابن الأَعرابي؛ قال الشاعر: وإِنْ تَهَرَّاهُ بها العَبْدُ الهارْ (* قوله« وان تهراه إلخ» قبله كما في التهذيب: لا يلتوي من الوبيل القسبار) وهَرا اللحمَ هَرْواً: أَنْضَجه؛ حكاه ابن دريد عن أَبي مالك وحده؛ قال: وخالفه سائر أَهل اللغة فقال هَرَأَ. وفي حديث سَطِيح: وخَرج صاحبُ الهِراوةِ؛ أَراد به سيدَنا رسولَ الله،صلى الله عليه وسلم، لأَنه كان يُمْسِك القَضِيب بيده كثيراً، وكان يُمْشى بالعَصا بين يديه وتُغْرَزُ له فيُصَلِّي إِليها،صلى الله عليه وسلم.وفي الحديث: أَنه قال لحَنِيفةِ (* قوله «وفي الحديث انه قال لحنيفة إلخ» نص التكملة: وفي حديث النبي،صلى الله عليه وسلم: أن حنيفة النعم أتاه فأشهده ليتيم في حجره باربعين من الإبل التي كانت تسمى المطيبة في الجاهلية فقال النبي،صلى الله عليه وسلم: فأين يتيمك يا أبا حذيم؟ وكان قد حمله معه، قال: هو ذاك النائم،وكان يشبه المحتلم. فقال، صلى الله عليه وسلم: لعظمت هذه هراوة يتيم، يريد شخص اليتيم وشطاطه شبه بالهراوة .) النَّعَمِ، وقد جاء معه بيَتيمٍ يَعْرِضُه عليه، وكان قد قارَبَ الاحتِلامَ ورآه نائماً فقال: لعَظُمَت هذه هِراوةُ يَتيمٍ أَي شَخْصُه وجُثَّتُه، شبَّهه بالهِراوة، وهي العَصا، كأَنه حِينَ رآه عظيم الجُثّة اسْتَبْعَدَ أَن يقال له يتيم لأَنّ اليُتْم في الصِّغَر. والهُرْيُ: بيت كبير ضَخْم يُجْمَع فيه طَعام السُّلْطانِ، والجمع أَهْراء؛ قال الأَزهريّ: ولا أَدرِي أَعربي هو أَم دخيل. وهَراةُ: مَوضِعٌ، النسب إِليه هَرَوِيٌّ، قلبت الياء واواً كراهية توالي الياءَات؛ قال ابن سيده: وإِنما قضينا على أَنّ لام هراة ياء لأَن اللام ياء أَكثر منها واواً، وإِذا وقفت عليها وقفت بالهاء، وإِنما قيل مُعاذ الهَرّاء لأَنه كان يَبِيع الثيابَ الهَرَوِيّة فَعُرِفَ بها ولُقِّب بها؛ قال شاعر من أَهل هَراةَ لما افتتحها عبد الله بن خازم سنة ؟؟: عاوِدْ هَراةَ، وإِنْ مَعْمُورُها خَرِبا، وأَسْعِدِ اليومَ مَشْغُوفاً إِذا طَرِبا وارْجِعْ بِطَرْفِكَ نَحْوَ الخَنْدَقَيْنَ تَرَى رُزءاً جَليلاً، وأَمْراً مُفْظِعاً عَجَبا: هاماً تَزَقَّى وأَوْصالاً مُفَرَّقةً، ومَنْزِلاً مُقْفِراً مِنْ أَهْلِه خَرِبا لا تَأْمَنَنْ حَدَثاً قَيْسٌ وقد ظَلَمَتْ، إِنْ أَحْدَثَ الدَّهْرُ في تَصْرِيفه عُقَبا مُقَتَّلُون وقَتّالونَ، قد عَلِمُوا أَنَّا كذلِك نَلْقَى الحَرْبَ والحَرَبا وهَرَّى فلان عِمامته تَهْرِيةً إذا صَفَّرها؛ وقوله أَنشده ابن الأَعرابي: رَأَيْتُكَ هَرَّيْتَ العِمامَةَ بَعْدَما أَراك زماناً فاصِعاً لا تَعَصَّبُ وفي التهذيب: حاسِراً لا تَعَصَّبُ؛ معناه جعلتها هَرَوِية، وقيل: صَبَغْتَها وصفَّرتها، ولم يسمع بذلك إِلا في هذا الشعر، وكانت ساداتُ العرب تَلْبَسُ العمَائم الصُّفر، وكانت تُحمَل من هَراةَ مَصْبوغةً فقيل لمن لَبِسَ عمامة صفراء: قد هَرَّى عِمامته، يريد أَن السيد هو الذي يتَعمَّم بالعِمامة الصفراء دون غيره. وقال ابن قتيبة: هَرَّيت العِمامة لبستها صَفْراء. ابن الأَعرابي: ثوب مُهَرًّى إِذا صبغ بالصَّبِيب، وهو ماء ورق السمسم، ومُهَرًّى أَيضاً إِذا كان مصبوغاً كلون المِشْمِش والسِّمسم. ابن الأَعرابي: هاراه إِذا طانَزَه، وراهاه إِذا حامَقَه. والهِراوةُ: فَرس الرَّيان بن حُوَيْصٍ. قال ابن بري: قال أَبو سعيد السيرافي عند قول سيبويه عَزَبٌ وأَعْزابٌ في باب تكسير صفة الثلاثي: كان لعبد القيس فرس يقال لها هِراوةُ الأَعْزاب، يركبها العَزَبُ ويَغْزُو عليها، فإِذا تأَهَّل أَعْطَوْها عَزَباً آخر؛ ولهذا يقول لبيد: يَهْدِي أَوائِلَهُنّ كُلُّ طِمِرَّةٍ جَرْداء مِثْلِ هِراوةِ الأَعْزابِ قال ابن بري: انقضى كلام أَبي سعيد،قال: والبيت لعامر بن الطفيل لا للبيد. وذكر ابن الأثير في هذه الترجمة قال: وفي حديث أَبي سلمة أَنه، عليه السلام، قال ذاك الهُراء شيطان وُكِّل بالنُّفوس، قيل: لم يسمع الهُراء أَنه شيطان إِلا في هذا الحديث، قال: والهُراء في اللغة السَّمْحُ الجَوادُ والهَذَيانُ، والله أَعلم.


- : (ي (} كهَراهُ) {يَهْرِيه (} هَرْياً) : إِذا ضَرَبَهُ بالهِراوَةِ؛ عَن ابنِ الأعْرابي وأَنْشدَ: وإنْ {تَهَرَّاهُ بهَا العَبْدُ الهارِي (} والهُرِيُّ، بِالضَّمِّ) وكسْرالراءِ وتَشْديدِ الياءِ: (بَيْتٌ كبيرٌ يُجْمَعُ فِيهِ طَعامُ السُّلطانِ، ج {أَهْرَاءٌ) . قالَ الأزْهري: ذَكَرَه اللّيْثُ، لَا أَدْرِي أعَرَبيٌّ هُوَ أَمْ دَخِيلٌ. قُلْتُ: والعامَّةُ تَكْسرُ الهاءَ والراءَ، وَمِنْهَا} الإِهْراءُ الَّتِي بمِصْر فِي بنمسويه مِن الصَّعِيدِ الأدْنَى تُجْمَعُ فِيهَا الحُبُوبُ مِيرَة الحَرَمَيْن الشَّرِيفَيْن فِي زَمانِنِا. ( {وهَراةُ) ؛ بِالْفَتْح، والعامَّةُ تَكْسرُ الهاءَ: (د بخُراسانَ) مِن أُمَّهاتِ مُدُنِها. قَالَ ياقوتُ: لم أَرَ بخُراسانَ حينَ كَوْني بهَا فِي سَنَة 614 مَدينَةً أَجَلَّ وَلَا أَعْظَم وَلَا أَعْمَر وَلَا أَفْخَم وَلَا أَحْصَن وَلَا أَكْثَر أَهْلاً مِنْهَا، فِيهَا بَساتِينٌ كثيرَةٌ، ومِياهٌ غَزيرَةٌ، وخيراتٌ واسِعَةٌ مَحْشوَّةٌ بالعُلَماء، مَمْلوءَةٌ بأهْلِ الفَضْلِ والثَّراءِ، أَصابَها عينُ الزَّمان، ونَكَبَتْها طَوارقُ الحدثانِ، وجاءَ الكُفَّار مِن التَّتَر فخربوها حَتَّى أَدْخَلوها فِي خَبَرِ كانَ، فإنَّا للهِ وإنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُون، وذلكَ فِي سَنَة 618، انتَهَى. وَقَالَ ابنُ الجواليقي:} هَراةُ اسْمُ كُورَةٍ مِن كُوَرِ العَجَم: وَقد تَكَّلمَتْ بهَا العَرَب، وأَنْشَدَ: عاوِدْ هَراةَ وإنْ مَعْمُورُها خَرِبا قُلْت: وَهَكَذَا أَنْشَدَه الجَوْهرِي أيْضاً، والمِصْراعُ مِن أَبْيات الكِتابِ، قالَهُ رجُلٌ مِن ربيعَةَ يَرْثي امْرأَتَه وعَجْزه: وأسْعِدِ اليومَ مَشْغُوفاً إِذا طَرِبا قالَهُ حينَ افْتَتَحها عبدُ اللهاِ بنُ خازِمٍ سَنة سِتّ وسِتّين وبعْدَه: وارْجِعْ بطَرْفِكَ نَحْو الخَنْدَقَيْنِ تَرَى رُزْأً جَليلاً وأمْراً مُفْظِعاً عَجَباهاماً تَرَقَّى وأَوْصالاً مُفَرَّقَةً ومَنْزِلاً مُقْفِراً مِنْ أَهْلِه خَرباقالَ ياقوتُ: وَفِي هَراةَ يقولُ أَبو أَحمدَ السَّامي الهَرَويُّ: هَراة أرضٌ خصبها واسعٌ ونبتها التفاح والنرجسُما أحدٌ مِنْهَا إِلَى غَيرهَا يخرج إلاّ بعد مَا يُفلسُوفيها يقولُ الأديبُ البارِعُ الزوزني: هراة أردْت مقَامي بهَا لشتّى فضائلها الوافرة نسيم الشمَال وأعنابها وأعين غزلانها الساحرة (و) هَراةُ أَيْضاً: (ة بفارِسَ) قُرْبَ اصْطَخْرٍ كثيرَةُ البَساتِين والخَيْراتِ، ويقالُ: إنَّ نِساءَهم يَغْتَلِمْن إِذا أَزْهَرَتِ الغبيراءُ كَمَا تَغْتَلِم القطاط، قالَهُ. (والنِّسْبَةُ) إِلَيْهِمَا: ( {هَرَوِيٌّ، محرَّكةً) ، قُلِبَتِ الياءُ واوًا كَراهِيَة تَوالِي الياآت. قَالَ ابنُ سِيدَه: وإنَّما قَضَيْنا على أنَّ لامَ هَراةَ ياءٌ لأنَّ اللامَ يَاء أَكْثَر مِنْهَا واواً، وَإِذا وَقَفْتَ عَلَيْهَا وَقَفْتَ بالهاءِ. (} وهَرَّى ثَوْبَه {تَهْرِيَةً: اتَّخَذَه} هَرَوِيًّا، أَو) صَبَغَهُ و (صَفَّرَهُ) ؛ وبكلَ مِنْهُمَا فُسِّر قولُ الشاعرِ أَنْشَدَه ابنُ الأعْرابي: رأَيْتُكَ {هَرَّيْتَ العَمامَةَ بَعْدَما أَراكَ زَماناً حاسِراً لَا تَعَصَّبُولم يُسْمَع بذلكَ إلاَّ فِي هَذَا الشِّعْر؛ واقتَصَرَ الجَوْهرِي على المَعْنى الأخيرِ، وكانتْ سادَةُ العَرَبِ تَلْبَسُ العَمائِمَ الصُّفْر، وكانتْ تُحْمَل مِن} هَرَاةَ مَصْبوغَةً، فقيلَ لمَنْ لَبِسَ لَهُ عِمامَةً صَفْراءَ قد! هَرَّى عِمامَتَه؛ وَمِنْه قولُ الشاعرِ: يحجون سبّ الزبْرِقَان المزعفرا وَقَالَ ابنُ الأعْرابي: ثَوْبٌ {مَهَرًّى إِذا صُبِغَ بالصَّبِيب، وَهُوَ ماءُ وَرَقِ السّمْسم. (و) إِنَّمَا قيلَ (مُعاذٌ} الهَرَّاءُ لبَيْعِه الثِّيابَ {الهَرَوِيَّةَ) ؛ كَذَا فِي الصِّحاح. وَقد يقالُ أَيْضاً للَّذي يَبيعُ تلكَ الثيابِ فلانٌ} الهَرَوِيُّ؛ وَمن ذلكَ أَبُو زَيْدٍ سعيدُ بنُ الرّبيعِ الحرشيّ العامِرِيُّ البَصْريُّ، فإنَّه قيلَ لَهُ الهَرَوِيُّ لكوْنهِ يَبِيعُ تلْكَ الثَيِّابَ، صَرَّحَ بِهِ الذهبيُّ فِي الكاشِفِ. ومِن سَجَعاتِ الأساس: سَمِعْتُ مِن رِوايَةِ {الهَرَّاء عَن الفَرَّاءِ كَذَا. وَقَالَ ابنُ الأعْرابي: (} هَاراهُ) إِذا (طانَزَهُ) ، ورَاهاهُ إِذا حامَقَهُ. (و) {الهِراءُ، (ككِساءٍ: الفَسِيلُ) من النَّخْل؛ عَن أَبي حنيفَةَ عَن الأصْمعي. يقالُ فِي صِغارِ النَّخْلِ أوَّل مَا يقلعُ شيءٌ مِنْهَا الجثيثُ وَهُوَ الوَدِيُّ} والهِراءُ والفَسِيلُ، وَقد تقدَّمَ لَهُ فِي الهَمْزِ ذلكَ وذَكَرْنا شاهِدَه. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {الهِرَاءُ، ككِساءٍ: السَّمْحُ الجَوادُ. وأَيْضاً: الهَذَيانُ. وأَيْضاً شَيْطانٌ وُكِّل بالنُّفُوسِ.


- ـ هَرَأَ في مَنْطِقِه، كمنع: أَكْثَرَ الخَنَا أو الخَطَأَ. ـ والهُرَاءُ، كَغُرابٍ: المَنْطِقُ الكَثِيرُ، أو الفاسِدُ لا نظامَ له، والكثيرُ الكلامِ الهَذَّاءُ، ـ كالهُرَأ، كصُرَدٍ. وكَكتابٍ: فَسِيلُ النخْلِ، وشَيْطانٌ مُوَكَّلٌ بقَبِيحِ الأَحْلامِ. ـ وهَرَأَهُ البَرْدُ، كمنَعَ، هَرْءاً وهَرَاءَةً: اشْتَدَّ عليه حتى كادَ يَقْتُلُه، أو قَتَلَه، ـ كأَهْرَأَهُ، ـ وـ الرِّيحُ: اشْتَدَّ بَرْدُها، ـ وـ اللَّحْمَ: أنْضَجَه، ـ كهَرَّأهُ وأَهْرَأه، وقد هَرِئَ، بالكسر، هَرْءاً وهُرْءاً وهُرُوءاً، وتَهَرَّأَ. ـ وأَهْرَأْنا: أبْرَدْنا، وذلك بالعَشِّي، أو خاصٌّ برَواحِ القَيْظِ، ـ وـ فلاناً: قَتَلَه، ـ وـ الكلامَ: أَكْثَرَهُ ولم يُصِبْ. ـ وهُرِئَ المالُ، ـ وـ القَوْمُ، كَعُنِيَ، فَهُمْ مَهْرُوؤُون: إذا قَتَلَهُمْ البَرْدُ أو الحَرُّ، وبِخَطِّ الجوهريِّ: هَرِئَ، كَسَمِعَ، وهو تَصْحِيفٌ.


- الهِرَاءُ : فَسِيلُ النَّخْل.


- الهِرَاءُ : فسِيلُ النَّخْل.|الهِرَاءُ السَّمْحُ الجوادُ.


- الهَرِيئَةُ : الوقتُ الذي يصيب فيه البردُ الناسَ والمال. يقال: قِرَّةٌ لها هَرِيِئةٌ: إِذا أَصابَ الناسَ والمالَ منا الضُّرُّ والهَلاك.


- هَرَّأَ اللحمَ: أَهرأَه.


- الهُرَاءُ : الهَذَيان.


- هُرِئَ المالُ والقومُ: قتلهم البردُ والحرّ.| فهم مَهْرُءُونَ.


- هَرِئَ اللحمُ هَرِئَ هَرْءًا، وهُرْءًا، وهُروءًا: نَضِجَ أَشدَّ النُّضج.


- هَرَأَ فلانٌ في منطِقِه هَرَأَ هَرْءًا: أَكثر الخطأَ والقبيح في كلامه.|هَرَأَ الريحُ: اشتدّ بردُها.|هَرَأَ البردُ فلانًا هَرْءًا، وهَرَاءة: اشتدَّ عليه حتى قتله أَو كاد. يقال: هَرَأَ البردُ الماشيةَ.|هَرَأَ فلانٌ اللحمَ: أَنضجه جيّدًا.


- أَهْرَأَ القومُ في الرَّواح: أَبْرَدُوا.|أَهْرَأَ فلانًا: قتَلَه.|أَهْرَأَ البردُ فلانًا: هَرَأَه.|أَهْرَأَ الكلامَ، وفيه: أَكثره ولم يُصب.|أَهْرَأَ اللحمَ: أَنضجه وبالغَ.


- الهُرَاءُ : الكلامُ الكثيرُ الفاسد لا نظام له. يقال: رجلٌ هُرَاء: إِذا كان كثيرَ الكلام هَذَّاءً.


- الهَرِيءُ : اللحمُ الذي أُجيد إِنضاجُه فتهرّأَ حتى سقَطَ عن العظم.


- الهِرَاوَةُ : العصا الضخمةُ. والجمع : هَرَاوَى، وهُرِيٌّ.


- المَهْرِيَّةُ المَهْرِيَّةُ إِبلٌ.| مَهْرِيَّةٌ: نجائب تسبق الخيل، منسوبة لقبيلة مَهْرة بن حَيْدان. والجمع : المَهارِى [بالياءِ مشدّدة ومخففة]، والمَهارَى.


- الهُرْيُ : بيتٌ كبيرٌ ضخمٌ يُجمَعُ فيه طَعام البُرُّ ونحوه ليوزّعه السُّلطان.|الهُرْيُ خليجٌ ضيقٌ أَو مجتمع ماء تستمِدُّ الآلاتُ الرافعةُ منه الماءَ . والجمع : أَهراءٌ.


- الهَارِي من الرِّجال: الهائرُ [مقلوب الهائر].


- تَهَرَّاهُ : هَرَاهُ.


- هَرَاهُ هَرَاهُ هَرْوًا، وهَرْيًا: ضربه بالهِراوة.


- هَرَّى ثوبَه: صَبَغَه وصَفَّره.


- (صِيغَةُ فَعِيل).|-لَحْمٌ هَرِيءٌ : لَحْمٌ أُجِيدَ إِنْضَاجُهُ فَتَهَرَّأَ حَتَّى سَقَطَ عَنِ الْعَظْمِ.


- (فاعل من اهْتَرَأَ).|-ثَوْبٌ مُهْتَرِئٌ :ثَوْبٌ قَدِيمٌ بَالٍ، أَطْرَافُهُ مُمَزَّقَةٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| هَرِئَ، يَهْرَأُ، مصدر هَرْءٌ، هُرْءٌ، هُرُوءٌ- هَرِئَ اللَّحْمُ : نَضَجَ نُضْجاً كَثِيراً حَتَّى تَفَسَّخَ.


- (فعل: ثلاثي لازم. متعد بحرف) . هَرَأَ، يَهْرَأُ، مصدر هَرْءٌ.|1- هَرَأَ الرَّجُلُ فِي كَلاَمِهِ : أَكْثَرَ الْخَطَأَ وَالْقَبِيحَ.|2- هَرَأَتِ الرِّيحُ : اِشْتَدَّتْ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| هَرَأَ، يَهْرَأُ، مصدر هَرْءٌ، هَرَاءةٌ.|1- هَرَأَ اللَّحْمَ : أَنْضَجَهُ كَثِيراً حَتَّى تَفَسَّخَ.|2- هَرَأَ البَرْدُ الشَّيْخَ : اِشْتَدَّ عَلَيْهِ حَتَّى قَتَلَهُ أَوكَادَ- هَرَأَ البَرْدُ الْمَاشِيَةَ.


- (فعل: خماسي لازم).| تَهَرَّأَ، يَتَهَرَّأُ، مصدر تَهَرُّؤٌ.|1- تَهَرَّأَ الَّلحْمُ فِي الطَّنْجَرَةِ : تَفَتَّتَ، تَفَسَّخَ بِفِعْلِ الطَّبْخِ.|2- تَهَرَّأتِ الْمَاشِيَةُ تَحْتَ الصَّقِيعِ : هَلَكَتْ مِنَ البَرْدِ.|3- تَهَرَّأ ثَوْبُهُ وَلَمْ يَجِدْ غَيْرَهُ : تَمَزَّقَ أطْرَافاً، بَلِيَ.


- (فعل: رباعي لازم متعد، متعد بحرف).| أهْرَأْتُ، أُهْرِئُ، أَهْرِئْ، مصدر إهْرَاءٌ.|1- أهْرَأَ اللَّحْمَ : أنْضَجَهُ وَبَالَغَ فِي إنْضَاجِهِ.|2- أَهْرَأَ عَدُوَّهُ : قَتَلَهُ.|3- أهْرَأَهُ البَرْدُ القَارِسُ : اِشْتَدَّ عَلَيْهِ كَثِيراً.|4- أهْرَأ الكَلامَ أَوْ فِيه :أكْثَرَهُ وَلَمْ يُصِبْ.


- (فعل: رباعي متعد).| هَرَّأَ،يُهَرِّئُ، مصدر تَهْرِئَةٌ.|1- هَرَّأَ اللَّحْمَ : أَنْضَجَهُ حَتَّى تَفَسَّخَ، أَهْرَأَهُ.|2- هَرَّأَ الْبَرْدُ الْمَاشِيَةَ : كَسَّرَهَا، هَدَّمَهَا.


- (مصدر تَهَرَّأَ).|1- تَهَرُّؤُ الَّلحْمِ : تَفَتُّتُهُ، تَفَسُّخُهُ.|2- تَهَرُّؤُ الْمَاشِيَةِ : هَلاَكُها مِنَ البَرْدِ.|3- تَهَرُّؤُ الثَّوْبِ : تَمَزُّقُ أطْرَافِهِ.


- 1- إِنَّهَا فَتْرَةٌ مِنْ فَتَرَاتِ الْهَرِيئَةِ : وَقْتٌ يُصِيبُ فِيهِ الْبَرْدُ النَّاسَ بِشِدَّةٍ.|2- قِرَّةٌ لَهَا هَرِيئَةٌ : أَيِ الصَّقِيعُ إِذَا أَصَابَ النَّاسَ وَالزَّرْعَ مِنْهُ الضُّرُّ وَالْهَلاَكُ.


- 1- كَلاَمُ هُرَاءٍ : كَلاَمُ هَذَيَانٍ، غَيْرُ خَاضِعٍ لِمَنْطِقٍ.|2- رَجُلٌ هُرَاءٌ : كَثِيرُ الْكَلاَمِ بِلاَ مَعْنىً- اِمْرَأَةٌ هُرَاءةٌ.


- جمع: أَهْرَاءُ. |-كَدَّسَ فِي الْهُرْيِ مَحَاصِيلَ السَّنَةِ : بَيْتٌ كَبِيرٌ تُوضَعُ فِيهِ أَكْيَاسُ الْقَمْحِ وَالأَطْعِمَةِ وَمَا إِلَى ذَلِكَ، مَخْزَنٌ.


- 1- تهرّاه : ضربه بـ« الهراوة » ، وهي عصا ضخمة


- 1- مهرية : حنطة حمراء|2- مهرية : « الجمال المهرية » : جمال منسوبة لقبيلة « مهرة بن حيدان » في « اليمن » ، وهي مشهورة بسرعتها وبذكائها ، جمع : مهارى ومهار مهاري »


- 1- نسبة إلى « هراة » ، وهي بلد في « خراسان » : « الثياب الهروية »


- 1- هاراه : كلمه باستهزاء


- 1- هراه : ضربه بالهراوة


- 1- هرى الثوب : اتخذه « هرويا » ، وهو المنسوب إلى « هراة » في « خراسان »|2- هرى الثوب : صبغه وجعله أصفر


- هـ ر أ: (هَرَأَ) اللَّحْمَ مِنْ بَابِ قَطَعَ أَجَادَ إِنْضَاجَهُ حَتَّى سَقَطَ عَنِ الْعَظْمِ، وَ (أَهْرَأَهُ) وَ (هَرَّأَهُ تَهْرِئَةً) مِثْلُهُ، وَلَحْمٌ (هَرِيءٌ) بِالْمَدِّ.


- هـ ر ا: (الْهِرَاوَةُ) بِالْكَسْرِ الْعَصَا الضَّخْمَةُ وَالْجَمْعُ (الْهَرَاوَى) بِفَتْحِ الْهَاءِ وَالْوَاوِ. وَ (هَرَاةُ) اسْمُ بَلَدٍ.


- هُروء :مصدر هرِئَ.


- اهترأَ يهترئ ، اهتراءً ، فهو مُهترِئ | • اهترأت الفاكهةُ فسَدت. |• اهترأ الثَّوبُ: هرِئَ؛ تمزَّق، بلِي، فقد تماسكه لقِدَمه :-اهترأ الحبلُ.


- هرَّأَ يهرِّئ ، تهرِئةً وتهريئًا ، فهو مُهرِّئ ، والمفعول مُهرَّأ | • هرَّأ اللَّحمَ هرَأَه؛ أكثر إنضاجَه حتَّى تفسَّخ. |• هرَّأ البردُ الماشيةَ: هدّمها، كاد يقتلها.


- اهتراء :مصدر اهترأَ.


- تَهْرِئة :مصدر هرَّأَ.


- هرَأَ / هرَأَ في يهرَأ ، هَرْءًا وهَرَاءَةً ، فهو هارئ ، والمفعول مَهْروء | • هرَأ فلانٌ اللَّحمَ طبخه حتَّى تفسَّخ، أنضجه جيِّدًا. |• هرَأَهُ البردُ.|1- اشتدّ عليه حتَّى كاد يقتله :-هَرَأَنا البردُ هذا العام.|2- قتََله. |• هرَأ فلانٌ في منطقه: أكثر الخطأ والقبيح في كلامه.


- هُرْء :مصدر هرِئَ.


- هرِئَ يهَرأ ، هَرْءًا وهُرْءًا وهُرُوءًا ، فهو هَرِيء | • هَرِئ اللَّحمُ نضِج حتّى تفسّخ :-تركتُ اللَّحمَ على النّار حتّى هَرِئ.|• هَرِئ الثّوبُ: بَلِي.


- هَراءَة :مصدر هرَأَ/ هرَأَ في.


- هَرْء :مصدر هرِئَ وهرَأَ/ هرَأَ في.


- اهتراء :مصدر اهترى.


- هرَى يهرِي ، اهْرِ ، هَرْيًا ، فهو هارٍ ، والمفعول مَهْرِيّ | • هرَى اللِّصَّ ضربه بعصًا ضخمة :-هَرى المدرِّسُ تلميذه الكسول.|• هرَى ثيابَه: أبلاها.


- هَرْي :مصدر هرَى.


- هرَأَ / هرَأَ في يهرَأ ، هَرْءًا وهَرَاءَةً ، فهو هارئ ، والمفعول مَهْروء | • هرَأ فلانٌ اللَّحمَ طبخه حتَّى تفسَّخ، أنضجه جيِّدًا. |• هرَأَهُ البردُ.|1- اشتدّ عليه حتَّى كاد يقتله :-هَرَأَنا البردُ هذا العام.|2- قتََله. |• هرَأ فلانٌ في منطقه: أكثر الخطأ والقبيح في كلامه.


- هرَّأَ يهرِّئ ، تهرِئةً وتهريئًا ، فهو مُهرِّئ ، والمفعول مُهرَّأ | • هرَّأ اللَّحمَ هرَأَه؛ أكثر إنضاجَه حتَّى تفسَّخ. |• هرَّأ البردُ الماشيةَ: هدّمها، كاد يقتلها.


- هرا يَهرُو ، اهْرُ ، هَرْوًا ، فهو هارٍ ، والمفعول مَهْرُوّ | • هرا الشُّرطيُّ اللِّصَّ ضربه بالهِراوة، وهي عصا غليظة :-هرا الرَّجلُ حمارَه المتباطئ.


- هَرْي :مصدر هرَى.


- ابن السكيت: قال عن الفزاري: هذه قرّة لها هريئة، علىفعيلة، أي يصيب المال والناس منه ضرّ وسقْطة أو موْت. الأصمعيّ: هرأه البرد يهْرؤه هرْءا، أي اشتدّ عليه حتّى كاد يقتله. وهرئ المال بالكسر، وهرئ القوم فهم مهْروءون، وقال ابن مقب ل يرثي عثمان بن عفّان: وملجإ مهْروئين يْلفى به الحيا ... إذا جلّفتْ كحْل هو الأمّ والأب يعني بالحيا الغيث والخصب. وأهرْأه البرد: لغة في هرأه، عن الفرّاء. وأهْرْأنا في الرواح، أي أبردنا. وهرأْت اللحم هرْءا، وأهرْأْته وهرّأْته تهْرئة، إذا أجدت إنضاجه فتهرّأ حتّى سقط عن العظم، فهو لحم هريء. أبو زيد: هرأ الرجل في منطقه هرْءا، إذا قال الخنا والقبيح. وقال ابن السكيت: هرأ الكلام، إذا أكثر منه في خطأ، وهو منطق هراء، بالضم. وقال ذو الرمّة: لها بشر مثل الحرير ومنْطق ... رخيم الحواشي لا هراء ولا نزرْ


- ةالهراو : العصا الضخمة، والجمع الهراوى. وهروْته بالهراوة وتهرّيْته، إذا ضربته ﺑﻬا. وقال: يكْسى ولا يغْرث ممْلوكها ... إذا تهرّتْ عبْدها الها ريهْ وهرّيْت العمامة تهْ رية: صفّرﺗﻬا.


- ,استجد,تفطن,جد,جدد,حدد,قشب,منع,


- ,جدد,حدد,قشب,ود,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.