أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- البَلْدَةُ والبَلَدُ: كل موضع أَو قطعة مستحيزة، عامرة كانت أَو غير عامرة. الأَزهري: البلد كل موضع مستحيز من الأَرض، عامر أَو غير عامر، خال أَو مسكون، فهو بلد والطائفة منها بَلْدَةٌ. وفي الحديث: أَعوذ بك من ساكن البَلَدِ؛ البلد من الأَرض: ما كان مأْوى الحيوان وإِن لم يكن فيه بناء، وأَراد بساكنه الجنّ لأَنهم سكان الأَرض، والجمع بلاد وبُلْدانٌ؛ والبُلدانٌ: اسم يقع على الُكوَر. قال بعضهم: البَلَدُ جنسُ المكان كالعراق والشام. والبَلدةُ: الجزءُ المخصصُ منه كالبصرة ودمَشق. والبلدُ: مكةُ تفخيماً لها كالنجم للثريا، والعودُ للمَنْدَل. والبَلَدُ والبَلْدةُ: الترابُ. والبلَدُ: ما لم يُحفَر من الأَرض ولم يوقد فيه؛ قال الراعي: ومُوقِد النارِ قد بادتْ حمامتُه، ما إِن تَبَيَّنُه في جُدَّةِ البَلَد وبيضةُ البلَدِ: الذي لا نظير له في المدح والذم. وبَيْضَةُ البلد: التُّومَةُ تتركها النعامةُ في الأُدْحِيِّ أَو القَيِّ من الأَرض؛ ويقال لها: البَلَدِيَّةُ وذاتُ البلدِ. وفي المثل: أَذلُّ من بَيْضةِ البلدِ، والبلدُ أُدْحِيُّ النعام؛ معناه أَذلُّ من بَيْضةِ البلدِ، والبلدُ أُدْحِيُّ النعام؛ معناه أَذلُّ من بيضة النعام التي تتركها. والبَلْدَةُ: الأَرضُ، يقال: هذه بَلدتُنا كما يقال بَحْرَتُنا. والبَلَدُ: المقبرة، وقيل: هو نفس القبر؛ قال عديّ بن زيد: مِنْ أُناسٍ كنتُ أَرجو نَفْعَهُمْ، أَصبحوا قد خَمَدُوا تَحْتَ البَلَدْ والجمع كالجمع. والبَلَدُ: الدارُ، يمَانيةٌ. قال سيبويه: هذه الدارُ نعمت البلدُ، فأَنَّثَ حيث كان الدار؛ كما قال الشاعر أَنشده سيبويه: هَلْ تَعْرِفُ الدارَ يُعَفِّيها المُورْ؟ الدَّجْنُ يَوْماً والسحابُ المَهْمُورْ، لكلِّ ريحٍ فيه ذَيلٌ مَسْفُورْ وبَلدُ الشيءِ: عُنْصُرهُ؛ عن ثعلب. وبَلَدَ بالمكانِ: أَقام، يَبْلُدُ بُلُوداً اتخذه بَلَداً ولزمه. وأَبْلَدَهُ إِياه: أَلزمه. أَبو زيد: بَلَدْتُ بالمكان أَبْلُدُ بُلوداً وأَبَدْتُ به آبُدُ أُبُوداً: أَقمت به. وفي الحديث: فهي لهم تالِدَةٌ بالِدَةٌ بالِدَةٌ؛ يعني الخلافة لأَولاده؛ يقال للشيء الدائم الذي لا يزول: تالِدٌ بالِدٌ، فالتالِدُ القديمُ، والبالِدُ إِتباعٌ له؛ وقول الشاعر أَنشده ابن الأَعرابي يصف حوضاً: ومُبْلِدٍ بَيْنَ مَوْماةٍ بِمَهْلَكَةٍ، جاوزْتُهُ بِعَلاةِ الخَلْقِ، عِلْيانِ قال: المُبْلِدُ الحوضُ القديمُ ههنا؛ قال: وأَراد مُلْبِد فَقَلَبَ، وهو اللاصق بالأَرض. ومنه قول عليّ، رضوان الله عليه، لرجلين جاءَا يسأَلانه: أَلْبِدَا بالأَرض حتى تفهما. وقال غيره: حوضٌ مُبْلِدٌ تُرك ولم يُستعمل فتداعى، وقد أَبْلَدَ إِبْلاَداً؛ وقال الفرزدقُ يصف إِبلاً سقاها في حوض داثر: قَطَعْتُ لأُلْخِيِهنَّ أَعْضادَ مُبْلِدٍ، يَنِشُّ بِذِي الدَّلْوِ المُحِيلِ جَوانِبُهْ أَراد: بذي الدلو المحيل الماء الذي قد تغير في الدلو. والمُبالَدَةُ: المبالَطَةُ بالسيوف والعِصِيِّ إِذا تجالدوا بها. وبَلِدوا وبَلَّدوا: لَزِموا الأَرضَ يقاتلون عليها؛ ويقال: اشْتُقَّ من بِلاد الأَرض. وبَلَّدَ تَبْليداً: ضرب بنفسه الأَرض. وأَبْلَدَ: لَصِق بالأَرض. والبَلْدَةُ: بَلْدةُ النحر، وهي ثُغرةُ النحر وما حولها، وقيل: وسطها، وقيل: هي الفَلْكةُ الثالثةُ من فَلْكِ زَوْرِ الفرس وهي ستة؛ وقيل: هو رحى الزَّوْرِ، وقيل: هو الصدر من الخُفِّ والحافر، قال ذو الرمة: أُنِيخَتْ فَأَلْقَتْ بَلْدَةً فوق بَلْدَةٍ، قليلٍ بها الأَصواتُ إِلاَّ بُغامُها يقول: بركت الناقة وأَلقت صدرَها على الأَرض، وأَراد بالبَلْدَةِ الأُولى ما يقع على الأَرض من صدرها، وبالثانية الفلاة التي أَناخ ناقَته فيها، وقوله إِلا بغامها صفة للأَصوات على حدّ قوله تعالى: لو كان فيهما آلهةٌ إِلا اللَّهُ؛ أَي غير الله. والبُغامُ: صوتُ الناقة، وأَصله للظبي فاستعاره للناقة. الصحاح: والبَلْدَةُ الصدرُ؛ يقال: فلانٌ واسعُ البلدة أَي واسع الصدر؛ وأَنشد بيتَ ذي الرمة. وبَلْدَةُ الفَرَسِ: مُنْقَطَعُ الفَهْدَتين من أَسافِلِهما إِلى عَضُده؛ قال النابغةُ الجعدي: في مِرْفَقَيْهِ تَقارُبٌ، وله بَلْدَةُ نَحْرٍ كجَبْأَةِ الخَزَمِ ويُرْوَى بِرْكَةُ زَوْرٍ، وهو مذكور في موضعه. وهي بلدةُ بيني وبينك: يعني الفراق. ولقيته بِبَلْدةِ إِصْمِتَ، وهي القَفْرُ التي لا أَحدَ بها؛ وإِعراب إِصْمِتَ مذكور في موضعه. والأَبْلَدُ من الرجال: الذي ليس بمقرون. والبَلْدةُ والبُلدةُ: ما بين الحاجبين. والبُلْدةُ: فوق الفُلْجَةِ، وقيل: قَدْرُ البُلْجَةِ، وقيل: البَلْدَةُ والبُلْدةُ نَقاوةُ ما بين الحاجبين؛ وقيل: البَلدةُ والبُلدةُ أَن يكون الحاجبان غير مقرونين. ورجل أَبْلَدُ بَيِّنُ البَلَدِ أَي أَبْلَجُ وهو الذي ليس بمقرون، وقد بَلِدَ بَلَداً. وحكى الفارسي: تَبَلَّدَ الصبحُ كَتَبَلَّج. وتَبَلَّدتِ الرَّوْضةُ: نَوَّرَتْ. والبَلْدةُ: راحةُ الكف. والبَلْدةُ: من منازل القمر بين النعائم وسَعْدِ الذابح خَلاءٌ إِلا من كواكبَ صغارٍ، وقيل: لا نَجومَ فيها البتةَ؛ التهذيبُ: البَلْدَةُ في السماء موضعٌ لا نجوم فيه ليست فيه كواكبُ عظامٌ، يكون عَلَماً وهو آخر البروج، سميت بَلدةً، وهي من بُرْج القَوْس؛ الصحاحُ: البَلدةُ من منازل القمر، وهي ستة أَنجم من القوس تنزلها الشمسُ في أَقصر يوم في السنة. والبَلَدُ: الأَثر، والجمعُ أَبلادٌ؛ قال القطامي: ليست تُجَرَّحُ، فُرَّاراً، ظُهورهُمُ، وفي النُّحورِ كُلومٌ ذاتُ أَبلادِ وقال ابن الرقاع: عَرَفَ الدِّيارَ تَوَهُّماً فاعْتادَها، مِنْ بَعْدِ ما شَمِلَ البِلى أَبْلادَها اعتادها: أَعاد النظر إِليها مرةً بعد أُخرى لِدُروسها حتى عرفها. وشمل: عمّ؛ ومما يُستحسن من هذه القصيدة قولُه في صفة أَعلى قَرْنِ ولَدِ الظبية: تُزْجِي أَغَنَّ، كَأَنَّ إِبْرَةَ رَوْقِهِ قَلَمٌ، أَصابَ مِن الدَّواةِ مِدادَها وبَلِدَ جِلْدُه: صارت فيه أَبْلادٌ. أَبو عبيد: البَلَدُ الأَثَرُ بالجسد، وجمعه أَبْلادُ. والبُلْدَةُ والبَلْدَةُ والبَلادَةُ: ضِدُّ النَّفاذِ والذَّكاءِ والمَضاءِ في الأُمور. ورجلٌ بليدٌ إِذا لم يكن ذكيّاً، وقد بَلُدَ، بالضم، فهو بليد. وتَبَلَّدَ: تكلف البَلادَةَ؛ وقول أَبي زُبيد: مِن حَمِيمٍ يُنْسِي الحَياءَ جَلِيدَ الـ ـقَوْمِ، حتى تَراه كالمَبْلودِ قال: المَبْلودُ الذي ذهب حياؤه أَو عقلُه، وهو البَليدُ، يقال للرجل يُصاب في حَمِيمه فيجزع لموته وتنسيه مصيبتُه الحياءَ حتى تراه كالذاهب العقل. والتَّبَلُّدُ: نقيضُ التَّجَلد، بَلُدَ بَلادَةً فهو بليد، وهو استكانة وخضوع؛ قال الشاعر: أَلا لا تَلُمْهُ اليومَ أَنْ يَتَبَلَّدا، فقد غُلِبَ المَحْزونُ أَنْ يَتَجَلَّدا وتَبَلَّدَ أَي تردّد متحيراً. وأَبْلَدَ وَتَبَلَّدَ: لحقته حَيْرَةٌ. والمَبْلُودُ: المتحيرُ لا فِعلَ له؛ وقال الشيباني: هو المعتوه؛ قال الأَصمعي: هو المُنْقَطَعُ به، وكل هذا راجع إِلى الحَيْرَة، وأَنشد بيت أَبي زبيد «حتى تراه كالمبلود» والمُتَبَلِّدُ: الذي يَتَرَدَّدُ متحيراً؛ وأَنشد للبيد: عَلِهَتْ تَبَلَّدُ في نِهاءِ صَعائِدٍ، سَبْعاً تُواماً، كامِلاً أَيَّامُها وقيل للمتحير: مُتَبَلِّدٌ لأَنه شبه بالذي يتحير في فلاة من الأَرض لا يهتدي فيها، وهي البَلْدَةُ. وكل بلد واسع: بَلْدَةٌ، قال الأَعشى يذكر الفلاة: وبَلْدَةٍ مِثْلِ ظَهْرِ التُّرْسِ مُوحِشَةٍ، للجِنِّ، بِالليلِ في حافاتِها، شُعَلُ وبَلَّدَ الرجلُ إِذا لم يتجه لشيء. وبَلَّدَ إِذا نَكَّسَ في العمل وضَعُف حتى في الجَرْيِ؛ قال الشاعر: جَرَى طَلَقاً حتى إِذا قُلْتُ سابِقٌ، تَدارَكَهُ أَعْرَاقُ سُوءٍ فَبَلَّدَا والتَّبَلُّدُ: التصفيقُ. والتَّبَلُّدُ: التلهف؛ قال عديّ بن زيد: سأَكْسِبُ مالاً، أَو تَقُومَ نَوائِحٌ عليَّ بِلَيْلٍ، مُبْدِياتِ التَّبَلُّدِ وتَبَلَّد الرجلُ تَبَلُّداً إِذا نزل ببلد ليس به أَحدٌ يُلَهِّفُ نفسه. والمُتَبَلِّد: الساقط إِلى الأَرض؛ قال الراعي: ولِلدَّارِ فِيها مِنْ حَمُولَةِ أَهلِها عَقِيرٌ، ولِلْبَاكي بها المُتَبلِّدِ وكله من البَلادة. والبَليدُ من الإِبل: الذي لا ينشّطه تحريك. وأَبْلَدَ الرجلُ: صارت دوابه بليدةً؛ وقيل: أَبْلَدَ الرجلُ: صارت دوابه بليدةً، وقيل: أَبْلَدَ إِذا كانت دابته بَليدَةً. وفرس بَليدٌ إِذا تأَخر عن الخيل السوابق، وقد بَلُدَ بَلادَةً. وبَلَّدَ السحابُ: لم يمطر. وبَلَّدَ الإِنسانُ: لم يَجُدْ. وبَلَّدَ الفَرَسُ: لم يَسْبِق. ورجلٌ أَبْلَدُ: غليظ الخَلْقِ. ويقال للجبال إِذا تقاصرت في رأْي العين لظلمة الليل: قد بَلَّدَتْ؛ ومنه قول الشاعر: إِذا لم يُنازِعْ جاهِلُ القومِ ذَا النُّهَى وبَلَّدَتِ الأَعْلامُ بالليلِ كالأَكَمْ والبَلَنْدَى: العَريضُ. والبَلَنْدَى والمَلَنْدَى: الكثير لحم الجنبين. والمُبْلَنْدى من الجمال الصلب الشديد: وبَلْدٌ: اسمُ موضع؛ قال الراعي يصف صقراً: إِذا ما انْجَلَتْ عنه غَدَاةُ صُبَابَةٍ، رأَى، وهو في بَلْدٍ، خَرانِقَ مُنْشِدِ (* قوله «غداة صبابة» كذا في نسخة المؤلف برفع غداة مضافة إلى صبابة، بضم الصاد المهملة. وكذا هو في شرح القاموس بالصاد مهملة من غير ضبط، وقد خطر بالبال أنه غداة ضبابة بنصب غداة بالغين المعجمة على الظرفية ورفع ضبابة بالضاد المعجمة فاعل انجلت). وفي الحديث ذكرُ بُلَيْدٍ؛ هو بضم الباء وفتح اللام، قرية لآل عليّ بواد قريب من يَنْبُع. بند: البَنْدُ: العَلمُ الكبير معروف، فارسي معرّب؛ قال الشاعر: وأَسيافُنَا، تحتَ البُنُودِ، الصَّواعِقُ وفي حديث أَشراط الساعةِ: أَنْ تَغْزو الرومُ فتسير بثمانين بَنْداً؛ البَنْدُ: العَلمُ الكبير، وجمعه بُنُود وليس له جمعُ أَدْنى عَدَدٍ. والبَنْدُ: كل عَلَم من الأَعلام. وفي المحكم: من أَعلام الروم يكون للقائد، يكون تحت كل عَلَمٍ عشرة آلاف رجل أَو أَقل أَو أَكثر. وقال الهجيميّ: البَنْدُ عَلَمُ الفُرْسانِ؛ وأَنشد للمفضل: جاؤُوا يَجُرُّون البُنُودَ جَرَّا قال النضر: سمي العلم الضخم واللواءُ الضخمُ البَنْدَ. والبَنْدُ: الذي يُسكِر من الماء؛ قال أَبو صخر: وإِنَّ مَعاجي لِلخِيامِ، ومَوْقِفي بِرابِيةِ البَنْدَينِ، بالٍ ثُمَامُها يعني بيوتاً أُلقي عليها ثُمامٌ وشجر ينبت. الليث: البَنْدُ حِيَلٌ مستعملة؛ يقال: فلان كثير البُنود أَي كثير الحيل. والبَنْدُ: بَيْذَقٌ مُنْعَقِدٌ بِفِزْزانٍ.


- : (البَلَدُ) ، محرّكةً مأْخوذٌ من قَوله تَعَالَى: {7. 025 لَا اءَقسم بِهَذَا الْبَلَد} (الْبَلَد: 1) (والبَلْدَة) بِفَتْح فَسُكُون مأْخوذ من قَوْله تَعَالَى: {رَبّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِى حَرَّمَهَا} (النَّمْل: 91) كِلاهما علَمٌ على (مكّة شَرَّفَها اللَّهُ تَعَالَى) تفخيماً لَهَا، كالنَّجم للثُّريا، والعُود للمَندَل. وَقَالَ التوربشتيّ فِي شرْح المَصابيح بأَنّها هِيَ البَلْدة الجامعة للخَير، المستحِقّة أَنّ تسمَّى بهاذا الِاسْم دونَ غَيرهَا، لتفوُّقها على سَائِر مُسمَّاتِ أَجناسِها تَفوُّقَ الكعبةِ فِي تَسميتها بالبَيْت على سَائِر مُسمَّياته، حَتَّى كأَنّها هِيَ المَحلّ المُستحقّ للإِقامة دونَ غيرهَا، من قَوْلهم بَلَدَ بالمَكَان، إِذا أَقامَ بِهِ. (و) البَلَد والبَلْدة: (كُلُّ) مَوضِع أَو (قِطْعَةٍ من الأَرضِ مُستحِيزَةٍ) ، من استحازَ، بالحاءِ الْمُهْملَة وَالزَّاي، (عامِرَةٍ أَو غامِرةٍ) ، خاليةٍ أَو مسكونةٍ. (و) البَلَدُ والبَلْدةُ: (التُّرَابُ) . وَالَّذِي نَقلَه الخَفَاجيُّ عَن غير وَاحِد فِي الْعِنَايَة أَثناءَ الأَعرافِ، أَنَّ البلدَ الأَرضُ مُطلقًا، واستعمالُهُ بمعنَى القَرْيَةِ عُرْفٌ طارىء. انْتهى. وَفِي النِّهَايَة: وَفِي الحَدِيث (أَعوذُ بكَ من ساكِنِي البَلَد) ، قَالَ: البلَد من الأَرض: مَا كَانَ مأْوَى الحَيوانِ وإِنْ لم يكنْ فِيهِ بناءٌ. وأَراد بساكِنيه الجِنَّ. والجمعُ بِلادٌ وَبُلْدانٌ. (والبَلَد: القَبْر) نفْسُه. قَالَ عَدِيّ بن زَيد: مِن أُناسٍ كنْتُ أَرجُو نَفْعَهمْ أَصبحُوا قد خَمَدُوا تَحتَ البَلَدْ (و) يُقَال البَلَد: (المَقْبَرَة) ، والجمْع كالجمع. (و) البَلَد: (الدّارُ) ، يَمَانِية. قَالَ سِيبَوَيْهٍ: هَذِه الدارُ نِعْمَتِ البَلدُ، فأَنَّث حَيْثُ كَانَ الدَّار، كَمَا قَالَ الشَّاعِر، أَنشده سِيبَوَيْهٍ: هَل تَعرِف الدّارَ يُعَفِّيها المُورْ الدَّجْنُ يَوْمًا والسَّحَابُ المهمورْ لكلِّ رِيحٍ فِيهِ ذَيْلٌ مَسْفورْ (و) البَلَد: (الأَثَرُ) من الدّار. (و) فِي المثَل (أَذَلُّ مِن بَيضةِ البَلَد) و (أَعزُّ من بَيْضَة الْبَلَد) . البلَد: (أُدْحِيُّ النَّعَامِ) ، بضمّ الْهمزَة وَسُكُون الدّال وَكسر الحاءِ الْمُهْمَلَتَيْنِ، مَعْنَاهُ أَذَلُّ من بيضَةِ النَّعامِ الّتي تَتركها فِي الفَلاة فَلَا تَرجع إِليها. قَالَ الرَّاعِي: تأْبَى قُضَاعَةُ أَنْ تَعرِفْ لكُمْ نَسباً وابنَا نِزارٍ فأَنتمْ بَيضةُ البَلَدِ وجَوَّز أَبو عُبَيْدٍ فِي قَوْلهم: كَانَ فُلانٌ بَيضَة البلدِ أَن يُرَادَ بِهِ المدْح. وزَعَم البكريُّ أَنّه قد يُضْرَب هاذا مثَلاً للمنفرد عَن أَهْله وأُسرته. (و) البَلَد: اسمُ (مَدِينة بالجزيرة) على سبعةِ فَراسخَ من المَوْصل. وَقد تُشدّد لامُه، وَهُوَ أَوّل دِيَارِ رَبِيعَةَ بشاطىء دِجلَة، (و) مَدِينَة (بفارِسَ. و) البَلَد: (ة، ببغدادَ) ، نَقله الصاغانيّ (و) البَلَد (: جَبَلٌ بحِمَى ضَرِيَّةَ) ، بَينه وبينَ مُنْشِدٍ مسيرَة شَهْر، وَقد تُسكَّن لامُه. (و) البَلَد: (الأَثر) فِي الجَسَد. و (ج أَبْلاَدٌ) . قَالَ القُطاميّ: ليستْ تُجَرَّحُ فُرّاراً ظُهُورُهمُ وَفِي النُّحُور كُلومٌ ذَات أَبْلادِ وَقَالَ ابْن الرِّقاع: عَرَفَ الدّيَارَ تَوهُّماً فاعتَادهَا من بَعْدِ مَا شَمِلَ البِلَى أَبْلادَهَا اعتادَهَا، أَعَادَ النَّظَرَ إِليها مَرَّةً بعد أُخرَى لدُرُوسها حتَّى عَرَفَهَا. وممّا يُستَحْسَن من هاذه القصيدَة قولُه فِي صِفَة أَعلَى قَرْنِ وَلَدِ الظَّبْيَة: تُزْجِي أَغنَّ كأَنَّ إِبرَةَ رَوْقِه قَلَمٌ أَصَابَ من الدَّوَاةِ مِدَادَها وبَلَدَ جِلْدُهُ: صَارَت فِيهِ أَبْلادٌ. (و) البَلْدَة: بَلْدَةُ النَّحْرِ، وَقيل هُوَ (الصَّدْرُ) من الخُفِّ والحافِر. قَالَ ذُو الرُّمَّة: أُنِيخَتْ فأَلْقَتْ بَلْدةً فَوقَ بَلْدَةٍ قَليلٍ بهَا الأَصواتُ إِلاّ بُغَامُهَا يَقُول: أَلقَتْ صَدْرَهَا على الأَرض، قَالَ شَيخنَا: وأَورَدَهُ بعضُ أَهْل البديع شَاهدا على الجِنَاس التّام. وَفِي (اللِّسَان) : أَراد بالبلدة الأُولى مَا يَقع على الأَرض من صَدْرِهَا، وبالثانيةِ الفَلاَةَ الّتي أَنَاخَ ناقَتَه فِيهَا. (و) من الْمجَاز: ضَرَبَ بَلْدَتَه على بَلْدَتِه، البَلْدَة الأُولى (راحَةُ اليَدِ) ، وَالثَّانيَِة الصَّدرُ. (و) البَلْدَة: (مَنْزِلٌ للقَمَر) ، وَهِي سِتَّة أَنْجمٍ من القَوس تَنزِلها الشَّمسُ فِي أَقصرِ يومٍ فِي السَّنَة. (و) البَلْدة: (هَنَةٌ من رَصَاصٍ مُدَحْرَجَة يَقِيس بهَا الملاَّحُ الماءَ. و) البَلْدَة (الأَرْضُ) يُقَال: هاذه بلْدَتنا، كَمَا يُقَال بَحْرَتنا. (و) البَلْدَة: مَا بَين الحاجِبين، وَقيل: (نَقَاوَةُ مَا بينَ الحاجِبَين، كالبُلْدةِ، بالضّمّ) . وَقيل البُلْدَة فَوق الفُلْجَةِ، وَقيل: قَدْرُ البُلْجةِ. وَقد (بَلِدَ) ارَّجلُ، (كفَرِحَ) ، بَلَداً، وَهُوَ أَبْلَدُ بيِّنُ البَلَدِ، أَي أَبلَجُ، وَهُوَ الَّذِي لَيْسَ بمقرونِ الحاجِبَيْنِ. (و) البَلَد: (عُنْصُرُ الشَّيْءِ) ، عَن ثَعْلَب. (و) البَلَد: (مَا لم يُحْفَرْ من الأَرضِ وَلم يُوقَدْ فِيهِ) . قَالَ الرَّاعِي: ومُوقِد النّارِ قد بادَتْ حَمَامتُه مَا إِن تَبَيَّنهُ فِي جُدَّةِ البَلَدِ (و) بَلْدَة النَّحر هِيَ (ثُغْرَة النَّحْرِ وَمَا حَوْلَهَا، أَو وَسَطُهَا) ، وَقيل: هِيَ الفَلْكَة الثَّالِثَة من فَلْك زَوْر الفَرسِ، وَهِي سِتَّة، وَقيل: هُوَ رَحَى الزَّوْرِ. (و) البَلَد: اسمٌ يَقعُ على الكُوَرِ. وَقَالَ بعضُهم: البَلَدُ (جِنْسُ المَكَانِ، كالعِرَاقِ والشَّامِ، والبَلْدَة: الجُزءُ المُخصَّص) مِنْهُ، (كالبَصْرَة ودِمَشْق) ، وَقد قيل إِنها إِطلاقات مُوَلَّدة. (و) البَلْدَة (: د) من عَمَل قَبْرَةَ (بالأَندَلُسِ مِنْهُ، سعيد بن محمّد) بن سَيِّد أَبيه بن مَسْعُود (البَلْدِيُّ) كَثير الجِهَادِ والرِّباط، وَهُوَ على مَا قالَهُ الذهبيّ (من شُيوخِ المُعتزِلة) ، تُوفِّيَ سنة 397 سمعَ بمكّة أَبا بكرٍ محمّدَ بنَ الحُسين الآجُرّيّ. (و) البَلْدَة: (رُقْعَةٌ من السَّمَاءِ لَا كوكَبَ بهَا) البَتَّةَ، وَقيل إِلاَّ كَوَاكِب صِغَار (بَيْنَ النَّعَائمِ و) بَين (سَعْدٍ الذّابحِ) ، وَهِي آخِرُ البرُوجِ (يَنْزِلُهَا القَمَرُ) وَقد سَبقَ ذالك أَيضاً، فَهُوَ تَكرارٌ كَمَا كرّرَ الأَثر، ومثْل هاذا فِي مادّة وَاحِدَة مَعِيبٌ (ورُبمَا عَدَلَ) القَمَرُ عَنْهَا (فَنَزَلَ بالقِلاَدَةِ، وَهِي) أَي البَلْدَة (سِتّةُ كواكِبَ مستديرةٌ تُشبِه القَوْسَ) ، وَهِي من بُرْج القَوْس، وَقد أَوْدَعْنَا تَفصيلَ ذالك فِي مَواضِعه. وَفِي (حَاشِيَة الصّحاح) : وأَمّا ابْن فَارس فَقَالَ: والبَلْدة نَجْمٌ، يَقُولُونَ هِيَ بَلْدَة الأَسَدِ، أَي صَدْرُه. فإِنْ صَحَّ ذالك فَهُوَ كلامٌ جَيِّدٌ، وَلم يُرِدِ البَلْدَة المنزِلَ الّذي فِي بُرْج القَوسِ. وَقد عابَه الحَريريُّ فِي الدُّرّة وَغَيره فِي إِيراد مثْل هاذا التَّرْكِيب، وأَجاب عَنهُ ابْن ظفر بِوروده فِي الْكَلَام، كَمَا هُوَ مبيَّن فِي مَحلّه. (وبَلَدَ بالمكَانِ) ، كنَصَرَ، يَبْلُد (بُلُوداً) ، بالضّمّ، فَهُوَ بالد: (أَقامَ) بِهِ (ولَزِمه) ، كأَبلَد، عَن أَبي زيدٍ، (أَو) بَلَدَ بِهِ إِذا (اتَّخَذَه بَلَداً) ولَزِمَه. (وأَبْلَدَه، إِيّاهُ: أَلزَمَه) ، وَفِي بعض النُّسخ: أَبلَدَه اللَّهُ: أَلزَمه، والأُولَى الصّوَاب. (والمُبَالَدَة: المُبَالَطَة بالسُّيُوفِ والعِصِيّ) ، إِذا تَجالدوا بهَا. (وبَلِدُوا كَفَرِحُوا وخَرَجُوا) وَيقال الثَّانِيَة بِالتَّشْدِيدِ: (لَزِمُوا الأَرضَ يُقَاتِلُونَ عَلَيْهَا) ، وَيُقَال اشتُقُّ من بِلَاد الأَرْضِ. (والتَّبَلُّدُ: ضِدُّ التَّجلُّدِ) ، وَهُوَ استكانَةٌ وخُضُوعٌ. قَالَ: أَلاَ لَا تَلُمْه اليَومَ أَنْ يَتَبلَّدَا فقد غُلِبَ المحزونُ أَنْ يَتَجَلَّدَا (بَلُدَ، ككَرُم) ، بَلادةً، (و) بَلِدَ مثل (فَرِحَ) ، بَلَداً، (فَهُوَ بَلِيدٌ) ، إِذا لم يَكُن ذَكيًّا. والبُلْدَة والبَلْدَة والبَلاَدة ضِدُّ النَّفَاذِ والذَّكَاءِ والمَضَاءِ فِي الأُمور (و) هُوَ (أَبْلَدُ) من ثَوْرٍ، من ذالك. (و) التَّبَلُّد: (التَّصْفِيق) بالكَفّ. (و) التَّبلُّد: (التَّحَيُّر) ، وَقد تَبلَّدَ، إِذا تَردَّدَ مُتحيِّراً. وأَنشد للبيد: عَلِهَتْ تَبلَّدُ فِي نِاءِ صُعَائدٍ سَبْعاً تُؤَاماً كَامِلا أَيَّامُهَا وَفِي (اللِّسَان) : قيلَ للمُتَحيِّرِ مُتبلِّد لأَنَّه شُبِّه بالَّذي يَتَحَيَّر فِي فلاَةٍ من الأَرض لَا يَهْتدِي فِيهَا. (و) من المَجاز: التَّبَلُّد: (التَّلهُّفُ) ، كَذَا فِي (الأَساس) و (اللِّسَان) . قَالَ عَدِيُّ بن زَيد. سأَكْسِب مَالا أَو تَقُومَ نَوَائِحٌ عَليَّ بِلَيْلٍ مُبدِيَاتِ التَّبَلُّدِ (و) التَّبلُّد: (السُّقُوطُ إِلى الأَرضِ) من ضَعْف. قَالَ الرّاعي: وللدّار فِيهَا من حَمُولةِ أَهْلِهَا عَقِيرٌ وللباكِي بهَا المُتَبلِّدِ (و) التَّبَلُّد (التَّسلُّط على بَلَدِ الغَيْرِ. و) التَّبلُّد: (النُّزولُ ببَلَدٍ مَا بِهِ أَحدٌ) يُلهِّف نَفْسَه، وكلُّه من البَلادَة. (و) التَّبَلُّد: (تَقْلِيبُ الكَفَّيْنِ) ، قيل هُوَ التَّصفيق. (و) أَبْلَدَ وتَبلَّدَ: لَحِقتْه حَيْرَةٌ. و (المَبْلُودُ) : المُتحيِّر، لَا فِعْلَ لَهُ. وَقَالَ الشَّيْبَانيّ: هُوَ (المَعْتوه) . قَالَ الأَصمعيُّ: هُوَ المنقطَعُ بِهِ، وكلّ هاذا راجعٌ للحَيْرَة. وأَنشدَ بَيت أَبي زُبيد: مِن حَمِيمٍ يُنسِي الحياءَ جَلِيدَ ال قَوْمِ حتَّى تَراه كالمَبلودِ وَقيل: المَبلود: الّذي ذَهَبَ حَيَاؤُه أَو عَقلُه، وَهُوَ البَليد. (وَبلَّدَ) الرَّجلُ (تَبلِيداً) ، إِذا (لم يَتَّجِهْ لشيْءٍ. و) بَلَّدَ الإِنسانُ إِذا (بَخِلَ وَلم يَجُدْ. و) بَلَّدَ الرَّجُل: لحِقَتْهُ حَيْرَةٌ، و (ضَرَبَ بنفْسِهِ الأَرضَ) إِعياءً. (و) بَلَّدَت (السَّحابةُ: لم تُمْطِرْ. و) بلَّدَ (الفَرَسُ: لم يَسْبِقْ) ، وفَرسٌ بَلِيدٌ، إِذا تأَخّرَ عَن الخَيْل السَّوابقِ، وَقد بَلُدَ بَلادةً. (والأَبْلَدُ) : الرَّجلُ (العَظِيمُ الخَلْق) الغَليظُةُ. (والبَلَنْدَى: العَرِيض) . (والمُبْلَنْدِي: الجَمَلُ الصُّلْبُ) الشَّديدُ. (و) البَلَنْدَى والمُبْلَنْدِي: (الكَثيرُ اللَّحْمِ) ، أَي لَحْم الجَنْبَيْن، (والبَلِيدُ) من الإِبل: الَّذي (لَا يُنَشِّطه تَحريكٌ) . (و) عَن أَبي زيد: (أَبلدُوا) إِذا (صارَتْ دَوَابُّهم كَذالِكَ) ، أَي بَليدةً لَا تَسبِق. وَقيل: أَبلدَ، إِذا كَانَت دابَّتُه بليدَة. (و) أَبلَدُوا: (لَصِقُوا بالأَرض) استِكانةً. (و) أَنشد ابنُ الأَعرابيّ قولَ شاعرٍ يَصف حَوضاً: ومُبْلِدٍ بَيْنَ مَوْمَاةٍ بِمَهْلَكَةٍ جَاوَزْتُهُ بِعِلاَةِ الخَلْقِ عِلْيَانِ هاكذا رَوَاهُ الجوهريّ، قَالَ: (المُبْلِدُ، كمُحْسِن: الحَوْضُ القَدِيمُ) هُنَا. قَالَ: أَراد: مُلْبد، فقَلب، وَهُوَ اللاَّصق بالأَرض. وَقَالَ غَيره: حوضٌ مُبْلَد، بفتْح اللاّم: تُرِك ودَرَس ولمْ يُسْتَعْمَل فَتَدَاعَى. وَقد أَبلَدَه الدّهْرُ إِبلاداً. (وبُلْدَة الوَجْهِ، بالضّمّ: هَيْئتُه) وصُورتُه، نقلَه الصاغانيّ. (وبَلَدُودُ كقَرَبوسٍ: ع بنَواحِي المدينةِ) ، نقَلَه الصّاغانيّ. (والبُلْد، بالضّمّ) فالسكون: (حَصَاةُ القَسْمِ) ، بفتْح فَسُكُون، وَهِي بُنْدقة (مِن ذَهَبٍ أَو فِضّة أَو رَصاص) ، وإِلاّ فَهِيَ المَقْلَة، قَالَه أَبو عَمرٍ و. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: يُقَال للشَّيْءِ الدَّائِم الّذي لَا يَزُول: تالِدٌ بالِدٌ. فالتَّالِدُ الْقَدِيم، والبالد إِتباعٌ لَهُ. وأَبلَدَ: لصِقَ بالأَرض. وبَلْدةُ الفَرسِ: مُنقَطَعُ الفَهدتَين من أَسافِلها إِلى عَضُدِها. وَمن المَجاز: إِنْ لم تفعل كَذَا فَهِيَ بَلْدَةٌ بيني وبينَك، يُريد القَطيعةَ، والفِرَاقَ، أَي أُباعِدُك حتّى تَفصِلَ بَيْننَا بَلْدَةٌ من البِلاد. ولَقِيتُه ببَلْدَةِ إِصْمِتَ، وَهِي القَفْر لَا أَحدَ بِهِ. وَقد تقدّم فِي (صمت) . وتَبلَّدَ: تَكلَّف البَلادَةَ. والبَلْدَة: الفَلاَةُ. قَالَ الأَعشى: وبَلْدَةٍ مثْلِ ظَهْرِ التُّرْسِ مُوحِشةٍ للجِنِّ باللّيلِ فِي حافَاتِها شُعَلُ وبَلَّدُ الرَّجلُ: نُكِسَ فِي العَمَلِ وضَعُفَ حتَّى فِي الجَرْي. قَالَ الشَّاعِر: جَرَى طَلَقاً حتّى إِذا قُلْتُ سابقٌ تَدَاركَه أَعْرَاقُ سَوْءٍ فَبَلَّدَا والحِرْبَاءُ ابنُ بَلْدَتهِ، للزُومِه الأَرْضَ. وَفِي (الأَساس) : من المَجاز: تَبلَّدت البِلادُ: تقاصَرَت فِي رَأْي العيْنِ من ظُلْمَةِ اللَّيْل. وَعبارَة اللِّسَان: ويُقال للجِبَال إِذا تَقَاصَرَت فِي رَأْيِ العَيْنِ لظُلْمَةِ اللَّيْل: قد بَلَّدَتْ. وَمِنْه قَول الشَّاعِر: إِذا لمْ يُنَازِعْ جَاهِلُ القَوْمِ ذَا النهَى وبَلَّدَت الأَعلامُ باللَّيْل كالأَكَمْ وبَلَدُودُ: قَريةٌ من قُرَى أَلبِيرةَ مِنْهَا أَبو عِمْرَانَ مُوسَى بن أَحمد الشَّاعِر، ذَكَره أَبو الخطّاب بن حَزْم. والبالِدِيَّة: قَرْيَةٌ لبني غُبَر، بَينهَا وبينَ حَجْرٍ لَيلتانِ. وبَلَدُ بنُ سِنْجَار المُقْرىء الضّرير، مَحرّكة، حَدّثَ عَن المبارَك بن عليّ الحاوِي. وبَلْد: اسمُ مَوضع، قَالَ الرّاعي يَصِف صَقْراً: إِذا مَا انْجَلتْ عَنهُ غَدَاةَ صُبَابةٍ رَأَى وَهُوَ فِي بَلْدٍ خَرَانِقَ مُنْشِدِ وَفِي الحَدِيث ذكر (بُلَيْد) ، بِصِيغَة التَّصغير: قَرْيَة لآلِ عليّ، بوَادٍ قريب من يَنْبع. وَفِي مُعْجم البكريّ: أَنّهَا لآل سَعِيدِ بنِ عَنْبَسَةَ بنِ سعيد بن الْعَاصِ. وبُلَيْدَة قَريةٌ من نَواحِي الأَندلسي وقَرْية بمصرَ، وبَلْدَةٌ مَدِينةٌ بساحِلِ بَحْرِ الشَّام قريبٌ من جَبَلة، من فتوح عُبَادة بن الصّامت، ثمَّ خَرِبتْ فأَنشأَ مُعاويةُ جَبَلَةَ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ:


- ـ البلد والبلدةُ: مَكَّةُ، شَرَّفَها الله تعالى، وكُلُّ قِطْعَةٍ من الأرضِ مُسْتَحِيزَةٍ عامِرَةٍ أو غامِرَةٍ، والتُّرابُ. ـ والبَلَدُ: القَبْرُ، والمَقْبَرَةُ، والدارُ، والأَثَرُ، وأُدْحِيُّ النَّعامِ، ومَدِينَةٌ بالجَزيرَةِ، وبِفارِسَ، ـ وة بِبَغْدادَ، وجَبَلٌ بِحِمَى ضَرِيَّةَ، والأَثَرُ، ـ ج: أبْلادٌ، والصَّدْرُ، وراحَةُ اليَدِ، ومَنْزِلٌ لِلقَمَرِ، وهَنَةٌ من رَصاصٍ مُدَحْرَجَةٌ يَقيسُ بها المَلاَّحُ الماءَ، والأرضُ، ونَقاوةُ ما بينَ الحاجِبَيْنِ، ـ كالبُلْدَةِ، بالضم، ـ بَلِدَ كفَرِحَ، وعُنْصُرُ الشيءِ، وما لم يُحْفَر من الأَرْضِ، ولم يُوْقَدْ فيه، وثُغْرَةُ النَّحْرِ، وما حَوْلها، أو وَسَطُها، وجِنْسُ المَكانِ، كالعراقِ والشَّامِ. ـ والبَلْدَةُ: الجُزْءُ المُخَصَّصُ، كالبَصْرَةِ ودِمَشْقَ، ـ ود بالأَنْدَلُسِ، منه: سَعيدُ بنُ محمدٍ البَلْدِيُّ، من شُيوخِ المُعْتَزِلَة، ورُقْعَةٌ من السَّماءِ لا كَوْكَبَ بها بينَ النَّعائِم وسَعْدٍ الذَّابحِ، يَنْزِلُها القَمَرُ، ورُبَّما عَدَلَ فَنَزلَ بالقِلادَة، وهي سِتَّةُ كواكِبَ مُسْتَدِيرَةٌ، تُشْبِهُ القَوْسَ. ـ وبَلَدَ بالمَكانِ بُلوداً: أقامَ ولَزِمَهُ، أو اتَّخَذَهُ بَلَداً. ـ وأبْلَدَهُ إيَّاهُ: ألْزَمَهُ. ـ والمُبالَدَةُ: المُبالَطَةُ بالسُّيوفِ والعِصِيِّ. ـ وبَلِدُوا، كفَرِحوا وخَرَجُوا: لَزِموا الأرضَ يُقاتِلونَ عليها. ـ والتَّبَلُّدُ: ضِدُّ التَجَلُّدِ، ـ بَلُدَ، ككَرُمَ وفَرِحَ، فهو بَليدٌ، ـ وأبْلَدُ، ـ وـ : التَّصْفيقُ، والتَّحَيُّرُ، والتَّلَهُّفُ، والسُّقُوطُ إلى الأرضِ، والتَّسَلُّطُ على بَلَدِ الغَيرِ، والنُّزُولُ بِبَلَدٍ ما به أحدٌ، وتَقْليبُ الكَفَّيْن. ـ والمَبْلودُ: المَعْتُوهُ. ـ وبَلَّدَ تَبْلِيداً: لم يَتَّجِهْ لشيءٍ، وبَخِلَ، ولم يَجُدْ، وضَرَبَ بِنَفْسِهِ الأرضَ، ـ وـ السَّحابَةُ: لم تُمْطِرْ، ـ وـ الفَرَسُ: لم يَسْبِقْ. ـ والأَبْلَد: العظيمُ الخَلْقِ. ـ والبَلَنْدَى: العَريضُ. ـ والمُبْلَنْدِي: الجَمَلُ الصُّلْبُ، والكثيرُ اللَّحْمِ. ـ والبَليدُ: لا يُنَشِّطُهُ تَحريكٌ. ـ وأبْلَدُوا: صارَتْ دَوابُّهُمْ كذلكَ، ولَصِقُوا بالأرضِ. ـ والمُبْلِدُ، كمُحْسِنٍ: الحَوْضُ القديمُ. ـ وبُلْدَةُ الوَجْهِ، بالضم: هَيْئَتُه. ـ وبَلَدُودٌ، كقَرَبوسٍ: ع بنَواحِي المَدينةِ. ـ والبُلْدُ، بالضم: حَصاةُ القَسْم من ذَهَبٍ أو فِضَّةٍ أو رَصاصٍ.


- تَبَلَّدَ : صار بليدًا.|تَبَلَّدَ تصنّع البَلادة.


- بَلِدَ بَلِدَ بَلدا: ضعف ذكاؤه.


- أَبْلدَ : لَصِق بالأرض.|أَبْلدَ صَارَ بَليداً.|أَبْلدَ بالمكان: اتخذه بَلداً.|أَبْلدَ فلاناً البَلَدَ: أَلْزَمَه إِيّاه.


- بَلَدَ بالمكان بَلَدَ بُلُوداً: اتخذه بَلَداً فهو بَالِدٌ.


- بَلَّدَ : فتر في العمل وقَصَّر.|بَلَّدَ سقط إِلى الأرض من الضعف. يقال: بلَّد الفَرَسُ: لم يَسْبِق.| وبلَّد السحابُ: لم يُمْطِر.| وبلَّدَ فلانٌ: لم يتحرَّك.


- البَلَدِيُّ : المنسوب إِلى البلد في طبيعته


- بَلُدَ بَلُدَ بلادَةً: بَلِدَ.|بَلُدَ قل نشاطه.| استكان وقَبِل الضَّيم.


- البَلَدِيَّةُ : هيئة رسمية تقوم على شئون البلد.


- البليد : من حرم الذكاء والمضاء في الأمور.


- البَلَدُ، والبَلْدَةُ : المكان المحدود يستوطنه جماعات، ويسمَّى المكان الواسع من الأرض بلداً.، وفي التنزيل العزيز: الأعراف آية 58وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّه ) ) .


- (صف).|-مِنْ أَبْلَدِ النَّاسِ : غَيْرُ ذَكِيٍّ، بَلِيدٌ، غَبِيٌّ.


- (صيغَةُ فَعِيل).|-يَا لَهُ مِنْ بَلِيدٍ : بَطِيء الفَهمِ، خَامِل، قليل النَّشَاطِ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| بَلُدَ، يَبْلُدُ، مصدر بَلادَةٌ- بَلُدَ بَلادَةً لَمْ أَفْهَمْ سَبَبَها : قَلَّ نَشاطُهُ وَمَحْصولُهُ العَقْلِيُّ، ضَعُفَ ذَكاؤُهُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| بَلِدَ، يَبْلَدُ، مصدر بَلَدٌ- بَلِدَ الوَلَدُ : ضَعُفَ ذَكاؤُهُ وَلَمْ تَعُدْ لَهُ القُدْرَةُ على الفَهْمِ والاسْتِيعابِ.


- (فعل: ثلاثي لازم. متعد بحرف).| بَلَدْتُ، أَبْلُدُ، اُبْلُدْ، مصدر بُلُودٌ- بَلَدَ بِالْمَكانِ : لَبِدَ بِهِ، اِتَّخَذَهُ بَلَداً وَلَزِمَهُ.


- (فعل: خماسي لازم).| تَبَلَّدَ، يَتَبَلَّدُ، مصدر تَبَلُّدٌ- تَبَلَّدَ الطَّالِبُ فَأَدْهَشَ مَنْ كَانَ يَعْرِفُهُ : تَصَنَّعَ البَلاَدَةَ وَكَأَنَّهُ صَارَ بَلِيداً.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| بَلَّدْتُ، أُبَلِّدُ، بَلِّدْ، مصدر تَبْلِيدٌ.|1- بَلَّدَ المُهاجِرَ : عَوَّدَهُ حَياةَ البَلَدِ الذِي هُو فيهِ، تَقالِيدَهُ وَهواءهُ.|2- بَلَّدَ الرَّجُلُ :كانَ ضَعيفاً، فاتِرَ العَمَلِ، لَمْ يَتَحَرَّكْ.|3- بَلَّدَ الفَرَسُ : تَأَخَّرَ فَلَمْ يَسْبِقْ.|4- بَلَّدَ السَّحابُ :لم يُمْطِرْ.


- (مَنْسوبٌ إلى البَلَدِ أَوِ البَلْدَةِ).|1- صُنْعٌ بَلَدِيٌّ : صُنْعٌ مَحَلِّيٌّ، أَي مِنَ الإِنْتاجِ الصِّناعِيِّ للبَلَدِ الَّذِي أَنْتَ فِيهِ- صِناعَةٌ بَلَدِيَّةٌ.|2- اُنْتُخِبَ عُضْواً في الْمَجْلِسِ البَلَدِيِّ : مَجْلِسٌ يَهْتَمُّ بِشُؤونِ وَمَشَاكِلِ البَلْدَةِ، البَلَدِ، وَالْمَقْصُودُ بِهَا هُنَا الْمَدِينَةُ مُقَابِلَ الْمَجْلِسِ القَرَوِيِّ.


- (مصدر تَبَلَّدَ).|- يُظْهِرُ التَّبَلُّدَ : تَصَنُّعُ البَلاَدَةِ.


- 1- « الكوفة » و« البصرة »


- 1- أبلد : غير ذكي|2- أبلد : وضح ما بين حاجبيه فلم يقترنا


- 1- أبلد بالمكان : أقام به ولزمه|2- أبلده المكان الزمه إياه


- 1- بالد : مقيم بالمكان ، جمع : بلدة


- 1- بلد : كان « أبلد » ، أي بعد ما بين حاجبيه|2- بلد : كان بليدا ضعيف الذكاء


- 1- بلد بالمكان : أقام به|2- بلد بالمكان : اتخذه بلدا


- 1- بلدة : مكان واسع من الأرض|2- بلدة : مكان محدود من الأرض تستوطنه جماعات معينة|3- بلدة : قطعة من البلد|4- بلدة : مدينة صغيرة|5- بلدة : صدر


- 1- بلده : عوده حياة البلد : الذي هو فيه ، وتقاليده ، وهواءه|2- بلد : كان عاجز الرأي|3- بلد : فتر نشاطه|4- بلد : سقط أرضا من ضعفه|5- بلد : لم يتجه لشيء|6- بلد الفرس : تأخر فلم يسبق|7- بلد بخل|8- بلد السحاب : أعطى مطرا قليلا


- 1- بلدي منسوب إلى « البلد » أو « البلدة »|2- بلدي : « عضو بلدي » : عضو في مجلس البلدية


- 1- بليد : ضعيف الذكاء|2- بليد : قليل النشاط


- 1- تبلد : صار بليدا|2- تبلد : تظاهر بالبلادة|3- تبلد : تسلط على بلد غيره|4- تبلد : تعود حياة البلد : الذي نزل به ، وتقاليده ، وهواءه|5- تبلد : تردد متحيرا|6- تبلد : تلهف|7- تبلد : صفق|8- تبلد الصبح : أشرق فأنار


- 1- مبلود : الذي ذهب حياؤه|2- مبلود : الذي ذهب عقله ، أحمق ، غبي


- 1- مجلس مؤلف من ممثلين عن البلدة أو المدينة ، منتخبين أو معينين ، يعنى بحياته وبمرافقه العامة من ماء وكهرباء وطرقات ونظافة وما إليها


- 1- مصدر بلد|2- تعويد النبات أو الحيوان على الحياة في مناخ غير مناخها الأصلي


- ب ل د: (الْبَلَدُ) وَ (الْبَلْدَةُ) بِمَعْنًى وَالْجَمْعُ (بِلَادٌ) وَ (بُلْدَانٌ) . وَ (الْبَلَادَةُ) بِالْفَتْحِ ضِدُّ الذَّكَاءِ وَبَابُهُ ظَرُفَ فَهُوَ بَلِيدٌ.


- بَلْدَة ، جمع بَلْدات وبِلاد.|1- مدينة أو قرية، قطعة من البلد :- {بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ وَرَبٌّ غَفُورٌ} .|2- مركز تجمّع سكّانيّ أكبر من قرية وأصغر من مدينة. |3 - رقعة واسعة من الأرض محدودة خالية أو مسكونة :- {وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا} |• هي بلدة بيني وبينك: لن نلتقي أبدًا.


- تبلُّد :- مصدر تبلَّدَ. |2 - (علوم النفس) حالة نفسيّة تتصف بغياب الشعور والانفعال. |3 - (علوم النفس) لا مبالاة مرضيّة، تعتبر العَرَض الرئيسيّ في الحالات النفسيّة المرضيّة.


- بَلَديَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى بَلَد: :-رقصة بلديّة.|2- مصدر صناعيّ من بَلَد: تقسيم إداريّ يقوم على شئون مدينة ويُعنى بمرافقها العامّة، يشرف عليه مسئول حكوميّ يُعرف باسم مدير أو رئيس البَلَديّة ويعاونه مجلس بَلَديّ، مؤلَّف من ممثِّلين عن المناطق |• دار البلديَّة: مبنى يحتوي على مكاتب موظفي البلدة ويضمُّ مجلس البلديَّة والمحاكم القانونيَّة، - محصِّل البلديّة: الذي يجمع الضَّرائب أو الرّسوم.


- بلِدَ يَبلَد ، بَلَدًا ، فهو بَلِيد | • بلِد الطِّفلُ |1 - بلُد؛ ضَعُف ذكاؤُه، وثَقُل فَهْمُه. |2 - بلُد، قلَّ نشاطُه. |• بلِدَ الرَّجلُ: بلُد، استكان وقبل الضَّيْمَ.


- بلُدَ يَبلُد ، بَلادَةً ، فهو بَليد | • بلُد الطِّفلُ |1 - ضَعُف ذكاؤُه، وثَقُل فَهْمُه، ضدّ ذكا وفطِن :-تلميذ بليد.|2- قلَّ نشاطُه. |• بلُد الرَّجلُ: استكان، وقبل الضَّيْمَ :-من بلُدَ وجمُد لم يصب الفلاحَ.


- تبلَّدَ يتبلَّد ، تبلُّدًا ، فهو مُتبلِّد | • تبلَّد الشَّخصُ |1 - صار بليدًا أو حُرم الذّكاءَ والفِطْنَة والمضاءَ في الأمور |• متبلِّد الإحساس: لا يتأثّر. |2 - استبلد، تصنَّع الخمولَ، تكلَّفه وتظاهر به.


- بَلادَة :- مصدر بلُدَ |• بَلادَة الشُّعور: جمودُه. |2 - عكس الفهم، ركون الذِّهن :-البلادة تجعل صاحبها مقصِّرًا في إدراك المعارف |• بَلادَة العقل: ثقل الفهم، وركود الذِّهن، وضعف الذَّكاء.


- استبلدَ يستبلد ، استبلادًا ، فهو مُستبلِد | • استبلد الرَّجلُ |1 - بلُد؛ ضعُف ذكاؤُه وثَقُل فَهْمُه. |2 - ادّعى البلادة وتظاهر بعدم الفهم.


- بَليد ، جمع بُلداء: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من بلُدَ وبلِدَ.


- بَلَد ، جمع بِلاد (لغير المصدر)، جمع الجمع بُلْدان (لغير المصدر).|1- مصدر بلِدَ. |2 - مكان محدود تستوطنه جماعات من الناس، يُستعمل للقطر ككلّ أو لمدُنه وقراه :-شرّ البلاد بلدٌ لا صديقَ به، - {رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ ءَامِنًا} |• ابن البلاد: بلديّ من أهل البلد الأصليين، - ابن بلد: شهم، يعرف الأصول، - البلد الأمّ: الوطن الأصليّ، - البلد الحرام: مكَّة المكرَّمة. |3 - مكان واسع من الأرض عامر أو غامر :- {وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ} - {فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ} .|• البَلَد: اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 90 في ترتيب المصحف، مكِّيَّة، عدد آياتها عشرون آية. |• بلاد نامية: (الاقتصاد) بلاد تتميّز بانخفاض مستوى الدخل الحقيقي فيها انخفاضًا كبيرًا بالمقارنة بمتوسّط الدخل الحقيقي في البلاد المتقدِّمة.


- بَلديّ :اسم منسوب إلى بَلَد: مكان مُتَّخذ وطنًا :-قرار بلديّ |• المجلس البلديّ: مجلس أعيان البلد، - رَقْصٌ بلديّ/ غناء بلديّ: شعبيّ. |• البلديّ من النَّبات: النَّبات الأصليّ الذي نشأ في البلد نفسه، عكس الدَّخيل المجلوب من الخارج :-نباتات بلديّة.


- بَلَد ، جمع بِلاد (لغير المصدر)، جمع الجمع بُلْدان (لغير المصدر).|1- مصدر بلِدَ. |2 - مكان محدود تستوطنه جماعات من الناس، يُستعمل للقطر ككلّ أو لمدُنه وقراه :-شرّ البلاد بلدٌ لا صديقَ به، - {رَبِّ اجْعَلْ هَذَا الْبَلَدَ ءَامِنًا} |• ابن البلاد: بلديّ من أهل البلد الأصليين، - ابن بلد: شهم، يعرف الأصول، - البلد الأمّ: الوطن الأصليّ، - البلد الحرام: مكَّة المكرَّمة. |3 - مكان واسع من الأرض عامر أو غامر :- {وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ} - {فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ} .|• البَلَد: اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 90 في ترتيب المصحف، مكِّيَّة، عدد آياتها عشرون آية. |• بلاد نامية: (الاقتصاد) بلاد تتميّز بانخفاض مستوى الدخل الحقيقي فيها انخفاضًا كبيرًا بالمقارنة بمتوسّط الدخل الحقيقي في البلاد المتقدِّمة.


- بلُدَ يَبلُد ، بَلادَةً ، فهو بَليد | • بلُد الطِّفلُ |1 - ضَعُف ذكاؤُه، وثَقُل فَهْمُه، ضدّ ذكا وفطِن :-تلميذ بليد.|2- قلَّ نشاطُه. |• بلُد الرَّجلُ: استكان، وقبل الضَّيْمَ :-من بلُدَ وجمُد لم يصب الفلاحَ.


- بلِدَ يَبلَد ، بَلَدًا ، فهو بَلِيد | • بلِد الطِّفلُ |1 - بلُد؛ ضَعُف ذكاؤُه، وثَقُل فَهْمُه. |2 - بلُد، قلَّ نشاطُه. |• بلِدَ الرَّجلُ: بلُد، استكان وقبل الضَّيْمَ.


- بالمكان بلد : أقام به؛ فهو بالد. والبلْدة والبلد: واحد البلاد، والبلْدان. والبلادة: ضدّ الذكاء. وقد بلد بالضم فهو بليد. وتبلّد: تكلّف البلادة. وتبلّد، أي تردّد متحيّرا. وبلّد تبْليدا: ضرب بنفسه الأرض. وأبْلد لصق بالأرض. وقال الشاعر يصف حوضا: ومبْلد بيْن موْماة بمهْلكة ... جاوزْتهبعلاة الخلْق علْيان والمبالدة مثل المبالطة. وأبْلد الرجل، إذا كانت دابّته بليدة. والبلد: الأثر؛ والجمعأبْلاد. قال ابن الرقاع: عرف الدّيار توهّما فاعْتادها ... منْ بعْد ما شمل البلىأبْلادها وقال القطاميّ: ليستْ تجرّح فرّارا ظهورهم ... وبالنحور كلوم ذاتأبْلاد والبلد:أدْحيّ النعام. يقال: هوأذلّ من بيضة البلد، أي من بيضة النعام التي تتركها. والبلْدة: الأرض. يقال: هذه بلْدتنا، كما يقال بحْرتنا. والبلْدة من منازل القمر، وهي ستّةأنْج م من القوس تنْ زلها الشمس في أقصر يوم من السنة. والبلْدة: الصدر. يقال: فلان واسع البلْدة، أي واسع الصدر. قال الشاعر ذو الرمة:أنيختْفأْلقتْ بلْدةفوْق بلْدة ... قلي ل ﺑﻬا الأصوْات إلاّ بغامها يقول: بركت الناقة وألقتْ صدرها على الأرض. والبلْدة والبلْدة: نقاوة ما بين الحاجبين. يقال: رجلأبْلد، أي أبلج بيّن البلد، وهو الذي ليس بمقرون. والأبْلد: الرجل العظيم الخلْق. والبلندْي: العريض. المبْلنْدي من الجمال: الصلب الشديد.


- a land




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.